مقدم الحلقة:

أيمن جادة

ضيوف الحلقة:

محمد فرج قاسم: مدير إدارة الشباب والرياضة في قطر
راشد حميد المهيري: إداري ومتسابق في الثلاثي الإسلامي

تاريخ الحلقة:

20/11/1999

- التعريف بمسابقة الثلاثي الإسلامي والهدف منها
- أسباب تسلسل المنافسات من السباحة للرماية لركوب الخيل

- كيفية حساب النتائج والترتيب في مسابقة الثلاثي

- نوعية المشاركين في مسابقة الثلاثي

- مدى توفر أدوات المنافسة في مسابقات الثلاثي

- كيفية تطوير وتنظيم الثلاثي الإسلامي

محمد فرج قاسم
راشد حميد المهيري
أيمن جادة
أيمن جاده: السلام عليكم ورحمة الله، تحية لكم من (الجزيرة) وأهلاً بكم مع (حوار في الرياضة).

المنافسات الرياضية المركبة معروفة في الألعاب الأوليمبية الصيفية والشتوية، وفيه بطولات دولية قائمة بذاتها مثل ثلاثي الرجل الحديدي، وغيرها من المنافسات التي باتت مقياسًا للرياضي الكامل إن جاز التعبير.

ولكن أين نحن العرب من ذلك؟

وأين هي الرياضات المستمدة من تراثنا؟

ولماذا لا نهتم بتطوير مستوياتنا فيها؟

ونحاول أن نعزز من حضورنا فيها عالميًّا؟

بداية الجواب عن هذه الأسئلة لعلًّها آخذة في الظهور، لكنها لا زالت بحاجة للكثير من الوقت والعمل الدؤوب لبلوغ مستوى الطموح، فقبل بضع سنين ولدت في قطر وفي دول خليجية أخرى مسابقة رياضية مركبة تشتمل على ثلاث رياضات اُشتهر العرب والمسلمون –عبر تاريخهم الطويل بممارستها سلمًا وحربًا، وهي السباحة والرماية وركوب الخيل انطلاقًا من القول الشهير في موروثنا الإسلامي : "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل".

ورغم أننا كعرب لم نبرع كثيرًا في معظم هذه الرياضات في العصور الحديثة، إلاَّ أن هذه الخطوة لإيجاد منافسة الثلاثي الإسلامي تستحق الاهتمام والعمل على تطويرها وتوسيع نطاق ممارستها.

ولمناقشة هذا الموضوع معي في الاستوديو الأستاذ محمد فرج قاسم (مدير إدارة الشؤون الرياضية في الهيئة العامة للشباب والرياضة في دولة قطر والمنظمة لهذه الفاعلية) ومعي أيضًا السيد راشد حميد المهيري (الإداري والمتسابق في هذه المنافسة الرياضية الجديدة، ونائب رئيس مجلس إدارة جمعية الإمارات للهوايات التي تنظم أيضًا فاعلية من هذا النوع) فمرحبًا بالضيفين الكريمين، ومرحبًا بمداخلتكم واستفساراتكم على هواتف وفاكس البرنامج كالمعتاد لكن دعونا نبدأ أولاً بهذا التقرير :

تقرير حمد بن جاسم : بعدما تطورت المنافسات الرياضية في الألعاب الفردية والجماعية، ظهرت فكرة المنافسات المركبة التي تتكون من أكثر من مسابقة مثل العُشاري للرجال، والسُباعي للسيدات في ألعاب القوى، حيث دأب خبراء الرياضة على وصف بطل العُشاري بالرياضي الكامل، وهناك أيضًا الخماسي الحديث، والخماسي العسكري، ومنافسة الرجل الحديدي التي لم تدخل المنهاج الأوليمبي، لكنها حظيت بانتشار عالمي واسع، وتشتمل على التنافس في ثلاث مسابقات مختلفة، السباحة والجري وسباقات الدرًّاجات العادية.

ولأن العرب اهتموا عبر تاريخهم برياضات نابعة من تراثهم وموروثهم الحضاري، وُلدت مؤخرًا فكرة الثلاثي الإسلامي، وهي مسابقة مركبة تشمل منافسات السباحة والرماية وركوب الخيل، استنادًا للقول المعروف"علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل".

وكانت دولة قطر سًّباقة لتنظيم منافسة رسمية في هذه المسابقة، ودأبت على القيام بذلك

سنويًّا منذ عام 1995م، وحذت حذوها دول أخرى في المنطقة سواء في المشاركة أو في تنظيم منافسات مشابهة، كما هو الحال في الكويت ودولة الإمارات العربية المتحدة، مما يُبشر باتساع نطاق هذه المسابقة الرياضية التي تمثل بالفعل ما يمكن أن نُطلق عليه رياضة عربية أو إسلامية.

ولكن ما هذه إلا بداية، فقواعد المنافسة قد لا تكون واضحة للكثيرين، وانتشارها ما زال محدودًا، والاهتمام بها ودعمها ما زال في نطاق أضيق بكثير من ألعاب تحظى بشعبية جارفة، ودعم هائل، ولكن لعل المثل القائل أن رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، ينطبق على هذه المنافسة التي ما زالت في أميالها الأولى، والأمل أن تستمر إلى الأمام بلا توقف.

التعريف بمسابقة الثلاثي الإسلامي والهدف منها

أيمن جاده : إذن نناقش في هذه الحلقة من (حوار في الرياضة) الثلاثي الإسلامي كرياضة مركبة ، قواعدها ، انتشارها ، آفاقها، ولا بد أن نبدأ بمحور التعريف بالثلاثي الإسلامي، الأستاذ محمد فرج يعني السؤال البديهي ما هو الثلاثي الإسلامي؟ ما هي منافساته؟ وكيف هي قواعدها؟

محمد فرج قاسم : الثلاثي الإسلامي –كما ذكرت، وكما جاء في التقرير عبارة عن بطولة مركبة من ثلاث منافسات"السباحة، والرماية، وركوب الخيل".

طبعًا بالنسبة لقواعد البطولة، أقدر أقول لك أن القواعد اللي تم الاعتماد عليها في البطولة الأخيرة اللي أُقيمت حوالي من شهر، والتي كانت بالنسبة للسباحة 200 متر، وبالنسبة للرماية 10 طلقات من المسدس والبندقية، وبالنسبة للخيل 12 كيلو مترًا، طبعًا فيه هناك تفاصيل بالنسبة لقضية احتساب النقاط، والتسجيل، ويعني أمور فنية أعتقد ما تهم المشاهدون فيها..

أيمن جاده [مقاطعاً]: علي كل حال ممكن بعض التفاصيل نمر عليها أثناء المناقشة وأثناء الحديث في هذه النقاط على حده، راشد باعتبارك مارست هذه المنافسة كمتسابق، وأيضًا يعني كإداري لها، وأيضًا رئيس جمعية الإمارات للهوايات التي تنظم مثل هذه المنافسة، برأيك ما هو الهدف من إيجاد مثل هذه الرياضة المركبة طالما أن هذه المنافسات موجودة كلٌ منها على حدة لمن يريد أن يمارسها؟

راشد حميد المهيري : بسم الله الرحمن الرحيم، لا شك أنه يعني لهذه الفكرة أو لهذه.. لهذا المولود –إن صح التعبير أهميته، صح أنه –ربما هذه الرياضة –بشكل منفرد موجودة، ولكن لا بد أن نقدم شيئًا يميزنا –كعرب، أو كمسلمين ويكفينا أن نكرر ما يُقدم لنا من الآخرين، وأن نتعامل مع الأمور بشكل أنه نأخذ ما عندهم ثم نكرره..

أيمن جاده [مقاطعاً[: كمتلقين.. كمتلقين، ومكررين؟

راشد حميد المهيري : نعم، لا بد أن إحنا لابد يكون لنا تميز معين، لا بد أن يكون لنا أن نقدم شيئًا ينبع منًّا نحن ، من داخلنا نحن، وهذه الفكرة كونها تعتمد على هذا الموروث، أو على هذه عاداتنا، وتقاليدنا، أو مورثنا الإسلامي، أعتقد أنها فكرة حَرية بأن تُتابع، بأن تُنشر، وأن تعطى الدعم الذي –إن شاء الله يعني تعطي حجمها المطلوب منها، هذا جزء، الجزء الآخر –صراحة الذي أريد أن أثيره في.. في هذه النقطة بالذات، هو قضية هل يعني هل.. هل تبقى.. هل تبقى الرياضة –عندنا مجرد منافسة رياضية، أم لا بد أن نبحث عن يعني في ساحتنا الرياضية عن أهداف أخرى غير التنافس الرياضي؟

أيمن جاده : أنت الآن تدخل أو تنقلنا إلى موضوع الفكر الرياضي السائد عربيًّا على الأقل، وربما الفكر الرياضي العربي الذي يجب أن ندخل به القرن الحادي والعشرين، لأن الحديث في ذلك سيتشعب أو يطول.

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: يعني أستاذ راشد إذن برأيك هل إيجاد منافسة رياضية مستمدة من التراث العربي والإسلامي إذا جاز التعبير تكون يعني في جزء منها ربما محاولة إعادة صياغة الخطاب العربي والإسلامي، وهو الأمر المهم وراء هذا الفكرة؟

راشد حميد المهيري : أنا والله دعني أحلم –إن صح التعبير من خلال ها.. ها المُسمى صراحة يعني.. هي فكرة فعلاً، فكرة جيدة، وفكرة –مثلما قلت يعني أنها حَرية بأن تحتضن، وبأن تأخذ حجمًا أكبر من الحجم اللي هي موجودة –الآن فيه –جزاهم الله خيرًا الأخوة في الهيئة في دولة قطر في الشباب والرياضة، وتبنيهم لهذه الفكرة، وإصرارهم عليها مع.. مع –صراحة إحنا لما نجيهم هنا ونشاركهم خلال يعني سنتين اللي شاركناهم فيها، نحس ثقل تعاملهم مع هذه.. هذه الفكرة ومع هذا السباق، ولكن مع ذلك هم مُصرين عليه، والاستمرار –الآن للسنة الخامسة عليه، فلهم كل يعني الشكر وأتمنى أنهم..

أيمن جاده]مقاطعاً[: طب إذن.. إذن دعنا قبل أن نقفز إلى استنتاجات، أو الحديث عن الأهداف، أو كيفية تطوير ربما هذه المنافسة نوضح للأخوة المشاهدين تفاصيلها أكثر، أستاذ محمد ذكرت بأنها تتكون من السباحة 200 متر في البحر، والرماية 10 طلقات من البندقية عيار 22 مليمتر، وسباق خيل لمسافة 12 كيلو مترًا، أولاً لماذا الرماية بالبندقية وليس بالقوس والسهم إذا أردنا أن نستمد الأمر من تراثنا العربي والإسلامي؟

محمد فرج قاسم : نعم، حينما ناقشنا الموضوع ذكرنا –طبعًا فكرنا في قضية أن تكون الرماية بالقوس والسهم، لكن صادفتنا مشاكل، أول شيء –طبعًا بالنسبة للإخوان هنا في اتحاد الرماية –وهم مشكورين ساعدونا في جميع البطولات الخمس التي أقمناها، وهم يعني أعضاء أساسيين في اللجنة الفنية، لكن حتى –الآن على المستوى المحلي أو المستوى العربي ما فيه الرمي.. بالقوس أو بالسهم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: مع الأسف، رغم أن هذه فعلاً من الأشياء المستمدة من تراثنا؟

محمد فرج قاسم : مش.. مش موجود، هذا أول شيء، ثاني شيء إنه حاولنا –أيضًا فوجدنا أن هذا يحتاج إلى تعريب، طبعًا القوس –الآن غير القوس الذي كان يستخدم في الماضي..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أكيد، كل شيء تطور.

