- فاتحة الذهاب إلى مصر ودوافع التبادل الفني
- فوائد التعاون السوري المصري وتداعياته السلبية

- دور اللهجة في الأداء وعوامل نجاح الممثل

- حول تأثير السياسة في الفن وظاهرة المسلسلات الرمضانية


سامي كليب
 
جمال سليمان

سامي كليب: السلام عليكم. يسعدني أن أستضيف في ملف الليلة النجم السوري جمال سليمان للحديث عن أمور عديدة أبرزها الحضور اللافت للممثلين السوريين في الدراما المصرية خصوصا بعد مئات المقالات والتصريحات التي تناولت هذا الحضور إما مديحا لفوائد التعاون أو نقدا لجهة القول إن الفنان السوري لا يقدم الكثير للسينما المصرية وإنما يأخذ دور ومال زميله المصري، سينستمع إلى رأي المصريين أيضا بهذا الخصوص وسنتحدث في ملف الليلة عن المسلسلات التي تعرض عادة في شهر رمضان وعن علاقة السياسة بالدراما وعن دور الممثل في مجتمعه، فجمال سليمان كان سفيرا للنوايا الحسنة في الأمم المتحدة واستقال احتجاجا على عدوان إسرائيل على لبنان، أهلا ومرحبا بك.

جمال سليمان: أهلا سامي.

فاتحة الذهاب إلى مصر ودوافع التبادل الفني

سامي كليب: لماذا ذهبت للتمثيل في مصر؟

جمال سليمان: الحقيقة يعني كانت المسألة محض صدفة يعني ما كنت مخطط إطلاقا أن أسافر إلى مصر أو أي بلد آخر يعني لحتى يعني أتابع مسيرتي المهنية لكن..

سامي كليب: محض صدفة كيف؟

جمال سليمان: هذا اللي بدي أقوله لك، في 2005 في الحقيقة كنت يعني بعد أعمال ضخمة وكبيرة مثل "صلاح الدين" مثل "صقر قريش" ومثل "التغريبة الفلسطينية"..

سامي كليب: و"الفصول الأربعة" و"ذكريات الزمن القادم".

جمال سليمان: بالضبط فكنت يعني بسنتها عم أقرأ الأعمال المعروضة علي وقرأتهم عملا وراء عمل، الحقيقة النصوص لم تستطع أن تنتزع يعني إعجابي ولم تحرك عواطفي، طبعا هذا رأي شخصي أرجو ما حدا يزعل أنه عم أقيم نصا بهالطريقة بس أنا كممثل ما حركتني وفعلا أنا كنت عم أقرأ أحد النصوص يعني اللي عرضت علي بعدين اضطريت أن أقوم من المكتب أروح على غرفة ثانية وبعدين رجعت فلقيت في عندي عالتلفون missed call وعندي message فشفت الـ missed call رقم مصري وبعدين تطلعت على الـ message فشفته من الأستاذ إسماعيل عبد الحافظ، طبعا يعني الجمهور بيعرف أن الأستاذ إسماعيل عبد الحافظ واحد من رواد ومؤسسي الدراما التلفزيونية العربية وهو واحد يعني بعد ما تتعرف عليه بتكتشف أنه واحد من أنبل الناس اللي دخلوا وعاشوا بهذا الوسط الفني وربى أجيالا وكبار النجوم المصريين هم الحقيقة كانت أدوارهم الأولى مع الأستاذ إسماعيل عبد الحافظ فأنا حاكيته وكان تليفونه بيشبه تلفون منصور الرحباني الله يرحمه بيوم من الأيام يعني هدول الناس لما بيتصلوا فيك يعني بتحس بتعظيم الشرف يعني فأستاذ إسماعيل..

سامي كليب: حتى لحد اليوم بعد أن أصبحت نجما كبيرا؟

جمال سليمان: طبعا طبعا أكيد اليوم وبكره وبعد بكره لأنه أنا بالنسبة لي بأعرف قيمة هؤلاء وبأعتقد أنه في كثير ناس بيشاركوني..

سامي كليب: طيب فكانت هذه هي الفاتحة؟

جمال سليمان: فهو عرض علي عملا وأنا شعرت أنه يعني كويس نوع من التغيير ربما مغامرة جديدة، مهنتنا يعني أحيانا بتحس حالك أنه أنت دخلت بروتين صار لك مثلا سنتين أو ثلاثة داخل بروتين الروتين مخيف بالنسبة للعمل الفني..

سامي كليب: لماذا السينما السورية لم تكن تجدد نفسها ولا الدراما السورية لم تكن تجدد نفسها؟

جمال سليمان: لا، السينما السورية لا تجدد نفسها يعني هي السينما السورية مواسم يعني عرفت مثل الأمطار الموسمية وأنا باعتقادي أنه يعني الحديث عن السينما السورية حديث يطول ونحن مالنا فيه الآن بس الدراما السورية التلفزيونية لا، كانت تجدد نفسها الحقيقة بس بسنتها بالضبط يعني أنا بالنسبة لك كممثل فجأة شعرت أنه ما في شيء مهم معروض علي.

سامي كليب: طيب كويس وذهبت إلى مصر على كل حال قبل مصر كانت لك شهرة كبيرة أيضا في سوريا، سنشاهد تقريرا ولو مختصرا عنك ونعود للحديث.

[تقرير مسجل]

المعلق: ولد جمال سليمان عام 1959 في دمشق وربما جاء اسمه تيمنا بالرئيس الراحل جمال عبد الناصر ذلك أن الوحدة السورية المصرية كانت آنذاك في أوجها وكان والد جمال سليمان مؤمنا كالكثير من أبناء جيله بالقومية العربية ولكن ما عجزت عنه السياسة مع انفراط الوحدة بين البلدين صنعه الفن لاحقا فها هو جمال سليمان الذي درس المسرح في سوريا وبريطانيا يغزو قلوب المصريين بأدوار البطولة حتى ولو كانت بلهجة صعيدية، الفن غلب على السياسة في سيرة جمال سليمان فالفتى الذي دغدغته حياة تشي غيفارا وناغشته أفكار الاشتراكية وأثارته الفلسفة ما فكر في الفن إلا لاحقا وتحديدا حين أيقن أستاذه أنه فاشل في الغناء وجيد في التمثيل. صدق توقع الأستاذ وبدأ جمال ممثلا في فرقة شباب القنيطرة وهو لم يتم الخامسة عشرة بعد وعاد من بلاد الصقيع الإنجليزي بخبرة مسرحية أدفأت جمهوره بأدوار شكلت علامة فارقة في الدراما السورية فكانت "هجرة القلوب إلى القلوب" و"خان الحرير" و"الثريا" و"الموت القادم إلى الشرق" و"صلاح الدين" و"صقر قريش" وكان التاريخ والتراث مع ابن خلدون وسيف الدولة وطرفة بن العبد أو من خلال دور البطولة في مسلسل "أهل الراية". برزت السياسة في كثير من أعمال جمال سليمان كـ"التغريبة الفلسطينية" وأطل على شاشة السينما في أعمال كثيرة منها "الترحال" و"المتبقي" و"عائد إلى حيفا" و"حليم" وغيرها. أحبه السوريون ولكنهم ربما ما توقعوا أن تفتح له أبواب مصر سريعا على مصراعيها حين دخل إليها من "حدائق الشيطان"، صار مندور أبو الدهب البيه الصعيدي على كل شفة ولسان بعد أن كانت الأمم المتحدة قد اختارته سفيرا للنوايا الحسنة وأما في مصر فالإعجاب الكبير بشخصه رافقته أسئلة كثيرة عن تعاظم دور الممثلين السوريين على الساحة الفنية المصرية وعما إذا كانوا يأخذون فعلا أدوار زملائهم المصريين، فماذا يقول أبو الحسن؟

[نهاية التقرير المسجل]

سامي كليب: ماذا تقول أبو الحسن؟ طبعا أبو الحسن شخصية في أهل الراية.

