مقدم الحلقة:

أيمن جادة

ضيف الحلقة:

عبد المجيد الشتالي: مدرب منتخب تونس في كأس العالم بالأرجنتين عام 1978

تاريخ الحلقة:

13/07/2002

- خيبات الأمل الأفريقية في مونديال 2002م
- المأزق السعودي في كأس العالم كوريا واليابان

- فرنسا والسقوط الكبير

- خيبات الأمل وأسباب هزيمة الفرق الكبرى

- أبرز المفاجآت السارة في كأس العالم 2002م

- البرازيل وكيفية حصولها على الكأس

أيمن جاده: تحية لكم مشاهدينا الكرام من قناة (الجزيرة) في قطر وأهلا بكم مع (حوار في الرياضة).

بعد أسبوعين من نهاية كاس العالم لكرة القدم في كوريا واليابان، وبعد الكثير من البرامج والتغطيات التي قدمناها حول هذه البطولة، نصل اليوم إلى نهاية الحديث عنها ولو إلى حين، لكي نلقي نظرة شاملة ونقدم حصيلة نهائية من وجهة النظر الفنية لبطولة اختلفت وجهات النظر حولها، لنتحدث عن الفرق التي نجحت وتلك التي أخفقت وعن النجوم الذين غابت مهاراتهم وإن تواجدت صورهم وأجسامهم، وعن أولئك الذين لمعوا وعن المدربين وعملهم، عن المفاجآت التي كان بعضها ساراً أو لم يكن كذلك، وعن كل ما حملته هذه البطولة من إيجابيات وسلبيات.

معي في الأستوديو ليحدثنا عن ذلك كله أحد أبرز الخبراء العرب في كرة القدم الكابتن عبد المجيد شتالي (مدرب منتخب تونس في كأس العالم في الأرجنتين 78 والمحلل الرياضي التلفزيوني في قناة "أوربت" حالياً) فمرحباً به ومرحباً بمداخلاتكم واستفساراتكم عبر هواتف وفاكس البرنامج وموقعه الحي على شبكة الإنترنت، ولكن لنبدأ أولاً كالمعتاد بهذا الاستهلال المصور.

إن لم يكون التقرير جاهزاً فبالإمكان أن ندخل في حديثنا مباشرة ثم نطلع على تقريرنا المصور.

إذن دعنا كابتن يعني نبد مباشرة ونغير عادتنا قليلاً في تقديم تقرير مصور في البداية، نبدأ بسؤال من عندك، والسؤال يقول: هل توافق على أن هذه البطولة حملت الكثير من خيبات الأمل على صعيد مستوى كثير من الفرق، على صعيد مستوى كثير من اللاعبين، على مختلف الأصعدة؟

عبد المجيد شتالي: طبعاً. أولاً: السلام عليكم.

أيمن جاده: وعليكم السلام.

عبد المجيد الشتالي: طبعاً نحن نقول كأس العالم 2002 كانت غريبة، غريبة، الكبار نجوم ومنتخبات غادروا في البداية و..، وكانت مفاجآت سارة، و الكل يعرف المنتخبات.. المفاجآت السارة كانت كوريا طبعاً والسنغال ولكن كل مفاجأة سارة قبل كل شيء هو منتخب ألمانيا، لأن المنتخب الألماني اللي انهزمت 5/1 ضد الإنجليز اللي عرف مشاكل حتى ترشح لكأس العالم، المنتخب الألماني اللي (بيكنباور) صرح قبل مدة قال: لابد من عشر سنوات حتى ألمانيا تبني منتخب ولكن وجدنا المنتخب الألماني منظم، متحمس، وجوه جديدة، ولعب نهائي كأس العالم، نبدأ بالمفاجأة المفاجأة السارة هي المنتخب الألماني.. قبل ما نتحول لكوريا والغير.

أيمن جاده: إذن سنتحدث عن المفاجآت السارة، قبلها سنتحدث عن خيبات الأمل، وأولاً نشاهد هذا التقرير.

تقرير/ زياد طروش: فازت السنغال في أول مشاركة لها في تاريخ المونديال على حاملة اللقب فرنسا في المباراة الافتتاحية بهدف لصفر، هكذا بدت السطور الأولى للقصة، إنها قصة أغرب مونديال منذ بطولة الأورجواي الأولى في العقد الثالث من القرن الماضي وحكم الغرابة هو لأغلبية من مسهم هوس الجلد المدور أينما كانوا، الفصل الأول من القصة اكتمل بخروج فرنسا من أصغر الأبواب طبعاً فلا هي جمعت نقطة من التسعة الموزعة ولا حتى هي سجلت هدفاً واحداً برغم جحافل المهاجمين الذين ضمتهم تشكيلتها، عن سبب الكارثة الفرنسية قال البعض إنه المدرب (لومير) وقال آخرون إنها إصابة زيدان، ومنهم من تذكر بعد نسيان غياب (بيريز) فأين الحقيقة؟

الفصل الثاني لا يقل غرابة عن بداية القصة، سقطت الأرجنتين المرشحة الثانية لنيل اللقب ولم نتذكر من مشاركتها أكثر من دموع ابنها المدلل (باتيستوتا) تداعت إيطاليا لمصاب الأرجنتين فكان الخروج من نصيبها هي الأخرى، ولا ندري إلى متى ستحجب المظلمة التحكيمية التي وقعت فعلاً على (الآزوري) إلى متى ستحجب عن أنظارنا أن في منتخب إيطاليا خللاً ما؟ ولكن ما هو؟

وتواصلت القصة فيما بعد في فصلها الثالث، خط العرض يسحب بجرة واحدة كل البلدان الأوروبية الجنوبية الواقعة على مساره ويلقي بلاعبي فرنسا وإيطاليا وإسبانيا والبرتغال في مطارات العودة إلى بلدانهم قبل أن يعبر بحر المانش ليضيف إلى قائمة الضحايا إنجلترا التي لم ينقصها شيء أو لاعب اللهم حارس مرمى لا يرتكب أخطاء بدائية، لكن صفحات القصة لم تكن فقراتها بذات القتامة كما هي الحال مع كوريا الجنوبية التي قدمت للعالم كرة قدم آسيوية طال انتظارها ولن تتأخر غداً في فرض نفسها بين كبار اللعبة في الألفية الجديدة مهما قيل عن المؤامرات التي حيكت داخل لجنة الحكام في لفيفا من أجل العبور بها إلى الدور نصف النهائي.

أما الصفحة الأفريقية في قصة المونديال فقد خطت بأقدام سنغالية، ولكم أن تسألوا الكرة الجديدة كيف ازداد جنونها كلما لمسها (ضيوف) أو (فاتيجا) أو (كمارا) وغيرهم من أسود (التيرانجا)، القصة كتبت أيضاً بلغة تركيا لم يكن أكثرنا يتصور أن بمستطاعه فهمها قبل هذا المونديال، لكن نجوم تركيا –بلا ذكر لأسمائهم، لأن القائمة ستتجاوز الأحد عشر لاعباً، نجحوا في إلغاء المثل القائل العين لا تعلو عن الحاجب ولو في كرة القدم، فتحولوا إلى ملقني دروس في المهارات الفنية وفي اللعب الجماعي وفي الروح القتالية، فنالوا هم المركز الثالث وتعلمنا نحن أصول اللغة التركية.

ماذا تبقى من القصة؟ تبقت ألمانيا الوفية لثقافتها ولمدرستها الكروية بانضباطها التكيكي وبأداء لاعبيها السريع النسق والقوي بدنياً، ثقافة رفعتها إلى مرتبة وصيف بطل العالم، بعد أن نجحت بالكاد في التأهل إلى المونديال بعناء.

أما البطل البرازيلي فقد أكد أن الكرة القدم تدين مهما دارت للموهبة والفن حتى في حضور الأخطاء التكتيكية والفنية للمدربين، فلا معنى لها إن كان المصلحون يحملون أسماء (روبرت كارلوس) و(ريفالدو) وطبعاً (رونالدو).

آه. نسينا العرب في كل هذا، فماذا عسانا نقول؟ سنكتفي هذه المرة وما أكثرها من مرة بالقول إنهم كانوا هناك، انتهت القصة.

خيبات الأمل الأفريقية في مونديال 2002م

أيمن جاده: هذه لمحة ونريد أن نتعمق فيها أكثر، بدأنا بالحديث عن خيبات الأمل وأشرت للمفاجآت السارة وسنحاول أن نمر على ذلك كله، لكن دعنا نبدأ –كما قلت- بخيبات الأمل، ثم ننتقل إلى ما هو سار.

الكرة الأفريقية –باستثناء السنغال ربما- التي أقصى ما فعلته هو تكرار إنجاز الكاميرون عام 90، الوصول للدور ربع النهائي وفريق أفريقي واحد دائماً ينجح في اجتياز الدور الأول، ليس اثنين وليس ثلاثة رغم أن المرشحين كانوا كثر وعلى رأسهم الكاميرون، إذن هي خيبة أمل أفريقية بشكل أو بآخر، لماذا؟

عبد المجيد شتالي: طبعاً.. طبعاً الخيبة الكبيرة فيما يخص الكرة الأفريقية هو المنتخب الكاميروني اللي كانوا مرشحينه ليعلب الأدوار الأولى، ممكن يلعب بربع.. ربع نهائي، والغريب أن قبل كأس العالم بمدة قليلة، لعب مباريات هامة ومباريات كبيرة، لعب مثلاً مع منتخب الأرجنتين وتعادل، وكان أداء قوي، لعب في باريس في (.......) ضد المنتخب الفرنسي 1/1 وقدم مباراة كبيرة جداً، في كاس أفريقيا الأخيرة فاز بها وقدم مستوى طيب، ولكن أعتقد لياقته البدنية كانت سيئة وسيئة جداً وشهدنا أداء المنتخب الكاميروني في المباراة الأولى لما كان متقدم المباراة كانت سهلة.. يبدو كانت سهلة، ولكن فجأة نشاهد فريق ثاني يلعب والمنتخب الكاميروني سلم نفسه، المباراة طبعاً المباراة الثانية بصعوبة كان هو اللي يحتاج الفوز أمام المنتخب السعودي، يحتاج أثر سوء تفاهم ما بين الحارس والمدافعين، المنتخب السعودي حتى أتوا، وسجل الهدف، وضد المنتخب الألماني ما وجد الحلول أمام التكتيك الدفاعي أو الضغط المستمر من طرف اللاعبين الألمان ما وجد الحلول، وطلع المنتخب، أنا فيه حاجة المدرب (شيفر) نتذكر إنه المنتخب الكاميروني كان قوي من مدة وهو قوي، بطل أفريقيا أيضاً لسنة.

أيمن جاده: 2000.

عبد المجيد شتالي: عام 2000.. 2000، و2002 ولكن الكاميرون.. ممثلين الكاميرون راحوا لألمانيا يبحثوا عن مدرب، يقولوا إنه المدرب أو الاتحاد الألماني أو للسماسرة إحنا فيه عندنا نجوم نحتاج الانضباط والتنظيم، نحتاج ألماني، الألماني (شيفر) لاعب قديم في (.....) بلد نوادي متواضعة في البطالة، يدرب أخيراً في نادي.. في الدرجة الثالثة لنادي برلين في الدرجة الثالثة، ما يقدر يدي لهم أكثر من اللي عندهم، ما.. ما ساعد هذا المنتخب لأنه كان في حيرة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم، إذن ما استطع أن يقدم لهم الكثير في هذا.

عبد المجيد شتالي: لهذا منتخب الكاميرون كان تقريباً ما استفاد من المدرب اللي عنده خبرة، خبرة المناسبات بنسميها المناسبات الكبرى، كيف يساعد فريقه لما عندهم مشاكل أمام المنتخب مثل المنتخب الألماني مثلاً، ولكن لعب دايماً في الشوط الثاني على (اتو) و(مبوما) (اتيو) (مبوما) (مبوما) (اتو) ما وجد الحلول ونزل وكانت الخيبة الكبيرة للكرة لأفريقيا المرشح القوي، أكثر من.. أكثر من خبير من الخبرا.. من الخبراء يعني لاعبين ومدربين كانوا يخافوا من.. من الكاميرون، كانت خيبة بصراحة.

أيمن جاده: طيب أنت أشرت يعني إلى أن الفريق لعب مباريات تحضيرية قوية جداً وأدى فيها بامتياز، وقبل ذلك فاز بكأس أمم إفريقيا، هل.. هل قضية الخط البياني اللي يتحدث عنه البعض أحيانا أنه وصل إلى ذروته قبل بدء البطولة؟

عبد المجيد شتالي: لأ، خلينا نتكلم على الإرهاق اللي ألحق المنتخبات الكبيرة اللي طلعت المسابقات الطويلة..

أيمن جاده: شمال الكاميرون.

عبد المجيد شتالي: المحلية أو القارية في أوروبا اللي هي.. اللي كانت وراء إخفاق منتخبات مثل فرنسا، مثل إيطاليا، مثل الأرجنتين المنتخب.. أيضاً المنتخب الكاميروني عرف ها المشاكل هذه، بما أنه لاعبيه يلعبوا في النوادي الكبيرة، في المسابقات الأوروبية زيادة عن هذا يلعبوا في كأس إفريقيا شهرين أو ثلاثة أشهر، قبل كأس العالم.

