لم يعد تنظيم الدولة الإسلامية يتقدم كما كان الأمر منذ شهور مضت، هذا ما صرح به مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية جون برينان، لكن قراءة مفردات الواقع على أرض العراق تحديدا تطرح تساؤلا عما إذا كان عدم التقدم يعني التراجع.

فالحملة العسكرية التي تشنها القوات الحكومية العراقية ضد تنظيم الدولة تتعثر في محافظتي صلاح الدين والأنبار، وتوقفت محاولة اقتحام مدينة تكريت منذ أيام واكتفت القوات العراقية بفرض حصار عليها، ولم يتوقف مسلحو تنظيم الدولة عن شن هجمات ضد المقار الأمنية العراقية، ومنها هجوم على مديرية مكافحة "الإرهاب" في الرمادي.

انتصارات تعبوية
ولتفسير الجمود الذي يراه البعض مؤشرا لفشل العملية قال عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي موفق الربيعي إن القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي قامت باحتواء هجوم تنظيم الدولة الإسلامية والانقلاب عليه، وإن الانتصارات التي حققتها القوات الأمنية تعد انتصارات ذات طبيعة تعبوية تكتيكية.

وأضاف ان استرجاع تكريت و"تطهيرها" تعد قضية إستراتيجية وتعني بدء العد التنازلي لنهاية تنظيم الدولة في العراق، ولذلك يجب الإعداد لها جيدا، مشيرا إلى أن استرداد المدينة كاملة يحتاج إلى مزيد من التحضير والتعبئة والتجهيزات وبذل الجهود.

ونفى الربيعي وجود جنود إيرانيين يقاتلون على الأراضي العراقية، ومع ذلك أيد ترحيب حكومته بالدعم الإيراني والأميركي معا، ولم ير في ذلك أي تناقض أو تضارب كما يراه البعض، ورأى أن حكومة بغداد ستستخدم دعم كل من الدولتين في الزمان والمكان الذي تحتاجه.

وأمام اسئلة مقدم الحلقة وضيوفها أقر الربيعي وجود مقاتلين إيرانيين على الأراض العراقية، وقال إنه لولا  الوجود العسكري الإيراني لأطيح بالحكومة وأصبحت حكومة منفى من خارج بغداد.

موفق الربيعي:
لولا الوجود العسكري الإيراني لأطيح بالحكومة وأصبحت حكومة منفى من خارج بغداد

إخفاق حقيقي
أما الباحث في الشؤون الإستراتيجية عبد الوهاب القصاب فقال إنه عند انطلاق حملة الحكومة العسكرية، روجت شائعات بأن استرداد تكريت لن يأخذ أكثر من يومين، وأكد أن التعويل على الاستشارات الإيرانية وقوات الحشد الشعبي لم يجد كثيرا، ووصف ذلك بالإخفاق الحقيقي الذي يجب الاعتراف به.

وأكد أن الحملة لم تحقق تقدما يذكر لأن خطوط التماس مع تنظيم الدولة ظلت كما هي، وشدد على قناعته بأن مشكلة العراق لن تحل بالحديد والنار ولكن بالوصول إلى إجماع بين مكونات الشعب.

وأشار القصاب إلى النصائح التي وجهتها أميركا إلى بغداد بعدم التعجل في تنفيذ هذه الحملات وأن تعد قواتها جيدا وأن تحاول كسب جانب الجماهير التي تقطن هذه المحافظات ويبلغ تعدادها حوالي تسعة ملايين شخص.

أزمة ثقة
ومن ناحيته اتفق مطشر السامرائي النائب من محافظة صلاح الدين مع القصاب بأن الحكومة لم تنجح بإخراج البلد من أزمته بإزالة أزمة الثقة بين الفرقاء، وأنها قامت بتسليح مكون على حساب المكونات الأخرى، ودعا السامرائي الحكومة إلى الاستعانة بسكان المناطق لأنهم أدرى بواقعها.
 
ودعا الجميع إلى البحث عن الحلول وتعزيز التجارب الناجحة، لإخراج العراق من محنته، وأكد أن المشكلة الرئيسية التي تواجه البلاد تتمثل بعدم الثقة بين مكونات الشعب.

تكريت ستسقط
من جهته، أكد المسؤول السابق في الخارجية الأميركية نبيل خوري تطابق وجهة نظره مع بعض الضيوف الذين سبقوه، وقال إن المشكلة الحقيقية التي واجهت الحملة على تكريت هي عدم وجود قيادة موحدة تقودها، علما بأن التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية بقيادة أميركا بقي خارج الحملة، وأوضح أن تنظيم الدولة أبدى ضعفا ولن يستطيع التقدم أكثر وسوف يتراجع في العراق.

وقال خوري إن أميركا لا ترى بأسا في الدعم الإيراني للعراق، وترى أن كل الجهود ينبغي أن تتوحد لمقاتلة تنظيم الدولة، وأضاف أن تنسيق المواقف بين واشنطن وطهران يتم عبر وسيط عراقي.

ورغم إقراره بأن معركة تكريت تسير ببطء، أبدى قناعته بأنها ستسقط في النهاية بيد الحكومة العراقية، التي قال إنها ستواجه في مرحلة لاحقة تحديا يتمثل في كسب ولاء سكان المنطقة وضمان عدم عودة تنظيم الدولة للسيطرة على المدينة مجددا.

لقاء مكي:
أبناء المناطق لا يطالبون بحقوق استثنائية، بل هي حقوق مشروعة ومعترف بها منذ عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي

فساد وفاسدين
وعقد الباحث السياسي العراقي لقاء مكي في الجزء الثاني من الحلقة مقارنة بين دخول القوات الأميركية للمنطقة بين العامين 2006 و2007، والحملة التي تشنها القوات العراقية الآن على "المثلث السني"، وقال إن الحالتين تمثلان صراعا داخليا، منوها إلى أن دخول القوات الأميركية للمنطقة كان على خلفية تفجير المرقد في سامراء ونشوب صراع طائفي.

وأضاف أن القوات الأميركية قامت بعملية "سيئة السمعة" للتفريق بين الطائفتين، وتأجيج الحرب بينهما لمدة سنتين، ووصف سيطرة تنظيم الدولة على أجزاء مهمة من العراق بالتطور الجديد في الأحداث، كما وصف وجود القوات الإيرانية وقادة بحجم قاسم سليماني بأنه متغير أساسي وجوهري.

وأكد مكي أن أبناء المناطق لا يطالبون بحقوق استثنائية، بل هي حقوق مشروعة ومعترف بها منذ عهد رئيس الوزراء السابق نوري المالكي.

وأوضح أن الخطورة التي تكرست في معركة تكريت تمثلت بأن المليشيات المشاركة -التي شكلت الركن الأساسي في القتال- تم تسليحها بصواريخ وأسلحة لا تمتلكها الدولة، مما سوف يجعلها مؤثرة في التوازنات السياسية في البلد.

