- دور جيبوتي في المنطقة ومشاكل دول الجوار
- الأزمة الصومالية والوضع اليمني وانعكاساتهما في المنطقة

محمد سالم الصوفي
إسماعيل عمر جيلة
محمد سالم الصوفي: أيها المشاهدون الكرام السلام عليكم ورحمة الله تعالى وبركاته، أهلا بكم إلى هذه الحلقة الجديدة من لقاء خاص مع فخامة الرئيس إسماعيل عمر جيلة رئيس جمهورية جيبوتي، سيدي الرئيس أهلا بكم.

إسماعيل عمر جيلة: أهلا وسهلا.

دور جيبوتي في المنطقة ومشاكل دول الجوار

محمد سالم الصوفي: دعنا نبدأ بالمحور المحلي، جيبوتي تتشكل من عشائر متعددة وتلك العشائر لها امتدادات في دول الجوار المضطربة، هل لديكم تخوف من تعرض جيبوتي إلى الخطر والاضطراب؟

إسماعيل عمر جيلة: بسم الله الرحمن الرحيم. أولا خلينا نرجع إلى الوراء شوية لنركز في هذا السؤال لأنه تاريخيا في 1977 لما اندلعت حرب الصومالي الإثيوبي فوجئنا بخمسة عشر يوم بعد الاستقلال بنزوح صوماليين إثيوبيين أريتيريين إلى جيبوتي وبدأنا نفتح يعني مراكز للاجئين واستطعنا بحمد الله أنه يعني نسيطر على هذه المشكلة، لما اندلعت الحرب الأهلية الصومالية كمان نفس الشيء ونقدر نقول إننا يعني أخذنا دروسا كثيرة في هذه المسائل ويعني الامتداد هو يعني بالعكس أصبح يعني حاجة يعني مفيدة لنا لأنه يعني كل جماعتنا الذين معهم امتداد في إثيوبيا بعضهم في أريتيريا بعضهم في الصومال لكن يحسون يعني شيئا فشيئا أنهم كتلة واحدة أصلهم جيبوتية ويعيشون في هذا البلد ويعني يساعدون إخوانهم في.. الذين بقوا يعني في بلدان الجوار ويحسنوا أيام العطلة أنهم يروحوا يعني يزوروهم ويرجعوا ولكن ما يؤثر عليهم يعني الذي يجري في بلدان الجوار لأنه نحن سياستنا هي خلق والتركيز على هوية جيبوتية مكونة من كل العشائر وكل الفئات وكل القبائل الذين يعني ينتمون إلى هذا البلد.

محمد سالم الصوفي: موقع جيبوتي الإستراتيجي على خليج عدن وبالقرب من باب المندب كان من المنتظر أن يؤهلها للعب دور سياسي واقتصادي كبير لكن الأزمة المالية العالمية وكذلك المشاكل السياسية أثرت بشكل كبير فهل ما زال لديكم فخامة الرئيس أمل بأن تلعب جيبوتي هذا الدور في المستقبل؟

إسماعيل عمر جيلة: نأمل أنه يعني.. نحن بلدان سياستهم منفتحة وكما رأيتم في البلد الآن يعني في يعني وجود البنوك العربية الإسلامية بكثافة هذه الأيام ونشهد يعني نموا في البلد لكن مع الأزمة يعني نرى أنه يعني هذه الأزمة يعني ماشية وبعد قليل نرجو أن تهدأ ويعني نستأنف الخطوة إلى الأمام لكي نجلب الاستثمارات الأجنبية ويعني المباشرة في هذا البلد.

محمد سالم الصوفي: نعم لكن أيضا استضافة جيبوتي هنا لعدد من القواعد الأجنبية سواء كانت أميركية أو فرنسية ألا تخشون أن يعرضها للاستهداف؟

إسماعيل عمر جيلة: ممكن، ممكن لكن وجود فرنسا هي يعني كما تعرفون أقدم من كل ما.. أبدا ما كانت يعني استهدفت، والأميركيون مؤقتون هم ويعني وتعرف الأسباب التي كانت وراء هذا الوجود بعد أحداث 11 سبتمر وإلى الآن والحمد لله ما.. لكن نحن موافقون أننا يعني الوجود العسكري هنا معناه لا معنى أنه يعني يهجموا أو يعملوا عمليات عسكرية ضد الجوار.

