- ملف التقارب العربي وموقف الجامعة من مشكلة الحوثيين
- هيكلية الجامعة وكوادرها والإشكالات الداخلية

- راتب الأمين العام ومهامه وصلاحياته

- مواقف الأمين العام وفعالية الجامعة تجاه القضايا العربية

سامي كليب
أحمد بن حلي
سامي كليب: السلام عليكم. جامعة الدول العربية التي وصفها أحد أركانها بأنها دولة 22 فيتو وقال عنها إنها كيس ملاكمة للتنفيس عن الغضب الشعبي متهمة من قبل الكثير من المواطنين العرب وفق ما سنرى في هذه الحلقة بأنها لم تنجح حتى الآن بحل أي قضية عربية مركزية.

[شريط مسجل]

مشارك: أنا جلال صقر من الأردن، طبعا أنا رأيي بالنسبة للجامعة العربية أنها فاشلة منذ تأسيسها لأنها تكونت بنظرة استعمارية أساسا ولا تزال فاشلة حتى الآن ولم تصحح مسارها على الإطلاق، فلذلك الجامعة العربية لم تخدم القضايا العربية لا في الوحدة ولا في التنمية ولا في الاقتصاد ولا في أي شيء على الإطلاق.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: ما سر عجز جامعة الدول العربية، سوء الإدارة أم سياسات أعضائها أي الدول العربية؟ كيف تعمل؟ من يعين موظفيها؟ ما هي صلاحيات أمينها العام، رئيس دولة أم مجرد سكرتير؟ كم هو راتبه؟ أسئلة كثيرة سنناقشها في هذه الحلقة من الملف مع عدد من الضيوف وفي مقدمهم نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية السيد أحمد بن حلي نرحب بك. السلام عليكم.

أحمد بن حلي: وعليكم السلام ورحمة الله، أهلا بك، مرحبا بك.

سامي كليب: سعيد بلقائك سيد أحمد بن حلي بلقائك في بيتك طبعا.

أحمد بن حلي: مرحبا بك.

ملف التقارب العربي وموقف الجامعة من مشكلة الحوثيين

سامي كليب: شكرا لاستضافتنا في برنامج الملف طبعا في بيتك، والحوار طبعا حول ملف الجامعة العربية هو كبير جدا سنحاول أن نختصر أبرز الأزمات التي تعيشها الجامعة العربية، بداية نصور في القاهرة وحضرتك جزائري الأصل وحاليا هل عشت أزمة بعد ماتش الفوتبول حرب داحس والغبراء بين مصر والجزائر؟

أحمد بن حلي: طبعا كانت مع الأسف ارتجاج لم أكن يعني أتوقع أن تصل مباراة كرة قدم إلى هذا المستوى.

سامي كليب: ولكن حضرتك شخصيا تعرضت لشيء معين مثلا؟

أحمد بن حلي: لا أبدا، لا أبدا.

سامي كليب: ولا مضايقات ولا أي شيء؟

أحمد بن حلي: ولا مضايقات ولا، بالعكس كل الأصدقاء كانوا يتصلون بي ويحاولوا أن يتجاوزا الآثار وكنت كذلك مع الأمين العام بنعالج الموضوع بطريقة بعيدة عن الإعلام وبعيدة عن..

سامي كليب (مقاطعا): ولم تستطيعوا معالجته عمليا، يعني استمر وحصلت مشاكل وهذه واحدة من أزمات الجامعة العربية.

أحمد بن حلي: لكن بدأت تهدأ، لكن من هذه التجربة أننا الآن إعادة النظر في الأولويات في الدول العربية العلاقات ما بين الدول العربية.

سامي كليب: جميل الكلام الدبلوماسي ولكن سنتوقف عند بعض مشاكل الجامعة منها هذه المشكلة دائما العلاقات بين الدول العربية حتى ولو كانت بندا ثابتا في كل اجتماعات القمم أنه التضامن العربي، أنه التقارب بين الدول العربية. دعنا نستمع إلى شخص عمل مع الأمين لجامعة الدول العربية عمرو موسى لأنه أيضا ثمة من يحمل عمرو موسى المسؤولية، هو عبد الله الأشعل أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية والمساعد السابق لوزير الخارجية.

[شريط مسجل]

عبد الله الأشعل/ أستاذ العلوم السياسية في الجامعة الأميركية: الحقيقة الأمين العام السيد عمرو موسى جعل من نفسه شخصية كارزمية، يعني هو أنا أعتقد أنه هو مش شخصية كارزمية ولكن هو جعل من نفسه بمهاراته وذكائه وعن طريق استخدام الإعلام وعن طريق تقديم صورة نموذجية لشخصه تختلف تماما عن الصورة الحقيقية له بأن يكون صورة كارزمية، في حالة عندما كان وزيرا لخارجية مصر، مصر بحكم حجمها أي وزير خارجية لها لازم الإعلام يجري وراء ما يقول، السيد عمرو موسى تنبه إلى هذه الحقيقة، تنبه إلى حقيقة أخرى لم يتنبه إليها الكثيرون عبر التاريخ في المنطقة العربية هي أن الشعوب دائما تحب الرجل القوي، بقطع النظر أنه قوي حقيقي ولا لا، أو يدعي القوة، والقوة عادة تأتي في أوقات عندما تفتقر فيها الساحة إلى العمل، ففي الصراع العربي الإسرائيلي تراجع العالم العربي وتقدمت إسرائيل، فالسيد عمرو موسى كان يعوض هذا التراجع الحقيقي في موقف العالم العربي بعدد من التصريحات النارية.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: إذاً كانت تصريحات نارية أكثر مما هي كارزمية حقيقية.

أحمد بن حلي: والله هذه وجهة نظر دبلوماسي مصري وأستاذ جامعة، أنا طبعا أقدر وجهة نظره ولكن أنا وجهة نظري لا تتماشى معه، أنا بالعكس أعتقد أنه من ضمن الشخصيات التي مرت على الجامعة العربية الأستاذ عمرو موسى لأنه حاول من خلال مشروع إصلاح وتطوير للجامعة العربية.

سامي كليب: طيب الغريب السيد أحمد بن حلي أن الناس لا ترى هذه الإصلاحات حتى ولو أنه مثلا صارت هناك اجتماعات دورية على الأقل للقمم العربية وما إلى ذلك، بعض الإصلاحات الداخلية كما تتفضل، يعني فلنذهب إلى اليمن نرى في البداية ماذا يقول اليمنيون ثم نتوقف عند مشكلة الحوثيين وهي مشكلة مطروحة الآن في القمة الخليجية.

[شريط مسجل]

مشارك1: لا أرى بأن الجامعة العربية تقوم بطموح الشعب العربي المطلوب.