وطرح مكي أسئلة حول الميزانيات الضخمة التي رصدت لتسليح وتدريب الجيش والشرطة العراقية، واتهم الحكومة الجديدة بأنها تمثل نفس الفاسدين الذين كانوا يحكمون ويديرون المعركة، وذلك في تعليق على حديث الربيعي بأن الإيرانيين هم من قاموا بحماية بغداد.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: لماذا تعثرت الحملة العسكرية بمحافظتي الأنبار وصلاح الدين؟

مقدم الحلقة: الحبيب الغريبي

ضيوف الحلقة:

-   موفق الربيعي/عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي

-   عبد الوهاب القصاب/باحث في الشؤون الإستراتيجية

-   مطشر السامرائي/نائب من محافظة صلاح الدين

-   نبيل خوري/مسؤول سابق في الخارجية الأميركية

-   لقاء مكي/باحث سياسي عراقي

تاريخ الحلقة: 22/3/2015

المحاور:

-   أسباب تعثر الحملة العسكرية بمحافظتي الأنبار وصلاح الدين

-   غياب الرؤية الإستراتيجية في القيادة العسكرية

-   ثلاثون ألف عسكري إيراني في العراق

-   بيئة غير حاضنة لتحقيق نجاحات عسكرية

-   الرؤية الأميركية بشأن الحرب على داعش

-   الهوية السنية هي مفتاح الحل للأزمة

الحبيب الغريبي: أهلا بكم في هذه الحلقة من حديث الثورة، تنظيم الدولة لم يعد يتقدم كما كان الأمر خلال شهور مضت هذا ما صرّح به جون برينان مدير وكالة الاستخبارات المركزية الأميركية، لكن قراءة مفردات الواقع على أرض العراق تحديدا تطرح تساؤلا عمّا إذا كان عدم التقدم يعني التراجع، فالحملة العسكرية التي تشنها القوات الحكومية العراقية على تنظيم الدولة تتعثر في محافظتي صلاح الدين والأنبار ومحاولة اقتحام مدينة تكريت متوقفة منذ أيام واكتفت القوات العراقية بفرض حصار عليها ولم يتوقف مسلحو تنظيم الدولة عن شنّ هجمات على المقار الأمنية العراقية ومنها هجوم على مديرية مكافحة الإرهاب في الرمادي، نبحث في حلقتنا هذه في أسباب تعثر العمليات العسكرية ضد تنظيم الدولة في محافظتي صلاح الدين والأنبار وتداعيات ذلك على الوضع في العراق لكن نتابع أولا التقرير التالي عن الموضوع.

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: علامات استفهام كثيرة أثارتها تصريحات وزير الدفاع العراقي خالد العُبيدي التي ذكر فيها أن القوات العراقية تحاصر حاليا مدينة تكريت مركز محافظة صلاح الدين بالكامل وستقتحمها عندما تكون الأوقات والأوضاع مناسبة وأن مقاتلي تنظيم الدولة الإسلامية محاصرون بوسطها وقد قاربت مؤنهم وعتادهم على النفاذ، تصريحات الوزير تُذكر بالطموحات التي رُوّج لها في مطلع هذا الشهر عند بداية الحملة العسكرية بمحافظة صلاح الدين ونينوى والأنبار التي تمثل خطوط إمداد هامة لمسلحي تنظيم الدولة بجانب تزامنها مع الأحاديث عن الخسائر الميدانية ونقل قتلى ومصابين من الجيش والميليشيات إلى سامراء وبغداد، لماذا لم تؤدِ الحملة أهدافها؟ يعتبر الكثيرون أن من بين الأسباب عدم إيفاء رئيس الحكومة حيدر العِبادي بوعوده للسُنّة بتنفيذ بنود الاتفاق السياسي وخصوصا تشكيل حرس وطني يقودونه في مجتمعاتهم تحت سلطة وقيادة محافظي محافظاتهم وبرئاسة مباشرة من بغداد وهو ما كان يتيح وجودهم الفاعل في هذه الحملة، وهناك من يرجع الأمر للانعكاسات السالبة لممارسات ميليشيات الحشد الشعبي من  قتل وخطف وحرق وسلب وتفجير لمنازل المواطنين السُنّة وإجبارهم على مغادرة المناطق التي يخرج منها تنظيم الدولة وهو ما أسهم كثيرا في انكماش التأييد السني لهذه الحملة، وأماطت عضوة مجلس محافظة صلاح الدين سحر مولود اللثام عن اختطاف ميليشيات الحشد نحو مئة وأربعين من أبناء المناطق المجاورة لبلدة الدور بالمحافظة عقب السيطرة على المنطقة منذ نحو أسبوعين وفشل كل المناشدات مع القادة الحكوميين والعسكريين وقادة الميليشيات في معرفة مصيرهم، ومن ناحية أخرى هناك من يُرجع عجز الحملة عن تنفيذ أهدافها لفقدانها الإسناد الجوي من طيران التحالف ولضعف القوات المنفذة من نواحي التدريب والتسليح رغم الحديث عن انخراط ضباط إيرانيين في إدارة العملية العسكرية على رأسهم قائد فيلق القدس في الحرس الثوري قاسم سليماني فضلا عن مئات المستشارين الأميركيين الذين يقدمون مشورتهم للقوات العراقية في حملاتها الراهنة، عموما الأمر في مجمله يتجاوز بالأسئلة الصعبة أسباب تعثر الحملة العسكرية بمثلث صلاح الدين ونينوى والأنبار السُنّي إلى نتائج ذلك وانعكاساته الراهنة والمستقبلية على فاعلية تنظيم الدولة الإسلامية وتحركاته رغم أن مدير المخابرات الأميركية أكد في آخر تصريحاته أن التنظيم بدأ يضعف داخل سوريا والعراق.

[نهاية التقرير]

الحبيب الغريبي: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا من بغداد موفق الربيعي عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي ومستشار الأمن القومي السابق، ومن أربيل مطشر السامرائي النائب من محافظة صلاح الدين، ومن واشنطن نبيل خوري المسؤول السابق في الخارجية الأميركية والخبير في شؤون الشرق الأوسط والأمن القومي في مجلس شيكاغو للشؤون الدولية، وهنا في الأستوديو عبد الوهاب القصاب الباحث في الشؤون الإستراتيجية مرحبا بكم جميعا ضيوفي الأكارم، ابدأ معك سيد موفق كملامسة عامة إن صح التعبير للموضوع قبل أن نتوغل في التفاصيل، ما الذي يُفسر هذا الجمود الذي يراه البعض تعثر والبعض الآخر ربما يحمل مؤشرات فشل لهذه العملية؟

أسباب تعثر الحملة العسكرية بمحافظتي الأنبار وصلاح الدين

موفق الربيعي: شكرا لك يعني تنظيم داعش الإرهابي كان في حالة هجوم منذ حزيران من العام الماضي واستمر حتى خريف 2014 عندما تم يعني استطاعت القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي وثوار العشائر السنية العربية الأصيلة في احتواء هذا الهجوم واحتواء زخمه ثم تحديده ثم الآن انقلبت الطاولة عليه بحيث أنه يعني بدأ يتراجع في كثير من المناطق، ولكن هذه التراجعات وهذه الانتصارات اللي حققتها القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي هي حقيقة انتصارات تعبوية وليس انتصارات إستراتيجية سوقية يعني ما تم في الضلوعية وما تم في آمرلي وما تم في تطهير محافظة ديالى وفي جنوب غرب بغداد في حزام بغداد الجنوبي والغربي والجنوبي الغربي والغرب هذه الانتصارات انتصارات طبيعتها طبيعة تعبوية تكتيكية وما نحتاجه الآن هو انتصار إستراتيجي انتصار سوقي.

