- شافيز وتحدي الولايات المتحدة الأميركية
- مقومات النضال من أجل التعدد القطبي

- أميركا اللاتينية والاتجاه المعاكس للعولمة

- التمرد ضد التأمرك والعالم العربي


فيصل القاسم: سيادة الرئيس في البداية أود أن أرحب بسيادتكم في قناة الجزيرة وأود أن أبدأ معكم مباشرة، لا شك أنك تعلم بأنك تحظى بشعبية كبرى في أوساط ملايين العرب وقد قرأت قبل فترة تعليقا يقول لو ترشَّح الرئيس شافيز في الانتخابات العربية فإنه سيفوز بنسبة تسعينية حقيقية وليست مزورة ويعود يعني هذا الإعجاب بشخصكم في الشارع العربي لأمرين أولا اهتمامكم بالفقراء والمسحوقين في بلدكم والأمر الثاني هو تحديكم للقوى العظمى الوحيدة في العالم ألا وهي الولايات المتحدى الأميركية، لنبدأ بأميركا ما الذي يجعلك يعني تتحدى أميركا ألا تخشى على مستقبلك ومستقبل بلادك؟

شافيز وتحدي الولايات المتحدة الأميركية

هوغو شافيز – رئيس فنزويلا: قبل كل شيء أخي فيصل أرغب في أن أتقدم لك بالشكر ولقناة الجزيرة وأن أقول لك أني سعيد جدا أن أكون في هذا البرنامج لأننا نعترف في فنزويلا بأن الجزيرة رمز للشجاعة ورمز للمبادئ والكرامة وبأنها لسان حال الحقيقة.

فيصل القاسم: يا أهلاً وسهلاً.

هوغو شافيز: من جهة ثانية اسمحوا لي أن أبعث بتحيات قلبية إلى كافة الشعوب العربية إنني أحييها تحية مخلصة عميقة ومتضامنة، نحن نحب العروبة نحب الشعوب العربية نشعر بأننا متجاوبون مع أصالتها ومبادئها ونضالاتها.

فيصل القاسم: أشكرك سيادة الرئيس ولا شك أننا سنأتي على موضوع مواقفكم يعني من القضايا العربية ومواقفكم معروفة خاصة فيما يتعلق بالعراق وقضايا أخرى سنأتي على ذلك لكن لو بدأنا بالسؤال حول موقفكم من أميركا يعني الكثيرون في العالم العربي كما قلت معجبون بتحديكم للقوى العظمى الوحيدة في العالم ما الذي يدفعكم إلى تحدي هذه القوى ماذا لديكم؟

"
القضاء على الفقر أساس ثورتنا ولا يعني الفقر المادي بل الثقافي والروحي وهذا يجعلنا في مواجهة مع الإمبريالية، لذلك فإن المواجهة مع أميركا تصبح أمرا محتوما
"

هوغو شافيز: في البداية إن محاربة الفقر هي أساس ثورتنا وهي أيضا طريق المسيح المخلص (طوبى للفقراء لأن لهم ملكوت السماوات) نحن نناضل في فنزويلا من خلال ثورة للقضاء حقيقة على الفقر لأن الفقر ليس معناه الفقر المادي بل الفقر الثقافي والروحي وعدم توافر المحبة للوطن، عندما يتخذ أحد منا هذا الطريق على الأقل في أميركا اللاتينية سوف يجد نفسه مواجها للرغبة الإمبريالية في الإبقاء على السيطرة على شعبنا لذلك فإن المواجهة مع الولايات المتحدة الأميركية تصبح أمرا محتوما.

فيصل القاسم: لكن سيادة الرئيس يعني ألا تخشى على نفسك يعني لماذا لا تنظر إلى الذين تحدوا الولايات المتحدة في الماضي بدءً بأغاندي في تشيلي مرورا بمصدق في إيران وانتهاء بصدام حسين في العراق وطبعا القذافي بطريقة أو بأخرى بعد أن تخلى عن الكثير من خطاباته، ألا تخشون أن يكون مصيركم كمصير هؤلاء الذين حاولوا أن يقفوا في وجه هذه القوة؟

هوغو شافيز: ليس فقط في هذه الأمور التي عرضتها بل علينا أن نقول إن النظرة الإمبريالية لواشنطن والنظرة التحررية لشعوب أميركا اللاتينية تعود إلى مائتي سنة من التاريخ أي منذ أيام بوليفار لأن المحرر بوليفار كان يسمىَ من قِبل الاستعمار في أميركا الشمالية المتمرد الجنوبي المجنون، نحن في الحقيقة لا نخاف كان بوليفار يردد بأنني أهاب فقط القوة الإلهية أو ما شئت أن تسميها، إن الذين اتخذ منكم طريق نضال الشعوب لاستعادة استقلالية أوطاننا وسيادتها وتحرير الإنسان لا يهاب شيئا لأن الحب الذي نشعر ونعمل به كبير إلى حد أنه يلغي أي شعور بالخوف نحن لا نخاف.

