ناقشت حلقة الاثنين 20/7/2015 من برنامج "المرصد" خدمة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، وخدمة الموسوعة الإخبارية اللتين يقدمهما موقع الجزيرة نت، وتستقطبان اهتمام متابعي الموقع، إضافة إلى تقنية "بيريسكوب" ذلك التطبيق الذي يستخدم للبث المباشر بين أيدي الجمهور، وما أثير حوله من جدل اجتماعي وقانوني وقضائي لا يتوقف.

سعى موقع الجزيرة نت منذ إطلاقه عام 2001 إلى رفد شبكة الإنترنت بالمحتوى العربي، فإلى جانب خدماته الإخبارية والإعلامية المتنوعة يقدم الموقع خدمة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها.

واستقطبت هذه الخدمة أكثر من أربعة ملايين زائر منذ إطلاقها عام 2013، كما أطلق موقع الجزيرة نت في مطلع العام الحالي خدمة موسوعة الجزيرة، التي تعد مصدرا ومرجعا تاريخيا، يعرض حصيلة لأبرز أحداث المنطقة والعالم، ويرصد مستجداتها يوما بعد يوم.

وأصبح بإمكان متابعي موقع الجزيرة نت تصفحه عبر كتابة "الجزيرة.موقع" باللغة العربية على متصفحات الشبكة العنكبوتية، كما كانوا يتصفحون الموقع بكتابة "Aljazeera.net" في السابق.

الموسوعة
استعرضت الفقرة الأولى من البرنامج خدمة الموسوعة الإخبارية التي أطلقها موقع الجزيرة نت وأصبحت تستقطب اهتمام متابعي الموقع بما تقدمه من معلومات وتعريفات للقراء والطلاب والباحثين.
 
منسق موسوعة الجزيرة المختار العبلاوي أوضح أن الموسوعة تقدم خدمة متفردة من نوعها في التوثيق للأحداث والشخصيات والتعريف بالدول والهيئات والمنظمات بطريقة مشوقة وجذابة تستخدم فيها الصورة والصوت والفيديو، بالإضافة إلى تقنية الإنفوغراف.

اللغة العربية
وفي الفقرة الثانية تناولت الحلقة موضوع خدمة تعليم اللغة العربية للناطقين بغيرها، الذي يستخدم ما تنشره أو تبثه شبكة الجزيرة من مواد ويضعه في إطار تعليمي صمم خصيصا لتقديم الخدمة التعليمية للشريحة المستهدفة من الجمهور.

المنتج التنفيذي سيدي أحمد زروق قال إن موقع الجزيرة نت ظل يستقبل طلبات من عدد كبير من الجامعات العالمية لاستخدام ما تنتجه شبكة الجزيرة من مواد، ولذلك قررت الجزيرة نت أن تطلق موقعا تعليميا للإسهام في نشر اللغة العربية.

وفي فقرة مرصد الأخبار قدمت الحلقة لحظة الإعلان عن توقيع اتفاق النووي بين إيران ومجموعة 5+1 من مقر المفاوضات بفيينا، وما صاحبها من مواقف متباينة عبرت عنها وسائل إعلام أميركية متعددة.
 
بيريسكوب يثير الجدل
وخصصت الحلقة الفقرة الخاصة بالإعلام الإلكتروني للحديث عن تطبيق جديد مثير للجدل اسمه "بيريسكوب"، الذي يتيح بث لقطات فيديو حية والتواصل مع المتابعين عبر الدردشة المباشرة.

ورغم الشغف الكبير الذي أبداه المستخدمون للتطبيق الذي لم تتوقعه شركة تويتر التي أطلقت، فإن الجدل سرعان ما بدأ حول مخاطر استخدام التطبيق على الأطفال والمراهقين، إضافة لقلق بعض الأنظمة الديكتاتورية التي حظرت استخدامه، كما رفعت بعض الشركات دعاوى قضائية لانتهاكه حقوق البث والملكية.

