طوال العقود الماضية وحتى الآن تظل المناظرات السياسية عاملا رئيسيا في توجيه الرأي العام تجاه قضايا أو أشخاص أو سياسيات معينة، خاصة في الولايات المتحدة والدول الغربية.

حلقة الاثنين (24/11/2014) من برنامج "المرصد" تناولت فن المناظرات السياسية وتأثيرها على الرأي العام وتأثير الإعلام فيها، والجديد في الصور "السيلفي" والتجسس على البطريق.

منذ زمن بعيد عرفت الأنظمة الديمقراطية المناظرة السياسية، ورغم أن الريادة في العصر الحديث تعود إلى الولايات المتحدة فإن دولا أوروبية كثيرة شهدت ولادة ما تسمى مناظرات القادة منذ أكثر من قرن من الزمن.

وتكتسي المناظرة شعبيتها الواسعة من خلال نقلها عبر التلفزيونات، كما أنها تسمح عند نهايتها بقياس الرأي العام واتجاهاته لصالح شخصية مقابل أخرى.

وشهدت مصر مناظرة سياسية وحيدة بين المرشحين الرئاسيين عبد المنعم أبو الفتوح وعمرو موسى قبيل الانتخابات الرئاسية عام 2013 التي فاز فيها الرئيس المعزول حاليا محمد مرسي.

تجربة عسكرية
تركزت العدسات مؤخرا على المقاتلة الأميركية "إف35"، وهي تنجح للمرة الأولى في الهبوط على سطح حاملة طائرات تابعة للأسطول الأميركي.

الاختبار التجريبي تم تنفيذه على حاملة الطائرات "يو إس إس نيميتز" بالقرب من سواحل سان دييغو.

وقد أظهر الفيديو الذي نشر على موقع يوتيوب هبوط الطائرة الأكثر تقدما في العالم من خلال عدة زوايا. وبحسب قائد الطائرة، فإن هذا الحدث قد أتى تتويجا لسنوات عدة من العمل الشاق.

سيلفي فضائي
بعد أن فعلت ظاهرة التقاط الصور "السيلفي" فعلها على الأرض، ها هي اليوم تصل إلى الفضاء الخارجي مع رائد الفضاء ألكسندر غيرست.

لطالما كان التركيز على الأرض في صور السيلفي على وجه الشخص الذي يلتقطها، لكن مع رائد الفضاء الألماني -وفي رحلته الأخيرة إلى المحطة الدولية- كان الاهتمام منصبا على مشهد الكرة الأرضية خلفه، والفضاء الشاسع من حوله.

المتابعون للصور القادمة من الفضاء يعتبرون ما حققه غيرست من مشاهد خلال سيره خارج المحطة إنجازا لم يسبقه إليه أحد.

خجل البطريق
تشكل حياة طيور البطريق الملكية لغزا معقدا لعلماء الحياة البرية وللمصورين المختصين، بسبب نفورها الدائم من الإنسان.

لكن يبدو أن فريقا من العلماء في جامعة "ستراسبورغ" بفرنسا قد توصل لإيجاد حل لمشكلة التعامل مع هذه البطاريق الخجولة من خلال التجسس عليها.

وبالتعاون مع مخرج بريطاني يعمل في إنتاج أفلام عن الحياة البرية طور العلماء شبيها آليا لهذه الطيور.

وقد تم عرض فيديو للبطريق الجاسوس الذي يسير على أربع عجلات مع كاميرا مزروعة في هيكله وهو يتجول بين مجموعة من البطاريق الحقيقية في القارة القطبية الجنوبية.

ورصدت الكاميرا التي يتم تحريكها عن بعد بطريقا يضع بيضة، في لقطة كان يصعب التقاطها قبل اختراع هذا الروبوت.

