مقدم الحلقة

حيدر عبد الحق

ضيوف الحلقة

منذر عبد الله - محلل رياضي
أحمد السليطي - مدير المنتخبات الوطنية في قطر
أنور جسام - مدرب منتخب العراق سابقاً

تاريخ الحلقة

11/08/2001

- القرعة الآسيوية ومدى مناسبة توقيت التصفيات للفرق العربية
- مستوى أداء اللاعب العربي في التصفيات
- الاتحاد الآسيوي بين الضعف ومحاولة التطوير
- تفاصيل المجموعة الأولى الآسيوية
- تفاصيل المجموعة الثانية الآسيوية

منذر عبد الله
أحمد السليطي
أنور جسام
حيدر عبد الحق
حيدر عبد الحق: السلام عليكم نحييكم من قناة (الجزيرة) في قطر مع برنامج (حوار في الرياضة).
عشرة منتخبات آسيوية ستدخل الامتحان من جديد، امتحان عسير يمر عبر ثماني مراحل لكل فريق لن تكون سهلة بالتأكيد ومن يجمع النقاط الأكثر سيكون نصيبه رحلة إلى اليابان أو كوريا الجنوبية ليكون من بين أفضل اثنين وثلاثين منتخباً عالمياً في مونديال 2002م، الجميع يترقب الآن انطلاق التصفيات الثانية في السادس عشر من الشهر الحالي في رحلة تستغرق الشهرين، نتعرف بعدها على الفريقين المتأهلين وصاحب نصف التأهل الآخر، الفرق العربية لها حصة الأسد في نسبة المشاركين في هذه التصفيات، ونتمنى أن تكون كذلك في النهائيات، فما هي حظوظ المنتخبات العربية الستة المقسمة بالتساوي على ثلاثة منتخبات في كل مجموعة؟
هل يمكن أن يتكرر معها ما حصل في إفريقيا عندما لعبت ثلاث منتخبات عربية هي: مصر والجزائر والمغرب ضد بعضها لتتأهل السنغال؟! ومع اختلاف مستويات المنتخبات العربية المشاركة في كل مجموعة هل سيكون ذلك في مصلحة منتخب عربي واحد أم أن المنتخبات العربية عندما تلتقي مع بعضها تفضل تسوية حسابات قديمة بينها؟
وفي المقابل هل يمسك أي من المنتخبات العربية مفتاح التأهل إلى كأس العالم القادمة بالتحضير الجيد ومعرفة الخصوم وإعداد اللاعبين نفسياً أولاً وبدنياً ثانياً أم أن الأخطاء التي تقع فيها الفرق العربية لا تتغير بتغير الزمان؟ وإذا كانت بعض هذه المنتخبات قد ذاقت حلاوة المشاركة ونارها في بطولات كأس العالم السابقة هل حان الوقت لمنتخبات عربية أخرى في المشاركة أم أن عليها الانتظار زمناً آخر؟
وفي المقابل هل ستلعب فرق عربية بتاريخها وأخرى بحاضرها الذي هو أقوى من الماضي؟ وماذا عن القرعة التي أثارت جدلاً كبيراً حولها، هل جاءت منصفة لفرق وظالمة لفرق أخرى؟ وإذا كانت كل الفرق تبحث عن التأهل فلماذا تبحث عن الضعف في الآخرين بدلاً من القوة فيها، فالفرق العشرة المشاركة في التصفيات الثانية تمتلك من القوة التي تبحث عبرها عن الطريق إلى كأس العالم القادمة والسؤال هل نتوقع حسم التأهل من منتصف الطريق أم أن الحسم لن يأتي إلا مع ختام التصفيات؟ وإذا كانت قارة آسيا تبحث عن مقاعد أخرى في بطولات كأس العالم، هل سنشاهد مباريات تمنح القارة فرصة التفاوض على مقاعد أخرى في المونديال كما حصل مع إفريقيا التي أجبرت الاتحاد الدولي لكرة القدم على منحها خمسة مقاعد لتطور مستواها وليس لكثرة عدد دولها كما يطالب الاتحاد الآسيوي؟
لمناقشة كل هذا، معي في الاستديو منذر عبد الله (مدرب نادي الوحدة الإماراتي سابقاً ومحلل رياضي حالياً)، وأحمد السليطي (مدير المنتخبات الوطنية في قطر) وعبر الأقمار الصناعية من بغداد أنور جسام (مدرب المنتخب العراقي سابقاً) ويمكنكم مشاهدينا الكرام الاشتراك معنا في الحوار عبر هواتف البرنامج التي ستظهر على الشاشة وكذلك عبر الفاكس وعبر البريد الإلكتروني لموقع Aljazeera.net بعد التسجيل فيه، ودعونا أولاً نبدأ بهذا التقرير.
تقرير/ أحمد عبد الله: إذا كانت تسعة منتخبات آسيوية قد تأهلت من قبل إلى نهائيات كأس العالم لمرة واحدة بالنسبة لبعضها، ولخمس مرات بالنسبة لبعضها الآخر، فإن فريقاً جديداً واحداً على الأقل من المرجح أن يتأهل هذه المرة وإذا كان منتخبا اليابان وكوريا الجنوبية قد حجزا مقعديهما كمضيفين فإن التصفيات الآسيوية ستكون لاهبة من أجل المقعدين الآخرين للقارة.
المجموعة الأولى التي أجمع المراقبون على أنها الأقوى تضم منتخبات السعودية وإيران والعراق والبحرين وتايلاند، أما المجموعة الثانية فتضم منتخبات: الإمارات والصين وقطر وعمان وأوزبكستان، وسيتأهل من كل مجموعة الفائز الأول منهما إلى نهائيات كأس العالم 2002م أما صاحبا المركز الثاني في كل مجموعة فسيلتقيان مع بعضهما ليلعب الفائز منهما مع الرابع عشر من تصفيات القارة الأوروبية ذهاباً وإياباً، الأمر الذي أثار زوبعة من قبل الاتحاد الآسيوي الذي أراد لقارته ثلاثة مقاعد كاملة إلا أن الاتحاد الدولي أصر على موقفه ليكون لآسيا مقعدان ونصف المقعد، ولتذهب تهديدات الاتحاد الآسيوي أدراج الرياح، ولعل المشكلة التي أثيرت حول عملية إجراء القرعة وتقسيم الفرق إلى مستوياتٍ مختلفة ستظل كالنار تحت الرماد، ستهب مرة أخرى عندما يأتي وقتها.
التصفيات الآسيوية النهائية لكأس العالم 2002
المجموعة الأولى المجموعة الثانية
السعودية الإمارات
إيران الصين
العراق قطر
البحرين أوزبكستان
تايلاند عمان
المنتخبات الآسيوية التي سبق لها التأهل لكأس العالم.
-إندويسيا 1938م (تحت اسم جزر الهند الشرقية).
-كوريا الجنوبية 54، 86، 90، 94، 1998م.
-كوريا الشمالية 1966م.
-إيران 78، 1998م.
-الكويت 1982م.
-العراق 1986م.
-الإمارات 1990م.
-السعودية 94، 1998م.
-اليابان 1998م.
[فاصل إعلاني]