محمد فرج قاسم :أيوه طبعًا تطور، وأيضًا هذا يستدعي لأن أيضاً لأن الاتحاد ما عنده يستدعي إحنا أيضاً لازم نجيب مدربين، والشباب المشاركين يأخذون فترة طويلة على التدريب، لكن سلمنا الآن في الوقت الحاضر نكتفي بالرماية بالبندقية على أمل إن شاء الله هذا وارد عندنا على أساس إن نحن مستقبلاً نكون فعلاً بدأنا اتصالاتنا على أساس أن نوفر بالتنسيق مع الاتحاد نوفر المعدات الخاصة بالرمي بالقوس والسهم إن شاء الله..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني ممكن أن تتحول بالسهم فعلاً، هذه..

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: ما هي لازم تتحول إلى الرمي بالقوس.. والسهم لأن هذا الأساس..

راشد حميد المهيري [مقاطعاً]: أنا توقعت أن يكون أصعب طرح هذه، لأن كذلك أنت علشان يعني أن لابد أن تكون لك المساحة كذلك من المشتركين يعني، فأنا أتوقع إن يعني تحولت الآن إلى الرماية بالقوس بدلاً من البندقية

أيمن جاده: ستضيق قاعدة المشتركين

راشد حامد المهيري: ستضيق عن قاعدة المشتركين، لأنك تنشد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وهذا عكس الهدف؟

راشد حميد المهيري : نعم، وأنت تبغي أن تنشر هذه..

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: إن شاء الله سنحاول مع الاتحاد أن نوفر المعدات الخاصة بالقوس والسهم على أساس أن يكونوا جاهزين يعني الشباب.

أسباب تسلسل المنافسات من السباحة للرماية لركوب الخيل

أيمن جاده [مقاطعاً]: لابد أن تكون الآلية طبعًا لإدخاله ربما بالتدريج، أو بطريقة ما، طيب لماذا اختير تسلل السباحة فالرماية فركوب الخيل؟ هل حسب التسلسل المذكور في القول المعروف "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل"؟

محمد فرج قاسم : هذا شيء، لأنه مثلما وصلنا في القول المأثور "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل" أو "فليثبوا على الخيل وثبًا" لكن إحنا –صراحة بأول بطولة كنا أخذنا.. بدأنا بالفروسية، وينزل الفارس ويرمي ثم يجري..

أيمن جاده: ثم السباحة..

محمد فرج قاسم: جنب البحر ثم يجري، لكن الأخوان في اللجنة الفنية، وطبعًا اللي اجتمعوا اجتماعات كثيرة، رأوا أن أفضل طريقة على أساس أن المتسابق يجيء مستعدًّا، أيضًا بعد ما يركب الخيل ويرمي، يكون استنفد شيئًا من طاقته فتكون بالنسبة السباحة متعبة.. متعبة السباحة على المتسابق بالكامل غير سباق الخيل، فبعد مناقشات مستفيضة استقرت اللجنة الفنية على أساس أن نبدأ.. يعني قالوا أفضل شيء أن نبدأ بالسباحة، وأيضًا توافق هذا مع القول، ورجحت هذه الفكرة..

أيمن جاده [مقاطعاً] : واستقريتوا على ذلك، أخ راشد أنت باعتبارك شاركت كمتسابق، وأيضًا كإداري يعني مطلع من الجانبين هل تعتقد أن ترك السباحة بغض النظر عن مراعاة تسلسل القول السباحة أن تكون هي المسابقة الأخيرة، وربما هيكون أفضل من حيث أن الذي يسبح يُصاب بالبلل، وبالتالي لابد أن يجفف نفسه، يعني كنتم تمارسون رياضات أخرى بعد السباحة وربما تكون أصعب؟

راشد حميد المهيري : والله شوف كل ترتيب له إيجابيات وله سلبيات، حتى لو كنا كذلك، أنت لابد تعرف أن قضية.. أصعب مرحلة في هذا السباق هي قضية السباحة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: السباحة.. 200 متر؟ !

راشد حميد المهيري : نعم، هذا ما لمسته، هي فعلاً مرحلة صعبة بالنسبة للمتسابقين 200 متر صح إنها 200 متر، لكنها تأخذ جانب تنافسي، هذا يعني الشيء الأول، الشيء الآخر أن المشتركين خلال هذه المسابقة ما هم يعني محترفين سباحة، يعني هم صح هواة، هم يعني بعضهم يعرف يسبح.. متعلم السباحة، ولذلك تكون فيها.. تكون فيها صعوبة، فأنت لما تأتي وتعطي هذا المتسابق، تعطيه السباحة –كمرحلة أولى ويكون هو ما زال في جهده، وما زال يعني بإمكانياته، ممكن أنه يعني يجتاز هذه المرحلة بشكل أفضل، علاوة على أنها يمكن هي تقريبًا يعني كذلك من المراحل الخطرة في السباق، لأن فيها جانب غرق يعني فلما يكون هو بجهده ويعني..

أيمن جاده [مقاطعاً]:تكون فرص الوصول يكون أكثر بكثير

راشد حميد المهيري : يكون نعم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبيعي أنت تدافع عن هذا التسلسل إذن كمتسابق وممارس لكن أنا أتصور يعني أنت تقول لي أن السباحة هي الجانب الأصعب والأخطر، الرماية لا نختلف ربما أن فيها فن وتركيز، وليس فيها مجهود كبير بدنيًّا، كالمنافستين الآخرين، لكن موضوع أن الخيل 12 كيلو، أليس هذا متعب للإنسان والحصان؟

راشد حميد المهيري : يعني مرحلة أعتقد أنها مرحلة متوسطة وممكنة، وخاصة بما حدث السنة –صراحة من شيء من التنظيم، تنظيم مرحلة الخيل، يمكن ربما السنة الماضية كان فيه شيء من الجهد، وكون كانت المسافة يعني المسافة كلها متواصلة، فكان فيه شيء من الجهد على الخيل وعلى الفارس، أمًّا هذه السنة في مرحلة هذا قسم السباق إلى مرحلتين، وجعل ستة كيلو، ثم بعد ذلك ستة كيلو، فيه فترة راحة موجودة في نصف هذا السباق، أعتقد أنها يعني أنهت الإشكال في هذا الشيء، وإن كان أنا عندي تحفظ على..أو مش تحفظًا، ولكن هو يعني ما أراه مناسبًا كان طبعاً فيه استراحة نصف ساعة بعد 6 كيلو..

أيمن جاده [مقاطعاً]: في منتصف سباق الخيل؟

راشد حميد المهيري : بعد ستة كيلو، أنا أرى لو أنها هذه النصف ساعة كانت يعني في النهاية، وكان قضية خروج المتسابقين من المرحلة الأولى إلى المرحلة الثانية بعد ستة كيلو، كان على حسب جهد الخيل، حيثما يعطى يعني أنت جيت تفحص خيلك إذا خيلك جاهزة على طول تطلع، وما تحتاج أنك تقف النصف ساعة لأن هذا يحدث نوعًا من قضية..أولاً تحكم في قضية الخيل، هذا يوصل الخيل أنها تكون بشكل يعني مرتاحة أكثر، وثانياً بيعطي فرصة.. إن أنا لو حتى جئت متأخرًا فيمكن كوني –أنا حرصت على خيلي أطلع قبل الآخر الذي أجهد خيله..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طب يعني ربما هذه فنيات تدخل في جزئيات المنافسة، قد لا يدرك كنهها الكثيرون من المشاهدين، لكن نحاول أن نركز على العموميات أكثر، أستاذ محمد هل كانت المسافات المختارة لهذه المنافسة قائمة على الاجتهاد أم على الدراسة؟ يعني لماذا 200 في البحر لماذا ليست 100 متر؟ لماذا في البحر وليست في حوض سباحة مثلاً؟ والرماية 10 وليست 20 طلقة؟ أو الخيل لماذا 12 كيلو وليست خمسة كيلو مثلاً؟

محمد فرج قاسم : أضَرب مثلاً بسيطًا، خلينا نأخذ اللعبة الشعبية الأولى كرة القدم، لو أخذناها من خمسين سنة، الآن كم تطورت؟ كم تعددت؟ وكم.. من حيث عدد اللاعبين.. من حيث المراكز.. من حيث القوانين..؟

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعًا فيه أشياء ثابتة، عدد اللاعبين.

محمد فرج قاسم : نحن ما زلنا في البداية ما زلنا في البداية هذه البطولة أو المسابقة جديدة، ما لها قواعد، صحيح كل لعبة.. رماية.. سباحة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لها قوانينها الدولية!

محمد فرج قاسم : لها قوانينها الدولية الأوليمبية المتعارف عليها، لكن إحنا لما نيجي نضمهم مع بعض نحتاج إلى قواعد خاصة بالبطولة، أقول طبعًا إن إحنا ما عندنا قواعد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن ما زالت في طور الاجتهاد؟

محمد فرج قاسم: إذن نحن نستفيد من كل بطولة، نجتمع.. أيضاً بالشباب، ونأخذ آراءهم بعد البطولة، نعمل استبيانًا، نحاول أن نحل المشاكل، على سبيل المثال هذه السنة الخيل أعطيناها وقتًا مستقطعًا نصف الساعة، العام الماضي، حصلت عندنا مشكلة كبيرة في موضوع الخيل كان حوالي مسافة 14 كيلو، وفعلاً نفقت بعض الخيل أثناء السباق، فحاولنا هذه السنة..وجدنا الحل أن إحنا نريح الخيل خلال

أيمن جاده [مقاطعاً]: ونقلل المسافة

محمد فرج [مستأنفاً]: نصف المسافة، فنستفيد من هذه السلبيات التي حدثت في البطولة السابقة في هذه البطولة، لكن عمومًا هي ما لها قواعد ثابتة حتى الآن، هذا نتمكن إن شاء الله في المستقبل أن نصل إلى ماهو أفضل..

كيفية حساب النتائج والترتيب في مسابقة الثلاثي

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب.. طيب كيف تحسب النتائج في هذا السباق؟ الأخ راشد مثلاً في موقع في المركز الثاني على أي أساس الترتيب؟

راشد حميد المهيري : والله هنقول..

أيمن جاده[مقاطعاً]: بإيجاز.. بإيجاز

راشد حميد المهيري : هو طبعاً يعني كل مرحلة من مراحل السباق تحسب له نتيجته، ثم تجمع بعد ذلك النتائج الثلاثة، وأحسن نتيجة طبعًا ترتب بعد ذلك ترتيبًا تصاعديًّا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ترتيب تصاعدي بحيث أن النقاط الأقل يعني نقطة أعلن الفوز بالأول على المركز الأول، الذي يجمع نقاطًا أقل هو الذي يفوز؟ !

محمد فرج قاسم : نحن في البطولة الأولى عملنا بطريقة مبتكرة يبدأ بالخيل، ثم ينزل ليرمي على طول، والوقت محسوب على المتسابق، خيل وبعدين رمي وبعدين سباحة، الوقت محسوب عليه، الآن –بعد المناقشة والدراسة شوفنا لأ نعمل كل بطولة السباحة، وتستخرج نتائجها تنازليًّا، ثم الرماية بالنقاط حسب قانون الرماية، ثم الخيل حسب النظام المتبع به يعني في سباقات الخيل، ثم نجمع النتائج بالنسبة للمسابقات الثلاثة، ونستخرج النتيجة النهائية، هنا المتسابق عنده فترة راحة معتمدة من قبل اللجنة بين كل سباق وسباق..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم، طبعاً يعني هذه طريقة بالنقاط، نقول مثلاً فلان جمع كذا نقطة طلع الأول، ثم..

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: اللي حصل على أقل عدد من النقاط..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أقل عدد من النقاط، لكن الذي يحصل على المركز الأول في فاعليه يأخذ نقطة واحدة، الثاني نقطتين، الثالث يأخذ ثلاث نقاط ترتيب، فمن يحصل على مجموع الإجمالي على أقل عدد من النقاط

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: على أقل عدد نقاط.

