أدرك السوريون أن الثورة على الأرض لن يكون لها معنى بغير إعلام ينتصر لها ويشد من أزرها، وعلى مدى أربع سنوات صنع الشعب السوري إعلامه بنفسه من المكتوب إلى المسموع إلى المرئي وصولا إلى منصات الإعلام الجديد.

حلقة الاثنين 09/03/2015 من برنامج "المرصد" تضمنت قصتين رئيسيتين، واحدة تحكي عن إعلام الثورة بسوريا بعد أربع سنوات من اندلاعها، والثانية حول ما ترصده الأقمار الصناعية من مدن أثرية متوارية تحت الأرض.

إعلام الثوار
قامت الثورة في سوريا قبل أربع سنوات، ولم يكن لدى الثائرين حينها وسيلة إعلامية محلية واحدة تظهر حجم معاناتهم، لكنهم أدركوا سريعا أهمية فتح ثغرات في جدار التعتيم الإعلامي الذي فرضه نظام بشار الأسد.

ذُبحت حماة بصمت قبل أكثر من ثلاثة عقود تحت جنح الظلام الإعلامي من دون أن ينتصر لها أحد، وطويت صفحةٌ مأساوية تكشّف الكثير من تفاصيلها بعد اندلاع الثورة في عام 2011.

في ذلك الزمن لم يكن للعمل الصحفي دور إلا بما يرضي نظام البعث الحاكم في سوريا، ولم يسمع السوريون طوال عقود بكلمة سبق صحفي في شأن محلي، فوكالة سانا الرسمية هي المصدر الوحيد للخبر يتبعها التلفزيون والإذاعة الحكوميان ومعهما ثلاث صحف هي تشرين والثورة والبعث بالإضافة إلى صحيفة ناطقة باللغة الإنجليزية "سيريا تايمز".

ومع وصول بشار الأسد إلى سدة الرئاسة، جرى الحديث عن حرية إعلامية موعودة غير أنها بقيت دون طموح السوريين بأشواط، وكانت جميع المؤسسات الإعلامية التي أبصرت النور على قلب رجل واحد في مدح النظام.

وتزامن اندلاع الثورة السورية مع إعلام بديل، أبصر النور وتلمس طريق بدايته في ظل ظروف قاسية، وكان إعلام الثورة ينمو كلما اتسعت رقعة المظاهرات، وتحولت صفحات فيسبوك إلى وكالات أنباء تنقل الأخبار وترفقها بالصور والفيديوهات.

وإلى جانب فيسبوك أطلت على الساحة صحف ومطبوعات اختلفت في إمكانياتها وجودتها، وأنشأ بعضها مواقع إخبارية وبعضها الآخر تحول إلى ما يشبه المنشورات السرية تطبع وتوزع بهمة النشطاء في مناطق الحصار العسكري.

وظهرت مؤسسات إعلامية عديدة مع بداية الثورة في سوريا، وقد نجح بعضها في الحفاظ على ديمومته وتطوير خدماته الإعلامية.

ورغم بعض الأخطاء التي وقع فيها الإعلام الثوري المعارض بفعل قلة خبرته، فإنه نجح كإعلام بديل في تغيير المشهد الصحفي في سوريا في تجربة تنضج يوما بعد آخر لإعلام صنع قطيعة مع ممارسة النظام الدعائية التي يتساقط بنيانها حجرا بعد آخر.

التكنولوجيا والآثار
وسلطت الحلقة في قصتها الرئيسية الثانية الضوء على ما ترصده الأقمار الصناعية من مدن أثرية متوارية تحت الأرض.

فقد عاش الإرث الحضاري للإنسانية محنا كثيرة عبر التاريخ، فقد أحرقت مكتبات ودمرت مدن تاريخية بأسرها، لكن العقود الأخيرة شكلت استثناء في تعدد عمليات النهب والتدمير.