جمال سليمان: شكرا كثير على التقرير يعني صادق ودقيق. إنما فيما يتعلق بالفكرة الأخيرة مسألة أن يعني الممثلين السوريين أخذوا أدوار زملائهم المصريين أنا أعتقد أن هذا الشيء يعني غير دقيق وبعيد عن الحقيقة لأنه ما حدا بيقدر يأخذ دور حدا عمليا وأنا ما بأعتقد أن حضور الممثلين السوريين بالدراما المصرية كان له أي تأثير على فرص الفنانين المصريين لأنه لا يزال طبعا هو حضور محدود وسيبقى لأنه..

سامي كليب (مقاطعا): بتصورك لم يجدوا ممثلا بقدرتك وأهميتك لكي تلعب دورا مثلا في مصر أو أنهم أرادوا لأسباب إنتاجية أنه أفضل أن نتعاون مع فنان سوري؟

جمال سليمان: الحقيقة لا، حتى بالدراما السورية يعني كوني أنا مثلا الممثل اللي تم اختياري لحتى ألعب دور صلاح الدين هذا ما بيعني أنه ما في بسوريا ولا ممثل بكفاءتي ممكن يعمل هذا الدور لكن هذه خيارات المخرجين بيقول لك إنه أنا من الأربع مرشحين شايف جمال سليمان هو بالنسبة لي كمخرج هو الأنسب، يمكن لو كان مخرجا آخر لاختار ممثلا آخر. وذهابي إلى مصر الحقيقة بـ"حدائق الشيطان" بالتحديد يعني كان بعد اعتذار أربعة أو خمسة من النجوم المصريين عن هذا الدور.

سامي كليب: تصديقا لكلامك سنستمع إلى شهادة أيضا من مصر حول "حدائق الشيطان" ولكن قبل ذلك أود أن أسألك "حدائق الشيطان" و"إبليس..

جمال سليمان: "أفراح إبليس".

سامي كليب: "أفراح إبليس" يعني كلها أسماء شيطانية وإبليسية للجذب لجذب الجمهور؟

جمال سليمان: الحقيقة أن الأستاذ محمد صفاء عامر تناقشت أنا وإياه كثيرا بالنسبة لعنوان مسلسل "أفراح إبليس" هو كان مسميه الأب الروحي أساسا والأب الروحي يعني كنا خايفين أنه بيعمل تداعيات على رواية ماريو بوزو يعني "العراب" والناس تفتكر أن هذا نوع من الإعداد المصري لرواية عالمية وهو الأمر مانه هيك إطلاقا فقررنا نغيره فهو اختار أن يسميه "أفراح إبليس" على اعتبار أنه يعني هو بيحب "حدائق الشيطان" كثيرا ويعني بيعني له وبيتفاءل به أو بيستبشر فيه لهالمسلسل فقرر أن يسميه "أفراح إبليس"، هالعنوان هذا مع أنه عنوان بيصح على مضمون المسلسل بس هو الحقيقة أنه أنا بأعماقي كنت أتمنى لو اخترنا عنوانا آخر للمسلسل.

سامي كليب: طيب اسمح لي أستاذ جمال سليمان بسؤال عرضي طالما نتحدث عن الشيطان وإبليس اللعين ما هي علاقتك بالدين بشكل عام؟

جمال سليمان: أنا رجل مؤمن بس أنا رجل يعني عندي مفهوم تسامحي ووسطي فيما يتعلق بالمسألة الدينية، أنا أكره كل أنواع التعصب سواء كان دينيا ولا غير ديني يعني أنا أكره المسلم المتعصب وأكره المسيحي المتعصب وأكره الماركسي المتعصب يعني كل أشكال التعصب أنا برأيي هي..

سامي كليب (مقاطعا): حتى لو كان لك مرور على الاشتراكية في مرحلة معينة وإعجاب فيها؟

جمال سليمان: ما كان لي مرور أنا كان لي وقفة طويلة وأنا كنت يعني واحدا من الشباب السوريين يعني اللي راهقت بالسبعينات وبدأت أنتقل من مرحلة المراهقة إلى مرحلة الشباب بالثمانينات وهذه الفترة كان فيها مد يساري كبير بسوريا وبعدين صعب أنا باعتقادي يعني حتى عالميا أن تكون فنانا بدون ما تمرق بالفكر اليساري شوي يعني معظم الفنانين الفرنسيين خاصة يعني الأجيال الكبيرة كانوا ناس شيوعيين حتى.

سامي كليب: طيب دعنا فقط السؤال أعود إليه ولو باختصار، مسألة الدين هل مثلا تعني لك الفروض الخمس هل تصوم هل تصلي هل تمارس الدين؟

جمال سليمان: يعني هذه المسائل ما بأحب أناقشها بوسائل الإعلام لأن هذه المسائل كثير شخصية..

سامي كليب (مقاطعا): كلكم هيك..

جمال سليمان: (متابعا): لا، لا، أنا أعتبرها مسائل شخصية حتى أنا عندي رأي يعني أنا صار عندي شوية.. عندي ملاحظة وعندي بعض النفور مما يجري الآن بأشوفه على شاشات التلفزيون يعني إذا أنا صليت وإذا أنا صمت يعني ما في داعي أطلع أعمل برنامج عليها بالتلفزيون أنه أنا يا جماعة بأصوم وبأصلي ترى حبوني ها ترى اعرفوا أنه أنا إنسان كويس! على كل حال يعني "من لم تنهه صلاته عن الفحشاء والمنكر فلا صلاة له"..

سامي كليب: على كل حال..

جمال سليمان: فالمهم أن الناس يكونوا كويسين ويكونوا جيدين ويكونوا بنائين بمجتمعهم.

سامي كليب: كويس، هذا طبعا ليس الموضوع الأساسي بالنسبة لنا. هل كان الحصول على أجر كبير هو أحد دوافع ذهابك إلى مصر والتمثيل بمصر؟

جمال سليمان: بالتأكيد لا، لكن مسألة الأجر طبعا بتعني يعني أنا واحد من الفنانين -يعني حتى ما أكون دجالا يعني- أنا واحد كثير بيعني لي أنه أنا يعني أعيش حياة كريمة وأن أؤمّن لأسرتي حياة كريمة وأنه أنا بأعرف أنه رح يجي يوم ما رح يكون عندي قدرة على العمل ولا قدرة على يعني استقطاب الأدوار والمنتجين بالطريقة اللي أنا موجود فيها..

سامي كليب (مقاطعا): اسم الله عليك، من الآن وحتى ذلك الوقت رح تكون جمعت ثروة كبيرة.

جمال سليمان: بصراحة أنا بأفكر هيك لأنه أنا بأتأثر وبأحزن جدا هيك لما بأشوف فنانين عمالقة وعظام صاروا اليوم بحاجة لجمعية خيرية تعمل لهم عملية جراحية وبحاجة لأنك تعمل مائة تلفون لمسؤول بوزارة الصحة لحتى يحن على فنان يعني..

سامي كليب (مقاطعا): في حالة بسوريا مثلا تذكرها؟

جمال سليمان: لا يعني صار في حالات كثير بسوريا وبالعالم العربي يعني فيفضل أن الإنسان يبقى مؤمّنا نفسه يعني.

