قبل عشر سنوات نشأ موقع يوتيوب، وأحدث الموقع ثورة حقيقية في عالم التواصل على الإنترنت، وأصبح بالإمكان تبادل مواد الفيديو بين المستخدمين عبر العالم.

ونشأت سريعا تجارب بعث قنوات تلفزيونية على يوتيوب، وانخرط بعض الشباب العرب في التجربة، ولم تحظ تلك المحاولات دائما برضاء الجميع، لكنها غيرت سلوك شريحة واسعة من المشاهدين الذين هجروا التلفزيون ليتجهوا نحو شاشات أجهزتهم الإلكترونية

قنوات عربية
القصة الرئيسية في حلقة الاثنين 2/3/2015 من برنامج "المرصد" ترصد آراء المختصين والمهتمين بقنوات يوتيوب العربية. 

كان أول مقطع فيديو يرفع على يوتيوب في 23 أبريل/نيسان 2005، وبدأت الفكرة لدى ثلاثة شبان جامعيين ليتطور مشروعهم ويصل إلى موقع عالمي وواحد من أبرز قصص النجاح التي رافقت انتشار شبكة الإنترنت منذ منتصف التسعينيات.

الآن، وإن كان لا يزال من الصعب على أي شخص امتلاك قناة على التلفزيون، لأن الشاشات الفضائية باهظة التكاليف، فإن ذلك أصبح ممكنا على يوتيوب.

وأضحى الهوس الجديد المنتشر بين مستخدمي هذا الموقع هو كيف تصل بقناتك إلى مئات الآلاف من المشاهدين والاشتراكات في أقصر فترة ممكنة وكيف تحقق من خلال ذلك مصدر مهم للدخل والربح.

ولم يشكل الشباب في الوطن العربي استثناء من موجة قنوات يوتيوب، فقد سجلت في الأعوام القليلة الماضية ثورة عربية حقيقية في مجال إنشاء القنوات الشبابية بأشكالها ومضامينها المختلفة.

ويتناول الشباب العربي ملامح من الواقع السياسي والاجتماعي القائم في بلدانهم بأسلوب ساخر وجذاب.

وتعتمد معظم هذه القنوات في إنتاجها وتصويرها وتقديمها على العنصر الشبابي، وتناقش قضايا وموضوعات مختلفة ضمن قوالب مبتكرة تختلف عما ألفه المشاهد على الشاشة التقليدية، كما توظف أسلوب خطاب شبابي بلهجة عامية تجعله يصل بسهولة إلى أذهان المشاهدين بعيدا عن لغة الحوار التقليدية.

صور نادرة
وألقت الحلقة في قصتها الرئيسية الثانية الضوء على صور نادرة توثق آخر أيام هتلر قبل سبعين عاما من الآن.

حيث نشرت مجلة لايف الأميركية بالتعاون مع مجلة تايم ووكالة غيتي صورا نادرة للمخبأ السري الذي كان يتحصن فيه أدولف هتلر قبل وفاته وعشيقته إيفا براون. وتبدو قصة هذه الصور مثيرة وتشكل كنزا ثمينا للتاريخ البشري.

كان ربيع العام 1945 من القرن الماضي حاسما. أسبوعان من حرب الشوارع الشرسة بين الروس والألمان للسيطرة على برلين في معركة أخيرة حصدت مئات الآلاف من الأرواح.

في هذه الفترة كان المصور الحربي لمجلة لايف وليام فاندي فيرت يستغل هدنة بسيطة لتصوير الدمار الذي خلفته غارات الحلفاء على المدينة في السنوات الخمس من عمر الحرب العالمية الثانية.

معظم الصور المنشورة اليوم لم يسبق أن رآها أحد سوى العاملين في أرشيف مجلة لايف.