اسم البرنامج: المرصد

عنوان الحلقة: خدمة الموسوعة تستقطب الاهتمام بالجزيرة نت

مقدم الحلقة: حازم أبو وطفه

تاريخ الحلقة: 20/7/2015

المحاور:

-  تعليم اللغة العربية

-  تغريدات حول الاتفاق النووي

-  بريسكوت تطبيق مثير للجدل

حازم أبو وطفه: مشاهدينا الكرام السلام عليكم وأهلاً بكم في حلقة جديدة من برنامج المرصد وفيها تتابعون: خدمة تعليم اللغة العربية والموسوعة الإخبارية تستقطب مستخدمي موقع الجزيرة نت.

بعد إدعاء البطولات الإعلامية الزائفة مذيعون أميركيون بين الواجب المهني وإغراءات الشهرة وما يطلبه الجمهور. بريسكوب تكنولوجيا للبث المباشر بين أيدي الجمهور، جدل اجتماعي وإعلامي وقضائي لا يتوقف. كاميرا جوبرو ٤ فشينز أبعاد جديدة في التصوير الرياضي فيديو الأسبوع نشاهده في آخر الحلقة.

منذ إطلاقه مطلع ٢٠٠١ سعى موقع الجزيرة نت إلى رفض الإنترنت بالمحتوى العربي فإلى جانب خدماته الإخبارية والإعلامية المتنوعة يقدم الموقع خدمة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها التي استقطبت أكثر من أربعة ملايين زائر منذ إطلاقها عام ٢٠١٣، ومن الخدمات الأخرى التي يقدمها الموقع موسوعة الجزيرة التي أطلقت في مطلع العام الحالي والتي تعتبر مصدراً ومرجعاً تاريخياً يعرض حصيلة بأبرز أحداث المنطقة والعالم ويرصد مستجداتها يوماً بعد يوم، موقع الجزيرة نت يفتح أبوابه لبرنامج المرصد ويطلعنا على الطريقة التي يدير بها خدماته الإعلامية المختلفة.

أصبح بإمكان زوار موقع الجزيرة دوت نت الدخول إلى الموقع بكتابة العنوان العربي الجزيرة.موقع في شريط العنوان لمتصفح الإنترنت ليصبح رديفاً للعنوان الرئيسي   لجزيرة دوت نتwww.aljazeera.netHYPERLINK \h  باللغة الإنجليزية، وهو حل لمشكلة تواجه مستخدمي الإنترنت في المنطقة العربية والذين لا يتقنون اللغة الإنجليزية.

عبد الله محمد البراك/ مدير شركة السحب الإلكترونية: من أي متصفح بدل ما تكتب www.aljazeera.net  باللغة الإنجليزية تكتب الجزيرة.موقع فلما تتوفر هذه المفاتيح بلغة الأمم والشعوب والناطقة بالحرف العربي رح تفتح الآن مجالات أخرى في الاستثمار في حروفهم وجعل حروفهم تكنولوجية وممكن يتطور الموضوع إلى أن نصنع لغة برمجة عربية.

حازم أبو وطفه: ومنذ أن فتح الباب أمام إمكانية استخدام النطاق العربي في كتابة عناوين الإنترنت استجابة لمطالب عربية متكررة، بدأت الدول والمؤسسات الحكومية والخاصة تتسابق لتسجيل أسماء نطاقات عربية ومن المنتظر أن يشهد استخدام العناوين العربية انطلاقة كبيرة في السنوات المقبلة مما سيساهم في زيادة أعداد مستخدمي الإنترنت العرب.

عبد الله محمد البراك: مع مرور الزمن والوقت نحن رح نغير في ثقافة الإنترنت العربي اللي الآن موجود، الحين إحنا الثقافة عندنا في الإنترنت إنجليزية، إحنا نبي نخلق هذا التغيير.

حازم أبو وطفه: ومن الخدمات الأخرى التي يقدمها الموقع موسوعة الجزيرة التي أطلقت في مطلع العام الحالي والتي تعتبر مصدراً ومرجعاً تاريخياً يقدم حصيلة بأبرز أحداث المنطقة والعالم ويرصد مستجداتها يوماً بعد يوم والموسوعة تعرف بالدول وأهم الشخصيات والهيئات والأحداث والمصطلحات السائدة في مجال الأخبار كأول خدمة إعلامية من نوعها وحجمها باللغة العربية.