محمد سالم الصوفي: يعني الوجود الأميركي والفرنسي هنا ليس موجها ضد دول أخرى؟

إسماعيل عمر جيلة: أبدا.

محمد سالم الصوفي: ما هو مبرر وجودهم إذاً؟

إسماعيل عمر جيلة: يعني مراقبة، مراقبة واحد لضد الإرهاب ومراقبة البحر الأحمر والمحيط الهندي والذي له أهمية كبيرة بالنسبة للتجارة العالمية، والوجود الفرنسي هو يعني من ضمن وجود إستراتيجي لجيبوتي ويعني مصالح فرنسية إستراتيجية في هذا العالم.

محمد سالم الصوفي: نعم لو نظرنا إلى محيط جيبوتي الجغرافي نرى أن المنطقة تشهد مشاكل جمة، فنريد أن نأخذ واحدة واحدة فدعنا نسأل أولا أين وصلت مشكلتكم مع أريتيريا من جهة ثم أين وصلت مشكلة أريتيريا وإثيوبيا من جهة أخرى والتي تنعكس سلبا على المنطقة؟

إسماعيل عمر جيلة: نبتدي بمشكلتنا مع أريتيريا لسه قائمة وأراضينا محتلة وما في مجال إلى يومنا هذا مجال لأي مفاوضات أو حوار في حل هذه القضية بالطريقة السلمية، لجأنا إلى الأمم المتحدة مجلس الأمن ويعني تعرفون أنه هناك صار قرار ملزم في إطار الـ chapter سبعة وإلى الآن نحن منتظرون الحكم الدولي، في ما يخص إثيوبيا وأريتيريا هذه كمان مجمدة بذاتها و..

محمد سالم الصوفي (مقاطعا): لكن قبل أن نذهب إلى إثيوبيا وأريتيريا لماذا ليس هناك حوار بينكم مع الأريتيريين؟

إسماعيل عمر جيلة: هم رافضون.

محمد سالم الصوفي: هم يرفضون.

إسماعيل عمر جيلة: هم رافضون إطلاقا حتى وجود.. وجودهم في أراضينا ما يعترفوش ولا أنه صار هناك حرب وأنهم يعني محتلون أرضنا إلى الآن ليسوا معترفين بذلك.

محمد سالم الصوفي: هم يرفضون ذلك.

إسماعيل عمر جيلة: نعم.

محمد سالم الصوفي: طيب بالنسبة لإثيوبيا وأريتيريا؟

إسماعيل عمر جيلة: هذه القضية كمان مجمدة والأمم المتحدة يعني تعنت من قبل الأريتيريين وإغلاق كل أبواب التفاوض والقنوات، هذه القضية كمان مجمدة.

محمد سالم الصوفي: لكن هناك منظمات مشتركة كمنظمة الإيغاد مثلا التي تضم معظم دول شرق إفريقيا والتي مقرها هنا في جيبوتي.

إسماعيل عمر جيلة: هي غير أريتيريا لقد خرجت من الإيغاد ومن الاتحاد الإفريقي تركت كل هذه الأنظمة وتعيش لحالها إيغاد..

محمد سالم الصوفي (مقاطعا): هذه المنظمة مقرها هنا في جيبوتي وصار لها عشرين سنة وتضم معظم دول شرق إفريقيا، هل لعبت دورا فيما يتعلق بالأزمة بينكم مع أريتيريا؟

إسماعيل عمر جيلة: لو الطرفين يعني موجودين في المنظمة لا بد أن المنظمة تعمل يعني تلعب دورا لكن لو واحد فقط والثاني خارج من المنظمة، المنظمة ما تقدرش تعمل حاجة.