مشارك2: الأمين العام عمرو موسى كرجل عربي نحترم يعني وجوده ولكن نرجو منه رجاء خاصا أن يقوم بكل فاعلية على أساس أنه يقوم بحل النزاعات وأيضا بتشكيل لجنة في كل دول العرب على أساس أنه يحل الخلافات العربية متكاملة لأنه يعني وجودها كعدمها؟ لا.

مشارك3: الجامعة العربية من الخمسينيات لم تعمل شيئا ولم تنجز أي شيء بالنسبة للأوضاع العربية وضعفها من ضعف الحكام العرب.

مشارك4: الجامعة العربية والوحدة العربية حبيبتنا ونحن ما نحب إلا الوحدة العربية.

مشارك5: والله يا حبيبي شوف جامعة الدول العربية يعني هي بتعمل اجتماعات وتتخذ قرارات بس ما بيصحش منها ولا أي نتيجة، ولا بيصح يعني كلام كل الكلام يعتبر كلام فاضي.

مشارك6: يا أخي بالنسبة للجامعة العربية ملينا من كلامهم، فالمفروض أن تغلق أحسن ويرجع اعتمادها ومثولها للجمعيات الخيرية وغيرها من المصالح التي تفيد الـ.. أما الكلام هذا إحنا لقد مليناه إحنا وغيرنا من الدول العربية.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: هذه هي آراء الناس في اليمن سنستمع إلى آراء مماثلة في العديد من الدول العربية في هذه الحلقة. ردك المباشر على ما سمعت؟

أحمد بن حلي: ردي المباشر يعني أنا أتفهم بأن هؤلاء المواطنين العاديين يرون سقف الجامعة لا بد أن يكون عاليا وأن الجامعة العربية لا بد أن تحقق طموحاتهم ولكن لا يعرفون تكوين الجامعة، ميثاقها عملها كيف يتم، أقول لك باختصار..

سامي كليب: تفضل، نعم، لأننا سنمر على الميثاق ودور الأمين العام ودور الإدارة.

أحمد بن حلي: قد لا يدرك البعض بأن حتى القرارات التي تصدر داخل الجامعة العربية يمكن العامل أو الطرف المتطرف حتى تطلع هذه القرارات لها أثمان وقوية هي الأمانة العامة والأمين العام، الدول كثير من الدول العربية -وأقولها بكل أمانة- ما يجري داخل القاعات المغلقة غير الذي يصرحون به مع الأسف..

سامي كليب (مقاطعا): أعطني مثالا على ذلك.

أحمد بن حلي: مثال، مثلا نحدد بصدد الآن إقامة مجلس السلم والأمن العربي، هذا المجلس عليه آمال كبيرة على أساس أنه الذي يقوم بما يتعلق بتسوية النزاعات بتكوين مفرزات لقوات التدخل العربي، نجد أن هناك دول عربية لا تريد لهذا المجلس أن يقوم باختصاصات معينة وقوية ويصبح هو كآلية للتعامل مع القضايا الأمنية الإقليمية والعربية وحل الأزمات..

سامي كليب (مقاطعا): هل يمكن أن تذكر اسم دولة واحدة مثلا تعترض؟

أحمد بن حلي: لا أريد أن أذكر الأسم لأنه لو ذكرت الأسم فممكن رح يكون له.. لكن أقول لك في دول مع الأسف الآن تعيق إقامة هذا المجلس وإعطائه الصبغة القانونية والتأسيسية ليكون كما هو مجلس الأمن الدولي أو على الأقل كما هو مجلس السلم والأمن في الاتحاد الأفريقي يؤدي مهام قومية وأمنية.

سامي كليب: بالضبط، هذه خطوة مهمة ربما مجلس الأمن مهمة جدا بالنسبة للجامعة العربية ولكن الناس لا ترى، الناس فقط ترى قرارات واجتماعات وما إلى ذلك من قمم. طيب قضية الحوثيين مثلا التي تهم اليمنيين الذين نظرنا إليهم قبل قليل، ما الذي قامت به جامعة الدول العربية؟ هل حلت هذه المشكلة أم لا تزال قائمة؟

أحمد بن حلي: أقول لك، أجاوبك، عندما طبعا في مراحلها الأخيرة قضية الحوثيين الأمين العام تحرك على الساحة اليمنية ذهب إلى اليمن وقابل الرئيس وقابل عددا من المسؤولين من منطلق ماذا تريدون للجامعة العربية القيام به، وفي ضوء ثلاثة ثوابت أساسية الثابت الأول هو وحدة اليمن لأننا نعتبرها من الثوابت المقدسة، وحدة اليمن وهي أحد الإنجازات التي نعتز بها كلنا كعرب، الجانب الثاني هو استقرار اليمن ومحاولة إزالة كل ما يشوب هذا الاستقرار، العامل الثالث أننا فعلا هذه قضية داخلية يمنية ولكن نحن كجامعة عربية نسعى ليكون هناك حوار القيادة اليمنية تقوده مع هذه الأطراف التي لها مشاكل حتى يعود اليمن إلى طاولة الحوار الوطني لمعالجة هذه المشاكل سواء مع الحوثيين أو حتى في الجنوب.

سامي كليب: طيب عال ولكن حتى الآن لم تحل، هناك رغبة هناك استعداد هناك كلام من قبل الرئيس علي عبد الله صالح بجمع الأطراف من أجل مؤتمر الحوار الوطني..

أحمد بن حلي: والحمد لله هذه إحدى الطلبات.

سامي كليب: هذا الجامعة لعبت فيه دورا؟

أحمد بن حلي: أحد المطالب للجامعة العربية والأمين العام شرحها وكان هناك استجابة من فخامة الرئيس علي عبد الله صالح، ولكن لا نريد أن تتطور الأمور إلى أبعد من ذلك وخاصة وأن هناك يمكن أطراف خارج المنطقة العربية يسعدها أن تكون هناك دولة عربية مع جماعة خارجة عن القانون وفي صراع قد يستمر أسبوعا أو شهور إلى آخره.

سامي كليب: هل تعني إيران؟

أحمد بن حلي: إيران أو غير إيران، أنا أقول هناك أطراف خارجية قد يسعدها أن يستمر هذا النزاع مدة أطول لاستنزاف القوات العربية.

سامي كليب: ما هو الدور الإيراني في مشكلة الحوثيين؟

أحمد بن حلي: والله لا أعرف، المعلومات المتوفرة لدي أن ما جاء على لسان الحكومة اليمنية بأن هناك فعلا تعاطف أو مساندة ولكن إحنا كمعلومات في الجامعة العربية ليس لنا أي معلومات موثقة في هذا الأمر.