أيمن جاده: وهذا توقيت ربما خاطئ أيضاً.

عبد المجيد شتالي: لا.. لا.. لا ننسى، واللي يهم تكون في الموعد أو لياقته البدنية تكون مثالية في شهر 6 بكأس العالم، مو في شهر 2 أشهر 3، في الـ (top) العلم.. يعني اللياقة البدنية علم، علم صحيح، التكتيك ما هو علم صحيح، ولكن اللياقة البدنية علم صحيح، لابد للمنتخب يكون في الموعد في كأس العالم في شهر 6، ومع الأسف المنتخب الكاميروني ما كان في الموعد في كأس العالم.

أيمن جاده: يعني هذا يصح في قول بعض الخبراء بأنه من الصعب أن تكون جاهزاً لمناسبتين كبيرتين في سنة واحدة، أن توقيت كأس أمم أفريقيا أشهر قبل كأس العالم توقيت خاطئ.

عبد المجيد شتالي: كارثة، كأس إفريقيا للأمم كارثة، بصراحة كارثة، لأ شاركت فيها.. كقائد منتخب تونس شاركت فيها مرتين وشاركت فيها كمدرب، يعني والمدة الأخيرة مع العدد الكبير من اللاعبين الأفارقة اللي يلعبوا في أوروبا، أصبحت كارثة بالأخص قبل كأس العالم، بصراحة نقولها لك.

أيمن جاده: يجب أن تكون في سنة أخرى.

عبد المجيد شتالي: ما نقدر نقول أكثر من كلمة كارثة، لأن حتى الدول، وكل احترامي وأنا مع افريقيا، كل احترامي لمالي، بوركينا فاسو، حتى أماكن الإقامة والأشياء هادية ما تتماشى مع لاعبين رايحين لكأس العالم..

أيمن جاده: وبهذا العدد من الفرق، ونعم.

عبد المجيد شتالي: الملاعب نقول محترمة ولكن ملاعب التمرين ما هي مثالية.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني هذه إحدى الخيبات، أيضاً خيبة كبيرة أصابتنا نحن العرب من خلال المنتخبين التونسي والسعودي بالأخص، لما كانت هذه الخيبة وبهذا الحجم برأيك هذه المرة؟ بعد عشرين سنة.. أربعة وعشرين سنة من أول فوز لتونس في كأس العالم، عشرين سنة من فوز الجزائر على ألمانيا، 16 سنة من تأهل المغرب كأول فريق عربي للدور الثاني، نجد الآن.. تونس بنفس الحصيلة، السعودية بحصيلة هي الأسوء في التاريخ العربي..

عبد المجيد شتالي: طبعاً نكلمك.. نكلمك على.. نجاوبك فيما يخص المنتخب التونسي طبعاً الشروط ما كانت موفرة، الشروط ما كانت موفرة، شروط النجاح ما كانت موفرة، المنتخب التونسي ترشح في يوليو أو شهر 7/2001، طيب قالوا مو سيبقى 11 شهر لكأس العالم، ويظنوا إنه ترشح المسوؤلين يظنوا ترشحنا في 2001 وكأس العالم في 2002، ولكن 2002 في آخر.. آخر شهر 5 آخر مايو. غيروا المدرب في شهر 7 (كرانزي) وبقى المنتخب بـ 5 أشهر بدون مدرب هل يعقل؟ أنت متأخر فنياً وتكتيكياً وبدنياً عن المنتخبات اللي تشارك في كأس العالم، المفروض تكسب الوقت وتبدأ في معسكراتك مع المدرب، بعدين يغيروا رئيس الاتحاد التونسي اللي كان وراه.. كان رئيس المكتب الجامعي، هل رئيس فاشل؟ هل رئيس فاشل أو مرشح المنتخب وأصبحت عنده شعبية أو يصبح خطير؟ هربنا من متفرجينا لتحت (الزداد) جاء رئيس تاني، جاء مدرب (ميشيل) في.. في آخر شهر 10 في شهر 11 أعتقد (لوي ميشيل) (لوي ميشيل) من أين جاي؟ ليش راح.. ليش غادر المغرب؟ ليش غادر الإمارات؟ لأنه انهزم مع اليمن..

اليمن جاده: صحيح..

عبد المجيد شتالي: ok، ممكن عنده خبرته وعنده تاريخه وعنده تكتيكياً، ولكن أخلاقه تغيرت تماماً، إحنا لما فيه انتداب لاعب في العالم فيه فحص طبي، ها.. ها الرجل.. ها المدرب (لوي ميشيل) اللي كان ممتاز قبل 20 سنة، هل اليوم أيضاً صحته في صحة جيدة، وإحنا سألنا في المغرب ليش غادر؟ سألنا الإمارات ليش غادر؟ سألنا نادي النصر ليش غادر وجاء لتونس؟ وعرف طبعاً مشاكل في كأس أفريقيا وغادر وبعدين جاء ثنائي، وبعد الثنائي يبقى مدر واحد (عمر صليح) اللي أصبح مسؤول إلا في شهر 6.. 5، يعني اقل من شهر، تلاتين يوم قبل كأس العالم، وبارك الله فيه في الأشياء اللي قدمها، يعني كان مسؤول على المنتخب التونسي شهر، يعني شوف من كأس العالم 98 غادر رئيس أول ورئيس ثاني ورئيس ثالث، مدرب أول ومدرب ثاني ومدرب ثالث، مدرب رابع، هل يعقل أن متنخب قادر أن يحقق آمال العرب مو تونس يلعب الدور النهائي هذه.. هذه حاجة هامة وهامة جداً، التغييرات والبرامج.

ايمن جاده: أعتقد أنك بهذا السرد أوضحت يعني إجابة كافية عن سبب ما أصاب المنتخب التونسي في هذه البطولة.

عبد المجيد شتالي: على.. على كل قبل كاس.. قبل كاس العالم الكل كانوا خايفين، لأنه يعرفوا البطولة التونسية ضعيفة، يعرفوا المنتخب التونسي تحول إلى فريق الأكثر مباريات رسمية ما سجل أي هدف وطلع من الدور الأول وأيضاً في كاس العالم لعبنا ثلاث مباريات سجلنا، يعني فيه مشكل في.. في الهجوم، فين المراكز اللي الدولة تساهم فيها، فين مراكز التكوين، ما فيه في كاس العالم شاهدنا إن واحد يركض اللي هو الجزيري الجزيري هو اللي كان نشيط في.. في الهجوم، نتكلم في الهجوم الثاني اللي كان يساعده وكان مصاب ولعب إلا بعض فترات في المباريات اللي هو على الزيتوني، فين يتكلمون عن ها المراكز التكوين؟ غادر الواعر.. غادر الواعر ليأت حارساً إله أربع سنوات ما..

أيمن جاده: أيضاً في.. بعيداً عن..

عبد المجيد شتالي: ما لعب مع المنتخب، فين الحراس اللي نتكلم عنهم في المراكز التكوين؟ فين الصحافة التونسية أو التليفزيون تونس لما يتكلم على حارس مثل (راتولي) هذا حارس الترجي؟ يعني كلهم ما يعرفوا كلمة الصبر، كلهم ما يعرفوا كلمة تكوين، الكل.. كلهم يعرفوا إلا بكرة.. اليوم أو بكرة..

أيمن جاده: طيب، على أي حال واضح إنه لديك كلام كثير، لكن لا نريد أن نخصص الحديث عن.. عن فريق بعينه.

عبد المجيد شتالي: لا فيه كلام كثير ومشكور.. مشكور الإطار الفني ومشكور المدرب اللي طبعاً في فترة قصيرة ما نقولوا تونس لعبت الدورة، ولكن على أقل ما يمكن كانت بعض لمسات، بعض لحظات شاهدناها.

أيمن جاده: كانت معقولة نعم.

عبد المجيد شتالي: تبشر بخير، وبعدين نذكر حتى بعض عناصر اللي تبشر بخير مثل عندهم مستقبل، مثل أقحم لاعب شاب اللي هو بن عاشور.

أيمن جاده: بن عاشور نعم.

عبد المجيد شتالي: على حساب (بيه) وعلى حساب الغير.

[فاصل إعلاني]

المأزق السعودي في كأس العالم كوريا واليابان

أيمن جاده: كابتن شتالي، إذا كان هذا حال العرب والمأزق العربي كروياً في أفريقيا فالمأزق كان اكبر في أسيا من خلال ما أصاب المنتخب السعودي، كيف يمكن أن تفسر ذلك؟

عبد المجيد شتالي: طبعاً.. طبعاً النتيجة أعتقد بأن شخصياً إذا المنتخب الألماني والسعودي يتقابلوا مع بعض عشر مرات، ما اعتقدش المنتخب الألماني يفوز على المنتخب السعودي بالنتيجة هذه أو بأكثر من ثلاثة أهداف، ولكن أعتقد المنتخب الألماني يدرس كثير المنتخب السعودي والدليل لعب قبل شهر مباراة ضد المنتخب الكويتي في ألمانيا وفاز 7/ صفر، وبعد مباراة.. بعد فوز المنتخب الألماني كثير من المواطنين الألمان رسلوا برقيات يشكو في المنتخب الألماني، لأنه اختار الكويت كمنافس في مباراة ودية، ولاعبين المنتخب السعودي ما كانوا يتوقعوا الضغط المستمر من صفارة حكم من البداية من الدقيقة الأولى الـ pressing يسموه الضغط الفردي وجماعي على كل لاعبي المنتخب السعودي قبل ما تنتهي الدقيقة كانت فرصة هدف للمنتخب الألماني وواصل المنتخب الألماني (pressing) ما خلى مجال.. ما خلى مساحات للاعبي المنتخب السعودي وبسرعة الكرة تروح على الأطراف وإلى الرفعات، ترفع يمين ترفع يسار وتطلع لاعبين بمفاجآت مثل (بالاك) أو لاعب مثل (كلوز).

أيمن جاده: كلوز.

عبد المجيد شتالي: المنتخب السعودي ما كان جاهز، ما كان متثقف، ما كان يتوقع كيف يتصرف ضد حالات مثل هذه، لابد يعرف.. لابد يعرف اللاعب العربي واللاعب السعودي واللاعب التونسي كيف يتصرف لما فيه ضغط فردي أو ضغط جماعي عليه، لابد يعرف كيف يتصرف.

أيمن جاده: من سيعرفه؟

عبد المجيد شتالي: إذا تعرض يفكوا منك الكرة.

أيمن جادة: من سيعرفه بذلك؟

عبد المجيد شتالي: المدرب تحت الـ16، تحت 17، تحت الـ19 والفريق الأول بالأخص في الفريق الأول لأن قبل المباراة نبهنا وتكلمنا عن المنتخب الألماني اللي فاز بالـ7 على الكويت بالـ7 على إسرائيل وبالـ 6 على النمسا جاهز غير ما يفكروا في محيط المنتخب السعودي ضمن المنتخب الألماني اللي انهزم 5/1 مع الإنجليز واللي يظن إن ما فيش (....) (ليفمبرج) المنتخب السعودي قادر عليه وأكثر من مدرب سعودي كان يفكر إن المنتخب السعودي قادر على المنتخب الألماني لأنه يعرف مشاكل ونسي النتائج الثلاثة اللي ذكرتها حتى الآن عشرين هدف قبل كأس العالم بثلاثة أسابيع أو بشهر عشرين ولهذا المنتخب السعودي ما قدر يخش في المباراة ما خلى والوقت المنتخب الألماني

أيمن جادة: لكنه خسر مباراته الثلاث ولم يسجل هدف

عبد المجيد شتالي: هو ما خلى له.. لا في المباراة الأولى من الدقائق الأولى ما خلى له مجال، الضغط كان ناجح 100% نقل الكرات على اليمين وعلى اليسار كان ناجح رفعان الكرة، واللعيبة ممتازين يأتوا بالمفاجآت من وسط الملعب مثل (كلوز) ومثل (بالاك) بينما دفاع المنتخب السعودي مركز على (ينكر) ولاعبين اللي يأتوا بالمفاجأة لاعبي الوسط اللي خاليين من.. من الرقابة وبعدين المدرب بعد 3/ صفر بسرعة و4/ صفر ما يقدر يغير لاعب لأنه كلهم ما كانوا في مستواهم.

[موجز الأخبار]

أيمن جادة: كابتن شتالي، كنت تتحدث عن الفريق السعودي أشرت لمباراة الأهداف الثمانية أمام ألمانيا طبعاً بالتأكيد بداية كهذه لابد أن تحطم أي فريق

عبد المجيد شتالي: ما فيش شك

أيمن جادة: يعني.. يعني باستثناء ألمانيا في كأس العالم 54، 8/3 من المجر في ظروف مختلفة طبعاً لم يستطع فريق أن يجتاز الدور الأول..

