استهل برنامج "المسافر" حلقته الثالثة في مملكة تايلند التي بثت بتاريخ (2017/11/11) بزيارة جزيرة بي بي التي اشتهرت بعد ظهورها في أكبر أفلام هوليوود.

وتتخذ الجزيرة شكل فراشة جناحها الأيمن شاطئ مذهل وجناحها الأيسر صخور وجبال. وتقطنها أغلبية من صيادي الأسماك المسلمين. وفي الجزيرة خاض مقدم البرنامج حازم أبو وطفة تجربة الغوص في أعماق بحر أندمان المليء بالأسماك النادرة.

عقب ذلك زار البرنامج مدينة شيانغ ماي ثاني أكبر مدينة في تايلند والتي توجد فيها مملكة النمور التي توفر ملاذا آمنا لهذه النمور التي ولدت وترعرعت في هذه المملكة وهي أليفة ومعتادة على الزوار حيث ترى الزوار كل يوم وربما هذا هو السبب في أنها أليفة.

وفي مملكة النمور جلس مقدم البرنامج إلى جانب أحد النمور وأخذ يداعبه ويربت على جنبه.

وزار البرنامج السور الشرقي لمدينة شيانغ ماي والذي شيّد عام 1296 للميلاد. وتعد المدينة العاصمة الأولى لمملكة تايلند، أما العاصمة الرابعة الأخيرة فهي بانكوك التي نعرفها اليوم. كما زار السوق الشعبي للمدينة.

وعرج البرنامج على قرية بانتونغ لوانغ التقليدية حيث تعيش القبائل من جميع أنحاء مملكة تايلند. وافتتحت القرية للزائرين عام 2005.

وختم البرنامج بزيارة معسكر الفيلة الذي يوفر لها البيئة الأكثر صحية للفيلة في تايلند حيث يقدم المعسكر المأوى والمأكل للفيلة من تايلند وآسيا عدا أنها تشجّع الناس على تعرف هذه البيئة والتدرب على كيفيّة التعامل مع الفيلة حيث شارك مقدم البرنامج في حمام وغسيل لأحد الفيلة في المعسكر.