قالت المعارضة السورية المسلحة إنها أحكمت سيطرتها على جميع المناطق الواقعة شرق نهر العاصي في سهل الغاب بريف حماة، وإنها أرغمت قوات النظام وحزب الله اللبناني على القيام بأكبر عملية انسحاب منذ بدء المعارك من مناطق تل واسط والمنصورة والزيارة.

ويأتي هذا التقدم في أعقاب إنجازات ميدانية مضطردة حققتها المعارضة في الآونة الأخيرة. فما الأهمية التكتيكية والإستراتيجية لهذا التقدم الميداني؟ وما مدى تأثيره وتأثره بالحراك الدبلوماسي الحالي الرامي لحل الأزمة السورية؟

نقص الرجال والعتاد
حول الانسحابات الأخيرة لقوات النظام في منطقة سهل الغاب، أرجع الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية اللواء فايز الدويري -في حلقة الأحد 9/8/2015 من برنامج "حديث الثورة"- أسباب هذه الانسحابات إلى أن النظام السوري شن هجوما فاشلا على جيش الفتح، قابله الأخير بهجوم مضاد أجبر الجيش السوري على الهروب، وأوضح أن قوات النظام تنقصها الروح المعنوية والقوة البشرية كما ورد في حديث الرئيس السوري بشار الأسد.

أما الكاتب الصحفي يونس عودة فرأى من جهته أن كل عمل عسكري تحكمه ظروف الميدان، ويمكن أن يتقدم الجيش أو يتأخر طبقا لظروف محددة، وأكد أن ما حدث في سهل الغاب يمكن أن يحدث في أي جبهة في العالم، وأن هناك عمليات تقدم في الزبداني وفي القلمون وهذه طبيعة الحروب.

تطورات إقليمية
من ناحيته، أرجع الباحث في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، ماريو أبو زيد، دلالات تقدم المعارضة في بعض الجبهات إلى التطورات السياسية الإقليمية، خصوصا الموقف الروسي الذي أوضح أنه بدأ يميل نحو الخليج، مما دفع النظام -بحسب رأيه- إلى الانكفاء على بعض مواقعه والسعي لحمايتها.

كما أشار أبو زيد إلى تطور آخر يتمثل في تمكن الغرب من استمالة إيران وكبح جماحها بواسطة الاتفاق النووي، الأمر الذي يجعل الدعم الذي كان يتلقاه الأسد من إيران أو حزب الله عديم الفائدة.

وحول أهمية تقدم المعارضة، قال سفير الائتلاف السوري المعارض في باريس منذر ماخوس إن الثوار حققوا اختراقا مهما من الناحية الشمالية وسيطروا على العديد من المواقع، وإنهم يحاولون التقدم أكثر في محاولة لفك الضغط عن الزبداني التي قصفها النظام بالبراميل المتفجرة بكثافة.

وتابع ماخوس أن النظام يحاول إخراج سكان الزبداني من بيوتهم واستبدالهم بسكان إيرانيين، في محاولة لتغيير الوضع الديمغرافي للمنطقة الممتدة حتى كسب في أقصى الشمال السوري.

فرص الحل
ويرى الخبير العسكري فايز الدويري أن ارتفاع وتيرة المواجهات رهين باقتراب فرص الحل السياسي، وأكد أن النظام يتراجع فوق الجغرافيا السورية ولم يحقق إنجازات حتى في القلمون والزبداني.

وعبر عن اعتقاده بأن النظام السوري لا يستطيع أن يطلب من الإيرانيين أو من حزب الله مغادرة البلاد، لأن هذا القرار -بحسب رأيه- ينبغي أن يصدر من مرجعية قم.

وأرجع عودة تقدم المعارضة في بعض الجبهات إلى الدعم الذي قدمته تركيا لجيش الفتح، وأوضح أن كل طرف يسعى إلى أن يعزز مواقفه الميدانية حتى تكون له حصة في التسوية السياسية التي بدأت تلوح في الأفق.

لكن الكاتب الصحفي يونس عودة، يختلف مع الدويري قائلا إن العالم لم يستطع اقتلاع هذا النظام خلال أربعة سنوات ونصف، واقتنع بأن الأكثرية المقاتلة على الأرض تمثل جماعات "إرهابية"، موضحا أن أميركا التي استطاعت أن تصالح كوبا وفيتنام لا يوجد ما يمنعها من مصالحة سوريا لمواجهة وحش "الإرهاب" الذي يضرب في أوروبا وفي الخليج وفي سوريا.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: الأزمة السورية.. التطورات الميدانية وفرص الحل

مقدم الحلقة: جلال شهدا

ضيوف الحلقة:

-   منذر ماخوس/سفير الائتلاف السوري المعارض في باريس

-   يونس عودة /كاتب صحفي

-   ماريو أبو زيد/باحث في مركز كارينغي للشرق الأوسط

-   فايز الدويري/خبير في الشؤون العسكرية والاستراتيجية

تاريخ الحلقة: 9/8/2015

المحاور:

-   تغير في الموقف السوري

-   حراك سياسي كبير في الشرق الأوسط

-   تراجع النظام فوق الجغرافيا السورية

-   تحرك علوي في اللاذقية

-   مبادرات صديقة تحاصر النظام

-   مقاربة سعودية لتعرية الأسد

جلال شهدا: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام في حديث الثورة، قالت المعارضة السورية المسلحة إنها أحكمت سيطرتها على جميع المناطق الواقعة شرق نهر العاصي في سهل الغاب في حماة وبأنها أرغمت قوات النظام وحزب الله اللبناني على القيام بأكبر عملية انسحاب منذ بدء المعارك من مناطق تل واسط والمنصورة والزيارة، تقدم يأتي في أعقاب إنجازات ميدانية مضطردة حققتها المعارضة في الآونة الأخيرة فما هي الأهمية التكتيكية والاستراتيجية لهذا التقدم الميداني وما مدى تأثيرها وتأثرها بالحراك الدبلوماسي الحالي الرامي لحل الأزمة السورية نقاط أطرحها للنقاش مع ضيوفي في هذه الحلقة لكن بعد هذا التقرير

[تقرير مسجل]