ويقوم العلماء بتجربة فريدة منذ فترة لتسجيل ما ضاع من ذلك الإرث الضخم وأيضا لاستكشاف المزيد مما ظل مدفونا تحت الأرض، كل ذلك عن طريق الاستشعار عن بعد بواسطة الأقمار الصناعية.

الدكتورة سارة باركايك الرائدة في علم الآثار من جامعة ألاباما هي أول من رسم خريطة لمدينة اختفت في مصر وهي تينيس أو صان الحجر.

وتعمل مؤسسة بول أيرو سبايس الرائدة في بناء وإطلاق الأقمار الصناعية على تطوير "وورلد فيو 3" الذي يمثل التطور الأكبر للتصوير عبر الأقمار الصناعية بارتفاع يقارب 400 ميل فوق الأرض، ويمكن لتجهيزاته الرؤية عبر الدخان والضباب وصولا لأعماق كوكب الأرض، مما يساعد على اكتشاف مدن مدفونة وغير مرئية بالعين المجردة.

اسم البرنامج: المرصد

عنوان الحلقة: إعلام الثورة في سوريا

مقدم الحلقة: حازم أبو وطفه

تاريخ الحلقة: 9/3/2015         

المحاور:

-  إعلام الثورة السورية

-  جدل حول خطاب نتنياهو في الكونغرس

-  عمليات نهب المواقع الأثرية

حازم أبو وطفه: مشاهدينا الكرام السلام عليكم وأهلاً بكم في برنامجكم الأسبوعي المرصد وفيه تتابعون: 4 سنواتٍ من إعلام الثورة في سوريا صمود الكاميرا والقلم وسط الرصاص والموت، مهمةٌ غير مسبوقةٍ للأقمار الصناعية استكشاف الآثار المغمورة ورصد عمليات النهب والتدمير، رسائل شكرٍ من أطفال غزة إلى كل من انحاز إلى طفولتهم فيديو الأسبوع نشاهده في آخر الحلقة.

إعلام الثورة السورية

حازم أبو وطفه: ليس غريباً أن تأتي الروايات المُروعة للناجين من مجزرة حماة بعد 30 عاماً على ارتكابها، اليوم غيّر زمن الثورة السورية مُعادلاتٍ كثيرة على رأسها إمساك النظام السوري بمفاصل العمل الإعلامي، أدرك السوريون أن الثورة على الأرض لن يكون لها معنى بغير إعلامٍ ينتصر لها ويشد من أزرها، على مدى 4 سنواتٍ صنع الشعب السوري إعلامه بنفسه من المكتوب إلى المسموع إلى المرئي وصولاً إلى منصات الإعلام الجديد، إعلام الثورة السورية في عامها الرابع محور قصتنا الرئيسية لهذا الأسبوع.

]تقرير مسجل[

تعليق صوتي: ليس المهم أن تصرخ أن تُسمع صوتك هو المهم وأن تُحافظ على صداه يتردد فذاك هو الأهم، في سوريا ثورةٌ قامت قبل 4 سنوات لم يكن لدى الثائرين حينها وسيلةٌ إعلاميةٌ محليةٌ واحدة تُظهر حجم معاناتهم، لكنهم أدركوا سريعاً أهمية فتح ثغراتٍ في جدار التعتيم الإعلامي الذي فرضه نظام الأسد.

]شريط مسجل[

عمر إدلبي/ممثل تجمّع أنصار الثورة: الإعلام البديل أو إعلام المواطن أعتقد أنه واحد من أبرز نجوم الثورة في بداياتها ومن أبرز صُناعها ومن أطّر لها ووضعها في يعني طريقها الصحيح بدايةً.

جاد ملكي/مير قسم الدراسات الإعلامية في الجامعة الأميركية - بيروت: ناشط من 10 سنين ما كان يحلم بالأمور اللي يقدر يعملها اليوم، يقدر بكل سهولة يصور صورة يصور فيديو يحطه على موقع يُنشره عالمياً.

