مقدم الحلقة أيمن جادة
ضيوف الحلقة - أسد تقي، رئيس اللجنة الآسيوية المنظمة لبطولة كأس الأمم الآسيوية لكرة القدم
- رهيف علامة، أمين عام اتحاد كرة القدم اللبناني المنحل
تاريخ الحلقة 06/03/1999







أسد تقي
رهيف علامة
أيمن جاده
أيمن جاده: تحية لكم من الجزيرة، وأهلاً بكم مشاهدينا الكرام مع (حوار في الرياضة) تمثل كأس العالم لكرة القدم الحلم الأقصى لكل دول وقارات الأرض تنظيماً ومشاركة وانتصاراً بالطبع، وللمرة الأولى ستنتقل كأس العام سنة 2002م وهي الأولى في القرن الحادي العشرين إلى خارج الاحتكار الأوروبي والأميركي حيث ستقام في أسيا مشاركة بين اليابان وكوريا الجنوبية، واللتين تأهلتا تلقائياً باعتبارهما الدولتين المضيفتين إلى جانبهما خصص الاتحاد الدولي لكرة القدم مقعدين لمن يتأهل من تصفيات القارة الآسيوية وهو أمر لم يعجب الآسيويين لأن حصتهم كانت ثلاثة مقاعد ونصف في فرنسا 1998م. فقرروا مخاطبة الفيفا وإرسال وفد إليه للحصول على نصيب أكبر مما خصص، ومن المقرر اتخاذ قرار نهائي في هذا الأمر في (زيورخ) يوم الجمعة القادم.

لمناقشة هذا الموضوع من مختلف جوانبه وانعكاساته معي في الأستوديو السيد أسد تقي (نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ورئيس اللجنة المنظمة لكأس آسيا 2000 في لبنان من خلال الاتحاد الآسيوي) وأيضاً السيد رهيف علامة (أمين عام الاتحاد اللبناني لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي لكرة القدم) ولكن دعونا بداية نبدأ بهذا الاستهلال.

تقرير/ جمال الشريف: بدأت علاقة أسيا بكأس العالم لكرة القدم عام 1983م في فرنسا حيث ظهرت إندونيسيا في النهائيات بعد تأهلها بانسحاب اليابان وانهزم الفريق الذي كان يعرف بجزر الهند الشرقية الهولندية بستة أهداف مجرية نظيفة، وفي 1954م في سويسرا جاءت كوريا الجنوبية التي كان مقدراً لها أن تحقق رقماً قياسياً فيما بعد بخمس مرات في النهائيات، ولكن دون أن تتخطى الدور الأول بل دون أن تحقق فوزاً واحداً، وعندما ظهر الشطر الشمالي من كوريا بعد اثني عشر عاماً في إنجلترا 1962م وصف لاعبو الفريق الآسيوي بالسحرة فبعد الهزيمة من (الاتحاد السوفيتي) والتعادل مع تشيلي كان الفوز التاريخي بهدف ضد (إيطاليا) مما ضمن التأهل للدور الثاني حيث كانت المواجهة الملحمية مع البرتغال التي فازت بخمسة أهداف مقابل ثلاثة تقدم بها الكوريين في أول ربع ساعة وبعد اثني عشرة عاماً أخرى طهرت (إيران) في الأرجنتين 78، ولكن دون أثر يذكر وفي (أسبانيا) 82 كانت الضجة التي سبقت للكويت أكبر من مجهود منتخبها في النهائيات وفي المكسيك 86 اكتفى العراق بالتأهل إذ خسر مبارياته الثلاث فيما لم تكن (كوريا الجنوبية) أفضل كثيراً لكنها كانت أول مناسبة لفريقين آسيويين وهو الأمر الذي تكرر مرة ثانية عام 90 من دون أن تفعل (الإمارات) (وكوريا الجنوبية) ما يستحق الذكر، لكن (أميركا) 94 شهدت تألقاً سعودياً تجسد في هدف سعيد العويران التاريخي في مرمى بلجيكا والذي صعد بفريقه إلى الدور الثاني حيث أُقصي على يد (السويد) بينما اقتصر جهد الكوريين على تحقيق تعادلين وتسجيل 4 أهداف مقابل خمسة، أما في فرنسا 98، فكان الحضور الآسيوي واسعاً بأربعة منتخبات لأول مرة، ولكنه انتهى بنهاية الدور الأول وكان أهم ما فيه فوز (إيران) على (الولايات المتحدة) بينما قنعت (السعودية (وكوريا الجنوبية) بتعادلين معنويين بعد تغيير المدربين، فيما اكتفت (اليابان) بتقديم عروض معقولة و(...) استعداداً لاستضافة بطولة 2002. في الأرض الكورية واليابانية.

الفرق التي مثلت آسيا في كأس العالم:

- جزر الهند الشرقية الهولندية (إندونيسيا) 1938.
- كوريا الجنوبية (5 مرات وهو رقم قياس). 1954، 1986، 1990، 1994، 1998.
- كوريا الشمالية 1996 (انتقلت للدور الثاني).
- إيران 1978، 1988.
-الكويت 1982.
-العراق 1986.
-الإمارات 1990.
-السعودية 1994. (انتقلت للدور الثاني) و 1998.
-اليابان 98.

الحصيلة:
* 9 منتخبات ظهرت في النهائيات 15 مرة في 9 بطولات من أصل 16.
* انتقلت للدور الثاني مرتين.
* فشلت في 6 مناسبات في الحصول على أية نقطة، كما فشلت في أول مناسبتين في إحراز الأهداف.
* لعبت الفرق الآسيوية 42 مباراة في نهائيات كأس العالم وحققت 14 انتصارات و 8 تعادلات و 30 هزيمة منها فوز وتعادلان و 9 هزائم في فرنسا 98.
* أحرزت 33 هدفاً مقابل، 108 أهداف في شباكها.
* مجموع نقاطها في كأس العالم 20 نقطة (بحساب 3 نقاط للفوز) بمعدل 0.48 من النقطة للمباراة الواحدة.

أيمن جاده: إذن بعدما تعرفنا بحصيلة المشاركات الآسيوية في بطولات كأس العالم المختلفة لكرة القدم، وطبعاً نحن معكم على الهواء إذا كنتم تشاهدوننا مساء السبت، وبالتالي نرحب باتصالاتكم الهاتفية أما مشاركتكم الفاكسية عبر الأرقام التي ستظهر دائماً على الشاشة بين الفينة والأخرى، إذ هذه الاتصالات الهاتفية والفاكسية هي موضوع الترحيب إذا كنتم تشاهدون هذه الحلقة على الهواء وذلك مساء السبت لأنها تعاد بعد ذلك يومي الأحد والاثنين، لابد أن نسأل الآن أستاذ أسد باعتبارك نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ما الذي تريده الدول الآسيوية بالضبط بعد ربما هذه الأزمة حول مقاعد آسيا في 2002؟

أسد تقي: أستاذ أيمن أشكرك أولاً أنك أعطيتني الفرصة أنا والأخ أبو صالح الأستاذ رهيف أن نعبر عن وجهة نظرنا كآسيويين بشكل عام يعني، أنت عارف أن كأس العالم حدث عالمي والكل يتشرف بالتواجد، وإذا أمكن إثبات الوجود يعني، موضوع العملية إن في 94، 24 فريق قرر الاتحاد الدولي زيادة الفرق إلى 32 فريق كانت حصة آسيا منها اثنين زيدت إلى 3.5 وإفريقيا إلى خمسة و الكونكاب إلى ثلاثة استضافت 2002 آسيا كأس العالم كوريا واليابان بالـ (Co- Hosting).

أيمن جاده [مقاطعاً]: أي قرار المشاركة.

أسد تقي: المشاركة في التنظيم.

أيمن جاده: ولأول مرة يحدث هذا.

أسد تقي: قرار المشاركة إجه من الاتحاد الدولي مو من الاتحاد الآسيوي قرار ما أحد استشار الاتحاد الآسيوي في الموضوع، تفاجأنا طبعاً في اجتماع 4/12/.. 4 ديسمبر 1998م بتنزيل عدد المقاعد من 3.5 إلى اثنين طبعاً هذا كان صدمة لنا كبيرة ليش صدمة لنا لأن حسب العرف واللائحة تقول إن المستضيف يأخذ زيادة على حصته إحنا نزلنا.

أيمن جاده [مقاطعاً]: بمعنى أن المستضيف خارج حسبة القائمة.. نعم.

أسد تقي: نعم.. إيش لون تحسب، هذا مو عندنا، عندنا الاتحاد الدولي مو مشكلتنا مشكلة الاتحاد الدولي، اثنان مستضيفين مشكلة الاتحاد الدولي، فلما صار التنزيل طبعاً ما صار الـ..، ما توقعنا هاي طموحاتنا وخاصة إن نمثل 60% من سكان العالم، عندنا 83 مليون لاعب من 150 لاعب بالعالم مسجل يعني هذه الأمور ونشاطنا بارز في الأولمبيات وبطولات العالم للشباب وبطولة العالم للنساء، هذه الأمور اللي خليتنا إحنا مثلاً نشعر أن هو مو حقنا في عملية تنزيل مقاعد..

أيمن جاده: طيب.. نعم، لكن يقال إن كل قارة.. أستاذ رهيف.. يقال إن قارة يجب ربما أن تقدم بعض التضحيات لكي تحصل على تنظيم كأس العالم، بالنسبة لآسيا هي تحصل على كأس العالم لأول مرة.. لأول مرة تكسر الاحتكار الأوروبي الأميركي الجنوبي أو الشمالي لتنظيم هذه البطولة العالمية، أفلا يستحق الأمر ربما بعض التضحية، أيضاً تضامنا مع دولتين عضويتين في الاتحاد الآسيوي، ومهمتين أيضاً هما كوريا واليابان؟

رهيف علامة: إذا كان أخذنا الموضوع بشكله العام والبسيط نجد أن هذا الكلام يقود إلى توافق ما بين الاتحاد الدولي وسائر الاتحادات القارية لأن هذه قاعدة ما يتكون عمالة تتظلم أحد ولكن الموضوع اللي حشر نفسه فيه الاتحاد الدولي وهو مش خافي على أحد إنه مسألة التنظيم المشترك ما بين اليابان وكوريا لم يكن هذا التنظيم بناءً لرغبة أو طلب بشكل مباشر أو بشكل غير مباشر من قبل الاتحاد الآسيوي لكرة القدم.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكنه كان لحل مشكلة ربما بين بلدين.

رهيف علامة: هذه لم تكن مشكلة بين البلدين على الإطلاق بل كانت هي بداية.. بداية وشكل من أشكال الصراع اللي كان بدأ الطرفين بيعدوا لإله [له] اللي هو التيار الرئيسي السابق للفيفا الدكتور (جواو هافيلانج) والمجموعة الأوروبية برئاسة السيد (ليونارد جوهانسون) فكان معروف...

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعاً هذا يتماشى مع تصريح (هافيلانج) مؤخراً إن الأوروبيين ضغطوا عليه.

رهيف علامة: الأمر ما هوش خافي عل أحد، كان الدكتور هافيلانج عمَّال كان يدعم الملف الياباني وبكل قوة، وكان أيضاً إلى جانبه بشكل أو بآخر الرئيس الحالي السيد (جوزيف بلاتر) وكان بالمقابل المجموعة الأوروبية عم تدعم، بلا بل عمال بتتقاتل من أجل الملف الكوري ليس حباً بالكوريين، ولكن من باب النكاية برئيس الاتحاد الدولي السابق الدكتور (هافيلانج) فكانت القوة متكافئة بشكل كامل، وكان معروفة إنه قد تفوز اليابان بفارق صوت أو العكس يحصل بفارق صوت لمصلحة كوريا، فالطرفين خافوا من بعض لتجنب إلحاق الخسارة بهذا الطرف أو بذلك فكان هذا الاتفاق بين الطرفين لإبعاد الهزيمة عن كليهما، والخروج بهذه الصيغة وكلكم تتذكروا تماماً إنه حتى المراسم البروتوكوليه الشكلية اللي كانت بين رئيس الاتحاد الياباني ورئيس الاتحاد الكوري كيف ظهر فيها رئيس الاتحاد الياباني وكأنه في مأتم، فهذا الموضوع إذا كان الاتحاد الدولي إذا أعطى التنظيم المشترك لدولتين هذا لا يعني أن يحتسب للدولتين المنظمتين لهذا التنظيم المشترك مقعدين على حساب القارة، فإذا كان هو وهذا حق طبيعي إنه يمنح مقعد لكل من الدولتين المنظمتين عليه بنفس الوقت ألا يأتي هذا الحل.. الحل اللي هو حل خاص ما بين تيارين انتخابيين على حساب القارة الآسيوية وهون.. هون مكمن الخلاف...