القرعة الآسيوية ومدى مناسبة توقيت التصفيات للفرق العربية

حيدر عبد الحق: إذن، الدور الحاسم الثاني لتصفيات أو الدور الحاسم لتصفيات آسيا المؤهلة لكأس العالم 2002 سينطلق بعد أيام من الآن بمشاركة عشرة منتخبات آسيوية منها ست عربية.
كابتن منذر، التصفيات في كأس العالم تختلف ربما عن التصفيات في غير بطولات، تصفيات آسيا تصفيات المونديال، قبل ما ندخل في هذه التصفيات، القرعة التي جرت في توزيع المنتخبات الآسيوية العشرة على خمسة فرق في كل مجموعة، مجموعة أولى ومجموعة ثانية أثير حولها كثير من الجدل، فهل –برأيك- القرعة جاءت منصفة، القرعة كانت ظالمة لبعض الفرق، هل كان يمكن إجراء القرعة بطريقة أفضل قبل بداية التصفيات؟
منذر عبد الله: بالنسبة للقرعة طبعاً الاتحاد الآسيوي يعني هو المشكلة وين كانت؟ كانت يعني إن الاتحاد الآسيوي كان متردد في قراراته يعني كانت القرعة هي كما نشاهدها حالياً يعني إن هو راح يحط السعودية في مجموعة، والإمارات في.. على رأس مجموعة أخرى ومن ثم قبل القرعة النهائية صار فيه تغيير في قرارات الاتحاد الآسيوي، قرر إنه طبعاً يغير من رأيه ويحط السعودية في.. في مجموعة.. كعلى رأس مجموعة وفريق آخر غير الإمارات على رأس المجموعة الثانية فهذا الشيء هو اللي خلى الناس غير واثقة تماماً من.. يعني شو اللي يقصده الاتحاد الآسيوي بالظبط، وأيضاً الفرق ما كانت راضية يعني حتى الفرق اللي يعني أنا حسب ما كنت متابع أن فريق الإمارات كانوا طبعاً عارفين إنهم على رأس مجموعة ومن ثم عرفوا إنهم غيروا القرعة في آخر لحظة وبالتالي كان فيه احتجاج هذا الاحتجاج كان.. يعني عندهم.. عندهم حق في هاي الشيء لأنه لو ما كان الاتحاد الآسيوي معلن من قبل من اللي كان.. راح يكونون على رؤوس المجموعات، ما راح يكون فيه..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: نعم.. ما راح حسب.. حسب النظام نتائج المنتخبات في ثلاث كأس عالم ماضية وبالتالي هذه ربما تكون.
منذر عبد الله [مقاطعاً]: هو طبعاً..
حيدر عبد الحق [مستأنفاً]: للتخلص من الإشكاليات التي تضعه في بعض المنتخبات على رأس مجموعة.
منذر عبد الله: نعم.. هو يعني حسبها بالنتائج، نتائج المنتخبات أو حسب تأهلها لكأس العالم وأيضاً حسب نتائجها في كأس آسيا.
حيدر عبد الله: يعني تعتقد أنه القرعة كانت ظالمة لبعض الفرق.
منذر عبد الله: والله يعني.. يعني أنت تشوف ها الحين حالياً أن فيه بعض الفرق اللي هي طبعاً لها تاريخ في التأهل لكأس العالم وهي المجموعة اللي فيها طبعاً السعودية و..
حيدر عبد الحق: إيران.
منذر عبد الله: إيران والعراق.
حيدر عبد الحق: والعراق.
منذر عبد الحق: يعني ثلاث فرق سبق أن تأهلوا في كأس العالم المجموعة الأخرى يمكن..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: فريق واحد فقط.
منذر عبد الله [مستأنفاً]: يكون فريق الإمارات فقط، يعني يمكن من هذه الناحية يمكن إنه نشوفها إنها غير عادلة تقريباً لكن هي طبعاً تقسيم الفرق نلاحظ إنه ثلاث فرق عربية توزعت.. توزعت في المجموعتين، ثلاث فرق في المجموعة الأولى، وثلاث فرق في المجموعة الثانية.
حيدر عبد الحق: نعم.. يعني نبقى يعني أستاذ أحمد أيضاً في هذا الإطار، بعد إجراء القرعة ربما أثير جدل حولها وهذه هي ترضى بعضاً ويكون هناك آخرين لا يحبذون الوقوع في مجموعات قوية، لكن التحضير لتصفيات كأس عالم يكون يختلف، التحضير يكون تبني فريقك بقوة ولا تنظر إلى ضعف الآخرين تنظر إلى قوة الآخرين وبالتالي تحاول أن تكون أقوى منهم، التصفيات تجرى في مناخ حار، في.. في شهر أغسطس وقد تمتد إلى شهر أكتوبر، برأيك اختيار هذا التوقيت هل هو لمصلحة الفرق الآسيوية لتقديم مستوى جيد يثبت للاتحاد الدولي أن آسيا تستحق أكثر من مقعدين ونصف في كأس العالم؟
أحمد السليطي: قبل أن أدخل في هذه النقطة أود أن أثني على نقطة ذكرتها في المقدمة بأن الفرق دائماً تنظر إلى الضعف في الفرق الأخرى، وتهمل القوة في.. في نفسها ولو كل فريق ركز على إنه يقوي نفسه بهذه التصفيات لكانت كل الفرق أعتقد في.. في وضع جيد وأفضل من الوضع اللي هي تفضل إنها تتحاشى من إيران أو تتحاشى من السعودية أو المنتخبات القوية، عملية اختيار الوقت من وجهة نظري إنه سلبية تضاف إلى سلبيات الاتحاد الآسيوي وما أكثرها حيث أن هذا الاتحاد لا أعتقد أنه توجد به إيجابيات و.. به الكثير من السلبيات ولا أعرف كيف يدير هذا الاتحاد هذه اللعبة، وكيف يطالب الاتحاد الدولي بمقاعد أخرى في كأس العالم وهو لا يستطيع أن يدير اللعبة عنده؟! يريد أن ينشر اللعبة ويقيم تصفياتها في شهر أغسطس وشهر سبتمبر، وأنت تعلم.. وأنت تقطن هنا في دولة قطر وفي منطقة الخليج وأنت عراقي أيضاً من منطقة الخليج وتعلم الطقس كيف يكون في هذه المنطقة.
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني 6 منتخبات عربية خليجية في هذه البطولة في التصفيات.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: وكانت.. وكانت ممكن أن تكون ثماني منتخبات في حال تأهل لبنان و..
حيدر عبد الحق: نعم لبنان في.. في التصفيات.
أحمد السليطي: والأردن.
حيدر عبد الحق: والأردن.
أحمد السليطي: والأردن.. كانت ممكن أن تكون ثماني منتخبات عربية، الجو لا يطاق، بالأمس كنا نخوض مباراة تجريبية مع منتخب البحرين الشقيق التي انتهت بالتعادل الإيجابي، نحن جالسون على دكة الاحتياط بصفتي مدير المنتخب، لم.. لم نكن نستحمل.. نتحمل ذلك الـ..
حيدر عبد الحق: نتحمل نعم..
أحمد السليطي: تلك الرطوبة العالية جداً والحرارة العالية جداً وهي في المساء، وليست في.. في.. في النهار، كيف لنا أن نلعب ونقدم مستويات جديدة في هذه الأجواء لا أعلم؟! هناك تجربتان للاتحاد الآسيوي كانت عام 90 عندما أقاموا التصفيات بنظام التجمع في سنغافورة في أكتوبر عام 89، وهناك تجربة أخرى..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: في 93.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: في 93، أقيمت أيضاً في أكتوبر في الدوحة وكان.. كان الجو ملائم جداً، قد يكون هناك رد من قبل الاتحاد الآسيوي بأن التوقيتات قد تختلف.. بسبب كبر القارة واتساع رقعتها، ولكن إذا كان هناك نظام تجمع أعتقد بأن الكل سيبرمج جدوله الزمني وفق..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني كابتن أحمد هّه نقطة مهمة يمكن كابتن أنور من بغداد.. يعني نظام التجمع للقارة الآسيوية تكون مستويات المباريات أفضل أم أن الذهاب والإياب. وبالتالي هذي الفترة الطويلة تجعل من الاتحاد الآسيوي أن يجري هذه التصفيات في فترة حارة من السنة لرغبته في إنهاء التصفيات في شهر 10 حتى تجرى القرعة من قبل الاتحاد الدولي لمعرفة الفرق المتأهلة من جميع القارات؟
أنور جسام: بسم الله الرحمن الرحيم، طبعاً أؤيد الكابتن أحمد سليطي حول ما تفضل به وقال بأنه إحنا الآن بنعيش في جو كل شيء حار، وخصوصاً بالنسبة إلى دولنا، دول الخليج والعراق من ضمنها، فالجو الآن لا يطاق بصراحة يعني درجة الحرارة 50، 52، فكيف اللاعب بيتدرب، كيف اللاعب راح يلعب؟! يعني هاي مشكلة بصراحة بنعاني منها وكل الفرق، اثنين هي قصر الوقت بين اللعبات يعني أنت اللي بتلعب الجمعة هنا والجمعة الثانية يمكن تروح تلعب في.. في مكان آخر، يعني هذا.. عامة يعني يؤثر على اللاعب ويؤثر على مستواه، واحتمال حتى الإصابات اللي تطرأ على اللاعبين، يعني احتمال ما تقدر تشفى في هذا الوقت.
اثنين كان من وجهة نظري يعني أنا أقولها وأؤيد إن لو كان يعني المباراة تكون على مكان التجمع يعني ممكن أن تكون في بلد معين، يمكن تكون أفضل، أحسن حتى يقدر الفريق إنه يبرمج وقته، يبرمج المدرب يعني عمله ضمن هذه التوقيتات وكان بالإمكان إنه يكون أفضل مما إحنا نلعب كل أسبوع مباراة في هذا الجو الحار وفي هذا السفر الطويل يعني تعرف أنت القارة الآسيوية يعني هسه العراق لما يريد يروح يلعب في (بانكوك) يعني بانكوك يعني طويلة إحنا.. إذا أردنا نطير إلى بانكوك يعني 9 ساعات طيران متواصل، يعني يمكن تكلفنا الرحلة بـ 3 أيام إلى.. يعني إلى 4 أيام اللاعب يعني بعد ما خد قسط الراحة ولا يمكن يقدر يوصل إلى مستوى الشفاء للمباراة القادمة، فهذه كلها أمور بصراحة يمكن تؤثر على الفريق، وتؤثر حتى على اللاعبين، ومثل ما قلت إنه قصر الفترة بين المباراة وأخرى يعني حتى يعني تؤثر بشكل مباشر وفي ظروف جوية قاسية إحنا بنعيشها في هذا الوقت، فأنا أشوفها يعني التوقيتات هيك.. يعني غير سليمة في هذا الوقت بالذات.
حيدر عبد الحق: يعني أيضاً في هذا التوقيت بالذات يعني كابتن منذر، يعني نتوقع راح تكون مباريات ضعيفة بين الفرق المشاركة بسبب يعني الطقس الغير جيد، الحرارة العالية، الرطوبة العالية وبالتالي نحن نبحث عن مستوى أفضل للكرة الآسيوية، يعني هناك من يطالب بزيادة المقاعد لآسيا في كأس العالم إذا كانت لا توفر ظروف من قبل منظمين هذه التصفيات بصورة ملائمة فكيف نخرج ربما بمباريات على مستوى المباريات التي جرت في إفريقيا في فترات ممتازة وفي فترات جيدة من السنة؟
منذر عبد الله: صحيح يعني بالجو هذا يعني ما أتوقع إن هذا المستوى المنشود راح يحصل لأن يمكن فيه كتير يفكرون إن طبعاً الجو الرطب والحار راح يكون في مصلحة، من مصلحة المنتخبات الخليجية يمكن لأن هم متعودين على ها الجو، ما أعتقد يعني أن الجو هذا يعني فيه تعود أو غير متعود يعني، لأن الجو هذا جو رطب، أيضاً الأوكسجين يكون قليل، اللاعب في الجو هذا راح يفقد كميات كبيرة من الأملاح ومن السوائل فما يستطيع يؤدي يعني حتى ولو كان هو متعود على ها الجو، فأعتقد أن هو فيه ضرر للفريق نفسه، يعني الفرق الخليجية اللي راح تلعب في الجو هذا راح يتضررون من الجو هذا.. لأنه ما راح يعطي ولا راح يستغل العامل المساعد وهو عامل الأرض والجمهور والماء الجو يعني الموجود، فأعتقد هذا الشيء مش لصالح الفرق إنه تلعب في الجو هذا ولا لصالح المستوى العام، وما أعتقد أن المستوى العام راح يرتقي، إحنا لو شفنا المباريات الودية اللي تلعبها الفرق في الجو هذا نلاحظ إنه فيه تباين في المستوى بين شوط وشوط، فأعتقد إن اللاعب يعني يعاني ويعاني كثيراً يعني في.. في الجو هذا، أيضاً حتى في التمارين، يعني حتى أنت المباراة راح تعد لها من خلال التمارين، فالتمرين.. ما تقدر تعطي اللاعب الـ Load المفروض إنه يكون يعني اللاعب متعود عليه من خلال التمرين، فإذا اللاعب ما متعود على هذا الـ Load وييجي في المباراة يلعب المباراة، أكيد المباراة ما يقدر يكملها الـ 90 دقيقة بنفس الـ Load اللي المفروض إنه اللاعب متعود عليه من خلال التمرين.
حيدر عبد الحق: نعم.. يعني أيضاً كابتن أحمد أصبحت حقيقة واقعة إنه إجراء التصفيات في شهر أغسطس.. وأنا أتكلم عن الحالات التي ربما تكون أفضل من الحالة الموجودة حالياً، فهذه الحالة الموجودة في شهر أغسطس إلى شهر تشرين الأول، تنتهي التصفيات خلال شهرين مثل ما ذكر الكابتن أنور هناك رحلات بالطائرة وهناك مسافات بعيدة بين المنتخبات بكبر حجم قارة آسيا، كيف يكون الإعداد لمثل هذي التصفيات في.. في الجو في هذا الجو، وكذلك في المسافات المتباعدة بين المنتخبات المشاركة؟
أحمد السليطي: إذا كان التحضير للتصفيات من البداية.. أنا أؤيد كلام الكابتن منذر بأن عملية الإعداد الأولي للمنتخبات من الاستحالة إنه يكون في منطقة الخليج بسبب النقص الشديد في الأملاح في جسم اللاعب، بسبب نقص السوائل، الإصابات السريعة أو الإجهاد السريع للعضلة ونقص كمية الأكسجين وعملية الـ Recovering للعضلة يكون بطئ جداً فلابد إنه يكون فيه جو معتدل، وهذا وفق معايير علمية صحيحة وليست وفق اجتهدات شخصية، فأنا..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: الناحية الطبية هذه ناحية..
أحمد السليطي: صحيح.
حيدر عبد الحق: موثقة.. نعم.
أحمد السليطي: صحيح.. وغالباً تكون.. يكون الإعداد في.. في جو معتدل وهي أوروبا هي الجو المعتدل بالنسبة لنا نحن كمنطقة خليجية، أما بالنسبة للسفر من.. أو التنقل داخل أجواء القارة فهذه العملية "حدث ولا حرج" فنحن سنلعب يوم الخميس القادم أمام المنتخب العماني ولأننا دولة مسلمة فالإجازة الأسبوعية عندنا الخميس والجمعة وسنضطر أن نغادر إلى الأسبوع الذي يليه إلى أوزبكستان.
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: أوزبكستان، طشقند.
أحمد السليطي: في طشقند، وسنلعب.. الإجازة الأسبوعية تكون يوم الأحد فنغادر من يوم الأحد من طشقند إلى أبو ظبي وبسبب أنها دولة مسلمة سنلعب يوم الجمعة، بسبب العطلة الأسبوعية، فالفارق الزمني خمس أيام، ويعني هناك جو مختلف في الإمارات عن الجو في أوزبكستان أضف إلى الرحلة الشاقة التي نتكبدها من طشقند إلى أبو ظبي، يمكن أن تحل هذه المشكلة بتأجير طائرة خاصة ولكن هل كل الدول أو كل الاتحادات –عفواً- لديها القدرة على أن تؤجر طائرة خاصة للتنقل في هذه بهذه السرعة من.. من جو في طشقند إلى جو في.. في منطقة الخليج، جو عالي الرطوبة، سنختم اللقاء في.. في الصين وتجربة 97 كان الجو هنا حار جداً ورطب جداً، 97 للمنتخب القطري عندما هزمنا الصين في الصين وكان الجو هناك 5 تحت الصفر فتخيل في الدوحة 45 وفي.. في منطقة (داليان) كانت 5 تحت الصفر لك أن تتخيل لو كانت..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني جهد كبير على اللاعب وعلى الإعداد وعلى أشياء كثيرة حتى على المستوى الذي يقدمه اللاعب في المباراة.
أحمد السليطي: يا أخي إذا كان الطريق.. لو فكرت فيه تتعب، لو فكرت في الطريق من منطقة الخليج إلى.. حتى تصل إلى منطقة داليان ذهنياً تتعب فما بالك لو..
حيدر عبد الحق: تغيير جو.. نعم.
أحمد السليطي: تغيير جو، لو كان اللاعب آلة لخربت، فهذا بشر يعني، أعتقد بأن أرجع وأكرر انتقادي للاتحاد الآسيوي لا يملكون أي نظرة صحيحة ولا ينظرون إلى البشر كبشر، في.. في.. اللاعبين كبشر إنما.. يقررون أمورا تخصهم ويقولون اللعب في أغسطس وعليكم التنفيذ، نحن مجبرون أن ننفذ لأننا نمثل دولنا، لا.. ولا نستطيع أن نرفض..
حيدر عبد الحق: يعني كابتن أحمد، يعني من.. من هذا الكلام يعني هل هناك تبريرات مسبقة في النتائج اللاحقة يعني، يعني المنتخبات عندما تلعب.. ستلعب في هذه التصفيات نعرف أنها منتخبات يعني تلعب في بلدانها، ربما هذه الفترة هي فترة انتهاء الدوري، فترة الإعداد للموسم الجديد، فيدخل اللاعبين أيضاً في المعسكرات، يدخل في فترة إعداد جديدة للموسم الجديد فيعني كيف ربما يعد اللاعب المحلي لأنديته ولا يستطيع أن يعد ضمن منتخبه يعني؟
أحمد السليطي: كل الدول الخليجية غالباً يبدأ الموسم المحلي في شهر نوفمبر ويكون بدء الموسم ببطولات تنشيطية في شهر سبتمبر وأكتوبر، لا أحد يبدأ في مسابقاته في.. في أغسطس، إذا تبدأ في أغسطس عليك أن تستعد من.. من شهر يونيو، فأعتقد بأن.. أنت.. يعني تجهز فرق كروية في شهر يونيو، وشهر يوليو في هذه الأجواء، أعتقد من الصعوبة أن تصل بأفضل جاهزية تترجاها حتى تقدم العرض المشرف، حتى يكون لك الدافع القوي بأنك تطالب بمقاعد أخرى في كأس العالم، نقطة أخرى أود أن أذكرها من سلبيات الاتحاد الآسيوي الكل يعلم بأن القرعة أجريت في 1/6، أنا كقائم على المنتخب القطري وأود أن أحضر جدولي الزمني من مباريات تجريبية ومن معسكرات خارجية قبل شهران ونصف لا أعرف مع من سألعب وأين سألعب هل هو..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: قبل شهرين نعم.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: شهران ونصف، أنا سألعب في..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: شهرين ونصف.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: 16 أغسطس والقرعة تجري في 1 يونيو، يعني تخيل حجم الضغط الذي يكون..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني شهرين ونصف، نعم.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: يكون عليك قائم على المنتخب.. كأي منتخب ولست أنا كأحمد السليطي، ولكن أي.. أي مدير للمنتخب يواجه ضغوطات وصعوبات كبيرة أمام الرأي العام وأمام المسؤولين وأمام حتى.. الجهاز الفني واللاعبين في.. في المنتخب نفسه، قبل شهرين ونصف لابد أن.. لا أعرف إنه مع من سألعب لا أعرف أين سألعب، في أي جو، ما هي الفرق التي سألعب معها؟! كنا نتفق شفوياً مع بعض المنتخبات المجاورة بأننا في حال عدم وقوعنا.. أرجو أن نكون.. نلعب في هذا الوقت أو في هذا الوقت، ومن ثم أعادنا الجداول مرةً أخرى، ومن ثم.. ولما تتكلم عن.. على مستوى دول أعتقد من الصعوبة أن تنجز هذه الأشياء في شهرين ونصف، إذا كنت على مستوى أندية لا تستطيع أن تنجزها فما بالك على مستوى الدول!!
حيدر عبد الحق: يعني قصدك الجدول هذا.. أربك الكثير من المنتخبات المشاركة وفترة إعدادها، رغم أنه لاحظنا أن فترة إعداد بعض المنتخبات الخليجية كانت في أوروبا خلال هذه الفترة ورغم أنها ستلعب في طقس حار.
أحمد السليطي: أنا قلت لك بأن الدراسات العلمية تقول بأن الأجواء الباردة هي.. أو المعتدلة هي أفضل الأجواء لتحميل العضلة العبء التدريبي المطلوب، أكد هذا الكابتن منذر عبد الله بأن الأجواء الحارة لا.. لا.. لا تستحمل العضلة أي جهد ستكون معرضة للإصابة، سيكون..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني كابتن أحمد راح نكمل أيضاً حوارنا في هذا الموضوع ومواضيع أخرى.
[موجز الأخبار]