سامي كليب: كم الفارق بين الأجر في سوريا والأجر في مصر، كبير؟ يعني مثلا حكي عن دورك في "حدائق الشيطان" تقريبا ثلاثمئة ألف دولار أو 12 مليون ليرة سوري أو مليون جنيه، صحيح هالكلام؟

جمال سليمان: يعني كمان موضوع الأجر يعني هذا كمان موضوع يعني الأجر اللي بأتقاضاه أنا يعني هذا موضوع بأفضل أن يكون شخصيا ما بأحب أحكي فيه لأنه..

سامي كليب: في سبب أن يكون شخصيا؟

جمال سليمان: في عندي سبب وكثير هذا السبب بيعني لي لأنه أنا بأحب أن الناس تركز على أنا شو قدمت كفنان مو شو أخذت كأجر..

سامي كليب: هذا أنت بتحب بس الناس بتحب تعرف كم تأخذ أجرا كمان.

جمال سليمان: لا، الناس نحن منخليها بتحب تعرف نحن منخلق لها هالقضايا هذه نحن منخلي الناس أحيانا تهتم أن الفنان الفلاني تزوج مين وطلق مين وقعد مع مين وشرب قهوة مع مين بدل ما تركز على فنه بدل ما تركز على آرائه وأفكاره بالإعجاب أو بالرفض..

سامي كليب (مقاطعا): ولكن كمان..

جمال سليمان: بس أكمل الفكرة اسمح لي، منصير منركز على الجوانب الشخصية، أنا برأيي أنه نحن بالإعلام مننمي هالشراهة غير المنطقية عند الناس لأنه تدخل بقضايا كثير شخصية مع الفنان.

سامي كليب: بشكل عام صح ولكن بتجربتكم لا، يعني يسأل المرء أنه لماذا يذهب طبعا فنان سوري إلى مصر وهل الساحة السورية تحتمل أم لا ويطرح موضوع الأجر أنه بنهاية الأمر أنه بمصر الأجر أفضل من سوريا وهذه فرصة..

جمال سليمان: طبعا، نحن مانا مختلفين..

سامي كليب: ولذلك نسأل.

جمال سليمان:نحن أولا يعني في نقطتين بس بأتمنى أنه ما نختلف عليهم، أنا بالنسبة لي ما كان ذهابي إلى مصر سببه الأجر لأنه أساسا أنا لما وافقت على العمل ما كنت فعلا عرفان أنه قديش رح آخذ أجرا، النقطة الثانية نحن خلينا نتفق والناس بتعرف أن الأجور بمصر أعلى منها بكثير من الأجور بسوريا وهذا له سبب..

سامي كليب (مقاطعا): أعلى بكم ضعف تقريبا، فقط تقريبي؟

جمال سليمان: أحيانا بيصل لأربع أضعاف، وهذا له سبب هو يعني قوة العمل السوري وضعف المنتج والموزع السوري لأنه أعمالنا بتنباع يعني بشكل رخيص بسبب مضاربات بين المنتجين..

سامي كليب: بما في ذلك المسلسلات مثلا "أهل الراية" و"باب الحارة"؟

جمال سليمان: طبعا طبعا كل المسلسلات لأنه شو اللي بيحصل؟ يعني إخوانا المصريين أبرع مننا بهذه الناحية مثلا اللي بيحصل أنه أنا كثير من الأحيان تدخلت يعني ببيع عمل سوري يعني مثلا مدير المحطة بيبقى صديقي فبيحكي معي بيقول لي جمال أنا بدي عملك بمحطتي السنة فبأحكي مع المنتج بيقول لي أنا مثلا بدي ألف دولار حق العمل بأحكي معه بيقول لي ألف دولار كثير لأن فلان عرض علي بخمسمئة دولار وفلان عرض علي بثلاثمئة دولار وفلان عرض علي بمائتي دولار..

سامي كليب (مقاطعا): المشكلة أن ثمة ممثلين يقبلون.

جمال سليمان: منتجون، نحن يعني هون تدخلي أنا هو تدخل كثير شخصي، الممثل ما له علاقة بالبيع والتوزيع بس المنتجين والموزعين بيعملوا هذا الشيء، على كل من إحدى الفوائد المهمة جدا بروحتي على مصر أن سعر العمل السوري في المحطات اختلف وأجر الممثل السوري تضاعف يعني بمقدار أربع أو خمس أضعاف عما كان عليه.

سامي كليب: ولكن يعني كما ذكرت لك قبل قليل أن ثمة ممثلين سوريين يقبلون في الواقع بأجور بسيطة ربما لظروف معينة. اسمح لي أستاذ جمال أنا أعرف أنك حين تتحدث كل الناس تنصت إليك وكلامك جميل ولكن عندنا مجموعة من الأسئلة سأضطر لمقاطعتك بين وقت وآخر..

جمال سليمان: الله يخليك، تفضل، لا، أنا أخاف لأنه إذا اختصرنا كثيرا تضيع الحقيقة.

فوائد التعاون السوري المصري وتداعياته السلبية

سامي كليب: صح. "حدائق الشيطان" شهرك طبعا كثيرا ولكن يبدو أنه كما تفضلت جاء بالصدفة.

[شريط مسجل]

طارق الشناوي/ ناقد سينمائي ومسرحي: جمال سليمان ربما كان الاختيار الخامس أو السادس لـ"حدائق الشيطان" لم يكن الاختيار الأول، وكأنه كان إنقاذ موقف، سبقه كثير من نجومنا رشحوا لهذا الدور ممكن يبقى نور ممكن يبقى الفخراني أسماء.. السعدني، أسماء عديدة رشحت وفاروق الفيشاوي وغيرهم وبعدوا عن المشاركة في هذا المسلسل لأسباب ممكن تكون مادية في جانب منها ممكن تكون فنية، جاء هو لإنقاذ الموقف، النهارده بعد مرور أربع سنوات على "حدائق الشيطان" أصبح جمال سليمان هو المرشح الأول في كثير من الأعمال، ده معناه إيه؟ أن الموهبة فرضت نفسها، جاء للضرورة أو جاء لإنقاذ الموقف في البداية ثم أصبح مطلوبا لأسباب -من وجهة نظري- لا تزال متعلقة بتسويق الأعمال الفنية على مستوى العالم العربي يعني لأسباب متعلقة بالاقتصاد.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: عندك تعليق أستاذ جمال؟

جمال سليمان: لا، أبدا، دائما الأستاذ طارق توصيفه للمسألة يعني دقيق، هو من النقاد المصريين والصحفيين المصريين اللي تحدثوا عن قدوم بعض الممثلين السوريين إلى مصر بشكل دقيق.

سامي كليب: وربما بشكل إيجابي أيضا.

جمال سليمان: بشكل علمي، بصرف النظر يعني إذا كان إيجابيا ولا لا بس هو علمي لأن هذه مسألة لها علاقة بالتوزيع والتسويق، نحن بعصر الفضائيات معطيات السوق كلها اختلفت.

سامي كليب: حتى كبار الفنانين المصريين يعني عادل إمام ونبيلة عبيد على ما أعتقد يعني كلهم رحبوا عمليا.

جمال سليمان: طبعا.

