- أداء الحكومة والموقف من عروبة لبنان
- تداعيات المحكمة الدولية والتغيرات العالمية والإقليمية

- آفاق المصالحة العربية وتأثيرها على لبنان
- مستقبل الصراع مع إسرائيل وآفاق الحوار اللبناني

جمانة نمور
فؤاد السنيورة
جمانة نمور: أهلا بكم في هذا اللقاء الخاص مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة ونحن في ضيافته اليوم في بيروت بعد مرور أربع سنوات على ما تسميه قوى الرابع عشر من آذار بثورة الأرز، ونلتقيه في ظل متغيرات إقليمية ودولية لها بالطبع انعكاسات على لبنان. أهلا بك سيد الرئيس.

فؤاد السنيورة: أهلا بك وعبرك لكل المشاهدين.



أداء الحكومة والموقف من عروبة لبنان

جمانة نمور: أهلا وسهلا. إذا ما بدأنا من المناسبة، أربع سنوات مضت بقيت خلالها في سدة رئاسة الحكومة رغم كل التقلبات التي شهدها الوضع اللبناني الداخلي، باختصار كيف تقيم لنا التجربة؟

فؤاد السنيورة: لا شك أنه لم يمر على لبنان على مدى أكثر من 65 عاما من عهد الاستقلال حتى الآن ظروف صعبة مثل التي مر بها خلال السنوات الماضية وأعتقد أنه خلال هذه السنوات بالرغم من كل المصاعب والنكبات الضروس التي مررنا بها من حروب مستمرة منذ اللحظة الأولى التي يعني استلمت فيها رئاسة الحكومة وذلك في تموز من العام 2005، حروب الاغتيالات والتفجيرات وبعد ذلك الحرب التي شنتها إسرائيل في العام 2006 وقبل ذلك الاعتكاف وبعد ذلك استمرار التفجيرات وبعد ذلك حرب نهر البارد كل ذلك يعني ظروف في منتهى الصعوبة، استطعنا الحقيقة يعني خلال هذه الفترة أن نقول إننا استطعنا أن نحفظ الجمهورية وأن نبقي المشعال الأساس بلبنان البلد الديمقراطي المتنوع والمنفتح قائما واستطعنا أن نصمد في وجه كل هذه الظروف الصعبة واستطعنا أيضا أن نحقق أمرا أساسيا على صعيد الموضوع المتعلق بالحريات وبأمن اللبنانيين والمتمثل في موضوع المحكمة الدولية وأيضا بالرغم من كل ذلك ومن كل المصاعب استطعنا على الصعيدين الاقتصادي والاجتماعي أن نحقق سنتين على الأقل في السنتين 2007 و 2008 من أصعب السنوات في تاريخ لبنان نسبا من النمو الاقتصادي وأيضا الحصانة الاقتصادية والمالية في لبنان لم يسبق لها مثيل من ناحية النمو الاقتصادي ونعرف أيضا ماذا استطعنا أن نحقق في ظل الأزمة المالية الكبرى التي مرت..

جمانة نمور: العالمية. لكن منتقدوكم يقولون بأنكم أغرقتم البلاد بالديون، حرمتموها التنمية وليس فقط في الأربع سنوات وحسب، يلومونكم أيضا على مشاركتكم في الحكومات السابقة كوزير للمالية يقولون اقترضتم بفوائد مرتفعة، فرضتم الضرائب، ضُربت القطاعات المنتجة، اختفت الطبقة الوسطى، زاد الفقر والبطالة.

فؤاد السنيورة: يعني هذا الموضوع الحقيقة يعني مثل ما بيقولوا يعني قصة بتتكرر دائما بنفس الشيء، ما بدنا ننسى أن هذا لبنان مر الآن وما زال منذ العام 1975 وهو يعاني الأمرين بداية من حروب داخلية وعدم استقرار وقلة في الأمن وأيضا حروب شنتها إسرائيل في العام 1978 وفي العام 1982 وبعد ذلك 1993 و1996 و1999 و2006، هذه ستة حروب واجتياحات إسرائيلية فالذي يقول هذا الكلام لا يدري ماذا يقول حقيقة لأنه يتناسى كل هذه الصدمات التي تعرض لها لبنان، الصدمات الداخلية والصدمات الخارجية ومع ذلك استطاع لبنان أن يبقى واقفا وأن يبرهن في كثير من الأحيان عن درجة عالية من التكيف مع هذه الصدمات.

جمانة نمور: العدوان الذي تكرر على لبنان من قبل إسرائيل كانت له آثاره، عدوان 2006 تحديدا التعامل مع آثاره وجهت لك انتقادات عديدة فيها، النائب مثلا عبد المجيد صالح قال هناك كيدية سياسية -بحسب كلامه- اتبعتها سيد الرئيس في تعاطيك مع تعويضات 2006.