الحبيب الغريبي: ولكن سيد موفق يعني هي كلمة السر كلمة السر في هذه العملية كلها هي تكريت، ويبدو حسب الوضع وتطورات الوضع المعركة بعيدة على ما يبدو من الحسم إلى حد الآن.

موفق الربيعي: أتفق معك سيدي أنه استرجاع تكريت ويعني تطهيرها من الإرهاب الداعشي هو قضية إستراتيجية وقضية سوقية جدا مهمة وسوف يبدأ يعني إذا حصّلنا على تكريت إن شاء الله في القريب العاجل سوف يبدأ العد التنازلي لوجود داعش في العراق، ولكن أنا حذرت منذ يعني بضعة أسابيع وقلت أنه هذه المعركة ينبغي الإعداد لها إعدادا جيدا لأنه تكتيكيا على الأرض عملياتيا تعبويا باستطاعتنا أن ننتصر على داعش في بعض الأحياء ولكن استرجاع المدينة كاملة لأن بها معنى وبها يعني.

الحبيب الغريبي: نعم طيب سأعود إليك طبعا سيد موفق.

موفق الربيعي: أعتقد أنه استرجاع المدينة يحتاج إلى أوقات ويحتاج إلى توفير لوجستيك وأعتقد أنه هذا واعين له والتأخير لا يوجد تأخير الحقيقة العمليات مستمرة والتأخير هو لأسباب تعبوية لأسباب تكتيكية ليس إلا.

الحبيب الغريبي: طيب جميل واضح سيد عبد الوهاب يعني السيد موفق الربيعي يقول بأن معركة بهذا الحجم لا بد من تعبئة لا بد من استعداد لا بد من يعني من بذل جهد ربما استثنائي هل معنى هذا أن هذه التحضيرات هذه الاستعدادات اللوجستيات كلها لم تكن كافية للحسم في هذه المعركة؟

عبد الوهاب القصاب: يعني أنا متأكد إنه بعد أن تمت مراجعة الإخفاق الكبير حقيقة يعني نحن استمعنا عندما انطلقت هذه العملية بأن المدينة ستُستعاد في حدود يومين أو ثلاثة أيام السيد الربيعي الآن قال بأن الاستحضارات يعني في طيّات في قوله بأن الاستحضارات لم تكن جاهزة، إذن الاستحضارات لم تكن جاهزة من جهة ومن جهة أخرى أن كان هنالك تعويل كبير حقيقة على الاستشارات الإيرانية وجدنا أن الوجوه الإيرانية كانت ملكة الشاشة في الأيام الأولى من التعرض يبدو أن هذه الاستشارات الإيرانية يعني لم تكن متطابقة مع الواقع هذا الموضوع الثاني، والموضوع الثالث كانت التعويل كثيرا على الحشد الشعبي وكلنا نعلم بأن هذه القوات هي قوات شُكلّت بشكل مُرتجل حقيقة وبشكل سريع ولم تُدرّب وكان الدافع الرئيسي هو الدافع الأيديولوجي حقيقة كلنا كنا نستمع الهتافات والأعلام والصور التي استفزت حتى مشاعر الناس الساكنين في هذه المنطقة يعني الذين يتعرضوا إلى الكثير من الانتهاكات والتي اعترفت بها الحكومة على لسان رئيس الحكومة الدكتور العُبادي، إذن هنالك إخفاق حقيقي ينبغي الاعتراف فيه هذا من جهة، من جهة ثانية أن خطوط التماس مع هذا التنظيم هي هي يعني كما هي يعني هي في محافظة صلاح الدين كما هي في الأنبار كما هي غرب بغداد كما هي جنوب بغداد فيما عدا جُرف الصخر كما هي في ديالى يعني تم تحقيق بعض الإنجازات في والتي صاحبتها أيضا انتهاكات والتي كان لها أيضا صدى كبير لدى الناس، مشكلة العراق لن تُحلّ حقيقة لن تُحلّ بالحديد والنار مشكلة العراق تُحلّ بالوصول إلى إجماع بين كل مكونات الشعب العراقي وأن الشعب العراقي نفسه ثم سكان هذه المناطق أنفسهم هم كفيلون بأن يأخذون الموضوع والأمر على عاتقهم ويعني يجلبون الهدوء إليه هذا من ناحية، من ناحية ثانية أيضا أنا بودي أن أُشير إلى نصيحة وُجهت إلى الحكومة العراقية من قبل الحليف الأكبر للحكومة اللي هو الولايات المتحدة يعني إذا ما إيران شيء آخر يعني أكثر من حليف لكن الولايات المتحدة وجهت للحكومة العراقية مجموعة من النصائح أن لا تكون مُتعجلة في مثل هذه العمليات عليها أن تُعد قواتها المسلحة إعدادا كاملا هذا من ناحية ثانية، ومن ناحية ثالثة عليها أن تستعيد ثقة الجماهير الذين هم بالملايين يعني نحن عندما نتحدث عن المحافظات هذه نحن نتحدث عن حوالي تسعة ملايين إنسان.

