بدأت قوات النظام السوري ومقاتلو حزب الله هجوما واسعا على عدة محاور في مدينة الزبداني بريف دمشق الغربي، كما يخوض النظام معارك عنيفة ضد مسلحي المعارضة في حلب شمالا وفي درعا جنوبا، في الوقت الذي تشتبك فيه قوات النظام مع تنظيم الدولة في الحسكة شمال شرق سوريا، وتقصف طائرات التحالف مواقع التنظيم في المنطقة.

وطرحت هذه التطورات الميدانية أسئلة حول مدى قدرة النظام أو معارضيه على حسم المواجهة بينهما، وموقف القوى الإقليمية والدولية من مجريات الصراع في سوريا، وسيناريوهات مستقبل هذا البلد.

وبشأن الهدف وراء تكثيف العمليات العسكرية بالزبداني في هذا التوقيت رأى الباحث العسكري والإستراتيجي إلياس فرحات في حلقة السبت 4/7/2015 من برنامج "حديث الثورة" أنها تمثل جزءا من عملية القلمون التي بدأها الجيش السوري وحزب الله  قبل شهر ونصف بمنطقة جبال القلمون التي يتحصن فيها تنظيم القاعدة ممثلا في جبهة النصرة وتنظيمات أخرى.

وبرر مشاركة حزب الله في هذه المعارك بوجود جيوب لتنظيم القاعدة في عرسال، مؤكدا أن الحزب يشارك دفاعا عن لبنان، إضافة إلى الخوف من أن يكرر تنظيم الدولة ما فعله بالإيزيدية في سهل نينوى مع اللبنانيين في عرسال.

وقال فرحات إنه إذا تمكن النظام وحزب الله من السيطرة على الزبداني، فإن كل المناطق الحدودية السورية اللبنانية، ستكون تحت سيطرة النظام السوري، وبعيدا عن أيدي ما أسماها الحركات الإرهابية.

وحمل فرحات المعارضة السورية المسؤولية في وجود تنظيمات القاعدة داخل سوريا، وأكد أنها قامت بتسليم زمامها إلى زعيم تنظيم القاعدة أيمن الظواهري وأمير تنظيم جبهة النصرة أبو محمد الجولاني، وأكد أن حل أزمة البلاد رهين بإعلان التنظيمات المعنية داخل سوريا أنها لا تدين بالولاء لهؤلاء "الإرهابيين".

نظام زائل
في المقابل أبدى الخبير العسكري والإستراتيجي أسعد الزعبي استغرابه مما أسماها ادعاءات حزب الله بالانتصارات، وهو الذي لم يستطع تحقيق أي انتصار في معاركه، على حد تأكيده.

ورفض الزعبي المبررات التي ساقها فرحات، لتبرير مشاركة حزب الله بالأزمة في سوريا، وقال إن الحزب شأنه في ذلك شأن كل القوات الأجنبية التي جاءت لتقاتل في سوريا، مشددا على أن الجنود اللبنانيين المختطفين في القلمون لم يأتوا في سوريا للحج أو النزهة.

وفيما يتعلق بالأهمية العسكرية للزبداني، أوضح الزعبي أنها تمثل البوابة الحقيقية للقلمون الغربي، وأنها رغم تعرضها للحصار منذ ثلاث سنوات، لم تتمكن قوات النظام أو مليشيات حزب الله من دخولها، رغم فارق التسلح بينهما وبين الثوار داخل المدينة.

واتهم النظام السوري بالتنسيق والتعاون مع تنظيم الدولة، وأكد أن كل حقول النفط التي تقع تحت سيطرة تنظيم الدولة تمد النظام بالبترول، كما أن التنظيم يحمى المطارات ويمنع الثوار من السيطرة عليها.

وحول فرص الحل لم يجد حرجا في وصف الرئيس السوري بشار الأسد بأنه "ولد مخبول داخل القصر الجمهوري" لا يملك بيده قرارا، وأن أصحاب القرار هم قاسم سليماني والرئيس الروسي فلاديمير بوتين في روسيا، وقطع بأن النظام زائل لا محالة.

تقاطعات المصالح
من جهته، عاب الباحث في المعهد الدولي للدراسات الجيوسياسية خطار أبو دياب على حزب الله، بالمشاركة في ضرب أهالي الزبداني، مع أن هؤلاء هم أول من قدم الدعم للحزب عندما كان في بدايته، و"عندما كان حزب مقاومة بالفعل". على حد قوله، محذرا من أن ما يجري بسوريا سيصل رشاشه إلى الداخل اللبناني.

وحول أهمية المعارك الدائرة في الزبداني والقلمون أوضح أن هاتين المنطقتين تدخلان ضمن إستراتيجية النظام في الحفاظ على هذا الجزء من سوريا "المفيدة" مقابل التنازل عن مناطق أخرى، للحفاظ على بقائه في الحكم، وأوضح أن هذه أول حرب استنزاف في التاريخ يحرم فيها الثوار من الصواريخ المضادة للطائرات.

ورأى أن التدخل الدولي في الأزمة كان سليبا وأن بوتين أراد الانتقام لما حدث في ليبيا حينما تم استبعاد بلاده عن صفقات إعادة الإعمار وبدأ الدفاع عن مصالحه، بينما ترى إيران أن سوريا ولاية تابعة لها.

وأشار إلى تقاطعات تلعب دورها في استمرار الأزمة السورية، منها تمسك إيران وروسيا بالنظام إضافة إلى مصالح أميركا وإسرائيل وحالة الضعف العربي والتخويف بالجماعات "الإرهابية"، وحذر من أن المنطقة قابلة لأن تكون بركانا قابلا للاشتعال.

وفيما يتعلق بمصير النظام ومآلات الوضع، قال إن النظام تصعب إعادة تأهيله، كما يصعب على المعارضة المعتدلة أن تحقق انتصارا عسكريا في ظل الظروف الراهنة.

خذلان الثورة
أما جورج صبرة رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الائتلاف الوطني السوري المعارض فرأى أن النظام يسعى من خلال معاركه في الزبداني والقلمون إلى الانتقام من المنطقة ويحاول تغيير ميزان القوى تحسبا لأي مفاوضات قادمة.

وعزا أهمية المنطقة إلى تحكمها بطريق بيروت دمشق، ووجود المعابر اللبنانية التي تعتبر المخارج الوحيدة التي تؤمن تواصل النظام مع العالم الخارجي، كما أنها تطوق العاصمة من الجهة الغربية، بينما الثوار ما زالوا يتواجدون في النواحي الجنوبية والشرقية، في حي جوبر وحي برزة.

وحول تقييمه للموقف الدولي أوضح أن الثورة السورية تعرضت لخذلان كبير من قبل أصدقائها، وقال إن 140 دولة اجتمعت وأقرت بحق السوريين في الدفاع عن ثورتهم، ولكن هذه الدول تخاذلت عن تمكين الثوار من السلاح الذي يمكنهم من الدفاع عن المدنيين ضد البراميل "الغبية" التي تستهدفهم.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: ما أهمية معارك الزبداني والقلمون لنظام الأسد

مقدم الحلقة: عبد الصمد ناصر

ضيوف الحلقة:

-   جورج صبرة/ رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الائتلاف الوطني

-   إلياس فرحات/ باحث عسكري واستراتيجي

-   أسعد الزعبي/ خبير عسكري واستراتيجي

-   خطار أبو دياب/ باحث في المعهد الدولي للدراسات الجيوسياسية

تاريخ الحلقة: 5/7/2015

المحاور:                                             

-   الأهمية الإستراتيجية للزبداني

-   نقاط هامة وحساسة لمعركة النظام

-   أسباب تراجع المعارضة السورية المسلحة

-   سيناريوهات التقسيم وإعادة التركيب

-   توظيف دولي وإقليمي لظاهرة الإرهاب

عبد الصمد ناصر: السلام عليكم ورحمة الله وأهلا بكم في هذه الحلقة من حديث الثورة، إلى أين تسير المعارك الدائرة في سوريا بين النظام وحلفائه وكتائب المعارضة المختلفة؟ سؤال بات يفرض نفسه في ضوء خطوط المواجهة الراهنة على أكثر من جبهة، فقد بدأت قوات النظام السوري ومعه مقاتلو حزب الله هجوما واسعا على محاور عدة في مدينة الزبداني في ريف دمشق الغربي، كما يخوض النظام معارك عنيفة ضد مسلحي المعارضة في حلب شمالا وفي درعا جنوبا وفي الحسكة شمال شرق سوريا تشتبك قوات النظام هناك مع تنظيم الدولة وقصفت طائرات التحالف مواقع تنظيم الدولة في المنطقة، نحاول في حلقتنا هذه استقراء التطورات الميدانية في سوريا بدءا من معارك الزبداني ومدى قدرة النظام أو معارضيه على حسم المواجهة بينهما وموقف القوى الإقليمية والدولية من مجريات الصراع في سوريا وسيناريوهات مستقبل هذا البلد، نبدأ النقاش بعد أن نتابع التقرير التالي للزميل محمد الكبير الكتبي في الموضوع.

