- تأسيس الحركات الشيوعية والتشكيك في مصداقيتها
- القضية الفلسطينية بين الشيوعيين العرب واليهود

- شيوعية الأقليات في مصر

- الشيوعية من سوريا إلى المغرب العربي

- الشيوعيون المغاربة وحقيقة العلاقة مع فرنسا

[تعليق صوتي]

الشيوعية الفلسفة الثورية الجامحة التي انطلقت مع بدايات القرن العشرين لمواجهة القيم المادية الإمبريالية التي تنتصر للفرد ظاهرياً بينما تسحقه عملياً بحسب تصورات تلك الفلسفة مما دعا البعض إلى وصفها بالرومانسية الحالمة بينما وصمها البعض الآخر بالديكتاتورية القمعية، استمرت صورة تلك الفلسفة تتراوح بين النظرتين في إطار الحرب الباردة بين المعسكرين الشرقي والغربي طيلة القرن العشرين الذي انقضى بما يشبه الهزيمة الساحقة للشيوعية وتلك الدول التي تبنت فلسفتها وكذلك تلك الأحزاب القائمة حول العالم التي كان زعماؤها يروجون للشيوعية كإمكانية لخلق المدينة أو الدولة الفاضلة.

تأسيس الحركات الشيوعية والتشكيك في مصداقيتها

[تعليق صوتي]

لم يكن وارداً في بداية العمل في هذا الملف الشائك أن تكون الأبواب الموصدة أمس وراء الستار الحديدي للمعسكر الاشتراكي في موسكو وبرلين الشرقية هي الأكثر انفتاحاً اليوم في وجه البحث عن حقيقة الواقع الذي كانت عليه الأحزاب الشيوعية العربية والتي كانت بالأمس صديقة للأحزاب الشيوعية في موسكو وبرلين الشرقية وبكين، المفارقة كانت في عواصم الغرب الليبرالي باريس واشنطن ولندن حيث لا تزال سيرة الأحزاب الشيوعية محجوبة في جوانب مهمة منها مما يثير تساؤلات حول المغزى من ذلك وتتعدد التفسيرات بين المبررات القانونية والإدارية والاعتبارات السياسية التي تراعيها بعض العواصم الغربية في علاقاتها بهذه الأحزاب حتى بعد أن فقدت سندها ومرجعيتها في عواصم المعسكر الاشتراكي المنهار.

[تعليق صوتي]

تتفق المراجع والوثائق التي اهتمت بتاريخ الأحزاب الشيوعية العربية حول تاريخ تأسيسها وارتباطه بانتصار الثورة البلشفية في روسيا وبدرجة أقل بالثورة الماوية في الصين بينما التباين قائم حول ظروف التأسيس وملابساته والقوى المؤثرة فيه، كانت نشأة أقدم الأحزاب الشيوعية العربية في ظلال مدّ الحركات الوطنية المطالبة بالاستقلال والتحرر من الاستعمار لكن ارتباطات الحركة الشيوعية وظروف تأسيسها جعلها مثار تساؤلات وردود فعل وصلت إلى حد التشكيك في مصداقيتها واتهامها بالولاء للقوى الأجنبية.

عمار بكداش- الحزب الشيوعي السوري: كنا ومازلنا وسنبقى ننظر إلى الإنسان ليس إلى منشئه الطائفي أو القومي بل من موقفه الطبقي والوطني، ما هو موقفه بالنسبة لمصالح الوطن والدفاع عن الوطن؟ وما هو موقفه بالنسبة للدفاع عن مصالح الكادحين؟ فالشيوعية هي حركة تدافع عن مصالح الكادحين وتسعى إلى إقامة مجتمع العدالة الاجتماعية.

[تعليق صوتي]

في ملفات أرشيف الخارجية الأميركية المصنفة سري رصدنا اهتماما كبيرا للدبلوماسية الأميركية يأخذ طابعا منتظما ولا نكاد نجد نظير له في سجلات الوثائق بالعواصم الأخرى بخصوص الحركة الشيوعية حول العالم وهو بالطبع اهتمام لا يحتاج إلى تبرير.

نهاد الغادري- مفكر وعضو سابق باللجنة المركزية بالحزب الشيوعي السوري: كانت تخشى لأن الاتحاد السوفيتي أيّد الحركة الصهيونية ولأن الحركة الشيوعية بأمميتها يمكن أن تمتص اليهود النشيطين ثقافياً كانت تخشى أميركا اندفاع اليهود في هذا الاتجاه لذلك دائماً كان في الموقف في خلال مرحلة الاتحاد السوفيتي كان هنالك نوع من الصراع والتسابق على اليهودي بين الشيوعي والصهيوني بين الاتحاد السوفيتي وأميركا.

فيش باخ- متخصص في قضايا الشرق الأوسط: لا أعتقد أيضا أن بريطانيا كانت تخشى أي تهديد شيوعي في فلسطين وبشكل مشابه لم تكن الولايات المتحدة خلال فترة الحرب الباردة تخشى التهديد الشيوعي رغم أن دبلوماسييها كانوا دائماً يترصدون أخبار الأحزاب الشيوعية العربية، لا أعتقد حتى أن بريطانيا والولايات المتحدة كانتا تخشيان جدياً من أن تزعزع الأحزاب الشيوعية المنطقة وعلى نفس الصعيد لم تكنا تعتقدان أنه يمكن للاتحاد السوفيتي أن يزعزع استقرار المنطقة.

"
كثيرون نظروا إلى أن دور الاتحاد السوفيتي يكمن في نشر الفكرة الثورية في العالم
"
     ميخائيل بوروفيتش
ميخائيل بوروفيتش- مؤرخ ومسؤول الأرشيف الروسي: كثيرون نظروا إلى أن دور الاتحاد السوفيتي يكمن في نشر الفكرة الثورية في العالم ومن هنا تم التعاطي مع الأحزاب الشيوعية أو الحركات الموالية أو الحليفة له كطابور خامس في هذه الدول.