سامي كليب: طيب، في عدد من الفنانين السوريين ربما اشتهروا أكثر من غيرهم حضرتك طبعا في طليعة هؤلاء، هناك تيم الحسن، سلاف فواخرجي، سوزان نجم الدين، جمانة مراد، باسم ياخور حديثا، نضال نجم، أسماء كثيرة في السينما المصرية. يبدو أن التعاون بين مصر وسوريا كان إيجابيا للجهتين يعني إنتاجيا وأيضا لسعة المشاهدة في العالم العربي، ماذا قدمت للنجم السوري التجربة المصرية لكم غير الجانب المالي وجانب التوزيع يعني في العالم العربي صرتم أشهر انعرفتم أكثر؟

جمال سليمان: بالتأكيد طبعا، يعني أنت عم تحكي عن مصر، مصر فيها 80 أو 85 مليون إنسان -بارك الله فيهم-..

سامي كليب: كل تسعة أشهر مليون.

جمال سليمان: آه بالضبط، فيعني نحن كممثلين سوريين معروفين لدى النخبة من المجتمع المصري الناس اللي بتتابع دراما غير مصرية وهدول نخبة ناس مشتركين بالقنوات المشفرة وإلى آخره أو اللي عندهم ديشات لكن كنا غير معروفين بالنسبة للشرائح الواسعة من المجتمع، اليوم نحن معروفون ومشهورون عند الناس العاديين بمصر وهذا يعني إنجاز كبير جدا رفع من قيمة الفنان السوري بشكل ملفت للنظر، بعدين في مسألة سيكولوجية لا تزال، لا يزال العالم العربي بيعتبرك أنت أنه لما بتروح على مصر وبتنجح بمصر وكأنك في خطوة ما كبيرة عملتها، عرفت علي كيف؟ حتى ولو كانت أعمالك قبل ذهابك لمصر ليست أقل أهمية، ربما قد تكون أهم لكن النجاح في مصر لا يزال -لأسباب تاريخية طبعا- له معنى بالنسبة للشعب العربي يعني حتى الإنسان التونسي أو الجزائري أو المغربي أو الخليجي يعني بيشوفك بيقول لك برافو أنت رحت على مصر ونجحت والله المصريين أحبوك وعملت دور صعيدي وكذا وإلى آخره..

سامي كليب: ولأنه بالحقيقة ليس بالسهل النجاح في مصر كمان يعني..

جمال سليمان: لا، طبعا لا مانه بالسهل..

سامي كليب: المنافسة كبيرة.

جمال سليمان: عم تنافس مساحة كبيرة وفي نجوم كبار وصناعة عريقة يعني مسألة مانها سهلة، مصر يعني أنت اليوم بتنزل برمضان أنت واحد من ثمانين أو تسعين مسلسلا معمولين فمسألة مانها سهلة إطلاقا.

سامي كليب: هل شعرت بالانزعاج مرة واحدة خلال عملك في مصر؟

جمال سليمان: طبعا انزعجت مرات مو مرة واحدة..

سامي كليب: الأسباب؟

جمال سليمان: وانزعجت ببلدي أيضا مرات مو مرة واحدة، نحن بالعالم العربي كله لا يزال في فجوة كبيرة جدا ما بين الشروط الفنية الصحيحة وما هو قائم يعني نحن لا نزال حتى اليوم -وهذا شيء لازم يعرفوه الجمهور- طموحاتنا كفنانين أكبر مما هو متاح بين يدينا..

سامي كليب (مقاطعا): طيب لماذا انزعجت في مصر؟ يعني اعطني مثالا.

جمال سليمان: أنا مثلا بأنزعج بقضية المواعيد يعني أنا مثلا شخص دقيق كثيرا بمواعيدي فأنا بأتضايق مثلا من مسائل لها علاقة بالمواعيد.

سامي كليب: وأنا أشهد لك بذلك وصلت على الموعد.

جمال سليمان: شكرا. فمصر فيها زحمة كثير فغالبا لدرجة أنه يعني صرت أنا عندي هوس بأنه الطريق فاضي مانه فاضي قديش رح يأخذني وقت إلى آخره، مصر بلد مزحومة فصعب تحافظ على موعيدك.

سامي كليب: ولكن ليس انزعاجا أو من مثلا المنافسة الغيرة؟

جمال سليمان: أقول لك بصدق شديد وبعيدا عن المجاملة، أنا عوملت بمصر معاملة يعني لن أنساها في حياتي، معاملة كريمة وجيدة جدا ومن كبار الفنانين والنجوم المصريين وكبار النقاد المصريين. على فكرة تقييم الموقف المصري فيما يتعلق بحضورنا نحن كسوريين إلى مصر كان مظلوما لأن الناس أخذت بعض المواد لبعض الصحفيين -بين قوسين صحفيين- طبعا في بعضها مهين جدا يعني نحن تعرضنا على صفحات بعض الجرائد المصرية إلى كتابات مهينة يعني مهينة بحقنا كبشر، انس أنه نحن عرب وانس أنه نحن فنانين، لا شك أن هذا شيء كان موجودا بس هذا كان قلة قليلة أمام أقلام محترمة وناس عمالقة مشهود لهم تاريخيا بدورهم كصحفيين وفنانين.

سامي كليب: طيب على كل حال بعد لحظات سنرى أيضا بعض القوانين التي كادت تصدر ضدكم ولكن التعاون بين مصر وسوريا قديم وهذه شهادة جديدة من مصر.

[شريط مسجل]

يسري الجندي/ مؤلف وكاتب سيناريو: من حوالي 150 سنة عندما بدأت عندما بدأت حركة مسرح في مصر كانت على أيدي الشوام وده معروف ثم لما نيجي لفن السينما أيضا نجد أن فن السينما قام على أكتاف مصريين وعرب، حتى في مجال الإنتاج حتى في مجال الإخراج ثم ما تعدش في مجال التمثيل والغناء إلى آخره، الأمر ليس بجديد ولما أثير مسألة وجود السوريين والمنافسة وإلى آخر ما تردد كان هذا كلام بيناقض تاريخا طويلا جدا لا يجب أن نغفله، أنا يعني مش عاوز أقول كلاما نظريا إنما أستشهد بتجربتي، في تجربة مسرحية ربما البعض يذكرها في الثمانينات عن كان عملها اتحاد الفنانين العرب "وا قدساه" كان مشاركا فيها حوالي عشرة فنانين من عشر دول عربية، جمال هذه التجربة ليس لأنها تجربة ذات طابع قومي وليس لأنها جاءت في توقيت الانتفاضة الثانية وإنما أيضا للتنافس الجميل اللي حصل ما بين الفنانين العرب في إطار عمل يتسم باللغة العربية وده بيبقى شرطا مفيدا وبيسمح بالمنافسة بشكل جيد، يعني عندنا فنان جميل جدا جمال سليمان لما بدأ تجربته برضه هنا في مصر كان بدأ بداية بعمل جيد جدا كان نتيجته أنه أخذ شعبية كبيرة جدا لما تلاه بعمل مش متوفر فيه نفس المواصفات كانت النتيجة عكسية، اللهجات نعم بتدي خصوصية إنما هي عائق وبالذات لما يحاول ممثل أن يمثل لهجة أو يمثل بلهجة مش لهجته بتفرق رغم أنهم بيجتهدوا اجتهادات ساعات بتبقى موفقة إلى حد كبير ولكن ليس إلى حد كامل.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: يعني التعاون قديم جدا والمهم الممثل وليس المهم من وكيف وما إلى ذلك، موافق على هذا الكلام؟

جمال سليمان: بعدما تم إحراق مسرح الشيخ أحمد أبو خليل القباني بدمشق بنهاية القرن التاسع عشر كان الشيخ أحمد قاعد ببيته حزينا فطرق بابه شيخ جليل وواحد من المواهب الموسيقية والغنائية العظيمة هو الشيخ عبده الحمولي وأخذه معه على مصر قال له

إذا ضاقت عليك بأرض

فترحل طالبا أرضا سواها

فإنك واجد أرضا بأرض

ونفسك لن تجد نفسا سواها

فراح الشيخ أحمد ومعه اسكندر فرح وهو رجل مسيحي زحلاوي كان شريك الشيخ أحمد أبو خليل القباني بالتجربة المسرحية وراحوا الثلاثة إلى مصر وأسسوا ثلاثتهم هذا الرجل المصري والرجل الشامي والرجل الزحلاوي، اثنين مسلمين وواحد مسيحي، أسسوا المسرح الغنائي العربي. فعمليا الدنيا كانت أبسط مما بيعتقدوها كثير من الناس يعني رغم أنه تطورنا وصرنا على المدونات والإنترنت وكذا وإلى آخره..