فيصل القاسم: لكن سيادة الرئيس هذا كلام جميل يعني لكن إلى متى يمكن أن تصمد؟ أنت تعلم أن الولايات المتحدة حاولت بشتى الطرق التخلص منكم من خلال عملائها كما يقولون في الداخل ومن خلال المعارضة ومن خلال المظاهرات ومن خلال التأثير على.. على عملتكم الداخلية البوليفار اقتصاديا حتى الآن مازلتم صامدين لكن إلى متى بإمكانكم أن تصمدوا؟

هوغو شافيز: نحن لسنا في موقف التصدي الدفاعي إنني جندي ودرست على نحو عميق تكتيكية الحرب ونحن الآن في حرب سياسية نحن في حرب هجومية أرجوك لا تنظر إلي كالملاكم الذي يحشر على الحبال ويدافع عن نفسه لا إنني في موقع المهاجم لأن أفضل وسيلة للدفاع هي في الهجوم، نحن في صدد معركة هجومية قال لي بالأمس ونحن في طهران المرشد الروحي خاميني شيئا صعبا القوة.. القوة، أنا أراك وأنت تسأل ترفع قبضتك علامة القوة وهذا هو ما اعجب به في الشعب العربي قوته أريد أن أقول أن القوة ليست فقط قوة السيف بل هي القوة المعنوية إنها قوة شعب واع موحد وهذه هي إحدى المهام التي تقوم بها الجزيرة في بناء وعي شعب لذلك فإن قوة الشعب الفنزويلي الآن لا تتمثل في التصدي للانقلاب العسكري والمؤامرات السياسية والاقتصادية والاعتداءات على صناعة نفطنا إلى آخره بل هي تتمثل في قوته الأخلاقية واتحاده اتحاد شعب للتصدي والقيام بالهجوم الواعي، نحن الآن في حرب هجومية ولا أعني بذلك فنزويلا فقط بل هي أميركا اللاتينية التي تنتصب ثانية ضد الإمبريالية إذا أنت زرت أميركا اللاتينية وأنا أدعوك لزيارة فنزويلا وتجوب بعدستك عدسة الجزيرة لكل القارة سوف تجد ملايين الرجال والنساء زنوجا وهنودا أطفالا وفقراء قد تعبوا من التصدي وتلقي الضربات لذا فهم في عملية هجومية وأنا واحد منهم.

فيصل القاسم: جميل جدا.. هل يمكن أن نفهم من هذا الكلام سيادة الرئيس بأنه من الممكن جدا أن تقول لا لأميركا أميركا ليست قدَرًا بالإمكان أن تقف في وجهها هل يمكن يعني بهذه الحالة كيف تنظر إلى المواقف العربية الإملاءات الأميركية تنفذ بحذافيرها هل يمكن أن نفهم من كلامكم المفعم بالتحدي على أنه رسالة لمثلا العرب الذين كما يقول الكثيرون والأنظمة العربية بشكل خاص مستسلمة أمام الشروط والإملاءات الأميركية هل يمكن للعرب أن يقولوا لا لأميركا على ضوء كلامكم؟

هوغو شافيز: أنا أنطلق دائما من مبدأ وعلينا دوما أن ننطلق من مبادئ احترام سيادة كل دولة واحترام استقلالية كل حكومة فمن هذا المبدأ علينا أن ننطلق، أنا أتساءل مثلا مَن أنا كي آتي إلى قطر أو العربية السعودية أو الإمارات العربية أو إيران وليبيا والجزائر أن آتي إلى أي من هذه البلدان لأعطيها دروسا؟ أنا صديقا لحكومات كل هذه الدول بصرف النظر عن اتجاهاتها السياسية والفلسفية، مَن أنا لأقول لها ماذا عليها أن تفعل وعلى أي طريق يجب أن تسير، على الشعوب العربية بالنتيجة أن تحدد المسيرة والاتجاه لأوطانها واسمح لي أن أنهي جوابي بهذه الكلمات أنا مسيحي وقد جاء في الإنجيل حول هذا الموضوع الذي طرحته والجواب الذي أعطيتك إياه بأن مَن له عينا يرى ومن له أذن يسمع مثلا جيد نلقاه في الإنجيل.