[تعليق صوتي]

في الثامن من أغسطس عام 1945 تلقى وزير الخارجية الأميركي من القنصل العام في القدس التقرير الذي كان يرسله بصورة دورية كل ستة أشهر ويعرض فيه تحركات وارتباطات الشيوعيين هناك حيث يشير إلى الدعم السوفيتي للحزب وكذلك إلى بعض الانشقاقات التي كانت قد بدأت تدب في صفوفه وأسفرت عن خروج جماعات فلسطينية وأخرى ذات توجهات تروتسكية وفي التقرير ملاحظات عن رغبة الشيوعيين في إقامة مؤتمر عالمي للمنظمات الشيوعية كرد فعل على مؤتمر يالطا الذي قُسِّمَت فيه مناطق النفوذ بين الشرق الاشتراكي والغرب الرأسمالي.

عبد الحسين شعبان- الحزب الشيوعي العراقي: أعتقد أن كون إسرائيل يمكن أن تكون دولة شيوعية هذا كان وهم كبير وهي فضيحة كبيرة للقيادة الاستالينية التي راهنت على أن تكون إسرائيل دولة تقدمية، هذه الفضيحة إذا جاز لي التعبير أن أقول كانت من الخطايا الاستالينية الكبرى ليس فقط هي اجتهادا خاطئ وإنما كان تواطؤ مع الحركة الصهيونية على المستوى العالمي.

فيتسلاف موتوزوف- مسؤول الأحزاب الشيوعية الشرقية: نحن كنا دائما نضع بعين الاعتبار أن الحزب الشيوعي الإسرائيلي لم يكن جسم القاعدة كجسم يهودي بالعكس الحزب الشيوعي الإسرائيلي أساسا كان الحزب العربي الإسرائيلي.

[تعليق صوتي]

ما يثير الدهشة في تلك المرحلة هو موقف الحزب الشيوعي الفلسطيني من القضية الفلسطينية حيث اعتبر الحزب أن اتجاه إقامة دولة ديمقراطية في فلسطين خطوة إيجابية ولكنه انتقد أي تقييد لحرية هجرة اليهود وانتقد كذلك الكتاب الأبيض الذي يحدد طريقة تنظيم شؤون فلسطين واتهمه بالتمييز بين اليهود والعرب.

نعيم الأشهب- الحزب الشيوعي الفلسطيني: في 1939 الحزب الشيوعي الفلسطيني قبل بالكتاب الأبيض على اعتبار أنه يحدد الهجرة ويحدد بيع الأراضي وإلى آخره وكان هذا سبب لانسحاب عودة من الحزب.. محمد نمر عودة انسحب من الحزب لأنه هو مال إلى موقف الحاج أمين الحسيني اللي رفض الكتاب الأبيض ونحن نعتقد أنه كان غلط حتى بمعايير اليوم رفض الكتاب الأبيض.

عمار بكداش: كان هناك تأثير صهيوني معين ولكن بشكل عام كان موقف الحركة الشيوعية في البلدان العربية ضد هجرة اليهود إلى فلسطين وهذا كان واضح.

[تعليق صوتي]

التقرير التالي من القنصل الأميركي في القدس والمُرسَل إلى وزارة الخارجية بتاريخ الخامس والعشرين من فبراير عام 1946 يلقي الضوء على دور اليهود والأقلية الأرمنية في صفوف الحزب الشيوعي الفلسطيني آنذاك حيث يذكر الشيوعيون يواجهون تضييقات من قبل الأمن في المرحلة التي أعقبت الحرب وهي تضييقات تهدف إلى تحييد دور الحركة المعارضة وتقليص التعاون الذي كان قائم في السابق إلى أدنى الحدود مع العناصر الشيوعية اليهودية والأرمنية.

نعيم الأشهب: أنا وجهة نظري كل من جاء في إطار الهجرة اليهودية إلى فلسطين بتأثير الصهيونية هو جزء من المشروع الصهيوني موضوعيا.

بنيامين بن غونين- الحزب الشيوعي الإسرائيلي: لست أدري لماذا يربطون ذلك بالكتلة السوفيتية؟ أنا كذلك كنت أنادي بعميل موسكو.. يضحكني هذا الأمر.



القضية الفلسطينية بين الشيوعيين العرب واليهود

[تعليق صوتي]

يذكر القنصل العام الأميركي في فقرة أخرى من تقريره، يشترك الشيوعيون اليهود والعرب في دعوتهم لإشراك روسيا في حل المسألة الفلسطينية قبل عرضها على الأمم المتحدة من خلال إقامة دولة مشتركة ديمقراطية في فلسطين ومواصلة الهجرة اليهودية باتفاق مع الجانب العربي وهي الاقتراحات التي تم الضغط باتجاهها.

إبراهام السرفاتي- الحزب الشيوعي المغربي: لقد كان موقف الاتحاد السوفيتي ملتبسا لكنه في الواقع كان أقل صهيونية من الموقف الأميركي الذي كان يرى أن السماح بإنشاء دولة فلسطينية والمساعدة في تقدمها سيصب في صالح السوفييت.

[تعليق صوتي]

ففي تلك الفترة القليلة تتغير مواقف الشيوعيين من قضية الهجرة اليهودية بحسب التقرير، عبّر الشيوعيون العرب عن رفضهم لمبادرة إنشاء لجنة تحقيق بريطانية أميركية ودعوا إلى إقامة لجنة دولية تضم روسيا ودول البلقان وطالبوا بإيقاف هجرة اليهود وأن إقامة الدولة ينبغي أن يقرره السكان متساويين في الحقوق في إطار دولة ديمقراطية.

ميخائيل بوروفيتش: كانت الحركة الشيوعية العالمية بشكل كامل تحت رقابة مطلقة من قبل الاتحاد السوفيتي وتأثير العاصمة موسكو، ربما تكون قد قامت حركة شيوعية أو حزب شيوعي ما بعمل محدد دون دراية مسبقة من قبل موسكو لكن ذلك كان لا يخرج عن مجرى الأيديولوجيا أو الأهداف التي وضعها الاتحاد السوفييتي وحددها في المؤتمرات الشيوعية العالمية.

[تعليق صوتي]

يلقي التقرير السابق الضوء مرة أخرى على القضية الوطنية وموقف الحزب الشيوعي الفلسطيني منها والذي انضم في تحالف مع قوى وطنية أخرى تحت مسمى الرابطة من أجل التحرر الوطني حيث يشير التقرير إلى خلافات بين الرابطة واللجنة العربية العليا التي اعتبروا تأسيسها ليس ديمقراطي وطالبوا بتوسيعها لإدماج مختلف اتجاهات الرأي العربية في البلاد.