سامي كليب (مقاطعا): عندك موقع جميل بالمناسبة.

جمال سليمان: الله يخليك، بس ماني معتني بتجديده الحقيقة لأني عم أنشغل كثيرا وما بأقدر أأمّن بأحد غيري يعني. فالمهم مولانا، الأمور كانت أبسط بكثير يعني الأستاذ حداد اللي هو مؤسس الشعر المصري العامي بالعصر الحديث اللي حتى صلاح جاهين بيقول عنه أستاذنا هو بيقول أنا شامي ولساني مصري يعني بقصيدة طويلة عريضة، فيعني العالم مختلف عما يعني بيشوفوه بعض الناس بشكل هيك ضيق وصغير.

سامي كليب: يعني من هذه الرؤية ربما الضيقة أيضا تعرضتم في الواقع -واسمح لي أن نعود ولو أنه حصل الأمر في 2006- بس تعرضتم لهجوم كفنانين سوريين..

جمال سليمان: طبعا، طبعا.

سامي كليب: مثلا الفنان المصري أحمد ماهر اعتبر أن مشاركتك في حدائق الشيطان إساءة للفن والفنانين المصريين، قال لم تعدم مصر أبطالها وفنانيها حتى يحضروا فنانين من سوريا للقيام بدور شخصية صعيدية، وطبعا رد من عندكم الفنان والمخرج عباس نوري قال إن أصغر مخرج في فرقة دبكة محلية في التلفزيون السوري أهم من أهم مخرج مصري، يعني صار أزمة آنذاك والأهم من كل ذلك أن أشرف زكي نقيب الفنانين المصريين كان اتخذ قرارا بتحديد أعمال الفنانين العرب بعمل واحد ولكن لاحقا عاد واستثنى البعض وحضرتك منهم، أنا وجدت أنه في هذا القرار أيضا هناك معارضة مصرية ولكن قبل أن نستمع إليها ما رأيك في هذا القرار قرار أشرف زكي؟

جمال سليمان: بيعرف الدكتور أشرف أنه أنا كنت ضد هذا القرار رغم أنه بالسنة اللي صدر فيها هذا القرار لا عملت لا عملين ولا عمل ولا أي عمل يعني اشتغلت بسوريا فقط اللي هي 2008 يعني ما كان معروضا علي شيئا في مصر أثار اهتمامي. طبعا أنا ضد هذا القرار لسبب بسيط جدا، من وجهة نظر مصرية محضة، لما بتقول إنه أنت مصر هوليوود الشرق فلازم تعرف شو يعني هوليوود، يعني هوليوود مثلا كهوليوود يعني نحن منتكنى فيها كانت فاتحة أبوابها لكل موهبة بالعالم إن شاء الله بتيجي من نيجيريا من أوغندا من جنوب إفريقيا من أستراليا من نيوزيلندا من بولونيا، حتى من العالم الاشتراكي أو الشيوعي السابق اللي هو عدوهم بالعكس كانوا يسعدون لما يجيبوا واحدا مثل رومان بولنسكي أو واحد مثل فايدا أو واحد من المخرجين الكبار لحتى يشتغل عندهم بهوليوود، فبتشوف أنت شون كونري، نيكول كيدمان، بانديراس، عد النجوم مين فيهم أميركي؟ في بالعالم العربي اليوم مطبخين كبار، في مطبخ طبعا هلق صعد، لصناعة الدراما التلفزيونية، المطبخ الأكبر هو مصر والأعرق هو مصر، المطبخ الآخر واللي مليان حيوية وفيه أكلات شهية وجديدة هو المطبخ السوري والآن عم يصعد المطبخ الخليجي، طبعا أنا بأتمنى كمان التونسي واللبناني والمغربي وإلى آخره، اليوم التنافس على الجودة وعلى الاستحواذ على الجمهور، البسبورات ما بتلعب دورا أبدا بهذا الموضوع.

سامي كليب: عال ولكن كيف فسرت آنذاك قرار أشرف زكي؟

جمال سليمان: أنا فسرته بضغط يعني من قاعدة واسعة من الفنانين اللي اعتقدوا أن رأي الأستاذ أحمد ماهر صحيح، طبعا مع تقديري واحترامي للأستاذ أحمد ماهر رأيه غير صحيح، هلق في واحد صحفي مصري كتب مقالا جميلا جدا فبيقول يا جماعة طيب كيف يعني الأستاذ أحمد ماهر زعلان هالزعل لأنه واحد ممثل سوري لعب دور واحد صعيدي؟ طيب السوريون ما هم كان عندهم رئيس محترم ومنتخب ديمقراطيا اسمه شكري القوتلي وابن عائلة محترمة الرجل هذا المنتخب ديمقراطيا تنازل عن السلطة للرئيس جمال عبد الناصر والشعب السوري حمل سيارة الرجل المصري وقبل أن يكون رئيسه يعني قبل الشعب السوري بفرح شديد أن يكون هذا الرجل المصري رئيسنا فكيف أنت لا تقبل يا أستاذ أحمد أو أي واحد يعني عنده اعتراض بأنه يجي ممثل سوري يعمل دور صعيدي قد ينجح وقد يفشل يعني قد يستمر وقد لا يستمر!

سامي كليب: طيب صحح لي أستاذ جمال سليمان يعني مسألة وحيدة، طبعا حضرتك وصفت في مجلة الحرية قرارات أشرف زكي بأنها وصفتها بالغباء والمحدودية..

جمال سليمان: لا..

سامي كليب: مش صحيح؟

جمال سليمان: لا أبدا.

سامي كليب: وفي حديث للنشرة في مصر قال إنك أيدته في هذا القرار أشرف زكي.

جمال سليمان: لا، أنا لا وصفت الدكتور أشرف يعني قراره بالغباء ولا أنا أيدته، أنا صار حديث بيني وبين الدكتور أشرف على التلفون يعني أنا كنت بسوريا وقلت له أنا ماني معك بهذا القرار بس أنتم جهة سيادية وأنتم هذه بلدكم وأنتم نقابة الفنانين فهذا القرار ليس لصالح مصر، سيبك مني أو من غيري يعني من الفنانين العرب، بس إذا أنتم شايفين أن هذا جيد لمصر فيعني الله يوفق يعني هذا نحن مالنا دخل عليكم يعني أنا مافيني أقول للدكتور أشرف زكي أو أي نقيب للفنانين إنه لا يا أخي غصب عنك..

سامي كليب: لازم يكون هيك, على كل حال في نقيب السينمائيين على ما أعتقد له رأي مغاير تماما لهذا القرار.

