- قضية النصر الإلهي لحزب الله
- موقف حزب الله من حكومة السنيورة

- موقع حزب الله لبنانيا وعربيا

غسان بن جدو: مشاهدينا الكرام سلام الله عليكم وأهلا بكم في هذا الجزء الثاني وهذه الحلقة الخاصة مع أمين عام حزب الله السيد حسن نصر الله.

قضية النصر الإلهي لحزب الله

غسان بن جدو: مرحبا بكم سماحة السيد من جديد في الجزء الأول تناولنا القضايا العسكرية وكواليسها ولكن اسمح لي أن أبدأ في هذا الجزء من المصطلح الذي ذكرتموه بعد الحرب وصف ما حصل بأنه نصر إلهي في نهاية الأمر، نحن نعلم بأنكم مؤمنون بأنكم مسلمون بأنكم مستأمنون بأنكم غيبيون لكن لماذا تصفون هذا النصر بأنه إلهي وكأنه لا قدرات لكم وكأن بشركم لم يكن يملك شيئا وأنه اعتمدتم فقط على الرعاية الإلهية؟

حسن نصر الله - أمين عام حزب الله اللبناني: لا وصف النصر الإلهي لا يعني هذا على الإطلاق نحن فهمنا يقول ما يلي أن الله سبحانه وتعالى أمرنا أن نعد العدة أولا أمرنا أن نجاهد من يعتدي على أرضنا ويحتل بلدنا ويهدد وجود هذا البلد هذا واحد إذا هناك.. إذا نحن عندما نتحدث عن أمر المقاومة كما أنه عمل وطني لكن هو بالدرجة الأولى بالنسبة إلينا هو تكتيك إلهي ديني شرعي ينسجم مع شرائع السماء كلها فأولا نحن نستجيب لأمره ثانيا هو أمرنا بالجهاد فنستجيب لأمره ثانيا هو أمرنا أن نعد العدة {وأعدوا لهم ما استطعتم من قوة} وأمرنا بالقتال وفي القتال أن نأخذ بالأسباب العوامل المادية كل الأسباب العسكرية السياسية المالية المادية الاجتماعية المعنوية الإعلامية إلى آخره إلى جانب هذا نحن نؤمن بأن الأمر هو بيد الله سبحانه وتعالى أولا وأخيرا {وما تشاءون إلا أن يشاء الله} طيب الله سبحانه وتعالى قال لنا توكلوا علي يعني عندما نطيعه ونلتزم أمره ونمشي في طريقه ونتوكل عليه ونؤمن بأنه يتدخل وليس كما قالت اليهود الله تعالى يقول {قالت اليهود يد الله مغلولة} نحن نؤمن بأن كل ما يجري في هذا الكون هو في يد الله وفي مشيئة الله سبحانه وتعالى إذا هو يتدخل وهو قادر أن ينصر وأن يمد وأن يعين وأن يدافع وأن يقوي وأن يروي وأن يثبت وأن ينزل السكينة والطمأنينة وأن يغير المعادلات والموازين كل هذا نؤمن به نحن اللي عملناه أنه أطعنا أمر إلهنا رحنا اشتغلنا تكتيكنا وأخذنا بالأسباب كل شيء نقدر نعمله على مستوى الأخذ بالأسباب أخذنا فيه هلا بتقول لي يعني ما سقطتم فانتوم ما أقدر أشيل سلاح يسقط فانتوم بس شي الشيء اللي نقدر نعمله في مساحة القدرة والطاقة نحن فعلناه.

غسان بن جدو: الاتصالات العام الماضي سماحة السيد السياسية أولا هل فوجئتم بموقف الجنرال عون منذ الأيام الأولى عندما يعني وقف إلى جانبكم منذ الأيام الأولى فوجئتم بهذا الأمر؟

حسن نصر الله: نحن عندما..

غسان بن جدو: أولا عفوا هل وقف متأخرا بعد أن بات يتأكد بأنكم يمكن أن تكونوا صامدين أم ماذا بالتحديد؟

"
التفاهم السياسي بين حزب الله والتيار الوطني الحر تم على أساس وطني كبير جدا ولمرحلة متقدمة خاصة في الموضوع الإسلامي المسيحي بلبنان
"
حسن نصر الله: يعني أنا بحسب معرفتي بالعماد عون حتى لما رحنا عملنا التفاهم كنا بنعتبر أنه من جملة خصوصيات هذا الرجل الصدق والوفاء ممكن تختلف معه بالسياسة بس اللي بيحكيه يحكيه واللي بيلتزم فيه.. بيلتزم فيه هاي قناعاتنا لما رحنا عملنا التفاهم نحن لما عملنا التفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر نحن عملنا أساس وطني كبير جدا ولمرحلة متقدمة وأنا برأيي أنه خصوصا بالموضوع الإسلامي المسيحي بلبنان فيك إذا بدك تعد مفاصل تقول ما قبل وما بعد تفاهم بين حزب الله والتيار الوطني الحر فيك تعمله مفصل أنه في ما قبل التفاهم وفي ما بعد التفاهم وأنا بهذه النقطة بين هلالين نتيجة النقاشات اللي عم بتصير بلبنان أنا بأتمنى أنه المرحلة السابقة ممكن كثير نتناقش فيها لكن أنا بأقول للمسيحيين حزب الله ملتزم تماما بالتفاهم، تفاهم بشكل جيد لكل حدا عم بيحاول يحكي عن مخاوف لها علاقة بحزب الله بكل الأحوال تأسست هذه العلاقة من خلال التفاهم ومشيت بسياسة وبغير سياسة أجيء الموقف بزمن الحرب ليؤكد رؤيتنا وفهمنا هيك لم يكن مفاجئا نعم كنا سعداء جدا لأنه ثبت بأنه رؤيتنا وفهمنا للرجل ولتياره أنه صحيح.

غسان بن جدو: يعني كان منذ الأيام الأولى أو بعدما طالت الأيام؟

حسن نصر الله: منذ الأيام الأولى منذ اللحظات الأولى وأنا أعرف ذلك وطبعا هو الإنسان لما بيحترم هذا الموقف أكثر أنه في واحد أخذ موقف معك طبعا وهذا ينطبق على بقية القيادات السياسية المسيحية والإسلامية الوطنية الموجودة في لبنان بس باعتبار أنت سألتني عن العماد عون كل هذه القيادات لما بتوقف معك أول يوم ومبين أنه في حرب عالمية هناك وبالتحليل ترى واحد زائد واحد بيساوي اثنين أنه مستحيل أنك تربح أو صعب جدا أنك تربح وبيأخذ الموقف معناته هو ما بيأخذ الموقف في حسابات سياسية وحسابات مصالح عم بيأخذ موقف مبدئي موقف أخلاقي موقف وطني سليم وصحيح ويجب أن يؤخذ أيا تكن نتائج هذه المعركة.

غسان بن جدو: تريد أن تقول كل الأطراف التي..

حسن نصر الله: كل..

غسان بن جدو: تسمى بالمعارضة الآن هي..