فؤاد السنيورة: يعني أنا بأعتقد أن الأيام ستثبت الحقيقة أن.. ومن خلال التجارب وبكره حنشوف أيضا يعني طبيعي لا أتمنى إلا كل الخير للذين يمرون بمصاعب مثل لبنان ويعني ما نشهده في غزة الآن يعني، لبنان بالمناسبة حجم الدمار الذي طاله يزيد خمسة أضعاف في الحد الأدنى عما طال غزة ومع ذلك استطاع لبنان بالطريقة التي اتبعناها والأسلوب الذي اعتمدناه استطعنا أنه نحن نرجع التلاميذ على المدارس بعد شهرين، استطعنا أن نفتح كل الطرق ونفتح كل العوائق اللي كانت سائدة، أكثر من ستة ملايين متر مكعب من الدمار غير الضحايا والشهداء الذين سقطوا، أكثر من 120 ألف وحدة سكنية..

جمانة نمور (مقاطعة): لكن رغم كل هذا الدمار كان أيضا هناك عتب عليك بأنك لم تقم بزيارة المتضررين لا عندما كانوا مهاجرين هنا وحتى عندما ذهبت في زيارتك الأخيرة إلى صيدا سمعنا عتبا كثيرا من معارضيك بأنك لم تزرهم..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): لا، هذا كله سياسة، لا، أنا بيعرف القاصي والداني أنا نزلت على الضاحية وكانت لا زالت بعده لسه الحصار على لبنان نزلت على الضاحية أنا والرئيس بري وبعدين مرة ثانية نزلت أنا وكوفي عنان فبالتالي هذا غير صحيح الحقيقة. شوفي في أمر، خلينا نشيل الغبار السياسي والضجيج السياسي، المؤسسات الدولية - لنكن، حتى نستشهد - وهذا أحد أهم الخبراء في المؤسسات الدولية عندما أتى إلى لبنان ذكر -وهذا مسجل- ذكر أنه هو الخبير في أكثر من 11 بلدا صار فيها كوارث، كوارث يعني مثل حروب أو زلازل أو شيء من هالنوع وكان حصيلة خبرته في لبنان أن هذه أكثر بلد استطاعت أن تعالج وأن تنجح في معالجة المشاكل واستطاعت خلال فترة قصيرة من أنها تعالج هذه المشاكل. هلق نحن بنشتغل بالسياسة هذا البلد طبيعي في لبنان السياسة جزء كبير منها بما يسمى لعب بليار، لعب بليار بيلعبوا بمحل مشان..

جمانة نمور (مقاطعة): على ذكر السياسة اللبنانية مثلا العماد عون قال في السياسة تم تسعير الشعور المذهبي خلال الفترة الأخيرة بغية الحفاظ على السلطة وجعلتم أنتم كل انتقاد لكم وكأنه انتقاد للسنّة في لبنان.

فؤاد السنيورة: يعني كمان هذا الأمر يعني شو اسمه هذا في بيت من الشعر باللغة العربية بيقول

لسانك لا تذكر به عورة امرئ

فكلك عورات وللناس ألسن

فبالتالي أنا أعتقد أنه يعني ما بيجوز الحقيقة أن نستعمل هذه مشان أن نصل لاتهام الآخرين بشيء يعني هم يمكن بيستعملوه أكثر بكثير من أي فريق آخر، علما إذا جاءت الأمور إلي أنا اللي الجميع بيعرف أنه أنا كيف أتصرف الحقيقة بدرجة عالية جدا من أول شيء التمسك بأن السلطة هي لكل اللبنانيين وليست لفريق من اللبنانيين وبالتالي يعني لا نشأتي ولا بيئتي ولا تربيتي، تربيتي القومية بتسمح لي أن أتصرف بهذا التصرف وهذه ليست قناعتي.

جمانة نمور: على ذكر التربية القومية أنت -يعني لمن لا يعرف- قومي عربي بدأت حياتك هناك مظاهرات، رفاقك كانوا رفاقك هل ما زالوا القوميين العرب؟

فؤاد السنيورة: أنا يعني إيماني بهذا يعني الوطن العربي الكبير الذي لبنان جزء أساسي من هذا الكيان العربي ولكن أيضا جزء يحافظ على كينونته وعلى استقلاله وسيادته وعلى كونه بلدا نهائيا لكل اللبنانيين جميع اللبنانيين فأنا إيماني بعروبة..

جمانة نمور (مقاطعة): هذا يتناقض مع الدعوات السابقة إلى الوحدة العربية يعني في السابق كشباب كنتم تنادون بالوحدة العربية..

فؤاد السنيورة: هلق لا شك..

جمانة نمور (متابعة): بالنسبة للعلاقة مع سوريا تحديدا وطبيعة العلاقة معها عندما حددت للبنان كينونته هذه دائما تتحدث بهذه الجملة عند الحديث عن العلاقة مع السوريين..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): شوفي لأقل لك شغلة، يعني أنا بأعتقد طبيعي بدون شك يعني في هناك حالة تطور مررنا بها، طبيعي بفترة من الفترات أنا بأقول كان في هناك نوع من التضارب في يعني مقاربتنا للأمور بين كوننا لبنانيين وعربا لكن مع هذه السنوات ولا سيما خلال العقود الثلاثة الماضية طرأت تطورات في التفكير في التجارب في الاستفادة من تجارب الآخرين والدول الأخرى، أنا لا أعتقد على الأقل أنا بأقول إنه في قسم كبير من اللبنانيين كان لديه هذا التضارب الآن صار في هناك نوع من التناغم في تفكيره بين كونه لبنانيا مؤمنا بلبنان المستقل والسيد والحر والكينونة النهائية وكونه أيضا جزء من هذا العالم العربي الواسع، فبالتالي ما عاد في هذا التضارب..

