مقدم الحلقة:

أحمد الشيخ

ضيف الحلقة:

د. علوي شهاب: وزير الخارجية الإندونيسي الجديد

تاريخ الحلقة:

15/11/1999

- علاقة إندونيسيا بإسرائيل والقضية الفلسطينية
- دور إندونيسيا تجاه العالم العربي والإسلام

- علاقة إندونيسيا بالبنك الدولي

- حقيقة الوضع في موضوع تيمور والأقاليم الأخرى

- الدور السياسي والعسكري للجيش الإندونيسي

- صحة الرئيس واحد ودور ميغاواتي سوكارنو في الحكم

د. علوي شهاب
أحمد الشيخ
أحمد الشيخ: مشاهدينا الكرام، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، وأهلاً بكم في لقاء جديد من برنامج (لقاء اليوم).

الآن تقف إندونيسيا بثبات على طريق الديمقراطية، هناك رئيس جديد، ونائب جديد للرئيس، وهناك مصالحة وطنية يأمل الجميع هنا في إندونيسيا أن تساعد في تحسين الوضع المتردي منذ سنتين أو ثلاثة، ماذا عن الواقع الراهن في إندونيسيا؟ ماذا عن المستقبل؟ وماذا عن إرث الماضي؟ وماذا عن مستقبل علاقات إندونيسيا الخارجية مع إسرائيل والدول العربية؟ وكيف لإندونيسيا أن تساهم في عملية السلام؟

لقاؤنا اليوم مع البروفيسور علوي شهاب وزير الخارجية الإندونيسي

الجديد، والبروفيسور علوي شهاب درس الماجستير في جامعة (الأزهر) ثم حصل على شهادة الدكتوراه من جامعة (عين شمس) وبعد ذلك حصل على ماجستير ودكتوراه من جامعة (تيمبول) بالولايات المتحدة الأمريكية، ثم بدأ يُدرس في جامعة (تيمبول) ثم في جامعة (هارفارد) ثم وأخيراً أستاذ في جامعة (هارفارد) العالمية المرموقة، وهو يدرس مقارنة الأديان، مادة مقارنة الأديان والتصوف الإسلامي وتاريخ الفكر الإسلامي، أهلاً وسهلاً دكتور علوي.

د. علوي شهاب: أهلاً وسهلاً.

علاقة إندونيسيا بإسرائيل والقضية الفلسطينية

أحمد الشيخ: دعنا نبدأ -أولاً- سيدي مما يهم مشاهدينا في الشرق الأوسط وهو الرئيس عبد الرحمن واحد قال: إن إندونيسيا ستبدأ علاقات مع إسرائيل..

د. علوي شهاب: قبل كل شيء أنا أود أن أتقدم بالشكر الجزيل (للجزيرة) لإتاحة الفرصة لي في تعريف إندونيسيا خاصة في الشرق الأوسط وفي العالم أجمع، هذه فرصة سانحة، وإن كنت أود أن أعترف بأن لغتي العربية كانت أحسن مما هي الآن، أنا طبعاً تخرجت من القاهرة، ولكن عشت فترة طويلة في أمريكا، حوالي عشر سنوات، فزي ما بيقول الأمريكان You do not use it ,you lose it ، لا تستعمل اللغة تفقدها، فآمل أن يكون لكم..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: أعتقد أن اللغة واضحة..

د.علوي شهاب [مستأنفاً]: نعم..إن شاء الله، أما بالنسبة لتصريح فخامة الرئيس عبد الرحمن عبد الواحد، وعلى فكرة فخامة الرئيس لا يريد أن ينادي بفخامة الرئيس، يحب أن ينادي بجسدور وهو أخدور بمثابة تصغير لعبد الرحمن، قال أمس في (بالي) أو قال قبل أيام في بالي: أنه ينوي في فتح العلاقات بإسرائيل، أود أن أعلمكم أن فتح العلاقات الدبلوماسية شيء، وفتح العلاقات التجارية والثقافية شيء آخر، يريد أن يقول، لابد أن يكون لإندونيسيا دور في مساعدة إخواننا الفلسطينيين في الوصول لتسوية ..لتسوية peace process ..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: عملية السلام.

