- التهجير والاضطهاد
- اللجوء للتاريخ ومواجهة الفناء

أسعد طه: حاصرني الخبر طوال الطريق حدث جلل وقع هنا الوجوه المرسومة تكاد تُقسم بذلك، الملامح جميلة لكنها حزينة.. حزينة والمكان جغرافيا رائعة لتاريخ مجيد، الشهود مازال بعضهم أحياء لكن الزائرون الغرباء لا يكترثون إلا لأثر عتيق أو لشواطئ خلابة، من هنا يبدو كل شيء رائعا هو كذلك أيضا إذا أقحمت نفسك بين التفاصيل هو غير ذلك إذا سمعت الحكاية من البداية.

التهجير والاضطهاد

مشارك أول: عائلتي كوركييف تتار القرم يقولون كوركي ومعناه ذئب اسم أبي إسماعيل ولدت في عام 1925 في سمفيروبل هنا خدمت في الجيش ثلاثين عاما إلى رتبة عقيد إن أجدادنا تركوا لنا إرثا من التسامح ويقال عندنا إن ركيزة الصبر هي من الذهب الأصفر لذلك فإن تتار القرم شعب صبور وانعكس ذلك في الألفية السابقة على جميع السكان حتى غير المسلمين منهم هنا أقصد الروس المسيحيين الذين تعاملوا معنا بصبر ونحن أيضا فعلنا ذلك تعاملنا مع أعيادهم ولغتهم بصبر وهم أيضا عاملونا بالمثل لذلك حينما تحررت سيفاستوبل من الألمان حل السلام بيننا لمدة شهرين وكان الناس يعملون بالزراعة لم يتخيل أحد أنه ستكون هناك عملية إبعاد أو ترحيل بالقوة كانوا يحضرون أنفسهم بسرية تامة جمعوا مئة ألف جندي كانوا يحصدون القمح السرية كانت تامة إلى أن أعدوا أنفسهم وفي السادس عشر من مايو توجهت زوجتي إلى المدرسة في شارع كارايمسك كانت تساعد الجنود الجرحى وهي في الرابعة عشرة من عمرها على تضميد جروحهم عندها ناداها رائد وسألها عن قوميتها فأجابته بأنها من تتار القرم فقال لها اذهبي إلى والدتك وقولي لها أنتم في أزمة كبرى وتحضّروا لرحلة طويلة.

أسعد طه: رحت أبحث عنهم قال لي ذاك العجوز المُحمل بالمستندات والخرائط ستجدهم في أطراف القرى وعلى سفوح الجبال يسكنون فيما استطاعوا امتلاكه بعد أن فقدوا أرضهم وأملاكهم كان التناقض صارخا بين مشهد أستحضره من التاريخ بكل ألمه وعذاباته ومشهد واقع أمام عيني بكل حسنه ورونقه إنها القرم أي القلعة بحسب اللغة التتارية شبه جزيرة في البحر الأسود تابعة لأوكرانيا إحدى جمهوريات الاتحاد السوفيتي السابق على كل حال لابد وأن أجد بعض هؤلاء العائدين من تلك الرحلة الطويلة ليدلوا بتفاصيل حكاية وقعت هنا قبل أكثر من نصف قرن.. السلام عليكم..

عزت فيليشايف: اسمي عزت فيليشايف قصتي ليست جميلة والدي كان يتيما في عام 1880 أبصر أبي الحياة في عام 1903 تم استدعاؤه للالتحاق بالجيش الروسي القيصري خدم خمس سنوات في الجيش الروسي محاربا ضد اليابان منشوريا الصين ودعاهم القيصر نيكولاى بعد الحرب إلى قصره أعني ذلك اللواء وكان أبي من بين المدعوين قام بتقبيل يد الأميرة الابنة، أنا أخبركم باختصار لأنها قصة طويلة وسأله القيصر من أين أنت أيها الجندي؟ أجاب والدي إنني من القرم يا صاحب السمو وأين تعيش هناك؟ في ألوشطا، قرية كوربيك نعم لقد كنت في رحلة صيد هناك كان يأتي من بيتروغراد إلى هناك من أجل الصيد إلى ذلك الجبل وحينما بدأ أبي بسرد قصته قاطعه القيصر قائلا إن الأغنياء الروس يطالبونني بإخراج تتار القرم من أرضهم من أجل أن يحصلوا عليها هم.

