من محافظة إلى أخرى، تنتقل الأزمة اليمنية بأطرافها التقليدية ناشرة مزيدا من الحيرة بين اليمنيين حول واقع بلادهم ومستقبلها.

دولة شبه غائبة، وحوثيون لا يتوقفون عن توسيع نفوذهم وتنفيذ رؤاهم، وقبائل وجد بعض من أبنائها أنفسهم في خندق واحد مع القاعدة في وجه التمدد الحوثي.

وقد طرَقَ مُركّب الأزمة هذا أبواب مأرب باشتباك بين رجال القبائل وعسكريّين، تبعَهُ تلويح من زعيم "أنصار الله" عبد الملك الحوثي بحسم الوضع في المدينة الغنيّة بنفطها وموقعها الإستراتيجي.

وينذر هذا التطور بتحويل مأرب إلى ساحة جديدة للمواجهة بين الحوثيّين في جهة، والقاعدة ومن تحالف معها في الجهة المقابلة.

حلقة الأحد (4/1/2015) من برنامج "حديث الثورة" ناقشت دوافع التلويح الحوثي باقتحام مدينة مأرب، وتساءلت حول سبل تسوية الأزمة اليمنية الآخذة في التفاقم.

وشارك في الحلقة كل من الصحفي بالرئاسة اليمنية مختار الرحبي، وعضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثيين) محمد البخيتي، والكاتب والمحلل السياسي غمدان اليوسفي، والباحث والخبير في شؤون القاعدة سعيد الجُمحي.

ذرائع
وأوضح الرحبي أن الحوثيين يختلقون الذرائع من أجل دخول مدينة مأرب التي منحها اتفاق السلم والشراكة خصوصية تجعلها بعيدة عن أعمال العنف بين الأطراف المتصارعة.

وأضاف أن جماعة الحوثي ترفض الانسحاب من العاصمة صنعاء بموجب اتفاق السلم والشراكة، متهما إياهم بالسعي إلى إسقاط مؤسسات الدولة والدخول باليمن إلى "اللادولة".

ونبه إلى ظهور مبادرات شبابية قال إنها ستخرج إلى الشارع وستنتفض في وجه ما أسماها "المليشيات الحوثية".

أما محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله، فذكر أن القبائل في مأرب تقف ضد "مجاميع التكفريين" التي تمارس العنف ضد المواطنين هناك.

وحذر قائلا "إذا لم تتوقف تلك المجاميع على استهداف المنشآت الحيوية والمواطنين، فنحن سنتدخل مستندين إلى شرعيتنا الثورية".

واعتبر أن الجيش اليمني لم يعد قادرا على الدفاع عن نفسه بفعل الفترة الانتقالية التي تشهدها البلاد، لافتا إلى أن هذا الوضع يجعل الحوثيين مسؤولين عن حماية كل المواطنين عسكريين ومدنيين من أي اعتداء يلحق بهم.

قوة السلاح
وأكد الكاتب والمحلل السياسي غمدان اليوسفي أن واقعا يفرض اليوم بقوة السلاح من قبل الحوثيين، لكنه رجح أن يتم تغيير ذلك الواقع في لحظة ما، إما بالسلم أو بالحرب. 

وقال إن الحوثيين لا شرعية لهم تمنحهم الحق الحصري للحديث باسم اليمنيين، ولم يتم تفويضهم كي يلغوا الاتفاقات الرسمية بين اليمن ودول أخرى، في إشارة إلى اتفاق التعاون الأمني بين صنعاء وواشنطن المتعلق بمواجهة تنظيم القاعدة.

وأشار إلى وجود قوات مسلحة تابعة للحرس الرئاسي والأمن المركزي موالية للرئيس اليمني السابق علي عبد الله صالح، ولم تختبر في مواجهة مع جماعة الحوثي.

ونفى الباحث والخبير في شؤون القاعدة سعيد الجُمحي وجود علاقة مباشرة اليوم في مأرب وغيرها بين القبائل والقاعدة.