حسن نصر الله: أنا أعتقد أن كل الذين أخذوا ها الموقف إلى جانب المقاومة في ذلك اليوم أخذوه على أساس أخلاقي إنساني وطني وليس على أساس مصالح شخصية لأنه ما بين بالأيام الأولى بحجم الهجوم الكبير علينا يعني غير العسكري السياسي والإعلامي وأنه هذه الحرب ستستمر وستطول وسيدمر حزب الله ويسحق حزب الله في ناس ما كانت مضطرة تأخذ مواقف يعني بتعرف في ثقافة عند بعض اللبنانيين أنا أسميها ثقافة الوقوف على التل شايف لما بيكون في صراع بيوقف على التل وبيتفرج الميلة لوين الكفة بتميل فبيأخذ هاي الكفة كل الذين أخذوا المواقف من اليوم الأول لم يقفوا على التل وما كان يعنيهم النتائج السياسية والعسكرية للمعركة وأنه خلفيتهم كانت خلفية أخلاقية وطنية.

غسان بن جدو: في الحقيقة سماحة السيد يعني هناك..

حسن نصر الله: ولذلك أنا قلت بعد.. ممكن كمان بالمقابلة معك بعد الحرب أننا نشعر بأن لهذه القيادات وهذه التيارات وهذه القوى دين في أعناقنا لا يمكن أن ننساه أو نتجاهله إلى يوم القيامة هذا التعبير بيدل أديش هذا الموقف مأثر فينا يعني عاطفيا ونفسيا.

غسان بن جدو: أهناك مَن وقف على التل أم هناك من كان معكم وهناك من كان لم يكن معكم؟ كان في واحد على التل؟

حسن نصر الله: بلشنا بالمشاكل هلا يعني في قوى سياسية أخذت مواقف أنا يعني على ما أذكر الآن من السياسيين ما حدا وقف على التل في ناس كانت واضحة في ناس احتضنت المقاومة سياسيا إعلاميا اجتماعيا عسكريا وحقيقة اعتبرت أنه مصيرها ومصيرنا واحد وفي ناس ما وقفت على التل أخذت كانت في الموقع الآخر ونحن بالحرب هذا الموضوع ما حبينا نثيره يمكن بعد الحرب لما طالبنا بحكومة وحدة وطنية ورد علينا بأن حكومة الوحدة الوطنية انتحار وكذا وصدرت بيانات قاسية اللهجة حملتنا مسؤولية الحرب يعني حكت نفس لغة العدو الإسرائيلي أنه حربنا كانت من أجل سوريا ومن أجل إيران وليست حربا وطنية في سجالات وأخذ وعطاء في هذا الموضوع لكن لا في قوى أنا لا أنكر أنه قواعدها الشعبية ويمكن هي كمان عطت إيعاز أو أكيد عطت إيعاز بالاهتمام الإنساني والاجتماعي وأنا شكرتهم وقت الحرب ولكن على المستوى السياسي والإعلامي والموقف السياسي هما ما كانوا معنا لا وفي قيادات سياسية لا تسمع خطابها وقت الحرب وإذا بتشوف وسائل إعلامهم وقت الحرب ما كانوا معنا.



موقف حزب الله من حكومة السنيورة

غسان بن جدو: طيب للتاريخ سماحة السيد لماذا اتهمتم حكومة الرئيس فؤاد السنيورة بأنها لم تكن معكم وحتى استخدمتم في إحدى المرات مصطلح بأنكم طعنتم في الظهر لماذا؟

حسن نصر الله: شوف هذا بيفوتك على الحركة السياسية وقت الحرب كلها يعني الطروحات السياسية الأهداف السياسية والمفاوضات الأقدر على التحدث عن هذا الجانب هو دولة الرئيس نبيه بري لأنه هو كان في الحقيقة يقود عملية التفاوض يعني بأقدر أقول هو كان يقود العملية السياسية يعني من الأيام الأولى بالحرب بالنهاية يعني هلا الموضوع ما له قصة بأنه هو بس رئيس المجلس النيابي ها الجيت رئيس المجلس النيابي بيستقبل الوفود اللي عم بتحكي معه بحسب التركيبة اللبنانية لكن بنهاية المطاف حزب الله وأمل هما الموجودين بشكل مباشر على الأرض في الجنوب وفي مواجهة المعركة ونحن إخلاصا لهذه المعركة نحن وهما كنا معنيين ننسق كل جهودنا سوا فمن البداية جينا نحن قلنا طيب الشق العسكري إحنا نتابعه بشكل مباشر وطبعا دولة الرئيس يكون بالصورة والشق السياسي بيتابعه دولة الرئيس وأنا بأكون بالصورة ونبقى على تشاور دائم في الأيام الأولى للحرب الإسرائيلي حط هدف هو والأميركاني بعدين إذا بقي وقت بنيجي للشرق الأوسط الجديد الهدف إنهاء حزب الله إنهاءه يعني خلاص يعني وجود سياسي ووجود عسكري إلى آخره وإطلاق الأسيرين بلا قيد وبلا شرط وإرسال قوات متعددة الجنسيات تحت الفصل السابع إلى جنوب لبنان يعني لا الأميركان ولا الإسرائيليين ولا حتى بعض الأطراف الداخلية اللبنانية كانت هذاك الوقت عم بتحكي بإرسال الجيش إلى الجنوب لأنه عم يتعاطوا كانوا مع الجيش أنه هذا الجيش غير موثوق قيادته ضباطه جنوده عقيدته غير موثوق وبالتالي ما كان الطرح المعتمد في ذلك الحين هو إرسال الجيش إلى الجنوب لحل المشكلة وإنما إرسال قوات متعددة الجنسيات تحت الفصل السابع طيب الحكومة اللبنانية هلا باليوم الأول قال أنا ما عندي علم ما إيلي خصه ماشي الحال أنا ما علقت على الموضوع لكن هلا لبنان صار في حالة حرب صح غلط من أخذ الأول هلا صارت حالة حرب وقالوا بعدين نتحاسب قلنا لهم جيد بعدين نتحاسب طب كيف تصرفنا كيف اتصرفوا كحكومة لبنانية معنية في حالة حرب أو كوسيط أو كطرف يعني أصعب من وسيط طب لما بيجيء بينقال لنا من بداية الحرب يا شباب إسرائيل مكملة المعركة شهر اثنين ثلاثة أربعة ولن تقف هذه المعركة ستدمرون وتقتلون وتسحقون وما في حل إلا كيت وكيت ويضغط علينا في هذا الاتجاه طيب هون أنت بدك تحمي الماي ولا جاي تضغط علي.

غسان بن جدو: يعني شو كيت وكيت يعني شو ما الذي كان يضغط به عليكم تقول كيت وكيت يعني إما أن تنفذوا ذلك أو شو ما الذي كان يطلب منكم؟

حسن نصر الله: هذا الذي كان يطلب منا..