مستوى أداء اللاعب العربي في التصفيات

حيدر عبد الحق: (...) ظروف الطقس والمناخ وكذلك في عملية رفع مستوى الكرة الآسيوية أمام أنظار العالم لأنه هذا المباراة ستكون مراقبة من قبل كل ربما يعني المهتمين في كرة القدم بالعالم، وبالتالي هناك مطالبات بزيادة المقاعد، بزيادة حصة آسيا من كأس العالم القادمة، برأيك يعني اللاعب الآسيوي أو اللاعب العربي هو لاعب هاوٍ قبل أن يكون لاعب محترف، فتأثيرات هذي عملية الإعداد، عملية اللعب في هذا الطقس تختلف عن اللاعب الأوروبي بالتأكيد أو اللاعب المحترف في العالم، لأنه هناك.. نشاهد لاعب في أوروبا يلعب 70 مباراة أو 60 مباراة خلال السنة يكون معد لها ويكون جاهز لجميع الأجواء ويلعب في جميع الأجواء، هل اللاعب الآسيوي، أو اللاعب بالتحديد العربي الخليجي هل قادر على أن يلعب هاي التصفيات لمدة شهرين ويقدم نفس المستوى أم سيكون هناك العودة إلى تشكيلة كبيرة من اللاعبين أثناء المباريات؟
أنور جسام: بالنسبة لهذا الموضوع –أستاذ حيدر- تعرف هذا راح يدخلنا في أكثر من محور في النقاش، إحنا هسه كنا نتكلم على الاتحاد الآسيوي، ودوره في تطور مستوى اللعبة ومستوى اللاعب الآسيوي حتى يكون قريب عن مستوى اللاعب الأوروبي، وبإمكانه أن يحجز أكثر من مقعد في بطولات كأس العالم، إذا إحنا المباراة مثل ما قالوا الأخوة في الاستديو إنه في.. نلعبها في هيتشي [مثل] أجواء حارة، وفي هيتشي وقت قصير، هاي مسألة طبيعية راح تؤثر على مستوى الأداء ومستوى تطور اللاعب، ومستوى تطور الفريق إذن هذه مسؤولية الاتحاد الآسيوي إذا أراد أن يطور اللعبة يجب أن يختار مواعيد مناسبة لتطور اللعبة وسحبات اللعبة وحتى المباراة اللي يخوضها على مستوى الأندية، على مستوى المنتخبات حتى بالإمكان أن نرفع من مستوى اللاعب ونطور مستواه نحو الأفضل والأحسن.
اثنين: إحنا بالنسبة إلنا نريد إنه يكون عندنا أكثر من مقعد في كأس العالم، يعني نطالب إنه يكون 3 مقاعد في.. في البطولات القادمة مثل ما صار في إفريقيا، إلا إنه إحنا في الوقت الحاضر غير قادرين حتى على مجاراة هذه الفرق ولظروف كثيرة منها: الظروف المناخية اللي الآن إحنا بنعيشها على مستوى الأقطار العربية وخصوصاً بالنسبة إلى دول الخليج، يعني إعداد اللاعب في ظروف جوية قاسية لا يمكن إنه تساعد حتى على التركيبة الجسمانية وحتى على مستوى التغذية، على مستوى العضلات كيف تشتغل في هيتشي الأجواء حارة لا يمكن أن تستعيد اللاعب الشفاء من خلالها، ويمكن أن يطور مستواه.
بدنا نشوف إحنا هسه في دول الخليج يعني حتى أنت لما تريد تلعب في هيتشي جو تروح تسوى معسكرات في أوروبا يعني وتيجي تلعب في جو درجة حرارته 45، فيه رطوبة عالية، طيب أنت إذا تعد نفسك في جو بارد، في جو درجة حرارة معتدلة وهي هاي أحسن يعني درجة ممكن أنه تعد اللاعب وتطور مستواه ومستوى الفريق، بعدين ترجع من هذا الجو وتلعب مباشرة في جو درجة حرارته 45 ورطوبة عالية، مثل ما صار إحنا بالنسبة إلنا الفريق العراقي اللي دخل معسكر في (يوغسلافيا) وأعدينا الفريق بشكل جيد، وبعدين جينا لعبنا في عمان، ولعبنا في الإمارات وكيف كان هذا تأثير الجو، تأثير مباشر على مستوى اللاعب وعلى مستوى الفريق، وحتى على مستوى النتيجة بالنسبة للفريق العراقي، يعني إحنا بصراحة يعني هذه معاناة وهذه إحنا يمكن أنا أقول يعني راح تؤثر حتى على مستوى الأداء في المباريات القادمة اللي راح نخوضها في.. في المجموعة.
إحنا إذا أردنا أن.. أن.. أن نشتغل.. بشكل صحيح يجب أن يكون عندنا لاعبين جيدين بمستوى جيد، إعدادهم يجب أن يكون جيد، اثنين يجب أن يكون عندنا لاعبين محترفين يحترفون اللعب في بلدان أوروبية يعني من خلال احتراف هؤلاء اللاعبين في هذه البلدان يمكن أن يكونون عامل مساعد لتطور مستوى اللعبة ولتطور مستوى الفرق اللي هم يلعبون بها، إحنا اللي نريد نشوفه يعني هسه نشوف أن مثلاً في بلدان شمال إفريقيا يعني في الجزائر أو في تونس أو في المغرب، هذه البلدان بصراحة لاعيبيها قريبين عن.. عن أسبانيا، عن فرنسا، عن البرتغال فنشوف غالبية اللاعبين إنه يلعبون في هذه البلدان، فهنالك تشوف التطور راح يكون واضح من خلال الاحتكاك المباشر لهؤلاء اللاعبين مع هذه الفرق الأوروبية وبعدين هذا راح ينعكس على مستواهم داخل المنتخبات اللي راح يخوضون اللعب معاها في كأس العالم، فنشوف إنه هنالك راح يكون هنالك يعني قرب في المستوى وتكون نوعية من التنافس مع هذه الفرق ليش؟ لخبرة هؤلاء اللاعبين مع هذه الفرق، وبإمكانهم إنه يلعبون بمثل هيتشي فرق.
أما إحنا بالعكس يعني إحنا غير قادرين على اللعب حتى مع الفرق الأوروبية لهذه.. لظروف كثيرة. ومن ضمن هذه الظروف اللي قلناها إنه هذا الجو والحرارة والاتحاد الآسيوي متى يقوم بدوره بشكل صحيح لتطور مستوى اللعبة وتطور مستوى اللاعب، والأخذ بنظر الاعتبار كيف يكون البطولات، وكيف يكون السحبات في.. في هذه البرامج اللي يعدها مستقبلاً، فهذه أمور أعتقد إحنا يجب إنه نخليها أمام نظرنا، ونبدي إنه الآن نعد نفسنا إعداد ممكن إنه من خلاله إنه نرفع من مستوى اللاعب ومن مستوى الفريق على اعتبار إنه إحنا أمامنا مشاركات اللي هي قمة ما نصبو إليه وهي تحقيق إنه.. إنه اللعب في بطولات كأس العالم، وهو هذا هدف يعني يسعى إلى تحقيقه كل فريق عربي، إحنا نطمح إنه يكون عندنا مشاركة في هذه البطولة اللي هي إحنا.. طموح كل يعني منتخب عربي، ونتمنى إنه تكون عندنا هذا المشاركات مستقبلاً.
حيدر عبد الحق: نعم والـ.. يعني المشاركة في كأس العالم تتطلب الكثير من التضحية، كثير من الإعداد، كثير من.. أشياء مختلفة.
أنور جسام: طبعاً.. طبعاً.
حيدر عبد الحق: في كثير من البطولات أيضاً مشاهدينا الكرام سندخل في تفاصيل المجموعة الأولى المشاركة في الدور الحاسم لكأس العالم 2000.. بقارة آسيا لكأس العالم 2002م والتي تضم السعودية، إيران، العراق، البحرين، وتايلاند بعد أن نشاهد هذا التقرير.
تقرير/ لطفي الزعبي: ينظر العرب إلى تصفيات الدور الثاني الحاسم للمجموعتين الآسيويتين بعين الحذر بعد المشهد الدراماتيكي الذي رسمته التصفيات الإفريقية، عندما أطاح العرب ببعضهم الواحد تلو الآخر، ووصل الأمر حد ارتفاع ألسنة لهيب المنافسة بينهم إلى خروجهم جميعاً باستثناء تونس، ولسان حال الجماهير الرياضية العربية ينادي بتوحيد الصفوف والتقاء الكلمة في الرياضة بعد ما فرقتهم السياسة، ولعل حال المجموعة الآسيوية الأولى التي وصفت بالحديدية بأنه محير فهي مجموعة (لاهبة)، النقاد يحصرون المنافسة على بطاقتها بين منتخبي السعودية وإيران وكلاهما تأهل للكأس الأخيرة في فرنسا، وإن كان أحدهما مرشح للتأهل فالآخر سيلعب مع ثاني المجموعة الثانية، ليستعد لمواجهة وصيف إحدى المجموعات الأوروبية، وإن كانت مهمته ستكون شاقة هناك.
السعودية التي وضعت على رأس المجموعة الأولى حافظت على ظهورها الدائم بكأس الأمم الآسيوية، بل وأحرزت اللقب ثلاث مرات، بل وتأهلت لكأس العالم مرتين عامي 94 و 98 وتسعى لتسجيل حضور ثالث في النهائيات وعلى التوالي، فهي أول فريق عربي آسيوي ينتقل للدور الثاني، في مشوارها في الدور الأول سجلت 30 هدفاً في 6 مباريات فازت بها جميعاً دون أن تهتز شباكها.
لكن العقبة أمام السعودية، تبقى إيران التي تعتقد أن القرعة ظلمتها بعد ما حشرت في المجموعة الأقوى بدلاً من رأس المجموعة الثانية، تاريخياً فازت بثلاثة ألقاب آسيوية، وتأهلين عالميين ولديها نخبة من اللاعبين المحترفين في غرب أوروبا لكن يبقى عامل السن المتقدم نقطة الضعف الوحيدة، لكن ثقتهم بأنفسهم كبيرة ويقولون عنهم أنهم "ألمان آسيا" هكذا يقولون، فهم يمتلكون خبرة كروية كبيرة.
وإذا حصر النقاد المنافسة بين السعودية وإيران في هذه المجموعة فإن العراق لن يكون حملاً وديعاً فهو وإن كان لا يملك من الأسلحة الماضية إلا الروح العالية والحماس الشديد بل ولا يملك حتى النجوم أيام زمان التي كانت تدب الرعب في قلوب المنافسين، لكنه فريق يمتلك تجربة كبيرة وحماس ويلعب بأسلوب رجولي رغم آثار الحصار، ورغم تأهله بفضل فارق الأهداف عن كازاخستان لكن حضوره الأول عام 86 في المكسيك منحه شيئاً من التميز، وليضاف إلى تاريخه الذي يشتمل فوزاً بكأس آسيا وثلاثة كؤوس عربية ومثلها خليجية.
بالانتقال إلى الضلع العربي الثالث، منتخب البحرين فترشيحها لا يكاد يجد نصيباً لدى النقاد رغم كونها فجرت مفاجأة بإقصاء الكويت وهي تصل لأول مرة إلى الدور الثاني، إذن فهي تسعى للعب دور الحصان الأسود فتاريخها الكروي ليس فيه إنجازاً يذكر ثم ليس لديهم ما يخسرونه، لكنهم ربما يلعبون دوراً في تحديد مصير إحدى بطاقتي المجموعة، البحرينيين (يذكرون) أن حظوظهم متساوية مع غيرهم، والدليل برأيهم تجاوزهم للكويت التي يعتبرونها لا تقل عن أي فريق آخر ضمن المجموعة.
أما تايلاند التي تأهلت بصورة مفاجأة للدور الثاني فإن وصولها للنهائيات شبه معجزة، تاريخها يشير بحصولها على برونزيتين في كأس آسيا وبعض كؤوس ملك تايلاند، ومن منطلق "إن الغريق لا يخشى البلل" فإن تايلاند لا تخشى أحد فجميع المنتخبات ليست مجهولة بالنسبة لهم وهي تسعى –لابد- من الابتعاد عن المركز الأخير.
[فاصل إعلاني]

