يوصف "التكتل الوطني للإنقاذ" -تحالف سياسي يمني جديد- بأنه الأكبر والأوسع من نوعه في البلاد، ويضم سبعة أحزاب ومكونات سياسية واجتماعية مختلفة جمعها رفض انقلاب الحوثيين على العملية السياسية في البلاد.

ويتطلع للحفاظ على الدولة اليمنية من الانهيار وبناء يمن ديمقراطي اتحادي وفق مرجعية المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني، ولكن تبقى تساؤلات عن مدى تماسك هذا التكتل، وأدواته لتحقيق أهدافه، ومدى قدرته على أن يمثل منعطفا في المشهد.

خطر التشرذم
حول تأثير عدم التجانس بين مكونات التكتل قلل عبد الناصر العربي -عضو اللجنة المركزية للتنظيم الوحدوي الناصري والعضو المؤسس في التكتل الوطني للإنقاذ- من أثر ذلك، وقال إن الشعب اليمني ينبغي عليه التوحد لصد الخروقات الدستورية التي حدثت.

ورأى في حلقة 14/3/2015 من برنامج "حديث الثورة" أن الفترة الماضية شهدت حركة تكتلات سياسية نتيجة ضرورات مؤقتة، ولكن إدراك الجميع حقيقة أن الوطن أصبح مواجها الآن بخطر التشرذم والتفرق جعلهم يتفقون على إقامة هذا التكتل.

من ناحيته، أوضح رئيس التكتل اليمني للإنقاذ عبد العزيز جباري أن التكتل يطالب بخروج المليشيات المسلحة من صنعاء وتكوين الدولة المدنية التي تحمي الجميع بمن فيهم الحوثيون، وأن أدواته لتحقيق هذه الأهداف واستعادة الدولة هي السلمية، وأنه يمثل مشروعا وطنيا للخروج من الأزمة ويعتمد على إرادة الشعب اليمني.

أما عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله (الحوثيون) محمد البخيتي فقلل من حجم التكتل، وأكد أنه يتكون من الإخوان المسلمين وحلفائهم فقط، ولا يمثل الساحة السياسية في البلاد.

وأضاف أن هناك شخصيات ومنظمات أعلنت تبرؤها من هذا التكتل، وبنظرة سريعة إلى أهداف المشاركين فيه يبدو أنهم تنصلوا من المبادرة الخليجية واتفاق السلم والشراكة ويهدفون إلى نقل مفاوضات الحوار إلى خارج البلاد، حسب رأيه.

وأشار البخيتي إلى أن الدعوة إلى التفاوض في الرياض المقصود بها إفشال المفاوضات التي تدور بصنعاء، ودعا إلى الحفاظ على سيادة البلاد بعدم الانصياع للتعليمات التي تأتي من الخارج.

عبد العزيز جباري:
"
التكتل يطالب بخروج المليشيات المسلحة من صنعاء وتكوين الدولة المدنية التي تحمي الجميع بمن فيهم الحوثيون

الحراك الشعبي
وأوضح عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام عادل الشجاع أن الحزب يحاول أن يكون وسيطا بين كل القوى السياسية المتصارعة، ولا يوجد أعضاء من الحزب انضموا للتكتل، وأكد أن الثابت في الساحة السياسية اليمنية الآن هو الحوار الجاري بين القوى السياسية، وأن ما يجري هو تجاذبات تحاول أن تبتعد عن مسار الحوار.

من جهته، أوضح الكاتب والباحث السياسي اليمني محمد جميح أن مكونات التكتل الجديد هي المكونات نفسها التي اجتمعت من قبل في عام 2011 وثارت بهدف إحداث التغيير والإطاحة بالنظام.

ودعا التكتل إلى الانفتاح على طلبات الجماهير التي تخرج بصورة عفوية يوميا في العديد من المدن، والتحالف مع القبائل والمكونات الشعبية والسياسية الأخرى، من أجل أن تكسبه الزخم الشعبي اللازم.

وأضاف جميح أن قيادات التكتل هي أسماء وطنية مجمع عليها، وأكد أن أطرافا مشاركة فيه أدركت حجم الخسارة التي أحدثتها سيطرة حركة مسلحة على العاصمة، كما أن الحراك الشعبي اليومي أجبر هذه الأطراف على إعادة النظر في طريقة تعاطيها مع الأزمة.

وعن موقف دول مجلس التعاون الخليجي قال الكاتب والمحلل السياسي سليمان العقيلي إن التكتل الجديد سيلقى ترحيبا من دول الخليج والدول ذات الصلة، لأن الجميع أدركوا أن الحوار في صنعاء أخطأ بوصلته، وصاروا يقدمون التنازلات للانقلابيين بضغط من الجانب الإيراني.

ووصف التكتل بأنه ذو طبيعة وطنية جامعة للقبائل والنقابات والطوائف الدينية ومختلف التوجهات والنزعات الثقافية، ويمثل الجماعة الوطنية اليمنية، ويهدف إلى قطع الطريق أمام المساعي الدولية الهادفة إلى وضع البلاد تحت الوصاية الأميركية الإيرانية.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: التكتل الوطني للإنقاذ باليمن.. الدلالات والتأثير

مقدم الحلقة: محمود مراد                         

ضيوف الحلقة:

-   عبد الناصر العربي/عضو اللجنة المركزية للتنظيم الوحدوي الناصري

-   محمد البخيتي/ عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله

-   محمد جميح/كاتب وباحث سياسي يمني

-   سليمان العقيلي/كاتب ومحلل سياسي

-   عبد العزيز جباري/رئيس التكتل الوطني للإنقاذ

-   عادل الشجاع/عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام

تاريخ الحلقة: 14/3/2015

المحاور:

-   أسس المصالحة على خلفية المبادرة الخليجية

-   رهان حوثي على الخلافات السياسية

-   مناورات قرب الحدود في صعدة

-   أحزاب يمنية كبيرة وأخرى صغيرة

-   التدخلات الخليجية ومخاوف الحرب الأهلية

-   تساؤلات حول الصفة القانونية للحوثيين

محمود مراد: مشاهدينا الأعزاء السلام عليكم وأهلا بكم إلى هذه الحلقة من حديث الثورة، التكتل الوطني للإنقاذ تحالف سياسي يمني جديد وصف بأنه الأكبر والأوسع من نوعه في البلاد، يضم سبعة أحزاب ومكونات سياسية واجتماعية مختلفة جمعها رفض انقلاب الحوثيين على العملية السياسية والتطلع للحفاظ على الدولة اليمنية من الانهيار وبناء يمن ديمقراطي اتحادي وفق مرجعية المبادرة الخليجية ومخرجات الحوار الوطني لكن تبقى تساؤلات عن مدى تماسك هذا التكتل وأدواته لتحقيق أهدافه ومدى قدرته على أن يمثل منعطفا في المشهد اليمني الراهن في ظل تعطل الحوار الوطني، نناقش هذه التساؤلات وغيرها في حلقتنا هذه بعد متابعة التقرير التالي:

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: يعتبر هذا التكتل الوطني للإنقاذ أكبر تحالف سياسي يتشكل في الساحة اليمنية المضطربة، يضم التكتل عددا كبيرا من الأحزاب السياسية و45 مكون من مختلف قوى الشباب وللمرأة والمجتمع المدني في اليمن أبرزها المؤتمر الشعبي في الجنوب وخمسة من مكونات الحراك الجنوبي ويعتبر التكتل المبادرة الخليجية ونتائج الحوار الوطني مرجعيات العبور بالعملية السياسية اليمنية نحو المستقبل المأمول.

