مقدم الحلقة أيمن جادة
ضيوف الحلقة - سعيد بلخياط، عضو الاتحاد المغربي والعربي والأفريقي للكرة
- سمير زاهر، رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم
تاريخ الحلقة 17/04/1999








سمير زاهر
سعيد بلخياط
أيمن جادة

أيمن جاده: السلام عليكم ورحمة الله، تحية لكم مشاهدينا الكرام من (الجزيرة)، وأهلاً بكم مع (حوار في الرياضة)، أصبحت استضافة نهائيات كأس العالم لكرة القدم شرفاً تتسابق إليه الدول والقارات، وبعدما احتكرت القارتان الأوروبية والأميركية تنظيم البطولات على مدى ست عشرة دورة في القرن العشرين، فإن هذا الاحتكار سينتهي مع إطلالة الألفية الثالثة وفي الشرق الآسيوي الأقصى تحديداً، لكن الصراع يدور الآن بين أوروبا وأميركا الجنوبية وأفريقيا لاستضافة كأس العالم بعد القادمة عام 2006م، ويلقى الأفارقة الكثير من التأييد للحصول على هذا التنظيم وبين المترشحين عن القارة السمراء دولتان عربيتان هما مصر والمغرب وهما تحملان الطموح العربي لتحقيق هذا الهدف الكبير.

لمناقشة هذا الموضوع معي في الاستوديو السيد سعيد بلخياط (الناطق باسم الاتحاد المغربي لكرة القدم وعضو اللجنة التنفيذية للاتحادين العربي والإفريقي للكرة)، ومعنا أيضاً عبر الأقمار الصناعية مباشرة من القاهرة السيد سمير زاهر (رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم، وعضو الاتحاد العربي)، وكالمعتاد نرحب بأسئلتكم ومداخلاتكم على أرقام البرنامج الهاتفية والفاكسية، ولكن دعونا نبدأ أولاً بهذا الاستهلال.

تقرير/ عمار بن عزيز: كأس العالم أكبر تجمع في الكون على الإطلاق، كما هي العادة بقي العرب بعيدين عن شرف الاستضافة حتى وإن حفل تاريخهم بمعاني الإكرام.

في فرنسا وصلت كأس العالم إلى ذروتها وغدت وكأنها محفل من كوكب آخر عندما تكبر الأحلام تضيق في مرادها الأجسام، ومع ذلك هاهم العرب يتطاولون، يتفق المصريون والمغاربة على تاريخ عريق وحضارة كبيرة، غير أنهم كما هي عادة العرب لا يتفقون في أشياء كثيرة، نظم المصريون كأس العالم للناشئين قبل سنتين وبمناسبتها جددوا ملاعبهم، وكانت الدورة بمثابة الإعادة من الحجم الكبير، وتقدم المغاربة لتنظيم كأس العالم 98 غير أن ملفهم سقط أمام من حَوَّل كأس العالم إلى تظاهرة القرن بالفعل، يعول المصريون على مساندة بقية العرب لهم، وكذلك يعول المغاربة، حتى وإن بقيت الأمور في الظاهر هادئة الحملات بدأت في الكواليس، وكان سحب مصر طلبها تعويض زيمبابوي في تنظيم كأس أمم إفريقيا إيذاناً ببدء المناورات، في الأثناء بدأت الجولات المكوكية للألمان وللإنجليز في عقر ديار العرب أنفسهم، وأعلن عن مبالغ خيالية حتى يرسوا المزاد على الغرب في محفل يقولون أنهم أعطوه كنهه، وهم غير مستعدين لتنازل عن هذا الشرف.

العرب يعولون في الأثناء على تصريح انتخابي للسير (بلاتر) الحالم على حد تعبيره برؤية كأس العالم في القارة الفقيرة، لكن ماذا سيفعل الرجل إذا ما انقسم العرب والأفارقة؟ فكما هي عادتهم اتفقوا هذا في هذا الموضوع على ألا يتفقوا، فإذا تركوا يتفقون هل ترى هم يظفرون؟ وإذا ظفروا هل ترى هم ينجحون؟ كل هذا سابق لأوانه على أية حال فقد اتفقوا إلى حد الآن على الأقل على ألا يتفقوا.

الدول التي استضافت كأس العالم

1962 تشيلي 1930 الأورغواي

1966 انكلترا 34 – 1990 إيطاليا

70 – 1986 المكسيك 38 – 1998 فرنسا

1974 ألمانيا 1950 البرازيل

1978 الأرجنتين 1954 سويسرا

1994 الولايات المتحدة 1958 السويد

1982 أسبانيا

الدول المترشحة لاستضافة كأس العالم 2006م

أوروبا: انكلترا – ألمانيا.

أميركا الجنوبية: البرازيل – الأرجنتين.

إفريقيا: مصر – المغرب – غانا – نيجيريا – جنوب إفريقيا.

أيمن جاده:

مرحباً بكم من جديد إذن مع (حوار في الرياضة) وموضوعنا هل ينظم ومتى ينظم العرب كأس العالم؟ وطبعاً نحن نتحدث كعرب عموماً لأن أي بلد عربي يحظى بشرف التنظيم لابد أنه يمثلنا جميعاً ومن الصعب تخيل أن يحصل بلدان عربيان على تنظيم كأس العالم خلال فترة متقاربة على التوالي، لكن لابد أن أسأل أولاً أستاذ سعيد، هل يستطيع بلد عربي تنظيم كأس العالم مقارنة بما تتطلبه كأس العالم من إمكانيات حوالي عشر مدن باستاداتها المجهزة، ملاعب تدريب، مقار الإقامة والفنادق لـ (32) منتخباً، مئات الألوف من المشجعين،

البنية التحتية الكاملة في المواصلات والاتصالات، السكك الحديدية، المطارات، الطرق، إلى آخر ذلك من متطلبات خدماتية واقتصادية وغير ذلك.

سعيد بلخياط: شكراً، مساء الخير وشكراً على الدعوة وكل سنة وأنتم بخير، فعلاً ممكن لأي دولة أن تنظم كأس العالم مع كل اللي (ها الشيء خطير)، وكله طبعاً كتير وثقيل، لكن ما ننساش لما (قرر) الاتحاد الدولي التنظيم يكون هناك ست سنوات بالتنظيم مش الاتحاد القاري.. المحلي بتاعي..، بس الحكومة هي اللي بتتعهد بالتنظيم، والحكومة عندها دفتر التحملات فيه كل ما يلزم، أقل مايلزم ولازم الدولة تتحمله، وكما نعرف الدول ديالنا أن إذا تعهد المغرب أن ينظم ويعمل سنة 92، المغرب كان يتعهد يقوم بكل ما على صعيد دفتر التحملات وكان آنذاك سند من كل من إفريقيا ومن كل العرب.

أيمن جاده: نعم، إذن يعني الجواب باختصار، نعم يستطيع بلد عربي تنظيم كأس العالم بكل هذا الحجم والمتطلبات التي تحتاج إليه.

سعيد بلخياط: هناك دول ممكن تنظم.

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم، السؤال طبعاً لم أقول كعرب إنما أقصد يعني بعض الدول العربية القادرة على ذلك فعلاً، السؤال أنقله إلى الأستاذ سمير زاهر في القاهرة، لماذا يريد - برأيك يا أستاذ سمير - العرب تنظيم كأس العالم؟ ما هو المردود الذي نتوقعه كعرب في أي بلد يريد تنظيم هذه البطولة الكبيرة؟

سمير زاهر: والله يمكن أنا لازم برضو أقول موقف مصر الحالي، إن إحنا جاهزين بملفنا واتعرض على المجلس الأعلى للشباب والرياضة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لو سمحت لي يا أستاذ سمير، لو سمحت لي، أنا طبعاً سنتحدث تفصيلاً عن ملف مصر وملف المغرب، الآن مازلنا في محور العرب وإمكانية تنظيم كأس العالم، سندخل تفصيلاً –إن شاء الله- في محور كل منكم، ولكن أسألك الآن عموماً كعرب لماذا نريد – برأيك – كعرب أن ننظم كأس العالم؟ أو لماذا تريد أي دولة عربية أن تأخذ على عاتقها تنظيم كأس العالم، ما المردود المتوقع؟ هذا كان سؤالي.

سمير زاهر: لأ، هو المردود بالنسبة لتنظيم كاس العالم كتير بالنسبة لمصر أو لدولة عربية زي مصر مردود استثماري، مردود أمني، مردود سياحي، مردود.. إن إحنا لو نظمنا كأس العالم في الحقيقة إحنا كمصر الفوائد كثيرة جداً ومدروسة، النهاردة فرنسا لما نظمت كأس العالم، ما هو العائد المادي من هذا التنظيم عائد بالملايين، استثمارات كثيرة جداً، وزارة السياحة، هيئة ترشيد السياحة، الجهات الأمنية، كل الوزارات لها دور، ولها استثمار، وأنا بأقول –إن شاء الله- إن ده مردود كبير جداً بالنسبة لمصر وطموح كبير جداً لكل المصريين إن إحنا ننظم كأس العالم بإذن الله.

أيمن جاده: نعم، لكن أيضاً أستاذ سمير هناك طرح ربما من غانا قد يكون مبالغ فيه لنقل عربياً هل من الممكن أن يكون هناك تنظيم مشترك لأكثر من دولة، شاهدنا كوريا واليابان وكأس إفريقيا نيجيريا-غانا، أيضاً بلجيكا-هولندا كأس أوروبا القادمة.

سمير زاهر: والله لماذا.. لماذا لا؟! لا بالعكس إحنا ممكن نصل لمرحلة بنوع من أنواع التعاون إن إحنا.. إحنا والمغرب نستطيع كدولتين عربيتين في فترة من الفترات لو لقينا إن الدراسات المعمولة بالنسبة لنا وبالنسبة للمغرب (اللُود) يبقى أقل بالنسبة لنا إحنا الاتنين إن مصر والمغرب تنظم هذه البطولة أنا شايف ليه لأ؟! ويكون هناك تنسيق عربي واسم عربي مُوحد لبطولة كأس العالم.

أيمن جاده: نعم، أيضاً أستاذ سعيد أسألك، هل اختصار مرشحي إفريقيا كما يدعو الكاف –الاتحاد الإفريقي- هل اختصار مرشحي إفريقيا لواحد يعطي الفرصة للعرب؟ بمعنى هل يمكن أن يبقى ممثل إفريقي عربياً هذه المرة؟

سعيد بلخياط: الواقع صعب، أؤكد أن يكون عربياً، لأن هناك خصم عنيد هو جنوب إفريقيا في إفريقيا، لكن نسعى نحن في الوقت الراهن أن تكون سنة إفريقية يعني ناخده من الاتحاد الدولي، ورئيس (بلاتر) بالأمس صرح أمام الصحافة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن لو سمحت لي، لو سمحت لي إذا كانت سنة إفريقية وأخذها بلد غير عربي أعتقد أن العودة لإفريقيا ولبلد عربي في المرة القادمة ستكون بعيدة جداً بعد عشرين سنة!!

سعيد بلخياط: بعد عشرين سنة على الأقل، إذا أخذنا التناوب هيكون بعد عشرين سنة.

أيمن جاده: نعم، كنت تتحدث عن بلاتر.