نعيم الأشهب: في البداية كانت عصبة التحرر عبارة عن تنظيم تقدمي ديمقراطي وكان على رأسه شخص اسمه موسى الحسيني لم يكن شيوعي لكن مع الوقت تبلورت إلى حزب شيوعي أو إلى تنظيم شيوعي.

[تعليق صوتي]

ويلاحظ التقرير أن قيادات الرابطة أبدوا حذر في التعامل مع الجامعة العربية ويفضلون انتظار توجيهات من القيادة السوفيتية ويشككون في شرعية الجامعة العربية التي يصفونها بمنظمة رجعية صنعتها الإمبريالية البريطانية لمواجهة الاتحاد السوفيتي كما أبدوا حذر كبير إزاء دعوة الجامعة العربية لمقاطعة البضائع الصهيونية.

نهاد الغادري: إنجلترا كانت مهيمنة على المنطقة وقد قامت الجامعة العربية تعويض ربما عن وعد الدولة العربية الكبرى في أعقاب الانفصال للدولة عثمانية.

[تعليق صوتي]

عام 1947 دبّ الخلاف بين الشيوعيين العرب واليهود حول حل القضية الفلسطينية إلا أن موقفهم تجاه الإمبريالية لم يتغير وهو ما يذكره القنصل الأميركي في القدس في تقريره الجديد إلى الخارجية بتاريخ السابع والعشرين من فبراير عام 1947 والذي ورد فيه إنه بناء على معلومات البوليس في فلسطين فإن الشيوعيين اليهود سينأون بأنفسهم في منظمات منفصلة وعدم الانضمام إلى منظمات مشتركة مع الشيوعيين العرب بيد أن المجموعتين ستواصلان التعاون والتنسيق المشترك في القضايا التي تهم فلسطين والقضايا الأخرى.

فيتسلاف موتوزوف: نحن كنا نعرف دائماً أن قوة حلفائنا في المنطقة في الوحدة، أي انقسام في أي حركة هي تضعف مواقف وإمكانيات العمل للاتحاد السوفييتي ومن هنا كنا ننطلق في نوعية علاقات بين القومية والقوة الشيوعية في العالم العربي وخصوصاً فيما يتعلق بالأوضاع في الأحزاب الشيوعية العربية.

[تعليق صوتي]

يرصد التقرير الخيارات بين القضايا العربية القومية الولاءات المركزية ونستخرج تلك الفقرة المثيرة للتساؤل، يكثِّف الشيوعيون اليهود والعرب جهودهم لرفض مخطط سوريا الكبرى الذي يعتبروه مناورة إمبريالية هدفها إقامة جبهة معادية للاتحاد السوفيتي في منطقة الشرق الأوسط.

مشارك أول: كانت المعركة في فلسطين ذات طبيعة قومية وتدور بين الصهيونية والفلسطينيين والقومية العربية والشيوعية كانت شبه مقطوعة الصلة بتلك المعركة.

[تعليق صوتي]

رغم التحضير المكثف لصدور قرار تقسيم فلسطين الذي تبناه الاتحاد السوفيتي إلا أن الشيوعيين العرب ظلوا على ولائهم للمركز في موسكو وظلوا تحت مظلة التعاون مع الحزب الشيوعي الإسرائيلي حيث يرصد السفير البريطاني في تل أبيب في رسالته إلى الخارجية البريطانية بتاريخ الخامس والعشرين من أكتوبر عقد المؤتمر الحادي عشر للحزب الشيوعي الإسرائيلي بمشاركة مئتين وخمسين عضو يهودي بالإضافة إلى دعوة مائة زائر وبمشاركة وفود عربية.

بنيامين بن غونين: أعتقد أن الوطنيين الحقيقيين في الشعب الفلسطيني هم الشيوعيون، اسمحي لي أن أطلعك على شيء فدوى طوقان تعرفون مَن هي.. الشاعرة الفلسطينية لم تفهم أخاها الذي كان دائما محبا للغير، كتبت أنا فدوى لم أعط بالاً بالاشتراكية ولم تكن عندي أية فكرة واضحة عنها.. قرر الاتحاد الفلسطيني للتحرير القومي الموافقة على قرار التقسيم وبعد قيام دولة إسرائيل بدأ زعماء الحزب وعلى رأسهم فؤاد نصار التفكير بالدولة الفلسطينية، أين كانت حواسي السياسية في ذلك الوقت لاستيعاب الصورة والفكرة البعيدة في هذا الموقف؟ لقد سبقنا الشيوعيون الفلسطينيون في مواقفهم بأكثر من ثلاثين عاما.

فيتسلاف موتوزوف: كل ما كان يجري في علاقاتنا مع الحزب الشيوعي الإسرائيلي ومع الحزب الشيوعي الفلسطيني كنا ننطلق من أيديولوجية واحدة الأيديولوجية نفسها التي كنا نحن نمارسها في علاقاتنا مع منظمة التحرير الفلسطينية ومع الدول العربية مع سوريا مع مصر مع الأردن مع لبنان ومع الأحزاب الحاكمة ولذلك ليست هناك.. كانت السياسة واحدة للحزب الشيوعي الفلسطيني والسياسة الثانية لمنظمة التحرير الفلسطينية اللي هي ياسر عرفات.

[تعليق صوتي]

بالطبع تتحول فلسطين إلى ساحة لتنازع النفوذ بين الاتحاد السوفيتي والولايات المتحدة الأميركية حيث تَرِد رسالة من سفارة الولايات المتحدة في تل أبيب إلى الخارجية بتاريخ التاسع والعشرين من يونيو من عام 1949 والتي ترصد اجتماع رابطة الصداقة مع الاتحاد السوفيتي نقلا عن صحيفة فلسطين بوست التي عرضت تقريرا حول اجتماع رابطة الصداقة مع الاتحاد السوفيتي بمشاركة ثلاثة وسبعين شيوعيا وأحد عشر مندوبا مستقلا من مختلف أنحاء البلاد بحثوا سبل تقوية الروابط بين إسرائيل والاتحاد السوفيتي واعتراف هذا الأخير بالمنظمات الصهيونية وأصدر الاجتماع توصية في هذا الصدد بالإجماع، كما وجّهت وزارة الخارجية الإسرائيلية رسالة إلى موسكو لشكرها على الدور السوفيتي في مساندة الكفاح من أجل استقلال إسرائيل وأعربت عن أملها بأن تنشأ منظمة لرعاية علاقات الصداقة بين الجانبين.