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعاً كلامك.. كلامك صحيح كلامك، صحيح، لكن في النهاية أليست اليابان وكوريا دولتان آسيويتان مهمتان يجب أن نقف معهما.

رهيف علامة: هذا صحيح صحيح.. أكيد.

أيمن جاده [مقاطعاً]: السؤال الآن يكون..

رهيف علامة [مقاطعاً]: أحب أني أؤكد لك بأن إحنا في الاتحاد الآسيوي لكرة القدم حتى عندما ألمحنا إلى إمكانية المقاطعة لم نشر بأي شكل من الأشكال إلى احتمال أن تشمل هذه المقاطعة فكرة المقاطعة الدولتان المنظمتان، إحنا متعاطفين جداً مع اليابان ومع كوريا، لكن علينا بنفس الوقت ألا نفغل دور الدول الآسيوية الأخرى بمعني هل يعقل أن تتنافس 42 دولة آسيوية على مقعدين فقط؟! هون مكمن الخلاف ما بين الاتحاد الآسيوي والاتحاد الدولي.

أيمن جاده: السيد أسد تقي باعتبارك نائب رئيس الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أو أحد نواب الرئيس ما هو القرار المتخذ؟ ما هو الموقف المنتظر من القارة الآسيوية في حال عدم تجاوب الاتحاد الدولي مع المطلب الآسيوي؟ أستاذ رهيف ألمح للمقاطعة

أسد تقي: إحنا طبعاً.. أي نعم إحنا صراحة صار عندنا اجتماع استثنائي للجنة التنفيذية خلال الألعاب الآسيوية في (بانكوك) والاجتماع حضره جميع الأعضاء ودرسنا الموضوع من كل جوانبه السلبية والإيجابية والنتائج المحتملة واتخذ قرار بتفويض مندوبين الاتحاد الآسيوي، أعضاء اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي زائد السكرتير العام وواحد من نواب الرئيس مستر (فرناندو) إنه يروحون لحد الاتحاد الدولي ويناقشونهم في عملية تخصيص الحصص، وإحنا مثلما تفضل الأستاذ رهيف إن لخطوة اللي بعدها لو أن فرضاً ما صار الاتفاق إحنا أخذنا قرار في المقاطعة، لكن بعدها نطلب مؤتمر غير عادي للجمعية العمومية الـ 45 دولة، ويطرح القرار...

أيمن جاده [مقاطعاً]: في آسيا.

أسد تقي: في آسيا، ويطرح القرار على الجمعية العمومية والقرار النهائي إلى الجمعية العمومية، قرار اللجنة التنفيذية قرار يمثل جزء بسيط من الجمعية العمومية، فإذا الجمعية العمومية أقرت المقاطعة فسوف نقاطع، لكن في نفس الوقت نتحمل النتائج.

أيمن جاده: هذا هو السؤال، يعني الحديث عن المقاطعة ربما يبدو وخطيرا لم تتكرر المقاطعة إلا مرتين وبشكل جزئي 66 إفريقيا، 70 آسيا، لكن لم تكن الفيفا بالقوة الحالية ولم تكن كأس العالم بالأهمية الحالية، ولم تكن أعداد الدول في كل القارات كما هي الآن فالحديث عن المقاطعة يسأل سائل يقول هل من المعقول أن تقاطع آسيا بطولة تقام في قارتها؟

أسد تقي: القرار اللي إحنا خدناه، مساندة الاستضافة ومساندة (كوريا) (واليابان) بجميع وسائل الاتحاد الآسيوي...

أيمن جاده [مقاطعاً]: أية مساندة إذا كنتم ستقاطعون البطولة بغرض... يا سيدي.

أسد تقي: مشاركة مشاركة التصفيات إحنا في النهائيات تختلف النهائيات حسب ما قال لنا الإخوان فريقين بيوصلوا بس من آسيا فإحنا عندنا 44 دولة تشيل ودولة أو 45 شيل ثلاثة فيبقى 42 دولة على مقعدين مثلما تفضل أبو صالح فالعملية ما عملية الآن إن إحنا فيها تناقض، لا ما فيها تناقض، نحن نساند كآسيويين اليابان وكوريا في عملية الاستضافة وبجميع نواحيها، يعني، هذا مبدأ ثان.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن لا يكون هناك تصفيات.

أسد تقي: بالنسبة لنا إحنا إذا نأخذ قرار المقاطعة من قبل الجمعية العمومية للاتحاد الآسيوي نحن ملتزمون عليه وبنتايجه.

أيمن جاده: أستاذ رهيف ألا يمكن أن يسبب انسحاب آسيا إذا حدث نحن نتكلم الآن افتراضياً، والأمر سيقرر خلال أيام، يوم الجمعة القادم إذا حدث مثل هذا الأمر، ألن تكون له ردود أفعال سلبية سواء من الاتحاد الدولي لكرة القدم سواء انعكاسات سيئة على كرة القدم في آسيا مثل حرمان الدول المقاطعة من المشاركة في كأس العالم 2006م وربما قصر التمثيل على كوريا الجنوبية واليابان فقط، ولربما موضوع رعاية الفيفا لكأس آسيا في لبنان عام 2000م. أو أي مشاركات آسيوية أخرى، أو حتى على الحكام؟

رهيف علامة: أولاً المقاطعة لم ولن تكون لا رغبة ولا هدف الاتحاد الآسيوي لكرة القدم، لو كانت هذه هي الرغبة، وهذا هو الهدف لما كان سعى الاتحاد الآسيوي إلى إقامة حوار وحوار جدي مع الاتحاد الدولي وسافر وفد رفيع المستوى بيمثل قيادة الاتحاد الآسيوي إلى (زيوريخ) والتقى رئيس الاتحاد الدولي، في وقت سابق وكان الاجتماع بكل إيجابية، وحقيقة يعني بأقدر أؤكد أنه كان هناك تفهم متبادل من قبل الطرفين وخاصة من طرف رئيس الاتحاد والدولي بمشروعية المطالب الآسيوية إنما إذا حدث –لا قدر الله- ما لا نرغب به من جنوح للاتحاد الآسيوي إلى إعلان المقاطعة هذا الأمر يعني الاتحاد الآسيوي لكرة القدم ولا يعني أي أطراف تانية وليس من مصلحة الاتحاد الدولي ولا أي أطراف قارية أخرى أنها تشوش على هذا القرار الآسيوي، لأن للقارة الآسيوية هيبتها وللاتحاد الآسيوي حرمته واستقلاليته باخذ كل قرار اللي هو بيرتأيه مناسباً له، إذا حدث هذا الشيء قد يبعد كرة القدم الآسيوية كأس العالم 2002 ولكن لا يمكن أن تكون هناك مصلحة لأي طرف من الأطراف بأن يؤجج نار الخلاف اللي هو عمال بينشأ الآن فيما خص كأس العالم 2002 وإنه ينسحب هذا الخلاف على ما بعد 2002م أي على 2006 وما بعد، لم تكن هناك أي نتائج، ولم تكن هناك أي ردات فعل، هناك من وقت إلى الآخر نتابع طبعاً عبر بعض الوسائل، وسائل الإعلام الأوروبية بالتحديد، بعض المشاغبات واللي فيها نوع من العنترية الأوروبية اللي هي مشهورة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: سنتطرق.. سنتطرق لهذه النقاط، لكن لأي شيء..

رهيف علامة [مستأنفاً]: نتطرق إليها.. بس هذه هي إنما بتأكد على النزعة الأوروبية المعروفة.

أيمن جاده: لكن لأي شيء تستند آسيا في مطلبها هل لعدد أعضائها في..، كاتحاد القاري وبالتالي أعضائها في الفيفا، أعضاء الدول أقصد الاتحادات هل تستند لعدد السكان، للجغرافيا، أم المستوى الفني أم موضوع الشركات الراعية للفيفا، وهو موضوع تجاري ربما يشكل ما يقرب من نصف الرعاة.

رهيف علامة: موضوع الرعاية كما هو معروف أن هناك 50% من الراعيين الرسميين للفيفا وبطولات الفيفا هم من القارة الآسيوية ثم عدد المشاهدين لشبكات التليفزيون في العالم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن المستوى الفني لا يدخل في الحساب؟!

رهيف علامة: لأ، هذا، أسمح لي بس إذا سمحت أنا بدأت عَّمال أجاوب على النقطة اللي أنت بدأت منها، فيما خص ما ربما ينسب إلى الاتحاد الآسيوي بأن التسلح بهذه العناصر التجارية أو الرعائية وما شابه ذلك، لأ، هذه حقائق ما بحاجة لا لتأكيد من الاتحاد الآسيوي ولا لرفض من الاتحاد الدولي لأن هذه حقائق ثابتة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: حقائق موجودة على الأرض.

رهيف علامة [مستأنفاً]: إنما الأمر الأهم من هذا الشأن هو في اعتقادنا نحن في الاتحاد الآسيوي واعتقادي الشخصي إنه الموضوع في الاتحاد الدولي قام على أساس برامج تنمية، قام على أساس برامج تنمية ونشر لكرة القدم ما بأعتقد إنه فيه حدا غايب عن باله تماماً اللي سبق وأطلقه رئيس الاتحاد الدولي حينما دعم بكل قوة استضافة الولايات المتحدة الأميركية لبطولة كأس العالم لعام 1994م. بينما كرة القدم وليست كرة القدم الأميركية، كرة القدم العالمية تكاد تكون شبه مجهولة في الولايات المتحدة الأميركية وعندما سئل قال من أهم أهداف الاتحاد الدولي تنمية كرة القدم ونشرها في هذه البلاد التي هي قارة حد ذاتها

أيمن جادة [مقاطعاً]: طب اسمح لي أقاطعك..

رهيف علامة [مستأنفاً]: ضمن هذا المنطق التنموي إذن يتعين على الاتحاد الدولي أن ينظر للقارة الآسيوية بمثل ما نظر للقارة الأفريقية...

أيمن جاده [مقاطعاً]: تسمح لي أقاطعك أستاذ رهيف من نفس هذه النقطة وأسأل الأستاذ أسد وأيضاً السؤال لك ضربت مثال بأميركا بأن الاتحاد الدولي أعطاها كأس العامل من أجل التنمية لكل حصص منطقة (الكون كاف) التي هي وسط وشمال القارة الأميركية ضمنها الولايات المتحدة، عندما استضافت الولايات المتحدة البطولة عام 1994م انخفضت مقاعدها من مقعدين في نهائيات عام 90 في إيطاليا مثلهما (الولايات المتحدة) و(كوستاريكا) إلى مقعد وربع في 1994م مقعد تأهلت من خلال المكسيك وربع مقعد كان مشتركاً مع أوقيانوسيا، كندا خسرت مع أستراليا، ثم أكملت أستراليا وخسرت مع الأرجنتين في أميركا الجنوبية، المقعد الآخر للولايات المتحدة الأميركية كدول مضيفة حسب ضمن نصيب القارة للأميركية إذن هذه ليست بدعة موجهة ضد آسيا في 2002م، حدث هذا من قبل.

رهيف علامة: تسمح لي تسمح لي أنا أرد في عملية توزيع المقاعد تتم دائماً استثناء لمبدأ البلد المنظم والبلد صاحب الكأس و توزع على (المناصب) الأخرى...

أيمن جاده [مقاطعاً]: هذا شيء معروف.. هذا شيء معروف، ولكن أعطيك مثالاً واقعياً مما حدث.

رهيف علامة: صحيح.. إنما أولاً امتناع أو تردد أو خوف أو سميه ما شئت اللي ظهر من الاتحاد القاري لأميركا الشمالية والبحر الكاريبي، ما يسمى بالكونكاف في ذلك الوقت هذا لا يعني على الإطلاق أن يكون امتناعه عن المطالبة بحقه أن ينسحب على الاتحادات الأخرى...

