تخيل أن تعيش في منزل يوفر لك راحة أكبر وأمانا أكثر، تتحكم فيه بسهولة ويسر، مكنسة تنظف الأرض أوتوماتيكيا، قفل يفتح عبر تطبيق على هاتفك الذكي، ثلاجة تراقب طعامك وتطلب ما يلزم تلقائيا عبر الإنترنت، إضاءة تتغير حسب مزاجك وتراعي نفسيتك؟

تقول حلقة (2017/8/23) من برنامج "حياة ذكية" إنه لا داعي للتخيل "فكل هذه الأشياء باتت اليوم بين أيدينا بل وأكثر".

فقد مر زمن بعيد منذ أن كان مفهوم المنازل الذكية يتوقف عند مجرد الربط بين مختلف الأجهزة والأنظمة داخل المنزل عبر الإنترنت أو البلوتوث، فالتكنولوجيا لم ولن تتوقف عن تقديم الحلول وابتكار التقنيات الذكية التي تساعدنا على العيش في منزل هادئ مريح يفهم رغباتنا، شيد في المقابل بطرق ذكية رخيصة وغير مسبوقة، فـ"أوري" أثاث ذكي اشتق اسمه من "أوريغامي"، وهو فن طي الأوراق الياباني الذي يخلق التصاميم الجميلة عن طريق قص الأوراق وتغيير شكلها.

ويعتمد نظام أوري الذكي على تقنية روبوتية مدمجة فيه تمنحه القدرة على التحول دون عوائق وبضغطة زر فقط.

وفي المستقبل القريب سنتمكن من الاستغناء عن الستائر التقليدية الموجودة في منازلنا لأن إمكانياتها باتت محدودة بعض الشيء، فستارة "سولار غابز" هي أول ستارة ذكية في العالم مكونة من خلايا شمسية بإمكانها تحويل الضوء الطبيعي للشمس إلى طاقة نظيفة تغذي بها أجهزة منزلك كالهواتف الذكية والتلفاز وأجهزة الإنارة وغيرها، الأمر الذي سيجعلك قادرا على توفير 70% من نسبة فاتورة الكهرباء التي تصلك شهريا.

أما بالنسبة للطعام فإن جهاز "زيرا فود ريسايكل" سيهتم ببقايا الطعام وقشور الفواكه والخضار ومخلفات الطبخ، ولن يقوم بالتخلص منها فحسب، بل سيعمل على تحويلها في غضون 24 ساعة إلى سماد عضوي صالح لتغذية التربة وزراعة نباتات أو ثمار عضوية.

سفن المستقبل
يبدو أن تكنولوجيا القيادة الذاتية -التي ستشكل على الأغلب السمة الرئيسية لسيارات المستقبل- قد وجدت طريقها هذه المرة إلى السفن، مما يشير إلى أننا على الأرجح سنشاهد أفكارا مجنونة وغير مسبوقة لما ستكون عليه السفن قبل نهاية العقد الحالي، فسفينة المستقبل من شركة رولز رويس لن تحتاج إلى طاقم لتسييرها، وتتثمل رؤية الشركة لسفن المستقبل في جعلها تشق طريقها ذاتيا في البحار والمحيطات.

وأطلقت الشركة على هذه التجربة الجديدة اسم "أو أكس" وفيها يمكن التحكم في كافة أجزاء السفينة وتوجيهها عن بعد من قبل مختصين بالاستعانة بنظام تحديد المواقع العالمي "جي بي أس" ورادارات فائقة الدقة. 

كما استعرض البرنامج آخر الابتكارات في مجال الهواتف الذكية والمنتجات التكنولوجية الحديثة.