الاتحاد الآسيوي بين الضعف ومحاولة التطوير

حيدر عبد الحق: قبل أن ندخل في تفاصيل وحظوظ فرق المجموعة الأولى أيضاً نشرك معنا محمد المطيري من السعودية، تفضل.
محمد المطيري: آلو.
حيدر عبد الحق: تفضل، تفضل يا أخ محمد.
محمد المطيري: السلام عليكم.. السلام عليكم.
حيدر عبد الحق: عليكم السلام.
محمد المطيري: كيف حالك يا أخ حيدر.
حيدر عبد الحق: يا هلا مرحباً.
محمد المطيري: أحييك وأحيي الضيوف المشاركين وبس عندي يعني..
حيدر عبد الحق: نعم، باختصار رجاءً.
محمد المطيري: بخصوص موضوع توقيت التصفيات هذه، يعني الاتحاد الآسيوي قوي وضعيف بأعضائه، يستمد القوة من أعضائه ويستمد الضعف من أعضائه، يعني لاحظ تصفيات كأس العام في 99، في ديسمبر 99 جميع دول العالم، متى لعبت أول مجموعة؟ لعبت في نوفمبر عام 2000م، يعني 11 شهر بعد القرعة يعني اتحاد كسول –مع احترامي للأعضاء- يعني قوي بأعضائه وضعيف بأعضائه.
ثانياً: الاتحادات العربية والاتحادات الخليجية عندما ترشح أعضاءها، ما هي الأجندة لدى أعضائها؟ يعني بغض النظر عن تفاخر (...) بلدين (...) يعني ما هي الأجندة (...)؟ ثانياً: يعني أعتقد إن كأس آسيا مترابطة مع كأس العالم، يعني كأس آسيا متى ستقام تصفياتها؟ ومتى ستقام نهائياتها؟ يعني..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: نعم، يعني كل سنتين وبعدين كل سنتين كأس عالم.
محمد المطيري: لا.. لا يعني غير قصدي، يعني متى تقام كأس آسيا؟ تقام في نوفمبر أو ديسمبر أو أكتوبر، لماذا لا تقام في مثلاً January أو فبراير أو مارس، يعني..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني هو هناك حتى اقتراح من.. من (جوزيف بلاتر) إنه يكون كل كأس عالم كل سنتين والبطولات القارية لتحدد المتأهلين لكأس العالم.
محمد المطيري: لا هذا يعني بصدد يعني الترشيح أو بصدد يعني وضع أجندة لكأس العالم في المستقبل، لكن يعني أضح لك، يعني لو تلاحظ أميركا الجنوبية 18 جولة على مدى سنتين 2000/ 2001 ولازالت تقام، ما فيه أربع جولات يعني، يعني ذهاباً.. ذهاب وإياب، 10 دول.. يعني حتى اللاعبين المنتمين لأميركا الجنوبية يعني سافروا من أوروبا إلى أميركا وبالعكس، ثانياً يعني..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: إذن أخ محمد يعني ملاحظتك واضحة جداً وأيضاً نشرك معنا عدنان حمد من قطر تفضل.
عدنان حمد: آلو، السلام عليكم.
حيدر عبد الحق: وعليكم السلام.
عدنان حمد: شو حالك حيدر.
حيدر عبد الحق: يا هلا مرحباً.
عدنان حمد: أرحب بك وبالضيوف الكرام، وعندي بس مجرد ملاحظة بسيطة، هو إن ما يختلف اثنين على إن الاتحاد الآسيوي ضعيف، لكن هل تعتقد معي بإن الضجة من المسؤولين الرياضيين في الاتحادات الآسيوية وخصوصاً الاتحاد السعودي، الاتحاد الآسيوي واتهامه بالتواطؤ، فقط لأنهم أحسوا بخطر وضعهم الحالي مع فرق فوق الجيدة في الوقت الحاضر مثل المنتخب الإيراني والمنتخب العراقي، فلهذا وضعت خطط القرعة عشان ما (...) لهم في بلوغ الأمل المنشود، علماً أنهم أنفسهم جعلوا هذا الاتحاد ضعيف وهش، لأنه فتح الطريق لهم سابقاً كثيراً ومهد من أمورهم إلا عندما أحسوا بخطر فقد أظهروا إن هذا الاتحاد ضعيف وسيئ، فالدليل على إن.. الدليل على إن هذا الاتحاد الآسيوي للسعودية خصوصاً هو اختيار نواف التمياط أفضل لاعب في آسيا،.. أنا أقتنع إن (ناكاتا) الياباني أفضل منه يعني نواف التمياط، كما أعرف أحب يعني بس الحضور يعني يعلق على ها الموضوع، شكراً..
حيدر عبد الحق: نعم، شكراً أخ عدنان، كابتن منذر.. يعني خلينا نرد على المشاهدين أولاً وبعدين ندخل في تصفيات المجموعة الأولى، بالنسبة للاتحاد الآسيوي وكعملية التي.. الجدل الذي أثير حول القرعة والتهديد بعملية إجراء تغيير وانتخابات جديدة التي أثارتها.. أثارها الاتحاد السعودي لكرة القدم، برأيك هل كان التوقيت هذا مجرد -مثلما ذكر عدنان حمد من قطر- للشعور بالخطر من وقوعها في مجموعة صعبة، أم أنه هناك ليس اتفاقاً عربياً بين...
منذر عبد الله: لا أنا أعتقد.. لا أنا أعتقد يعني هي القرارات نفسها، يعني قرارات الاتحاد الآسيوي والمترددة دائماً يعني، وعدم ثباتها على شيء معين، يعني هي اللي تعطي الفرصة للأعضاء للاحتجاج، وهي اللي أعطت الفرصة للإخوان في السعودية إنهم طبعاً يحتجون ولهم الحق إنهم يحتجون، فيعني وفي كثير من الأحيان، مش ما نتكلم فقط عن تصفيات كأس العالم، حتى التنظيم البطولات على مستوى الأندية، أيضاً فيها كثير من الأخطاء، فيها كثير من عدم الثبات على الوقت في.. في التنظيم، أو على المكان، يعني دائماً ما.. ما تعرف أنت بالضبط متى راح تقام البطولات هذه، ومتى راح تقام، وأين تقام إلا بعد فترة قصيرة وتشوفه دائماً متردد الاتحاد يستشير هذا ويستشير هذاك، ما عنده قرار ثابت أو قرار حاسم في هذا الأمر، وهذا الشيء اللي يخلي الأعضاء يحتجون، وبعدين أنت.. إذا كان فيه برنامج موجود لأ، شوف الاتحاد الأوروبي وشوف البرامج الموجودة، يعني يعطيك برنامج لمدة 4 سنوات، نعم يعني ولا يعطي يعني فرصة لأي أحد إنه يتكلم عن البرنامج لأن البرنامج موجود Already حتى برامج.. برنامج المباريات الودية موجودة ومعروفة، فهذا الشيء طبعاً ما موجود في الاتحاد الآسيوي، الاتحاد الآسيوي عليه أن يواكب التطور على أساس.. وبعدين هو يعني قبل ما يتكلم على أنه يطور الكرة الآسيوية عليه.. عليه إنه يواكب التطور قبل يعني.
حيدر عبد الحق: نعم، أيضاً نبقى مع المشاركات عن طريق الإنترنت، حسين مظفر الجامع، هل تتوقع -يعني كابتن أحمد يمكن أنت أثرت هذه المشكلة- هل تتوقع إن عدم سبب بروز الفرق الآسيوية للمناخ الحار فقط، فهناك دول في آسيا مناخها شبيه بأوروبا، ألا ترى أن السبب الحقيقي هو ضعف البنية الجسمية للاعب الآسيوي؟
أحمد السليطي: ليس السبب الأساسي المناخ الحار لأنه هناك بطولات تقام في أجواء معتدلة وباردة، مثل كأس آسيا واللي تفضل فيها الأخ المطيري من السعودية بأنها تقام في أجواء متعدلة، التفكير.. مستوى التفكير في.. في قارة آسيا يختلف اختلاف كلي عن تفكير اللاعب الأوروبي، عن تفكير اللاعب في أميركا الجنوبية، وعن حتى التفكير في.. في أفريقيا، الكرة ما تمثل أي شيء في.. للأفراد في آسيا على الرغم إنها تمثل مصدر رزق في باقي قارات العالم، كذلك طبيعة الدول، ليس هناك اهتمام أو تشجيع لكرة القدم بمثل ما هو موجود في.. في دول مختلفة، على سبيل المثال اليابان وهي الآن أقوى فريق آسيوي بصفتها بطل آسيا وثاني كأس القارات، في عام 1992م عندما نظمت كأس آسيا كانوا.. كان يجلب أطفال المدارس إلى الملعب ويتم تعريفهم بما هو موجود في الملعب من المستطيل الأخضر، وفريق يلبس الزي الأزرق، وهذا فريق آخر يلبس الزي الأحمر، وهناك الذي.. يستطيع أن يمسك الكرة بيده هو حارس المرمى، وهذه الكرة هي التي يتنافسون عليها..
حيدر عبد الحق: نعم، يعني أشياء تعليمية، نعم.
أحمد السليطي: بالظبط، فأيضاً يعني مازالت الكرة غير منتشرة انتشار في بنفس المستوى في.. في القارات الثانية، على مستوى الشعوب أنا أتكلم.
حيدر عبد الحق: وليس ذنب الاتحاد الآسيوي.
أحمد السليطي: لا، هذا ليس ذنب الاتحاد الآسيوي، ولكن الاتحاد الآسيوي مشكلته إنه يزيد الطين بلة، يريد أن ينشر اللعبة ويريد أن يطور من مستوى اللعبة ويضع التصفيات المهمة في قارته في فصل سيئ جيداً وهو فصل الصيف، يجري القرعة قبل شهرين ونصف من بدء التصفيات، يضع معايير إجراء قرعة على تاريخ قديم جداً وهو 12 سنة من.. من الآن ليحدد من هم رؤوس المجموعات وهذا ليس تقليلاً من منتخب الإمارات أو من منتخب السعودية، ولكن إذا أردنا أن نعرض.. نعرض الأفضل.. أفضل ما لدينا في كأس العالم، فعلينا أن نختار الأفضل على رؤوس المجموعات حتى تكون الفرق.. أو القرعة عادلة في التوزيع، إذا كان.. إذا كان رداً على سؤالك.. أول سؤال سألته للأخ منذر، هل هي قرعة عادلة؟ وفق المعايير التي يحددها الاتحاد الآسيوي نعم هي عادلة، ولكنها لا تبرز أفضل فرق آسيا.
حيدر عبد الحق: نعم، يعني هو حتى الاتحاد الآسيوي يعني ملاحظة صغيرة قبل أن ندخل في تفاصيل المجموعة الأولى أنه عندما هدد بالانسحاب بعد ما قرر الاتحاد الدولي بمقعدين ونصف عاد عن تهديده بعد فترة قليلة وقبل المقعدين ونصف على ضمانات المستقبل، يعني ربما هذا..
أحمد السليطي [مقاطعاً]: ولن ينسحبوا.. ولن ينسحبوا، والله لو يصير أيش في الاتحاد الدولي لن ينسحب الاتحاد الآسيوي، ليس بسبب إن هذه منظومة وهذه منظومة، ولكن بسبب إنه الأشخاص أنفسهم الذين يديرون الاتحاد.. الذي يديرون الاتحاد الآسيوي لا يعرفون ماذا يريدون بالظبط من هذا الاتحاد، هل هو نشر اللعبة؟ هل هو تقوية الفرق الآسيوية؟ هل هو تطوير اللعبة؟ مجرد قرارات تتخذ سننسحب، سنضع التصفيات، بين عشية وضحها تتغير معايير القرعة -يا أستاذ حيدر- بين عشيته وضحاها نمسي على الإمارات والسعودية ونصبح على إيران والسعودية؟!
حيدر عبد الحق: نعم، أيضاً نشرك معنا الصحفي طلال آل الشيخ –من السعودية (رئيس القسم الرياضي في جريدة الحياة) أستاذ طلال، يعني هناك ربما كانت انتقادات –من خلال بعض، من خلال المشاهد عدنان حمد من قطر- لماذا أثارت السعودية وتدخلت في عملية هذه القرعة وأثارت غضباً على الاتحاد الآسيوي في هذا التوقيت و.. ومثلما معروف أن الاتحاد الآسيوي يتخبط منذ سنوات طويلة في عملية تنظيم البطولات وفي عملية نشر كرة القدم في آسيا؟
طلال آل الشيخ (ناقد وصحفي سعودي): مساء الخير أخوي حيدر، ومساء الخير لضيوفنا الكرام معاك في الاستوديو، وتحية لجميع المشاهدين، أولاً ليس هذا النقد الأول من قبل السعوديين للكرة الآسيوية وللاتحاد الآسيوي، لكن هذه المرة أعتقد إنه شيء يعني مخيب لآمال الرياضيين، شيء يعني لا يمكن قبوله لا بالعقل ولا بالمنطق ولا بأي قواعد، يعني هو الاتحاد الآسيوي (..) معايير، حتى المعايير اللي وضعها.. يعني في منتخبات ما كانت مشاركة عشان تقيس (...) دول يعني زي أوزبكستان أو غيرها ما كانت موجودة عشان تقيس قبل كيف كانت في سنة آخر ثلاث بطولات أو غيرها، الكل يعلم يعني مع تقديرنا واحترامنا للمنتخب الإماراتي منتخب جيد ومنتخب نتمنى وصوله، أو إحدى المنتخبات العربية من المجموعة الثانية إلى النهائيات، ولكن كما قال الإخوان إذا أردت أن توصل أفضل منتخبات، وإذا أردت أن تطالب (بمقاعد) زيادة فيجب أنه يعني تؤهل أفضل منتخبات في القارة الآسيوية لبلوغ النهائيات، أنا أعتقد اللي شاهد إيران خلال آخر مباراتين أمام (...) ومنتخب عمان يعني يجزم إن ها المنتخب يعني لا أعتقد إن فيه منتخبات في (...) أفضل منه حالياً سواء السعودية أو الإمارات..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني تسمح لي زميل طلال.
طلال آل الشيخ: تفضل.
حيدر عبد الحق: يعني هل التاريخ هو الذي يحدد مستويات الفرق أم هو الملعب؟
طلال آل الشيخ: والله التاريخ والملعب، يعني التاريخ يتحدث في الملعب يعني، في الملعب ينكتب التاريخ، فالتاريخ والملعب يؤكد المنتخب الإيراني، أنا في اعتقادي الشخصي أنه المنتخب الإيراني حالياً هو أفضل منتخب آسيوي من خلال المجموعة.. من العشر فرق المشاركة مع احترامنا لمنتخبنا السعودي وأنا سعودي حالياً، لكن ما نتمناه طبعاً أن يصل منتخبين عربيين للنهائيات، فالتخبط واللي في اتحاد آسيا يعني قبل ما يبحث اتحاد آسيا عن تطوير منتخباته، عن تطوير الدول الصغيرة، يجب أن يبحث عن تطوير آلية العمل عن تطوير الاتحاد الآسيوي نفسه، عن تطوير أسلوب العمل في الاتحاد الآسيوي، وإحنا في الاتحاد الآسيوي ما نعرف شو اللي هيصير بعد شهر، برامج تختلف، تحديد مواعيد مباريات كل يوم شكل..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: نعم، إلغاء مسابقات وإحلال مسابقات كأس السوبر الآسيوية، نعم.
طلال آل الشيخ: يعني أعتقد إن ما يحدث في الاتحاد الآسيوي شيء مريع ولحتى بعض أعضائنا العرب –مع احترامي وتقديري لهم- عند وصولهم الاتحاد الآسيوي يصبح يعني البعض منهم إن مهمته هو كيفية الوصول للاتحاد الدولي وإبراز نفسه من خلال (...) الدولي قبل أن يكون مهمته الأساسية هو يعني خدمة الكرة الآسيوية بصدق وإيصال هذه الكرة إلى العالمية كما فعلت أفريقيا التي لا تمتلك إمكانيات مثل إمكانيات بعض الدول الآسيوية للأسف.
حيدر عبد الحق: يعني الزميل طلال، يعني بمناسبة حديثك يعني هناك 6 منتخبات عربية من 10 منتخبات آسيوية في الدور الثاني، هل تعتقد أنه ليس هناك اتفاقاً بين هذه المنتخبات على تشكيل نوع القرعة، على تشكيل.. تشكيل قوة داخل الاتحاد الآسيوي وبالتالي ربما هناك دولة واحدة أو دولتان استطاعت أن تجري القرعة حسب ما تريد وبالتالي تحصل على فرصة أكبر في التأهل لكأس العالم؟
طلال آل الشيخ: لا شك أخوي حيدر إن كل منتخب يبحث عن مصلحته، وهذا شيء طبيعي، ولكن الخلل مش في الاتحادات أو في الأعضاء، الخلل في الاتحاد الآسيوي نفسه إن لم يكن هناك (...) قوي صارم واضح، أنظمة واضحة الكل يقتنع بها لا يمكن مهماً فعلت المنتخبات، مهماً فعلت الاتحادات، صحيح إنه موجود 6 منتخبات عربية، لكن نتمنى.. منتخبين منها أن يصل إلى النهائي، صحيح إن هناك عدم اتفاق بين هذه الدول.. شيء طبيعي الكل يبحث عن مصلحة ما دام الاتحاد الآسيوي –يعني مع احترامي- اتحاد يعني غير منضبط ويمكن الضغط عليه، يعني السيد (بيتر فليبان) في حلقة في (الجزيرة) عند اتصاله أيام بطولة القارات قال: إنه فعلاً.. توزيع المجموعات غير عادل ولكن البطولة القادمة سنعدل هذا التوزيع، ما دام معترف إنه خطأ ليش البطولة القادمة؟ ليش ما عدله من الآن؟
ولكنهم زي ما قالوا حتى الإخوة في الإمارات إنه اتحاد يقبل الضغوط، وللأسف إن هذا الاتحاد يمثل يعني قارة كبرى مثل قارة آسيا.
حيدر عبد الحق: نعم، إذن الزميل طلال آل الشيخ شكراً لك، أيضاً نشرك معنا خالد الزهراني، من السعودية، تفضل.
خالد الزهراني: آلو السلام عليكم.
حيدر عبد الحق: عليكم السلام، تفضل يا أخ خالد وباختصار رجاءً.
خالد الزهراني: والله أنا فيه عندي سؤال يطول عمرك.
حيدر عبد الحق: تفضل.
خالد الزهراني: يعني أنا أتمنى إن الإمارات توصل لكأس العالم عشان يعني انهزمت في 90 بـ 6 أهداف، بأتمنى إنها تنهزم بـ 12 هدف المرة دي عشان تشرف آسيا!! يعني .. أقول...
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني قصدك تقول إن القرعة يعني.
خالد الزهراني: آيوه.
حيدر عبد الحق: القرعة الموجودة يعني اختيار الإمارات على رأس المجموعة حتى يعني..
خالد الزهراني: يعني بصراحة القرعة قرعة سيئة حقيقة، القرعة المفروض تضع إيران على رأس مجموعة والسعودية على رأس مجموعة لأن هي أقوى ما في.. في آسيا...
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: لكن يعني أخ خالد، يعني السعودية تأهلت إلى كأس العالم عام 94 عبر العراق وعبر إيران.
خالد الزهراني: لا يا خوي.. تختلف من هاي الحين، أنت الحين.. أنت شفت وضع..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني تختلف انخفاض مستوى السعودية، هناك خوف من إيران أم لأنه إيران قوية و..؟
خالد الزهراني: لا.. لا، بالعكس أنا والله العظيم، بالعكس لأن إيران قوية وإيران يعني تستحق إنها تؤهل، حرام يعني السعودية وإيران المفروض توضع على رأس مجموعة السعودية، وعلى رأس مجموعة إيران، يعني حرام نظلم الفريقين السعودية وإيران حقيقة، ويعني الإمارات لم تقدم شيئاً، إذا كان اليمن يعني شوف ترتيب اليمن أنت في القائمة كم ترتيبها، وفازت عليها بصعوبة..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: نعم هناك لكل، أعتقد لكل...
خالد الزهراني [مستأنفاً]: أتمنى على الأقل أن تتأهل قطر حقيقة يعني، لأنها قطر تاريخها مشرف في نهائيات كأس العالم للشباب، أما الإمارات يا أخي انهزمت في كأس 90، 6!! يعني منتخب.. منتخب..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: نعم، الملعب هو الذي سيحدد والتصفيات هي التي ستحدد، شكراً أخ خالد الزهراني من السعودية، أيضاً خالد السليطي من قطر، تفضل.
خالد السليطي: آلو.. السلام عليكم.
حيدر عبد الحق: وعليكم السلام، رجاءً باختصار.
خالد السليطي: كيف حالك يا أخ حيدر وتحية للضيوف الموجودين.
حيدر عبد الحق: يا أهلاً مرحباً.
خالد السليطي: أخ حيدر، أنا السؤال هو اللي أنا بدي أوجهه صراحة: هل هو الأزمة فقط في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم؟
هناك اتحادات أخرى سيطر عليها العرب ولا.. في.. في آسيا وهناك مجاملات كثيرة لدول عربية، ليش يعني إحنا نتكلم عن الاتحاد الآسيوي لكرة القدم في حين إحنا أيضاً نعاني من إن.. وحتى كعرب من الاتحادات عربية ، مازال فيها لخطبة، يعني اتحادات آسيوية يرأسها العرب فيه هناك تؤدي لخطبة في الجداول، تؤدي إلى مشاكل تحكيمية، مجاملات تحكيمية، وصول حتى المجاملات لدرجة يعني وصلت للوصول إلى المونديال بالقرعة يعني لأول مرة في العالم.
حيدر عبد الحق: يعني تقصد الاتحاد الآسيوي لكرة اليد.
خالد السليطي: واتحادات أخرى، يعني أنا.. أنا أتحدث باليد.. باليد أنا أقصد نعم حقيقة، لكن أنا أقول لك: هل الآسيويين يردون علينا إحنا العرب بهذه الطريقة، هم يتكاتفون في اتحاد كرة القدم ونحن نتكاتف في اتحاد اليد؟!