غياب الرؤية الإستراتيجية في القيادة العسكرية

الحبيب الغريبي: يعني هذا المطّب السياسي الذي يبدو أن العملية وقعت فيه سنعود إليه بالتفصيل، سيد مطشر السامرائي أنت على عين المكان يعني من موقع الحدث هل نتحدث عن أسباب موضوعية في علم العسكريتاريا إن صح التعبير يعني قصة كرّ وفرّ وتقدم وربما ووضع وأخذ الأرض ثم التقدم أكثر أم أن أيضا هناك إشكالية في مستوى الإستراتيجية، الإستراتيجية التي وُضعت لهذه المعركة ويبدو أن الجنرال قاسم سليماني هو الذي وضعها؟

مطشر السامرائي: بسم الله الرحمن الرحيم بداية أشكر قناة الجزيرة واسمح لي أن أقول ومن خلال منبركم ويسمعني الملايين في العالم أدعو الله سبحانه وتعالى أن يلطف بشعب العراق شعب العراق الذي عانى ولا زال الجراحات نازفة أدعو الله سبحانه وتعالى أن يُطفئ الفتنة التي أخذت الأخضر واليابس في العراق هذه أولا، اثنين أخي الكريم أنا أُثني على كلام ضيفك في الأستوديو هناك يعني الحكومة لم تستفد من تجربة نجحت نجاحا باهرا وهي مسألة تحرير العلم يعني إحنا يجب أن نكون صرحاء مع شعبنا ونبحث عن حلول ناجعة لإخراج البلد من الفتنة التي نحن فيها هناك أزمة ثقة بين الفرقاء السياسيين وهذا واضح جليا من خلال التسليح لطائفة دون طائفة هذا واضح، اليوم العَلَم لما جاء أهل العَلَم واشتركوا مع الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية التي جاءت من الجنوب وفتحت صدرها للرصاص لما دخلوا إلى العلم وأعادوا النازحين أخذت النساء تزغرد وتُلقى الحلويات على..، وتُقبّل الناس هذه تجربة أزالت كثير من العقبات وكثير من الأمور التي يشوبها شيء في العلاقات وفي الثقة بين الأطراف لماذا لا نكرر هذه ونجعل أهالي المناطق التي دفع الحشد الشعبي والأجهزة الأمنية دماء غزيرة وفُجعت بسببها عوائل ويُتمّت أطفال وجاءوا من الجنوب لتحرير داعش وفي منتهى- أن الناس تنتظر- في منتهى يعني بفارغ الصبر لكي يعودوا إلى ديارهم لماذا لا نُطبق هذا كما طبقناها في العَلَم نطبقها في الدور نطبقها في سامراء في يثرب وبالتالي تحصل الحكومة على دعم قوي من أبناء المنطقة وهم أدرى بما يدور في المنطقة وهم أعرف بمن كان مع داعش ومع غير داعش ومن هو اللي كأنه رهينة ومن هو الذي كان ضد الدولة وضد الأجهزة الأمنية لماذا لو نُطبّق هذا؟ وبالتالي استفز الناس ببعض يعني هناك عوائل جاءت دفعت أبناءها من الجنوب واستشهدوا في أرض صلاح الدين وهناك من أساء إلى هذه الدماء ولهذه الأشلاء ولهذه وسرق وفجّر وهذه التي قلنا مرارا وتكرار دعوا أبناء المناطق يقفون مع أبناء الجنوب كتفا على كتف يدا بيد دما بدم حتى تنجلي صورة العراق الموحد الذي لا يُفرّق بين هذا وذاك لكن يعني ما سمعوا لذلك، نعم وبالتالي التحرير الذي حدث.

الحبيب الغريبي: طيب، طيب معلش حتى يعني أُشارك كل ضيوفي في هذه الحلقة وبشكل أقرب إلى العدالة سيد نبيل خوري هذا التعثر ألا يجد أحد أسبابه في التقصير في الدعم الجوي لقوات التحالف أم أن بغداد فعلا لم تطلب أي مساعدة من التحالف؟

نبيل خوري: أولا تحياتي للأستاذ موفق الربيعي وأنا متفق معه أن العمليات لم تتوقف ولكنها تتقدم لنقل ببطء أنا لا أقول أن هنالك تعثُّر هذه الحملة بطيئة وأوافق أيضا مع الأستاذ السامرائي بأن هنالك بعض المشاكل التكتيكية، بالنسبة لي برأيي أن المشكلة الأساسية هي عدم وجود قيادة موحدة ويجب التنسيق بين الأطراف المتعددة المشتركة في هذه الحملة وفي العراق إجمالا في مجابهة تنظيم الدولة، فهنالك أربع ميليشيات شيعية أسلحتها وتدريبها إيراني مبادئها السياسية نوعا ما إيرانية عراقية، هنالك الجيش العراقي وقيادته من الحكومة العراقية ولديهم تعليمات من الحكومة العراقية وأسلحتهم وتدريبهم من أميركا ثم هنالك جنود على الأرض من إيران طبعا يحاول قاسم سليماني لعب دور المُنسق والقائد ولكن أظن هنالك ضعف في التنسيق هنالك أيضا الأكراد ولهم دور مهم بشكل عام إن لم يكن مباشرة في تكريت فحول تكريت شمالا، كل هذا التحالف أيضا له دوره ولكن في هذه الحالة طُلب منهم عدم توفير الدعم الجوي ولذلك تحالف بقيادة أميركا بقي خارجا عن الحملة على تكريت، إذن من الصعب التنسيق بين عدة أطراف كان يمكن صرف بعض الوقت أكثر قبل بدء عملية تكريت للتنسيق ولتوحيد القيادة العسكرية، الآن لا يستمع الجميع لأوامر واحدة ومن ثم تصرفات الجنود على الأرض فهنالك بعض الفوضى في تصرف بعض الفئات ولنقل الميليشيات تحديدا وبعض الأفراد ولذلك يخسرون أي دعم كانوا قد يكسبونه من السُنّة داخل تكريت، على كل حال أنا متفق مع الأستاذ موفق بأنه بالنهاية تنظيم الدولة يضعف ولا يستطيع أن يتقدم على الأقل أكثر من التقدم الذي حصّله حتى اليوم، بالنهاية أتوقع أن تنظيم الدولة سوف يتراجع في العراق أنا لا أوافق جون برينان أعتقد أن التنظيم يضعف في العراق ولكنه لا يضعف في سوريا سوريا موضوع آخر المسألة ستأخذ وقتا.

الحبيب الغريبي: سيد موفق كما استمعت قيادة غير موحدة هناك تشتت في مستوى الزعامة لهذه المعركة أيضا إستراتيجيا عسكرية قد تكون غير فعّالة إلى حد الآن هل الوضع أصبح يستدعي المراجعة؟

موفق الربيعي: دعني أثبت حقيقة أنه لا يوجد جنود إيرانيون على الأرض العراقية وإذا احتجنا إلى جنود إيرانيين على الأرض لمساعدتنا يعني سوف نرحب بهم وندعوهم الآن لو جئت إلى بغداد أخي الكريم أو جئت إلى الرمادي أو إلى مناطق في ديالى لرأيت هناك جنود أميركان وهناك مستشارين وخبراء أميركان سوف لا تجد الإيراني هنا مع ذلك، أنا أقول نرحب بالدعم الإيراني ونرحب بالدعم الأميركي في نفس الوقت ولا نرى تعارضا في ذلك أبدا كما يراه الآخرون، نعتقد أن العراق في وقت مفصلي مهم جدا يهدد كيانه ووجوده، سوف تستخدم أساليب استثنائية ويعني ندعو من ندعو وبأي مكان ندعوه نستخدم الدعم الإيراني في المكان الذي نحتاجه ونستخدم الدعم الأميركي في المكان الذي نحتاجه وفي الزمان الذي نحتاجه أنا أقول لا ينبغي عدم..