أسعد طه: كان مستضيفي يروي بحماس شديد تفاصيل ما جرى يتجاهل عدم معرفتي بلغتهم ويتجاهل المترجم فيما كنت أنا أسترجع التاريخ رواية سوداء أكاد أرى أحداثها واحدة بعد الأخرى، منذ قديم الزمان كان القياصرة الروس على قناعة بأن مَن يحكم القرم يحكم البحر الأسود فعملوا على ذلك حتى نجحت الإمبراطورة كاثرين الثانية في النصف الثاني من القرن الثامن عشر في هزيمة العثمانيين والسيطرة على القرم ومنذ ذلك الحين سعى القياصرة إلى محو هوية القرم عبر عمليات الترحيل القسري للتتار حتى تناقص عددهم من حوالي ستة ملايين نسمة زمن كاثرين الثانية إلى أقل من ثلاث مئة ألف نسمة فاندلعت الثورة البلشفية تلك الثورة التي منحتهم ستة أعوام من الاستقلال الذاتي قبل أن ينالهم ما نال كافة شعوب الاتحاد السوفيتي من قمع ستالين وقبل أن يضطروا إلى تلك الرحلة الطويلة، لا بأس عليّ أن أكمل ما جئت من أجله، السلام عليكم..

بلال راسيم: عليكم السلام ورحمة الله وبركاته هذه زوجتي اسمها أورموس هي في عقدها السابع أيضا أما أنا ففي الثامنة والسبعين من العمر هذا المسجد أنشئ في العام 1905 في شهر أكتوبر يكمل هذا المسجد عامه الواحد بعد المائة هنا كانت مئذنة ودمرت في العام 1922 دمروه الشيوعيون في زمن السلطات السوفيتية لم يعد المسجد موجودا وحولوه إلى حضانة أطفال.

منورة: اسمي منورة عائلتي مسلمفا ولدت في 18 من يناير عام 1936 في ألوشطا شارع صبحي البيت رقم 61 البيت كان من طابقين وغير بعيد عن الشاطئ من الشرفة كنا نستطيع رؤية الجميع على الشاطئ.

عبد الأمين أغلو حسن: اسمي عبد الأمين أغلو حسن كنت أسكن في قرية ألباتا.

بلال راسيم: اسمي بلال راسيم ولدت في العام 1928 في السابع والعشرين من يناير/ كانون الثاني قبل الإبعاد عملنا جميعا في الجمعية الزراعية أنا، أبي وأمي ذلك قبل الحرب مع الحرب حصل الاحتلال الألماني وأنتم تعرفون ذلك وعشنا لمدة سنتين ونصف في ظل الاحتلال الألماني.

عبد الأمين أغلو حسن: عندما عاد الجيش السوفيتي ظننا بأننا سوف نعيش حياة حسنة.

بلال راسيم: ظنا منا بأن جيشنا قد عاد وسيكون الوضع جيدا لكن هذه الفرحة لم تستمر طويلا.

عبد الأمين أغلو حسن: اثنان من أشقائي كانا جنودا في الجيش السوفيتي وقبل ثلاثة إلى أربعة أيام من ترحيلنا استقدموا حوالي ثلاثمائة سيارة ستودا بيكير جديدة بالكامل ولم ندر ما الذي يجري ثم بعد ثلاثة أيام وفي الصباح الباكر.

مشارك أول: في تمام الساعة الخامسة أو السادسة صباحا.

بلال راسيم: أتى الجنود ورجال المخابرات إلى كل قرانا.

عبد الأمين أغلو حسن: سمعنا قرعا على الباب بكعاب البنادق وفي المنزل أبي وأمي وهي عجوز.

مشارك أول: دخلوا على كل عائلة.

بلال راسيم: بدؤوا بعملية تفتيش واسعة قائلين بأن هناك أسلحة.

عبد الأمين أغلو حسن: فتحت أمي الباب وكان هناك جندي يحمل رشاشا كان يقرأ بلاغا من ورقة بلاغا بأمر من ستالين.

بلال راسيم: القرار الصادر عن ستالين.

مشارك أول: بسبب خيانتكم وعدم انتمائكم للسلطات السوفيتية يتم إبعادكم.

