قال وزير الخارجية القطري الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني إن "قرار قطر شراء منظومة صواريخ إس 400 الروسية أو أي منظومة دفاعية أو عسكرية هو قرار سيادي لا علاقة للسعودية ولا لأي دولة أخرى به".

وأضاف الشيخ محمد بن عبد الرحمن آل ثاني -خلال مشاركته في حلقة (2018/6/5) لبرنامج "لقاء خاص"- أن بلاده تنتظر رد باريس بشأن ما جاء في صحيفة لوموند عن تخوف سعودي من صفقة الصواريخ.

وفي موضوع آخر، أكد الوزير القطري أن الإدارة الأميركية تعمل على عقد هذه القمة في كامب ديفيد، لكن الدوحة لم تتلق إخطارا رسميا من واشنطن بعقد قمة خليجية في سبتمبر/أيلول المقبل.

وأشار إلى أن العلاقة بين قطر وتركيا علاقة قوية وإستراتيجية بنيت على مدار سنوات طويلة من التعاون السياسي والاقتصادي والعسكري، ولاحقا ارتقت إلى التعاون الإستراتيجي بين البلدين.