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: حرب النظام السوري ببراميله المتفجرة ومسانديه على معارضيه سجال، وكأن النظام يحاول تأسيس واقع جديد في مسارات النزاع المختلفة، وتختبر المعارك الراهنة التي تشنها قوات النظام ومؤيدوه من عناصر حزب الله على الزبداني بريف دمشق الغربي القدرة على استعادة السيطرة على هذه المنطقة الإستراتيجية القريبة من الحدود اللبنانية من وحي المحاولات السابقة الفاشلة لاقتحام المدينة التي ظلت لنحو 4 أعوام خارج سيطرة النظام رغم حصارها من جهات عدة وقصفها بالطائرات والمدفعيات الثقيلة، ذُكر أن النظام دفع بما يزيد عن 2500 جندي من عناصر جيش الدفاع الوطني أو الشبيحة ومن عناصر حزب الله اللبناني الذي كثف هجماته خلال الأشهر الأخيرة على طول منطقة جبال القلمون بجانبي الحدود السورية اللبنانية وفي ذهن الحزب مختلف الخسائر التي تكبدها في هذا المحور الذي يعد همزة وصل مهمة بين مركزه في لبنان ونظام الأسد، تخوض قوات نظام الأسد معارك في عدد من الجبهات من بينها مدينة حلب الشمالية ومحيطُها حيث وصف هجوم مقاتلي المعارضة الأخير على عناصر النظام بأنه الأعنف منذ 3 سنوات وتكتسي حلب أهمية خاصة لدى النظام ومن شأن فقدان السيطرة عليها تكريس تقسيم سوريا فعليا بمناطق غربية يسيطر عليها النظام وباقي البلاد الواقع تحت سيطرة المعارضين بأسمائهم المختلفة، جنوبا في درعا تستمر عاصفة الجنوب التي أطلقتها المعارضة ضد النظام قبل أسبوع دون حسم المعركة لصالح أي طرف مع ارتفاع أعداد الضحايا خاصة بين المدنيين، وفي الحسكة التي يخوض فيها النظام معركة مع مسلحي تنظيم الدولة الإسلامية استعاد فيها النظام بعض أحياء المدينة لكن المعارك مستمرة وتتحدث مصادر تنظيم الدولة عن مساندة طائرات التحالف الدولي لقوات النظام في مسارات معارك الحسكة المختلفة، مجمل هذه التطورات على جبهة الزبداني وحلب والحسكة وغيرها تطرح الأسئلة الصعبة المتعلقة بقدرة نظام الأسد على استعادة  السيطرة على المناطق التي فقدها مع أثر ذلك على مجمل التطورات وفي الذهن بالطبع استراتيجيات تحركات المعارضة وهي بالضرورة مبنية على هذا الواقع.

[نهاية التقرير]

عبد الصمد ناصر: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من اسطنبول الدكتور جورج صبرة رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الائتلاف الوطني السوري المعارض، ومن بيروت العميد المتقاعد إلياس فرحات الباحث العسكري والاستراتيجي، ومن عمان العميد أسعد الزعبي الخبير العسكري والاستراتيجي، ومن باريس الدكتور خطار أبو دياب الباحث في المعهد الدولي للدراسات الجيوسياسية نرحب بضيوفي الكرام، إلياس فرحات برأيك لماذا بدأ النظام ومعه حليفه حزب الله وحلفاؤه الآخرون وإن كانوا لا يذكرون دائما بالاسم وما يسميه هو جيش الدفاع الوطني لماذا بدأوا هذه العمليات المكثفة على الزبداني؟ ولماذا الآن في هذا التوقيت؟

الأهمية الإستراتيجية للزبداني

إلياس فرحات: الواقع أن عملية الزبداني هي جزء لا يتجزأ من عملية القلمون التي بدأت منذ شهر ونصف والتي شنها حزب الله والجيش السوري ضد تنظيم القاعدة في بلاد الشام المنتشر على جبال القلمون مع بعض الفصائل الأخرى، والزبداني هي القلمون الجنوبي ومن الطبيعي أن تكون معركة الزبداني هي جزء من هذه المعركة ففي هذه المدينة يتحصن تنظيم القاعدة في بلاد الشام المعروف باسم جبهة النصرة وبعض التنظيمات الأخرى وهي مدينة كبيرة وفيها يعني بنى تحتية كثيرة لهذا التنظيم ولغيره وحصلت في الأشهر الماضية مفاوضات مع وجهاء المنطقة من أجل إجراء مصالحة مماثلة لتلك التي جرت في المعضمية وفي يلدا في ريف دمشق لكنها يبدو أنها باءت بالفشل ولم تصل إلى أي نتيجة، وكان القرار النهائي هو الاستمرار في هذه العملية كاستكمال لعملية جبال القلمون بكاملها بحيث أن الزبداني هي آخر مدينة تخضع لسلطة تنظيم القاعدة في بلاد الشام وأنه في حال سقوطها بيد الجيش السوري وحزب الله تكون كامل الحدود اللبنانية السورية قد أصبحت خالية من هذا التنظيم.

عبد الصمد ناصر: ولكن لماذا يخوض حزب الله هذه المعركة وهو الذي لم يحسمها في القلمون، ما حساباته؟

إلياس فرحات: يعني لا يزال في القلمون في القلمون لا يزال هناك جيش في جنوب عرسال لتنظيم القاعدة في بلاد الشام جبهة النصرة وجيب آخر لتنظيم الدولة الإسلامية يخوض المعركة طبعا دفاعا عن لبنان لأن ما حصل في نينوى عندما تقدم تنظيم الدولة ودخل إلى نينوى وهجر المسيحيين والأيزيديين وأيضا المسلمين من ديارهم لم يتحرك أحد فما يمنع تنظيم القاعدة أيضا من شن مثل هذا الهجوم باتجاه سهل عكار وسهل البقاع كما فعل تنظيم الدولة الإسلامية في سهل نينوى، لذلك من واجبات اللبنانيين جميعا من الجيش اللبناني والمقاومة اللبنانية هي حماية الحدود اللبنانية من تنظيم القاعدة وأخطاره الإرهابية عليهم.