سامي كليب: طيب لأنك قلت في 22 آذار/ مارس من العام الحالي في مقابلة مع التلفزيون المصري حذرت إيران من المساس بسيادة أو استقلال أي دولة عربية واتهمتها بإطلاق تصريحات استفزازية ضد بعض الدول العربية، لماذا؟

أحمد بن حلي: يعني يمكن كان حادثا معينا ويمكن هذا تصريح جاء في سياقه وفي حديث ما في هذا الأمر، نحن..

سامي كليب (مقاطعا): طيب دعني أسألك، هل إيران تمس باستقلال بعض الدول العربية حاليا؟

أحمد بن حلي: أنا أقول إيران، أنا أعتبر إيران أولا دولة جارة وشقيقة ودولة محورية في المنطقة ولا بد أن نتعامل معها عليه، إيران لها مشاكل مع العالم العربي وجواره منها الجزر الإماراتية منها موضوع التدخل في بعض المناطق وبالذات ما يشتكي منه بعض الأطراف العراقية، نحن في الجامعة العربية والأمين العام عبر عن ذلك مرارا لا بد أن نفتح حوارا عربيا إيرانيا ونضع هذه النقاط وهذه المشاكل على طاولة الحوار ونقول ما هي مصالحك وما هي مصالحي، أما خارج إطار الحوار فأعتقد أن من حق الدول العربية ومن حق الجامعة العربية أن تدافع عن دورها وعن أعضائها.

هيكلية الجامعة وكوادرها والإشكالات الداخلية

سامي كليب: وزيرة مفوضة سابقة في جامعة الدول العربية أصدرت كتابا بعنوان الجامعة العربية أي مستقبل أو مستقبل الجامعة العربية إلى أين؟ السيدة كوكب الريس ربما تعرفها جيدا، نستمع إلى رأيها فيما حصل.

[شريط مسجل]

كوكب الريس/ وزيرة مفوضة سابقة في الجامعة: الجامعة كما ذكرت في كتابي ولن أتراجع بأنها 90% مصرية يعني ما يطلق عليه بيت العرب أنا كعربية كنت أحس بالغربة وكانوا يشعرونك بالغربة، تعرض الكثير من الكوادر العربية الغير مصرية إلى إهانات شفهية وسأكتفي بكلمة شفهية ولم يتخذ أي إجراء بحقهم مع العلم بأنه معروف عرفا خلال أوقات الدوام وفي بيت العرب يعني من غير اللائق إهانة أي دولة أو رئيس أي دولة أو مسؤول رسمي في أي دولة وأنت في بيت العرب.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: معظم كوادر الجامعة العربية من المصريين تقول، ما تعليقك على هذا؟

أحمد بن حلي: شوف ردي كما يلي، أولا هذه أخت وأنا أعرفها وكانت في الجامعة العربية وطلعت على المعاش يعني نهاية خدمة وهي حرة في كلامها، لا أريد أن أعلق على ما قالته، لها رأيها الخاص وأي واحد له رأي، ولكن أقول بكل أمانة منذ إعادة هيكلة الجامعة العربية في سنة 2002 أصبح هناك 22 مديرا من جميع الدول العربية موجود بمعنى، وأقولها للأمانة..

سامي كليب (مقاطعا): 22 مديرا من أصل كم مدير؟

أحمد بن حلي: من يعني كل دولة عربية عندها مدير يعني قيادي، يمكن جيبوتي..

سامي كليب (مقاطعا): طيب هي لم تتحدث عن المدراء، تحدثت عن الموظفين قسمة الموظفين..

أحمد بن حلي: خليني أتكلم.

سامي كليب: تفضل.

أحمد بن حلي: اثنين، إن الإطارات العليا أو يعني القيادية الإدارة القيادية اللي هي مع الأمين العام الأمناء العامين المساعدين هناك أعلى سقف اللي هو حوالي تسعة أمناء مساعدين من تسعة دول عربية..

سامي كليب: طيب اسمح لي فقط أن أقاطعك بذلك لأنه نستمع إلى ما يقال ثم ترد على كل ذلك، أحمد شرف الدين وزير مفوض ومدير إدارة تطوير النظم وأساليب العمل سابقا في الجامعة العريبة.

[شريط مسجل]

أحمد شرف الدين/ وزير مفوض سابق في الجامعة العربية: الأمين العام بيصبغ الجامعة بأفكار دولته، أنا عاصرت السيد محمود رياض قبل ما تروح الجامعة إلى تونس وعاصرت الأستاذ شادي القليبي في تونس، فرق كبير ما بين الفكرين في نوعية الإدارة.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: ما رأيك بذلك؟

أحمد بن حلي: رأيي ما يلي، منذ سنتين اقتصر التعيين على الدول الغير مستكملة لحصتها في الأمانة العامة وأنا رئيس لجنة المسابقة يعني لا يخلو في هذه المسابقة لا المصري ولا اللبناني ولا السوري ولا التونسي لأنهم استكملوا، من يدخل فيها الجزائر المغرب دول الخليج حتى نعطي لهذه الدول التي هي غير ممثلة بالقدر الكافي في الجامعة العربية أن تأتي بعناصر تعرف اللغات، تعرف الدبلوماسية لتلتحق بالجامعة العربية.

سامي كليب: تعرف اللغات أو اللغة الإنجليزية؟

أحمد بن حلي: لا، لغات، اللغة العربية أساسا ثم لغات أخرى إنجليزية أو فرنسية.

سامي كليب: ولكن الإنجليزية أولوية في اختيار المدراء الكبار كانت.

أحمد بن حلي: لا أبدا أبدا، ليست أولوية.. لغة ثانية.

سامي كليب: هكذا كتبت السيدة كوكب الريس.

أحمد بن حلي: لكوكب وجهة نظرها ولكن أنا بأقول لك من موقعي وأنا رئيس لجنة المسابقة أقول لك الآن حتى نعطي للدول غير المستكملة حصلتها، لكن مع الأسف..

سامي كليب (مقاطعا): طيب لماذا تساء معاملة شخص -كما تقول- غير مصري في بيت العرب؟

أحمد بن حلي: اسمح لي، بعدما أضيف، لكن هناك دول عربية مثل دول الخليج لا تعطي الإطارات اللازمة لأنها هي محتاجة هذه الإطارات أن تكون في دولها، لا تبعث بالإطارات الأساسية، لكن حكاية أن شخص..

سامي كليب: أسيئت معاملته.

أحمد بن حلي: أسيء، أنا لا أعرف لأنني أنا كذلك رئيس لجنة الموظفين وإذا وصلنا أي شكوى هناك لجنة خاصة تدرس هذه الشكوى ويرد عليها..

سامي كليب: شكت.

أحمد بن حلي: (متابعا): ورئيس اللجنة دي دكتورة من الكويت.