محمد سالم الصوفي: لكن أيضا هناك منظمة الكوميسا وهي منظمة ضخمة إقليمية..

إسماعيل عمر جيلة: (مقاطعا): اقتصادية هي.

محمد سالم الصوفي: اقتصادية لهذه المنطقة واستضافت جيبوتي واحدة من أكبر المؤتمرات لها، فهل تعلب دورا أو هناك وسطات أخرى؟

إسماعيل عمر جيلة: أبدا، أبدا لأنه رافض كل المنظمات الإقليمية والدولية.

محمد سالم الصوفي: وباعتبار جيبوتي عضوا في جامعة الدول العربية ماذا فعلت الجامعة؟

إسماعيل عمر جيلة: موقف الجامعة العربية كان جيدا جدا من البداية إلى يومنا هذا يعني ثابت وقد يعني أرسلت بعثة وأصدرت قرارات كثيرة وهم مدركون بالأمر.

[فاصل إعلاني]

الأزمة الصومالية والوضع اليمني وانعكاساتهما في المنطقة

محمد سالم الصوفي: إذاً نتحول إلى الموضوع الصومالي فأزمة الصومال تزداد خطورة يوما بعد يوم وأنتم أقرب البلدان إلى الصومال جغرافيا وعرقيا وتاريخيا، وأنت فخامة الرئيس شخصيا تولي اهتماما خاص بالأزمة الصومالية من خلال المؤتمرات مؤتمر عرتا وغيرها، الوساطات التي تقوم بها بين الصوماليين، ما هو تقييمك للوضع الحالي في الصومال؟

إسماعيل عمر جيلة: والله مؤسف جدا لأن الشعب الصومالي يعني يعيش في كارثة، عشرون سنة له وتزداد له المشاكل يوما بعد يوم والذين يموتون والذين يعني يشردون والذين ينزحون إلى.. يرموا أنفسهم إلى البحار، الشعب البسيط الشعب الفقير الذي معهم نفوذهم مع يعني مرتاحون في هذه الحالة لكن المجتمع الدولي حاول ويحاول أن يدعم الحكومة الصومالية لكن مش بالقدر الذي كنا يعني ننتظر منه، لكن المجموعة المتطرفة الموجودة في البلد هي لا تريد الحكومة لا تريد سلطة لكن تريد يعني مركزا لانطلاق ثورة يعني إسلامية إرهابية الذي يعني تعصف المنطقة كلها ولهذا لا بد أن المجتمع الدولي والمنظمات الإسلامية كلنا يعني نقوم بدفع الحكومة والقوات الصومالية لهزيمة الناس هذه.

محمد سالم الصوفي: أشرتم قبل قليل إلى أن المجموعة التي وصفتموها بالإرهابية في الصومال هي تسعى إلى أغراض خارج الصومال، هل لديها إستراتيجية مثلا لاستهداف دول الجوار، جيبوتي، كينيا، إثيوبيا، اليمن؟

إسماعيل عمر جيلة: طبعا هذا هم قد وضحوا هذا الموقف وهم يريدون يعني حربا ضد الحكومات المجاورة ويعني يكون لهم يعني الصومال تكون لهم مركز اندلاع أو قائدة لاندلاع حرب تكفيريين ضد الجوار وضد العالم الإسلامي بأكمله.

محمد سالم الصوفي: إذاً هل يمكن فخامة الرئيس أن تحدثنا عن بعض السينايورهات الممكنة في الصومال، ما الذي سيحدث في ظل هذه الأزمة وإصرار؟

إسماعيل عمر جيلة: لا سمح الله نحن نريد أن لا تنجح الناس هذه، وتقييم وتشجيع ويعني دفع السلطة الموجودة الحكومة الصومالية وقواتها الدفاعية والأمنية لكي تسيطر على البلد وتخلق مناخا للشعب الصومالي المعزول ويعني لو في حوار لو في ناس يعني يريدون أن يتحدثوا يعني أن يتكلموا مع السلطات الصومالية هذا يعني مجال مفتوح لكن بالعنف وبالقوة لا بد أن يعني يردعوا بالقوة، لكن نحن أملنا كبير للحكومة يعني تستطيع السيطرة على الوضع في الصومال.