د.علوي شهاب[مستأنفاً]: لتسوية عملية السلام في فلسطين، فالدور لابد أن يكون لإندونيسيا وإن كان دور بسيط، وللوصول إلى هذا الغرض لابد أن يكون لنا علاقات ثقافية على الأقل بإسرائيل، فالغرض هو الغرض الأساسي أن خلق دور فعال لمساعدة الأخوة الفلسطينيين للوصول إلى تسوية سلمية،وعادلة للشعب الفلسطيني.

أحمد الشيخ: كيف يمكن لإندونيسيا أن تساهم في هذا السياق؟ ماذا يمكن لإندونيسيا أن تفعل؟

د. علوي شهاب: إندونيسيا كأكبر بلد مسلم في العالم يهتم بالوصول لتسوية سلمية عادلة للشعب الفلسطيني، طبعاً إذا أتيحت لنا فرصة هذا الدور، فالرئيس سيواصل في نيته لفتح العلاقات الثقافية، أما إذا لم تتح لنا هذه الفرصة فالغرض مفقود.

أحمد الشيخ: نعم، الرئيس يوسف حبيبي أعلن في الماضي، وهو رئيس لهذه البلاد أن إندونيسيا لن تتخذ، لن تقوم بأي خطوة نحو إقامة علاقات مع إسرائيل قبل الوصول إلى تسوية نهائية مع الفلسطينيين، ألا ترون أنكم إن فعلتم ذلك الآن تكونوا قد تعجلتم؟

د. علوي شهاب: لأ، العلاقات الدبلوماسية زي ما قلت، شيء آخر، علاقات تجارية للوصول إلى شيء، إلى غرض معين.. لأن إلى الآن ليس لنا دور، ولا دور بسيط في مساعدة إخواننا الفلسطينيين، فإن كان لنا دور ممكن سواء إن كان إسرائيل أو أميركا، طبعاً إحنا هنكون في صف الفلسطينيين، فيعني هذه النية النبيلة من الرئيس عبد الرحمن عبد الواحد له شرط، شرط إتاحة الفرصة لنا في خلق دور فعال، وطبعاً سنتناقش ما هو الدور الفعال على الأقل؟ إحنا سنكون في صف إخوانا الفلسطينيين، في مثلاً.. في التحدث في المناقشة مع الإسرائيليين.

أحمد الشيخ: وهنا يحضرني سؤال خاص بالقدس لو سمحت، إسرائيل تصر على أن القدس عاصمة أبدية لها، وهي إحدى المسائل الشائكة في المفاوضات بين

الفلسطينيين، كيف يمكن لإندونيسيا أن تساهم في تغيير هذا الرأي، ما موقف إندونيسيا من قضية القدس؟

د.علوي شهاب [مقاطعاً]: طبعاً موقف إندونيسيا مع الفلسطينيين، إلى آخر المطاف بالنسبة للقدس، لأن طبعاً مدينة القدس هي مدينة مقدسة للمسلمين، ولا نود أن نرى القدس تحت سيطرة إسرائيل، فممكن إذا كان لنا علاقات بإسرائيل ممكن نقنعهم على الأقل كيف نقنعهم على قبول طلبات، أو قبول شروط فلسطين بإعتبارنا أحد الأطراف في المناقشات.

أحمد الشيخ: أن تكون القدس عاصمة لفلسطين؟

د. علوي شهاب [مقاطعاً]: عاصمة للفلسطينيين، نعم.

أحمد الشيخ: هذا موقف إندونيسيا في المستقبل، ألا تكون مدولة، يعني ليست خاضعة لسيطرة إسرائيل بل جزء منها هو عاصمة دولة فلسطين.

د. علوي شهاب: بالضبط على على أننا سنكون -دائماً- مع موقف فلسطين في هذا الصدد، إذا مثلاً وافقوا على شروط معينة، فنحن سنكون معهم، طبعاً ليس لنا الحق في تقرير أي شيء، ولكننا دائماً سنكون وراء فلسطين.

دور إندونيسيا تجاه العالم العربي والإسلام

أحمد الشيخ: وماذا عن العلاقات مع بقية الدول العربية؟ هل تعتزمون.. هذه العلاقات كانت حسنة في السابق، هل من خطوات جديدة تنوون القيام بها لتقوية تلك العلاقات؟

د. علوي شهاب: طبعاً، أنا أفتكر أن لأحد أسباب اختياري كوزير للخارجية لتثبيت وتقوية العلاقات الإندونيسية والعربية وخاصة الشرق الأوسط، الرئيس يقول: هذا أول وزير خارجية يتحدث اللغة العربية، ويعرف سيكولوجية العرب، ويستطيع أن يصول ويجول، ويستطيع أن يأخذ ويعطي خاصة في هذه الآونة، ونحن في أشد الحاجة إلى يد العون و النظر في إعادة تكوين الاقتصاد الإندونيسي، إلى اليوم ولا نرى أي استثمار عربي في إندونيسيا، نود في خلق استثمارات عربية في إندونيسيا في المستقبل إن شاء الله، وهذا مما يؤثر في تقوية العلاقات الإندونيسية والعربية إن شاء الله.