سامي كليب: طيب شكت السيدة كوكب وقدمت لك شكوى؟

أحمد بن حلي: أنا لا أعرف شكواها من أين.

سامي كليب: طيب نستمع إلى رأي أحمد شرف الدين بها، بكوكب يعني ماذا يقول عن السيدة كوكب الريس.

[شريط مسجل]

أحمد شرف الدين: وأنا الحقيقة عاصرت كوكب الريس، يمكن هي ما عاصرتهاش لكن عاصرت كوكب الريس في تونس وعاصرتها في القاهرة، كوكب الريس من الناس الأذكياء المؤهلين فعلا لأنك تكلفهم بعمل ما، لكن أنت مش عاجبك شكلي أو مش عاجبك تصرفاتي معك يبقى مش معنى ذلك أنه أنا موظف سيء أو أنه أنا مش قادر على القيام بالعمل، فعوملت معاملة كانت الحقيقة ما تليقش بها.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: عوملت معاملة لا تليق بها.

أحمد بن حلي: أنا على علمي لا أعرف أنها عوملت معاملة لا تليق بها، وخذ بالك في ناس ممكن عندهم مشاكل خاصة وبيحاولوا يعكسوها على الوضع الوظيفي، والأخت يعني أنا بأحترمها وبأقدرها وعملت معي في فترة معينة ثم انتقلت إلى قطاع آخر، لكن هذا التعامل اللي هو تكلم عليه ليس في علمي حتى يمكن أن أعلق عليه.

سامي كليب: طيب هل يعقل أن وزيرة أخرى مفوضة من دولة الإمارات العربية السيدة ظبية خميس فقط كتبت عن هذا الكتاب الذي نشرته السيدة كوكب الريس في مدونتها على الإنترنت فتحال إلى التحقيق، نستمع إلى قصتها.

[شريط مسجل]

ظبية خميس/ وزيرة مفوضة في الجامعة من الإمارات العربية: شعرت بالأسى والخزي والعار لأنني من أوائل الأشخاص في الجامعة العربية الذين تفاءلوا خيرا بالسيد عمرو موسى ومن أوائل الناس الذين حاولوا أن يضعوا بنية صلبة أثناء وجودي كمديرة للإدارة الثقافية لتفعيل هذا العمل وكنت أفرح كثيرا باهتمامه بجانب حوار الحضارات بجانب افتتاحه لمعارض الكتب مثل معرض الفرانكوفون المشاركة وغيرها، لقائه بالمفكرين، فكرته لإقامة مجلس الحكماء العرب، فأذهلني، أذهلني أن مجرد كتاب صدر أيا كان الحكم عليه يستفزه إلى هذه الدرجة ثم أن أكتب حول ذلك الكتاب أتحول إلى من مديرة لإدارة شؤون البعثات والمراكز وهي إدارة بلا مهام إلى موظف بلا مهام وبلا إدارة.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: واضح أن هناك معاقبة لبعض الناس.

أحمد بن حلي: شوف أولا هناك لوائح ونظم اللي تضبط عمل أي موظف في الجامعة العربية الخروج عندها أولا لا يمكن لأي موظف في موقع ما أن يدلي أو يصرح دون أن يكون مخولا والآن أنا بأتكلم من لوائح أن يكون مخولا له، اثنين إذا كان هناك نشاط فكري أو ثقافي وهذا الموظف عبر عنه في إطار معين ليقدر إما يستأذن أو ننظر ماذا يريد لأن كل..

سامي كليب (مقاطعا): يعني في قانون داخل الجامعة يمنع موظفا في الجامعة أن يكتب على الإنترنت في مدونته؟

أحمد بن حلي: آه قانون، لا، بالإدلاء بأي تصريح أو مقال أو..

سامي كليب (مقاطعا): ما صرحت، كتبت في مدونة.

أحمد بن حلي: لا، لا مش المدونة. أو مقال أو غير ذلك دون إما أن يكون مصرحا له أن يتكلم، في ناس مصرح لهم أن يتكلموا ويعبروا عن الجامعة العربية أما غير مصرح به..

سامي كليب (مقاطعا): طيب القضية حتى الآن أنها كتبت فقط في مدونة، لم تكتب مقالا.

أحمد بن حلي: دي وجهة نظره وأنت تأخذه وأنا مع الأسف الآن دخلت في وأنا أتكلم على الجامعة في أمور شخصية أكثر ما هي تهم الجامعة العربية ولا أعتقد أن المواطن العربي يهمه أن يسمع هذا قال كذا وهذا خارج من الجامعة.

سامي كليب: طبعا سيد أحمد بن حلي ليس الهدف هو إظهار ما يحصل من مشاكل فقط داخل الجامعة، سنتحدث عن دور الجامعة في الأزمات العربية ولكن أيضا عن صلاحيات الأمين العام هل هي بمثابة.. هو بمثابة رئيس دولة أم مجرد سكرتير كما قال البعض؟ سنواصل مشاهدي الأعزاء برناج الملف مباشرة بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

راتب الأمين العام ومهامه وصلاحياته

سامي كليب: مرحبا بكل من انضم الآن إلى برنامج الملف عبر قناة الجزيرة والذي نعالج فيه هذه الليلة ملف جامعة الدول العربية مع نائب الأمين العام للجامعة السيد أحمد بين حلي، أرحب بك مجددا في هذه الحلقة. طبعا في القسم الأول تحدثنا عن بعض المشاكل الداخلية عن كتاب للسيدة كوكب نجيب الريس، جامعة الدول العربية ماذا بقي منها، وكانت وزيرة مفوضة هي من سوريا، هناك كتب عديدة في الواقع وجدتها لا أدري إن كنت قرأتها حضرتك السيد أحمد بن حلي "جامعة الدول العربية الواقع والطموح" عن مركز دراسات الوحدة العربية، أيضا "جامعة الدول العربية والصراع العربي الإسرائيلي من تأسيس الجامعة حتى مؤتمر مدريد" وكتاب ثان عن مركز دراسات الوحدة العربية والمؤتمر الشعبي العام في اليمن عقد هناك " من أجل إصلاح جامعة الدول العربية" الكثير من الناس يطالبون في الدول العربية لإصلاح هذه الجامعة، فلأسألك بعض الأسئلة المتعلقة بالأمين العام، أولا كم هو راتبه؟ كم يقبض الأمين العام؟

أحمد بن حلي: صدقني لا أعرف.

سامي كليب: حضرتك كم هو راتبك في الجامعة؟

أحمد بن حلي: أنا راتبي في حدود تسعة آلاف دولار لكن بآخذ إضافة من بلدي على أساس أنا سفير كنت قبل ما آتي إلى هنا.

سامي كليب: نفس القيمة تقريبا؟

أحمد بن حلي: لا، لا، أقل.