اسم البرنامج: المرصد

عنوان الحلقة: قنوات يوتيوب العربية.. جدلية المضمون ونسب المشاهدة

مقدم الحلقة: حازم أبو وطفه

تاريخ الحلقة: 2/3/2015         

المحاور:

-  جدلٌ حول محتوى القنوات العربية على اليوتيوب

-  الصحفيون وتعرضهم للقتل والهجوم

-  الأيام الأخيرة في حياة أدولف هتلر

-  القرصنة على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر

حازم أبو وطفه: مشاهدينا الكرام السلام عليكم وأهلاً بكم في حلقةٍ جديدةٍ من برنامج المرصد وفيها تتابعون، تجارب القنوات العربية على يوتيوب جدلٌ حول المحتوى ونسب مشاهدةٍ عالية، سبعون عاما بعد الحرب العالمية الثانية، صورٌ نادرةٌ تُوثق آخر أيام هتلر، بعد أجهزة الكمبيوتر ومواقع التواصل الاجتماعي شرائح الهواتف الجوالة تدخل دائرة الرقابة، خمس سنواتٍ من الرصد المتواصل لكوكب الشمس فيديو الأسبوع نشاهده في آخر الحلقة.

جدلٌ حول محتوى القنوات العربية على اليوتيوب

حازم أبو وطفه: قبل 10 سنوات نشأ موقع يوتيوب، أحدث الموقع ثورةً حقيقيةً في عالم التواصل على الإنترنت وأصبح بالإمكان تبادل مواد الفيديو بين المستخدمين عبر العالم، سريعاً نشأت تجارب بث قنواتٍ تلفزيونيةٍ على يوتيوب وانخرط بعض الشباب العربي في التجربة، لم تحظَ  تلك المحاولات دائماً برضا الجميع لكنها غيرت سلوك شريحةٍ واسعةٍ من المشاهدين الذين هجروا التلفزيون ليتجهوا نحو شاشات أجهزتهم الإلكترونية، في القصة التالية رصدٌ لآراء المختصين والمهتمين بقنوات يوتيوب العربية.

]تقرير مسجل[

تعليق صوتي: كان هذا أول مقطع فيديو يتم رفعه على اليوتيوب في الـ 23 من إبريل عام 2005، بدأت الفكرة لدي 3 شبان جامعيين جواد كريم، ستيف شين وتشاد هيرلي ليتطور مشروعهم ويصل إلى موقعٍ عالمي وواحدٍ من أبرز قصص النجاح التي رافقت انتشار شبكة الإنترنت منذ منتصف التسعينيات، الآن وإن كان لا يزال من الصعب على أي شخصٍ امتلاك قناةٍ على التلفزيون لأن الشاشات الفضائية باهظة التكاليف فإن ذلك أصبح ممكناً على اليوتيوب، بل إن الهوس الجديد المنتشر بين مستخدمي هذا الموقع هو كيف تصل بقناتك إلى مئات الآلاف من المشاهدين والاشتراكات في أقصر فترةٍ ممكنة وكيف تحقق من خلال ذلك مصدراً مهماً للدخل والربح،  هوسٌ كان موضع محاكاةٍ ساخرة في الفيديو الترويجي لفيلم Scarface 2 YouTube Power الذي يُصور مقدم شابٍ روسي إلى أميركا بهدفٍ واحد أن يصبح الأول في عالم اليوتيوبرز.

]شريط مسجل[

مقطع من فيلم Scarface 2 YouTube Power: هل قررت أي نوعٍ من الأفلام تريد أن تُنتج؟.

اسمي نيكولاي وهذا تحدي القرفة.

تعليق صوتي: الشباب في وطننا العربي لم يُشكلوا استثناءا من موجة قنوات اليوتيوب فقد شهدنا في الأعوام القليلة الماضية ثورةً عربيةً حقيقية في مجال إنشاء القنوات الشبابية بأشكالها ومضامينها المختلفة التعليمية الدينية التثقيفية وبالأخص الكوميدية حيث يتناول الشباب العربي ملامح من الواقع السياسي والاجتماعي القائم في بلدانهم بأسلوبٍ ساخرٍ وجذاب.

