مقدم الحلقة

أيمن جادة

ضيوف الحلقة

أحمد العفيفي - رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم
حسن الخوالدة - الناطق الإعلامي لاتحاد الكرة الفلسطيني
توفيق أبو خوصة - نائب رئيس نقابة الصحفيين الفلسطينيين

تاريخ الحلقة

24/03/2001

العميد أحمد العفيفي
حسن الخوالدة
توفيق أبو خوصة
أيمن جادة
أيمن جاده: تحية لكم مشاهدي الكرام من الجزيرة، وأهلاً بكم مع (حوار في الرياضة).
عندما نتحدث عن الشأن الرياضي في دولة عربية ما فإننا نتحدث في الوقت ذاته عن أمر يهم الرياضة العربية بمجملها، وإذا كان هذا ينطبق على عموم البلدان العربية فإنه ينطبق بدرجة أكبر على بلد يهمنا أمره جميعاً، ويحتل موقعاً مميزاً بالنسبة لنا جميعاً، حتى إن قصَّرنا في دعمه أحياناً أو تأخر فعلنا تجاهه عن كلامنا الكثير، نتحدث عن بلد يحتل جغرافياً وعاطفياً وفعلياً موقع القلب من العرب جميعاً، نتحدث اليوم عن فلسطين رياضياً، وتحديداً عن كرة القدم الفلسطينية كيف هي أحوالها في ظل تواصل انتفاضة الأقصى، وتحت الحصار الإسرائيلي المتزايد.

نتحدث عنها بينما منتخب فلسطين لكرة القدم يدخل التاريخ من خلال مشاركته الحالية في تصفيات كأس العالم لأول مرة منذ أكثر من ستين عاماً من الغياب وينجح رغم ظروفه الصعبة التي يعرفها الجميع في تحقيق الانتصارات في هذه التصفيات لأول مرة أيضاً، وبصورة لفتت أنظار المتابعين واهتمامهم.

للحديث عن الرياضة الفلسطينية وكرة القدم على وجه الخصوص في ظل كل هذه المعطيات معي في الأستوديو (رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم) العميد أحمد العفيفي، وأيضاً السيد حسن الخوالدة (الناطق الإعلامي باسم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم)، وعبر الأقمار الصناعية من غزة السيد توفيق أبو خوصة (نائب نقيب الصحفيين في فلسطين والرياضي السابق)، فمرحباً بالضيوف الكرام، ومرحباً بمداخلاتكم ومشاركاتكم الحية على موقع الجزيرة نت وعلى هواتف وفاكس البرنامج، ولكن لنبدأ كالمعتاد بهذا التقرير المصور من مراسلنا في فلسطين روحي درابيه.

تقرير/ روحي درابيه: منذ عودة السلطة الفلسطينية عام 94 إلى أرض الوطن شهدت الحركة الرياضية في فلسطين نشاطاً رياضياً مكثفاً بعد انقطاع استمر سبع سنوات هي عمر الانتفاضة الأولى التي انطلقت عام 87، ويعتبر الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم الذي تأسس عام 28 من أول الاتحادات العربية والآسيوية التي شاركت لمرتين متتاليتين في تصفيات كأس العالم عام 34 و 38 وهو أكثر الاتحادات نشاطاً و حيوية، ونجح رغم الصعوبات الكبيرة التي لازالت تعترض طريقه من تنظيم ستة مسابقات لبطولتي الدوري والكأس لأندية الضفة والقطاع، وكانت العديد من الاتحادات الرياضية وفي مقدمتها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم قد استعادت عضويتها في الاتحادات الدولية والقارية، وأصبحت تشارك في العديد من مسابقاتها، فيما حظي الاتحاد الفلسطيني بدعم مادي ومعنوي من الاتحاد العربي لكرة القدم، أثمر عن عودته للاتحاد الدولي لكرة القدم "الفيفا" في عام 98 خلال المؤتمر الحادي والخمسين الذي عقد في فرنسا، أعقبه العديد من المشاركات للفرق الفلسطينية في المسابقات العربية والآسيوية، وكانت منتخب فلسطين قد حقق إنجازاً تاريخياً بعد حصوله على المركز الثالث في الدورة العربية التاسعة التي أقيمت في الأردن عام 99.

فتحي حمودة (مسؤول الاتحادات الرياضية الفلسطينية): وسيكون مقر هذه الاتحادات الدائم -إن شاء الله - في القدس عاصمة دولتنا الفلسطينية، وقد شاركت معظم الاتحادات الفلسطينية في أنشطة الاتحادات العربية والقارية والدولية حسب الظروف المتاحة لنا أو لكل اتحاد.

روحي درابيه: وقد زارت العديد من الفرق العربية فلسطين وأجرت العديد من المباريات مع فرقها وكان في مقدمتها فريق الوكرة القطري الذي كان أول فريق عربي يزور الأراضي الفلسطينية، أعقبه زيارات لبعض الفرق الأردنية، منها فريق الوحدات والجزيرة والفيصلي، بالإضافة إلى نادي الزمالك المصري، الذي حل مؤخراً ضيفاً على فلسطين، ولم تقتصر هذه الزيارات على الفرق الرياضية، حيث قام وفد رفيع المستوى من الاتحاد الدولي لكرة القدم بزيارة تاريخية لفلسطين وكان على رأسه (جوزيف سيب بلاتر) الذي اطلع عن قرب على معاناة الكرة الفلسطينية، كما قام عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي القطري محمد بن همام (مسؤول مشروع الهدف في الفيفا) بزيارة لفلسطين تم خلالها التوقيع على اتفاقية البدء في تنفيذ مشروع إقامة ملعب لكرة القدم ومقر للاتحاد شمال غزة، وذلك في إطار المساعدات التي تقدمها الفيفا للدول الفقيرة.

نعيم الشرفا (أحد قدامى الرياضيين الفلسطينيين): شعبنا "شعب الجبارين" وهذا وصف الأخ القائد لأننا دائماً نخرج من كل معاناة ومن كل الصعوبات بعزيمة قوية، بروح مناضلة، والرياضة جزء من النضال، جزء من إثبات الوجود على الخارطة الرياضية في العالم، نحن بنتائجنا هذه شرفت كل فلسطيني وكل عربي.

روحي درابيه: ومع اندلاع الانتفاضة في أيلول من العام الماضي أعلن الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم عن وقف كافة أنشطته ومسابقاته، بسبب العدوان الإسرائيلي الذي استهدف الأندية والمراكز الشبابية، وأوقع المئات من الجرحى وعشرات الشهداء من أبناء الحركة الرياضية وكوادرها، في حين أصر الاتحاد على مشاركة منتخب بلاده رغم الحصار والإغلاق في تصفيات المجموعة الآسيوية الثالثة المؤهلة لنهائيات مونديال 2002 المقامة في كوريا واليابان، مجدداً بذلك عودته بعد ثلاثة وستين عاماً، حيث عم الشارع الرياضي في فلسطين فرحة غامرة عبرت عنها كافة الأوساط والجماهير الرياضية في فلسطين بعد النتائج الإيجابية التي حققها منتخب بلادهم في هذه التصفيات. هذا ولازالت الانتفاضة تلقي بظلالها على مجمل القضايا الحياتية في فلسطين وبضمنها الرياضة.
روحي درابية (الجزيرة) غزة-فلسطين.

أيمن جاده: نبدأ بمحور واقع الرياضة والكرة الفلسطينية ومعاناتها في ظل الظروف الحالية، يعني نبدأ بالعميد أحمد العفيفي (رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم) ما مدى انعكاس واقع الانتفاضة والحصار المفروض على الشعب الفلسطيني على الحركة الرياضية داخل الأراضي الفلسطينية حالياً؟

العميد أحمد العفيفي: بسم الله الرحمن الرحيم، أولاً بأشكر قناة الجزيرة على هذا اللقاء، وعلى اهتمامها بالرياضة الفلسطينية ومتابعتها، يمكن إحنا حالياً بنعاني معاناة رهيبة جداً، مش قادرين نعمل الدوري أو نكفي الدوري نتيجة تقطع الضفة إلى حوالي 64 منطقة، عزلت المناطق والمحافظات عن بعض، إضافة إلى تقطيع غزة إلى خمس مناطق طبعاً، وهذا أثرت على إنه يستمر الدوري طبعاً بتعرف الدوري اللي هو دائماً..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني قبل عامين تقريباً في لقائنا السابق تحدثتم عن آمال بأن المعبر الآمن بين الضفة و القطاع قد يساعد على توحيد الدوري الفلسطيني هذا ضمن بطولتين الآن تحدثت عن تقطيع إلى مناطق عديدة بحيث لا يمكن إقامة …نعم.

العميد أحمد العفيفي [مقاطعاً]: بالضبط.. بالضبط، تقطيع يعني تقطيع داخل محافظات الشمال وتقطيع داخل محافظات الجنوب.
فهذا اضطرنا إلى توقيف الدوري طبعاً، ويمكن إخواننا من الرياضيين استشهد عدد كبير منهم في.. في الانتفاضة طبعاً، حوالي 15 رياضي في محافظات الشمال والجنوب، فأثر التقطيع هذا على استمرار عملية الدوري، إضافة إلى القصف اليومي المستمر طبعاً والظروف المحيطة ما بتساعد على إن يكون هناك دوري، وكنا مهتمين إحنا فعلاً إنه يكون –زي ما حكيت- عملية تواصل بين الضفة وغزة على أساس يصير دوري واحد، بدل ما يكون دوري في الضفة ودوري في قطاع غزة. هاي كلها طبعاً ساعدت على إنه عدم استمرار الدوري والوقوف بالنسبة للدوري واتخاذ قرار من الاتحاد بتوقيفه طبعاً عانينا كتير عندما بدأنا بتجميع المنتخب الفلسطيني.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لو تسمح لي سيدي العميد يعني ممكن الحديث عن المنتخب وظروفه وتجميعه سنخصص لها محور مستقل في هذه الحلقة، نحاول نستمر في الحديث عن واقع الرياضة.. واقع الكرة الفلسطينية بشكل عام، لكن أيضاً..

العميد أحمد العفيفي [مقاطعاً]: حالياً واقع الرياضة الفلسطينية صعب جداً، بسبب تعرض كمان معظم الملاعب للقصف ويومياً فيه قصف عندنا مستمر، و.. يعني ما ممكن يتم نتيجة الظروف، نتيجة إنه نفسياً حتى الشباب يعني نتيجة الاشتباكات اليومية ما فيه إمكانية إنه نقدر نعمل أي شيء، شغلات بسيطة بتصير في قاعات مغلقة، دورة الشهيد كذا.. كذا، خماسيات وشوف بعد الشغلات اللي بتصير خفيفة، نتيجة يعني ذكرى شهيد أو مناسبة معينة وطنية عندنا.

أيمن جاده: السيد حسن الخوالدة الناطق الإعلامي باسم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، يعني فلسطين عادت لتشارك في الألعاب الأوليمبية في تصفيات كأس أمم آسيا وتصفيات كأس العالم، مما يعني صوتاً للرياضة الفلسطينية، صوتاً لفلسطين ودعاية في الخارج، هل لمستم محاولات إسرائيلية للحد من هذه الانطلاقة؟

حسن الخوالدة: بالتأكيد بالتأكيد إنه الجانب الإسرائيلي بعدم التزامه بالاتفاقيات وإخلاله في كل شيء بينعكس على الواقع للشارع الفلسطيني والشعب الفلسطيني بالكامل، بما فيه الرياضة الفلسطينية.

أيمن جاده: نعم.

حسن الخوالدة: فهذا بالتأكيد إنهم قدر الإمكان بيحاولوا العرقلة، حتى مجرد وصول لاعب من الصفة الغربية أو محافظات الشمال إلى محافظات الجنوب بتأخذ وقت طويل، وفلان مرفوض وفلان غير مرفوض وفلان عليه موافقة وفلان غير عليه موافقة، هناك عقبات كثيرة بنعاني منها بشكل يومي، لو أردنا إنه فريق من قطاع غزة على سبيل المثال يطلع يلعب في نابلس أو في أريحا صدقني شبه مستحيل.

أيمن جاده: حتى حضراتكم يمكن في الحضور للدوحة يعني أخذتم يمكن وقت في.. بعض الإجراءات حتى وصلتم.

حسن الخوالدة: وقت لما خرجنا..

أيمن جاده: طيب، سيد توفيق أبو خوصة في غزة يعني، أنت رياضي سابق وأيضاً نائب نقيب الصحفيين في فلسطين، هناك من يقول بأنه طبعاً لا وقت للرياضة الآن في ظل الانتفاضة والأجواء السائدة، ماذا تقول في هذا الجانب؟

توفيق أبو خوصة: أعتقد أن هذا القول مغلوط بشكل مبدئي، لقد تعودنا أن نعيش حياتنا بشكل متكامل مع كل فعل بفعاليات وأشكال العمل النضالي التي يقوم بها أبناء شعبنا‎، سواء في هذه الانتفاضة أو الانتفاضة السابقة، وقد قام الزملاء الإعلاميين الرياضيين بأكثر من مبادرة لدعوة وتحفيز الاتحادات والأندية والمؤسسات الرياضية لمعاودة النشاط الرياضي. بلا شك أن أبناء الحركة الرياضية هم جزء من أنباء الشعب الفلسطيني، وسقط منهم الشهداء والجرحى وتضررت المؤسسات الرياضية، الأندية، والملاعب إلى آخره، ولكن هذا لا يمنع من مواصلة ومعاودة النشاط الرياضي على كافة الصُعُد حسب الإمكانيات، وأعتقد أن هناك مبادرات نجحت سواء لدى إخواننا في محافظة الخليل وبعض الأنشطة الرياضية في.. في القدس وفي غزة، وبالإمكان بشكل أو بآخر أن يستمر النشاط الرياضي، ولكن حسب الإمكانيات المتوفرة.