فاطمة التريكي: في مشهد صار مألوفاً عناصر من قوات النظام السوري ومن حزب الله يجبرون على التراجع من مواقع جديدة، وصفت المعارضة هذا الانسحاب بأنه الأكبر منذ بدء المعارك في سهل الغاب في الريف الغربي لحماة تحديداً تل واسط والمنصورة والزيارة نحو معسكر جورين في هذه الصور دبابات ومدرعات ومئات المقاتلين يتركون حاجزي الزيارة والتنمية في سهل الغاب الذي فتح تماماً أمام جيش الفتح وعزز مكاسبه العسكرية، في أفضل التقديرات لا يسيطر الأسد حالياً على أكثر من 30% من سوريا لكن في حوزته الساحل ومعظم مراكز المدن حيث يتعرض لهجمات ومحاولات عزل، في دمشق نفسها أحياء بكاملها خارج سيطرته جوبر أهمها، في نظرة سريعة على خارطة تقاسم النفوذ في المحافظات التي تشهد قتالاً متسارعاً، في حلب تسيطر المعارضة على الأحياء الشرقية والنظام على المناطق الغربية وعلى الريف الجنوبي، الريف الشمالي والغربي بيد المعارضة باستثناء نبل وزهراء وبعض المواقع، الريف الشرقي يسيطر عليه تنظيم الدولة الإسلامية باستثناء مطار كويرس المهم، إدلب في أواخر آذار مارس الماضي بعد تشكيله بأيام سيطر جيش الفتح خلال أسبوع على مركز مدينة إدلب وعلى القرميد والمسطومة وأريحا وجسر الشغور، تسيطر المعارضة الآن عل المحافظة بكاملها باستثناء بلدتي الفوعة وكفريا ومطار أبو الظهور وجميعها محاصرة، في حماة يسيطر النظام على مركز المدينة وتسيطر المعارضة على بلدات كفرزيتا واللطامنة في الريف الشمالي، في الريف الغربي الاستراتيجي لحماة وفي آخر التطورات سيطرت المعارضة على بلدات مهمة مثل الزيارة والمنصورة والبحصة وتل واسط وبذلك بات جيش الفتح يسيطر على شرق نهر العاصي كله وهو يقف على أسوار معسكر جورين المهم بوابة القرى الخالصة الولاء لآل الأسد، تقدم المعارضة سيدفع النظام أكثر فأكثر إلى عمق مناطقه للدفاع عنها وهي مناطق مستنزفة بشريا، محافظتا اللاذقية وطرطوس الخزان البشري لمؤيدي الأسد ومقاتليه النظاميين وغير النظاميين ممن يعرفون بالشبيحة الذين بدأوا يسببون المتاعب داخل البيت، أحد أبناء عمومة الرئيس السوري قتل ضابطاً في سلاح الجو إثر خلاف فردي، لأول مرة غضب السكان هناك بعدما طالهم شيء من تغول أبناء السلطة فخرجوا يطلبون العدالة من بشار الأسد قصاصاً لواحد منهم.

[نهاية التقرير]

جلال شهدا: لمناقشة الموضوع بانعكاساته الميدانية والسياسية ينضم إلينا هنا في الأستوديو الدكتور منذر ماخوس سفير الائتلاف السوري المعارض في باريس ومن بيروت ينضم إلينا يونس عودة الكاتب الصحفي من بيروت أيضاً ينضم ماريو أبو زيد الباحث في مركز كارينغي للشرق الأوسط، ومن عمان ينضم إلينا اللواء فايز الدويري الخبير في الشؤون العسكرية والاستراتيجية، أهلاً بكم جميعاً، نبدأ معك لواء فايز الدويري انسحاب هو الأكبر في سهل الغاب في الريف الغربي لحماة تل واسط المنصورة الزيارة ما مرده ما أسبابه؟

فايز الدويري: هناك جملة أسباب في الواقع، أهم هذه الأسباب قبل تقريباً عدة أيام قبل حوالي 10 أيام بعدما سيطرت كتائب جيش الفتح على فريكة وعلى حمكة وعلى محطة سيزون شن النظام السوري هجوما مضادا كان المتوقع أن يحقق انجازات لكن هذا الهجوم المضاد فشل ومن ثم كان هناك هجوما مضادا مقابلا تم استغلال حالة الارتباك وبالتالي أجبرت قوات النظام وحلفائه على التراجع، الهجوم أخذ أكثر من مقترب أولاً هجوم من الجانب الشرقي للسيطرة على القطاع الشرقي لسهل الغاب وتمت الآن السيطرة حتى نهر العاصي، هجوم آخر من الجهة الشمالية من بلدة السرمانية وبالتالي وصولاً إلى البحصة على بعد 2 كيلو متر من معسكر جورين، هذا التراجع هو تردي للحالة المعنوية وبالتالي لاحظنا في الفيديو عملية الهروب وهذا هو ما حصل في الهروب من جسر الشغور ومن المشفى الوطني تحديداً ولكن السؤال الأخطر ما هي الخطوة القادمة بالنسبة لجيش الفتح أمامه خياران لا ثالث لهما الخيار الأول...

جلال شهدا: عفواً اللواء دويري قبل الخطوة المقبلة هل يمكن إدراج هذا الانسحاب ضمن الخطة التكتيكية كما دائماً يقول النظام السوري والرئيس بشار الأسد؟

فايز الدويري: هو واقع مفروض عل قوات النظام، قوات النظام الآن ينقصها كما صرح الرئيس السوري القوة البشرية، كذلك ينقصها الروح المعنوية وبالتالي اجتمعت العوامل المادية مع العوامل المعنوية وأدت إلى النتيجة الحالية، الآن الرئيس السوري تحدث صراحة سنخلي مناطق مقابل الاحتفاظ بمناطق، سهل الغاب كان يعتبر جزءا حيوياً والبوابة الرئيسية للدفاع عن جبال اللاذقية وعن معقل النظام وعن الخزان البشري لمدن النظام الذي تزوده بالمقاتلين لكن الآن أصبح بوضع حرج، إنما السؤال المطروح ما هو مصير معركة جورين التي بناءً عليها سيتم تقرير أحد الخيارين التي تحدثت بهما، معسكر جورين هو أهم من معسكر المسطومة، أهم من معسكر الحامدية،أهم من معسكر وادي الضيف..

جلال شهدا: لماذا؟

فايز الدويري: أهم من معسكر وادي الضيف به القيادة، لأنه أولا نقطة تجمع للعديد من القوات به القيادة الرئيسية التي تدير العمليات وتشرف على إدارة العمليات وبه سهيل الحسن الذي ظهر في الفيديو معصوب الرأس واليد من جراء الإصابة التي لحقت به وقتل مرافقه وذراعه الأيمن، الآن الأوضاع تحكمها نتائج معركة جورين..

جلال شهدا: طيب.

فايز الدويري: ولن تكون معركة سهلة لطرفي الصراع.

جلال شهدا: سنعود لنفهم انعكاسات هذا التقدم للمعارضة والانسحاب للنظام وقوات حزب الله ولكن أنتقل إلى يونس عودة الكاتب الصحفي ضيفي في بيروت يونس عودة، رغم هذا الدعم اللوجستي الكبير بالعتاد وأيضاً بالمقاتلين من حزب الله كيف تفسرون هذا التقهقر والتراجع، الصور واضحة هناك انسحاب بشكل لافت من هذه المناطق كيف تفسرونها؟

يونس عوده: يعني مثل كل عمل عسكري هناك احتمالات تقدم وهناك احتمالات تراجع، ظروف الميدان أحياناً تحكم، الخطط الموضوعة لعمليات إن كانت عملية احتواء أو عملية تراجع فعلي يعني هذا شيء وارد في كل المعارك وفي كل الحروب..

جلال شهدا: ولكن أليس مستغربا أنه تراجع وتراجع مستمر في كل الجبهات حتى بات النظام لا يسيطر سوى على 30% من المناطق السورية؟

يونس عوده: ليس تراجعا مستمرا في كل الجبهات لا لا غير صحيح يا أخي لحظة شوي يعني إذا سمحت يعني تركته يحكي مثل ما بده اتركني أحكي شوي يعني بكل بساطة يعني...

جلال شهدا: أنا أعقب على بكل بساطة أنا أعقب تفضل.

يونس عوده: تفضل.

جلال شهدا: تفضل الكلام لك.