سامي كليب: أقل. طيب الأمين العام تقريبا ضعف ما تقبض حضرتك؟

أحمد بن حلي: لا، لا، أقل أقل.

سامي كليب: أقل. ومصاريف عامة له كل سنة في حسابات مثلا كم يقبض؟

أحمد بن حلي: لا، لا، هو مهامه فقط، يمكن أقل -أقولها لك بكل أمانة- أقل راتب الآن في المنظمات الإقليمية والدولية هي رواتب الجامعة العربية وبالذات راتب أمينها العام والقيادات التي تأتي بعده.

سامي كليب: تقريبا سنويا كم يكلف أمين عام الجامعة العربية؟

أحمد بن حلي: أولا يعني لازم تشوف ما هو المردود من هذه السفريات، يعني حضوره..

سامي كليب: طيب، ok ولكن السؤال الجانب الأول.

أحمد بن حلي: (متابعا): حضوره لهذه المؤتمرات ومداخلاته وشرح الموقف العربي والدفاع عن الموقف العربي هل له مقابل؟ يعني أنا أستغرب..

سامي كليب (مقاطعا): إذا كان هناك نتيجة طبعا لا.

أحمد بن حلي: بالعكس يعني صدقني بالعكس إن الأمين العام هو أفقر أمين عام في المنظمات الإقليمية والدولية وإذا قارنت تحركه ومداخلاته وما يقوم به للمصلحة العربية يعني مكافأة بسيطة لا تساوي شيئا، وصدقني..

سامي كليب (مقاطعا): طيب الناس، الناس..

أحمد بن حلي: (متابعا): خليني آتيك بمثال.

سامي كليب: لا، ما هو في سؤال وجواب.

أحمد بن حلي: لا، خليني بعد هذه وبعدين جاوبني.

سامي كليب: طيب تفضل.

أحمد بن حلي: أنا لما كنت سفيرا كنت آخذ يعني يمكن ضعفي أو ثلاث أضعاف اللي بآخذه في الجامعة العربية مش المرة دي لأنه المرة دي زادت شوية الراتب، منذ ثلاث سنوات كنت آخذ زي الملحق اللي كان عندي في السفارة.

سامي كليب: على كل حال وأنا قادم لعندك كنت أتساءل كيف أن رجلا عاش تجربة جيش التحرير في الجزائر وكان دبلوماسيا جزائريا ودرس طبعا في القاهرة الأدب والصحافة ما الذي جاء بك إلى جامعة الدول العربية وتسمع آراء الناس أنها لا تحقق شيئا للأزمات العربية، تعاني مشكلة في الداخل أيضا، في داخل الجامعة؟

أحمد بن حلي: لا، ما فيش شك أن العمل العربي المشترك هذا كان أحد الأمنيات ويمكن جاءت لي الفرصة وهي جاءت صدفة أنا جئت هنا لفترة معينة ولكن هذه الفترة استمرت ودامت ولكن العمل العربي المشترك إذا كنت تحبه وعندك طموح وتريد أن تحقق شيئا ما، ما أعتقد أن المردود المادي يمكن يعني تنقص نظرتك إليه.

سامي كليب: طيب عال، ربما في داخل الجامعة لا تشاهدون كثيرا مما يقوله الناس على الأرض بشأن الإدارات في الجامعة، أعود إلى سؤالك كم يكلف الأمين العام سنويا؟ لم تجبني، حضرتك نائبه، ما عندك معلومات؟

أحمد بن حلي: يكلف راتبه وهو راتب..

سامي كليب (مقاطعا): لا غير راتبه، التكاليف العامة.

أحمد بن حلي: آه، ويكلف كذلك بدل السفر وأقول لك بدل السفر يعني أنا خليني أنا والأمين، أو مقارنة بالأمين العام لأنه أنا يمكن أقرب واحد إليه، أنا دائما سفريات أدفع من راتبي على سفرياتي لماذا؟ لأن مرافقين وبعض المرات يكون عندك الأمن لا بد أن تعطي لهؤلاء من مصروفك مع الأسف.

سامي كليب: طيب أريد رقما، كم يكلف الأمين العام سنويا؟

أحمد بن حلي: والله ده سؤال..

سامي كليب: تقريبا؟

أحمد بن حلي: أولا أنا نائب الأمين العام ولكن مكلف بالشؤون السياسية ومجلس الجامعة.

سامي كليب: طيب، هناك أيضا سؤال آخر حول صلاحيات الأمين العام لجامعة الدول العربية وهذا هو في الواقع الإشكال الحقيقي، ربما الأمين العام يطلب منه الكثير والناس تحمله مباشرة المسؤولية هو لا يقوم بشيء، ذهب إلى لبنان فشل ذهب إلى سوريا..

أحمد بن حلي: (مقاطعا): فشل؟!

سامي كليب: طبعا فشل.

أحمد بن حلي: لا، لا، لازم أراجعك في هذه.

سامي كليب: لا، سوف نسمع ما يقوله الناس يعني هذا مش رأيي، طيب ولكن ما هي صلاحياته بالضبط؟

أحمد بن حلي: صلاحياته يمكن نحددها في عدد من العناصر، أولا الأمين العام صلاحياته أنه إذا كان هناك ما يؤثر سلبا على العلاقات العربية العربية يتحرك مع المجلس بمعنى إذا كانت في أزمة يتحرك، صلاحياته أنه ممكن يدعو إلى قمة عربية إذا كان هناك ما يهدد الأمن العربي أو العمل العربي المشترك..

سامي كليب (مقاطعا): ما حصل في غزة ما كان بيهدد الأمن العربي؟

أحمد بن حلي: لا، لا، ولكن ما حصل في غزة كان هناك اجتماع وزاري متواصل يعني على..

سامي كليب (مقاطعا): وقاطعتم قمة الدوحة.

أحمد بن حلي: لا هذا يعني مجال ثاني ممكن نتكلم عنه. ثالث حاجة أن الأمين العام يقدر كما قلت مكلف كذلك من المجلس ومن القمة متابعة تنفيذ قرارات المجلس سواء على مستوى القمة أو الوزاري أو المندوبين، ثالث حاجة أنه يمثل هو الصوت الذي يعبر عن العرب مجتمعة أو عن الموقف العربي من خلال قرارات القمم في المحافل الدولية والمنظمات الإقليمية والدولية يعني بالإضافة إلى هناك اختصاص آخر زادوه للأمين العام الحالي الأستاذ عمرو موسى عندما تم تعيينه في قمة عمان في 2001 طلبوا منه القادة العرب أنه لا بد أن يقوم بإنجاز مشروع لتطوير المنظومة العربية من ناحية الشكل من ناحية الهيكل ومن ناحية المضمون وهو قائم بهذا وممكن أعطيك نماذج من ذلك.