سعيد بلخياط: الرئيس بلاتر أمس في ندوة صحفية أكد أنه لازم إفريقيا تنظم 2006م، يعني الفكرة بدأت تدخل المخ ديال الإخوة المحترمين أعضاء لجنة الفيفا للاتحاد الدولي إن لم يقتنعوا بها هيبقى المرحلة التانية هو اللي.. في وسط إفريقيا يحاولوا يقنعوهم كحملة انتخابية ما هي الامتيازات اللي يمكن (يعطوها) وما هي الامتيازات؟ وما بيشوفوش نقاط الضعف لجنوب إفريقيا وهي كتيرة يعني مدخلناش الحملة الانتخابية بيننا وبين جنوب إفريقيا لكن ما نسعى إليه حالياً هو إن ثالث وثاني إفريقيا، ومن بعد المغرب أن تجيبه لأنه هو اللي تقدم للترشيح دياله عن إيمان لأنه اقتناع بشيء.. تنظيم كاس العالم، الملف دياله....

أيمن جاده: سندخل بعد قليل في موضوع الملف..

سعيد بلخياط: إن شاء الله.

أيمن جاده [مستأنفاً]: لكن الإخفاق مرتين السابقتين إذا تكرر هذه المرة على الأقل بالنسبة للمغرب، هل تعتقد أن هذا سيؤدي إلى إلغاء الفكرة على الأقل في المستقبل المنظور أو ستظلوا مُصرين على محاولة..؟

سعيد بلخياط [مقاطعاً]: في المرتين الآخيرتين الإخفاق كان إخفاق سياسي، كان إخفاق سياسي من أوروبا وأميركا الجنوبية، لأن كان تحالف من أوروبا وأميركا الجنوبية بشد كأس العالم لأميركا، وبشد كأس العالم لفرنسا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم لكن أقصد إن تكرر هذا الإخفاق هل ستتوقفوا عن محاولة السعي لتنظيم كأس العالم، أم سيظل..؟

سعيد بلخياط [مقاطعاً]: لا أظن هناك أجيال خارجين من بعدنا ولازم الطموحات سوا، لكن –إن شاء الله- نقدم أكثر ما في وسعنا علشان ما تتكررش.

أيمن جاده: إذن نحن ربما ألقينا نظرة من خلال ملف أو محور العرب وإمكانية تنظيم كأس العالم الآن ندخل في المحور الثاني، وهو محور ملف المغرب ومصر ولابد أن يأخذ منا وقتاً. أستاذ سمير زاهر، هل قرار استضافة مصر لكأس العالم 2006 هو قرار الاتحاد المصري لكرة القدم أم قرار الحكومة المصرية؟

سمير زاهر: لأ، في الحقيقة يمكن قرار الحكومة المصرية إحنا كاتحاد كرة قدم جهزنا كل الملف وعرضناه على المجلس الأعلى للشباب والرياضة وعلى الحكومة التي شكلت لجنة من المسؤولين عن الرياضة عامة، وهيناقش هذا الملف في خلال الأسابيع القليلة القادمة، واللي – إن شاء الله – اللجنة هتقول رأيها المبدئي في الاستضافة من عدمه، ولكن أستطيع أن أؤكد أن الدراسة التي تمت من خلال الاتحاد المصري ولجنته – لجنة الاتصالات الخارجية – وكل الناس اللي هي لها باع كبير جداً وخبرات كبيرة جداً في تنظيم البطولات، زي ما استعنا في كأس العالم للناشئين بناس وخبراء –إحنا الحمد لله- كان شهادة إن هذه البطولة نجحت، وكان شهادة من (هافيلانج) ومن كل الناس الخبراء، استطعنا إن إحنا نعمل ملف يقول في نهايته إن إحنا عشان ننظم كأس العالم 2006 مطلوب 1، 2، 3، 4 وكل هذه الأمور ستُناقش في المجلس الأعلى للشباب والرياضة، وإذا قال: لا، فلابد أن يكون هناك عمل جاد، والوقت محتاجين عمل 24 ساعة، لأن العمل كبير جداً، والشغل كبير جداً، إحنا عندنا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: نعم نحن نعرف إن في الحادي والثلاثين من يوليو تموز القادم هو آخر موعد لتقديم الملفات للاتحاد الدولي، فهل تعتقد أن الملف المصري سيكون جاهزاً مع هذه الملفات؟

سمير زاهر: أؤكد أن الملف المصري سيكون جاهز قبل ذلك.

أيمن جاده: نعم، أستاذ سعيد في المرتين السابقتين اعتبرتم - وقلت قبل قليل أنه كان موضوع سياسي، وربما أيضاً يعني إن لم يكن بين السطور فقد قيل صراحة إن اختيار أميركا 94 ثم فرنسا 98 على حساب المغرب تحديداً لتنظيم البطولتين الماضيتين لكأس العالم، جاء لأسباب سياسية، لأسباب تتعلق بالنفوذ، تتعلق بالمال والشركات التجارية، لكن بالمقابل هل كان ملفكم مقنعاً مقارنة مع هذه الدول العظمى؟

سعيد بلخياط: بالطبع لو أخذنا الوقت الراهن، ونأخذه كخصم ألمانيا... والتجهيزات مش نفس التجهيزات، ولكن ماننسوش بإن عندنا (وقت إضافي) ست سنوات ممكن تتهيأ فيها كل حاجة، فرنسا احتاجت الملعب الكبير ماكنش عندها في الوقت اللي قدمت الملف ديالها، وأعطاها وقت عدد من الدول..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن عندما زارتكم اللجنة المتكلفة بدراسة الملفات في المرة السابقة - عام 93 من أجل 98 - ربما لم تكن كثير من الملاعب جاهزة، ربما كان هناك ملاحظات مما سبب خيبة أمل، هل استفدتم من هذه الملاحظات أم أن هذا الملف الجديد مجرد تنميق إذا صح التعبير للملف السابق؟!

سعيد بلخياط: كان مطلوب ست ملاعب، كانت تلات ملاعب موجودة، الفنادق لا أظن أن المشكلة في الفنادق في المغرب، الطرق موجودة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: إذاً هناك تطور حدث في ملف المغرب الآن؟

سعيد بلخياط: طبعاً هناك تطور، ولكن أنا أظن أن اللجنة اللي إجت تزور المغرب في 92 جت لترفض المغرب، لأنه طلبوا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني جاءت برأي مسبق.

سعيد بلخياط: برأي مسبق، حتى مش ممكن.. مش معقول تعمل زيارة في ظرف يومين أو يومين ونصف وتروح ماشية.. تروح على أربع أو خمس مدن يروحوا لها، لأنه كان عندهم رأي مسبق بأن (المرشحة) فرنسا.

أيمن جاده : الاتصالات هاتفية لدينا.. سنأخذ أولاً الأخ عبد الله بساسي من المغرب، عبد الله بساسي من المغرب مساء الخير.

عبد الله بساسي: مساء الخير سيدي، أود أن أوجه أسئلة للسيد سعيد بلخياط بصفته عضو الاتحاد المغربي وعضو الاتحاد الإفريقي والعربي كما يقول، لكن بعد فشل المغرب في تنظيم كأس العالم عدة مرات، و انهزامه بالضربة القاضية كما يقولون عندنا هنا في المغرب...

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيد إحنا في تنظيم كرة القدم ولسنا في ملاكمة!!

عبد الله البساسي [مستأنفاً]: في تنظيم كأس إفريقيا رقم الإكتمال القانوي للمغرب، واعتمادنا على السيد بلخياط كعضو في اللجنة التنفيذية للكاف، ماذا يمكن للسيد بلخياط أن يقول لنا عن هذه الضربة القاضية التي تلقيناها....

أيمن جاده [مقاطعاً]: مازلت مصر على التعبير، يعني أنا لا أتفق مع على هذه.. نعم.

عبد البساسي [مستأنفاً]: رغم مساهمتنا ودعمنا الدائم للسيد عيسى حياتو هذا من جهة، من جهه أخرى ماذا أعددنا لهذه المنافسة المقبلة لكأس العالم والتي سنتقدم إليها بعد فشلنا الذريع أمام دول لا تتوفر على إمكانيات مادية ولا معنوية ولا ملاعب ولا... كما يقولون اختصاصات الرياضة، رغم ما يحظى به المغرب من أمن داخلي، واستقرار كبير، وتغيير في الحكومة وإشراف أناس نزهاء كالجنرال حسني بن سليمان على..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أرجو الإيجاز، أعتقد أن السؤال بات واضح يا أخ عبد الله.

عبد الله البساسي [مستأنفاً]: ما هو وزن الملف الحالي الذي سنقدمه للفيفا رقم وجودنا أمام عنصر جيد وممتاز كمصر؟ ولكم جزيل الشكر.

أيمن جاده: شكراً أخ عبد الله، أيضاً آخذ الأخ خالد شعلان من المملكة العربية السعودية لا نريد أن نتركه طويلاً، أخ خالد مساء الخير.

خالد الشعلان: آلو.. مساء الخير يا أستاذ أيمن.

أيمن جاده: مرحباً بك سيدي، اتفضل.

خالد الشعلان: شاكرين ليك على اهتمامك بالبرنامج، لكن للأسف الشديد إنه من المضحك إلى حد الإعياء أن نجد هذا البرنامج يناقش استعدادات الدول العربية وإمكانياتها لاستضافة كأس العالم، وهذا أعتقد - من نظره تشاؤمية سوداء - أنه من المستحيلات، لن نقول مستحيلات في المئة أنه يحدث ذلك، وذلك لسببين واضحين.

أيمن جاده: تفضل.

خالد الشعلان [مستأنفاً]: هو أن الاتحادات العربية، دائماً نجد بينها.. نستطيع أن نقول عنها الغيرة السوداء في التنظيم أو ما إلى ذلك. الشيء الثاني أن هناك شواهد قريبة جداً حدثت تؤكد بأنه من المستحيل على أي دوله عربية أن تشارك… أن تنظم كأس العالم، وهذه الشواهد نجد النادي المحلي عندنا في السعودية (النصر السعودي) عندما فرحنا كثيراً بمشاركته في أندية كأس العالم المقررة في عام 2000 وجدنا هناك أصوات - تخرج للأسف الشديد - أصوات محلية وخارجية تنادي بأعلى صوتها يمنع نادي النصر المشاركة في كأس العالم، وكان ذلك.. لحظة أستاذ أيمن..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أرجوك لا تخلط بين مشاركة نادي وتنظيم بطولي يعني..

خالد الشعلان [مستأنفاً]: وجدنا أصوات تشاؤمية بأن نادي النصر لن يشارك في كأس العالم، نحن نقول سواء شارك نادي النصر أو غيره، الدلالات تؤكد بأن القطاعات العربية دائماً تهدف إلى عدم نجاح قطاعات أخرى، وأخيراً أقول من أراد أن يبني عالياً، فلابد أن يحفر في العمق، وتحياتي.

أيمن جاده: شكراً لك شكراً لك، يعني أعتقد لدي دقيقتين، أريد منكما معاً أن تجيبا عن هذه النقاط، مبدئياً يتعلق السؤال الأول بك يا أستاذ سعيد بلخياط لأن الأخ عبد الله من المغرب قال: يعني المغرب عدة مرات أنهزم بملفه، وما هو وزن الملف الآن اللي متقدمين بيه المقدم به؟ وهو اتهمك شخصياً بأنه.. يعني لم تفيدهم.. كعضو في...

سعيد بلخياط: بالنسبة للتقدم مرتين لكأس العالم، بالحال قلت لكم المرتين كل هذا تم... ما انهزمناش .. ما أعطتناش التنظيم لأسباب بالحال قلت أسباب سياسية، والتحالف بين أميركا الجنوبية وفرنسا، لأنه كانوا يضموا 11 صوت وقد تكون الأغلبية في لجنة الفيفا، في الوقت اللي حصلنا على أصوات إفريقيا، وأصوات آسيا، وكل مرة كانوا بيصوتوا لإفريقيا يعني كان تحالف.. تحالفات هي...