[شريط مسجل]

أحمد قرحش/عضو الهيئة العليا للتكتل الوطني للإنقاذ: حماية الدولة والوطن والسلم الاجتماعي وبناء الدولة المدنية الاتحادية الديمقراطية، الأهداف الجزئية واحد: توحيد المواقف والجهود السياسية والمجتمعية تجاه التحديات التي تهدد اليمن ومشروعه الحضاري الإنساني في بناء دولة مدنية حديثة.

محمد الكبير الكتبي: جرى تشكيل التكتل في ظروف سياسية واجتماعية وأمنية بالغة التعقيد يعيشها اليمن بإحكام جماعة أنصار الله الحوثيين سيطرتهم على عدد من المحافظات والمدن بينها العاصمة صنعاء والانقلاب الكامل على الشرعية الذي تكرس بإعلانهم الدستوري الصادر في السادس من فبراير الماضي كما أن التكتل ولد في ظروف يتواصل فيها الحراك الجماهيري الرافض لسيطرة الحوثيين على الدولة واللافت أنه يضم جناح الجنوب في حزب المؤتمر الشعبي حزب الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح بكل ما لذلك من دلالات تمثل انشقاق الحزب المؤيد للحوثيين وإجراءاتهم المتخذة في المسرح السياسي اليمني الراهن، قد يبدو الحوثيون وكأنهم لا يكترثون علنا على الأقل بأثر التكتل الجديد لكن يمنيين كثيرين يرون في توقيت نشأته ضربة قوية لخطط تمددهم ولعبهم على اختلافات الأحزاب السياسية وتعزيزا لموقف الرئيس عبد ربه منصور هادي الذي يحاول من عدن الإبحار بالعملية السياسية الانتقالية للبلاد بمرجعياتها المختلفة التي يتبناها التكتل، ومع ذلك يظل السؤال المتعلق بأثر هذا التكتل الوطني للإنقاذ بأهدافه وتكوينه الواسع على المشهد اليمني الحالي مطروحا وكذلك السؤال المتعلق بخيارات الحوثيين في مواجهته وهم أصلا يتجاهلون مختلف التطورات المتعاقبة في البلاد منذ انقلابهم.

[نهاية التقرير]

محمود مراد: معنا من عدن السيد عبد الناصر العربي عضو اللجنة المركزية للتنظيم الوحدوي الناصري والعضو المؤسس في التكتل الوطني للإنقاذ ومن صنعاء السيد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله الحوثيين ومن ليفربول الكاتب والباحث السياسي اليمني السيد محمد جميح ومن الرياض الكاتب والمحلل السياسي السيد سليمان العقيلي، مرحبا بكم جميعا والسؤال لضيفنا من عدن السيد عبد الناصر العربي، التكتل الجديد يضم خليطا من قوى سياسية وأحزاب متعددة الولاءات ومتعددة الأيديولوجيات هل تعتقد أن عدم التجانس بين مكونات هذا التكتل يمكن أن يؤثر سلبا أو إيجابا على أدائه خلال الفترة المقبلة؟

عبد الناصر العربي: بسم الله الرحمن الرحيم، في البداية أرحب بكم وأرحب بضيوفكم الكرام المذكورين وأؤكد بأن هذا التكتل بكل تنوعاته من شرقه إلى غربه وشماله وجنوبه في هذا التوقيت هو جاء نتيجة الاختراق الغير قانوني والغير دستوري والذي يؤكد باتجاه واحد أن الشعب اليمني لا بد أن يكون كتلة واحدة وكتلة صلبة بمن هم خارج إطار الدستورية أو من هم مع الدستورية يعني الآن متجهون في هذه الأرضية وبهذا التكتل وهذا التنوع إلى التماسك حول الشعب اليمني كحزام آمن نحو المستقبل وبدون ذلك لا نستطيع أن نكون إلا إذا كانت هناك مخاطر قد جاءت لنا من هذا الخروج الغير دستوري.

محمود مراد: هذا التكتل ليس الأول من نوعه في تاريخ اليمن الحديث أو في على الأقل في السنوات الأخيرة سبق هذا أن حدث تجمع سمي أحزاب اللقاء المشترك قادت البلاد في نهاية المطاف إلى التوقيع على اتفاق أو المبادرة الخليجية التي بندها الثالث ينص على تحصين السيد علي عبد الله صالح الرئيس السابق أو الرئيس المخلوع وأركان نظامه من الملاحقة القضائية ثم جرى ما جرى بسبب هذه الأمور؟

عبد الناصر العربي: أنا أرى أن الفترات الماضية التي كانت هناك فيها أطر للتكتل وكان من ضمنها مجلس التنسيق والذي تكون بعده التجمع اليمني للإصلاح ليصبح اللقاء المشترك هو نتيجة فعل سياسي كان لضرورة مؤقتة ولكن الآن نحن أمام ضرورة حتمية قد تمزق الوطن وتمزيق الوطن معناه أننا ذاهبون للاحتراب وهذا التكتل واسع الأطراف هو الذي يستطيع أن يكون رسالة واضحة للبعيد والقريب بأننا لن نترك وطننا يتشرذم مع هذا أو ذلك من  الداخل والخارج.

محمود مراد: طيب نحن معنا على أية حال عبر الهاتف عبد العزيز جباري رئيس التكتل الوطني للإنقاذ سيد عبد العزيز مرحبا بك.

عبد العزيز جباري: مرحبا بك أهلا وسهلا.

محمود مراد: سيد عزيز في بيان تشكيل التكتل تم الحديث عن استعادة الدولة، رفض منشنتها واعتبر التكتل أو البيان المؤسس لمبادرة الخليج ومفردات الحوار مرجعيات للعبور نحو المستقبل وبناء يمن جديد والحفاظ على الدولة من الانهيار إلى آخر هذه الأهداف أو البنود التي وجدت نسخ منها في كثير من كلمات الأحزاب والقوى السياسية الرافضة لانقلاب الحوثيين هل من أدوات لإنزال هذه الأهداف الكبيرة إلى أرض الواقع؟ هل من أدوات هل من قوى لتعزيز تحقيق هذه الأهداف؟

عبد العزيز جباري: الحقيقة هذه الأحزاب السياسية ومنظمات المجتمع المدني والمكونات السياسية والمدنية والجدلية والأكاديميين والكتاب كل هؤلاء وأبناء الشعب اليمني جميعا كل هؤلاء أدواتنا هي أدوات سلمية نحن نطالب بأن نحتكم إلى الدستور والقانون، نطالب بخروج الميليشيات من العاصمة صنعاء ومن كل المحافظات نطالب بالوصول إلى تحقيق الدولة المدنية التي تحمي الجميع بما فيهم الحوثيين، مطالبنا مطالب مشروعة لاستعادة الدولة أدواتنا أدوات سلمية أدوات سياسية نحن نعمل ولدينا جمهور عريق في الميدان من الشعب اليمني بأكمله الذي يريد أن يعيش في سلام وأمن واستقرار والذي يريد أن يعيش في ظل دولة تحكمه وليس مليشيات، هذه هي أدواتنا لسنا طلاب حرب بل نحن طلاب سلام طلاب استعادة الدولة، طلاب أن تكون لنا دولة لكل اليمنيين بما فيهم الجماعات المسلحة..