عبد الصمد ناصر: العميد أسعد الزعبي، رؤيتك أنت لما يجري الآن في الزبداني هل تتفق مع ما قاله العميد إلياس فرحات بأن الأمر هو لحماية الحدود اللبنانية كما قال وماذا عن الجانب الآخر الأساسي في المعركة وهو النظام السوري؟ لماذا يخوض هذه المعركة؟ ما هي الأهمية الإستراتيجية بالنسبة له؟

أسعد الزعبي: بسم الله الرحمن الرحيم مساء الخير بداية اسمح لي فقط يعني أن أعلق على كلمة سمعتها وأسمعها  بكثير من الإذاعات قيام حزب الله بالهجوم على الزبداني وقيام حزب الله بالهجوم على القلمون، وربما تسمية الزبداني أو القلمون هي نفسها مزارع كفر شوبا أو مرتفعات جنوب لبنان التي تحتلها إسرائيل يعني المفارقة الغريبة أن الجامعة العربية التي تجتمع ردا على الربيع العربي في تونس لا تجتمع بعد أن يقوم النظام بإلقاء 120 برميل على الزبداني تلك المدينة الآمنة المعروفة بمواصفاتها السياحية لكل العالم، عندما نتحدث عن حزب الله الذي خسر العديد من عناصره والآلاف أقول تماما من نخبه بمنطقة القلمون وفشل تماما حتى بالسيطرة على تلة موسى الجميع يعرف حتى ضيفك تماما يعرف هذا الكلام الآن يحاول أن يوجه انتباه من يدعمه أو الحاضنة الشعبية له في لبنان أن يوجهوا أنظارهم إلى الزبداني تلك المدينة الآمنة التي ما انفك حزب الله والنظام يحاول عبثا الهجوم على هذه المدينة ولم يستطيعوا تحقيق أي هجوم الجبل الغربي بالأمس استطاع الثوار تحريره والسيطرة عليه اليوم خلال ساعات الثوار يسيطرون على 5 حواجز كانت بالنسبة للنظام هي عبارة عن العين الراصدة لكل الطرق هي المنطقة التي من خلالها يستطيع توجيه ضرباته الصاروخية والمدفعية لكل المناطق، بل أيضا يستطيعون السيطرة هؤلاء الأبطال على دباباته وآلياته وكل الأسلحة الخفيفة، وبالمناسبة اليوم مواقع التواصل الاجتماعي للنظام نعت 68 قتيل من النظام 18 من حزب الله أين تلك الانتصارات التي يتشدق بها حزب الله كما كان يتشدق في جنوب لبنان عندما خسر أكثر من 4 آلاف من اللبنانيين، الآن أعود للحديث عن منطقة الزبداني، الزبداني يا سيدي الكريم الزبداني تعتبر من أهم المناطق هي البوابة الحقيقية للقلمون الغربي عندما نتحدث أن حزب الله يقوم بطرد عناصر النصرة من الزبداني، لماذا لم يطرد إسرائيل من الجنوب؟ عندما نتحدث أن  حدود نينوى تهدد لماذا لم تهدد حدود نينوى قبل أن يتدخل حزب الله في سوريا؟ ألم يكن تدخل حزب الله هو السبب في أن تهدد الحدود اللبنانية ورغم ذلك الثوار بأخلاقيتهم ومهنيتهم لاتهم فقط الذين يملكون  الأخلاقية والمهنية قالوا لن ندخل لبنان نهائيا لن نكون سببا في زعزعة استقرار وأمن لبنان، ما يتحدث به ضيفك تماما هي انقلاب المعادلة بالكامل، النظام لم يترك..

عبد الصمد ناصر: ولكن من يختطف الجنود اللبنانيين يعني يرد على هذا الكلام من يختطف الجنود اللبنانيين الآن في لبنان الذين ما زالوا أسرى؟

أسعد الزعبي: أين خطفوا هؤلاء الجنود؟ يا سيدي أين خطفوا؟ خطفوا في القلمون، لماذا دخلوا القلمون؟ هل دخلوا كحجاج مثل الإيرانيين الذين خطفوا على طريق مطار دمشق الدولي؟ هل دخلوا كزينبيين من باكستان وأفغانستان الذين خطفوا في سوريا؟ لماذا دخل هؤلاء الجنود الذين يختطفون كما تقول القلمون؟ ماذا يفعلوا بالقلمون..

عبد الصمد ناصر: بالنسبة للمعارضة العميد أسعد الزعبي بالنسبة للمعارضة هل المعارضة تمتلك أدوات الصمود في مواجهة هذا الهجوم الواسع لقوات النظام وحزب الله في الزبداني طبعا؟

أسعد الزعبي: سؤال أوجهه لكل عسكريين طالما الزبداني محاصر منذ 3 سنوات ولم يستطع النظام بكل ما يملك من قوة وطياران وصواريخ وكذلك عناصر مرتزقة من حزب الله أيضا بما يمتلكون من صواريخ من كافة أنواع الصواريخ ودعم جوي ودعم ناري ودعم مدفعي لم يستطيعوا التقدم إلى الزبداني ورغم ذلك هم يحاولون حصار الزبداني والثوار ما زالوا محاصرين منذ 3 سنوات واستطاعوا قبل ساعات في فجر اليوم تماما استطاعوا السيطرة على معظم الحواجز المحيطة بالزبداني وهم لا يملكون إلا السلاح الخفيف، وكل العالم يعرف أن الثائر السوري لا يملك إلى الآن واسطة دفاع جوي واحدة ضد طيران النظام، والنظام اليوم ألقى 120 برميل على المدنيين، 100 غارة على المدنيين وليس على الثوار، الثوار متسلحين متحصنين في الجبال ولن تستطيع أي قدرة تماما أن تخترق منطقة الزبداني.

عبد الصمد ناصر: طيب دكتور خطار أبو دياب يعني هذه قراءة عسكرية من طرف العميد إلياس فرحات والعميد أسعد الزعبي، العميد إلياس فرحات يقول بأن أيضا البعد اللبناني حاضر في هذه المعركة باعتبار ما قال بأن حزب الله يدافع عن الحدود اللبنانية والأراضي اللبنانية في معركة متقدمة كما قال، العميد أسعد الزعبي يقول بأن الأهمية تعود في أن الزبداني هي البوابة الحقيقية للقلمون الغربي ونحن نعلم أن أي مواجهة أو معارك إن كان لها بعد استراتيجي أيضا لها أيضا بعد سياسي وهدف سياسي كيف يمكن أن نقرأ عمليات قوات النظام في الزبداني والقلمون ومناطق أخرى غرب سوريا الآن وما هي أهداف النظام من التشبث بتلك المعارك "بتلك المناطق" عفوا.

خطار أبو دياب: بسم الله الرحمن الرحيم تحياتي لك وللضيوف الكرام وللمشاهدات والمشاهدين يعني يعز علينا في أيام هذا الشهر الفضيل أن يُسال الدم بهذه الطريقة وتستمر هذه الوحشية وتستمر المأساة الأكثر دموية في بدايات القرن 21 على الأراضي العربية وخاصة على الأرض السورية، من ناحية أخرى يعز أيضا أن البعض ذاكرتهم قصيرة هذه المدينة المسماة بالزبداني هي أول مدينة استضافت مخيم لحزب الله، هناك أناس ذاكرتهم قصيرة يتكلمون فقط وينسون أن معركة الزبداني بدأت حتى قبل ولادة ما يسمى بالنصرة وداعش وهم من أهل الزبداني كما أن أهل القلمون هم من يتواجدوا هناك، حزب الله يتصرف على الأرض السورية كقوة خارجية له ربما أجندته الإقليمية وعذره لكن مسألة الحدود ومسألة لبنان غير دقيقة إطلاقا لأنه تحت عنوان الدفاع عن السيدة زينب أولا وتحت عنوان الدفاع عن المواطنين اللبنانيين الموجودين داخل الأراضي السورية ثانيا وصل الأمر للانخراط بالمشروع الإقليمي العام بالمشروع الإيراني هذه هي الحقيقة المُرة ليس حزب الله لوحده في هذا الموضوع هناك اصطفاف في حرب استنزاف سورية قوية جدا لكن الزبداني معركتها هي من أول الأحداث يجب عدم نسيان ذلك ولا يدافع عن أمن لبنان هكذا، أنا برأيي هذا الخرق الذي يحصل الآن في العلاقة اللبنانية السورية سيدفع ثمنه غاليا لأن الاهتراء والتفكك في سوريا سيطال لبنان ومن هنا رأفة بعقول اللبنانيين والسوريين وكل العرب يتوجب التواضع، بالطبع من الأفضل وقف هذا الحمام من الدم وهذا الشلال وبدء الحل السياسي، لكن من المسؤول؟ التراخي العالمي هو المسؤول لكن هناك مسؤول في الأساس النظام لا يريد أي تسوية ومن هنا مسألة الزبداني والقلمون تدخل ضمن الحفاظ على ما يسميه سوريا المفيدة في حال عدم قدرته على الإمساك بكل سوريا أي أن هناك نوع من استعداد للتخلي عن جزء من سوريا مقابل الحفاظ على النظام، حزب الله من جهته يلعب لعبة حماية الحدود من أجل الحفاظ على هذا التواصل لكن كل هذا مهما طال عمره قصير لن يعطي نتيجة في ميزان القوى وفي حرب الاستنزاف حتى لم يحصل في تاريخ الحروب في العالم وفي تاريخ حركات التحرر أن حُرمت قوة مسلحة من الصواريخ المضادة للطائرات إلا في الحالة السورية لم يتم إضعاف ثوار مثلما حصل في سوريا، وبالرغم من كل ذلك في حرب الاستنزاف هذه ومهما كانت المسميات في نهاية المطاف سينتصر الشعب السوري هذه معادلة تاريخية لا يمكن الالتفاف عليها ومن هنا من الأفضل بدلا من الإغراق في الدماء الوصول إلى حل سياسي يمكن وليس خوض معارك وهمية وانتصارات أسطورية لن يكون لها إلا المزيد من الحقد والمزيد من العنف في كل الإقليم.

