في عالم المال والأعمال شركات كثيرة، يقدم تاريخ عدد منها درسا قيّما ليس فقط في كيفية الوصول إلى القمة، بل والاستمرار في القمة أيضا، لا سيما تلك المتخصصة في صناعة التكنولوجيا التي تقدم خدماتها ومنتجاتها للجمهور العريض من المستهلكين.

وتشير حلقة (2017/10/4) من برنامج "حياة ذكية" إلى أن واحدة من الشركات التي تعتبر مثالا يحتذى به في الاجتهاد والإبداع هي الأميركية أمازون المختصة في التجارة عبر الإنترنت، والتي أسسها عام 1994 رجل الأعمال جيف بيزوس في العاصمة واشنطن.

فقد قدمت أمازون تصورا لمشروع جديد يهدف إلى إنشاء مخازن ضخمة في السماء بمساعدة منطاد عملاق، هذه المستودعات ستأوي عددا كبيرا من الطائرات المسيرة المستعدة لإيصال البضائع لعدة مواقع مختلفة على الفور.

وتقوم رؤية أمازون على إنشاء مخزن طائر أشبه بفكرة التخزين السحابي، حيث يحلق منطاد أمازون على ارتفاع 45 ألف قدم، حاملا داخله أطنانا هائلة من المنتجات والبضائع، التي سيتم تسليمها لاحقا.

الهواتف ذات الكاميرات المزدوجة
في عام 2011 كان هاتفا (LG Optimus 3D) و(HTC Evo 3D) الوحيدين بكاميرات ثنائية كجزء من تقنية (Stereoscopic) لتجسيد الأبعاد الثلاثية، أما هذا العام فتجتاح الهواتف ذات الكاميرات المزدوجة الأسواق.

فهناك هاتف إيسنشال (Essential) لصاحبه آندي روبن مخترع نظام أندرويد، وهناك أسوس زينفون 4 (Asus ZenFone 4) وهواوي بي 10 (Huawei P10) وبي 10 (P10 Plus) وإل جي جي 6 (LG G6) وفي 20 (V20) وموتورولا زد 2 فورس (Motorola Z2 Force)، إضافة إلى سامسونغ نوت 8 (Samsung Note 8).

كرسي ذكي بلمسة عربية
الكرسي المتحرك الذكي لذوي الإعاقة واحد من مئات الابتكارات التي تم تطويرها وجعلها أكثر ذكاء في الآونة الأخيرة، فبعد أن كانت مجرد كرسي عادي بعجلات تقليدية تحد من حرية مستخدمها، فإنها اليوم تواكب التطور موفرة شكلا مختلفا وإمكانيات مبهرة.

مهندسة الإلكترونيات والاتصالات العمانية مها الزيدي لها محاولات مميزة في هذا المجال، حيث اخترعت كرسيا متحركا ذكيا يتألف من جهازين يتحسسان الألوان الداكنة، ويرسلان الإشارات إلى معالج متطور يحلل هذه المعلومات، وبعد المعالجة والتحليل يتم إرسال المعلومات إلى معالج ذكي يتحكم بعمل العجلات الكهربائية للكرسي المتحرك، الذي يضم وسادة حول العنق مزودة بجهاز إرسال لاسلكي.

ويعمل الاختراع بطريقتين مختلفتين: الأولى ذاتية عبر قراءة وتتبع الخطوط الداكنة، حيث يمكن شبكة خطوط على الأرض للوجهات المقصودة سلفا. أما الطريقة الثانية فهي لاسلكية من خلال تحديد اتجاهات مسار الكرسي عبر حركة رأس المريض التي تحدد المسار والوجهة المطلوبة، وذلك من خلال وسادة حول العنق تحتوي على محولات توجيه لاسلكية.

وحصد هذا الابتكار العديد من الجوائز المحلية والإقليمية، ولفت أنظار المختصين والمصابين لقدرته على تأمين استقلالية التنقل لمن هو بحاجة إليها.

كما استعرض البرنامج عددا من أخبار الابتكارات التكنولوجية الحديثة، وكان من أبرزها إعلان إيلون ماسك الرئيس التنفيذي لشركة سبيس أكس مؤخرا عن مشروع جديد طموح يعتمد على السفر حول الأرض والتنقل بين الدول باستخدام صواريخ الفضاء.