سامي كليب: طيب سوف نتوقف عندها، أيضا من وظائف الأمين العام -حسبما قرأت في هذه الكتب في الواقع القيمة- تعيين موظفي الأمانة العامة بموافقة مجلس الجامعة بالنسبة للأمناء المساعدين والموظفين الرئيسيين وبقرار منفرد منه بالنسبة للوظائف الأخرى، إعداد مشروع ميزانية الجامعة وعرضه على المجلس للموافق قبل بدء السنة المالية، دعوة مجلس الجامعة للانعقاد، تسلم المعاهدات والاتفاقات، تسلم وثائق التصديق على الميثاق وحفظها في الأمانة العامة. القمة المقبلة سوف تعقد مبدئيا في ليبيا وهناك مطلب بتدوير منصب الأمانة العامة من قبل العقيد معمر القذافي على كافة الرؤساء العرب، ما موقفكم من ذلك؟ هل أنتم مع تدوير هذا المنصب؟

أحمد بن حلي: إحنا موقفنا مع ما يقرره القادة العرب، إذا كان القادة العرب يريدون تدوير ولا أعرف ماذا التدوير هذا من حقهم، فالأمانة العامة ما يقرره القادة العرب أو وزراء الخارجية تنفذه، ويمكن حتى في الميثاق لم يذكر أن الأمين العام لا بد أن يكون من بلد يعني المقر وإنما ده عرف جرى عليه في الجامعة العربية..

سامي كليب: وانسحب منذ سنوات تعديله أو منذ تأسيسها من عقود.

أحمد بن حلي: (متابعا): وأصبح قائما، وأصبح قائما، يعني لا توجد هناك مادة معينة وإنما عرف كما جرى عليه الزمن أو أصبح متفق عليه.

مواقف الأمين العام وفعالية الجامعة تجاه القضايا العربية

سامي كليب: طيب تنتظرون مفاجآت من طرابلس حيال الجامعة؟

أحمد بن حلي: والله بالعكس نحن ننتظر من قمة طرابلس الأمور التي لم نستطع تمريرها في القمم السابقة لتطوير الجامعة وللرفع بمستواها ولإعطائها زخما ومهام كبيرة تمرر في ليبيا لأننا نعرف الأخ العقيد مع التطوير والتحديث ومع يعني الهزات القوية في هذه المنظمات.

سامي كليب: طيب حضرتك لا شك نائب الأمين العام يعني من المفترض قانونا أن يستشيرك بكل ما يقوم به.

أحمد بن حلي: بالضبط.

سامي كليب: هل كنت مؤيدا مثلا لمقاطعة قمة الدوحة؟

أحمد بن حلي: لا، قمة الدوحة وقع فيها ربك..

سامي كليب (مقاطعا): لا، طيب جاوبني بالأول على السؤال الأول، هل كنت مؤيدا لمقاطعة القمة؟

أحمد بن حلي: لا، لم يقاطع هو، هو لم يقاطع، صدقني هو كان ينتظر دعوة، يعني أنا كنت سهران معه لغاية الساعة أربعة بالليل ونحن كنا ننتظر دعوة من قطر ليتحرك فلم تأت الدعوة فعلا وهو لا يمكن أن يفرض نفسه على قمة يعني جاءت في هذه الظروف والحساسيات اللي كانت بعدها ولكن أنا أقول لك بكل أمانة الصبح الساعة السابعة صباحا اتصل بي معالي الوزير محمود وأبلغني بأن القمة ستعقد بمن حضر وبعد ذلك سترفع نتائجها إلى قمة الكويت.

سامي كليب: رئيس الوزراء القطري قال بالحرف الواحد يعني وبوضوح إنه لم تكن الجامعة العربية محايدة في موضوع القمة.

أحمد بن حلي: والله أنت عارف لي تقدير كبير للشيخ حمد بالذات ومواقفه وصراحته ويعني أنه دائما الخط المستقيم والواضح في كل.. لكن أنا بأقول لك كواحد شاهد على هذه العملية إن الأمين العام فعلا أنا كنت في قطر قبل في الدوحة قبل ورجعت إلى الكويت وبلغت الأمين العام أن هناك تحضيرات لقمة تعقد هنا في الدوحة والأمين العام بالتنسيق والتشاور معه قال نحن ننتظر الآن يبلغوني وهو بنفسه أخذ المبادرة وكلم الإخوان في قطر وكان ينتظر كما قلت لك دعوة لينتقل..

سامي كليب (مقاطعا): طيب اسمح لي سيد أحمد بن حلي حضرتك نائب الأمين العام لجامعة الدول العربية يعني في وضع مثل وضع غزة هل البروتوكولات هي الأساس لأمين عام جامعة الدول العربية يعني يقاطع قمة من أجل غزة لأنه فرضا -وهذه وجهة نظرك- يمكن أنه لم تأت دعوة؟

أحمد بن حلي: مش قضية..

سامي كليب (مقاطعا): يعني أنت كعربي أو هو كعربي يعني نقاطع قمة فقط بروتوكوليا لأنه لم تأت دعوة؟

أحمد بن حلي: لا، خذ بالك يعني أنت لما تعمل القمة وتحضيرها والميثاق وكان هناك كما تعرف وجهات النظر بين الدول العربية في اختلاف، لما تكون قمة طبيعية..

سامي كليب (مقاطعا): بالضبط، هو انحاز في الاختلاف.

أحمد بن حلي: لا، لما تكون قمة طبيعية وفي إطار الميثاق وفي إطار آلية الانعقاد لقمة، الأمين العام بالضرورة من أول خطوة إلى النهاية معه.

سامي كليب: تعرف أن هذه التخريجة البروتوكولية إذا صح التعبير أثرت سلبا على صورة جامعة الدول العربية أن قمة تعقد في الدوحة وتقاطعها الجامعة، يقاطعها الأمين العام، نستمع إلى سفير فلسطين السابق في سويسرا أنيس القاق.

[شريط مسجل]

أنيس القاق/ سفير فلسطين السابق في سويسرا: كما نشاهد في هذه الأيام وخلال عشرات السنين الماضية لم يكن باستطاعة الجامعة العربية أن تقدم حلولا للمشاكل السياسية والاجتماعية والاقتصادية للعالم العربي، هناك عجز كبير وهذا اعتراف أيضا من داخل المسؤولية في الجامعة العربية ومن بعض الدول، هي شكل من أشكال التجمع العربي لتعليق.. واستعماله كشماعة لتعليق معظم المشاكل عليه وتبقى بدون حل.