عبد الصمد ناصر: دكتور جورج صبرة يعني سمعت الدكتور خطار أبو دياب يقول بأن ما يجري الآن هو أن النظام يحاول أن يحافظ على ما وصفها بسوريا الجديدة والتخلي عن جزء من سوريا المفيدة عفوا والتخلي عن جزء من سوريا مقابل الحفاظ على النظام، هل ما يجري الآن في الزبداني وفي جبهات أخرى يخوضها النظام ضد المعارضة في حلب والحسكة وفي درعا وغيرها هل يوحي بأننا نحن أمام واقعٍ جديد يتم الآن الترتيب له ومسار آخر قد تسير في تجاهه سوريا إذا ما استمر الوضع العسكري والميداني على ما هو عليه.

جورج صبرة: مساء الخير للجميع اسمح لي أن أترحم على الشهداء وأدعو بالشفاء للجرحى، وأشكر الصديق خطار أبو دياب الذي ذّكر جميع أن أرض الزبداني هي التي صنعت من حزب الله مقاومة وأن الناس الذين تقتلهم ميليشيا حزب الله اليوم هم الذي أطعموا وسقوا حزب الله عندما كان مقاومة فعلا ويقاوم الاحتلال الإسرائيلي للبنان، للأسف هم الآن ضحايا عدوان حزب الله، أما ما يجري في المنطقة فهو جزء من مسعى النظام للانتقام من انتصارات الثورة التي أحدثتها خلال الأشهر الماضية وغيرت الواقع على الأرض غيرت ميزان القوى التي تترتب عليه أي عملية سياسية قادمة، وحزب الله يتجنب في هذه المنطقة بالخصوص انتقاما من فشله في مواجهة قوات الثورة السورية في القلمون الشمالي في جرود فليطة في جرود عرسال في منطقة يبرود، والمنطقة هذه الزبداني هي امتداد جنوبي للقلمون الشمالي لكنها تكتسب أهمية خاصة بالنسبة للنظام وحلفائه عسكرية على الأرض وإستراتيجية أيضا لأن الزبداني تتحكم بطريق بيروت دمشق، والمعابر اللبنانية هي المعابر الوحيدة الآن التي تُؤمن صلة النظام مع العالم الخارجي بعد أن فقد معابر الحدود الأردنية والعراقية والتركية كذلك أيضا يبغي حزب الله التعويض عن خسائره بخسارة عدد كبير من قادته العسكريين وخسارته سياسيا بشكل كبير على الأراضي اللبنانية بأن يُقدم خدمة جديدة هي ليست للنظام السوري رغم أنها من أجل إطالة استمراره لكنها جزء من خدمته للمخطط الإيراني الذي هو موظف في هذه المهمة منذ زمن، وبعد أن فقد حلفاء النظام السوري في طهران وفي موسكو الأمل بإعادة إحياء النظام بإعادة تأهيله كنظام لأنه اتضح أمام الشعب السوري أنه لم يعد ابن حياة وأنه وضع رجليه على بداية النهاية، هناك مسعى من أجل إرسال رسالة للسوريين أن ما زال في النظام قدرة على الفعل وكذلك ليقدم شهادة جديدة لحلفائه أنه ما زال قادرا أن يبنى معه ويبنى عليه في أي عملية سياسية قادمة، أما بالنسبة للمقاتلين في منطقة الزبداني فمعروف منذ بداية الثورة أبناء الزبداني ومضايا وبلودان وسرغايا وكل هذه المنطقة هم الذين يدافعون عنها شبرا شبرا في بيوتهم في جرودهم في حقولهم، كذلك هذه المنطقة ترتدي أهمية خاصة بالنسبة للنظام لأنها تطوق العاصمة من الجهة الغربية ومعروف للجميع أن الجهة الشرقية والجنوبية من العاصمة لم يستطع النظام أن يخرج الثوار من جوبر من برزه من الحجر الأسود، ومنطقة الزبداني تحيط وقريبة جدا من المنطقة التي تعسكر بها قوى النخبة للنظام وأعني بها الفرقة الرابعة وقوات الحرس الجمهوري التي يخبئها النظام من أجل سوريا المفيدة عندما يعجز عن السيطرة عن كامل البلاد سيكتفي بقسم من أجل يتقاسم المصالح به والنفوذ مع حلفائه في طهران وموسكو.

نقاط هامة وحساسة لمعركة النظام

عبد الصمد ناصر: نعم على ذكر جوبر يعني كانت آخر الأنباء تشير اليوم أو قبل قليل بأن المعارضة سيطرت على نقاط لقوات النظام في حي الجوبر شرق دمشق وهنا أسأل العميد إلياس فرحات، النظام يقاتل على جبهات عدة ولكن قريبة من دمشق يفقد نقاطا حساسة ومهمة، هل من رابط بين معركة النظام الآن في الزبداني وباقي الجبهات الأخرى التي يخوض فيها معارك ضد قوات المعارضة؟

إلياس فرحات: يعني أود في البدء أن أوضح أن العسكريين اللبنانيين المخطوفين لدى تنظيم القاعدة في بلاد الشام قد أسروا في مدينة عرسال اللبنانية بعد ما قتل أكثر من 18 عسكريا وضابطا لبنانيا بهجوم صاعق من قبل تنظيم القاعدة في بلاد الشام وهم لم يكونوا في القلمون كما قال ضيفك الكريم يعني ولم يقوموا في رحلة هناك بل في داخل مراكز..

عبد الصمد ناصر: وتحصنوا في المخيم في نعم..

إلياس فرحات: لم يتحصنوا، احتل تنظيم القاعدة أحد مراكز عرسال في المهنية قتل 18 عسكريا وجرح العديد وأسر هؤلاء يعني هذا واضح أمام جميع اللبنانيين ثم أن جميع اللبنانيين من مختلف الفئات السياسية يقفون في قضية العسكريين صفا واحدا من جميع الفئات والطوائف والاتجاهات السياسية، الموضوع الثاني هو حزب الله والجيش السوري يحارب في الزبداني تنظيم القاعدة الذي يحتل مدينة الزبداني ولا يحارب أهل الزبداني وراجع بيانات تنظيم القاعدة في بلاد الشام جبهة النصرة حول إدارته لمعركة الزبداني هذا التنظيم هو إرهابي بحكم المجتمع الدولي، المجتمع الدولي قرر أن هذا التنظيم إرهابي أي دفاع عن هذا التنظيم هو مخالفة للشرعية الدولية والقوانين الدولية وأي تعاطف مع هذا التنظيم هو ضد الشرعية الدولية، لذلك يجب أن يتكاتف الجميع حتى المعارضين السوريين من أجل محاربة تنظيم القاعدة في بلاد الشام الذي يسيطر على إدلب وعلى ريف حلب وعلى ريف درعا وعلى الزبداني، هذا التنظيم يرتبط بالدكتور أيمن الظواهري وهو موجود في سوريا كساحة من إحدى ساحات المنطقة في سيناء ومصر وليبيا ونيجيريا وكل المنطقة يعني..