يونس عوده: تفضل يعني ببساطة كل الحروب في العالم هناك عمليات تقدم وهناك عمليات تراجع لهذا الطرف أو ذاك، ربما في جبهة ما تضطر إلى التراجع، قبل أيام قبل أسابيع أو قبل أسبوعين كان هناك عملية هجوم واسعة وقد استعاد النظام الكثير من المواقع الآن في معركة الزبداني في القلمون هناك عمليات تقدم لهذا الطرف وتراجع لذاك الطرف، أنا أتحدث هنا بشكل منطقي وطبيعي في تشخيص المعارك، لست أنا من أقول أن هذا الطرف معه الحق أو ذاك الطرف على حق، بكل بساطة هذه طبيعة الحروب، الآن هناك دعم قوي جداً لما يسمى لجيش الفتح من تركيا، هناك استحقاقات سياسية الكل يحاول أن يعزز مواقعه الميدانية في هذه الفترة لأن الجميع بدأ يشعر بأن بوادر الحل قد بدأت تلوح في الأفق وربما هناك تسوية على الطريق لذلك كل طرف يحاول أن يعزز مواقعه الميدانية من أجل أن يكون له حصة في العملية المقبلة، بكل بساطة الآن وبعد التجربة التي أعلن عنها الأميركيون بأنها فشلت وهي استقطاب معتدلين تبين أن لا معتدلين هناك لم تتمكن الولايات المتحدة الأميركية بميزانية هائلة من استقطاب سوى بضعة عشرات وهذا يعني أن طبيعة المقاتلين هناك هم من طبيعة واحدة هم من الإرهابيين، أحياناً يأخذون هذا الاسم أو ذاك يلقى عليهم هذا الاسم أو ذاك، لا يجوز أن نسميهم بعد اليوم بالمعارضة السورية، هؤلاء ليسوا معارضة سورية، هؤلاء مجموعة من المرتزقة تقاتل بغطاء دولي كبير ربما الآن يحاولون أن يكونوا جزءاً من المعادلة المقبلة ولذلك نرى هنا يعني كما يقال أحياناَ  رفع غطاء أحياناً إلقاء ظلال كبيرة على هذه العملية، سنرى في الأيام المقبلة كما قال حضرة اللواء تحولا من خلال معركة جورين لكن إذا انتظرنا معركة جورين وربما قبلها ورأينا ما يمكن أن يحدث في الميدان في جبهات أخرى مثل ما حصل في الجبهة الجنوبية حيث تحطمت عاصفة الجنوب بين هلالين يعني بين قوسين تحطمت عاصفة الجنوب ولم يتمكن المقاتلون الذين تساندهم مجموعة مورك من تحقيق أي تقدم.

جلال شهدا: طيب.

يونس عوده: الأيام المقبلة آتية وسنرى لمن سيكون الميدان.

تغير في الموقف الروسي

جلال شهدا: ماريو أبو زيد الباحث في مركز كارينغي للشرق الأوسط ضيفي أيضاً من بيروت ما دلالة هذا التقدم المضطرد للمعارضة السورية المسلحة في جبهات عدة؟

ماريو أبو زيد: مساء الخير مساء الخير لضيوفك.

جلال شهدا: مساء النور.

ماريو أبو زيد: في واقع الأمر أن التطورات الإقليمية التي حصلت مؤخراً خاصة التغير الذي تم في الموقف الروسي الذي هو يدعم أكثر فأكثر هذا التحالف الخليجي التي تقوده المملكة العربية السعودية قد أرخى بظلاله على تغيير المعادلة السورية وقد رأينا التقدم الهائل للمعارضة على كافة الجبهات والانكفاء التام للنظام في عدة مناطق ما يدفعه أكثر فأكثر إلى الانحسار في مناطق نفوذه والسعي لحمايتها ولكن المؤشر الرئيسي لتقدم المعارضة هو التغير في الموقف الروسي وقد رأينا البارحة كيف أن حتى هناك قراراً قد يصدر عن مجلس الأمن لإدانة المسؤولين عن استخدام الأسلحة الكيماوية سابقاً في سوريا وملاحقتها، لمجرد تغيير الموقف الروسي رأينا كيف أن المملكة العربية السعودية هي تتجه وتقوم بانعطافة نحو الاتحاد الروسي للسعي إلى تغيير الوضع في سوريا خاصة بعد توقيع الاتفاق النووي الإيراني حيث رأينا بأن الغرب استطاع أن يستميل الجمهورية الإسلامية الإيرانية وأن يكبح جماحها بما يتعلق بموضوع الملف النووي الإيراني لذلك لابد لطهران من أن تخفف دعمها في المنطقة وتسعى إلى تخفيف تأزمها لهذه الأزمات في المنطقة ومن دونها النزاع السوري لكي تتمكن من الحصول على المكاسب التي وعد الغرب بها مقابل هذا الاتفاق النووي، من هنا نرى بأن كافة الدعم الذي يتلقاه نظام الأسد أكان من جانب حزب الله أو من الحرس الثوري الإيراني في الوقت الراهن ليس هناك من فعالية تامة ونرى كيف أن هناك انكفاء تاما لذلك نرى بأن النظام يقوم بعملية تسلم وتسليم لبعض المناطق وهو يفضل أن يسلم هذه المناطق لتنظيمات أصولية ومتشددة كمثل تنظيم الدولة الإسلامية لان ذلك يعزز ما يقوله الأسد منذ 4 سنوات ومنذ بداية النزاع السوري وهو بأن النظام يواجه مجموعات إرهابية ومجموعات إرهابية فقط وهو يستخدم هذا المصطلح لكي يدفع الغرب إلى التعاون معه من جديد وكي يحسن موقعه مجدداً في المعادلة الإقليمية ولكن للأسف هذه المعادلة لم تكن راسخة والغرب بشكل عام والقوى الإقليمية بشكل خاص..

جلال شهدا: طيب.

ماريو أبو زيد: هي تعلم ما هو حاصل على الأرض وبأن النظام هو ليس فقط يواجه تنظيمات إسلامية بل أيضاً معارضة هي تسعى إلى التغيير وإحداث تغيير جذري في المعادلة السورية.

جلال شهدا: منذر ماخوس سفير الائتلاف السوري المعارض ضيفي في الأستوديو طبعاً يونس عودة قلل من أهمية هذا التقدم قال انه انسحاب على حساب التقدم للنظام في مناطق أخرى الآن أعيد وأكرر هذا التقدم المضطرد للمعارضة هل يمكن البناء عليه؟