أيمن جاده : مثل الجولف؟ طيب.. طيب في هذه الحالة يعني أليست هناك قيمة للأزمنة والأرقام المسجلة كما في مثلاً العُشاري، العشاري حيث يعتمد على من يحرز.. أو السُباعي –حتى في ألعاب القوى فمن يحرز المركز الأول أو الثاني لها قيمة، لكن –أيضًا بأي زمن يحرز المركز الأول، أو بكم نقطة يحرز المركز الأول لها قيمة، بحيث يكون هناك أرقام قياسية لهذه المنافسة يعني، أنت لا تستطيع أن تقارن –الآن من حيث منافسة السنة هذه مع السنة القادمة بتطور لمستوى الفني؟

محمد فرج قاسم : والله هذه يمكن –إن شاء الله في المستقبل، القضية تحطيم الأرقام.. الأرقام كل الخمس سنوات مسجلة، وإن شاء الله ابتداءً من السنة القادمة بالنسبة للشباب اللي يحطمون أرقامهم مثلاً، أو أرقام السباق يمكن أن يكافئوا على تحطيم الأرقام إن شاء الله.

أيمن جاده : طيب راشد وسطيًّا كم يستغرق إنجاز هذه المنافسة، المسابقات الثلاث

وسطيًّا أقول مع الفائز الأول؟

راشد حميد المهيري: مع طبعاً قضية الاستراحات وكل هذا ما تتجاوز الساعتين والنصف.. ثلاث ساعات يعني المسابقة كلها تقريبًا، لأن تدري مثل ما ما أقول لك يعني..

أيمن جاده [مقاطعاً] : شاملة فترات التوقف؟

راشد حميد المهيري : مع التوقف.

أيمن جاده : اللي هو حوالي عشر دقائق راحة بين كل منافسة

راشد حميد: نعم.. نعم.. نعم، في المتوسط

أيمن جاده: وهذه التوقفات ليست مضرة أحيانًا إذا توقف طويلاً بالنسبة للاعب، انقطاع عن النشاط يعني ربما دقائق أطول من غيره، أو أقل؟

راشد حميد المهيري : هو.. هو فيه وقت أصلاً مثلما ذكرت السباحة محسوب لها وقت يعني محسوب لها وقت كذلك..

[موجز الأخبار]

نوعية المشاركين في مسابقة الثلاثي

أيمن جاده[مقاطعاً]: أستاذ محمد فرج (مدير الشؤون الرياضية في الهيئة العامة للشباب والرياضة في دولة قطر) هل المشاركة في هذه الفاعلية مقتصرة على الرياضيين الممارسين أو أشباه المحترفين بين قوسين؟ أم هي مفتوحة للجميع؟

محمد فرج قاسم : لا هي صراحة مفتوحة للجميع، ومن كل الجنسيات سواء يعني المواطنين، أو المقيمين، ومن أيضًا كل الديانات، أي بلد، وأي جنس..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنت سبقتني وأجبتني على موضوع يعني ليست مقتصرة على العرب أو المسلمين.

محمد فرج قاسم : أيضًا الأعمار من 16 سنة فما فوق، هي مسابقة مفتوحة للجميع..

راشد حميد المهيري [مقاطعاً]: وإن كان يعني أرى أنه مستقبلاً لا بد أن تخصص، بالنسبة لقضية الأعمار لا بد أن يدخل فيها نوع.. لكن بعد أن ما تأخذ حجم يعني من الانتشار..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني أن تكون لها فئات سنية، أو تحديد سن؟

راشد حميد المهيري : يعني على الأقل يعني تحديد يعني فئات سنية معينة خاصة..

أيمن جاده]مقاطعاً]: يعني بحيث أن تختلف المسابقة يعني لسن معين تكون مسافات أقل مثلاً؟

راشد حميد المهيري : ممكن.

أيمن جاده : لسن أكبر مسافات أطول؟!

راشد حميد المهيري : ممكن أو حتى أقل من تنافسات..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لبناء.. للأكبر بكثير فيها؟

راشد حميد المهيري : لكن خلي أنت السن المتقارب يتنافس، يعني حتى ولو كان نفس المسافات للجميع، ولكن يتنافسون كمجموعات..

أيمن جاده [مقاطعاً]: كفئات سنية متقاربة؟

راشد حميد المهيري: نعم متقاربة عشان ما يتساوى ابن الأربعين مع ابن العشرين، المسألة تراها حتى لو كانت..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنت لو تنافست مع ابن 26 أيضاً يتفوق فيها، طيب يعني..

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: هذه فكرة جيدة على كل فكرة جيدة نأخذها إن شاء الله حينما يزداد العدد ممكن..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طبعاً أعتقد ربما لمناقشة هذه الرياضة يعني لا أنسب الفضل (للجزيرة) لكن أعتقد أن هذه المناقشة ربما لأول مرة على نطاق واسع في الإعلام العربي، ربما تهدف، وربما أن ما يطرح من أفكار، وحتى مداخلات الأخوة المشاهدين ممكن أن تكون مفيدة ربما كنقاط للمستقبل.

راشد حميد المهيري : والله أنت أيضًا ذكرت الآن دور الإعلام مهم جدًّا، للأسف الشديد إن نحن يعني نقيم مثل ها الأنشطة وهدفنا طبعًا هدف نشرها، وتذكير الشباب والناشئة بهذا القول المأثور، لكن للأسف أن حتى الإعلام للأسف الشديد يعني ما يعطي..

أيمن جاده: ما يحب.. يحب كرة القدم وهذه شغلة قديمة

راشد حميد: هو يعني، أو لا يفكر إلا في كرة القدم وهذا واقع..

أيمن جاده [مقاطعاً]: حتى أنتم تحبون كرة القدم؟ !

محمد فرج قاسم : التليفزيون –على الأقل معنا، صراحة كان موجودًا معنا، وعمل تقارير، سواء (الجزيرة) أو قناة (قطر).

أيمن جاده : لا نضيق نحن فقط في إطار محلي حتى نشرها عربياً عموماً مطلوب.

راشد حميد المهيري [مقاطعاً]: أنا أقول أن هناك ثلاث نقاط لا بد من توافرها إذا أردنا أن تنتشر هذه المسابقات

أولاً يعني حسن التنظيم طبعًا، هذا لا بد منه، وهذا الأخوة يعني جزاهم الله خيرًا كل سنة يطورون من يعني من قوانين ومن طريقة تنظيمهم لهذه المسابقة، ثم بعد ذلك الدعاية لهذه المسابقة، لا بد أن يكون لها دعاية معينة، بحيث أنك تكسب أنت متسابقين، تكسب ناسًا يتعاملون معها، ثم بعد ذلك الجانب الإعلامي الذي لا بد يعني يخدم في نشر هذه المسابقة..

أيمن جاده: طبعاً الدعاية لاحقاً..

راشد حميد: وقبل ذلك كله لا بد أن يكون هناك نوع من قضية الإمكانية، فيه إمكانيات مادية، ثم كذلك توافر الجهود.

أيمن جاده: نأخذ الأخ حسن رفعت من دولة الإمارات العربية المتحدة، مساء الخير يا سيدي.

حسن رفعت : مساء الخير يا أخ أيمن.

أيمن جاده : أهلاً وسهلاً.

حسن رفعت : مساء الخير يا أستاذ محمد.

محمد فرج قاسم : يا هلا، مساء الخير.

حسن رفعت : مساء الخير يا راشد، حسن رفعت من جريدة البيان.

راشد حميد المهيري : أهلاً وسهلاً يا أخ حسن.

حسن رفعت : أهلاً بك، بداية إحنا لا نملك إلا أن نشيد بالفكرة الرائعة والجميلة دي، وخاصة أنها أقيمت خمس مرات كما عرفنا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم بدأت عام 1995م.

حسن رفعت : الحقيقة كنت أسأل حول المعايير اللي على أساسها تم تحديد سواء 200 أو 10طلقات أو 12كيلو، بس الأخ أيمن سبقني، ولكنْ فيه سؤال موجه للأستاذ محمد فرج إذا كان القصد من البطولة إحياء تراثنا ومورثنا الإسلامي فأنا أرى أنه يجب إعادة النظر في 200 متر و10 طلقات رميًا بالبندقية، لأنها لا تعطي المقياس الحقيقي على كفاءة الشخص، أما 12 كيلو فهي الأنسب فأيه رأيه؟

أيمن جاده : يعني عفوًا، أنت ما تدعو إليه زيادة المنافسة بالسباحة والرماية؟

حسن رفعت : في السباحة والرماية، لأن مش هتعطي المقياس الحقيقي، أي شخص ممكن يعوم 200 متر، وأي شخص ممكن يرمي 10 طلقات.

أيمن جاده : يعني الأخ راشد طلع المركز الثاني في الماضي، وقال إن أصعب فترة هي السباحة 200 متر في البحر؟ !

حسن رفعت : والله دا رأي الأخ راشد.

أيمن جاده : طيب نستمع لرأي الأستاذ محمد فرج.

محمد فرج قاسم : شكرًا للأخ حسن ومع أن الأخ حسن معروف، إعلامي قديم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم، هو إعلامي قديم، وزميل عزيز.

محمد فرج قاسم : في الدوحة نعم، الآن هو مختلف معاك أنت، أنت قلت قبل التسجيل.. تقول لنا أنه والله 200 متر كثيرة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: كثيرة، لأنه كثير على كلام راشد عندما اتناقشنا راشد قال أن أصعب فترة هي السباحة 200 متر في البحر، فقلت لك إحنا ليش ما نسهل ونخفف على الناس من أجل أن نجذبهم لهذه الرياضة طالما أنه ليست هناك روائد محددة للمسافات؟

محمد فرج قاسم : أنا أتفق مع الأخ حسن..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هو حسن يعاكسني في الرأي، لأن بده أصعب.

محمد فرج قاسم : الأخ حسن أتفق معه، مش الآن لما تنتقل إلى..

أيمن جاده[مقاطعاً] مستوى تنافسي، وتنتشر.

محمد فرج قاسم : المستوى التنافسي، لا بد من الزيادة التدريجية، نحن الآن فعلاً يعني 200 متر مش سهلة، فيه صعوبة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: خصوصاً الأعمار مفتوحة، يعني لا نتحدث عن المستوى الرياضي 21، 25 سنة.

راشد حميد المهيري : وخاصة أنت ما تتعامل مع محترفين الآن، ما تتعامل مع ناس يعني تحترف لعبة معينة، أنت تتعامل مع لاعب يلعب ثلاث لعبات، وما يكون هو مُجيدًا في لعبة معينة، لكن في اللعبة الأخرى يحتاج أن هو إنك أنت يعني تقويه، وخاصة كما قلنا إحنا في مرحلة البداية.

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب أستاذ راشد أسألك أنت باعتبارك جربت كما يقولون هل هذه المنافسة مجهدة لممارسيها؟ هل لذلك قد تكون هناك أي آثار جانبية؟

راشد حميد المهيري : ربما، أنا لست مقياسًا في هذا الجانب، لأنني..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ليس فقط على شخصك، ولكن أيضاً باعتبارك أيضًا رئيس مجلس إدارة أو ممارسيها؟

راشد حميد المهيري : نعم مجهدة.. مجهدة جدًّا، وخاصة –كما قلت مرحلة السباحة، يعني هذه مرحلة خاصة، أيضًا لما تأخذ جانبًا تنافسيًّا، أنت مش تسبح روحك، أنا كنت أسبح 300 .. 400 تسبح ما فيش فرق، لكن لما يكون فيه تنافس، وبجانبك واحد يريد أن يعني يسبقك فإنها مجهدة، فعلاً مجهدة..

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: أستاذ أيمن أنت الآن لما تيجي تجهز يعني بطلاً في لعبة معينة شوف كم تحتاج إلى وقت وجهد، وأيضًا مال، فما بالك إن تجيب واحد أساسي يلعب ثلاث لعبات في وقت واحد ومكان واحد

أيمن جاده: هذه نحتاج إلى إعداد، تحضير وتجهيز..

محمد فرج: نعم العملية مش..

أيمن جاده [مقاطعاً]: اسمحوا لي لكي لا نطيل انتظاره على الهاتف، الأخ فيصل البرادعي من تونس صديق دائم أصبح للبرنامج، مساء الخير يا أخ فيصل.

فيصل البرادعي : مساء الخير.

أيمن جاده : أهلاً وسهلاً.