أيمن جاده: نعم، يعني عميد عفيفي ربما هذه إحدى الدعوات تجسد إحدى الدعوات لإعادة تفعيل النشاط الرياضي في فلسطين، كيف.. كيف يمكن أن تتم؟

العميد أحمد العفيفي: إحنا.. إحنا فعلنا –بأقول لك- النشاط الرياضي على نطاق ضيق يعني، بطولات كانت محلية.. خماسيات يعني، حتى ما يكونش في تجمعات كبيرة.

أيمن جاده: يعني ليس من خلال نشاط رسمي؟

العميد أحمد العفيفي: من خلال محلي.

أيمن جاده: نعم.

العميد أحمد العفيفي: مش رسمي يعني.

حسن الخوالدة: مناطق.

العميد أحمد العفيفي: مناطق تتبنى مثلاً دورة باسم شهيد، يشارك فيها 5، 6 أندية أو أكثر، صارت في عدة مناطق عندنا، سواء في رفح أو في غزة أو في دير البلح وفي الخليل وفي طولكرم وفي نابلس.. بيصير يعني نشاطات محلية باسم شهداء، هاي على أساس يفضل فيه نوع من النشاط الرياضي المحلي ضمن المحافظات يعني، أما إذا بدنا نعمل دوري صعب جداً في المرحلة الحالية.

أيمن جاده: يعني ممكن نشاط حالي ولكن ليس نشاط رسمي.

العميد أحمد العفيفي: ممكن يصير دوري في المحافظات في كل محافظة على حده، وهذا بياخد جهد كبير وبده إمكانيات برضو لما بالنسبة للتحرك بين المحافظات فعملياً صعب واحد يجي يلعب من نابلس في غزة ومن غزة يطلع يلعب في الخليل أو..

أيمن جاده: صعوبة كبيرة.

العميد أحمد العفيفي: مشكلة بالنسبة للأندية حالياً أو ما شبه مستحيلة.

أيمن جاده: نعم، طيب سيد حسن الخوالدة يعني البعض يقول إنه من الممكن أن يكون هناك دعم للانتفاضة دعم لمعنويات الناس من خلال الرياضة ومن خلال تفعيل النشاط ولو بالطريقة التي ذكرها العميد العفيفي حالياً يعني، كيف ترى هذا الجانب؟

حسن الخوالدة: واللهِ إحنا يعني الرياضة الفلسطينية والرياضيين الفلسطينيين من أبناء هذا الشعب فيحاولوا باستمرار إنا ندعم الانتفاضة وندعم.. ونخلق البسمة على وجوه شعبنا، يعني مجرد مشاركتنا في هذه التصفيات، وإن شاء الله نتأهل للدور الثاني، وأنا متأكد هنتأهل، خلقت بسمة في ها الظروف الصعبة اللي بنعيشها.

أيمن جاده: نعم.

حسن الخوالدة: فبإمكاننا إننا.. زي ما تفضل العميد العفيفي إنا نعمل.. ما بنقدرش نقول لتصفيات أو نقدر نقول إنه مبارات رسمية أو مناطقية يعني، زي ما في الضفة أو في القطاع في كل.. كل الأندية في نفس المنطقة اللي هي فيها، لكن هذا كمان بتخاف إنه في عملية وجود الملاعب في أثناء المباريات أو يصير شيء.

أيمن جاده: يعني هل من الممكن أن تتعرض الملاعب للقصف؟

حسن الخوالدة: محتمل كل شيء وارد.

أيمن جاده: هذا وارد، طب العميد العفيفي أيضاً هناك من اقترح إنه تستغل فترة هذا التوقف الإجباري للاهتمام بالفئات السنية الأصغر، يعني من خلال عقد.. عقد المباريات في الصالات أو في.. بشكل محدود.

العميد أحمد العفيفي: إحنا في.. فعلاً فيه إحنا في طور التركيز على الناشئين وبالتحديد الأعمار الصغيرة من 10 إلى 14 سنة، ويمكن فيه فكرة إقامة مدرسة على أساس تضم اللاعبين اللي من 10 لـ 14 سنة، حالياً عاملين دراسة على أساس إنه هذه المدرسة فعلاً تخرج الأشبال يعني، وتعدهم إعداد سليم على أساس يكونوا في المستقبل إلهم دور يعني في عملية تمثيل فلسطين. فيه يعني جدياً يعني.. وبدينا بداية حالياً بنلف على المدارس، سواء في ابتدائي أو في إعدادي حتى نتفرج على الدوري المحلي في المدارس الابتدائية والإعدادية حتى نختار اللاعبين اللي ممكن يكونوا مميزين، ويكونوا نواة لإلنا في هذه المدرسة.

أيمن جاده: نعم، طيب سيد حسن خوالدة يعني هناك من دعى أذكر مثالاً السيد عزمي الحجار (رئيس اتحاد رفع الأثقال) إلى عقد مؤتمر رياضي عام في غزة لمناقشة واقع ومتطلبات الحركة الرياضية الفلسطينية، وكيفية يعني التغلب على الظروف الراهنة، ما رأيك بمثل هذه الدعوات؟

حسن الخوالدة: والله إحنا بنرحب بفكرة أي.. عقد أي لقاء للرياضيين من كل الاتحادات، لكن حتى نكون واقعيين إن في محافظات الشمال إخواننا النقابيين أو أعضاء الاتحادات صعب وصولهم إلى غزة أو مستحيل الآن وصولهم إلى غزة في ظل هذه الظروف، فإذا بده يعقد هيك شيء بده يكون كل منطقة في منطقتها، سواء محافظات الشمال تعمل مؤتمر، ومحافظات الجنوب تعمل مؤتمر، مافيش.. مافيش خيار آخر في المرحلة الحالية، كل ما نتمناه أن نتمكن من عقد مؤتمر لكل الرياضيين الفلسطينيين سواء في الضفة أو في القطاع..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ولو في الشمال والجنوب يعني كل على حده من أجل رفع توصيات ربما مقررات ثم.. الأنشطة.

حسن الخوالدة: والجنوب.. توصيات.. نعم، وأهو هلا عبر الإنترنت والاتصالات هاي ما عدتش حاجة..

أيمن جاده: أصبحت المسألة أسهل، طيب هل.. نعم.. نعم السيد العميد.

العميد أحمد العفيفي: أنا تعقيباً للحديث، من فترة كنا فاكرين عقد مؤتمر الإعلام للرياضيين الفلسطينيين في محافظات الشمال والجنوب، وما يتمخض من نتائج المؤتمر في الشمال والجنوب بيتم دراستها وعلى ضوئها نأخذ إجراءات وقرارات.

أيمن جاده: نعم. إذاً الفكرة مطروحة؟

العميد أحمد العفيفي: الفكرة مطروحة، نعم.

حسن الخوالدة: مطروحة قائمة الفكرة.

أيمن جاده: طيب السيد توفيق أبو خوصة، يعني من خلال هذا الكلام عن موضوع عقد مؤتمر وأيضاً من خلال ما تردد من قبل عن وجود ربما خلافات أو تعددية في القرار بين اللجنة الأوليمبية ووزارة الشباب وما إلى ذلك، كيف ترى الواقع حالياً؟

توفيق أبو خوصة: حقيقة لابد من العمل في إطار التخصص، سواء للاتحادات الرياضية أو اللجنة الأوليمبية أو وزارة الرياضة والشباب، في تقديري وعلى أرض الواقع هذه القضايا في المرحلة الأخيرة تم تجاوزها تقريباً بشكل كامل، ما يتعلق في موضوع عقد مؤتمر رياضي وجهة نظري أنه يجب أن يكون فيه هناك أيضاً في إطار التخصص، بمعنى في إطار كرة القدم أو الرياضات الأخرى، كل الكفاءات والكادرات الرياضية يجب أن تكون لها كلمة في وضع تصور شامل للتعامل مع الحركة الرياضية، للتأسيس لخطة وطنية استراتيجية بالإمكان البناء عليها، وإلى جانب ذلك الأخذ في عين الاعتبار الوضع.. وضع الطوارئ الذي نعيشه بين فترة وأخرى، والذي يجب أن يكون له أيضاً خطة جاهزة للتعامل معه في حالة حدوثه.

[موجز الأخبار]

أيمن جاده: قبل أن ندخل في صلب الحوار، الحقيقة هناك بعض يعنى الأسئلة من الجمهور على سبيل المثال، فهد خادم حسين خان- طالب باكستاني يقول: لماذا لا نهتم بالحركة الرياضية في البلدان الإسلامية؟ وبالذات يسأل عن رياضة الكريكيت، طبعاً هذا خارج موضوع الحلقة، لكن أستغل ذلك لأجيب طبعاً نحن نهتم بالرياضة عموماً في مختلف أنحاء العالم، نركز طبعاً بالذات في برنامج (حوار في الرياضة)على الرياضة العربية أو القضايا التي تهم المشاهد العربي، حتى لو كانت قضايا عالمية.
بالنسبة ليعني للتركيز على الرياضة مثلاً في باكستان أو رياضة الكريكيت أعتقد أن برنامج (ملفات الرياضة) هو أنسب لمعالجة مثل هذه القضايا، وإن شاء الله نتطرق لذلك مستقبلاً، وهناك أيضاً كثير من الأسئلة التي ترد إلينا سواء عبر الإنترنت أو عبر البريد العادي أو الفاكس تسأل عن موضوع تفاوت اهتمامنا رياضياً بالنشاط الرياضي في البلدان العربية. وأحب أن أقول يعني إننا نسعى للعدالة بين الجميع، ولكن إذا كان هناك اختلاف فنحن لسنا مصدر الاختلاف، نحن لسنا سبب الاختلاف، سبب لاختلاف أن بعض البلدان العربية تسهل لنا إيجاد مراسل رياضي أو العمل.. للتغطية فيها، بعض البلدان لا، بعض البلدان تفتقر لـ.. يعني التسهيلات التقنية في ذلك، نحرص دائما على التغطية للجميع، وسنحاول قدر الإمكان مستقبلاً أن نكون يعني عادلين قدر الإمكان بين الجميع.

نعود لموضوع الحلقة العميد العفيفي يعني تحدثنا نريد أن نغلق ملف الحديث عن.. المعاناة بشكل عام في الرياضة الفلسطينية، كان هناك طبعاً حديث عن مؤتمرات رياضية، هل بالإمكان يعني من الناحية الأمنية المتاحة على الأرض الآن داخل الأراضي الفلسطينية أن يعقد مؤتمر رياضي أن تكون هناك تجمعات رياضية؟
العميد أحمد العفيفي: طبعاً ممكن لأنه الناحية الأمنية ما فيش أي مشكلة.

أيمن جاده: نعم.

العميد أحمد العفيفي: لأنه الأمن في إيدنا إحنا، اللهم فيه يعني ممكن بين حين وآخر يصير فيه قصف، ولكن ممكن يعقد في مناطق إحنا تكون يعني محمية أمنياً وصعب الوصول إليها، ولكن ضروري عقد المؤتمرات هاي، لأنه هاي المؤتمرات بتفيد في تحديد السياسة والمنهجية للعمل الصح الرياضي. وهاي بيهمنا طبعاً جميعاً، ويهم لكل المؤسسات الرياضية والوطنية، إن يكون فيه منهجية لعمل صح، حتى نستطيع إننا نوصل فيه لمستوى اللي بدنا إياه.

أيمن جاده: نعم. طيب دعونا ننتقل لمحور المنتخب الفلسطيني، يعني إعداده، نتائجه، واستثمار هذه النتائج، سيد حسن الخوالدة، يعني في ظل هذه الظروف الصعبة خرج منتخب فلسطين ليشارك في تصفيات كأس العالم، في البداية كيف تأتَّى تجميع هذا المنتخب؟

حسن الخوالدة: والله عمل الاتحاد جاهداً على خروج اللاعبين كل من منطقته فمثلاً أبناء قطاع غزة خرجوا من خلال معبر الكرامة في رفح، إخواننا وأبناؤنا من محافظات الشمال عبروا معبر الكرامة إلى عمان، وكانت نقطة الالتقاء في القاهرة، طبعاً هناك فترات بين وصول لاعب ولاعب آخر، إلا إنه استطعنا إنه نجمعهم في القاهرة بدعوة من وزير الشباب المصري، اللي شاكرين إله لاستضافته معسكر للمنتخب في القاهرة، ومن ثم بدأ عملية التدريب في مصر استمر حوالي شهرين، شهرين ونص وانطلقوا بعدها إلى هونج كونج خي أبو..

العميد أحمد العفيفي: إلى تايلاند.

حسن الخوالدة: إلى تايلاند عفواً، ومن تايلاند لعبوا مبارياتهم ورجعوا عسكروا في عمان لمدة أسبوع، ومن ثم شاركوا في البطولة.

أيمن جاده: نعم، طيب العميد يعني أحمد العفيفي أنتم من خلال هذا المسار معسكر شهرين في المركز الأوليمبي في المعادي في القاهرة، ثم معسكر أسبوع في تايلاند، ثم حوالي أسبوع أو عشرة أيام في هونج كونج تصفيات ثم معسكر عمان أسبوع، ثم الآن في الدوحة حوالي أسبوع، يعني حوالي ثلاثة أشهر، كيف تم تغطية نفقات هذه الجولة للمنتخب؟

العميد أحمد العفيفي: أولاً تكرم مشكوراً وزير الشباب والرياضة المصري باستضافة تجمع اللاعبين الفلسطينيين في مركب المعادي بالقاهرة، طبعاً وهذا الاستضافة كان لها الدور الأساسي والأثر الأساسي في عملية تدريب الشباب وانتقاء النخبة اللي إحنا بدنا إياها اللي هو 21 لاعب من مجموع حوالي 40 لاعب، بعد ذلك طبعاً تدريجياً بعد عملية الإعداد البدني والمهاري تم إقامة لهم عدة مباريات في مصر وكانت نتائجهم إيجابية تدريجياً من فرق يعني من الدرجة الممتازة ولكن على مستويات، بعدين طلعنا على تايلاند طبعاً بالاتفاق مع الاتحاد التايلاندي على أساس أن تايلاند استضافتنا أسبوعين قبل الذهاب إلى هونج كونج، ولعبنا مباراتين مع فريق البطل الدوري في تايلاند تعادلنا معه، وخسرنا من فريق ترتيبه الثالث، وبعدين شاركنا في الدول الأول طبعاً، فزنا في مباراة على..