عبد الصمد ناصر: عميد إلياس يعني حتى لو اتفقنا حتى لو لم نختلف نعم اسمح لي حتى لو لم نختلف على موضوع جبهة النصرة والقاعدة ولكن بالنسبة لحزب الله ما الذي يجعله أو كيف يمكن أن نصف تصرفه حين يتجاوز الحدود اللبنانية الدولة اللبنانية ويذهب إلى بلد آخر إلى منطقة هي التي كانت لها الفضل حتى  في أن يتشكل كنواة للمقاومة اللبنانية ويصبح حزب الله بهذا الشكل الآن، ما الذي يفعله في سوريا يعني، إذا وصفت عمل جبهة النصرة بالإرهابي كيف تصف ما يقوم به حزب الله في سوريا؟

إلياس فرحات: لو قام الجيش العراقي بالانتشار على الحدود السورية العراقية ومحاربة تنظيم الدولة داخل سوريا لما دخل تنظيم الدولة إلى نينوى وإلى صلاح الدين والأنبار  وهدد  العراق، التنظيم الأكبر في المعارضة السورية وهو تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الخليفة إبراهيم البدري هو اليوم في مواجهة مع الجيش السوري في مدينة الحسكة حدثني عن مواجهات هناك مواجهة مع تنظيم الدولة في الحسكة ومع تنظيم القاعدة في درعا وفي الزبداني وفي حلب وإدلب، يعني هذه هي الحرب لا يمكن أن نصل إلى تسوية في سوريا تريح الشعب السوري من حمام الدم بدون أن نحل مشكلة الإرهاب وتحديدا تنظيم القاعدة وتنظيم الدولة الإسلامية يجب أن يتكاتف جميع السوريين ضد تنظيم القاعدة في الأول لأنه يحتل أكبر منطقة سكنية وضد التنظيم الآخر والأكبر في المعارضة السورية.

عبد الصمد ناصر: نعم.

إلياس فرحات: وهو تنظيم داعش الإرهابي.

عبد الصمد ناصر: تقرير لمعهد كارنيغي قال بأن هناك يعني تبادل مصالح تمت بين النظام السوري وتنظيم الدولة الإسلامية في سوريا وتحدث أيضاً أن هناك أيضاَ صفقات لبيع النفط وغيرها وأيضاً حتى في تنسيق كما قيل عن..

إلياس فرحات: يعني هذا التقرير.

عبد الصمد ناصر: في معارك ضد فصائل أخرى للمعارضة.

إلياس فرحات: هذا التقرير يعني أين كان من كتب التقرير حين هاجم تنظيم الدولة الإسلامية مطار الطبقة والفرقة 17 وتدمر وحين هاجم الحسكة وارتكب المجازر أين كان كاتب هذا التقرير الذي يتحدث عن تنسيق أو عن إفادة متبادلة عن داعش والنظام السوري أو بين داعش وإيران وإلى آخره، المهم على الأرض التنظيم الأكبر في المعارضة السورية الذي يحتل أكثر من نصف مساحة سوريا ويهاجم الجيش السوري ويهدد السويداء بالأمس هناك هجوم على ثلاثة قرى في ريف السويداء هو تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة الخليفة إبراهيم البدري إضافة إلى تنظيم القاعدة بقيادة الدكتور أيمن الظواهري..

عبد الصمد ناصر: نعم.

إلياس فرحات: ومعتمده في سوريا أبو محمد الجولاني.

أسباب تراجع المعارضة السورية المسلحة

عبد الصمد ناصر: العميد أسعد الزعبي يلاحظ المراقبون لمجريات المعارك الدائرة في سوريا أن هناك نوع من الاندفاع أو تراجع عفواً لقوات المعارضة بعدما كانت هذه الفصائل يعني وُصفت بأنها مندفعة وبأن المبادرة أصبحت بيدها الآن تراجعت وأصبحت يعني المبادأة في يد النظام وحلفائه لماذا هذا التراجع من قبل قوات المعارضة في الآونة الأخيرة؟

أسعد الزعبي: بداية اسمح لي فقط أن أرد على كلمة الإرهاب والنواحي الإرهابية، النصرة على لائحة الإرهاب النظام السوري موجود على لائحة الإرهاب النظام الإيراني موجود على لائحة الإرهاب بالأمس المالكي ادعى أو قدم شهادة للأمم المتحدة أن بشار الأسد إرهابي، حزب الله موجود على لائحة الإرهاب، المليشيات الشيعية في العراق من أعطى تنظيم القاعدة من أعطاها السلاح أليس المالكي قدم له السلاح من 6 فرق عراقية؟ من أخرج تنظيم داعش من السجون السورية والعراقية أليس بشار الأسد ونوري المالكي من ومن؟ ثم نتحدث عن الإرهاب ماذا يفعل حزب الله في السيدة زينب هل هناك يحارب داعش في السيدة زينب؟ هل يحارب داعش في تل الحارة؟ هل الزينبيون الذين أتوا من أفغانستان وباكستان الموجودين في اللجاة وحاربوا اللجاة وهاجموا اللجاة هل هناك أيضاً يطمئنون على صحة زينب أم يحاربون داعش هل داعش موجودة هناك؟ يعني حتى الآن الزبداني ما حدث عن أهل الزبداني هل أهل الزبداني داعش يعني نريد أن نتحدث بقليل من المنطقية والواقعية والموضوعية وليس نتحدث فقط من الناحية الإعلامية..

عبد الصمد ناصر: هو يفصل ما بين أهل الزبداني اسمح لي العميد أسعد هو يفصل ما بين أهل الزبداني كمواطنين سوريين وبين من يحتلون الزبداني الآن من مسلحين كما قال تنظيم القاعدة أو جبهة النصرة.