تفاصيل المجموعة الأولى الآسيوية

حيدر عبد الحق: نعم، إذن شكراً أخ خالد السليطي، أيضاً نكون مع الكابتن أنور جسام يعني كثير من الأشياء التي أثاروها المشاهدين ربما بعيدين عن موضوع هذه الحلقة، لكن نبقى إذاً في إطار هذه الحلقة، والمجموعة الأولى التي تشارك فيها السعودية وإيران والعراق والبحرين وتايلاند، هذه المجموعة سميت المجموعة قوية، برأيك هل هي مجموعة قوية أم هي مجموعة متساوية القوى؟ هل هناك فريق من الآن –يعني- نستطيع أن نرشحه عن هذه المجموعة أم ستكون هناك أشياء أخرى تقال في خلال الشهرين القادمين؟
أنور جسام: أستاذ حيدر، بتعرف أنت المجموعة إحنا هي مجموعتنا هي يعتبروها، أو نعتبرها إحنا هي أصعب مجموعة لأنها بتضم إيران والسعودية والعراق والـ 3 فرق إلها تاريخها وإلها سمعتها وإلها مشاركاتها على مستوى بطولات كأس العالم، فمن الطبيعي إنه هذه المباريات راح تكون حساسة، وراح تكون يعني مهمة جداً، يعني يجب أن تكون حساباتها دقيقة، يعني أنت راح تلعب في أرضك وتلعب خارج أرضك، وراح تلعب مع الفرق خصوصاً مع السعودية وإيران، ولكن هنالك نقطة مهمة جداً، يعني احتمال إنه الفرق اللي.. يعني اللي نعتبرها تايلاند واللي.. واللي هي البحرين على اعتبار ليست لها حضور في هذه، أو ليس لها تاريخ في.. في بطولات كأس العالم، بس هذا لا يعني إنه إحنا يجب أن نستهين بمثل هيتشي فرق.
بالعكس إحنا لو نشوف الفريق التايلاندي يعني فريق متطور وفريق جيد ونتائجه، يعني بالفترة الأخيرة يعني عنده مباريات ودية لعبها مع (ليفربول) ومع، ولعب مع (مانشستر يونايتد) وقدم مستوى جيد، وحتى النتيجة اللي ظهر بيها كان بالنسبة إليه مشرفة وجيدة، كذلك بالنسبة إلى فريق البحرين، فريق البحرين كذلك فريق متطور وجيد وقدر أنه يتأهل إلى الأدوار، إلى هذه المجموعة من خلال فوزه اللي حققه على.. على الفريق الكويتي، وهذا يعتبر إنجاز بحق.. بحد ذاته يجب أن يسجل إلى.. إلى فريق البحرين، فإحنا يعني لا بس نقول إنه الفريق العراقي والفريق السعودي والفريق الإيراني هي فرق قوية، ويجب أن نأخذها بعين الاعتبار، لأن أنت ممكن أن تفرط بنقطة مع.. مع مثل.. مثل فريق البحرين أو مع فريق تايلاند تحرمك من المشاركة في كأس العالم.
فعلى هذا الأساس إنه يجب أنه تكون حساباتنا دقيقة لكل فرق المجموعة بغض النظر إنه إنتو هذا الفريق.. أنت لما تغلب الفريق الإيراني أو تغلب الفريق البحريني أنت تأخذ 3 نقط، يعني تسجل إلك فوز في هذه البطولة، إذن راح تتجاوز مرحلة متقدمة في المجموعة، فعلى هذا الأساس إنه المباراة هي حساسة، والمباريات كلها مهمة ويجب أن تحسب حساباتها بدقة وخصوصاً -مثل ما قلت- إنه هذه المباريات تقام في بلدك وفي بلد خصمك، فعلى هذا الأساس يجب أن تكون هنالك حسابات تسجل في نظر الاعتبار للفوز في كل مباراة.
حيدر عبد الحق: يعني كابتن أنور.. كابتن أنور، يعني هل هناك ستكون يعني أعداد خاص للاعبي هذه الفرق المشاركة في هذه المجموعة لأنه نعرف أن هناك بعض الحسابات التاريخية بين بعض الفرق المشاركة في هذه المجموعة، هناك بعض الحساسيات ربما لا ندخل في السياسة، لكن تنعكس على الرياضة أحياناً في بعض المباريات، وربما تحمل مباراة أكثر من معنى رياضي، هل ستكون بين بعض الفرق لحساب.. ستخدم فرق أخرى في هذه المجموعة؟
أنور جسام: مسألة طبيعية، يعني أنت مثل ما تفضلت هذا الكلام كله وارد، وعلى هذا الأساس يجب إنه أنا قلت إنه هذه المباريات يجب أن نعد لاعبينا إعداد نفسي، يعني الإعداد النفسي بمثل هيتشي مباريات مهم جداً للاعب، يعني إحنا مثلاً لما نلعب ويا الفريق الإيراني أو نلعب مع الفريق السعودي إهنانا [هنا] إعداد اللاعب لمثل هيتشي مباريات يجب أن يكون إعداد غير ما نعده مثلاً عندما نلعب مع الفريق التايلاندي لأن –مثل ما تفضلت- إنه إحنا بالنسبة إلنا هذه المباريات تكون حساسة وتكون مصيرية وتدخل بيها جوانب كثيرة، فالفوز على السعودية يعني بالنسبة إلنا الشيء الكثير، والفوز على إيران كذلك يعني للفريق العراقي الشيء الكثير، فعلى هذا الأساس إعداد اللاعب...
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: وهذا الأساس.. نعم..
أنور جسام [مستأنفاً]: للفريقين الآخرين، فإعداد اللاعب نفسياً لمثل هيتشي مباريات راح يخدمه كثير، والإعداد النفسي هو مهم، يعني إحنا يجب أن نأخذ بعين الاعتبار، يعني مو فقط نعد اللاعب إنه بدنياً وفنياً وخططياً، بالعكس الإعداد النفسي بمثل هيتشي مباريات يجب أن يكون هو المعول عليه وهو الأساس للخروج بنتيجة جيدة تخدم الفريق وتخدم مستقبل الفريق في هذه المجموعة، فعلى هذا الأساس مثل ما قلت إنه هنالك حسابات يعني خارجة عن.. عن إرادتنا يجب أنه نعمل حسابها، ويجب أن نعيشها بتفاصيلها ويجب أن نعد لاعبنا على هذه الحسابات.
حيدر عبد الحق: نعم، أيضاً نشرك معنا خالد الشعلان –من السعودية- تفضل يا أخ خالد، أخ خالد.
خالد الشعلان: .. اليوم ده جميل عليكم إن شاء الله في الدوحة.
حيدر عبد الحق: يا أهلاً مرحباً، اتفضل.
خالد الشعلان: أستاذ حيدر، باختصار شديد أنا بأتكلم بحكم إني سعودي والمنتخب السعودي في ظل تواجده في المجموعة الأولى اللي يقال عنها إنها الأقوى بوجود إيران والعراق، أنا أعتقد إنه الشارع الرياضي هنا في السعودية أغلبه إن لم يكن بأكمله بس البعض يعني متخوف من نقل مشاعره تجاه المنتخب السعودي، أغلبه متوقع فوق الـ 70% للمنتخب السعودي لن.. حتى يحجز المركز الثاني عن كل المجموعة في ظل سياسة الاتحاد السعودي القائمة الآن على تكثيف لاعبين من فريق واحد، وأغلبهم مصابين وأصبح المنتخب السعودي حالياً في هذه السنة، أو من الآن هو منتجع للمصابين.
الشيء الثاني اللي أنا أقوله: إنه المنتخب البحريني والتايلاندي أعتقد.. أنا أعتقد اعتقاد شخصي في ظل مشاهدتي للمنتخب البحريني أمام الكويت والتايلاندي أمام على ما أعتقد لبنان اختلفوا جذرياً نهائياً وسيواجه المنتخب السعودي حرج من هذين المنتخبين قبل الإيراني وقبل العراقي، وأتمنى أمنية خاصة من الاتحاد السعودي لكرة القدم إنه يترك عنه حكاية تكديس لاعبين من فريق واحد في ظل إنه يعدهم لمواسم قادمة لأنديتهم، ومعروف من هم هؤلاء اللاعبين ومن هي أنديتهم، أمنية خاصة إنه المنتخب السعودي تأهل في 94، 98، أتمنى إذا كانت السياسة ستسير عليها الاتحاد السعودي لكرة القدم في تجميع اللاعبين، وإرجاع لاعبين أكفاء من أندية أخرى، أتمنى بالفعل إنه نشاهد المنتخب البحريني أو التايلاندي في المركز الأول، شكراً.
حيدر عبد الحق: نعم، شكراً يا أخ خالد، أيضاً نشرك معانا ناصر الحميدي، من قطر، تفضل.
ناصر الحميد: آلو.
حيدر عبد الحق: تفضل يا أخ ناصر.
ناصر الحميدي: مساك الله بالخير يا أخ حيدر.
حيدر عبد الحق: مساء الخير.
ناصر الحميدي: ومساك بالخير يا أستاذ أحمد.
أحمد السليطي: أهلاً وسهلاً.
ناصر الحميدي: شيخ حيدر، أنا سمعت مكالمة، خالد الزهراني، وأعتقد إنه متحامل على فريق الإمارات، أنا في تصوري إنه الاتحاد الآسيوي كان هدفه إنه يخدم فريق الصين وليس الإمارات لعدة أسباب: أول واحدة: أن القوى الاقتصادية اللي هو بيساهم فيها بلد مثل الصين في بطولة العالم لو وصل، الشغلة الثانية: إنه لا تنسى إن الصين والشعب الآسيوي القريب من كوريا واليابان كلهم يعني أغلبيتهم من الجنس الصيني، فأعتقد إن هم يخدمون فيها الصين وليس الهدف الإمارات أو قطر أو أحد الفرق الثانية، بس الظاهر الناس ما خده الظاهر لأنهم حطوا الإمارات أساساً لأنها هي كانت وصلت كأس العالم، قصدت بس التوضيح.
حيدر عبد الحق: نعم، شكراً يا أخ ناصر.
ناصر الحميدي: شكراً.
حيدر عبد الحق: شكراً.. شكراً، أيضاً كابتن منذر، يعني هناك الكثير من الأقاويل قيلت حول اختيار الإمارات على رأس المجموعة ليس.. يمكن بعض الإخوة المشاهدين من السعودية ذكر إنه ربما يتمنى أن تخسر الإمارات حتى يثبت للاتحاد الآسيوي أنها ليست أفضل فريق في هذه المجموعة وضعها على رأس المجموعة، هناك ربما يعني شعور.. نعم.. نعم.
منذر عبد الله: يعني هذا وجهات نظر، ولكن أعتقد إن كلام الأخ ناصر كان منطقي يعني، إن إحنا نسينا إن الفريق الصيني أيضاً موجود في المجموعة، وأيضاً الاتحاد الآسيوي يعني -مثل ما قال الأخ ناصر- أيضاً ينظر بعين يعني ثاقبة نحو المنتخب الصيني، لأن المنتخب الصيني يمثل نحو مليار ونص من البشر، وأيضاً فيه اعتبارات اقتصادية لمشاركة منتخب الصين في كأس العالم، أعتقد.. يعني حتى نلاحظ أن المنتخب الصيني كيف إنهم مستعدين استعداد يعني يفوق الوصف لكي يتأهلوا إلى كأس العالم بجلبهم مدرب أيضاً يعني متخصص في تأهيل الفرق إلى كأس العالم.
حيدر عبد الحق: هذا جزء من سياسة الانفتاح الصيني بعد فوزهم ببكين.. دورة الألعاب الأولمبية، تأهلهم لكأس العالم يساعد كثيراً على عملية.. عمليات يعني تتدخل فيها عمليات تجارية يعني، وعملية سياسية، وعملية رياضية.
منذر عبد الله: أكيد يعني العملية.. العملية التجارية لها دور كبير، وأعتقد إن المنتخب الصيني يعني انفراده يعني بوضعه في المجموعة هذه، يعني أكيد الاتحاد الآسيوي واضع في اعتباره هذا الشيء بغض النظر عن طبعاً.. أن يعني منتخب الإمارات طبعاً كان تأهل لكأس العالم، وأنا أعتقد إن المنتخب اللي راح يتأهل من المجموعة هذه راح يمثل.. يعني راح يكون هو الأجدر، يعني ما أعتقد إن هو راح يتأهل بدون ما يكون جدير يعني، سواءً كان الإمارات أو كان المنتخب الصيني أو أي منتخب آخر.
حيدر عبد الحق: يعني برأيك يعني مثلاً كابتن منذر -قبل ما ندخل في تفاصيل المجموعة الثانية- هل وضع الإمارات على رأس المجموعة كان مفاجئ للإماراتيين أنفسهم وبالتالي راح يحملهم مسؤولية ربما أكبر كونهم رأس مجموعة حتى يثبتوا للآخرين في داخل المجموعة وللفرق الأخرى -المجموعة الأولى- بأنهم يستحقون هذا الترتيب؟
منذر عبد الله: يعني هو طبعاً المنتخب الإماراتي يعني ما كان يعني ينتظر إن هو طبعاً يتصدر مجموعته، أو لأنه هو كان ينتظر القرعة فقط، لكن الاتحاد الآسيوي أعلن هذا الشيء وطبعاً الشيء اللي.. اللي محير في الاتحاد الآسيوي إنه طبعاً غير من.. من رأيه قبل القرعة بيومين تقريباً، وهذا الشيء اللي خلى الناس تتكلم، يعني هذا الشيء هو الشيء اللي خلى الناس، لو هو ثبت على شيء معين من البداية ووزع الفرق، طبعاً توزيع الفرق من ناحية التوزيع، يعني بالنسبة للفرق العربية أعتقد إنه كانت القرعة عادلة بتوزيع ثلاث فرق عربية لكل مجموعة، أما من ناحية المستويات، فما نقدر نحن بالظبط يعني إن إحنا نوزع الفرق بحسب يعني المستويات لأن يعني كل.. كل فريق يحتاج من يعني هو يعتبر نفسه هو الأفضل، ما نقدر إحنا.. حتى على المستوى التاريخي يعني إحنا مثل ما أتكلم الأخ.. أتكلم..
حيدر عبد الحق: أحمد.
منذر عبد الله: الأخ أحمد، وقال إنه طبعاً تاريخياً الفرق دائماً المستويات متذبذبة، يعني يمكن الفريق اللي كان جيد قبل 10 سنوات أكيد ما راح يكون نفس الفريق هو يعني الموجود حالياً، فأعتقد أن بأي طريقة من الطرق يعني ما يقدر الاتحاد الآسيوي بالظبط يعني يكون عادل في توزيعه للمنتخبات، ولكن التضارب في القرارات هو الشيء.. هو الشيء اللي يخلي الناس تشك في الموضوع يعني.
حيدر عبد الحق: نعم، يعني أيضاً نشرك مشاهدينا عن طريق الإنترنت، المشاركة رقم 7 من ولد عبد الله –من موريتانيا- يعني يسأل.. يمكن نسأل الكابتن أحمد: لماذا كل هذا الضعف العربي والشعور بالنقص ومحاولة الوصول إلى كأس العالم فقط دون التفكير بكأس العالم والفوز بكأس العالم مستقبلاً؟
أحمد السليطي: هذه تحتاج سنوات من.. من العمل، تحتاج تغيير مستوى تفكير الشعب العربي..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني نتكلم على قرعة، ونتكلم على تصفيات، ونتكلم على مناخ وطقس وكذا، مجرد تفكير بوصولنا كأس العالم ثم ينتهي ها التفكير عند هذا الحد.
أحمد السليطي: المشكلة يا أخي الفاضل، الأخ خالد من قطر تكلم عن الدول العربية وسيطرتها على بعض الاتحادات وفي كرة القدم لا تعمل شيئاً، وشخص آخر يتهم الإمارات بأنها ضعيفة المستوى ويتمنى أن تنهزم.
حيدر عبد الحق: أن تخسر الإمارات، نعم.
أحمد السليطي: لو إحنا شيلنا من بعضنا هذا التفكير، وما فكرنا في أنفسنا بس عرب.. عرب.. عرب، طيب عرب على عيني وراسي، لكن هناك دول أصلاً تشاركك في هذه القارة، إذا نتكلم عن أنفسنا كعرب فإحنا في حالة يرثى لها، وانظروا الاتحاد العربي أو الاتحادات العربية في كل الألعاب، وليس في كرة القدم، أرجو أن نضع عروبتنا على جنب ونتكلم عن قارة، نحن نتكلم عن الاتحاد الآسيوي يضم ربع سكان العالم وهم الصين، يضم يابانيين، يضم ثقافات وديانات وقوميات مختلفة جداً، وليس العرب فقط هم الذين يسيطرون على هذه المنظومات، إذا كان الأخ..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً ]: يعني تعتقد كابتن.. كابتن أحمد، إنه الحساسيات العربية تلعب دور كبير في هذا الموضوع؟
أحمد السليطي: ما فيه شك.
حيدر عبد الحق: يعني.. يعني عندما نبحث عن.. عن تأهل عربي –عربي، أو مباراة عربية- عربية المشاهدة تحمل أكثر من.. من معنى حتى تختلف.. تبتعد عن الرياضة مثلما حدث بين مصر والجزائر على سبيل المثال في أفريقيا.
أحمد السليطي: أنا قرأت -بخصوص هذه المباراة- قرأت مقال من أحد الكتاب ولا أذكر الاسم أو حتى الجريدة بالضبط وكان يتمنى أن يكون هناك نوع من التهاون من قبل الجزائريين للمصريين حتى يتأهل المصريين عن طريق هذه المباراة، أنا استغرب هذا الطلب، وشبه.. أو قارن بما حدث مع الجزائر في كأس العام عام 1982م ما بين ألمانيا والنمسا.
حيدر عبد الحق: والنمسا نعم، -لتخرج الجزائر، نعم.
أحمد منصور: وهما قومية واحدة، ولغة واحد وشعب واحد تقريباً، يا أخي.. أولاً هذا.. لا.. لم يثبت ونحن العرب دائماً نقول إن هم يتخاذلون، اتذكر موقف خروج المغرب من كأس العالم وقلنا بأن هناك تخاذل من الحكم.