أحمد الشيخ: إذن تريدون استثمارات عربية إندونيسية، عربية في إندونيسيا هنا، دعنا الحقيقة بعد هذا الكلام، ننتقل إلى الوضع الداخلي هنا في إندونيسيا، الآن وقد أعلنت الحكومة الجديدة هل تعتقد أن هذه الحكومة هي حكومة إئتلافية، بمعنى أنها تمثل كافة قطاعات الشعب الإندونيسي؟

د. علوي شهاب: تقريباً، هذه الحكومة معروفة بالإسم National unity cabinet .. يعني

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: وحدة وطنية.

د.علوي شهاب[مستأنفاً]: يعني وزارة موحدة، وحدة وطنية، ترى في القوة السياسية فيها Professional الحرفيين، فيهم بعض العنصر العسكري، وفيهم طبعاً الأقليات ممثلة برضو في الحكومة، فهي حكومة وحدة وطنية.

أحمد الشيخ: هل تخلو هذه الحكومة من شخصيات من العهد السابق؟

د. علوي شهاب: لا. لابد أن نفرق بين سياسة العهد السابق، والشخصيات الذين خدموا الحكومة في العهد السابق.، ليس كل من كان في حكومة العهد السابق من المنبوذين أو من المكروهين عليه، فيه منهم وزراء من خدموا العهد السابق المقبولين لدى الشعب، ولهم Integrity لهم الأمانة.

أحمد الشيخ: والنزاهة.

د. علوي شهاب: والنزاهة، فطبعاً ترى في الوزارة شخص أو شخصان من العهد السابق، ولكنهم معروفين بنزاهتهم وأمانتهم وشخصيتهم المرموقة لدى الشعب.

أحمد الشيخ: لكن الشعب ككل يرفض أي شيء يعني ما يكتب في الجرائد هنا، وما يكتب في الصحف تجد الناس يرفضون أي صلة بالعهد السابق، هل تعتقد أن هذا سيؤثر على.. مستقبل الحكومة، وثقة الشعب فيها في المستقبل؟

د. علوي شهاب: لا أبداً، أبداً، لأن الرئيس قال وأكد أننا لابد أن نكون عادلين لابد أن نكون في مستوى التفكير السليم، يعني يوجد بعض أناس شخصيات مقبولة لدى الشعب ولو كانوا خدموا في العهد السابق، هم لا نستطيع أن نفقدهم، بس بسبب أنهم خدموا عهد سوهارتو أو عهد حبيبي، فيه منهم من زي ما قلت و قال الرئيس أن يعني إيه أهليتهم وكفاءتهم نحتاج إليها للحكومة الجديدة.

أحمد الشيخ: هنا، هناك لابد من وجود أولويات للحكومة الجديدة والعهد الجديد، ما هي أهم أولوياتكم، الأولوية الأولى لكم؟

د. علوي شهاب: طبعاً الاقتصاد، كيف نخلق Trust الثقة بين الشعب، وثقة المستثمرين الأجانب للدخول إلى إندونيسيا، والثقة لا تأتي إلا بعد التأكد من نزاهة رجال الحكومة ونزاهة Commitment.

أحمد الشيخ: الالتزام.

د. علوي شهاب: الالتزام من قبل رئيس الجمهورية.. تعرف أن فيه Corruptiol.

أحمد الشيخ: الفساد.

د. علوي شهاب: الفساد الأخلاقي، ويود أن أية أن تكون هذه الحكومة رمز للأخلاق الكريمة، رمز لـ Anti corruption ضد الفساد، فطبعاً إذا اطمأنت الفئات الخارجة المستثمرين لهذه.. لهذا الوضع سيدخلون إلى إندونيسيا

للاستثمار، وكذلك ثقة الشعب بالحكومة من الضروريات في خلق، أو في تقوية الاقتصاد الداخلي..