منذر ماخوس: نعم هناك العديد من الأسباب والعديد من الآفاق بعضها أقل أهمية وبعضها مهم جداً، من الوهلة الأولى هناك كان مشروعا كما نعرف هناك تقدم واختراق حقيقي حققه الثوار في الجبهة الشمالية بدءاً من احتلال إدلب وجسر الشغور وأريحا وبدء التقدم باتجاه سهل الغاب الذي يستمرون فيه اليوم وكانت هناك أيضاً مشاريع باتجاه الريف الحموي وقد سيطر الثوار على العديد من القرى بالاتجاهين منذ انتهاء الحملة على أريحا وتحرير أريحا اليوم يحاولون التقدم أكثر، احد الأسباب التي هي ليست هي الأساسية هي محاولة فك الضغط على ما يحدث اليوم في الزبداني كما نعرف يقوم النظام وحلفاؤه بشكل خاص حزب الله  ومليشيات إيرانية بعمليات إبادة غير مسبوقة على الزبداني المدينة والمنطقة، أيضاً القصف الذي حدث بالبراميل المتفجرة خلال شهر واحد، آخر إحصائية حوالي 2014 برميل متفرج في خلال شهر، خلال الأيام العشرة الأخيرة العدد يتراوح بين 800 إلى 1000 برميل متفجر على بقعة جغرافية صغيرة جداً هي الزبداني ونحن بالمناسبة بصدد القيام بحملة دولية لكي يقوم المجتمع الدولي بالتدخل لوقف هذه العملية البربرية غير المسبوقة، آفاق هذه العملية التي يقوم بها النظام أيضاً هو يحاول أن يقوم بإخراج السكان الأصليين من مدينة الزبداني وتعويضهم بسكان ليسوا سوريين من إيرانيين وجنسيات أخرى في أفق تغيير الوضع الديمغرافي لمنطقة الزبداني وهذا يدخل ضمن مشروع أوسع على كل المنطقة التي يحاول النظام في إطار الخطة B  عندما يضطر للجوء إلى الخطة  B بإحداث تغيير ديمغرافي من أجل ضبط الأمور سواء ديمغرافياً وعسكرياً على هذه المنطقة التي تمتد من دمشق حتى عبر حمص وحماة واستطراداً على طول الساحل السوري حتى الشمال على كسب على الحدود التركية، اليوم الثوار يحاولون ضمن بعض الأهداف فك الضغط عن الزبداني فك الضغط العسكري ولذلك قرروا القيام بمثل هذا وبالمناسبة أقول هناك مشاريع أخرى ضمن نفس الإطار للقيام بهجمات على النظام في الجنوب في الجبهة الجنوبية وعلى كفريا والفوعة أيضا لأن هذه عملية مشروعة لا بل هي ضرورية.

حراك سياسي كبير في المنطقة

جلال شهدا: لديها القدرة المعارضة المسلحة.

منذر ماخوس: نعم أنا لا أقول نحن لا نراهن اليوم على حدوث اختراق على شكل الاختراق الذي حدث لدى تحليل إدلب وجسر الشغور وأريحا وغيرها لكن هو سوف يكون تعديل موازن في ميزان القوى، هنا أريد أن أنتقل اليوم إلى أو في هذه اللحظة إلى الموضوع الآخر نحن نعرف اليوم أن هناك حراكا سياسيا كبيرا في المنطقة لقد تكلمت عن الموقف الروسي أحد الزملاء أيضاً تكلم عن..

جلال شهدا: سنتطرق إلى موضوع الحراك الدبلوماسي في الجزء الثاني من الحلقة..

منذر ماخوس: بس كلمتين قبل أن ننتقل أقول لك هو ضمن محاولة لتغيير موازين القوى بشكل يسمح فعلاً بإقناع النظام على أن يتوقف عن المراهنة على الحل العسكري لخلق شروط للدخول للعملية السياسية إن كانت مثل هذه العملية سوف يتم الدخول فيها.

جلال شهدا: طيب اللواء الدويري ما أهمية إذن هذه السيطرة الآن وكنت تريد أن تتحدث عن الخطوة المقبلة ما هي الخطوة  المقبلة من قبل المعارضة المسلحة إذا ما استمرت الأمور على ما هي عليه؟

فايز الدويري: سيدي إذا ما استمرت الأمور وبدأت معركة جورين أنا قلت أن معركة جورين ستحسم أو ستحدد المسارات ما بعد جورين، سيكون أمام المعارضة خياران لا ثالث لهما، الخيار الأول أن يتم التوجه باتجاه جبال اللاذقية وباتجاه سلفا ومن ثم الحافة إلى غير ذلك ولكن هذه هناك خطوط حمر وهذه الخطوط سواء كانت مواقف دولية أو مواقف عالمية تحول دون التورط في معركة الساحل ودلائل ذلك موجودة الموقف الروسي الموقف الإيراني وهناك تحديدات ميدانية عملياتية حيث الانتقال بهذا الاتجاه ينقل طبيعة المعركة من الحرب في المناطق المفتوحة إلى الحرب في المناطق الجبلية وهذه تحتاج إلى مهارات خاصة وإلى تسليح خاص وإلى خبرة مختلفة عما يجري الآن في سهل الغاب، الخيار الآخر هو أن يتم الاتجاه باتجاه مطار حماة والاتجاه لمطار حماة هناك من يؤيد هذا التوجه لدى القوات العاملة في سهل الغاب وهناك من يعارض ولكل ذريعته المقبولة، من يؤيد يقول أننا سنحول دون سيطرة النظام على الكتلة الإستراتيجية بما فيها مدينة حماة والتي ستقودنا إلى الرستن وننتهي بحمص، أما الذي يعارض فيقول يجب أن نجنب حماة الدمار المتوقع فيما إذا انتقلت المعركة إلى حماة لأن الثمن سيكون باهظا جداً لكن من هو الصوت الذي سيغلب هذا مرتهن بالنتائج الميدانية ومرتهن بالضغوطات الإقليمية لكن لو سمحت في عجالة أن أشير إلى أمرين.

تراجع النظام فوق الجغرافية السورية

جلال شهدا: تفضل.

فايز الدويري: الأمر الأول تراجع قوات النظام، النظام يتراجع حقيقة فوق الجغرافيا السورية ولم يحقق انجازات حتى في الزبداني والقلمون، هذا الأمر الأول الأمر الآخر أن نصف الثورة أنا هنا لا أدافع أنا هنا أوصف الأمور أن نصف الثورة بأنهم أصبحوا كلهم إرهابيين لأن أميركا لم تجد إلا 60 متدربا من أصل 15 ألفا، أنا أقول وأنا متأكد من كلامي أن آلية الانتقاء الأميركية فيها من الحذر الزائد بحيث لا تسمح لمن يوجد في سجله أي توجه إسلامي لهذا السبب..

جلال شهدا: ولكن بالمقابل اللواء الدويري هذا التدريب لم ينفع شيئا يعني هؤلاء الذين تم تدريبهم سقطوا في أول امتحان، ما هذا التدريب وهذه الأموال التي صرفت عليهم؟

فايز الدويري: نعم نعم لكن أنا أود أن أشير إلى نقطة أخ جلال أقول أن آلية الانتقاء المتبعة من قبل الأميركيين تعتمد بصمة العين وتعتمد بصمة الصوت وتعتمد البصمة الطبيعية ورجعوا إلى أرشيف كامل عن كل شخص تم الإشارة إليه أو محاولة انتقائه..

جلال شهدا: طيب.

فايز الدويري: وبعد غربلة أخذت أشهرا وملايين توصلوا إلى 56 مقاتلا استطاع تنظيم الدولة أن يأسر ويتقل ويجرح 50% منهم.

جلال شهدا: طيب.

فايز الدويري: هذا عقم في آلية الانتقاء الأميركي وليس...

جلال شهدا: إذا ما نفع ما نفع هذه التدريبات والأموال التي تصرف عليهم بغض النظر عمن هم؟ ما نفع هذا البرنامج لتدريب معارضة معتدلة كما يسميها الغرب؟

فايز الدويري: أنا قلت منذ أشهر وعبر هذه الفضائية المحترمة أن الأميركيين لن يكون لديهم برنامجا تدريبيا فاعلا بسبب العقلية الأميركية والتخوف الأميركي.

جلال شهدا: طيب.

فايز الدويري: وأنا أمضيت 4 سنوات دورات في أميركا وأعرف الخلفية الذهنية لهم، الأميركيين يتوجسون من أي توجه إسلامي راديكالي وبالتالي عندما يعرض عليهم 4000 اسم لا ينتقوا منهم أكثر من 10 أسماء.