حيدر عبد الحق: البرازيل والنرويج، نعم.
أحمد السليطي: نعم، هناك تخاذل من الحكم في حين إن ثبت العكس بالصورة التي نشرت في.. في الجرائد من قبل ضربة الجزاء، إذا كان المصريين يريدوا أن يتأهلوا فعليهم أن يحصدوا النقاط من البداية، وعليهم أن يهزموا جميع الفرق، إذا كان القطريين يريدوا أن يتأهلوا لابد أن نهزم جميع الفرق، الإماراتيين كذلك، السعوديين، إذا كنا نفكر كيف نطور اللعبة في قارة آسيا ككل فنحن جزء من قارة آسيا ليس علينا أن نفكر فقط في تطوير الكرة في الدول العربية ونقول نحن عرب.. وعرب، بطولاتنا العربية دائماً مؤجلة، ودائماً يشوبها جو من التوتر والحساسية، لقاءاتنا كذلك، برامجنا كذلك، يجب أن نسمو بتفكيرنا نوعاً ما، ونفكر في اللعبة نفسها، ولا نفكر في قوميتنا أو نفكر في وطنيتنا بأن نقول نحن عرب لابد أن نعمل كذا، ونحن عرب لابد أن نعمل كذا. رداً على سؤال الأخ ولد عبد الله من موريتانيا.
إذا أردنا أن نفكر في أن نفوز بكأس العالم فعلينا أن نغير من أسلوب تفكيرنا، لأن الدول الآسيوية أو.. العربية بالذات مجرد التأهل إلى الكأس العالم هو يعتبر بالنسبة لها إنجاز، وهذا تفكير –أعتقد- محدود ويحتاج إلى أن يتغير جيل كامل حتى يتغير تفكير كامل، ليست بكلمة في قناة فضائية بأني أقول لابد أن يتغير التفكير..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: أو طموح إلى أن تصل إلى كأس العالم يكون هناك عمل.. لتصل إلى كأس العالم، إنما هو بعد من كأس العالم تفوز كأس العالم.
أحمد السليطي: هناك استراتيجية تقوم بها الدولة ككل، تدخل في التعليم، وتدخل في مستوى المعيشة، وتدخل في مستوى الضغوط التي يعاني منها المواطن من أجل لقمة العيش حتى يكون هناك هدف معين، وتدخل أيضاً في التخطيط، فنحن كعرب.. ورداً على الإخوة اللي يطالبون العرب بالتكتل حتى يكون لنا كلمة، نحن العرب دائماً نكون في سبات عميق، ونصحى قبل البطولة بأيام معدودة لنعد أنفسنا لهذه البطولة، لا أكثر ولا أقل.
حيدر عبد الحق: أيضاً نشرك معنا عبد الرحمن البشري من السعودية، تفضل.
عبد الرحمن البشري: السلام عليكم.
حيدر عبد الحق: عليكم السلام.
عبد الرحمن البشري: مساء الخير.
حيدر عبد الحق: مساء النور.
عبد الرحمن البشري: أولاً أرجو إنه ما نستبق الأحداث، يعني عشر منتخبات أعتقد.. ما أظن منتخب واحد مشارك مجرد أداء واجب، يعني عشر منتخبات أعتقد تستحق، العبء الأكبر يقع على منتخب الإمارات بصفتها يعني كريس مجموعة، والإماراتيين الحقيقة أنا متابع الدوري الإماراتي فيه اهتمام في كرة القدم كبير ويستحقون التأهل.
أيضاً المنتخب الصيني –زي ما إنتو عارفين- الأولمبياد لعب ضغط كبير كمستقبل، المنتخب السعودي فيه نوع من الثقة الزائدة وأعتقد إنه سيدفع الثمن غالي، المنتخب العراقي أنا أتمنى (...) المنتخب الإيراني فيه نوع من يعني تراجع مستوى ما نستبعد إنه زي ما تأهلت السنغال تتأهل البحرين أو تايلاند أو أي منتخب آخر.
فإن شاء الله نتمنى إنه يتأهل منتخبين عربيين، ولكن أهم شيء المفاجآت اللي جرى.. حدث مع السنغال، يعني كان الجميع متوقع المغرب أو مصر أو الجزائر، ولكن السنغال أتت من الخلف وتأهلت..
حيدر عبد الحق: يعني خوفك من الأخ وليس من الغريب.
عبد الرحمن البشري: إيه.. أيوه.
حيدر عبد الحقك نعم شكراً يا أخ عبد الرحمن.. شكراً أخ عبد الرحمن، أيضاً مبارك الكتبي من الإمارات، تفضل.
مبارك الكتبي: آلو.
حيدر عبد الحق: تفضل يا أخ مبارك.
مبارك الكتبي: كيف الحال يا سيدي.
حيدر عبد الحق: يا هلا مرحباً، باختصار أخ مبارك.
مبارك الكتبي: طال عمرك، أنا فيه عندي ملاحظة بس بخصوص الأخ اللي قال عن الإمارات انهزمت بستة -طال عمرك- السعودية بعد يعني.. في بطولة القارات انهزمت بثمانية من البرازيل.. في الصف.. في الصف الثاني..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني لم تدخل هذه.. يعني -أخ مبارك- هذه المساجلة، كل واحد له وجهة نظر ويعني..
مبارك الكتبي [مستأنفاً]: وفي كأس العالم –طال عمرك- انهزمت من فرنسا بخمسة، يعني ليش هو يتحامل على الإمارات ومع إنه هاديك السنة كانت ألمانيا هي بطلة كأس العالم هاديك السنة، وكانت أقوى منتخب في.. في البطولة، ويعني لها نتائج (...) مع كولومبيا ولها نتائج.. مع.. الأورجواي نتائج مشرفة، يمكن أول مباراة كانت هاي.. المباراة الثانية مع بطل العالم، فكانت.. في ذاك الوقت يعني ما كان فيه مقارنة بين المنتخب الإماراتي والمنتخب الألماني أيام (فولر) وأيام النجوم.. نجوم ألمانيا، فالإنسان..أي منتخب معرض للكبو، ومعرض للهزيمة، ومعرض للانتصار، فأنا.. عندي ملاحظة بالأخ السعودي هذا اللي قبل شوي قال.. يعني.
حيدر عبد الحق [مستأنفاً]: نعم.. نعم يعني أخ مبارك وصلت وجهة نظرك.. وأيضاً يعني.. نعم.
مبارك الكتبي [مستأنفاً]: قال.. دور الـ 16.. شو (..) دور الـ 16 يا أخي، ما هو يعني يتكلم يعني على..
حيدر عبد الحق: أعتقد إنه (..) القول تقول.. للمشاهد إنه تتمنى للسعودية تتأهل كما تتمنى للإمارات أن تتأهل، وأيضاً نشرك معنا أحمد الكواري من الدوحة، تفضل.
أحمد الكواري: السلام عليكم.
حيدر عبد الحق: نعم.
أحمد الكواري: مساء الخير.
حيدر عبد الحقك مساء النور أخ أحمد، تفضل.
أحمد الكواري: أخ حيدر، عاوز أتكلم في نقطتين: النقطة الأولى بخصوص..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: باختصار رجاء.
أحمد الكواري [مستأنفاً]: إيه باختصار.. هو باختصار، أول شيء الإمارات من حقها إنها تكون على رأس مجموعة طالما إنه فيه حق مشروع لها، صح أم لا؟ فهذا من حقها يعني ما.. ما حد يقدر يلومها.
الشيء الثاني: فريق الإمارات متطور، بس مشكلتنا إحنا الخليجيين عايشين على الماضي، كانت السعودية، كانت إيران، كانت العراق، ما فيه يا أخي.. البرازيل الحين بتطلع من تصفيات كأس العالم أو احتمال ما توصل، والباراجواي الثاني. فإحنا ما نبغي نعيش على.. وأنا أتوقع إن مجموعة.. مجموعتنا الثانية هي أقوى لأنها.. تقارب المستوى، عكس المجموعة الثانية فيه تفاوت في المستوى وممكن الواحد يحصل يعني نقط أكثر، فأنا أعتقد إن المجموعة اللي عندنا تكون أقوى، وما نتمنى الإخوان السعوديين يتحاملون على الإمارات، لأن الإمارات لها حق مشروع ومن حقها إنها يعني تكون على رأس مجموعة و.. فريق متطور، وأعتقد إنه بيكونون الفريقين.. إذا فيه فريقين بيتأهلون يعني بيلعب مع أوروبا بيكون من المجموعة الثانية وشكراً.
حيدر عبد الحق: شكراً يا أخ أحمد، أيضاً، نشرك معنا أحمد عبد العزيز من السعودية، تفضل.
أحمد عبد العزيز: مساء الخير أخي حيدر.
حيدر عبد الحق: مساء النور أخ أحمد.
أحمد عبد العزيز: أولاً في البداية أتمنى إن الهدف من البرنامج يكون موجود، بالنسبة للمنتخب السعودي تأهل عام 98 أمام إيران وأمام الكويت وأمام الصين واستطاع أن يتأهل، أما بالنسبة للأخ خالد الشعلان اللي غير متفائل ويتمنى صعود تايلاند والبحرين فهذا وجهة نظره، ودائماً هو يتصل في القنوات الفضائية ويثير بعض من البلبلة لكي يؤثر على اللاعبين السعوديين اللي –إن شاء الله- هم قد المسؤولية.
ثانياً: أخوي حيدر، ذكرت قبل قليل وجهت سؤال للأخ منذر عبد الله اللي أحترمه وأقدره، إن فيه شخص سعودي يتمنى خسارة الإمارات، هذا غير صحيح، الدوري الإماراتي –أقولها لك الآن، وعلى الهواء مباشرة، وأنا سعودي- الدوري الإماراتي أفضل من الدوري السعودي بكثير، ويضم محترفين أفضل من الدوري السعودي، ولعيبة الإمارات على مستوى عالي، فأتمنى.. أتمنى من الجميع عدم إثارة بلبلة بين السعودية والإمارات، لأن هذا الشيء لا يخدم لا السعودية ولا الإمارات، الدوري الإماراتي دوري قوي، وأي شخص يشكك في الدوري الإماراتي أو في قوة منتخب الإمارات، فهذا أعتبره إنسان جاهل في كرة القدم، الإمارات تأهل في كأس العالم 90 قبل المنتخب السعودي، وجميعاً.. جميعاً.. جميع الشعب السعودي ساند منتخب الإمارات، وأنا أقولها لك الآن: المنتخب الإماراتي سوف يتأهل، أما من يقول أن الجماهير السعودية تتمنى خسارة الإمارات فأقسم بالله العظيم هذا غير صحيح، وأي شخص يقول هذا الكلام أنا أقول هذا غير سعودي، إحنا الشعب السعودي اتربينا على التربية الصالحة والتربية السليمة أخ حيدر.
حيدر عبد الحق: نعم.. يعني شكراً.
أحمد عبد العزيز: فأتمنى منكم عدم ذكر هذا القول، الإمارات منتخب -يا أخي- أقوى من المنتخب السعودي، المنتخب السعودي..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: ما ذكرناه حسب ما أحد المشاهدين من السعودية ذكر ذلك، وأعتقد يعني إحنا نتمنى دائماً إنه يكون فريق عربي ودائماً تكون الصدور مفتوحة، وبالتأكيد يعني التمثيل العربي فريقين عربيين أفضل من فريق يكون من غير العرب في هذا.. في كأس العالم.
أيضاً يعني كابتن منذر، ربما أخذ كثير من الحديث حول هذا الموضوع، هذا الموضوع خارج عن برنامجنا، وأيضاً نتمنى أن تكون يعني مشاعر الجماهير متفاعلة كذلك مع مشاعر الموجودين على المنتخبات، وكذلك على استعدادهم، يعني فيه ربما سؤال يفرض نفسه: نشاهد عندما تلعب المنتخبات العربية مع منتخبات غير عربية نشاهد هناك لقاءات ودية، لعب رياضي، تحضيرات لهذا اللقاء، عندما تلعب المنتخبات العربية مع بعضها كما أن هناك شيء يكهرب هذه المباراة، شيء يبحث عن إثبات شيء في هذه المباراة خارج عن النتائج نفسها، والنتيجة نفسها، والمباراة نفسها.
منذر عبد الله: يعني هو طبعاً هاي موجود، ولكن يمكن هذا شيء في بعض الأحيان نحن نعتبره غير طبيعي، ولكن أعتقد أنه شيء طبيعي، يعني دائماً المنتخبات العربية طبعاً عارفة بعضها البعض وفيه منافسة شريفة فيما بينها، وأكيد دائماً الفريق.. يعني هذا ما حتى تحدث في الفرق، يعني الفرق اللي بتسميه (دربي) يعني، الفرق القريبة من بعض أكيد راح تكون فيه منافسة.. منافسة شريفة وكل فريق يحاول إنه يكون هو الأفضل بغض النظر طبعاً عن الأشياء اللي تكون فيه أكثر من اللازم يعني، يعني يكون فيه تعصب أكثر من اللازم، وهذا الشيء طبعاً نحن دائماً نقول إنه غير مطلوب، ولكن المنافسة الشريفة موجودة ومطلوبة وهي اللي بترفع من المستوى، يعني نحن ما بنقدر نقول إن المباراة ندخل المباراة ونخلي كل فريق طبعاً يحاول يشجع الفريق الآخر، لأن هذا ما راح يرفع من المستوى، لازم يكون فيه كل فريق يشجع فريقه ويكون.. يكون كل فريق يحاول إنه يكون هو الأفضل من الفريق الآخر، وهذا الشيء هو اللي يرفع في المستوى، وأعتقد إنه يعني نحن دائماً نطالب المنتخبات يعني الشقيقة يعني نحن.. نحن اليوم نتكلم فيه خمس منتخبات خليجية مشاركة في التصفيات، فأعتقد المباريات اللي راح تكون بها أنا أقول لك.. أؤكد من الآن يعني إنها راح تكون مباريات.. فيها منافسة شريفة، لأنها هي هذه المباريات راح تكون منقولة في كل أنحاء العالم وخصوصاً في القارة الآسيوية وتكون متابعة من قبل الجمهور الآسيوي، والذي دائماً يعني يحترم الكرة في غرب آسيا وهي راح تكون ممثلة لكرة غرب آسيا، اللي دائماً نحن نقول إنه دائماً تكون ممثلة بشكل جيد من الفرق الخليجية اللي راح تشارك في التصفيات.
حيدر عبد الحق: نعم. أيضاً يعني كابتن أحمد في هذا الإطار، أنه هناك يعني دائماً اللاعب العربي هناك يجب أن تفوز، يجب أن كذا، هناك مثلاً في التصفيات تصل إلى مرحلة في المنتخبات العربية أن الفوز على فريق عربي آخر هو بالنسبة له أفضل من أنه يتأهل إلى كأس العالم، برأيك هذه يعني العقلية التي زرعت في سنوات سابقة هل هي متواصلة، موجودة، ولحد الآن شاهدنا يعني..
أحمد السليطي [مقاطعاً]: ما زالت موجودة.
حيدر عبد الحق [مستأنفاً]: هناك بالإمارات والسعودية هناك من يتمنى أن تخسر السعودية، وهناك من يتمنى أن تخسر.. الإمارات.
أحمد السليطي: للأسف مازالت موجودة وهذا التراشق بين السعودي وبين الإماراتي، ولكن أود أن أثني على الأخ أحمد عبد العزيز على ما طرحه، لأنه هذا يمثل الرأي العقلاني والرأي السديد الذي يصل بنا.. بنا إلى أفضل مستوى نستطيع أن نطمح أن نكون فيه، ولكن للأسف ما زال هذا التفكير موجود، قلت في بداية كلامك أنت نفكر في.. في ضعف الفرق المنافسة ولا نفكر في كيفية أن نقوي أنفسنا. نحن -قلت في السابق- بأننا نغط في سبات عميق، شرق القارة يتطور، يبعث بلاعبين إلى أوروبا، دوريات محترفة..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: شاهدناه في اليابان وكوريا الجنوبية، اليابان أصبحت الآن لا تفكر في التأهل لكأس العالم، تفكر في الفوز بكأس العالم.
أحمد السليطي: يا أخي، وصلت إلى المباراة النهائية في كأس القارات.
حيدر عبد الحق: في بطولة القارات، نعم.
أحمد السليطي: وشاركت في (كوبا أميركا)، كوريا كذلك، الصين لديها فريق.. دوري محترف الآن، أمور كثيرة لا توجد.. يعني قد يكون هناك حساسيات كما توجد..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: أعتقد أن اليابان تخلصوا من العقد الموجودة.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: هناك.. هناك سمو في التفكير، وإلقاء هذه.. الخزعبلات التي توجد في تفكيرنا نحن العربي ألقيت وراء ظهورهم، قارات أوروبا من خمسين سنة كانت هناك حروب عالمية، حروب عالمية طاحنة، لكن الآن انظر إلى التفكير، نعم ما زالت حساسيات موجودة بين الدول، ولكن حين تتخذ القرارات تتخذ على أساس تطوير اللعبة، لذلك أنا قلت يجب أن نترك عروبتنا على جنب حتى نفكر كيف نطور اللعبة، ولكن إذا كانت هناك أمور أخرى لها علاقة بالعروبة فنستطيع أن نرجع إلى عروبتنا، ولكن نريد أن نطور الكرة الآسيوية، ولا نطور الكرة العربية، وإذا كنا نود أن نطور الكرة العربية فمكانها الاتحاد العربي، والاتحاد العربي –أعتقد- أسوأ من الاتحاد الآسيوي.
[موجز الأخبار]