فيصل القاسم: إذن باختصار يمكن أن نفهم ذلك على أنه ربما رسالة من سائر.. من أميركا اللاتينية موجهه للشعب العربي باختصار؟

هوغو شافيز: طبعا للشعب العربي وللعالم أيضا لقد كنت في مدريد منذ أسبوع وتحدثت إلى آلاف العمال الأسبان والآن آتي وآلاف الطلاب في جامعة كمبولتنسا في مدريد بعد ذلك في موسكو في معهد الدراسات الفلسفية وتحدثت مع آلاف الطلاب كما توجهت إلى ملايين الناس من رجال ونساء في أوروبا ووسط آسيا والشرق الأوسط في الأيام الأخيرة ورسالتي هي أنا هوغو شافيز ومعي ملايين من أبناء أميركا اللاتينية نعتقد بأن الطريقة الوحيدة الآن لشعوبنا هي الثورة ولكنها ثورة أخلاقية وثورة اجتماعية وثورة اقتصادية كطريق أوحد لهزيمة الفقر وإنصاف قطاعات شعبنا والقضاء على الاستعمار.

مقومات النضال من أجل التعدد القطبي

فيصل القاسم: سيادة الرئيس قلت في أحد خطاباتك أقرأ بالحرف الواحد إن القرن العشرين كان قرن الثنائية القطبية لكن القرن الواحد والعشرين لن يكون قرن القطب الواحد بل قرن التعددية القطبية وكلنا علينا أن يضغط من أجل ذلك الهدف فلتعش آسيا موحدة وأفريقيا موحدة وأوروبا موحدة وتعني بهذه الوحدة طبعا ضد أميركا ما مدى إمكانية هذه الوحدة ضد أميركا ضد القوى العظمى المتحكمة الآن؟

هوغو شافيز: على الولايات المتحدة أو أي قوة إمبريالية أخرى حتى لو أن هذا الاستعمار جاء بعدوان من الهجوم أو إمبريالية من خارج كوكبنا أسمي هذا الاستعمار الولايات المتحدة أو أي قوة أخرى إن الطريقة الوحيدة في مواجهة الولايات المتحدة أو هيمنة أي قوة أخرى للوصول إلى عالم متعدد القطبية عالم قال عنه محررنا سيمون بوليفار ومرشدنا الروحي والأزلي عليه أن يكون عالما متوازنا، حول هذا الموضوع أقول بأنني وصلت الدوحة بالأمس وأؤكد بأنني عندما آتي إلى قطر أشعر بأنني في داري أخذت بقراءة وثيقة إعلان الوحدة التي نرمي إلى التوقيع عليها أو أنها الوثيقة المعروضة كي نتدارسها للتوقيع عليها في مؤتمر في أميركا الجنوبية في مؤتمر سيُعقد بعد أيام في منطقة آياياكتشو هناك في البيرو حيث حقق المارشال سوكريان فنزويلي أخر انتصار على الاستعمار الأسباني في أميركا الجنوبية إنها وثيقة ولادة الاتحاد الأميركي الجنوبي أنا أفضل تسميتها يوناسورا اتحاد أمم أميركا الجنوبية إنه فضاء يمثل أكثر من سبعة عشر مليون كيلو متر مربع أميركا الجنوبية، إنها قارة قائمة بنفسها إنها لقارة جميلة فهي مصدر ومخزن أكبر كمية من المياه العذبة في العالم إنها أكبر مخزون لتعدد مصادر الحياة على الكرة الأرضية إنها منافسة للشرق الأوسط في ثروته النفطية والغازية والبتروكيميائية والطاقة في العالم قاطبة هناك يعيش شعب قوامة ملايين الناس شعبا كريما وبطلا إنها حضارة جديدة ونتاج مزيج من أوروبا وأفريقيا والسكان الأصليين لأميركا عن قيام قطب قوة جديدة في أميركا الجنوبية وحلم قديم للمحرر سيمون بوليفار، قطبا سوف يتعاون مع العالم المتعدد الأقطاب كما هو حال الاتحاد الأفريقي وتحدثت حول مع العقيد معمر القذافي منذ أيام في طرابلس حيث أشعر بأن وحدة أفريقيا تتقدم نحن بحاجة لوحدة أفريقيا فمنذ أيام كنت مع رئيس الوزراء الألماني سباتيرو وهذه الليلة أعود إلى مدريد الوحدة الأوروبية صلبة ومتينة تشكل قطبا أخر في العالم آسيا، الصين، الهند، سريلانكا، ماليزيا التي أعلم بأن صديقي رئيس وزرائها السابق محاضر محمد موجود هنا وأوجه له التحية أعني بكل ذلك أن الرغبة هي في توفر عالم متعدد القطبية وأن يكون القرن الواحد والعشرون قرن سلام وأن يوفر الفرص للعيش كأخوة وأبناء لنفس الإله.