الحبيب الغريبي: لكن هناك سيد موفق يعني هناك للعلم يعني للمعلومة هناك جنازات لمقاتلين إيرانيين تُشيّع في إيران وهم عائدون من العراق.

موفق الربيعي: أنا استطيع أن أقول لك أخي سيدي الكريم أنه عدد الإيرانيين الموجودين مع الحشد الشعبي يعني مئات أما عدد الأميركان الخبراء الأميركان مع الجيش العراقي فهم عدة آلاف دعني أقل يعني على الأستاذ خوري أشكره على أنه وافق معي في الرأي ولكن أقول له أنه التنسيق على أعلى المستويات الآن لدينا يعني مركز قيادة وسيطرة ومركز تنسيق أمني في أربيل وفي بغداد وفي رمادي وفي حتى في كركوك هناك تنسيق بين القوات الأمنية العراقية والحشد الشعبي والعشائر والقوات الأميركية في الجو فلذلك نحتاج بالتأكيد نحتاج إلى مراجعة إستراتيجية لا ضير في ذلك هو عملية الحرب عملية مراجعة بالتمام والكمال دائما نراجع أين أخطأنا أين تأخرنا ماذا نحتاج لأنه الآن هو الإعداد اللوجستي أهم قضية في قضية تكريت سيدي هو أنه لا نريد أضرار جانبية كبيرة وخاصة تجنب قتل المدنيين وإلا لدينا مدافع يمكن أن نمسح المدينة بالأرض نمسحها بالأرض والدبابات تمشي على الجثث، هل هو هذا المطلوب؟ بالتأكيد هذا غير مطلوب وبالتأكيد لا يمكن أنه نفرط بقطرة دم من أبناء شعبنا خاصة المدنيين فلذلك علينا أن نجمع المعلومات الاستخبارية من الجو ومن الأرض عن تكريت، المحاور التي سوف تأتي منها قوات الحشد الشعبي قوات الجيش العراقي الشرطة الاتحادية والعشائر السنية العربية البطلة من الجبور وغير الجبور الآن اللي هم هم رأس الحربة، وأنا اتفق مع من قال أنه جذر هذا العنف جذر سياسي وحله سياسي صحيح هذا الكلام، ولكن الآن الإجراءات الأمنية ضرورية جدا لكسر شوكة داعش وكسر هذه يعني إرادة التحدي عند داعش علينا أن نكسر هذه ثم نتحدث بعد ذلك عن الوضع السياسي، أعتقد أنه الحل الوحيد الحل الوحيد هو أبناء تكريت يثورون ضد داعش ويطردوا داعش.

ثلاثون ألف عسكري إيراني في العراق

الحبيب الغريبي: ولكن سيد موفق معلش معلش يد موفق يعني حتى لا نُعوّم كثيرا حتى لا نُعوّم كثيرا الحقيقة والحديث هنا عن المشاركة الإيرانية يعني المشاركة الفعلية لإيران في مستوى الجنود والمقاتلين، فقد أُريد أن أشير إلى تصريح لنائب في البرلمان العراقي اسمه شهوان عبد الله يؤكد بأن ما لا يقل عن ثلاثين ألف مقاتل إيراني يشاركون في هذه العملية يعني حتى نُنسّب الأمور أيضا.

موفق الربيعي: سيدي الكريم ثلاثين ألف وين؟ أين تضعهم كيف تُخفيهم؟

الحبيب الغريبي: على مستوى الحشد الشعبي أساسا.

موفق الربيعي: يا سيدي لا يا سيدي لا يوجد أصلا لا يوجد ثلاثة آلاف لعله أقل من 300 يعني شيل صفرين من الثلاثين ألف، لا يوجد جنود إنما يوجد هناك مدربين محللين يعني موجهين هذا الذي يوجد، والسلاح سلاح الحشد الشعبي من أين جاء سيدي العزيز؟ يعني لوريات من السلاح والتموين تأتي من إيران لولا الجمهورية الإسلامية في إيران لولا الجمهورية الإسلامية في إيران لكانت الحكومة العراقية خارج بغداد وتكون حكومة المنفى، فلذلك ولم يكن هناك مجلس نواب ولا كان خربت العملية السياسية فلذلك لا نرى..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد موفق سأعود إليك.

موفق الربيعي: حقيقة علاقتنا بالجمهورية الإسلامية جيدة علاقتنا بالولايات المتحدة جيدة لا نرى تعارض بينهما أصلا لا نرى لا نرى أن أحدهما يُلغي الآخر.

الحبيب الغريبي: سأعود إليك سيد موفق سأعود إليك دعني اسأل السيد عبد الوهاب القصاب يعني لو شخصّنا المسألة من زاوية عسكرية بحتة وإستراتيجية أين تجد نقاط القوة والضعف لدى هذا الجانب وذاك؟

عبد الوهاب القصاب: ممكن أن نحدد النقاط التالية لكن لدي مداخلة بسيطة على ضيفك.

الحبيب الغريبي: تعقيب يعني.

عبد الوهاب القصاب: تعقيب بسيط على يعني موضوع المشاركة الإيرانية واسعة يعني جاءت على لسان رئيس الدولة الإيرانية ثم جاءت على لسان المرشد ثم جاءت على لسان كثير من الأصوات في داخل إيران هذا واحد، الموضوع الثاني وهو مهم جدا وأشرت له حضرتك أن هنالك أعداد كبيرة من القتلى وإذا ما دخلت في المعادلة عسكرية معادلة الخسائر العسكرية يعني أنت عندما يقتل واحد معناه على الأقل موجود في الجبهة على الأقل موجود 150 حتى يقتل منهم واحد، يعني هكذا يعني هي عندما يقتل فرد يعني ضمن تشكيل فهذا فيه يكون موجودين آخرين بحدود 100 إلى 150 واحد، فإحنا يعني جنرالات قتلوا، والجنرال عندما يقتل وفي مكان متقدم أيضا أنا هذا أحاول أن أوضحه عندما يقتل جنرال في مكان متقدم هذا يعني أنه موجود هنالك للقيادة هذه هي نقطة ثانية، نقطة ثالثة يعني أنا لا ادري لما هذا الفرح حقيقة بالتدخل الإيراني واسع النطاق وهم يعلمون يعني الحكومة تعلم الأجهزة الموجودة تعلم بأن هنالك حساسية معينة من هذا، وأجيب أيضا مرة أخرى أقول إذا كان التدخل الإيراني لم يأتِ لكانت حكومة بغداد خارج بغداد إذن أين 10 أو 12 سنة من تهيئة القوات المسلحة من إعداد القوات المسلحة المليارات الكبيرة التي صرفت على أسلحة في منتهى التطور، أين هذه؟ هل سيأتي الحشد الشعبي كما سمي لكي يعيد الأمور إلى نصابها باستشارة إيرانية والقوات المسلحة التي ينبغي أن تكون قد أعدت على قواعد اشتباك وعناصر قتال وتنظيم عسكري معين وتخطيط عسكري معين تكون خارج المعادلة، أنا اكرر مرة أخرى هذه الوسائل لن تجدي نفعا ما لم يترافق مساران جيدان هما اللذان يمثلان الحل الأول أن هنالك مطالب مشروعة في هذا المكان في هذه المناطق عندما تنفذ ستكون وجهة نظر الناس الساكنين في هذا المكان وجهة نظر أخرى.