أيمن جاده [مقاطعاً]:طبعاً يعني.. يعني خلينا نترك تفاصيل المباريات الآن لكن أقصد نفقات.. نفقات هذا المعسكر كيف كانت.

العميد أحمد العفيفي: وبرضو النفقات في عمان على إخواننا العمانيين لمدة 10 أيام، طبعاً نشكر الإخوة في عمان، والإخوة في تايلاند، والإخوة في جمهورية مصر العربية على استضافتهم المعسكرات الثلاثة على حسابهم طبعاً. طبعاً إضافة إلى ذلك كان طبعاً فيه مصاريف إضافية تحملها الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم اللي ما تم تغطيتها مصروف جيب لاعبين، وشغلات تتعلق فينا إحنا شخصياً كمنتخب، سواء كإداريين أو لاعبين.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني طالما نتحدث عن المنتخب الفلسطيني الذي حقق نتائج ملفتة في هذه التصفيات رغم ظروفه التي يعرفها الجميع، نتابع هذا التقرير للزميل حمد جاسم عن منتخب فلسطين ومشاركته الحالية في تصفيات كأس العالم 2002.

تقرير/ حمد جاسم: لم يكن أشد المتفائلين بالمنتخب الفلسطيني يتوقعون أن يظهر بالمستوى الذي ظهر عليه، أو أن يحقق النتائج التي حققها في تصفيات كأس العالم 2002م، صحيح أن الفريق قد أقصي عملياً من المنافسة، لكن الصحيح أيضاً أنه خرج برأس مرفوعة بعدما فرض احترامه على الجميع، رغم نقص الخبرة، وقلة الاحتكاك، وضعف الإمكانيات، إلا أن الفريق الفلسطيني صمد وتغلب على منتخبات تسبقه بعشرات المراتب في التصنيف العالمي للفيفا، وتقدم أربع عشرة خطوة في هذا التصنيف، وكانت كلمة السر في ذلك "الروح العالية" المستمدة من روح الشعب الفلسطيني المكافح.

عيسى ظاهر (رئيس بعثة المنتخب الفلسطيني): المنتخب.. واجهتنا صعوبات كبيرة في تجميع المنتخب، حيث إنه تم تجميع المنتخب من المحافظات الشمالية والمحافظات الجنوبية، في جمهورية مصر العربية الشقيقة، بدعوة من وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم المصري..

أيمن جاده: نعتذر لهذا الخلل نتمنى أن يعني يتم تصحصح هذا الخطأ التقني من أجل أن نعاود بث هذا التقرير.

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: السيد أبو خوصة في غزة، لا شك أن المنتخب الفلسطيني حقق نتائج ممتازة في هذه التصفيات لفتت الأنظار، فما مدى انعكاس هذه النتائج على يعني الرأي العام ومعنويات الشارع الفلسطيني؟

توفيق أبو خوصة: دعني في البداية أوجه كل آيات الحب والتقدير والاحترام لمنتخبنا الوطني والكادر الفني والإداري على ما قدموه من جهد هو عبارة عن تجسيد حقيقي لروح الانتفاضة، ووفاء لدماء الشهداء والجرحى من أبناء شعبنا الفلسطيني، وأعتقد أن هذا الفريق قد قام بدور فوق.. فوق المعقول، وأثبت حالة فلسطينية على الخارطة الرياضية في ظل ظروف غاية في الصعوبة، وتمكن من فرض نفسه على كل الفرق المشاركة في المجموعة والتي كانت تعتقد أن المنتخب الوطني الفلسطيني هو صيد سهل، ولكن أثبت هؤلاء الفرسان والكتيبة الانتفاضية المقاتلة أن فلسطين بحضورها وبروحها وبإمكانياتها المتواضعة والعالية في نفس الوقت قادرة أن تقول كلمتها في ميادين كرة القدم.

أيمن جاده: نعم. العميد العفيفي يعني في هذه التصفيات حققتم أول انتصار للكرة الفلسطينية في تصفيات كأس العالم تاريخياً، يعني ما مدى انعكاس هذا حتى عليكم كاتحاد وعلى خططكم للمستقبل؟

العميد أحمد العفيفي: أنا بصراحة ما كانش لي مفاجأة أنه نفوز على الفرق اللي في مجموعتنا، ويمكن حكيت مع إخواننا في (الجزيرة) سألوني السؤل خذا قالوا أه بيقولوا عن فلسطين أضعف فريق، قلت لهم: إحنا مش أضعف فريق، إحنا اللي بيحسم المباراة بيننا وبين بطل المجموعة مباراتنا إحنا وقطر، وهذا اللي حصل يعني بالظبط..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ربما.. ربما البداية اعتبر هذا نوع من التصريحات يعني أو نوع من التفاؤل..

العميد أحمد العفيفي: لا.. لا.. لا.. لا.. لا مش من التفاؤل لأن أنا..

أيمن جاده: لكن الفريق أثبته.. أثبته على أرض الواقع.

العميد أحمد العفيفي: أنا درست يعني على أرض الواقع مستوى هونج كونج ومستوى ماليزيا، اتفرجت على أشرطة للمنتخبين، وعملية الإعداد بصراحة اللي كانت رغم إنه ظروفنا صعبة، إلا أنه جعلت الشباب ياخدوا ثقة بنفسهم، والمباريات اللي أدوها الودية أثبتت إنهم يعني مؤهلين إنه يكسبوا هيك في.. وبالتحديد مباراتهم الأخيرة اللي مع الفريق الأول التايلاندي والفريق اللي في المركز الثالث، لأنه مستوى تايلاند أفضل من مستوى ماليزيا وهونج كونج.

أيمن جاده: صحيح.

العميد أحمد العفيفي: والفريق الأول تبع تايلاند فيه 9 لاعبين منتخب تايلاند.

أيمن جاده: نعم.. النادي اللى لعبتوا معه وتعادلتوا معاه.

العميد أحمد العفيفي: اللي لعبنا معاه، فماكنش يعني.

أيمن جاده [مقاطعاً]: ولكن لا ننسى يعني إنه تصنيف هذه الفرق حسب -الفيفا-أعلى منكم بكثير يعني..

العميد أحمد العفيفي: أعلى منا لآن ها دول قبلنا في الاتحاد الدولي.

أيمن جاده: نعم.

العميد أحمد العفيفي: يعني إحنا رجعنا.

أيمن جاده: مشاركاتكم قليلة.

العميد أحمد العفيفي: آه.. آه إحنا رجعنا للاتحاد الدولي بعد 67 سنة، بس هاي الفرق عمرها في الاتحاد الدولي مش أقل من 30 و 40 سنة.

أيمن جاده: صحيح.

العميد أحمد العفيفي: فماكانش مفاجأة بالنسبة لي وقلت اللي بيحسم بطل المجموعة مباراتنا إحنا وقطر.

أيمن جاده: نعم. طيب على كل حال يعني يبدو أن التقرير عن المنتخب الفلسطيني بات جاهزاً بعد إصلاح الخطأ التقني، بإمكاننا أن نتابعه الآن.

[التقرير]

عيسى ظاهر (رئيس بعثة المنتخب الفلسطيني): المنتخب.. واجهتنا صعوبات كبيرة في تجميع المنتخب، حيث إنه تم تجميع المنتخب من المحافظات الشمالية والمحافظات الجنوبية، في جمهورية مصر العربية الشقيقة، بدعوة من وزارة الشباب والرياضة واتحاد كرة القدم المصري، مكثنا في مصر تقريباً حوالي شهرين ونصف، ثم تم الوقوف على التشكيل الأساسي، حيث كان تقريباً أكثر من 30 لاعب في هذا المعسكر، ثم تثبيت 20 لاعب، ثم تم التوجه إلى بانكوك.

جمال زغتوت (أمين السر المساعد لاتحاد الكرة الفلسطيني): طبعاً فيه لعيبه وصلونا بعد شهر، فيه لعيبه لآخر خمس أيام وصلونا، كانت هذه يعني ظروف صعبة جداً، ناهيك القلق النفسي اللي بيتعرض إله اللاعبين نتيجة الحصار والتجويع والقصف اللي بيتعرض له أبناء شعبنا داخل فلسطين، هذه كلها يعني عوامل يعني نفسياً كانت يعني ضدنا.

ناهض صندوقة (عضو الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم): كنا باستمرار إحنا نرفع من معنويات اللاعيبة باستمرار، كنا نوفر لهم إنهم يتصلوا في أهاليهم باستمرار في فلسطين، ويطمنوا على أهاليهم وعلى عيالهم، وكنا باستمرار نرفع من معنوياتهم إحنا كجهاز.. كاتحاد كرة قدم طبعاً زائد الجهاز التدريبي والإداري لرفع معنوية اللاعبين كان باستمرار من أجل طبعاً المدة الأربع أشهر اللي هي لحد الآن اللي قعدوها بره طبعاً، ومن أجل تقديم من أجل العطاء في المباريات وفي التصفيات.

حمد جاسم: وكان الملفت في هذا الفريق أنه عرف طريق المرمى في كل المباريات التي خاضها، فانتصر بهدف واحد على ماليزيا، وبمثله على هونج كونج بعدما تعادل معها على أرضها، بينما لم يكن الطريق سالكاً إلى مرماه بسهولة، ولم يكن صيداً سهلاً أما المنتخب القطري الأكثر خبرة والأفضل إعداداً وإمكانيات، بل صمد في وجهه وأحرجه وخسر بصعوبة بالغة وبهدف مقابل اتنين في المباراتين بعد أداء رجولي.

صائب جندية (قائد منتخب فلسطين): هو أنا كقائد للفرقة تعرف أنه مركزي كقلب دفاع يعني ينتطلب منى إني أكون يعني حريص على الفرقة أكتر من اللازم ليش؟ لأنه مركزي بيتطلب إنه أوجه كل الفرقة داخل الملعب، وداخل الملعب يعني كنا جسد واحد ونوجه بعض داخل الملعب، وفيه عبء كبير يعني علّىِ داخل الملعب يعني.

خلدون فهد (لاعب منتخب فلسطين): المسيرة الرياضية اللي عندنا هي بتتجمد كتير طبعاً مش دايماً متواصلين، لأنه دايماً الأمن يعني متواصل جداً، خاصةً الحواجز. ومشكلة كبيرة كمان انتقل من منطقة لمنطقة، وطبعً بفرض التجول علينا والأمن.

حمد جاسم: وإذا كانت المجموعة الثالثة قد توجت العنابي القطري بطلاً لها حسب التوقعات، فإنها قدمت نجماً جديداً للكرة الآسيوية هو المنتخب الفلسطيني، الذي كان بحق مفاجأةً سارة فاقت كل التوقعات.

أيمن جاده: الحقيقة يعني الملفت في المنتخب الفلسطيني هناك رقم واحد، الهدف الواحد سيد حسن الخوالدة في كل مباريات الفريق الفلسطيني سجل أهدافاً، لكن كان دائماً يسجل هدفاً واحداً، بهدف واحد تعادلتم مع هونج كونج، بهدف مقابل هدفين خسرتم أمام قطر في المباراتين، بهدف مقابل لا شيء فزتم على ماليزيا ذهاباً، وبهدف مقابل لا شيء فزتم على هونج كونج إياباً، يعني هل هي مصادفة قضية الهدف الواحد أو أن الفريق يعني يكتفي بتسجيل هذا الهدف؟

حسن الخوالدة: والله هذه أعتقد أن المدير الفني من خططه إنه يسجل هدف.

أيمن جاده: ويدافع عنه.

حسن الخوالدة: ويدافع عنه ويحاول تسجيل أهداف أخرى.

أيمن جاده: هل.. هل في مباراتكم الأخيرة أمام ماليزيا يعني غداً إذا كان..

حسن الخوالدة: أعتقد الخطة وضعها العميد العفيفي، هو بيكتفي بواحد وبس!!

أيمن جاده: نعم طيب هو في إطار..

العميد أحمد العفيفي [مقاطعاً]: هو أقول لك شغلة، يعني الفريق الكويس أو اللاعب الجيد اللي بيستغل الفرصة، اللي بتيجي له.. لأن الكورة جوال، مش بس لعب.

حسن الخوالدة: مش لعب.

العميد أحمد العفيفي: فالفرض اللي بتيجي لنا أربع خمس فرص ممكن نستغل جول أو اتنين يعني حسب..

أيمن جاده: يعني هي قضية مصادفة ليس إلا.

العميد أحمد العفيفي: مصادفة.

حسن الخوالدة: مصادفة.

أيمن جاده: يعني خمس مباريات، خمسة أهداف، لكم، وخمسة في مرماكم.

العميد أحمد العفيفي: خمسة استغل والفرص، وفيه فرص ما جاتش جوال يعني، فيه برضو إجت لإلنا فرص وضاعت.

حسن الخوالدة: ضاعت.

أيمن جاده: طيب اسمحوا لي آخذ بعض المشاركات الحية عن طريق الإنترنت، السيد ياسر زيد العوادي طالب يمني يقول هل المنتخبات في الأندية الفلسطينية، أو ربما يسأل عن الفرق الفلسطينية مكونة من لاعبين فلسطينيين فقط، أم أن هناك إسرائيليين معروفين بنظرتهم المعتدلة؟ يعني هل هناك من يحمل الجنسية الإسرائيلية في الفريق أو المنتخب الفلسطيني؟

العميد أحمد العفيفي: لا لا ما فيش، ما فيش إطلاقاً، حتى اللاعبين الفلسطينيين مسجلين اللي في داخل الخط الأخضر باسم الاتحاد الإسرائيلي، مش مسموح لإلهم يلعبوا مع فلسطينيين. إحنا فيه عندنا لاعيبه، لاعب بيلعب في "سوهاج" اللي هو عماد..

أيمن جاده: عماد أيوب.. نعم.