فيصل القاسم: جميل جدا لكن سيادة الرئيس كما تعلم أن أميركا متجهة يعني بنفس الاندفاع القديم وأنت تعلم أن الرئيس بوش الذي وصفته سيادتك أكثر من مرة بأنه شيطان وصفته بالشيطان أعتقد حسب ما قرأت كما أنك وصفت وزيرة خارجيته الجديدة كونداليزا رايس وصفتها بأنها أميَّة واقترحت على صديقك الرئيس فديل كاسترو أن يُرسل لها كتاب (روبينسون كروزو) كي تتعلم الأبجدية، كيف تتوقع الآن للعالم في ظل هذه القيادة التي وصفتها بأنها الأولى أميَّة والآخر شيطان؟

"
لمواجهة القوى الإمبريالية للولايات المتحدة لا خيار لنا إلا الوحدة.. نتوحد في أميركا الجنوبية وأفريقيا وأوروبا
"

هوغو شافيز: أنا أشكرك على وصفك كلامي بالجميل ولعدة مرات إنها طريقة لوصفي كما يتحلى بها الإنسان في فكره أو في وجدانه، ماذا علينا أن نفعل أمام القوى الإمبريالية للولايات المتحدة لا خيار لنا إلا الوحدة كما قلناها أن نتوحد في أميركا الجنوبية وفي أفريقيا وأوروبا، إذا أنت تتبعت خريطة جولتنا الأخيرة مدريد طرابلس موسكو طهران الدوحة ثم مدريد وبعد أسبوع رحلتنا إلى أياياكتشو في البيرو وبعدها البرازيل حيث يُعقد مؤتمرا لدول الماركثور ثم بعد البقاء عدة أيام في كراكاس زيارة إلى الصين وعلينا أن نتأكد بأننا لسنا في جولة سياحية أو مشوار ترفيهي، إذاً نحن نعمل تجميع قوى وأفكار وقوى سياسية واقتصادية كسبيل وحيد وأكرر لك ليس فقط للتصدي لأنني لا أتصور العالم بأنه في موقع التصدي الدفاعي المستمر لا إنها ساعة الهجوم أعتقد بأن في ذلك يكمن السر ونحن في الطريق المستقيم وأنا متأكد من ذلك ليس هذا فقط بل لنقول أخي فيصل بأنه على صعيد عام هناك وسيلة ديالكتية واستنتاجيه لنأخذ القضية الفنزويلية مثلا كيف استطاعت فنزويلا أن تصمد أمام انقلاب عسكري دُبِّر في واشنطن وشجعته وكالة المخابرات المركزية الأميركية ودُعِّم في الطاقات التي تملكها واشنطن الفكرية والاقتصادية والفنية والضغوطات التي مارستها كيف قامت في فنزويلا وحدة بين قيادات عسكرية واقتصادية وسياسية رجعية وكذلك قيادات نقابية متخلفة وكل وسائل الإعلام الخاصة، إن تواطؤ كل هذه القوى العاتية مدعومة ومؤيدة من واشنطن حيث تورطت الولايات المتحدة الماكرة ضد فنزويلا حيث سُجنت وقامت حكومة انقلابية ونقلت إلى جزيرة نائية وألقي القبض على وزرائي ثم مارسوا كل أعمال القمع ضد الشعب فكيف تفسِّروا بأنه في أقل من ثمان وأربعين ساعة يُقضى على الطغاة في فنزويلا، التفسير هو أن شعبا واعيا وحرا أن شعبا قد استعاد قيمته التاريخية شعبا موحدا وجنود موحدون مع شعبهم حققوا المعجزة لقد حدثتني منذ قليل عن اللندي في تشيلي لقد طبقوا علينا نفس الأسلوب الذي تعاملوا به مع اللندي بعد ثلاثين سنة ولكنهم هذه المرة وجدوا خلافا بين الحدثين، على سبيل المثال فإن الثورة الاشتراكية تشيلي لسلفادور اللندي كانت سلمية وديمقراطية ولكنها معزولة من السلاح، إن الثورة البوليفارية في مطلع هذا القرن هي سلمية وديمقراطية ولكنها ثورة لها سلاحها سلاح قاتل في أيادي الجنود أبناء الشعب مستعدين للدفاع عن كل مظاهر السيادة ومشروعنا الثوري.