أسعد طه: الخيانة والإبعاد كلمتان غريبتان على مسامعهم الدهشة كانت رد فعلهم الأول الدهشة مازالت تحكمهم وهم يحكون لي الحكاية التي وقعت قبل أكثر من ستين عاما.

عزت فيليشايف: لقد اتهمنا ولذلك غير مذكور بأي كتب في التاريخ إنها السياسة الروسية.

مرتضى رضوان إبراهيموف: أنا مرتضى رضوان إبراهيموف ولدت في قرية ماركوف في العام 1927 تعلمت هناك في المدرسة إلى الصف الرابع.

مشاركة أولى: هؤلاء الذين طردونا كانوا مرعبين لم يسمحوا لأبي بقول كلمة كنا جميعا أطفالا عراة خرجنا من المنزل.

منورة: وأحد الجنود قال كفى راحة في فراشكم الأبيض هيا احزموا أمتعتكم لديكم خمسة عشر دقيقة ليلا والجميع نيام، الأطفال، أمي كانت حُبلى وما الذي نستطيع فعله في خمس عشرة دقيقة.

مشاركة ثانية: عندما أرادوا إبعادنا كنت في الربعة عشرة عندما استعدوا لترحيلنا كان هناك العديد من السيارات في قريتنا وأتانا جنديان مسلحان قبيل الصباح وكنت مع والدتي وأخي كان في الجيش.

مشاركة ثالثة: وكنت في الثامنة من عمري، والدي كان على الجبهة وأمي لم تكن موجودة، كنا ثلاثة أطفال فقط بالإضافة لجدتي التي كانت في عقدها السابع.

منورة: لم نستطع أن نأخذ حلينا الذهبية ما كان بين أيدينا أخذناه 15 دقيقة ونحن نعاس جميعا، سكان ألوشطا والقرى المجاورة نقلونا إلى الشاطئ وكانوا يبكون وبعض النسوة حوامل والبعض مرضى ولو رأيتم كيف كانوا يدفعون الشيوخ والعجائز داخل الشاحنات وفي هذه الشاحنات تعاملوا معهم كما لو أنهم من المواشي وليس كآدميين ومن هناك وبتلك الحالة المزرية نقلونا إلى محطة السكك الحديدية.

مشاركة ثالثة: كانت جدتي تصلي حينذاك فتحت الباب حينما انتهت فقالوا لها تقرر إبعاد تتار القرم لم تفهم جدتي ما كان يجري وتابعوا قائلين لا تأخذوا شيئاً فقط الأطفال الثلاثة وبعض الملابس.

أسعد طه: خارج باب الدار كانت هناك حكاية أخرى إنها الحرب العالمية الثانية الألمان يكتسحون شبه جزيرة القرم في أواخر السنة الثانية للحرب صحيح أن بعض التتار والروس انضما إلى صفوف الألمان أعداء للشيوعية وسعياً إلى الخلاص منها إلا أن أعداد كبيرة من التتار في المقابل انخرطت في الجيش السوفيتي دفاعاً عن الوطن وطمعاً في تقدير الرفاق الذين لابد وأن يمنحوهم شيئاً من الحرية تتوالى الأحداث ليبدأ الجيش السوفيتي هجومه المعاكس ويلحق الهزيمة بالألمان ويسيطر على القرم وفوراً يباشر الشيوعيون في تنفيذ أحاكم الإعدام بحق كل مَن اشتبه به التعاون مع الألمان، في الطريق إلى سماع شهادة أخرى أسأل نفسي أهؤلاء كلهم ضحايا أم أنهم جناة؟ ثم كيف يمكن لاحاكم الإدانة أن تكون بالجملة؟ كيف لثورة ترفع شعارات الحرية والمساواة والعدل أن تقر مبدأ العقاب الجماعي لشعب بأكلمه؟

ياكوفا ماميفيتا: ياكوفا ماميفيتا ولدت عام 1939ولدت في القرم في مدينة بخشي سراي أذكر ذلك الصباح لا أذكر كيف أتوا لكن خالتي كانت في ضيافتنا كانت قد غسلت بعض ملابسها وراحت تبحث عنها كان الجنود يلاحقونها ظناً منهم أنه لدينا ذهباً كانت تدخل إلى الغرف وتطلب منهم أن يدعوها ترتدي ملابسها وتقول لهم بأنه ليس لديها شيء فهي مجرد ضيفة على هذا المنوال أذكر أن جدتي أخذت القرآن وأمسكت بيدي وهكذا خرجنا مع خالتي.