[نهاية الشريط المسجل]

أحمد بن حلي: يعني طبعا الأخ أقول له إذا.. لو لم تكن الجامعة العربية قائمة لن يستطيع العرب في الوقت الحالي الوصول إلى أي تنظيم ويحلم إذا كان يقول إن الدول العربية مستعدة الآن تعمل تنظيما خارج إطار الجامعة العربية، مع الأسف الآباء الأوائل خلوا لنا هذا التنظيم لا بد ندعمه ونفعله. اثنين، غزة الآن نحن الآن نتعامل مع تقرير غولدستون، لا أعتقد أن تقرير غولدستون نزل من السماء هكذا، هناك عمل دبلوماسية كثيف وعمل قامت به الجامعة العربية والدول العربية بالتنسيق مع المجموعة الإسلامية وبالتنسيق مع دول عدم الانحياز إلى أن وصلنا الآن وأنا الآن يعني أرى أن هؤلاء المجرمين الإسرائيليين الذين اقترفوا الجرائم أصبح الآن سيف العدالة مسلطا عليهم سواء إزاء المحاكم أو تجاه المحاكم الوطنية في بعض الدول الأجنبية أو في الأمم المتحدة لأن الموضوع ما زال حيا وما زال قائما وما زلنا في متابعة فهذا فقط نموذج.

سامي كليب: طيب لم تصافح إسرائيليا؟

أحمد بن حلي: أنا، أبدا، مع أنه كان هناك عدد من المحاولات للإيقاع بي، التصوير معهم أو المصافحة ولكنني كنت دائما حذر جدا وهذا الحذر يعود إلى وأنا دبلوماسي جزائري عندما كنا نذهب إلى الأمم المتحدة كانوا دائما يفرجونا على الوفد الإسرائيلي بالصور والتحركات حتى نأخذ حذرنا، فهذا الحذر ما زال معي لحد الآن.

سامي كليب: نعم. لو كنت مكان عمرو موسى كنت بقيت في مؤتمر دافوس أم خرجت بعد أن خرج في هذا المؤتمر الاقتصادي المهم دافوس بعد أن خرج رجب طيب أردوغان؟

أحمد بن حلي: أنا كنت خرجت وقلتها له بكل أمانة.

سامي كليب: عبد العزيز بلخادم رئيس الوزراء السابق ووزير الدولة في بلدك الأصل الجزائر وصف أداء عمرو موسى خلال حرب غزة بالمخزي وفق ما نشرت صحيفة القدس في شباط/ فبراير الماضي.

أحمد بن حلي: مع الأسف أنا لا أريد لهذه التعبيرات أن تكون صادرة من أي مسؤول وخاصة سي عبد العزيز رجل عاقل وحكي ويعني سياسي ما شاء الله، لكن بعض المرات تطلع بعض التعابير قد لا تكون أو قد يجانبها التوفيق.

سامي كليب: طيب نذهب إلى لبنان نستمع إلى ما يقوله اللبنانيون خصوصا أن عمرو موسى كان حاول إيجاد حل للأزمة اللبنانية.

[شريط مسجل]

مشارك1: إسرائيل احتلت لبنان كلياتها ما تدخلت الجامعة العربية أبدا أبدا ولا أعطت أي شيء أبدا، قعدت إسرائيل بلبنان هون ولا أعطت أي أهمية أبدا أبدا، بعدين تتقاتل أو تتحارب أو بيتحركشوا أو بيتعادوا دول عربية ببعضهم ما بتتدخل الجامعة العربية، يعني الجامعة العربية مثل البي بالبيت يعني هي لازم تحل مشاكل كل العرب ولازم تكون مع العرب كلها، وعمرو موسى زلمة محترم كذا كذا، جاء على لبنان لهون ما كانش فيه يحلها ولا بأي شكل من الأشكال، جاء عدت مرات، كان متحيزا كثيرا لصالح الغير، ماناش نقول نسمي على صالح مين، بقى ما حل شيئا أبدا أبدا أبدا ولا أعطى ولا كان له هيك الهيبة.

مشارك2: من أحسن الشخصيات عمرو موسى.

مشارك3: الجامعة مهرشة ختيارية ما بقى تعمل شيئا ما بقى فيها فاعلية خالص، المرض بالأنظمة ذاتها، إذا كانوا ثلاث أربع إخوة عاطلين شو بيعملوا؟ مجمع عطال، تعتير بتعير، أنظمة فاسدة.

مشارك4: بالواقع أنا عم بألاقي أنه لحد هلق ما حلت ولا مشكل أبدا بس كل ما في الأمر أنه بيجتمعوا وبيأخذوا قرارات بس ما حلت مشكل، ومن هالقضية المركزية القضية الفلسطينية بعد ما قدروا يجتمعوا على رأي واحد.

مشارك5: الحل لمشاكل العرب ما في حل، إذا بدنا نتكلم على الجامعة العربية ما في حل لأنه بحياته ما حلوا مشكل يا أخي الجامعة العربية ولا ممكن يتفقوا هم أصلا ما بيحبوا بعضهم فشو يحلوا مشاكل بعضهم، هذه صعبة.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: رأي اللبنانيين.

أحمد بن حلي: الكل يعرف وأي شخص منصف يعرف بأن الأمين العام عمل جهدا غير عادي بالنسبة لمعالجة موضوع الأزمة اللبنانية ولكن كان لا بد..

سامي كليب (مقاطعا): فشل.

أحمد بن حلي: لا، لا أقول فشل، لا..

سامي كليب (مقاطعا): هو، هو قال فشل.

أحمد بن حلي: نقل الموضوع إلى دولة كانت مستعدة أنها تأخذ الملف ومعه وبالتنسيق وبالتعاون مع الأمين العام لاستكماله، لاستكماله، لا نقول فشل.

سامي كليب: طيب قبل هذا اللقاء في الدوحة هو كان أعلن بنفسه في بيروت قبل مغادرته آخر مرة أنه فشل وأن الآتي على لبنان خطير جدا وأن المسؤولية تقع على اللبنانيين.

أحمد بن حلي: هو كان ده رسالة إلى اللبنانيين حتى يتحركوا في الاتجاه الإيجابي.

سامي كليب: قيل الكثير إنه كان أقرب إلى السياسة الخارجية المصرية وإنه كان يعبر عن الموقف المصري، طبعا قبل أن تجيبنا نذهب فقط إلى السودان لو سمحت نستمع إلى ما يقوله الناس هناك.

[شريط مسجل]

مشارك: إذا كان هناك تقصير فهي لم تقف مع القضية الفلسطينية وقفة قوية أما بالنسبة لموقف الجامعة العربية من قضايا السودان فأعتقد أن الجامعة العربية يعني هناك تقصير كبير جدا تجاه القضايا التي تهم السودان.