فيصل البرادعي : السلام عليكم ورحمة الله.

أيمن جاده : عليكم السلام ورحمة الله.

فيصل البرادعي : أولاً أتكلم في المقولة التي تقول "علموا أبناءكم السباحة والرماية وركوب الخيل" كانت مقولة إجبارية، لأنه في عهد الإسلام كانت تفرض على المسلم الحرب، في الفتح الإسلامي لما كانت هذه الحروب تقليدية، فتفرض على المحارب ركوب الخيل والرماية ثم السباحة لقطع مسافات؛ لأنه كانت توجد مراكب للغزو.

أما الآن فلم تعد الحروب مثلما كانت، وأُدخلت هذه المقولة في صلب الرياضة، لذلك لا أرى واجبًا أن يشارك المتسابق في هذه الألعاب الثلاثة، فلا بد من الاختصاص في كل رياضة، وتأهيل الرياضي لذلك فكريًّا وجسمانيًّا، وخلق بنية أساسية لكل رياضة حتى نصل إلى النجومية والعالمية، وبالتالي فرض ما نريد فرضه عالميًّا، ونصبح عند ذلك عارضين، ولا متلقين –مثلما قال الأخ راشد ونقول وقد رفعنا المشعل عن سابقينا "مسالمين لا محاربين" والسلام.

أيمن جاده : إبق معي ثواني، بس لو سمحت، يعني.. يعني.. يعني أنت تقول أنه يجب أن نتخصص في كل الرياضة، وسأترك المجال طبعًا للأخوة أن يجيبوا بأنفسهم، لكن يعني أسألك ماذا تقول في الرياضات كالعُشاري، كالسُباعي، كالثلاثي الحديدي التي هي السباحة وركوب الخيل؟

فيصل البرادعي : بالنسبة للثلاثي هي.. هي رياضة واحدة، هو عدو، أما.. أما نتكلم عن السباحة والرماية وركوب الخيل فهذه ثلاث رياضات، ليست ككل..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب على كل حال هذا رأيك، نحن نحترمه ونقدره، شكرًا لك

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: الأخ راشد أعتقد أن لديك تعقيبًا أو إجابة عن مداخلة الأخ فيصل البرادعي من تونس.

راشد حميد المهيري : أولاً..

أيمن جاده [مقاطعاً]: التخصص في رياضة واحدة، في رياضة محددة واحدة، وليس ثلاثة.

راشد حميد المهيري : نحن نشكر الأخ فيصل، هذا يعني التخصص لا شك أنه موجود أصلاً، يعني اليوم الاتحادات موجودة في كل دولة، وفي كل نوع من أنواع الرياضة، لكن إحنا نتكلم عن فكرة الآن جديدة يعني، فكرة وليدة، والأخوة في هيئة الشباب والرياضة في قطر متبنينها، وهي هذه الثلاثية التي كما قلنا في البداية أنها نتمنى لما تنتشر.. تنتشر يعني انطلاقًا من تميزنا، يعني أنها تتميز.. موروثنا الإسلامي الذي ممكن إحنا نتميز بها من خلاله، فتكون شيئًا قدمناه، ما كررنا ما هو موجود عند الآخرين، فأنا أرى أن يعني الإصرار عليها، ما زلنا أيضًا إحنا مُصرين على أن تستمر إن شاء الله يعني أنا أقول الأخوة في قطر أصروا، و إن شاء الله، بإذن الله يكون لها مستقبل أفضل من ذلك إن شاء الله، وإحنا في البداية.

أيمن جاده : تفضل يا أستاذ محمد.

محمد فرج قاسم : أنا أتفق مع الأخ فيصل فيما ذكره أنه كان طبعًا في بداية العهد الإسلامي، والمسلمون كانت يهتمون فيها، لكن هل الآن نحن المسلمين أصبحنا في وضع لا نحتاج إلى أن ندرب أبناءنا على الرياضة، وعلى ركوب الخيل، وعلى السباحة؟

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني هو يقول هذه النوعية من المنافسات كانت مهمة للحرب، والآن يجب أن ننظر إليها كممارسة رياضية.

محمد فرج قاسم: الرماية.. الرماية تحتاج لها كنت تحتاج لها في الأمس، وتحتاج لها اليوم، وتحتاج لها في المستقبل، ما دام..

أيمن جاده [مقاطعاً]: الآن الرماية بالبندقية كما تمارسون، لكن الرماية بالقوس.. لو طبقتموها لن تكون يعني..

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: نعم هو تدريب على التصويب في حد ذاته، بغض النظر عن الآلة المستخدمة.

أيمن جاده : على ذكر التصويب هل تتم اختبارات للمشاركين في هذه المنافسات؟

محمد فرج قاسم : جادين عن هذا بالذات، المنعطف الثاني ليش إحنا لما يأتيني شيء من الغرب صراحة يعني نهلل ونصفق له؟ ..

أيمن جاده [مقاطعاً]: آخذه على علاته.

محمد فرج قاسم : نأخذه، الآن موجود الثنائي الحديث، والثلاثي..

أيمن جاده [مقاطعاً]: الثلاثي العسكري، والثلاثي الحديث والسباعي؟

محمد فرج قاسم : والخماسي والسباعي، موجودة السباحة، والدراجات، والجري في الثلاثي الحديث، وموجود الجري والدراجات في الثنائي الحديث، هذا إذا جاءنا من الغرب، كل الألعاب موجودة، ولها اتحادات، ليه ضموها مع بعض؟ والخماسي العسكري، والسباعي، والعشاري في ألعاب القوى بالنسبة للسيدات وبالنسبة للرجال، في النهاية نأخذه على علاته، نصفق له، لما إحنا نجيب الفكرة، أنا عارف أن هناك اتحاد رماية، يعمل ويحقق إنجازات، واتحاد سباحة له إنجازات، واتحاد فروسية، نادي الفروسية له إنجازات موجودة، وتعمل كل في مجال تخصصه، نتكلم نحن عن هذه الأشياء مجتمعة..

راشد حميد المهيري [مقاطعاً]: وأنا أريد أن أضيف شيئًا يمكن يكون هذا يعني غير مناسب أن أثيره ، وهو الجانب التربوي صراحة في قضية الرياضة ، أنا صراحة يعني مثلما قلت..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هذا تأكيد لما قلته في البداية الهدف من الرياضة ليس الرياضة فقط.

راشد حميد المهيري : نعم ومثلما قلت أكرر إن خلونا نحلم من خلال هذه الثلاثية ، أو الثلاثي الإسلامي، نحن اليوم مشكلتنا أن يعني الرياضة صارت للرياضة، وأنا أرى أنه لا بد أن يضاف إلى الرياضة دور تربوي نحن محتاجينه، ليش؟

أيمن جاده [مقاطعاً]: هو –أصلاً كان موجودًا في الرياضة في بداية طروحاتها، أن لا تكون الرياضة من أجل النتائج.

راشد حميد المهيري : نعم حتى النوادي كانت تسمى بالنادي الفلاني الثقافي..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وحتى كان شرف المشاركة في الألعاب الأوليمبية أهم من شرف النتائج.

راشد حميد المهيري : لكن الآن أصبحت الرياضة للرياضة، ربما.. ربما للناس الآخرين ربما هذا ينفع، لكن أنا أقول نحن كمسلمين أو كعرب لا بد أن نضيف إليه جانب التربية، وخاصة ونحن نتعامل مع شباب، وهم يعني عدة المستقبل، والمراحل السنية التي نتعامل معها، فلا بد نضيف الجانب التربوي يعني من خلال الرياضة، لا بد أن ما يكون بس بس نقف عند التنافس الرياضي، لا بد أن يكون لنا جانب تربوي يخدم في هذا الجانب.

أيمن جاده : ولابد.. لابد من وجود فكر، لا بد من وجود مضمون، لا بد أنه شيء في العقل ليس فقط الحركة.

راشد حميد المهيري : نعم، نعم، فمثل هذه الأطروحات.. فمثل هذه الأطروحات أتوقع أنها تخدمنا إذا نحن كذلك انتبهنا لهذا الدور، وأكثرنا منه.

أيمن جاده : دعونا نستمع لِما لدى الأخ عمر الغربي من الجزائر، مساء الخير يا سيدي.

عمر الغربي : جماعة الخير السلام عليكم.

أيمن جاده : أهلاً وسهلاً، وعليكم السلام، تفضل.

عمر الغربي : الله يبارك فيكم، في البداية أود أن أقول ولو أن الحقيقة مُرة سيدي إلا هو أنه فيه تقاعس وتراجع من طرف البلدان العربية فيما يخص التكفل بالشباب طبقًا للآية الكريمة بعد، بسم الله الرحمن الرحيم (علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل)..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي، هذه ليست آية كريمة، لكن قولاً موروثًا.

عمر الغربي : نعم، الله يبارك فيك، نعم هي وصية..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هي وصية لسيدنا عمر بن الخطاب أساسًا، نعم.

عمر الغربي :رضي الله عنه، هناك نقص المرافق، والمرافق موجودة يستفيد منها غيرهم من الشباب، غياب عناية لتشجيع طاقات، وسلالة الفرس العربي الأصيل، والجزائر معروفة بتربية مثل هذا النوع..

أيمن جاده [مقاطعاً]: والإمارات وقطر والأردن وسوريا، بلدان كثيرة حقيقة نعم،

عمر الغربي : الله يكثر منهم إن شاء الله أمَّا فيما يخص أماكن للرماية قليلة، إذ لم أقل منعدمة، المسابح موجودة إلا في المدن الكبرى، ويستفيد منها إلا ذوي الجاه، إلا فئة معينة، ممكن موجودة، ولكن كثرتها موجودة بالفنادق، فيه غياب للتكفل بالشباب، وشكرًا.

أيمن جاده : شكرًا لك، يعني لا أدري أستاذ محمد ما تعقيبك؟ ماذا تضيف لما قاله الأخ عمر الغربي بأن هناك تقاعس في خدمة الشباب، وأنه –حتى المرافق المتوفرة ليست كافية، وما موجود منها يعني تستغله فئات قليلة؟

محمد فرج قاسم :هو كلامه طبعاً –للأسف أنه في بعض البلدان العربية ما زالت المرافق قليلة –فعلاً بالنسبة لنشاط الشباب‎، وأيضًا نلاحظ في بعض البلدان أن المنشآت تكاد تكفي حاجات الشباب، على الأقل الآن وبالمستقبل القريب، طبعًا هو معه حق فيما قاله، لكن لا يجوز تقول تعمم الموضوع على كل الدول، لكن ملاحظة جيدة.

أيمن جاده: طيب، يعني أنا سألتك عن موضوع هل تختبرون المشاركين؟ هل هناك يعني ضوابط لقدرتهم على المشاركة في هذه المنافسات قبل أن ينخرطوا فيها؟ لكي لا تكون هناك تأثيرات جانبية كما قلنا، وإجهاد، وإخفاق.

محمد فرج قاسم : أول شيء طبعًا المتسابق يخضع للفحص الطبي الشامل‎، على أساس يكون لائق بدنيا، وبعدين يعمل له برنامج كامل في السباحة في حمام السباحة بالجامعة، وبالنسبة للخيل في نادي الفروسية، وبالنسبة للرماية في اتحاد الرماية، جدول تدريب على أساس أن يجينا المتسابق بعد مرور شهرين أو ثلاثة وهو جاهز، بالإضافة إلى ما قلت أيضًا فيه كشف طبي شامل على المتسابق..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نأخذ الدكتور علي القرة داغي (رئيس قسم الفقه والأصول في كلية الشريعة الإسلامية في جامعة قطر) السلام عليكم شيخ علي وأشكر تداخلك معنا، وأريد أن استوضحك فيما يتصل بموضوع القول الشهير"علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل"ربما هناك التباس عند البعض يظنونه حديثًا شريفًا، فأرجو أن توضح ذلك.