أيمن جاده [مقاطعاً]: أستاذ أسد من خلال هذا السؤال نفسه هل القضية قضية لوبيات -إذا جاز التعبير- أو كتل موجودة في الاتحاد الدولي أو في أروقة الاتحاد الدولي تستطيع أحياناً أن تكون قوية وتفرض رأي هذه القارة أو لا؟

أسد تقي: هذا طبعاً طبيعي موجود هذا، يعني اللي يقول لك لأ هذا مو صحيح لكن الكلام اللي يقوله أبو صالح هذا صحيح جداً إن إحنا ما لنا شغل في قارة الكونوكاف إنه زاد ونقص العدد، إحنا عندنا مبدأ ولائحة، اللائحة تقول حصة معينة 3.5 حق آسيا والمستضيفة اثنين.

أيمن جادة [مقاطعاً]: مضطر أقاطعك سنرجع للحديث إن شاء الله.

[موجز الأخبار]

أيمن جاده: طبعاً لإعطاء فكرة عن موضوع مقاعد كأس العالم لا بأس أن نستعرض الحصص أو المقاعد الموزعة من الاتحاد الدولي لكرة القدم والمخصصة للقارات نتعرف لهذه المقاعد من أجل أن نحدد ما هي حصة كل قارة وربما مقارنة بما مضى.
****

المقاعد المقررة من الاتحاد الدولي للقارات في كأس العام 2002.
* أوروبا: 14 + فرنسا حاملة اللقب.
* أفريقيا: 5 منتخبات.
* أميركا الجنوبية: 4 منتخبات + مقعد مشترك مع أوقيانوسيا.
* أميركا الشمالية: 3 منتخبات.
* آسيا: منتخبان + اليابان وكوريا الجنوبية المضيفتان.
****

طبعاً المقاعد المخصصة هي 14مقعداً لأوروبا ومقعد لفرنسا حاملة اللقب، في فرنسا (98) كانت فرنسا متأهلة أيضاً إلى جانب (14) منتخباً، ولكن كدولة مضيفة إفريقيا ما زالت محتفظة بخمسة منتخبات في النهائيات أو خمسة مقاعد أميركا الجنوبية كانت لها أربعة مقاعد من التصفيات زائد البرازيل كحاملة لقب، الآن أربعة مقاعد لأميركا الجنوبية ومقعد مشترك مع (أوقيانوسيا) أميركا الشمالية كانت ولا زالت لها ثلاثة مقاعد وأسيا كانت لها ثلاثة مقاعد ومقعد مشترك مع (أوقيانوسيا) حصلت عليه، إذن كان لها أربعة منتخبات في فرنسا، الآن آسيا لها منتخبان يتأهلان من التصفيات زائد اليابان وكوريا الجنوبية كدولتين مضيفتين.

هذا ربما يعني أن الخاسر الكبير برأي الآسيويين أنه آسيا على اعتبار أن المعقدين للدولة المضيفة لا يحسبان ورأي ربما الفيفا أو الأوروبيون مازالت آسيا محتفظة بنفس العدد بأربعة مقاعد الخاسر الأكبر قد يكون أوقيانوسيا لأن مقعدها المشترك كان مع آسيا وهذا ربما لا يعطيها أملاً أكبر من مقعدها المشترك الآن مع أميركا الجنوبية التي ربما لا يعطيها فرصة كبيرة، أستاذ أسد أليست أوقيانوسيا خاسرة أكثر من آسيا ولم تحتج ولها (11) عضو في الاتحاد الدولي من خلال 12 عضو في اتحاد أوقيانوسيا وغالباً ما كانت تربط أوقيانوسيا مع آسيا.

أسد تقي: يا كابتن.. كابتن أيمن أنا أول شيء اختلف معاك على العملية إن طلع على الشاشة إن آسيا مقعدين زائد الدولتين المضيفتين.

أيمن جاده: الدوليتين المضيفتين.. نعم الآن.

أسد تقي: إحنا نتكلم على –خلينا نقول- لوائح وقوانين، اللوائح والقوانين تقول المستضيف زيادة على الحصص أرجو إنه نقعد في هذا المجال.

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذا أردت أن نجلس في هذا الحديث.

أسد تقي: الحديث هذا يقول إن أنا عندي 3.5 حقي هذه الثلاثة والنصف زائد المستضيفين بمعنى إنها 5.5 هذا موجود.. إحنا تكلمنا على موضوع المستوى إن مثلاً...

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعاً سنتكلم عن موضوع المستوى، ولكن في حينه.

أسد تقي: نعم سنتكلم.. من حقك.. من حقك، لكن الآن إحنا نتكلم بمعنى اللائحة، اللائحة إيش يقول والعرف شنو كان؟ العرف طبق من اللائحة.

أيمن جادة: لكن هذه اللائحة وهذا العرف في أميركا 94 تعرض للإخلال وضربت لكم مثالاً بأن مقعدي أميركا الشمالية الوسطى (الكونكا كاف) في عام 90 خفض إلى مقعد أو مقعد وربع طبعاً الربع طار عن طريق كندا، بقي مقعد واحد للمكسيك و الدولة الأخرى المستضيفة أميركا يعني لماذا آسيا تأخذ هذا الموقف. ربما الذي يراه البعض متشنجاً بينما طبق على الكونكا كاف وبينما أوقيانوسيا أصبحت في مهب الريح الآن عندما أشركت مع أميركا الجنوبية.

أسد تقي: والله أنا إذا أتكلم عن لغة أرقام، أوقيانوسيا ما خسرت نصف مقعد مع أوروبا مع هذا هو صحيح أنت بترجع لي على موضوع المستوى.

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي كرة القدم في الأخير لعبة مستويات.

أسد تقي: لأ ما يخالف لا.

أيمن جاده: لا نستطيع أن نقول إن أوقيانوسيا أملها مع أميركا الجنوبية يوازي أملها مع آسيا.

أسد تقي: لأ هو.. ما عليه أنت بتتكلم عن المستوى، بس إحنا بنتكلم الآن على متطور مختلف عما تتكلم -أيمن- إحنا الآن إنه إذا الكونك كاف ما طالبوا حقهم سكتوا وليش ما تكلموا؟ ورضوا والجمعية العمومية تكلمت، وما تكلمت وفيه وضغط عليهم ما ضغط عليهم، هذا أمر راجع لهم إحنا بالنسبة لنا عندنا خط واضح وصريح وشفاف، عندنا حق يعتبر هضم حقنا فيه، وفيه قرار جماعي من اللجنة التنفيذية، وأعتقد أنا حتى الجمعية العمومية راح تساعد في العملية إن عندنا ثلاثة ونصف زائد اثنين هي حق المستضيفين..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ولا دخل لكم فيما بعد ذلك.

أسد تقي: الباقي كل واحد يتحمل مسؤولياته.

أيمن جاده: سترجع لهذا الموضوع، لكن الأخ عبد العزيز عبد الله من المملكة العربية السعودية على الخط ينتظر أخ عبد العزيز مساء الخير.

عبد العزيز العبد الله: مساء الخير.

أيمن جاده: اتفضل.

عبد العزيز العبد الله: كيف الحال؟

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

عبد العزيز العبد الله: لو سمحت أنا عندي سؤالين.

أيمن جاده [مقاطعاً]: أخشى أن الصوت لا يصل إليكم الصوت لا يصل داخل الأستوديو، لكني أستطيع أن أسمعك اتفضل.

عبد العزيز العبد الله: إن شاء الله، ما موقف الاتحادات الأهلية التابعة للاتحاد الآسيوي من هذا القرار؟ هذا السؤال الأول.

أيمن جاده [مقاطعاً]: ما موقف؟

عبد العزيز العبد الله: ما موقف الاتحادات الأهلية التابعة للاتحاد الآسيوي من هذا القرار؟

أيمن جادة: نعم.

عبد العزيز العبد الله: السؤال الثاني في نظرك أنت المذيع هل تستحق آسيا أكثر من مقعدين فى مونديال كأس العالم بغض النظر عن التمويل وعدد السكان وعدد الدول.

أيمن جاده: إذا كنت تسألني رأي الشخصي أنا يجب أن لا أكون طرفاً في النقاش، لكن إذا تجردت عن كوني أدير هذه الحلقة أنا لا أعتقد أن آسيا تستحق الكثير من المقاعد لأن هذا يعكس سلباً على سمعتها مستقبلاً سأحاول أن أركز على هذه النقطة أيضاً.

عبد العزيز العبد الله: لا، لأن الاثنين عضوان في الاتحاد.

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعاً هما لابد أن يدافعا عن هذا الرأي.

عبد العزيز العبد الله: طيب، شكراً.

أيمن جاده: شكراً لك يا أخ عبد العزيز إذن يقول: ما هو موقف الاتحاد الأهلية الآسيوية من هذا القرار؟ قرار المقاعد، كاتحاد آسيوي وأنتم تمثلون الاتحاد الآسيوي.

أسد تقي: نحن ما نتكلم، ما نقدر نتكلم لأن لا أماكن للاتحادات الأهلية الآن، والاتحادات الأهلية لها حق النطق باللي تراه مناسباً في الجمعية العمومية..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن هل تعتقد أن الاتحاد أهلي يقول إنه خليني أخفض معلش مقاعد آسيا.

أسد تقي: ما نعرف هذا، ما نعرف إلا لما تصير جمعية عمومية..

رهيف علامة [مقاطعاً]: هذا المجال بها المجال هون اسمح لي..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنت تمثل اتحاد أهلي في لبنان، نعم.

رهيف علامة: أرجع أضيف بطبيعة الحال، أرجع أضيف على كلام اللي سبق وقاله الأستاذ أسد في البداية، أولاً أحب أؤكد إن اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي اللي اجتمعت في بانكونك وقررت اللي رجعت عاودت الاجتماع في كوالالمبور مؤخراً ودرست آخر المستجدات على هذا الصعيد بأعتقد هذه منبثقة عن القاعدة الأساسية اللي هي الاتحادات الأهلية الآسيوية اللي انتخبتها ويفترض أن تكون تتمتع بثقة هذه القاعدة، ثم أنه القرار الحسن وقد أشار إليه الزميل العزيز الأستاذ أسد إنه لن يتخذ إلا بالعودة إلى مؤتمر استثنائي سوف تدعى إليه جميع الدول الآسيوية الأعضاء في الاتحاد الآسيوي لأخذ القرار النهائي.

أيمن جاده: أستاذ رهيف هل تعتبرون زيادة عدد المنتخبات المتأهلة لنهائيات كأس العالم هدفاً في حد ذاته؟ هل هو هدف أن نزيد وبالتالي إذا تحقق المكسب للكرة الآسيوية؟

رهيف علامة: الاتحاد الآسيوي لكرة القدم مهمته -كما مهمة أي اتحاد قاري- هو بناء وتطوير وتنمية الكرة في النطاق القاري كيفية تطوير وتنمية الكرة الآسيوية لأنه إحنا اختصاصنا طبعاً هون ينحصر طبعاً في القارة الآسيوية، كما يعامل الاتحاد الدولي اللي يشمل العالم كله ضمن أطر عديدة واحدة منها..

أيمن جاده [مقاطعاً]: زيادة الحصة في كأس العالم.

رهيف علامة [مستأنفاً]: مسالة المنافسة، مسألة منهم المنافسة وخلق الحوافز اليوم أي منافسة من غير حوافز تكون منافسة منقوصة، فذلك...

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي الحافز كان على مقعد واحد، وكانت الحوافز موجودة، وعلى مقعدين موجودة، لكن على عشرة مقاعد ربما الحافز يصبح أقل.

رهيف علامة: بس التراجع إلى الخلف بيشكل حالة إحباط للمجموعة الآسيوية ما فيه شك لأنه بتكون عمال بتقلل الفرص وعَّمال بتشعر الدول الآسيوية إن هذا الحافز اللي كان أمامها في العالم 98 تراجع بنسبة النصف..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنتم تتحدثوا عن آسيا إنها أكبر قارة في العالم 60% من السكان و ثلث المساحة وإلى آخره، نعم على مستوى العالم، لكن الصين أكبر دولة في العالم وفي آسيا لم تتأهل الكأس العالم وإحباطاتها المتكررة في التصفيات ما جعلتها تحجب عن دعم كرة القدم بالعكس عملت دوري محترفين ومازالت تخطط للوصول لكن إذا أصبح الوصول أسهل لربما ما أعطت هذا الدعم؟

رهيف علامة: هذا ضمن..، أساساً الوصول مش هيكون سهل سواء كان العدد 2 أو كان 5 مش يكون سهل الوصول لأن الوصول يلزمه..