الحبيب الغريبي: السيد موفق كان يقول منذ قليل نحن بإمكاننا أن ندمر المدينة نحصد الجميع الدبابات تمشي على الجثث..

عبد الوهاب القصاب: أنا استغرب حقيقة استغرب نحن في ربيع براغ عندما مشت الدبابات على الناس هؤلاء مواطنيكم يعني كيف؟ حتى يمكن كيف يمكن التشبيه حقيقة بان تأتي بأناس يسحقون الناس بالدبابات! أنا كذلك الآن لن أنفي ولا أنفي بأن البراميل المتفجرة والمدفعية والدبابات تستهدف مدناً كبيرة في هذا المكان والناس كلها تعلم الحل مرة أخرى هذه الوسائل لم تجدِ نفعا، الوحيد الذي يجدي نفعا هو التصالح مع الناس عندما تتصالح مع الناس لن تبقى هنالك مشكلة..

بيئة غير حاضنة لتحقيق نجاحات عسكرية

الحبيب الغريبي: طيب موضوع التصالح مع الناس سيد السامرائي وهذا يؤدي السؤال على البيئة السياسية والبيئة الاجتماعية التي تجري فيها هذه المعركة أنت تحدثت عن ملامحها في مداخلتك الأولى، هل تراها فعلا بيئة غير حاضنة لتحقيق نجاحات عسكرية على تنظيم الدولة؟

مطشر السامرائي: أخي الكريم أثني على كلام ضيفك الأخيرة أنا أقول لك اليوم نحن في العراق  في ورطة في محنة إذا فتحنا هذه الملفات والله سوف لا نخرج منها دعنا نبحث عن الحلول، إذا هناك في تجربة ناجحة خلينا نعززها ونكررها أكو هناك توجد على ارض العراق لا يخفى على القاصي والداني هو أزمة ثقة بين الكتل، اليوم هذه المناطق أنا نائب عن محافظة صلاح الدين مستهدف من قبل داعش دفعت دم من ابن اخوي لأنه كان سابقا وإياي وترك ومع ذلك ما نجا، فبالتالي أخي الكريم اليوم أنا اتهم ودمي مهدور عندما اشخص خلل اتهم نحن كدواعش، وهذا هنا خلل يجب على شركائنا في البلد أن يفهموا بأنه إحنا العراقيين الشيعة والسنة والعرب والكرد إحنا وقود معركة سوف لن تبقي ولن تذر منا إذا لم نرجع بعضنا لبعض كما كنا سابقا نشّخص الأخطاء ونتعاون على معالجتها، قلت لك بمنتهى الوضوح كانوا يتهمون هذه المناطق بأنها هي التي قتلت أبنائهم في سبايكر والحقيقة انه داعش لما جاءت أول من دفع ثمن هذه الجريمة البشعة التي أداناها صغارا وكبارا هو إحنا أبناء هذه المناطق لو كانت داعش فعلا هي كما يشاع في الإعلام بأن هي تدافع عن السنة  كان جابت هذه 1700 ضحية التي فجعت بها أبناء أهلهم كان قالت للحكومة إحنا ما نعطيكم إياهم إلا طلعوا لنا أبناء السنة، لكن قتلتهم بدم بارد وما أعطت حتى الجثث، وبالتالي أصبحنا إحنا ندفع الثمن أنا أناشد من خلال منبركم أناشد كل الخيرين في العالم وكل الخيرين في العراق وهم كثر رجال دين سياسيين أكبار تجار يا إخوان يا إخوان دعونا نصغي للمنطق والعقل والله كفانا دماء وكفانا خرابا لقد أنقدنا العراق حجرا حجرا أما آن لنا أن نطبق تطبيق الحديث في صلاح الدين أقول لك ينتهي الصراحة إذا تبعنا إذا كررنا مسألة الإعلام فلا ننجح إذا لا فلا..

الحبيب الغريبي: ابق معنا ابق معنا سيد مطشر ابق معنا سيد مطشر يعني ستكون لك المجال للحديث أكثر أشكرك سيد مطشر السامرائي ستبقى معنا لمواصلة هذا النقاش سيد عبد الوهاب القصاب الباحث في شؤون الإستراتيجية أنت ستعتذر منا، إذن شكرا لك على المشاركة، فاصل قصير مشاهدينا الكرام نواصل بعد النقاش في أسباب تعثر عملية القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي ضد تنظيم الدولة في محافظتي صلاح الدين والأنبار ابقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الحبيب الغريبي: أهلا بكم من جديد في هذه الحلقة من حديث الثورة التي نناقش فيها أسباب تعثر الحملة العسكرية التي تشنها القوات العراقية مدعومة بالحشد الشعبي على مواقع تنظيم الدولة في محافظتي صلاح الدين والأنبار، وينضم إلينا هنا في الأستوديو إذن الدكتور لقاء مكي الباحث والخبير في الشأن العراقي، ويبقى معنا إذن من بغداد كل من السيد موفق الربيعي عضو لجنة الأمن والدفاع في البرلمان العراقي ومستشار الأمن القومي السابق، ومن أربيل مطشر السامرائي  نائب في محافظة صلاح الدين، ومن واشنطن نبيل خوري المسؤول السابق في الخارجية الأميركية والخبير في شؤون الشرق الأوسط والأمن القومي، مرحبا بكم إذن جميعا دكتور لقاء هذه المعركة القائمة حاليا والجارية فيما يسمى بالمثلث السني تستدعي إلى الذاكرة يعني تحركات وسلوكيات للقوات الأميركية في سنتي 2006 و2007 تحديدا، هل يمكن وجود وجه للمقارنة بين الحدثين؟

لقاء مكي: يعني في الحالتين كان هناك صراع داخلي طبعا لكن الوضع مختلف طبعا، في آنذاك كان هناك صراع طائفي على خلفية انفجار المرقد في سامراء والقوات الأميركية قامت بعملية سيئة السمعة حقيقة للتفريق بين الطائفتين وإثارة الحرب وتأجيجها في الحقيقة طوال سنتين طبعا كان لديها أهداف تكتيكية آنذاك تتمثل باستيعاب زخم المقاومة في حينها وبعد أن تحقق لها جزء مما أرادت أرسلت قوات التعزيزات واجهت القتال آنذاك، الآن هناك تطور مهم هو يتعلق بتنظيم الدولة وسيطرته على أجزاء مهمة من العراق وسوريا وربما الآن بدأ يتمدد في دول أخرى خارج الإقليم حتى إقليم الشرق الأوسط، ولذلك ربما يكون هناك وضع مختلف وجود القوات الإيرانية هو المتغير الجديد حتى لو كان مثلما قال السيد موفق الربيعي 300 شخص هؤلاء جنود بغض النظر عن أعدادهم لكن وجود قوات إيرانية وقادة إيرانيين لاسيما قائد كبير بمستوى السيد قاسم السليماني أعتقد أن هذا يمثل بحد ذاته متغير أساسي وجوهري بغض النظر عن حاجة العراق لهذه القوات.