عبد المجيد شتالي: صعب.. صعب على المدرب طبعاً بعد 3 أو 4 أهداف ما يقدر.. ما يعرف مين يطلع لأن الخطوط الثلاثة ممشاة والحارس نفس الشيء ولكن كان ينقذ الدعيع بعد الهدف الثالث لأنه ما عاد يفيد بعد ثالث هدف يفكر في سمعته في المجد في تاريخه ما يفيد ونحن يقولوها بالفرنسية إن المرمى يقولوا له cage وهو في.. في قفص ما كان.. ما كان يفيد وبعدين فيه أكثر.. أكثر من لاعب مع التقرير الخبرة شاهدنا مثلاً مع بعض ما سامي جابر مع بعض مثل ما شاف في مباراة كأس العالم في.. ضد منافسين أقوى من المنتخبات الآسيوية لأن آخر مسابقة رسمية كانت كأس.. كأس الخليج وهي وغيابات عندها تأثير في المباراة الثانية والثالثة شوفنا وجه معقول من طرف المنتخب السعودي ضد..

أيمن جادة: الكاميرون

عبد المجيد شتالي: الكاميرون هذه الكرة اللي نعرفوها من المنتخب السعودي وفي منتخب المباراة الثالثة أعتقد كان يستفيد من.. من شيحان ومشعل يعني من سرعتهم من تقدير كورتهم من خطورتهم من خبرتهم من كانوا يفيدوا المنتخب السعودي في المباراة الثانية والمباراة الثالثة، ولكن مرة ثانية المنتخب السعودي مثل ما تكلمت عن المنتخب التونسي أحسن طريقة لتدمير لاعب.. تدمير لاعب أو.. أو منتخب هي الطريقة السعودية أتذكر السنة الفارطة الوقت هذا في الصيف تصفيات ودية وتصفيات المونديال وبعديش التصفيات الطويلة وتنقلات بالطائرات كانت طويلة جداً لعبوا في تايلاند يلعبوا في الصين يلعبوا في إيران من الطائرة للفندق للملعب بعد المونديال تمنينا والله في المباراة الأخيرة قلنا الآن البرنامج يبدأ كأس العالم كيف يبدأ؟ يبدأ براحة أسبوعين ثلاثة يبعدوا عن الكرة العلاج والنوم والأكل وبعدين يبدءوا يجندوا للكأس العالم وفجأة نشاهد اللاعبين في المنتخب السعودي دخلوا.. للدوري لكأس مجلس التعاون لكأس.. لكأس..

أيمن جادة: الكأس العربية للكؤوس

عبد المجيد شتالي: كأس الخليج، الكؤوس هذه.. هذه الكل مين يتذكر أو مين يعرف في العالم إن.. إن الأهلي أو الهلال أو النصر يفوزوا بها الكؤوس ولا يكون بيعرفوا كيف خسر المنتخب السعودي بـ8/ صفر

أيمن جادة: نعم إذن..

عبد المجيد شتالي: بعدين.. بعدين شوفوا برنامج المنتخب الكوري 18 شهر يتدربوا مع بعض 6 أشهر لعيبة ممنوع عليهم أن يلعبوا في.. في الدوري في.. في كوريا كلهم مجندين مع المنتخب وأيضاً اللاعبين اللي في إيطاليا مثلاً (آرل) لعب البيروجا أو رقم 9 قلب الهجوم لأنه يلعب في (الأندرلخت) كلهم كانوا متجندين مع المنتخب 6 أشهر لا.. لا.. لا نوادي إلا مصلحة المنتخب.. مصلحة الدولة ما يشعروا إلا بعد الكارثة لما يترشحوا الطبول والأفراح وينسوا إن عندهم برنامج لابد يبدأ من الآن

أيمن جادة: نعم.. طيب

عبد المجيد شتالي: ويحموا اللاعبين من الغرور من الأشياء مثل هذه يقول لك مين يتجند لهذا؟ من الإداري اللي يجند 100% لأشياء.. لشيء مثل هذا؟ أنا بأعرف الإداريين يدخلوا في الاتحاد حتى يدافعوا عن مصالح نواديهم هذا من.. يمثل النجم الساحلي يدافع عن حقوق النجم الساحلي وهذا يدافع عن الترجي هذا يدافع عن الإفريقي هذا يدافع عن الصفاقسي

أيمن جادة: وينسوا المنتخب.

عبد المجيد شتالي: وينسوا المنتخب ومصالح المنتخب وبعض الأحيان فيه مباراة مبرمجة للمنتخب يوم الأربعاء ما بين تونس وما نعرف مين لا تلغوا.. نلغي إياها ليش؟ لأن النجم يلعب مع الترجي يوم الأحد أشياء مش معقولة اليوم سمعت أنا هنا أن كأس تونس المبرمجة في شهر وألغيت كأس رئيس الدولة الكأس ألغيت لأن فيه مباراة ما بين الترجي والصفاقسي والنجم والإفريقي هل معقول؟ فيه نوادي انتدبت لاعبين لها المسابقة قبل من.. قبل ما نفكروا أن نلعبوا الربع النهائي ونفوز بكأس العالم نتعلموا كلمة الانضباط وبرمجة

أيمن جادة: وتخطيط نعم

عبد المجيد شتالي: وتطبيق

أيمن جادة: هذه هي إذاً كلمة السر

عبد المجيد شتالي: هذه من الطرف الإداري

أيمن جادة: طيب يعني في نفس الإطار الحقيقة عندي المشاركة رقم 3 في الإنترنت الأخ محمد العلوي البشير مولاي علي من المغرب يقول : إن كأس العالم هو كأس المفاجآت من المنتخبات ومن الحكام خاصة والمفاجأة الكبرى هي المنتخب السعودي طبعاً يقصد مفاجأة سلبية ثم يسأل : هل نرى في كأس آخر منتخب عربي يشرفنا أو يفوز بكأس العالم؟ طبعاً سؤال بعكس الواقع الذي نتحدث عنه ونعيشه.

عبد المجيد شتالي: يشرفنا شيء ويفوز بكأس العالم شيء تاني.

أيمن جادة: صحيح.

عبد المجيد شتالي: يشرفنا شرفونا المنتخبات العربية وعدة منتخبات.

أيمن جادة: في عدة مناسبات.

عبد المجيد شتالي: منهم المنتخب السعودي في..

أيمن جادة: في 94..

عبد المجيد شتالي: في 94 شرفنا

أيمن جادة: تونس 78، الجزائر 83، المغرب 86 و 98

عبد المجيد شتالي: المغرب.. المغرب شرفنا مرتين، الجزائر شرفنا

أيمن جادة: صحيح

عبد المجيد شتالي: يعني المنتخبات شرفونا منتخب تونس شرف كل شرقي ولكن لم يفوز..

أيمن جادة: لكن هناك من يقول أيضاً إن المشاركة للمشاركة أو مجرد التشريف لابد أن تنتهي لابد أن نفكر في التقدم كما فعلت إفريقيا؟

عبد المجيد شتالي: لأ المشاركة.. المشاركة 32 فيه أكثر من منتخب شرف وراح مثل الدنمارك مثل السويد مثل أيرلندا شرفونا وقدموا أشياء طيبة وغادروا، ولكن إن يصل إن فيه منتخب عربي يفوز بكأس العالم هذا.. هذا كل حلم.. حلم فانتازيا يقولوا له بالفرنساوية هذا حلم قال.. هو قال يجي يوم إن منتخب عربي يفوز

أيمن جادة: نعم.. نعم يفوز بكأس العالم.

عبد المجيد شتالي: لا لابد من كل المنتخبات تنسحب الكبيرة أولاً الكبيرة والكبيرة ما عاد تكفي الكبيرة إذاً كل الدول

أيمن جادة: لأ غير الكبيرة أيضاً وصلت هذه المرة

عبد المجيد شتالي: إذا نقول انسحبوا الكبار البرازيل والأرجنتين وفرنسا وإيطاليا إسبانيا إنجلترا ولكن اليوم كوريا أصبحت كبيرة وتركيا أصبحت كبيرة وأيرلندا أصبحت كبيرة والولايات المتحدة أصبحت عندها منتخب قوي ولهذا ما أتوقعش يجي يوم منتخب عربي يلعب.. يلعب نصف نهائي صعب جداً، فيه شرط ممكن.. ممكن منتخب عنده تاريخ كروي وينظم كأس العالم على ملعبه ممكن يستفيد شوية بالملعب وشوية بالحكام.

فرنسا والسقوط الكبير

أيمن جادة: نعم ولكن.. ولكن لابد من استنساخ التجربة الكورية والتجربة التركية قبل أن نفكر في.. في ذلك على كل حال ننتقل إلى خيبات الأمل الأخرى سقوط المرشحين الكبار دعنا نبدأ بفرنسا هذه الصدمة الكبيرة أول حامل لقب يقص من الدور الأول منذ كأس العالم 66 في إنجلترا عندما أخرجت البرازيل لا يسجل أي هدف لا يفوز بأي مباراة لماذا حدث ذلك؟ لماذا كانت فرنسا مرشحة أكثر مما كانت مرشحة عام 98 في أرضها؟ ولماذا انهارت بهذه الطريقة؟

عبد المجيد شتالي: أولاً طبعاً أنت تعرف إن التحليل بعد كأس العالم بعد الأحداث يصبح بعض أحيان سهل لأن صارت الأحداث ولكن رشحنا طبعاً.. رشحنا المنتخب الفرنسي والأرجنتين ولكن نبهنا.. نبهنا لأن كأس العالم ما تدور في فرنسا كأس العالم تدور في اليابان أو في كوريا.

أيمن جادة[مقاطعاً]: لكن فرنسا كانت أقوى ترشيحاً مما هي عليه الآن..

عبد المجيد شتالي: لا.. لا.. لا أولاً: هذه حاجة ما فازت فرنسا بكأس العالم لأنها كانت في فرنسا وزيدان ما كان اللاعب الكبير كبير لأنه لا سجل أهداف نهائي، ما لعب مبارتين ونصف مباراة السعودية كان مطرود كان

أيمن جادة: هذه المباراة طبعاً زيدان كان مطروداً هو الآخر.

عبد المجيد شتالي: كان مطرود ولكن المنتخب الفرنسي من سنة ومن أكثر من سنة انهزم ضد تشيلي خارج ملعبه 2/ صفر بالهدفين انهزم في باريس ضد بلجيكا 2/ صفر بالهدفين انهزم أمام أستراليا 1/ صفر وبعدين واحد لعب كأس قارات.. كأس القارات بعدين قبل هدفين ضد كوريا

أيمن جادة: صحيح

عبد المجيد شتالي: هذا الدفاع إنه

أيمن جادة: باكستان اثنين وتعادل في.. مع روسيا ومع الكاميرون نعم

عبد المجيد شتالي: هذا دفاع هذا دفاع المنتخب الفرنسي اللي غادره اللاعب (بلو) اللي كان قائد الدفاع و(ديشو) قائد الوسط.. قائد الفريق وقائد الوسط أيضاً (لومير) كان حافظ على لاعبيه هو بس في فرنسا هو بس في فرنسا حافظ على لاعب مثل (لوبيز).. (دوسايلي لوبيز) هو بس في فرنسا في لاعب مثل (جوركييف) ست أشهر ما لعب كرة كبير في السن فيه أفضل منه كثير في فرنسا في النوادي

أيمن جادة: هل.. هل يبقى؟

عبد المجيد شتالي: بعدين (دوجري) أيضاً (دوجري) أساسي

أيمن جادة: هل يبقى.. هل ي بقى.. مخلص في تشكيلة (إيميه جاكيه)؟

عبد المجيد شتالي: مين؟

أيمن جادة: هل بقى مخلص لنفس تشكيلة (إيميه جاكيه)؟

عبد المجيد شتالي: والله حافظ على المنتخب أكثر من المنتخب اللي فاز بكأس الأمم الأوروبية سنة.. سنة 2000 نعرفوا كلنا (كوندينال) في روما ممتاز جداً على الجهة اليسرى يغطي الجهة اليسرى أولاً: في التمرير في اللمسة الأخيرة ممتاز في التسديدات يسجل أهداف مع روما جسمه يساعده أكثر، ويحافظ على لاعب مثل (ليزار رازو) لأن (ليزار رازو) كان بطل العالم وقبل سنتين بطل أوروبا أكثر من اسم من أكثر من اسم ما كان يستحق يكون حتى في النقطة الـ23 لاعب مثل (سيسيه) أفضل لاعب في فرنسا هذا الموسم

أيمن جادة: لديه ثلاثة هدافين

عبد المجيد شتالي: مع حاجي ضيوف أو مع (.....) سيسيه

أيمن جادة: ثلاثة هدافين دوريات إيطاليا فرنسا إنجلترا ولم يسجل أي هدف

عبد المجيد شتالي: ولكن

أيمن جادة: ولم يعط الفرصة الكافية

عبد المجيد شتالي: لابد اللي يرشحوا المنتخب الفرنسي في ثلاث أسابيع أو أسبوعين كانوا يتوقعوا مثلاً (بيريز) يكون أساسي (زيدان) يكون أساسي (تيرو هنري) يكون أساسي، يعوضوا ها النقص أو البعض هفوات اللي موجودة بوجود لاعب مثل (لوبوف) مثل (ليزار رازو) على الجهة اليسرى

أيمن جادة: حتى (تيران) لم يعد كما كان في..