تفاصيل المجموعة الثانية الآسيوية

حيدر عبد الحق: أكملنا ربما حديثنا عن المجموعة الأولى، ودعونا نتحدث عن المجموعة الثانية التي تضم الإمارات، قطر، عمان، الصين، وأوزبكستان، ولكن بعد أن نشاهد هذا التقرير.
تقرير/زياد طروش: المجموعة الثانية وصفها أكثر من متابع بأنها الأسهل، حيث تضم كلاً من منتخبات: الصين، وقطر، والإمارات، وأوزبكستان، وسلطنة عمان، وينطلق الصينيون في هذه المجموعة بأوفر الحظوظ لتحقيق حلم راودهم طيلة عقود دون أن ينجحوا فيه ولو مرة واحدة، فالصين لم ترض سوى بالانتصارات في الدور الأول من التصفيات على حساب منتخبات إندونيسيا، وكمبوديا، والمالديف، وبشهادة الجميع شهد مستوى الكرة الصينية في السنوات الأخيرة تطوراً كبيراً ترجمه وصول المنتخب الأول إلى نصف نهائي كأس آسيا في لبنان، ظهور منتخب الشباب في بطولة العالم بالأرجنتين بمستوى متميز دون نسيان تألق الأندية الصينية في الوقت ذاته سوياً، أما الورقة الرابحة التي يلوح بها أكثر من واحد فهي بكل تأكيد ورقة المدرب اليوغسلافي (بورا ليلولوسوفيتش) الذي نجح من قبل في قيادة أربعة منتخبات هي: (كوستاريكا)، والمكسيك، والولايات المتحدة، ونيجيريا إلى نهائيات كأس العالم، ولو أن هذه الورقة أصابها في الفترة الأخيرة بعض الضعف، خصوصاً مع تزايد الانتقادات لبورا والمطالبة بإقالته بسبب خسارة الصين أمام كوريا الشمالية في دورة الأمم الأربعة الودية الذي نظمته في بداية الأسبوع الماضي واحتلالها المركز الثالث فيها.
لكن السهولة الظاهرة للمجموعة الثانية تصبح مجازفة صرفة بوجود منتخبي قطر والإمارات العربية المتحدة على الأقل، فقطر التي تأمل هي الأخرى في تحقيق ترشحها الأول إلى المونديال وجهت في المدة الأخيرة إنذاراً جدياً إلى باقي منتخبات مجموعتها حين فازت ودياً على السعودية في الرياض بهدفين مقابل واحد، وعلى إيران بالنتيجة نفسها في الدوحة، قبل أن تتعادل مع البحرين بهدف مقابل هدف، وحتى إن انتقد البعض نقص جمالية الأداء الجماعي للقطريين فإن الثابت يبقى أن المنتخب برهن بأكثر من مناسبة أنه منتخب يعرف كيف ينتصر، وهو الأهم في دنيا الكرة، خصوصاً إذا ما تعلق الأمر بمرحلة التصفيات.
ثالث المرشحين هو المنتخب الإماراتي مترأس المجموعة الذي يطمح إلى تكرار ما فعله قبل أكثر من عقد حين وصل إلى مونديال إيطاليا عام 90، لكن يصعب الحكم على الوجه الذي سيظهر به الإماراتيون في هذا الدور، خصوصاً بعد الاهتزازات التي مر بها خلال التصفيات الأولى، لعل أبرزها هزيمتهم أمام الهند بهدف مقابل صفر، ثم خسارتهم أمام اليمن في صنعاء بهدفين مقابل واحد، مما تسبب في إقالة المدرب الفرنسي (هنري ميشيل) وتعويضه بالمحلي عبد الله صقر، لكن سلسلة المباريات الودية التي أجراها المنتخب الإماراتي في فرنسا وسويسرا قبل العودة لملاقاة العراق في أبو ظبي أظهرت جاهزية لاعبيه، واستعادتهم لحماسهم اللذين قال البعض ضياعهما في الدور الأول.
ثلاثة منتخبات تبدو هي الأقرب للتأهل إلى كوريا واليابان، لكن هذا لا يحول وحرمان سلطنة عمان وأوزبكستان في حقهما الشرعي في التشبث إلى آخر لحظة في (...) لعب المونديال، فمنتخب أوزبكستان برهن خلال أبرز التظاهرات الإقليمية التي شارك فيها على تطور مستوى كرة القدم في هذا البلد وقدرته على الدخول بندية إلى أقوى المنافسات، فهو الفائز عام 96 بكأس دورة الألعاب الآسيوية، وبعدها تأهل إلى الدور الثاني من تصفيات مونديال 98 بفرنسا في أول مشاركة له، كما أبلى الأوزباك البلاء الحسن في الدور الأول من تصفيات اليابان وكوريا الجنوبية حين تصدروا تحت قيادة الروسي (فلاديمير سانكوف) المجموعة السابعة أمام تركمانستان والأردن وتايوان.
ولا ينقص منتخب عمان أي شيء للمراهنة على منطقة الترشح، ويخطئ من يعتبر أنه أضعف المجموعة، فالعمانيون الذين قد يتفوقون بحماسهم على باقي المنتخبات نجحوا بفضل انضباطهم التكتيكي ومهارة لاعبيهم أمثال: هاني (..) ومحسن صالح في تصدر مجموعتهم خلال الدور الأول على حساب سوريا ولاوس والفلبين، كما حقق العمانيون مؤخراً فوزاً لافتاً على جنوب أفريقيا بهدفين مقابل صفر، ضمن دورة إيران الودية، ونالوا خلالها المركز الثالث، بعد هذا نراهن أياً كان أن يطلق على هذه المجموعة صفة السهولة.
حيدر عبد الحق: كابتن منذر، المجموعة الثانية هناك من وصفها بأنها سهلة، هناك من وصفها بأنها متقاربة المستوى، هناك من وصفها بأنها أصعب من المجموعة الأولى، فأين تجدها بين هذه الأوصاف؟
منذر عبد الله: يعني هي صعوبتها تكمن في إنه تقارب مستوى الفرق، يعني فيه تقارب في مستوى الفرق، وطبعاً كل فريق ينظر على أن هو راح يتصدر المجموعة وراح يتأهل عن طريقها، وأعتقد إنه إحنا اتكلمنا في السابق عن الفروقات الجغرافية والفرق في المناخ، أعتقد تأثير هذا الشيء موجود في المجموعة هذه لأنه لوجود منتخبين هما الصين وأوزبكستان، وبالتالي فيه سفر طويل، فيه فروق في التوقيت فيه فروق في الطقس، فهذا الشيء راح يكون له تأثير مهم جداً، وعامل مساعد كبير في عملية نتائج المباريات وخصوصاً أن الفرق راح تلعب في ظرف يعني شهرين، وبالتالي يعني كل فريق يحاول أن يعني.. يعني يكون يظبط نفسه على أساس إنه هو يتعامل مع المباريات اللي.. اللي تلائم عملية الطقس، وعملية الوقت.. اختلاف الوقت، فأعتقد أن الشيء التكتيكي أيضاً يتداخل هنا في ها الشيء يعني، لأن في الطقس مثل هذا فأنت يعني مدرب أي من الفرق هذه مطالب بأنه طبعاً يوزع الجهد.. مجهود لاعبيه على 90 دقيقة في المباراة، وبالتالي تكتيك المدرب أيضاً يتطلب أنه يتعامل مع المباراة بالشكل الأفضل اللي تخدمه في أنه هو يجتاز التصفيات ويجتاز الصعوبات في.. في التوقيت، وفي.. وفي الطقس، وأيضاً في.. في الأكل، وفي.. يعني الأشياء هذه كلها راح يكون لها تأثير كبير في المجموعة هذه وراح..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني حتى يمكن مدرب المنتخب الإماراتي مسافر إلى الصين حتى يعرف طبيعة المدينة، طبيعة الأشياء الموجودة هناك، حتى الأكل يختلف، ستكون هناك طائرة خاصة..
منذر عبد الله: بالطبع.. أكيد.. أكيد..
حيدر عبد الحق: وطعام خاص، وطباخ مع الـ..
منذر عبد الله: كل هاي التحضيرات المفروض..
حيدر عبد الحق: فهذه تحضيرات جيدة يعني..
منذر عبد الله: الأخ أحمد يمكن يكلمك لأنه هو موجود وهو اللي راح يعطيك..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: كابتن، يعني بعيداً عن هذه التحضيرات، لنوسع أفقنا، يعني حصة العرب والآخرين الصين وأوزبكستان، برأيك من تغلب كفة من؟ بدون نظرة إقليمية.
منذر عبد الله: يعني أنت عندك ثلاث فرق.. عندك ثلاث فرق يعني من خمس فرق، أنت يمكن 60% من الـ..
حيدر عبد الحق: نعم، من المجموعة.
منذر عبد الله: من المجموعة هذه، فيعني حسابياً أو كاحتمال أنت عندك فرصة أكبر، وأعتقد إن المستويات متقاربة، ولكن يعتمد هذا كل شيء.. يعني هذه كلها يعتمد على نتائج المباريات، وأعتقد نتائج الدور الأول راح تلعب دور كبير يعني.
حيدر عبد الحق: نعم، يعني مرحلة الذهاب.
منذر عبد الله: مرحلة الذهاب راح تلعب دور كبير، الفريق اللي راح ينطلق في مرحلة الذهاب، ولو إنه هي ما راح تحسم الأمر، يعني أنا أعتقد الحسم راح يكون في المباراة السابعة أو الثامنة، يعني راح تستمر إلى آخر المراحل، ولكن الفريق اللي راح ينطلق في الدور الأول هو الفريق اللي راح ياخد معنويات أكبر، اللي راح يبرمج نفسه على أنه يجتاز الدور الثاني بشكل أفضل من الفرق الأخرى.
حيدر عبد الحق: أيضاً كابتن أحمد، يعني هذه المجموعة مثلماً ذكر الكابتن منذر أنه تقارب المستوى يجعلها أصعب ربما من المجموعة الأولى، الفرصة أو الحصة العربية في هذه المجموعة 60%، برأيك هل تتمكن هذه الحصة من التغلب على المليار الصيني في هذه المجموعة؟
أحمد السليطي: هي 60% كعروبة إذا قسنا كم العرب مقابل الكم الآخر من القوميات الأخرى: الصينية أو الأوزبكية أو الروسية. ولكن الفرص تتوزع على كل منتخب بنفسه وليست على أقاليم أو على قوميات، فعمان تملك 20% وقطر كذلك والإمارات والصين وأوزبكستان، ولكن في الأخير سيصعد فريق واحد من هذه المجموعة.. الصعود التلقائي، والمركز الثاني يعرف أين سيكون طريقه.
لا أفضل أن أقيس هذه الأمور بهذه الطريقة: هل حصة العرب أو هل حصة الصين أو كذا، لأن أنا أكدت هذا الكلام. أعتقد بأن العمانيين هم أتوا في ذيل التصنيف لهذه المجموعة بشكل الفريق مغاير تماماً لما نعرفه نحن عنهم في بطولات الخليج، فريق يقدم كرة قدم راقية جداً، الشيء الذي جعل المسؤولين في الاتحاد العماني يصرحون بأكثر من مرة بأنهم.. بأنهم لديهم أيضاً الطموح للوصول إلى كأس العالم، نعلم بأن المدرب الألماني يناور الآن ويقول بأن فريقي أضعف فرق المجموعة، ويقول بأنني..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: نعم.. هذا كلام.. يعني.. في التصفيات نعم.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: إمكانياتي.. إمكانياتي محدودة ولا أرشح نفسي للصعود..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: مدرب أوزبكستان نفس الشيء تحدث أن فريقه يمر بظروف غير طبيعية، هناك عملية تجميع لاعبين صعبة بالنسبة إله، لكن هذا كله كلام قبل التصفيات.
أحمد السليطي: وهو.. وهو سبق وأن فاز من قبل شهرين من الآن ببطولة (برديكيا) في ماليزيا، كذلك المنتخب العماني فاز على منتخب جنوب أفريقيا وهو منتخب متأهل إلى كأس العالم من إفريقيا، وما أدراك ما هي الكرة في إفريقيا قياساً بالكرة في آسيا.
يعني الفرق في هذه المجموعة متطورة ومتقاربة المستوى، أنا جبت.. طرحت المنتخب العماني كمثال لأنه يأتي في ذيل هذه المجموعة، وأردت أن أبرز المنتخب العماني، وهذا يعتبر في تصنيف الاتحاد الآسيوي أضعف فرق المجموعة، فما بالك بالفرق الأخرى؟
وأعتقد بأنه لن يكون أضعف فرق المجموعة، وأعتقد بأن.. وإن كان هناك تركيز على الصين بأنها هي التي ستصعد أعتقد بأنها هي التي ستواجه صعوبة، والفرق كلها ستواجه صعوبة من بعضها البعض، وستكون هناك نتائج مقلوبة رأساً على عقب في هذه المجموعة.
حيدر عبد الحق: نعم، يعني .. منتخب، ونتحدث بصورة خاصة عن المنتخب القطري، يعني فاز في مبارتين كبيرتين على إيران وعلى.. ثم على السعودية، برأيك هذه المباريات التجريبية تعكس مستوى أم هي مجرد حسابات للمدربين لعمل شيء في هذه التصفيات؟
أحمد السليطي: أعتقد بأنها حسابات لمدربين، لا أريد أن أقلل من مستوى المباريات التجريبية وأنها يعني لا تمثل أي شيء، في الحقيقة هناك دافع معنوي لهذه المباريات التجريبية إذا هزمت فرق مثل إيران ومثل السعودية، وهما المرشحان الأقوى في هذه التصفيات بصورة عامة، وهي.. وهما الفريقان الذين أقاموا الدنيا ولم يقعدوها بسبب تصنيف القرعة.