الرؤية الأميركية بشأن الحرب على داعش

الحبيب الغريبي: سيد نبيل خوري الموقف الأميركي أو المزاج السياسي الأميركي تجاه هذه العملية تمثل في البداية في غض الطرف عن المشاركة الإيرانية الواسعة بل هناك من رآها مباركة أميركية لدخول إيران على خط هذه المعركة، ولكن سمعنا فيما بعد كلام وتصريحات عن هذه المعركة لا بد أن تأخذ في الاعتبار يعني المشاكل الطائفية ولا بد للحكومة العراقية أن تتجنب الوقوع في هذا الفخ مرة أخرى، يعني هل هناك قناعة أميركية راسخة بأن البعد الطائفي قد يكون كابح كبير لنجاح هذه العملية في المستقبل؟

نبيل خوري: يعني هنالك مشكلتين: هنا المشكلة الطائفية من جهة والمشكلة إيرانية كما ذكرت إذا كانت مشكلة هي مشكلة تنسيق يعني أنا كمحلل سياسي لا أنتقد المساعدة الإيرانية وأظن أن أميركا رسميا لا تنتقد هذه المساعدة وترى أن كل الجهود جيدة لمواجهة تنظيم الدولة، على كل حال عندما تكون إيران وأميركا مشتركين في نفس الموقع نوعا ما يعني في نفس البلد ضد نفس العدو هنالك مشاكل تنسيقية يعني التنسيق بين أميركا وإيران لا يتم بشكل مباشر يتم من خلال وسيط عراقي بمعنى أن هنالك لجنة عراقية تتحدث مع الخبراء الإيرانيين ثم تعود وتنقل الرسائل إلى الخبراء الأميركيين وهكذا، لوجستيا هذا يخلق بعض المشاكل وبعض التأخير وبعض البطء أما سياسيا فهذا موضوع آخر، على كل حال أنا واثق من أن معركة تكريت ستنتهي ماشية ببطء ولكن في النهاية ستسقط تكريت في يد الحكومة العراقية، المشكلة السياسية هنا والمشكلة الشعبية هي أنه يجب العودة إلى مسألة الحكم الرشيد يعني بغداد بعد أن تحصل على تكريت كيف تحافظ على تكريت وكيف تحافظ على ولاء شعب سكان تكريت، هذا التحدي الأساسي وتحدي يعني تشبيك يعني أو إعادة تقوية اللُحمة الشعبية الوطنية في العراق ما زالت مشكلة مهمة فليستمر التنسيق العسكري على قدم وساق، ولكن بالنهاية التحدي السياسي الاجتماعي هو التحدي الأكبر.

الهوية السنية هي مفتاح الحل للأزمة

الحبيب الغريبي: سيد موفق الربيعي يعني إلى جانب المعركة الميدانية العسكرية كانت هناك مراهنة كبيرة على معركة موازية يعني معركة كسب القلوب والعقول كسب قلوب السنة في هذه المناطق ألا تعتقد أن الفشل ربما في هذه المعركة قد يؤدي إلى الفشل في ربما القضاء على تنظيم الدولة في هذه المناطق؟

موفق الربيعي: أتفق معك سيدي في أن الإجراءات السياسية ينبغي أن تتساوق وتنسجم مع الإجراءات الأمنية هناك إجراءات سياسية كبيرة تحتاج الحكومة ويحتاج مجلس النواب أن يشرع لها وتحتاج الحكومة أن تعملها لكسب العقول والقلوب في المناطق العربية السنية في المنطقة الغربية، ولكن لا مصالحة مع داعش، داعش إما قاتل أو مقتول، مع الأسف وضعنا في خيار والبعض يختار يعني وضعنا في خيار بأن داعش تحتل بغداد وتنهي العملية السياسية وتنهي الانجازات 12 سنة الماضية وبين خيار أن نستعدي بضعة مئات من الإيرانيين يساعدوننا في التدريب والتسليح، مع الأسف البعض يختار داعش تكون في بغداد واضح النقاش مع الأسف أنا أقول ذلك، أنا أقول الضرورات تبيح المحظورات يعني طلب الدعم الإيراني وطلب الدعم الأميركي ضرورة إحنا لا نريد إعادة الاحتلال نحن أنهينا الاحتلال الأميركي ولكن مضطرين أن ندعو التحالف الدولي والطيران الأميركي لمساعدتنا أنا أقول العراق الآن سيدي الكريم في منازلة كبرى هذه المنازلة هي بين العراق ومن يدعمه داخليا وإقليميا ودوليا وبين داعش ومن يدعمها داخليا وإقليميا ودوليا سواء أن هذا الدعم امني أو مالي أو سياسي أو إعلامي أو ثقافي أي نوع من أنواع الدعم في هذه المنازلة الكبرى هناك أبيض وأسود هناك عراق وهناك داعش لا نسمح بالوقوف على التل لا نسمح بالوسطية في الصراع الأمني مع داعش، يعني لا نسمح أن يقول الإنسان أنا مع القوات الأمنية العراقية ومع الحشد الشعبي ومع ثوار العشائر السنية البطلة الأصيلة، ولكن لا نريد أن نسمع ولكن يعني كلمة ولكن لا نريد أن نسمعها، يا سيدي الباء الإيرانية تجر والباء الأميركية لا تجر هو حرف جر واحد يا سيدي معقول! يعني خلي دعنا العراق يمر يعني تهديد وجودي أن نكون أو لا نكون، نستخدم الطرق والأساليب والإسناد من أي بلد من أجل أن نبقى في أرضنا موحدين وشعبنا موحد واطمئن في بضعة أشهر من الآن سوف نكون في هذا المنبر ونقول بأن نزف التهاني والتبريكات إلى أبناء أمتنا العربية والإسلامية والى أبناء شعبنا بالعراق بالانتصار الأخير على داعش وهذا مرحلة، صح جدا صحيح الذي ينتصر على داعش هو أبناء تكريت هو شباب تكريت وشباب الرمادي وشباب الموصل هم الذين ينبغي أن يكونوا رأس الحربة في قتالهم ضد داعش لأنه النصر يكون بمعنى آخر بلذة وهم الذين يديرون مناطقهم بعد تطهيرها من داعش، وكما فعلوا في 2006 و2007 يا سيدي في 2007 من الذي حرر الأنبار ومن الذي حرر المناطق العربية السنية من القاعدة أبناءهم..