المختار العبداوي/ منسق موسوعة الجزيرة: موسوعة الجزيرة نت لما خرجت إلى الوجود زاوجت بين العديد من الوسائل التقنية، هناك المعلومة المكتوبة، هناك السمعية، وهناك السمعية البصرية، بالإضافة إلى تقنية الأنفوجراف، فبالتالي القارئ العربي لن يجد معلومة رتيبة جافة إنما سيجد هناك الفيديو، هناك الصوت، هناك الصورة، بالإضافة إلى المعلومة والمعلومة الموثوقة ذات المصداقية.

حازم أبو وطفه: محتوى موسوعة الجزيرة يقدم للمتصفح إلماماً شاملاً بالعالم وأحداثه العاصفة وشخصياته النافذة ومناطقه الساخنة وما يحكمه من حركات وهيئات مؤثرة ومواثيق ناظمة ومنظومات صحية واقتصادية.

المختار العبداوي: فموسوعة الجزيرة أرشفت ووثقت وقدمت للعالم العربي معلومات ستبقى وستكون خدمة لهذا الجمهور كيفما كان نوعه سواء أكان طالبا أو كان صحفيا أو كان مثقفا أو كان باحثا.

تعليم اللغة العربية

حازم أبو وطفه: يقدم موقع الجزيرة نت أيضاً خدمة تعليم اللغة العربية لغير الناطقين بها؛ إذ يستخدم ما تنشره شبكة الجزيرة وتبثه من مواد ويضعه في إطار تعليمي محتوياً على أنشطة تربوية تفاعلية صممت خصيصاً له وأنتجها مدرسون وشركات عالمية وعربية متخصصة في المجال التعليمي والتربوي عبر الإنترنت، وقد أطلق الموقع في نوفمبر من عام ٢٠١٣.

سيد أحمد/ زرّوق منتج تنفيذي: الجزيرة نت كانت تستقبل طلبات من عدد كبير من الجامعات العالمية من أجل استخدام ما تنتجه الجزيرة من مواد بوصفه يعني لغة عربية ممتازة، انتهت الجزيرة إلى أنها لماذا لا يكون عندها هي موقع تأسيا بنظام المؤسسات الإعلامية الكبرى التي لديها أيضاً مواقع تعلم اللغات التي تبث بها.

حازم أبو وطفه: يهدف البرنامج إلى الإسهام في نشر اللغة العربية في ظل هيمنة لغات أجنبية أخرى وهناك تجارب لمؤسسات إعلامية غربية تستعمل مواقعها لتعليم لغاتها مثل موقع BBC البريطاني وdeutschKurse الألمانية وTV 5الفرنسية، استطاع الموقع استقطاب أكثر من أربعة ملايين زائر للاستفادة من خدماته التفاعلية في تعليم اللغة العربية للمتحدثين باللغتين الإنجليزية والفرنسية.

سيد أحمد زرّوق/ منتج تنفيذي: مواد الحياة الحقيقية يعني ما تنتجه الصحافة هو فعلاً ما يقع بالواقع الآن، ليست يعني مواد يتصورها الشخص ويقول ربما ذهب فلان إلى كذا وإلى كذا، لأ هي مواد حية مواد حقيقية.

منذ إطلاقه في مطلع ٢٠٠١ سعى موقع الجزيرة دوت نت إلى تقديم خدمات إخبارية وإعلامية متنوعة ورفد الإنترنت بالمحتوى العربي، كان آخرها إطلاق ريمكس فلسطين باللغات العربية والإنجليزية والبوسنية والتركية والذي يتيح للمتصفح عبر الفيديو الوصول إلى معلومات موثوقة حول الشخصيات والأماكن والأحداث الخاصة بالقضية الفلسطينية، كما حرص الموقع على حث المستخدمين على التفاعل مع محتوياته وإثرائها بالأفكار والنقاش.

حازم أبو وطفه: جديد الأخبار الإعلامية على الساحتين العربية والدولية نتابعه في سياق فقرة مرصد الأخبار لهذا الأسبوع.

تعليق صوتي: اثنا عشر عاماً من المفاوضات الماراثونية بين الغرب وإيران حول برنامجها النووي اختصرتها أسرع مقابلة تلفزيونية من على شرفة فندق التفاوض في فيينا.

صحفي: هل هناك حظوظ للاتفاق حضرة الممثل الأعلى؟

*إجابة السؤال جاءت بإيماءة تعني الله أعلم ربما.