أيمن جاده [مقاطعاً]: هل تعتقد أن بإمكانكم الآن كسر هذا التحالف؟

سعيد بلخياط: الظروف الحالية ممكن نكسروا التحالف يعني إذا.. بس نكون صريحين مع أنفسنا، إذا أخذنا الوضع الحالي بالنسبة لملاعبنا إحنا في المغرب وقارناهم مع ألمانيا، ومع إنجلترا، إذا إجه واحد يحكم على الوضع الحالي يقول أنا مع مصر .. ماعندهاش (حدود) تطلع مصر، ولا المغرب ماعندهاش (حدود)، لازم هتروح لألمانيا وإنجلترا، ولكن كأس العالم هي فرصة تعطي للدول باش...

أيمن جاده: تطور...

سعيد بلخياط: تهيئ منشآتها، نعم.

أيمن جاده: أيضاً أستاذ سمير، يعني كلام الأخ خالد الشعلان من السعودية ربما كان فيه كثير من التشاؤم كما سمعت ما تعليقك على ذلك؟

سمير زاهر: والله تعليقي واضح جداً وأنا يمكن معاه في بعض الكلام، إن أنا بأؤكد.. دعونا نقول إن بعدما تبقى كأس العالم 2006 إفريقية نتحاور الخمس دول مع بعض، ونتحاور الدول العربية مع بعض، إنما إحنا النهارده بنتكلم في أمور.. بندخل ألمانيا، وبندخل إنجلترا، وبندخل البرازيل، وده شيء غير وارد، دعونا نحسم القضية تكون كأس العالم 2006 لإفريقيا، وبعدين نجلس نتخاطب.

أيمن جاده:

نعم، على أي حال لازال لدينا الكثير من النقاط لنناقشها في هذا الموضوع.

[موجز الأخبار]

أيمن جاده: الأستاذ سمير زاهر في مصر طرح فكرة أن نصل إلى كأس عالم أفريقية 2006، ثم بعد ذلك نناقش ربما الفوارق بيننا كأفارقة وننسى ألمانيا أو إنجلترا، أليست ألمانيا وإنجلترا وأيضاً البرازيل والأرجنتين منافسون لكم ومنافسون أشداء؟ ولن نتحدث الآن عن منافسين، هناك ملف يعني محور خاص، لكن أقصد هل يمكن – بمعنى آخر - أن يتم اختيار القارة أولاً وبعد ذلك يتم اختيار الدولة منها؟

سعيد بلخياط: أظن الاتحاد الدولي سيختار القارة أولاً، لأن وجود دولتين من أميركا الجنوبية ودولتين من أوروبا ممكن بشئ يعملوا حل يعملوا هادي أربع سنوات، وأعطوا التنظيم المشترك لكوريا واليابان، ما يستطيعوش يقسموا واحد من الاتنين، أعطوه التنظيم المشترك..

أيمن جاده[مقاطعاً]: يعني ما طرحه أستاذ سمير زاهر عن التنظيم المشترك أنت أيضاً تبدو متقبل له؟

سيعد بالخياط: لما لا، بس بالحال قلت يكون (سند) إفريقي، إحنا كنا بنتمناه من الاتحاد الأفريقي والمساعد ديال الإخوة العرب الموجودين في اللجنة التنفيذية والأفارقة.. لأن كما تعرف من أهم مراكز بنسعى له حالياً والطلب دياله هو تكون طوالة السنة إفريقية.

أيمن جاده: نعم، الأخ عبد القادر الرحماني من فرنسا، مساء الخير عبد القادر... عبد القادر الرحماني من فرنسا.

عبد القادر الرحماني: آلو، السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام، اتفضل يا أخي

عبد القادر الرحماني: أولاً نشكر قناة (الجزيرة) جزيل الشكر والساهرين عليها..

أيمن جاده [مقاطعاً]: بارك الله فيك.

عبد القادر الرحماني: لما تقدمه من برامج هامة، من المعلوم أن إفريقيا كباقي القارات قدمت ملفها والذي يضم عدداً من الدول من بينها المغرب ومصر دولتان عربيتان شقيقتان، نحن نرى هذا لا يصلح ولا يدعم حظهما ولا باقي دول إفريقيا الأخرى، السؤال هل يمكن وبالأخص المغرب ومصر أن تتنازل إحداهما للأخرى وتدعمها لكي تزيد من حظها؟ والسلام عليكم ورحمة الله.

أيمن جاده: لماذا لا يكون تنظيم مشترك كما طرح كلا المتحدثين في حلقة الليلة وهذا وارد، على كل حال سنعود إلى هذه النقطة بعد أن نأخذ رأي الأخ خالد على من البحرين، مساء الخير خالد.

خالد علي: آلو، السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله، اتفضل يا سيدي.

خالد علي: يعطيكم العافية على هذا البرنامج الطيب.

أيمن جاده: شكراً يا سيدي، اتفضل.

خالد علي: بس فيه نقطتين ممكن أوضحهم لو سمحت، أنا أرى أن هناك عنصرية من قبل الاتحاد الدولي بشان عدم إسناد تنظيم نهائيات كاس العالم للدول العربية، النقطة التانية: زيارة إحدى الشخصيات الرياضية الألمانية المعروفة للدول العربية، من أجل كسب الأصوات لمساندة ألمانيا لتنظيم مونديال 2006م، ونفس هذه الشخصية صرحت لوسائل الإعلام المختلفة بأنها لا تؤيد وترفض تنظيم الدول العربية لمونديال 2006م، كيف تقبل هذه الدول العربية وتساند هذه الدولة في ظل هذا التحيز الواضح؟ شكراً.

أيمن جاده [مقاطعاً]: أنا يعني أخ خالد، أريد أن أوضح لك أن الشخصية التي تقصدها طبعا (فرانس بيكنباور) رئيس حملة ألمانيا

خالد علي : أي نعم.

أيمن جاده: وهو زار الدوحة ضمن محطة من محطاته باعتبار أن السيد محمد الهمام هو عضو في اللجنة التنفيذية للفيفا، والكل طبعاً يزور المرشحين أو الدول المترشحة أو الدول العضو في اللجنة التنفيذية من جانب الدول المترشحة، لكن الجواب الذي سمعه - على حد اعتقادي - هو أن الأولوية بالنسبة للأعضاء الآسيويين في الفيفا هي لإفريقيا، وطبعاً لكل واحد أن يقول رأيه وأيضاً (بوبى شارلتون) من حملة إنجلترا زار الدوحة مع وزير الشباب، وأيضاً ربما الليلة هناك زيارة لوفد جنوب إفريقي...

خالد علي[مقاطعاً]: هناك تناقض في كلامه يعني.

أيمن جاده: طبعاً هذا شأنه، وهذا رأيه، لكن ليس بالضرورة إذا زار أي بلد أن يحصل على صوتها، أو على صوت مندوبها، من نفس هذا المنطلق ما سمعناه أسأل الأستاذ سمير زاهر، ما تعليقك عن موضوع أن يتنازل أحد المرشحين العربيين للآخر؟ وأنت طرحت حل التنظيم المشترك أستاذ سمير.

سمير زاهر: والله أنا بأقول عشان لازم نكون في هذا الموقف صادقين مع أنفسنا ومع شعوبنا ومع مسؤولينا، أنا شايف إن فرصتنا هتكون كبيرة جداً في حالة إسناد كأس العالم 2006م إلى إفريقيا أن نضع أيدينا في أيد بعض إحنا والمغرب، ونستطيع أن نكون قوة كبيرة من خلال دعم الاتحاد العربي والاتحادات المتصلة بالاتحاد العربي لتنظيم بطولة 2006م، وهذا متى.. متى.. متى؟ بعد إسناد 2006م إلى إفريقيا.

أيمن جاده: إذن أنت مع رأي الأستاذ سعيد بلخياط إنه من الممكن أن يقرر الفيفا اختيار القارة أولاً، ثم يبحث عن الدولة المنظمة أو الدولتين المنظمتين...؟

سمير زاهر: لا ده لأ، ده لابد وأنا بيتهيأ لي لو حصل كده هيبقى في فرصة كبيرة أن تكون 2006 عربية.

أيمن جاده : نعم، طيب أستاذ سمير نحن لازلنا نفترض وهذا طبعاً كلام أيضاً افتراضي يعني سواء أن تسند العملية لإفريقيا أولاً، أو تنظيم مشترك بين المغرب ومصر، لكن دعنا نناقش الآن ربما كدول تستعد لهذا التنظيم كملفات، نحن نعرف أن تنظيم كأس العالم يتطلب نوعين من البنية التحتية القوية: البنية التحتية العامة الخدماتية: المواصلات، الإقامة إلى آخره.. الأمن، الاقتصاد، أيضاً البنية التحتية الرياضية، دعنا نتحدث عن البنية التحتية العامة على الرغم من التقدم الكبير الذي تشهده مصر، ربما هناك بعض الثغرات أو الهِنات أو ما يتعلق بخدمات المواصلات أو حتى ربما بعض حوادث السكك الحديد قد يؤثر ذلك سلباً، ماذا تقول في هذا؟

سمير زاهر: لا لا هو مش بعض حوادث السكك الحديد، حوادث السكك الحديد بتحصل في أي دولة أوروبية، وأي دولة في أميركا..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لا أركز على هذه النقطة، أتحدث عن البنية التحتية العامة في البلد نفسه.

سمير زاهر: آه خلينا نركز على موضوعنا، الجزئية الخاصة بأربع مدن الجاهزة وهي: القاهرة، والإسكندرية، والإسماعيلية، وبورسعيد، وهذه المدن جاهزة بإستاداتها، بفنادفها، بـ Communication بتاعتها باتصالاتها، بمواصلاتها، ولكن هو (اللود) الكبير اللي هو في الأربع مدن المفروض أن تجهز في المستقبل، وإحنا عارضين في الملف بتاعنا حوالي 8 مدن أقرب مايكون أن هم هيحتاجوا عمل شاق جداً، وعمل متواصل لتجهيز هذه البنية التي تتكلم عنها سيادتك.

وفي حالة موافقة الدولة، لأن دي اللي أنا بأقوله ده إمكانيات دولة وليست إمكانيات اتحاد كره قدم، وإذا وافقت الدولة أنا أقول وأستطيع أن أؤكد أن إحنا نستطيع أن ننظم، والأربع دول اللي إحنا بنتكلم عليهم يكونوا جاهزين في التوقيت الذي يسمح...

أيمن جاده [مقاطعاً]: الأربع مدن.

سمير زاهر: الأربع مدن آسف، في التوقيت اللي إحنا يسمح بإقامة هذه البطولة.

أيمن جاده: نعم، طب ماذا عن البنية الرياضية؟ هل لديكم العدد الكافي من الاستادات المجهزة تقنياً،.. ملاعب التدريب التي تكفي 32 منتخب؟

سمير زاهر: ما أنا بأؤكد تاني بالنسبة الأربع دول.. الأربع مدن موجود، الإسكندرية وبورسعيد وإسماعيلية والقاهرة دول موجود موجود، الاستادات والملاعب الفرعية، والفنادق على أعلى مستوى، .. وكل...

أيمن جاده[مقاطعاً]: يعني أنت شملت البنية التحتية العامة والرياضية في إجابتك، نعم، طيب لدينا..