[شريط مسجل]

مسعد فود/ نقيب السينمائيين المصريين: بخصوص القرار اللي صدر في فترة أنه تحديد تصاريح العمل للفنانين أو اللي بيعملوا أو أعضاء النقابات المهنية الفنية من خارج مصر ما كناش معه كنقابة المهن السينمائية بالعكس إحنا شايفين أن يحصل التبادل ولكن بحيث أنه لا يجور على أعضاء النقابة الفنية يعني نقابة السينمائيين مثلا مرحب بالناس والخبرات الموجودة لكن في معظم الأحيان الأعمال دي بتفشل أو بيبقى نسبة نجاحها قليلة ومع ذلك إحنا بنفتح الباب بشرط أن يتم التصريح وبشرط أن يتم تشغيل أكبر عدد ممكن من الفنيين والفنانين المصريين، فإحنا ضد أن يتحدد تصريح لكن في نفس الوقت لا يجور وجود الخبرات العربية أو الأجنبية على أعضاء النقابة أيا كانوا، آه نعمل تبادل خبرات يبقى موجود الخبرة دي ومعها خبرات مصرية. أنا متصور أن ده نوع من التعاون وموجود في القانون تبادل الخبرات مع الجهات العربية والجهات الأجنبية ده موجود لأنه بيمثل إضافة للفنان، أي فنان يعني بنشوفه في الطلب وفي الموسيقى اللي بيعدي على مصر هو اللي بيتميز وبيأخذ شهرة واسعة.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: تعليق؟

جمال سليمان: يعني بدون أدنى شك هذا التعاون خلق تغيرات كثير كبيرة سواء منحب ولا ما منحب بس هذه سنة الحياة والتاريخ هيك ماشية، يعني في نقطة ما أشرنا لها هي أنه لا يقل عن خمس أو ست أعمال مصرية سنويا تصور في سوريا الآن.

سامي كليب: حلو، طيب على كل حال سنواصل هذا الحديث، نستمع إلى رأي المصريين فيك، نتحدث قليلا عن السياسة مباشرة بعد هذا الفاصل عبر قناة الجزيرة، مشاهدي الأعزاء ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

دور اللهجة في الأداء وعوامل نجاح الممثل

سامي كليب: مرحبا بكم مجددا أعزائي المشاهدين لمواصلة برنامج الملف هذه الليلة حول الدراما السورية والممثلين السوريين في مصر، هل هناك تنافس هل هناك غيرة هل هناك تكامل؟ ماذا عن اللهجة المصرية التي يمثل بها الفنانون السوريون؟ هل اللهجة طرحت مشكلة أستاذ جمال سليمان؟

جمال سليمان: طبعا مشكلة تقنية بالنسبة لي كممثل يعني دائما لما بتحكي لهجة غير لهجتك هذه مسألة بتحتاج منك لتركيز عالي جدا بتحتاج منك لوقت لتتدرب عليها يعني هذا الحال كان بمسلسل "حدائق الشيطان" أو "أفراح إبليس" أو حتى قبل منها بـ"التغريبة الفلسطينية" أو بمسلسل "الثريا" اللي هم مسلسلات عملناهم بسوريا بس كانوا بلهجات غير لهجتي يعني.

سامي كليب: نعم، على كل حال يبدو الناس في مصر أحبوا لهجتك حتى الصعيدية رغم أن البعض يقول لا توجد لهجة صعيدية 100%، كل الفنانين بما فيهم الفنانين المصريين لا يتقنون تماما اللهجة الصعيدية، لنر ما يقوله الناس في مصر.

[شريط مسجل]

مشارك1: بالنسبة لجمال سليمان هو مثل دور صعيدي ومثل في فيلم الـ"بيبي دول" بس هو يعني في الدور الصعيدي كان بيحاول أن هو يتقن الدور بس طبعا الممثلين المصريين يجيبوا الصعيدي أكثر.

مشاركة1: كان هو دوره كان حلو جدا وفي ممثل برضه اللي هو عمل "الملك فاروق" بس أنا مش عارفة الأسامي، أنت ممكن تقول لي الأسامي.

مشارك2: بالنسبة للمثل جمال سليمان السيد السوري ده كان قايم بالدور يعني اللهم صلي على النبي في التمثيل حتى بتاعه في الصعيدي قايم الدور 100%.

مشارك3: جمال سليمان ده شخصية فذة رجل محترم وفعلا ابن الصعيد يعني تماً تماً، مش من الناس اللي هم نقاش ولا أي حاجة.

مشارك4: أنا تفرجت على مسلسل "حدائق الشيطان" أعجبني المسلسل يعني أعجبني وأعجبت به كمان ولما أتفرج على المسلسل بأندمج لأن أنا صعيدي من أسوان.

مشارك5: طبعا هو جمال سليمان كان مبدعا في التمثيل الصعيدي لكن في المصريين طبعا لا يعلى عليهم في التمثيل المصري وباللهجة الصعيدية طبعا.

مشارك6: جمال سليمان أدى دور الصعيدي مائة مائة يعني اللهجة بتاعته وشخصيته قوية وأعجبني في الدور ده.

مشارك7: هم الممثلين السوريين يعني بالأخص جمال سليمان يعني في دور مندور أبو الدهب في "حدائق الشيطان" كان بصراحة جميل يعني ما شفنهاش من حد مصري وكان دوره يعني هايل حتى في اللغة وكده.

مشارك8: أنا عجبني جمال سليمان لما عمل مندور أبو الدهب وبالمصري حلو يعني ممثل حلو والتمثيلية برضه كانت حلوة.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: أستاذ جمال أتعبتك اللهجة الصعيدية حتى تتقنها؟

جمال سليمان: إيه طبعا أخذت وقت كثير كبير، والطريف في الأمر أن اللهجة الصعيدية مانها بحال من الأحوال أصعب من اللهجة الفلسطينية يعني اللي استخدمناها بـ"التغريبة الفلسطينية" إنما يعني أنا فجأة شعرت حالي أنه رايح على امتحان فكل الصحافة طوال الوقت عم تكتب أنه لا يمكن أن يتقن اللهجة الصعيدية ففي تركيز على موضوع اللهجة بمصر بصورة عامة تركيز يعني زيادة عن اللزوم فأنا شعرت أنه ما بينفع، لازم تكون درجة الإتقان على الأقل 70% أو 75% لحتى..

سامي كليب: إلى أي مدى أتقنتها تقريبا؟

جمال سليمان: يعني 75% خليني أقل.

وسامي كليب: لكن البعض قال إن شخصيتك كمان مناسبة لأهل الصعيد يعني اسم الله عليك طويل وعندك صوت جهوري، هل ذهبت إلى الصعيد؟ هل عشت مع أهل الصعيد؟

جمال سليمان: طبعا ذهبت إلى الصعيد، طبعا فترة ما كانت طويلة، رحت على المعاينات مع الأستاذ صفاء عامر والأستاذ إسماعيل عبد الحافظ ويعني عالم الصعيد عالم جذاب جدا والعلاقات فيه واضحة جدا يعني بالمدينة بتلاقي سلوك البشر غائما ومتقلبا ومانه مرسوم بخطوط واضحة إنما مرسوم بألوان مائية وألوان داخلة هيك ببعضها، بعالم الصعيد يعني بتحس كل شيء يعني وكأنه مرسوم بالسكين أو منحوت بالحجر يعني كل واحد بمرتبته بمكانه ما في شخص بيدخل على صالة وبيقعد بمكان ما لازم يقعد فيه يعني لا بيكبر من حاله ولا بيصغر من حاله، الصعيدي في له كرسي بيقعد عليه بيعرف هو أي كرسي لازم يقعد عليه بيعرف مين اللي أكبر منه بيعرف مين اللي أصغر منه وهكذا يعني هو مجتمع شوي بيشبه عالم البدو في هالصرامة السلوكية هذه وهذا بيلفت نظري كثيرا.