اسم البرنامج: المرصد

عنوان الحلقة: المناظرة السياسية وخجل البطريق.. و"سيلفي" الفضاء

مقدم الحلقة: حازم أبو وطفه

تاريخ الحلقة: 24/11/2014

المحاور:

-   المناظرات تمتد إلى الحقبة الإغريقية

-   ممارسات السي آي إيه فصل أسود في تاريخ أميركا

-   إرث الخوف في تشيلي

-   مشكلة الإنسان في التعامل مع البطريق

حازم أبو وطفه: مشاهدينا الكرام السلام عليكم وأهلاً بكم في حلقةٍ جديدةٍ من برنامج المرصد تُتابعون فيها: في انتظار بزوغ فجرها عند العرب المناظرة السياسية تكشف الأوراق، تُثير الرأي العام وتؤكد سلطة التلفزيون، THE CLINIC صحيفةٌ تشيليةٌ ساخرة تتحدّى الخوف تسخر من عالم السياسة وتُطارد شبح بينوشيه، بعد تهديدات سيناتور أميركي بنشر غسيل الـCIA توترٌ بين السياسيين والإعلام الأميركي يضغط ويتربّص، عندما تحوم الكارثة حول المكان لكنها لا تحدث ساعة الذروة نُشاهدها في نهاية الحلقة.

عرفت الأنظمة الديمقراطية المناظرة السياسية منذ زمنٍ بعيد ورغم أنّ الريادة في العصر الحديث تعود إلى الولايات المتحدة إلا أنّ دولاً أوروبية كثيرة شهدت ولادة ما يُسمّى بمناظرات القادة منذ أكثر من قرنٍ من الزمن، وتكتسب المناظرة شعبيتها الواسعة من خلال نقلها عبر التلفزيونات كما أنّها تسمح عند نهايتها بقياس الرأي العام واتجاهاته لصالح شخصيةٍ مقابل أخرى، تاريخ المناظرة السياسية وعلاقتها بالإعلام في سياق قصتنا الرئيسية لهذا الأسبوع.

[شريط مسجل]

مذيع 1: السؤال الأول للسيناتور كينيدي من السيد فلمينغ.

جون كينيدي: السؤال الحقيقي هو: أي مرشح أو حزب يمكنهما التصدي للمشاكل التي سوف تواجه الولايات المتحدة في الستينات؟

ريتشارد نيكسون: غالباً عند تقدير ما إذا كنا نسير قدماً أو لا ننظر فقط إلى ما تقوم به الحكومة الفيدرالية.

مذيع 2: المناظرات يمكنها صناعة التاريخ، هذا أمر لا جدل فيه.

[تقرير مسجل]

تعليق صوتي: المناظرة من التطبيقات الديمقراطية الأكثر التصاقاً بحرية التعبير، هي شكلٌ من أشكال الخطاب العام.

[شريط مسجل]

باراك أوباما/الرئيس الأميركي: يقول الحاكم رومني أن لديه خطة من خمس نقاط، ليس لدى الحاكم رومني خطة من خمس نقاط بل من نقطة واحدة.

الحاكم رومني: يبدو أنّ بعض الحملات تُركز على مهاجمة شخصٍ ما عوضاً عن شرح خططها المستقبلية وما تطمح إلى تنفيذه.

تعليق صوتي: مواجهةٌ علنيّةٌ بين متحدّثين أو أكثر حول قضيةٍ معينة ضمن توقيتٍ محدد، تهدف إلى ترجيح كفّة واحدةٍ من الجهات المشاركة، وغالباً ما يكون هذا الترجيح عبر تصويت الجمهور عقب انتهاء الوقت المُخصّص.

[شريط مسجل]

بلعبّاس بنكريدا/مؤسس مبادرة "مناظرة": المناظرة هي نوعٌ محددٌ من النقاش أكثر تنظيماً وذو وقتٍ محدودٍ للمساهمة، المناظرة تتبع نظاماً معينًّا يؤدّي إلى نتائج ملموسة إضافةً إلى مشاركة الجمهور، وهو عنصر يحمل متابعي المناظرة على التصويت لما يعتبرونه المخرج الصحيح للنقاش.