صحفي: هل تحرزون تقدما؟

*الإجابة جاءت بإيماءة تعني نعم بالتأكيد

تغريدات حول الاتفاق النووي

تعليق صوتي: الحضور الإعلامي المكثف طيلة عمر المفاوضات ازدادت وتيرته لحظة الإعلان عن توقيع الاتفاق فيما ازدحمت مواقع التواصل الاجتماعي بفيض من التعليقات والتغريدات المتضاربة، الإعلام الأميركي انقسم بين مؤيد للاتفاق كشبكة CNNومنتقد بشدة كشبكة fox news وقد وصل الأمر ببعض المذيعين حد وصف الرئيس الأميركي بالمقامر، في المقابل وجد أوباما نفسه مضطراً لتصريحات إعلامية يبرر فيها وجهة نظره من اتفاق وصفه بالتاريخي، الاتفاق كان العنوان الأبرز في الإعلام الإيراني الذي تغنى به نصراً بعد طول صبر ولاحقت عدسات المصورين احتفالات الإيرانيين في الشارع، تفاصيل الاتفاق وبنوده لم تغب عن المؤسسات الإعلامية الأوروبية والعربية واستمر النقاش والتحليل حول التحديات الحاضرة والمستقبلية في منطقة تهتز على وقع الخلافات السياسية والعسكرية.

حازم أبو وطفه: تستعد مجموعة هافينغتون بوست الإعلامية لإطلاق موقعها الجديد باللغة العربية في السابع والعشرين من يوليو الحالي، النسخة العربية للموقع أطلق عليها اسم هافينغتون بوست عربي بالشراكة مع إنتغرال ميديا ستراتيغيز التي يديرها الإعلامي وضاح خنفر وستندرج هذه النسخة العربية ضمن مجموعة إعلامية تترأسها ريانا هافينغتون، هذه الخطوة تأتي في محاولة من هافينغتون بوست الوصول بشكل فعال إلى الجمهور العربي من خلال خدمة إخبارية تعنى بقضايا المواطن العربي وما يواجهه من تحديات سياسية واجتماعية إضافة إلى القضايا المتعلقة بشؤون الثقافة والمرأة والصحة وغيرها.

بعد الفاصل شهرة المذيعين على الشاشات الأميركية سيف ذو حدين وتطبيق بريسكوب يفتح جدل البث المباشر والملكية الفكرية والأمن القومي.

[فاصل إعلاني]

حازم أبو وطفه: يصنع الإعلام الأميركي نجمه باستمرار، أضحت نشرات المساء التي تبث أوقات الذروة سوقاً شديدة المنافسة بين القنوات وبورصة مفتوحة لتحديد أجور المذيعين، وفي وقت تميل فيه أغلب القنوات الأميركية إلى تقديم ما بات يعرف ببرامج الكوميديا السياسية ليلاً أصبح قياس المشاهدة هو الذي يحدد مكانة المقدمين لدى الجمهور ويحدد أجورهم أيضاً، لكن قصص الشهرة تلك لم تخلو من تحديات وعثرات وفي عوالم التلفزيون الأميركي تحديداً تنسف العثرة أحياناً ماضي أولئك النجوم وقد تخرجهم مستقبلاً من السياق بشكل كامل، القصة التالية من إنتاج برنامج ليسننغ بوست على الجزيرة الإنجليزية.

[تقرير مسجل]

تعليق صوتي: إنهم يشكلون مؤسسة قائمة بذاتها لفيف من المذيعين الذين تعتمد عليهم القنوات الإخبارية كل ليلة، ولكن يجب أن نتذكر هنا مقولة لمذيع CBSالمخضرم بوب شيفر عندما قدم آخر حلقة برنامجه الشهير face the nation.

رولا جبريل/ معلقة سابقة في قناة MSNBC: الناس في أميركا خاصة في الساعة الثامنة مساءاً حين تنتقل العائلة لتناول العشاء يكون لديهم ضيف آخر هو من يذهبون إليه كمرجعهم للأخبار والأحداث يثقون بأنه سيأتيهم بكل ما هو هام.