فريتش بالكة- سفير سابق بعدة دول عربية: الحزب الشيوعي الإسرائيلي دافع منذ البداية عن حق دولة إسرائيل في الوجود والأمين العام للحزب الشيوعي في إسرائيل مائير فيلنا الذي شغل هذا المنصب لسنوات طويلة هو من بين الموقعين الأوائل على معاهدة استقلال إسرائيل وفي هذا الإطار حسب تقديري مارس الشيوعيون الإسرائيليون تأثيرا كبيرا على الشيوعيين في الدول المجاورة لإقناعهم باتخاذ موقف واقعي تجاه إسرائيل التي كانت حقيقة ملموسة.

نعيم الأشهب: العصبة عندما أعادت تقييم الوضع في شباط في الـ 1948 وتبنت التقسيم في استعراضها للوضع الإقليمي والدولي أخذت بطبيعة الحال بعين الاعتبار موقف الاتحاد السوفيتي كما أخذت الوضع كلياته في العالم والعطف على اليهود ما بعد الحرب وإلى آخره.

عبد الحسين شعبان: انعكس هذا أيضا على نشاط الحزب الشيوعي أيضا عندما رفع شعار العرب واليهود أخوة مبررا مسألة قيام دولة إسرائيل على أساس حق تقرير المصير وأعتقد أن الرفيق بهاء الدين نوري كان قد اعترف في مذكراته المهمة بخطأ وخطر مثل هذا الموقف الذي اتخذته القيادات الشيوعية.



شيوعية الأقليات في مصر

[تعليق صوتي]

أما في مصر فلم تكن الحال تختلف كثيرا عن سائر الأقطار العربية كما يعرض أحد التقارير المطولة التي أرسلت إلى الخارجية البريطانية ويقول في مقدمته، في تموز من عام 1947 عندما توحدت بعض المنظمات الكبرى في إطار الحركة الديمقراطية للتحرر الوطني حبيتو كان التفكير أن يكون هذا التأسيس هو نواة للحزب الشيوعي المصري ولكن بعد أقل من عشرة أشهر انشقت المنظمة الجديدة إلى مجموعات صغيرة أكثر بمرتين مما كانت عليه سابقا وإلى حد ما تسارعت الانشقاقات مع بدء الحرب على إسرائيل وتأييد روسيا لهذه الدولة وكذلك نتيجة لاعتقال أعداد كبيرة من الشيوعيين وتزايد الغيرة لدى الشيوعيين المصريين الناشئين أو الأقل نجاحا مقابل زملائهم اليهود الأكثر كفاءة.

نهاد الغادري: بتاريخ الحركة الشيوعية نلاحظ أن جميع الأقليات حاولت أن تنتمي إليها أو حاول فريق منها متقدم أن ينتمي إلى الحركة الشيوعية بأمل حماية نفسه لأنه يستطيع أن يجد مجالا حيويا لنشاطه ومصالحه، في حين أن المجتمعات العربية بشكل عام أو العالمية بشكل عام منغلقة على نفسها ضمن حدودها القومية مفاهيمها القومية أو مفاهيمها الوطنية، في الحركة الشيوعية لا يوجد مفهوم وطني أو قومي يوجد مفهوم أممي.

[تعليق صوتي]

ويواصل التقرير تاريخه للحركة الشيوعية المصرية حيث يذكر، ظهرت الآثار الأولى للشيوعية في مصر بعد ثورة عام 1917 في روسيا ومنذ ذلك العام كان الشيوعيون يعبرون عن آرائهم بحرية وعلنية وقد استشعرت الحكومة الخطر مع بداية العام 1922 بتعديل قانون العقوبات، بعد ذلك أجبر الشيوعيون على العمل السري وتحت واجهات مختلفة، أدرك الشيوعيون الأوروبيون أن في مصر أرض خصبة لنشر الشيوعية وحاولوا بكل الطرق إرسال المبعوثين إلى مصر على هيئة رجال أعمال ومن جنسيات مختلفة وبشكل خاص فرنسيين بلجيك وألمان.

"
الأجانب كان أمامهم فرصة للنشاط لوجود الحزب المنظَّم في البلد الأم واللغة التي بها يستطيعون الاطلاع على الماركسية والامتيازات الأجنبية
"
           رفعت السعيد
رفعت السعيد- الحزب الشيوعي المصري سابقاً- رئيس حزب التجمع: طيب لماذا الأجانب كان أمامهم فرصة للنشاط؟ أولا أنا عندهم الحزب المنظَّم في البلد الأم ثانيا كان عندهم اللغة التي بها يستطيعون الاضطلاع على الماركسية ثالثا كان عندهم وهذا هو الأهم الامتيازات الأجنبية، فكانت الامتيازات الأجنبية بالنسبة للأجانب سلاحا وسلاحا مضادا فمثلما كانوا يستخدموها لتوزيع امتيازات لهم على الأجانب عموما استمتع الأجانب الماركسيون بهذه الميزة وأصبح من الصعب تقديمهم للمحاكمة أو كذا أو كذا.

[تعليق صوتي]

ويذكر التقرير أيضا لعل الدخول الذكي إلى المجتمع المصري كان من خلال الإسلام فقد جاء عبد الرحمن سلطانوف المسلم الذي يتقن العربية كسكرتير ثاني في البعثة حيث حاول إقامة الصلات بالمؤسسات الإسلامية في القاهرة وكان يحضر صلاة الجمعة في مسجد يرعاه الملك فاروق.

فيتسلاف موتوزوف: بريطانيا كانت قلقة من انتشار دور الشيوعيون في العالم العربي وخصوصا في مصر ولكي يعملوا الجدار ضد انتشار الفكر الشيوعي في العالم العربي هم أسسوا بعض الحركات القومية الإسلامية على الأسس الدينية وقالوا إن (British Intelligence) هي التي أسست في مصر حركة الأخوان المسلمين هذا معروف، فوراء تأسيس هذا في 1928 1932 كانت الاستخبارات البريطانية.