غسان بن جدو: بس أنا حسب ما فهمت من الرئيس فؤاد السنيورة بأنه لم يكن يتبنى موقفا كان ينقل لكم موقفا؟

حسن نصر الله: عموما كان ينقل لنا الموقف ويقول لنا أنه ستدمرون وتسحقون أن لم تقف هذه الحرب بس لا لقدام شوي أنا جاي لك أنه كان يتبنوا طيب من بداية فريق السلطة هو حمل هاي الأهداف اشتغلها طيب 33 يوم أستاذ غسان بتتذكر أنت نحن شو كنا بنطرح نحن والرئيس السوري واللي بعد ما تشكلت معارضة بالشكل الحالي بس اللي هلا قلنا المعارضة قلنا وقف إطلاق نار غير مشروط وأنه بعد وقف إطلاق النار بنشوف كيف نحل المسائل الثانية طيب أنت بتتذكر أنه في قيادات سياسية كانت تطلع بوسائل الإعلام وتقول نحن نرفض وقف إطلاق نار كيفما كان نحن نريد حلا شاملا للمشاكل القائمة مع إسرائيل يعني هو شو عم بيقول خليك يا إسرائيلي مهجر الناس ومدمر بيوت الناس وكمل القصف وكمل القتل نحن ما بدنا وقف إطلاق نار إلا في إطار الحل الشامل يعني القصف كله نازل على رأسنا والرئيس فؤاد السنيورة ما بده وقف إطلاق نار إلا ليحل قصة مزارع شبعا أو إلا ليحل قصة كذا يعني هودي البنود اللي حكي عنهم نحن عم نطالب كنا بوقف الحرب وقف إطلاق النار أنا عم بأحكي حتى بالشيء اللي أعلن هلا سلاح جيد كل اللغة من أول يوم لأخر يوم بدنا حل شامل بدنا بسط السلطة في الدولة ولا سلاح إلا سلاح الدولة يعني هن عم يستغلوا الحرب ودمائنا وأشلائنا وبيوتنا وناسنا والبلد كله في دائرة الحرب مو بس نحن في دائرة الحرب طيب تتصور أنت في مسؤول لبناني مسؤول عنده إحساس إنساني وطني ما تؤاخذني يعني بالحكومة أو بفريق السلطة وبيقول نحن لا نقبل وقف إطلاق نار إلا في إطار حل شامل كيف هيك لما جينا على المفاوضات كل الحكي معنا سلموا الأسرى بالأيام الأولى سلموا الأسرى وسلموا السلاح طوعيا مش في جنوب الليطاني سلاح المقاومة كله سلموه وأقبلوا معنا بقوات متعددة الجنسيات طبعا ليش أقبلوا معنا لأنه لما ما نقبل نحن بقوات متعددة الجنسيات وبنعتبرها قوة احتلال يعني هاي القوات جاية لتقاتل وبدنا نقاتلها فلما نقبل حتى تيجي هذه القوات ضامنة أنه لن يقاتلها اللبنانيون في الحد الأدنى أو بعض اللبنانيون في الحد الأدنى لكن مع تطور الوضع الميداني أستاذ غسان يعني اللي خلى السقف السياسي الأميركي الإسرائيلي الفرنسي وحتى الأوروبي العربي الداخلي ينزل.. ينزل.. ينزل هو الوضع الميداني والفشل الإسرائيلي صمود المقاومة صمود الناس صمود البلد هذه هي الحقيقة البداية بلشت إنهاء خلاص بتسلم سلاحك بتسلم الأسيرين وبتقبل بالقوات متعددة الجنسيات وبينتهي الموضوع نحن بالبداية قدمنا الحل الثالث لما قيل لنا أنه لا يمكن العودة إلى الوضع اللي كان قبل 12 تموز قلنا مضبوط ممكن ولا نحن بدنا نرجع لما كنا عليه قبل 12 تموز لأنه بعد حرب بهذا المستوى إذا بنقعد نحن على الحدود أي مشكل صغير ممكن يعمل حرب بالوقت اللي من 2000 للـ 2006 سياسة العدو الإسرائيلي كانت سياسة الاحتواء طيب أنا إذا بيجي يلاقيني فعلا جاي أقعد على الحدود إذا في حدا غيري بيقعد على الحدود أحسن ولذلك نحن من البداية نحن ودولة الرئيس بري طرحنا فكرة وبالحقيقة هي فكرته نحن قبلنا فيها وهو سوقها أنه نخلي الجيش يطلع يستلم الحدود نحن قلنا بنسلم مواقعنا للجيش اللبناني في يونيفيل ما عندنا مانع تعزيز اليونيفيل يعني بالأصل طرح إرسال الجيش اللبناني للحدود وتعزيز اليونيفيل كان طرحنا نحن طرح الفريق الآخر متعددة الجنسيات تحت الفصل السابع في جنوب الليطاني الجيش اللبناني موجود في شمال الليطاني قوات متعددة الجنسيات تدرب الجيش اللبناني في شمال الليطاني وتعيد بناء المؤسسة يعني مؤسسة غير موثوقة لما صمدنا بلش ينزل شو صار ينحكى بعدين أنه طيب لا ما في داعي هلا لا بدنا ندمر حزب الله وننهيه ولا مطلوب حزب الله يسلم سلاحه في كل لبنان بدنا نعمل منطقة عازلة هي جنوب الليطاني الجيش اللبناني بنقبل يطلع بس إلى جانب الجيش اللبناني بدنا قوات متعددة الجنسيات تحت الفصل السابع هلا هن هيقولوا لا وأنا شفت ببعض الصحف مقالات ترويجية يعني في جزء منها افتراء وكذب للأسف أنا مضطر استخدم هذه اللغة أنا بأحب أكد لك أنه لليوم الثلاثين من الحرب اللي كان بعده عم ينحكى معنا قوات متعددة الجنسيات تحت الفصل السابع لليوم الثلاثين.

غسان بن جدو: ينحكى معكم من قبل مَن؟

حسن نصر الله: من قبل مسؤولين في الحكومة اللبنانية ومن ورائهم خليني ما أخوض بالأسماء فريق السلطة.

غسان بن جدو: كانوا ينقلون.

حسن نصر الله: معلش هما متبنيين يا أستاذ غسان ما كانوا عم ينقلوا كانوا متبنيين هذا الطرح ويعملون لهذا الطرح معلش أنا أتهمهم بهذا أنا عم بأقول.

غسان بن جدو: بس الرئيس نبيه بري وصفها بأنها حكومة المقاومة.