ميتشل ستيفينز/ أستاذ صحافة بجامعة نيويورك: المفهوم المنتشر عن أن المذيع يجب أن تكون لديه قصة شعر مميزة وصوت مقبول هو أمر صحيح إلى حد بعيد لكني أعتقد أن ذلك يتغير فور شروع المذيع في نقل خبر عاجل حينها تظهر مهاراتهم الحقيقية، هناك قلائل يستطيعون الجلوس أمام هذا الحجم من الجمهور ويسردون تطورات الأحداث كما يجب.

تعليق صوتي: هذه المقدرة هي التي تمكن بعض الصحفيين من الاستحواذ على الأثير نظير ملايين الدولارات، سكوت بيلي مذيع CBS يتقاضى نحو خمسة ملايين دولار في العام، وبراين ويليامز عشرة ملايين وسنعود للحديث عنه بعد قليل، أما مذيع abc ديفد موير فليس من المعلوم ما يتقاضاه على وجه التحديد ولكن دايان سوير التي سبقته في المنصب ذاته كانت تتقاضى عشرين مليون دولار في العام الواحد، وما يتقاضاه كل مذيع من هؤلاء يعتمد على حجم الجمهور الذي يجتذبه لذا ففي الوقت الذي تتناقص فيه العوائد المادية لصناعة الأخبار وتتقلص الميزانيات ما زالت رواتب كبار المذيعين تزداد بينما قد يستغنى عن مراسلين يقومون بالعمل الميداني الحقيقي في جمع هذه المادة الخبرية أو أنهم يتلقون مبالغ أقل بكثير نظير أعمالهم.

ميتشل ستيفينز/ أستاذ صحافة بجامعة نيويورك: إذا فكرت في الأمر فإن أساس الصحافة هو التغطية الخبرية التي يقوم بها المراسلون، ما يقوم به المذيع هو أقل بكثير من ذلك، إذا جادلت ذلك بأن المذيع هو من عليه شرح الخبر فالحقيقة أن مدة النشرة لا تتجاوز ٣٠ دقيقة وكثير من ذلك تستغرقه الإعلانات لذلك لا يبقى مجال كبير للشرح، هناك الكثير من الصحفيين في أميركا اليوم يبذلون جهد شرح من خلال مواقعهم الإلكترونية ويعطون تحليلات مفصلة لفهم الأحداث.

تعليق صوتي: مصطلح المذيع أو anchorman ربما درج أول الأمر في الولايات المتحدة ولكن المنصب الذي شكله والتأثير الذي ناله كان عالمياً، في إيطاليا مثلاً هناك إنريكو منكانا الذي قدم الأخبار على أكبر ثلاث شاشات في إيطاليا وعمل في الوقت نفسه رئيساً لتحرير الأخبار في عدد منها، وفي الصين هناك بي يانغ سون الذي كان الوجه الرئيس لقناة CCTV الحكومية لأكثر من عقدين وكان يجتذب خلالهما ملايين المشاهدين.

ويليامز سكانا أرسل لتغطية الحرب في العراق عام ٢٠٠٣ وعاد براوية اكتشف بعد ذلك بأعوام أنها لم تكن دقيقة تماماً، اتضح فيما بعد أن ويليامز كان في طائرة بالفعل لكنها كانت تبعد ساعة عن الطائرة التي قصفت، لم يكشف الأمر حتى أعاد ذكر القصة مرة أخرى العام الماضي فكذبه الجنود الذين رافقوه وقتها، ينتمي ويليامز لمجموعة من مقدمي الأخبار مما يحظون بساعات للظهور التلفزيوني خارج نطاق عملهم ما يدفعهم لمحاولة إبهار الجمهور وجذب انتباهه أكثر.

رولا جبريل/ معلقة سابقة في قناة MSNBC: الأميركيون هم الأكثر تمتعاً بالبرامج والعروض لكنهم الأقل اطلاعاً فقنوات الكيبل بدلاً من نقل الأخبار اخترعت ما أطلق عليه إنفو تينت أو الأخبار المقدمة بشكل ترفيهي، تغير المذيع وأصبح شخصية عامة مشهورة فهم ينقلون الخبر لجمهور لا يتابع الأخبار فقط لكنه يريد ترفيهاً.