الحبيب الغريبي: خليني أسألك دكتور لقاء إذن كم يذكر السيد موفق يراه المعادلة بسيطة وسهلة أن تكون في الصف الوطني في مرحلة من هذه المراحل لأن المنازلة كبرى والمعركة معركة وجودية لا يسمح لأي كان بأن يكون يعني في غير هذه المظلة الوطنية، ولكن المعادلة في نفس الوقت صعبة كيف يمكن تحقيق هذه اللُحمة الوطنية في هذا الظرف وفي هذه اللحظة الحرجة جدا من تاريخ العراق؟

لقاء مكي: يعني لا أعتقد أن القرارات التي يجب أن تتخذ صعبة وخطيرة إلى هذا الحد، أنا لا أتحدث هنا عن عملية إعطاء حقوق استثنائية لأبناء المناطق التي طالبوا بها منذ سنوات، الحقوق التي يطالبون بها بالحقيقة هي حقوق مشروعة وحتى هم اعترفوا بها ولكن لم ينفذوها منذ زمن المالكي إطلاق سراح معتقلات أو معتقلين، التعامل مع الناس هناك بطريقة لا يعتبر كل إنسان مشبوه في مدن معينة في العراق هذا أمر يظل سنوات وأودع المئات الآلاف من الشباب العراقيين في السجون وعومل بإهانة وانعدام للكرامة حتى الطائفية الحكومة التي اعتمدت المنهج الطائفي في زمن المالكي أصبح سياق الطائفية أصبح سياقاً، والعبادي حتى الآن ربما لم تتاح له حتى هذه اللحظة الفرصة لأنه جاء في زمن وجود تنظيم الدولة في أجزاء مهمة من العراق فلم يتمكن، بعدين هو الآن مغلول اليد لأنه لا يستطيع إزعاج أطراف مهمة داخل العملية السياسية ترفض أي نوع من المصالحة، الخطورة التي حصلت في معركة تكريت الآن وتكرست هي أن الميليشيات التي شاركت في المعركة وشكلت الركن الأساسي في القتال هذه الميليشيات أصبحت واقع حال مؤثر على التوازنات السياسية في البلد أصبحت بيدها القوة على أي أساس تسلح هذه الميليشيات بصواريخ مقاومة للطائرات مثلا، تقاتل أي طائرات؟ داعش ما عندها طائرات إيرانية طبعا، صواريخ مقاومة لطائرات إيرانية الصنع، صواريخ الفجر طيب هذه لمن الصواريخ؟ تسلح الآن هذه الميليشيات بصواريخ بعيدة المدى أو متوسطة المدى ربما حتى الحكومة لا تمتلكها، في الشعلة قصفت الشعلة من قبل تنظيم الدولة منذ فترة نصبت بطاريات صواريخ فيها من قبل الميليشيات طيب أين الدولة؟ القصد هنا أن هذه الميليشيات أصبحت واقع حال في التوازنات السياسية والخطورة هنا لأنه في العملية السياسية حتى لو سيطرت الحكومة على تكريت فهذه الميليشيات لا يمكن حلها ولا يمكن سحب سلاحها وستكون مؤثرة في القرار السياسي، الخطورة أن إيران كما يتحدث السيد الربيعي ويقول لولا إيران لسقطت بغداد طيب إذا الجندي يخلصوك من بغداد طيب وين كنت أنت عنك مئات الآلاف من الجنود مليون ونصف مليون جندي وشرطي لم يتمكن من إنقاذ بغداد 300 جندي سوبرمان إيراني أنقدوها هذا كلام الحقيقة خطير من مستشار سابق للأمن القومي، أين ذهبت حوالي 600 مليار دولار نصفهم للأمن القومي وللسلاح، أنا اعتقد إذا كان هناك فساد إذن فهم نفسهم الفاسدين الذين يحكمون ويديرون المعركة كيف يمكن لأناس فرطوا بالبلد خلال 12 سنة أن يحموه الآن ويدعون إلى أما معنا أو مع الإرهاب؟! طيب انتم جزء من الإرهاب بالحقيقة.

الحبيب الغريبي: سيد موفق معلش أمنحك 30 ثانية أو أكثر بقليل للرد على هذه الملاحظات الهامة والمفصلية..

موفق الربيعي: ما هي الملاحظات؟

الحبيب الغريبي: التي كان يطرحها الدكتور لقاء مكي..

موفق الربيعي: يعني الحقيقة أنا لا أريد أن أنزل بالنقاش احتراما للمشاهد العربي الكريم لا أريد أن أنزل بالنقاش إلى مستوى واطئ إنما أقول أن العراق يمر في محنة..

الحبيب الغريبي: لا العفو  يعني هي ملاحظات في الصميم فعلا يطرحها الجميع يعني ليست مقصورة على السيد لقاء مكي يعني هناك جيش عراقي لماذا لم يقدر على حسم هذه المعركة والكثير من المعارك وينتظر ربما المدد من إيران ومن جنود يقول الدكتور لقاء قد يكونون سوبرمان يعني لتحقيق هذه الانتصارات..

موفق الربيعي: ما حدث في نكسة حزيران من العام الماضي أسبابه كثيرة من المعنويات الواطئة في قواتنا المسلحة منها غياب الانضباط منها بعض الوحدات كانت وحدات فيها فساد مالي وفساد إداري، كان هناك فيها تدخلات للأحزاب السياسية والأحزاب الطائفية كذلك، فهذه القوات مع الأسف لم تصمد في نكسة حزيران من 2014 وهذا الذي حدث في التهديد لبغداد عاصمة العراق وبغداد التي تحوي مجلس النواب والحكومة وهذا كان هذا التهديد طول بيد الأميركيين  3 أشهر يللاّ وصلت لنا الطائرات الأميركية وبدأت تقصف في جرف النصر، ولكن الإيرانيون يعني جاءوا خلال اقل من 48 ساعة وصلوا إلى العراق بخبرائهم وبالتسليح اللوريات من الأسلحة، أنا أقول استطيع أن أقول له مئات اللوريات من الأسلحة الخفيفة والمتوسطة والذخيرة والمخططين وكذلك المدربين وصلوا مع هذه يعني المفروض بنا كعراقيين وأنا أقول لكل الإخوة الذين يسمعوني ولكل الإخوة المشاركين بالبرنامج أن نكون شاكرين إلى جهودهم عندما نحتاجهم عندما..

الحبيب الغريبي: سيد موفق أنت أخذت الوقت المتبقي أخذت كل الوقت المتبقي الوقت انتهى فعلا بمداخلتك أشكرك جزيل الشكر أشكر كل ضيوفي، بهذا إذن تنتهي مشاهدينا الكرام هذه الحلقة إلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورات العربية دمتم في رعاية الله.