تعليق صوتي: فتلك حماة ذُبحت بصمتٍ قبل أكثر من 3 عقود تحت جنح الظلام الإعلامي من دون أن ينتصر لها أحد، طُويت صفحةٌ مأساويةٌ تكشف الكثير من تفاصيلها بعد انطلاق الثورة في العام 2011، في ذاك الزمن لم يكن للعمل الصحفي دورٌ إلا بما يُرضي نظام البعث الحاكم في سوريا، طوال عقودٍ لم يسمع السوريون ربما بكلمة سبقٍ صحفيٍ في شأنٍ محلي، فوكالة سانا الرسمية هي المصدر الوحيد للخبر يتبعها التلفزيون والإذاعة الحكوميان ومعهما 3 صحف هي تشرين والثورة والبعث بالإضافة إلى صحيفةٍ ناطقةٍ باللغة الإنجليزية Syria Times.

]شريط مسجل[

عمر إدلبي: قانون المطبوعات الحقيقة يُحول قطاع الإعلام من قِطاع يُقدم خدمة للجمهور إلى قِطاع يحكم هذا الجمهور بمعنى يتحكم بالمعلومات المتدفقة إليه ويتحكم أيضاً بإصدار المعلومة عنه.

رائد فارس/ناشط في مجال الإعلام ومدير راديو فرش: نسميه توجيه سياسي لتقوية الأسد ونظامه في الحكم فما كان في إعلام على الإطلاق.

تعليق صوتي: مع وصول بشار الأسد إلى سُدة الرئاسة جرى الحديث عن حريةٍ إعلاميةٍ موعودة غير أنها بقيت دون طموح السوريين بأشواط، المؤسسات الإعلامية التي أبصرت النور كانت جميعها على قلب رجلٍ واحد في مدح النظام، تزامن انطلاق الثورة السورية مع إعلامٍ بديل أبصر النور يتلمس طريق بدايته في ظل ظروفٍ قاسية، كان إعلام الثورة ينمو كلما اتسعت رقعة المظاهرات تحولت صفحات الفيسبوك إلى وكالات أنباءٍ تنقل الأخبار وترفقها بالصور والفيديوهات.

]شريط مسجل[

عمر إدلبي: ظهرت الكثير من الصفحات القوية على الفيسبوك ظهرت الكثير من القنوات الإخبارية الجيدة على اليوتيوب، ظهرت حتى وكالات أنباء متكاملة، الإخلاص الإعلامي فعلاً لقضيته إخلاصه في تقديم الصورة الحقيقية التي يشاهدها حتى في ظِل عدم وجود يعني معدات إعلامية ناجحة مثل الكاميرات وسواها كان يٌقدم عبر الجوال الناشط مادة أعتقد أنها حازت على جودة معقولة كافية لئن يعني تُحدث الصدمة الانفعالية لدي المُتلقي سواء كان مُتلقي محلي أو مُتلقي خارجي.

جاستن مارتن/كلية الصحافة في جامعة نورث ويسترن - قطر: إعلام الأسد يتفوق على إعلام المعارضة المحلي بأنه يقدم مادته ورسائله بلغاتٍ متعددة لذلك أعتقد أن على المعارضين أن يقوموا بالمثل لتعزيز حضورهم.

تعليق صوتي: هذه المرة لم تعد جودة الصورة معياراً لانتشارها باتت الأولوية للاعتبار الإنساني ما جعل تلك الفيديوهات الهاوية تجوب الفضائيات العالمية لينكسر احتكار النظام للمشهد الإعلامي السوري، إلى جانب فيس بوك أطلت على الساحة صحفٌ ومطبوعاتٌ اختلفت في إمكانياتها وجودتها، بعضها أنشأ مواقع إخباريةً إلكترونية وبعضها الآخر تحول إلى ما يشبه المنشورات السرية تُطبع وتُوزع بهمة النشطاء في مناطق الحصار العسكري، مؤسساتٌ إعلاميةٌ عديدةٌ ظهرت مع بداية الثورة في سوريا نجح بعضها في الحفاظ على ديمومته وتطوير خدماته الإعلامية، في خضم ذلك لم يكن النشاط الإعلامي التلفزيوني غائباً إلا أن القنوات القليلة التي برزت تفاوتت أيضاً في إمكانياتها وخبراتها وصمودها في وجه الظروف القاسية.