العميد أحمد العفيفي: أيوب، وفيه لاعب اللي هو إبراهيم المناصرة بيلعب "تضامن صور".

أيمن جاده: في لبنان.

العميد أحمد العفيفي: في لبنان.

أيمن جاده: والبقية داخل الأندية الفلسطينية.

العميد أحمد العفيفي: والبقية كلها من داخل الأندية الفلسطينية في محافظات الشمال والجنوب.

أيمن جاده: طيب نفس هذا الموضوع ربما يتيح مجال لسؤال آخر المشاركة رقم (4)، من إبراهيم عمر أبو شرخ –فلسطيني- يقول: كيف يمكن للاعب الفلسطيني تطوير مهاراته وأيضاً ما مدى إمكانية التحاق بعض اللاعبين للعب في بعض الدول العربية، هل يمكن أن تتاح لهم فرصة الانتقال، هل تسمحون بذلك، يعني انتقال لاعبين من أندية فلسطينية إلى أندية عربية؟

العميد أحمد العفيفي: طبعاً فيه كتير عندنا لاعبين بيلعبوا في دول عربية ودول أجنبية، حالياً إحنا اتصلنا في كل سفاراتنا على أساس يجيبوا لنا أسماء الناس اللي بتلعب في الدول الاسنكدنافية وألمانيا، فيه عندنا فريق كامل "الكرامة" بيلعب في ألمانيا.

أيمن جاده: وحتى في تشيلي أو في نادي فلاستينا.

العميد أحمد العفيفي: في تشيلي نادي فلسطين دوري ممتاز محترفين، يعني إحنا فريقنا هذا كله هواة بصراحة، أما فيه عندنا لاعبين محترفين -إن شاء الله- بنستطيع إنه نجيب عدد منهم في بطولات قادمة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني هو في الماضي، في الماضي قبل أن يعود الفلسطينيون إلى أرضهم ويظهروا يعني يخرجوا من أرضهم بمنتخب فلسطيني، كانت المشاركة دائماً منتخب فلسطين يعتمد على لاعبي الشتات في الدول العربية أو تجميع.

العميد أحمد العفيفي: طبعاً..

أيمن جاده [مستأنفاً]: لاعبي البلد نفسه الذي يستضيف دورة عربية أو كأس عرب. الفلسطينيين المقيمين فيه، الآن يعني بالسنتين الأخيرتين بدأ المنتخب يخرج من فلسطين.

العميد أحمد العفيفي: لا.. لا، كنت أنا بأتمنى أحطك في الصورة اللي هي مرحلة 48 لـ 1967م ومشاركتنا.

أيمن جاده: هذه الفترة التي كانت يعتمد على فلسطيني الشتات.

العميد أحمد العفيفي: نعتمد على فلسطينيي الشتات كانوا عندنا أحسن لعيبة في الدولة العربية في سوريا.

أيمن جاده: بالضبط، وبعضهم أسهم، وهناك دول الخليج، في سوريا وفي مصر وفي الأردن وفي لبنان.

العميد أحمد العفيفي: وفي الخليج كمان.

أيمن جاده [مستأنفاً]: وفي الخليج الكثير منهم يعني هنا في قطر القدامي يقولوا اللاعب جمال الزرقا أحد الذين أسهموا في تأسيس الكرة في قطر، لكن..

العميد أحمد العفيفي [مقاطعاً]: مضبوط، لاعبين مميزين جمال الخطيب، وأحمد.. لعبوا هنا في قطر.

أيمن جاده: صحيح.. صحيح.

العميد أحمد العفيفي: فيه فؤاد أبو غيدة ومروان وفيصل في الأهلي وحسام السمري.

حسن الخوالدة: والمغربي.

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: وسميح وإبراهيم المغربي، وفي سوريا أحمد تميم وإسماعيل تميم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وعائلة تميم كلها ما شاء الله.

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: وأحمد عليان ومجموعة كبيرة من..

أيمن جاده: لكن.. لكن القصد يعني ما شاء الله أنت عارف هؤلاء النجوم كلهم.

العميد أحمد العفيفي: أنا لعبت معهم لعلمك..

أيمن جاده [مستأنفاً]: لكن أقول إنه الآن يعني انعكست الصورة أصبح المنتخب يخرج من فلسطين، فإذاً لديكم توجه للاستعانة بفلسطيني الشتات في الدولة العربية والأجنبية لتقوية المنتخب.

العميد أحمد العفيفي: آه طبعاً، إن شاء الله بلغنا كل سفاراتنا في الخارج يبلغونا بأسماء اللاعبين المميزين الموجودين في الدول سواء العربية أو الأوروبية. أو الدول الإسكندنافية أو أميركا الجنوبية وفيه عندنا لاعبين، إن شاء الله بدنا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذا نتوقع أن يصبح المنتخب الفلسطيني أقوى في المستقبل.

العميد أحمد العفيفي: إن شاء الله.

أيمن جاده: طيب اتصال من شفيق المصري في الإمارات، مساء الخير.

شفيق المصري: مساء الخير.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

شفيق المصري: أهلاً بيك، والله بدي أكلم العميد أحمد العفيفي.

أيمن جاده: اتفضل هو معك.

شفيق المصري: صديق عزيز وقديم هو إلنا.

أيمن جاده: حياك الله يا أخ شفيق.

شفيق المصري: يمكن بتيذكرني أنا بدي أسأله عشان ليش ما بيجمع شباب من الفلسطينية في الدول العربية؟ الحقيقة كنتو بتتكلموا قبل شوية عن..

أيمن جاده: لسه كنا نتكلم عن هذه النقطة نعم.

شفيق المصري: آه، بس عشان هيك، بس هذا السؤال اللي أسأله إياه. شكراً.

أيمن جاده: نعم.. نعم، أخ شفيق المصري من الإمارات، شكراً لك يعني أعتقد أنك أجبت تقريباً عن هذه النقطة. طيب في نفس الإطار يعني تصنيفكم العالمي ارتفع من المركز 173 إلى المركز 159، 14 درجة بعد رحلة الذهاب، وأعتقد بعد مرحلة الغياب ستقفزوا أكثر إن شاء الله.

العميد أحمد العفيفي: إن شاء الله

أيمن جاده: يعني ماذا يعني لكم هذا التحسن في التصنيف العالمي؟

العميد أحمد العفيفي: أنا بأعتبره يعني إنجاز، يعني للاتحاد الفلسطيني وللمنتخب الفلسطيني، يعني إحنا بدنا نحاول قدر الإمكان إذا الظروف بتكون طبيعية عندنا إحنا يمكن هيكون فيه تقدم سريع للكرة الفلسطينية، لأنه عندنا مجموعة كبيرة أو أعداد كبيرة من محبي رياضة كرة القدم سواء ناشئين أو أواسط أو كبار، فحبهم للكورة أنا متأكد الخامات موجودة، عملية الإعداد بتكون –إن شاء الله- سهلة، وأنا متأكد إنه في المستقبل هيكون لفلسطين وزن في الساحة العربية والقارية والدولية.

أيمن جاده: نعم، الحقيقة نأخذ أيضاً.. أيضاً بعض المشاركات الحية الأخ فاروق فارس محمد، أردني يبارك للمنتخب الفلسطيني مستواه الرائع وروحه العالية،ويطالب اللاعبين بعدم الانفعال. أنس محمود محمد لطفي عطا من مصر، يقول: المستقبل باهر إن شاء –هذه المشاركة رقم (7)- يقول: المستقبل باهر إن شاء الله، ولكن الحاضر قد تأخر كثيراً، وأرجو أن توفر الدولة العربية الكثير من الدعم للمنتخب الفلسطيني، فهو صوت عالٍ يعبر عن القضية الفلسطينية، يضاف لصوت عشراوي والحسيني والآخرين" يعني الحديث عن كيفية استثمار –سيد حسن الخوالدة- كيفية استثمار هذه النتائج المميزة للمنتخب الفلسطيني، يعني أن لا نكتفي بتحقيق النتائج الإيجابية ولكن كيف نستثمر هذه النتائج؟

حسن الخوالدة: نستثمر هذه النتائج إذا توفرت الإمكانيات، كل ما نأمله من أشقائنا العرب تقديم الإمكانيات لبناء بنية تحتية للرياضة الفلسطينية، لا شك إنه السيد الرئيس عرفات يقدم الدعم الكامل لكرة القدم بالتحديد، وهو راعينا صحيح. المطلوب من أشقائنا العرب إنه يمدوا أيديهم إلنا ويساعدونا في بناء بنية تحتية، يساعدونا في بناء ملاعب، يساعدونا بتعشيب الملاعب.

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب يا سيدي، إذا كان هناك من يقول يعني أن مليار دولار وعدت بها الانتفاضة في مؤتمر قمة القاهرة الأخير لم يصل منها إلا 1% ماذا تريد أن يصل للرياضة؟

حسن الخوالدة: ما همَّ إخوانا العرب بيوعدونا برضو نفس العملية، للأسف يعني.

أيمن جاده: نعم، نعم، يعني المشكل المادي ربما هو مشكل أساسي.

العميد أحمد العفيفي: عموماً بصراحة أنا يعني بأشكر أخواناً العرب كلهم، يعني اللي بيقدم لي معسكر كأنه قدم لي إمكانيات برضو، مصر قدمت معسكر، وإخواننا في الأردن طلبوا إنه نعمل إحنا معسكرنا على حسابهم عندهم، والإخوان في العراق نفس الشيء طلبوا منا نعمل معسكرنا عندهم مشكورين يعني، ولكن الظروف كانت إنه مصر لأنه كان الأقرب للتجمع، فصار التجمع في القاهرة. عموماً المرحوم سمو الأمير فيصل كان من أول الداعمين لإلنا بصراحة وقدم 100 ألف دولار أما دخلنا الاتحاد الدول مشكور، ولقائنا مع سمو الأمير سلطان في السعودية قبل شهرين طرحنا قضايانا أو أيش مطالبنا، ووعد إنه يقدمه لإلنا بالنسبة لتحديد الملاعب وإقامة مدرج يتسع لعشرين ألف متفرج في الاستاد اللي هيكون جنب المقر في قطاع غزة الاتحاد، إضافة إلى مبنى في القدس باسم خادم الحرمين طبعاً، هيكون ثقافي رياضي ضخم ووعد خيراً لأنه سمينا إحنا استادنا باسم سمو المرحوم الأمير فيصل، كونه لعب دور أساسي في عملية -طبعاً- رجوعنا للاتحاد الدولي وعودة فلسطين.

أيمن جاده: عودة فلسطين للساحة الدولية، طيب يعني في فترة عنفوان الثور الجزائرية كان هناك منتخب يمثلها ويقوم بجولات خارجية، لماذا لا تفكرون بعمل نفس الخطوة بالنسبة لهذا المنتخب الفلسطيني، ألا يقتصر المشاركة في البطولات الرسمية، وإنما يقوم بجولات ليس فقط عربية، العرب كلهم طبعاً يعرفون قضية فلسطين ويتحمسون لها كثيراً، ولكن أيضاً على المستوى الخارجي، كصوت دعائي لكم؟

العميد أحمد العفيفي: إحنا..، هذه.. هذه فكرة كانت مطروحة وطرقها الأخ مروان كنفاني وفؤاد أبو غيدة إيجي من لندن و(مروان) على تونس وتم طرح الموضوع هذا، ولكن بتعرف الظروف إحنا المتلاحقة والمشاكل اللي بنتعرض منها.. لإلها يومياً حالت دون الوصول إلى تشكيل منتخب بيجمع لاعبين من تشيلي كانوا طارحين موضوع اللاعبين اللي في تشيلي وفي الدول الإسكندنافية وفي هولندا وفي أوروبا يتجمعوا في فلسطين ونعمل منتخب، وبيكون هذا المنتخب زي رسول يتحرك في جميع الاتجاهات بالنسبة لإلنا كفلسطينيين، وعلى أساس يكون يعني عنوان لإلنا، ولكن..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يحتاج لميزانية طبعاً..

العميد أحمد العفيفي: يحتاج إلى أموال كبيرة جداً بصراحة.

حسن الخوالدة: إمكانيات.. إمكانيات.

أيمن جاده: طب ألم تفكروا يعني في.. في لنقل يعني تبرع أو دعم شعبي، سواء من الفلسطينيين المقيمين في الخارج أو من بقية الشعوب العربية لمثل هذه الفكرة، إن يكون هناك صندوق لدعم هذا المشروع؟

العميد أحمد العفيفي: والله إحنا.. إحنا يمكن بعد فوزنا بالترتيب الثالث في دورة الحسين التاسعة في الأردن، طلاب المدارس اتبرعوا للمنتخب بصراحة، وبعض المؤسسات الفلسطينية وعشان هيك إحنا الرياضة عندنا الدوري بيكلفنا مبالغ.. لا.. لا تعد ولا تحصى، عندنا 18 نادي بالدرجة الأولى في الضفة الغربية، و 14 في غزة، إضافة إلى 40 نادي في الدرجة الثانية في الضفة، وحوالي 32 نادي عاملين لإلهم كنا دورة تصنيف على أساس نرفع ونزل، فهاي بتكلفنا مبالغ في الدوري..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن ليس هناك مردود أيضاً من هذه المسابقات؟

العميد أحمد العفيفي: عندنا الملاعب للأسف مفتوحة، بعض الملاعب مغلقة، اللي هو أستاد فلسطين.

حسن الخوالدة: واستاد أريحا.

العميد أحمد العفيفي: واستاد أريحا، وتقريباً المباريات عليه قليلة عشان العشب ما يخربش بصراحة، أما باقي الملاعب مفتوحة وبدون أرضية.. معشبة، نتمنى في المستقبل إنه يكون فيه عندنا ملاعب معشبة وساعتها بيكون إمكانية إنه يكون فيه دخل وتتطور اللعبة بشكل أفضل.

أيمن جاده: الأخ عبد الكريم مخارزي من فلسطين مساء الخير عبد الكريم.

عبد الكريم مجارزي: آلو.