سامي كليب: اللهجة مهمة جدا لكي يمر المثل في مصر لا شك، سنستمع مجددا إلى الناقد طارق الشناوي.

[شريط مسجل]

طارق الشناوي: بداية التعارف بين جمال سليمان وبين الجمهور المصري كانت "حدائق الشيطان" وكانت باللهجة الصعيدية وكان من حسن حظه أن اللهجة الصعيدية.. أوعى تصدق أن في ممثل مصري يجيد اللهجة الصعيدية حتى الصعايدة أنفسهم لأن كل محافظة لها لهجة وكثير من الصعايدة مسألة الأبنودي مثلا حيقول لك دي مش اللهجة الصحيحة لأنه صعيدي، ما فيش صعيدي بيرضى عن اللهجة وفي أظن واحد اسمه عبد النبي بيراجع اللهجة في المسلسلات الصعيدية وكثير بيقول stop إنه مش مظبوطة وكثير ما بيأخذوش بالـ stop بتاعته وبيكملوا تسجيل. اللي نفع جمال سليمان في موضوع اللهجة أنه ما فيش لهجة يعني لو كلنا تكلمنا بالصيني كلنا زي بعض فبالتالي عدت والناس صدقت اللهجة اللي بيؤدي بها جمال وبرغم، برغم أن تواصل جمال سليمان الحقيقة ليس وراءه اللهجة لأن هناك من ينطق اللهجة أفضل منه، تواصله.. وبالمناسبة هناك من ينطق اللهجة المصرية الدارجة بين الممثلين السوريين أفضل بكثير من جمال سليمان، لكن التواصل الفني اللهجة آخر حاجة إنما الإحساس، هو كان الحقيقة تقمص الروح.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: إذاً اللهجة لم تكن أساسية خلافا لما يقول البعض، كان جزء أساسي ولكن الروح كيف عشت هذا المجتمع الصعيدي.

جمال سليمان: بصراحة أنا كثير يعني فرحت بتعليق الأستاذ طارق لأنه أنا كنت حابب أسمع هذا الشيء من ناقد لأنه مع أني أنا امتدحت كثير من قبل صعايدة مثلما شفت في الريبورتاج اللي قبل هذا رأي الناس أنه في ناس صعيديين بيقول لك إنه نحن اقتنعنا واللهجة الصعيدية كويسة وإلى آخره، بس أنا بصراحة كنت مو هذا الشيء اللي أنا ناوي أفتخر فيه لأنه أنا بأعرف فعلا ناس سوريين بيحكوا صعيدي أو مصري أحسن مني حتى مانهم ممثلين بس هم بيحبوا أنهم يعني يقلدوا اللهجات، هم أفضل مني، الشيء اللي كنت أنا حابب طوال الوقت أن أفتخر فيه لو كان بيحق لي أفتخر أنه أنا قدرت ألقط روح الشخصية الصعيدية وقدرت ألقط طريقة الشخصية الصعيدية بالسلوك والتصرف لأن هذا البيه الصعيدي هذا الرجل المرهوب الجانب كيف بيتصرف كيف بيقعد كيف بيحكي مع الناس فهذا الشيء اللي أنا حابب أن أمتدح عليه بصراحة وليس اللهجة.

سامي كليب: حاليا على كل حال في أيضا تجربة أخرى ولهجة ربما ستضطر إلى دخولها وربما اضطررت إلى دخولها هي في "ذاكرة الجسد" لأحلام مستغانمي، صحيح أنه مثلته باللغة العربية الفصحى للجزائر ولكن ذهبت إلى الجزائر واستقبلت استقبال الفاتحين، بعض الانتقادات فقط يعني أنه مع الفريق المصري ولا الفريق الجزائري في الفوتبول ولكن هل أيضا استطعت أن تتقمص الشخصية الجزائرية بسهولة؟ خصوصا أنه نتحدث عن ثائر جزائري.

جمال سليمان: حكاية خالد بن طوبال بذاكرة الجسد حكاية عشرات الناس اللي أنا بأعرفهم سوريين وسودانيين وعراقيين ولبنانيين حكاية هدول الناس اللي قضوا حياتهم مخلصين لمبادئ وقدموا تضحيات يعني أحيانا التضحيات أن الواحد كان انقتل ابنه أو تفجرت السيارة فراحت نصف عائلته، خالد بن طوبال فقد يده بهذه الحرب وبعدين فجأة اكتشف أن كل شيء انسرق منه وأنه هو ما كان أكثر من وقود لحياة رخاء وحياة فساد وحياة تجاوزات لناس آخرين، فهذا بالنسبة لي كان كثير الشيء اللي خلاني أتقاطع مع شخصية خالد بن طوبال زائد هالقصة الحب الغريبة من نوعها لأن حياة هي ابنة السي الطاهر هذا الرجل الثوري العظيم قائده في الثورة كيف ممكن تبقى امرأة لعوب وكيف ممكن أنه تعذبه كل هذا العذاب وكيف ممكن بالنهاية أن تتزوج واحدا من رموز الفساد وهي ابنة واحد من أنقى وأطهر الناس بتاريخ الجزائر! فهالحكاية هذه أنا ما بتتخيل شو عملت عندي يعني كثير أحبيت أن أكون جزءا منها بصراحة.

سامي كليب: بالنسبة للهجة طرحت في الموضوع؟

جمال سليمان: طرحت لكن كان أي لهجة عامية بما فيها اللهجة الجزائرية ستكون على حساب مستوى الرواية، رواية أحلام مستغانمي مانها رواية معتمدة على أحداث عظيمة بتحصل هي رواية معتمدة على هذه اللغة اللي عم تستخدمها وكأنها أدوات جراح في الدخول إلى شرايين العلاقات السياسية والاجتماعية وشرايين التاريخ المعاصر مو للجزائر فقط وإنما للوطن العربي خاصة من خلال حكاية زياد هذا الثائر الفلسطيني هو بطل من أبطال الرواية، فلا بد كان من الفصحى للمحافظة على رقي والمستوى الأدبي للرواية وبهالمسلسل في محاولة وفي اجتهاد من قبل الممثلين اللي عملوه أن نقدم فصحى بس ما الناس تحس أنه فيها كثير فذلكة وفيها تقعير، الناس تستسيغها وتنسى أنه هي فصحى وترحل يعني ما تكون هاللغة هي نوع من الستارة بين المشاهد وبين الرواية، لا، تكون شيء غير محسوس مانه عائق مشان الناس ترحل مع الشخصيات ومشاعرها وعواطفها لأن المسلسل بيعتمد كثيرا على مشاعر وعواطف الشخوص اللي فيه.

سامي كليب: على كل حال كما قلت يعني هي مخاطرة..

جمال سليمان: طبعا.

سامي كليب: وسنرى كيف سيتجاوب الجمهور.

جمال سليمان: صحيح.

سامي كليب: سأسألك بعد لحظات عن السياسة في حياتك لأنه شفت بدأت تدخل إلى الثورة وإلى هذه الصور التي تستعيدها ربما في فيلم عن الجزائر أو غيره ولكن ماذا يقول الكاتب الذي ألف لك عملين "حدائق الشيطان" و"أفراح إبليس"، أو بالأحرى كتبهما ومثلت بهما، محمد عامر.