]شريط مسجل[

عمر إدلبي: إعلام الثورة نجح إلى حدٍ كبير في أن يعني يدحض روايات النظام المُعادية للثورة.

تعليق صوتي: كان واضحاً أن هذه القنوات قد سببت إرباكاً حقيقياً للإعلام الرسمي السوري لقد نجحت في إيصال صوتها حتى إلى داعمي النظام الذي وجد نفسه أكثر من مرةٍ مُضطراً لفبركة قصصٍ للرد على الحقائق الصادمة، وإلى جانب الإعلام التلفزيوني نشط أيضاً الإعلام الإذاعي وفي نطاقٍ جغرافي محدود.

]شريط مسجل[

عمر إدلبي: في عنا مشاكل كثير نواجهها بس إنه عم نشتغل يعني كمثال إنه نحن ما عنا هواتف لا خلوية ولا أرضية فإنه وسيلة التفاعل معنا مع المستمعين تبعنا في المنطقة اللي نغطيها إلي هي إدلب وحماة وسيلة التفاعل هي عبارة عن صناديق بريد موزعيها في الضِيع

تعليق صوتي: الحقيقة إعلام الثورة يعني ارتكب الكثير من الأخطاء هي ليست خطايا ولكنها أخطاء بحكم أنه لم يكن محترفاً في يوم من الأيام وبحكم أننا لم نكن مُهيئين أصلاً لقيادة أو لإدارة ملف شائك مثل الملف الإعلامي أضف إلى ذلك العمل بردود الفعل ساقتنا إلى الكثير من الأخطاء في الحقيقة.

جاد ملكي: من الناحية السلبية مراقبة Servers الإنترنت إما للدولة وللدول الأجنبية كمان قدرة مراقبة الناشطين والمواطنين معرفة وين مواقعهم معرفة آرائهم السياسية معرفة صورهم، كل هذه الأمور خلقت بعض المشاكل للناشطين.

]شريط مسجل[

جاستن مارتن: إعلام المعارضة في سوريا قدم نموذجاً بديلاً لإعلام النظام لكن عليه أن يتنبه لقضيةٍ مهمةٍ جداً وهي عدم نشر أخبار مفبركة لأنه في المرة التي يخسر فيها الصحفي أو المؤسسة الإعلامية مصداقيتهما سيصبح من الصعب اكتساب ثقة الجمهور مجدداً.

تعليق صوتي: وعلى الرغم من بعض الأخطاء التي وقع فيها الإعلام الثوري المُعارض بفعل قلة خبرته إلا أنه نجح كإعلامٍ بديل في تغيير المشهد الصحفي في سوريا في تجربةٍ تنضج يوماً بعد آخر لإعلامٍ صنع قطيعةً مع ممارسة النظام الدعائي التي يتساقط بنيانها حجراً بعد آخر كل يوم.

]نهاية التقرير[

حازم أبو وطفه: جديد الأخبار الإعلامية على الساحتين العربية والدولية نتابعه في سياق فقرة مرصد الأخبار لهذا الأسبوع.

]تقرير مسجل[

جدل حول خطاب نتنياهو في الكونغرس

تعليق صوتي: هو رئيس الوزراء الإسرائيلي على الجهة اليمنى من الشاشة يُلقي خطاباً أمام الكونغرس وبدون استئذان الرئيس الأميركي وعلى الجانب الأيسر خطابه في اليوم التالي أمام لجنة الشؤون العامة الأميركية الإسرائيلية AIPAC، فارق الترحيب والتصفيق الذي لاقاه بنيامين نتنياهو من الكونغرس من الأغلبية الجمهورية كاد أن يُعطل أجهزة الصوت الخاصة بقناة C-Span خطابٌ كما وصفه بنيامين نتنياهو شخصياً من أكثر الخطابات التي أثارت الجدل إعلامياً وسياسياً.