د.علي القرة داغي: أولاً نشكركم حقيقة على هذا البرنامج الجيد، وحقيقة أنا أعتقد يدخل ضمن التربية الأساسية.. ضمن أنواع التربية في الإسلام، وهو ما نسميه بالتربية البدنية، والتربية البدنية حقيقة مكملة للتربية الروحية والعقلية من خلال شمولية الإسلام للإنسان ككل، فلذلك حقيقة تأتي العناية ببدن الإنسان كحق من حقوق الله سبحانه وتعالى على الإنسان بحديث صحيح "إن لبدنك عليك حقًا" أما بخصوص هذا الحديث بهذا اللفظ، وهو "علموا بنيكم أو أولادكم يعني في عدة روايات السباحة والرماية وركوب الخيل"

حقيقة هذا الحديث بهذا اللفظ ورد بسند ضعيف، رواه ابن منده في المعرفة والديلمي عن بكر بن عبد الله الأنصاري مرفوعًا إلى رسول الله صلى الله عليه وسلم وسنده ضعيف، والمقصود بالسند الضعيف أنه يمكن أن يقبل في الفضائل كما يقول العلماء، ولكن كما يقول بعض العلماء له شواهد، فعند الديلمي عن جابر مرفوعًا "علموا أبناءكم السباحة والرمي وعلموا المرأة كذلك الغزل" إلى غير ذلك مما بينه السخاوي في كتاب مستقل في معنى هذا الحديث والخلاصة إذا كان معنى.. إذا كان متن هذا الحديث ضعيفًا، فالمعنى صحيح.

قد يكون المتن أي السند وهو طبعًا منهج عظيم من مناهج المسلمين في غربلة الأحاديث، قد يكون السند ضعيفًا، ولكن المتن صحيح، فعلى سبيل المثال عندنا أحاديث صحيحة جدًّا متفرقة في هذا المعنى، على سبيل المثال حديث ثابت رواه الإمام أحمد : "علموا مقاتلتكم الرمي" والرسول صلى الله عليه وسلم في حديث صحيح في مسلم وأحمد وغيره من أصحاب السنن، فسر القوة في قوله سبحانه وتعالى : (وَأَعِدُّوا لَهُم مَّا اسْتَطَعْتُم مِّن قُوَّةٍ) قال "ألا أن القوة الرمي"، وفي كتب السنة كصحيح البخاري وكذلك صحيح مسلم وسنن أبي داود وابن ماجة والنسائي والترمذي، نجد أبوابًا كثيرة في باب السبق والرهان، في باب السبق بين الخيل في البخاري أربعة أبواب، باب السبق بين الخيل، باب إضمار الخيل للسبق، باب غاية السباق للخيل المعمرة، ولذلك اتفق الفقهاء يعني على أنه يجوز حتى يجوز المسابقة على العوض، ما دام العوض من غير المتسابقين.

أكثر من ذلك أخي الحبيب الرسول صلى الله عليه وسلم ما نحن الآن نسميه اختراق الضاحية، الرسول صلى الله عليه وسلم سبقنا إلى ذلك، ورد في الحديث الصحيح أن الرسول صلى الله عليه وسلم سابقه أعرابي، قال له أعرابي "يا رسول الله، أنا أريد أن أسبقك، فجرى الرسول صلى الله عليه وسلم فسبقه" وكذلك سابق بعض الصحابة فسبقهم.

أكثر من ذلك ربما نعجب منه رواه أبو داود وإن كان بعض العلماء قالوا فيه مقالاً، قالوا أن الرسول صلى الله عليه وسلم تسابق مع السيدة عائشة رضي الله عنها، وهذا حقيقة يدل على أهمية الإسلام، وعناية الإسلام بأن هذه الرياضة، أو هذه أنواع من الرياضة ينبغي أن تشمل الرجال والنساء، ولكن بضوابطها الشرعية..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وهذه الرحمة في التعامل.

د.علي القرة داغي: نعم فهذا حقيقة ما أردت أن أوضحه، عناية الإسلام بالتربية البدنية جزء من العناية الشاملة بالإنسان.

أيمن جاده : فضيلة الشيخ يعني استكمالاً لتوضيح هذا الموضوع، بعض المراجع التي وقعنا عليها أشارت إلى أن "علموا أولادكم السباحة والرماية وركوب الخيل" هو قول منسوب لسيدنا عمر بن الخطاب أمير المؤمنين رضي الله عنه لكن أحاديث الرسول صلى الله عليه وسلم كانت تحث على كل هذه الرياضات، ورياضات أخرى كما تفضلت.

د.علي القرة داغي: هو كل هذا فعلاً، لا، هو كلام سيدنا عمر أيضًا موجود بعبارة.. بلفظ آخر أيضًا يدل على هذا المعنى، ومنها كذلك "حق الولد على الوالد أن يعلمه الكتابة والسباحة والرماية وركوب الخيل"، "من حق الولد على الوالد" شوف يعني فهذا الحديث سواء كان كما قلت مرفوعًا أسند إلى الرسول صلى الله عليه وسلم بسند ضعيف، وأسند إلى عمر بألفاظ مختلفة، ولكن المعنى صحيح كما قلت، المعنى صحيح من خلال الكتاب والسنة والمنهج..

أيمن جاده: يعني هذا التوجه برأيك مندوب يعني

د.علي القرة داغي: نعم أخي الكريم؟

أيمن جاده]مقاطعاً]: هذا التوجه برأيك مندوب، ومحبب إلى ممارسة هذه الرياضة في الغالب؟

د.علي القرة داغي : أنا أعتقد أنه لا بد أن نحيي هذه الفكرة، ولكن أنا حقيقة دون الإفراط أنا أعتقد أن الإسلام حقيقة حينما يولي شيء أو عناية بشيء يضع.. يضعه في مكانه المناسب، لا ينبغي للرياضة أن يكون لها الأولوية على حساب الجوانب الفكرية أو الجوانب العقلية، ولكن لا ينبغي أن تترك الرياضة، المشكلة أننا إما أن نترك الرياضة ككل، أو أننا نعطي للرياضة في كل شيء، أنا أعتقد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لا إفراط ولا تفريط.

د.علي القرة داغي : التوازن مطلوب، وخاصة نحن الآن نحتاج إلى العناية بالبدن، نحتاج العناية بالفكر، بالعقل، بالعلم، بالإبداع، بالبحوث، ونصرف كما يصرفون في الدول المتقدمة حوالي 17 إلى 22 بالمائة من الدخل القومي في اليابان تصرف على هذه الجوانب.. الجوانب العلمية والجوانب الاجتماعية، والجوانب الرياضية، فكلها بالتوازن..

أيمن جاده [مقاطعاً]: فضيلة الشيخ، أرجو أن تبقى معي فقط لسؤال أخير؛ لأنه هناك فاكس وصل من الأخ أبو ربيع من مكة المكرمة يقول: لا شك أن ممارسة الرياضة تفيد العقل والبدن والنفس.. إلى آخر ذلك، لكن يقول: أننا منجرفون مع تيارات أحد بروتوكولات حكماء صهيون كما يقول، وهي إشغال الأمم بالمهرجانات، والألعاب الرياضية عن أمور الدين والدنيا الأخرى.

والسؤال كيف نستطيع أن نحارب الصهيونية العالمية كما يقول بنفس السلاح، ونستثمر المنافسات الرياضية في الدعوة الإسلامية عن طريق التفوق بدنيًّا، ولياقيًّا، ومهاريًّا عند الاشتراك في المنافسات الرياضية القارية والعالمية، واضعين في الاعتبار كأساس موروثاتنا الثقافية، وتقاليدنا الاجتماعية، وعقيدتنا الإسلامية في السلوك الرياضي داخل الملاعب، وفي الملابس، والمظهر الذي لا يخالف السنة؟ ماذا تقول في هذا الكلام يا سيدي؟

د.علي القرة داغي : يعني في معظمه أنا أؤيده، ولكن في جانب واحد، أننا لا ينبغي أن كل شيء يحدث حقيقة نلقي باللائمة على الصهاينة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنا نقلت الفاكس كما ورد حقيقة يا سيدي بدون أي تعليق، نعم.

د.علي القرة داغي : وعلى البرتوكولات، ونجعل ذلك الشماعة يا أخي هذا مسألة الرياضة وحب الرياضة يعني جزء من كيان الإنسان حقيقة كل إنسان يحب أن يكون له نوع من النشاط الرياضي، وأن يشاهد بعض الأنواع من الرياضة، وكان الرسول صلى الله عليه وسلم قد صرع شخصًا، حتى المصارعة كان الرسول صلى الله عليه وسلم صارعه شخصاً فصرعه الرسول صلى الله عليه وسلم ، حقيقة هذه الأشياء لا نبالغ في مخاطرها بأنها من أعمال الصهاينة أو بروتوكولات، ولكن أنا معه في الجزء الأخير، ينبغي علينا فعلاً أن كما قلت في الكلمة أن يكون هناك توازن، أن لا يكون كل شيء لأجل الرياضة، لا صوت يعلو فوق الرياضة، كما لا صوت يعلو فوق المعركة، تمام يا أخي، يكون عندنا توازن في كل شيء.

نحن إما ما نأخذ شيء أو نرفع هذه الشعارات الكبيرة جدًّا، يعني حقيقة التوازن لجميع ما يقتضيه البدن مطلوب، وإذا نحن فرطنا أخي الحبيب في جانب واحد، صَدق أنه هناك ستأتي سلبيات أكبر من الإيجابيات، فالجوانب الرياضية مطلوبة، لا يجوز إهمالها، والجوانب الدينية مطلوبة، والجوانب الفكرية مطلوبة، بحيث تكون الأمة متوازنة، وأنا أعتقد.. أنا دائمًا أقول في بعض خطبي أقول مع الأسف الشديد نحن المسلمين الآن لأننا متخلفون حتى في عالم الصناعة، متخلفون مع الأسف الشديد حتى في عالم الرياضة، إلى الآن ما حققنا كأس

أيمن جاده: العالم.

د. علي القرة داغي: العالم تمام أخي، هذه حقيقة موجودة فلا نلقي باللائمة على غيرنا، نحن في الإسلام ننظر إلى أنفسنا (أَوَ لَمَّا أَصَابَتْكُم مُّصِيبَةٌ قَدْ أَصَبْتُم مِّثْلَيْهَا قُلْتُمْ أَنَّى هَذَا قُلْ هُوَ مِنْ عِندِ أَنفُسِكُمْ) والله أنا في اعتقادي ممكن أن نستغل الرياضة للجوانب الترفيهية، للجوانب الدعوية، للجوانب الكمالية، كل هذه حقيقة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إن شاء الله ستكون لنا عودة لمثل هذا الموضوع في البرنامج بإذن الله على كل حال الدكتور علي القرة داغي (رئيس قسم الفتوى والأصول في جامعة قطر) شكرًا جزيلاً لمداخلتك التي أثرت حوارنا، شكرًا لك يا سيدي.

إذن بعد هذا التوضيح ربما من جانب العالم الفاضل، أسأل المشاركين.. نعود للقضايا الفنية، والمشاركة في الثلاثي الإسلامي وممارسته، هل المشاركة في هذه المنافسة كما قلتم هناك اختبارات تعتمد على مهارة، أو شطارة، أو جهد الرياضي نفسه تدريبه نفسه، أن توفر فرص تدريب يعني مدربين متخصصين ربما لتحضير الناس لهذه المنافسة؟ محمد فرج قاسم : طبعاً، مثلما قلت أنا، فيه هناك مدربون متخصصون بكل اتحاد، يوفر المكان، ويوفر المدربون، اتحاد السباحة، اتحاد الرماية، ونادي السباق والفروسية، ويخضع المتسابقون إلى تدريب رسمي بإشراف مدربين متخصصين، ولفترة كافية، جدول معروف، اللاعب الذي عنده سباحة، عنده رماية، فيخضع للتدريب الكامل تحت إشراف مدربي منتخبات يعني..

أيمن جاده[مقاطعاً]: تتعاونوا مع اتحادات هذه الألعاب؟

محمد فرج قاسم : والاتحادات الثلاث أعضاء في اللجنة العليا، وفي اللجنة الفنية..

أيمن جاده[مقاطعاً]: نعم، نأخذ الأخ كريم الشمري من الدوحة مساء الخير.