[فاصل إعلاني]

أميركا اللاتينية والاتجاه المعاكس للعولمة

فيصل القاسم: يمكن القول في هذه الحالة على ضوء ما تفضلت به أن النصر ليس لشافيز وللقوى البليفارية بل أنه لكل القوى المناهضة للهيمنة والعولمة المتوحشة ونفهم من خلال كلامكم ومواقفكم القوية تجاه الولايات المتحدة بأنكم في الوقت نفسه ضد العولمة فنحن نعلم بأنكم ضربتم عرض الحائط بكل تعليمات صندوق النقد الدولي وأوامر البنك الدولي وأعدتم توجيه عائدات النفط نحن برامج اجتماعية جديدة ومشاريع إنسانية لا حصر لها في كافة أنحاء البلاد مما أعاد إلى أذهان الكثيرين يعني أجواء السنوات الأولى من الثورة الكوبية، جميل يعني أن تقول أن هذا النصر هو نصر ضد العولمة لكن السؤال المطروح العالم كله يتجه باتجاه العولمة فلماذا تريد أنت أن توقف قطار العولمة وتعود إلى الاشتراكية وإلى ما هنالك من هذا الكلام قطار ماشي..

هوغو شافيز: لا أنا لا أستطيع ذلك فأنا فرد واحد مثلك وبالمناسبة فإن معلوماتي أنك تهيج الجدل في الشرق الأوسط في برنامجك هذا أليس كذلك؟

فيصل القاسم: تماما.

هوغو شافيز: إنه الاتجاه المعاكس أليس كذلك؟ لكن دعني أجيب عن سؤالك دعهم في مواقفهم أنظر الموضوع المطروح لا يعني أبدا بأنني سوف أوقف القطار دعني أقول لك شيء أخي فيصل وأقوله في وجهة نظر أميركا اللاتينية لأن الأمر لا يعني أن يكون الإنسان دون كيشوت لا علينا أن نكون واقعيين، أنا أتكلم عن أميركا اللاتينية والكاريبي ولا أستطيع أن أتحدث عن شعوب الوطن العربي ولا أستطيع أن أتحدث عن شعوب آسيا بل أتحدث عن شعوب أميركا اللاتينية نحن نتحرك في الاتجاه المعاكس للعولمة، ليس صحيحا أنه في أميركا اللاتينية تتقدم العولمة كرمز للناصر لا لقد تقدم المشروع النيو ليبرالي وأفقر شعوبا بأكملها كالشعب الأرجنتيني وكذلك بالنسبة للشعب البوليفي، عام 1989 تمرد الشعب الفنزويلي وكذلك في العام 1992 وجاء بي لأقود حيرته، فأنا نتاج وحصيلة نضال شعب تمرد على المشروع النيو ليبرالي وكذلك تمرد الشعب الأرجنتيني عام 1991 وأطاح بالحكومة واستولى على الشارع وهكذا جاء نستور كيرشنر يطرح حلا وطنيا يرمي إلى تغيير عميق في الاقتصاد مضادا للنيو ليبرالية الشعب البرازيلي جاء بلولا كي يعارض النيو ليبرالية والعولمة تمرد الشعب البوليفي ملايين من أبناء الشعب الأصليين وأسقطوا حكومة مستسلمة للنيو ليبرالية ولواشنطن وهكذا نجد حركة تغلي في كل الشعوب الأصيلة وهذا ما يحدث تقريبا في كل أميركا اللاتينية والكاريبي هناك نحن نهزم النيو ليبرالية والعولمة.