محمود مراد: هذه العبارات المدبجة المليئة بالود لا تبدو أنها تؤثر كثيرا في عزم الحوثيين إحكام سيطرتهم وإبقاء سيطرتهم محكمة على مفاصل الدولة يعني هذا الكلام يتكرر منذ فترة طويلة منذ شهور في الحقيقة طبعا هذا لا يمنع تقدم الحوثيين نحو العاصمة وإحكام السيطرة عليها وتحديد إقامة الرئيس وحل البرلمان وإصدار إعلان دستوري والحبل على الجرار.

عبد العزيز جباري: ومن أجل هذا شكلنا هذه التكتل والتحالف ونحن نسعى إلى أن ينضم إلينا كثير من الأحزاب والمنظمات وكل يعني كل إنسان حريص على البلد، القوة وحدها يا سيدي لا تكفي، يعني قوة الإرادة قوة الشعب اليمني إرادة الشعب اليمني هي أكبر من القوى المسلحة أكبر من قوة السلاح نحن نتحدث عن مشروع وطني، نحن نتحدث عن استعادة الدولة نتحدث عن تنفيذ مخرجات الحوار نتحدث عن الوصول إلى السلطة بالوسائل الطبيعية عبر صندوق الانتخابات. يعني قوة الإرادة الشعبية أن الشعب اليمني مستعد لأن يناضل من أجل استعادة هذه الدولة أما قوة السلاح نحن نعرف أن السلاح ربما ينتصر في فترة معينة من الزمن لكن لا يستطيع الصمود إمام الإرادة الشعبية الجامعة لاستعادة الدولة.

محمود مراد: طيب دعني أطرح السؤال إذن على السيد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله الحوثيين معنا من صنعاء، سيد محمد تقريبا معظم أطياف القوى السياسية المشاركة في الحوار الوطني منضوية تحت لواء هذا التكتل هل تعتقد أن هذا يمثل عزلة لكم؟ هل تعتقد أن هذا يضيق نطاق المناورة السياسية المتاحة أمامكم؟

محمد البخيتي: بسم الله الرحمن الرحيم أولا هذا التحالف هو فقط مكون من الإخوان المسلمين ومن حلفائهم فقط ولا يمثل شيئا على الساحة اليمنية لأنه مثلا عندما يعني تجد تراجع الأحزاب المنضوية في هذا التحالف تجد أنها 8 أحزاب بينما في اليمن يوجد أكثر من مئة حزب، أيضا المنظمات يعني في حدود أقول يعني..

محمود مراد: يعني هل تريد أن تقول أن التنظيم الوحدوي الناصري..

محمد البخيتي: بينما في اليمن آلاف المنظمات..

محمود مراد: هل تعتقد أن التنظيم الوحدوي الناصري..

محمد البخيتي: نعم نعم..

محمود مراد: ويعني هل كل هؤلاء ينضوون تحت لواء الإخوان المسلمين في اليمن؟

محمد البخيتي: هذا حزب صغير نعم شوف حتى الحزب الناصري حزب صغير صحيح حزب الإصلاح أو حزب الإخوان هو يعتبر من الأحزاب الكبيرة في اليمن..

محمود مراد: حزب المؤتمر الشعبي..

محمد البخيتي: ولكن قد تآكلت شعبيته كثيرا في الفترة الأخيرة..

محمود مراد: حزب المؤتمر الشعبي الذي كان حاكما الفرع الجنوبي منه هذه أيضا أحزاب صغيرة؟

محمد البخيتي: لا غير موجود..

محمود مراد: ما هو الغير موجود؟

محمد البخيتي: غير موجود حزب المؤتمر ربما بعض القيادات في حزب المؤتمر قد أعلنوا انضمامهم ولكن حزب المؤتمر بشكل عام لم ينضم إلى هذا التكتل بالإضافة إلى ذلك أن هناك أيضا هناك شخصية قد أعلنت وأيضا بعض المنظمات قد أعلنت تبرئها من هذا البيان على سبيل المثال شخصية معروفة في اليمن عبد الباري طاهر يعني قد أعلن أنه لم يستشر ولم يتحدث مع أحد حول الدخول في هذا التكتل، هذا من ناحية، من ناحية ثانية اسم هذا التكتل، التكتل الوطني للإنقاذ وعندما تراجع مواقف الموجودين فيه تجد أنهم يسعون لنقل الحوار من خارج الوطن إلى أين؟ من داخل الوطن إلى خارج الوطن يريدون نقل الحوار من داخل الوطن إلى السعودية..

محمود مراد: يعني كأنك تتحدث عن وطن يمر بظروف طبيعية لم تحكم ميليشيا..

محمد البخيتي: ونحن نتساءل هل هذا يمكن أن يسمى تكتلا وطنيا..

محمود مراد: لم تحكم ميليشيا مسلحة سيطرتها على العاصمة لم تضطر الرئيس المنتخب بنسبة 99% إلى الفرار من العاصمة إلى عدن في الجنوب لم تحل البرلمان المنتخب لم تصدر إعلانات دستورية وكأنها سلطة شرعية حاكمة، كأنك تتحدث عن وطن طبيعي.

محمد البخيتي: أولا شوف في البيان بيان أيضا بيان التكتل تنصل من اتفاق السلم والشراكة الوطنية أي أنه يرغب في الانقلاب على العملية السياسية و يعود ويؤكد على قضية المبادرة الخليجية هذه المبادرة الخليجية هي لم توقع عليها كل الأطراف في اليمن هناك قوى رئيسية كأنصار الله شباب الثورة وكذلك الحراك الجنوبي لم يقبلوا بهذه المبادرات، أيضا هذه المبادرة انتهت مع بدء مؤتمر الحوار الوطني حيث اتفقنا في اللجنة الفنية التي حضرت مؤتمر الحوار الوطني أن الحوار سيد نفسه وأن يكون هناك شرعية حوار بمعنى أن شرعية الحوار الوطني فوق كل الشرعيات بما في ذلك المبادرة الخليجية وأن يكون الحامل الشرعي للعملية السياسية هو الحوار الوطني وليس المبادرة الخليجية وإذن هذا أيضا يتنصل من اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي وقعت عليه..

محمود مراد: أيضا تتحدث كأنكم احترمت اتفاق السلم والشراكة هذا يعني ماذا بقي من بنود اتفاق السلم والشراكة لم يمسح به أنصار الله أو جماعة الحوثي الأرض؟

محمد البخيتي: لا أخي الفاضل نحن الآن نطالب بتنفيذ اتفاق السلم والشراكة الوطنية لا زلنا لم نخرج عنه لكن الآخرين هم الذين الآن يتنصلون منه وهذا يؤكد على أنهم لم يكونوا ينوون تنفيذه لأنه لو كانوا.. يعني عادوا الآن يرجعون لنا المبادرة الخليجية التي انتهت وينسون اتفاق السلم والشراكة الوطنية، أضف إلى ذلك أن المبادرة الخليجية هي كانت لعنة على الشعب اليمني لأنها أعادت تقاسم السلطة والثروة بين أركان النظام السابق وحصنته يعني هل يعقل أنه شعب يخرج ويقدم مئات أو آلاف الشهداء من أجل فقط أن يحصن أولئك المجرمين؟

محمود مراد: وهل يعقل..

محمد البخيتي: يعني معقول..