كريم الشمري : مساء النور.

أيمن جاده : أهلاً وسهلاً.

كريم الشمري : كيف الحال؟

أيمن جاده : مرحبًا بك يا سيدي.

كريم الشمري: يا أخي حبيت أدش مداخلة أخي معكم.

أيمن جاده : تفضل.

كريم الشمري : الله يبارك فيك، في بالنسبة لهذا إحنا بالنسبة لهاي فيه تأييد، يعني عندنا إحنا أنا فيه تأييد من العالم كلها بخصوص الثلاثي الإسلامي، أنا سمعت دكتور علي مداخلته..

أيمن جاده[مقاطعاً]: الدكتور علي القرة داغي؟

كريم الشمري : مداخلة طيبة، لم ما يخلي لنا مجالاً يعني إحنا بالنسبة للموضوع هذا، لكن فيه يعني بالنسبة للثلاثي الإسلامي فيه تأييد، والعالم أيد، المعارضة على أيش يعني، إحنا مش فاهمين أيش..؟

أيمن جاده[مقاطعاً]: لحظة، عفوًا، من تقصد بالمعارضة؟

كريم الشمري: فيه.. فيه يعني أناس..بالنسبة للأخ الذي من الإمارات يقول لنا بالنسبة لقطر عشان تكون مؤيدة قطر مؤيدة، وهذه فكرة أنا سمعتها سابقًا..

أيمن جاده[مقاطعاً]: لا، الأخ من الإمارات أعتقد ما تكلم عن هذه الناحية، هناك الأخ فيصل البرادعي من تونس الذي قال لا داعي لهذه المنافسة، لأنها شيء من التراث الذي كان له حاجة في الماضي، هذه.. هذه وجهة نظره فيما عدا ذلك لم يعارض أحد.

كريم الشمري :لا لا إحنا.. وجهة النظر هذه وجهة نظره.

أيمن جاده : طبعًا نحن نستمع لكل الآراء، وكل وجهات النظر.

كريم الشمري : نحن نتمنى من الدول اللي هي الدول الإسلامية ودول الخليج بالذات، إنهم يطبقون مثل ها الأشياء اللي مثل هذه، وتلقى تأييد شعبي، تلقى تأييد من الجمهور الخليجي ومن الجمهور العربي عمومًا، وهذه فكرة طيبة، قطر الحمد لله يعني تطلع أفكار طيبة، بالنسبة لهذه..فقط الدكتور ما خلى لنا شيئًا نداخل فيه، وجزاكم الله خيرًا.

أيمن جاده : يا سيدي مرحبًا بك، شكرًا لك، ونأخذ أيضًا الأستاذ عبد الإله المير أيضًا من الدوحة الخبير والقيادي الرياضي المعروف، مساء الخير يا سيدي.

عبد الإله المير : مساء الخير أخ أيمن.

أيمن جاده : أهلاً وسهلاً بك.

عبد الإله المير : مساء الخير لضيوفك الكرام.

أيمن جاده : حياك الله.

عبد الإله المير : حقيقة أنا أعجبني الفاكس الذي ورد من الأخ من السعودية قضية استغلال الرياضة للدعوة للإسلام، هناك العديد من الدورات الكبيرة التي تقام على المستوى القارة والمستوى العالمي، فوجئت أنا في سنة 1986م في الدورة الأسيوية في كوريا أو في الدورة الأوليمبية في كوريا وفي الصين، هناك بعض المبشرين، تلاقيهم عندهم زي الكُتيبات، وأماكنهم محددة عند أبواب القرية الأوليمبية..

أيمن جاده[مقاطعاً]: والله حتى قابلناهم في الشوارع يا سيدي.

عبد الإله المير : نعم يعطوك.. يعطوك يعني كُتيبًا باللغة العربية، وبعدة لغات، ممكن حتى إحنا نستغل يعني الأمور هذه كمسلمين رياضيين إنه لتبليغ الدعوة للناس اللي ما يعرفوا عن الإسلام شيء، أمور بسيطة نفهمهم عن الإسلام.

أيضًا بالنسبة للثلاثي الإسلامي، هي فكرة ممتازة جدًّا، في المستقبل إحدى الدول العربية مثلاً تأخذ دورة الألعاب الأسيوية، يحق للدولة التي تنظم أن تحط بعض الألعاب اللي من التراث، مثلاً تلاقي لعبة في دورة الألعاب الأسيوية نحن كمسلمين أو كخليجيين ما نمارسها، لكن الهنود مثلاً يمارسونها، وفيها ميداليات، ممكن إذا نظمت دورة ألعاب في قارة أفريقيا لدولة عربية، أو على مستوى آسيا أنها نحط اللعبة هذه عشان ننشرها على المستوى الآسيوي..

أيمن جاده[مقاطعاً]: طب خلينا إحنا كعرب نفرض الأول، قبل أن نفرضها على الآخرين.. خلينا نحن كعرب نتفق على ممارستها بشكل متقدم ومنظم ودائم وشامل.

عبد الإله المير : أول شيء يجب أن يكون فيه تنظيم للعملية هذه، يعني يجب أن يكون فيه اتحاد مثلاً أو لجنة تنظيمية خليجية، وبكره نطلع على المستوى العربي، نحاول ننشرها على المستوى العربي، وأعتقد أي رياضة وأي حاجة نبدأ بعدد الممارسين سواء محليًّا أو إقليميًّا، و إن شاء الله الموضوع هذا إذا اهتموا فيه وزراء الشباب في دول الخليج، وحاولوا يعني يعممونه على المستوى العربي إن شاء الله أنا أتوقع أنه سينجح ها الموضوع هذا، شكرًا.

أيمن جاده : شكرًا جزيلاً لك، أعتقد أن الأخ كريم الشمري مداخلته كانت عظيمة جداً الأستاذ عبد الإله المير ما طرحه مهم، تزكية أولاً لموضوع أن نستغل هذه الدورات في الدعوة، وأيضًا موضوع إضافة هذه الرياضة إلى المنهاج، لكن أرجو أن نترك هذا المحور للفقرة الأخيرة في البرنامج فيما يتعلق بتوسيع آفاق الثلاثي الإسلامي.

محمد فرج قاسم : تعليق بسيط على كلام أبو محمد الأخ عبد الإله ما بيعطي لناش حجمًا صراحة في تصفيات كأس العالم اللي أقيمت في الدوحة وفي بطولة كأس العالم للشباب أيضًا اللي أقيمت في الدوحة وفي المشاركات الأوليمبية سنتين في برشلونة وفي لوس أنجلوس –صراحة الأخوان هنا في وزارة الأوقاف قاموا بجهد مشكور، وزودوا اللجنة المنظمة بكُتيبات وُزعت على الوفود المشاركة، وكان لهم مساهمة أيضًا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: مكتوب بلغات متعددة؟

محمد فرج قاسم : نعم، ومحاضرات، ولقاءات، كان نشاطًا جيدًا، وملموسًا، وكان له تأثير جيد على المشاركين..

راشد حميد المهيري[مقاطعاً]: هذا ما دعونا إليه نحن.

محمد فرج قاسم : نرجو إن شاء الله كل فرقنا لما تسافر لتشارك أن تأخذ معها على الأقل كتيبات، وأشرطة، وغيره من..

راشد حميد المهيري[مقاطعاً]: مثلما قلنا أنه لا بد أن يضاف إلى الجانب التنافسي الرياضي لا بد أن تضاف له أهداف أخرى.

مدى توفر أدوات المنافسة في مسابقات الثلاثي

أيمن جاده : نعم أن لا تبقى الرياضة للتنافس الرياضي، أو الرياضة للرياضة فقط، طيب يعني هل على المتسابق أسأل أن يوفر أدواته، أعرف أن بعض هذه الرياضات غالية التكلفة، الحصان ليس من السهل لكل إنسان أن يمارس رياضة الخيل، أو يمتلك حصانًا، أيضًا الرماية إذا كانت السباحة أسهل أو أقل كلفة، ماذا عن هذه الأدوات؟ هل على كل منافس أن يقدم أدواته بنفسه، يوفر أدواته لنفسه؟

راشد حميد المهيري : والله..

محمد فرج قاسم[مقاطعاً]: تفضل.

راشد حميد المهيري : طبعًا فيه أدوات خاصة، اللي هي مثلاً لبس وما يخصه..

أيمن جاده[مقاطعاً]: وأدواته الشخصية، أقصد أن الأدوات التي يتنافس بها مثل البندقية..مثل الحصان.

راشد حميد المهيري : لا هذه كلها تتوفر من قبل اللجنة..

أيمن جاده[مقاطعاً]: المنظمة؟

راشد حميد المهيري : من قبل اللجنة نعم، وخاصة الذي لا يمكنك، إحنا ما ننظر إلى قضية المشارك كذلك بس المحلي، يعني مثلاً نحن شاركنا سنتين، الآن الأخوة من الكويت كذلك شاركوا لمدة سنتين، فصعب إن هو يأتي بأدواته كاملة، خاصة بالنسبة للخيل أو الحصان، وإن كان لنا عتب طبعًا على اللجنة المنظمة في قضية

محمد فرج قاسم [مقاطعاً]: تخصيص الخيل

راشد حميد: تخصيص الخيل، لأنك ما تدري يعني الخيل خاصة لا بد أن يكون..أنت عشان تعطي نوعًا من قضية كذلك في تكافؤ فرص، لا بد أن تكون كل الخيول جاهزة بشكل يعني جيد، وعلى الأقل تكون يعني تحت نظر اللجنة المنظمة في هذا الجانب، وتكون معدة، وخاصة للناس اللي جايين لك من بره، للأسف ما فيه.. ما أقول أن..

أيمن جاده[مقاطعاً]: هل كان فيه التمييز.. في زمن إعطاء الحصان؟

راشد حميد المهيري : ما كان هناك تمييز، لكن الموجود هنا عنده خيله جاهزة، ويعرف طاقتها، ويعرف إمكانياتها، لكن أنت لما تأتي من الخارج..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أهل الإمارات أهل الخيل؟ !

راشد حميد المهيري : تتعامل نعم، لكن تتعامل مع خيل جديدة، أول مرة تركبها، لا تعرف إمكانياتها، لا تعرف تدريبها، حتى جدول تدريبها..

أيمن جاده[مقاطعاً]: تقصد تحتاج إلى فرصة للتعرف أكثر؟

راشد حميد المهيري : من هذا الجانب، كذلك أن يكون فيه إشراف أصلاً من الأخوة يعني اللي هم المسؤولين عن جانب الفروسية، إشراف مسبق شويه على قضية الخيل، اختيار الخيل التي تطرح للمنافسة تكون هي..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أعتقد أن كل هذه النقاط ستكون مفيدة لكم.

محمد فرج قاسم : عمومًا اللجنة المنظمة تحاول طبعاً توفر الأدوات والأجهزة مثل بالنسبة للسباحة الطاقية، وبالنسبة لأطوام النجاة، أيضًا من اختصاص اللجنة المنظمة، بالنسبة للسلاح الذي يرمي بالبندقية..

أيمن جاده[مقاطعاً]: والذخيرة طبعًا؟

محمد فرج قاسم : والذخيرة عن طريق اتحاد الرماية، الخيل هذا عندنا إشكال في الخيل شويه، لكن صراحة الإخوان في نادي السباق والفروسية، بالنسبة للإخوان القطريين ما فيه أي مشكلة، الإخوان اللي شاركونا من الكويت والإمارات كان فيه بعض المشكلات، أرجو –إن شاء الله طبعًا لقصر المدة ما بين مجيئهم إلى يوم السباق خلال يومين أو ثلاثة احتاجت أن تدرب فترة حتى يتأقلم مع الخيل إن شاء الله في خلال يعني ما يأتي من..

راشد حميد المهيري[مقاطعاً]: هاي كلها المتابعات التي تحدث على هذه المستوى.