]شريط مسجل[

فيديو من موقع اليوتيوب: أنا بقول بدل ما نحط ملح على الجرح ونشكي الحكومة أنا بقول نستغل الفيضانات بنجيب رز بننقعه وفلفلوه، مليارات حتخش البلد.

نور الدين ميلادي/دكتور في قسم الإعلام - جامعة قطر: المساحات المتوفرة على اليوتيوب منذ البداية في العقد الأخير هي في واقع الأمر فعلاً وفرت يعني ما يُعبر عنه بالمساحة البديلة الإعلام البديل البوق البديل اللي يعني كان هو فعلاً يُعبر عن الأنا.

فيصل العامر/كاتب - قناة "مسامير": أسوأ ما تُواجهه رقيب ممكن يقول لك لا تكتب عن موضوع معين وأكتب عن موضوع آخر، باليوتيوب أو بالإعلام الجديد أنت المكان هذا مفتوح تكتب ما تشاء.

نور الدين ميلادي: ما عرفناه إلى حدود يعني لـ 1990 مثلاً قبل ظهور اليوتيوب هو أنه وسائل الإعلام الرسمية هي اللي تلعب دور المُوجه والناقل إلى المعلومة وتوجيه الرأي العام وصناعة الرأي العام وأحياناً يعني ما يُسمى بدمغجة الرأي العام يعني.

تعليق صوتي: تعتمد معظم هذه القنوات في إنتاجها وتصويرها وتقديمها على العنصر الشبابي وتُناقش قضايا وموضوعاتٍ مختلفة ضمن قوالب مُبتكرةٍ وجذابة تختلف عما ألفه المشاهد على الشاشة التقليدية، كما تُوظف أسلوب خطابٍ شبابي بلهجةٍ عامية تجعله يصل بسهولةٍ إلى أذهان المشاهدين بعيداً عن لغة الحوار التقليدية.  بعض الأقلام الصحفية ترى في محتوى هذه القنوات الساخرة وخطابها خروجاً عن القواعد المألوفة وجرعةً زائدةً من الحرية اللفظية ما يجعلها تكيل لها الانتقادات.

]شريط مسجل[

جو خليل/أستاذ مشارك - كلية نورث وسترن - قطر: لا شك أن عددا من قنوات اليوتيوب يستخدم كلاما سوقيا ولكن هدول حالات فردية أو نزوات معينة موضة ولكن الكم الأكبر هو من قنوات اليوتيوب اللي قدرت تُقدم خطابا جريئا ولو مش بالضرورة كلام سوقي.

عبد العزيز المزيني/مدير أستوديو - قناة "مسامير": صدقاً دائما نقول إذا كان العمل اللي تنتجه الكلام اللي فيه ما هو كلام يُقال في الشارع كلامنا اليومي أجل العمل هذا ما يعكس قد أو ما يعكس هويتك أساساً .

يوسف حسين/قناة "يوتيوب": على اليوتيوب ما فيش ضامن غير الضمير الأخلاقي للمُقدم وأصحاب القناة على اليوتيوب فقط، أغلب الناس اللي ناجحة آراؤهم وأفكارهم قريبة أو مش مش مختلفة قوي مع ثقافتنا وديننا وأخلاقنا.

تعليق صوتي: المُؤكد وحسب الإحصاءات أن جانباً من هذه القنوات الشبابية استطاعا في فترةٍ وجيزة استقطاب مشاهدين يُقدرون بالملايين وتمكنا من الوصول إلى قاعدةٍ واسعةٍ من الجمهور المحلي والعربي، بل إن بعض أصحاب هذه القنوات تحولوا إلى نجوم تتناول نجاحاتهم قنواتٌ تلفزيةٌ وصحفٌ عالمية.