عبد المجيد شتالي: كانت هذه.. هذه الخيبة وبعدين الغرور ألحق الكبار يعني نقول الغرور يمس فرق صغيرة ولاعب صغير ولكن المنتخب الفرنسي أو فرنسا

أيمن جادة: توجوا سلفاً

عبد المجيد شتالي: وضعت النجمة الثانية على الفنلة وبعدين يفكروا كل أو بعض.. بعض أحياناً يرسلوا خبراء ما أفضل.. ما المنافس الأفضل في النهائي ضد فرنسا؟ هل له البرازيل؟ هل ألمانيا؟ بعض الأحيان خبير يجاوب على سؤال مثل هذا وإحنا قلنا من ربع نهائي أو الثمن النهائي أي منتخب كبير يقدر يغادر منتخب فرنسا في الثمن أو في الربع يقدر يطلع ضد منتخب أيرلندا مثلاً

أيمن جادة: صح.

عبد المجيد شتالي: عرف صعوبات كبيرة في كأس العالم 98 مع البراجواي

أيمن جادة: حتى مع كرواتيا..

عبد المجيد شتالي: مع كرواتيا

أيمن جادة: صحيح.. نعم.. ناهيك عن إيطاليا..

عبد المجيد شتالي: ولهذا طبعاً كانت خيبة كبيرة والجمهور الرياضي كان محروم من لاعبين كبار مثل (تريز يجيه) أو مثل اللاعب (زين الدين زيدان) ولكن لو بدنا نفكروا أنانية اللاعب (تريز يجيه) في المباريات

أيمن جادة: لاعب الدورة..

عبد المجيد شتالي: اللاعب (تريز يجيه) اللي هو يعني أفضل هداف في الدوري الإيطالي لابد في.. في المونديال أيضاً يكون هو الأفضل

أيمن جادة: حط كل الأهداف

عبد المجيد شتالي: وكان أناني وضر فريقه

خيبات الأمل وأسباب هزيمة الفرق الكبرى

أيمن جادة: طيب يعني لابد أن نوزع الوقت لأن النتائج نترك فرنسا نذهب للأرجنتين

عبد المجيد شتالي: الثاني.. الثاني خيبة ثاني خيبة هي

أيمن جادة: ثاني خيبة طبعاً المرشحة الأخرى خرجت ربما سبب ضربة جزاء خسرت بها أمام إنجلترا كانت أقل سوءاً من الفرنسيين

عبد المجيد شتالي: تكلمنا عن المجموعة الحديدية مجموعة ما هي كانت سهلة المنافسين ما كانوا يعني المنافسين كانوا مجندين كثير ضد المنتخب الأرجنتيني بعدين (بيلسا) المدرب عايش في الأرجنتين ما أعرف على كل طريقة وبعض الأحيان يروح لأوروبا هل يفكر مدرب معقول إن لاعب لعب في الدفاع مثل (شموط) إحنا (أحمد شموط) غير هذا (شموط) يعني مستواه درجة ثانية وثالثة ممكن في.. في.. في أوروبا ما يعرفوش (بوكتينو) لاعب (باريس سنجر مان) كان يلعب في إسبانيا وأخفق في إسبانيا يلعب في (الباريس سنجر مان) اللي سوى ضربة الجزاء في المباراة المصيرية بعدين مين في العالم ما.. ما شاهد (باتيستوتا) هذا الموسم..

أيمن جادة: ليس باتيستوتا..

عبد المجيد شتالي: مين ما مشاهد (كريسكو) هذا الموسم مع الـ (لازيو) على المستويات

أيمن جادة: لكن أيضاً كان يعتمد على أحدهما فقط مهاجم واحد يلعب فيه

عبد المجيد شتالي: والجمهور.. والجمهور الرياضي اللي شايفينه الآن ويسمع فينا الآن ما.. ما رأيهم في لاعب (سافيولا) لاعب (البرشلونه) لاعب أساسي مع (برشلونه)

أيمن جادة: من أبرز لاعبين الأرجنتين حالياً

عبد المجيد شتالي: من أبرز لاعبين أوروبا

أيمن جادة: لكن أيضاً حتى (فيرون) حتى (أورتيجا) لم..

عبد المجيد شتالي: (فيرون) كان بعيد عن مسواه مو مستوى (مانشيستر) مستوى اللازم يعني جامل كثير فيه أكثر من مدرب جاملوا لها النجوم النطق بين (بيليسا) جامل كتير لاعبين مثل (كريسبو) مثل (باتيستوتا) ومثل (فيرون) ما نتكلم عن (سيموني) لإن (سيموني) هو بنفسه هذا الموسم ما قدم موسم كان مصاب وما لعب كثير ولهذا..

أيمن جادة: لكن كانت الأرجنتين مرشحة بهذه المجموعة من اللاعبين كان المرشحة الثانية..

عبد المجيد شتالي: المرشحة.. كانت هي لما تركز على الأسماء ولكن لما تركز أنت بنفسك على قائمة اللاعبين

أيمن جادة[مقاطعاً]: وحتى هي في المجموعة الحديدية

عبد المجيد شتالي: قبل كأس العالم من مدة وتأخد قرار بش تتكلم مو في الشارع ولكن نتكلم أمام تليفزيون لابد تتكلم على أشياء مثل هذه عن مستوى أو فورمة (باتيستوتا) و(فيرون) و(كريسبو) مثلاً في الثالوث، ووجود لاعبين مثل (شاموط) في الدفاع و(بوكتينو) يعني أعتقد ممكن ما عندوش حتى الدش (بيلسا)..

أيمن جادة: وإن كان يعني الفريق الأرجنتيني كان مبهر في التصفيات بعكس البرازيل..

عبد المجيد شتالي: في التصفيات

أيمن جادة: طيب

عبد المجيد شتالي: اللي قلنا اللي يكون في الموعد في شهر أكتوبر وكأس العالم في شهر 6

أيمن جادة: طيب الفريق الآخر أيضاً إيطاليا الفريق الإيطالي

عبد المجيد شتالي: إيطاليا

أيمن جادة: الذي قيل أنه ظلمه التحكيم ولكن ربما ظلمه المدرب أيضاً

عبد المجيد شتالي: أنا.. أنا مش موافق كثير إن ظلمهم التحكيم ظلمهم التحكيم في مباراة كرواتيا..

أيمن جادة: صحيح.

عبد المجيد شتالي: ما ظلمهم كثير في مباراة مثل ما يقولوا في مباراة..

أيمن جادة: كوريا

عبد المجيد شتالي: كوريا ولكن إذا أنت قوي إذا أنت تمثل أفضل دوري في العالم إذا أنت تملك لاعبين اسمهم (دلبيري) و(توتي) و(دولفيكي) و(مونتيلا) و(فييري) إذا تملك ها النجوم كل عليك أن تفوز بكوريا 5 خلي الحكم يلغي اثنين عليك أن تفوز على المنتخبات الثانية بالأربعة والخمسة مثل البرازيل 4 ضد الصين 5 ضد كوستا..

أيمن جادة: كوستاريكا.. نعم.

عبد المجيد شتالي: كوستاريكا واثنين ضد كوريا ولكن اتربطوا.. يلعب بأربع مدافعين ورا منهم واحد مجاملة كبيرة هو (مالديني) وبعدين أمامهم أربعة مدافعين أربع مدافعين الوسط يبقى 8

أيمن جادة: وسط

عبد المجيد شتالي: وبعدين (توتي) و(فييري) و(توتي) و(فييري) الأداء.. نحن ما نتكلم عن النتائج نتكلم عن أداء المنتخب الإيطالي لكن

أيمن جادة: يعني هناك من يقول إن (توتي) ظلم هنا أمام كوريا بطرده على أي حال هذه كانت مظلمة ليس لتوتي وحده لكن أيضاً للفريق.. للفريق الإيطالي

عبد المجيد شتالي: هذا.. هذه شاهدناه ربما الطرد كان خطأ من الحكم ولكن ما كانت.. كانت فيها ضربة..

أيمن جادة: طيب نحن ناقشنا التحكيم في الأسبوع الماضي مع العميد فاروق بوظو سأسألك عن التحكيم بإيجاز لكن (توتي) يعني لم يكن ذلك النجم اللي انتظرناه

عبد المجيد شتالي: (توتي) بأعيد كثير كانت خيبة الكرة الإيطالية كانت خيبة الكرة الإيطالية كان.. كان غائب موجود..

أيمن جادة: وتوجهه..

عبد المجيد شتالي: أو موجود غايب كان بعيد.. بعيد على.. عن مستواه في كل المباريات والآن أصبحت حتى الخبراء الكبار يفكروا إنه (توتي) ناقص شخصية ما عندوش شخصية القائد مع المنتخب النجم الكبير..

أيمن جادة: هل الإعلام صنع أسماء برَّاقة (توتي) (فييري) (دلبيرو) لكن إذا قارنتهم بالجيل السابق أو الأسبق أو الأسبق

عبد المجيد شتالي: (باجيو) مثلاً (باجيو) مثلاً

أيمن جادة: (باجيو) أو ترجع إلى (باولو روسي) أو ترجع إلى جيل (ريفيرا) و(ريفا) ويعني (لومير)

عبد المجيد شتالي: إذا.. إذا.. إذا.. إذا جامل وجاب لعيبة مثل (دوجاري).. (لوبيز) وأيضاً.. أيضاً (لجوركييف) أيضاً (ترابتوني) جاب لعيبة مثل (مالديني) مثل (دليفي) 37 سنة (جاتوزو) لاعب الوسط لميلان هذا ما.. ما.. ما يعرفوا يلعبوا كورة (مالديني) خلص

أيمن جادة: يعني المجاملة ليست عادة عربية فقط؟

عبد المجيد شتالي: لا.. لا.. لا فيها مجاملة من أكثر من مدرب وبعدين نتكلم عنها مثل.. مثل تركيا والغير ولكن إيطاليا كان الخيبة هذا الموسم (روبرتو باجيو) يلعب مع نادي متوسط أو نادي متواضع اللي هو (بريشا) يلعب ضد دفاع مثلاً (ميلانو) الإنتر (لازيو) روما اليوفينتوس ويتألق ضد الأسماء الكبيرة ويجيب فيها أهداف وقوي في الضربات الثابتة ويجهل (تربتوني) خير (توتي) ولكن شاهدنا بعد أربع مباريات شاهدنا مستوى (توتي) في كأس العالم أيضاً (دولبيرو) احتياطي قاد البرازيل بعدين نتكلموا عن البرازيل البرازيل يركز على ثلاثة نجوم.. 8 لعيبة عندهم أسلوب دفاعي ومصير المنتخب هو ثلاثة (رونالدينو) (رونالدو) و(ريفالدو)...

أيمن جادة: هل مثل هذه المناسبات تثبت أن هناك لاعبين يعني الإعلام أعطاهم أكثر مما يستحقوا وأنهم لاعبين ربما على مستوى أندية جيدين لكن ليسوا على مستوى المنتخب؟

عبد المجيد شتالي: (توتي).. (توتي) أعطاه أكثر.. أكثر وهذا اللاعب (جاتوزو) في المنتخب الإيطالي (فييري) رأس حربة ممتاز قوي طبعاً

أيمن جادة: نعم لا شك

عبد المجيد شتالي: ولكن فيه الأفضل هو (مونتيلا)، (مونتيلا) في الدوري الإيطالي إمكانياته هائلة إمكانياته كبيرة جداً سريع، يلعب بالرأس

أيمن جادة: لكن..

عبد المجيد شتالي: ولكن مجهول من طرف (تربتوني)

أيمن جادة: المجاملة من جهة وعدم المجازفة من جهة أخرى ربما تؤدي إلى.. إلى هذا الاختيار...

عبد المجيد شتالي: على كلٍ المنتخب الإيطالي اللي كان طبعاً مرشح بعد ما طلع المنتخب الفرنسي كان نوعاً ما شامت في إنه يطلع المنتخب الفرنسي عرف

أيمن جادة: شرب من نفس الكأس، نعم.

عبد المجيد شتالي: كنت..كنت متوقع.. كنت متوقع من أكثر

أيمن جاده: اجتاز الدور الأول كان بصعوبة، يعني لم يجتاز الدور الأول بارتياح، يعني تعادل مع المكسيك، هزيمة كرواتيا هي التي ساعدته،

عبد المجيد شتالي: لأ إمكانياته لأن المنافس القريب انهزم في نهاية المباراة أمام تركيا ما فعل

أيمن جاده: طيب، نأتي على إنجلترا.. إنجلترا البعض رشحها بأن تملك مدرب.. تملك لاعبين منتقين.. تملك أشياء كثيرة، لكن توقفت أمام البرازيل ولم تقنع...