جمانة نمور (مقاطعة): إذاً ما بين المظاهرات التي يقال إنك يعني كان الرئيس الراحل رفيق الحريري كان معك فيها وكنت تحمله على كتفيك..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): لا، ما أقدرش أحمله أنا لأنه..

جمانة نمور (متابعة): يقال، رفاقك القدامى قالوا هذا..

فؤاد السنيورة (متابعا): لا، بس هو حجمه كان يعني من ناحية جسمه يعني، لا بس..

جمانة نمور: بس كنتم جنبا إلى جنب لنقل.

فؤاد السنيورة: جنبا إلى جنب، طبيعي.

 

لبنان جزء من العالم العربي ومن مصلحة لبنان أن يكون في حالة تناغم وعلاقة جيدة جدا مع كل الدول العربية وبالذات مع سوريا فهي الشقيقة التي يربطنا بها تاريخ وحاضر ومصالح ومستقبل
جمانة نمور
: هل تغير مفهومك للعروبة إذاً على مدى هذه العقود الثلاثة؟

فؤاد السنيورة: أنا ما زلت أؤمن بأنه نحن جزء من هذا العالم العربي وأن هناك مصلحة للذات خلينا نقول يعني بغض النظر عن المصلحة القومية أنا بأقول مصلحة لبنان أن يكون في حالة تناغم وعلاقة جيدة جدا مع كل الدول العربية وبالذات أيضا مع سوريا التي هي الشقيقة الملاصقة للبنان والتي يربطنا فيها تاريخ وحاضر ومصالح ومستقبل أعتقد أننا على أتم.. مش أنه يعني بحاجتنا وحاجة سوريا أن نكون في أحسن حال من الوفاق ولكن مبني على الاحترام المتبادل والندية في التعامل.

تداعيات المحكمة الدولية والتغيرات العالمية والإقليمية

جمانة نمور: أحسن حال من الوفاق برأيك هل ستحكمه المحكمة الدولية وسير عملها والمداولات المتوقعة؟

فؤاد السنيورة: أنا بأعتقد.. أنا أنظر الحقيقة للمحكمة الدولية من زاوية أن هناك جريمة ارتكبت ويجب أن تكشف هذه الجريمة ومن ارتكبها يعني منشان جريمة الرئيس رفيق الحريري وصحبه وأيضا كل الجرائم المتعلقة التي لها علاقة بهذه الجريمة لكن بنفس الوقت نحن منتطلع على هذه الجريمة بأنها جزء من مجموعة من الجرائم التي ارتكبت على مدى العقود الماضية والتي جعلت من لبنان وكأنه بلد ترتكب فيه الجرائم ولا يحاسب المجرمون يعني أن المجرمين يفلتون دائما من العقاب وهذا على مدى كل هذه السنوات وطالت هذه الجرائم الاغتيالات يعني مجموعة يعني هذا البلد اغتيل فيه رئيسا جمهورية وثلاث رؤساء حكومة وعدد من الوزراء وعدد من رجال الفكر ورجال السياسة فبالتالي هذا الأمر يعني أصبح ضروريا أن يرسل رسالة بأن هذا البلد يحترم فيه الإنسان وتحترم فيه القوانين ولا ترتكب فيه جرائم.

جمانة نمور (مقاطعة): وبأن هناك عدالة دولية. لكن الرئيس الأسد يقول بأنه لا توجد ضمانات بعدم تسييس محكمة وإن كل شيء في العالم بعيد عن هذه الموضوعية التي تتحدث بها.

فؤاد السنيورة: أنا بأقول أول شغلة في هذا الموضوع أنا لست في موقع أن أوجه إصبع الاتهام لأحد، الأمر الآخر القول بأن هذه بداية يجب أن نطلق عليها السهام وأن هذه مسيسة أنا أعتقد أن هناك تجني، هذه المحكمة الدولية نحن نريدها ونعمل وحريصون على أن تبقى بعيدا عن أي محاولة تنالها من أي فريق من الفرقاء من أجل تسييسها، نريدها محكمة..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن ماذا لو.. حينها سيدفع لبنان الثمن بحسب كلام الرئيس الأسد.

فؤاد السنيورة: يعني هذا الأمر الحقيقة يعني الكلام أنا سمعته الحقيقة وأنا بأقول إنه لا يجوز أن يصار إلى إطلاق السهام على المحكمة والتشكيك فيها منذ البداية وبالتالي إذا يتطلع الواحد على كيفية هذه المحكمة وكيف أداءها لعملها وكل هالضوابط الموجودة فيها يعني بيرجع بيتوصل إلى استنتاج أنه ليس صحيحا هذا الاتهام. وعلى أي حال أنا بأقول..