أحمد الشيخ: إذن في هذا السياق هل تتوقعون أن.. هناك هربت رؤوس أموال كثيرة في السنتين الماضيتين من هنا، وخاصة رؤوس الأموال الصينية من إندونيسيا من هنا، هربت إلى سنغافورة وأماكن أخرى.. ماذا ستفعلون من أجل إعادة تلك الأموال إلى إندونيسيا؟

د. علوي شهاب: قبل تولي رئيس جسدور للحكم زار سنغافورة، وقابل على الأقل مائتين Business people رجال أعمال صينيين، وكلهم تعهدوا بالعودة برؤوس أموالهم بشرط أن تكون الحكومة الجديدة حكومة نظيفة نزيهة خالية من أناس معروفين بالفساد الأخلاقي بالـ Corruption ،وبالـ Nepotism .

علاقة إندونيسيا بالبنك الدولي

أحمد الشيخ: نعم، هذا يكون أن الحقيقة إلى التساؤل عن البنك الدولي، والقرض الذي أوقف تنفيذه لإندونيسيا وقيمته أربعين بليون دولار، هل ستستأنفون المفاوضات قريباً؟ متى ستستأنفون المفاوضات مع البنك الدولي من أجل الحصول على مزيد من قروض؟

د. علوي شهاب: البنك الدولي رحب بالحكومة الجديدة، وصندوق النقد الدولي، وأعرب بإرتياحه بالحكومة الجديدة، وبثقتهم بالرئيس عبد الرحمن عبد الواحد، في التركيز في النزاهة، التركيز في الأمانة فهم –طبعاً- وافقوا على استئناف المفاوضات، بل في مساعدة إندونيسيا حتى تستطيع إندونيسيا أن تقف على أرجلها.

أحمد الشيخ: طب لكن هناك فئات من الطلاب، وبعض المحللين يرون أن الاعتماد على الأموال الخارجية، مثل أموال صندوق النقد الدولي وغيره من مؤسسات الإقراض العالمية هو في حقيقة الأمر ربما يكون مساعد لفترة مؤقتة، لكنه يكبل النمو ويعيق، بعض الطلاب في إندونيسيا يريدون الاعتماد على الذات..

د.علوي شهاب [مقاطعاً]: أيوه يريدون.

أحمد الشيخ: لماذا لا تعتمدون على الذات قبل ذلك؟

د. علوي شهاب: ما هو لو رأيتم التشكيل الوزارة وكيف Commitment الالتزام الرئيسي خاصة في خلق جو ملائم للتجارة، جو ملائم لجلب رؤوس الأموال غير الديون، طبعاً في الفترة الحالية لا نستطيع إلا وأن ننظر إلى البنك الدولي وإلى المؤسسات الدولية، ولكن في المستقبل، وهذه طبعاً الأولويات الأولى بالنسبة للحكومة الجديدة.

لذلك تروا أن الشرط الأساسي للرئيس في تشكيل حكومته، وفي تعيين وزرائه أن يكون نزيهاً أميناً ذو أخلاق نظيفه، ثانياً: يعيش عيشه بسيطة لا فيه البذخ ولا Extravagance الترف وثالثاً: مقبول لدى الشعب، إذا استوفت هذه الشروط يعني إيه نحن نتوقع من هؤلاء الناس أن يعملوا لأجل الشعب، ويعملوا لأن إندونيسيا غنية ومباركة بالثروات الهائلة إلا أنها Poorly running .

أحمد الشيخ: الإدارة ضعيفة.

د. علوي شهاب: الإدارة ضعيفة.

حقيقة الوضع في موضوع تيمور والأقاليم الأخرى

أحمد الشيخ: هذا يقودنا حقيقة إلى سؤال عن مستقبل إندونيسيا، تيمور الشرقية الآن انفصلت عن إندونيسيا، لو كانت هذه الحكومة موجودة آنذاك، وهذا سؤال افتراضي، أنا أعلم ذلك.. هل كانت ستوافق على استقلال تيمور الشرقية؟

د. علوي شهاب: أنا أرى أن قرار، الحكومة.. حكومة حبيبي كان قرار مستعجلاً يعني Impulsive ، إيه باللغة العربية.

أحمد الشيخ: متعجل.

د. علوي شهاب: متعجل أيوه، المفروض.. ولكن المفروض قد حصل ما حصل، المفروض أن إذا الحكومة الإندونيسية.. المفروض لابد أن تعطي شروط في الاستفتاء يعني أولاً: شروط مثلاً أنها تراقب الاستفتاء، ولا تعطي المجال الواسع للأمم المتحدة، حيث أننا سمعنا وتأكدنا من وجود هناك Malpractice's.