عبد المجيد شتالي: المنتخب.. المنتخب الإنجليزي أقنعني، كان جاهز.. كان منظم.. كان عنده حالة لاعبين يعني مثلاً الدفاع والوسط والهجوم، لو نتكلم عن المباراة الأخيرة وعن هفوة سيمان، نقول الحق.. نقول الحق منتخب كان أولاً عنده يملك بالنسبة للاعبين هذا المونديال في قلب الدفاع مثلاً نشاهد (كامبل) و(كاردينو)، لما نشوف على (...) لاعب مدافع مهاجم ممتاز، لما نشوف (أشري كول) من الجهة اليسرى ممتاز جداً، لاعبين الوسط من (بات) مثلاً أو (سكولز) أو (بيكهام) أو (هيسكي) يعني، ولكن الخيبة أعتقد أنها تخص المنتخب الإنجليزي أولاً الهدف اللي قبله (سيمان) إثر...

أيمن جاده[مقاطعاً]: لكن ما فعلوا شيء بعده...

عبد المجيد شتالي: هذه حاجة.. هذه حاجة، بعدين أخفق اللاعب (بيكهام) مثله أكثر من نجم في هذا غير المونديال، أبرز الحالات يعني بيكهام مثلاً أبرز أو أبرز شعره أكثر مما برز عضلاته على.. ركز على نجوميته.. أيمن جاده: قضية الإصابة، أن يكون موجود ولو بدون مهاراته لأ فلو يعني باسمه وجسمه موجود ولكن ليس بأدائه.

عبد المجيد شتالي: موجود.. لكن ما خلهوش يركز كما ينبغي مثل الأول، ولكن أنت طلبت مني.. قلت لي بعدين ما هو موجود بالحل ضد منتخب البرازيل.

أيمن جاده: البرازيل.. نعم.

عبد المجيد شتالي: ولكن تعرف المنتخب الإنجليزي يوضع الكرة على اليمين وعلى اليسار ويرفع يبحث عن رأس (هسكي) أو رأسي (فردينو) أو رأس (شيرنجهام) لما يخشى بعض الأحيان، أو (سكولز) أو (فردينو) بعض الأحيان أو (كامبل) الضربات الثابتة لو اتكلمنا ميزة المنتخب البرازيلي هذا المونديال قامت اللاعبين بعدين نتكلم عنها.

أيمن جاده: سنذكرها الآن.

عبد المجيد شتالي: سنذكرها، سيطروا على الإنجليز وسيطروا على الألمان، الألمان اتحصلت على 12 ركنية في الـ Final، اثنين للبرازيل، والـ12 سيطروا عليها المدافعين.

أيمن جاده: والفريقين مختصين بالرؤوس

عبد المجيد شتالي: وسيطروا عليها المدافعين وحارس المنتخب البرازيلي، المنتخب البرازيلي قامته متر واحد.. متر و93 اللي هنا و3 لاعبين (لوسيو)، (إدميلسون)، (روكي جونيور) متر و87، متر و86، متر و85، اللي أمامهم (سيلفا) متر و85، وبركنية أو ضربة ثابتة.

أيمن جاده: وهذا

عبد المجيد شتالي: ويرد ريفالدو ويرد رونالدو يساعدون زملائهم رغم ن فيهم.. ومع ذلك بهذا بيسيطروا على الكرات المرفوعة، ونعرف الإنجليز لما كان مهزوم أصبح يبحث إلا عن الكرات المرفوعة باليمين أو باليسار والبرازيل سيطر على الكرات اللي قلته، أنت تعرف من.. من الهدف الوحيد اللي سجله (أوين)..

أيمن جاده: أوين بغلطة مدافع

عبد المجيد شتالي: هدف وحتى النهاية ما قبل أي هدف، واضطر كل منافس لما يلعب ضد المنتخب البرازيلي أن يرفع أكثر من كرة في نهاية المباراة، يبحث عن ضربة رأس، ولكن مسيطرين عليها لاعبين المنتخب البرازيلي، وهذا إن شاء الله بنتكلم عليه

أيمن جاده: نعم، على كل حال سنعود للبرازيل، بإيجاز إسبانيا ماذا تقول عنها؟ نريد أن نأخذ بعض الاتصالات أيضاً.

عبد المجيد شتالي: أنا إسبانيا ما عدت أرشحها، يعني ممثلة الكرة طبعاً

أيمن جاده: الفريق الذي لا يستطيع أن يحاكي أنديته.

عبد المجيد شتالي: أنديته.. أنديته اللي تفوز بالألقاب، وإحنا تكلمنا على.. على ريال مدريد وبرشلونة.. لما نتكلم عن إسبانيا، من الستينات ريال مدريد يفوز بالأجانب وبرشلونة تفوز بالأجانب، كل.. أفضل لاعبين العالم يلعبون لريال مدريد يفوز بلقب وراها ألقاب اللاعبين الأجانب، برشلونة فاز كام لقب وراهم لعيبة (روماريو) و(ستايكوف) و(تومان) والعديد من الأجانب، ولكن الموسم.. كأس العالم 2002 كنا متوقعين أن سيبقى أحسن لأن عنده جيل ممتاز في الوسط في الهجوم وفي الدفاع، وأنا طبعاً نتابع كل أسبوع الدوري الأسباني أكثر من لاعب ما كان في مراكزهم، وفي لعيبة كان متغيبة، كانت بعاد على حتى على التشكيل، وزارهم.. ما ظلمهم التحكيم.. ما نقول الحكم لإنه الغندور ما كان مسؤول مسؤولية كبيرة الغندور.

أيمن جاده: مساعد.. مساعد الحكم هو الذي أغرق

عبد المجيد شتالي: ولكن التحكيم أيضاً حرم المنتخب الأسباني أن يلعب دور متقدم.

أيمن جاده: يبقى فريق لاتيني أخير كان مرشح ربما لدور، ليس للكأس وهو البرتغال، أيضاً خيبة أخرى.

عبد المجيد شتالي: الخيبة الكبيرة بعدما لازم تذكر الأسماء النجوم اللي كانوا.. اللي خايبون في كأس العالم منهم (فيجو)، المنتخب البرتغالي نفس الشيء، كثير من النجوم ولكن في الدفاع على مستوى أقل بالدفاع، (فراندوكوتو) و(سوزا) مع بعضهما أعتقد 80 سنة أو 75 سنة كبار في السن، 2

أيمن جاده: 30 مش 80

عبد المجيد شتالي: الاثنين بيلعبوا على نفس الخصم، 35..34

أيمن جاده: قلت 80، 30 سنة تقصد

عبد المجيد شتالي: الاثنين مع بعض

أيمن جاده: آه مجموع الاثنين

عبد المجيد شتالي: الاثنين مع بعض، كان لو واحد ثالث نقول قرن، لو كان ثالث كنا نقول قرن، ولكن من البداية قلنا

أيمن جاده: يا فيه حتى (فيجو)، يعني نسينا.. نسينا أن فيجو بطل كأس العالم

عبد المجيد شتالي: هذا فيجو موسم.. موسم 2001 و2002 مع ريال مدريد

أيمن جاده: هو أحسن لاعب في العالم.

عبد المجيد شتالي: ما قدم الكثير على الجهة اليمنى يراوغ كثير وبعدين يرفع، ما كان –أعتقد- ما كان خطير، رغم أن المنتخب البرتغالي كله بالنجوم، ولكن أنا قلب الدفاع اللي كان (باتيه) وكان قديم في السن، وخسر أكثر من صراع.

أيمن جاده: طيب، هناك أكثر الحقيقة من مشاركة عبر الإنترنت يقول إن الكثير من المفاجآت وما حدث هو سقوط الكبار كان سببه التحكيم في هذه البطولة، كلمة صغيرة عن التحكيم قبل الاتصالات التي أخرنا أصحابها كثيراً.

عبد المجيد شتالي: صحيح.. صحيح التحكيم.. التحكيم ما كانت عنده شخصية، كانت هفوات قاتلة ظلمت بالمنتخب طبعاً الإيطالي.. الإسباني.. ولكن الصحافة العالمية والعرب يحتجون الكل لما يظلموا المنتخب الإيطالي والإسباني، إذاً فيه ضربة جزاء ضد تونس أو ضد السعودية.. ضد كوستاريكا أو ضد جنوب أفريقيا ما يتكلم أحد، لا الصحافة العالمية ولا الفيفا.

أيمن جاده: حتى.. حتى بلاتر.. حتى بلاتر دافع عن نفس الشيء، حتى بلاتر قال لأعضاء لجنة الحكام الفيفا، الصحافة الإيطالية والإسبانية تهاجمنا، ما قال صحافة كوستاريكا أو الصحافة العربية، نأخذ بعض الاتصالات لو تسمح لي، خالد الشعلان من السعودية، مساء الخير يا سيدي وأرجو الإيجاز قدر الإمكان.

خالد الشعلان: ألو مساء الخير أستاذ أيمن وتحية لضيفك العزيز

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

خالد الشعلان: أولاً، أنا ضد وصف بطولة كأس العالم لعام 2002 بأنها فاشلة على اعتبار إن أنا واثق من عندي أنها من أنجح البطولات

أيمن جاده: نحن ما قلنا فاشلة لكن قلنا حفلت بالكثير من الخيبات، اتفضل.

خالد الشعلان: لا يا أخي، أغلب الآراء دائماً تقول إن هذه البطولة سيئة، يعني لأنه خرج فيها المنتخب الإيطالي أو الأرجنتيني وما إلى ذلك، بالعكس أنا أعتقد كان فيه نتائج ستدون بالتاريخ وكذلك منتخبات زي تركيا والسنغال وما إلى ذلك يطول الحديث حول..

أيمن جاده: سنأتي للإجابة فلا تستعجل جاي الدور، طيب لا تستعجل علينا..

خالد الشعلان: بالنسبة للتحكيم أنا أعتقد كان لنا عبرة، نأخذها عبرة في مسابقاتنا المحلية على مستوى الخليج، بأنه أنا على اعتبار أن التحكيم سلطة قضائية تعتمد قراراتها، كأي قرار قضائي يعني في العالم لقبول أو عدم قبول أطرافه، وبالتالي فإنه لابد من أن هناك فئة تعتقد بأنها ظلمت، أو أنها انتقص حقها، فحقيقة أنا لست مع من ينادي بإيقاف كل معارضة للتحكيم وما إلى ذلك، والدليل على ذلك شاهدنا أعلى سلطة رياضية في العالم تنتقد التحكيم.. تنتقد التحكيم عفواً وبشدة وكذلك مسؤولي الفرق مثل أسبانيا وإيطاليا، وصفوا الحكام بالمرتزقة وما إلى ذلك يعني أتمنى أن هذا الشيء طبيعي وأجواء صحية،

الشيء الثاني أنا أتمنى أستاذ أيمن يعني لأنك دائماً تأخذ بمقترحات المشاهدين وما إلى ذلك، فأنا أعتقد في حلقة لو تخصص البرنامج حول.. هذا ستكون من أنجح الحلقات حول الأزمة المالية اللي تجتاح الأندية السعودية وخصوصاً نادي النصر، أتمنى إنك تعد العدة لمثل هذه الحلقة. وشكراً.

أيمن جاده: إن شاء الله، شكراً خالد شعلان، نأخذ سلطان بن ماجد من سلطنة عمان، مساء الخير يا سيدي، سلطان بن ماجد.

سلطان بن ماجد: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

أيمن جاده: وعليكم السلام ورحمة الله وبركاته، أهلاً وسهلاً.

سلطان بن ماجد: تحية للقائمين على هذه القناة، وأنا أقول (الجزيرة) للأمام، فما ندري علي أي برنامج نثني ونثني عندي بعض الأسئلة للأخ..

أيمن جاده: اتفضل.

سلطان بن ماجد: لماذا هم الدول العربية من سيكون عميد اللاعبين؟ مع أننا شاهدنا في كأس العالم لا.. لا يوجد لاعب.. لاعب لعب أكثر من 25 مباراة تقريباً، لماذا نحن نأخذ بطولات الناشئين والشباب وهذا مربط الفرس؟ ألا توافقني في القول إن وجود الشلل في المنتخبات هي من أسباب ضعف النتائج، طالما لم ينفذ مبدأ الاحتراف، وأغلب المسؤولين في الاتحادات يهمهم دراسة وتعميم مستقبل اللاعب وهي بالأساس شماعة، فأغلب اللاعبين بعد 30 سنة عاطل باطل ولا يسمعوا للاتحاد، بل إذا رآه يسلم عليه على استحياء، فعندما يأتي مثلاً يعني على الشلل.. فعندما يأتي لاعب من نادي آخر معاكس للأندية الأخرى، تجد جميع.. تجد.. تجد جميع اللاعبين من نادي ينافسون اللاعب القادم من النادي الآخر، وكأنه مثل ما قال المثل يعني، إذا..

أيمن جاده[مقاطعاً]: طيب.. طيب سلطان، إذا خانتك الفكرة فلا بأس، لكن الحقيقة أنت طرحت مجموعة نقاط يعني نحن نريد أن نركز عليها حتى في حلقات قائمة بذاتها من هذا البرنامج، شكراً جزيلاً سلطان بن ماجد من عمان، نأخذ عثمان الرويلي من السعودية أيضاً، مساء الخير يا سيدي.

عثمان الرويلي: مساء الخير أستاذ أيمن.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

عثمان الرويلي: مساء الخير أستاذ عبد المجيد شتالي.