ولكن كمستوى فني هو الهدف من هذه المباريات التجريبية، نحن القائمين على المنتخب لا نمرر النتائج الرقمية بقدر ما ننظر إلى المستوى الفني وما يأتي من نتائج رقمية إيجابية هو نتيجة.. نتيجة طبيعية للمستوى الفني الذي يؤدي به أي.. أي منتخب، نحن نجهز المنتخب على دخول التصفيات من أجل التأهل طبعاً وهذا حق مشروع مثل ما هو مشروع للآخرين، نقوم بجميع أمورنا على أكمل وجه، في هذه.. في هذه التصفيات لم نترك للسيف مضرب حتى يكون هناك أي مجال للتهاون من أي جهة، لا على مستوى الدولة، أو على مستوى اللاعبين، أو حتى على مستوى الجماهير، حضورنا الجماهيري أعتقد أكثر من رائع في المباريات التجريبية بالرغم من تذمرنا من الطقس، اللاعبون يدركون أهمية هذه التصفيات، هناك ملفات فتحت لهذه الدول التي سنلعب فيها، على سبيل المثال غادر اليوم أمين السر الاتحاد الوطني السيد سعود المهدي لمناقشة ملف أوزبكستان وهي المباراة التي ستلي مباراة عمان، كذلك سيغادر أمين الصندوق إلى الصين، وسيغادر..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: لعمل تحضيرات جيدة وإعداد جيد لهذه التصفيات.
أحمد السليطي [مستأنفاً]: طائرة.. طائرة خاصة، وهناك طاقم طبي فرنسي، وهناك طاقم تدريبي فرنسي مساعد للمدرب البوسني، وهناك طباخ (..) وهناك طبيب عام أيضاً مرافق من وزارة الصحة سيرافق من وزارة الصحة المنتخب القطري فجميع الأمور تحضر على أساس أن نتأهل إلى كأس العالم.. إذا وجدنا صعوبات فهذا قضاء وقدر.
[فاصل إعلاني]
حيدر عبد الحق: نبقى مع الكابتن أنور جسام من بغداد الذي طال انتظاره ونأسف لهذا التأخير. كابتن، يعني كل فريق الآن العشرة دخلت في مراحل تحضيرية ومراحل إعداد، برأيك هذه المراحل والوصول إلى ربما قمة الإعداد قبل بداية التصفيات، هل برأيك أن الجميع سينطلق في التصفيات بمستوى واحد، أم ستكون هناك اختلافات حسب نسبة الإعداد لكل فريق، وبالتالي ستكون النتائج متفاوتة بالنسبة.. اختلاف الإعداد لكل منتخب؟
أنور جسام: أستاذ حيدر، هي مسألة طبيعية إنه أنت لما قبل ما تلعب يجب إن تعد فريقك ضمن برنامج يعده المدرب لمثل هيتشي تصفيات، فعلى هذا الأساس إنه.. يعني يقومون بإعداد المنتخبات من المعسكرات التدريبية، واللقاءات التجريبية الودية، وهي هاي تخدم مرحلة الإعداد لمباراة الحسم.
المباريات التجريبية يعني من حيث النتيجة أو من حيث.. إحنا لا يهمنا النتيجة، يعني كثير من الفرق لما تفوز.. يعني هسه مثلاً الفريق القطري لما فاز على إيران وفاز على السعودية وهي أكبر فرق بمجموعة آسيا، هذا لا يعني إنه الفريق القطري راح يؤدي بمثل ما أدى في المباراة التجريبية، المباريات الرسمية غير المباريات التجريبية، لأن أمور نفسية تدخل كثيرة فيها، ويصير هنالك ضغط يعني على نفسية اللاعب، اللاعب لما يلعب في المباريات الرسمية غير ما يلعب مع.. في المباريات الودية، يعني هذه مسألة طبيعية جداً، فراح نشوف إنه الإعداد ياخد حيز كبير من إعداد اللاعب وتحضيره للمباريات، وراح يعطي الفرصة إلى المدرب أنه يجمع أوراقه، ويشوف الشوط اللي قطعها اللاعب والفريق إلى أي مدى.. تطبيقه للخطة، للواجبات، كل هاي أمور يعني المدرب يضعها في حساباته قبل أن يخوض المباريات الحاسمة وهي المباريات الرسمية، ولكن هل إنه المباريات الرسمية يعني راح تدخل ضمن هذا الإعداد بنفس المستوى، وبنفس الأداء، وبنفس النتيجة.. هذا لأ، ليش؟ لأن إحنا قلنا هسه، إنه المباريات الرسمية غير المباريات التجريبية، وتدخل فيها عوامل كثيرة: أولاً أنت راح تلعب أول مباراة في أرضك وفي جمهورك أو في أرض الخصم أو في ملعب الخصم، هذه الأمور تدخل في الحسابات، أنت لما تلعب في أرضك وجمهورك هذه.. نعم..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني كابتن.. كابتن أنور، يعني برأيك هل المنتخب الذي سيتأهل من كل مجموعة هو المنتخب الأقوى، أم هو المنتخب الذي سيستفاد من أخطاء الآخرين؟
أنور جسام: هتدخل في الحسابات أستاذ حيدر، يعني يجب إن أنت في كل..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: يعني كما حدث مع مصر والمغرب والجزائر السنغال استفادت من الأخطاء التي وقعوا فيها.
أنور جسام: بالظبط.. بالظبط.. بالظبط، صحيح.. صحيح أستاذ حيدر، يعني هذه تخليها في حساباتك كذلك، إنه الفرق اللي راح تلعب مع بعضها يجب أنت أن تستفاد من أدائها، يعني كثير بالفرق أنا متأكد هنالك مفاجآت راح تصير في.. في هذه المجموعة وفي المجموعة الثانية، يعني مسألة طبيعية، يعني كثير من الحسابات الآن كل الفرق تعول على الفريق الإيراني الفريق العراقي والفريق السعودي، بس ما حد يقول الفريق التايلاندي أو الفريق البحريني، أو ما حد يجيب مثلاً من المجموعة الثانية فريق عمان أو فريق الإمارات، بالعكس هذه الفرق كلها حظوظها واردة، وتنافس، وبإمكانها أن تعمل مفاجآت بإمكانها أن تتأهل إلى.. إلى البطولة فعلى هذا الحساب إنه إحنا يجب أن نستفاد أولاً من اللعب في أرضنا وفي جمهورنا وعندما نلعب في أرض الخصم وفي جمهور الخصم، يعني هذه نقاط مهمة يجب أنه كيف نعد لاعبنا، يعني كثير من الفرق لما تلعب في أرضها وفي جمهورها، هاي تكون عوامل يمكن مؤثرة على نفسيتها وتستفاد من اللعب في أرض وجمهور الخصم أفضل ما تلعب في أرضها وفي جمهورها. فهاي نقطة حساسة جداً، وكثير من الفرق تستفاد من اللعب في أرضها وجمهورها، وتتخوف لما تلعب مع فرق الخصم لاعتبارات مثل ما قلنا جوية، اعتبارات نفسية، لاعتبارات يعني الجمهور الأرض، كل الاختلافات هاي تدخل في الحسابات.
فهذه كلها هي أمور يجب أن تؤخذ بنظر الاعتبار ويجب أن تعد اللاعب وتعد الفريق على هذه الاعتبارات في سبيل إنه تكسب نقاط المباراة والتأهل إلى نهاية البطولة.
حيدر عبد الحق: نعم، أيضاً مشاهدينا الكرام، نشرك بعض المشاهدين عن طريق الإنترنت. خالد من.. رجل أعمال من السعودية: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أعتقد أن الأخ حيدر أن أسئلتك الاستفزازية السبب في الحزازيات الحاصلة بين الجمهور السعودي والإماراتي، أرجو ذكر ذلك.
أعتقد يا أخ خالد يعني شاهد الحلقة مرة أخرى يوم غد يعني بالإعادة وتعرف من أثار هذا الاستفزاز، ونحن بعيدين عن الاستفزاز يعني، نتمنى أن نكون كلنا عرب، وكلنا نتمنى لفريق عربي.. لفريقين عربيين أن يتأهلا، وبالتالي نبتعد عن الحزازيات القطرية الضيقة في أذهان البعض.
أيضاً هناك المشارك رقم (14) من أحد المشاهدين ذكر فيه أنه.. لأحمد السليطي: لا أعتقد أن ترك عروبتنا هو السبيل الوحيد لوصول المنتخبات العربية إلى كأس العالم والحصول عليها، ولكن بالإعداد الجيد وتطبيق الاحتراف بالشكل السليم والدعم المادي. ماذا تجيب أحمد؟
أحمد السليطي: أنا توقعت إنه يساء فهم ما طرحته من أجل أن نترك عروبتنا على جانب لكي نفكر كيف نعد أنفسنا، لا أقصد بأن نتخلى عن.. عروبتنا من أجل كرة القدم ونصبح شعوباً لا أصل لنا.
أنا أقصد بأن نترك هذه الحساسيات وهي بسبب العروبة، إن لم نتأهل نحن كقطريين عن هذه المجموعة -والله العظيم أقول صادق- أتمنى يا الإماراتيين أو العمانيين، وكذلك أتمنى إما العراقيين أو السعوديين، أو البحرينيين أن يتأهلوا عن تلك المجموعة، ولكن.. هذه هي العروبة، ولكن إذا كنت أريد أن أطور من كرة القدم في دولة قطر يجب علي أن أرى ما هي أفضل السبل، لا أرى ماذا فعل الإماراتيين أو السعوديين حتى أنافسهم وحتى أريد أن أصبح أفضل منهم فقط لا أكثر ولا أقل. علي أن أطور من كرتي، علي أن أصل.. آتي بأفضل الخبرات العالمية وأبدأ من حيث انتهى الآخرون هذا ما أتكلم عن تطوير الكرة.
إذا تكلمت عن تطوير الكرة في قارة آسيا يجب أن لا نتبع.. نلتفت إلى الدول العربية فقط، فنحن جزء من هذه القارة، ويجب أن نلتفت إلى القارة ككل وكيف نستطيع أن نطور من مستوى هذه القارة لأن الشرق الآسيوي سبقنا في كرة القدم وخصوصاً في الألفية الثالثة، ونحن إلى حد ما متأخرون، لا تغتر بعملية وجود ست فرق عربية من أصل عشر فرق وهي 60% من غرب آسيا، ولكن أيضاً إيران غرب آسيا، ولكن ليكن في الحسبان بأن إيران و.. اليابان وكوريا ليسوا موجودين في هذه التصفيات.
حيدر عبد الحق: يعني هو للتأكيد على كلامك إنه.. ربما منتخب كازاخستان ترك قارة آسيا وذهب إلى أوروبا حتى يستفاد أكثر، لأنه وجد أن الكرة في آسيا لا تخدمه وتخدم تطويره.
أحمد السليطي: التفكير.. التفكير وليس الكرة، إذا غيرنا من أسلوب تفكيرنا، وابتعدنا عن الحساسيات، وهذا هزم ثمانية – صفر في القارات، وذلك هزم خمسة من ألمانيا، ولا أعرف ما هي المعلومات الأخرى التي توجد في تفكيرهم، ووضعنا في تفكيرنا وفي عقولنا فقط كيف نطور من أنفسنا لا أن نقارن أنفسنا بالآخرين، سنتأهل إلى كأس العالم وسنكون منافسين في كأس العالم مثلما فعلت أوروبا، ومثلما فعلت أيضاً أميركا الجنوبية وهي دول أعتقد تعد من دول العالم الثالث مثلما هي الدول الآسيوية.
حيدر عبد الحق: أيضاً كابتن منذر، برأيك من سيتأهل من آسيا مقعدين إلى كأس العالم، هل سيكونون الأفضل أم سيكونون الذين استفادوا من.. من.. من تطورهم في عملية التصفيات والوصول إلى القمة في.. في كأس العالم؟
منذر عبد الله: يعني أنت تلعب بنظام..
حيدر عبد الحق: ذهاب وإياب.
منذر عبد الله: ذهاب وإياب، وهاي طبعاً النظام.. نظام.. كنظام الدوري، يعني عندك مباراة في أرضك ومباراة خارج أرضك وعلى مدى شهرين، فأكيد يعني هذا الشيء موجود إنك أنت تستفاد من عملية إن الفرق تلعب مع بعضها البعض وبعض النتايج تستفيد منها بعض الفرق الأخرى، ولكن في المقابل الفريق الأفضل في النهاية هو الفريق اللي يجمع أكبر قدر.. عدد ممكن من النقاط، والفريق اللي يستطيع يجمع أكبر عدد ممكن من النقاط راح يكون هو الفريق الأفضل فما يعني أنت يعني ما راح يعني تستفيد من النتايج إلا إذا تكون أنت أيضاً مستفاد من.. من قوتك أنت، بنفسك يعني، تخدم نفسك بنفسك، وبالتالي فيه أشياء تخدمك في النهاية يعني كيف بعض النقاط، بعض الفرق، ولكن مفروض إنه الفريق هو يخدم نفسه بنفسه في الأول، ويجمع أكبر يعني قدر ممكن من النقاط لأن النظام هذا أكيد يعني يتيح للاستفادة من مباريات الفرق الأخرى.
حيدر عبد الحق: يعني كابتن، هل يمكن أن نتوقع ألا يصل فريق عربي للنهائيات؟
منذر عبد الله: كل شيء ممكن طبعاً يعني لأنك أنت..
حيدر عبد الحق [مقاطعاً]: وهل ستكون كارثة لو كانت؟
منذر عبد الله [مستأنفاً]: نعم.. يعني عندك فريق واحد يصعد من كل مجموعة وحتى الفريق اللي يأتي في المركز الثاني أنا أعتقد فيه صعوبة كبيرة يعني فيه مباراة ذهاب وإياب والفريق الفائز راح يلعب مع فريق من أوروبا والكل عارف طبعاً مستوى الفريق هذا اللي راح تلعب معاه، فأعتقد إن الفريق اللي راح يكون في المركز الأول هو اللي يضمن، ومادام إنه فيه فرق موجودة غير عربية موجودة في المجموعتين.. كل شيء ممكن طبعاً.
حيدر عبد الحق: نعم، أيضاً يعني كابتن منذر، في النهاية يعني قبل ما نختم البرنامج أيضاً مشاركة كانت من البحرين أتمنى يدخل إلى النهائيات فريق عربي بعض النظر عن جنسيته.
إذن نشكركم في نهاية البرنامج منذر عبد الله (محلل رياضي من الإمارات) وكذلك أحمد السليطي (مدير المنتخبات الوطنية في قطر) ومن بغداد كان معنا الكابتن أنور جسام (مدرب منتخب العراق سابقاً)، شكراً لكم مشاهدينا الكرام على متابعتكم لنا في (حوار في الرياضة) نلتقيكم في الأسبوع المقبل، إلى اللقاء.