محمود مراد: وهل يعقل أن يتحدث بالحديث الذي تذكره أنت رجل يمثل جماعة بينها وبين هذا الرئيس الذي تتحدث عنه بهذه الطريقة الرئيس علي عبد الله صالح الرئيس المخلوع بينهما شراكه أثبتتها تسريبات المكالمات الهاتفية وأثبتها الواقع الذي يتجدد كل يوم؟

محمد البخيتي: أولا أخي الفاضل من حصن علي عبد الله صالح؟ الرئيس السابق من حصنه؟ الموقعون على المبادرة الخليجية وأيضا السعودية وكذلك أميركا وبريطانيا وفرنسا كانوا يعتبرون علي عبد الله صالح أوفى حليف لهم في المنطقة وكانوا معه ضدنا في حروب ضد صعدا والآن يتنصلون منه؟ يعني شيء غريب يعني هم دعموه 35 سنة وبعد ذلك من..

محمود مراد: لاحظ إنني لم أطرح الأسئلة على مسلكهم وإنما طرحت الأسئلة عن مسلك الحوثيين ذاتهم يعني أنت لست متحدثا بأسماء هؤلاء، أنت متحدث باسم جماعة أنصار الله الحوثيين فلك أن تبرر أفعالهم لا أن يعني تذكر لي ما سقط فيه الآخرون من أخطاء، دعنا نرحب بضيفنا من صنعاء عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام السيد عادل الشجاع..

محمد البخيتي: لا أنتم أخي الفاضل أنت تقول أخطائنا..

محمود مراد: سيد عادل الشجاع مرحبا بك هل أنت معي؟

عادل الشجاع: أهلا وسهلا.

أسس المصالحة على خلفية المبادرة الخليجية

محمود مراد: سيد عادل هناك قيادات من المؤتمر الشعبي العام من الجنوب انضوت تحت هذا التكتل الجديد ووافقت على الإعلان المؤسس لهذا التكتل الجديد إلا يهدد ذلك بتصدع حزب المؤتمر الشعبي العام ماذا بقي أصلا من الحزب؟

عادل الشجاع: الحزب ما زال كما هو والذين انضموا لنا  أعتقد كنت أتمنى أن تكون هناك أسماء يتم الإشارة إليها رئيس الفرع في محافظة عدن الذي قدم استقالته ذات يوم وتم تكليف رئيس فرع جديد وحينما ذهب هادي إلى الجنوب حاول أن يستفيد من رئيس الفرع السابق ربما رئيس الفرع السابق هو الذي انضم إلى هذا التكتل لا توجد قيادات في الجنوب انضمت إلى التكتل من المؤتمر الشعبي العام على الإطلاق، المؤتمر الشعبي العام حزب يوازن ويحاول أن يكون وسيطا بين كل القوى السياسية المتصارعة في الوقت الراهن وهو يتحمل كل هذا الجفاء الذي يوجد بين هذه القوى السياسية ويحاول..

محمود مراد: طيب باختصار بصفة عامة من الجنوب أناس انضموا إلى هذا التكتل أم لا ما موقفكم أنتم كحزب المؤتمر الشعبي العام من هذا التكتل؟ يعني بيان التكتل يتحدث عن استعادة الدولة وكما ذكرنا رفض سيطرة الميليشيات عليها ويتحدث عن أسس للمصالحة تتعلق بالمبادرة الخليجية وما إلى ذلك.

عادل الشجاع: هذا نري أن التكتل طارئا وليس ثابتا الثابت هو الحوار الجاري في الوقت الراهن والقوى السياسية التي تتحاور هي التي يمكن أن تقدم الحلول بعيدا عن هذه القوى السياسية، لا اعتقد أن هناك قوى أخرى يمكن أن تقدم حلا، لو حزب الإصلاح قاد العملية الحوارية بعيدا عن المناكفات وأوجد توافقا حقيقيا مع جماعة الحوثي بعيدا عن التيارات السائدة في اعتقادي أن المشكلة اليمنية والأزمة اليمنية سوف ترى الحل الحقيقي، ما يجري اليوم هو تجاذبات تحاول أن تبتعد عن الحوار، التكتل في الوقت الراهن في حقيقة الأمر هو تكتل يتبع جماعة الإخوان المسلمين وهناك بعض القوى التي تدور في فلك حزب الإصلاح ذاته، لو راجعنا القوى التي كانت موجودة في 2011 هي نفسها القوى اليوم التي تتحدث عن هذا التكتل وهي نفسها أيضا القوى التي تُعيق الحوار الجاري في الوقت الراهن، نحن نري أن الحل هو بيد الأحزاب السياسية التي تتحاور في موفمبيك وإذا لم تتفق هذه القوى السياسية لا يمكن أن يكون هناك حل.

محمود مراد: شكرا شكرا جزيلا لك السيد عادل الشجاع عضو اللجنة العامة لحزب المؤتمر الشعبي العام كان معنا من صنعاء كما أشكر ضيفنا من القاهرة كان معنا عبر الهاتف السيد عبد العزيز جُباري رئيس التكتل الوطني للإنقاذ ونرحب مجددا بضيفنا من ليفربول الكتاب والباحث السياسي اليمني السيد محمد جُميح، سيد محمد ما قدرة التكتل الجديد على الحركة بينما تدري أنت التباينات الكثيرة بين مكونات هذا التكتل.

محمد جميح: أنا في تصوري أن الجامع المشترك لهذه المكونات أنها في معظمها مكونات 2011 يعني مكونات كانت ثورية شبابية أو حزبية هي انضوت تحت الهدف الذي كان جمعها أيام 2011 وهو إحداث التغيير وإطاحة نظام الرئيس السابق علي عبد الله صالح، التكتل يمكن أن ينجح في ظل وجود هشاشة سياسية في العملية السياسية الآن وفي ظل وجود زخم شعبي كبير إذا استطاع هذا التكتل أن ينفتح على الشارع اليمني على الجماهير التي تخرج كل يوم باستمرار في صنعاء وفي إب وفي تعز واليوم عشرات الآلاف خرجوا في إب وبالأمس في ذامار عشرات الآلاف وتعز بشكل يومي وصنعاء كذلك وغيرها من المناطق إذا استطاع هذا التكتل أن ينفتح على طموحات هذه الجماهير الخارجة كل يوم بدون تنظيم، يعني حركات عفوية تخرج، إذا استطاع هذا التكتل أن ينفتح عليها فإنه بلا شك سيجد الدعم الشعبي، هناك أيضا تكتلات قبلية هناك قبائل في إقليم سبأ وهناك تحالف قبائل اليمن وهناك تحالفات قبلية أخرى ينبغي لهذا التكتل أن ينفتح عليها من أجل أن يوجد نوعا من التنسيق، هناك أيضا عدد كبير من التنسيقيات الثورية من 2011 وما بعدها في كثير من محافظات الجمهورية، ينبغي لهذا التكتل أيضا أن يتواصل معها، هناك أيضا تحالف قبائل حضرموت وشبوة وهناك أيضا منظمات جماهيرية وشعبية في الجنوب وفي الشرق وفي الغرب ينبغي لهذا التكتل أيضا أن ينفتح عليها من أجل أن تعطيه الزخم الشعبي اللازم، لا شك أن التكتل هو جاء من حاجة إلى هذا التكتل في ظل فشل الأحزاب السياسية القائمة بحدها الأدنى في إدارة عملية الحوار وفي إخراج العملية السياسية من وضعها الراهن بفعل س أو ع من الناس لكن بالمحصلة النهائية أنا في تصوري أن الأشخاص الذين برزت أسماؤهم عن التكتل هم محل إجماع وطني في رأيي الأستاذ عبد العزيز جُباري الأستاذ غسان أبو الحوم اسمان وطنيان يعني لا يختلف عليهم اثنان وبالتالي أنا أتفاءل خيرا أن هذا التكتل لا ينقصه إلا أن يتواصل مع الآخرين من أجل إحداث التغيير المطلوب.