مشاركة ثانية: ولكن أمي تساءلت ما الذي يجري؟ فقالوا لها سوف يتم ترحيلكم من هنا من القرم فأنتم أسأتم للوطن.

أسعد طه: أسأنا للوطن؟! كان واقع العبارة على مسامع الناس غريباً كادوا يقولون كيف نسيء وصغارنا يتلقون تعاليم كبيركم ورجالنا بين صفوف جيشكم ونساؤنا يكدحون في أرض الوطن؟ أيها السادة نحن الكادحون أو نسيتم نحن الكادحون الذين من أجلهم كما قلتم ثرتم.

مشاركة رابعة: عندما كنت أصعد إلى العربة سقطت وكدت أقع تحت عجلات القطار ثم بدأت أصرخ أمي أمي فأتى رجل حملني ورماني داخل العربة انطلق القطار.

بلال راسيم: وكانت العربات مقسمة إلى طابقين ولعلهم كانوا ينقلون المواشي أو سجناء الحرب في تلك العربات لأن حشرات القرادة كانت منتشرة في كل مكان.

ياكوفا ماميفيتا: في القطار مازلت أذكر ذلك جيداً شق بعض الرجال فتحة داخل عربة القطار وأحاطوها بغطاء وكان هذا هو الحمام.

عزت فيليشايف: وكانت هناك فتحة صغيرة النساء بحاجة لدخول المرحاض لذلك تم تغطية زاوية العربة بستارة وكان هذا هو الحمام.

مرتضى رضوان إبراهيموف: الدرب كانت صعبة جداً والناس كانوا يموتون لم يكن هناك من مراحيض كانت رحلة عذاب ولم يكن هناك ماء وعندما توقف القطار خرجت أحد النسوة للحصول على الماء ثم انطلق القطار وبقيت هي هناك وأولادها داخل القطار يبكون هؤلاء الأولاد تم إرسالهم فيما بعد إلى دار الأيتام ثم النساء الأطفال لا تستطيع أن تجدهم في أي مكان رجال الشرطة كانوا يصرخون بالجميع كانت حالة صعبة جداً.

مشاركة خامسة: الأولاد لم يستطعوا التعرف على والدهم وأضاعوا بعضهم، بقي الأطفال على الطريق فتشوا عن بعضهم والكثيرون لم يجدوا عائلاتهم وانتشر الناس على الطرق.



[موجز الأنباء]

اللجوء للتاريخ ومواجهة الفناء

أسعد طه: في مواجهة خطر الفناء تلجأ الشعوب إلى التاريخ تفتح ملفات أمجادها تستمد منها طاقة للصمود ألجأ أنا إلى أثر من التاريخ بيت الوالي وديوانه ومسجده في مدينة بخشي سراي التي كانت يوما مركزا حضاريا هاما وعاصمة للوطن.

مشاركة سادسة: عندما أسأل من أين يبدأ الوطن أقول من المحبة وعندما أسأل من أين تبدأ المحبة أقول من المعرفة نحن الآن موجودون في قصر الخان سابقا هذا مكان مقدس لتتار القرم عندما كانوا في أوزباكستان كانوا يذكرون هذه الأسقف الحمراء قنوات المياه وينابيع القصر الحكيمة أول ما فعله حدجي قيري هو بناء عاصمة داخل أسوار قلعة كيركور وابنه قام ببناء قصر في هذا المكان وأول بناء كان هذا المسجد وتقول الأسطورة بأنه طلب أن يضع أول حجر في البناء إنسان لم يفعل سوءا في حياته العديد من مصلحي البناء جاؤوا لكنهم عندما سمعوا بطلب الخان تراجعوا عندها أتوا بطفل وقالوا بأن الأطفال يولدون ملائكة من دون إثم ووضع طفل أول حجر أساس وها هو المسجد صامد منذ 500 عام وتُجَمِّل المسجد تكل المئذنة البيضاء.