رفعت السعيد: الأقباط كانوا أقل وجودا في الحركة الشيوعية المصرية من نسبتهم بكثير هذا بسبب سلبية الأقباط وعدم مشاركتهم في الشأن العام وكانوا قليلين جدا في كل الحالات، اليهود كانوا كثيرين.

[موجز الأنباء]

فيش باخ: أصل الشيوعية في العالم العربي والشرق الأوسط بشكل عام جاءت من اليهود الماركسيين في الاتحاد السوفيتي أو من الماركسيين الأرمن الذين كانت لهم روابط بالماركسيين في روسيا.

[تعليق صوتي]

وتشير أعداد من صحيفة الأهرام ضمن تقاريرها إلى النشاطات الشيوعية المبكرة في مصر والخلافات بين العناصر الوطنية وضمنها سلامة موسى والعناصر الأجنبية الشيوعية التي كانت تقود الحزب، كما نشرت صحيفة الأهرام يوم السادس من يناير خبرا عن منع السلطات المصرية عناصر أجنبية من القيام بنشاطات شيوعية كان ضمن تلك العناصر روزنتال ويتعلق الأمر بالمؤتمر الذي كان الحزب يعتزم عقده وطلب ترخيصا بذلك من السلطات التي سارعت إلى منعه وجرت متابعات قضائية استمرت خلال السنوات اللاحقة كما يؤكد ذلك الدكتور رفعت السعيد في كتابه اليسار المصري.

رفعت السعيد: طردوه بره على أساس أنه أجنبي ولعب دور كبير في تأسيس الحركة النقابية المصرية لكن هو كان له خصوم في الـ(Comintern) أبو زيام هو ده كان يهودي فلسطيني كان هو مسؤول القسم العربي هناك لم يكن يحب روزنتال.

المشارك الأول: الحقيقة ببساطة هي أن نسبة تمثيل الأقليات في الحركات الشيوعية كانت أكبر مما ينبغي والأقليات العرقية كأي أقليات أخرى في الشرق الأوسط عملت في بيئة يتم فيها تنظيم المجتمعات على أساس قبلي وعائلي.

نهاد الغادري: الحركة الشيوعية اتسعت لهؤلاء كان تعبيرهم ثوري خروجا من فكرة الغيتو من فكرة الاضطهاد إلى حركة تتسع لهم حركة تعطيهم بأمميتها دور متساوي مساوي للآخرين لذلك نجد أن كثر من القيادات الشيوعية في العالم كانت يهودية الأصل.

[تعليق صوتي]

ومن الأرشيف الأميركي تستخرج رسالة العاشر من مايو عام 1949 التي تلقتها الخارجية الأميركية من السفارة في القاهرة والتي تنقل محتوى تقرير تلقته السفارة من البوليس المصري يتعلق بالتعاون بين الحركتين الشيوعية والصهيونية ويستند التقرير إلى مصادر وثيقة الإطلاع وأن التقرير تمت صياغته من ضابط في البوليس السياسي المصري ويتضمن التقرير دلائل على أن الشيوعيين والصهاينة سواء وأن الشيوعيين يستخدمون الصهاينة كرأس حربة لتحقيق أغراضهم المعادية في منطقة الشرق الأوسط ويلاحظ التقرير تنامي قوة الشيوعيين داخل إسرائيل كما يشير التقرير إلى معلومات مصدرها موظف في البعثة الهنغارية في القاهرة حذر فيها من خطر الشيوعيين والصهاينة.

رفعت السعيد: الإنجليز كانوا يؤثرون على حركة اليهود المصريين في ذلك الوقت مطالبين بماذا؟ بأن اليهود يصبحوا درع ضد التأثير النازي والدعاية النازية وكده.

[تعليق صوتي]

تَرِدُ إلى وزارة الخارجية الأميركية رسالة بتاريخ الأول من يونيو عام 1949 من السفارة في تل أبيب حيث تنوِّه السفارة إلى معلومات وصلتها عبر مصادر الحزب الشيوعي الفلسطيني حول تسرب خالد بكداش الزعيم الشيوعي إلى حيفا وتلاحظ الرسالة أن العناصر الشيوعية تتم مراقبتها وتقييد تحركاتها في لبنان والدول العربية حيث تقع اضطرابات بين الشيوعيين والحكومات في تلك البلدان بينما في إسرائيل يستطيعون الظهور والتحرك بسهولة والحصول على رخص التنقل.

نهاد الغادري: استطاع أن يقود الحزب الشيوعي بسوريا بكفاءة نادرة وكان ربما كان الأذكى في كل تاريخ الحركة الشيوعية في المنطقة والأكثر حضوراً شخصيته لها حضور خاص.



الشيوعية من سوريا إلى المغرب العربي

[تعليق صوتي]

ألتحق الشيوعي السوري الذي تأسس عام 1928 (Comintern) وفي عام 1933 انتخب خالد بكداش عضوا في لجنته المركزية وبعد عام واحد غادر سوريا سرا إلى موسكو عن طريق فرنسا ليدرس الماركسية اللينينية والاقتصاد السياسي في معهد لينين لشؤون الشرق الأوسط أو ما يطلق عليه معهد الشيوعيين الشرقيين وفي المؤتمر السابع (Comintern) الذين عقد عام 1935 في موسكو اُنتخب عضوا برئاسة المؤتمر.

عمّار بكداش: أصغر أعضاء الرئاسة سنا ولكن أريد أن أقول لكم يعني إنه من ذلك الحين جرى تهجم على خالد بكداش من بعض الأحزاب الغربية وغير الغربية الشيوعية بتهمة أنه قومي عربي له ملامح قومية عربية ولا سامي وهذه حملة كانت شديدة ولكن القادة الكبار للـ (Comintern) حموه من هذه الحملة.