المناظرات تمتد إلي الحقبة الإغريقية

تعليق صوتي: للمناظرات تاريخٌ قديم يعود به غالبية الباحثين والمؤرّخين إلى الحقبة الإغريقية وتحديداً في مدينة أثينا حيث كانت تُجرى المناظرات في الساحات العامة لتحديد خيارات الأمة، منذ ذلك التاريخ تطوّر فنٌّ المناظرة وتعدّدت المناهج والأساليب لكنّ المفهوم العام ظلَّ واحداً تقريباً مقارعة الحُجج ببعضها حتى يقتنع الجمهور بصواب إحداها مع حتميّة تمتع الخصوم بالتواضع الفكري وقبول النتائج.

[شريط مسجل]

جورج بوش/رئيس أميركا السابق: هذا هو السؤال الذي تتمحور حوله هذه الحملة، لا نهتم بفلسفتك أو موقفك من القضايا ما يهمنا هو إن كنت تستطيع إنجاز المطلوب، أنا أؤمن أنني أستطيع.

تعليق صوتي: أضحت المناظرات لعبةً أساسيةً في حقل السياسة الذي يحفل بالمواجهات، مناظراتٌ عدّة تركت بصماتها في التاريخ الحديث، عام 1858 جمعت سلسلةٌ من المناظرات العلنية عضو الكونغرس الأميركي أبراهام لينكولن والسيناتور ستيفن دوغلاس المرشحين للرئاسة الأميركية، فاز لينكولن وحسم الشعب الأميركي خياره بالنسبة لوحدة الدولة الفيدرالية ومنع العبودية.

[شريط مسجل]

أبراهام لينكولن/عضو الكونغرس الأميركي: أي نوع من الحرية هذا؟ وأي نوع من المساواة؟

تعليق صوتي: مع انبلاج فجر التلفزيون دخلت المناظرة السياسية آفاقاً أرحب، تسلّطت الأضواء ولعبت تقنيات التصوير والإخراج أدوارها في التناظر بين الوجوه والآراء، توسّعت دائرة الجمهور المتابع مباشرةً وتضاعفت أعداد الجمهور القابع أمام الشاشات، أصبحت نتائج تلك المناظرات المقياس الأكثر دقة لتحديد اتجاهات الرأي العام وحسم نتائج الانتخابات الرئاسية في الدول الديمقراطية.

[شريط مسجل]

مذيع 1: لماذا تعتقد أنه على الشعب أن يصوت لك وليس لنائب الرئيس؟

تعليق صوتي: في الولايات المتحدة التي اعتمدت طبقتها السياسية المناظرة منذ فجر التأسيس، تحتفظ الذكرى بمناظرتين رئاسيتين جمعتا المرشحين جون كينيدي وريتشارد نيكسون خريف عام 1960، تم بثُّ هذه المناظرات على قنوات ABC وCBS وNBC لتُحقق نسبة مشاهداتٍ بلغت 66 مليون مُشاهد، أما المناظرة الأكثر متابعة فهي تلك التي جمعت الرئيس جيمي كارتر مع المرشّح رونالد ريغان عام 1980 والتي تابعها 80 مليون مُشاهد.

[شريط مسجل]

بلعبّاس بنكريدا: معظم الناس معتادون على مشاهدة المناظرات فقط كجزءٍ من الحملات الرئاسية، لكن الحقيقة أنّ مبدأ المناظرة محوري لبيئةٍ ديمقراطيةٍ صحيّة وذلك لأنّ المناظرة تسمح للمشاهدين بتشكيل آرائهم، المناظرة أكثر جاذبيةً من النقاش العادي الذي لا يؤدّي إلى نتائج.

باراك أوباما: اقرأوا خطتي وقارنوها بخطة الحاكم رومني.