أيمن جاده [مقاطعاً]: بالتأكيد الآن مع 5 أو 6 مقاعد لآسياً التنافس فيها سيصبح أسهل.

رهيف علامة: فيه شيء صعب وفيه شيء أصعب إنما الصين. الصين بعد مستمرة بالمنافسة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني.. يعني باختصار أستاذ أسد.. باختصار أيهما أفضل منتخبات أكثر نتائج متواضعة لآسيا في نهائيات كأس العالم أم منتخبات أقل بنتائج أفضل؟!

أسد تقي: يعني أنا الحين خليني أسألك إحنا في التاريخ اللي خليته قبل شوية شو المستويات الآسيوية كانت..

أيمن جاده [مقاطعاً]: سنأتي المستويات، سنأتي، لكن أنا أسألك أنا أسألك هل أفضل منتخبات كثيرة بنتائج ضعيفة أم منتخبات قليلة بنتائج مبهرة؟

أسد تقي: ما النتائج من المستوى ما هذه.. إحنا لما كنا..

أيمن جاده: نعم أيهما أفضل يعني مقصدي إذا أكثرنا من فرق آسيا نحن لا نضمن.. النتائج..

أسد تقي: لما كنا لنا مقعد وبعدين صرنا مقعدين وبعدين صرنا 3.5

أيمن جاده: تحسنت نتائجنا؟

أسد تقي: لا.. لا مو تحسنت، أثبتنا وجودنا عل الأقل.

أيمن جاده: كيف؟ كوريا الشمالية من الإحصائيات التي ذكرناها كوريا الشمالية في عام 66 هي بالإضافة للمملكة العربية السعودية عام 94 أفضل إنجازين للكرة الآسيوية، كوريا الجنوبية خمس مرا وصلت ما فازت بمباراة واحدة.

أسد تقي: أنت لما تتكلم على موضوع إثبات..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وكوريا الجنوبية من فرق الطليعة في آسيا ما بالك الآن لو تصل (ماليزيا) أو إندونيسيا أو (تايلاند) بمفاجأة ما.

أسد تقي: إذا أنت تتكلم على عملية المستوى والنتائج لازم تخلق لك دوري ثاني مختلفا تنقي فيه أحسن سبعة وتوصلهم لحد كأس العالم...

أيمن جاده [مقاطعاً]: سنتكلم في هذا الموضوع سنتلكم في هذا الموضوع وهذه الأفكار المطروحة أيضاً أن تكون كأس العالم للصفوة وليس للتوزيع القاري.

رهيف علامة [مقاطعاً]: أنا بدي أقول لك.. تسمح لي..

أيمن جاده [مقاطعاً]: الأخ (عبد الإله الزيتون) من أبو ظبي آسف إني تركتك على الخط طويلاً

عبد الإله الزيتون: ولا يهمك أستاذ أيمن.

أيمن جاده: تفضل يا سيدي.

عبد الإله الزيتون: تحياتي..

أيمن جاده: مرحباً بك.

عبد الإله الزيتون: أول شيء السلام عليكم جميعاً.

أيمن جاده: عليكم السلام

عبد الإله الزيتون: الأستاذ (تقي) والأستاذ (رهيف)

أسد التقي: عليكم السلام.

رهيف علامة: شكراً عليكم السلام.

عبد الإله الزيتون: كل دول العالم تحلم بالوصول إل العرس الكروي العالمي، ومنها بالأخص دولنا العربية، عندي سؤالين السؤال الأول: في حال الاتحاد الدولي عطى لآسيا مقعد ثلاث فقط هل سيتنازل الاتحاد الآسيوي عن قراره بالانسحاب؟

أيمن جاده: نعم السؤال الثاني نعم.

عبد الإله الزيتون: السؤال الثاني: ما هو رأي الاتحاد الآسيوي حول فكرة (بلاتر) تنظيم كأس العالم كل أيمن جاده

أيمن جاده: شكراً لك وسنأتي لهذا الموضوع الأخ بكروان فيصل من ألمانيا لا نريد أن نتركه على الخط طويلاً تفضل يا أخ بكروان فيصل.

بكروان فيصل: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام.

رهيف علامة: عليكم السلام.

بكروان فيصل: في البداية أود أن أشير بأن القارة الأفريقية رغم تاريخها الرياضي أو الكروي العريق إن لم يحصل على هذا الشرف إلا مرة واحدة بتنظيم بطولة كأس العالم في قارتها مع العلم أن المغرب قد قدم مرتين طلب تنظيمه تنظيم ورفض رغم ذلك.. ورغم ذلك.. ورغم ذلك لم يفكر أي بلد من البلدان في هذه القارة بما فيها المغرب من التفكير بانقطاع هذه الدورة نظراً لما تتحلى به هذه البلدان من روح رياضة عالية وفهم صحيح للثقافة والفكر الرياضي بحيث إن كرة القدم هي الرياضة الوحيدة التي يمكن لها أن تجمع.. جميع الشعوب شعوب العالم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي أرجو أن تطرح السؤال مباشرة لأن قافلة وراءك تنتظر على التليفون.

بكروان فيصل: أريد أن أعرف بأي منطق يتكلم الأخ الآسيوي ما هو بمنطق رياضي أم منطق صحراوي كتب عليه بالتفرقة والتشرد والتمزق والنفاق. و شكراً.

أيمن جاده: شكراً لك، أيضاً اتصال آخر آلو مساء الخير آلو أخ فهد الخطيب.

فهد الخطيب: آلو.. مساء الخير.

أيمن جاده: مساء النور تفضل يا سيدي.

فهد الخطيب: مساء الخير على الجميع الأستاذ أسد تكلم عن نقطة مهمة جداً وهي أن اللوائح والقوانين تحتم على الاتحاد الآسيوي زيادة المقاعد ولكن سؤالي للأستاذ أسد والأستاذ رهيف الاتحاد الآسيوي متى يحدث القوانين واللوائح الخاصة به قبل أن يفهموا قوانين الاتحاد الدولي؟ هذا شق من السؤال، الثاني، الاتحاد الآسيوي متى يتخلص من الاتهام الخاص به من الرشوة والفساد المهيمنة عليه ومتى يكون لأعضاء..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني خرجنا الآن عن الموضوع تقريباً.. نعم

فهد الخطيب: نعم ومتى يكون لأعضاء الغرب الآسيوي كلمة في تطوير الكرة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: هذه نقطة مهمة.. نعم.

فهد الخطيب: في الاتحاد الآسيوي وإيقاف تسلط الشيخ (بلاتر)؟ هذا ما أردته، وهل يعتقد السيد أسد إنه زيادة معقد ألا يكون فيها إساءة لسمعة الكرة الآسيوية؟

أيمن جاده: هذا ما أحاول أن أناقش فيه، على كل حال أخ فهد الخطيب من المملكة العربية السعودية شكراً لك، أعتقد أن لدينا مجموعة أسئلة الآن، موضوع إن مقعد إضافي في كأس العالم هل سيكفي أستاذ (أسد)؟ يعني إذاً الفيفا الآن أعطاكم أو صوتوا الأوروبية بمقعد لآسيا هل ستنتهي المشاكل الآن؟

أسد تقي: القرار مو عندي أنا صراحة...

أيمن جاده [مقاطعاً]: برأيك وأنت نائب رئيس.. من نواب رئيس الاتحاد الآسيوي وأنت في الصورة؟

أسد تقي: ما عليك.. ما عليك، بس أنا عندي قرار أن الإخوان (اتشانج) الكوري و عبد الله الدبل المملكة العربية السعودية و محمد همام من قطر و(راوي ماكودي) من تايلاند، الإخوان يمثلونا في الاتحاد الدولي عندهم تعليمات من اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي بالمطالبة بثلاثة مقاعد ونصف زائد كرسيين حق الاستضافة، ولكل حادث حديث.

أيمن جاده: طيب، يعني بين.. بين، طيب الأخ بكروان فيصل أستاذ رهيف طرح من ألمانيا إنه إفريقيا لم ما أعطيت تنظيم كأس العالم ظُلمت كثيراً رغم مستواها رغم سكانها ورغم عدد أعضاء اتحاداتها قارياً لكن ما فكرت عمرها في المقاطعة هي قاطعت في الحقيقة مرة واحدة عام 66، لأنه ما كان فيه مقعد واضح لإفريقيا، وكان موضوع التمييز العنصري مع جنوب إفريقيا و روديسيا وإلى آخره، وقت كانت في إنجلترا البطولة، هذا الموضوع قديم، لكن يقول: أي منطق تتحدثوا به يعني هل هو منطق رياضي أم تجاري أم جغرافي أم ديموغرافي؟

رهيف علامة: أعتقد إنه استعجل، كثير لطرح السؤال بالشكل اللي طرحة لأنه عمال يوصفنا يصفنا وكأننا نحن رايحين إلى المقاطعة، مع العلم لو كان نحن من دعاة المقاطعة وتكون هي غاية وهدف وأساس بأعتقد ما كنا نحن أقمنا الحوار مع الاتحاد الدولي ولازلنا متابعين الحوار، نحن ضد المقاطعة وهذا يعني شر نبعد عنه وراح نظل عمال بنحاول أن نكون بعاد عنه. المقاطعة غير واردة في الاتحاد الآسيوي إذا ما أثمر هذا الحوار نتائج إيجابية نحن ما لنا سلبية...

أيمن جاده [مقاطعاً]: وإذا ما أثمر، ألن تحدث هذه المقاطعة إن ووفق عليها من مجمل الأعضاء انشقاقاً خصوصاً بحق آسيا وكوريا واليابان يعني إذا قاطعت بقية الأعضاء 42 أو 43 دولة في آسيا ألن تأخذ اليابان وكوريا موقف حتى من هذه الدول، لأنه أنتم قاطعتم البطولة في أرضنا، وأول بطولة تقام في آسيا؟

رهيف علامة: بغض النظر عن النتائج اللي الممكن تسفر، عن هذا الإجراء اللي بتمنى إن نضطر ما اتخاذه إنما لا يصح أبداً وصف مثل هذا الإجراء بأنه ناتج عن أمور سيئة مثل اللي أشار إليها السائل الكريم لأنه هذا الأمر بعيد كل البعد عن الحقيقة والواقع يعني..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هو قال هل تتكلمون من منظور رياضي أم من منظور جغرافي أو ديمغرافي أو تجاري هذا ما سأله ما أساء، الأخ الآخر تحدث عن الرشوة أو أو هذا الموضوع آخر خارج الموضوع.

رهيف علامة [مقاطعاً]: يعني شوية هنصير كأنه فيه نزعة عنصرية يعني من الاتحاد الآسيوي وهذا كلام غير دقيق.. غير دقيق على الإطلاق؟

أيمن جاده: الأخ (عثمان الهاشمي) من الجزائر (عثمان الهاشمي) من الجزائر مساء الخير الأخ عثمان.. الأخ عثمان يبدو أنه لم ينتظر على الخط طويلاً، إذن الأخ راشد النعيمي من الدوحة في قطر، راشد مساء الخير.

راشد النعيمي: آلو مسا النور يا أستاذ أيمن

أيمن جادة: تفضل يا سيدي.

راشد النعيمي: كيف الحال؟

أيمن جاده: مرحباً بك تفضل.

راشد النعيمي: الله يخليك.. عندي بس تساؤل يعني عن المستوى الفني يعني حتى للدول الآسيوية يعني الدول الآسيوية مش المستوى اللي هو يؤهلها حتى للمشاركة بكأس العالم يعني، يعني مثلاً عندك الدول الإفريقية لما شاركه في سنة 92 في إيطاليا الكاميرون وصلت لدور الثمانية كان مستوى يؤهل، أما مستوى الدول الآسيوية في اعتقادي صراحة مش يؤهل بأكثر من ثلاثة مقاعد.