سمير زاهر[مستأنفاً]: أيوه، الجزء المتبقي وهو بقية المدن، اللي هي الأربع مدن الباقيين دي محتاجة شغل كبير في الحقيقة.

أيمن جاده: الأخ عبد الإله بومديان من ألمانيا، مساء الخير.

عبد الإله بومديان: مساء الخير آلو السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام ورحمة الله.

عبد الإله بومديان: أولاً وقبل كل شيء أبلغ سلامي إلى الأخ سعيد بلخياط بكونه كمغربي وأنا كذلك كمغربي.

أيمن جاده: مرحباً بيك.

عبد الإله بومديان: أود أن أشكر كذلك قناة (الجزيرة) على الاهتمام اللي بتقوم بيه.

أيمن جاده: شكراً لك.

عبد الإله بومديان: وأولاً عندي سؤال

أيمن جاده: اتفضل.

عبد الإله بومديان: والله، المغرب بدنا كذلك.. بدنا منذ.. منذ عشر سنوات في مجال كرة القدم، وخاصة منذ المكسيك وفرنسا وأميركا، وبودنا أن نقول هل سيقام كأس العالم هناك في المغرب أم لا؟ ما هي.. ما هي الأرضية الموجودة في المغرب؟ هذا كل شيء.. هه؟

أيمن جاده[مقاطعاً]: هذا ما نحاول أن نناقشه في هذه الأمسية يا سيدي، شكراً لك عبد الإله بومديان، أيضاً حسن محيي الدين من السويد، مساء الخير.

حسن محيي الدين: مساء الخير آلو.

أيمن جاده: آلو مساء الخير، اتفضل يا سيدي.

حسن محيي الدين: مرحباً.

أيمن جاده: مرحباً بيك.

حسن محيي الدين: سؤالي للأستاذ سمير زاهر، إذا هم بيفكروا في تنظيم كأس العالم، قبل كل شيء هو خليه يفكر في تنظيم مباراة الزمالك والأهلي، خليها تكون بصورة.. بصورة لائقة أكثر، إحنا طبعاً في هذا البرنامج بأقدر أقول له بس سؤال واحد، عفنا [تركنا].... عفنا مشاكلنا وانتظرنا الماتش، على أن نشوف الماتش، وبعدين إحنا بنشوف يعني تصرفات... مع الأسف طبعاً هم لحد الآن لحد هذه الحظة طبعاً فيه ناس موجودين في نادي الأهلي وفي نادي الزمالك بيشتركون بالمباريات الخارجية، وأنا سؤالي الوحيد طبعاً إليه

[حوار غير مفهوم]

حسن محيي الدين: أنا سؤالي الوحيد إله ما هو المشكلة ليعملها إبراهيم حسن لا في المنتخب ولا في النادي الأهلي...

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي، أنت خرجت كثير على الموضوع يا أخ حسن محيي الدين، أعتقد أن رسالتك وصلت شكراً لك، أستاذ سمير يعني ربما ما استخلصه من كلام الأخ المتصل من السويد هو جزئية واحدة، هل ما حدث ربما في مباراة الأهلي والزمالك الأخيرة - ولا نريد أن نحول حديث البرنامج إليها- هل من الممكن أحداث من هذا النوع - لنقل - أن تؤثر على حظوظ مصر في التقدم للتقدم لتنظيم كأس العالم؟

سمير زاهر: والله أقول لحضرتك، هو اللي حصل تصرف فردي، واللي الناس برضه لازم هو يعلم الأخ اللي بيسأل السؤال، ما هو الجزاء الذي وقع على كل المتسببين؟ كان جزاء رادعاً لوقف أي تصرفات مشبوهة بعد ذلك، وأنا بأقول إذا.. إذا.. وده واراد في أي ملاعب كرة قدم إنه يحصل ما رأيناه، ولكن إحنا حازمين كاتحاد كره قدم، وتم وقف جميع العناصر اللي هي المتسببة في هذا الحدث.

أيمن جاده: لنعكس الآية أستاذ سمير، يعني هل للوضع الاحترافي داخل مصر، هل لعدم وصول المنتخب المصري في آخر مناسبتين لكأس العالم أي تأثير على حظوظكم برأيك؟

سمير زاهر: أي تأثير على..؟

أيمن جاده: على حظوظكم في الفوز بتنظيم كأس العالم 2006م.

سمير زاهر: والله إن حظوظنا في كأس العالم 2006 لازم أكون صادق مع حضرتك، إحنا لم نبدأ أي حملة إعلامية أو دعائية لتنظيم كأس العالم 2006 حتى الآن، وأنا برضه بأقول كذا المغرب، وكذا نيجيريا، وكذا غانا، ولكن أنا شايف إن يمكن جنوب إفريقيا وصلت لمشوار طويل جداً بقى لها سنة تقريباً في هذه الحملة، ولكن إحنا لا نستطيع كمصر إن إحنا نبدأ هذه الحملة غير من الجرين لايت من الدول، وده هيظهر في خلال الأيام القليلة القادمة، وتأكد إذا أخذنا الجرين لايت ستحرك تحرك سريع جداً، لأن أنت تعرف إن المصريين يستطيعوا إن هم ينجزوا في أقل وقت، وزي ما حصل في كأس العالم تحت 17 سنة إن شاء الله.

أيمن جاده: هل تعتبر أن كأس العالم تحت 17 سنة كانت رسالة إيجابية بخصوص تنظيمكم لكأس العالم الكبيرة؟

سمير زاهر: هي رسالة إيجابية Demonstration عرض لإمكانيات دولة ولكن مع الفارق طبعاً إن كأس العالم للكبار مختلف تمام الإختلاف.

أيمن جاده: طبعاً مع الفارق نعم ، أستاذ سعيد يعني هذا في الإطار الذي نتحدث فيه، الآخرون –كما قال الأستاذ سمير زاهر - نعرف جميعاً بدؤوا مبكرين بالحملات الإعلامية الدعائية، اختيار شخصيات يعني ماذا فعلتم على هذا الصعيد؟

سيعد بلخياط: أنا أظن إن الإخوة – جنوب إفريقيا – عملوا ما عملناه في المرات السابقة، يعني دعايات.. دعايات بدون.. ما كانتش محتاجة، حاجة إحنا أخترنا لما يكون الملف جاهز نتقدم، نحاولوا نتصلوا بالإخوان لكي يصوتوا اللي عندهم الصوت..

أيمن جاده[مقاطعاً]: يعني علمياً وجدتم أن هذه الجولات لا تفيد.. الدعوات، والنشرات، والحفلات..

سعيد بلخياط: إحنا عملنا.. في من 8 سنوات عملنا حفلات في كل بقاع العالم، وكان (...) انصرف، والمغرب (كان) فيه كل حاجة، بنفس النتيجة، سبع الأصوات هي السبع الأصوات، لأن عارفين السبع أصوات شو هي، يعني، كان يمكننا ناخد السبع أصوات بدون أي عمل..

أيمن جاده [مقاطعاً]: بدون هذه الحفلات كلها.

سعيد بلخياط: [مستأنفاً]: بدون هذه الحفلات كلها، من الأحسن الواحد يتصل بـ…

أيمن جاده [مقاطعاً]: العمل بالصمت يعني برأيك أفضل؟

سعيد بلخياط [مستأنفاً]: بالصمت، وبالذين يهمهم الأمر.. الذين عندهم الصوت، يعني نحاولوا – في هذه الساعة يعني الشغل الكبير هو – نحاولوا نخرجوا بنتيجة من.. آخر الاجتماع المقبل لدى لجنة الفيفا الاتحاد الدولي، وها شوية بشوية، ناخد صوت، شوية بشوية ناخد صوت، باش يكون سنة إفريقية يعني وهي تكون المنطلق.

أيمن جاده: نعم، الاخ أبو عمر من الإمارات مساء الخير.

أبو عمر: لو سمحت بالنسبة للأخ اللي اتصل من السويد عن إمكانيات مصر، وماتش الأهلي والزمالك، بصرف النظر عن حيثيات الماتش واللي حصل فيه، لكن..

أيمن جاده [مقاطعاً]: وأرجوك.. أرجوك ألا تحول الحلقة للحديث عن هذه المباراة.

أبو عمر: مش هنتحدث عليها يا أخ أيمن

أيمن جاده: اتفضل.

أبوعمر: بالنسبة لإمكانيات مصر البشرية، والبنية التحتية، والإمكانيات الرياضية كلها موجودة، والناس كلها بتشهد لها، بصرف النظر عن اللي حصل على الماتش، وبرضه عشان الأخ سمير زاهر يكون برضه في الصورة لابد إن إحنا نستعد أكتر، بحيث ما يكونش موجود ولا أحمد الشناوي أو محمد ضياء الدين أو موجود الحاجات الكتيرة اللي بتسيئ للكرة المصرية.

أيمن جاده[مقاطعاً]: أرجوك بدون أسماء.

أبو عمر[مستأنفاً]: إحنا مش عايزين نخش في التفاصيل، لكن العقاب اللي وقع على الزمالك ليس عقاب إلا من أهلاوي وليس عقاب فيه أي شيء من العدل أو من الحق وأقولها صراحة..

أيمن جاده[مقاطعاً]: رجعنا إلى نفس الموضوع وأوضحت وجهة نظرك وهي خارج الحديث أصلاً، شكراً أبو عمر. الأخ وجدي جمال من الدوحة، مساء الخير.

وجدي جمال: مساء النور، أنا يا أستاذ أيمن بأطالب الأستاذ سمير زاهر ومندوب المغرب أن توحد المجهودات ويطلبوا إقامة البطولة في الدولتين أسوة باللي ما سيتم في اليابان وكوريا، ومهم جداً جداً الهدف المطلوب - زي ما قلت حضرتك في بداية البرنامج - ما هو الهدف من إقامة هذه البطولة عندنا؟ وإيه هي الإمكانيات اللي عندنا؟ وما هو الاستعداد؟ لأن إحنا المفروض نبدأ من حيث انتهى الآخرين، يعني المفروض نبقى أحسن من إقامة فرنسا لبطولة كأس العالم، فأرجو توحيد المجهودات لطلب إقامة البطولة بين مصر والمغرب، ودي بيتهيأ لي هتوفر علينا سؤال كتير قوي أو..

أيمن جاده [مقاطعاً] أعتقد أن المتحدثين في حلقة الليلة طرحا نقاط قريبة مما تقول، أستاذ سمير أيضاً هناك فاكس من الأخ أحمد بن عبد الله من الدوحة يقول: ما تأثيرات ترشحك لرئاسة الاتحاد الإفريقي على فرصة مصر في الاستضافة، وهل يمكن أن يحارب عيسى حياتو الأمرين معاً أو أن يؤثر أحدهما على الآخر سلباً أو إيجاباً؟

سمير زاهر: والله هو في حالة إسناد البطولة 2006 إلى إفريقيا إحنا كمصر الملف بتاعنا مع المغرب بأقول، وبأقول دي هتبقى فرصة كبيرة جداً جداً لدولة عربية مثل مصر ومثل المغرب إنها فرصها تبقى كبيرة لتنظيم كأس العالم 2006، ولو استطعنا... أنا بأقول إن هتبقى فرصنا كبيرة إذا لم نستطع، فمصر قادرة بإمكانياتها وبالطاقة البشرية بتاعتها، وبناسها، وبالصمود بتاعها إن تستطيع فعلاً إنها تنظم 2006 في حالة إن الدولة تقول نعم سننظم 2006.