محمد سالم الصوفي: هل حدثت محاولات للحوار مع هؤلاء؟

إسماعيل عمر جيلة: النداء موجود من البداية لكن الرفض كمان من قبلهم الرفض يعني متكرر وإلى يومنا هذا ما في أي أمل أنه يعني يقبل الحوار لأن القضية الصومالية واضحة هذه قضية صومالية للصومال ما تنجح غير الحوار بينهم ويعني لهم الحق، لو يريدون الإصلاح لو يريدون الحكومة لو يريدون السلام الحكومة الصومالية مفتوحة لكل هذا لكن هم الذين رافضون إلى الآن، معهم إستراتيجية معهم أهداف أخرى معهم برنامج خارج عن المصالح الصومالية الوطنية.

محمد سالم الصوفي: طيب هذه الأزمة مع استمرارها ما هي انعكاساتها على العالم العربي وبالذات على المنطقة القريبة الجزيرة العربية ومنطقة الخليج؟

إسماعيل عمر جيلة: كثيرا كثيرا وقد يعني نرى نزوح مئات الآلاف من اللاجئين الصوماليين إلى اليمن وعلاقات ما بين المجموعة الإسلامية المتطرفة في كلا البلدين ترى أنه يعني هذا يمكن أن يمتد إلى الجزيرة العربية كلها.

محمد سالم الصوفي: برأيكم هل الدول العربية فعلت شيئا مهما بالنسبة للصومال حتى الآن يعني للتدخل غير الذي عملته جيبوتي مثلا، هل أنتم في جيبوتي مدعومون من الدول العربية؟

إسماعيل عمر جيلة: والله المملكة العربية هي أول السعودية هي التي أولا يعني تمكنت أنه يعني التدخل في منذ 15 أو 16 سنة منذ 1992 و1993 لغاية السنة اللي فاتت وحاولت أن تجمع الفئات الفرقاء، لكن والجامعة العربية هي كمان يعني في كل القمم العربية في مساندة دعم ومساندة للحكومات المصالحة ويعني تقييم حكومة وطنية صومالية.

محمد سالم الصوفي: دعنا ننتقل إلى الضفة الأخرى إلى اليمن فالمشاكل الجمة التي تشهدها اليمن ما هي انعكاساتها الإقليمية على المنطقة هنا وعليكم بالذات في جيبوتي؟

إسماعيل عمر جيلة: الذي يضر باليمن نحن يضرنا لأننا في بيننا علاقات يعني تاريخية أزلية بين البلدين والمسافة بين جيبوتي وعدن هي قليلة جدا ربع ساعة يعني من جيبوتي إلى عدن، ويعني نحن واثقون أنها يعني أنه غير المشاكل الاقتصادية لكن الحكومة اليمنية قادرة للسيطرة على الوضع في اليمن ونتمنى أنه يعني هذا يكون يعني صفحة من التاريخ اليمني الذي يمر بسرعة واليمن السعيد، المشاكل الاقتصادية هي يعني موجودة لكن الأمن ويعني السلطة اليمنية قادرة اليوم أن تسيطر على بلدها.

محمد سالم الصوفي: لكن كانت هناك على ذكر الاقتصاد اللي تحدثتم عنه كانت هناك شراكات اقتصادية جيدة بين جيبوتي واليمن وكان هناك الحديث عن جسر حتى طموح البلدين؟

إسماعيل عمر جيلة: ما زالت موجودة، أيوه الطموح هذا الطموح موجود إلى الآن وفي يعني يوميا اتصال وتبادل تجاري وبشري موجود بين البلدين بكثافة، الحمد لله.

محمد سالم الصوفي: فخامة الرئيس أشكركم شكرا جزيلا, كما أتوجه بالشكر الجزيل إلى السادة المشاهدين وهذا محمد الصوفي يحييكم وإلى اللقاء.