ناقشت حلقة الأحد 15/12/2013 من برنامج "المرصد" تداعيات كشف العميل السابق لوكالة الأمن القومي الأميركي إدوارد سنودن لوثائق حول تجسس واشنطن على العديد من أعدائها وأصدقائها، ونصيب العرب من هذا التجسس، كما بحثت شائعة تفيد باحتمال إعدام رسام الكاريكاتير السوري أكرم رسلان في سجون النظام السوري.

وما زال الجدل يتواصل حول العالم عن الكشف عن أخطر عملية تجسس في العالم من خلال تسريبات سنودن، الذي كشفت إحدى وثائقه -التي نشرت على صفحات صحيفة "واشنطن بوست"- قيام الوكالة بتسجيل خمسة مليارات مكالمة هاتفية في اليوم الواحد عبر العالم.

وعلى ما يبدو فإن عملية التجسس لم تستثنِ أحدا من أعداء الولايات المتحدة وأصدقائها، وإن هواتف العشرات من زعماء العالم كانت تحت المراقبة.

وتناولت الحلقة ملف تأثير الفن الكاريكاتوري على مسرح الأحداث في الأزمة الدائرة بسوريا، حيث أكدت "الشبكة الدولية لرسامي الكاريكاتير" قبل فترة أن رسلان شوهد للمرة الأخيرة أواخر يوليو/تموز الماضي خلال محاكمة عدد من ناشطي الثورة السورية، وأن أخبارا غير مؤكدة ترجح احتمال إعدامه.

ورسلان ما هو إلا واحد من رسامين آخرين واكبوا الثورة السورية بأعمال ساخرة، حيث تم الاعتداء قبله أيضا على رسام الكاريكاتير العالمي علي فرزات بالضرب وسط دمشق من قبل مجهولين، قاموا بمهاجمته وتكسير أصابعه، ولاذوا بالفرار.

وبحثت الحلقة أيضا محاولات فيسبوك -عبر الإحصاءات- تأكيد استحواذه على الجمهور، متفوقا بذلك على العديد من محطات التلفزة الدولية، كما تناولت الزخم العالمي الذي صاحب وفاة وتشييع ودفن جثمان الزعيم الأفريقي الراحل نيلسون مانديلا الذي توفي بالخامس من هذا الشهر بعد حياة حافلة بالنضال جعلت منه أيقونة للتحرر والنضال ضد العبودية والتفرقة العنصرية.

النص الكامل للحلقة