جلال شهدا: طيب يونس عودة هناك قضية مهمة تطرح الآن نحن سمعنا بالسابق النظام السوري كان يقول أن هناك حربا كونية عليه من أميركا من أوروبا والغرب وحتى من دول عربية وخليجية فتحت الأبواب أمام المقاتلين ليدخلوا إلى سوريا الآن يحكى عن تشكيل تحالف جديد يضم حتى الأميركان والروس وأيضاً جهات أخرى لمقاتلة تنظيم الدولة في سوريا حتى أن الرئيس السوري قال إنه يرحب ولا يمانع من يريد أن يكافح الإرهاب في بلده، كيف تفسر أو نفسر هذا التناقض في الخطاب سابقاً حرب كونية أما الآن فممكن التعاون مع أي كان لدحر ما يسميه الإرهاب؟

يونس عوده: يعني 4 سنوات ونصف لم يتمكن هذا العالم كله من تطويع هذا النظام ولم يتمكن من كسر هذا النظام ولم يتمكن من إسقاط هذا النظام ولا اقتلاع هذا النظام لا  بل  أن العالم كله اقتنع أن هناك استحالة لتنفيذ المخطط أو الوصول إلى نهايات المخطط الذي كان موضوعاً من أجل تحطيم سوريا كلها، الآن بعد هذه القناعة ومع العمل على الأرض وتبين للعالم كله أن الأكثرية على الأرض السورية الذين يقاتلون هم من الإرهابيين وهم من جرى دعمهم من هذه الدول من دول خليجية من تركيا من دول أوروبية من العالم كله، الذين اجتمعوا بداية الحرب على سوريا في تونس واتخذوا قرار التسليح بعدما كانت المعارك دائرة طبعاً أو زيادة  في التسليح، الآن بعد كل هذه السنوات وصلوا عندما بدأ...

جلال شهدا: سيد عودة عفواً أنا لا أريد المقاطعة ولكن في كل ما تفضلت به معلوم الآن نريد أن نفهم كيف يتحالف الرئيس السوري مع من كان يعتبرهم بأنهم يشنون حرباً كونية عليه عسكرية؟

يونس عوده: نعم بكل بساطة يعني هذا الجواب جواب بسيط، الولايات المتحدة الأميركية تصالح كوبا صالحت فيتنام وهؤلاء كانوا حيث هزمت شر هزيمة الولايات المتحدة في فيتنام ها هم الآن يتصالحون ويبنون علاقات جديدة، لا اعتقد أنه إذا كان هناك وحشاً يعني يفتك بالجميع أو يحاول أن ينال من الجميع من الطبيعي أن يتم التحالف أو على الأقل أن يتم اللقاء في مواجهة هذا الوحش وتترك الأمور السياسية للمرحلة المقبلة أو ربما يستمر الصراع في أشكال مختلفة في المرحلة المقبلة، لكن الآن هذا الوحش الذي بدأ يطرق أبواب أوروبا وهو بدأ يضرب على كل حال في الخليج في السعودية في الكويت وشبكات الإرهاب ها هي تعتقل وغالبيتهم أنت تعرف وكل العالم يعرف من أين يمولون وكيف مولوا لكن الاستخدامات تغيرت وها هم الآن وصلوا إلى القناعة التي جرى الحديث عنها في البداية أن الإرهاب هو الذي يجب هو الذي يقاتل النظام السوري وهو الذي كان وكان ممولوه لا يدركون أن الأمور ستصل إلى هذه المرحلة اعتقدوا أنه خلال أسبوعين شهرين أو ثلاثة أشهر على الأكثر يتم إسقاط النظام ويعاد تركيب النظام بما يريده أصحاب المخطط، فشلوا في هذا المخطط الآن وصلوا إلى الحائط المسدود وهم يريدون الدفاع عن أنفسهم وليس دفاعاً عن نظام الأسد، أنا أقول لك بكل بساطة أن الغرب الذي يحاول اليوم أن يعطي صورة لتحالف جديد بعدما فشل التحالف الجوي هذا الذي لم يقدم ولا يؤخر باعتراف الولايات المتحدة الأميركية بان قدرة تنظيم داعش لم تتغير هو لا يزال على نفس القدرات رغم كل الضربات ورغم ما جرى الحديث عنه عن قتل الآلاف منه تبين أن لا شيء من هذا الكلام وإنما هناك ضربات ربما في الحروب واعتقد أن سيادة اللواء يشاطرني هذا الرأي أنها مجرد ضربات قشرية والآن أنا اعتقد إذا جرى هذا التحالف ورفع الغطاء المالي والتمويلي وتصريف المنتجات النفطية التي تسيطر عليها داعش وبقية الإرهابيين يمكن عندها مكافحة هذا الإرهاب وحصره تدريجياً...

جلال شهدا: ولكن هذا التحالف هذا التحالف يتطلب هذا التحالف يتطلب تنازلات ولديه أثمانا سأناقش هذا الموضوع في الشق الثاني قبل أن ننتقل إلى فاصل إعلاني وأختم هنا الشق الميداني أريد أن أناقش مع السيد منذر ماخوس ما حصل في اللاذقية، قتل قريب الأسد ضابطاً في الجيش النظامي بسبب خلاف على أولوية المرور، العديد من الصحف اليوم تتحدث أن ما يسمون بالشبيحة بدأوا يضيقون ذرعاً حتى ببعضهم البعض، هذه الممارسات في اللاذقية إلى ماذا تشير؟

منذر ماخوس: نعم هي مؤشر آخر من مؤشرات الامتعاض لسكان المنطقة الذين هم محسوبون من بطانة  ومن نفس معسكر النظام، لقد تكررت هذه الأحداث بالمناسبة عدة مرات وهذه ليست المرة الأولى ومن يعرف مدينة اللاذقية على وجه التحديد المدينة كان يتصرف آل الأسد وعبارة عن عائلة كبيرة وهناك من أقرباء الرئيس السابق واللاحق عدد كبير كانوا يتصرفون مع سكان مدينة اللاذقية كالعبيد كانوا يدخلون على المقاهي والأماكن العامة ويطلبون من الجميع أن يقفوا احتراماً لهم، هذا تصرف غير معقول وهناك احتقان كبير داخل مدينة اللاذقية وبالمناسبة ليس فقط حول السكان السنة حتى السكان العلويين داخل مدنية اللاذقية وفي أطرافها هم ضحية لمثل هذا التصرف الغوغائي المشين الذي تقوم به أفراد هذه العائلة الذين يعتبرون أنهم حكام هذه البلد وهم فلنقل يمتلكون كأنهم هم يتصرفون كأنهم يمتلكون ليس فقط الأرض وإنما العباد أيضاً..

تحرك علوي في اللاذقية

جلال شهدا: طب هذا التحرك في الشارع العلوي إذا صح التعبير لا أريد أن أتحدث بطائفية ولكن هذا التحرك العلوي في اللاذقية هل من الممكن أن يكون له انعكاسات على النظام السوري.

منذر ماخوس: أنا اعتقد أنه ليس من الضروري المبالغة في حجم هذه الظاهرة وخاصة انعكاسات هي يمكن النظر إليها...

جلال شهدا: التململ على الأقل.