أيمن جاده: عبد الكريم –من فلسطين- مساء الخير آلو، نعم.

عبد الكريم مخارزي: مساء الخير.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً تفضل يا أخي.

عبد الكريم مخارزي: يعطيكوا العافية.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

عبد الكريم مخارزي: أول شيء إحنا فخورين جداً بالمنتخب تبعنا، وفي المرحلة اللي وصل إلها، بس بدي أسأل الأخ أبو نضال فيه لاعب اسمه خلدون فهد يعني لاعب ممتاز ولاعب معروف يعني في فلسطين، أغلبية المباريات اللي صارت كل الوقت كان احتياط، إمبارح لعب يعني في آخر ربع ساعة في مبارة قطر إمبارح هدد المرمى تبع قطر مرتين، طب ليش اللاعب هذا قاعد على الخط مثلاً؟

أيمن جاده: طيب، طيب شكراً أخ عبد الكريم، نأخذ أيضاً عماد العطار من فلسطين مساء الخير أخ عماد.

عماد العطار: أستاذ أيمن يعطيك العافية.

أيمن جاده: الله يعافيك، أهلاً وسهلاً يا سيدي.

عماد العطار: تحياتي لك وللإخوة الحضور، ولكن حقيقة يعني رغم كل المعاناة والصعوبات التي نواجهها فاللاعبين الفلسطينيين أدوا ما عليهم وفق إمكانيات ووفق الخطة الموضوعة، لأن اللاعب الذي كان يلعب على أرض قطر الشقيقة كان يمثل دولة فلسطين وشعب فلسطين ويمثل المعاناة أيضاً، وكان يفكر في أهله ووطنه المقطع أوصالاً وأهله القابعين في الملاجئ، ولكن السؤال الذي يطرح.. لابد أن أطرحه حقيقة: هو موقف الحكام الآسيويين في التصفيات. أنا كمواطن عادي بأسجل ملاحظة على مباراة فلسطين وقطر في هونج كونج في عدم احتساب ضربة جزاء، وأيضاً في مباراة الأمس الهدف التاني رُفع من خارج الخط، يعني هي من الأوت مرفوعة، لذلك يعني أرجو إعادة.. أرجو إعادة هذه اللقطة من الأخ المخرج، وأيضاً أتوجه إلى الأخ العميد.. العفيفي (رئيس الاتحاد العام) وأسأله: أين نحن؟ ومن يمثلنا؟ وكيف سنواصل؟ وإذن الخلاصة ما هي.. ما هي خطتنا الاستراتيجية المشكلة من عدة خطط مرحلية؟ وأيضاً أرجو أن مستمعينا ومشاهدينا العرب الدين قد يختلفون في السياسة معنا، فهل من الممكن أن يساعدوا الرياضة في فلسطين؟ وشكراً لكم.

أيمن جاده: شكراً لك أخ عماد، يعني طرحت كثير من النقاط، لكن نبدأ بالأخ عبد الكريم مخارزي سأل عن اللاعب خلدون فهد، يعني لا أدري، قال إن اشتراكه تأخر.

العميد أحمد العفيفي: أنا بالنسبة للأخ خلدون أن بأعتز فيه ولاعب ممتاز جداً، ولكن هاي قرار التشكيل بيعود للمدير الفني للمنتخب، يعني هو اللي بيشكل الفريق، وتقديري يعني هذا السؤال يعني كان أقدر يجاوب عليه مَّنى، أما بالنسبة للأخ عماد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: عماد الحقيقة تحدث عن الحكام، قال: إن هناك ضربة جزاء في مباراة ذهاب، وهذا الحقيقة فيه إجماع عليه، الهدف الثاني لقطر أمس قال إنه يعني الكرة جاءت من خارج الخط، أنا أتمنى إذا كانت اللقطة متوفرة لدينا، إذا كان ممكن أن نشاهدها ولو بعد قليل.

العميد أحمد العفيفي: ..لا أنا شاهدتها.

أيمن جاده: يعني إذا كان بالإمكان تأمين ولو جزء منها لاحقاً إذا تم تجهيزها، نعم، أعرف أن الزميل المخرج ليست موجودة لدية حالياً، لكن قد نشاهدها.

العميد أحمد العفيفي: أنا.. بالنسبة للكرة صحيح من خارج الخط، وأنا إمبارح حكيت فيها يعني، مع الشباب مش مشكلة.

أيمن جاده: طيب على كل حال هذا..

العميد أحمد العفيفي: المهم الحكم يعني ممكن ما لاحظش الكرة وما شفهاش، أما بالنسبة...

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن حتى التعادل ما كان سيفيد فلسطين كثيراً يعني، كان الفوز..

العميد أحمد العفيفي [مقاطعاً]: لا، يعني التعادل بيخلي أمل في مباراة بكرة.

أيمن جاده: نعم، يعني ضئيل على شرط أن تخسر قطر مع..، على كل حال..

العميد أحمد العفيفي: عموماً أنا يعني تقديري الإخوان أدوا واجبهم إمبارح على أكمل وجه، بالنسبة للاتحاد كان واضع خطة لمدة أربع سنين، خلال الأربع سنين فيها كان تطوير للعبة، سواء من تدريب الكادر على.. على إنه يكون فيه عندنا مدربين أكفاء، وحصل بعد عدة دورات، إضافة إلى نقص في الإدارة، نقص إلى التحكم، والحمد لله أصبح عندنا عشر حكام دوليين وساهموا في التحكيم في تصفيات آسيا، إضافة إلى دورات طب رياضي، كل القضايا بتتعلق في العمل المهني والإداري للعبة كرة القدم من ضمن الخطة، وأصبح عندنا طاقات لا يستهان فيها هيكون لإلها دور أساسي في المستقبل في إعداد كل الفرق، مش بس المنتخب الأول، إضافة إلى باقي المنتخبات سواء الشباب أو الأصاغر في المستقبل هيكون إليهم دور. عندنا ناس عملوا دورات في ألمانيا الغربية ممتازين جداً هيكون إلهم دور طبعاً في التدريب والاعتماد على المدرب المحلي طبعاً في.

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن هل نستطيع أن نقول إن لديكم خططاً.

العميد أحمد العفيفي: آه طبعاً.

أيمن جاده: ولكن يعني مازالت تعاق سواءً في واقع موجود على الأرض أو في نواحي..

العميد أحمد العفيفي: فيه منها تم تنفيذها، وفيه منها قيد التنفيذ، لأنه أنا تقديري الاتحاد مدة وجوده أربع سنين، خلال أربع سنين هيكون فيه إله وكتير إنجازات -إن شاء الله- على أرض الواقع، وكل رياضي في فلسطين -إن شاء الله- بيلمسها على أرض الواقع.

أيمن جاده: نعم، نأخذ السيد عبد الرؤوف من الدنمارك، عبد الرؤوف مساء الخير.

عبد الرؤوف بوخريبه: مساء النور.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً تفضل يا سيدي.

عبد الرؤوف بوخريبه: بكل اعتزاز وفخر بأتابع البرمج، وبأشكر المقدم والضيوف.

أيمن جاده: شكراً لك.

عبد الرؤوف بوخريبه: وفي الحقيقة لحظة الإنسان ما بيقدرش يوصفها ولا يعبر عنها لما بيشوف إنه النشاطات الرياضية الفلسطينية بدأت تظهر على الشاشة الصغيرة. موضوعي أو مكالمتي فيه عندي ابن عمره 19 سنة، بيلعب مع فريق دنماركي، وطبعاً من قبل ما يبدأ في اللعب كان يشده إنه يلعب مع فريق فلسطيني أو إلى آخره، وأنا استمعت لملاحظاتكم من إنه السفارات في الدول الإسكندنافية وفي الحقيقة إحنا عندنا في الدنمارك مفيش مكتب سفارة أو.. يعني بأقدر أقول: إنه الاتصال يكاد يكون مفقود.

أيمن جاده: صعب، آه.

عبد الرؤوف بوخريبه: لو سمحتوا أعطونا أو أرشدونا للوسيلة اللي ممكن ابني يراسل أو يقدم أوراق أو يقدم ثبوتيات للفريق اللي بالنادي يعني يكون موجود..

أيمن جاده: نعم، طيب شكراً أخ عبد الرؤوف وأرجو أنت يعني تتابعنا لكي تسمع الجواب، يعني.. يعني بالنسبة لهذه الحالة ومن كان مثلها من.

العميد أحمد العفيفي: إحنا بلغنا سفيرنا اللي في النرويج على أساس هو (...) على الدنمارك، ومشرف على الدنمارك، إذا وجد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذن السفارة الفلسطينية في أوسلو..

العميد أحمد العفيفي: في أوسلو على أساس هو يزودنا بالناس موجودين.

أيمن جاده: في الدول الإسكندنافية عموماً.

العميد أحمد العفيفي: في الدول الاسكندنافية عموماً.

أيمن جاده: يعني أرجو أن يكون هذا الجواب واضحاً، الأخ عزام إسماعيل –في رام الله- نائب رئيس المسابقات ورئيس مركز شباب البيرة، يعني ربما.. ربما فقدنا اتصال.. فقدنا الاتصال به، على أي حال يعني في وقت من الأوقات كان هناك بطولة اسمها بطولة "كأس فلسطين لكرة القدم" هذه البطولة هي أصبحت بديل لكأس العرب، أقيمت ثلاث مرات ثم تحولت بعد ذلك بعودة كأس العرب إلى كأس فلسطين للشباب، ثم يعني كأنها اختفت هذه المسابقة.

العميد أحمد العفيفي: آخر شيء كانت في الـ 89، وأنا كنت رئيس وفد فلسطين فيها، وكانت في بغداد.

أيمن جاده: يعني.. يعني لماذا لا تفكروا أو تحاولوا مطالبة الاتحاد العربي بالدعوة لإحياء مثل هذه البطولات التي تحمل اسم فلسطين؟

العميد أحمد العفيفي: والله إحنا، إحنا بالنسبة لإلنا راجعنا الاتحاد العربي بالنسبة لهذا الموضوع، وكنا بنتساءل ليش توقفت يعني، ولكن الظروف والمعطيات اللي إحنا بنمر فيها يعني تحال دون إنه الرد عليها بشكل واضح، هي أقيمت 3 مرات فعلاً، آخر بطولة كانت في العراق، وأنا كنت رئيس الوفد الفلسطيني في البطولة، إن شاء الله إخواننا في الاتحاد العربي يعيدوا النظر في عملية إعادتها حتى يفضل اسم فلسطين موجود في المحفل العربي.

أيمن جاده: نعم.. نعم، طبعاً هناك الكثير من الأسئلة الحقيقة التي ترونا عبر المشاركات الحية على مواضيع سبق وتحدثنا فيها، لكن هنا سؤال من محمد محمود زكارنه من فلسطين يقول: لماذا تمت إقالة المدرب؟ وبعد ذلك يعني ما هي المشكلة في قضية الجهاز الفني؟

العميد أحمد العفيفي: أولاً لم يتم إقالة المدرب وإمبارح كان موجود مع اللاعبين يعني يوجههم، ويدربهم، واليوم كان بيدربهم يعني مفيش، حصل إشكال بسيط بين مساعد المدير الفني طبعاً ونتيجة الإشكال هذا تم استبعاد مساعد المدير الفني، وأنا سفَّرته شخصياً إمبارح يعني رجع على القاهرة. بالنسبة للمدرب مفيش أي مشكلة.

أيمن جاده: يعني المباراة السابقة أمام هونج كونج لم يكن موجوداً؟

العميد أحمد العفيفي: آه ما هو أنا ما كنتش موجود بس جيت انحل الإشكال، وأخدت إجراء يعني في المخطئ.

أيمن جاده: نعم، يعني كان هناك مشكلة إدارية داخل الفريق؟

العميد أحمد العفيفي: كان مشكلة إدارية بين الاتنين مع بعضهم وخفت أنا لتنعكس على.

أيمن جاده: على اللعيبة.

العميد أحمد العفيفي: على اللاعبين بصراحة، فتم إجراء.

أيمن جاده: أبعدت الاثنين مؤقتاً يعني ريثما يحل الإشكال.

العميد أحمد العفيفي: ما أنا وأنا قبل ما آجي وقفت اتنين وبس جيت حليت.

أيمن جاده: والآن المدرب يتابع عمله؟

العميد أحمد العفيفي: يتابع عمله طبيعي.

أيمن جاده: وسيستمر مع المنتخب بعد التصفيات.

العميد أحمد العفيفي: سيستمر مع المنتخب لأنه عقده بينتهي في شهر 8 لسه، 8.

أيمن جاده: نعم، طيب يعني أعتقد أن لقطة الهدف –يعني كما أخبرني الزملاء- موجودة الآن يمكن نلاحظها فقط فقط لكي –كما يقولون- ليطمئن قلبي، نحن كي لا نتهم بالانحياز إلى أي جانب، يمكن أن نشاهد لقطة الهدف لا أدري طبعاً إذا كانت الكاميرا ستساعد على كشف اللقطة، وليس لدينا حكام أو خبراء يعني في القانون، لكن نريد أن نشاهد اللقطة -على الأقل- ولو من أي زاوية، نتابع اللقطة.

معلق المباراة: قبل نهاية الشوط الأول بدقيقة تمكن علي العزيز..

حسن الخوالدة: من الجانب.

أيمن جاده: يعني من بداية اللقطة إنها كانت رمية تماس يعني.

العميد أحمد العفيفي: أيوه من نواحي الـ..

أيمن جاده: ويعني ربما هنا بداية اللقطة ليست..

العميد أحمد العفيفي: من بداية الـ..

أيمن جاده: دقيقة، على كل حال نحن عرضنا هذه اللقطة ونترك الحكم للحكم ومساعد الحكم.

العميد أحمد العفيفي: أنا حكيت للشباب بعد الهدف مباشرة وجنبي.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن هو كان من الجانب الآخر، يعني من الجانب الآخر في الدرجة، في جنب الدرجات بالمقابلة.