]شريط مسجل[

جو خليل: في عنا تجارب جيدة جداً على المستوى الفني والثقافي وقدمت العديد من الأمور الجديدة وعدد منها تم نقله للتلفزيون وبنفس الوقت في تجارب وقعت بالتنميط وتمت عملية استنساخ بدون أي إضافة لها الخطاب العام الثقافي أو الفني.

تعليق صوتي: ما بين القائلين بنجاح أو فشل قنوات اليوتيوب العربية يُضاف تيارٌ جديد يذهب بعيداً حد الجزم بأن بوصلة المشاهد العربي تحولت من التلفزيون إلى قنوات اليوتيوب وأن هؤلاء الشباب قد نجحوا في أن يستحوذوا على جمهور القنوات الفضائية.

]شريط مسجل[

عبد العزيز المزيني: على منطق السوق أو كسب الأرباح في تنافس في أخذ وعطاء منطق من ناحية الجماهيرية والتأثير لا حالياً أوُن لاين أفضل المراحل بكثير .

يوسف حسين: طبعاً الشباب العربي كله دلوقتي انجرف ناحية اليوتيوب وناحية مواقع التواصل الاجتماعي ما حدش عاد بتابع الإعلام التقليدي إلا قليل جداً فئة قليلة يمكن بس في سخونة الأحداث  الأنظار بتتجه شوي ناحية الإعلام التقليدي بس مش بشكل دائم.

نور الدين ميلادي: أنا كمواطن عادي أبحث على التحليل المتميز والتحليل العميق والخبر الصحيح من المصادر الصحيحة سوف أذهب إلى القنوات الرسمية المعتمدة اللي عندها معايير مهنية معروفة عالميا ودولياً.

تعليق صوتي: في الآونة الأخيرة أصبح للقنوات التلفزيونية أيضاً قنواتٌ على موقع اليوتيوب في خطوةٍ ربما تُشير إلى سعيها للحاق بركب الإعلام الرقمي، ثورة معلوماتٍ يعيشها العالم في وقتنا الراهن، تغيراتٌ كبرى وقعت في صناعة الإعلام وفي أنماط استهلاك المعلومات في أسلوب إنتاجها ونشرها ومشاركة مضامينها وبصرف النظر إن كانت هناك منافسةٌ أم لا بين الإعلامين التقليدي والجديد يظل المستفيد من هذه الثورة التواصلية والإعلامية هو المشاهد والمُتلقي أينما كان.

]نهاية التقرير[

حازم أبو وطفه: جديد الأخبار الإعلامية على الساحتين العربية والدولية نتابعها في سياق فقرة مرصد الأخبار لهذا الأسبوع.

]تقرير مسجل[

الصحفيون وتعرضهم للقتل والهجوم

تعليق صوتي: أحصت اللجنة الدولية لحماية الصحفيين مقتل 16 صحفياً منذ بداية العام، أي خلال شهرين فقط، وسقط القتلى في فرنسا وجنوب السودان وسوريا واليمن والمكسيك وتُشكل سوريا الساحة الأكثر خطراً على حياة الصحفيين في العالم إذ شهِد العام الماضي مصرع 17 صحفياً حسب إحصاءات اللجنة، أعلنت قناة الشرق المصرية المُعارضة والتي تبث برامجها من تركيا تعرض إحدى مذيعاتها للضرب والاختطاف على أيدي مجهولين وحسب ما ورد على صفحة القناة الرسمية على فيس بوك فإن مجهولين اقتحموا المبنى الذي توجد فيه مكاتب القناة واختطفوا الإعلامية صفية سِري وقاموا بتعنيفها وضربها ليُعثر عليها لاحقاً في أسفل المبنى بعد أن استعادت وعيها وتمكنت من الاستغاثة بفريق برنامجها عبر هاتفها المحمول.  حملةٌ عنيفةٌ على مواقع التواصل الاجتماعي في مصر استهدفت الإعلامية اللبنانية ليليان داوود بعد نشرها تغريدةً انتقدت فيها الحكم الصادر بحق الناشط السياسي علاء عبد الفتاح، نشطاء تويتر دشنوا وشم ليليان لازم ترحل والذي احتل صدارة الأوسمة الأكثر تداولاً على مدى يومين وأعلن عددٌ من الإعلاميين والنشطاء تضامنهم معها في وقتٍ يُضيق فيه الخناق على أي نقدٍ للحكومة ولأحكام القضاء. 