]شريط مسجل[

بنيامين نتنياهو/رئيس الوزراء الإسرائيلي: لم يسبق أن كُتب كل هذا الكمّ عن خطابٍ قبل أن يلقى، خطابي لا يهدف إلى الإساءة لشخص الرئيس أوباما.

تعليق صوتي: ولكن تعقيب الحزب الديمقراطي على الخطاب جاء بوصفه إهانةً لعقول الأميركيين.

]شريط مسجل[

عضو في الحزب الديمقراطي: هو شخص رافض لكل شيء.

تعليق صوتي: وجاءت وسائل الإعلام المُوالية لتؤكد أن أهواء الجمهوريين في زعزعة شعبية الرئيس الديمقراطي قُبيل انتخابات العام المقبل انسجمت مع الحملة الانتخابية التي يقودها نتنياهو في إسرائيل.

]شريط مسجل[

قناة CNN: لقد كان خطاباً سوداوياً يرسم صورة درامية لعالم بائس.

تعليق صوتي: توضيح الجانب الدرامي في كلمة نتنياهو سُرب إلى الإعلام قُبيل الخطاب مجموعةٌ من الوثائق الاستخبارية ذكرت بخطابٍ ألقاه نتنياهو أمام الأمم المتحدة قبل 3 أعوام وقال فيه أن إيران على بُعد عامٍ واحدٍ من إنتاج قنبلةٍ نووية.

]شريط مسجل[

بنيامين نتنياهو: هذه قنبلة وهذا فتيلها.

تعليق صوتي: وتُؤكد الوثائق أن تقارير الموساد الإسرائيلي كانت تنفي ذلك تماماً وعلى الرغم من اكتفاء الرئيس الأميركي بالتعقيب بأن الخطاب لم يأتِ بجديد إلا أن الإعلام الساخر تناول بقوة جرأة إسرائيل التي ذهبت إلى ما لم يسبقها إليه أحد على الصعيد الأميركي.

]شريط مسجل[

إعلامي ساخر: هذه قوة إسرائيل الحقيقية، رئيس وزرائهم يأتي إلى هنا ويُوجه صفعة مدوية لأوباما ورد الرئيس "إن كل شيء على ما يرام"، في الحقيقة سأشتري له قفازات حتى لا يتألم حين يصفعني مرة أخرى.

تعليق صوتي: على مدى الأيام الماضية لم يهدأ الجدل على مواقع التواصل الاجتماعي، جدلٌ عن سِر القوة التي يتمتع بها الكيان الإسرائيلي داخل الولايات المتحدة وتذكيرٌ بترسانة من 80 رأساً نووية تمتلكها إسرائيل ومشاهد لمظاهرات شريحة من يهود المهجر أهملها الإعلام، حسب الاستطلاعات استطاع نتنياهو أن يستقطب بعض الأميركيين وإن لم يكونوا كُثرا ولكن من الإعلام من أورد الخبر قائلاً إن نتنياهو لم يستطع استقطاب الحجم الذي كان يبغي من الجماهير سواءٌ في أميركا أو إسرائيل، ومن الإعلام من يرى أن أبواب الكونغرس ستظل فيما يبدو مفتوحةً دائماً في وجه نتنياهو والتصفيق سيظل عالياً رضي ساكن البيت الأبيض بذلك أم لم يرضَ.

]نهاية التقرير[

حازم أبو وطفه: بعد الفاصل الأقمار الصناعية ترصد المدن الأثرية المتوارية تحت الأرض ونهب التراث الإنساني فوقها.