جمانة نمور (مقاطعة): إذاً هل أنت مقتنع بما قالته ساسن عندما قالت كلمة صفقة ليست في القاموس الأميركي؟

فؤاد السنيورة: أنا لست هنا لأدافع عمن يقول في القاموس الأميركي..

جمانة نمور (مقاطعة): لا قلت لك إذا كنت مقتنعا بكلام السفيرة الأميركية في..

فؤاد السنيورة (متابعا): أنا بيهمني قاموس العدالة الدولية، أنا أعتقد أن ذلك غير ممكن إيجاد الصفقات في عملية المحكمة لأنها..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن هناك تأثير للدول الكبرى في القضاء العالمي.

فؤاد السنيورة: شوفي بالقضاء العالمي في هذه عملية يعني في مسارات للوصول إلى يعني عملية المحاكمة، أول شيء هذه علنية وبالتالي يعني الموجودون من دول عديدة وبالتالي عملية التأثير والضغوط والابتزازات لا أعتقد أن ذلك ممكن، أنا قناعتي في هذا الأمر الحقيقة بأنه من المستحيل أن يصار إلى تسييس المحكمة.

جمانة نمور: لكن يعني هناك من يقول بأن مثلا الرئيس أوباما رغم كل الشعارات التي يطرحها هو رئيس براغماتي وتحت عنوان الانفتاح والتفاوض ربما يمر مفردة ثانية لكلمة صفقة مثلا.

فؤاد السنيورة: أنا يعني بأقول الحقيقة إن هذا من الصعب، هلق في شيء كمان بدك تأخذيه بعين الاعتبار أن..

جمانة نمور (مقاطعة): المحاكمة في أول الطريق.

فؤاد السنيورة: أول الطريق. أنا بأعتقد يمكن بيصير في تصفيات لبعض الذين ربما يكونون ضالعين بهالقصة، هذا أمر آخر لا أعرفه ولا يمكنني الإدلاء بأي رأي في هذا الشأن لكن أما أن يصار إلى تسييس المحكمة أنا على قناعة أن ذلك عمل مستحيل.

جمانة نمور: تتوقع وتتحدث عن احتمال تصفيات مطلوبين، ماذا عن أي حادث أمني إذا ما كانت المحكمة ستأخذ وقتا طويلا كما هو متوقع وما دامت ستدخل في المداولات قبل المحاكمات الفعلية، في هذا الوقت الضائع أيضا هناك حديث عن أن المنطقة كلها ستعيش فراغا أميركيا نظرا لانشغال الأميركيين بالأزمة المالية بأزمتهم الاقتصادية.

فؤاد السنيورة: هاتان شغلتان مختلفتان السؤال..

جمانة نمور: الرابط بينهما أنه إذا ما ترك فعلا الأميركيون المنطقة لقوى تتنافس فيها، هل يصبح هناك مجال ربما لأمور قد تحصل؟

فؤاد السنيورة: يعني شوفي أنا من المؤمنين وما زلت بالعمل العربي المشترك، لا شك نحن أيضا نعيش في عالم يللي فيه دول عديدة وتتداخل التأثيرات والمصالح ويعني ما يسمى مفهوم السيادة الكاملة هذا يعني الكاملة 100% هذا يعني هذا موضوع الآن أصبح قضية نسبية لأنه في مصالح ويعني أي واحد... إنشاء سفارة بدولة معينة صار لها وجود بتمس إذا بدك تعطيها نوعا من السيادة، أنا يللي بدي أقوله نحن الآن عم نعيش مرحلة حتما فيها كثير من العوامل المستجدة ولا سيما العوامل المتعلقة الآن فيما يختص بالأزمة المالية العالمية والتداعيات الاقتصادية الناتجة عن ذلك وما ينذر به الاقتصاد من أنه سيكون في هناك يعني نسبة من الركود غير مسبوقة بتاريخ يعني الاقتصاد العالمي منذ الحرب العالمية الثانية، لكن أنا بأقول الحقيقة..

جمانة نمور (مقاطعة): حينها الحرب يقال يعني خبير.. لو سريعا مررنا على هذه النقطة، هناك مسؤول ألماني على هامش ندوة اقتصادية في بروكسل كان قال بأن ما أخرج أميركا حينها من أزمة الكساد لم تكن إجراءات روزفلت الاقتصادية بل الحرب العالمية الثانية، هل نتوقع حروبا ولو بالواسطة تخدم الاقتصاد؟

العالم متغير والظروف متغيرة وما كان يصلح في وقت معين ليس بالضرورة أن يصلح الآن، ونحن في المنطقة العربية أمامنا فرصة نراهن عليها وهي النافذة التي فتحها الملك عبد الله بن عبد العزيز للمصالحة العربية
فؤاد السنيورة (مقاطعا): هلق هذا طبيعي بيغدو مثالا على ذلك ما جرى في الأزمة الاقتصادية في العام 1929 وكيف هذه أدت إلى نشوء يعني أنظمة في العالم أنظمة توتاليتاريا في أوروبا وتأثيراتها في العالم فهذا أدى إلى هذه الحروب. أنا بأقول الحقيقة شوفي في قول لأحد الفلاسفة اليونان القدماء بيقول إنك لا تستطيع أن تضع يدك في مياه نفس النهر مرتين، العالم متغير والظروف متغيرة وما كان يصلح في وقت معين ليس بالضرورة أن يصلح الآن. خلينا نرجع للكلام لموضوع عم تقولي الفراغ الأميركي، نحن طبيعي عنا منطقة عربية أمامنا فرصة الآن مستجدة يللي هي عم نراهن عليها بداية الكلام أو النافذة اللي فتحها جلالة الملك عبد الله بن عبد العزيز لما يسمى التصافي والصفاء العربي..