حسن نصر الله: هذا له اعتبارات مع بعد الحرب اللي كان عم ينحكى معنا هو تبني وأنه إذا ما تقبلوا البلد هيخرب يعني أنت لما بتقول لي إذا ما بتقبل البلد هيدمر البلد هيخرب أنت بتتحمل المسؤولية يعني شو عم بتضغط عليا يعني وأنت متبني هذا الطرح طيب وصلنا إلى منطقة عازلة طبعا نحن موضوع الأسرى من أول يوم طلعناه من النقاش وهذا مش وارد هذا نحن موضوع الأسرى في تفاوض غير مباشر تبادل نرفعه للسطح شو اللي عملناه سألوا عن الأسرى في خلال المفاوضات كان موضوع التبادل أو موضوع الجنديين الإسرائيليين موضوع كثير مهم أيضا الجيش على الحدود وكان إحنا بنقبل الجيش يطلع على الحدود وهذا طرحنا بس قوات متعددة الجنسيات ما بنقبل.. بنقبل تعزيز اليونيفيل تحت أمرة الأمم المتحدة مش تيجي تعمل قوات دولية تحت أمرة أميركا أو فرنسا أو بريطانيا أو ألمانيا أو أي حدا لماذا من هاي الحكومات أو ها الدول هذا مرفوض منطقة عازلة نحن ما بنقبل حتى أنا بأتذكر وقتها سيادة الرئيس نبيه بري قال لهم.. قال لهم نحن بنقبل منطقة عازلة من هون على طرفي الحدود بنقيس بنحط قوات من هون وقوات من هون منطقة عازلة من هون ومنطقة عازلة من هون بالمثل بس الإسرائيلي مدافعه ودباباته وحشوده وفرقه العسكرية على الحدود على بعد عشر أمتار أو خمسين متر أو مائة متر من عيتا الشعب ومارون الرأس وأي بلدة جنوبية وأنا بدي أعمل له جنوب الليطاني منطقة عازلة هذا مش وارد هذا كان قابل به فؤاد السنيورة كان عم بيأكل عليه حتى آخر يوم كان عم بيأكل عليه ومحاضر مجلس الوزراء موثقة وموجودة طيب نحن رفضنا قوات متعددة الجنسيات مع الوقت بلش يبين أنه لا الإسرائيلي في مأزق ومش قادر يكمل وأنا مثلك قرأت أكيد أنت قرأت تصريحات بعض المسؤولين الإسرائيليين حتى أنه نحن لما بلشنا الحرب يعني قلنا ثلاث أربع أيام خمس أيام قلنا وبعدين العالم بيمشي يضغط علينا بنوقف الحرب تحت الضغط فتبين أن العالم عم يضغط علينا لنكمل الحرب الإسرائيلي بيقول العالم كان عم بيضغط عليهم ليكلموا الحرب مين هذا العالم في حدا يقول لك أميركا في نقاش أنه مين يعني الصين كانت عم تضغط على إسرائيل تكمل الحرب طيب لما شافوا أن الإسرائيلي.

غسان بن جدو: لا هو المندوب الإسرائيلي لدى الأمم المتحدة قال أطراف عربية.

حسن نصر الله: لما الإسرائيلي فشل ما عداش قادر يكمل وبين نقاط الضعف والخلل وما قدر يوقف القدرة الصاروخية تبعنا ولا قدر يعمل اجتياح بري وعكا ونهاريا وحيفا وما بعد حيفا وتهديد تل أبيب طيب بلشت اللغة السياسية تنزل قبلوا قوات اليونيفيل معززة نحن حتى الاسم أصرينا عليه قلنا اسمها يونيفيل وبيضل يونيفيل إحنا ما بدنا نغير الاسم بدكوا تعززوها عززوها مهام قوات اليونيفيل كمان ناقشنا لآخر لحظة حتى تم الاتفاق أنه هذا اللي وصل أنه الجيش بيطلع على الحدود نحن بنترك الحدود يستلمها الجيش اللبناني تيجي قوات اليونيفيل تتواجد بمنطقة جنوب الليطاني ضمن المتفق عليه مع الحكومة اللبنانية أما موضوع منطقة منزوعة السلاح هذا بالنسبة لنا مرفوض نهائيا ونحن من اليوم الأول قلنا نحن بنلتزم وهذا اللي بقينا عليه لآخر يوم نلتزم أن لا تكون هناك مظاهر مسلحة في جنوب الليطاني وهذا أصلا حتى لما كنا قبل تموز ما كان في مظاهر مسلحة.

غسان بن جدو: لكن في الأثناء سماحة السيد إضافة لما قاله الرئيس بري من أنها حكومة المقاومة السياسية أنتم أيضا قبلتم بالنقاط السبعة التي طرحها الرئيس فؤاد السنيورة وقت ذاك؟

حسن نصر الله: لما انطرحت النقاط السبع هذا طبعا صار عليه سجال من فترة بالبلد الرئيس السنيورة أولا لما بيحكوا عن دولة المؤسسات لما طلع على روما وخطب وحكي على النقاط السبع أخذ قراره من مجلس الوزراء لا ما أخذ قراره من مجلس الوزراء يعني هي دولة المؤسسات والقانون اللي بدهن يبنوها هن عم يتصرفوا زعماء ما عم يتصرفوا دولة مؤسسات وقانون ثانيا بعد ما حكي بروما مع ذلك نحن ما علقنا عليه لأنه نحن كان ثلاثة وثلاثين يوم مأخذين قرار ما أردنا نفتح مشكل سياسي مع حدا كل اللي كان يهاجمنا ويسيء لنا ويعتدي علينا كنا نقول وحدة وطنية وتضامن وطني طيب آجي على مجلس الوزراء صار نقاش نحن قلنا له أولا أنت تصرفت بشكل غير مؤسساتي ثانيا في نقاط بالنقاط السبع نحن مش موافقين عليها يعني على سبيل المثال وضع مزارع شبعا تحت سلطة الأمم المتحدة إحنا موافقين إسرائيل تطلع من مزارع شبعا أكيد هذا جانب إيجابي لكن نحن بطاولة الحوار الوطني أجمعنا أن المزارع لبنانية ويجب أن تعود إلى سيادة لبنان أنت لوحدك رحت طلبت وضعها تحت يد الأمم المتحدة أنت وين أخذت هذا القرار أما النقطة الثانية اللي هي لا سلاح إلا سلاح الدولة واتفاقية الهدنة قولنا له هون نقطتين موجودين على طاولة الحوار وهودي بيتعالجوا في إطار استراتيجية دفاعية وطنية أنت ما فيك هلا تيجي تحسمهن مستفيدا من ظروف الحرب إذا في عندنا نقطتين بنرفضهم وفي نقطة متحفظين عليها بالحد الأدنى قال وقتها الرئيس لحود ووزراء آخرون قالوا يا إخوان هلا إذا بنطلع منقسمين هذا بيضعفنا مع الدولة نحن عم نخوض معركة سياسية كبيرة قلنا اتفقنا وهذا موجود بمحضر مجلس الوزراء أنه بينحكى حكي عام أنه في إجماع على عناوين النقاط السبع وأنه إذا لما بيصير جدي مجلس الوزراء بيجيبهم نقطة.. نقطة وبيناقشهم بالتفصيل طيب بعدين أنقال أنه نحن أجمعنا وتراجعنا عن الإجماع ووافقنا وتراجعنا عن الموافقة نحن مش هيك ولا بنتصرف بهاي الطريقة وأنا بأتحداهم أنهم يا أخي في محضر بمجلس الوزراء مكتوب بالحد الأدنى فيه وما بأعرف إذا مسجل أنا احتكم أنا الأمين العام لحزب الله أنا أحتكم لمحضر مجلس الوزراء بيكون أحسن ما قاله الوزير محمد سنيش في مجلس الوزراء يلزمنا لأخر ساعة خليه يطلعوه وبآخر مقابلة تليفزيونية صارت مع الرئيس السنيورة وسأل عن هذا الأمر قال لهم السيد حكي هما كانوا معممين جزء من خطابي فمضبوط أنا حكيت ضمن هذا الاتفاق حكينا أنه بدنا تضامن وطني والإجماع حول العناوين وحول النقاط لكن اتفاقنا ضمني يعني أنا إذا بأكون إنسان وطني ما بأفتح مشكل بالحكومة وبأحرص على الوحدة الوطنية وبأحكي لغة وحدة وطنية بتيجي بتقص لي خطابي بالنص وبتطلع من اللي متفقين عليه بمجلس الوزراء لتتهمني بالتناقض بالكلام بكل شيء فيك تتهمني إلا بإخلاف الوعد وبالكذب فيك تتهمني اللي بدك إياه بس هودي الاثنين إحنا مش هيك وكل الناس عدونا بيعرف أن إحنا مش هيك ولذلك موضوع النقاط لا ما صار عليه إجماع وقصته هاي هي ومع ذلك أنا ما بدي أفتح سجال جديد أنا أطالب الفريق الحاكم أن يخرج للبنانيين محضر جلسة مجلس الوزراء اللي صارت بعد عودة الرئيس السنيورة من روما لنعرف من يقول الصدق ومن لا يقول الصدق وأنا أقبل بهذا ما بدناش تحقيق ولا شيء بس طلعوا لنا المحضر خلينا نشوف شو اللي صاير أنا بيلزمني محمد سنيش شو حاكي أخونا العزيز محمد سنيش شو حاكي بمجلس الوزراء هذا يلزمني.

