سلطت حلقة الأحد 5/1/2014 من برنامج "المرصد" الضوء على الجدل بشأن الكتاب الأسود الذي أعده مكتب تابع للرئاسة التونسية يعرض لمنظومة الدعاية لنظام الرئيس المخلوع بن علي، كما تناولت نظارات "غوغل" التي تستطيع أن تصور كل ما يراه المستخدم وإرساله في اللحظة نفسها.

وطرحت الحلقة الأسئلة التالية وحاولت الإجابة عليها، وهي: هل كشف مضمون الكتاب الأسود لكشف المستور، أم لمحاسبة الفاسدين، أم تمهيدا للعدالة الانتقالية، أم لتصفية الحساب مع الخصوم؟ 

ففي أواخر نوفمبر/تشرين الثاني الماضي، انفردت قناة تلفزيونية تونسية خاصة بالكشف عن الكتاب الأسود، وهو مؤلف يحوي 354 صفحة، أعده مكتب تابع للرئاسة التونسية، ويعرض بالأسماء والوثائق من قال إنهم يمثلون جزءا من منظومة الدعاية لنظام الرئيس التونسي المخلوع زين العابدين بن علي.

من نسخة مطبوعة مسربة إلى نسخة إلكترونية تدفقت عبر مواقع التواصل الاجتماعي، تضخمت كرة الثلج، واحتدم الجدل بشأن الكتاب، وبشأن المذكورين فيه والغائبين عنه، وتوقيت إصداره.

غوغل غلاس
الحلقة تابعت الجدل الذي أثاره اختراع غوغل الجديد الذي حمل اسم "غوغل غلاس"، وهي نظارات متصلة بشبكة الإنترنت تستطيع تصوير كل ما يراه المستخدم من مشاهد وإرسالها مباشرة.

وقد أثار الابتكار الجديد جدلا بشأن ما يمكن أن يضيفه إلى الإعلام الإخباري وما يطرحه من محاذير، خاصة ما يتعلق بخصوصية الأفراد.

قبل عقدين من الزمن، كنا نتنقل مسافة لنجلس إلى جهاز حاسوب في موقع العمل، وقبل سنوات ليست بالبعيدة أصبح الحاسوب في البيت، ثم جاء الحاسوب المحمول وتلاه الهاتف الذكي ليصبح الجهاز معنا في حلنا وترحالنا، أما نظارات "غوغل" الوليدة فتوشك أن تغير المعادلة كليا. 

لقد أصبحت شبكة الإنترنت ملتصقة بأجسادنا، ليلوح فجر عصر جديد مثير بالفعل، ومخيف إلى حد ما.

النص الكامل للحلقة