]فاصل إعلاني[

عمليات نهب المواقع الأثرية

حازم أبو وطفه: أهلاً بكم من جديد، عاش الإرث الحضاري للإنسانية محناً كثيرةً عبر التاريخ أُحرقت المكتبات ودُمرت مدنٌ تاريخية بأسرها لكن العقود الأخيرة شكلت استثناءا في تعدد عمليات النهب والتدمير من آثار باميان إلى متحفي بغداد والموصل إلى متحف القاهرة إلى آثار سوريا إلى مخطوطات تمبكتو أُتلف الكثير منه ونهب الكثير أيضاً، تجربةٌ فريدةٌ يقوم بها العلماء منذ فترة لتسجيل ما ضاع من ذلك الإرث الضخم وأيضا لاستكشاف المزيد مما ظل مدفوناً تحت الأرض، كل ذلك عن طريق الاستشعار عن بُعد بواسطة الأقمار الصناعية، القصة من إعداد برنامج  Techno على قناة الجزيرة أميركا.

]تقرير مسجل[

تعليق صوتي: للمساعدة على كشف أسرار الماضي التقينا عالماً ينظر من أعالي الفضاء عميقاً إلى المستقبل الدكتورة سارا باركايك الرائدة في علم الآثار من جامعة ألاباما هي أول من رسم خريطةً لمدينةٍ اختفت في مصر وهي تنيس أو صان الحجر، عملية بناء صورةٍ دقيقةٍ لمدينةٍ لم تظهر منذ آلاف السنين، استفادت من نفس التقنية لاكتشاف ما يزيد عن 300 مقبرةٍ وآلاف المواقع الأثرية.

]شريط مسجل[

سارا باركايك/أستاذة في علم الآثار: أعتقد أنه إذا نظرنا إلى الماضي فسنجد الكثير لنتعلمه لنفهم ما نحن عليه اليوم، الحقيقة أننا لم نتغير نحن نفس من بنا الأهرامات أو هياكل بعلبك، في مصر وجدنا كتابةً على صخرةٍ في الصحراء الغربية مفادها أنني تعبٌ وسيغضب رئيسي إن لم أتوجه إلى العمل، مرت آلاف السنين ولم يتغير شيء.

تعليق صوتي: الواقع هو أن أشياء كثيرةً تغيرت من 4 آلاف عام عالمنا أصبح مُعقداً بالتقنيات الدافعة نحو التغيير، الدكتور باركايك احتضنت التكنولوجيا للسير قُدما في مجال علم الآثار.

]شريط مسجل[

سارا باركايك: ما تفعله الأقمار الصناعية هو السماح بتركيزٍ أعمق حول مواقع الحُفر والاستطلاع، علم الآثار كغيره اليوم يُواجه تحدياتٍ في التمويل وقدرة الولوج إلى المواقع، نحتاج حتماً إلى مقاربةٍ جديدةٍ لتحديد مواقع الحفريات وإلا فإن ما نقوم به سيشكل فقط هدراً للوقت والمال.

تعليق صوتي: لمعرفة التفاصيل انتقلنا إلى الخبراء لدي Digital Globe المالك والمُشغل لأوسع وأحدث شبكةٍ من الأقمار الصناعية المدنية حول العالم.

]شريط مسجل[

كومار نافولار/مدير الأبحاث والتطوير - Digital Globe: الاستشعار عن بُعد نمارسه جميعاً، هو الاستشعار من دون لمس عبر النظر والاستماع، ما نتحدث عنه هو ببساطة كاميرا في الفضاء تُصور الأشياء دون لمسها.

تعليق صوتي: انطلاقاً من ضواحي كولورادوBall Aerospace هي الرائدة في بناء وإطلاق الأقمار الصناعية تعمل على تطوير World view 3 لصالح Digital Globe الموقع يُمثل غرفة تحكمٍ عملاقةً للمركبات الفضائية وقد سُمح لنا استثنائياً بدخوله وتصويره، World view 3 يُمثل التطور الأكبر للتصوير عبر الأقمار الصناعية بارتفاعٍ يُقارب الـ 400 ميلٍ فوق الأرض يمكن لتجهيزاتيه الرؤية عبر الدخان والضباب وصولاً لأعماق كوكب الأرض ما يُساعد الدكتورة باركايك في اكتشاف مدنٍ مدفونة وغير مرئيةٍ بالعين المجردة.