غسان بن جدو: سماحة السيد في الجزء الثاني من هذه الحلقة سوف نناقش ولكن بعناوين أساسية أين موقع حزب الله لبنانيا وعربيا بعد عاما على ما حصل العام الماضي والسؤال المركزي بطبيعة لبنان إلى أين؟ مشاهدي الكرام أرجو أن تتفضلوا بالبقاء معنا.



[فاصل إعلاني]

موقع حزب الله لبنانيا وعربيا

غسان بن جدو: مشاهدي الكرام أهلا بكم من جديد سماحة السيد إذا سمحت نحن نريد أن نستكمل المفاوضات السياسية التي كانت حصلت العام الماضي إذا قلتم كانت لديكم بعض التحفظات على النقاط السبع وقلتم هذه كواليس إذا صح التعبير المفاوضات التي حصلت حول إقرار القرار 1701 أولا السؤال يخص حزب الله أود أن أسأل عندما أوكلتم مهمة المفاوضات السياسية للرئيس نبيه بري هل يعني هذا بأنكم كنتم تسلمون بكل شيء وبالتالي فأنتم في القيادة قيادة حزب الله فقط كنتم معنيين بالجيش بالعسكر بالمقاومة أما ماذا؟

"
كان الرئيس بري هو الذي يفاوض باسم حركة أمل وحزب الله بصفته رئيسا لمجلس النواب، وهناك العديد من المسائل كنا ندرسها سويا ونتشاور حولها، وفي بعض المسائل كنت أضطر أن أعود إلى قيادة حزب الله رغم ظروف الحرب والقتال
"
حسن نصر الله: يعني كان الرئيس بري هو الذي يفاوض هو الذي تصدي للقاءات والمفاوضات وللنقاش ولمحاولة كما يقال تدوير الدوائر أو المشاكل لكن في المسائل الأساسية كنا نتوافق وما كان يعني يقوم به الرئيس بري كان يقوم به باسم حركة أمل وحزب الله وبصفته كرئيس لمجلس النواب وهناك العديد من المسائل كنا ندرسها سويا ونتشاور حولها وحتى أنا كنت في بعض المسائل كنت أضطر أن أعود إلى قيادة حزب الله رغم ظروف الحرب والقتال وأجمع الأخوة في القيادة يعني بالرغم من الظروف الصعبة التي كانت في ذلك اليوم ونتناقش ونعطي الأجوبة لدولة الرئيس بري.

غسان بن جدو: عفوا كانت هذه النقاشات حضورا أم بالاتصال؟

حسن نصر الله: لا حضورا كنا بين الحين والآخر يعني لأكثر من مرة خلال ثلاثة وثلاثين يوم اجتمعنا خصوصا عندما وصلت المفاوضات إلى نقاط سياسية حساسة جدا فما كان يقوم به الرئيس بري كان يتم التوافق عليه طبعا هو كان له أسلوبه وإدارته التي يتميز بها في موضوع التفاوض والنقاش وحتى تقديم الأفكار.

غسان بن جدو: فيما يتعلق بالمفاوضات مسألة نزع سلاح حزب الله أو نزع سلاح المقاومة يعني هل كان أمرا مطروحا بشكل جدي أم فهمتم بأنه كان تهويلا؟

حسن نصر الله: لا بقوة كان مطروح بقوة أنا لا أريد أدخل في الأسماء يعني حتى لا يبدو كأن هناك استهداف لشخص معين أنا أستطيع أن أقول لك ومحاضر مجلس الوزراء التي حصلت في فترة الحرب موجودة وأنا احتكم إليها أيضا كان في إصرار أنه لازم يكون جنوب الليطاني هذا حتى الأيام الأخيرة يعني الإسرائيليين فشلوا والعالم الإسرائيلي عم يتنازل عن شروطه ولكن في مجلس الوزراء كان فريق السلطة لن نخض في الأسماء يطالبنا بجنوب ليطاني منزوع السلاح وكان بين الكلمة والكلمة السلاح الشرعي الوحيد وبسط سلطة الدولة طب أنا مش ضد بسط سلطة الدولة أصلا من 2000 بعد التحرير أنا وقفت ببنت جبيل وقلت نحن مش دولة ولا سلطة دولة والدولة تيجي وما مارسنا سلطة ولا لحظة من اللحظات في الجنوب وفي الشريط الحدودي لم نمارس سلطة في يوم من الأيام نعم نحن موجودين كمقاومة وأنا قلت لهم نحن الآن موجودين في جنوب الليطاني موجودين في شمال الليطاني موجودين في بيروت موجودين في مناطق مختلفة والجيش اللبناني موجود والدولة تمارس سلطتها وجنوب الليطاني يكون هيك ولكن فريق السلطة كان يصر أنه لا بدنا جنوب ليطاني منزوع السلاح وأنا بأقول أكثر من هيك بالحد الأدنى بعض المسؤولين بالأمم المتحدة وبعض الحكومات الأوروبية قبلت باللي نحن طرحناه أنه منطقة ليس فيها سلاح ظاهر وينتشر فيها الجيش واليونيفيل وفريق السلطة بقي مصر على جنوب ليطاني منزوع السلاح لآخر يوم لما كنا عم نناقش إرسال الجيش إلى الجنوب عطلوا هذا القرار لأنه لما ما أخذوا منا التزام أنه نحن بننزع السلاح في جنوب الليطاني أجوا بدهن يأخذوا قرار ينكتب بمهام الجيش اللبناني أنه الجيش اللبناني مهمته أنه هاي المنطقة تصير منطقة منزوعة السلاح ويحق له أن يداهم في أي بيت وفي أي مكان يعتقد وجود سلاح فيه والأخ المفاوض في ذلك الوقت هذا صار حتى في المفاوضات مع بعض المسؤولين في فريق السلطة قال له يا أخونا طول بالك علينا يعني ما عدش في عندنا بيوت بيوتنا مهدمة أي بيوت بدك تداهم وبقيوا مصرين على هاي النقطة وآخر شيء انعمل تسوية يعني لما صدر قرار مجلس الوزراء بإرسال الجيش إلى الجنوب انكتبت مهام وصار في نقاش كبير وقتها وهنا دولة الرئيس بري كان له دور أساسي بهذا النقاش وقائد الجيش أيضا وصار في نقاشات طويلة عريضة بمجلس الوزراء وكاد أنه الوضع الداخلي صدقني كان سوف ينهار عند هاي النقطة يعني نحن كنا سنغادر مجلس الوزراء وزرائنا ووزراء أمل كنا سنقاطع الحكومة كنا سنستقيل من الحكومة في الأيام الأخيرة للحرب بسبب أن فريق السلطة كان يصر على أن يكتب في مهام الجيش اللبناني الذي يرسله إلى جنوب الليطاني أنه مداهمة البيوت والأماكن التي يحتمل وجود سلاح فيها للمقاومة يعني هذا مش كثير معلن مش كثير مكشوف مع ذلك أنا بأقول في محاضر للحكومة وفي ناس كانوا بهاي المفاوضات وفي نهاية المطاف لما وصلنا لـ14 أب بأقول لك أكثر من هيك 14 آب نحن بتبلغ قبل 14 آب، 13 آب.