فيصل القاسم: جميل جدا مناهضة العولمة والليبرالية بعبارة أخرى هناك توجه في فنزويلا بشكل خاص وأميركا اللاتينية بشكل عام باتجاه الاشتراكية بطريقة أو بأخرى باتجاه اليسار ونحن نعلم أن هناك الآن حكومة يسارية في البرازيل وتوجهات يسارية أخرى في بلدان أخرى، لكن السؤال المطروح يعني لماذا تريدون يعني أن تطبقوا الاشتراكية من جديد يعني هناك مَن يقول بأنه ينطبق عليكم سيادة الرئيس مثل يعني رايحين للحج .. والناس راجعه يعني الاشتراكية فشلت في الاتحاد السوفيتي الصين تتجه باتجاه اقتصاد السوق والليبرالية وأنتم تناهضون العولمة لماذا هذا عكس التيار في الاتجاه المعاكس؟

هوغو شافيز: سقط الاتحاد السوفيتي ولم تسقط الاشتراكية هكذا أبدأ قولي أمامك، عندما سقط الاتحاد السوفيتي والنموذج الذي كان سائدا آنذاك نشعر بأن ما طرحه لينين منذ البداية مثلا وكذلك تروتسكي وخاصة بعد ستالين قد حُرِّف وأدى إلى سقوط الاتحاد السوفيتي كنموذج ولكن علينا أن نعترف بأن النموذج النيو ليبرالي الذي أراد أن يسيطر على العالم كذلك هو في طور الفشل ولا يمكننا أن نسمح بنجاح هذا النموذج لأنه يصل بنا إلى جهنم الخامسة، أنه يهدد في مستقبل قريب حتى الحياة نفسها على الأرض لا بل حتى وجود الكرة الأرضية نفسها علينا أن نتخطى هذه النماذج، لقد قلت منذ أيام في جامعة مدريد أنا في صدد توفير أفكار جديدة لأننا نحتاج إلى مرحلة متقدمة من أفكار نيرة، كل مشروع وكل ثورة تحتاج لعقيدة ما هذه هي العقيدة التي نحتاجها نحن نتجرأ ونقول في فنزويلا إنها الديمقراطية الثورية حيث علينا أن نتجه في هذا المسار نحن في فنزويلا نقدم هذه الأطروحة على أساس تجربتنا القصيرة ولكنها الغنية التي ينص عليها دستورنا البوليفاري الذي يجمع بين عناصر مختلفة ولكنها تتجه جميعها لتضع الإنسان في مقدمة أولوياتها، يقول سيدنا المسيح إن الإنسان هو الألف والباء لكل عمل إنساني أي البداية والنهاية لكل دورة حياة، منذ عشر سنوات تقريبا وبعد خروجي من السجن بعد عملية تمرد قمنا بها ضد النيو ليبرالية ذهبت إلى هافانا وتعرفت على كاسترو هذا الصرح العنيد للكرامة الأميركية اللاتينية لا بل للعالم أجمع بعد أن استمع كاسترو إلى خطاب لي في جامعة هافانا تحدثت فيه عن مشروعنا وكنا في بدايته ولكننا استوحيناه من عقيدة بوليفار كحركة ثورية بوليفارية لن أنسى أبدا فديل كاسترو وهو يعقب على حديثي ويقول هوغو شافيز أمام كثير من الناس نحن في كوبا نسمي النضال من أجل العدالة الاجتماعية والمساواة والحرية التامة للإنسان نسميه نحن اشتراكية وأنت تسميه بوليفارية أنا معك بالتسمية قال فديل أكثر من ذلك فإن أنت سميتها بالمسيحية فأنا أيضا موافق أردت الآن أن أطرح أمامكم هذه الأفكار في هذا المكان بالذات في الشرق الأوسط هنا في منطقة الخليج في الدوحة في هذا العالم الواسع الذي نحب وتجمعنا به تطلعات في المساواة والحرية والعدالة.