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: جنبي الشيخ، جنبي الشيخ خليفة بأقول له: الكره طلعت بره.

أيمن جاده: على كل حال، نأخذ أيضاً بعض المشاركات الحية، الأخ هاني رمزي يقول: لماذا لا يتم الاستعانة بعرب 48 في المنتخبات لتأكيد هويتهم الفلسطينية؟ وأنت علقت على هذه النقطة، وهناك أيضاً من، يعني بعث مشاركات حية بنفس الحالة، يقول: أريد أن أشارك ولو في الأندية، هل يستطيعون أن يشاركوا في الأندية وليس في المنتخب الفلسطيني؟

العميد أحمد العفيفي: برضو إحنا أولاً مفيش تطبيع، بالنسبة لإلنا مع الاتحاد الإسرائيلي ولا أن نتم لقاء حتى الآن مع.

أيمن جاده: ليس مع الإسرائيليين.

العميد أحمد العفيفي: مع الاتحاد الإسرائيلي.

أيمن جاده: مع العرب المسلمين وراء.

العميد أحمد العفيفي: ما كلهم مسجلين في الاتحاد الإسرائيلي لما بدك إياه بدك تاخد استغني وكتاب من الاتحاد الإسرائيلي.

حسن الخوالدة: من الاتحاد الإسرائيلي.

أيمن جاده: إذن لابد من التعامل مع الاتحاد الإسرائيلي لكي تحصل عليه.

العميد أحمد العفيفي: بالضبط فعشان هيك إحنا مش مضطرين يعني.

أيمن جاده: نعم، طيب أيضاً من المشاركات يعني يقول الأخ صبحي نصار -معلم فلسطيني- يقول: هناك كفاءات فلسطينية مخضرمة في الشتات لا غنى عن الإفادة منها، هل هناك يعني فكرة للاستفادة منها؟

العميد أحمد العفيفي: أنا ما بأقول لك يعني ضروري الاستفادة من كل الطاقات الفلسطينية الرياضية، والأخ صبحي نصار زميل لإلي خريج معهد تربية عالية يعني في القاهرة، ورياضي صديق يعني، كل الطاقات الفلسطينية إحنا بحاجة لإلها وأي طاقة بنقول: تفضل أهلاً وسهلاً في أي مجال ممكن يفيد يتفضل أهلاً وسهلاً فيه، فالباب مفتوح أمامه، سواء في الأندية أو في الاتحادات.

أيمن جاده: أيضاً الأخ زاهد من السعودية يشكر، هناك الكثير من الذين بعثوا يحيون ويهنؤون الفريق، على كل حال الأخ عزام إسماعيل يعني يبدو أنه عاد إلينا عبر الخط، وسيد عزام يعني كنا نتحدث عن أكثر من جانب ربما فاتك جزء من الحديث، كان هناك حديث في البداية عن معاناة الأندية وأنت ربما تعايشها عن شهداء سقطوا في الانتفاضة، أيضاً عن ظروف تفعيل النشاط الرياضي داخل فلسطين، وكذلك عن صعوبة يعني إقامة نشاط في كرة القدم محلي، ومع ذلك تم تجميع المنتخب والوصول إلى هذا المستوى، ماذا تقول لنا في ذلك باختصار؟

عزام إسماعيل: يعني أولاً من الصعوبة في الظروف الحالية إقامة نشاطات رياضية، حيث أن هناك العديد من الملاعب الآن غير جاهز ولا يمكن استعمالها على سبيل المثال مثلاً ملعب مدرسة البيرة الجديدة تحول إلى مستشفى ميداني، مجمع ميل الأصعب يقع في مواجهة مستوطنات بيت جاب، حيث هناك أوضاع أمينة غير آمنة، هناك أندية فلسطينية تعرضت إلى القصف مثل نادي الدوكسارة في بيت جالا وجمعية الشبان المسلمين في الخليل، وهناك أيضاً العديد من الرياضيين فقدوا شهداء وممن أصيبوا، وأيضاً هناك حالة الإغلاق والحصار التي تمنع لقاء الشباب الفلسطيني حيث أنهم بين المدينة والقرية هناك صعوبة، وبين المحافظات هناك صعوبة كبيرة في التنقل، كل هذه العوامل تحول دون استئناف النشاط الرياضي.

أيمن جاده: نعم، نأخذ أيضاً بعض الاتصالات الهاتفية يزن محمود من غزه مساء، الخير.

يزن محمود: مساء الخير، تحية من الأراضي الفلسطينية المحتلة (...) سؤالي موجه إلى سيادة العميد، لماذا اختلفت اللائحة المالية من.. يعني اللائحة التي أعلنها الاتحاد الفلسطيني للمنتخب؟ السؤال الثاني بعد إصابة زياد الكرد وحارس المرمى لؤي حسنى مع منتخبنا في الدورة العربية، لماذا تخلى عنه المنتخب في أثناء العلاج؟ ألا توجد شماعة أخرى غير الإحسان نعلق عليها أخطاءنا في النوادي الفلسطينية؟ بعد اشتباك (…) نجم قبل المباراة بالألفاظ النابية والأيدي أنا أعتقد أن منتخبنا سيقوم.. سيقدم عرض جيد، وعن ضمان مقاعد في المنتخب للشباب.. لبعض الشخصيات التي يعرفها سيادة العميد وأقصد بالنادي الذي يترأسه سيادته، لماذا استبعد أمجد صندوقه بعد رضاء..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب عفواً يا أخي يزن يعني لا نريد لا نريد أن نضيع الوقت في حالات فردية، أو حالات شخصية على كل حال يعني أكتفي بما سمعت منك وآخذ عبد السلام هنيه –من غزه- مساء الخير عبد السلام.

عبد السلام هنيَّه: مساء النور.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً.

عبد السلام هنيَّه: من قلب الانتفاضة المباركة في البداية أتقدم بكل الشكر والتقدير لرئيس اتحاد كرة القدم الأخ العميد أبو نضال العفيفي، الأخ أبو علي، حسن الخوالدة، وأتقدم بكل الشكر والتقدير للاعبين أبناء المنتخب الوطني الفلسطيني، الفريق الذي يقدم كل شيء من أجل رفع الرياضة الفلسطينية هذا المنتخب الذي يكون عمره 5 سنوات ويفوز على فرق عريقة كفريق هونج كونج، وماليزيا، أصحاب الدول العريقة، وأصحاب الملايين التي تصرف من أجل المعسكرات المغلقة للمنتخبات، نحن في معسكر، المعسكر المغلق لمنتخبنا الوطني الفلسطيني الذي عاش على أصوات أزيز الرصاص والقذائف وكان له البصمة الواضحة لمنتخبنا الوطني ولاتحاد كرة القدم، أتقدم بكل الشكر والتقدير من غزة لرئيس الاتحاد ولأعضاء المنتخب جميعاً فرداً فرداً، وأقول لجميع الإخوة الذين يريدون المشاركة في قناة (الجزيرة) ألا نفتح قصص المشاكل على قناة الجزيرة، ونشكركم كل الشكر والتقدير..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طيب يا أخ عبد السلام شكراً لك، يعني نحن نسمع آراء الجميع، لكن طبعاً نتمنى من الجميع الالتزام قدر الإمكان بموضوع الحلقة وبما يفيد الملف بأكمله وليس حالات جزئية، لكن لا أدري إذا كان لديك تعقيب على.

العميد أحمد العفيفي [مقاطعاً]: بالنسبة لإلى التعقيب أنا شخصياً بالنسبة لمدير الفني يتحمل مسؤولية كل صغيرة وكبيرة وإله الصلاحيات الكاملة مين يستبقي، ومين يبعد من المنتخب.

أيمن جاده: طيب وقضية إنه لاعب مصاب، أو يعني التخلي عن لاعب مصاب أو ما إلى ذلك.

العميد أحمد العفيفي: لا لا، هو إحنا بيصار فيه فحوصات طبية علىكل اللاعبين، وكان فيه ناس فعلاً ما بيستطيعوش إنه يكونوا في معسكر فيه مسامير في رجليهم، فيه بعض الاصابات، فطبعاً تم استبعادهم، هاي شغلة بتخص المدير الفني و..

أيمن جاده [مقاطعاً]: ليست هاك يعني مشاكل صحية أو شخصية.

العميد أحمد العفيفي: لا لا مفيش، لا لا مفيش مشاكل شخصية.

حسن الخوالدة: طيب، طيب تسمح لي بتعقيب بسيط؟

أيمن جاده: تفضل يا أخ حسن.

حسن الخوالدة: بالنسبة للعلاج هناك حالات إنسانية كثيرة، وحالات علاج لن يقصر أحد في علاج أي فلسطيني، فما بالك في لاعب كرة بنهتم فيه وبنرعاه، أي لاعب أصيب في التدريب حتى لو لم يلتحق للمنتخب كلاعبنا خليل حلاوة تم إدخاله للعلاج في غزة، أنا بأستغرب مثل هذا الطرح، كل ما بأتمنى نتحرى الدقة قبل أن نسأل ونرمي الاتهامات جزافياً.

أيمن جاده: نعم طيب النتائج الإيجابية التي حققها الفريق هل أدت لمطالبة أو حلم جماهيري بإمكانية الوصول للمرحلة الثانية، أو حتى التأهيل لكأس العالم؟ وهذا لا شكل ربما ضغط على الفريق؟

العميد أحمد العفيفي: آه طبعاً.

حسن الخوالده: طبعاً.

العميد أحمد العفيفي: الناس كانت بدها..

حسن الخوالدة: تعمل.. تتأهل للدور الأول.

أيمن جاده: يعني أصبح الحلم ربما غير منطقي أو غير واقعي؟

أحمد العفيفي: آه طبعاً.

حسن الخوالده: حتى نوصل للدور الأول بدهم.

أيمن جاده: نعم، طيب سيد توفيق أبو خوصة يعني أيضاً هل يعني كان هناك جانب سلبي لهذه المشاركة الرياضية برأي البعض؟ هل ربما أثرت أو كان من الممكن أو الخشية أن تؤثر على يعني زخم الانتفاضة من خلال متابعة الشارع الرياضي وانصرافه إلى متابعة الفريق في كأس العالم؟

توفيق أبو خوصة: أعتقد أن مشاركة المنتخب الوطني الفلسطيني كانت عامل تحفيز وتشجيع على المستوى الوطني بشكل عام، حقيقة كنا نرى في المنتخب الوطني الفلسطيني رسالة فلسطينية للعالم بأن هذا الشعب موجود ويستحق أن تكون له دولة، ويكون له وجود، بالرغم من كل ما يتعرض له من عمليات القصف والاعتداء والممارسات الهمجية الإسرائيلية، وحقيقة هذا ما زاد عبئاً على إخواننا وزملائنا أعضاء المنتخب، وهو أيضاً ما رفع مستوى الطموحات والأمنيات لدى أبناء شعبنا الفلسطيني بشكل عام، حتى في ظل عمليات القصف كانت تتم عملية متابعة المباريات التي يكون المنتخب الوطني الفلسطيني فيها طرف.

أيمن جاده: نعم.. طيب يعني ماذا كانت ردة الفعل المستوى الإعلامي داخل فلسطين، أو على مستوى يعني ما تابعتم من الإعلام الخارجي بالنسبة لنتائج المنتخب الفلسطيني في هذه التصفيات؟

توفيق أبو خوصة: دعني أقول أن ارتفاع مستوى طموحاتنا على المستوى الداخلي، وتحديداً في الصحافة المحلية الفلسطينية، جعل بعض الزملاء الإعلاميين يلجؤون إلى جلد الذات.

أيمن جاده: نعم.

توفيق أبو خوصة [مستأنفاً]: وبمعنى أن أداء المنتخب -حسب تقديرات بعض الزملاء الإعلاميين- كان يجب أن يرتقي إلى أكثر من ذلك، بالرغم من أن هذه الكتيبة المقاتلة، والعاملة في جبهة حقيقة وكانوا وجهاً للانتفاضة، قاموا بدور رائع، ولكن مستوى طموحاتنا الفلسطينية دائماً أكبر من إمكانياتنا، وأعتقد أننا في هذا الإطار نسعى للأفضل، وبالإمكان أن نكون أفضل أيضاً.

أيمن جاده: يعني هذا وهذا.. طموح مشروع ووضع طبيعي، طيب الأخ ناصر علي من الدوحة مساء الخير.

ناصر علي: يعطيك العافية سيدي.

أيمن جاده:
أهلاً وسهلاً.. نعم.

ناصر علي: السؤال للسيد العميد والحضور أيضاً، يعني بشكل عام الشعب الفلسطيني له انتماءات سياسية وهذا طبعاً ينعكس على اللاعبين، السؤال: هل هناك تمييز من قبل الاتحاد وإدارة المنتخب الفلسطيني بين لاعب ولاعب، بصراحة أرجو الإجابة، شكراً.

أيمن جاده: شكراً لك أخ ناصر يعني سؤال يبدو غريباً بعض الشيء.

العميد أحمد العفيفي: والله بالنسبة لإلنا يعين إحنا -إن شاء الله- فيه لاعب فلسطيني في أي مكان مميز، ومستواه عالي، إحنا بدنا إياه، والأفضل هو اللي بيكون له وجود.

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم.. نعم يعني إذن ما فيه هذه الفكرة.

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: ما فيش تمييز.

حسن الخوالدة: حقيقة لا يهمنا انتماء سياسي، كل ما بدنا إياه كادر مؤهل، وأهلاً وسهلاً فيه..

أيمن جاده: نعم.. طيب يعني بهذا الإطار، الحقيقة بعض المشاركات الحية كانت ربما تستغرب هذا الحديث، بعضهم يقول -من أكثر من بلد- حتى من الجزائر هناك من قال يعني لابد الاتجاه أولاً لتحرير الأرض ثم الحديث في الرياضة. البعض يقول يعني ليست أولوية الآن الرياضة. البعض يقول يخشى ان تكون هذه وسيلة لإلهاء الناس كما استخدمت الرياضة في بلدان أخرى، ماذا تقول في هذا الجانب؟

العميد أحمد العفيفي: أولاً: أنا تقديري هذا الحكي مرفوض بالنسبة لإلنا، إحنا شعب حضاري بنمارس الرياضة، وفي نفس الوقت بنتصدى للعدوان، وما فيش أي مشكلة، والرياضي دايماً العقل السليم في الجسم السليم، والرياضي الجيد هو المقاتل الجيد، هذا شعار رفعناه منذ الانطلاقة.