غسان بن جدو: يوم الأحد.

حسن نصر الله: بنتبلغ أنه هذا وقف عمليات مش وقف إطلاق نار والمهجرين ممنوع يرجعوا طيب هذه جهات رسمية في الدولة بلغتنا بشكل رسمي.

غسان بن جدو: يعني مَن عفوا؟

حسن نصر الله: أنا ما حابب أفوت بالأسماء.

غسان بن جدو: جهة عمومية شخص جهة بالحكومة خارج الحكومة.

حسن نصر الله: لا أشخاص مكلفين من الحكومة اللبنانية بلغونا بشكل رسمي أن المهجرين لا يستطيعون أن يعودوا لأن الإسرائيليين يمكن أن يقدموا على أي عمل وما هو حاصل الآن هو وقف عمليات وليس وقف إطلاق نار وقالوا لنا بصراحة بأنه المهجرين هيبقوا خارج مناطق التهجير إلى حين تسوية هذه النقاط العالقة المرتبطة بجنوب الليطاني وسلاح المقاومة لكن طبعا كان رد الناس يوم 14 آذار ناس كانوا عظيمين جدا لما أقنعوا الأهالي يرجعوا.

غسان بن جدو: بس يمكن خوفا على الناس وليس شيء آخر؟

حسن نصر الله: لا.. لا مش خوف على الناس لا.. لا كانوا عم بيبلغونا ليضغطوا علينا أنه 14 أب وقف عمليات وما في عودة مهجرين هلا بعض الناس شوي بيعتب علينا أنه بعد الحرب قلنا إحنا كثير أثناء الحرب وبعد الحرب لكن حقيقة يمكن إذا أنا بأقول كل شيء صار معنا وإذا بيوم من الأيام قدرنا يعني جبنا هاي المحاضر أو إذا مسجلة بالصوت وناس يعرفوا طبيعة النقاشات والمفاوضات اللي كانت عم بتصير والضغوط اللي كانت عم تتمارس علينا وفريق السلطة كيف أتصرف بهذا الموضوع هيعتبروا أنه نحن عندنا صبر أيوب يعني.

غسان بن جدو: طيب انطلاقا من هذا سماحة السيد لبنان إلى أين في نهاية الأمر نحن بعد عام البلد الآن منقسم بين سلطة ومعارضة ربما المجتمع متشظي سياسيا بشكل واضح أصبح هناك احتقان مذهبي في البلد لبنان إلى أين وأنتم جزء مسؤول؟

حسن نصر الله: شوف مشكلة لبنان نحن بعد الحرب أنا بأول مقابلة تليفزيونية عملتها قلت أنه نحن نطالب بحكومة وحدة وطنية يعني شوف شو الجريمة اللي أنا ارتكبتها بعد الحرب لا هاجمت حدا ولا اتهمت حدا ولا خونت حدا خلافا لما يقولون على كل حال ما كله مسجل يجيبوا بالتواريخ ويجيبوا نصوص كاملة جينا حكينا نفس وطني وقلنا بلدنا خارج من حرب ما تيجي بدنا نعمره بدنا نبنيه بدنا نجيب له مساعدات بدنا نحميه وبدنا نحسنه ونطوره لقدام وبدنا نوظف نتائج هذه الحرب للمصلحة الوطنية طبعا وقت ما بدك حط معهم إهداء النصر كما قلت وأنا قلت هذا نصر يهدى للبنان لشعب لبنان.. لبنان كله صنعه يا أخي فوت اللي ما كان إيله علاقة بالنصر فوته بالنصر طيب كل شيء أنا عملت شو ما جيت قلت لهم زيدوا لنا وزراء ولا جيت قلت أنه حاسبوني وأنا بدي أحاسبكم ولا بدي أفتح تحقيق وقتها ولا بدهن يفتحوا معي تحقيق قبلين أنا لم أقبل أفتح معهم تحقيق ولا أنه عم بأطالب بتغيير حصص مذهبية أو طائفية مثل ما بعدين حاولوا يقولوا أنه حزب الله بده يستغل بده يحسن موقعية الشيعة بالسلطة هذا غير صحيح جينا قلنا حكومة وحدة وطنية وحتى سميت قلت في كتلة كبيرة بالمجلس النيابي اسمها الإصلاح والتغيير التابعة للتيار الوطني الحر وحلفائه أنه تفضلوا شاركوهم بالحكومة وخلينا نعمل حكومة وحدة وطنية ووقتها قلت أنا على بقية المعارضة أنه ما تتمثل بالحكومة وبالفعل بعض المعارضة أكدوا علي وقتها لأنهن مقتنعين بالحل طيب كل اللي قلته أنا ما قلت لا زيدوا حصتنا ولا حكيت بتغيير موازين مذهبية أو طائفية أو تمثيلية أنه في تيار مسيحي كبير وأنا باعتبر أنه المسيحيين غير ممثلين بشكل صحيح في الحكومة اللي كنا نحن فيها تفضلوا مثلوهم وخلينا نعمل حكومة وحدة وطنية وبعده نتذكر أدبيات هذا اليوم ونحط كتف على كتف وأيد بأيد وبنحمي البلد سوا وبنعمر البلد سوا وبنبي البلد سوا وقتها قلنا لهم أنتم بتجيبوا أموال من أصدقائكم ونحن نشوف أصدقائنا ونشتغل ونشيل ها البلد سوا شو كان الرد علينا أنه لا وأنه حكومة الوحدة الوطنية يعني انتحار حكومة الوحدة الوطنية يعني موت أو حياة شو بتفهم من هذا الكلام بتفهم أنه مش موضوع لبناني محلي موضوع في مكان آخر أنا بأقول لك خلاصة.. الذي يحول الآن أستاذ غسان أنا مقتنع أنه في إرادة لبنانية للحل طبعا هلا هيقولوا إيران وسوريا أنا مقتنع أنه في إرادة لبنانية للحل وقبل فترة كنا نكاد أنه نصطفي على حكومة وحدة وطنية وأحد القادة السياسيين في الطرف الآخر حكي قدام ضيوف له أنه أنا موافق وماشي وحتى كان عم بيقول أنه مضطرين نضحي بفلان وفلان وفلان بعدين السفير الأميركي بيعمل بيتغير الموقف كله يعني أنا رأيي أنه أغلب القيادات في فريق السلطة هلا شو بدنا بالمناكفة أغلب القيادات في فريق السلطة أنا مقتنع أنه هن عندهن رغبة أنه الوضع الداخلي يتعالج وكل قيادات المعارضة عندها رغبة أنه الوضع يتعالج الذي يمنع ذلك هو الأميركي.. الأميركي والأميركي اللي رابط المنطقة ببعضها الأميركي مش نحن اليوم لما بنيجي بنقول حكومة وحدة وطنية نحن بنعالج وضع لبناني وضع وطني الأميركي شو بيعتبر أنه إذا بيعطي حكومة وحدة وطنية فهو بحسب توصيفه وهذا خطأ عم يعطي سوريا وإيران شيء بلبنان بالوقت اللي هو مش مأخذ شيء بالعراق مش مأخذ شيء بفلسطين يعني اللي عم يتعاطى بالعكس أنه قضايا المنطقة ملف واحد ومشروع واحد هو الأميركي مش نحن اليوم نحن ما عم نرهن مصير لبنان بمصير غزة ما عم نرهن الوضع الداخلي بلبنان بمصير الوضع الداخلي الفلسطيني ما عم نرهن مصير لبنان بمصير العراق نحن عم نقول نحن كلبنانيين نقعد مع بعض ونعمل حكومة وحدة وطنية بس لما بدنا نفوت نقعد نكون الأسس محسومة حتى ما نضيع وقت ونضحك على بعض الذي يمنع من ذلك هو الأميركي لأن الأميركي بيعتبر أنه تشكيل حكومة وحدة وطنية بلبنان هو مكسب لإيران وسوريا بالوقت اللي هو بالعراق مأزق وقائم مشكلته كبيرة بالوقت الوضع بفلسطين كمان تتذكر أنه لما صار أحداث غزة دوغري اتفهم إيران وسوريا وهلا زاد عليهم قطر آخر مدة يعني طيب دوغري بيربطوا الأحداث بصراع المحاور القائمة إيا تكن الأحداث التي تجري في فلسطين أيا تكن الأحداث التي تجري في العراق نيجي نحكي لبنانيا وطنيا بنقول مصلحة لبنان هو قيام حكومة وحدة وطنية لا المعارضة فيها تحكم لحالها ولا الموالاة فيها تحكم لحالها من الذي يمنع قيام حكومة وحدة وطنية حتى الآن أنا بفهمي بمعلوماتي بمتابعتي السفير الأميركي بقرار من إدارته.