مشاركة: الجامعة العربية دورها في حل قضايا السودان كان غائبا تماما في كل الأوقات مؤخرا بالذات يعني هي أوقات شدة السودان هي السنوات الأخيرة أو العقد الأخير والسابق له لم تكن موجودة مطلقا بأي حال من الأحوال بدليل أن مشكلة الجنوب كان الضالع الأكبر فيها الاتحاد الأفريقي وشركاه.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: ما رأيك بآراء الناس في السودان؟

أحمد بن حلي: أولا موضوع السودان وأقولها للتاريخ أنا أعطيك نموذجا واحد، أول تقرير صدر عن أزمة دارفور صدر من الجامعة العربية في شهر 6/2004.

سامي كليب: يعني هذا يؤكد -واسمح لي على التعبير- ما يقوله الناس أن الجامعة العربية ظاهرة صوتية أو اجتماعات دون نتيجة، يعني تقول منذ بداية هذا الحوار نحن كنا أول من أصدر بيانا نحن كنا أول من أصدر تقريرا نحن كنا أول من أصدر كذا، طيب أصدرتم أصدرتم أصدرتم، الآن..

أحمد بن حلي: الآن..

سامي كليب: العراق في أزمة ضخمة، حضرتك..

أحمد بن حلي: (مقاطعا):  لا، خليني، لا، لا، نجاوبك عليه.

سامي كليب: بس اسمح لي أكمل السؤال.

أحمد بن حلي: لا، لا، الآن قبل العراق..

سامي كليب: فلسطين فيها مشاكل..

أحمد بن حلي: الآن عندنا مشاريع.

سامي كليب: طيب فلسطين المشكلة لا تزال قائمة وضخمة وكبيرة، إسرائيل يعني تهود القدس، تعرف الحفريات القائمة، المستوطنات يعني قبل أيام قليلة مثلا مستوطن ضرب فلسطينيا بسيارته صدمه ثم رجع عليه وسحله عمليا سحقه تحت دواليب السيارة، هل عملتم شيئا مثلا ضد هذا؟ اليوم توني بلير يحاكم في بريطانيا بسبب العراق، طيب السودان ربما الجنوب سينفصل، مشكلة دارفور كبيرة، تغلغل إسرائيلي ضخم في أفريقيا، اليمن على مشارف حرب يعني بدأت ربما هذه الحرب السيئة وربما تتوسع أكثر إذا ما التحم أهل الجنوب ربما بشكل أو بآخر بالمشكلة مع الحوثيين، طيب الصحراء الغربية لا تزال قائمة بين الجزائر والمغرب، اسمح لي فقط أن أذهب إلى المغرب جارتك في بلد المنشأ، جارة الجزائر، ماذا يقول المغاربة؟

[شريط مسجل]

مشارك1: جامعة الدول العربية جامعة لا تمثل إلا نفسها، جامعة ما عندهاش شرعية ديال الشعب وبالتالي فهم مجموعة من الأشخاص الذين يجلسون على مناصبهم ويصدرون قرارات في أوضاع خطرة مثل أحداث  غزة.

مشارك2: جامعة الدول العربية هي مؤسسة رسمية تمثل الأنظمة العربية القائمة ولا تمثل الشعوب.

مشاركة1: رأيي في عمرو موسى لم يأت بالتغير المنتظر ولم يثبت جدارته في رئاسة جامعة الدول العربية.

[نهاية الشريط المسجل]

سامي كليب: أعرف أنك سترد على هذا الكلام ولكن  هناك مشكلة أيضا مطروحة في الواقع واسمح لي أن أعود مرة أخرى إلى مؤلفة هذا الكتاب السيدة كوكب نجيب الريس تتحدث عن صناديق الجامعة العربية أين تذهب؟ نستمع إليها وسوف تجيب في ختام هذا الحوار.

[شريط مسجل]

كوكب الريس: سرقة صندوق الشباب والرياضة هذه يعني أخذت ضجة كبيرة، هلق حتى ما نقول كلمة سرقة قد تكون يعني فجة، تم وضع اليد على جميع الصناديق منها الصندوق الإعلامي، صندوق الدعوة العربية اللي تم إنشاؤه خلال السبعينيات للدعوة للقضية الفلسطينية، هذا يتم استثماره لدفع مرتبات لبعض.. ما تزعل مني، لبعض الإعلاميين والصحفيين الذين يعني يكتبون حسب المطلوب لمرافقة معالي الأمين العام في رحلاته على طائرة خاصة.

[نهاية الشريط المسجل]

أحمد بن حلي: صندوق الشباب فعلا وقع فيه يعني سرقة وبدأت في تونس لما كانت الجامعة في تونس ثم أتت بهذه الأزمة لغاية..

سامي كليب: يعني قبل وصول الأمين العام.

أحمد بن حلي: استمرت لغاية.. وأولئك الذين سرقوا يعني القضاء يتابعهم.

سامي كليب: قلت في تصريح سابق سيد أحمد بن حلي، إن العرب ربما قدموا أكبر صفقة تنازلات في تاريخهم من أجل عملية السلام وقلت لي قبل قليل إنك لن تصافح ولم تصافح إسرائيليا، هناك موجة تطبيع كبيرة رغم أن الأمين العام لجامعة الدول العربية قال إن عملية السلام ماتت في 2006، يبدو أنه رجعت عاشت.

أحمد بن حلي: مع الأسف الورقة الموجودة لدينا الآن هي عملية التطبيع وإذا فرطنا فيها وضيعناها فلا أعتقد أن للدول العربية سيكون موقف له مصداقية ومحترمة مع العالم.

سامي كليب: لا أفهم كثيرا يعني شعار الجامعة العربية ورقة التطبيع اليوم؟

أحمد بن حلي: لا، نحن ضد ورقة التطبيع، ورقة التطبيع دي..

سامي كليب: لا، تقول عدم التفريط فيها.

أحمد بن حلي: بمعنى أننا لا نعطي أي إشارة أو شيئا مجانيا لإسرائيل.

سامي كليب: سيد أحمد بن حلي طبعا المشاريع كبيرة ولكن ربما المواطن العادي يريد أن توقف الجامعة العربية اقتلاع شجرة زيتون في فلسطين أو الحفاظ على بيت في القدس هذا هو الأهم بالنسبة للناس، نأمل أن يكون لدى الأمين العام لجامعة الدول العربية عمرو موسى في المستقبل ربما مشاريع قد حققت ونستضيفه في هذا البرنامج. شكرا لنائب الأمين العام لجامعة الدول العربية أحمد بن حلي ولكل ضيوف هذه الحلقة، بانتظار مفاجآت قد تحدث في القمة المقبلة لجامعة الدول العربية في ليبيا كما يقول البعض، أشكر لكم أعزائي المشاهدين متابعتكم ولمن يود الكتابة إلينا فعنواننا الإلكتروني هو almelaf@aljazeera.net

وإلى اللقاء بإذن الله في الأسبوع المقبل.