التمرد ضد التأمرك والعالم العربي

فيصل القاسم: سيادة الرئيس لديكم مواقف تجاه القضايا العربية يعتقد الكثير من العرب بأنها أفضل بكثير مواقف الكثير من الأنظمة العربية كنتم الوحيدين اعتقد الذين زرتم العراق خلال فترة الحصار، التليفزيوني الفنزويلي عرض مشاهد الدمار والقتل والمجازر الأميركية في أفغانستان وأيضا في العراق وإلى ما هنالك من هذا الكلام لو تحدثنا عن الوضع العراقي قليلا يعني الإعلام الأميركي أو الذي يسير في ركبه يعتبر ما يجري في العراق إرهاب، إرهاب ضد القوات الأميركية كيف ترى أنت الوضع في العراق هل هو إرهاب فعلا أم مقاومة مشروعة ضد احتلال وضد قوات غازية؟

"
غزو العراق اعتداء على شعب وهو الإرهاب بعينه.. علينا أن نعيد إلى العالم ممارسة سيادة الدول واحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها
"
هوغو شافيز: نحن دوما نرفض منذ الغزو لأفغانستان قلنا أن هذا الأسلوب غير ملائم لمحاربة الإرهاب أنه لإرهاب أكثر، تلك القنابل التي تقتل الأطفال الأبرياء والنساء والرجال الأبرياء وعائلات بأكملها إن هذا العمل هو الإرهاب وإرهاب أكثر فظاعة نحن لم نتردد في وصف غزو العراق بأنه اعتداء على شعب هذا لا يعني أن يقال عنه بأنه حرب على الإرهاب أنه الإرهاب بعينه وقد شجبناه منذ اللحظة، ولم نزل وخاصة وأنا متواجد هنا بالقرب من العراق لقد زرت بغداد حقا ومشيت في شوارع بغداد وقد صافحت بعضا من الناس علاوة على الرئيس آنذاك واليوم هو سجين وأعني صدام حسين زرت صدام كما جئت لقطر والسعودية وإيران وليبيا والجزائر لأدعو أعضاء الأوبك إلى الوحدة ألا تتذكر بأن أسعار البرميل النفط هبطت إلى أقل من خمسة عشر دولارا والأوبك لا تسوِّي شيء عندما وصلنا إلى الرئاسة وضعنا أمام نصب أعيننا تقوية الأوبك والحمد لله والشكر لوعي أصحاب الجلالة والسمو والفخامة لرؤساء ودول الأوبك استطعنا أن نَدعم أسعار النفط لنجدها الآن أسعار عادلة كي نستطيع أن نوزع عدلا على شعوبنا، في النهاية فإن ما يحدث في العراق أعتبره فعلا أليما وانتهز فرصة تواجدي هنا وقد حلقت طائرتنا بالقرب من الحدود العراقية ونحن في طريقنا للدوحة من طهران كي أبعث من هنا بشعور الصداقة والتضامن مع الشعب العراقي ومن حق هذا الشعب أن يتصدى لما كان يمكن للشعب الفنزويلي أن يتصدى له وقد تصدى للإمبريالية وهو مستعد لأن يتصدى لكل ليبرالية الآن ودوما بالسلاح ولأي اعتداء للإمبريالية علينا بالأمس واليوم ودوما، إنه حق للشعوب بأن تعيش وهنا تكمن أهمية العالم المتعدد الأقطاب يجب أن تتلاشى الهيمنة الأميركية ومَن قال إن للولايات المتحدة الحق في أن تقذف القنابل وأن تتعدى على شعوب كاملة وأن تسقط حكومات أن تقتل أو أن تسجن رئيسا؟ المشكلة العراقية هي مشكلة الشعب العراقي ومشكلة قطر هي مشكلة الشعب القطري وكذلك مشكلة إيران ومشكلة أوكرانيا ومشكلة فنزويلا هذه مشكلة شعوبها علينا أن نعيد إلى العالم ممارسة سيادة الدول واحترام حق الشعوب في تقرير مصيرها.

فيصل القاسم: تتحدث عن مواجهة العولمة وعن حق الشعوب في تقرير مصيرها وفي أن تسلك الطريق الذي تريد ونحن نعلم بأن فنزويلا تعتبر البلد خامس أقوى بلد من حيث تصدير النفط في العالم، قوة اقتصادية نفطية هائلة وأنتم في أوبك وكان لك دور وتحدثت عن دورك في أوبك لماذا لا تستخدمون سلاح النفط لماذا لا تقطعون النفط عن هذه القوى التي تحاربها أنت وتريد للعالم أن يقف في وجهها.. النفط؟

هوغو شافيز: نحن نستعمل البترول في حربنا ضد النيو ليبرالية وتأكد بأنك إذا ما أردت مثال على ذلك فاذهب إلى فنزويلا وأنا أدعوك لزيارتها وذلك لا يحدث فقط في فنزويلا فنحن نساعد الشعب الكوبي والجمايكي وحكومات هذه الشعوب بالطبع نحن وقعنا على اتفاق للطاقة مع جمهورية الدومينكان وجويانا والبراجواي بكلمة أخرى اتفاقات مع الشعوب المحتاجة لمساعدتنا وهذا هو أسلوب المساعدة في الصراع ضد النيو ليبرالية ولكن نقطة الارتكاز هي في الأخير فنزويلا.

