تخطط شركة صينية ناشئة لطرح سيارة ذاتية القيادة في الأسواق الأميركية بحلول عام 2020، ويبدو أنها جادة في ذلك.

وأوضحت حلقة ( 2017/3/27) من برنامج "حياة ذكية" أن شركة نيو الصينية وعدت من خلال نموذجها الأولي "نيو إي" وهي سيارة مستقبلية تصميمها الداخلي الأنيق أشبه بمقصورة الطائرة وتمنح الراحة لخمسة أشخاص وتحيطها أبواب منزلقة يتم التحكم فيها بإشارة اليد.

وتعد الشركة بأن تجعل الزجاح الداخلي للسيارة بمثابة شاشات عرض ذكية تعمل باللمس، ويتناسب ذلك مع ما تخطط له من جعل محرك الذكاء الاصطناعي الخاص بالسيارة يتفاعل مع الركاب ويفهم طلباتهم ويتحدث إليهم. كما أنه سيكون قادرا على القيادة الذاتية والتحكم في السيارة بالكامل.

خلافا للسيارات ذاتية القيادة لا تواجه الآليات الزراعية تعقيدات قانونية وتقنية نظرا لخلو الحقول المفتوحة  من العقبات وتقاطعات الطرق والمشاة، وهو ما دفع بعض الشركات إلى تطوير آليات زراعية تسير ذاتيا وتتواصل فيما بينها.

وفي مجال التقنيات القابلة للارتداء استعرض البرنامج خواتم ذكية أنيقة بوظائف مبهرة.

كما استعرض تطبيقا عربيا ابتكره مهندس الطيران يوسف صافي حرب لمراقبة مرض صامت، وهو الرجفان الأذيني. والرجفان الأذيني هو مرض قلبي يسبب عدم انتظام في ضربات القلب، التي تكون عادة سريعة على نحو غير عادي. ويسمح هذا التطبيق للمصابين بهذا المرض بمراقبة حالتهم المرضية باستمرار.