أحمد الشيخ: سوء تطبيق.

د. علوي شهاب: سوء تطبيق، فلو أننا أعطينا فرصة المراقبة سوياً مع الأمم المتحدة فنستطيع من البداية أن نتفادى من هذه سوء التنظيم، كما نرى أن جماعة Inter fed جماعة المنظمين للاستفتاء كانوا معظمهم من البلاد الغربية، والبلاد الغربية كما نعلم أنهم لهم مصالح في انفصال تيمور، لأنها ستكون أقرب إلى استراليا مننا، فمن سوء الحظ أن الحكومة السابقة كانت، يعني إيه كانت تعمل على أساس حسن الظن.

والمفروض لابد من الاحتراز لكل الاحتمالات السيئة، وقد رأينا أن الاحتمالات السيئة موجودة، ولكن بعد ما حصل ما حصل لا نستطيع إلا وأن نقبل.

أحمد الشيخ: الأمر الواقع.

د. علوي شهاب: الأمر الواقع، نعم.

أحمد الشيخ: قضية تيمور قد انتهت، الآن ألا تروا أن استقلال تيمور قد يعطي.. يشجع الأقاليم الأخرى في إندونيسيا على أن تحذو نفس الحذو؟ وهناك نرى (إيجه) (أمبرون) (مولوكو) ما هو مستقبل الأرخبيل الإندونيسي، الاتحاد الإندونيسي؟

د. علوي شهاب: لا، يعني أنا أرى أن موضوع تيمور شيء، وموضوع الأقاليم الأخرى التي ذكرتم عنها شيء آخر، تيمور انضمت إلى إندونيسيا.

أحمد الشيخ: 1975م.

د. علوي شهاب: في سنة 1975م نعم، عشرين أو أربعة وعشرين سنة بالضبط، أما الأقاليم الأخرى هي وحده موحدة.

أحمد الشيخ: منذ أيام الاستقلال.

د. علوي شهاب: منذ عهد الاستقلال، فالمقارنة غير سليمة، وثانياً لا نرى أن هناك خاصة الزعماء الموجودين في هذه المناطق ينوون الانفصال عن إندونيسيا، طبعاً هناك مشاكل اقتصادية.. مشاكل Human rights .

أحمد الشيخ: حقوق الإنسان.

د. علوي شهاب:

حقوق الإنسان في هذه الأقاليم، فلابد أن نداويها.

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: كيف.. كيف يمكن للحكومة أن تداوي ذلك، هل ستنوون على سبيل المثال يعني..

د. علوي شهاب: De-centralization يعني إعطاء مزيد من الـ autonomy منح مزيد من..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: منح مزيد من الحكم الذاتي في أوطانهم.

د. علوي شهاب: وطبعاً في التوزيع بين الموارد بين الحكم بين الـ Central government الحكومة المركزية والحكومة المحلية، طبعاً يتوقف على المورد نفسه يعني فيه منطقة صغيرة، ولكن مواردها هائلة، فطبعاً لا نستطيع أن نقول مثلاً 75% للإقليم و25% للحكومة المركزية.. هذه كلها تتوقف على كل إقليم، ولكن الروح هو إعطاء مجال للحكومة المحلية في إدارة إقليمها بنفسها.

أحمد الشيخ: والاستفادة من مواردها لنفسها.

د. علوي شهاب: والاستفادة من مواردها..

أحمد الشيخ: وتحقيق العدل الاجتماعي وهذا..

د. علوي شهاب: نعم، وتحقيق العدل الاجتماعي لأن في السابق ما كان هناك مثلاً موضوع (آتشيه) نرى أن (آتشيه) الاضطرابات سارية إلى الآن، وأرى أن السبب الرئيسي للاضطرابات وفي المشاكل التي اجتاحت (آتشيه) كلها ترجع أساساً إلى عدم وجود العدل في Treatment في المعاملة.. في معاملة توزيع.. توزيع الثروات.. لو مثلاً القانون الجديد في توزيع الثروات بين الحكومة المركزية، والحكومة المحلية تمشي على ما يرام.. أنا على يقين أن إندونيسيا سترجع إلى ما هي عليه بدون اضطرابات، وبدون أي نية من أحد الأقاليم بالانفصال عن إندونيسيا، نحن في إندونيسيا نرى أن إندونيسيا.. قوة إندونيسيا في اندماجها، وقوة إندونيسيا في وحدتها، والكل يعتقد ذلك.

