استهل برنامج "المسافر" حلقة (2017/12/9) بزيارة قلعة الكرك الحصينة الشهيرة إحدى أهم قلاع الحملات الصليبية على بلاد الشام، وهي أيضا نقطة تمركز القائد الصليبي "أرناط" أو رينو دي شاتيلون السفاح الصليبي الذي تسبب في اندلاع معركة حطين وخسارة الصليبيين للقدس على يد صلاح الدين الأيوبي.

وعندما تسير داخل القلعة تدرك لماذا استغرق بناؤها عشرين عاما، وللقلعة تاريخ حافل منذ الحملات الصليبية إلى الثورة العربية الكبرى يمتزج بهندسة معمارية فريدة وتصميم مبهر واهتمام بالتفاصيل.

ومن قلعة الكرك توجهت كاميرا البرنامج إلى قلعة الشوبك التي بناها الصليبيون في جنوب الأردن وكانت تستخدم قديما لقطع الطرق والإمدادات بين دمشق ومصر، أما اليوم فهي مزار وفيها نفق سري يربط وسطها بطرف الوادي، ويذكر التاريخ أن حصار صلاح الدين الأيوبي لهذه القلعة عام 1187 استمر عامين كاملين.

الخزنة
وزار البرنامج محمية ضانا جنوب الأردن ومنطقة وادي موسى، كما زار المحمية الأثرية المسماة الخزنة التي بنيت قبل 2060 عاما على ارتفاع 39 مترا ونحتت باستخدام الأيادي والأزاميل فقط، وتعد أعجوبة من عجائب الزمان.

وتعتبر الخزنة أشهر معالم مدينة البتراء الوردية وأكثرها أهمية، ويعود تاريخها إلى حضارة الأنباط في الأردن.

وتوجه البرنامج إلى مدينة العقبة التي سميت كذلك لأنها الطريق الوعر بين الجبال، أما الاسم الأصلي فهو آيلا وكانت معبرا للتجارة منذ عصر الأنباط ولا تزال كذلك وتوجد فيها المنتجعات السياحية الفاخرة والمطاعم ومياه البحر الباردة.

وختم البرنامج بزيارة وادي رم في جنوب الأردن الذي صورت فيه أفلام عالمية مثل لورانس العرب، وفي الوادي يمكن الاستمتاع بركوب المناطيد ومشاهدة المناظر الطبيعية الخلابة بالمنطقة.