أسعد الزعبي: يا سيدي الكريم نريد أن نقدم لكم إلى محطة الجزيرة أكثر من 120 قرين شاهد حقيقي على التعاون الوثيق ما بين تنظيم داعش وما بين النظام السوري ويكفي أن نقول أن داعش كل المناطق التي سيطرت عليها داعش بالرقة وحلب ودير الزور هي كانت تحت سيطرة الثوار السوريين وأخذوها من الثوار وإلى الآن داعش لم تسيطر إلا على مكان واحد كان يسيطر عليه النظام ألا وهو تدمر وبالاتفاق من أجل المحافظة على يعني توريد النفط والغاز إلى النظام، تخيل أن كل حقول النفط المسيطرة من قبل داعش تمد النظام بالنفط وتمد النظام بالغاز أبعد ذلك لدينا أدنى شك بأن هناك تعاون بين النظام وداعش، أين هي تلك الطيارات التي تقصف عشرات الآلاف من البراميل على الشعب السوري هل أسقطت برميل واحد على داعش أعطيني هل استطاعت داعش التي تصل إلى الحسكة وتصل إلى حلب وتصل إلى درعا هل حررت مطار دزر هي تحاصره منذ عامين أم حررت مطار كويرس وهي التي تحاصره منذ عامين، مطار كويرس الطيران يقلع ويهبط فيه كل يوم بل العكس تماماً داعش حمت هذا المطار من سيطرة الثوار عليه وكذلك أيضاً أمنت سلامة مطار دير الزور الآن النظام موجود في مطار دير الزور مرتاح تماماً مطار التيفور دخلت داعش إلى مطار تيفور لتأخذ 7 دبابات و8 عربات وتخرج لم تصيب أي طائرة لم تخطر أي طيار لم تقتل أي عنصر، بعد ذلك تريدون أيضاً يعني أكثر من تلك الأدلة استطيع أن أسيق لكم 120 برهاناً يكون هناك تنظيم الدولة يتعاون مع النظام بشكل وثيق وكبير الآن نتحدث عن جوبر وكافة الجبهات أعطيني منذ 6 أشهر إلى الآن هناك جبهة استطاع النظام أن يقف فيها أكثر من ساعات ثم ينسحب انسحابا تكتيكيا كل شاشات التلفزة في العالم ما زالت تنقل هروب العساكر السوريين وما معهم من مرتزقة إيرانيين وأفغان وغيرهم من جسر الشغور ومن أريحا ومن إدلب ومن حلب اليوم هم يهربون وكذلك من اللجاة إلى الآن هناك جثث للزينبيون والفاطميون موجودة بالجثث وبأراضي درعا كيف هرب النظام من الحارة كيف هرب من الشيخ مسكين كيف هرب الأمس من اللواء 52 لماذا نتشدق ودوماً يعني نضع دوماً داعش تسيطر على السويداء أو تهدد السويداء والله من يهدد السويداء هو النظام السوري لماذا سحب السلاح الثقيل ونقل الفرقة 15 من السويداء وضغط على السويداء على طريقة داعش وهو يعلم تماماً أن أهل السويداء هم يكشفون ويعرفون الحقيقة تماماً عندما نتحدث عن الحقيقة النظام أصبح من الماضي وكذلك حزب الله، الآن يحاولون أن يتمسكوا بأدنى موقعة عسكرية يستطيعون تحقيق ربحاً يعني لو نظرياً فيها، جوبر كما تحدث قبل قليل الأستاذ جورج لم يستطيع النظام الدخول إلى جوبر وفي كل يوم ثوار جوبر يسيطرون على نقاط جديدة والله لو أن هناك موافقة عالمية من المجتمع الدولي لدخل الثوار إلى دمشق منذ سنين وليس الآن ولكن المجتمع الدولي هو من يضغط على الثوار ويمنع دخولهم إلى دمشق...

سيناريوهات التقسيم وإعادة التركيب

عبد الصمد ناصر: على ذكر المجتمع الدولي نعم على ذكر المجتمع الدولي هنا أسأل الدكتور خطار أبو دياب لأن هذه النقطة في غاية الأهمية خطار أبو دياب نشرت اليوم مقالاً بعنوان سيناريوهات التقسيم وإعادة التركيب وقلت فيه بأن من الصعب أن تعود سوريا إلى ما كانت عليه قبل مارس 2011 وسؤالي هنا برأيك ما هي محددات أي تحرك أو تدخل دولي في الأزمة السورية للحيلولة دون تشرذم سوريا أم أن هذا هو التوجه الحقيقي الغير معلن للمجتمع الدولي؟

خطار أبو دياب: نعم قلت في مداخلتي الأولى أنه  نرى حالة واحدة عبر التاريخ في مكان واحد تمنع المعارضة من الحصول على سلاح مضاد للطائرات هي الحالة السورية وهذا يعني أنه كان هناك قرار منذ اليوم الأول بحماية النظام كان عند النظام حلف حديدي بينما عند المعارضة ما يسمى كل الأحلاف كانت كرتونية وكانت غير حقيقية، كان هناك تقاطع مصالح للحفاظ على هذا الواقع..

عبد الصمد ناصر: دكتور دكتور دكتور...

خطار أبو دياب: الكبرى أن الشعب السوري دحر نعم..

عبد الصمد ناصر: دكتور سأعود إليك بعد قليل لأن الصوت غير واضح فيه بعض الهنات والتقطعات ولهذا سأعود إليك بعد قليل وأنتقل إلى الدكتور جورج صبرة وأنتم في الائتلاف الوطني لقوى الثورة والمعارضة من خلال اتصالاتكم دكتور مع الأطراف الدولية، كيف تقيمون أنتم هذا الموقف الدولي وكيف ينظرون إلى التطورات الميدانية وإلى مستقبل سوريا كدولة وكبلد.

جورج صبرة: يعني ببساطة الثورة السورية تعرضت لخذلان كبير ليس من قبل أعدائها وحلفاء النظام هذا معروف وبديهي لكن من أصدقائها في المقام الأول، نحن لم نكن نطالب بأكثر من حقنا الطبيعي في الدفاع عن أنفسنا في مؤتمر مراكش عام 2012 بحضور أكثر من 114 دولة كانت صديقة للشعب السوري أقرت هذه الدول بحق السوريين بالدفاع عن أنفسهم لكنها تخاذلت عن تقديم ما يمكنهم من الدفاع عن أنفسهم نحن لم نطلب أبداً قوات أجنبية لتأتِ وتدافع عنا وتسقط نظام بشار الأسد كنا نقول لهم دائماً no boots in the ground لكن كيف يمكن أن نرفع هذه الآلة الجهنمية من فوق رؤوس السوريين الذين تقتلهم يومياً اعني سلاح الطيران الذي يرسل أسلحة غبية تقتل عشوائياً، البراميل ليست أسلحة يا سيدي إنها أدوات تدمير همجي بكل معنى الكلمة لأنها لا تستهدف مقاتلين ضحاياها مدنيون ضحاياها مدن وقرى وأحياء بكاملها...

عبد الصمد ناصر: نعم.

جورج صبرة: للأسف ما زال المجتمع الدولي عاجز أن يقدم إلا الوعود والتعاطف كذلك الأمم المتحدة سجنها الفيتو الروسي..

عبد الصمد ناصر: هل هو عجز هل هو عجز مقصود دكتور هل هو عجز مقصود أم لطبيعة الأزمة...

جورج صبرة: دون شك...

عبد الصمد ناصر: التي ازدادت تعقيداً مع مرور الأيام.

جورج صبرة: دون شك هو عجز مقصود هو سياسة لإيقاع العجز في الآخرين هناك عدد من القوى الإقليمية وخاصة تركيا مستعدة أن تقدم المساعدة طالبنا بحقنا بمنطقة آمنة يلجأ إليها السوريون بعد أن ضاقت بهم الأرض في العالم ويمكن حفظ أمن هذه المنطقة من داخل الأراضي التركية يمكن لحلف إقليمي أن يحقق ذلك دون أن يهدد الأمن والاستقرار..

عبد الصمد ناصر: نعم.

جورج صبرة: في أي مكان لكن للأسف المجتمع الدولي والسياسة الأميركية على رأس هذا المجتمع الدولي ما زالت تتأبى من تلبية احتياجات السوريين ما زالت تضع سوريا وقضية الشعب السوري ورقة رهينة بيد السياسة الإيرانية والملف النووي الإيراني في حواره مع الغرب.

عبد الصمد ناصر: أعود مرة أخرى دكتور خطار أبو دياب لعل الصوت الآن أصبح أكثر صفاء وواضحاً أكثر دكتور لك أن تكمل الفكرة التي بدأتها قبل قليل عن سيناريوهات التقسيم وإعادة تركيب ومستقبل سوريا وتدخل المجتمع الدولي.