منذر ماخوس: يمكن نعم النظر إليها كقيمة مضافة إلى العديد من القيم المضافة ضمن نفس السياق وذات نفس الطبيعة التي تؤدي في مفهوم تراكمي إلى بروز ظاهرة قد لا تكون ثورة أو انتفاضة كما حدث انتفاضة الشعب السوري العارم ضد نظام الفساد والاستبداد ولكنها سوف تكون عاملا مؤثرا وخاصة أنها تحدث ضمن بطانة النظام التي تعتبر بأنها لا يمكن أن تكون ضده وهي في الواقع رهينة وأنا مقتنع تماماً لأننا تطرقنا شيئاً ما إلى القصة الطائفية، أنا اعتقد نعم هناك الآلاف لا عشرات الآلاف من المنتفعين من الذين يتضامنون مع النظام بسبب مصلحي بحت وبعضهم بسبب مريض بسبب اعتقاد عقائدي مريض لكن لا استطيع أن أقول أن الطائفة العلوية هي متضامنة أنا مقتنع أن أغلبية الطائفة ضد هذا النظام لكنها رهينة وقد حاول أن يقنعها أنه حامي هذه الطائفة وهذه عمليات كذب وتضليل وقد نجح النظام حتى الآن باستعمال الطائفة كي تبقى متضامنة معه.

جلال شهدا: ستبقى معي دكتور ماخوس وضيوفي الكرام في الجزء الثاني من حلقتنا، بعد الفاصل نناقش الروايات المتضاربة بشأن اجتماعات علي مملوك مع المسؤولين السعوديين والجهود الدولية الجارية لتسوية الأزمة السورية بعد هذا الفاصل ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

جلال شهدا: مشاهدينا الكرام أهلاً بكم من جديد في هذه الحلقة من حديث الثورة نناقش فيها الشأن السوري لاسيما هذا الحراك الدبلوماسي الكبير الحاصل الآن وما يحكى عن لقاء جرى بين علي مملوك وقيادات سعودية في المملكة العربية السعودية، منذر ماخوس لم يعد اللقاء سراً النظام السوري كشف عنه قبل أيام، مصادر سعودية أيضاً صرحت لبعض الصحف المقربة منها أن هذا اللقاء تم قبل الحديث عما دار في هذا النظام في الشكل ما رأيكم في هذا اللقاء إذا ما تم فعلاً؟.

منذر ماخوس: يجب النظر إلى هذه الأخبار وإلى مثل هذه الحادثة التي اليوم تم تصريح رسمي على أنها حدثت لكن الشيء الذي يمكن النقاش حوله ما هي آفاقها وما هي الشروط التي طرحت إن طرحت أولاً أريد أن أقول منذ البداية أننا نحن كمعارضة سورية وكشعب سوري لا نشك ولا ثانية واحدة بالتزام المملكة العربية السعودية بمصالح الشعب السوري وبقضيته والتي لم تتأخر يوماً عن دعمه بكل الوسائل الممكنة، هذا من حيث المبدأ، اليوم هناك كما نعرف حراك باتجاه حل سياسي، ضمن هذا الحراك الذي نعرف بدأ منذ فترة طويلة خاصة المحطات المهمة هي الاتصالات التي حدثت خاصة مع روسيا ورغبة الروس على أن يطرحوا نفسهم كمحرك جديد لعملية سياسية على ما يبدو ضمن قبول الأميركيين بدور للروس إن كانوا يستطيعون أن يحدثوا اختراقا في المعادلة السورية في الأزمة السورية إذا كان صحيحاً ما ورد ضمن وسائل الإعلام...

جلال شهدا: هناك تضارب بالمناسبة بالإعلام تضارب كبير.

منذر ماخوس: نعم أنا سوف آخذ الجانب على الأقل المطروح بحدة بدون أن اجزم هل هو صحيح أم لا أنا لا استطيع أن أجزم الطرف السعودي فقط يستطيع أن يوضح لكن من حيث المبدأ إذا كان الذي تم النقاش فيه على أن المملكة العربية السعودية قد تقبل ولو إلى حدود مرحلة معينة بإبقاء بشار الأسد ضمن تعرف أن هناك إشكالية المعارضة تطلب أن يرحل منذ البداية..

جلال شهدا: صحيح.

منذر ماخوس: والأطراف الدولية تقول أن هذا غير واقعي ولابد..

جلال شهدا: حتى...

منذر ماخوس: إنكم سوف تتفاوضون معه مع نظامه وليس مع بشار الأسد كما حدث في جنيف، في هذه المسألة هناك يعني فالنقل قدر من المنطقية نحن نفهم ذلك دون أن نعتبره ممكنا لكن..

جلال شهدا: مقبول بالنسبة لكم يعني ما طرح أو بحسب التسريبات ما طرح هو سحب الدعم الخليجي للمعارضة السورية مقابل سحب المقاتلين الإيرانيين وأيضاً حزب الله من سوريا وأن يكون الحل سورياً سورياً حتى الوصول إلى انتخابات نيابية من ثم انتخابات رئاسية هذا كله بحسب التسريبات، أنتم الائتلاف هل تقبلون بهذه الخطوات إذا ما كانت صحيحة؟

منذر ماخوس: أولا نحن لسنا متأكدين ولسنا مقتنعين على أن المملكة العربية السعودية سوف تسحب دعمها للمعارضة لكن الشيء الذي يمكن..

جلال شهدا: هذا ما سرب من مصدر سعودي.

منذر ماخوس: الشيء الأساسي في هذه العملية على أن السعوديين يريدون أن يبدوا نوعا من المرونة فلنقل مع نظام بشار الأسد خلال المرحلة التفاوضية في إطار جنيف أو غير جنيف مقابل وهذا هو المهم أن تتوقف إيران عن التدخل في سوريا أن يتم سحب المقاتلين الذين يعملون ضمن الأدوات الإيرانية المختلفة خاصة حزب الله وغيرها من الميليشيات العراقية وحتى الإيرانية، إذا كان هذا صحيحاً فنحن لا نرى ضيرا في ذلك لأن النظام السوري لن يقبل بالمطلق أن يقوم بالتخلي عن الدعم الذي تقدمه له إيران ليس بالمقاتلين هنا الدعم المادي واللوجستي والمقاتلين على وجه التحديد لأن ذلك سوف يعني سقوط النظام..

جلال شهدا: طيب.

منذر ماخوس: بالنسبة لنظام بشار الأسد وبالنسبة لإيران يعني على أن النظام السوري الذي هو العمود الفقري بالمشروع الإيراني،  سقط المشروع برمته.