بلعبّاس بنكريدا: هي مبرمجةٌ بأسلوبٍ يؤدّي إلى تشكيل رأي الجمهور استناداً على مداخلاتٍ من وجهات نظرٍ مختلفة.

مذيع 3: إذا كنتم تريدون شخصاً يتكلم كثيراً لشرح الآلات المتداخلة وينتهي بدعم القوانين التي تريدها شركات الأدوية الكبرى، فهذا هو الشخص المناسب!

مذيعة: عندما يلتقي ضدّان على نفس الأرض من أجل..

تعليق صوتي: في العالم العربي لا تحظى ثقافة المناظرة باهتمامٍ كافٍ، كان على الشعوب العربية أن تنتظر حتى عام 2012 لتشهد ولادة أول مناظرةٍ سياسية، حدث ذلك في مصر بعد سقوط نظام مبارك بين المرشحين الرئاسيين، المناظرة الفعلية الوحيدة كانت بين المرشحين عبد المنعم أبو الفتوح وعمرو موسى، أزاحت تلك المناظرة عملياً الرجلين من السباق، المرحلة الأولى للانتخابات انتهت بمرور كلٍ من محمد مرسي وأحمد شفيق للدور الثاني، رفض المرشحان حضور مناظرةٍ مباشرة فقامت إحدى القنوات الخاصة يومها بتسجيل مداخلات كل مرشح على حدى.

[شريط مسجل]

بلعبّاس بنكريدا: المناظرات هي بطريقةٍ ما امتدادٌ لحرية التعبير، لا تستند فقط إلى مبدأ حق أي كان أن يقول ما يشاء لكنها تسمح بخلق مبدأ التفاعل والحوار مع مَن يخالفونك الرأي.

تعليق صوتي: مناظرة مبادرةٌ تحاول العمل على تدعيم ثقافة التناظر في العالم العربي.

[شريط مسجل]

مذيعة: 99 ثانية يُقدّم وجهة نظره للجمهور.

تعليق صوتي: وقد وُضعت أُسس عملها لتواكب أنماط الشارع العربي وظروفه، بدايةً تُطرح المواضيع ثم يقوم بعدها أيٌّ كان بإرسال مداخلته المصورة فيرفعها المنظمون على الموقع الخاص بالمبادرة ويُفتح الباب أمام التصويت الإلكتروني، في مرحلةٍ لاحقة يُدعى أصحاب المداخلات الحائزة على أعلى نسبة تصويت للتناظر التلفزيوني المباشر إلى جانب شخصياتٍ من القيادات العربية الممثلة لاتجاهاتٍ سياسيةٍ مختلفة.

[شريط مسجل]

بلعبّاس بنكريدا: هدفنا هو تمكين الأصوات الشابة المهمّشة من إيصال صوتها للرأي العام العربي، نريد أن يُستمع إليها وأن تُشارك في الحوارات الوطنية التي طالما أُبعِدَت عنها، إنه أمرٌ محزن أن يُقصى هؤلاء الشباب وهم من أطلق موجة التغيير قبل بضع سنوات.

تعليق صوتي: مبادرةٌ استطاعت أن تستفيد من التطور التكنولوجي لتحقيقٍ مشاركةٍ أفضل للرأي العام في صياغة الأفكار وصناعة التوجُّهات، لكنّ التكنولوجيا وحدها لا تُغيّر الواقع أو العقليات فبعد نحو قرنين من ظهور المناظرات الفكرية والسياسية في شكلها الحديث وبعد قرونٍ عدّة من مناظرات أثينا التي فتحت باب القبول بالرأي المختلف ما زالت مناطق عدّة في العالم ومن بينها جغرافيا الشرق الأوسط تُكابد لإرساء ثقافة الاختلاف، ما زالت الهراوة هي الأداة المفضلة لمعاقبة المختلفين في الرأي وما زال سجن أصحاب الرأي بديلاً لمناظرتهم في الفضاء العام.