أيمن جاده [مقاطعاً] أعتقد وضحت ذلك أستاذ سمير، لكن سؤال الأخ في الفاكس يقول ترشحك لرئاسة الكاف.. لرئاسة الاتحاد الإفريقي هل ممكن أن يؤثر سلباً أو إيجاباً على فرصة مصر في التنظيم؟

سمير زاهر: أنا شايف إنه مش هيبقى له أي تأثير متهيأ لي هيبقى مالوش علاقة بموضوع 2006 على الإطلاق.

أيمن جاده: نعم، الأخ فيصل الثنيان من السعودية مساء الخير.

فيصل الثنيان: آلو.

أيمن جاده: آلو، مساء الخير.

فيصل الثنيان: مساء الخير أستاذ أيمن.

أيمن جاده: مرحباً بيك يا سيدي.

فيصل الثنيان: تعليقاً على ما ذكره المتصل من السعودية خالد الشعلان، حول موضوع مشاركة.. أو تكاتف الاتحاد العربية لتنظيم كأس العالم سواء دول آسيوية أو إفريقية، أنا أختلف معه في هذه النقطة، لأنه ليس هناك نظرة تشاؤمية حول هذا الوضع، لأنه بالإمكان إذا عرفنا إن دولة مصر أو المغرب في تنظيمهم كأس العالم إمكانياتهم الرياضية يعني اعترافاً -وهذه حقيقة لا تقبل الجدل - بأنهم ليسو كإمكانيات الدول الخليجية وتحديداً دولة السعودية والإمارات، لذلك أظن هناك طرح آخر لمشاركة.. التنظيم كأس العالم، وهو هل هناك إمكانية للاتحادات الخليجية سواء الاتحاد السعودي أو الاتحاد الكويتي أو الإماراتي، ويدخل معهم ضمنهم الاتحاد القطري أو البحريني بتنظيم كأس العالم إذا عرفنا بأن المسافات قصيرة وأن دائماً مشاركتهم.. سبق أن نظموا كأس الخليج كذا مرة وهناك خبرات.

أيمن جاده [مقاطعاً] أعتقد أن الفكرة واضحة أخ فيصل..

فيصل الثنيان [مستأنفاً]: والنقطة الأخرى التي أتفق مع الأخ خالد الشعلان في طرحها..

أيمن جاده اختصاراً للوقت.. وهي..

فيصل الثنيان [مستأنفاً]: هي حول مشاركة نادي النصر..

أيمن جاده [مقاطعاً]: هي خارج موضوعنا عزيزي..

فيصل الثنيان [مستأنفاً]: لحظة أستاذ أيمن، أنا أتفق معه هناك أندية محلية ومسؤولون هنا في السعودية خرجوا بأصواتهم للمطالبة بوقف مشاركة نادي النصر..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن أعيد وأقول هذا خارج الموضوع.. رجاءً..

فيصل الثنيان [مستأنفاً]: لحظة أستاذي، نحن نعاني هنا في العالم العربي، مثلما يعانون في مصر مشكلة الأهلي والزمالك، نحن نعاني هنا مشكلة الهلال والنصر، ولذلك ظهرت أصوات تطالب بمنع نادي النصر من تمثيل كأس العالم، يبقى نادي النصر نادي سعودي، خليجي آسيوي، وقادر كل المقدرة إذا كان هناك حدد لتنظيمه..

أيمن جاده[مقاطعاً]: طب، يا سيدي شكراً لك يا أخ فيصل، وبهذه المناسبة نحيي نادي النصر، وهو نادي كبير يعني كشأن بقية الأندية السعودية الشهيرة والكبيرة وصاحبة الإنجازات، ولكن ليس هذا حديثنا، وأرجو بالنسبة لفكرة التنظيم المشترك والخليجي بالذات، والدول العربية الآسيوية أن يكون معنا قريباً جداً من يجيب عن هذه النقطة، لكن أعود لك يا أستاذ سعيد، المغرب بلد سياحي مرموق، وسمعت الآراء، ونحن مازلنا في نفس الإطار نناقش محور ملف مصر والمغرب، لكن بعض النقاط قد لا تكون في صالح المغرب، يعني هناك حادثة (هافيلانج) الشهيرة ربما منذ سنوات عندما زار المغرب، وقال أنه واجه صعوبات في الاتصال الدولي مع بيته، الحديث عن البنية التحتية المغربية العامة والرياضية أيضاً كما تحدثنا مع السيد سمير زاهر عن البنية التحتية في مصر، ماذا تقول في هذا؟

سعيد بلخياط: الكلام هذا غريب، الواحد ها دي كلمة مضحكة، يعني في سنة 88 كان هافيلانج في المغرب وطلب من الفندق البيت دياله (طلب) قبل عشرين دقيقة.. عشرين دقيقة

أيمن جاده [مقاطعاً]: ربما تستحق التوضيح هذه النقطة يعني..

سعيد بلخياط [مستأنفاً]: لكن في 88 كم من دول كان ممكن تاخد التليفون حاليا.. ماكانش الستالايت في التليفونات، أما الوقت المغرب هو من أول الدول الإفريقية اللي أدخل الجيسم عنده وعنده النقال، يعني في 92 هافيلانج لما جه في المرة التانية بيتكلم كان بيتكلم بالعربية، مع أي دولة يعني، يعني هادي مضحكة من ناحية...

أيمن جاده [مقاطعاً]: ربما هذه نقطة أردت أن نوضح هذه القصة، نتحدث عن البنية التحتية العامة والرياضة في المغرب.

سعيد بلخياط: البنية التحتية بالنسبة للمغرب، بدي أوضح شيء عن التنظيم المشترك، ما ننسوش بأن رئيس الاتحاد الدولي لما أعطى التنظيم المشترك لكوريا واليابان، قال هذه أول وآخر مرة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن الرئيس نفسه تغير يعني.. وأصبح...

سعيد بلخياط [مستأنفاً]: ... العام، يعني الواحد ما يمشيش في الطريق حتى يشوفوا شئ.

أيمن جاده [مقاطعاً]: ردود الفعل..

سعيد بلخياط [مستأنفاً]: ردود الفعل، بالنسبة أيضاً للبنية التحتية ما ننسوش بأن المغرب، الملاعب الكبيرة موجودة، والملاعب الصغيرة موجودة، إحنا لعبنا كأس العالم في فرنسا وأنا كنت في فرنسا وشفت 4 أو 5 ملاعب باستثناء ملعب فرنسا الكبير، كل الملاعب ما كانتش تتعدى.. وفي مارسيليا 60000، كل الملاعب ما كانتش يزيد 30000 متفرج..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لأ فيه 40000 تقريباً..

سعيد بلخياط [مستأنفاً]: أغلبيات 30، سان سياستيان 30 ليون، 30، مونبيليه 30، تولوز 35، يعني ملاعب 30 – 35 موجودة في المغرب..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن لا تنسى أستاذ سعيد أيضاً تجهيز الملعب، إمكانيات الملعب، تقنيات الملعب.

سعيد بلخياط: ترميم، لازم ترميم باش يرجع صالح لكأس العالم، هذه إمكانيات تسعة ملاعب أو تسعة مدن موجودة في المغرب متوفرة، متوفرة فيها شبكة طرق (......) على أفق 2006، واللجنة اللي (هتيجي) في 2000، اللجنة اللي تزور المغرب (....)، واللي زارتنا منذ سنوات (....) طريق وطريق شاسع، لا بالنسبة للمطارات التي (....) هناك ملعبين جداد من أول 92 ملعب فاس اللي هو أصلاً إنجاز 95 (...) ملعب، (...) ملعب جاهز للاتحاد الدولي يمكن كان هينطلق هذه السنة.. ملعب تاني بالدار البيضاء يعني كانت الإنجازات جاهزة لكأس العالم..

أيمن جاده: طب، يعني نتحدث الآن يعني أنت قلت رأيك في البنية التحتية بأنها تطورت، العامة والرياضية، ما هي نقاط القوة التي تستندون إليها في ملفكم؟ هل الجانب الرياضي؟ وصول المغرب أربع مرات لنهائيات كأس العالم؟ اجتياز الدور الأول عام 86، المظهر الطيب للفريق عام 98؟ أيضاً إدارة حكم مغربي نهائي كأس العالم في فرنسا 98؟ هل هذه لها حسبان لي نقاط القوة في الملف المغربي؟

سعيد بلخياط: هذه كسبياً بأن المغرب عنده إمكانيات في كرة القدم، اهتمام الدولة بكرة القدم، كرة القدم عندها شعبية، الفريق الوطني وصل لمستوى لا بأس به، التحكيم المغربي، التحكيم العربي كان في مستوى .. كان ما نلقهوش إلا.. في النهاية، احتل الحكام الآخرين العرب اللي كانوا هناك (..) ديالهم، ما أظنش إن دي هي الأسباب اللي تخلي المغرب ينظم كأس العالم، لكن اللي يخلينا ننظم كأس العالم إننا نسعوا باش نقولوا بأن تنظيم كأس العالم فرصة معطية لكل الدول، مش إلى للأغنياء، مش إلى اللي عندهم إمكانيات، قرار الاتحاد الإفريقي إعطى أكبر درس في هذا الصعيد في هذا السبيل كأس إفريقيا (لبوركينافاسو) في الوقت اللي ما كان عندها.... إلا ثلاث ملاعب..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لا، لكن بوركينافاسو عندما نظمت كأس إفريقيا، نعرف أن الأفارقة –ربما كما يقولون- يعرفون أجواء بعضهم البعض وممكن أن يتحملوا أكثر مما يتحمل المنتخبات العالمية والإعلام العالمي، وأيضاً كأس إفريقيا بالحجم لا تقارن بكأس العالم يعني لا تعد..

سعيد بلخياط: لا يعني كل حاجة بحد ذاتها.. كل حاجة بحد ذاتها لا، لو كان ما كانش جه فرصة للمغرب للتنمية والصعود بالملاعب في المستوى، فرص يمكن مصر، يمكن نيجيريا... لازم يعترف الاتحاد الدولي.. ده المهم دياله، مش المهم دياله على الدول لازم الأغنياء وينضم في الملاعب.. المهم دياله هو يشجع الدول اللي معندهاش تجهيزات احتياجات من شان ضمها، ويديها الفرصة اللي عشان تنظم كأس العالم.

أيمن جاده: أيضاً ينضم إلينا هاتفياً الآن الأستاذ عبد الله الدبل (عضو اللجنة التنفيذية للاتحاد الدولي لكرة القدم، عضو الاتحاد السعودي، الاتحاد العربي، الاتحاد الآسيوي، رئيس لجنة بطولتي كأس القارات وكأس أندية العالم في الفيفا) أستاذ عبد الله من الدمام معنا هاتفياً، مساء الخير.

عبد الله الدبل: أهلاً أستاذ أيمن.

أيمن جاده: وسؤال جاءنا من مشاهد سعودي يقول يعني هل إمكانية استضافة كأس العالم عربياً تقتصر على دول شمال إفريقيا أم أن لدول الخليج الإمكانية؟

عبد الله الدبل: بسم الله الرحمن الرحيم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أو الدول العربية الآسيوية عموماً بالمعنى ده.

عبد الله الدبل: مساكم الله بالخير جميعاً

أيمن جاده: مساء الخير.

عبد الله الدبل: مساء الخير أخ سعيد

سعيد بلخياط: مساء الخير أستاذ دبل.