الدور السياسي والعسكري للجيش الإندونيسي

أحمد الشيخ: دعني الآن أنتقل من هذا -ما دمنا في هذا السياق- لنتحدث الجيش.. دور الجيش اللي تسموه أنتم هنا Dual function.

د. علوي شهاب: Double function.

أحمد الشيخ: Double function هل تعتقد أن دعم هذا الدور للجيش انتهى الآن، أم تعتقد أنه ما يزال؟

د. علوي شهاب: لا.. هو طبعًا ما انتهى.. هو طبعاً ما انتهى.. لا تستطيع أن تخلق شيء مثل الله سبحانه وتعالى كن فيكون، حتى الله سبحانه وتعالى خلق السموات والأرض .

احمد الشيخ: 6 أيام.

د. علوي شهاب: في ستة أيام.. فنحن كذلك، إحنا نرى أن Double function الدور السياسي والعسكري للجيش لابد أن تتلاشى تمهيدياً وتدريجياً إلى ست سنوات، طبعاً ترى أن فيه تغييرات.. في موقف وفي اتجاهات الجيش في الوقت الحاضر..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: لماذا لا تعيدوه إلى (براكساتل) الآن.. هل يمكن أن تعيدوهم؟

د. علوي شهاب: إذا كنت تود أن تعيدوه إلى البارك، فلابد أن تعطي جميع متطلبات، وجميع ما يلزمه الجيش، لأن يعيشوا معيشة طيبة، أما الآن Salaries الرواتب .. رواتب الجيش ضئيلة.. فلابد أن نرفع من رواتبهم، وهذا يحتاج إلى وقت.

صحة الرئيس واحد ودور ميغاواتي سوكارنو في الحكم

أحمد الشيخ: الآن دعني -وما دمنا في هذا السياق- أنتقل إلى صحة الرئيس عبد الرحمن واحد هناك..، كثر الحديث الآن.. إندونيسيا اختارت رئيس Intellectual معروف.. مفكر وإلى آخره، ولكن هناك كثيرون يقولون هذا الرئيس مريض، الرئيس لا يستطيع أن يقرأ التقارير، ما مدى تأثير هذا على أداؤه في المستقبل؟ في رأيك يعني؟ في إدارة الحكومة.

د. علوي شهاب: أولاً: بالنسبة لصحته، هناك شروط إدارية قبل تعيين أي رئيس بالنسبة للبرلمان، وقد نجح في هذه الشروط، من ضمنها هذه الشروط الصحية هو Medically fit ،يعني Physically fit .

أحمد الشيخ: جسميًا..

د. علوي شهاب:جسمياً هو سليم، ليس له أي مشكلة، إلا النظر والبصر، وكما نعلم البصيرة أهم من البصر، والشعب الإندونيسي اختار الرئيس عبد الرحمن عبد الواحد ديمقراطياً.

يعني ليس هناك أي ضغط على الشعب لماذا؟ لأنه يرى في شخصية الرئيس كموحد للشعب، يعني تراه بعد انتخابه ترى فيه التنفس، فيه ارتياح.. وليس هناك أي اضطرابات، لو طلع أحد المرشحين الآخرين فسوف تكون هناك اضطرابات..ليه؟ لأن مثلاً لو صارت نائبة الرئيس ميجاواتي رئيسة.

طبعاً الفئة المسلمة سوف لا يرتاحون، وكذلك إذا طلع الرئيس السابق حبيبي.. الفئة الوطنية والأقلية غير مرتاحين لهذا الاختيار، ولكن عبد الرحمن عبد الواحد ترى كيف الشعب ارتاح له، وكيف العالم العربي والإسلامي ارتاح له؟

أحمد الشيخ: هل ستكون العلاقة بينه وبين (ميجاواتي سوكارنو) في المستقبل؟ كيف ستكون.. فهي لها توجهات مختلفة عن توجهاته.. هناك علاقة شخصية طيبة بينهما، ولكن كيف ستكون في رأيك مستقبل أداء هذا الفريق في ضوء اختلاف التوجهات بينهما أحيانا، واختلاف المؤيدين والمناصرين؟

د. علوي شهاب: لا، هو شيء واحد لابد أن لا ننساه،أن علاقة… العلاقات الشخصية بينهم علاقات طيبة وممتازة، وميجاواتي تحترم جسدور كأخ أكبر لها، وجسدور يفهم جيداً مدى مدى القوة معاون.. مدى قوة الـ Constituent.

