عندما يذكر اسم العالم الفيزيائي ورجل الأعمال الأميركي الشهير إيلون ماسك فإن الموضوع يتعلق بالتأكيد بأحد الإنجازات التكنولوجية أو التقنيات الثورية الأخرى.

"هايبر لوب" ليس إلا تأكيدا لذلك، فعندما يقترح مبتكر ما أن يهدي العالم وسيلة النقل الخامسة التي تسير طافية داخل أنبوب مغلق بسرعة الصوت، ربما لا يصدق الكثيرون.

لكن عندما يكون إيلون ماسك هو صاحب الفكرة وإمارة دبي هي المحتضنة فعندها يصبح الأمر أقرب للواقع.

والهايبر لوب تقنية نقل فائقة السرعة تقوم على دمج كبسولات ركاب أو بضائع تندفع بسرعات هائلة داخل أنابيب مفرغة تقريبا من الهواء ما يعمل على خفض الضغط داخلها والسماح للكبسولات بأن تطفو على وسادة هوائية مضغوطة بحيث لا تحتك بجدران الأنبوب، وتسير للأمام بفعل مولد كهربائي على هيئة مروحة يعمل بالطاقة الشمسية ويزيد قوة الدفع حقل مغناطيسي مثبت على الجدران الداخلية للأنبوب.

حازت فكرة الهايبر لوب على ثقة الخبراء والمتخصصين عندما أجريت تجربة نموذج أولي لتقنية الدفع الخاص بها أمام وسائل الإعلام والجماهير في صحراء نيفادا الأميركية، وبناء على هذه الخطوة اعتبر مشروع هايبر لوب قابلا للتنفيذ على أرض الواقع.

اليوم وبعدما أثارت الفكرة زوبعة في وسائل الإعلام العالمية، يبدو أن دبي تستعد لتدشين أسرع وسيلة نقل في العالم، حيث وقعت هيئة الطرق والمواصلات في دبي اتفاقية مع "هايبر لوب ون" لتنفيذ المشروع في دولة الإمارات العربية المتحدة.

عبوة لتنقية المياه
وفي تقريرها الثاني، تناولت الحلقة تقنية جديدة لتنقية المياه بسرعة ودقة كبيرة، فلا تنفك الشركات الصغرى في مجال التكنولوجيا تبتكر لنا الجديد يوميا، ذلك أن جيلا شابا واعدا وموهوبا هو الذي يقف خلفها ويحاول انتزاع مكان له في السوق العالمية الواسعة.

هذه المرة جاء الدور على الماء، فمع ابتكار اليوم لن تقلق مرة أخرى حيال جودة المياه في صنبور الحديقة العامة، أو من نفاد مياه الشرب العذبة وأنت في رحلتك.

"إيكومو" عبوة صغيرة وأنيقة وذكية تفحص جودة الماء بسرعة، وتنقيه من الشوائب إذا لزم الأمر، وتنظم جدول مواعيد لشرب الماء خلال اليوم.

بعد وضع الماء في "إيكومو" قم فقط برج العبوة وبعد ثوان معدودة تظهر النتيجة على شاشة السوار الخاص بها، أو عبر تطبيق خاص على الهاتف الذكي.

وتتيح لك العبوة تنقية الماء بواسطة فلاتر دقيقة لمعالجة الماء من البكتيريا والمعادن وأية شوائب أخرى، ولبدء عملية التنقية ما عليك سوى لف الجزء الأسفل من العبوة.

كما تقوم "إيكومو" بمعرفة ما إذا كان الماء عكرا أو صافيا وفحص حرارته ونسبة الكربون العضوي بداخله.