عبد الله الدبل: بالنسبة للسؤال، ما في شك إنه طموح أي اتحاد في أي بلد عربي سواء خليجي، أو في شمال إفريقيا، أو في باقي الدول العربية أن يستضيف كأس العالم للكبار، ما في شك أن الحدث بحد ذاته مهرجان الكل يسعى له، ولكن فيه عدة شروط للاتحاد الدولي تؤهل الاتحاد في طلب تنظيم كأس العالم، الكل تقريباً الآن عارفها بعد الخبرة الطويلة، وبعد أن تقدم إخواننا في المغرب مرتين من قبل لاستضافة كأس العالم فيه، شروط تتوفر، وفيه شروط لا تتوفر

بالنسبة لدول الخليج اللي أراه من ناحية الإمكانات والاستعدادات والتجهيزات تقريباً المملكة العربية السعودية تقريباً شبه جاهزة أن تستضيف من ها الناحية أنا ما أتكلم عن النواحي كلها، بالنسبة للإخوان الباقين في دول الخليج، فيه احتمال كبير مثلاً دولة الإمارات بحيث إنه فيها سبع إمارات في ضمن بلد واحد، ممكن يقام في كل إمارة مثلاً من الإمارات ستاد كبير أو ستادين ممكن أن تتنظم، ولكن الموضوع يتعدى موضوع الاستادات، يعني شروط كأس العالم شروط كثيرة، ما أقول معقدة ولكنها شروط يعني يفترض فيها أن تكون على مستوى عالي من الاستعدادات والطلبات، نتكلم أولاً مثلاً عن التجهيزات اللي اتكلمنا عنها، فيه دول عربية كثير تملك هذه التجهيزات الأساسية من ملاعب، من استادات، من مدن رياضية متكاملة، ولكن يأتي موضوع مثلاً الجمارك، يأتي موضوع مثلاً التمويل، يأتي موضوع مثلاً الدعاية والإعلان، يأتي مثلاً موضوع الفنادق الكبيرة، يأتي مثلاً موضوع استادين على الأقل لـ 80000 متفرج، وست استادات أخرى لـ 40000 متفرج أو 45 الآن حسب التقييم الجديد، يأتي عدة تسهيلات قد تملكها جميع الدول العربية وقد لا تملكها، أولاً: من شروط كأس العالم أن لا تمتنع الدولة من استضافة أياً من كان للمشاركة في كأس العالم سواءً لاعب، أو إداري، أو فني، أو جمهور، أو إعلامي، أو حكم، قد تأتي بعض الجنسيات التي لا يمكن دخولها في الدول العربية في الوقت الحاضر، الشيء الثاني كأس العالم زي ما أنت عارف تمويله تمويل معقد، يعني الآن إحنا بنتكلم مثلاً عن كوريا واليابان متوقع إجمالي التمويل في البطولتين حوالي 2 إلى 3 إلى 4 بليون فرانك سويسري، حتى الآن.. حتى الآن يمكن للدول العربية، يعني أنت عارف أن كأس العالم الآن محجوز حتى تقريباً 2002م، يمكن فيما بعدها تستطيع الدول العربية أن توفي مثلاً التزامات مالية بحدود البليونين فرانك سويسري للدولة الواحدة أو مجموعة من الدول، ولكن فيها يمكن أيضاً موضوع الممولين، في كتير من ممولين لكأس العالم تدخل في قائمة الشركات الممنوعة، يعني أنا ما ممكن في المملكة العربية السعودية أو في دول الخليج أو يمكن في معظم الدول العربية، أتوقع في أي يوم من الأيام أنه يسمح لشركة تبغ أو سجائر تدخل مثلاً في إعلان شيء رياضي في دول الخليج الآن حسب القرارات الأخيرة، ولا شركات كحول، ما ممكن نقبل بها الشيء في بلدنا، ولكن نجد أنه في بلدان أخرى هذا عامل تمويل رئيسي.

أيمن جاده: نعم، أيضاً أيضاً موضوع الطقس أو المناخ في الصيف - يعني دائماً كأس العالم نعرف أنها تقام في أشهر الصيف-وأعتقد إن هذه النقطة أيضاً ربما تشكل سلبية بالنسبة لدول الخليج سواء إذا استضافتها دولة منفردة كالسعودية أو الإمارات أو حتى فكرة الاستضافة المشتركة.

عبد الله الدبل: ما في شك أنه عامل المناخ عامل مهم، ولكن أيضاً لا ننسى أن هذا هذا أيضاً ممكن تجاوزه بحل أو بآخر، لأن نحن نعرف مثلاً الآن اليابان وكوريا يسعون كل السعي مثلاً إنهم يغيرون شيء بسيط في مواعيد كأس العالم، لأنه الموعد المقترح من الاتحاد الدولي بالتنسيق معاهم يصادف موعد هطوط أمطار مستمرة قد تعرقل سير بعض المباريات بالشكل الطبيعي ولكن فيه أمور كثيرة يعني، زي ما قلت لك موضوع دخول الأفراد، وموضوع دخول البضائع، وموضوع التمويل، هذا من المواضيع المهمة في كأس العالم، باقي التجهيزات أنا أتصور الدول العربية الآن قادرة.

أيمن جاده: طيب، الآن أستاذ عبد الله، كيف تنظر لترشيح المغرب ومصر لتنظيم بطولة 2006؟ هل ترى أن لديهم حظوظاً جيدة؟

عبد الله الدبل: والله بالنسبة يعني أنا أولاً…

أيمن جاده: يبدو أن الاتصال انقطع بالسيد عبد الله الدبل على كل حال شكراً لمداخلته، يمكن أن نتابع يا أستاذ عبد الله.

عبد الله الدبل: أي نعم، بالنسبة لها الموضوع بالذات موضوع 2006م أنا أتمنى أولاً من الاتحاد الإفريقي وخاصة من إخواننا في المغرب ومصر أن يتوصلوا أولاً إلى حل وسط بينهم، بحيث لا تشتت مثلاً جهود خمس دول إفريقية في طلب استضافة كأس العالم، لأنه قد نأتي إلى وجه يمكن كل واحدة من الخمسة (maximum) بحد أقصى تحصل صوتين أو تلاتة..

أيمن جاده [مقاطعاً]: لكن عفواً عفواً أستاذ عبد الله، المتحدثين من الدولتين طرحا أيضاً فكرة أن يقرر الاتحاد الدولي إسناد كأس العالم لإفريقيا ثم بعد ذلك يفاضل بين المرشحين الأفارقة.

عبد الله الدبل: والله، ما أتصور هذا الطرح موجود الآن في الاتحاد الدولي.

أيمن جاده: هل يمكن أن يحدث؟

عبد الله الدبل: لأ، لأن استضافة كأس العالم عمرها ما كانت استضافة قارية.

أيمن جاده: لكن التنافس بين القارات، نعرف التناوب الذي كان بين أوروبا وأميركا يعني بالتناوب طيلة القرن العشرين.

عبد الله الدبل: لأ ما علينا، ما علينا، الآن دخلت آسيا في الصورة على أساس إن كوريا واليابان، يعني حتى كوريا واليابان ضمن القارة الواحدة تعرف حتى آخر لحظة كانوا متنافسين تنافس شديد، إذا اقتصر الموضوع على مصر والمغرب، أنا أتصور يعني ممكن إن واحدة منهم تفوز بشرف التنظيم، ولكن أيضاً يقال إن جنوب إفريقيا طرف قوى في العملية، ولكن فيه تخوف من الأوروبيين بالذات في مواضيع تخص جنوب إفريقيا، أنا متأكد مثلاً إنه بعد نجاح كأس العالم للناشئين تحت 17 سنة في مصر من سنتين، الاتحاد الدولي ينظر بنظرة تفاؤل كبيرة من ناحية استضافة مصر للبطولات الكبيرة، المغرب أيضاً قدم ملفين في السابق إلى لجنة كأس العالم، واللجنة التنفيذية متكاملين تقريباً، وأنا أتصور من الفترة اللي فاتت إلى الآن، لابد أنه حصل تطور كبير يجيب على جميع استفسارات الإخوان في الاتحاد الدولي، ولكن يبقى كأس العالم - زي ما قلت لك - بدون أي عاطفة، يبقى عملية شروط، عملية.. استناداً للشروط...

أيمن جاده [مقاطعاً]: وشروط ليست سهلة.

عبد الله الدبل: نعم؟

أيمن جاده: وشروط ليست سهلة إطلاقاً.

عبد الله الدبل: لا لا، أبداً ابداً ما هي سهلة، يعني أنت بتتكلم - زي ما قلت- عن بطولة الآن بعد.. الأدهى إن الواحد - على قولة – "من تذوق من الشهد ما يقبل بالسكر"، يعني أنت تتكلم عن عام 2006م و2002م حوالي أربع بليون لابد تسمح في 2006م تسمح بأكثر بكثير، هذا أيضاً مجال كبير للأخذ والعطاء.

أيمن جاده: طيب، أستاذ عبد الله الدبل (عضو الاتحاد السعودي والعربي والآسيوي والدولي لكرة القدم) شكراً لهذه المداخلة، نعود للأستاذ سمير زاهر نتحدث عن الفرص المصرية تحديداً، يعني طبعاً نعرف أن هناك كثير من الكلام السلبي عن العنف في جنوب إفريقيا، لكن ألا تخشون أن يكون ربما لبعض الأعمال الإرهابية في مصر تأثيرات سلبية على حظوظكم؟

سمير زاهر: أنا بأقول إطلاقاً، وأنا بأقول إن العمليات الإرهابية دي، إن ما عادش فيه حاجة أسمها عمليات إرهابية، وإحنا بنعيش عيشه آمنه ومطمئنة وبالعكس، وإحنا النهارده بنطالب بتنظيم 2006 بنؤكد إن مصر بلد الأمن والأمان، وإن إحنا قادريين إن إحنا نستضيف هذه البطولة، ويمكن أنا أحب أن أعلن شيء جديد –الناس كلها متعرفوش- النهارده صباحاً كان عندي مقابلة مع وزير الشباب جنوب إفريقيا، ورئيس اتحاد جنوب إفريقيا، ورئيس اللجنة المنظمة لجنوب إفريقيا، والحقيقة أما جلسوا حبوا يعرضوا الموضوع معانا وإحنا اتكلمنا على أساس إن إحنا دولة مثل جنوب إفريقيا متقدمة لتنظيم 2006، ويمكن أنا تقدمت باقتراح لهم إن إحنا ممكن الخمس دول الإفريقية يجلسوا مع بعض، نقعد مرة في جنوب إفريقيا، ومرة في مصر، ومرة في نيجيريا، ومرة في غانا، ومرة في المغرب، ونطلع على الاستعدادات بتاعة كل دولة ونقف نستطيع إن إحنا نقول مين الدولة في الخمسة بعدما نطلع على هذه الاستعدادات عشان نقف جنبها ونرشحها حتى لا تضيع فرصة إفريقيا كمان من إنها تنظم 2006، فإن شاء الله أنا شايف إن نعمل (Stress) ونعمل ضغط إن 2006م تبقى لإفريقيا، وده هو ده اللي محتاج مجهود كبير جداً جداً جداً من الاتحاد الإفريقي ومن عيسى حياتو، والخطوة التانية -إن شاء الله- هتبقى أسهل بالنسبة للدول العربية مع بعض.