أحمد الشيخ: الناخبين.

د. علوي شهاب: الناخبين لميجاواتي، وأرى أن العلاقات الشخصية الطيبة تؤثر في العلاقات في المستقبل بالنسبة لإدارة الحكومة، ولا أرى أي سبب في التفرقة، والخوف على التفرقة بينهم.

أحمد الشيخ: في المستقبل ألا ترى أن هناك حاجة -ما دمنا نتحدث عن هذا- لتغيير الدستور في إندونيسيا حتى يتم انتخاب الرئيس، ونائب الرئيس من قبل الشعب مباشرة

وليس من قبل مجلس الشعب الاستشاري؟ هل تؤيد ذلك.

د. علوي شهاب: نعم أؤيد ذلك.. حتى أنا –طبعاً- قبل تعييني كوزير للخارجية، أنا كنت عضو في البرلمان، والاقتراح مطروح ووافق معظم الأعضاء في أن يكون الانتخاب المقبل –إن شاء الله- انتخاب مباشر لرئيس الجمهورية، ونائب رئيس الجمهورية، سيكون انتخاب زي تقريباً الانتخابات الأميركية package - رئيس و نائب رئيس .

أحمد الشيخ: على نفس البطاقة.

د. علوي شهاب: على نفس البطاقة، -إن شاء الله- هذا ما سيخفف من وطأة الاضطرابات في المستقبل.

أحمد الشيخ: نعم دعني أسأل سؤال عام، حقيقة عن الأزمة التي مرت بها ما كانت تعرف بنمور آسيا..لم تعد النمور الآسيوية قائمة الآن، هل هل آسيا في رأيك الآن على طريق العودة إلى ما كانت عليه من الازدهار؟ وما هي في رأيك الأسباب التي أدت إلى ذلك؟

د. علوي شهاب: هناك أسباب كثيرة، ولكن أنا أعتقد في المستقبل، ما حصل في الماضي نعتبره كدرس غالي بالنسبة للآسيويين، فالآن نحترس ألا تتكرر هذه المأساة، وكما نرى أن معظم الدول الآسيوية المجاورة قد بدأت في النمو وفي الثبوت، ونحن –إن شاء الله- إندونيسيا ستمشي على نفس المنوال، وندعو الله – سبحانه وتعالى- أن يوفق الرئيس، ويوفقنا جميعاً، ويوفق الشعب الإندونيسي على نضالهم، وعلى كفاحهم في إسمه أيه في تطوير –أولاً- الاقتصاد وفي توحيد الصف بين أفراد الشعب.

أحمد الشيخ: دعني أسأل، هل سيعاد ..سيعاد فتح ملف (سوهارتو) من جديد وملف (بنك بالي) الفضائح هل سيعاد التحقيق بعد أن أسقطه عمداً؟

د. علوي شهاب: طبعاً ملف (بنك بالي) الآن تقريباً مفتوح بعد تولي الرئيس عبد الرحمن عبد الواحد، وافق على فتح..

أحمد الشيخ [مقاطعاً]: ماذا عن سوهارتو؟

د. علوي شهاب: عن سوهارتو -إن شاء الله- سيكون من الأولويات الضرورية، إلا أن عبد الرحمن عبد الواحد معروف بحكمته، خاصة وأن الرئيس (سوهارتو) طريح الفراش مريض.

أحمد الشيخ: الملف لم يفتح؟

د. علوي شهاب: لأ، الملف سيفتح، الملف سيفتح، ولكن بحكمة، يعني بحيث أن الرئيس (سوهارتو).. ما ندري سيعاقب عقوبة، أو ستكون هناك طريقة في –أولاً- في عقوبته وفي نفس الوقت في عفوه .. نعم، هذا سيتم -إن شاء الله- في القريب العاجل.

أحمد الشيخ: مشاهدينا الكرام، بهذا نأتي إلى ختام لقاء هذا اليوم من برنامج لقاء اليوم، وقد كان مع وزير الخارجية الإندونيسي الجديد البروفيسور علوي شهاب، وإلى أن نلتقي في حلقة أخرى من هذا البرنامج، لكم أجمل المنى، والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.