فيصل القاسم: جميل جدا سؤالي الأخير سيادة الرئيس (Last) حول الوضع الداخلي في فنزويلا نحن نعلم بأنك قمت بخطوات جبارة وانتشلت ملايين الفنزويليين من قاع الفقر لديك مشاريع طموحة لهؤلاء لكن السؤال المطروح هناك مَن يقول بأنك بأن سياستك يعنى سياستك الاقتصادية هي سياسة رجل محسن ليس إلا، يعني تريد أن تنتشل الفقراء لكنك في الوقت نفسه قضيت على الأغنياء في فنزويلا وأحدثت استقطابا خطيرا داخل المجتمع الفنزويلي فيعني هل فنزويلا بحاجة إلي هذه السياسة الاقتصادية الساذجة التي تشبه سياسة روبين هود؟

هوغو شافيز: لا إن الاستقطاب بين غني وفقير أوجدته الرأسمالية النيو ليبرالية وليس شافيز، لقد أوجده نظام عبودية أستمر أكثر من خمسة قرون خمسمائة سنة من استغلال وخاصة في القرن العشرين عندما فرض علينا النظام الرأسمالي في نهاية القرن الماضي المرحلة النيو ليبرالية التي هي أعلي مراحل الرأسمالية المتوحشة، هذا النظام أوجد وضعا صعبا أدى إلي الانفجار عام 1989 كنت أنا ضابط في الجيش ورأيت كيف انفجرت البلاد بعد غليان كالبركان دام سنوات ثم حدثت عمليتان عسكريتان انجرفت أنا في إحداها مع آلاف الرفاق من جنود ومدنيين نحن الآن لا نرتجل لا، كل ما نفعله في حربنا على الفقر يتضمنه دستورنا الحديث في سياستنا الثورية في مجال الصحة وفي التعليم أريد أن أعطيك مثالا واحدا ففنزويلا كانت تفتقر لبرنامج صحي متكامل أما الآن فقد أنشئنا برنامج للصحة مجاني وتقدم الخدمات الصحية مجانا مع الأدوية والمعالجة لخمسة عشر مليون فنزويلي حيث الخدمات تقدم لهم في بيوتهم ومنازلهم بالمساعدة القيمة للثورة الكوبية والرفيق فدل كاسرو والأطباء الكوبيين والتجربة الغنية لكوبا في مجال الصحة إنه مشروع كوبي ولكنه فنزويلي، في حقل التعليم لقد محونا الأمية بمشروع تعليمي تناول مليون ونصف المليون أمي لقد كان ذلك عبئا تاريخيا دام أكثر من ثلاثمائة سنة لقد كانت الحكومات السابقة تقدم لخمسة عشر ألف أميا التعليم اللازم أما نحن فقد علَّمنا مليون ونصف المليون أمي في غضون سنة ونصف وقريبا جدا سوف نكون قد قضينا على الأمية بشكل تام وقاطع، مثال أخر هناك المشروع المتكامل لتوزيع المنتجات الغذائية إذ نقوم اليوم بتوزيع يومي لتلك المنتجات دون أي تضخم في هذه السنة فمن اللحوم إلي الحبوب والحليب وغير ذلك من الوجبة اليومية الشعبية حيث تشمل أكثر من عشرة ملايين نسمة إنه مجهود ثوري يومي يفرضه علينا دستورنا الذي ينفذ إرادة الشعب هذا ليس بمشروع شعبوي لهوغو شافيز إنها ثورة حقيقية علاوة على ذلك فقد قالها السيد المسيح (طوبى للفقراء لأن لهم ملكوت السماوات) وكذلك قال إنه (يسهل على الجمل أن يدخل في ثقب إبرة أكثر من دخول الغني إلي ملكوت الله) أنني أودعكم قائلا بأنني فخور بلقائي معكم في الاتجاه المعاكس وبوجودي هنا في هذا الصرح الذي يرمز إلي الحقيقة والكرامة التي تمثلها قناة الجزيرة وأنا أستطيع أن أتحدث إلي ملايين الأخوة العرب سلام عليكم.