أيمن جاده: طيب، يا أخ راشد شكراً لك أنت ستنقلنا الآن فعلاً إلى هذا الحديث، لكن عندي سؤالين سريعين، هناك من يدعو من الأوروبيين وهذا مثال في مجلة (World Soccer) الإنجليزية مقال يقول إذا قررت آسيا مقاطعة كأس العالم فلا يجوز أن تمشي آسيا في اتجاهين، تقام كأس العالم في جزء من آسيا والجزء الأخر من آسيا يقاطع كأس العالم في هذه الحالة يدعو الأوروبيون، ونحن نعرف عنصريتهم ضد العرب أو الآسيويين إلى أخره، متفقون على ذلك لكنهم لم تدعون إلى سحب تنظيم كأس العالم من اليابان وكوريا، ومنحه إلى دولة أخرى مستعدة في هذه الفترة الوجيزة للتنظيم مثل ألمانيا أو إنجلترا ويضيفوا على ذلك إن دعاة المقاطعة و يلمحون صراحة إلى دول الخليج العربية يجب أن يعوضوا اليابان وكوريا مالياً على ما تكبدوه في سبيل تنظيم أو التحضير للتنظيم، ماذا تقول أستاذ أسد في ذلك؟

أسد تقي: والله الأوروبيون يقولون ما يشاءون، يعني لكن كل الدائر الآن في الجرائد ورجل الشارع يقول الاتحاد الآسيوي ما عنده قرار ما قاعدو وين حتى وين وين وين، فإذا أنا أصل لحقي شايف أنه أنا حقي مهضوم وأسكت وبعدين أنا ما شايف الأوروبي هذا اللي كتب الكلام هذا عنده صلاحية أن يعطي الصوت مثلاً أو يتكلم باسم..
أيمن جاده [مقاطعاً]: هو صحفي أو رئيس تحرير مجلة يقول كثير على آسيا أربع مقاعد فكيف تطالبون بالمزيد يجب أن تشكروا (بلاتر) على أربعة مقاعد

رهيف علامة: أستاذ أيمن..

أيمن جادة: هو لا يميز بين موضوع المضيف وغير المضيف هو يقول في النهاية كأس العالم هناك منتخبات لهذه القارة أو تلك سواء كان المضيف من هنا أو هناك آسيا أقصى حد وصلت إليها أربع منتخبات تريدون ستا أو سبع في النهائيات هذا كثير أربعة النهائيات.

أسد تقي: اسمح لي أنا عملية.. ما لنا بنخلط إحنا في عملية استضافة آسيا وعملية المشاركة من آسيا أنا ما آني عارف الاستضافة في النهائيات.

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعنى أنتما الاثنان غير معترفين على مثال أميركا في (الكونك كاف) عام 94.. إن حصة القارة أميركية الشمالية أنزلت.. وقلت.

أسد تقي: أنت تقول هذا الكلام، وهذا موجود صحيح، لكن لما كانت 24 مو 32 ووزعت، ووزعت المقاعد ما عطوا وزادوا آسيا وإفريقيا والكونك كاف لأسباب من الأسباب بس مجرد لإرضاء الجماعة لأ، لأنهم يعرفون إن هذا دول القارات لهم مستقبل كرة القدم حسب ما يتوقعون هما...

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن البطولة في الحاضر وليس في المستقبل على كل حال الأخ إبراهيم البديوي من المملكة العربية السعودية الأخ إبراهيم.

إبراهيم البديوي: مساء الخير.

أيمن جاده: مساء النور، مرحباً بيك.

إبراهيم البديوي: مساء الخير للجميع.

رهيف علامة: مساء الخير.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً تفضل.

إبراهيم البديوي: بمناسبة الحديث عن الاتحاد الآسيوي أنا حقيقة أود التحدث عن مسألة التحكيم في الاتحاد الآسيوي.

أيمن جاده: يا سيدي يعني هذا موضوع خارج موضوع الحلقة، نحن قبل حوالي ثلاثة أسابيع استضفنا فاروق بوظو رئيس لجنة لحكام الآسيويين والعرب وتحدثنا عن هذا الموضوع.

إبراهيم البديوي: ولكني أريد أن أقول شيء يعني مهم جداً.

أيمن جاده: أرجوك بسرعة شديدة بإيجاز، نعم.

إبراهيم البديوي: لم أستطيع..

أيمن جاده: بإيجاز تفضل تفضل يا أخى.. يا أخ إبراهيم يبدو أن هناك صعوبة في الخط على أي حال يعني على حساب من يفترض أن تحصل آسيا على مطلبها نحن لاحظنا توزيع القارات ومقاعدها على حساب مَنْ تتوقع آسيا أن تحصل على مقعدها؟

أسد تقي: هذا قرار اللجنة التنفيذية في الاتحاد الدولي مثلما كانت قبل.

أيمن جاده [مقاطعاً]: ما شغل آسيا.

أسد تقي: مو شغلنا هذا نحن عفواً.. نحن قاعدين نقول...

أيمن جاده [مقاطعاً]: ألا يفتح.. ألا يفتح أنتم تتهربون دائماً من هذا الموضوع.

أسد تقي [مقاطعاً]: ما نتهرب، نحن نتكلم عن الواقع.

أيمن جاده [مستأنفاً]: ألا يفتح حصول أسيا على مطلبها الباب أمام قارات أخرى ربما لتطالب بزيادة؟

أسد تقي: حاصلة من قبل، لما تأخذ دولة حصة الاستضافة يعطونها يجيبوننا من مكان تاني، وهذا الكلام اللى أنت تتكلمه...

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي في البطولة الماضية في أميركا أنا قلت أن.. أنها خفضت... \

أسد تقي [مقاطعاً]: أنت ليش.. ليش ماسك بطولة واحدة أنت.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لأنه آخر مثال في يدينا لن نتكلم عن بطولة عام 94.

رهيف علامة [مقاطعاً]: هون بها المجال عندي أنا نقطة مهمة كثير بدي أقولها حول مسألة توزيع المقاعد بما يوفر قاعدة اعتماد قاعدة ثابتة في الاتحاد الدولي لكيفية توزيع المقاعد على مختلف القارات، وبيحدد حقوق كل قارة وواجباتها، اليوم وبيخرجنا نهائياً من هذه الصراعات أن كل بطولة كأس عالم، اليوم نحن في 2002 فيه مشكلة قد تكون هناك مشكلة مختلفة بالنسبة لكأس العالم 2006م الاتحاد الدولي عليه أن يعتمد قاعدة ثابتة لكيفية توزيع المناصب الثلاثين، وليس 32 لأنه المنصب (31) هو للدولة المنظمة والمنصب (32) هو للدولة حامل اللقب، فكيفية توزيع المقاعد (32) متى وضعت قاعدة ثابتة تحدد كيفية توزيع هذه المقاعد الثلاثين بأعتقد ساعتها راح يكون هناك صيحة لا من آسيا ولا أفريقيا ولا من أوروبا ولا من غيرها.

أيمن جاده: صح.. صح.. لكن لابد أيضاً من وجود قاعدة ثانية بديلة في حالة استضافة البطولة دولتان كما حدث مع كوريا واليابان.

رهيف علامة: أساساً هذه..

أيمن جاده [مستأنفاً]: في كأس أوروبا 2000م ستكون بطولة في بلجيكا وهولندا ربما ستصبح موضة يعني الآن في إفريقيا يقولوا خلى...

رهيف علامة [مقاطعاً]: هذا الاستضافة.. حتى أوروبا بأعتقد إنهم نادمين كثير على موضوع الاستضافة المشتركة.

أيمن جادة: ممكن يعنى رصيف..

رهيف علامة: وبعدين موضوع اليابان وكوريا هذا ممكن يتكرر بحالة واحدة فقط إذا رجع وصار فيه صراع بين (هافيلانج) والمجموعة الأوروبية لأنه معروف أن هذه كانت تسوية بين قوتين كبار لا أكثر ولا أقل.

أيمن جاده: الحقيقة فيه نقاط كتيرة بنحكبها لكن الأخ محمد الغامدي من المملكة العربية السعودية نأخذ المكالمة أولاً، الأخ محمد تفضل بإيجاز لو سمحت.

محمد الغامدي: مساء الخير.

أيمن جاده: مساء النور.

محمد الغامدي: في الحقيقة أنا أحب أتكلم عن موضوع حصص قارة آسيا، الحقيقة الكرة في قارة آسيا مستواها تعبان جداً.

أيمن جاده [مقاطعاً]: هذا بيت القصيد ربما.

محمد الغامدي: نعم.. فأكثر من مقعدين لا تستحق قارة آسيا هذا ما اللي أقوله.

أيمن جاده: شكراً.. شكراً أخ محمد طبعاً ربما عشية اتخاذ القرار من الاتحاد الدولي كان هناك رأي للسيد (بلاتر) رئيس الفيفا، هذا الرأي ربما يقول قبل الإعلان الرسمي عن المقاعد لكن ربما يخلص في وجهة نظر ويتوقع الاعتراض الآسيوي، نسمع هذا الرأي من رئيس الاتحاد الدولي لكرة القدم (سيب بلاتر) بإيجاز ثم نتابع الحوار.

سيب بلاتر (رئيس الاتحاد الدولى لكرة القدم): منتخبان مترشحان بصفة آلية، وهذا قرار اتخذته اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي العام الماضي، إذن اليوم نحن إزاء نقاش واسع، هل تفقد آسيا مقعداً وكم هي نسبة المقاعد الإضافية، الأمر لم يحسم بعد، ففي كأس العالم يشارك (32) منتخباً وبما أن المنظم حجز مقعدين فإنه ينبغي أن نحتكم إلى التضامن الذي عرفت به كرة القدم في شتى أنحاء العالم لتعويض آسيا.

أيمن جاده: طبعاً هذا كان رأي (بلاتر) لكن الآسيويون أو الآسيويين وخصوصاً العرب ربما عرف أنهم دعموا (بلاتر) في حملته الانتخابية ضد السويدي (يوهانسون) وساعدوه كثيراً البعض، يقول إن (بلاتر)-يا أستاذ أسد- خالف عهوده أو وعوده وغدر بنا كعرب أو كآسيويين في عملية المقاعد ماذا تقول في ذلك، علماً بأن البعض الآخر قال إن (بلاتر) صرح بأنه حريص على تحقيق المطلب الآسيوي وبدأ يسعى لدى الأوروبيين للتصويت لصالح آسيا في هذا الأمر؟

أسد تقي: هو مثل ما أنت عارف أن أوروبا غالبيتها كانت ضد (بلاتر) في عملية الانتخابات والآسيويين كانوا مع (بلاتر) فأنت مثل ما أنت عارف الغالبية العظمى في اللجنة التنفيذية عددهم من (24) أوروبيين وبعدين أنت لما تيجي مشكلة حق قارة آسيا وتيجي حق قارات العالم الثانية اللي ما متأثرة، ما هي متضررة في الموضوع فما لها العلاقة إنها أتوقف معها.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن الآن سيحدث ضرر إذا أخذت آسيا مقعداً.

أسد تقي: لأ.. أنا ما.. ما أعرفش راح يصير..

أيمن جاده: نحن نفترض..نحن نفترض إذا آسيا حصلت على مقعد، وتمت ترضيتها بهذا المقعد ستغضب قارة أخرى.

أسد تقي: يمكن تغضب، ويمكن ما تغضب.

أيمن جاده: طيب، نرجو ذلك، لكن لكي نعرف أحقية المطالبة الآسيوية، الآن فلابد وأن نتحدث عن المستوى الذي يتحدث عليه كثير من كل الذين اتصلوا، نتعرف إلى مستوى مشاركة القارات في مجمل بطولات كأس العالم لكرة القدم نحاول أن نتعرف بمعدلات بحيث نحتسب نظام الثلاث نقاط للفوز، يعنى ربما في الماضي كان نظام نقطتين أو ثلاث نقاط، لكي يكون الحساب واضحاً ومتساوياً نعتبر أن على الفوز ثلاث نقاط والتعادل نقطة والخسارة صفر، نرى مستوى القارات في كل بطولات كأس العالم ما هو معدل النقاط مقابل المباريات، يعني متوسط النقاط في مقابل المباراة الواحدة لكل قارة، نحاول أن نتابع هذه الإحصائية، ونتعرف إليها نجد أنه فى مجمل البطولات أوقيانوسيا 0.16 من النقطة لأنها طبعاً شاركت مرتين عن طريق (نيوزيلانداً) و(..) آسيا 0.48 من النقطة يعني نصف نقطة أو أقل، أميركا الوسطى والشمالية (الكونك كاف) حوالي 0.78 من النقطة، إفريقيا المتوسط في مجمل بطولات كأس العالم على أساس الثلاث نقاط 0.91 من نقطة، أوروبا 1.23 ثم أميركا الجنوبية 1.60، نشاهد ربما على مستوى البطولات القارة الآسيوية هي الأقل، نتعرف إلى فرنسا 1998م إذا كان ممكناً نشاهد مستوى القارات وتغير هذا الخط البياني في فرنسا 98 في فرنسا 1998م طبعاً أوقيانوسيا غير موجودة، آسيا انخفض معدلها إلى 0.42 من نقطة، أميركا الوسطى والشمالية ارتفع معدلها إلى 0.80 من نقطة، إفريقيا انخفض معدلها إلى 0.87 من نقطة لكنها ظلت ثابتة في المستوى القوة الثالثة، أميركا الجنوبية تراجعت إلى 1.48 ،و أوروبا ارتفعت إلى 1.64 نقطة لقاء المباراة الواحدة هذا بالنسبة لمستوى القارات في فرنسا 98.