رهان حوثي على الخلافات السياسية

محمود مراد: طيب يعني من قبل سيد محمد جميح في السابق راهن الحوثيون وناوروا على الخلافات والتباينات بين القوى السياسية اليمنية بين يعني في الشمال والجنوب بين الرئيس هادي وجماعة أو تجمع الإصلاح هل تعتقد أن هذا التكتل سد مساحة المناورة أمامهم.

محمد جميح: هذا صحيح الحوثيون إنما وصلوا إلى ما وصلوا إليه بفعل لعبهم على التناقضات القبلية والعسكرية والسياسية والشعبية وما إلى ذلك، التكتل اليوم يُبرز ربما صورة أخرى غير التي كانت سائدة، هناك كثير من الأطراف التي كانت بينها نوع من الخصومة ربما دخلت في هذا التكتل بفعل أنها أدركت حجم المأساة الوطنية التي أحدثتها المماحكات السياسية السابقة التي أوصلت إلى أن تُسلّم عاصمة البلد إلى مجموعة من الميليشيات المرتبطة بدولة إقليمية وبالتالي في تصوري أن تجربة الماضي القريب جدا الشهور الماضية هي التي جعلت هؤلاء الفرقاء السياسيين يُعيدون حساباتهم ويُعيدون ترتيب أوراقهم وأيضا حركة الشارع الضاغط بشكل كبير كما تلاحظون وكما تنقلون بشكل مستمر في نشرات الأخبار هذه الحركة هي التي أحرجت العملية أو القائمين على العملية السياسية بحيث أنه يُعاد النظر في الآليات وفي الأدوات التي يستخدمونها من أجل التعاون مع الوطن الجديد وبالتالي في تصوري أن الهوّة الآن اقتربت بين مكونات سياسية كانت متباعدة ثم أن المكونات السياسية الأخرى بالمقابل التي كانت بينها أيضا تقاربت أعني الحوثيين وعلي عبد الله صالح أنا أريد فقط أن أشير إلى مسألة..

محمود مراد: طيب تفضل ولكن بعجالة لو تكرمت.

محمد جميح: نعم يعني مسألة ضيفكم من صنعاء عن الحوثيين قال أنهم ينادون بالخروج إلى خارج الحوار هم الحوثيون هم الذين طالبوا بالخروج إلى الخارج أيام المحادثات والحوار الذي كان في الدوحة عندما استضافته العاصمة القطرية، كان ذلك مطلبا حوثيا بأن يخرج الحوار من صنعاء إلى الدوحة ولم يكن في ذلك حينها طبعا أيام الحروب السابقة لم يكن في ذلك غرابة ولا ضرر، الدوحة عاصمة عربية، الرياض عاصمة عربية صنعاء عاصمة عربية والحوار في أي من هذه المدن العربية هو حوار مقبول ما دام أنه يسعى في الأخير إلى لم شعب البيت اليمني.

محمود مراد: طيب بما أنك تحدثت عن الأطراف العربية ودورها فيما يجري في اليمن أُجدد الترحيب بضيفنا من الرياض الكاتب والمحلل السياسي سيد سليمان العقيلي واعتذر منك على البقاء طويلا نظرا لكثرة الضيوف وتشعب الحوار، أسألك ما الموقف الذي يمكن أن يتخذه مجلس التعاون الخليجي دول الخليج فيما يتعلق بتكتل كهذا يضم أطرافا مختلفة من المجتمع اليمني أو القوى السياسية اليمنية هل دول الخليج مستعدة لدعم هذا التكتل سياسيا أو ما وراء السياسة إذا تطلب الأمر؟

سليمان العقيلي: اعتقد إنه التكتل السياسي الجديد سيلقى ترحيبا من مجلس التعاون الخليجي ومن الدول المهتمة بالشأن العربي في المنطقة العربية وذلك لثلاثة أسباب في الواقع، السبب الأول أن اليمنيين أدركوا بعدما أدرك الخليجيون منذ فترة أن الحوار حوار موفمبيك لإنتاج الجمهورية اليمنية الجديدة يعني وصل لطريق مسدود لأن بوصلة موفمبيك الحقيقة أخطأت طريقها وصارت غرفة ثانوية لمفاوضات جنيف النووية بين إيران والغرب، ورأينا الموفد الأميركي عفوا الأممي يعني يلقي بظلال جنيف على حوار موفمبيك في صنعاء ويقدم التنازلات للانقلابيين ولا شك أن هذا بضغط من الجانب الإيراني في مفاوضات جنيف أو المفاوضات الأميركية الإيرانية الفرعية واعتقد أن بن عمر وجد في الرياض آذانا صمّاء وجفاء ولذلك أعلن مجلس التعاون أن طريقه مختلف عن طريق بن عمر لأنه لا يمكن تسليم اليمن ليكون رقعة شطرنج لتقاسم النفوذ الإيراني الأميركي في المنطقة العربية، الثاني أن التكتل له طبيعة وطنية يجمع مختلف النماذج الحزبية القُطرية الوطنية والقومية والقبلية كذلك والنقابية وهو كذلك يعني يجمع الطوائف الدينية الزيود والسنة الشوافع ومختلف التوجهات والنزعات الثقافية ولذلك يمكن تسميته بأنه تكتل واسع النطاق، تكتل يمكن أن يشار إليه أنه يمثل الجماعة الوطنية اليمنية، ثالثا أن التكتل في الواقع أشار في بيانه إلى مرجعية وطنية ومرجعية عربية خليجية وهو بهذا يريد أن يقطع الطريق على المساعي الدولية لوضع اليمن تحت المظلة الأميركية الإيرانية وهو يقصد بهذا إرسال رسالة واضحة للذين يريدون تفريس اليمن ويقصد بهذا الحفاظ على عروبة اليمن موئل العروبة الأول واعتقد أنه بهذه الخصائص..

محمود مراد: طيب سيد سليمان سيد سليمان.

سليمان العقيلي: نعم.

مناورات قرب الحدود في صعدة

محمود مراد: دول مجلس التعاون الخليجي طلبت أو يعني أوصت بنقل الحوار إلى الرياض رفض الحوثيون هذا المطلب بل ويعني بالتوازي مع بدء الحوار في الرياض قاموا بإجراء مناورات قرب الحدود في صعدا، هل تملك المملكة العربية السعودية هل يملك مجلس التعاون الخليجي أوراقا للضغط على الحوثيين لتغيير مواقفهم هذه؟

سليمان العقيلي: لا اعتقد أن الخليجيين يملكون أوراق ضغط على الحوثيين لأن الحوثيين مرتبطون سياسيا وإيديولوجيا بطهران ولذلك نرى الأخبار التي تترع من طهران حول الشأن اليمني اتفاقيات ومعاهدات ويعني يعني إملاءات واعتقد أن الحوثيين رهنوا قرارهم السياسي لطهران وطهران على عداء مع الخليج ومع الرياض بالذات ولكن الذي يمكن أن يدركه المراقبون أنه لا يمكن أن الدول العربية والدول الخليجية بالخصوص واليمن يعني عمق إستراتيجي مهم للأمن القومي وللأمن الإقليمي لا يمكن أن يكون أصحاب السلطة في صنعاء جماعة صغيرة جدا ترهن قرارها للخارج، هذا شيء سيقاومه الشعب اليمني واعتقد أن مظاهر هذه المقاومة السلمية ظهرت اليوم وهي تُنظم حالها لتحصين الواقع اليمني ضد الأخطار الواردة من الخارج سواء الواردة من طهران أو من جنيف.