[شريط مسجل]

محمد صفاء عامر/ كاتب ومؤلف مسلسلي حدائق الشيطان وأفراح إبليس: إحنا إذا نظرنا إلى الفارق في الأداء بين فنان زي جمال سليمان وبين النجوم الآخرين اللي هم بيجسدوا أدوار الشخصية الصعيدية نجد لا فارق يعني وخصوصا في الدرجة يعني لأن بعض النجوم الكبار عندنا نجوم متمكنة من حرفته، هو يتساوى معهم في الحضور وإن كان صوته الجهوري ده مدي له ميزة إضافية وهو من الناس اللي بيقال عليهم يعني عندهم طلة في التلفزيون ولذلك يستطيع جذب الجمهور وخاصة الجنس اللطيف يعني فهو من هذه الزاوية يعني رأسا برأس مع نجومنا السوبر ستارز، في الصوت الجهوري اللي هو أحد أهم ملامح الشخصية اللي تدي الانطباع بالقوة وبالشر أحيانا ثم يستطيع أن يلون هذا الصوت حين ندخل في مسائل عاطفية في "حدائق الشيطان" أو مسائل شهوانية في "أفراح إبليس" يعني عنده قدرة متنوعة الحقيقة.

[نهاية الشريط المسجل]

حول تأثير السياسة في الفن وظاهرة المسلسلات الرمضانية

سامي كليب: واضح أنه كمان يشدد على المسألة النسائية، تجذب النساء، نود الدخول في موضوع شخصي جدا ولكن ننتقل قليلا إلى السياسة يعني كنت تمثل في مصر فيما العلاقات السورية المصرية كانت تمر بفتور وفي مرحلة معينة بقطيعة، هل يؤثر ذلك على حياتك على عملك؟ هل كنت تشعر أنك تود التضامن مع سوريا مثلا ولا تذهب إلى مصر أم الفن للفن؟

جمال سليمان: يعني ما بأعتقد أن التعبير عن الوطنية يتم بهذه الطريقة، العلاقات.. مصر بلد عربي والعلاقة ما بين مصر وسوريا هي علاقة تاريخية يعني فلما بأروح أنا على مصر ما بأكون عم أروح على بلد يعني عدو أو..

سامي كليب: أجنبي.

جمال سليمان: أجنبي أو غريب، مصر بتشوف طبيعة الصراع بالمنطقة بطريقة مختلفة عن الطريقة اللي بتشوفها سوريا، أنا أتعاطف مع موقف بلدي مو لأنه أنا سوري متعصب أو لأنه فقط هذه بلدي بس لأنه أنا كشخص عندي هذه القناعة.

سامي كليب: راض عن السياسة السورية بشكل عام؟

جمال سليمان: آه طبعا، خاصة فيما يتعلق بمسألة يعني الصراع العربي الإسرائيلي وفيما يتعلق بمسألة يعني الشخصية العربية والهوية العربية بالوقت الراهن.

سامي كليب: راض عن حزب البعث في السلطة؟

جمال سليمان: هذا موضوع آخر يعني أنا خضت فيه مرة واحدة وكثير يعني هالمرة اللي خضت فيها بالنقاش يعني أنا كانت منطلقاتي جدا نظيفة و..

سامي كليب (مقاطعا): خلينا نوضحها لأنه مهمة لأنه قلت مرة وأعتقد إلى ذلك تلمح أنه تطالب بإعادة النظر بالمادة الثامنة من الدستور السوري التي تنص على أن حزب البعث هو قائد الدولة والمجتمع، على ما يبدو عدت وصححت هذه المسألة ولا لا زلت تطالب؟

جمال سليمان: لا، أنا ما موضوع صححت أنا هذه قناعتي بس هذا موضوع أنا قطعت على نفسي عهدا أنه ما أعود أدخل فيه لأنه أنا قلته مرة وهذا رأيي وهذا الرأي أثار غضب كثير من الناس وحتى يعني بعض الناس يعني وصلت لمرحلة أنه شككت بوطنيتي، أنا شخصيا يعني قررت ألا أعود إلى هذا الأمر لسبب آخر كمان قررت ألا أعود إلى هذا الأمر، الآن الصراع بالمنطقة أخذ منحى آخر فهذا بيعيد ترتيب الأولويات..

سامي كليب (مقاطعا): على كل حال أستاذ جمال يعني ليس تنويها بك ولكن مواقفك بشكل عام السياسية مواقف قومية عربية وطنية. وفي سوريا متزوج ابنة وزير الإعلام السابق محمد سليمان..

جمال سليمان: الأسبق.

سامي كليب: الأسبق، هلق مش عارف يقال إن الأسبق خطأ لغوي ومن الأفضل السابق، السيدة رنا، وقبل أن نختم هذا الحوار الجميل -كنت أود أن يطول في الواقع لساعات- ما رأيك بمسلسلات رمضان؟ سيكون الجواب الأخير بعد أن نستمع إلى رأي الناس.

[شريط مسجل]

مشاركة1: في منهم بيتوافقوا مثلا المسلسلات التاريخية ممكن أنه تثقف العالم إذا بيتفرجوا عليهم بس أما المسلسلات الثانية بيطلعوا لك فيها مناظر إباحية وسكر وخمرة وهيك ودخان لا أكيد ما تتوافق.

مشارك1: والله مسلسلات رمضانية وخيمة رمضانية، رمضان شهر عبادة، عرفت كيف؟ فيعني الناس بتتجه فيه لأمور الدين أحسن من السهرات الرمضانية.

مشارك2: تتوافق مع الإسلام وحلوة السهرات في رمضان أصلا يعني الواحد وين بده يروح بعد الفطور غير السهرات الرمضانية والخيم الرمضانية؟

مشارك3: إذا كانت مسلسلات تاريخية ومسلسلات إسلامية من خلال الشهر الفضيل تنعرض على المشاهد هذا إشي حسن وبيثقف المجتمع والجمهور بس إذا كانت غير هيك فأكيد رح تكون بعيدة كل البعد عن التقاليد والعادات الإسلامية وتقاليد الشهر الفضيل.

مشارك4: السهرات الرمضانية أشعر أنه هي والمسلسلات بتأخذ يعني طابعا مش مناسبا كثيرا للشهر الفضيل وبتلهي الناس عن صلاة التراويح مثلا أو عن قراءة القرآن.

مشارك5: المفروض الناس تروح للعبادة مش تدور على السهرات مثلا أو يعني أماكن تضيع فيها الوقت، تضيعه في العبادة إذا كان جينا للصح يعني.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: تعليق سريع.

جمال سليمان:لا، هو الحقيقة يعني مسألة أن كل الأعمال اللي عم تنعرض بشهر رمضان وما عندها فرصة العرض الأول غير بشهر رمضان هي فكرة سيئة جدا لأنه في أعمال حقيقة ما بتتناسب مع شهر رمضان ومزاج الناس بشهر رمضان مو لأنه فيها مشروب أو فيها جرأة بمناقشة بعض القضايا وإنما لأنه هي بطبيعتها بتكوينها كأعمال غير يعني غير مناسبة لمزاج الناس بشهر رمضان لذلك في أعمال كثير عظيمة ممكن تنظلم جدا بشهر رمضان وفي أعمال كثير بسيطة وأحيانا ساذجة فبتأخذ فرصة كثير كبيرة برمضان فهذا يعني لازم يكون في عنا أكثر من موسم خلال السنة نقدم فيها الأعمال وليس شهر رمضان فقط.

سامي كليب: شكرا لك جمال سليمان للمشاركة في هذا الحوار، لا بد من شكر المخرجين والكتاب الذين عملوا لأجلك وعملت معهم. مشاهدي الأعزاء أشكر لكم متابعتكم لملف الليلة، لمن يود الكتابة إلينا عنواننا الإلكتروني almelaf@aljazeera.net وإلى اللقاء بإذن الله في الأسبوع المقبل.