آدم باكمان/ كاتب MEDIA POST: برايان ويليامز ربما كان أفضل المشهورين من المذيعين وأكثرهم قبولاً لدى المشاهدين، بذل جهداً ليبني صورة له خارج الأستوديو فقد يظهر على برامج الترفيه والفكاهة المسائية أو تجده بصحبة جيمي فالون ولكن في النهاية هذه أيضاً هي المشاهد التي أوقعته.

تعليق صوتي: برايان ويليامز استبدل بلستر هولت وهو أول أميركي من أصول إفريقية يقدم النشرة المسائية منفرداً على قناة كبيرة كهذه، هولت ينافس الآخرين على اجتذاب المشاهدين لنشرة السادسة والنصف مع مذيع abc ديفد موير ومذيع CBS كوت بيلي وفي قنوات الأخبار المستمرة يعتبر تقديم نشرة الثامنة مساءاً حظوة لا ينالها سوى القليلين من أمثال بيل أورايلي على fox  news وآندرسون كوبر على CNNوكريس هايز على MSNBC وهي مجموعة لا يمكن أن يقال إنها متنوعة.

جوزيف توريس/ مدير تنفيذي FREE PRESS: نظامنا الإعلامي عنصري منذ زمن بعيد حتى الستينيات لم يكن يسمح لذوي البشرة غير البيضاء بدخول صالة التحرير، ثم أتت حركة الحريات المدنية لتغير ذلك ولكن ما زال البيض من الذكور يسيطرون على السوق الإعلامي هنا، لقد كانوا أول من امتلك القنوات التلفزيونية لذلك هذا العالم يكاد لا يرى إلا من زاويته البيضاء.

آدم باكمان/ كاتب MEDIA POST: في الوقت الذي يكسر فيه المذيعون من ذوي البشرة البيضاء خاصة من الرجال فإن من يراقب البشرات سيلحظ أن المراسلين الذين يأتون بالأخبار متنوعون عرقياً، وكذلك منتجو الأخبار وباقي فريق العمل، وبلا شك فإن مذيعي المستقبل يجب أن يتنوعوا.

جوزيف توريس/ مدير تنفيذي FREE PRESS: ولكني أريد أن أرى أن التنوع يعني شيئاً بالفعل، أريد أن يكون مقعد المذيع أكثر من مجرد واجهة للقناة لذا ففي الوقت الذي أحب أن أرى فيه المزيد من الوجوه اللاتينية أو الإفريقية أو الآسيوية تبرز على الشاشة يجب أن تكون لدى المذيع القدرة على تكوين الخبر والإلمام بالمصدر الذي يستقي منه وسبب حدوثه.

تعليق صوتي: المذيعون الذين نراهم اليوم هم حصيلة ستين عاماً من تاريخ المحطات الإخبارية ولكن ما هو المستقبل الذي ينتظرهم؟ في عصر الأخبار المستمرة على مدار اليوم تكرار النشرات كل ثلاثين دقيقة أصبح أمراً مطلوباً وعلى القنوات الإعلامية أن تقرر ما إذا كانت ستنفق أموالها على الوجوه التي تظهر على شاشاتها أم على صنع صحافة حقيقية.

[نهاية التقرير]

بريسكوب تطبيق مثير للجدل

حازم أبو وطفه: فقرة الإعلام الإلكتروني وجديد تكنولوجيا التواصل نخصصها للتطبيق المثير للجدل بريسكوب فبعد ساعات على إطلاقه في شهر مارس آذار الماضي بدأ المشاهير والإعلاميون والمواطنون الصحفيون في إنشاء حساباتهم الخاصة على بريسكوب، يتيح التطبيق بث لقطات فيديو حية والتواصل مع المتابعين عبر الدردشة المباشرة، شركة تويتر التي أطلقت البرنامج لم تتوقع شغف المستخدمين بالبث المباشر وعلى مدار الساعة لكن سرعان ما بدأ بريسكوب يثير جدلاً حول مخاطره الاجتماعية على الأطفال والمراهقين إضافة لقلق بعض الأنظمة الدكتاتورية التي حظرت استخدامه كما رفعت بعض الشركات دعاوى قضائية لانتهاكه حقوق البث والملكية، إيجابيات وسلبيات بريسكوب في قصتنا الثالثة لهذا الأسبوع.