[نهاية التقرير]

حازم أبو وطفه: جديد الساحات الإعلامية عربياً وعالمياً في سياق مرصد الأخبار لهذا الأسبوع.

[تقرير مسجل]

ممارسات السي آي إيه فصل أسود في تاريخ أميركا

تعليق صوتي: منذ خسارته لمقعده في الانتخابات النصفية قبل أيام انشغل الإعلام الأميركي بما أعلنه السيناتور الديمقراطي مارك يودال عن ولاية كولورادو، عبّر يودال عن نيّته كشف ما بجعبته من أسرار حول أساليب التحقيق التي تتبعها وكالة الاستخبارات الأميركية CIA، في مقابلته الأولى مع صحيفة دينفر بوست قال السيناتور إنه يريد إنزال هذا الحمل عن كاهله بالكشف عن تقريرٍ حول أساليب التعذيب أو ما اعتبره فصلاً أسود في تاريخ أميركا وكي لا تتكرر هذه الأعمال القبيحة حسب قوله، قصة التقرير تعود لعام 2009 حين كلّف الرئيس الجديد حينها باراك أوباما السيناتور ديان فاينشتاين إعداد تقريرٍ عن أساليب التحقيقات التي كانت تتبعها وكالة المخابرات الأميركية المركزية CIAخلال عهد الرئيس جورج بوش الابن خاصةً ما جرى في فوضى الاعتقال بعد الـ11 من سبتمبر وما تلاها في سجن أبو غريب وغوانتانامو والسجون السريّة، محامو الحريات العامة ووسائل الإعلام بشكلٍ عام يضغطون على مارك يودال للمُضي قُدماً في نشر التقرير رغم بعض التعقيدات الدستورية الخاصة بالأمن القومي، في المقابل وبعد سيطرتهم على غالبية الكونغرس مؤخراً يسعى الجمهوريون ووسائل إعلام موالية لهم للحؤول دون ذلك.

[نهاية التقرير]

حازم أبو وطفه: بعد الفاصل: صحيفةٌ تشيليةٌ ساخرة تصنع ربيع الحريات وتُحارب تركة الخوف الموروثة عن حقبة الاستبداد.

[فاصل إعلاني]

إرث الخوف في تشيلي

حازم أبو وطفه: عندما تفاءل التشيليون عام 1970 بقدوم زعيمٍ وطني هو سلفادور ألندي إلى الحكم كان جنرالٌ في الجيش يتربّصُ بالجميع، وأدَ أوغاستو بينوشيه الحلم في مهده عام 1973 فقتل ألندي وبسط حقبةً دكتاتوريةً مظلمةً تمتد بعض ظلالها حتى اليوم، ورغم أنّ بينوشيه أُزيح عن سُدّة الرئاسة منذ عام 1990 قبل أن يرحل نهاية عام 2006 عن عمرٍ تجاوز الـ90 عاماً إلا أنّ أثره في الحياة السياسية لم ينتهِ أبداً، ترك بينوشيه إرثاً من الخوف انعكس بالخصوص على الساحة الإعلامية التشيلية التي ما زالت تجتهد حتى اليوم في استعادة عافيتها، في المشهد تظهر مجلة THE CLINICالسياسية الساخرة التي تملأ الفراغ منذ أكثر من 15 عاماً، بدأت هذه المجلة عام 1998 كنشرةٍ نصف أسبوعية تُوزّع على نطاقٍ محدود لتُصبح المطبوعة الأكثر رواجاً بين القرّاء، قصة THE  CLINIC التي تُحارب شبح الجنرال المخيف يرويها زملاؤنا من برنامج Listening Post على الجزيرة الإنجليزية.