أيمن جاده: مساء الخير، اتفضل.

عبد المجيد شتالي: أهلاً وسهلاً.

عثمان الرويلي: أولاً أسجل إعجابي وتقديري واعتزازي بآراء وتحليلات الكابتن عبد المجيد شتالي، بصراحة أنا أعتز شخصياً بآرائه، رغم أنه يعمل في قناة غير محايدة فيما يخص الأندية السعودية...

أيمن جاده[مقاطعاً]: هذا موضوع آخر، أرجو نتكلم.. أرجوك هذا حديث اطرحه في تلك القناة، هو الآن ضيف (الجزيرة) يتحدث عن كأس العالم، اتفضل.

عثمان الرويلي: أنا سؤالي يا.. للكابتن شتالي أريد وصفه.. وصفه علاج للمنتخب السعودي العليل، وثانياً: ألا يعتقد الكابتن عبد المجيد شتالي أنه كان من واجب الاتحاد السعودي معاقبة اللاعبين السعوديين الذين شاركوا في مباراة ألمانيا.. المباراة الكارثة وخاصة الكابتن والحارس، وأن.. وأن هناك لاعبين سعوديين كانوا أفضل يعني زي محمد الخويجلي كان أفضل من الدعيع، وعبد الله الشيحان كان المفروض أن يكون هو تقريباً أفضل مهاجم سعودي حالياً.

أيمن جاده: نعم، عثمان.. عثمان سامحني، رسالتك وصلت شكراً جزيلاً لك

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: كابتن شتالي أسئلة من المشاهدين من عمان ومن السعودية، البعض تحدث عن موضوع إنه الشللية.. الدوافع دائماً مع الأندية كما أشرت أنت قبل قليل وليس المنتخب، البعض يقول لماذا همنا في عميد اللاعبين وعدد المباريات الدولية بينما الأوروبيين أو الفرق الأخرى ليس لديها هذا الهاجس، نأخذ بطولات الناشئين والشباب ثم نتوقف، يغمز على موضوع الأعمار ربما، الأخ الآخر طلب وصفة علاج للمنتخب السعودي العزيز، يعني خالد الشعلان طبعاً قال إنها بطولة جيدة وطلب أن نتحدث عن أزمة الأندية السعودية من النواحي المالية، هذا موضوع آخر، بماذا تجيب هؤلاء بإيجاز؟

عبد المجيد شتالي: أهم حاجة في.. المونديال مسابقة ناجحة أم لا.. جيدة أم لا، طبعاً شاهدنا عدة مباريات ممتازة، شاهدنا منافسين يجلبون العاطفة، ما.. ما نتأسف إن الكل هنا طلع المنتخب الفرنسي والإيطالي، ولكن شاهدنا مباريات ممتازة جداً

أيمن جاده: لكن كل إذا إنها بطولة حملت.. خيبات كبيرة كانت أكثر.. نعم

عبد المجيد شتالي: كانت.. كانت مثيرة. كانت فيها إثارة

أيمن جاده: وكان فيها أخطاء للحكام أكثر من المعتاد

عبد المجيد شتالي: وكانت فيها الأهداف ممتازة كانت فيها منتخبات 6 أو 7 منتخبات مو واحدة أو اثنين.. المنتخب البرازيل

أيمن جاده: لكن هل نستطيع أن نضعها بين أفضل بطولات كأس العالم؟ لما نعود بالذاكرة إلى عام 70.. إلى عام 74 إلى عام..

عبد المجيد شتالي: لا.. ولكن أعتقد ها أفضل من 4.. أفضل من.. أفضل من 94، أعتقد اللي كانت في الولايات المتحدة وكنا موجودين يعني وأعتقد أفضل.

أبرز المفاجآت السارة في كأس العالم 2002

أيمن جاده: طيب، الآن يعني دعني أنتقل إلى محور آخر، يعني ننقل الحديث من خيبات الأمل والسقطات وكذا إلى المفاجآت السارة، نستعرض أبرز المفاجآت السارة في هذه البطولة، هل نبدأ بكوريا الجنوبية المضيفة والتي فازت بالمركز الرابع؟

عبد المجيد شتالي: أبدأ.. أبدأ بما تحب

أيمن جاده: اتفضل طبعاً كوريا والهولندي (جوس هيدينك).

عبد المجيد شتالي: طبعاً المنتخب الكوري، أنا رشحت.. رشحت أفضل طبعاً مثل كل الكثير (هيدينك) كأفضل مدرب، و(سكولاري) لإنه (هيدينك) ما عنده السلاح.

أيمن جاده: اللي يملكه (سكولاري)

عبد المجيد شتالي: (سكولاري)، ولكن أعتقد المباراة الأولى كانت ضد.. ضد بولندا وشاهدت المباراة، وما وجدت الكلمة العربية اللي ترجم لكلمة Extra اللي شاهدته من الدقيقة الأولى للدقيقة الأخيرة قالوا لي خارق للعادة ما يتوصفش...

أيمن جاده: شيء خارق للعادة.

عبد المجيد شتالي: قالوا لي مدهش ما يتوصفش (extra) الشيء اللي شاهدناه من كوريا في البطولة.

أيمن جاده: شيء طبيعي.. شيء ما وراء الخيال يعني

عبد المجيد شتالي: بولندا اللي كان متحمس وجاي قادم.

أيمن جاده: يعني ما وراء الخيال كان بالنسبة لفريق كوريا

عبد المجيد شتالي: من الدقيقة الأولى للدقيقة الأخيرة والكرة تطلع نظيفة من المدافعين وسط الهجوم، ممتازين في

أيمن جاده: وكملوا في المباريات الأخرى بنفس الروح

عبد المجيد شتالي: ممتازين في.. في السرعات.. لياقتهم البدنية مثالية، فالهجوم ما فيش كرة.. كرة ضاعت، كل الكرات نظيفة تطلع من أقدام المدافعين للاعبين الوسط، يهاجم دائماً بالثلاثة، والأربعة ضروري أن يكونوا دائماً ثنائي في الهجوم في قلب الهجوم ولاعب على الأطراف على اليمين ولاعب على.. على اليسار، كان عندهم لاعبين ممتازين بعد 7 مباريات شاهدنا إن فيه أسماء.. فيه رقم 20 سموه (لي) قائد المنتخب، ومدافع الوسط رقم 22 من أفضل.. أنا أقول الأرقام حتى يتذكرون

أيمن جاده: طبعاً لأنه هنقول (هونج) لي (شوانج)، الأسماء ستتشابه.

عبد المجيد شتالي: اللاعبين حطوهم مع المنتخب

أيمن جاده: المثالي نعم.

عبد المجيد شتالي: أنا أسجل لك..

أيمن جاده: طيب موجود..

عبد المجيد شتالي: يونج يو

أيمن جاده: يونج يو، نعم

عبد المجيد شتالي: يونج يو قلب دفاع يعني مثالي كل الهجمات تبدأ من أقدامه، ومدافع الوسط اللي يلعب على الجهة اليمنى (صن جوجوك) رقم 22، سجل الهدف الثاني ضد.. على كل

أيمن جاده: هذه الأسرار يجب أن يتدرب عليها من الآن فصاعداً

عبد المجيد شتالي: على كل.. لياقة بدنية مثالية، مهارات طيبة من طرف كل اللاعبين، دورهم الدفاعي ممتاز، دورهم الهجومي ممتاز، حارس ممتاز، الحارس كاد أن يكون معاق.. كان مريض جداً قبل سنوات والآن أصبح يشارك في المباريات.. عندهم جل لاعب

أيمن جاده: لكن الواقع أيضاً من نتحدث.. هناك أيضاً من تحدث عن التحكيم مع كوريا في مباراتها أمام إسبانيا.. مباراتها أمام إيطاليا، يعني كان هناك

عبد المجيد شتالي: التحكيم.. التحكيم ما هو كيف كان فيها هفوات، ما كانت مقصودة

أيمن جاده: لكن ما كان فيها هفوات ضد كوريا يعني، كانت الهفوات كلها لمصلحة كوريا

عبد المجيد شتالي: لكن ما يعنيش ما يعنيش المنتخب الكوري ما اتحصلش على أكثر من فرصة، وهاجم وسجل أهداف ضد المنتخبات..

أيمن جاده: حتى الهدف الذهبي في آخر دقيقة من الوقت الإضافي.

عبد المجيد شتالي: منها المنتخب الإيطالي.. منها المنتخب.. كله سجل ضده، كان عنده.. عنده من أفضل اللاعبين الآن رقم 6 (شول بارك) رقم 21، يعني كله نجوم، اللاعب هذا.. هذا اللاعب جيد.. اللي جاب الهدف عند الطليان، على كل ما شاهدناه في مباراة أو اثنين.. شاهدناه في 7 مباريات.

أيمن جاده: نعم، حتى التي خسرها الكوريون.

عبد المجيد شتالي: حتى يعرف.. حتى يعرف الجمهور العربي أن كوريا من قبل تشارك في كأس العالم وعندها عادات الكرة مثل اليابان، عكس اليابان اللي عنده كرة البيسبول مثلاً، ولكن كوريا من زمان الكورة الشعبية

أيمن جاده: من 54

عبد المجيد شتالي: وكرة

أيمن جاده: الجنوبية من 54 إلى 66

عبد المجيد شتالي: ولكن ميزة هذا المنتخب اللي كان طبعاً مرشح بما إنه ينظم كأس العالم كان مع (هيدنيك) 18 شهر، 18 شهر في المعسكرات خارج وداخل كوريا وبعدين في الـ6 أشهر الأخيرة كل اللعيبة كانوا مع (هيدينك) في المعسكر لعب مباريات هامة ونازل بالأربعة ونازل بالخمسة وصلح..

أيمن جاده: ولم يوفق في كأس القارات كثيراً واستمر..

عبد المجيد شتالي: لكن وكان.. وكان في الموعد في كأس العالم بصراحة، الآن نعتقد العالم كله تعاطف ينسوا مشكلة التحكيم والتحكيم، لأن الطليان في الفترة اللي انهزموا كانوا يتكلمون على الهفوات التحكيمية، ولكن بعد في الربع النهائي.. في النصف النهائي أصبح ويحترموا المنتخب الكوري واللاعب الكوري، أصبح الكل، المحللين ولعيبة والجمهور يحترموا هذه.. ها الكرة هذه..

أيمن جادة: نعم طيب نترك كوريا و.. وهذا الحماس المستحق الحقيقة للفريق الكوري، ننتقل إلى مفاجأة سارة أخرى، تركيا..

عبد المجيد شتالي: كرة تركيا.

أيمن جادة: صاحبة المركز الثالث.

عبد المجيد شتالي: طبعاً.. طبعاً تركيا.. تركيا أولاً ما هي مرشحة مش تلعب الدوري هذا ولكن مرشحة.. قادرة أن تلعب مثل كرواتيا.. مثل كرواتيا في.. في..

أيمن جادة: في 98.

عبد المجيد شتالي: ولو في كرواتيا كانوا أكثر نجوم مثل (سوكر) و(بوكسي) ولكن الكل يعرف أن الفرق الآن.. الفريق الكبير في أوروبا هو غلطة سراي.

أيمن جادة: نعم.

عبد المجيد شتالي: الكل يقصد (غلطة سراي) داخل.. في استنبول أو خارج استنبول.

أيمن جادة: حسب..

عبد المجيد شتالي: الكرة التركية آخر مسابقة.. مشاركة ليها في 54، ولكن من 54 تغيرت الكرة.

أيمن جادة: المشاركة الوحيدة نعم.

عبد المجيد شتالي: أصبحوا المدربين الكبار أولهم هو (ديرفان) وبعدين (هايري هاجن)، (داوم) المدربين الكبار يدربوا في تركيا، ثانياً لاعبين ألمان أو لاعبين من أوروبا ومن العالم يلعبوا في الدوري التركي..

أيمن جادة: هاجي، تارفاريل، نعم.

عبد المجيد شتالي: المنتخبات التركية تحت 17 وتحت 19 كله شارك في البطولات في أوروبا أصبحوا النوادي كبيرة أصبح المال موجود، عندهم 4 نوادي كبار معاهم (غلطة سراي) في (....) نحطوا (....) و(....).

أيمن جادة: نعم..

عبد المجيد شتالي: ولهذا أصبحوا اللعيبة يلعبوا في النوادي اللي.. طبعاً الكبيرة مثل (ميلانو) ومثل (الإنتر) ولكن استفاد لابد.. استفاد المنتخب التركي بالراحة.

أيمن جادة: إذن ما كانوا لاعبين نفس الضغط عليهم..

عبد المجيد شتالي: إذا المسابقة.. إذا.. إذا المسابقة ذر المنتخبات الكبيرة لاحظوا أن أطول راحة في أوروبا الشتوية هي الراحة الألمانية وتركيا 6 أسابيع.. 6 أسابيع بعدين (حاقان شكور) و(ميت ذا فالان) و (إميري) احتياطي.. احتياطي مع يلعبوا دائماً يعني يتمتعوا بالراحة، (ألباي) أبرز مدافع في هذا المونديال.