جلال شهدا: ماريو أبو زيد هناك نظرية معروفة بنظرية النضوج، هل نضجت المواقف للوصول إلى حل سياسي في سوريا واحد تجلياتها ما يحكى عن لقاء علي مملوك مع مسؤولين سعوديين؟

ماريو أبو زيد: ما ساهم في الوصول إلى مرحلة هذا النضوج هو تحقيق نوع من التوازن العسكري على الأرض فمنذ حوالي 4 سنوات ونحن نقول من دون وجود أي توازن عسكري على الأرض ما بين المعارضة وما بين النظام لا يمكن الانتقال إلى مرحلة نقاش المرحلة الانتقالية على المستوى السياسي وإيجاد حل سياسي أو مخرج سياسي للأزمة السورية، في الوقت الراهن مع التقدم الهائل للمعارضة خاصة بعد ذلك التحالف الإقليمي ما بين المملكة العربية السعودية قطر وتركيا وتحديداً في الوقت الراهن مع تغير الموقف الروسي لقد رأينا بان هناك توازناً عسكرياً حصل على الأرض وفي الوقت الراهن هناك عدة مبادرات يقوم بها عدة أطراف لمحاولة الانتقال إلى المرحلة الانتقالية الجديدة ولكن المشكلة الرئيسية في هذه المرحلة الانتقالية هي إيجاد البديل، المشكلة الأولى بالنسبة للأطراف الإقليمية والدولية هي تفكيك بينة النظام الإدارية أو الجيش النظامي فالقوى الإقليمية والقوى الغربية لا تريد أن تقع في نفس المشكل الذي وقعت فيه في ليبيا أو في العراق ما بعد سقوط نظام صدام حسين وسقوط نظام معمر القذافي، ثانياً هناك مشكلة إيجاد بديل مقبول لدى المعارضة ولدى ما تبقى من النظام وخاصة ضمن البيئة العلوية يمكن أن يشكل بديلاً للرئيس الأسد ليقود المرحلة الانتقالية وقد ساهم النظام وقد أكد النظام كيفية إمكانيته لإزالة أي شخص يمكن أن يمثل هذا البديل وأن يكون مقبولا من قبل المعارضة، لذلك إن تم هذا اللقاء وهنا يمكن للمملكة العربية السعودية فقط أن تعلن عن جدية هذا اللقاء إذا تم حتى وليس من خلال التسريبات الإعلامية إذا تم هو يكون من خلال إيجاد والسعي لمحاولة إيجاد أطراف بديلة يمكن أن تقود المرحلة الانتقالية وقد رأينا كيف أن هناك أموراً أخرى حصلت في عدة مناطق أخرى مثل العراق ومثل ليبيا حيث سعت هذه الأنظمة لإيجاد حلول كثيرة، وفي اليمن رأينا كيف قام سابقاً الرئيس اليمني علي عبد الله صالح بمحاولة استرضاء القوى الخليجية لتعويم نفسه، نرى في الوقت الراهن أن نظام الأسد يسعى إلى إعادة تعويم نفسه في هذه المعادلة لكي يبقى جزءاً أساسياً من المرحلة الانتقالية ولكن من ضمن ما نراه على الأرض ومن ضمن المؤشرات العديدة التي نراها على الأرض نرى بأن هناك استحالة تامة لبقاء الأسد وخاصة مع تغير الموقف الروسي..

جلال شهدا: وهذه نقطة...

ماريو أبو زيد: وحالياً في التحرك الذي يقوده مجلس الأمن والذي هو مقبول أميركياً وروسياً.

جلال شهدا: هذه نقطة انتقل بها إلى ..

ماريو أبو زيد: وهو يسعى إلى تقويض أكثر فأكثر قدرة النظام.

مبادرات صديقة تحاصر النظام

جلال شهدا: نعم نعم سيد ماريو انتقل بها إلى يونس عوده هل بدأت المبادرات الصديقة إذا صح التعبير تحاصر النظام السوري،

يونس عوده: يعني للأسف يعني لا أجد في هذه القراءة أي شيء جديد منذ 4 سنوات و.. 

جلال شهدا: سأقول لك ما هو الجديد إذا سمحت لي التعديل الذي أدخلته إيران على ما تسميه مبادرة وهو يعني أصبحت تتحدث الآن عن فكرة حكومة لن أقول انتقالية ولكن تتحدث عن فكرة حكومة كانت في السابق ترفض أي حديث عن مستقبل سياسي لسوريا..

يونس عوده: حكومة وحدة وطنية.

جلال شهدا: الآن تتحدث بدأت تتحدث عن حكومة، هذه المساعي التي تقوم بها روسيا لتقريب وجهات النظر ألا تعتبر كل هذا تغيرا في المشهد الإقليمي السياسي بما يتعلق بالأزمة السورية؟

يونس عوده: يعني إذا كان لدينا ذاكرة يمكن أن ننعشها قليلاً منذ بداية الأزمة حتى النظام قال ذلك، طالبوا بتعديلات دستورية قال حسناً سنقوم بتعديلات دستورية ومن ضمن هذه التعديلات انتخابات واختيار حكومة وحدة وطنية وما إلى ذلك ولكن عندما أعلن ذلك قالوا غداً أو فليسقط النظام، وكانت كل خطوة يحاول النظام أن يحتوي فيها الوضع كي لا يتفجر وبأن يقوم بخطوات سياسية كان الجواب لا لم يعد هناك وقت انتهى الوقت فليرحل النظام وما إلى ذلك، لم يعطى النظام هذه الفرصة حتى يتم لملمة الأمور، كان الأميركيون يريدون في ذلك الحين وبعض الدول الخليجية الموتورة كانوا يريدون أن تتفكك سوريا وهذا من ضمن رؤية شاملة للمنطقة على ما يبدو قد نجحوا بجزء في هذه الخطة، ليس جديداً ما تقوله إيران كانوا يقولون دائماً أتركوا السوريين يحلوا أمورهم بأنفسهم وهكذا قال الروس ولا يزالوا يقولون هذا الكلام ..

جلال شهدا: طيب سيد.. بحسب التسريبات عن لقاء مملوك مع قيادات سعودية هل سيقبل النظام بسحب إيران والمقاتلين من حزب الله من سوريا للبدء بأي تفاوض سياسي؟

يونس عوده: أنا لا اعرف يعني..

جلال شهدا: دكتور ماخوس يقول النظام لن يقبل أبداً لأنه هو صامد وقائم حتى الآن لأن حزب الله والنظام الإيراني يدعمه.

يونس عوده: يعني أنا بكل بساطة لا أعرف إذا كانت هذه المعلومات دقيقة لكن بكل الأحوال إذا وضعت نفسي في المكان المفاوض لهذه الأمور أنا بكل بساطة من رؤية عامة أقول وماذا عن داعش وماذا عن النصرة وماذا عن كل التنظيمات الإرهابية والذين أرسلوهم إلى سوريا ماذا سيكون دورهم هكذا بكل بساطة الجواب التلقائي كما أقول وليس يمكن أن يكون من ضمن المحادثات ولكن الجواب التلقائي من أرسل التنظيم الإرهابي تنظيم الدولة الذي يسمى داعش من أرسله إلى سوريا من أتى بكل هؤلاء المرتزقة من كل أنحاء الأرض وأرسلهم عبر تركيا والأردن إلى سوريا من وعبر لبنان أيضاً من ألا يمكن بكل بساطة أن نقول على هؤلاء أن يسحبوا مرتزقتهم ويعيدونها إلى الأماكن التي انطلقوا منها؟ أليسوا هم من مولها وأوصلها ودعمها بالمال والسلاح كي تخرب في سوريا تقتل الشعب السوري ونتهم نظام الأسد بأنه هو من يقوم بذلك، هلأ أنا أقول من بديهيات المفاوضات ومن التلقائيات التي يمكن أن تتبادر إلى الأذهان، طبعاً حزب الله لن يبقى في سوريا إلى أبد الآبدين وهذا شيء طبيعي لأن هناك من أراد أن يذهب حزب الله إلى سوريا وذهب حزب الله كي لا يأتي إليه إلى لبنان.

جلال شهدا: طيب.

يونس عوده: هذا بكل بساطة لو لم يكن حزب الله في سوريا لكانت المذابح الآن في شوارع بيروت وشوارع طرابلس وشوارع صيدا وشوارع كل المدن والقرى اللبنانية...

جلال شهدا: طيب..