بلال راسيم: هنا كان المكان مؤلفا من طابقين عندنا نحن المسلمين طابقين دائما العلوي للنساء من أجل الصلاة والسفلي للرجال هنا كانت صالة كبيرة عندما نصعد إلى الطابق العلوي سوف تلحظون ذلك عندما حولوا المكان لبيت للاستجمام قسموا المكان إلى غرف صغيرة هنا نعيش وهذه الغرفة فيها مدفئة وهنا يوجد المحراب هنا المحراب ليس لدينا المال لإعادته لكن مع الوقت سوف نحاول إصلاحه، هنا القرم المسلمون يشيدون المساجد من طابقين هنا كانت النساء تصلي وهنا أيضا كان هناك محراب وسوف نعيده لاحقا وفي الأسفل كانت الصالحة فسيحة كهذه وفيها يصلي الرجال سابقا كان هنا فتحة صغيرة يشاهد من خلالها النسوة الإمام في الأسفل ويتبعون الصلاة.

"
حارب التتار جد جنكيز خان ووالده وعندما تغلب عليهم أمر بقتل كل ذكر يبلغ طوله ارتفاع عجلة عربة، أما النساء والأطفال فقد وزعوا على القبائل المنغولية كي لا يستطيعوا تسمية أنفسهم تتارا
"
       مشارك

مشارك أول: التتار كانت قبيلة محاربة أيام جنكيز خان وبلغ عددها 70 ألف عائلة وقد حاربت التتار ضد جد جنكيز خان ووالده وعندما تغلب على التتار أمر بقتل كل ذكر يبلغ طوله ارتفاع عجلة عربة النساء والأطفال وزعوا على القبائل المنغولية كي لا يستطيعوا تسمية أنفسهم تتارا.

أسعد طه: صحيح الأيام دول، حضارات تصعد وأخرى تنهار لا تلك تخيلت يوما أنها يمكن أن تسقط ولا هذه تخيلت يوما أن بإمكانها أن تصعد، ترى بوسع مَن أن يتصور أن هؤلاء التتار كانت لهم في سالف الزمان حضارة مشعة ودولة ذات قوة يحسب لها ألف حساب؟ مَن يمكن أن يتخيل أنهم وصلوا يوما إلى أسوار موسكو وحاصروها وفرضوا الجزية على أمرائها؟ ثم ها هم منذ قرون مستضعفين حملات جماعية للتهجير وأحكام إعدام بالجملة ومساجد ومدارس دينية تهدم وأوقاف تصادر وأراض زراعية تستباح ثم غريب أمرهم هم لا يتلاشون ولا ينكسرون بعد كل أزمة تراهم كأنهم ينبتون من الأرض ثم يروحون يحكوا للدنيا تفاصيل ما جرى لهم.

مشاركة سابعة: في الرحلة مات منا الأطفال الرضع والشيوخ أولا داخل عربتنا توفيت عجوز وأخرجوها ولم يدفنوها في التراب وإنما غطوها بالأعشاب وانطلقوا من جديد، في العربات كنا دون طعام فقد وقعت أمي وفقدت الطعام الذي كان داخل الوعاء كنا دون طعام إطلاقا.

مشاركة ثامنة: وأمضينا اثنين وعشرين يوما على الطريق دون خبز ودون عائلة ودون شيء ولا أدري شيئا لا أدري شيئا بكيت لكن هذا لم يساعدني جلسنا جائعين ولم نعط لقمة واحدة ولا ثيابا كنت أخيط من الشاش الطبي رداء وألبسه هكذا كنا نتنقل هناك بكيت كثيراً ولم أستطع أن أجد أولادي ولا عائلتي، عائلتي بقيت خلفي في المنزل أما الرجال فقد أخذوهم قبل شهر ولا يدرون إلى أين ذهبوا بهم لم نعرف شيئاً عن بعضنا لمدة ثماني سنوات.

مرتضى رضوان إبراهيموف: كانت الأوضاع سيئة للغاية وأولى الضحايا كان إمام قريتنا وكان في العقد السابع من عمرة وقد دفناه على الطريق على مشارف مدينة طشقند دفناه.