[تقرير مسجل]

حظي برنامج بريسكوب باهتمام وإقبال كبيرين منذ أن أطلقته تويتر في نهاية شهر مارس الماضي وتخطى هذا التطبيق حاجز المليون تنزيل على الأجهزة الذكية قبل مرور عشرة أيام على إطلاقه.

التطبيق يسمح للمستخدم ببث مشاهد حية ومباشرة عبر الإنترنت ويستقبل التعليقات والاستفسارات ويمكنه الإجابة عليها بصوته خلال عملية التصوير لكنه مثل أي ابتكار جديد يثير الحماس والاهتمام لمزاياه الجديدة ويثير المخاوف والرفض عند آخرين بسبب استخداماته السلبية فمن الممكن استخدامه لأغراض أكاديمية مثل نقل محاضرات أو ندوات علمية أو عمليات جراحية أو رحلات بحث واستكشاف دون الحاجة إلى تجهيزات اتصال فيديو معقدة فكل ما تحتاجه هو هاتف ذكي.

البرنامج استخدمه الناشطون والصحفيون في تغطية أحداث ساخنة بطريقة سريعة ومباشرة كما حدث خلال أحداث بالتيمور في الولايات المتحدة الأميركية، كما يستعمله المشاهير والإعلاميون خلال تصوير استعداداتهم وما يجري خلف الكواليس في أماكن عملهم أو للإجابة على أسئلة المتابعين، أما المستخدمون العاديون فيبثون لحظاتهم المميزة والطريفة على الهواء مباشرة.

في المقابل لم يمض الكثير من الوقت على إطلاق البرنامج حتى بدأ يواجه اعتراضات من قبل بعض الشركات بسبب انتهاكه لحقوق الملكية فقد لجأت شبكة اتش بي أو القضاء بسبب قيام مستخدمين بنقل مباراة الملاكمة بين الأميركي ماي ويذر والفلبيني بيكي ياو على الهواء مباشرة عبر الإنترنت، كان على كل من يرغب بمشاهدة المباراة دفع مئة دولار لشبكة اتش بي أو لكن عشرات الآلاف تابعوا المباراة مجاناً من خلال تطبيق بريسكوب.

وتوالت الاعتراضات حيث تلقت تويتر العديد من الشكاوى بسبب نقل حفلات موسيقية وعروض فنية ومباريات رياضية تمكن المستخدمون من مشاهدتها مجاناً ومع أن التطبيق يحظر عرض مشاهد إباحية أو التحريض على العنف أو تصوير الآخرين دون علمهم إلا أن هذه الخروقات تحدث كل يوم بالإضافة إلى مخاوف الخبراء من إمكانية إساءة استخدامه من قبل الأطفال والمراهقين الذين يصورون أنفسهم من باب المزاح لما له من انعكاسات سلبية عليهم، لكن أكثر الاعتراضات أتت من البلدان التي تعاني من أنظمة دكتاتورية فهذا التطبيق يمكن الناشطين من النقل الفوري للمظاهرات وعمليات القمع والاعتقال ومن المتوقع أن تقوم بعض الدول بحظر التطبيق كما فعلت مع تطبيقات أخرى.

[نهاية التقرير]

حازم أبو وطفه: وقبل أن نصل إلى فقرة فيديو الأسبوع أريد أن أذكركم بأننا دائماً ننتظر مقترحاتكم وآرائكم عبر حسابات البرنامج على فيسبوك وتويتر وموقع الجزيرة دوت نت كما يمكنكم مراسلة فريق البرنامج دائماً عبر البريد الإلكتروني MARSAD@ALJAZEERA.NET.

وفي الختام نترككم مع مشاهد نشترها شركة جوبرو وحازت على نسبة مشاهدة عالية على يوتيوب التقطتها عبر كاميراتها الجديدة من طراز سيشل فور هيرو تمتاز هذه الكاميرا بصغر حجمها وخفة وزنها ومقاومتها للماء والصدمات كما تتميز بإمكانيات تثبيتها في أماكن ضيقة لالتقاط زوايا تصوير مبهرة خاصة أثناء المسابقات الرياضية وألعاب المجازفة، مشاهدة ممتعة وإلى اللقاء.