[تعليق صوتي]

في طريق عودته من موسكو إلى سوريا أمضى بكداش فترة من عام 1936 في فرنسا وأقام فيها علاقات متينة مع قادة الحزب الشيوعي الفرنسي الذين كانوا يقودون الحكومة الفرنسية بعد فوزهم في الانتخابات وتولي ليون بلون رئاسة الوزراء وشارك بكداش كعضو في الوفد السوري المفاوِض مع باريس حول معاهدة 1936.

ميخائيل بوروفيتش: بالطبع كان دور الفرنسي منسقا مع السوفيتي خاصة وأنه ظهر انقسام حاد في الستينيات والسبعينيات في العالم الشيوعي بين موسكو وبكين التي ذهبت خلفها بعض القوى الشيوعية لكن القوى التي ظلت مع موسكو بقيت على حال تنسيق معها وبشكل كامل بحيث لم تبتعد عن المسار الذي حددته.

[تعليق صوتي]

اتسمت فترة تأسيس الشيوعي العراقي بتداخل التشكيلات والعناصر العربية والكردية والمسيحية والمسلمة شيعية منها وسنية في قيادة الحزب كما تٌظهر بيانات عن أصول قيادات الحركة الشيوعية في العراق ولا يظهر دور بارز لليهود في فترة التأسيس لكن تطورا مهما سيحدث عندما تتعرض قيادة الحزب الشيوعي العراقي لقمع شديد.

عبد الحسين شعبان: قيادة الحزب الشيوعي أن ذلك تبنت موقفا صحيحا في موضوع الدولة الديمقراطية ودعت إليه ولكن بعد ذلك أُلقي القبض على فهد وأودع في السجن وخلال فترة وجود فهد في السجن جرى تغيير مسار الحركة الشيوعية في العراق بالاتجاه الذي يقبل بالأطروحات السوفيتية وبقرار التقسيم تحديدا حصل ذلك عبر وثيقة سُربت من جانب الحزب الشيوعي الفرنسي إلى بعض الطلبة الدارسين في باريس وحمل هذه الوثيقة يوسف إسماعيل وجاء بها إلى العراق وساهمت قيادة ياهودا صديق بعد إلقاء القبض على ساسون دلال ووجود فهد في السجن ساهمت قيادة ياهودا صديق في توزيع هذه الوثيقة وتعميمها على الشيوعيين العراقيين.

[تعليق صوتي]

في وثيقة للخارجية البريطانية عام 1947 مصنفة سري للغاية تؤرخ لفترة الاعتقالات الكبرى في ذلك العام والتحقيق مع المجموعات والقادة خاصة فهد ومالك سيف كمال حيث أدت هذه الضربة الكبيرة إلى بروز دور قيادي لليهود ياهودا إبراهيم، ناجي صادق، مائير يعقوب، كوهين يوسف، إبراهيم ناجي شميئل، إدوارد إفرايم وتتضمن الوثيقة تفاصيل كاملة عن نشأة وعمل كل القيادات المفصلية في المناطق.

عبد الحسين شعبان: بعد إعدام فهد وصل إلى القيادة اثنين من كبار اليهود خصوصا ساسون دلال وياهودا صديق، الاثنان دفعا بالقيادة الشيوعية وبالحزب الشيوعي إلى تبني مواقف يسارية متطرفة وهذا ساهم في نحر الحزب الشيوعي كان شعار ساسون دلال أرادوها حرب إبادة فلتكن حرب إبادة.

بنيامين بن غونين: قام نوري السعيد بطرد الشيوعيين اليهود العراقيين ليأتوا إلى إسرائيل، تصوري أن نوري السعيد العربي المتعصب يساعد على الهجرة إلى إسرائيل، كانت هناك اتفاقيات مع نوري السعيد رفض الشيوعيون اليهود مفضلين البقاء في العراق قاموا بوضعهم في طائرات بالقوة وأحضروهم إلى إسرائيل.

[تعليق صوتي]

المتتبع للمسار التاريخي لظهور الأحزاب الشيوعية في بلدان المغرب العربي يرصد نشأة مستقلة عن سياق الحركات الشيوعية في المشرق العربي وارتباطا عضويا بالحزب الشيوعي الفرنسي وتشترك الأحزاب الشيوعية المغاربية مع نظيراتها المشرقية في بروز مبكر للعنصر اليهودي على المستوى القيادي بينما تختلف عنها في الدور الخاص الذي لعبه الأجانب الفرنسيون فيما سنلاحظ قاسما مشترك آخر هو انتماء كل هذه الأحزاب إلى المدرسة السوفيتية.

مشارك أول: لا أعتقد أن شخصا جلس في موسكو أو باريس ووضع خطة بأن الحزب الفرنسي سينشط في الدول المغاربية وسوريا وسيترك بقية الميدان للسوفييت مثلاً، أعتقد أنه كان تقريبا أمرا ثقافيا فالدول المغاربية كانت ناطقة بالفرنسية في ذلك الوقت أكثر منها الآن وأيضا لبنان وسوريا كانت ناطقة بالفرنسية واقعة ضمن الدائرة السابقة للنفوذ الفرنسي.

[تعليق صوتي]

شهدت تونس أولى بذور الحركة الشيوعية في بداية القرن العشرين وذلك قبل قيام الثورة البلشفية نفسها حيث أسس الشيوعيون الفرنسيون عام 1908 ما أُطلق علية الجامعة الاشتراكية وصدرت للجامعة التي أصبحت تسمى عام 1919 الجامعة الشيوعية بيانات تؤكد هذا التوجه وانضمت الجامعة عام 1919 إلى المنظمة الأممية الاشتراكية (Comintern) في مؤتمرها الأول الذي أسسه لينين وكان انعقاد المؤتمر التأسيسي الأول الحزب الشيوعي في ضحية أريانا في تونس في شهر مايو عام 1939، تأثرت مرحلة نشأة الحركة الشيوعية في بلدان المغرب العربي بالتحولات التي عاشها الحزبان الشيوعي الفرنسي والسوفيتي فكما يقول عبد الله الموقت في مذكراته إثر تنامي دور الشيوعيين الفرنسيين في مواجهة الاحتلال النازي لفرنسا خلال نهاية الثلاثينيات وبداية الأربعينيات شعروا بمزيد من السلطة والسيطرة فذادت سطوتهم على العناصر الشيوعية الوطنية في المغرب والجزائر وتونس وفي سنة 1944 وبتأثير من القيادة الشيوعية الفرنسية هاجم الحزب الشيوعي التونسي أقطاب الحركة الوطنية والحركة النقابية المطالبة بالاستقلال واتهمها بالولاء للنظام النازي.