يونس عوده: غالبية اللبنانيين يدركون ذلك ويعرفون ذلك..

جلال شهدا: جيد.

يونس عوده: ولو كابر البعض منهم وأراد أن يلاطف الإرهابيين في هذا الموقع أو ذاك..

مقاربة سعودية لتعرية الأسد

جلال شهدا: اللواء الدويري باختصار لو سمحت استعار المعارك بهذا الشكل هل يشير بالضرورة إلى أن الحل السياسي مقبل قريباً؟

فايز الدويري: سيدي اعتقد الحل السياسي لا يزال بعيدا واعتقد أن اجتماع علي مملوك كما ورد أنا أرى أن المقاربة السعودية كانت هي محاولة تعرية للنظام السوري وأمام روسيا تحديداً وإيجاد خرق في الموقف السوري السوري الروسي الإيراني أود أن أطرح سؤالا هنا هل يستطيع النظام السوري...

جلال شهدا: عادة أنا اطرح السؤال وأنت تجيب اللواء الدويري ولكن تفضل اطرح السؤال.

فايز الدويري: معلش تساؤل تساؤل.

جلال شهدا: طيب تفضل.

فايز الدويري: هل النظام السوري هل النظام السوري يستطيع أن يطلب من إيران الخروج من سوريا هل هو من يملك ولاية الأمر في سوريا؟ هل يستطيع أن يخرج حزب الله من سوريا؟ اعتقد أن الإجابة تكمن في قم وتكمن في الضاحية الجنوبية ولا تكمن في بغداد.. في دمشق، النقطة الأخرى علينا أن نفرق بين دولة تقوم باستقطاب وجذب المقاتلين وتدريبهم على مقربة من قم وإرسالهم إلى الداخل السوري وبين جماعات يستقطبهم تنظيم الدولة.

جلال شهدا: شكراً.

فايز الدويري: والسؤال ألم يطلق النظام 940 سجينا من صدنايا منهم  أبو محمد الجولاني وزهران علوش.

جلال شهدا: شكراً.

فايز الدويري: هذه مجرد أسئلة.

جلال شهدا: شكراً فايز الدويري، منذر ماخوس أختم معك الائتلاف تلقف المبادرة الروسية وهو سيذهب إلى موسكو للقاء القيادة الروسية، وزير خارجية السعودية الثلاثاء سيقابل أيضاً القيادة في موسكو ما الذي يحصل على أي أساس يذهب الائتلاف إلى موسكو علماً أنه في السابق في جنيف جربت قضية وقف إطلاق النار وتشكيل حكومة أو جسم انتقالي ولكنها فشلت هل يمكن أن تنجح الآن وعلى أي أساس؟

منذر ماخوس: أعتقد أن هناك إمكانية لإجراء مقاربة بين ما حدث في جنيف وبين بعض التحركات التي تحدث في موسكو..

جلال شهدا: بين هلالين موسكو موسكو الآن هناك معلومات أنها تحاول نقل هذا ما يسميه منتدى موسكو إلى جنيف ليضم أطراف معارضة أخرى ترفض الذهاب إلى موسكو ولكنها يمكن أن تقبل أن تذهب إلى جنيف.

منذر ماخوس: لا اعتقد أن لدى الروس اليوم تغييرا لهذه المعادلة هناك مسألة كانت تتعلق بمشاركة الائتلاف بالاجتماعات التي حدثت في موسكو وحتى في القاهرة، الائتلاف كان يتحفظ لاعتقاده أنها ليست واعدة ولا تشكل أي مقدمات تصلح للدخول بعملية سياسية، اليوم الذي سوف يحدث في موسكو نعم سوف يذهب وزير الخارجية السعودي وأنا أضيف للمعلومات أن هناك كلاما على أن وليد المعلم سوف يحضر ولكن سوف يكون من الخطأ الربط بين زيارة وفد الائتلاف إلى موسكو وبين زيارة السيد عادل جبير الذي هو يتحرك السعوديون يقومون باستمرار وقد تمت عدة اتصالات بين السعودية وموسكو سابقاً وفي مراحل مختلفة وكان السعوديون يحاولون صادقين التأثير في الموقف الروسي الذي كان يشكل عقبة ولا يزال حتى الآن، زيارة السيد عادل في نفس الإطار إذا جاء وليد المعلم فلن يكون هناك أي..

جلال شهدا: لقاء.

منذر ماخوس: لقاء على الإطلاق وأنا استطيع أن اجزم ونحن تكلمنا في هذا الموضوع في الائتلاف وهذا اليوم تحديداً...

جلال شهدا: ولكن لقاء المعجزة تم بين مملوك وقيادات سعودية لما لا؟ يعني موسكو أثبتت أن دبلوماسيتها نجحت في جمع الأطراف لماذا لا يمكن أن يجتمعوا في...

منذر ماخوس: توصيف لقاء المعجرة هو الذي قدمه وليد المعلم أنا أتحفظ عليه لأنه يجب عدم توصيفه بلقاء المعجرة إذا حاولت المملكة العربية السعودية أن تستشف بأي شكل إمكانية وجود فرص حقيقية للدخول بعملية سياسية ليست بالضرورة كذلك ولكن المملكة العربية السعودية تعرف ونحن نعرف أيضاً أننا لن نساهم على الإطلاق في صفقة من هذا النوع بمعنى نحن كنا ولا نزال نصر أنه ليس لبشار الأسد أي دور في العملية السياسية، قلنا نحن نقبل أن نتفاوض مع ممثلين من هذا النظام الذين لم تتلوث أياديهم بدم الشعب السوري، كانت ولا تزال ونحن في إطار الإعداد لجولة ثانية في جنيف، نحن على استعداد ولكن تحت مظلة دولية، إذا كان الروس اليوم هناك إشارات مختلفة على أن الموقف الروسي هناك نوع من إعادة القراءة ...

جلال شهدا: صحيح..

منذر ماخوس: وهذا بالمناسبة السبب الذي قبل الائتلاف الذهاب إلى موسكو دون دخول بالتفاصيل ليعرف بالضبط هل هناك قراءة جديدة هل هناك بعض المعطيات تشير فعلاً على أن الموقف الروسي بصدد إعادة  نظر؟ أنا مقتنع أن الموقف الروسي يمكن أن يتغير لسبب بسيط على أن..

جلال شهدا: باختصار.

منذر ماخوس: باختصار لأن للروس مصالح إستراتيجية والمعارضة كانت تقول دائماً فلتكن لديك مصالحا كما الأطراف الغربية الأخرى.

جلال شهدا: شكراً.

منذر ماخوس: ولكن بعد أن تغيروا موقفكم من النظام وتتوقفوا عن المراهنة على النظام ولدى أي تغيير ولو طفيف بشكل يسمح للروس أن لا يراهنوا أكثر من ذلك على نظام بشار الأسد أو في إحداث تغير دراماتيكي في الموقف الروسي.

جلال شهدا: شكراً دكتور منذر ماخوس سفير الائتلاف السوري المعارض في باريس ضيفنا هنا بالأستوديو شكراً لك، والشكر من بيروت ليونس عودة الكاتب الصحفي، وأيضاً لماريو أبو زيد الباحث في مركز كارنيغي للشرق الأوسط، ومن عمان أشكر اللواء فايز الدويري الخبير في الشؤون العسكرية والاستراتيجية، بهذا مشاهدينا الكرام تنتهي هذه الحلقة إلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورات العربية في أمان الله ورعايته.