قال الرئيس الأوكراني بيترو بوروشينكو إن "تحسن العلاقة بين بلاده وروسيا مرهون بانسحاب القوات الروسية من كافة الأراضي الأوكرانية المحتلة وعلى رأسها شبه جزيرة القرم".

وأضاف خلال مشاركته في حلقة (2018/5/31) لبرنامج "لقاء خاص" نحن ندافع عن سيادتنا ووحدة أراضينا واستقلالنا في ظروف غاية في الصعوبة بعد ضم روسيا شبه جزيرة القرم إليها بشكل غير قانوني، وهو ما أدانته كل المنظمات الدولية وعلى رأسها الجمعية العامة للأمم المتحدة والمحكمة الدولية.

وأشار إلى أن بلاده حققت خلال السنوات الثلاث الماضية نموا اقتصاديا وقامت بإصلاحات واسعة بشهادة صندوق النقد الدولي وصندوق التنمية الدولية، مشددا على أن البنك الدولي رفع تصنيف أوكرانيا في معدلات جذب الاستثمارات الأجنبية من المركز 103 إلى المركز 23 عالميا.