]شريط مسجل[

كومار نافولار: لدينا 5 أقمار يمكنها تصوير سطح كوكب الأرض عبر الأشعة الحمراء والخضراء والزرقاء التي تحاكي العين المجردة، إضافةً إلى الأشعة تحت الحمراء، في World view 3 أضفنا شعاعاً جديداً يُسمى موجة ما تحت الحمراء المتوسطة يمكنها تصوير مساحةٍ كبيرة والحصول على البيانات حول البيئة والزراعة والجيولوجيا لرسم صورٍ أكثر دقة من الشبكة الحالية.

سارا باركايك: World view 3 سوف يُغير اللعبة وسيسمح لعلماء الآثار بالرؤية عبر الموجة ما تحت الحمراء المتوسطة، هذا مختلف لقد مكننا من تصوير ما يُشكل انطباعاتٍ غير مرئيةٍ لطبقاتٍ جيولوجيةٍ فوق سطح الأرض أو حتى تحتها.

كومار نافولار: نحن مُزودون للبيانات والمعلومات فلسفتنا تقضي برفع إمكانات ومعلومات العلماء والمهتمين، ما فعلته الدكتورة باركايك هو توظيف ذلك لرسم ما لم يفكر به أحدٌ من قبل، علم الآثار الفضائي لم يخطر في بالنا سابقاً كان التركيز على حال الكوكب وتغيراته، أما اليوم فحديثنا أصبح يطال ما حدث منذ عشرات آلاف السنين، هذه مفاجأة سعيدة .

تعليق صوتي: لكن هناك مفاجأةٌ غير سارة إنه ذلك الارتفاع الخطير لحجم عمليات نهب المواقع الأثرية التي يتم رصدها من الفضاء.

]شريط مسجل[

سارا باركايك: في أحداث الربيع العربي فر عددٌ كبيرٌ من حُراس المواقع الأثرية في مصر كما في سوريا واعتدى عددٌ من الأفراد على هذه المواقع، تمكنا عبر الأقمار الصناعية من رسم خرائط لتلك المواقع التي تعرضت لما يُسمى بالجريمة الثقافية إنها صناعةٌ تُدر مليارات الدولارات، ما يحدث في حالاتٍ كما في سوريا وأفغانستان والعراق هو مُبادلة الآثار بالسلاح نهب المواقع الأثرية يشبه سرقة وتهريب الماس أو الدم.

تعليق صوتي: أمام هذه المأساة يرى الخبراء أنه من الواجب تدريب الشباب الواعي والمتحمس لاحتضان التقنيات الحديثة فالشعوب قبل الحكومات هي المسؤولة أولاً عن حماية تراثها وحضارتها.

]نهاية التقرير[

حازم أبو وطفه: نصل الآن إلى فقرتنا التفاعلية معكم وكنا قد طلبنا رأيكم حول الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي بحجة حماية الأمن القومي للدول، أبو أروهان كركوك يعتبر أن هذا يُمثل غلق آخر منفذٍ يمكن للناس أن يُعبروا فيه عن آرائهم بحُريةٍ ودون رقابة، الأستاذ أحمد يقول إنهم لا يكتفون بالرقابة بل يحذفون الآراء المُخالفة لهم إنها ليست رقابة بل هي تجسس، أما صالح المحاسنة فينصح الحكومات بأن تراقب نفسها بدل أن تراقب الآخرين، عزيز يُذكر بالدول التي تحترم الخصوصية ويتساءل عن قوانين الحريات العامة والجهات التي يمكن أن تحمي الأفراد، أما شريف رحومة فيعتبر أن أي نظامٍ يخاف العالم الافتراضي فهو في الواقع نظامٌ مهزوز، أما على صفحة المرصد على تويتر فتغريدةٌ للمحامي حافظ الشبلي يؤيد فيها الرقابة شرط ألا تخترق سيادة دولٍ أخرى وقريباً من ذلك يقول أسامة إن الرقابة يمكن أن  تكون مفيدة ولكن دون تجاوز خصوصيات الناس، أما سؤالنا للأسبوع القادم فهو هل تعتقد أن مواقع التواصل الاجتماعي تُشكل مصدراً موثوقاً للأخبار؟ ننتظر مشاركاتكم عبر حسابات البرنامج على فيس بوك وتويتر وموقع ALJAZEERA.NET كما يمكنكم مراسلة فريق البرنامج مباشرةً عبر البريد الالكتروني MARSAD@ALJAZEERA.NET.