وبين أن تنظيم القاعدة وجد في الآونة الأخيرة نفسا طائفيا مثل مناخا ملائما لنشاطه ولتقديم نفسه باعتباره الجهة التي تمتلك الحل.

وقال إن كثيرا من الناس العاديين وجدوا في تنظيم القاعدة ما يشفي غليلهم حيال سلوك جماعة الحوثي في التمدد والتوسع ذي الجلباب الطائفي.

وشدد الباحث في ختام مداخلته على أن تنظيم القاعدة يتمتع اليوم بقوة وقدرات لافتة لم يعرفها سابقا، مشيرا إلى أن التنظيم لا يمكن أن يكون جزءا من الحل في الأزمة اليمنية.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: مأرب.. باب جديد تطرقه أزمة اليمن        

مقدم الحلقة: محمود مراد

ضيوف الحلقة:

-   مختار الرحبي/صحفي بالرئاسة اليمنية

-   محمد البخيتي/عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله (الحوثيين)

-   غمدان اليوسفي/كاتب ومحلل سياسي

-   سعيد الجُمحي/باحث وخبير في شؤون القاعدة

تاريخ الحلقة: 4/1/2014                           

المحاور:

-   دوافع التلويح الحوثي باقتحام مدينة مأرب

-   الحوثيون ومحاولات السيطرة على مؤسسات الدولة

-   تحالف قبائل يمنية مع القاعدة لمواجهة الحوثي

-   مبررات التمدد الحوثي

-   سيناريوهات محتملة للأزمة اليمنية

محمود مراد: مشاهدينا الأعزاء السلام عليكم وأهلا بكم في حديث الثورة، من محافظة إلى أخرى تنتقل الأزمة اليمنية بأطرافها التقليدية ناشرة مزيدا من الحيرة بين اليمنيين حول واقع بلادهم ومستقبلها دولة شبه غائبة وحوثيين لا يتوقفون عن توسيع نفوذهم وتنفيذ رؤاهم وقبائل وجد بعض من أبنائها أنفسهم في خندق واحد مع القاعدة في وجه التمدد الحوثي، طرق مركب الأزمة هذا أبواب مأرب باشتباك بين رجال القبائل وعسكريين تبعه تلويح من زعيم أنصار الله عبد الملك الحوثي بحسم الوضع في المدينة الغنية بنفطها وموقعها الاستراتيجي وهو الأمر الذي ينذر بتحويلها إلى ساحة جديدة للمواجهة بين الحوثيين من جهة والقاعدة ومن تحالف معها في اليمن من جهة أخرى.

[تقرير مسجل]

محمد الكبير الكتبي: يعيش اليمن واليمنيون منذ فترة دوامة من العنف قوامها جماعة أنصار الله الحوثيين وجماعة أنصار الشريعة القاعديين ومسلح القبائل ويتجدد هذا العنف ويتطور قاذفا حممه بمختلف الاتجاهات، ذكر تقرير مركز أبعاد اليمني للدراسات والبحوث أن عام 2014 الماضي كان أكثر الأعوام دموية في البلاد قتل خلاله أكثر من سبعة آلاف يمني وزاد انتشار السلاح وأصبح الحوثيون يملكون سلاحا يشكل نحو 70% من القدرات العسكرية للدولة، الثقة تكاد تكون معدومة بين الجميع وسلطان الدولة يبدو غائبا بدا ذلك واضحا خلال اشتباكات مسلحي قبائل مأرب الأخيرة مع قوة عسكرية وصفوها بأنها داعمة للحوثيين المتمركزين على طريق مأرب صنعاء ضمن خطط لاجتياح المحافظة وأسر بعض جنود القوى واحتفظ مسلحو القبائل بعتاد القوى وقالوا أنهم لن يسلموا إلا لوزير الدفاع وبضمانات محددة، سارع زعيم الحوثيين عبد الملك الحوثي بالدعوة للاحتكام إلى اتفاق السلم والشراكة الذي يبدو أن كل طرف يفسره بطريقته معتبرا أن هناك محاولة لتأكيد سيطرة من سماهم بالقاعدة والتكفيريين على مأرب الغنية وأيضا سارع بدعوة الدولة لإصلاح الأوضاع متوعدا بأن جماعته ستتدخل لإصلاحها إن لم تفعل الدولة ذلك، هذه الأحداث وانعكاساتها هي مجرد مثال للعنف والعنف المضاد الذي يسود مناطق مختلفة في اليمن أصبحت منذ فترة مسرحا لحرب معلنة بين أنصار الله الحوثيين وأنصار الشريعة الموالين للقاعدة، وبين هذه المناطق تخوم رداع بمحافظة البيضاء حيث تختلط أوراق حرب القاعدة ضد الحوثيين وحرب الجيش اليمني والطيران الأميركي ضد القاعديين بمختلف الأوراق القبلية، وبين ثنايا المكونات الأربعة في اليمن الدولة والحوثيون والقاعدة والقبائل يبدو المشهد الراهن وكأنه مقبل على المزيد التعقيد سياسيا واقتصاديا واجتماعيا وبالطبع أمنيا أكثر من أي وقت مضى.

