رصدت حلقة الأحد 12/1/2014 من برنامج "المرصد" إعلام المجموعات المسلحة والجهادية الذي تحول في عدد من الأحيان إلى مصدر للخبر، في ظل الصعوبات التي تجدها وسائل الإعلام التقليدية في الوصول إلى المناطق الملتهبة، والمواقف المختلفة من مواد هذا الإعلام المكتوبة والمصورة.

فلم يعد خافيا أنه مع احتدام المعارك على الجبهات السورية والعراقية واليمنية وغيرها، تستعر حرب أخرى لا تقل ضراوة على شبكة الإنترنت هي الحرب الإعلامية.

وإذا كان هذا النشاط الإعلامي يجد جذوره منذ نحو عقدين من الزمن، فقد تمكن من تطوير وسائله منذ اندلاع الحرب في أفغانستان قبل 13 عاما، ثم العراق، وخاصة مع اندلاع ثورات الربيع العربي، مستفيدا من التقنية الحديثة في مجال الإعلام.

وتعرض الحلقة كيف توسعت مساهمة الجماعات الجهادية في الإعلام بعد أن توسعت جغرافيًّا وديمغرافيًّا، وكيف تطورت منظومتها الإعلامية وأضحت تخوض حربا إلكترونية إلى جانب حربها التقليدية.

video

الفوتوشوب
الحلقة سلطت الضوء أيضا على فبركة الصور، أو ما يعرف بالفوتوشوب في عالم السياسة والحروب، وكيف يكون تعديل الصورة جزءا من دعاية الأنظمة وتضخيم صورة الزعيم أو محو الوجود الصوري له، وكيف يقف الخبراء بالمرصاد لعمليات الفبركة التي تتم عبر تدمير التركيبة الرياضية للصورة.

كما أظهرت كيف أصبح البحث عن نوابغ في مجال المعلوماتية يقترن بإعلانات شديدة الغرابة، حيث نشرت جهة مجهولة رسالة مشفرة تتضمن لغزا وتنتظر من يفك شفرته لتتصل به.

وفي أثناء ذلك، ينتظر خبراء التشفير الإلكتروني وقراصنة الإنترنت بداية هذا العام لخوض جولة جديدة لحل اللغز المستمر عرضه منذ نحو سنتين.

كما أوردت الحلقة خبرا عن مشروع لتطوير أسرع حاسوب يعرفه الإنسان أطلق عليه اسم "الدماغ البشري"، ويحاكي قدرة الدماغ البشري.

النص الكامل للحلقة