خطار أبو دياب: نعم تدخل المجتمع الدولي كان سلبياً السيد بوتين منذ اليوم الأول أراد الانتقام لما حصل في ليبيا وبدأت حرب باردة جديدة انطلاقاً من سوريا وأيضاً إيران اعتبرت سوريا محافظة وتركيا ركزت على مصالحها في سوريا أصبح هناك لعبة الكل يدافع عن مصالحه وفي هذه النقطة بالذات أصبحت الساحة السورية ساحة استقطاب لصراعات متعددة الصراع أصبح صراع متعدد الأقطاب والنظام استفاد من ذلك لأنه منذ البداية حاول أن يصور أن الأمر هو مؤامرة دولية ومؤامرة إرهابية في النهاية المؤامرة كانت على الشعب السوري وعلى وحدة الأراضي السورية لأن الأمر الواقع التي يتم فرزها الآن هناك سعي من البعض كما قلت للحفاظ على النظام من أجل تقطيع الأوصال وإذا بدأ تقطيع الأوصال في سوريا سينتقل ذلك إلى لبنان والعراق وحتى تركيا ويصل إلى إيران وربما باكستان وأبعد، اللعبة خطرة جداً فتح هذا الموضوع انطلاقاً من سوريا وسيناريوهات التقسيم من ناحية أخرى هذا البلد هذا الكيان ولو أن عمره قصير لكن أثبت حيويته، الدويلات الجديدة غير قابلة للحياة هذا التمزق سيعطي حروب دائمة مثل حروب الثلاثين سنة في أوروبا ومن هنا كل التفكير بإعادة التركيب يجب أن يتم بشكل واقعي وأولوية الحل السياسي هي اليوم قبل الغد وحتى الآن كل ما يطرح من جنيف واحدة إلى جنيف اثنين إلى كل المساومات العقبة الوحيدة الكأداء برأيي أن إيران وروسيا من جهة بالرغم من كل ما يقال تتمسكان بالنظام وأيضاً هناك مصالح للولايات المتحدة وإسرائيل بغير الاستعجال، هناك ضعف عربي وعدم قدرة عربية كل ذلك يتقاطع مع بعضه البعض من أجل إطالة أمد المأساة السورية...

عبد الصمد ناصر: دكتور خطار نعم دكتور..

خطار أبو دياب: ولذا الواقع الفعلي يقول بأن الحلف الثلاثي أو نعم فقط أريد أن أنهي..

عبد الصمد ناصر: دكتور تفضل..

خطار أبو دياب: يتوجب أن يكون هناك حد من الوعي العربي لمخاطر اهتراء وتفكك الوضع في سوريا، التركيز كل يوم على تنظيم القاعدة وعلى داعش هناك فزاعات كثيرة جيدة جداً لكن استنزاف أوباما هو الذي أدى لوصول داعش إلى سوريا ولنشأتها في العراق واستمرار المجتمع الدولي بالتخلي وعدم تحمل مسؤوليته سيجعل من كل هذه المنطقة بركاناً يستمر بالاشتعال.

عبد الصمد ناصر: يعني هذه النقطة بالذات هي التي كنت أريد أن أستوقفك فيها وهي مسألة هذه التنظيمات الإسلامية المسلحة والتي أصبحت الآن كبعبع يتم التخويف به والتلويح بخطورته حين الحديث سواء من الجانب الإسرائيلي أو الأميركي أو الغربي عن ضرورة بقاء النظام السوري الآن، يعني إذا ما اختفى هذا النظام بين عشية وضحاها واستطاعت المقاومة أو المعارضة المسلحة أن تسقطه كيف سيكون الحال في سوريا وهذا سؤال كبير يطرح الآن في غياب مشروع سياسي متفق عليه بين الأطراف السورية كلها.

توظيف دولي وإقليمي لظاهرة الإرهاب

خطار أبو دياب: نعم يا صديقي في نهاية المطاف نبتة هذه التنظيمات هي نبتة محلية علينا الاعتراف بأن هناك مشاكل بنيوية لكن هناك توظيف دولي وإقليمي لما يسمى الإرهاب كل لصالحه، هناك شركات مساهمة في هذا الموضوع وهناك نقطة أخرى مهمة جداً..

عبد الصمد ناصر: نعم.

خطار أبو دياب: الاستبداد هو صديق الإرهاب لأن الاستبداد يخلق الإحباط الفقر يخلق الإرهاب ومن هنا يتوجب مقاربة الأمور بشكل أشمل وتحمل مسؤوليات دولية وإقليمية، انعقاد مؤتمر دولي يفرض الحل يجب أن يفرض حل وطني في سوريا ويجب إخراج سوريا من دائرة الصراع الداخلي والخارجي وإلا كما قلت العدوى السورية ستنتقل وهي انتقلت إلى العراق وستنتقل إلى غيره..

عبد الصمد ناصر: نعم.

خطار أبو دياب: وهذا الأمر أصبح ملحاً أكثر من أي وقت مضى.

عبد الصمد ناصر: طيب العميد إلياس فرحات بعد كل هذه السنوات وأريد هنا رجاءاً من كل الضيوف أن يكون تدخلهم وأجوبتهم في الدقائق الأخيرة مختصرة إلى حد ما لأن الوقت بدأ ينفذ العميد إلياس فرحات بعد سنوات من إصرار من النظام وتشبثه على البقاء مع رفض أي تسوية مع معارضيه، إلى أي مدى سيكون هذا النظام قادراً مع مرور الأيام على الحفاظ على الروح المعنوية لقواته لجنوده ولمن يقاتلون إلى صفوفه وأيضاً لحلفائه؟

إلياس فرحات: أعتقد أن المشكلة ليست في النظام المشكلة هي في المعارضة، المعارضة اليوم محتلة من قبل تنظيم القاعدة ومن قبل داعش يعني هي غير موجودة، المجلس الوطني والدكتور خالد والأستاذ جورج زميلنا في هذه الندوة لا يستطيعون المجيء إلى إدلب والتصرف هناك كمعارضين إذا يمنعهم الدكتور أيمن الظواهري والسيد أبو محمد الجولاني من القدوم إلى هذه المنطقة...

عبد الصمد ناصر: سنعود إلى مسألة الدجاجة والبيضة من كان السبب في هذا الوضع مرة أخرى..

إلياس فرحات: مع من مع من تريد يعني مع من تريد لا أنت تسألني عن السبب ولا عن قدرة النظام المشكلة هي في المعارضة لماذا المعارضة سلمت نفسها وسلمت زمامها إلى الدكتور أيمن الظواهري؟ ولماذا سلمت نفسها وزمامها إلى الخليفة إبراهيم البدري؟ هذه هي المشكلة فلتعلن المعارضة السياسية اليوم قبل غداً أنها ضد أيمن الظواهري وضد الجولاني وضد البدري وعندها تبدأ بالبحث في الحلول السياسية للأزمة السورية أما أن تبقى المعارضة تتحدث عن النظام وتهلل لتنظيم الدولة وتهلل لتنظيم القاعدة فهذا مضيعة وقت وهذا يؤدي إلى مزيد من المآسي للشعب السوري...

عبد الصمد ناصر: يعني العميد إلياس العميد إلياس العميد إلياس نعم العميد إلياس حتى لو ضيع الوقت نحن أيضاً يعني هل كانت هناك جبهة نصرة أو تنظيم الدولة الإسلامية في بداية الثورة حينما نادت المعارضة بحقوقها وتصدى لها النظام بالقوة والنار.

إلياس فرحات: لماذا جاءت المعارضة بتنظيم القاعدة؟ لماذا جرى الاستعانة بتنظيم القاعدة؟

عبد الصمد ناصر: لا أريد جواباً عن سؤالي لأ ليس هذا هو سؤالي لم يكن هذا سؤالي...

إلياس فرحات: لماذا طلب من الدكتور أيمن الظواهري أن يرسل القاعدة إلى سوريا المعارضة هي التي طلبت...

عبد الصمد ناصر: لم يكن هذا سؤالي..

إلياس فرحات: نعم المعارضة هي المعارضة التي طلبت من الظواهري أن يأتي بالقاعدة إلى سوريا.

عبد الصمد ناصر: لم يكن هذا سؤالي.

إلياس فرحات: وليس النظام طلب من الظواهري أن يأتي ليحاربه...

عبد الصمد ناصر: أستاذ إلياس فرحات هذا ليس سؤالي..

إلياس فرحات: نعم ماذا سؤالك سيدي الكريم سيدي الكريم..

عبد الصمد ناصر: سؤالي كان واضحاً لم يكن هناك جبهة نصرة ولا مقاتلون من الخارج ولا تنظيم الدولة الإسلامية في العراق والشام ولا أية تنظيم آخر في سوريا لم يكن سوى النظام.