عبّر صحفيون يابانيون عن قلقهم من تنامي ظاهرة الرقابة الذاتية بين زملائهم مشيرين إلى انخفاض نبرة الانتقاد المُوجهة لرئيس الوزراء شينزو آبي، بعض المراقبين فسروا الظاهرة بعلاقتها بسوق الإعلانات مشيرين إلى أصحاب شركات مُناصرةٍ لرئيس الوزراء هددوا بعض الصحف بسحب إعلاناتهم في حال انتقاد الحكومة أو الحديث عن قضايا الفساد.  المحكمة الأوروبية لحقوق الإنسان حكمت لصالح 4 صحافيين سويسريين كانوا استخدموا الكاميرا الخفية لتصوير فيلمٍ عن مندوب شركات التأمين على الحياة، وكانت إحدى شركات التأمين أقامت دعوى ضد الصحفيين الأربعة بتهمة تصوير أحد موظفيها دون علمه وقررت المحكمة أن الفيلم التسجيلي أفاد الصالح العام وكشف قضيةً هامةً للمجتمع السويسري.  في دراسةٍ حديثةٍ أجريت بالتعاون مع موقع فيس بوك قالت مؤسسة Internet org إن أقل من ثلث سكان الدول النامية يستخدمون الإنترنت في مقابل ثلثي سكان الدول المتقدمة وقالت الدراسة إن شرائح واسعةً من شعوب الدول النامية لا تعلم بوجود الإنترنت أصلاً. 

اعتمدت الجزيرة العنوان الإلكتروني العربي الجزيرة موقع ليكون رديفاً للعنوان الإلكتروني الرئيسي aljazeera.net وسيُمكن ذلك مُستخدمي الإنترنت العرب الذين لا يجيدون اللغة الإنجليزية من دخول الموقع.

]نهاية التقرير[

حازم أبو وطفه: بعد الفاصل الأيام الأخير في ملجأ هتلر، أرشيفٌ نادرٌ في الذكري السبعين للحرب العالمية الثانية.

]فاصل إعلاني[

الأيام الأخيرة في حياة أدولف هتلر

حازم أبو وطفه: أهلاً بكم من جديد، تمر هذا العام الذكرى السبعون لنهاية الحرب العالمية الثانية تلك الحرب التي ما زالت لم تبُح بكل أسرارها وخاصةً في مجال التوثيق التاريخي لها، في القصة التالية بعض تفاصيل الأيام الأخيرة لأدولف هتلر في مخبأه بمدينة برلين كما وثقها أحد المصورين.

