تخيل أن تتمكن من تحميل فيلم كامل عالي الجودة في غضون ثانية واحدة فقط على هاتفك المحمول، أو أن تجري عبره مكالمات مرئية مع أصدقائك بدقة (8K) في الزمن الحقيقي. كل هذا وأكثر أصبح ممكنا اليوم بفضل الجيل الجديد من شبكات الاتصالات اللاسلكية (5G).

يقول الباحثون في المفوضية الأوروبية المسؤولون عن تطوير تقنيات هذا الجيل إن (5G) لا تعني (4G +1) أي أنها ببساطة ليست الجيل الأحدث من شبكات الجيل الرابع الذي نستخدمه حاليا، بل هو جيل سيأتي بصورة مختلفة كليا، وسيضع مفهوما جديدا للتواصل بين الناس وأجهزتم يختلف تماما عن الذي نعرفه حاليا.