استهلت حلقة (2017/12/2) من برنامج "المسافر" في المملكة الأردنية الهاشمية بزيارة العاصمة عمان التي يتناغم فيها القديم والجديد بأسلوب فريد.

تبرز عمان بجمالها من خلال جبالها السبعة وآثار تتدرج من التاريخ السحيق من يونانية ورومانية وبيزنطية وأموية حاضرة.

وفي عمان واحد من أقدم بيوت العاصمة "ديوان الدوق"، وهو منزل قديم حافظ عليه صاحبه بشكله التقليدي وحوّله إلى متحف مفتوح، وكان المبنى الأول للبريد في عمان وبني عام 1924.

وانتقلت كاميرا البرنامج إلى "بوليفارد العبدلي" الوسط التجاري الجديد لعمان وبه مجموعة من المحال التجارية والفنادق والمطاعم والمقاهي، ويعتبر قبلة للمتسوقين في العاصمة.

يتميز الأردن بلائحة طعام تناسب جميع الأذواق. وفي العاصمة هناك مطعم يقدم الطعام العضوي المنتج حصريا في مزارع الأردن.

وفي شارع الرينبو يوجد بائع الفلافل الشهير. كما توجد الكنافة الشهيرة التي تنسب لمدينة نابلس في فلسطين، وهي من أكثر الحلويات شعبية في بلاد الشام.

جرش
على مسافة 48 كلم شمال عمان توجد مدينة جرش الأثرية أو جرشو، وهو الاسم الكنعاني للمدينة.

تعد جرش مدينة آثار كاملة ولا يزال جزء كبير منها صامدا منذ 400 عام قبل الميلاد.

أسس الإسكندر الأكبر جرش في القرن الرابع قبل الميلاد، ومن أبرز آثارها المسرح الروماني حيث تنظم منذ 30 عاما مهرجان جرش للثقافة والفنون.

البحر الميت
ومن جرش انتقل البرنامج إلى أم قيس أو أثينا الشرق المدينة المرتفعة الهادئة. ومن ثم إلى البحر الميت أو بحيرة الملح التي تعد أخفض نقطة على سطح كوكب الأرض "421 مترا تحت مستوى سطح البحر"، ويؤمها الناس من مختلف أنحاء العالم للاستجمام ولاستخدام طين وأملاح البحر الميت للاستشفاء والعلاج والتجميل كذلك.

وفي مركز مغامرات وادي الموجب تأسرك الطبيعة الخلابة والمياه المتدفقة من الصخور والتي نحتت طريقها إلى البحر خلال مئات السنين.

مدينة الأزرق
وعلى مسافة نحو 115 كلم عن العاصمة عمان تقع مدينة الأزرق وفيها كنوز من التراث الإسلامي من قلاع وحصون ومن بينها قصر الحرانة الذي بناه الأمويون في القرن الثامن الميلادي، وهو أحد جواهر البادية الأردنية الشاسعة. وقصر عميرة الذي بني في القرن الثامن الميلادي.

وفي المدينة هناك قلعة الأزرق التي بناها الرومان ثم استخدمها المسلمون، وهي مبنية بالكامل من الحجارة البازلتية السوداء.

واختتمت الحلقة بزيارة محمية الأزرق المائية التي تعد ملجأ آمنا لعدد من الطيور المهاجرة وتضم مجموعة من الحيوانات البرية المهددة بالانقراض مثل الثعالب الحمراء والضباع المخططة، ثم محمية الشومري التي تضم الحمير الآسيوية وغزلان الريم وأبقار المها.