محمود مراد: طيب دعني دعني أطرح السؤال على السيد عبد الناصر العربي، ضيفانا من صنعاء تحدثوا عن أن التكتل الجديد إنما هو جماعة الإخوان المسلمين باختصار شديد وبعض الأحزاب الصغيرة حتى قال إن حزبكم حزب صغير لا تأثير له.

عبد الناصر العربي: للأسف، الإخوة الحوثيون ومعهم أنا لا أقول المؤتمر الشعبي العام ولكن أقول الرئيس المخلوع والرئيس السابق هو الذي يُسيّر هذه الأمور وهو الذي يقود الحوثيين والمجتمع اليمني إلى هلاك، وهناك أدلة كثيرة لن أتطرق إليها ولكن هناك تشعبات طرحها مجمل من طرحوا الأحاديث بأن هذا التكتل قد يصيب قد يكون صغيرا قد يكون كبيرا أنا أقول أن هذا التكتل جاء نتيجة هم وطني، جاء نتيجة لاغتيال الدولة وليس اغتيال السلطة على الأصح، السلطة قد نتفاوض عليها لكن الدولة الآن يحاول الحوثيون ومعهم المخلوع بأن يقودوها إلى الانهيار، لكن هذا التكتل جاء ليثبت بأن القوى الوطنية إن كانت صغيرة أو كبيرة أيها الإخوة الحوثيون، كانت من مواطن عادي أو من تكتل سياسي هي قول وفعل ثوري من أجل الشعب اليمني ومن أجل الوطن ليس من أجل أن ندعم الخارج بتلك الطائرات أو بتلك المناورات، نحن الآن نتعامل مع واقع على الأرض بأننا نريد استعادة دولتنا واستعادة شرعيتنا من خلال رئيس الجمهورية كمؤسسة وليست كفرد، أنتم تدّعون بأن هذا الفرد قد تجاوز شيئا ما نحن نقول أنكم تجاوزتم الكثير وقتلتم الكثير من المعاني داخل هذا الشعب وعلى العموم أنا استطيع..

محمود مراد: طيب ما الذي يدعوكم إلى نقل الحوار إلى خارج أرض الوطن هذا أيضا من الأشياء التي تحدث عنها ضيفنا من صنعاء.

عبد الناصر العربي: أنا أؤكد أن الحوار لم يأت ليكون خارج اليمن إلا عندما الإخوة الحاملون للسلاح وفوهات المدافع والبندقية حاصروا رئيس الجمهورية وحاصروا رئيس الوزراء وما زال محاصرا وبعض الوزراء ما زالوا محاصرين ويريدون أن يديروا الدولة وهذا نتيجة اختلال عقلي ومع ذلك نحن نقول بأن الذهاب إلى الرياض أو إلى أي مكان آخر هو من أجل تأمين أن يتحدث المتحدثون الوطنيون برأي واضح وليس بسقف لا السعودية ولا الدولة في طهران.

محمود مراد: طيب السيد محمد البُخيتي الإصرار على رفض نقل الحوار الوطني إلى الرياض والخطاب الذي تتوجهون به إلى المواطن اليمني ألا تخاطرون بتهديد ما تبقى من كيان للدولة اليمنية بينما تعلنون أو يعني أعلنتم في السابق أشياء لها علاقة بالحفاظ على هذا الكيان.

محمد البخيتي: أولاً التفريط في سيادة اليمن هو عندما نأخذ تعليماتنا وتوجيهاتنا من الخارج لكن عندما نصر على أن يكون القرار قرارا وطنيا ليس فقط من أنصار الله وإنما باجتماع كل المكونات السياسية وبتوافق المكونات السياسية هذا يؤكد أننا حريصون على سيادة البلد، الآن عملية الحوار هي جارية في اليمن والهدف من تلك الدعوة هي حقيقيةً إيجاد شرخ داخل القوى السياسية اليمنية لأنه عندما توافق مثلاً عدد من القوى للتفاوض في الرياض وبقية القوى ترفض وتتفاوض وتستمر في التفاوض في صنعاء والحوار في صنعاء معناه أنه سيكون هناك عندنا حواران حوار في الخارج وحوار في الداخل، طيب أنا أتساءل إذا توصلوا إلى بعض الاتفاقيات هذه القوى التي ستذهب إلى الرياض وتوصلوا إلى بعض المخرجات من سينفذ من سيضمن تنفيذ مثل هذه المخرجات داخل البلد إذا لم يحصل عليها توافق يعني لماذا لا يفكرون بالمنطق؟

محمود مراد: يعني عن أي منطق تتحدث يعني أنت بدأت كلامك، سيد محمد بدأت كلامك بالحديث عن الذين يأتمرون بالخارج وذم هؤلاء بينما متحدثكم يرفع صورة المرشد الأعلى للثورة الإيرانية ويرفع صورة الإمام الخميني في خلفية مكتبه، كيف يعني يمكن أن يفهم هذا التناقض؟

محمد البخيتي: من الذي يرفع هذا يرفع هذا، من الذي..

محمود مراد: المتحدث باسم جماعة أنصار الله الحوثي وفي أكثر من مناسبة جاءت هذه الصور وأنتم لا تنكرونها أصلاً، يعني ضيفكم من قبل تحدث عن أن هذا الأمر استلهاماً للثورة وقوى الثورة والمهيمنين للثورة في العالم والعلاقات بينكم وبين إيران غير خافية على أحد.

محمد البخيتي: أنا أقول لك نحن، لحظة، طيب أخي الفاضل شوف أقول لك يعني نحن نعتبر الخميني شخصية عظيمة شخصية ثورية عظيمة لكن هذا الكلام الذي تقوله غير صحيح هذا من ناحية، من ناحية ثانية عندنا مثلاً الناصريين في اليمن دائماً يرفعون صورة جمال عبد الناصر هل هذا يشينهم والآن للأسف أن الناصريين يريدون الذهاب إلى الرياض وهي التي كانت السبب في اغتيال إبراهيم الحمدي هم الآن يفرطون في دم إبراهيم الحمدي لذلك الكثير من الناصريين هم ضد توجهات القيادة الحالية الآن وضد نقل الحوار إلى الرياض، وأيضاً من.. شوف الآن من يفرطون بسيادة البلد هم من يصرون على قضية المبادرة الخليجية لماذا؟ لأن المبادرة الخليجية تضع 10 دول تضع اليمن تحت الوصاية الدولية هؤلاء الذين يفرطون في السيادة، أيضاً شوف أنا عندما أتكلّم عن هذا التحالف التكتل أتكلم من واقع، الآن هذا التكتل في الورقة اللي عندي هناك 7 أحزاب طيب في اليمن أكثر من 100 حزب أنا أتكلّم بأرقام أيضاً المنظمات 30 منظمة ذكروها ألا تعرف أن في اليمن أكثر من 5000 منظمة ربما تصل إلى 10 ألف منظمة ومعترف بها في الدولة بينما بعض المنظمات التي وردت هنا غير معترف بها ومن أجل أن يعرف المشاهد الكريم أنه عندنا في اليمن ممكن أي واحد سواء يشعّب في ليلة ويعمل منظمة ويعلن عنها في صحيفة أو في صفحة الفيسبوك،  ومثلاً قضية هذا التجمّع مثلاً حلف الفضول هذا يعني حلف على الفيسبوك على صفحات الفيسبوك، مثلاً حركة أمن يعني وطن آمن بهذا الشيء هذا يعني أعلنت قبل قليل أنها لم تكن مشاركة وأنها غير راضية عن ضم اسمها إلى هذه المنظمات واتهمت هؤلاء بأنهم مجرّد شللية.