فيكتور أمبيلوف- متشدد منسق عن الشيوعي السوفيتي: على الرغم من أن فرنسا آنذاك مارست أشكال كبيرة من الاضطهاد والعنف إلا أن أفكار الحرية والمساواة انتشرت هناك عبر الفرنسيين وهذا مصدر حالة التقارب.

[تعليق صوتي]

يشكل الشيوعي الموريتاني الاستثناء المغاربي حيث ولد الحزب مستقلاً عن المدرسة السوفيتية إذ كان حزب الكادحين الموريتاني الذي تأسس على يد عناصر وطنية ولكنه كان موالياً للصين، يختلف حزب الكادحين عن الأحزاب الشيوعية المغاربية الأخرى بحكم نشأته في تيار عروبي وكانت أولى حلقات نشأت الشيوعي الموريتاني عام 1968 عندما عقد اجتماع سري في قرية توكومادي في ولاية كوركول جنوب موريتانيا وضم الاجتماع عناصر شيوعية وقوميين عرباً ومن أبرز العناصر الشيوعية سيد محمد ولد صميدع الذي كان يدرس الطب في جامعة دكار والمصطفى ولد بدر الدين الذي تلقى تكوينا تقليدياً في المدارس الموريتانية العتيقة وأنشئت منظمة ذات توجه ماركسي ماوي عُرفت باسم الحركة الوطنية الديمقراطية.

"
الاتحاد السوفيتي وخاصة إبان حكم خروشوف كان يسعى لسياسة مسالمة مع الدول بما فيها البرجوازية
"
   ميخائيل بوروفيتش
ميخائيل بوروفيتش: الاتحاد السوفيتي وخاصة إبان حكم خروشوف كان يسعى لسياسة مسالمة مع الدول بما فيها البرجوازية على خلاف الصين التي رأت أن على الدول النضال لنيل حريتها واستقلالها، هذه الرؤية وجدت انعكاساً لها بين الدول التي كانت تناضل ضد الاستعمار بشكلها القديم والجديد وفي هذا الاتجاه أثرت الصين على القوى الشيوعية واليسارية العربية.

[تعليق صوتي]

وتأثر صميدع أيضاً بثورة الطلاب في فرنسا عام 1968 وانقطع عن دراسة الطب في داكار وعاد إلى بلاده للتفرغ للنشاطات السياسية لكن الموت سيخطفه وهو في ريعان الشباب بسبب مرض عضال وكانت شعارات الحزب تقوم على مقولة الثورة الزراعية واستلهاماً من الفكر الماوي كان الشيوعيون الموريتانيون يوزعون نسخ كتاب ماو تسي تونغ الكتاب الأحمر كما كانوا متأثرين بزعماء الشيوعية في فيتنام هوشيمِن وشوين لاي ويدعون من خلال نشرة صيحة المظلوم السرية إلى تحرير العبيد وتحريض المزارعين على الثورة.

المشارك الأول: بغض النظر عن الصين كدولة شيوعية فقد كانت مهتمة بذاتها بصورة رئيسية وتحاول تعزيز اقتصادها في الخمسينات وبالطبع في الستينات كان هناك زلزال ماو تسي تونغ وكان النفوذ الخارجي للصين كقوة محدوداً في تلك الفترة ولم تصبح ذات تأثير خارجي إلا بعد سنوات عدة بسبب نموها الاقتصادي.



الشيوعيون المغاربة وحقيقة العلاقة مع فرنسا

[تعليق صوتي]

ويثور الجدل بين الشيوعيين المغاربة حول حقيقة العلاقة مع الجانب الفرنسي ويتبادلون التهم حول عدم الالتزام الوطني بسبب الولاء للعنصر الفرنسي على حساب قضية استقلال البلاد وهو ما يعكسه جدل المذكرات الذي دار بين الراحل علي يعتة الأمين العام السابق للحزب الشيوعي المغربي وعبد الله الموقت العضو القيادي السابق في الحزب الشيوعي المغربي، فبينما يشكك علي يعتة في كتابه النضال من وراء القضبان في الولاء الوطني للشيوعيين المغاربة فإن عبد الله الموقت في مذكراته التي لم تنشر بعد وحصلنا على نسخة خاصة منها يدافع عن المسيرة التي خاضها رواد الشيوعيين المغاربة الذين رافقوا المؤسسين الفرنسيين في الحزب الشيوعي في المغرب خلال الأربعينيات والذي كان فرع للحزب الشيوعي الفرنسي.

آلان غريش- مسؤول العلاقات العربية في الحزب الشيوعي الفرنسي: وكان فيه كثير ناس في الحركة الوطنية في تونس والمغرب والجزائر بتشوف الأحزاب الشيوعية كأحزاب أجنبية.

[تعليق صوتي]

ويلاحظ الموقت أن الفترة ما بين 1946 إلى 1952 كانت مرحلة تحويل الحزب الشيوعي في المغرب إلى الحزب الشيوعي المغربي بعدما رفض الشيوعيون المغاربة تبني أطروحة الاتحاد الفرنسي الذي كان يهدف إلى ضم البلدان المغاربية في اتحاد فدرالي فرنسي كبديل عن الإمبراطورية الاستعمارية الفرنسية.

إبراهام السرفاتي: كان هناك مناضلون من أنصار استقلال يكون في إطار ما كان يدعوه التقدميون الفرنسيون آنذاك الاتحاد الفرنسي لكن قيادة الحزب وأساسا علي يعتة وأيضا عبد السلام بورقية الذي كان عضوا في القيادة منذ البداية في 1946 لعبا دورا بارزا في جعل الحزب الشيوعي المغربي حزبا يكافح حقيقة من أجل الاستقلال.