جمانة نمور (مقاطعة): المصالحة..

فؤاد السنيورة (متابعا): المصالحة العربية.

جمانة نمور (متابعة): دعنا نترك أجواء المصالحات هذه وكيف يمكن أن تنعكس على لبنان والواقع العربي الراهن إلى ما بعد هذا الفاصل سيد الرئيس اسمح لي..

فؤاد السنيورة: لأنه كنت بدي أجاوبك على كمان، أوباما كمان هو نافذة أيضا قد يكون يعني وجوده والإدارة الأميركية لكن بدنا نعرف كيف بدنا نتعامل معها وكيف نقدر نستخدم هذه الفرصة لما فيه مصلحة الوطن العربي.

جمانة نمور: إذاً كيف سيتعامل اللبنانيون والعرب مع هذه النافذة ومع أجواء المصالحات ورياح التغيير ربما التي تهب؟ وهل هم وحدهم في الساحة أم أن هناك قوى إقليمية أخرى سيكون لها كلمة فصل؟ كونوا معنا بعد هذا الفاصل.



[فاصل إعلاني]

آفاق المصالحة العربية وتأثيرها على لبنان

جمانة نمور: أهلا بكم من جديد إلى هذا اللقاء الخاص مع رئيس الوزراء اللبناني فؤاد السنيورة وكنا نتحدث قبل هذا الفاصل عن أجواء المصالحات العربية، كان آخرها قمة الرياض وقيل بشأنها الكثير لكن تزامنا معها عقدتم قمتكم أنتم في لبنان في قصر بعبدا وقيل بأنها أيضا شهدت حلحلة في الأجواء، إذاً حلحلة عربية في الرياض ثم حلحلة لبنانية في بعبدا، هل هناك من رابط بين الحلحلتين؟

فؤاد السنيورة: لا، الحقيقة ليس لهما علاقة ببعضهما بعضا على الأقل، هلق يقول لي حدا إنهم تزامنوا يعني هذا موضوع ما كانش له إطلاقا أي اعتبار. أنا لأقل لك شغلة، بعقلي وبتصرفي أنا لست من يعني من دعاة الصدام بالعمل السياسي أنا من دعاة الحوار والانفتاح وتبادل الأفكار والتوصل إلى بالنهاية قناعات مشتركة حتى ولو طالت بعض الوقت أنا من دعاتها، ثاني شيء لست من دعاة الأسلوب الفضائحي ولست من دعاة الأسلوب يللي بيوصل لنتيجة أنه يصير كلام وإسفاف بالكلام، أنا بأعتقد أنه يعني بالنسبة للعالم العربي عملية المصالحة -خليني أجيب لك ياه من الآخر- لبنان أكثر الدول العربية له مصلحة في المصالحة العربية، أكثر دولة عربية، وخذي عندك بشكل عام وعلى مدى كل سنوات الاستقلال لبنان عندما يكون في هناك موقف عربي كويس وتصالحي ومتناغم مع بعضه هو في أحسن حالاته ووقت بيكون في هناك في خلافات عربية يدفع ثمنها لبنان بكونه لبنان بلد الرئة المنفتحة..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن تاريخيا لم يكن على هذه الدرجة من الانقسام ولم يكن حتى العالم العربي على هذه الدرجة من الانقسام..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): صحيح ولذلك ندفع الثمن..

جمانة نمور (متابعة): دول اعتدال دول ممانعة.

فؤاد السنيورة (متابعا): ولذلك يعني هذا الأمر يعني خليني أقل لك شغلة، أحيانا كثيرة بكونه لبنان بلد الانفتاح وبلد الحريات وكذا من هالنوع، فقال أحدهم من هذا الكلام إنه لبنان بذلك يدفع ثمن محاسنه وليس ثمن مساوئه بكونه بلدا منفتحا وبالتالي هذه يعني التجاذبات العربية تعمل..