أيمن جاده: نعم.

العميد أحمد العفيفي: فإحنا حتى.. في هذه اللحظة فيه يومياً دورات بنعملها محلياً، لأنه.. واللي بيشاركوا فيها من أبطال الانتفاضة ومقاتلين وفي أندية، ما فيه عندنا مشكلة -يعني من هذه الناحية.

أيمن جاده: نعم.. نعم، من المشاركات الحية أيضاً، الأخ أحمد محمد حمدان –فلسطيني يحيي الفريق، ويقول عن سعادته برؤية العلم، ويقترح أن يتم دعم الرياضة الفلسطينية ولو بجمع مبلغ زهيد أو نسبة مئوية طبعاً يقصد من تذاكر مباريات الفرق العربية محلية أو دولية، يعني هذه إحدى الطريق التي يقترحها، لكن لابد طبعاً أن تكون مشفوعة بموافقة الاتحادات العربية أو تكون هناك دعوة من الاتحادات العربية، يعني هذا الكلام يقود إلى. هل هناك فكرة من أجل إيجاد وسيلة أو قناة للدعم من فلسطيني الخارج من العرب لمتحمسين لمساعدة الانتفاضة وأيضاً الرياضة الفلسطينية؟

العميد أحمد العفيفي: والله هو إحنا يمكن فيه إخواننا عرب من تلقاء نفسهم قدموا إيراد مبارياتهم للانتفاضة الفلسطينية، وأنا بأذكر النادي الأهلي، المقاولون العرب، الإسماعيلي، في تصفيات الأندية أبطال أفريقيا يقدموا ريع مبارياتهم التلاتة إلى صالح الهلال الأحمر الفلسطيني، بدعوة مش منا، منهم شخصياً، وتم الاتصال فيهم وتم الدعم، وأتمنى يحذو حذوهم جميع الأندية، إضافة –مفروض- الاتحاد العربي، يعني يكون فيه إله خصوصية للاتحاد الفلسطيني، وللرياضة الفلسطينية من أجل دعمها، وأنا بأوجه نداء لكل العرب ولكل الفلسطينيين اللي عندهم إمكانيات إنه يدوا دعم للرياضة الفلسطينية، حتى الرياضة الفلسطينية هي اللي بتشكل الوجه الحضاري للشعب الفلسطيني.

أيمن جاده: نعم، الحقيقة فيه أكثر من مشاركة تتصل بموضوع اللاعبين الفلسطينيين في الخارج، يعني -على سبيل المثال هنا- عمر علي إبراهيم طالب فلسطيني يقول: أنا موجود في الهند، وأنا فلسطيني، وأنا قائد فريق مدرستي لكرة القدم، وأتمنى إذا كان بإمكاني في المستقبل أن ألعب مع الفريق الفلسطيني. نفس الكلام جاءني من شاب موجود في السويد، ويقول: إني وصلت إلى مستوى المنتخب السويدي، لا أدري بأي سن، يعني كل هؤلاء ماذا تقول لهم هل يراجعوا السفارات، هل يراسلوا الاتحاد الفلسطيني، يعرضوا أنفسهم، وبالتالي يكون هناك طريقة لتقدير كفاءاتهم؟

العميد أحمد العفيفي: هي أهم حاجة مراجعة السفارات..

أيمن جاده [مقاطعاً]: والبلد الذي لا توجد فيه سفارة أقرب بلد فيها سفارة كحالة السويد، والنرويج..

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: أقرب بلد فيه سفارة، بالنسبة لإحنا في دورة "الحسين" كان معنا لاعب من السويد فلسطيني، معه جنسية سويدية ولعب معنا،جبناه طبعاً، ولكن ظروف التصفيات آخر مرة بالنسبة للاعبين، كان مستواه شوية تعبان فاستبعد، يعني أي لاعب إحنا بنستقبله أهلاً وسهلاً فيه، يقدم نفسه للسفارة و..

أيمن جاده [مقاطعاً]: طب هل لديكم طريقة للاتصال مباشرة سواء موقع على الإنترنت أو صندوق بريد على الأقل؟

العميد أحمد العفيفي: آه طبعأً عندنا.. فيه أرقام الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: من الممكن ربما في الجزء القادم من البرنامج أن نعرض بعض هذه الأرقام.

العميد أحمد العفيفي: آه ممكن.

أيمن جاده: نعم، طيب بعض الصحافة الفلسطينية تحدث من وجود خلافات أو مشادات داخل الاتحاد الفلسطيني، يعني بعضهم ذكرك أنت بالاسم مع السيد جورج غطاس (نائب رئيس الاتحاد) هل يعني موجود هذا الشيء أو يعقل وجود خلافات في هذه المرحلة؟

العميد أحمد العفيفي: أنا قبل ما أسافر اتحكيت أنا وياه، وقبل يوم فوزنا اتصلت أنا وياه.

حسن الخوالده: يوم فوزنا..

العميد أحمد العفيفي: يعني ما فيش أي إشكالات بيننا، والاتحاد وحدة واحدة وما فيش أي إشكالات، والكل بيمارس عمله حسب تخصصه، وإن شاء الله الظروف بتكون مواتية حتى يلتئم قريباً ويعمل اجتماع، موحد.

أيمن جاده: نعم.. الأخ أحمد عبد القادر البخاري، صحفي فلسطيني في المشاركة رقم 68 يقول: أود يعني هذه المناسبة أن أعلن عن إطلاق الموقع الفلسطيني الأول على الإنترنت، للرياضة يبدو، تحت اسم www.palsport.com وكما نرجو من جميع الإخوة في الوزارة تقديم معلومات. يعني ربما هذه فرصة أن تكون هناك مواقع على الإنترنت للرياضة الفلسطينية.

[موجز الأخبار]

أيمن جاده: السيد عفيفي يعني في إطار حديثنا عن لاستحقاقات القادمة للكرة الفلسطينية في شهر 6، شهر يونيو/حزيران القادم هناك تصفيات مجموعتكم ضمن كأس العرب لكرة القدم مع منتخبات سوريا والعراق والأردن ولبنان، هل هناك تحضيرات خاصة؟ هل هناك توقع بإمكانية تحقيق شيء ما في هذه المجموعة.

العميد أحمد العفيفي: إن شاء الله بنحقق شيء، أنا متوقع يعني، بأنه هيكون فيه إعداد جيد للفريق إن شاء الله.

أيمن جاده: نعم طيب ماذا عن دورة المتوسط أيضاً أحد الأسئلة كان يتصل بها، يقول "هل ستشاركون في دروة المتوسط في مسابقة كرة القدم في تونس في شهر أيلول/سبتمبر القادم؟

أحمد العفيفي: إن شاء الله.

أيمن جاده: إذا هناك توجه يعني لتكثيف المشاركات الخارجية الفلسطينية؟

العميد أحمد العفيفي: طبعاً إحنا كل المشاركات اللي بتتعلق في مشاركة المنتخب الفلسطيني عربياً وآسيوياً ودولياً هنشارك فيها.

أيمن جاده: نأخذ أيضاً بعض الفاكسات، الأخ أبو سامي الخراز، يعني يوجه تحية كبيرة للمنتخب الفلسطيني، وقال: لو كان عنده ربع الإمكانيات التي لدى بعض الدول الأخرى، لتأهل إلى كأس العالم. طبعاً هذا رأيه أيضاً نسمع رأي -السيد سعيد أبو زايدة مدير صالة جباليا في فلسطين- يقول: بعض أسباب انخفاض مستوى الرياضة الفلسطينية أولاً: الإمكانات الرياضية المحدودة، ثانياً: الرياضة المدرسية التي تفتقر أيضاً للمتخصصين وللإمكانيات والمناهج.

ثالثا: الإعلام الرياضي الذي يركز على كرة القدم، رابعاً: المواهب الرياضية التي لا تجد الإمكانية لتطويرها، وأيضاً الكفاءات الرياضية المبنية على أسس علمية، هذه الكفاءات أيضاً لا يتم تطويرها أو التقدم بها إلى المستوى المطلوب، ما تعليقكم أخ حسن على هذه المقترحات أو الآراء؟

حسن الخوالدة: والله بتعرف إن كل واحد له وجهة نظر، فيها أشياء صحيح إنه ما فيش إمكانيات، نقص الإمكانيات، وعدم وجود خطة تربوية، لكن في الفترة الأخيرة هناك خطة للاتحاد بإنه اتصلنا مع وزارة التربية والتعليم مع الأخت زينب الوزير، لإعداد برنامج تأهيل للطلاب في المدارس، وإعداد مدارس قوية حتى نخرج أجيال، ونؤمن بتعاقب الأجيال لأنه مفيش واحد..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنتم طبعاً كمدارس مختصصة في كرة القدم كاتحاد كرة، هو يعني تحدث ربما عن الرياضة المدرسية في عموم فلسطين.

حسن الخوالدة: الرياضة المدرسية..

العميد أحمد العفيفي: هو بالنسبة للرياضة المدرسية بصراحة فيه قفزة نوعية.

حسن الخوالدة: فيه قفزة أصبحت الآن.

العميد أحمد العفيفى: خلال السنتين اللي فاتوا، ويمكن شاركنا لأول مرة ببطولة في لبنان.

حسن الخوالدة:
في لبنان.

العميد أحمد العفيفي: في بطولة بنات في كرة السلة، وكانوا ممتازين يعني تنائجهم مقبولة، ولكن بصراحة الرياضة المدرسية بدها برمجة، وبدها تطوير، وبدها طاقات كمان على أساس تشارك فيها لا شك.

أيمن جاده: طيب أخ توفيق أبو خوصة، الأخ أبو خالد من غزة في فلسطين يقول: أن هيكلية المؤسسات الرياضية لها سبب مباشر وانعكاس على المستوى الرياضي، هذه الهيكلة تخضع إلى الميول السياسية، إلى المكانة الاجتماعية على حساب الرياضة والرياضيين، الأمر الذي ينعكس على المستوى الرياضي، هل لك.. لك تعليق على هذا الكلام؟

توفيق أبو خوصة: بداية أود التعليق حول موضوعة الإعلام الرياضي وتركيزه على كرة القدم.

أيمن جاده: نعم.

توفيق أو خوصة: بلا شك أن أكثر الأنشطة والفعاليات هي لاتحاد الكرة القدم، ولكرة القدم كلعبة شعبية أولى ليس في فلسطين بل في كل العالم، ولكن زملاءنا العاملين في مجال الإعلام الرياضي أيضاً يولون كل رعاية واهتمام للأنشطة الرياضية المختلفة، بالرغم من قلتا على مستوى الون.

أما فيما يتعلق بموضوعية الهيكلية والميول السياسية ولعب دور في تركيبتها بلا شك هي حقيقة موجودة، ولكن في العادة حتى في هذا الإطار يتم مرعاة الكفاءات والكادرات القادرة على خدمة أهداف هذه المؤسسات، مع أنني بشكل واضح ضد دخول السياسي على الرياضي، إذا أردنا أن ننشيء حركة رياضية قوية قائمة على أسس عملية وموضوعية بما يخدم هذه الرياضة بشكل استراتيجي ولكن هذا هو الحال الفلسطيني، في الصحة تدخل السياسة، وفي الرياضة تدخل السياسة، ومع ذلك نحن نواصل باتجاه الأفضل ونأمل أن يتم إعادة تركيب وهيكلة مؤسساتنا الرياضية الفلسطينية بشكل مبني على إعطاء الفرص لكافة الكفاءات والمؤهلات والكادرات الفلسطينية بغض النظر، سواء من الضفة أو من القطاع أو من خارج الوطن.

أيمن جاده: نعم.. لا أدري يعني العميد أحمد العفيفي، إذا كان لديك تعقيب على هذا الكلام.

العميد أحمد العفيفي: بالنسبة أنا بدي أعقب بالنسبة للاتحادات، الاتحادات يتم انتخابها من الأندية الأهلية.

حسن الخوالدة: الجمعية العمومية.

العميد أحمد العفيفي: فيه جمعية عمومية للأندية ويتم اختيار اتحاد كرة القدم منتخب يعنى في محافظات..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وبقية الاتحادات يعني.

العميد أحمد العفيفي: وباقي الاتحادات، يعني ما فيش فيها تمييز، اللي بينزل الانتخابات بيرشحه أي نادي بينزل بيتفضل، وبيصير انتخابات شرعية بتشرف عليها اللجنة الأولمبية.

أيمن جاده [مقاطعاً]: لدورة مدتها أربع سنوات.

العميد أحمد العفيفي [مسأنفاً]: اللجنة الأولمبية بتشرف عليها ووزارة الشباب والرياضة بيكون مندوب من وزارة الشباب والرياضة، ولجنة حقوقية قانونية موجودة يعني بطريقة شرعية، وبيتم انتخابها لمدة أربع سنين بدون تمييز اللي بيترشح أهلاً وسهلاً، واللي بينجح بينجح طبعاً حسب الـ..

[فاصل إعلاني]

أيمن جاده: اتصال هاتفي من أحمد الصالح في السعودية، مساء الخير أحمد.

أحمد الصالح: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله.

أحمد الصالح: كيف حالك يا أخ ماهر كيف حالك يا شيخ أحمد؟

أحمد الصالح: أهلين يا أخي.

أيمن جاده: أهلاً وسهلاً، اتفضل يا سيدي.