أيمن جادة: كان بيدافع عن خمسة في جنوب إفريقيا نعم.

عبد المجيد شتالي: كان مصاب من شهر أفناج يعني من شهر ديسمبر مصاب واستفاد طبعاً من الراحة واشتغل كثير شهرين قبل المونديال يعني استفاد من الراحة، استفاد من خبرة لاعبين غلطة سراي وطبعاً المدرب استفاد أيضاً.

أيمن جادة: (جونيشا).

عبد المجيد شتالي: باللاعبين اللي يأتي من.. من ألمانيا بيدوهم أسعار في ألمانيا مثل داقالان.. مثل (مانزيس) مثل (إمري) مثل (باشتوت) والأخص اللاعب باشتوت أكثر من لاعب متكونين في ألمانيا ومازال.. مازال الكثير في ألمانيا كان يملك من أفضل حراس هذا المونديال المنتخب التركي.

أيمن جادة: هذا هو (روشتو) وضربة كوريا على يساره.. نعم.

عبد المجيد شتالي: كان ليه.. كان عنده (روستو) مثلاً بعد (كان).. (كان) من أفضل الحراس إلا الخيبة الوحيدة هو حاقان شكور ما يردوا المجاملات واتكلمنا على مجاملات (لمير) واتكلمنا على مجاملات أكثر من مدرب، الآن شاهدنا.. شاهدنا حاقان شكور في مباريات الأردن كله ما كان ناجح.. ما كان ناجح ما كان يساعد زملائه لا بالوسط والأخص وعلى الأطراف.

أيمن جادة: لكن.. لكن..

عبد المجيد شتالي: ميزتهم.. ميزتهم الدقة واللمسة الوحيدة

أيمن جادة: بس اسمح لي كابتن هنا يعني أحياناً.. ربما المدرب يفكر هكذا، ليس فقط مجاملة أن حاقان شكور يملك الخبرة كقلب هجوم.

عبد المجيد شتالي: أي طبعاً.

أيمن جادة: (ألهان رنتيس) أقل خبرة أصغر سناً استطاع أن يسجل هدف ذهبي على السنغال.

عبد المجيد شتالي: هذا.. أنا معك.. أنا معك في.. في..

أيمن جادة: ولكن يعني أني قد ننظر أنها ليست مجاملة، لكنه ثقته باللاعب لم يضحي به، بدليل المباراة الأخيرة سجل أسرع هدف وصنع الهدفين الآخرين لألهان.

عبد المجيد شتالي: هاي الأهداف الذي سجلها.

أيمن جادة: يعني أنت كمدرب ألم يمر معك هذا الوضع؟ لاعب نجم لكن غير موفق.

عبد المجيد شتالي: الأهداف.. الأهداف التي سجلها (شكور) قبل سنتين وثلاثة نتابعه في السنوات الأخيرة السنة الفارطة وسنة..

أيمن جادة: لكن أحياناً يشكو اللاعب واقع و.. ويسحب الخصم.

عبد المجيد شتالي: ولكن يتمنى.. ولكن يتمنى (جوناز) ما هو متركز على لياقة وعلى استعداد وعلى نجاح في التمرينات والمباريات الودية، يتمنى أن اللاعب شكور يأخذ كورة على الطاير بالرأس أو بالرجل ممكن مثل قبل، هذه يتمناها وحاولها المنتخب الألماني مع (جير ميلر) و(....) ولكن فشل المنتخب..

أيمن جادة: نعم أنت.. أنت كمدرب يعني ألم يمر معك أنه لاعب نجم لاعب تعتمد عليه تثق في إمكانياته ولا يكون موفق مباراة اثنتين؟ تشعر دائماً أنه يمكن أن تأتي اللحظة التي يعود فيها إلى المستوى الذي تتوقع منه أم تضحي به؟

عبد المجيد شتالي: لأ.. لأ مع.. لأ في حالات المنتخب التركي الناجح على كل المستويات في الدفاع.. في الوسط، ويملك لاعبين ناجحين من ناحية المهارات والتمريرات والتسديد واللاعب كانوا يحتاجوا اللاعب يساعدهم أكثر مثل ما اللاعب الشاب اللي.. اللي.. اللي يلعب في (البيزك تاس) (ألهان).

أيمن جادة: ألهان رانتيس.

عبد المجيد شتالي: يساعدهم كثير، في المباراة الأخيرة ممكن يجاوبني واحد ويقول لي في المباراة الأخيرة والله سجل..

أيمن جادة: سجل وسط وطلع.

عبد المجيد شتالي: حاقان شكور في مباراة شبه رسمية وشبه ودية كما نسميها مثل ما..

أيمن جادة: لكن هي بالنسبة للفريقين هذين كانت مهمة.

عبد المجيد شتالي: والمنتخب..

أيمن جادة: يعني ليس كما فرنسا وإيطاليا أو إنجلترا وألمانيا، هي بالنسبة لتركيا وكوريا، كما النهائي للبرازيل وألمانيا.

عبد المجيد شتالي: طبعاً ولكن هي.. طبعاً لا تنسى الصدمة.. صدمة المنتخب الكوري في الدقيقة.. مو في الدقيقة في الثانية الخامسة ضغط.. ضغط وأخذ منه الكورة وجاء الهدف.

أيمن جادة: نعم.

عبد المجيد شتالي: أعطى ثقة لمنتخب تركيا.

أيمن جادة: ثم تعادلوا بعد تسع دقائق.

عبد المجيد شتالي: وأثر.. وأثر في لحظة على المنتخب الكوري.

أيمن جادة: تعادلوا بعد تسع دقائق وعاد الأتراك وكانوا أقوى كانوا أقوى ذهنياً حتى في المباراة ربما.

عبد المجيد شتالي: على.. على كل.. على كل حال.. على كل حال المنتخب التركي كان مثالي.. كان مثالي، مركز ثالث.

أيمن جادة: طيب.

عبد المجيد شتالي: أحرج البرازيل مرتين في المباراة الأولى والمباراة الثانية.

أيمن جادة: صح.

عبد المجيد شتالي: عنده عيب في هالحارس (روستو) واتكلمت عنها من قبل، الحارس روستو قبل أهدافه كلها على إيده اليسرى كان ضعيف على إيده اليسرى.

أيمن جادة: كل هذه نقاط ضعف

عبد المجيد شتالي: لو ما كان.. لو ما كان ضعيف على إيده اليسرى هدف (رونالدو) ما أعتقدتش خش الكورة البسيطة المتواضعة في المباراة الأخيرة.

أيمن جادة: نعم، طيب، ننتقل لفريق آخر ربما كان مفاجأة سارة الولايات المتحدة الأميركية.

عبد المجيد شتالي: آه ما هو.. بصراحة ما هو..

أيمن جادة: طبعاً لا نتحدث في السياسة نتحدث في الرياضة.

عبد المجيد شتالي: لا في بسيطة هو مثل لكل.. كل رياضي في العالم والمنتخب مثل الأشخاص اللي طبعاً على كل.

أيمن جادة: نعم.

عبد المجيد شتالي: منتخب الولايات المتحدة من شاهدوه.. شاهدناه أكثر من 94 وشاهدوه في مباراة شاهدناه في كأس العالم وشاهدوه في التصفيات وشاهدناه في المباريات الودية وشاهدناه..

أيمن جادة: ثلاث هزائم في فرنسا 98 من إيران من ألمانيا من.. من يوغسلافيا.

عبد المجيد شتالي: طبعاً.. طبعاً.. طبعاً، ولكن في الفترة الأخيرة استفاد كثير من آرينا أو من المدرب، يقاتلوا مهارتهم عالية، يهاجموا بدون مركب بدون خوف ولكن لا تنسى الولايات المتحدة ما هو اركض واكسب صراع وسدد وارفع وشوط، المهارات العالية للي يسموه برازيلية (دونوفان) (رين).

أيمن جادة: (لندن دونوفان) نعم.. نعم.

عبد المجيد شتالي: (...) (ستامين) المدافع الطويل الأسمراني على الجهة اليمنى عندهم أكثر من لاعب عنده المهارات اللي يسميها البرازيلية لاعب مباشر ممتازين منضبطين يكونوا في.. في الدفاع ويهاجموا بعدد كبير بدون خوف بدون مركب وبدون خوف..

أيمن جادة: نعم.

عبد المجيد شتالي: المنتخب بصراحة المحترم جداً.. جداً.. جداً.... ضد الألمان الفريق اللي يقدر يمسك الألمان أكثر من نصف ساعة أو 45 دقيقة في نصف ميدان ويخلق أكثر من فرصة يعني عنده مستقبل وعنده مؤهلات، لابد نتكلموا عنها من المفاجآت السارة.

أيمن جادة: نعم، نأخذ اتصال ثم نواصل الحديث عن المفاجآت السارة ونجوم المدربين، سامي العكريمي من أبو ظبي بدولة الإمارات العربية المتحدة مساء الخير

سامي العكريمي: ألو السلام عليكم.

أيمن جادة: عليكم السلام.

عبد المجيد شتالي: مساء الخير.

سامي العكريمي: أحيي أولاً صديقي عبد المجيد شتالي.

عبد المجيد شتالي: مساء الخير أخ سامي.

سامي العكريمي: اللي متألق كالعادة، والله حبيت.. ما حبيتش نتكلم بصفة عامة ونتكلموا عن السياسات الرياضية والسياسات الكروية في.. في البلدان العربية، حبيت نلفت النظر على.. على شيء، وهو قيمة المدربين العرب في الوقت الحالي، في الستينات في.. في السبعينات في الثمانينات كان هنالك مدربين كبار في البلدان العربية والآن معناته لا نجد ولا اسم مدرب متألق في البلدان العربية فما هي قيمة تكوين الممرنين هادوم وإذا كان تكوينهم منقوص وتكوينهم سيئ فما عسى أن يعطوا هذا الممرنين.. هؤلاء المرنين إلى.. إلى كرة القدم العربية؟ وشكراً.

أيمن جادة: شكراً لك يا أخ سامي، صديق لك ويسألك يعني في.. في صلب الموضوع.

عبد المجيد شتالي: فعلاً كان صديق..

أيمن جادة: فعلاً كان هناك أسماء كبيرة في التدريب، الآن أصبت أسماء عربية كبيرة في التحكيم.

عبد المجيد شتالي: لا موجودة.. موجودة ولكن الثقة من طرف الإداريين في النوادي أو في المنتخبات ما هي موجودة.

أيمن جادة: طيب لماذا تراجعت الثقة عما كانت عليه من قبل؟

عبد المجيد شتالي: بصراحة ما أعرف.. ما أعرف.. ما أعرف.

أيمن جادة: يعني التألق العربي حدث مع تونس بشتالي مع الجزائر يخالف يعني.

عبد المجيد شتالي: نست في.. في.. ثقة في.. ثقة في الأشخاص ثمة في ثقة.. ثقة من الشخص اللي يباشر رئيس النادي ورئيس اتحاد، وزير.. هذا من أصحاب القرار أصحاب شخصية، ما يخافوا من.. من القرارات مثل هذه يعطي الثقة للمواطن، ولكن أعتقد شخصياً أني أعرف العشرات والعشرات من المدربين المثقفين اللي يعرفوا شغلهم مثل الطلياني والألماني والإنجليزي، ويعرفوا شغلهم 100%، ولكن في نوع منه ركب، بعض أحيان الإداري يقول والله عندي نجوم أنا في.. في النادي يحتاجوا اسم كبير وين ها النجوم؟ وين النجوم؟ هذا النجوم بدون كفالة أو أي شيء.

أيمن جادة: نجوم على الصحاف.. نجوم على الورق أو بدون ورق، طيب الآن الأسئلة مازالت كثيرة.. النقاط كثيرة لكن الوقت ضيق جداً نحاول نأخذ يعني إجابات بنص.. بنص.

عبد المجيد شتالي: أيوه.. أيوه أي أو البرازيل لسه ما تكلمناش عليها.

أيمن جادة: نحاول أن نأخذ إجابات بنصف دقيقة يعني المفاجآت السارة هل نقول السنغال؟ هل نقول أيرلندا؟ ألمانيا؟

عبد المجيد شتالي: لابد.. لابد ما.. ما ننسى.. تكلمنا عن ألمانيا ولكن لا ننسى.. ما ننسى البرازيل.. السنغال.

أيمن جادة: السنغال.

عبد المجيد شتالي: لا ننسى السنغال.. لا ننسى السنغال يعني أولاً من.. صحيح أول مرة يترشحوا لكأس العالم، أول مرة يترشحوا.

أيمن جادة: وبدأت الفريق من الصعب أن..

عبد المجيد شتالي: وبعدين كانت له.. كسب برهان كبير مباراته الأولى ضد المنتخب الفرنسي، وكان ثقة عند.. عند.. عند جمهورهم وعند رئيسهم.. رئيس.. رئيس الدولة عند اللاعبين عند المدرب، كانت عندهم ثقة كبيرة وفازوا وكسبوا.. وكسبوا الرهان، معاهم المنتخب الأيرلندي.

أيمن جادة: نعم.. نعم.