]تقرير مسجل[

تعليق صوتي: أرشيف الحرب العالمية الثانية لا ينتهي، نشرت مجلة لايف الأميركية بالتعاون مع مجلة التايم ووكالة Getty صوراً نادرةً للمخبأ السري الذي كان يتحصن فيه أدولف هتلر قبل وفاته وعشيقته إيفا براون، قصة هذه الصور مثيرةٌ للغاية وتُشكل كنزاً ثميناً للتاريخ البشري، ربيع العام 45 من القرن الماضي كان حاسماً، أسبوعان من حرب الشوارع الشرسة بين الروس والألمان للسيطرة على برلين في معركةٍ أخيرةٍ حصدت مئات الآلاف من الأرواح، في هذه الفترة كان المصور الحربي لمجلة لايف وليام فاندي فيرت يستغل هُدنةً بسيطة لتصوير الدمار الهائل الذي خلفته غارات الحلفاء على المدينة خلال السنوات الخمس من عمر الحرب العالمية الثانية، فجأةً وجد المصور نفسه ينضم إلى مجموعةٍ من الجنود الروس كانت تقتحم مخبأً سريا مُحصناً، لم يكن هذا المكان سوى مخبأ الفوهرر أو القائد أدولف هتلر، مكث هتلر هنا أشهراً عديدة حيث تزوج عشيقته إيفا براون إلى حين انتحارهما في الثلاثين من نيسان أي قبل دخول المصور للمخبأ بفترةٍ قصيرة، بعد سقوط برلين نشرت مجلة لايف في يوليو من العام 45 صوراً عدةً للمخبأ والمدينة المُدمرة التقطها فاندي فيرت لكن معظم الصور المنشورة اليوم لم يسبق أن رآها أحدٌ سوى العاملين في أرشيف المجلة، مكانٌ مخيفٌ يوحي بالكثير يمكنك أن تتخيل رجالاً من معاوني هتلر يتحركون في هذا الركن أو ذاك، هواتف ووثائق وطعامٌ داخل أسوار هذا المخبأ، في الخارج موتٌ ودمار ونارٌ وإباداتٌ بشريةٌ بالجملة ورويداً رويداً ينفض الجميع من حوله وتبدو ساعة النهاية أكثر قرباً، قُبعة الحرس السري مع شعار الجمجمة شاهدٌ على هروب الجميع، قليلون بقوا أوفياء لهتلر وانتظروا خارجاً في ممرات المخبأ، بضع رصاصاتٍ اخترقت صمت الباب الحصين، قائد الرايخ يموت وحيداً مع إيفا، في الثالث من تمون عام 45 أبرق المصور فاندي فيرت رسالته الدورية لرئيس تحرير المجلة بنيويورك يصف فيها تفاصيل صوره يوم ذاك، عن هذه الصورة مثلاً كتب فاندي فيرت، ثلاثة مراسلين حربيين يستخدمون شمعةً وسط الظلام لتفقد الأريكة التي كان هتلر وإيفا يجلسان عليها لحظة أطلقا النار على نفسيهما، بقع الدم تُغطي ذراع الكنبة الأيمن حيث وُجدت إيفا جثةً هامدة، هتلر كان يجلس وسط الكنبة ووقع إلى الأمام ونزف على الأرض، هذه غرفة جلوس هتلر ختم فاندي فيرت، هنا في هذه الصورة التي ستُحفر في الذاكرة أيضاً حفرةٌ في الحديقة الخلفية لمستشارية الرايخ يُعتقد أن تكون جثتا هتلر وإيفا قد دفنتا فيها بعد أن تم حرقهما حسب وصية هتلر لأحد معاونيه، صور فاندي فيرت للمخبأ والأريكة والدم وركام المدينة جسدت لحظةً تاريخيةً سريالية في زمنٍ مجنون وربما ستغير فرضيات المؤرخين حول آخر أيام الفوهرر ولغز موته.

]نهاية التقرير[

حازم أبو وطفه: نصل الآن إلى فقرتنا التفاعلية معكم وكنا قد طلبنا تقييمكم لتجربة القنوات العربية على موقع يوتيوب، من بين المساهمات التي وردت على صفحة البرنامج على فيس بوك يقول بلال إن هذه القنوات جيدة ولكن تنقصها الشفافية، يزيد يراها ضعيفةً مقارنةً بالفضائيات أما أبو تراب الأنصاري فيعتقد أن هذه القنوات تحتاج إلى مزيدٍ من الدعم وكذلك المصداقية، نديم يكتب أن القناة صاحبة الصيت الجيد تحظى بمشاهدةٍ أكثر ومتابعين كُثر، أما سؤالنا للأسبوع القادم فهو هل تؤيد الرقابة على مواقع التواصل الاجتماعي بحجة حماية الأمن القومي للدول، ننتظر مشاركاتكم عبر حسابات البرنامج على فيس بوك وتويتر وموقع ALJAZEERA.NET كما يمكنكم مراسلة البرنامج مباشرةً عبر البريد الالكتروني MARSAD@ALJAZEERA.NET.