مشاركة تاسعة: وقال لنا أحد الجنود بأنهم سوف يعدموننا سوف يأخذوننا إلى مكان ما وهناك سوف نموت من الجوع فقلت له بأننا شعب محب للعمل وأينما ذهبنا سوف نجد عملاً نقوم به وهناك سوف نعيش كما نعيش هنا على الطريق تشاجرت مع ذلك الجندي وهددني بالقتل فأجبته بأنني لا أخشاه فلم أخف الألمان ومنه لن أخاف على الطريق لم نكن نستطيع الخروج من القطار وإذا خرجنا فلفترة قصيرة جداً لم يسمحوا لنا بطهي شيء كذلك توفيت معنا امرأة عجوز أعطينا جثتها لرجل كازاخستاني كي يدفنها مع بعض المال.

أسعد طه: أنظر.. أنظر يميناً ويساراً لن تجد رغم حسن المشهد إلا الغضب هكذا قالوا لي واصلوا حينما كانوا يقتلعوننا وأجدادنا من هذه الأرض كنا نزرع فيها الغضب نما الغضب وكبر يمنح قوة ثأرية سوداء ولكنه بات حافزاً لنا على استعادة دورنا في التاريخ نعم الغضب يمنعنا الانتصار ويمنع أطفالنا إرث الهزيمة.

مشارك ثاني: أنا إمام إن شاء الله هنا في هذا المسجد هذا مسجد أُم المجاهد لكل المسلمون أجمعين. بسم الله والصلاة والسلام على رسول الله اللهم افتح لي الأبواب برحمتك، تفضل هذا المسجد نور كبير السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.. كيف حالك تفضل.

مشارك ثالث: أنا ابن عثمان أغلوب مير ولدت هنا في العام 1941 بتاريخ 18 مايو/ أيار أبعدنا بالقوة عن أرضنا كنا عندها سبعة أشخاص جدتي كانت مريضة وقام الجنود بجرها وبوحشية وسخروا منا.

منورة: نحن وأمي كنا نجلس على السرير الأسفل بما أنها حامل وسافرنا لمدة 22 يوماً وسافرنا لمدة 22 يوماً الجميع أصبح قذراً لو رأيت هؤلاء الناس لما استطعت التعرف عليهم وقالوا لنا بأنهم سوف يغرقوننا لكن الجميع كان يبكي ولو يفكر أحد بأي شيء.

مشارك أول: وتسمية تتار بدأت في زمن حكم ميليغيرييف منذ حوالي الخمسمائة عام مع قيام إمارة القرم في ذلك الوقت عندما بدأت العلاقات تسوء بين الإٌمارة التتارية مع موسكو بدؤوا بتسميتنا التتار القاطنون في سهول القرم.

مشارك رابع: ولعلكم تهتمون لمعرفة أن تتار القرم وإلى العام 1928 كانوا يستعملون الحرف العربي في كتاباتهم كما العالم الإسلامي بأجمعه وفي العام 1928 أراد ستالين والبلاشفة إبعاد الشعب التتري عن دينه الإسلامي لذلك بدل الحرف العربي بالحرف اللاتيني وسحبوا جميع الكتب باللغة العربية من المكتبات وقاموا بحرقها ومَن تابع الكتابة بالحرف العربي تم سحبه وإبعاده أو ترحيله إلى سيبيريا وفي العام 1928 إلى 1938 أجبرونا على استعمال الأبجدية اللاتينية وفي العام 1938 كما جميع جمهوريات الاتحاد السوفيتي حُوِّلنا إلى الأبجدية الروسية.

مشارك أول: وإذا أخذت الخارطة وأريتكم مَن كان يسكن السهول هم من الرحالة البتشا في زمن بيبرس وبعد بيبرس وقلاوون والسلاطنة الآخرين العرب بيبرس هو من أصل قرمي وهم من قبائل البربر ولدينا جامع قديم في القرم القديمة وأعطى 2000 دكاته من أجل بنائه.

مشارك خامس: ولمدة 18 يوما لم يسمح لنا بالخروج من العربات وكان الجنود يحرسون الأبواب وعلى الطريق كانت الحرارة مرتفعة جدا ومن غير الممكن تحملها وفي إحدى المحطات لم أعد أذكر اسمها توفيت أحد السيدات في العربة وقاموا بلفها بغطاء وأخرجوا جثتها على إحدى المحطات تاركينها هناك وإذا أردنا دخول الحمام كانوا يسمحون لنا أن نقوم بذلك في الدلو ويبقى الدلو في العربة إلى أن نصل إلى محطة ما كانت الرائحة الكريهة تعبق في العربة لكنهم لم يسمحوا بإخراجه بسبب ذلك مرض الأطفال.