أحمد الصالح: الأخ العميد أحمد العفيفي بالنسبة للَّقطة اللي أعيدت بالنسبة للكورة، يعني الكورة ما كانت بره الخط الأبيض، كانت على الخط الأبيض من داخل الملعب، وكان معاه الثلاثة المدافعين الفلسطينيين، وكان بيهجموا عليه علشان ياخدوا الكورة منه، لو كانت بره كان رفعوا إيديهم ووقفوا، إلى جانب إنه كان حكم الخط واقف. فما كانت بره الخط أبداً، دي واحدة، تاني شيء: لي مداخلة بالنسبة للاعب أحمد الجنيدي أو الجهادي من اللعيبة الفلسطينية عندما أعلن وقال إنه والله الحكام.. هذا ضد الفلسطينيين وضد مش عارف إيه؟ وحتى المقدمة حقتك يا أخ ماهر من البداية يعني نشوف والله الفلسطينيين رغم ضآلة إمكانياتهم وكل شيء ورغم ضخامة إمكانيات دول الخليج وهذا برضه إنه وصلنا إلى مستوى عالمي وإلى..، مع إنه يا أخي الإمكانيات في الكورة للجمهور وللتعداد الكروي والتدريبي، لكن الاستعداد الفريق.. ما شاء الله يعني الفريق الفلسطيني بنيته الجسمانية وبنيته الرياضية أحسن من بينة الفريق القطري، ولكن لعبة الكورة كدا، يعني لازم فريق ينتصر، واحد منهم ينتصر.

أيمن جاده: صحيح.

أحمد الصالح: يعني لو لو غلب الفريق الفلسطيني كان الفريق القطري لعلع اللعلعة هذي وسوينا إنه إحنا ضعفا، وإن إحنا مساكين، وإن إحنا مش عارف إيش، ودول أحسن مننا، ما نبغى نزرع الكراهية بين فرق المنطقة وبين فرق الدول العربية، نبغى تكون يعني المقدمات تصير، يعني إيش لو قلنا والله الفريق القطري و الفريق الفلسطيني لعبوا على مستوى عالي وكل شيء وكانت النتيجة كذا كذا؟! من دون ما نقعد نوري إنه والله إن إحنا أحسن من دولا أو دولا أحسن منا.

أيمن جاده: طيب الأخ أحمد صالح، يعني شكراً لك، وإذا كان أنت ذكرت أخ ماهر ما فيش عندنا أخ اسمه ماهر، شكراً لمداخلتك على كل حال، وأنا يعني أردي أن أعقب على نقطة الهدف والكرة، يعني هو ذكرها العميد أحمد العفيفي يعني أن هناك ربما هفوات أو أخطاء تحكيمية مقصودة أو غير مقصودة، نحن من جانبينا -طبعاً- نسمع كل الآراء ونقول كل الآراء، وأيضاً نشاهد كل اللقطات، يعني لا ننحاز إلى أحد، وإذا كان هذا أمر صحيح فهو خطأ من الحكم، وإذا كان غير صحيح فهو خطأ من الذي قال إنه خطأ.. نعم.

حسن الخوالدة: تسمح لي يا أخي، أولاً إحنا يبهمنا أن تشارك دولة عربية وتصعد للدور الثاني، حقيقة هاي بدون مجاملة، فسواء فلسطين أو قطر المهم أن تتأهل دولة عربية حتى نشارك في التصفيات العالمية، فهنيئاً لقطر الحكم كالقاضي، والقاضي لن يرضي الجميع، صحيح في بعض الهفوات زي ما قال أخي أبو نضال، إلا إنه المفروض نتحملها، فيه لجنة مراقبين للحكام، فيه حكام بيحاسبوهم، وأعتقد إنه الحكم في تايلاند حوسب..

أيمن جاده [مقاطعاً]: في هونج كونج تقصد..

حسن الخوالدة [مستأنفاً]: في هونج كونج.. عفواً.. حوسب..

أيمن جاده: على كل حال أعتقد أن الموضوع، لم يخرج عن الإطار الرياضي ولم يحدث يعني مشكلة من الجانبين.

حسن الخوالدة: الموضوع مش.. لن يشكل لنا مشكلة..

العميد أحمد العفيفي: لا أنا بالنسبة.. للعلم.. أنا بلغت الشباب يعني إنه إحنا هاي المباراة مبارة أخوية.

حسن الخوالدة [مقاطعاً]: أخوية فعلاً.

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: واللي يفوز واحد إحنا وقطر ما فيش أي إشكالات، المهم تعملوا مباراة كويسة وتؤدوا مباراة كويسة، وبدون أي احتكاك يضر باللاعب الآخر، كانت فيه توجيهات واضحة للاعبين، والشباب اللي ذكر كلمة الحكام لما عملوا معه لقاء، أنا بهدلته وقلت له: غلط تتفوه بهيك كلام، حاسبته على الكلام اللي قاله.

أيمن جاده: طيب على كل حال يعني الانفعالات واردة في الرياضة، لكن يجب ألا نخرج عن إطارها الرياضي والأخوي. المشاركة رقم 71 على الإنترنت الأخ سامي أبو هويشل.. أو هويثل يقول: لماذا لا تستقبل الدولة العربية بعض الكفاءات الرياضية الفلسطينية في بلادها، وباهتمام مدربيها وخاصة قبل البطولات الدولية؟ يعني ما رأيكم في هذه النقطة أن تستقبل الدولة العربية كفاءات فلسطينية، أن تعسكر فيها، تقوم بإعدادها؟

العميد أحمد العفيفي: نحنا طبعاً نتمنى ذلك، وطرحنا التبادل الرياضي مع عدة دول، مع إخواننا في عمان والسعودية ومصر والأردن والعراق، وهيكون هناك –إن شاء الله- عملية إعداد في الدولة العربية، والاستفادة من كفاءة المدربين العرب، في هاي الدول - إن شاء الله- قريباً.

أيمن جاده: نعم.. الأخ عبد الله ناصر الشايع من السعودية يقول: إنه إن يهنئ الفريق الفلسطيني المكافح، المشاركة هذه رقم 75 وقال: كم تمنيت تأهيل فلسطين للأدوار النهائية لكأس العالم، يعني لكي يري العالم رجال فلسطين رغم الحصار والقمع يقدمون المستويات الجميلة طبعاً نتمنى في المستقبل أن تحقق الكرة الفلسطينية هذا الشيء.

العميد أحمد العفيفي: بنشكره على شعوره.

أيمن جاده: المشاركة رقم 74 الأخ رابي سالم حسن سالم -إذا كان الاسم صحيحاً باللغة الإنجليزية- يقول: أنتم قلتم أننا يجب أ، نتصل بالسفارات، والسفارات عادة لا تهتم بذلك، أولا نهتم بالفلسطينيين ولذلك ماذا نفعل؟ أنتو ذكرتوا الحقيقة أو عطيتونا أرقام للفاكسات.

العميد أحمد العفيفي: للاتحاد.

أيمن جاده: وممكن الآن أن الزميل المخرج يعني يعرض، لفترة من الزمن، على الشاشة رقم فاكس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم، رقم فاكس الاتحاد الفلسطيني في غزة رقم فاكس الاتحاد الفلسطيني في رام الله، الآن في غزة، وبعده سيظهر رقم الاتحاد الفلسطيني في رام الله، يعني سيبقى لو لثواني، يمكن -إن شاء الله- أن تؤخذ هذه الأرقام، أو يمكن تكرارها بعد قليل، لكي يتم تسجيلها من قبل المهتمين، المتواجدين في الخارج، من يريدون أن يبعثوا باقتراحات بمساعدات، بمطالبات، بأي شيء، أو يعني لاعبين في الخارج يرسلوا، يمكن أن نشاهد هذه الفاكسات مرة أخرى بعد قليل فاكس الاتحاد الفلسطيني في غزة 097082825208 فاكس الاتحاد الفلسطيني في رام الله 097022985991. طيب.. العميد أحمد العفيفي، يعني نحن في الدقائق الأخيرة من البرنامج، بإيجاز وصفنا حال الرياضة الفلسطينية، الضغوط التي لا تخفى على أحد التي تعيشها الرياضة الفلسطينية، وقلتم إن الشعب الفلسطيني شعب حضاري، لا يهمل الكرة، لكنه في نفس الوقت لا يهمل الكفاح والمطالبة بحقوقة العادلة، يحاول أن يوازن بين كل هذه الأمور، ويعني كما قال مدرب قطر البوسني جمال حاجي حاجي- قال: إن الفريق الفلسطيني مثل روح الشعب الفلسطيني الذي يقاتل إسرائيل باستمرار وبالتالي الفريق نفسه كان فريقاً يلعب بروح قتالية ومكافحة بالفعل. وهذا ربما ساعده كثيراً في الصمود وتغطية بعض النقائص الفنية في الأداء.

ما الذي تحتاج إليه الكرة والرياضة الفلسطينية في الفترة القادمة؟ ما الذي يمكن أن تقدمه الدول العربية، الاتحاد العربي لكرة القدم، الجماهير العربية، لهذا الجانب؟

العميد أحمد العفيفي: أهم حاجة المساهمة في البنية التحتية، بصراحة نفتقد إلى الملاعب المعشبة، وهذه مشكلة الظروف الحالية يمكن إحنا كاتحاد يمكن مشروع الهدف..

أيمن جاده [مقاطعاً]: مشروع الهدف يعني الفيفا..

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: آه الفيفا.. عمل لنا ملعب وهلا في الانجاز يعني في غزة..

أيمن جاده: ومقر الاتحاد.

العميد أحمد العفيفي: ومقر الاتحاد، وملعب في الضفة الغربية في (الرام)، يعني من ضواحي القدس، بنتمنى إنه يكون عندنا عدة ملاعب، حتى نستطيع، المعشبة بالتحديد، حتى يستطيع اللاعب يستفيد من اللعب على الملاعب المعشبة، لأنه بيلعبوا على ملاعب أرض عادية، وهاي بتسبب كثيراً إصابات إضافة إلى الحساسية، بالنسبة للرجل الكورة في الحشيش بتختلف عن الأرض اللي إنما بنتمنى إنهم يساهموا في البنية التحتية الإخوان العرب، إضافة هم بيقدموا يعني بنشارك في عدة دورات إحنا، سواء في التحكيم أو في التدريب فاتحين المجال، لإلنا بصراحة كل الدول العربية الباب مفتوح، دورات متقدمة في التدريب، في التحكيم، في الطب الرياضي، في التنظيم والإدارة، وصار عندنا -والحمد لله -كادر عدده كبيرة لا يستهان فيه من حكام، إضافة إلى مدربين، إضافة إلى ناس ممكن في القضايا الإدارية تكون ناجحة، وأصبح عندنا حكام دوليين يعني، حملوا الشارة الدولية، وحكم منهم ناس في التصفيات في السعودية وفي الكويت، وكان حكام ناجحين فعلاً، الكادر إذا وجد، ما فيش عندنا مشكل لأن الكادر موجود، المهم المساهمة في البنية التحتية، ولو بكل دولة قدمت شيء بسيط لإلنا.

حسن الخولدة [مقاطعاً]: ..ملعب.

العميد أحمد العفيفي [مستأنفاً]: ممكن إحنا نستطيع يكون عندنا في المستقبل كفاءات كبيرة في كل الرياضات.

أيمن جاده: نعم المزيد من المشاركات الحية الحقيقة المشاركة رقم 79 الأخ فريد البنا، يقول: السيد عفيفي: لماذا أوقفتم أو يعني ربما أو ربما ألغيتم العقد مع المدرب عزمي نصار المدرب السابق للفريق الوطني، وهو طبعاً من عرب الخط الأخضر أوعرب 48؟ ويقول أيضاً يعني: بالنيابة عن فلسطيني 48 نحن نقول إننا نشجعكم طبعاً ونرجو أن نتقدم فلسطين دائماً للإمام.

العميد أحمد العفيفي: بالعكس إحنا على احتكاك مباشر مع إخواننا عرب الـ 48 في الخط الأخضر، وبنتمنى أي كفاءة كمان يكون له دور في عملية ترتيب وضع الرياضة الفلسطينية، إضافة إلى كل الفلسطينيين اللي موجودين في الشتات طبعاً، أي طاقات موجودة بنحترمها وبنقول لها أهلاً وسهلاً، والاستفادة منك مطلوبة يعني، ما فيه عندنا أي مشكلة.

أيمن جاده: نعم.. نعم، المشاركة رقم 82 الأخ جابر عبد الله ظاهر يقول: نهنئكم على المستوى الراقي الذي أوصلتم منتخبنا الوطني إليه، مزيد من العطاء، ما هو برنامجكم المستقبلي في الدورات القادمة؟ ما هي الخطط المستقبلية للاتحاد والمنتخب الفلسطيني؟
العميد أحمد العفيفي: والله بالنسبة للاتحاد قلت لك إحنا واضعين خطة لأربع سنين –إن شاء الله- خلال أربع سنين هيشوفوا كرة فلسطينية أفضل بكثير من اللي شاهدوها في دورة الحسين وفي التصفيات، وهيكون فعلاً فريق فلسطين ذو شأن عظيم -إن شاء الله- خلال أربع سنين.

أيمن جاده: نعم، الأخ خليفة حمدان الشعلان -فني كمبيوتر سعودي- طبعاً يقول: لماذا لا يكون الفريق الفلسطيني سفيراً فوق العادة يمكنه المشاركة في بطولات صداقة؟ إلى آخره، تحدثنا عن هذه النقطة وقال السيد أحمد العفيفي بأنها موضوعة في الحسبان، والاعتماد أيضاً على فلسطيني الخارج في أوروبا وفي أميركا الجنوبية أعتقد يعني أن الوقت قد أزف، لذلك لم يبق لي إلا أن أشكر رئيس الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم العميد أحمد العفيفي على حضوره، والوقت الذي خصصه لنا، وأيضاً أشكر السيد حسن الخوالدة (الناطق الإعلامي باسم الاتحاد الفلسطيني لكرة القدم) وأشكر في غزة السيد توفيق أبو خوصة (نائب نقيب الصحفيين الفلسطيني)، والشكر الموصول لكن مشاهدي الكرام، السبت القادم سنتغيب عنكم مؤقتاً وسيعود في السبت الذي يليه (حوار في الرياضة)
إلى اللقاء.