ماذا يبقى؟ ربما يبقى أن نشاهد الخط البياني للمشاركات الآسيوية في كأس العالم نتعرف إلى هذا الخط من خلال تسعة منتخبات ظهرت في تسع بطولات في 15 مناسبة مختلفة يعني بعض المنتخبات تتأهل عدة مرات مثل كوريا الجنوبية وطبعاً هذا الخط البياني لآسيا يقول إنها في عام 38 و 54 كان لها صفر من النقاط في عام 66 ارتفع معدلها إلى 4 نقاط وانخفض إلى نقطة واحدة في عام ي 78 و 82 عاد وانخفض إلى صفر في عام 87 وفي عام 90 أيضاً وارتفع المعدل إلى ذروته القصوى في أميركا 94 بفضل أداء المنتخب السعودي ثماني نقاط ثم عاد وانخفض في فرنسا 98 إلى خمس نقاط ربما أيضاً بسبب فوز إيران على الولايات المتحدة هذا الكلام هذه الإحصائيات كلها هل يمكن أن نقول استناداً المستوى الفني أستناداً للمستوى الفنى -أستاذ أسد- إنها تؤهل قارة آسيا بالمطالبة أو إن آسيا فنياً في موقف قوي لتطالب بمقعد إضافي في كأس العالم؟

أسد تقي: شوف، المعلومات التي عندك صحيحة ولا نقدر نناقض العملية لأنها هذه واضحة والمستوى الآسيوي أنزل من غيره هذا هو الموجود وصحيح لكن الآن يا نتكلم عن لائحة وقانون يا نتكلم عن مستوى، إذا مستوى ليش لأفريقيا وأميركا الجنوبية نزل مستواها مثلما أنت حاطط قبل شويه على الشاشة وليش ما نزلت مقاعدها ليش بس آسيا، فإحنا نتكلم عن مبدأ..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن نزل مستواها، لكنها ظلت في القمة بعدين أميركا الجنوبية نزلت مقاعدها عملياً في غياب البرازيل كحاملة لقب نزلت مقاعدها بدل خمسة فرق أصبحت أربعة فرق ومعقد مشترك، يعني أميركا الجنوبية كان لها خمس منتخبات عمليا على الأرض كان لها خمس منتخبات..

أسد تقي [مقاطعاً]: زادت ما نقصت.

أيمن جاده: أميركا الجنوبية؟!

أسد تقي: إيه.

أيمن جاده: كان لها أربعة مقاعد.

أسد تقي: أربعة صارت أربعة ونصف.

أيمن جاده: زائد حامل اللقب.

رهيف علامة: لا.. لا.. لا.

أسد تقي: لا.. لا.. لا.

أيمن جاده: هو لا يقصد، أنا معكما، أنا أعرف.. أنا أعرف تماماً، أنا أعرف تماماً أن حامل اللقب والدولة المضيفة متأهلان تلقائياً لكن العد يتم العد بغرض أن أوروبا ولم يكن منها حامل لقب، ولم يكن منها فريق دولة مضيفة لربما كان لها رأي آخر في 14 مقعد، يعني أنتم تعلمون أن الإضافة دائماً كانت بين أميركا الجنوبية وأوروبا وغالباً الفريق يفوز في قارته بالكأس يعني لم يفز فريق خارج قارته لم يفز فريق خارج قارته إلا في البرازيل في السويد عام 58م فيما عدا ذلك، عندما تقام البطولة في أوروبا بفوز فريق أوروبي، عندما تقام البطولة في أميركا الجنوبية يفوز فريق أميركي، والبطولات تقام -كانت- بالتناوب بين أوروبا وأميركا إذن دائماً هذه القارة مع حامل اللقب وهذه القارة مع فريق دولة مضيفة إذن هناك مقعد خفي موجود لأوروبا وأميركا الجنوبية دائماً هذا المقعد الخفي سلب الآن من أميركا الجنوبية بغياب اللقب عن البرازيل، والتنظيم ليس في أميركا الجنوبية كما هو..

رهيف علامة [مقاطعاً]: الحديث عن تراجع المستوى، الحديث عن تراجع المستوى في قارة آسيا عمال يأخذ شكل مأساوي كأنه يعني -نقول- إنه تراجع المستوى في القارة الآسيوية علينا أن نلغي كرة القدم الآسيوية، إذا كان هذا المطلوب، خلينا نطلع على مجلة الـ World Soccer..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لا نلغيها.. لا نلغيها.. لكن مستواها آسيوي..

رهيف علامة [مستأنفاً]: لا.. معلش، بدي أقول لك شغلة لما اليوم إحنا بنيجي ونراجع حتى النتائج اللي هي لم تسفر عن نتائج إيجابية على صعيد الانتصارات، لم يتحقق الفوز، مثلاً لما نيجي إحنا نشوف منتخب كوريا الجنوبية في البطولة الأخيرة لما بيتعادل مع بلجيكا مثلاً وهي دولة أوروبية مؤهلة من ضمن الدول الـ 14 اللي تأهلت بموجب التصفيات التمهيدية، ماذا تعني هذه النتيجة هل تعني أنه الكرة الأوروبية متفوقة على الكرة الكورية مثلاً رغم أن مستوى الكرة الكورية كان مسجل تراجع، هذا الموضوع..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ولكن هزيمة كوريا الجنوبية أمام هولندا بـ 5 أهداف مقابل لا شيء..

رهيف علامة [مقاطعاً]: خلني آخد أيضاً هزيمة نيجيريا أما الدنمارك خليني آخد كمان هزيمة نيجيريا أما الدنمارك لماذا نحن عَّمال نشوف الأمور في القارة الآسيوية تأخذ الشكل المأساوي ولا نرى النتائج الأخرى اللي عمالة بتتسجل بالمباريات.

أيمن جادة [مقاطعاً]: يا سيدي.. يا سيدي.. هذا للقارة الآسيوية.

رهيف علامة [مستأنفاً]: شف البحث عن الأفضل، يتطلب إيجاد قاعدة أخرى خليني أشبهها بمثل اللي عمله الاتحاد الأوروبي مؤخراً فيما خص ما يسمى Champion League لكن خلينا نعمل دوري في العالم للتعرف على من هي الفرق الأفضل حتى تتأهل إلى نهائيات كأس العالم، والعودة وبالتالي إلى اقتراح قديم كان لـ (فرانس بيكنباور) ورد على هذا الصعيد..

أيمن جادة [مقاطعاً]: ومن قال إنه ليس موجوداً..

رهيف علامة [مستأنفاً]: ما دام الأمر يتعلق بتوزيع جغرافي ضمن الاتحادات القارية يتعين على الاتحاد الدولي وبتعاون من الاتحادات القارية وفي طليعتهم الاتحاد الآسيوي لكرة القدم أن يضع قاعد ثابتة لتوزيع هذه المقاعد حتى يكون الكل عمال يشترك بهذا المجال من التنافس.

أيمن جاده: ضربت أمثلة.. ضربت أمثلة على المستوى الفني، وقلت لنرى ماذا فعلت نيجيريا، نيجيريا يا سيدي في بطولتين شاركت فيهما في كأس العالم حققت أربعة انتصارات.. آسيا كلها في كل مشاركاتها..

رهيف علامة [مقاطعاً]: هذا لا يقلل من الدور النيجيري المميز.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لحظة.. لحظة آسيا في كل مشاركاتها في كأس العالم عندها أربعة انتصارات هذه دولة إفريقية واحدة حصيلتها... توازي آسيا.

رهيف علامة: خلينا نلغي آسيا، دعنا نلغي الكرة الآسيوية.

أيمن جاده: نحن لا نقول ذلك لماذا تأخذ أوروبا 15 أو 14 مقعد لماذا أميركا الجنوبية.. الآن آسيا لو حصلت على مطالبها ستصبح مقاعدها أكثر من أميركا الجنوبية ستكون ربما مهددة البرازيل أو الأرجنتين طبعاً تقولوا لا علاقة لنا بذلك لكن في النهاية كأس العالم أيضاً لابد أن تكون ذات مستوى عالي لأن إذا كثرت المباريات يعني من مستوى مثل مباراة جاميكا واليابان و تشيلي أو الكاميرون أو إلى آخر ذلك من مباريات بين الفرق الغير واصلة لمستوى العالمي الحقيقي ربما ينخفض مستوى كأس العالم و ينصرف الناس عن بطولات كأس العالم ويصبح الأمر عكسياً ولا يعود هناك هذه الطفرة التي تتحدثوا عنها والاهتمام من الشركات وتنمية.. وإلى آخره..

رهيف علامة [مقاطعاً]: هذه اسمها بطولة.. هذه اسمها بطولة كأس العالم وليست بطولة كأس النخبة، عندما تبحث عن النخبة مثلما هو في العالم بعض الألعاب الفردية قد يكون أمر مختلف هذه بطولة كأس العالم تتم على قاعدة الاتحادات القارية، والقارات في العالم، فيفترض أن يصل إلى هذه البطولة الفرق الأكفأ ضمن النطاق القاري وبالتالي لازم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نحن نناقش.. كآسيويين وكعرب، ولكن أيضاً لابد أن نسمع رأي الطرف الآخر رأي الآخر ربما يأتينا من القارة الأوروبية تحديداً من مجلة World Soccer وصحفي عريق هو المحرر التنفيذي فيها هو (كيررادنيج) يعني كما قلت كان أحد الذين أدلوا بدلوهم في هذا الموضوع والزميل أفتيم قريطم في لندن قابل كيررادنيج واستمع لرأي بموضوع آسيا وكأس العالم ومقاعد كأس العالم وأيضاَ موضوع كأس العالم مرة كل عامين سنتحدث عن هذه النقطة بعد أن نسمع هذا الرأي.

كيررادنيج (المحرر التنفيذي لمجلة World Soccer الإنجليزية): هذه حالة فريدة فلم يسبق أن استضافت بلدان كأس العالم لذلك لم يتأهل تلقائيا بلد واحد بل اثنان هما كوريا الجنوبية واليابان، وخلق هذا مشكلة أمام الفيفا من حيث أن حق الاستضافة يعطي لبلد واحد مضيف، كما أن هناك مشكلة أخرى تكمن في أن آسيا أقل القارات نجاحاً في كأس العالم لذلك كيف تراعي تلبية حاجة بعض الأقطار الآسيوية للتأهل بينما يوجد بلدان متأهلان خلال مونديال فرنسا الأخير تأهل عن آسيا ثلاثة أقطار بصورة تلقائية، بينما تأهل الرابع عن طريق التصفيات مع مجموعة الأوقيانوس، وأعتقد أن الفيفا وضعت معادلة عادلة عن طريق تقسيمها الأماكن الأربعة لآسيا على البلدين المضيفين وعلى البلدين المتأهلين، لأنه لو نظرنا إلى سجل آسيا ونهائيات كأس العالم لوجودنا أن إنجازاتها كانت ضعيفة جداً جداً، والواقع الشيء الذي زاد خيبة آمال بقية العالم وربما آمال الفيفا هو أن آسيا لم تحرز أي تقدم في كأس العالم على قدر توقعاتنا منها ومالاً على ذلك أن أن كوريا الجنوبية ظهرت بصورة منتظمة في كأس العالم منذ مونديال المكسيك في عام 86م غير أنها لم تتخط المرحلة الأولى، أما السعودية فتقدمت إلى المرحلة الثانية في الولايات المتحدة قبل خمسة أعوام غير أن ظهورها في فرنسا كان مخيباً جداً للآمال، كما أن سجل آسيا على أرض الواقع لا يبرر نيلها أكثر من أربعة أماكن على أكثر حد، وإذا رأت بعض الأمم الآسيوية أنها تستحق مكاناً أكثر فهذا يعني أنه يجب أن يسحب من قارة أخرى مثل أوروبا التي لها نجاح كبير أو من قارة إفريقيا التي تتطور فيها كرة القدم وهي أكثر نجاحاً في كأس العالم أو من أميركا الجنوبية فهذا سيخلق مشكلة.