[تقرير مسجل]

تعليق صوتي: مجلةً تنشر صوراً تجعل أوغاستو بينوشيه يتململ في قبره فهو مرةٌ رجلٌ شقي وأخرى مناظرٌ مثل تشي جيفارا وثالثةٌ مخيفٌ مثل فرانك شتاين وأخرى مرعبٌ مثل صاحب القناع الأسود في حرب النجوم دارث فيدر، ولكنّ أبرز أغلفتها كان يوم وفاته عام 2006، هذه الصورة وهو مُسجّىً وإحدى عينيه مفتوحةٌ تُراقب ما يحدث، كانت رسالةً مخيفةً بأنّ عصر بينوشيه لم ينتهِ تماماً، الآن مجلة THE CLINICلا تهزأ من طيف بينوشيه وحده بل من كل رموز النخبة السياسية في تشيلي من الرئيسة اليسارية الشقراء ميشيل باشليه إلى سلفها اليميني سبستيان بن بيرا.

[شريط مسجل]

خوان كيرستوبالبيينا/جامعة ألبرتو هورتادو: THE CLINIC تتبع تقاليد الصحافة الهزلية التي اشتهرت في القرن التاسع عشر، إنها تملأ فراغاً يحتاج إلى جُرأتها وقدرتها على المفاجأةTHE CLINIC تُمثّل صوتاً مُتمرّداً وسط أوركسترا الإعلام التقليدي في تشيلي الذي اعتاد مديح رجال الحكم، إنها مجلةٌ تؤكد المهمة التي يجب أن تطّلع بها الصحافة.

تعليق صوتي: اسم المجلة مرتبطٌ بحدثٍ وقع في الـ9 من أكتوبر عام 1998.

[شريط مسجل]

مذيعة: أوغاستو بينوشيه رجل تشيلي الأقوى سابقاً قُبِضَ عليه في لندن.

تعليق صوتي: بينوشيه كان يُعالج في مستشفى في لندن يُدعى THE CLINIC.

[شريط مسجل]

خيورجيسافيدرا/صحفي: قبل مجلة THE CLINIC كانت الصحف تقليديةً جداً في الشكل والمحتوى وكان أغلبها يُقلّد القانون الصحفي في شمال الكرة الأرضية مثل THE Wall Street Journalوإلبيز الإسبانية، غلاف THE CLINIC يتحدّى أيُّ توقُّعٍ مبدئيٍ لديك بدايةً لا تستطيع تحديد إن كانت مطبوعةً سياسيةً جادة وأعتقد أنهم يقصدون ذلك بهدف السخرية من الصحافة التقليدية.

رودريجوأرايا/أستاذ في علم الاجتماع - جامعة تشيلي الحكومية: بعيداً عن المواضيع التقليدية مثل حقوق الإنسان تُوفّر المجلة آراءً مختلفة وتُناقش قضايا كانت محظورةً في السابق أو تلك التي لا تُحبُّ الصحافة التقليدية الاقتراب منها.

تعليق صوتي: على الرغم من سقوط دكتاتورية أوغاستو بينوشيه عام 1990 إلا أنّ طيف حقبته ما زال يُكبّلُ الأصوات ويقمع الذكريات، جاهد الإعلام الرسمي من أجل طمس تلك الذكريات الأليمة من تاريخ تشيلي ولكنّ THE CLINIC ظلّت واحدةً من بضع أصواتٍ قليلة كسرت هذه الرقابة الذاتية، وبعد أن بدأت كنشرةٍ نصف شهرية تطبع 13 ألف نسخةٍ فقط بالأبيض والأسود وصل التوزيع الآن إلى 140 ألف قارئ وأكثر من نصف مليون مُتابع على تويتر و3 ملايين قارئ لموقعها الإلكتروني شهرياً، كلُّ ذلك في بلدٍ لا يتجاوز تعداده 17 مليون نسمة هذا النوع من الاهتمام لم يأتِ فقط من العناوين الصادمة ولكن أيضاً لأنّ القُرّاء يعلمون أنّهم سيجدون محتوىً لن يُنشر في أي مجلةٍ أخرى.