أيمن جاده : طبعًا لا بد أن هذه غير مقصودة، لكن طرح هذه النقاط وهذه الملاحظات مطلوب من أجل تطوير هذه المنافسة كما يُشتهى، الزميل الإعلامي مبارك عمر السعيد من الدوحة مساء الخير،

مبارك عمر السعيد : أستاذ أيمن أولاً بعد الشكر، لديَّ مداخلة وسؤال.

أيمن جاده: تفضل.

مبارك عمر السعيد: المداخلة أود أن أشير إلى ظاهرتين إيجابيتين بعد البطولة الخامسة، الأولى أن هناك إجماعًا على أن الخامسة أو البطولة الثلاثية الخامسة كانت أكثر تطورًا من الناحيتين التنظيمية والفنية، الظاهرة الثانية أنها شهدت مشاركة 13 متسابقًا جديدًا من الدول الخليجية الثلاث قطر والإمارات والكويت من أصل الـ 25.

بالنسبة لقضية الإعلام أنا أوافق على ما طرحه الأخ راشد المهيري بخصوص الإعلام، لكن الأخ أبو خالد طبعًا لا أتفق معه؛ لأنه كلجنة منظمة لم تضم في عضويتها إعلاميًّا واحدًا، السؤال لماذا اعتمدت اللجنة المنظمة للبطولة البندقية، ولم تعتمد الرماية بالقوس والسهم أو الرماح لتنسجم مع الرماية؟

أيمن جاده : الحقيقة ناقشنا هذه الفكرة، لكن الرماح.. الرماح جديدة نعم.

مبارك عمر السعيد : أيضًا الأخ راشد هو حبيبي يعني بعدما فاز بالثانية، لكن نقول أنه لماذا لم يوفق متسابقو الإمارات هذا العام؟ شكرًا جزيلاً.

أيمن جاده : شكرًا للزميل مبارك عمر السعيد الكلام لك –أولاً أستاذ محمد على موضوع يقول أن البطولة تطورت، أو المنافسة تطورت في مستواها التنظيمي والفني، وأيضًا في المشاركة من ثلاث دول إضافة للمقيمين في قطر من الأجانب كما ذكرت، هناك هولندي – قلت لي مشارك في السباق، لكن يقول على الناحية الإعلامية لم تضموا إعلاميًّا في اللجنة المنظمة للبطولة، وبالتالي كان هذا أحد أسباب القصور –ربما في الجانب الإعلامي؟

محمد فرج قاسم : أنا أعتقد هذا مش.. الآن هم يقدمون لكل الأنشطة، وينشرون عن كل الأنشطة، فهل هم أعضاء في كل هذه الاتحادات في كل اللجان..

أيمن جاده[مقاطعاً]: يعني ربما أن الأنشطة الجديدة بحاجة إلى دعوى لحث التشجيع.

محمد فرج قاسم : أنا عمومًا أعرف..هو..

أيمن جاده[مقاطعاً]: التوضيح حتى وشرح النقاط والضوابط.

محمد فرج قاسم : الوضع الإعلامي سواء عندنا هنا بالمنطقة، أو حتى العالم، يعني فيه اتجاه معين إلى لعبات معينة التي هي..طبعًا صاحب الجريدة يحب أن جريدته تنباع، عندما يلاقي الاهتمام بالتمارين الإسلامية، أو حتى في لعبة رياضية ميتة، أو مستواها هذا، فيتم التركيز على لعبات معينة، هذا حق من حقوقهم، لكن إحنا نرجو وعشمنا أن يكون..

أيمن جاده[مقاطعاً]: لكن عفواً.. عفواً حتى أن نكون متوازنين ومنصفين، أنا لا أدعي أني أمثل الجانب الإعلامي، لكن أقول أنه أيضًا عندما تكون هناك منافسة جديدة، أو رياضة جديدة بحاجة لشرح قواعدها، بحاجة لدعوة الناس، للتوضيح أكثر لهم، هل قمتم بذلك؟

محمد فرج قاسم : والله نحن على اتصال وبالذات مع الأخ مبارك هو..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أنا لا أقصده شخصيًّا، أنا أتكلم عن مستوى الإعلام ككل.

محمد فرج قاسم : والله طبعًا عن طريق إدارة العلاقات العامة، والإعلام بالهيئة يعني قمنا، لكن أقول لك بشكل عام نحن لنا تخطيط حتى نحن بالنسبة الإعلامية لازم يكون فيه ذلك..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أخ راشد هذا السؤال يتعلق بك أيضًا.

راشد حميد المهيري : لم يوفقوا..

أيمن جاده[مقاطعاً]: والمستوى الفني للمتسابقين الإماراتيين؟

راشد حميد المهيري : والله أخي طبعًا المجال مجال تنافس يعني، والأخوة اللي اشتركوا

يعني طبعًا اشتركوا عندنا لاعبون ها السنة، وصراحة كنا يعني متوقعين أن تكون نتائجهم أفضل من ذلك، لكن ربما لبعض الأشياء اللي حصلت يعني مثلاً قضية السباحة الأخ اللي كنا معتمدين عليه، وكان ممكنًا أن يجيب نتيجة أحسن من هذه، لكن الظاهر طريقته في اتخاذ مساره في السباحة أخرته في قضيته، حصل على رقم..

أيمن جاده[مقاطعاً]: طول على نفسه الطريق؟

راشد حميد المهيري : طول على رغمه، وكذلك تعامله وكذلك تعامله.. مع خيله، الخيل التي استخدمها كانت إمكانياتها جيدة جدًّا، لكن هو طبعًا مثلما قلت أنا، لأنهم ما كانوا يعرف الخيل فحاول أنه يعني يحافظ عليها أكثر من اللازم..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أعتقد أننا لم نصل بعد أصلاً إلى موضوع إلى الحديث عن مستويات، أو أرقام، أو يعني ما زلنا في موضوع المشاركة.

محمد فرج قاسم : وقضية صراحة من أجل المشاركة..

أيمن جاده[مقاطعاً]: لا نريد أن ندخل هذه الرياضة في منافسة، نريد..

محمد فرج قاسم[مقاطعاً]: أن نحيي هذه اللعبة، وهذا الأهم..

راشد حميد المهيري[مقاطعاً]: ونحن حققنا الهدف، هدف المشاركة والتعاون.

أيمن جاده : ولكن يعني مازلنا حقيقة في الخطوات الأولى، نريد..

راشد حميد المهيري[مقاطعاً]: هذا أكيد.

كيفية تطوير وتنظيم الثلاثي الإسلامي

أيمن جاده : كما قلنا في البداية في التقرير رحلة الألف ميل تبدأ بخطوة، الخطوة الأولى موجودة لكن نريد الخطوات الأخرى، محور تنظيم الثلاثي الإسلامي وتوسيع آفاقه هو ربما المحور الثالث والأخير في هذا الحوار الذي أريد أن أنقلكم إليه، أسأل حسب ما تابعنا نعرف أن دولة قطر نظمت هذه المنافسة لأول مرة ربما عربيًّا أو إسلاميًّا حتى عام 1995م، هذه السنة نظمتموها قبل أقل من شهر للمرة الخامسة على التوالي، وأعرف أن الأخ فواز العطية كان له دور ربما في ولادة هذه الفكرة، أرجو أن تحدثنا عن ذلك قليلاً.

محمد فرج قاسم: طبعًا هي الفكرة صراحة بدأت بمذكرة من الأخ فواز العطية اللي بالخارجية، ورفعها إلى سعادة رئيس الهيئة، وكلفنا رئيس الهيئة بدراسة ها الموضوع، وإمكانية التنفيذ، وفعلاً اجتمعنا مع الأخ فواز كذا اجتماع في البداية، وكانت مشاركته خاصة في السباق الأول مشاركة كبيرة، ثم قال خلاص، أنا أعطيتكم البداية، وأيضًا اعتذر في المرات التالية، لكن لا شك أن الفضل يجب أن يعود لأهله، وأن هذه بداية النشاط في قطر فكرة الأخ فواز العطية..

أيمن جاده[مقاطعاً]: حتى حاولنا أن نتصل به فوجدناه مسافرًا مع.. مع الأسف

محمد فرج قاسم: يرجع بالسلامة.

أيمن جاده: نأخذ الأخت عائشة الكواري من الدوحة مساء الخير، الأخت عائشة.

عائشة الكواري : مساء النور.

أيمن جاده : أهلاً وسهلاً، تفضلي.

عائشة الكواري : بغيت عندي اقتراح ياريت لو المسؤولين في وزارة التربية والتعليم، أو المسؤولين في الهيئة العامة للشباب والرياضة أن يهتموا أو يستغلوا إجازة الخميس والجمعة في أن يعني يستغلون في أن طلاب المدارس وطالبات المدارس طبعًا أنا من المؤيدين أن الطالبات يكون لهم، أو الفتيات يكون لهم نصيب في طبعًا وفق الشريعة الإسلامية تخصص في أنه يندمجون بما معناه يعني الرماية والسباحة وركوب الخيل..

أيمن جاده[مقاطعاً]: هو حقيقة في الإسلام كما تفضل دكتور على القرة داغي نص على أن لهو الشباب في السباحة، وفي الخيل، وفي الرماية، وفي أيضًا الجري بسرعة، لكن بالنسبة للفتاة مغزلها، ولكننا لا نقول أننا ضد أن تمارس الفتاة الرياضة. .

عائشة الكواري[مقاطعةً] : بالعكس بصراحة نحن الشريحة الكبيرة، الكثير من فتياتنا حتى رياضيات أكثر من الشباب أنفسهم، فالرياضة ما مثل قبل فيه اهتمام بناحية الرياضة..

أيمن جاده [مقاطعا] أنا لم أقل أننا ضد رياضة المرأة، وسنخصص إن شاء الله حلقة عن هذا الموضوع، لكن أقول أن موضوع الرماية والسباحة وركوب الخيل بالذات ربما تكون قاسية بعضها على الفتيات.

عائشة الكواري : هي صح قاسية ، بس يعني هاي هذه الأمور لا أعتقد أن المرأة .. أو فيها تناقض من طبيعتها، بس أنا اقتراحي أن يكون هناك تنسيق بين وزارة التربية والتعليم وبين الشباب يعني الهيئة العامة للشباب والرياضة أن يستغلوا إجازة الخميس والجمعة أن يعملوا يعني.. يهتموا بها المدة من خلال يعني عمل، ولو أن لهم أندية يعلموهم أحيانًا إتقان السباحة وركوب الخيل..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أعتقد أن هذه رياضات خشنة أو صعبة، نعم.

عائشة الكواري : أنا بالنسبة للشباب خصوصًا إذا كان الشاب أو الشابة يعني.. الخميس والجمعة تروح إجازة على الفاضي، ولكن..

أيمن جاده[مقاطعاً]: على أي حال، اقتراحك هذا نحن ننقله مباشرة بدورنا للمعنيين بالأمر سواء في دولة قطر وأيضًا في بقية الدول الخليجية والعربية.

محمد فرج قاسم : وأحب أن أُؤكد أن فيه ناد على حسب علمي أن في نادي الفروسية فيه تدريب للناشئين، وكذلك يوجد في الرماية، وطبعًا السباحة معظمهم ناشئين، فأيضًا ممكن..والاقتراح يوجه إلى وزارة التربية، وأعتقد أن الهيئة العامة للشباب والرياضة ما عندها مانع من التنسيق في هذا المجال.

أيمن جاده: نعم، لنأخذ الدكتور عدنان جلون (رئيس قسم التربية الرياضية والصحة بكلية التربية في جامعة الملك عبد العزيز، ورئيس لجنة الثلاثي الإسلامي سابقًا)، مساء الخير يا دكتور.

عدنان جلون : السلام عليكم.

أيمن جاده : عليكم السلام ورحمة الله، تفضل.

عدنان جلون : أولاً أرحب بكم يا أيمن وأشكر الأخوان على هذا التقديم الجميل، والواحد كان يعتبر كأنه في حلم بالنسبة لنا الرياضيين سواء القدامى والشباب بالنسبة لهذا الموضوع، وأحب أن أقدم فكرة أو نبذة تاريخية عن موضوع الثلاثي العربي، وليس بالتاريخ القديم، لأنكم قدمتم ما فيه الكفاية.

