يعتبر معرض برشلونة للهواتف المحملة أحد أهم الأحداث التكنولوجية المنتظرة سنويا، إذ يحظى باهتمام واسع من قبل الجمهور المهتم بالتكنولوجيا، وقد شهدت نسخة العام منافسة بين شركات المحمول على إنتاج أفضل كاميرا.

حلقة (2018/3/7) من برنامج "حياة ذكية" قدمت تغطية حصرية لمهرجان برشلونة للهواتف المحمولة، أحد أهم وأضخم المهرجانات المخصصة للهواتف الذكية في العالم.

وتعد شركة سامسونغ من بين الأسماء الأقوى حضورا في نسخة هذا العام من المهرجان، وقد أماطت الشركة الكورية الجنوبية اللثام عن هاتفها الجديد من سلسلة غلاكسي أس، بنسختيه "غالاكسي أس9" و"غلاكسي أس9 بلس".

ولم تدخل سامسونغ تغييرات كبيرة على الشكل الخارجي للهاتف، حيث يبدو متشابها مع الطراز السابق "غالاكسي أس 8" الذي طرح عام 2017، ولكنها أجرت تحسينات واسعة على الكاميرا الخاصة به، كما حسنت أداء المساعد الصوتي الذكي "بكسبي" الذي يستخدم الذكاء الاصطناعي لتنفيذ العديد من المهام.

منافسة محتدمة
من جانبها قدمت شركة سوني اليابانية هاتفها الجديد "إكسبريا أكس.زد2"، بكاميرا دقتها 19 ميغابكسل ذات قدرات تصوير مميزة.

وأوضحت الشركة اليابانية أن الميزة الأبرز في هذا الهاتف هي كاميرته الخلفية التي تبلغ دقتها 19 ميغابسكل مع مثبت صورة خماسي المحاور، وإمكانية زيادة حساسية الضوء الخاصة بالمستشعر في حالة الظلام إلى "آيزو 51200" عند التقاط الصور أو "آيزو 12800" عند تسجيل مقاطع الفيديو.

كما طورت الشركة وضع التصوير بالحركة البطيئة من أجل التقاط 960 صورة في الثانية، مع إمكانية تسجيل الفيديو بدقة الوضوح الفائق "4كي" مع المدى الديناميكي العالي (4K HDR)، كما يضم الهاتف وظيفة ترقية مقاطع الفيديو العادية إلى محتويات عالية التباين (HDR Upscaler).

بدورها آثرت شركة "أل جي" التجديد في نسخة هذا العام، فقد كشفت عن هاتفها الجديد "في 30"، ويدعم الهاتف الجديد العديد من تطبيقات الذكاء الاصطناعي التي تحسن أداء الكاميرا وتعزز قدرة الهاتف في التعرف على الأوامر الصوتية.