إلياس فرحات: نعم.

عبد الصمد ناصر: والشعب خرج إلى الشوارع يطالب بالحرية وبالكرامة وبحقوقه تصدى له النظام بالنار فالنتيجة كما ترى اليوم.

إلياس فرحات: وتصدت له المعارضة بالقاعدة والنتيجة كما ترى اليوم.

عبد الصمد ناصر: طيب العميد أسعد الزعبي هل لديك من رد؟

أسعد الزعبي: بالتأكيد يا أخي الكريم يعني كما تفضلت أنت أين كانت القاعدة وداعش عندما كان الثوار يجوبون كل الشوارع السورية وكل المدن السورية بالمظاهرات وثم نتحدث عندما نتحدث عن القرار هل بشار الأسد هو صاحب قرار؟ بشار الأسد هو ولد مخبول في القصر الجمهوري صاحب القرار قاسم سليماني والإيرانيين وبوتين أو لافروف أو حتى حسن نصر الله هؤلاء هم أصحاب القرار، بشار الأسد ليس له قرار سياسي أو عسكري تماماً هو مسحوب القرار وليس له حتى أي يعني عناصر تقاتل على الأرض عندما نتحدث أيضاً عن القوات التي دخلت سواء النصرة أو داعش كيف دخلت حزب الله والزينبيون أفغانستان وباكستان ما أدري يعني نريد أن نجاوب فقط بكلمة منطقية وواقعية ضيفك كأنه ربما لديه هستيريا اسمها داعش والنصرة يعني والنصرة أبناء سوريون، عندما نتحدث يجب أن نتحدث بمنطقة نقول أن آلاف المقاتلين دخلوا من إيران ولبنان وكذلك من أفغانستان ومن كوريا لدينا قوات مع النظام من كوريا ومن أوكرانيا ومن روسيا ومن أذربيجان كل ذلك هل هؤلاء سوريون؟

عبد الصمد ناصر: ومن الصرب.

أسعد الزعبي: من أدخلهم أليس النظام من أدخلهم! يجب أن نتحدث بمنطق ولكن أنا أقول لك تماماً النظام زائل يعني زائل وكل من يدعمه زائل وأقسم لك تماماً النظام لا يوجد حالياً نظام توجد قلائل من الفرقة الرابعة والحرس الجمهوري حتى الحرس المباشر لبشار الأسد هم إيرانيون لم يعد لديه ثقة بأحد وأصحاب القرار هم ضباط إيرانيين على الأرض السورية، وبالأمس تم إعدام أكثر من 13 عنصر بدرعا وقبلها في الصنمين وقبلها في أريحا تمت إعدامات من قبل إيرانيين لضباط سوريين هؤلاء هم أصحاب القرار الإيرانيون لا يوجد حالياً قرار في سوريا لا سياسي ولا عسكري كله مرتهن بيد إما الروس وإما الإيرانيون.

عبد الصمد ناصر: طيب دكتور جورج صبرة يعني كما سمعت مسألة وجود تنظيمات إسلامية توصف بالإرهابية في سوريا تبقى الشماعة التي ربما يعلق عليها أي تبرير لبقاء النظام، أنتم هل بوسعكم كمعارضة تمثل كما تقولون أطياف كثيرة واسعة من الشعب السوري تهدئة المخاوف الغربية وإقناع الغرب بأنكم فعلاً المشروع البديل في حال ما إذا رحل نظام الأسد.

جورج صبرة: يؤسفني أن أسمع ما يتجاهل تضحيات ملايين السوريين تتجاهل الحقائق الناصعة خلال العامين الأول والثاني من الثورة حيث لم يكن أحد يتحدث لا عن تطرف إسلامي ولا عن إرهاب ولا عن داعش ولا عن نصرة ولا عن أي شيء، يؤسفني أن ما زال حتى الآن محللو النظام يعتمدون هذه الكذبة الكبرى، أما في موضوع التطمين والاطمئنان نحن معنيون بتطمين شعبنا أولاً وأخراً لأن السوريين وحدهم هم ضحايا الإرهاب والتطرف وأهل الرقة هم الذين بادروا إلى مقاومة داعش والمظاهرات قامت من نساء وأطفال ورجال مدينة الرقة منذ اليوم الأول لدخولها وها هي المظاهرات تعم كل المدن والقرى السورية عندما يحضر المتطرفون وأساليبهم الغريبة عن المجتمع السوري، نحن معنيون في بلدنا أساساً ولدينا مشكلة مع هؤلاء المتطرفين لكن المشكلة الأكبر هي مع النظام الذي أنتج التطرف أنتج الإرهاب واستورده أيضاً من أجل البقاء على أعناق السوريين.

عبد الصمد ناصر: جواباً عن سؤالي دكتور جورج صبرة...

جورج صبرة: وخدمة أجندات إقليمية لا علاقة للشعب السوري وارداته فيها.

عبد الصمد ناصر: دكتور جورج صبرة سؤالي كان رداً على ما قاله العميد إلياس فرحات بأن المعارضة هي التي استدعت هذه التنظيمات التي توصف بالإرهابية..

جورج صبرة: يا سيدي من يمكنه أن يقدم دليلا صغير على أن أي معارض له علاقة بداعش واستدعى داعش والحرب الحقيقية هي التي قامت بين الجيش السوري الحر ممثل المعارضة المسلحة وداعش في كل المناطق السورية...

عبد الصمد ناصر: نعم شكراً دكتور..

جورج صبرة: أما من يمكنه أن ينكر أن النظام هو الذي استدعى إرهابيي حزب الله والطائفيين من العراق.

عبد الصمد ناصر: أريد نعم في الأخير خطار أبو دياب يعني برأيك ما هي مآلات الوضع في سوريا في حال لم يستطع أي طرف أن يحسم المعركة لصالحه وهل كيف سيكون مصير سوريا إذا ما تم التوقيع أي اتفاق بين إيران والغرب في الملف النووي حول الملف النووي.

خطار أبو دياب: نعم.

عبد الصمد ناصر: باختصار من فضلك.

خطار أبو دياب: من الواضح إن النظام من الصعب على تأهيله ومن الصعب إعادة سيطرته كما يتصور البعض ومن الصعب أيضاً أن يتحقق الحل العسكري على يد المعارضة المعتدلة عليها، على المعارضة المعتدلة أن تقدم نعم بدائل أكثر إقناعاً في برنامج وطني يقنع كل السوريين لكن هذه المسألة تخص الشعب السوري من ناحية أخرى في حال حصل اتفاق أو لم يحصل مع إيران هناك استعصاء في سوريا لأن إيران تعتبر كما قلت أن سوريا جوهرة المحور الإمبراطوري أو المشروع الإمبراطوري الإيراني وممرها نحو المتوسط وممرها نحو حزب الله أهم دعامة لها في الإقليم، ولذا أظن أنه من دون كما قلت حد أدنى من الوفاق الدولي في فرض حل على سوريا ستبقى المأساة طويلة، يتوجب إيجاد حماية دولية لسوريا ويتوجب..

عبد الصمد ناصر: شكراً.

خطار أبو دياب: وضع سوريا ومن دون ذلك من دون هذا الجهد العربي والدولي ستبقى المأساة وتدوم طويلاً.

عبد الصمد ناصر: شكراً دكتور دكتور خطار أبو دياب الباحث في المعهد الدولي...

خطار أبو دياب: شكراً لكم.

عبد الصمد ناصر: للدراسات الجيوسياسية من باريس شكراً لك ونشكر أيضاً من عمّان العميد أسعد الزعبي الخبير العسكري والإستراتيجي ومن بيروت نشكر العميد المتقاعد إلياس فرحات الباحث العسكري والإستراتيجي كما أشكر في الختام دكتور جورج صبرة من اسطنبول رئيس المجلس الوطني السوري وعضو الائتلاف الوطني السوري المعارض، ونشكركم مشاهدينا الكرام لمتابعتكم إلى اللقاء في حلقة أخرى بحول الله.