[نهاية التقرير]

محمود مراد: لمناقشة هذا الموضوع ينضم إلينا في الأستوديو السيد مختار الرحبي الصحفي في الرئاسة اليمنية ومن صنعاء ينضم إلينا السيد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثيين ومن صنعاء غمدان اليوسفي الكاتب والمحلل السياسي ومن صنعاء كذلك ينضم إلينا السيد سعيد الجُمحي الباحث والخبير في شؤون القاعدة مرحبا بك جميعا، والسؤال لضيفنا في الأستوديو سيد مختار الرحبي سيد مختار ماذا يحدث تحديدا في مأرب وأي أهمية لهذه المنطقة؟

دوافع التلويح الحوثي باقتحام مدينة مأرب

مختار الرحبي: نعم ما يحدث في محافظة مأرب أن محافظة مأرب محافظة اقتصادية تمثل يعني المحافظة الاقتصادية الأولى في اليمن النفط والغاز والكهرباء توجد في هذه المحافظة محطة مأرب الغازية التي تغذي نصف الجمهورية اليمنية من الكهرباء في هذه المحافظة، ما حصل أن الحوثي أو بالأصح الاتفاق السياسي أعطى لهذه المحافظة ومحافظة الجوف وهي محافظات نفطية وغازية أعطى لها خصوصية معينة..

محمود مراد: ماذا تقصد بالاتفاق السياسي فقط حتى نكون على بينه؟

مختار الرحبي: الاتفاق الذي تم في اتفاق السلم والشراكة..

محمود مراد: نعم.

مختار الرحبي: أعطاها خصوصية لكي لا يتم إدخال المجاميع المسلحة والمليشيات المسلحة التي اقتحمت العاصمة صنعاء والمحافظات الأخرى لكي تكون بعيدا عن الصراعات وتكون بعيدا عن الإشكاليات التي حدثت في هذه المحافظات ولكن للأسف الشديد أن هناك يعني محاولة من قبل جماعة الحوثي وإعطاء تبريرات وذرائع لكي يدخلون لهذه المحافظة ولمحافظة الجوف، فما حدث هو أن قبائل من محافظة مأرب استولت على كتيبة عسكرية بعتادها العسكري تقول هذه القبائل أن هذه الأسلحة كانت بطريقها إلى مليشيات الحوثي فقامت بالاستيلاء عليها، فما حصل هو أن الرد قوي من قبل الحوثيين وهددوا واتهموا هذه القبائل باتهامات كبيرة واتهموها بالإرهاب واتهامات أعتقد أنا وجهة نظري ومن خلال معرفتي أنها اتهامات باطلة، القبائل الموجودة ليست مرتبطة بالإرهاب وليست مرتبطة بجماعات إرهابية هي جماعات قبلية تحاول الحفاظ على منطقتها وعلى محافظتها من دخول مليشيات الحوثي، فالحوثي رد بالأمس عبد الملك الحوثي رد بالأمس برد قاسي وهددهم بأنهم سيتم اقتحام هذه المناطق وأنهم يقومون بإيواء جماعات إرهابية وهذا أعتقد أنه بداية أو أنه تبرير وذريعة لكي تدخل المليشيات المسلحة إلى هذه المحافظة.