أيمن جاده: نعم، لكن نظل نتحدث الليلة عن يعني حظوظ الدول العربية، وإمكانياتها، وفرصها. أستاذ سعيد، هل الأحوال الاقتصادية في المغرب ستساعد على تنظيم البطولة أم أن العكس هو المنتظر، بمعني أن تساعد البطولة الاقتصاد المغربي؟

سعيد بلخياط: أكيد على الاتنين، أولاً اقتصادياً الحكومة عندها قطعا فيه إمكانية ديالها، وإحنا في (....) تنظيم التنظيم (...)، ويمكنهم يدخلوا المصاريف في (جداولهم) والشئ التاني هو إن كأس العالم فيها مصاريف ولكن فيها مردود، يعني حتى المبالغ اللي قد تكلم عليها الأخ الأستاذ عبد الله الدبل عنده حقوق فيها (…) وكان يتجه هو ليمكن يرجعها للدولة، إذا أخدنا فرنسا شو رجع عليها بعد تنظيم كأس العالم، أولاً خدت كأس العالم، ماكانش الواحد كان يظن بأن يمكن فرنسا تكسب كأس العالم كسبتها، ثانياً لما نيجي نشوف أرقام ديال الملاعب اللي اتبنت، والـ(…) الجدد في الأندية هي أرقام حقيقية أرقام خيالية... يعني..

أيمن جاده[مقاطعاً]: حتى الولايات المتحدة أصبح فيها دوري محترفين بعد كأس العالم وليس قبله.

سعيد بلخياط: بعد كأس العالم، يعني يحتاج سوق تجارية، ملابس كرة القدم المبيعات ديالها وصلت (إلى 30%) في فرنسا بعد.. لازم يكون هناك رد فعل إيجابي وإيجابي جداً على الشباب المغربي وعلى الاقتصاد المغربي بالنسبة لتنظيم كأس العالم.

أيمن جاده: أعتذر للمتصلين بكثرة، لكن سأحاول آخذ بعض المكالمات، الأخ رضوان العلالى من الدوحة مساء الخير، وأرجو السؤال مباشرة.

رضوان العلالي: ألو.

أيمن جاده: ألو مساء الخير.

رضوان العلالي: السلام عليكم، أولاً أُحيي قناة (الجزيرة) على هذا البرنامج الناجح.

أيمن جاده: مرحباً بيك، وأنت لاعب محترف هنا، نعم.

رضوان العلالي: أنا أُحيي أستاذنا الكبير اللي حاضر معاكم هنا سي سعيد بلخياط، نحنا هناك في المغرب بنحترمه لأنه أستاذنا الكبير.

سعيد بلخياط: مساء الخير يا رضوان.

رضوان العلالي: أنا أبغى أقول شيء، أنا أوافق على ما قاله سي سعيد بلخياط على استضافة المغرب لكأس العالم، لأن المغرب الكل يعرف المغرب مستواها الحالي، لأن الكرة المغربية هي في تطور مستمر، وكذلك الظروف ملائمة لاستضافة نهائيات كأس العالم -إن شاء الله- وهذا ما يتمناه كل عربي، وخصوصاً أنا مغربي وكعربي أتمنى هذا، كما أطرح سؤال على سي سعيد بلخياط يسمح ليه، هل المغرب مستعد على أتم الاستعداد لتنظيم هذه التظاهرة العالمية؟ وكنت أتمنى منه أرجو منه يسامح، شكراً لك.

أيمن جاده: شكراً لك أخ رضوان، ودائماً أنا أقول للإخوة المشاهدين الكرام بأننا في ضيق من الوقت حتى قبل نصف ساعة أحياناً من نهاية الحلقة، لأني أعرف ما هي المواضيع المطروحة للبحث وكمية المتصلين، لذلك أرجو دائماً طرح السؤال مباشرة اختصاراً للوقت، والتحية للجميع، محمد موزون من الدوحة أيضاً، مساء الخير.

محمد موزون: ألو، مساء الخير.

أيمن جاده: مرحباً بيك.

محمد موزون: السلام عليكم.

أيمن جاده: وعليكم السلام، اتفضل يا سيدي.

محمد موزون: بخصوص الملف المغربي لتنظيم كأس العالم، أظن إن هناك فيه مجموعة من الآراء أو من المعطيات هي اللي تخلى الناس اللي يقرروا لأي دولة يعطون كأس العالم، والمغرب -الحمد لله- دفتر تحملاته فيه شيء الكثير....

أيمن جاده[مقاطعاً]: أرجوك أن تطرح السؤال مباشرة، الوقت فعلاً يضغط علينا أخ محمد.

محمد موزون: OK، أستاذ سعيد مساء الخير.

سعيد بلخياط: مساء الخير.

محمد موزون: أنا بودي أسألك أقول لك هل المغرب يعني من الناحية الاقتصادية مستعد لاحتضان مثل هذه التظاهرة الدولية؟ وماذا ورائها؟

أيمن جاده: نعم، شكراً لك أخ محمد، الأخ عبد الله القحطاني من المملكة العربية السعودية، مساء الخير أخ عبد الله.

عبد الله القحطاني: مساء الخير بالرياض.. بالجزيرة، وكل عام وأنتم بخير للسنة الهجرية الجديدة.

أيمن جاده: وأنت بخير يا سيدي، بارك الله فيك.

عبد الله القحطاني: بأحيي السيد بلخياط، وأوجه سؤالي مباشرة لسمير زاهر، هل مصر قادرة على تنظيم كأس العالم؟ وهي غير قادرة على تنظيم الدوري المصري الداخلي غير منتظم؟!

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي هناك فارق بين تنظيم المباريات وبين انسحاب فريق أو مشكلة لاعب يعني إذا أخطأ الاتحاد في تنظيم البطولة فهذا يمكن أن نعتبره سوء تنظيم..

عبد الله القحطاني [مستأنفاً]: الدوري الداخلي غير منتظم والدوري غير منتظم، والفريق القومي يعني لاعيبته المحترفين خارجياً أحسن، لو فقدنا شيء منهم يعني مثلاً في ماتش من المتشة، الماتش اللي كان مع المكسيك فقدنا اثنين بس مصر خسرت المباراة.

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي، لا نريد أن ندخل في تفاصيل مباريات، ومستويات، وأندية، شكراً لك أخ عبد الله، أعتقد أن الأسئلة باتت واضحة، أستاذ سمير زاهر، أسألك أنت يقول هل مصر باعتقادك قادرة فعلاً على التنظيم؟

سمير زاهر: أنا باقول إن مصر عندما تدرس الملف من خلال المجلس الأعلى للشباب والرياضة في الأسبوع القادم، وإعطاء الضوء الأخضر، أنا باقول ستكون قادرة، وعلى أتم استعداد لتقديم الملف كاملة وتنظيم كأس العالم 2006.

أيمن جاده: نعم، هل هذا ينطبق أستاذ سعيد على المغرب؟ بحسب سؤال الإخوة المتصلين أيضاً، هل المغرب فعلاً على أتم استعداد؟

سعيد بلخياط: لازم..

أيمن جاده [مقاطعاً]: أم هو مجرد حماس يعني ربما من...

سعيد بلخياط[مستأنفاً]: لا لا مش حماس، المغرب سبق له تقدم مرتين، يعني مش حماس.

أيمن جاده: وهل الدعم الحكومي لهذا الترشح كامل؟

سعيد بلخياط: الملف عند الحكومة بالحال قال السيد سمير زاهر – مايمكنش عندنا تواريخ آخر إبريل تأكيد التنظيم، آخر يونيو تقديم الملف يعني الحكومة.. بالتزام حكومي، لا أظن بأن الحكومة المغربية ستلتزم على شيء لا تفعله، يعني

أيمن جاده [مقاطعاً]: يعني يقال إن في ألمانيا أجرى استطلاع للرأي، أشار إلى أن 77% من الشعب الألماني يؤيد استضافة البطولة هناك، هل أجريت مثل هذا الاستطلاع للرأي؟ هل لديكم أية أرقام ربما علمية عن الشارع المصري.. الشارع المغربي في هذه الاستضافة؟

سعيد بلخياط: أظن لو عمل استفتاء في المغرب في ها النطاق يمكن الوصول (...) أرقام خيالية من 99%...

أيمن جاده [مقاطعاً]: ليس 99%

سعيد بلخياط: خيالي، لأنه هو طلب كل القاعدة -أنت عارف المغرب - الشعب المغربي كله، كرة القدم يعني في أي انتصار خارج المغرب، شفت 30 مليون من الجمهور في الشوارع، كانت تحتفل، وكانت تفرح بدون أي عمل سلبي، يعني الكرة قد تطغى بالمغرب، وكلهم كانوا بيتمنوا، يعني ما تتصورش شو الصدمه لما ما خدناش كأس إفريقيا 2000… كأس العالم...

أيمن جاده: الأستاذ سمير نفس السؤال لك، هل قياساً لاستطلاعات الرأي ربما في بعض الدول مثل أوروبا مثل اليابان، اليابان التي أعدت دراسة دقيقة منذ عام 90 عن كأس العالم 2002، أي قبل 12 سنة، هل أجريت أي استطلاع للرأي عن طريق المؤسسات المتخصصة في ذلك حول رأي الشارع المصري في قبوله لاستضافة هذه البطولة من عدمه؟

سمير زاهر: لم يحدث، ولكن إذا عملنا استطلاع رأي أنا بأقول إن يمكن فوق الـ95% سيقبلون، وسيوافقون على تنظيم مصر لـ 2006م، ولكن إحنا لم نبدأ زي بأقول ما المغرب لم تبدأ، زي غانا، زي نيجيريا، إنما إذا أخدنا الموافقة - زي ما قال الأستاذ سعيد - من الدولة سنكون بدايتنا سريعة جداً.

أيمن جاده: نعم نعم، المزيد من الاتصالات الهاتفية، لا أريد أترك المشاهدين على الخط لفترة طويلة، الأخ منصور الجفن من المملكة العربية السعودية، مساء الخير منصور.

منصور الجفن: السلام.

أيمن جاده: وعليكم السلام يا سيدي.

منصور الجفن: أستاذ أيمن، بالنسبة لتنظيم كأس العالم بمصر، لا شك إن دولة مصر دولة كبيرة وعريقة طبعاً، بس أحب أتمنى أن المغرب تساعد مصر على تنظيم كأس العالم، لأن طبعاً التنافر بين الدولتين مو لصالح العرب، وطبعاً لا شك أن مصر دولة يعني قلب الوطن العربي، دولة غنية وكبيرة، وشعبها عريق، ونتمنى بس لمصر إن هي نظمت مصر بطولة كأس العالم، هو شرف صراحة للمغرب وللعرب كلهم.

أيمن جاده: سيدي هذا ما نناقشه، نحن نتحدث عن تنظيم عربي، أعتقد إذا مصر نظمت المغرب وكل العرب سيؤيدوها، وإذا المغرب نظمت مصر وكل العرب سيؤيدوها، لا أعتقد أن هناك تنافر بين الدول في الموضوع هو مجرد تنافس شريف.

منصور الجفن [مقاطعاً]: يا أخي أنا أبغى مصر يا أخي.

أيمن جاده [مستأنفاً]: وحتى طرحت في هذه الحلقة فكره التنظيم المشترك كفكرة.

منصور الجفن: كيف يعني؟

أيمن جاده: أن تنظم الدولتان معاً كأس العالم كما في كوريا واليابان.

منصور الجفن: أى نعم، أنا أقول إذا فاز الاتحاد الإفريقي بالبطولة إذا فاز الاتحاد - وهذا ما قاله الدكتور سمير زاهر - إذا فاز الاتحاد الإفريقي بالبطولة، إحنا ندعم مصر، ما ندعم المغرب ليش، لأن المغرب طبعاً دولة عربية غالية علينا، لكن مصر دولة طبعاً صراحة…

أيمن جاده [مقاطعاً]: يا سيدي، هذا رأيك، هذا رأيك ولكن نحن ننظر أن كل العرب أشقاء، وندعم الجميع يعني، على كل حال شكراً لك أخ منصور ونحترم كل الآراء، الأخ حسام الدين من إيطاليا، مساء الخير حسام.