[شريط مسجل]

باتريشيو فيرنانديز/مؤسس ورئيس تحرير مجلة THE CLINIC: في البداية كانت جرائم حقوق الإنسان مركز اهتمامنا لكن أعتقد أننا تجاوزنا هذه المرحلة، فأيُّ محاولةٍ لإحياء الماضي ستكون مكررة الأهم هو الدفاع عن الديمقراطية، لقد كنا أول مَن تواصل مع الحركة الطلابية عام 2011 نزلنا معهم إلى الشوارع لإيماننا بأهدافهم وعرضنا عليهم كتابة إحدى طبعات المجلة.

رودريجو أرايا: THE CLINIC أصبحت وسيلةً إعلاميةً تُثري النقاش العام وتُثير القضايا الساخنة، إنها تستطيع ترتيب أولويات القارئ في كثيرٍ من الأحيان، ليس غريباً أن ميشيل باشليه حين عادت إلى الساحة السياسية بعد غياب 4 أعوام وأعلنت ترشُّحها للرئاسة كان أول حوارٍ لها مع مجلة THE CLINIC.

تعليق صوتي: نقدٌ لاذع وسخريةٌ ماكرة تهزأ بالسلطة، ورغم ذلك لم تُرفع قضيةٌ واحدةٌ ضد المجلة حتى الآن، أعطت THE CLINIC الفرصة للجميع كي يكتبوا على أعمدتها ورغم ذلك يُفضل المعلنون الابتعاد عنها ما دفعها إلى اتخاذ نموذجٍ مالي جديد يعتمد على مشاريع صغيرةٍ مثل بيع القرطاسية والتذكارات وفتح مقهى باسمها، تحتل المجلة المرتبة الأولى بين مبيعات الصحافة التشيلية منذ 2005.

[شريط مسجل]

خوان كيرستوبالبيينا: هناك حالةٌ من الترقُّب تستحوذ على الناس كل خميس وهم ينتظرون العدد الجديد من المجلة، حالةٌ فريدة ومميزة إنها ظاهرة أن تتمكن مطبوعةٌ من ضمان ولاء قُرّائها لهذه الدرجة.

خيورجيسافيدرا: عادةً ما نعتقد أنّ التقاليد الصحفية من تصميمٍ ودقّةٍ في اللغة هي ما تُعطي للصحف رفعتها ومصداقيتها، ولكن المصداقية لدى THE CLINIC متوفرةٌ رغم اختلافها مع التقاليد المتعارف عليها، THE CLINIC كسرت القالب الرسمي بين الصحفي والقارئ فتجد المُحرّر يجلس بجانبك في المقهى ويتحدث عن نفس المواضيع التي تهمك ولكن ربّما بشكلٍ مختلف.

باتريشيو فيرنانديز: السخرية عنصرٌ رئيسٌ في مادتنا، المناخ الذي يفتقر إلى السخرية يُمثّل بيئةً مناسبةً للشمولية الدينية أو السياسية، يجب أن يتعلم الناس كيف يضحكون على أنفسهم وحتى أكون صادقاً أعتقد أنّ المجلة تحتل مساحةً في السوق أكبر مما يجب، لو كانت في بلدٍ تزدهر فيه حرية الإعلام لأصبحت مجرّد مطبوعةٍ على الهامش.

تعليق صوتي: من الواضح أنّ أُموراً كثيرةً تغيّرت في تشيلي منذ رحيل بينوشيه، كرسي السلطة يتم التداول عليه بشكلٍ سلمي وهناك سيدةٌ حكمت البلاد في ولايتين رئاسيتين، لكنّ هذا لا يعني أنّ المشهد ورديٌّ بالكامل عندما تكون مسجلةٌ ساخرة مثل THE CLINICتكتسح السوق وتجد عشرات الآلاف في انتظارها أسبوعياً فذاك يعني أنّ التشيليين ما زالوا ينتظرون قصصاً كثيرة كي تُروى لهم.