ولكن في عام 1975.. 1975 تقدم صاحب السمو الملكي الأمير فيصل بن فهد بن عبد العزيز يرحمه الله إلى مؤتمر وزراء الشباب العرب باقتراح تبني فكرة الثلاثي العربي، وتمت الموافقة عليه بالإجماع في هذا المؤتمر، ثم بعد ذلك تبنته الجامعة العربية، ووضعت اللجنة الفنية في الجامعة العربية برنامج كامل مطبوع وجاهز، وموجود هذا طبعًا عند الأخوان في كثير من البلاد.

بعد كده بدأت المملكة طبعًا متمثلة في لجنة الثلاثي العربية التي شكلت لهذا الغرض، وبدأنا في الموضوع اللي هو إعداد لاعبي الرماية بالسهام، ومن فضل الله قدرت أن أتمكن من الحصول على درجة الدكتوراه في الرماية بالسهام من بريطانيا في عام 1980م.

ومن عام 1980م إلى 1984م بالضبط كنا نحاول من أجل إقامة البطولة الأولى للثلاثي العربي على مستوى الدول العربية، ولكن للأسف الشديد لم يكن هناك تجاوب إلا من المنتخب الفلسطيني، وكان هذا شيء مفاجئ بالنسبة لنا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: فعلاً مفاجأة..

عدنان جلون: صحيح

وبعد كده طبعًا ما كان فيه أي تجاوب، فاضطررنا أن ننسى إلى فترة معينة الموضوع، ونركز على الرماية بالسهام، هذا على مستوى المملكة العربية السعودية، ومن فضل الله استطعنا أن نشترك كأول منتخب عربي وأول منتخب أوليمبي سعودي في الرماية بالسهام في دورة لوس أنجلوس، واستمرت المشاركة بعد كده إلى دورة سول في عام 1988م وهكذا، فطبعًا الموضوع دا.. يمكن الفترة دي الأخوان ما ذكروها، أو ما أشاروا إليها، فأنا أحببت أن أضيف الفترة التاريخية هذه المهمة، وفيه أشياء كثيرة طبعًا موجودة.

ولكن بالنسبة للرماية بالسهام أو الرماية بالبندقية، إحنا حاولنا أن نتقدم للإخوان في دول الخليج بصفة خاصة وبعض الدول العربية، نقول لهم يا جماعة إحنا عندنا فيه إمكانيات، تفضلوا على أساس أن نقيم دورات تدريبية للرماية بالسهام للهواة، وإلى آخره، ولكن كان برضو التجاوب محدود جداً.. جداً، ولا زلنا بالنسبة..طبعًا في عام 1992 اندمجت لجنة الثلاثي العربي ضمن الاتحاد السعودي لألعاب الفروسية والسهام.

ولازم نملك بين كل فترة وأخرى، نحاول بالمثل إقامة دورات تدريبية لمن يرغب من الإخوان على فترة، وأقمنا هنا في المملكة عندنا مجموعة دورات تدريبية، وبعض الدورات اللي هو في التحكيم من أجل النهوض بهذه اللعبة، لأن الفكرة لو إحنا استبقينا موضوع.. أو الأصح لو أصرينا على ممارسة الرماية بالسهام، لربطنا بين تاريخنا فعلاً تاريخنا في حاجة إلى الرماية بالسهام أكثر من البندقية، فالبندقية لها جمهورها ولها مساحتها ولها ميادينها وإلى آخره.

ومن ضمن الرماية بالسهام ليست هي بس مع بعض الإخوان سمعت أنها كانت للحرب، وأنها انتهت، هي لا أبدًا، الرسول عليه الصلاة والسلام في حديث وارد في الصحيحين يقول اللهم صلي على سيدنا محمد "ستفتح لكم أرضون، ويغنيكم الله، فلا يعجز أحدكم أن يلهو بأسهمه" أن يلهو بأسهمه، وكانت الفكرة على أساس الرماية بالسهام تكون يرمي فيها 30 سهمًا خلال المسابقة، أما بالنسبة للفروسية كانت الفكرة على أساس أن نقيم سباق الحواجز، وليس السباق اللي هو المفتوح، لأن السباق المفتوح لمدة المسافات الطويلة يحتاج إلى نوعية معينة من الخيل، وهذه تكون..

أيمن جاده[مقاطعاً]: سباق تحمل حقيقة.

عدنان جلون :سباق تحمل، فهو هذا، بالنسبة للسباحة، كانت الفكرة على أساس أن تكون سباحة ترويحية، وليست سباحة تنافسية، فكان الطلاب لما ييجوا يشتركون أو اللاعبين يشتركون عندنا نشترط عليهم أولاً أن يتعلموا السباحة، ثم آسف أولاً يتمرنوا على الفروسية لأن العدد فيها قليل، ثم السباحة، ثم بعد ذلك الرماية بالسهام لأنه كان كل الطلاب عند..

أيمن جاده[مقاطعاً]: دكتور عدنان جلون شكرًا جزيلاً لمداخلتك، وحقيقة أفدت بالكثير من الأفكار والنقاط المهمة، شكرًا لك، بقيت دقائق قليلة، ونتحدث عن موضوع التنظيم، نعرف أن ربما الجوائز التي قدمتموها جوائز معنوية..

محمد فرج قاسم[مقاطعاً]: إذا سمحت لي أن أعلق على هذا، أنا قلت لك قبل التسجيل أن محاولات جامعة الدول العربية ومجلس وزراء الشباب العرب محاولات قديمة، كلام الدكتور صحيح من 1975م، وأنا قبل 1975م وأنا أحضر اجتماعات الوزراء وإلى اليوم.

أيمن جاده: لكن لم ينفذ شيء.

محمد فرج: التنفيذ ما تم، صحيح القرار موجود، واللوائح تقريبًا موجودة، والنظام موجود، لكن للأسف حتى الآن يعني ما تم تنفيذ أي شيء في هذا المجال.

أيمن جاده : هو الحقيقة نفس الكلام، الأخ خضر نشكر من الصحافي الرياضي العربي المقيم في الولايات المتحدة الأمريكية يقول: هي فكرة رائعة، لكن أتمنى من الاتحاد العربي للألعاب الرياضية دعمها، وأن تقام بطولة دولية لهذه المنافسة على الأقل عربيًّا أو إسلاميًّا، أيضًا الأخت عائشة التي اتصلت منذ قليل، وقالت: لماذا لا ربما تُدرج في المنهاج المدرسي؟ كيف يمكن أن ننقل هذه المنافسة إلى حيز الواقع، إلى أرض التنفيذ عربيًّا و إسلاميًّا، ليس فقط في إطار بطولة تنشيطية، ربما تقيمونها..

محمد فرج قاسم[مقاطعاً]: والله نحن طبعًا كل واحد إحنا محاولاتنا على أساس أننا بدأناها محلياً، ثم طلبنا من الأخوان في مجلس التعاون أن يشاركونا فشاركونا..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أيضًا دكتور عدنان كما أشار بعدم إقامتها كان لإحجام الدول عن المشاركة؟

محمد فرج قاسم : شاركونا الإخوان في الإمارات مرتين، والكويت مرتين، الدول الثانية دول مجلس التعاون يعني للأسف ما تجاوبت معنا، أو يعتذرون..

أيمن جاده[مقاطعاً]: برأيك لماذا لم يقترح إدارجها في منهاج الدورات الرياضية العربية مثلاً؟

محمد فرج قاسم : والله هذا يسأل عنه الاتحاد العربي.

أيمن جاده : طيب.. طيب هل يعني تعتقدون أنه يمكن توسيع نطاقها لتصبح بمثابة بطولة دولية سنوية، يعني نعرف ليس فقط في قطر في الإمارات، في كثير من دول الخليج تقام بطولات رياضية لرياضات ربما لا نبرع فيها كثيرًا كعرب أو ليست بطولتنا مثل التنس، الجولف، الخيل، أشياء كثيرة يعني، ومع ذلك تخصص لها جوائز مالية ضخمة، ويأتي أوروبيون وأميركيون يفوزون بها، ألا تعتقد أن ربما المطالبة بدعم مثل هذه المنافسات، وفتح الباب أمام..

محمد فرج قاسم[مقاطعاً]: نحن الآن الخطوة التالية الصحيحة، الخطوة الثانية بالنسبة لنا منطقيًّا أننا ننقلها إلى مجلس التعاون، تنشأ لها لجنة تنظيمية على مستوى دول مجلس التعاون، وبالتالي يمكن أيضًا أن تتم مشاركات عربية مستقبلاً، لكن كما قلنا ترى العملية صعبة، والبطولة تحتاج إلى نوعية من الفرسان الأبطال، وإلى رياضيين معينين، وعملية وقت إن شاء الله وهذا حلم كلنا أن نشوفها عربية ونشوفها أوليمبية إن شاء الله..

أيمن جاده[مقاطعاً]: يعني الموضوع الأوليمبي أو العالمي يعني كما قال دكتور عدنان كانت فكرتها أن تكون الثلاثي العربي، أنتم أسميتموها الثلاثي الإسلامي، لكنني أعرف اللجنة الأوليمبية الدولية والاتحادات الدولية، كلمة عربي أو إسلامي تخالف لوائحهم، ليس ضد العروبة والإسلام، ولكن لا يقبلون بشيء يتعلق بالجنس، أو الدين، أو المذهب..

محمد فرج قاسم : نحن كل المسابقات الخمسة التي تمت شاركت فيها من جنسيات ومن أديان..

أيمن جاده[مقاطعاً]: أنا أقصد الاعتراف الدولي لا يميز المذهب أو الجنس.

محمد فرج قاسم : قضية التسمية..

أيمن جاده[مقاطعاً]: يمكن التغلب عليها؟

محمد فرج قاسم : يمكن التغلب عليها..

أيمن جاده[مقاطعاً]: تعديل الاسم؟

محمد فرج قاسم : خليها على جنب، ليست مشكلة..

أيمن جاده[مقاطعاً]: نعم لا أدري بقيت ثوان قليلة، راشد كلمتان هل تتفاءل بمستقبل هذه المنافسة؟

راشد حميد المهيري : والله إن شاء الله، بإذن الله، بس تحتاج مثلما قلت إصرارًا من الأخوة أنهم يبقوا عليها، هي في حد ذاتها فكرة جيدة..

أيمن جاده[مقاطعاً]: ولماذا فقط تلقي المسؤولية على الأخوة في قطر؟

راشد حميد المهيري : لأنهم هم تبنوا من هذه الفكرة صراحة.

أيمن جاده : أعتقد كما ذكرنا هناك جهات أخرى، الاتحاد العربي للألعاب الرياضية، ووزراء الشباب والرياضة العرب، رؤساء اللجان الأوليمبية الخليجية.

راشد حميد المهيري: هو مثلما ذكر الدكتور.. مثلما ذكر الدكتور عدنان أنه الفكرة قديمة لكن ما تبناها أحد..

أيمن جاده[مقاطعاً]: المهم التبني أم أيضًا تجاوب الآخرين؟

راشد حميد المهيري : نعم، ولكن الأخوة يعني أخذوا على عاتقهم أن يتعاملوا معها، وكما قلت الآن مصرين عليها يعني خمس سنوات مع الإشكاليات التي يلاقونها، فأنا يعني أصر على أيديهم أن يصرون عليها..

أيمن جاده[مقاطعاً]: هذا يسجل لهم.

راشد حميد المهيري : نعم يسجل لهم..

أيمن جاده[مقاطعاً]: آسف إن الوقت ضغط علينا كعادته في الختام أشكر الأستاذ محمد فرج قاسم (مدير إدارة الشؤون الرياضية في الهيئة العامة للشباب والرياضة في دولة قطر) المنظمة للثلاثي الإسلامي على مدى خمس سنوات، وأيضًا شكرًا للأخ راشد حميد المهيري (الإداري والمتسابق في هذه الرياضة)، وأيضًا باحث اجتماعي في دولة الإمارات.

شكرًا لكما، شكرًا لمتابعتكم مشاهدي الكرام نلتقي دائمًا مع حوار في الرياضة.