محمود مراد: طيب دعني، دعني أسمع من السيد محمد جميح، سيد محمد جميح من ليفربول..

محمد البخيتي: هؤلاء لا يشكّلون شيئا.

محمود مراد: الحوثيون كما نرى يهونون من شأن هذا التكتل الجديد وأثره بالنسبة للساحة اليمنية بصفة عامة، هل تعتقد أن الأمور تجري على هذا النسق؟

محمد جميح: هو قال البخيتي قال أنه قد نفترض أنهم ذهبوا إلى الرياض وتفاهموا على مجموعة من التفاهمات كيف يمكن تنفيذها والآخرون الذين لم يذهبوا إلى الرياض لم يوافقوا عليها، السؤال المعكوس لنفترض أن الحوثيين وحلفاءهم داخل اليمن وصلوا إلى مجموعة من التفاهمات كيف يمكن تنفيذها والآخرون لا يرضون بهذا، إذن المسألة ليست ما يفكّر محمد البخيتي وجماعته وإنما المسألة حسب ما يصير أو يُصار إليه الإجماع الجماهيري ثم يذكر المنظمات الجماهيرية والمدنية..

أحزاب يمنية كبيرة وأخرى صغيرة

محمود مراد: السؤال يتحدث عن استخفاف الحوثيين بهذا التكتل الجديد وأثره في اليمن، تكتل محدود كما يقول مكون من عدة أحزاب قليلة العدد قليلة التأثير بينما الساحة اليمنية تغص بالقوى السياسية والأحزاب والجمعيات وما إلى ذلك.

محمد جميح: طيب أنا لن أتشعب كثيراً، هو يقول أن في التكتل 8 أحزاب مذكورة أو7 أحزاب بينما في اليمن 100  حزب، لعله يذكر أن أحد هذه الأحزاب هو حزب حسن زيد الذي يمثل نفسه وحزبه، وحسن زيد هو حليف الحوثيين يعني يمكن أن يُقال الشيء ذاته عن 99 حزب مثلاً في اليمن أو لنقل 95 حزب في اليمن هي أسماء للأمين العام للحزب كما هو حسن زيد كما هو غيره من الأحزاب التي يحاول الحوثيون أن يجعلوا منها أحزاباً كبيرة، لا الأحزاب الموجودة.. الناصريون حزب قديم وعريق والناصريون على أيديهم وعلى أيدي بقية اليمنيين قامت ثورة سبتمبر ولهذا يكن لها البخيتي وغيرها العداء ولهذا يريد أن يستثير الحساسيات التاريخية دون دليل أن أحداً من الناس قد قتل الرئيس السابق الشهيد إبراهيم الحمدي الذي يريد البخيتي اليوم أن يثير النعرات العربية من أجل دماء سابقة ليس من أجل الحمدي فهم قد داسوا على ثورة التصحيح هم أنفسهم وإنما من أجل إفشال ذهاب اليمنيين إلى الرياض لأنهم يكرهون الرياض لا يكرهون يعني عاصمة أخرى ككرههم للرياض ونحن بالنسبة لنا الرياض هم أشقاؤنا هم عرب، عندما يقول الناصريون يرفعون صورة جمال عبد الناصر هم عرب وجمال عبد الناصر عربي العيب أن يرفع عربي صورة الخميني وهو غير عربي هذا ما نقول، إنما في المحصلة النهائية لا يمكن أبداً لجهة هي ليست حزباً سياسياً أعني الحوثيين وليست منظمة خيرية وليست منظمة مدنية وليست شيئاً ليست شيئاً لا أعني التحقير وإنما أقصد ليس لها توصيفا قانونيا بفعل الدستور اليمني والقانون اليمني المعاصر قانون الأحزاب والتنظيمات السياسية لا ينطبق عليها، قانون الجمعيات الخيرية لا ينطبق عليها، إذن من هم الحوثيون حتى يأتي هو ويريد من يشاء ويدخل من يشاء في قائمة الأحزاب السياسية الكبيرة أو الصغيرة؟ لا، الذين يتجابون اليوم مع حركة الشارع اليمني ويعرفهم محمد البخيتي في صنعاء عشرات الآلاف في ذمار التي يسميها البخيتي كرسي الزيدية وهي بمناسبة محافظته وهذه أصبحت اليوم كرسي الجمهورية خرج بالأمس عشرات الآلاف في ذمار واليوم خرج عشرات الآلاف في إب..

محمود مراد: طيب قبل أن أعود إلى السيد البخيتي بهذه الملاحظات دعني.

محمد جميح: وبالتالي التكتل الوطني هو استجابة لروح هذا الشارع.

التدخلات الخليجية ومخاوف الحرب الأهلية

محمود مراد: دعني أطرح السؤال على ضيفنا من الرياض السيد سليمان العقيلي، سيد سليمان هناك يعني تدخل حدث من دول الخليج بصفة عامة في الأزمة السورية ثم آلت الأمور إلى ما آلت إليه، كيف يمكن ضمان أن لا يكون التدخل الجديد لدول الخليج سبباً في انزلاق البلاد في اليمن لانزلاق اليمن إلى مخاطر الحرب الأهلية المفتوحة كما حدث في سوريا؟

سليمان العقيلي: أولاً ينبغي الإشارة إلى أن المبادرة الخليجية عندما تبنت إشراك حزب الرئيس السابق علي عبد الله صالح في العملية السياسية وكان الهدف الرئيس منها هو تحصين اليمن من الحرب الأهلية، إذن كان الهدف السياسي أو الدافع السياسي للمبادرة الخليجية لإشراك علي عبد الله صالح في عملية الانتقال السياسي في اليمن بعد الثورة هو تجنيب اليمن حربا أهلية لذا فإنه في الواقع مجلس التعاون الخليجي رائده في مبادرته السياسية هو الحفاظ على الشعب اليمني من الانخراط في حرب أهلية لأن شرر الحرب الأهلية سيصيب المنطقة كلها..

محمود مراد: طيب أما وقد أصبح اليمن الآن على شفير الحرب الأهلية هل تعتقد أن هذا التصور لم يكن صائباً هنا وكان ينبغي على كل المتدخلين في الشأن اليمني أن يوصوا بقطع رأس الحية الذي تسبب في كل هذه الأمور بدلاً من منحه حصانة؟

سليمان العقيلي: في الواقع إنه بعد تطورات سبتمبر أصبح هناك تقييم خليجي جديد استثنى الرئيس علي عبد الله صالح من الرؤية الخليجية باعتبار أنه هو الذي تحالف مع الحوثيين أثناء عملية احتلال صنعاء ونكص عن تعهداته وتوقيعاته في الرياض على المبادرة الخليجية والاتفاق الذي أدى إلى حكومة انتقالية وإلى رئيس انتقالي وإلى عملية سلمية كان الجميع متفق عليها وراضياً بها، الآن يبدو لي أن التقييم الخليجي الجديد هو يراهن على يعني أولاً تجاوز عمليات التمطيط الأممية للأزمة الذي يعني في الواقع جمال بن عمر الآن أصبح يدير أزمة ولا يشارك في حلها وهو أصبح يجرجر كافة القوى اليمنية للرؤية الحوثية ولذلك أصبح مصدر شك من الإقليم العربي ويبدو لي أنه حتى من القوى الوطنية اليمنية ولذلك أنا أعتقد أن تكتل الإنقاذ اليوم هو يعني يتلاقى مع الرؤية الخليجية للخروج من هذا النفق الذي وضع فيه جمال بن عمر اليمن على سكة الخطر.