غسان بن جدو: طب إلى أين؟ الآن في انقسام إلى أين؟

حسن نصر الله: إلى أين..

غسان بن جدو: في نهاية الأمر أنت تتهم الأميركي بأنه هو الذي يقف وراء عدم الحل ما العمل يبقى الوضع على ما هو عليه يبقى هذا الانقسام تبقى الاعتصامات الموجودة في وسط البلد؟

حسن نصر الله: شوف الاعتصام تفصيل يعني حتى أنا قرأت ها الأيام أنه وبعض الناس أنه نحن محاصرين بيروت اللي قاعدين بموقف سيارات مثل ما هديك اليوم قيل النهارده حصار لبيروت كل بيروت شغالة ومفتوحة في محل.. محل الاعتصام متأثر بوجود الاعتصام.. الاعتصام تفصيل المناخ السياسي هو المشكلة بالبلد والمناخ اللي صنع بعد الحرب هو المشكلة المناخ اللي صنع بعد الحرب هو لاستكمال الهجوم علينا معلش في نظرة يمكن معكوسة على الخارج بسبب أنه إعلام الطرف الآخر أقوى أنه كأنها خلصت الحرب فنحن حولنا هجومنا على الداخل أبداً نحن ما جينا بعد الحرب نطالب بإسقاط الحكومة أو بتغيير الحكومة أو محاسبة الحكومة أبدا جينا قلنا هذه الحكومة هيدا رئيس الحكومة هاو الوزراء خلينا نوسع الحكومة لتصير حكومة وحدة وطنية يكملوا الهجوم علينا وبعده الهجوم مستمر أنا بأقول لك ما فشلوا بتحقيقه عسكريا في حملة منظمة ومدارة في الخارج وفي الداخل وفي غرفة عمليات إعلامية هي بتوزع على بعض وسائل الإعلام وعلى بعض الصحف وعلى بعض كتاب المقالات من لما خلصت الحرب إلى اليوم وبمعزل عن حركة المعارضة في لبنان هدفها تشويه حزب الله تشويه المقاومة يعني أتصور أنت مثلا واحدة من وسائل الإعلام لا تخصها أنه هلا أنتم جزيرة يعني ما بيطلع معها بذكرى تموز إلا تقدم تقرير عن الضاحية الجنوبية تقرير بشع أي حدا بيشوفه بيقول في استهداف في التقرير التليفزيوني وفي الوقت بالوقت الضاحية الجنوبية في حرب تموز وأب قدمت إلى العالم كرمز للصمود للمقاومة للثبات للتضحية وبعدين حتى هذا التقرير في صورة كثير منقوصة مش هاي الضاحية الجنوبية اللي هن قدموها بالتقرير أنا برأيي هذا مش صدفة هذا جزء من غرفة عمليات إعلامية سياسية كبيرة موجودة بلبنان وبالعالم العربي وفي الغرب أيضا لتشوية صورة هذه المقاومة وهذا الحزب الذي حقق لنفسه مكانة راقية جدا بين العرب والمسلمين وشعوب العالم مطلوب تحطيمه اللي عم بيصير بلبنان هو جزء من هذا الموضوع وإلا كيف بينرد على واحد عم بيقول أنا بدي كتفي مع كتفكم وأيدي مع أيدكم وتعوا نعمل حكومة وحدة وطنية بينرد بالطريقة اللي أنرد علينا فيها هذا حقيقة سياق الأمر هلا بتقول لي أين المخرج أنا بأقول لك المخرج هو تفضلوا أعملوا حكومة وحدة وطنية وأكثر من هيك يعني أنا باستغرب بالسياسيين اللبنانيين بالإعلام بأقول لهن نحن يا أخي بدنا ما بدنا نكون بالحكومة أنا ما بدي وزراء من حزب الله ما بدي اسمي حدا بيقول أنت بدك تسيطر على الحكومة أنت بدك تعمل دولة ولاية الفقيه بلبنان أنت بدك تصادر القرار السياسي بلبنان أنا عم بأقول لك أعمل حكومة وحدة وطنية أنا مش فيها ولا بدي أسمي حدا ولا بدي أتدخل بالتسميات المعارضة والموالاة بدون حزب الله شكلوا حكومة وحدة وطنية وأنا باعطيها الثقة وبأدافع عنها وبأدعمها بأطلع أنا متهم بدي أسيطر على الحكومة فالحل هو بتشكيل حكومة وحدة وطنية وهو في يد الفريق الآخر.

غسان بن جدو: طيب إذا ما حصل سماحة السيد إلى حكومتين إلى حكومة انتقالية إلى وضع إلى انقسام إلى ماذا؟

حسن نصر الله: كل شيء وارد يعني كله عم يتناقش هلا حتى لا.. لا كله عم يتناقش كله وارد.