القرصنة على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر

فقرتنا الخاصة بالإعلام الإلكتروني وحروب الإنترنت نبدأها هذه المرة بتلاحق أخبار القرصنة على الهواتف وأجهزة الكمبيوتر عبر العالم فقد أكدت شركة gemalto في بيانٍ لها أن المعلومات والبيانات الخاصة بشرائح الهواتف النقالة وشرائح جوازات السفر آمنةٌ تماماً وفق ما أظهره التحقيق الأولي للشركة، وكانت وكالة رويترز للأنباء أكدت قبل أيام أن تحقيقاً أمنياً يُرجح أن قراصنةً من المملكة المتحدة والولايات المتحدة ربما تمكنوا من إختراق شركة gemalto كُبرى الشركات المُصنعة لشرائح الهواتف النقالة الـ Sim card في العالم ربما تمكنوا من الدخول إلى الأرقام والرسائل النصية ورسائل البريد الإلكتروني الخاصة بمليارات الأشخاص وذكرت الشركة الفرنسية الهولندية أنها تحقق فيما إذا كانت وكالة الأمن القومي الأميركية أو جهاز الاستخبارات البريطاني قد أستطاع الدخول إلى البيانات الخاصة بها أو سرقة شيفرة النصوص التي تستخدمها الشركة، في ذات الاتجاه حذرت شركة جوجل من خطط مكتب التحقيقات الفيدرالي الأميركي للقرصنة الإلكترونية الساعية إلى تمكين المكتب من الدخول إلى البيانات الإلكترونية والمعلومات عن بُعد مُشيرةً إلى أن هذا يُشكل تهديداً للدستور الأميركي على حد وصفها، وكانت جوجل قد أعلنت مؤخراً عن مخاوفها من قرار وزارة العدل الأميركية منح القضاة حق إصدار مذكرات تفتيشٍ وجمع بياناتٍ إلكترونيةٍ عن بُعد في حال عدم قدرة السُلطات على تحديد مكان جهات الكمبيوتر المُراد تفتيشه ويقول الخبراء أن خطط مكتب الشرطة الفيدرالية الأميركية FBI ستمكنهم من قرصنة أي جهاز كمبيوتر في العالم أينما كان دون أن يبدو ذلك عملاً غير قانوني. موقع التواصل الخاص بالمحترفين Linked in أصبح متوفراً باللغة العربية  إدارة الموقع أعلنت عن هذه الخطوة عبر رسائل إلكترونية أرسلتها إلى المشتركين الحاليين تُفيد بإمكانية تحويل حساباتهم إلى اللغة العربية ويصل عدد أعضاء شبكة Linked in  وهي أكبر مواقع التواصل الاجتماعي الخاصة بالمحترفين إلى نحو 350 مليون عضوٍ عبر العالم من بينهم 14 مليوناً في منطقة الشرق الأوسط وشمال أفريقيا يتبادلون المعلومات والأفكار والفرص المهنية.

وفي الختام نقترح عليكم هذا الفيديو وهو حصيلة 5 سنواتٍ من عمل مرد وكالة الأبحاث الفضائية الأميركية لمراقبة كوكب الشمس، أكثر من 1800 يوم من التصوير المتواصل تم خلالها جمع 200 مليون صورة كونت في النهاية المشهد الأكثر وضوحاً للشمس، أمواج السحب النارية العملاقة ورقصة الانفجارات البركانية الهائلة كلها أعطت إحدى أكثر الصور وضوحاً للعلماء عن الكوكب الساخن والساحر، الفيديو معروض بتقنية التسريع الزمني للصورة الـ Time lapse مشاهدة طيبة وإلى اللقاء.