تساؤلات حول الصفة القانونية للحوثيين

محمود مراد: طيب دعني اطرح السؤال إذن على السيد محمد البخيتي، لعلك استمعت إلى الانتقادات الكثيرة التي وجهت إلى جماعة الحوثي من ضيفنا من ليفربول وصلت ذروتها إلى التساؤل المنطقي من أنتم لتحددوا شروطاً؟ من أنتم لتفرضوا على هذا أن يدخل إلى المؤتمر إلى الحوار الوطني ولتفرضوا شروطاً أين يكون هذا الحوار الوطني في الداخل أم في الخارج لستم حزباً سياسياً لستم مؤسسة من مؤسسات الدولة؟

محمد البخيتي: أنا سأحاول أن أجيب على الكثير من التساؤلات بشكل سريع جداً، أولاً شوف للأسف أن الأخ محمد جميح وأيضاً من يمثلهم دائماً ينقلوننا إلى أشياء تفصيلية بسيطة مثلاً قضية صورة الخميني قال لك هذا يرفعها في بيته حتى لو افترضنا أنه يرفعها في بيته ما هي المشكلة وبعدين يقول لك جمال عبد الناصر عربي لكن الخميني غير عربي، لا الخميني هو عربي والخامنئي هو عربي ومن سلالة علي بن أبي طالب يعني هذا الشيء معروف للجميع..

محمود مراد: طيب هذه إذا اعتبرتها أنت تفصيلات فما ليس.. ما ليس بتفصيل..

محمد البخيتي: يعني لا مشكلة..

محمود مراد: ما ليس بتفصيل هو السؤال من أنتم؟

محمد البخيتي: يعني شوف مدى السطحية لا أخي الفاضل حتى لا يعرف،.. شوف هم دائماً ينقلونا إلى تفاصيل فرعية يعني شكلية ليس لها أهمية..

محمود مراد: أنا سألتك عن التفصيل غير الفرعي أو غير الشكلي من أنتم؟ سيد محمد من أنتم لستم حلفاً، لستم مؤسسة من مؤسسات الدولة.

محمد البخيتي: نحن أخي الفاضل أبناء هذا الشعب اليمني، نحن الآن نمثّل إرادة ومصلحة الشعب اليمني نحن الآن نحمل مشروع يتوافق وينسجم مع التطلعات العربية ومع تطلعاتنا، التطلعات الإسلامية مشروعنا ينسجم مع أي مواطن عربي حر وشريف، الآن أي مواطن عربي، أولئك المواطنون العرب سواء كانوا فلاحين في مدنهم وقراهم أو تجار لو سألت أي شخص منهم سواء كان في السعودية أو في اليمن أو عُمان أو في مصر أو أي دولة عربية تسأل عن أميركا وإسرائيل..

محمود مراد: طيب أنا سيد محمد عفواً يعني أنا لا أستطيع ولا أعتقد أنك تستطيع..

محمد البخيتي: تسأله هل تقبل أن تكون أميركا وصية على الشعوب العربية سيقول لك لا.

محمود مراد: لا أستطيع ولا أعتقد أنك تستطيع أن ندور على اليمنيين فرداً فرداً ونسألهم من يمثّلكم جماعة الحوثي أم غير جماعة الحوثي لكن ما أعرفه أنه في 21 فبراير عام 2012 أجريت انتخابات شارك فيها 60% أو أكثر من اليمنيين أدت في نهاية المطاف إلى فوز الرئيس عبد ربه منصور هادي بأكثر من 99% من أصوات الناخبين وتوج رئيساً أو أدى اليمين الدستوري بعد ذلك رئيساً للبلاد هذا ما أعرفه، هذا ما أعرفه لغة الصناديق التي تقيس بدقة توجهات الرأي العام في دولةٍ ما، يمكن لأي جماعة في العالم أن تأتي وتتسلّح وترفع هذه الشعارات التي تقولونها.

محمد البخيتي: أخي الفاضل شوف، شوف منهجنا ينسجم مع غالبية مع رؤية غالبية الشعب السعودي، هل الشعب السعودي راض عن أن بلده تستلم تعليماتها من أميركا ومن الغرب وأنها تدور في إطار المشروع الأميركي طبعاً لا يقبلون بذلك، أيضاً أنت تقول لي 99% الرئيس هادي فاز بـ99% هل هنا المشكلة لماذا جاءت 99% لأنه المرشح الوحيد ما كان في غيره يعني هذه مشكلة يعني..

محمود مراد: يعني أنتم شاركتم في هذه العملية سيد، سيد محمد البخيتي أنتم شاركتم في هذه العملية..

محمد البخيتي: لم نشارك لم نشارك أخي الفاضل لم نشارك..

محمود مراد: دعي أعود إلى ضيفي من ليفربول السيد محمد جميح..

محمد البخيتي: لم نشارك هو 100% وليست 99%.

محمود مراد: سيد محمد جميح..

محمد البخيتي: طيب دعني أكمل فكرتي..

محمود مراد: سيد محمد جميح لو تكرّمت في أقل من دقيقة أو نصف دقيقة يعني تصوراتك إلى أين يتجه اليمن إلى الحوار أم إلى مزيد من الفوضى؟

محمد جميح:  بشكل سريع قال حسن نصر الله أن الخميني عربي وأن الخامئني عربي وثارت الدنيا في إيران، لماذا يقول أنه عربي لأنه يعتبرونه إيرانيا وليس عربياً أمام حكاية الأنساب هذه لها آلاف السنين أو مئات السنين عفا عليها الزمن..

محمود مراد: طيب سألتك عن المستقبل..

محمد جميح:  لكن على كلٍ المستقبل، المستقبل بإذن الله أننا نخرج إلى طريق وأنا أجزم تماماً بأن هذه الجماعة التي لا تتفق مع طموحات الشعب السعودي ولا الشعب اليمني وإنما تتفق مع طموحات وليس الشعب الإيراني وإنما آيات الله في طهران هذه الجماعة ستنهار وتنهزم وهي اليوم مهزومة لا تستطيع أن تسيطر على الوضع في صنعاء، يخرج الآلاف ينددون بها ويرفضونها، الالتزام هو التزام أخلاقي والسلطة هي سلطة أخلاقية وهذه الجماعة..

محمود مراد: شكراً.

محمد جميح: ليس لها أخلاق وليس لها قيم وليس لها شيم..

محمود مراد: عفواً شكراً، شكراً جزيلاً لك..

محمد جميح:  من الله على أسرة الحوثي من عليهم بأسرة البخيتي من أجل يتمسكون بهم..

محمود مراد: نشكر السيد محمد جميح الكاتب والباحث السياسي اليمني كان معنا من ليفربول شكراً جزيلاً لك وأشكر كذلك ضيفنا من الرياض الكاتب والمحلل السياسي السيد سليمان العقيلي وضيفنا من عدن عبد الناصر العربي عضو اللجنة المركزية للتنظيم الوحدوي الناصري والعضو المؤسس للتكتل الوطني للإنقاذ وأشكر ضيفنا من صنعاء محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لحركة أنصار الله الحوثيين شكراً جزيلاً  لكم جميعاً، بهذا تنتهي هذه الحلقة، إلى اللقاء في حديثٍ من أحاديث الثورات العربية، السلام عليكم.