محمود مراد: نعم دعني أطرح السؤال إذن على السيد محمد البخيتي، سيد محمد بأي صفة يهدد السيد الحوثي عبد الملك الحوثي هذه القبائل ويقول إنها صارت معقلاً للجماعات الإرهابية ويعني بأي صفة يمكن أن يتدخل لإصلاح الأوضاع الخاطئة في الدولة؟

محمد البخيتي: بسم الله الرحمن الرحيم أولا تلك المجاميع الآن الموجودة فيما يسمى بمخيم السحيل ونخلة، نخلة والسحيل هي يعني مجاميع من التكفيريين ولا يمكن اعتبارهم أو محسوبين على القبائل لأن القبائل الآن في مأرب هم يقفون ضد هذين التجمعين وأيضا ضد أعمالهم العدائية ومن أجل أن نقيّم الوضع في مأرب بشكل صحيح علينا أن نقيمه من بعد اتفاقية السلم والشراكة الوطنية في 21 من سبتمبر، فقد تناول اتفاق السلم والشراكة الوطنية في مأرب والجوف حيث نص البند الخامس من الملحق الأمني يقول وقف جميع أعمال القتال ووقف إطلاق النار في الجوف ومأرب فورا وانسحاب جميع المجموعات المسلحة القادمة من خارج المحافظتين مع ترتيب الوضع الإداري والأمني والعسكري أي تغييرات إدارية وعسكرية في السلطات المحلية وأيضا العسكرية والأمنية، حتى الآن من ذلك التاريخ حتى الآن نجد أن هناك الكثير من الاعتداءات من قبل الطرف الآخر فيما يتعلق بالاعتداءات على أنابيب النفط على خطوط الكهرباء أيضا الاعتداءات على مواطنين من مأرب حيث تم اغتيال سالم غفين مع مجموعة من الذين كانوا معه وأيضا قبل أيام تم محاولة اغتيال حسين الأمير الشريف وقد قتل 3 من مرافقيه، إذن كل الاعتداءات وأيضا آخرها الاعتداء على الجيش على كتيبة الجيش، كانت تقوم يعني هذه الكتيبة انتقلت من محافظة شبوة وكانت في طريقها إلى محافظة عمران أو محافظة صنعاء وتم الاعتداء عليها إذن عندما نقيم الأمور من خلال الوضع..

محمود مراد: يعني أنا في الحقيقة..

محمد البخيتي: نجد أن تلك الأطراف التكفيرية هي من تمارس الاعتداءات..

محمود مراد: سيد محمد أنا لم أسألك عن توصيف الوضع في محافظة مأرب أو في غيرها من المحافظات ولكن سألتك عن الصفة التي على أساسها يهدد أو تهدد جماعة أنصار الله الحوثيين محافظة أو قبائل أو جماعات حتى تكفيرية إرهابية كما تصفهم بأنها ستتدخل لتصحيح أوضاع الدولة مسؤولة عن تصحيحها يعني قلبنا بين ثنايا الدستور اليمني لم نجد وضعية خاصة لجماعة الحوثي من خلالها تستطيع أن تتحرك بهذه الصورة؟

محمد البخيتي: أنا جاي لك بالإجابة..

محمود مراد: تفضل.