جمانة نمور (مقاطعة): السيد نصر الله قال بأن من سماهم بعض جهابذة 14 آذار -والكلام للسيد نصر الله- قالوا إنه على حزب الله أن يفتش على رأسه بعد المصالحة العربية لكن يبدو أن البعض شعر أن رأسه في الدق فقاس على ذلك. كيف نفهم كلام السيد نصر الله؟

فؤاد السنيورة: أنا لست مع القول ولست مع الرد، لست مع القول هذا، أنا بأعتقد أن المصالحة العربية والبحث يعني هذه خطوة على طريق مش أنه يعني عملية وانتهت، لا، خطوة على طريق ويجب سقايتها وعملية صيانتها بشكل مستمر. أنا بأعتقد أن لبنان هو المستفيد، كل الناس في لبنان..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن معظم المحللين أجمعوا على أن هذه المصالحة وإذا ما كان هناك من بداية عودة كما نقلت الفايننشال تايمز عن دبلوماسي عربي في الرياض قال القمة كانت بداية إيجابية لكننا لم نصل إلى خط النهاية بعد، هذا يجب أن ينتظر بعض الإجابات السورية. فالتطور في هذا المسار يقاس بنظر المحللين بحجم الدور الذي سيعطى لسوريا سيكون لديها وضع أكبر وبالتالي حلفاء -والقول للمحللين- حلفاء سوريا في لبنان هم المستفيدون على حساب حلفاء السعودية. هذا كلام بعض الصحف.

فؤاد السنيورة: هلق يعني ما فيك تمنعي حدا كل واحد يستنتج اللي بده إياه، أنا بأعتقد أنه يعني هذه الخطوة حتما كلام دقيق بأن هذا مسار وبده يأخذ وقتا وأنا لست من المؤمنين بأنه والله منقعد منتباوس وكأن شيئا لم يكن وبراءة الأطفال في عينيه، لا، هذه قصة بدها تأخذ وقتا وبدها صيانة مستمرة وهذا العمل المستمر بأعتقد أنا وأيضا غدا يعني في نهاية الشهر اجتماع القمة في الدوحة يعني موعد مهم ولكن ليس موعدا هو الوحيد يعني في استمرار لهذا الانفراج يللي بدنا نستشرفه..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن قيل بأن المعادلة هي أن تتوقف دول الاعتدال عن مطالبة سوريا بقطع علاقاتها الإستراتيجية مع إيران لتصبح وسيطا لهم معها وقيل إن الملك عبد الله قال للوزير المعلم قبل القمة بأن الرئيس حافظ الأسد كان يستغل علاقاته أو يسخّر علاقاته مع إيران لخدمة قضايا عربية، هل هذا سيكون عنوان مرحلة مقبلة؟

فؤاد السنيورة: أنا بأعتقد يعني الموضوع يعني سوريا تلعب دورا هاما في المنطقة العربية وبالتالي يعني سوريا يجب أن يعني بقدر ما هي بدها تحتضن قضايا العرب وأن تمنع التدخلات غير العربية من أي جهة كانت في المنطقة العربية كمان بده يصير في احتضان حقيقي لسوريا فبالتالي هناك..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن لبنان في كل هذا بحسب الكاتب رفيق خوري هو ورقة في ملف كبير..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): أنا بأعتقد يعني هذا جزء من أملي وجزء أيضا من قناعتي المبنية على ما ألمسه وأسمعه ويعني من خلال يعني إن كان من خلال أشقائي العرب أو أيضا من خلال أصدقاء في العالم بأن لبنان لن يعود مرة ثانية ورقة على الطاولة يعني لبنان بده يكون له مقعد إلى الطاولة، صغير كبير أو شيء من هذا النوع بس أنه مقعد له..

جمانة نمور (مقاطعة): تابعنا أن الوزيرة كلينتون أكدت لك أيضا شخصيا هذا الموضوع على الهاتف وبشكل شخصي..

فؤاد السنيورة: أنا هذا الكلام أنا يعني..



مستقبل الصراع مع إسرائيل وآفاق الحوار اللبناني

جمانة نمور: ما هو موقع لبنان على الطاولة؟ على طاولة ماذا، طاولة تفاوض مثلا؟ الرئيس الأسد سيعمل على إشراك، قال سيعمل على إشراك حزب الله وحماس في التفاوض مع إسرائيل، أنتم على أي طاولة تريدون الجلوس؟

فؤاد السنيورة: نحن أول شغلة اللي بيحكي -خلينا نحط الأمور في نصابها- يللي بيحكي باسم الدولة اللبنانية هي الحكومة اللبنانية وليس أحدا آخر، ولبنان موقفه بموضوع المنطقة وقضايا المنطقة كمان معروف بأنه نحن عنا القرار الدولي قرار مجلس الأمن 425 يللي هذا بيعني بالنسبة لنا استرجاع مزارع شبعا والقرار 1701 يللي أيضا كمان بيؤكد على هذا الأمر ويحمي لبنان ويعيدنا إلى اتفاقية الهدنة، لكن نحن الآن في لبنان ننظر إلى هذه المتغيرات ونراقب بشكل مستمر ما هي التطورات الجارية ونحدد موقفنا في ضوئها ولكن موقفنا مبني على 425 والـ 1701 وأيضا على التزامنا بمبادرة السلام العربية التي ما زال العرب متمسكون بها ولكنهم يرسلون إشارات هامة وأساسية إلى العالم أننا لا يمكن أن نستمر بأننا متمسكون بالمبادرة العربية بينما إسرائيل تستمر يوميا في توسيع وزيادة عدد المستوطنات وأيضا في طرد السكان المقدسيين والاعتداءات على الدول العربية ومنها لبنان يعني هالأجزاء..