حسام الدين: السلام عليكم.

أيمن جاده: عليكم السلام يا سيدي ورحمة الله، اتفضل.

حسام الدين: أريد أطرح سؤال على سعيد بلخيا.. سي سعيد بلخياط، أريد أن أقول، هل فشل المغرب في عدم تنظيم كأس العالم من سنة 1994 و98 وفشلت أيضاً في تنظيم كأس إفريقيا 2000؟ هل ستكون نقطة سلبية تحول دون تنظيم المغرب كأس العالم سنة 2006؟ أم ستكون نقطة إيجابية لتعويض المغرب في هذه.. في عدم تنظيمه للسنوات الماضية؟

أيمن جاده: شكراً.

حسام الدين: ماذا يقول سي سعيد بلخياط؟

أيمن جاده: شكراً حسام.

سعيد بلخياط: إن شاء الله تكون إيجابية والاتحاد الدولي ينصفنا، لأننا – كما أعتبر شخصياً - أنه هناك في المرتين الأولتين ماخدناش… اختار الغني على.. اختار أميركا، واختار فرنسا يعني (....) الدورات اللي هناك في المغرب، مثلا اللجنة اللي جت ما عملتش.... ما كانش اقتناع يعني ما احترموش المغاربة، ما احترموش كل ما قدمه المغرب بها الوقت، فنتمنى الاتحاد الدولي ينصف المغرب..

أيمن جاده [مقاطعاً]: تنتظر الإنصاف هذه المرة إذن..

سعيد بلخياط: الإنصاف نعم.

أيمن جاده: لكن بعض الأوروبيين نحن ندخل الآن في محور المنافسين، وفرص الفوز بـ2006 بالنسبة للعرب أو الأفارقة – الأوروبيون يقولون: إن إفريقيا قدمت فرقاً جيدة، ولاعبين جيدين، لكن على صعيد الإمكانيات والبنى التحتية والملاعب وما ناقشناه في هذه الحلقة، ربما لازال الوقت مبكراً وقد يكون لديها الفرصة للتنظيم عام 2010، ماذا تقول في ذلك؟

سعيد بلخياط: كل هذا إن الدول الإفريقية قدمت خطوات كبيرة، بأنها سنة 66 اللي كانت في مقعد.. نصف مقعد لإفريقيا يعني لازم المغرب في بالنسبة سنة 62 كان عمل ماتش (...) مع أسبانيا...

أيمن جاده [مقاطعاً]: وبالتالي انسحب... وأخدوا مقعد

سعيد بلخياط: وخدوا من إفريقيا، وخدوا مقعد، ولهم خمس مقاعد يعتبر الآن…

أيمن جاده [مقاطعاً]: هم يقرون، يعني بيكنباور في مجلة "ورلد سوكر" الإنجليزية مثلاً تقر بتطور المستوى الإفريقي، لكنهم يقولون إنه مازال مبكراً لهم الحديث عن…

سعيد بلخياط [مقاطعاً]: سيقرون -إن شاء الله- بالإمكانيات، من أربع سنوات سحبوا كأس العالم للشبان من نيجيريا لأسباب سفيهة، وجات لقطر، ونظمتها قطر باستحقاق ونجاح في ظرف شهرين أو تلاتة أشهر.

أيمن جاده: في ظرف أسابيع.

سعيد بلخياط: أسابيع، ولكن هم ممكن يعترفوا اليوم بأن نيجيريا نظمت كأس العالم للشباب تنظيم ممتاز، يعني لازم أيضاً تخوض معهم شوية شوية ويعطوا حق…

أيمن جاده: أستاذ سمير زاهر، أيضاً الأوروبيون يقولون أنهم الأكفأ والأجدر بالتنظيم، سواء ألمانيا أو إنجلترا، الأميركيون الجنوبيون - البرازيل بالذات وأيضاً الأرجنتين - يقولون إنهم لم ينظموا البطولة في قارتهم منذ المكسيك 86، أو إذا شئتم أميركا 94، رغم أنها من شمال القارة، وإن دورهم أيضاً قد جاء، والأفارقة أيضاً يقولون هذا دورنا، ماذا تقولون أنتم؟

سمير زاهر: والله بأقول إن بالنسبة لإفريقيا آن الأوان النهارده في ظل وجود خمس دول متقدمة من إفريقيا، وآن الأوان للاتحاد الإفريقي أن يدعم ذلك، وإن هو يطالب ويعمل اللوبي بتاعه إن هي تكون لإفريقيا، أي نعم إن ألمانيا وإنجلترا استعداداتهم في الوقت الحالي أحسن من دول كتيرة جداً متقدمة، ولكن إذا تقدمنا بالملف، واستطعنا أن ناخد الضوء الأخضر من حكومتنا، أنا بأقول بالنسبة لي أنا كمصر، لو أخدت الضوء الأخضر من حكومتنا سنصل إلى بنية تحتية متفوقة على كل الناس دي، وبنية رياضية في خلال سنتين تلاتة قادمين نكون جاهزين على 2006.

أيمن جاده: أستاذ سمير، هل كثرة المترشحين عن القارة الإفريقية تضايقكم، هل تعتقد أيضاً إن إفريقيا لو قررت أن ترشح ممثل واحد لها أن فرصة مصر كبيرة في ذلك؟

سمير زاهر: والله، ده اللي أنا قلته يمكن لحضرتك من خلال اللقاء اللي تم اليوم، إن إحنا الخمس دول لابد أن يجتمعوا مع بعض ويشوفوا استعدادات بعض وكل واحد وصل لإيه، ويتم زيارات ميدانية لكل دولة، ومن خلال هذا الاجتماع النهائي من الخمس دول نتفق على دولة تكون فعلاً وصلت إلى شيء لم يصل.. مش هنقدر نصل إليه إحنا أو غيرنا، يمكن إحنا نقدر نفرض كلمتنا على هذه الجلسة، أو المغرب، أو جنوب إفريقيا، أو أي دولة تانية.

أيمن جاده: أو فكرة التنظيم المشترك ربما

سمير زاهر: تمام

أيمن جاده: الأستاذ سعيد، هل تعتقد أن تنظيم كأس العالم مرة كل عامين - هذه الفكرة المطروحة من السيد بلاتر، ربما عشر سنوات من الآن - هل يمكن أن يحل مثل هذه المشكلة، ويعطي إفريقيا والعرب فرصة أكبر في استضافة البطولة؟

سعيد بلخياط: هو في الواقع، تنظيم كأس العالم كل مرتين، بالنسبة لإفريقيا شيء ممتاز، وشيء جميل، لأن إفريقيا في الحال كانت عاملة منافسة كل سنتين، كأس إفريقيا، وكأس العالم، إذا كان يمكن يكون سنة كأس إفريقيا وسنة كأس العالم، مع أنه هيكون التصفيات واحدة، يعني التصفيات تكون هي كأس إفريقيا هي اللي تصفيات لكأس العالم، ممتازة بالنسبة لإفريقيا، وممتازة بالنسبة لدول إفريقيا، لأن نشوف بعض الدول كانت بتتقدم والمستويات...، ويمكن بطبيعة الحال إذا كانت بعد عامين، فعلاً في الوقت الحالي أوروبا لديها أن ينقضوا ذلك حق الفيتو ديالها، تنقضي بحق الفيتو ديالها لأنه مش في صالحها هي، كل ما حققته، يقدر حققته إفريقيا في عامين، لأنه مش صالح النهائيات، ولكن قد تكون ممتازة بالنسبة.. الجيل الصاعد على الأقل فرصته عشر سنين.. كل عشر سنوات وممكن عشرين سنة.

أيمن جاده: ربما الأستاذ عبد الله الدبل في مداخلته أعطى مثال "إن من ذاق الشهد لا يقبل بالسكر" أو ما هو أقل، يعني بصراحة ألا تشكل إقامة البطولات الأخيرة قبل 2006 في دول عظمى في دول كبرى متقدمة جداً، أميركا 94، فرنسا 98، كما اليابان وكوريا 2002، ألا يشكل هذا إحراج لكم، لإفريقيا عموماً، خصوصاً أن المقارنة لابد قائمة، والإعلام العالمي تعرف أنه لا يرحم، بل لا يفوت فرصة عندما يتعلق الأمر بالعرب والأفارقة؟

سعيد بلخياط: لازم كأس العالم ترجع لمستوى أقل، لازم يرجعوه لمستوى.. لأن فعلاً مش للولايات المتحدة، ومش لفرنسا، ومش للدولتان اليابان وكوريا، - أظن – الدول التي تشارك في كأس العالم إذا كان (....) 21%ن ماكانتش أزمة، يمكن ماننسوش المداخل، ويمكن ماننسوس حاجة تانية بأنه تقريباً ثلثين المداخل لكأس العالم جايين من الإشهار ومن الحقوق التلفزية ومن بعض المصادر، هتجيك في مكان حالك سواء نظمت كأس العالم في المغرب، أو في ألمانيا، أو في أي حاجة… المداخل هي نفس المداخل، بالطبع تبقى المداخل ديال الملعب تفرق شوية، لأن الحركة الشرائية ديال الألمان مش هي الحركة الشرائية ديال الشعب المغربي.

أيمن جاده: أستاذ سمير زاهر، يعني بعيداً عن العاطفة كيف تعتقد نسبتكم في النجاح في الحصول على شرف تنظيم كأس العالم 2006م؟

سمير زاهر: والله نسبتنا ستكون عالية في حالة إذا كان الاتحاد الإفريقي وفق إن هو البطولة تكون لإفريقيا، وده الدور الأساسي، وبعد كده نقعد إحنا الخمس دول، وأنا بأقول تاني وبأؤكد كصوت لمصر إن هتبقى فرصتنا كدول عربية أقوى في حالة إسناد البطولة لإفريقيا إذا وضعنا أيدينا في إيدين بعض إحنا والمغرب، واستغلينا إمكانيات مصر، وإمكانيات المغرب لتنظيم هذه البطولة.

أيمن جاده: أستاذ سعيد بلخياط، بكلمات - لأن الوقت انتهي تقريباً - هل أنت متفائل من إمكانية استضافة كأس العالم 2006 في المغرب أو عربياً لنقل؟

سعيد بلخياط: طبعاً، بالطبع لو ماكانش تفاؤل وثقة في المستقبل يبقى الواحد ما يقومش بعمل، لابد أن أؤكد إن الاتحاد الأفريقي عازم على استدعاء الخمسة المرشحين…

أيمن جاده: إذن ربما هذه هي الخلاصة التي وصلنا إليها في هذه الحلقة، شكراً في الختام للسيد سعيد بلخياط (الناطق باسم الاتحاد المغربي أو الجامعة المغربية الملكية لكرة القدم)، أيضاً شكراً جزيلاً للأستاذ سمير زاهر (رئيس الاتحاد المصري لكرة القدم)، وعلى هذا الحوار في الرياضة وطبعاً تذكرون دائماً عنواننا البريدي والإلكتروني، بانتظاركم دائماً، وكل الرسائل التي تصل موضع تقديرنا، وسيكون لها وقتها -إن شاء الله- في القريب العاجل. مشاهدينا الكرام، هذه تحية لكم من فريق البرنامج وإلى اللقاء.