مشارك أول: سماتنا الآن كما تروني ليست منغولية بل سمات أوروبية متوسطية لأغلبية تتار القرم.

مشاركة رابعة: كنا جميع نصرخ ونبكي أمي ، أمي كنا من دون أب أو أم فقط جدتي نحن الأطفال الثلاثة وكنت في الثامنة أخي الأصغر مني في السادسة وأختي الصغرى في الثالثة أو الرابعة.

مشارك سادس: الحالة الثانية كانت على الطريق حيث ولدت امرأة في عربتنا من قريتنا أخجل في سرد القصة ولكن النساء في حينها أحاطوا بها لكنها لم تحيا طويلا ولدت ابنتها لكنها ما لبثت أن توفيت.

مشارك أول: عند بداية الحرب في 22 يونيو/ حزيران عام 1941 تم استدعاء 40 ألفا من تتار القرم إلى الجيش آباؤنا وأبناؤنا ذهبوا إلى الجبهة ومَن التحق بالجيش السوفيتي في الأعوام 38 و39 الرقم الإجمالي هو أربعون ألفا وقد عاد منهم الثلث فقط ومَن عاد قاموا باعتقالهم وبإبعادهم.

منورة: وعندما كان القطار يتوقف أحيانا كانت أمي تعجن بعض الطحين وكنا نخرج أنا وأبي لنشعل نارا نشوي تلك العجينة وكان البعض مريضا وهم عجائز بالعموم وأطفال فالرجال كانوا جميعا على الجبهة يحاربون وهم عجائز بالعموم وأطفال وقبيل وصولنا توفي عدد من الأطفال بسبب الاختناق فلم يكن هناك حمامات آه يا إسماعيل لو رأيت كم تعذبنا.

عزت فيليشايف: سافرنا 22 يوما وبالقرب من كوبيش أعطونا سمكا مملحا أذكر ذلك في العربة كنا 46 شخصا كنا أطفالا وعجائز كما أذكر موت شخصين من المتقدمين في السن وكانوا يفتحون الأبواب فقط لرمي الجثث.

مشاركة ثانية: أخرجونا من الشاحنات وصفّونا كما لو أنهم يريدون إعدامنا وتحضروا لإعدامنا.. الجنود وبدأنا جميعا بالبكاء وكنا أطفالا وأجبرنا الجنود الروس على نزع أحذيتهم وتقبيل أقدامهم طفلا أو عجوزا أجبروا الجميع على فعل ذلك.

مشارك أول: أنا أيضا عقيد متقاعد ولدي 20 وساما هنا أعرف البعض منهم هنا أحمد خان سلطان بطل الاتحاد السوفيتي مقاتل طيار كان الوحيد المسموح له بالتحليق وحيدا.

مشارك ثالث: إن عمليات ترحيلنا بدأت مع القياصرة ياكترينا ونيكولاي وفي العام 1941 لم يبقوا على تتري واحد هنا كانوا يريدون أن يقضوا بالكامل على شعبنا لكن شعبنا من الممكن قتله لكن كسره غير ممكن كل ذلك فعله بنا الاتحاد السوفيتي.

عزت فيليشايف: وأقول إن المواشي تعامل معاملة أفضل الروس الآن يتكلمون بلباقة إنها سياستهم الناعمة الملمس إنها سياسية مدبرة وحينما رحلنا إلى آسيا الوسطى تركمانستان لم يكن هناك أحد ليعرفنا.

أسعد طه: أسجل ما فات هم أيضا يسجلون ما مضى ويشحذون ذاكرتهم يحفظونها للصغار يحسونهم على ألا يسمحوا بتكرار ما جرى أمامي عمل كثير عشرات القصص والتفاصيل لرحلة في القطار دامت حوالي أربعة أسابيع قبل أن تبدأ رحلة أخرى بكل ألمها ومواجعها إنه المنفى ولذلك فإن الحكاية لم تنته بعد.