عبد المجيد شتالي: على كلٍ فيما يخص المنتخب السنغالي، في الكثير من المحللين الأجانب في أوروبا يقللوا من مجهودات الكرة أو الإدارة السنغالية، يقولوا والله يلعبوا في فرنسا، وين بيلعبوا في فرنسا؟ ثلاثة منهم بيلعبوا في (لونس) والبقية.. والبقية يلعب في نوادي (جانجوا) و(دريان) و(متسوا)، ما هي النوادي اللي مثلاً مثل..

أيمن جادة: ليست أسماء كبيرة، نعم.

عبد المجيد شتالي: على كلٍ كان طيب كان جيل ممتاز.

أيمن جادة: إذن.. إذن السنغال.

عبد المجيد شتالي: والعالم كله اتعرف على (بوبا ديوب) وعلى حاجي ضيوف وعلى (فاتيجا) وعلى (ليو سيسيه) وعلى (كوليه) ومين ينسوا الأسماء هذه؟

أيمن جادة: نعم قلت أيرلندا أيضاً حضرتك أيرلندا التي أقصت هولندا.

عبد المجيد شتالي: أيرلندا ربما.. أيرلندا لابد أيرلندا وشاهدنا المنتخب الأيرلندي لعب أربع مباريات ما انهزم.. ما انهزم في الضربات الثابتة ولكن المباراة المثالية في هذا المونديال كانت مباراته الأخيرة ضد المنتخب الأسباني (...) من الدقيقة الآخرة واكتشفنا غير ما يقوله البعض أن الكرة الأيرلندية ممكن اركض وارفع، ولكن اكتشفنا المهارات العالية من المدافعين الأيمن والأيسر (هارتي) و(كلير).. (كليبان) في وسط الملعب (دوف) مفاجأة في قلب الهجوم، مفاجأة سارة (روبي كينج) استوطن (كليبي) يعني لاعبين ممتازين والمهارة صعب كبرى...

أيمن جادة: يمكن غياب (روي كينج) ساعدهم ولكن..

عبد المجيد شتالي: غياب روي كينج ساعد البعثة ككل أصبحت لحمة بين الاتحاد، المدرب، واللعيبة.

أيمن جادة: طيب نقول كلمة عن اليابان.

عبد المجيد شتالي: نقول مانسوش اليابان، ما ننسوا تواضع المدرب والغير اللي قالوا هدفنا هو ثمن نهائي وقدموا مباريات ممتازة ولكن (ترويسي) ظلمهم نوعاً ما ظلمهم لما طلع ضد تونس (إيناموتو).

أيمن جادة: إيناموتو.

عبد المجيد شتالي: من أفضل اللاعبين هذا المونديال.

أيمن جادة: وكرر..

عبد المجيد شتالي: اللاعب اللي عاوز إيناموتو سجل ضد تونس.

أيمن جادة: فكررها في المباراة كثير.

عبد المجيد شتالي: في.. في المباراة كرر.. في المباراة الأخيرة، ولكن التاريخ بيعيد نفسه.

أيمن جادة: طيب سؤال أيضاً سريع في نصف النهائي أربعة منتخبات من ثلاث قارات لأول مرة في كأس العالم، وفي ربع النهائي من كل القارات من (الكونكا كاف) أميركا، من أميركا الجنوبية البرازيل، السنغال إفريقيا، فرق ربما موجودة أيضاً من آسيا كوريا ماذا يعني هذه الإشارة في الوصول إلى كأس العالم؟

عبد المجيد شتالي: هذا.. هذا.. هذا.. هذا متوقعينه من قبل لأنه من 98 نشهد بالمنتخبات أو بالنوادي الصغيرة اللي عندها إمكانيات قليلة وبثقافة المدرب ثقافة اللاعبين تتحصل عن النتائج الكبار، وهذا ما شاهدنا الآن المدرب في أستراليا وفي إفريقيا أو في.. في اليابان يتحكموا في.. في الخطة يتحكموا في اللياقة البدنية في التحضير النفساني، وهذه هي النتائج جات مو من منتخب واحد، إذا منتخب واحد نقولوا مفاجأة، ولكن فيه خمس ست منتخبات إتألقت في كأس العالم.

البرازيل وكيفية حصولها على الكأس

أيمن جادة: إذن هناك تغير في الخارطة مع الألفية الجديدة.. مع القرن الجديد، طيب أشرت للنجوم أشرت لحسن شاش في تركيا أشرت للكوريين، للأيرلنديين، إلى آخره، نتحدث هنا عن البطل.. عن البرازيل لأول مرة فريق يهزم ست مرات في التصفيات ثم يحقق سبع انتصارات ويفوز بكأس العالم.

عبد المجيد شتالي: عوضها ما يهمش هذه هي سلسة.

أيمن جادة: كيف تفسر هذا التغير؟

عبد المجيد شتالي: هذه هي السلسلة، هذه مرحلة هذه سلسلة سبعة.. المنتخب البرازيلي سبع مباريات، سبع انتصارات.

أيمن جادة: ولكن البداية كانت سهلة..

عبد المجيد شتالي: خلينا.

أيمن جادة: غير الأرجنتين وغير.

عبد المجيد شتالي: إحنا.. إحنا نتكلموا على الأرقام وبعدين نتكلموا على الأداء 18 هدف، سجلوا 18 هدف (...)، عنده أحسن هداف المنتخب اللي عانى مثل ما قلت عانى في التصفيات كثر.. كثر الخير يدل عنده كتير.

أيمن جادة: كثير نجوم.

عبد المجيد شتالي: 60 لاعب.. 60 لاعب.

أيمن جادة: وغير عليهم أربع مدربين.

عبد المجيد شتالي: وبدأ المونديال في حيرة ليش؟ لأنه اتفلسف (سكولاري) حب رسالة.. رسالة الكورة البرازيلية في كأس العالم هي الأناقة هي الفرجة ويقحم في وسط الملعب مع بعض إحنا قلناها في المباراة الأولى قلناها بعد المباراة الأولى يقحم مع بعض الفنيين الكبار (رونالدينو) (جوانينو) (ريفالدو) (كافو) (كارلوس ألبرتو).

أيمن جادة: كلهم ....

عبد المجيد شتالي: (كارلوس ألبرتو) و.. و..

أيمن جادة: ربما روبرتو (روبرتو كارلوس) نعم.

عبد المجيد شتالي: (روبرتو كارلوس)، و(رونالدو) كثير (جوانينو) ما بعد هو و(رونالدينو) كثير وعانى المنتخب البرازيلي في الفترة الأولى وغير.. وغير ونزل (دي نيلسون) على الجهة اليسرى وبعدين نزل (فولجا) يعني مازال.. مازال في التجربة في المباريات الأولى.

شاهدنا المنتخب كوستاريكا يسجل هدفين ضد منتخب البرازيل شاهدنا المنتخب الكوري يتحصل على ست ركنيات في الشوط الثاني ضد البرازيل ويسدد على القايمة شاهدنا المنتخب التركي..

أيمن جادة: التركي.

عبد المجيد شتالي: سجل هو الأول ويصمت كل مباراة..

أيمن جادة: الصيني تقصد مش الكوري نعم، كوريا لم تلعب..

عبد المجيد شتالي: عفواً، أنا شاكر، ولكن الفضل يرجع، وبعدين كل المنتخبات قوية.. مش.. مش قوية ولا استفاد من غلطة الزمان ولكن (سيمان) غير طريقته في وسط ويقهر لاعب اسمه (كليبرسون) مجهول ولكن كان عنده دور ممتاز في سطح الميدان دور دفاعي ومعاه (سلفا) بيغطي (كافو).. يغطي (كافو) ممتاز في أفتكر ككورة على مستوى الوسط يغطي اللاعب اللي أمامه وبعدين عنده حرية من المدرب أن يهاجم، (سلفا) معه كلاعب وسط يغطي (روبرتو كارلوس)..

أيمن جادة: نعم.

عبد المجيد شتالي: اتكلمنا عن قامة اللاعبين ما تكفي القامة ولكن طلب منهم أكثر انضباط يعني الانضباط في الرقابة اللصيقة للمنافسين طلب منهم في المدافعين للتغطية طلب منهم أن يساهموا في الفترة الهجومية وشاهدنا أكثر من مرة (روكي جونيور) يلعب وسط (لوشو) يلعب وسط (إيدميلسون) يلعب وسط شوف الحرية اللي عطاها له، على كلٍ، ولكن الأشياء السلبية الأشياء السلبية اللي نتكلم عنها أنانية لاعبين البرازيل في كأس العالم، كلما أشاهد المباريات بدقة في كل المباريات اتسجل حالات الأنانية..

أيمن جادة: الأنانية.

عبد المجيد شتالي: (روبرتو كارلوس) على (جاليوسا) يطلق الكورة عنده عقلية واحدة فكرة واحدة التسديد..

أيمن جادة: نعم.

عبد المجيد شتالي: ما يرفع رأسه ما يفكر (روبرتو كارلوس) إن يمررها لريفالدو ولا لأي لاعب ولكن قد يسارع هو الشبكة الصغيرة بعض الأحيان يسدد بره..

أيمن جادة: نعم، الشبكة الجانبية نعم.

عبد المجيد شتالي: ريفالدو في كأس العالم هذه الأخيرة سدد مرة واحدة كان هو وراه هدف واحد في اللمسة الأخيرة دايماً يطلق الكورة يجهز نفسه ويسدد المنتخب البرازيلي سجل.. خلينا حاجة هامة المنتخب البرازيلي سجل 18 هدف (روبرتو كارلوس) ما كان وراء أي هدف، ريفالدو هدف واحد، ريفالدو كان لمس اللمسة الأخيرة إثر هدف واحد..

أيمن جادة: نعم صنع هدف.

عبد المجيد شتالي: (رونالدينو) ثلاثة (روكي جونيور) مدافع من وراه اثنين (كليبرسون) اثنين وكان ضربتين جزاء..

أيمن جادة: إذن يفترض أن يصنع الأهداف أن يصنع الهدف التالي

عبد المجيد شتالي: ولهذا اللي يصنعوا الأهداف اللي في وسط الملعب عن الدور الهجومي أو (كافو) أو اللاعب روبرتو كارلوس اللي قراب لرونالدو وريفالدو ورونالدينو..

أيمن جادة: وما ندم أحد على (روماريو).. ما ندم أحد على (روماريو)؟!

عبد المجيد شتالي: في الحقيقة رونالدو أخذ وحده الكورة ومر بإثنين ولا..

أيمن جادة: لأ.. لأ أقول أنا ما ندم أحد على روماريو بهذه العودة القوية لرونالدو، وهذا النجاح؟

عبد المجيد شتالي: الكل هذه.. هذه من شخصية (سكولاري) كل البرازيل تطالب بروماريو حتى النهائي إذا انهزم المنتخب.. إذا انهزم المنتخب البرازيلي كان يتعرض لمشاكل المدرب (سكولاري) ولكن ممكن الوحيد مع بعض محللين كبار كانوا.. ما كانوا موافقين على قدوم لاعب مثل روماريو.

أيمن جادة: نعم طيب، يعني بإيجاز لأن ثواني باقية البرازيل استحقت لم تستحق كأس العالم البرازيل يقولون أنها بلد مواهب ولاعبين وليست بلد مدربين، ماذا تقول؟

عبد المجيد شتالي: طبعاً.. طبعاً.. طبعاً يستحق.. كل واحد ينتمي إلى.. إلى..

أيمن جادة: وقضية المواهب.

عبد المجيد شتالي: كل واحد ينتمي إلى منتخب الكل يتكلم بالعاطفة ولكن الأرقام.. الأرقام معاه..

أيمن جادة: في صالحه.

عبد المجيد شتالي: ونعرف اللي ما هو مقنع كما ينبغي نعرفه خارج من أزمة..

أيمن جادة: أنت قلت أن أفضل مدرب في البطولة (هيدينك) وليس (سكولاري) لاختلاف الأسلحة..

عبد المجيد شتالي: نعطيك..

أيمن جادة: هل توافق.. هل توافق بكلمة أخيرة على أن البرازيل بلد مواهب أكثر ما هي بلد مدربين؟

عبد المجيد شتالي: هو الشاهد نحن في كأس العالم شاهدنا (سكولاري) نزل سبع مدافعين.. سبعة.. سبعة مدافعين، ثلاثة مدافعين ولاعبين في الوسط عندهم أسلوب دفاعي.

أيمن جادة: وعندهم.. وعندهم ثلاثة....

عبد المجيد شتالي: اللي هم من اليمين كافو من اليسار روبرتو كارلوس، سلفا خلينا نكمل هذه خلينا نكمل هذه. وبعدين مصير منتخب البرازيل متعلق في أقدام الثلاثة المواهب ريفالدو ورونالدو ورونالدينو، هذا ما شاهدناه.

أيمن جادة: نعم كابتن عبد المجيد شتالي، شكراً جزيلاً لك.

عبد المجيد شتالي: شكراً.

أيمن جادة: لم يبق لي إلا أن أشكرك الوقت انتهى، مشاهديَّ الكرام تحية لكم نلتقي الأسبوع القادم مع (سؤال في الرياضة) إن شاء الله، إلى اللقاء.