إن لاقتراح (سيب بلاتر) بشأن إقامة كأس العالم مرة كل عامين مزايا كثيرة فما دام الكل يحب كأس العالم فلماذا لا تقام مرات أكثر، غير أن الخطأ الأول الذي ارتكبه (بلاتر) هو طريقة الإعلان عنها من خلال مقابلة في جريدة سويسرية فلم يدر بنواياه أحد من موظفيه ولا رؤساء الاتحادات القارية ولا أحد من المسؤولين في الفيفا، فأثار غضب الناس ومعارضتهم نتيجة طريقة إعلانه الفكرة، فإذا كانت عندك فكرة جادة فيجب أن تعرضها بجد أمام مسؤولين جادين تماماً كما يجري على شتى الأصعدة من أعمال في حياتنا وينطبق هذا على كرة القدم، لذلك خلق (بلاتر) من طريقة إعلانه الفكرة مشاكل، ومن العدل أن نقول أيضاً فيما يتعلق بأوروبا التي توفر للفيفا الجانب الأكبر من المال إن إقامة كأس العالم مرة كل عامين ستخلق صعوبات في البرنامج السنوي وهدف مناقشتها إلى قول (بلاتر) بأنه سيواصل بحث الفكرة، ولكن لا يمكننا تنفيذها على الفور.

أيمن جاده: طبعاً هذا كان رأي (كيررادنيج) في نقطتين ربما سنتطرق في هذا الموضوع، لكن قبل أن ندخل في تفاصيل ما قاله السيد (كيررادنيج) أو موضوع كأس العالم مرة كل عامين نأخذ المزيد من الاتصالات الهاتفية نتيجة الانتظار ربما على الهاتف طويلاً الأخ أبو سفيان من المملكة العربية السعودية أبو سفيان تفضل.

أبو سفيان: آلو.

أيمن جاده: مساء الخير.

أبو سفيان: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله.. تفضل يا أخي.

أبو سفيان: من فضلك سؤالي أنا كيف قسمت هذه المقاعد في الأساس وعلى أي أساس ومَنْ اللي وضعها؟ ثانياً أنا الحقيقة أوافق جداً الأخ (أسد) من ناحية وأعارض ومتألم من الإخوان اللي نزلوا من مستوى آسيا على أساس فرق الكفاءة –إذا صح التعبير- وتعتقدوا أن مشاركة فرق في آسيا كثير، طالما إن مثلاً سمعة آسيا نزلت في الدورات الثانية كيف سيرتفع مستوى أو يرتفع آسيا واللاعبين إذا ما كان فيه اختلاط؟! ما فيه مانع أن إحنا ننهزم مرة واثنين وثلاثة إلى أن يرتفع المستوى، لكن لما كل أربعة سنوات يدخل فريق أو اثنين يروحوا يلعبون في بطولة آسيا حتى ينقلوا الخبرات ليس فقط اللعيبة والمدربون والجهاز الإداري الفنيين غير ذلك..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وربما هذا أيضاً يتعلق بموضوع كأس العالم كل عامين أيضاً، ربما يعطي فرصة أكبر طيب شكراً أخ أبو سفيان أيضاً إبراهيم المسلماني من قطر إبراهيم المسلماني مساء الخير.

إبراهيم المسلماني: آلو.

أيمن جاده: نعم.

إبراهيم المسلماني: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله تفضل يا سيدي أنت أيضاً انتظرت طويلاً نعتذر على تركك على الخط.

إبراهيم المسلماني: كيف حالك يا أخ أيمن.

أيمن جاده: مرحباً بيك وتفضل مباشرة معنا.

إبراهيم المسلماني: سؤالي نحن نطالب الاتحاد الدولي بزيادة المقاعد لآسيا، والمشاركة الآسيوية سلبية في كأس العالم لمتى إحنا نفكر يعني بالمشاركة بس في كأس العالم ليش ما بنافس على كأس العالم؟!..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هذا ربما يدور حوله نقاش وهذا ربما خلاف في وجهة نظر، على كل حال شكراً لك أخ إبراهيم نرجع ربما أستاذ رهيف ما رأيك بما قاله (كيررادنيج) إن من أن آسيا أعطيت الفرصة ولم تقدم تطوراً في المستوى، أو لم تحقق ما كان منتظراً منها وبالتالي لا بأس من وجهة نظره ألا تحصل على مقاعد إضافية؟

رهيف علامة: دعني –إذا جاز التعبير- أعترف رغم إن هي مش مسألة اعتراف هي توافق بالرأي إنه الكرة الآسيوية ما حققت النتائج اللي بتخليها تنطلق إلى الأمام وتحتل موقع متقدم حتى على الأقل عما كانت تحتله بمرحلة سابقة وتحديداً بالـ 94، وبشكل عام سواء بالـ 94 وما قبلها وما بعد أيضاً لا يضع الكرة الآسيوية المستوى الفني اللي ظهر بالشكل العام وليس بمبادرة فردية من الفريق الوطني السعودي، ولكن لا يؤسس لاحتلال القارة الآسيوية موقع متقدم، هذا الأمر..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن.. إذن اسمح لي.. اسمح لي أستاذ رهيف أقاطعك نحن متفقين إذن على أن المستوى ما هو مرضي، ستأخذ مكالمة من كندا لأنه ينتظر من مسافة بعيدة ونتابع فكرتك، الأخ ناصر علي من كندا، مساء الخير أيضاً أنتم مساء الخير عندكم.

ناصر علي: مساء الخير يا أستاذ أيمن.

أيمن جاده:

أهلاً وسهلاً.

ناصر علي: بس أتابع البرنامج الأستاذ (أسد) يقول إن فيه هناك فيه لوائح وفيه أنظمة، ولازم أن كل الدول تمشي حسب هذه اللوائح والأنظمة بغض النظر عن المستويات أو غيرها.

أيمن جادة: نعم.. نعم.

ناصر علي: بالنسبة للشيء هذا الحاصل في أوروبا، فبالتالي هيكون نفس الأخوة الأوروبيين أو الأميركان الجنوبيين..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن أنت مع تطبيق اللوائح بغض النظر عن المستويات.

ناصر علي: بالضبط.

أيمن جاده: نعم، شكراً لك يا أخ ناصر شكراً لاتصالك وتجشمك على الاتصال من كندا، أستاذ رهيف أنت تتكلم.. نتابع.

رهيف علامة: المتصل الكريم سبقني إلى أنه هذا الموضوع اللي أنا عمّال سبأ بأنتقل للنقطة الثانية فيه، إذا بدنا نتحدث عن المستوى الفني بصراحة راح يطلع وكأنه نحنا إن كان الأستاذ أسد أو أنا في موقع الدفاع عن تراجع فني لا شك هو أصاب الكرة الآسيوية.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لا.. لا. ليس هذا القصد لا.. ليس هذا القصد.

رهيف علامة [مستأنفاً]: هذا كل إنسان اللي هو بيحاول أن يطمس الحقائق، واللي بتكون ظاهرة بيتحدث فيها فهذا الأمر أرجو عدم التطرف له، يعني طي هذه الصفحة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: ليس هذا القصد، ولكن ما نقصده أنه قد يكون.

رهيف علامة: صحيح.. صحيح.

أيمن جاده: اسمح لي أنا ما أقصده ودفاعي ربما عن النقطة قد يكون..، يعني أنت إذا تحب شخص قد تقسو عليه، ليس شرطاً أن تكون حنوناً مع الشخص إذا كنت تحبه، ما أقوله..

رهيف علامة [مقاطعاً]: لا.. لا.. لا.. الواقع هو..

أيمن جاده [مستأنفاً]: ما أقوله إننا في آسيا إذا أكثرنا من عرض بضاعتنا خارجياً قد تسوء النظرة إلينا، وقد ينعكس هذا سلبياً في المستقبل، وقد ينعكس سلبياً على الفرق الآسيوية نفسها عندما ما تستهل الوصول، ويعني..

رهيف علامة [مقاطعاً]: أيضاً وحتى هذه النظرية إذا صح إنه هو موقف الاتحاد الآسيوي ومنطلق الاتحاد الآسيوي هذا يظهرنا كمان إحنا في الاتحاد الآسيوي إنه ناس بعيدين عن المنطق وعمَّال بنشتغل كل شيء اللي هو ضد المنطق وضد الحقيقة اللي بتكون ظاهرة أمام العيان، اليوم الموضوع الحاصل حتى الاتحاد الآسيوي لا يرضي أن تكون هناك حصة للكرة الآسيوية، لا يرضى أن تكون هناك حصة للكرة الآسيوية في كأس العالم خلافاً للمنطق، ولكن ضمن مبدأ ثابت وعادل على الاتحاد الدولي أن يحدد اللائحة بشكل نهائي ولا يجعل هذه اللوائح عرضة للتغيير من وقت إلى آخر، ثم عليه ألا ينسى أبداً برامج التنمية اللي صرف من أجلها ملايين الدولارات..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن أنت.. إذن أنت ترى إن العلة في الفيفا ولوائحه وتطبيق هذه اللوائح وهو لا يخرج هذه المرة لأول مرة، وأنت قلت أنه خرج قبل ذلك في أميركا 98..

رهيف علامة [مقاطعاً]: و أقول واثقاً أن الضغط الأوروبي

أيمن جاده: لعب دوراً.. نعم.

رهيف علامة [مستأنفاً]: هو سبب كل هذه المشاكل، لأن الأوروبيين مش قادرين يتصوروا، حتى أميركا الجنوبية وعراقة الكرة الأميركية الجنوبية الغالبية الساحقة من الأوروبيين ترفض الاعتراف بالتفوق الأميركي.

أيمن جاده [مقاطعاً]: هم نظراتهم عنصرية، نظرتهم عنصرية، وعند ما وصل حكم عربي لنهائي كأس العالم ربما بعضهم.. أُسقط في يده.

رهيف علامة: لما قال الـ World Soccer ما تستغربوا استغرب لو ما حصل لأن هم من دعاة يكن لو الأمر يعود لهم كان هم مستعدين إنه يقولوا لك إن كأس العالم للأوروبيين وليس لأحد سواهم.

أيمن جاده [مقاطعاً]: بدون آسيا وإفريقيا، لكن.. لكن يا سيدي الأفارقة استطاعوا أن يفرضوا أو يكسروا هذا الاحتكار على الأرض بنتائج جيدة، رغم.. رغم.

رهيف علامة [مقاطعاً]: ولكن علينا لا ننسى فضل رجل عظيم هو الدكتور (جوو هافيلانج) صحيح أن الأفارقة فرضوا وجودهم لكن علينا ألا ننسى الأيادي البيضاء.

أيمن جاده [مقاطعاً]: المفروض أن بلاتر هو امتداد لهافيلانج..

رهيف علامة [مستأنفاً]: اللي كانت للدكتور (جوو هافيلانج) اللي هو قاتل وهي اللي أكسبته عداوات إنه هم يعتبرونه كان رئيساً مناصراً لدول العالم الثالث وبالتحديد للقارتين الإفريقية والآسيوية..

أيمن جاده [مقاطعاً]: المفروض إن السيد (بلاتر) هو امتداد لهافيلانج لكن –كما قلت- إفريقيا رغم أنها أقل إمكانيات من آسيا استطاعت أن تساعده على الأقل ليساعدها، آسيا إلى ربما مازالت في موقف ضعف.

رهيف علامة: صحيح، وهذا الدور..، الآن القارة الآسيوية متجهة نحو الاحتراف وفيه عديد من الدول الآسيوية.

أيمن جاده [مقاطعاً]: كوريا واليابان والسعودية والصين.. نعم.

رهيف علامة [مستأنفاً]: وهذا أكبر دعم من الكرة الآسيوية لنظرة قادة الاتحاد الدولي المتعاطفين مع الدول..

أيمن جاده [مقاطعاً]: الأخ أبو سفيان سأل عن كيف وزعت أصلاً هذه المقاعد، لماذا 14 أو 15 لأوروبا وثلاثة لأسيا واثنين لإفريقيا أو 5 لإفريقيا إلى أخره.