جمانة نمور (مقاطعة): نعم، هناك تصريحات أخيرة من المسؤولين الإسرائيليين لم.. يعني تركت احتمال شن عدوان جديد، إيهود باراك قال كل الخيارات أمام إسرائيل ما زالت واردة، وزير البحرية الإسرائيلي قال محور الشر إيران سوريا حزب الله سيدفع إسرائيل إلى شن حملة ضده تستخدم فيها إسرائيل أفضل قدراتها، حتى النائب وليد جنبلاط أبدى تخوفه من حروب إسرائيلية جديدة في المنطقة ودعا إلى توحيد الصف الوطني والعربي للمواجهة السياسية وعند الضرورة العسكرية.

فؤاد السنيورة: خليني أقل لك شغلة إن إسرائيل على مدى العقدين أو الثلاثة الماضية تكرر نفس الخطيئة والخطأ اللي بترتكبه ظنا منها أنها بلغة السلاح تستطيع أن تحصل على ما تريد فهي جاءت في عام 1982 مشان تنهي منظمة التحرير الفلسطينية وبالتالي لم تنه منظمة التحرير الفلسطينية بل وجدت مقاومة متمثلة بحزب الله ومقاومات أخرى للاحتلال وهكذا أيضا بالنسبة لغزة مؤخرا، أنا أعتقد أن هذه الخطايا اللي عم ترتكبها إسرائيل بعدها لا زالت تحكم عقلية إسرائيل. هلق نحن بنفس الوقت منشوف أن هذا الوضع الموجودين فيه في العالم العربي وأيضا في المنطقة والنظرية العدوانية الإسرائيلية ما زالت مستحكمة في هذا الشأن علينا أن نتنبه علينا ألا نقع في الشرك الذي يمكن أن تنصبه إسرائيل لنا وتحاول أن توقع بنا بطريقة أو بأخرى لتبرير شن عدوان علينا ولذلك هذا الأمر بده درجة عالية من الفطنة والتنبه.

جمانة نمور: وماذا عن اتفاق..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): ومن العمل الموحد.

جمانة نمور (متابعة): على الإستراتيجية الدفاعية مثلا..

فؤاد السنيورة: نعم؟

جمانة نمور: موضوع الاتفاق على إستراتيجية دفاعية هو سمعنا به طرح منذ فترة ولكن لم يحصل أي تقدم عملي فيه، كيف تنظرون أنتم إلى هذه الإستراتيجية الدفاعية؟

فؤاد السنيورة: نحن ننطلق أساسا من مبدأ بأنه هو عودة الدولة كدولة إلى ممارسة دورها وسلطتها الكاملة غير المنقوصة على كل الأراضي اللبنانية..

جمانة نمور (مقاطعة): إذا كنا أكثر تحديدا سأذكر لك ما قاله الرئيس ميشيل سليمان في حديث صحفي، قال تجربة التعاون بين الجيش والمقاومة خلال عدوان غزة هو نموذج للإستراتيجية الدفاعية بمعنى أن الجيش يضبط الوضع في الجنوب والمقاومة تتصدى بالتنسيق مع الجيش. ما رأيك في هذا النموذج؟

فؤاد السنيورة: هلق طبيعي نحن يعني تعرضنا إلى الهجوم الإسرائيلي وفي العام 2006 والحقيقة كان في هناك تناغم ما بين الموقف اللبناني الموحد وأيضا المقاومة والجيش والحكومة اللبنانية وكان هذا هو يعني يمثل العوامل الأساسية التي استطاعت أن تحقق ما استطعنا أن نصل إليه، هلق طبيعي من المهم أن يصار إلى تطوير هذا التفكير بين السلطة اللبنانية وأيضا للتوصل يعني من خلال هذا الحوار يللي هو عم بيصير برئاسة فخامة الرئيس ويللي بعده ما طلع نتيجة صحيح ولكن هذا عم يجمع الفرقاء عم يجمعهم..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن هو يوصف بحوار تقطيع الوقت من قبل الكثيرين..

فؤاد السنيورة: ماشي لكن..

جمانة نمور: يعني موضوع الإستراتيجية الدفاعية جلستم مع حزب الله على طاولة الحوار هو لم يقدم رؤيته بعد على تلك الطاولة ولكن هل تبين لكم توجهه؟

فؤاد السنيورة: هذا يعني نحن بدنا نستمع لهالإستراتيجية، هلق صار في تقديم عدة أفكار وكلها تنطلق من ضرورة التوصل إلى يعني إيلاء الدولة لأنه هذا الموضوع إذا استمرت الدولة الفريق الأضعف يعني هذا بيطرح كثيرا من الإشكاليات التي نحن بغنى عنها. طبيعي هذا الأمر لا يمكن أن نتوصل إليه إلا من خلال التعاون والحوار والانفتاح والتفاهم، لا بالعنف ولا بأي طريقة ثانية..

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن قيل مستحيل الحسم قبل الانتخابات النيابية.