غسان بن جدو: بعد عام أصبح لديكم أسرى لبنانيون هناك وأحد أخوانكم الأسرى أخيرا أعتذر كيف أنه أصبح أسيرا يعني زاد عبئا عليكم؟

حسن نصر الله: أنا استمعت إليه وأنا أقول لا داعي لأن يعتذر هو لم يرتكب أي خطأ هذه طبيعة الحرب عندما نأسر في الخطوط الأمامية يعني أننا نقاتل في الخطوط الأمامية يعني أننا لم ندفن سلاحنا ونهرب إلى الخطوط الخلفية أو إلى خارج البلاد هؤلاء الأخوة الذين هم الآن أسرى في السجون الإسرائيلية هؤلاء قاتلوا بشرف وصمدوا وصبروا وقاتلوا حتى آخر لحظة وأسروا عندما نتحدث عن حرب يعني نتحدث عن شهداء عن جرحى عن أسرى عن مقاتلين فمن الطبيعي أن يكون هناك أسرى وأنا أريد أيضا أن أؤكد لهؤلاء الأخوة أن يكونوا مطمئنين وهم قطعا يعني هم مطمئنون ولكن هذا من قبيل رد الجواب لأن نحن لا يمكن أن نتركهم في السجون وإقدامنا على عملية الأسر في 12 تموز تؤكد أننا من هذه النوعية يعني عندما كنا نقول نحن قوم لا نترك أسرانا في السجون فهؤلاء الأخوة قطعا سيعودون إلى أبائهم إلى أمهاتهم إلى أهاليهم باعتزاز وبافتخار وبرؤوس مرفوعة وهذا لا شك فيه وهناك مفاوضات قائمة ونحن لسنا خالي الوفاض يعني نحن نفاوض وسوف يأتي يوم إن شاء الله نستعيد فيه إخواننا وبالطريقة العزيزة والكريمة ودون منة من أحد.

غسان بن جدو: وهل هناك الآن مفاوضات؟

حسن نصر الله: نعم مفاوضات قائمة ومستمرة..

غسان بن جدو: هل هناك تقدم فيها؟

حسن نصر الله: يعني نحن متفقين من أول يوم بالمفاوضات أن لا نتحدث عنها حتى ما نخربهاش وبتعرف اليوم في كيان العدو هناك مجالات أوسع للمزايدة وللمنافسة وهذا قد يؤدي إلى تعطيل العملية أو تخريبها أنا ألتزم بما اتفقنا عليه لكن أؤكد لك أن المفاوضات مستمرة وقائمة وهناك جلسات مستمرة مع الوسيط الدولي.

غسان بن جدو: هل هذا الاستهداف المتكرر لقوات اليونيفيل يخيفكم يجعلكم تخشون على إمكانية تدهور الأوضاع؟

حسن نصر الله: يقلقنا يعني أنا حقيقة موضوع اليونيفيل يعني لما صار موضوع الأسبان أو هاي هلا قصة القصة الأخيرة أنه نحن سؤالنا مين بتتهموا إحنا هذا التحقيق بيبين بس تقول لي مثلا دوغري بعض الناس حاولوا يجيبوها على حزب الله يعني لا بالتحليل بتركب ولا بالمعطيات هي صحيحة دوغري أنه القاعدة السلفيين ما بأعرف شو ممكن ليش لا لكن ليش مش إسرائيل طالما عم نحكي فرضيات الإسرائيلي أنا بأقول لك وين مصلحته الإسرائيلي إذا ما بده يعمل حرب مصلحته زيادة عدد القوات الدولية في الجنوب وتحويلها إلى الفصل السابع وضعها أن هي في خطر فلما تكون مستهدفة بدها تضطر ساعتها تغير قواعد الاشتباك مجرد صار الاعتداء على الوحدة الأسبانية بلشوا يحكوا بتغيير قواعد الاشتباك طيب بكره بده يصير يعمل حواجز بيصير بده يداهم بده يطلع طائرات استطلاع بالحقيقة هذا ليس هدفه حماية القوات الدولية هذا هدفه بسط سلطة أمنية جدية على منطقة جنوب الليطاني طيب إذا ما بدي أعمل حرب فله مصلحة تحويل قوات الطوارئ إلى الفصل السابع وزيادة عددها وإذا بده يعمل حرب له مصلحة بتطفيشها أنه هذا العالم تحمل وتمشي لأنه سيكون محرجا جدا للإسرائيليين وخصوصا إذا فكروا في الحرب المقبلة أن يقوموا بعملية برية واسعة سيكون محرجا لهم وجود قوات اليونيفيل فإذا استهداف قوات اليونيفيل بيحمل وبيمشي هذا بيخلي الجنوب مفتوح أمام احتمالات حرب فإذا أنا بافترض الإسرائيلي احتمال ما أنه في احتمالات ثانية واردة أنا ما فيا أنفيها ولذلك العبرة هي في التحقيقات الأمنية التي يمكن أن تؤدي إلى نتيجة بالخلاصة ما يجري من استهداف لليونيفيل يقلقنا نعم.

غسان بن جدو: طالما تتحدث عن التحقيق وهذا بالفعل أخر سؤال ولكن بعناوين مختصرة سماحة السيد إسرائيل شكلت لجنة التحقيق أنتم في حزب الله هل أجريتم تقويما داخليا استخلصتم العبر النواقص والإيجابيات؟

حسن نصر الله: نحن خلصنا قبل الإسرائيليين.

غسان بن جدو: ولم تعلنوا عن ذلك؟

حسن نصر الله: لكن نحن لم نعلن لأنه نحن مش دولة يعني نحن لا جيش ولا دولة ولا مؤسسات دولة ولا شيء نحن حركة مقاومة وبالتالي العبر التي نستخلصها هي لأنفسنا ولا نستطيع أن نقدمها للإسرائيلي حتى الإسرائيلي ما نشر من تقرير فينوغراد هو أمور معروفة وكانت متداولة في الصحافة الإسرائيلية هو تحدث عن إخفاقات القيادات أكثر ولكن الجزء التقني الذي يكشف نقاط الضعف في الجيش الإسرائيلي هو الجزء المهم والخطير ولم يتحدث عنه.

غسان بن جدو: وماذا عنكم؟

حسن نصر الله: لا نحن لسنا في وارد نشر تقييمنا على الإطلاق لكن نحن أجرينا تقييم نقاط القوة نقاط الضعف النواقص العيوب أين يمكن أن نحسن نقاط القوة عندنا كيف نعالج نقاط الضعف عندنا هذا قمنا به ونحن نعمل على أساس هذا التقييم الآن.

غسان بن جدو: شكراً لك سماحة السيد حسن نصر الله على هذا المقابلة.

حسن نصر الله: يعني هذا ما فينا نعمل فيه شفافية يعني كل شيء شفافية إلا هذا نحن قوتنا في أن المقاومة سرية ومخفية ومجهولة للعدو.

غسان بن جدو: شكراً لكم سماحة السيد على هذا اللقاء المتعب في جزئيه بطبيعة الحال شكراً ورغم أننا اتفقنا على هذا اللقاء منذ أكثر من شهر شكراً لكم مشاهديّ الكرام على حسن المتابعة مع تقديري لكم في أمان الله.