فقرتنا الخاصة بالإعلام الجديد وتكنولوجيا المعلومات نبدأها من الصين حيث أسقط الصين أسماء شركات أميركيةً رائدةً في المجال التقني والمعلوماتي من قائمة الشركات المعتمدة للتعامل الحكومي في الصين وكان من بين تلك الشركات Cisco Systems و Apple وCitrix وMcAfee ويعني القرار الصيني عملياً أن أياً من منتجات أو خدمات هذه الشركات لن يُشترى لتجهيز المكاتب أو المنشآت الحكومية أو للاستخدام الحكومي في الصين وتُشجع الصين شركاتها الوطنية لاقتحام هذه المجالات خصوصاً في تأمين المؤسسات البنكية مع تفاقم محاولات القرصنة والتسريب المعلوماتي التي تتعرض لها المنشآت المالية في الصين. 

دفع عملاق محركات البحث على الإنترنت Google مبلغ 25 مليون دولار أميركي مقابل الحصول على حق استخدام اسم النطاق .app على الإنترنت في مزادٍ لصالح منظمةٍ غير ربحية وخلال تنافس الشركات الكبرى على أسماء النطاقات دفعت شركة Amazon مبلغ 4 ملايين و 600 ألف دولارٍ لاسم النطاق .buy بينما دفعت شركة dot.TECH المحدودة مبلغ 6 ملايين و800 ألف دولار مقابل اسم النطاق dot.TECH وتعكس هذه الخطوة بشكلٍ مباشر أهمية سوق التطبيقات بالنسبة لـ Google مبتكر نظام التشغيل Android الذي طوره للهواتف الذكية. تعتزم شركة AVG labs المتخصصة في البرمجيات وأنظمة مكافحة الفيروسات طرح نظارةٍ جديدةٍ في الأسواق تهدف إلى تعطيل خاصية التعرف على الوجوه بكاميرا المراقبة في الأماكن العامة وعلى مواقع التواصل الاجتماعي كفيسبوك، النظارة الجديدة سيكون ذات شكل عادي إلا أنها مُزودةٌ بـ 9 مصابيح صغيرة مُثبتة على إطارها تُصدر الأشعة تحت الحمراء فتعطل عمل أنظمة التعرف على الوجوه الموجودة في الكاميرات، وتقول الشركة أن الحاجة إلى مثل هذه النظارة متزايدة لاسيما مع وجود العديد من البرامج والأنظمة التي تعمل على اختراق خصوصية الأشخاص ليل نهار مثل فيسبوك وجوجل Maps وأنظمة التعرف على الوجوه المنتشرة في كاميرات المراقبة في الشوارع.

 في الختام ندعوكم لمشاهدة هذا الفيديو القادم إلينا من بين أنقاض مدينة غزة المحاصرة، رسالة شكرٍ بالصوت والصورة من أطفال غزة لكل من دعمهم بمواقفه الإنسانية وانحاز لطفولتهم في زمن الحروب وهمجية المحتل، الفيديو من تنفيذ Media town المتخصصة في الإنتاج الوثائقي، مشاهدة طيبة وإلى اللقاء.