فؤاد السنيورة: هلق طبيعي هلق حتما حتما أنا بأعتقد هذا الكلام حتى ولو صح ما قيل بأن هذا الحوار هو لتقطيع الوقت بس هو بحد ذاته عم بيخلي هؤلاء الفرقاء الذين لديهم يعني وجهات نظر متفاوتة عم يقعدوا مع بعض وعم يستمعوا لبعض وعم بيؤدي ذلك إلى أن نتقدم خطوة خطوة ولو لم يبد ذلك واضحا ولكن هناك نوع من التفهم لوجهات نظر الآخر يللي بده يجي وقت نشوف هالتغيرات الصغيرة بدها تتجمع لحتى تحدث نوعا من التغيير.

جمانة نمور: ما دمنا نتحدث عن الانتخابات النيابية، 14 آذار أطلقت حملتها الانتخابية قبل ساعات لكن قبل ذلك كان استبق السيد نصر الله الموضوع بأنه قال المعارضة لن تخسر شيئا إذا لم تحصل على أغلبية لأن الأكثرية البرلمانية أساسا ليست حقيقية الأكثرية هي أكثرية شعبية في لبنان.

فؤاد السنيورة: احترنا شلون بدنا نفهم يعني، يعني نحن بلد ديمقراطي ونعيش في بلد ديمقراطي ونحترم هذا النظام وبالتالي نحترم الآليات والنتائج التي تنبثق عن هذه الآليات، بالتالي هذا الآن هذا القانون الذي نحن نعمل بوحيه الآن طبيعي كلنا وافقنا عليه وبالتالي بدنا نرضى بالنتائج التي ستنتج.

جمانة نمور (مقاطعة): ولكن معظم الإحصاءات تقول حتى لو كان هناك أغلبية ستكون بسيطة، عدد مقاعد محدود..

فؤاد السنيورة (مقاطعا): كل.. ياما بالأنظمة الديمقراطية بيحكموا على صوت، مش هيك؟

جمانة نمور: ولكن لا يوجد فيها ثلث معطل، إذاً ما هي هذه الديمقراطية إذا يعني كيف تنظر إليها؟ كيف سيكون شكل الحكومة ما بعد الانتخابات النيابية إذا كان هناك أغلبية أيا تكن حسب ما قال الشيخ نعيم قاسم انعكاس المصطلحات سيكون حكومة وحدة أيا تكن الأغلبية وفريق الثامن من آذار لم يأخذ موضوع الثلث المعطل عن الطاولة كما أنتم ذكرتم في حملاتكم.

فؤاد السنيورة: كويس، هلق خلينا نحن يعني خلينا نفرق بين شغلتين، الشغلة الأولى اللي هي ما يسمى نحن عنا دستور الطائف الذي نحن نلتزم به وهو الأساس والأمر العابر الذي تم التوافق عليه في الدوحة والذي كان له أهمية في أننا توصلنا إلى حلحلة الأمور، بدنا نرجع لاتفاق الطائف ونرجع لأصول العمل الديمقراطي فبالتالي هذا الأمر كلنا منعرف بالنظام الديمقراطي في أكثرية وفي أقلية والأقلية حتى ولو لم تشارك في الحكومة فهي جزء من السلطة وبالتالي وجودها هو مش أنه خارج السلطة هي جزء من السلطة بمعارضتها..

جمانة نمور (مقاطعة): إذا ما عدتم إلى الحصول على الأغلبية هل تملكون عدم إعطاء المعارضة الآن الثلث المعطل؟

فؤاد السنيورة: أنا أعتقد أن هالتجربة يللي نحن مرقنا فيها أيضا بهذه الحكومة ويللي فيها الثلث المعطل يجب أن نعود لدراستها بكثير من يعني هيك التمحيص لأنه يعني ما أوصلت يعني حتى الناس يللي عم يدافعوا عن هالتجربة ما أسهموا في إنجاحها، يعني خليني أقل شغلة، هالتجربة الجديدة يللي هي فيها الثلث المعطل يللي عم يدافع عنها شو لازم يعمل؟ لازم يساهم بإنجاحها فما ساهم في إنجاحها، عم تصير في كل قصة في هناك عقبة تصطدم بها وتتوقف الأمور، هذا مع العلم أنا بدي أعطيك مثالا، في الحكومة الماضية التي كنت أرأسها على مدى سنة ونصف لم نمارس يوما.. كان لدينا يعني الثلثين في الحكومة، الأكثرية، لم نمارس يوما في تلك الحكومة أي عملية تصويت على الإطلاق، توصلنا إلى التفاهم انطلاقا من الرغبة في هالوصول هذا، أما لما بيكون في هناك من يريد أن يثبت دائما أن لديه القدرة على التعطيل ما بيوصل لنتيجة.

جمانة نمور: شكرا لك السيد الرئيس فؤادالسنيورة رئيس الوزراء اللبناني.

فؤاد السنيورة: شكرا لك.

جمانة نمور: شكرا على استضافتك لنا هنا في بيروت وشكرا لكم مشاهدينا على متابعة هذا اللقاء الخاص. إلى اللقاء.