[نهاية التقرير]

حازم أبو وطفه: فقرتنا الخاصة بالإعلام الجديد واهتمامات مواقع التواصل الاجتماعي نبدأها اليوم بهذا الفيديو المتداول عن تجربةٍ عسكريةٍ أميركيةٍ جديدة، المقاتلة الأميركية F35 تركّزت عليها العدسات مؤخراً وهي تنجح للمرة الأولى في الهبوط على سطح حاملة طائراتٍ تابعةٍ للأسطول الأميركي، الاختبار التجريبي تم تنفيذه على حاملة الطائرات USS NIMITS بالقرب من سواحل سان دييغو، وقد أظهر الفيديو الذي نُشر على موقع يوتيوب هبوط الطائرة الأكثر تقدُّماً في العالم من خلال عدّة زوايا، وبحسب قائد الطائرة فإنّ هذا الحدث قد أتى تتويجاً لسنواتٍ عدّةٍ من العمل الشاق.

بعد أن فعلت ظاهرة السيلفي فعلها على الأرض ها هي اليوم تصل إلى الفضاء الخارجي مع رائد الفضاء ألكساندر غرست، على الأرض لطالما كان التركيز في صور السيلفي على وجه الشخص الذي يلتقطها لكن مع رائد الفضاء الألماني وفي رحلته الأخيرة إلى المحطة الدولية كان الاهتمام مُنصبًّا على مشهد الكرة الأرضية خلفه والفضاء الشاسع من حوله، المتابعون للصور القادمة من الفضاء يعتبرون ما حققه غرست من مشاهد خلال سيره خارج المحطة إنجازاً لم يسبقه إليه أحد.

مشكلة الإنسان في التعامل مع البطريق

لعلماء الحياة البريّة كما للمصورين المختصين شكلت حياة طيور البطريق الملكية لغزاً معقداً بسبب نفورها الدائم من الإنسان، لكن يبدو أنّ فريقاً من العلماء في جامعة ستراسبورغ بفرنسا قد توصّل لإيجاد حل لمشكلة التعامل مع هذه البطاريق الخجولة من خلال التجسس عليها، فبالتعاون مع مخرجٍ بريطاني يعمل في إنتاج أفلامٍ عن الحياة البرية طوّر العلماء شبيهاً آلياً لهذه الطيور، وقد تم عرض فيديو للبطريق الجاسوس الذي يسير على 4 عجلاتٍ مع كاميرا مزروعةٍ في هيكله وهو يتجول بين مجموعةٍ من البطاريق الحقيقية في القارة القطبية الجنوبية، ورصدت الكاميرا التي تم تحريكها عن بُعد بطريقاً يضع بيضة في لقطةٍ كان يصعب التقاطها قبل اختراع هذا الروبوت.

في الختام أذكركم بأننا نرحب بمشاركاتكم عبر حسابات البرنامج على فيسبوكوتويتر وموقع الجزيرة. نت، كما يمكنكم دائماً مراسلة البرنامج عبر البريد الإلكتروني: marsad@aljazeera.net.

ختاماً نترككم مع هذا الفيديو المثير للدهشة، الفيديو بعنوان ساعة الذروة حيث يرصد مخرجه الأرجنتيني فيرناندو ليفيتش تقاطعاً مزدحماً بالسيارات والدراجات والمشاة الذين يتداخلون فيما بينهم بشكلٍ يحبس الأنفاس ولكن دون اصطدام، بالطبع لا يمكن تصديق هذه المشاهد لأنها في الحقيقة غير صحيحة فقد قام المخرج المشهور بهذا الأسلوب من الإنتاج بخدعةٍ بصريةٍ في توليف عدّة مشاهد في سياق مشهدٍ واحد بحرفيةٍ عالية، مشاهدة ممتعة وإلى اللقاء.