أسد تقي: طبعاً خلفية الموضوع ما هي عندي صراحة حتى أكون واضح وياك، لكن هذه أمور..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هو يقصد على أي أساس يتم هذا التوزيع؟ لماذا هذا التفاوت يعني لماذا لا تكون القارات موزعة 8 أفريقياً 8 آسيا 8 أوروبا 8 أميركا مثلا؟

أسد تقي: هو لما خلق الاتحاد الدولي لما خلق ذاك الوقت كانوا الغالبية العظمى كانوا من أوروبا، وأنت عارف كلهم من أوروبا يعني، فلما يكون واحد في مقعده والنفوذ عنده لمين يعطيه يعني..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أليست المسألة ذات علاقة بالمستوى الفني نعود ونقول.

أسد تقي: لا.. لا.. لا المستوى الفني إحنا رجعنا قاعد نقول مرة ثانية، إحنا لما نقول مستوى فني مثلما قال الأخ أبو صالح يعني خلاص خلوا كأس العالم حق أوروبا وأميركا الجنوبية والسلام عليكم.

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم طيب يا سيدي، أستاذ أسد أنت نائب رئيس الاتحاد الآسيوي أو أحد نواب الاتحاد الآسيوي أليس لأمر علاقة بقيادة اللعبة آسيوياً على الأقل في الماضي، يعني في الماضي ربما كان ينظر لآسيا أنها جانب ضعيف، اتحادها، رئيس اتحادها، أو.. أو..

رهيف علامة [مقاطعاً]: هذا كلام صحيح.. هذا كلام صحيح.

أيمن جاده [مقاطعاً]: هذا كلام صحيح.. طيب لماذا.. لماذا..

رهيف علامة [مقاطعاً]: طبيعي، في فترة سابقة.. في فترة سابقة كان هذا الكلام صحيح.

أيمن جاده: في فترة سابقة، طب الآن، الآن لماذا تبقى السيطرة لكرة القدم الآسيوية عند ماليزيا، الرئيس من ماليزيا، والأمين العام من ماليزيا، والمقر في ماليزيا، لماذا كوالالمبور وماليزيا ليس لديها في كرة القدم ربما إلا دوري (كوبارديكا) لم تصل لكأس العالم ولا الألعاب الأوليمبية ولا فعلت شيء.

رهيف علامة: هذه مثل قصة السيطرة الأوروبية.

أيمن جاده: لكن فيه فارق المستوى يعني فيه فارق المستوى.

أسد تقي: ما عليه بس عشان نكون حقانيين للآن ما أحد يعني قال أنه أنا بأرشح رئيس اتحاد آسيوي من خارج ماليزيا ولا فيه دولة تطلب إنها تستضيف مقر الاتحاد الآسيوي ويكون على حسابها مثلاً المبنى أو.. أو.. واللي يكون يعني، فالعملية الآن انحطت من الثلاثينيات هناك، واستمرت العملية والرأي صار من هناك الأول والثاني والثالث وللآن ما فيه منافس، لا موقع الاتحاد الآسيوي ولا رئاسة الاتحاد الآسيوي فالعملية صارت طبيعية في وجودها هناك، وأنا متأكد لو (...) رشحه ومارت منافسة ونجح يمكن تكون العملية تنظر إلى مقر الاتحاد الآسيوي بعد رئيس الاتحاد الآسيوي.

رهيف علامة [مقاطعاً]: اسمح لي يا أيمن أضيف على ها الموضوع هذا يعني معلش من شان ما نحن فيه كمان تظهر وكأنه عمّال يضيق صدرنا يعني بموضوع ماليزيا واحتضانها لمقر الاتحاد الآسيوي، الأمر لا يتعلق بشخصية الرئيس وهويته وإلى أي دولة ينتمي هناك سياسة عامة لقيادة الاتحاد الآسيوي اللي كان بغالبيته العظمى في فترة سابقة غائبة تماماً عن مواكبة الأحداث والعمل بجدية ويصدق ويتفاني..

أسد تقي [مقاطعاً]: صحيح.

رهيف علامة [مستأنفاً]: من أجل برامج التنمية في الكرة الآسيوية

أيمن جاده [مقاطعاً]: صحيح، لكن الرئيس يلعب دور.

رهيف علامة [مستأنفاً]: لكن هذا الأمر أنا أجزم.. أنا أجزم واسمح لي أن أؤكده وأعتقد أنني مش مختلف بالرأي، متفقين تماماً الأستاذ أسد وأنا على اعتبار إنه القيادة الحالية ومن أربع سنوات خلت المخططات وبرامج التنمية اللي قاعدة تنفذ في الاتحاد الآسيوي حالياً بفضل نخبة من أعضاء القيادة الجديدة للاتحاد الآسيوي بأعتقد الكرة الآسيوية بدأت تسير على الريق الصحيح وهذا أهم من منصب الرئاسة...

أيمن جاده [مقاطعاً]: نرجو ذلك، نرجو ذلك دقائق قليلة بقيت الأخ جلال بن ناصر من سويسرا مساء الخير.. جلال بن ناصر.. ربما انقطع الخط، الأخ أحمد محمد من المملكة العربية السعودية.

أحمد محمد: آلو.

أيمن جاده: آلو.. نعم.

أحمد محمد: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام.

أحمد محمد: مساكم بالخير.

أيمن جاده: مرحباً بك.

أحمد محمد: الأخ أيمن.

أيمن جاده: تفضل يا سيدي تفضل.

أحمد محمد: مساكم الله بالخير يا أخي.

أيمن جاده: تفضل.

أحمد محمد: لي مدخلة لو سمحت يعني.

أيمن جاده: لو سمحت السؤال لأن الوقت لم يعد يكفي، السؤال مباشرة.

أحمد محمد: الحقيقة أنا أحب أولاً أبدي رأي في هذا الموضوع.

أيمن جاده: بسرعة.. بسرعة شديدة من فضلك.

أحمد محمد: أولاً من وجهة نظري أنظر يعني أن أربعة منتخبات في حق آسيا برضو يعني كثير يعني لأن آسيا كل ما تتطلع إليه من مشاركتها هو الوصول للدور الثاني وهذا طموحاتها، وما سبق عن طموحاتها يعني في الدور الثاني بأعتقد مشاركتها يعني في آسيا.. في كأس العالم تكون محدودة على أربعة ونصف..

أيمن جاده: طيب يا أخ أحمد وصلت فكرتك شكراً لك، تحدثنا عن قيادة الاتحاد الآسيوي ربما نتحدث الآن في الدقائق القليلة المتبقية، ونحن متفقون على أن آسيا حسب اللوائح تستحق ما هو أكثر وتسعى لذلك يوم الجمعة القادم سيكون الفيصل، نسأل لو خُفَّض عدد.. أو بالأحرى لو طبقت كأس العالم بمعدل مرة كل عامين بالطبع سيخفض عدد الفرق، هل سيكون هذا في صالح الكرة الآسيوية أستاذ أسد.

أسد تقي: والله ما بأقدر أحكم من الآن بس وهي طبعاً..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعاً هي فكرة قال بلاتر إنها قد تستغرق عشر سنوات للتنفيذ.

أسد تقي: أين نعم بس العملية هي ما عملية والله لها برنامج معين، لها.. لها مسابقات معينة لازم تخصص جغرافياً لازم توزع بدل ما تسوي بطولات تصفيات كل سنتين كأس العالم والأولمبياد.. وراح تكون عملية مثلاً البطولات الإقليمية، فأنسا أعتقد النشاط سيكون طبيعياً مثلما هو أربعة، اثنين، ليكن في الوقت الحالي اللي إحنا نشوفه طبعاً إذا نقول كل سنتين طبعاً راح يكون جدول كله مش مضبوط ولا فيه مجال إنك.
أيمن جاده: نعم، لكن لو طبق أستاذ (رهيف) موضوع كأس العالم مرة كل عامين سيخفض عدد الفرق ربما إلى 24 وربما أقل حتى؟! إذن ستعود حصة آسيا للانحسار والانخفاض، هل سيكون هذا في صالح آسيا؟!

رهيف علامة: لا بأس أنا أعقد أن إقامة بطولة كأس العالم مرة كل عامين هو في مصلحة القارة الآسيوية، ومصلحة الدول النامية بالتحديد لأنه هذا يعني استمرار وجود الحافز أمام الدول وصار بنسبة أكثر باعتبار إنه عمَّال بيتكرر مره كل سنتين، فاليوم الدولة اللي عمالة بتيجي بتبذل من الجهود الكبيرة لبلوغ مستوى معين مرة كل أربع سنوات سوف تكثف هذه الجهود، ومرة كل سنتين فإذا يعني هذه الجهود صارت مضاعفة مرتين من خلال رؤية هذا الحافز اللي هو أمامها اللي هو كل مرة عمال بيكون فيه مناسبة للمنافسة في إطار تصفيات كأس العلم أنا أعتقد وجود هذا الحافز بنسبة أكثر مرة كل عامين سوف يرفع من حرارة المنافسة ومن اندفاع الدول الساعية إلى التقدم وخاصة في عالمنا الآسيوي تحديداً آسيا وإفريقياً راح يكونوا مستفيدين جداً..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ألا يمكن أن يحدث العكس ويصبح الأمر مقتصر على فرق الصفوة أو المقدمة فقط.

رهيف علامة: ما دام الحافز موجود سوف يبقى الحافز يدغدغ عواطف ومشاعر وطموحات كل الدول من دون استثناء حتى بما فيهم الدول المتواضعة فنياً.

أيمن جاده: نعم بإيجاز وفي النهاية و بثواني قليلة،هل مقاعد مشتركة مع آسيا مع قارات أخرى سيكون حلاً مرضياً رغم أن..، باستثناء أوقيانوسيا، ربما فرصة ضعيفة أمام إفريقيا أو أوروبا أو أميركا الجنوبية، هل سيكون هذا حلاً مرضياً؟!

أسد تقي: يعتمد على العدد، إذا العدد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذا أعطيتم مقعد مع إفريقيا ومقعد مع أوروبا ومقعد مع أميركا الجنوبية تقبلوا؟!

أٍسد تقي: إحنا المهم يكون العدد الرئيسي.

أيمن جاده: المقاعد الأساسية.

أسد تقي: المحصلة الأساسي ماله.. تخصيص مقاعد تكون مرضية لنا و إذا صار حل ما أتكلم عن حل مستقبلي، إذا صار مع دول ثانية مع طرف ثاني..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أستاذ رهيف ما هي رؤيتك للحل في ثواني قليلة.

رهيف علامة: نحن دعاة وضع حل ثابت وما عادل وقائم على لوائح منظمة غير قابلة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن متفقين إنه.. هذه المرة.

رهيف علامة: لأن الريح تأخذها من شمالاً أو يميناً.

أيمن جاده: هذه المرة ماذا تتوقع؟

رهيف علامة: هذه المرة أولاً منطلق الاتحاد الآسيوي لا داعي للتكرار عنه في شأن مطالبة الاتحاد الآسيوي، المدخل الحقيقي يكون بمنح القارة الآسيوية مقعداً ثالثاً وبشكل مدخل صالح لإكمال الحوار وهو ما أعتقد أنه سيتم فعلاً.

أيمن جاده [مقاطعاً]: شكراً لك، شكراً لك، لأن الوقت لم يعد.

أسد تقي [مقاطعاً]: كلمة لو سمحت بس.

أيمن جاده: خمس ثواني.

أسد تقي: خمس ثواني، أرجو من أخواني لأن واحد من الإخوان تكلم كلمتين بس ما ردينا عليه، أرجو إن الإخوان يعرفون جميعاً إحنا الآن كلنا إيدنا بالماء الحار، ولا فيه رشوة و...

أيمن جاده [مقاطعاً]: تجاوزنا ثواني كثير والوقت لا يسمح شكراً للأستاذ أسد تقي (نائب رئيس الاتحاد الآسيوي)، شكراً للأستاذ رهيف علامة (عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الآسيوي)، شكراً لمتابعتكم مشاهدينا الكرام، طبعاً نذكركم دائماً ببريدنا الإلكتروني والعادي (ص ب: 23123 برنامج حوار في الرياضة قناة الجزيرة الفضائية الدوحة قطر sport dialogue @ aljazeera. ae. ja ) ونرحب بكل رسائلكم وهي محفوظة لدينا، في الختام لابد أن نجدد الشكر لضيوفنا الكرام، ولكم جميعاً، وإلى اللقاء.