[تعليق صوتي]

"
استقل الشيوعيون المغاربة عن الحزب الفرنسي الأم في بداية الخمسينيات بعدما تغيرت قيادة الحزب وتولتها عناصر وطنية
"
            تقرير مسجل
استقل الشيوعيون المغاربة عن الحزب الفرنسي الأم في بداية الخمسينيات بعدما تغيرت قيادة الحزب وتولتها عناصر وطنية وقامت بنقد ذاتي لتجربة الرواد وتولى أمانة الحزب زعيمه الراحل علي يعتة ويعود تأسيس الحزب الشيوعي في المغرب إلى تاريخ الرابع عشر من نوفمبر عام 1943 خلال مؤتمر تأسيسي عقد في الدار البيضاء وكان مؤسسه يهودي اسمه ليون روني سلطان وكان ضابط في الجيش الفرنسي توفي في الحرب العالمية الثانية وهو مدفون في مقبرة يهودية في الدار البيضاء قرب باب مراكش.

إبراهام السرفاتي: لقد توفي خلال الحرب عام 1945 وبعد فترة قصيرة عام أو عامين شغل مناضلون فرنسيون قيادة الحزب، هؤلاء كانوا تقدميين طبعا لكن بعضهم كانت لديه تحفظات بشأن الكفاح من أجل الاستقلال.

[تعليق صوتي]

وتكشف وثيقة ألمانية أخرى شكل خاص من الاهتمام الذي يوليه الحزب الاشتراكي الألماني بأوضاع الشيوعيين في تونس وذلك من خلال رسالة تؤكد دعم الأقليات اليهودية الموالية للتيار الشيوعي في تونس، نسخة أصلية لرسالة بالفرنسية من يوسف كوهين مهندس معماري في تونس يطلب من قسم الاتصالات الدولية في وزارة التعليم العالي في ألمانيا الديمقراطية تخصيص منحة دراسية لابنه سيرغي كوهين الحاصل على شهادة البكالوريا في تونس شعبة الرياضيات والفيزياء والنسخة الثانية هي لرسالة بالألمانية من البعثة الاقتصادية لألمانيا الديمقراطية في تونس تؤكد منح سيرغي كوهين المنحة الدراسية وتقول إنه ملزم بالاتصال بقسم الاتصالات الدولية للجنة المركزية للحزب الاشتراكي الألماني الموحد.

فريتش بالكة: أشير هنا إلى أن قياديين في الحزب الاشتراكي الألماني الموحد كانوا من أصل يهودي من بينهم مثلا كاتب اللجنة المركزية للعلاقات الخارجية في الحزب الاشتراكي الألماني الموحد هرمان أكسين هذا لم يلعب أي دور في دولة ألمانيا الديمقراطية وأنا شخصيا لم أعرف أن هرمان أكسين يهودي إلا بعد الوحدة الألمانية فكما ترون هذا لم يلعب أي دور.

[تعليق صوتي]

ظل القادة الشيوعيون المغاربيون يتعرضون للمضايقات والإبعاد من قيادة الحزب الشيوعي وفي مذكراته يذكر عبد الله الموقت في هذا الصدد أسماء عمار أوزكان الذي أُبعد من الأمانة العامة للحزب في الجزائر وعلي غراد من الحزب التونسي ونجى علي يعتة لأنه كان منفي خارج المغرب وكان الشيوعيون الفرنسيون ينعتونهم بالشوفينية والتطرف القومي وواجه علي يعتة النفي من المغرب ورفضت السلطات الفرنسية اعتباره مواطن مغربي بسبب موقفه عندما رفض حمل الجنسية الجزائرية التي لم تكن في الحقيقة جنسية وطنه الأصلي الجزائر بل جنسية فرنسية.

عبد الله العياشي- عضو قيادي سابق في الحزب الشيوعي المغربي: لم يقع طرده علي لأنه كان مبعد بل وقع طرد مناضل درويش العلوي وأنا كنت معجب به هذا كان في إبان انخراطي في الحزب خلاصة القول هو أن الحزب الشيوعي الفرنسي كان يعتبر الحزب الشيوعي المغربي مثلما كان الأمر بالنسبة للحزب الشيوعي الجزائري والحزب الشيوعي التونسي كمجرد فروع.

[تعليق صوتي]

وفي حالة أخرى لإشكالية جنسية قادة الحزب الشيوعي المغربي سنجد الشيوعي اليهودي إبراهام السرفاتي الذي يعد من أشهر المعارضين لحكم الملك الراحل الحسن الثاني، في أجواء سياسية وأيديولوجية متأثرة بثورة مايو عام 1968 الطلابية في فرنسا أسس السرفاتي سنة 1970 منظمة إلى الأمام الماركسية اللينينية التي استندت بدورها إلى قاعدة طلابية وشبابية.

إبراهام السرفاتي: صحيح أن الملك محمد الخامس كان قد لعب دورا هاما من أجل استقلال المغرب وأيضا في السنوات الأولى لبنائه لكن الحسن الثاني لم يكن له نفس الدور وكان مرتبطا أكثر بالقوى الإمبريالية وخاصة فرنسا وفي هذا الإطار فإن الحزب الشيوعي المغربي كان أقل راديكالية مما يجب عليه في مواجهته للحسن الثاني وهذا ما يفسر انتفاضة عدد من المناضلين وقد بدوت بحكم أنني أقدمهم كما لو أنني رأس هذه الحركة الرافضة للحزب الشيوعي المغربي.

[تعليق صوتي]

تعرض السرفاتي للسجن والحكم المؤبد في منتصف السبعينيات وأمضى سبعة عشر عام في المعتقل والمثير أن السلطات المغربية أقدمت سنة 1991 على إخراجه من السجن وإبعاده من البلاد في طائرة نقلته إلى باريس بحجة أنه غير مغربي وأنه برازيلي الأصل وعاد السرفاتي سنة 2000 بعد قرار اتخذه الملك محمد السادس بالعفو عن السجناء والمنفيين، في ظروف متشابهة وأحوال دولية مملوءة بالحراك جاءت نشأت الحركة الشيوعية في طول الوطن العربي ولكن كيف كانت نظرة المجتمعات العربية لهذه الفلسفة الجديدة؟ كيف تعاملت السلطة الحاكمة مع المعارضة الشيوعية؟ وما هي أدوار الشيوعيين العرب في سنوات المد القومي العربي؟ أسئلة عديدة حول تاريخ الشيوعيين العرب لا يزال الأرشيف الغربي يمدنا بإجابات حولها.