محمد البخيتي: أولا نحن لم نهدد قبائل مأرب الآن قبائل مأرب يطالبون أنصار الله بالتدخل لماذا؟ لأني شرحت لك الواقع، هناك اعتداءات من قبل هذه الجماعات التكفيرية على مواطنين في مأرب ألم يقتلوا العديد من المواطنين في مأرب والقبائل؟ أليسوا هؤلاء مواطنين من مأرب من أبناء مأرب يستحقون الحياة لماذا تهدر دماؤهم؟

محمود مراد: وعلى هذا الأساس تنازلتم وستتدخلون لتصحيح هذه الأوضاع؟

محمد البخيتي: أكثر من 10 جنود إذن نحن أخي الفاضل نحن أخي الفاضل نقول بشكل واضح وصريح إذا لم تتوقف هذه الجماعات التكفيرية والمرتزقة إذا لم تتوقف من استهداف المنشآت الحيوية النفط والكهرباء وإذا لم تتوقف من الاعتداءات على المواطنين من أهالي مأرب وإذا لم تتوقف من الاعتداءات على الجيش فإننا سنتدخل لأن هذه مسؤوليتنا..

الحوثيون ومحاولات السيطرة على مؤسسات الدولة

محمود مراد: بأي صفة مسؤوليتكم بأي صفة؟ هل أنتم منتخبون من قبل الشعب أو مفوضون من قبل الشعب للاضطلاع بهذا الدور؟ سألتكم أكان في الدستور اليمني أن يخولكم بهذا الحق؟ حتى احتجاجك ببعض النقاط الواردة في اتفاق السلم والشراكة..

محمد البخيتي: يا أخي الفاضل..

محمود مراد: لست أدري على أي وجه يمكن تفسيرها بهذه الصورة لكي تعطيكم الحق للتدخل؟

محمد البخيتي: نحن أخي الفاضل إذا تخلت الدولة أو عجزت عن القيام بمسؤولياتها بحماية المنشآت الحيوية أو المواطنين فنحن سنتدخل لأن هذا هو شعبنا وهذا هو وطننا ونحن نستند إلى شرعيتنا الثورية وإلى حق الدفاع عن النفس هذا من جانب من جانب آخر الذين يشككون في تدخلنا لحماية المواطنين لماذا يقبلون بالتدخل الأميركي يعني لما يجيء الأميركي فالأميركي ولد عمي ولا كيف؟ يعني أقبل بالأميركي يجيء أن يتدخل ويهدد ويقول أنه هذه رسالة أننا سنضرب في عمق اليمن لحماية المواطنين الأميركي ويسكتوا عنا ويتدخل بريا وعسكريا وجويا في عملية..

محمود مراد: سيد غمدان اليوسفي..

محمد البخيتي: ويسكتوا عنه..

محمود مراد: سيد غمدان اليوسفي أليس في كلام السيد البخيتي..

محمد البخيتي: بحجة الدفاع عن المواطنين.

محمود مراد: أليس في منطقه شيء من الوجاهة عندما.. 

محمد البخيتي: أنا كمواطن أدافع عن نفسي وأدافع عن مجتمعي تقول لي ليش؟

محمود مراد: عفوا سيد البخيتي سيد غمدان أليس في كلامه شيء من الوجاهة عندما يقول أنكم تنقمون أو أن الناس ينقمون أو البعض من اليمنيين ينقمون على الحوثيين هذا التدخل بينما يغضون الطرف عن تدخل الأميركيين؟

غمدان اليوسفي: يا أخي هذا منطق يدعو للسخرية أكثر مما يدعو للتحسر على بلد يريدون أن يحكموه بقوة البندقية وهم جماعة في الأساس صغيرة لو ذكرنا لحجمها الجغرافي والسياسي وحتى السلالي، وحتى الآن هي جماعة سلالية في الأساس يعني ظهر كل هذا الكلام الذي أتحدث عنه من خلال تعييناتهم التي حدثت مؤخرا لم يتم تعيين أي شخص من الذين فرضوهم بالقوة إلا من وسط هذه السلالة الصغيرة التي يعني يطلق عليها الهاشميين مع احترامنا لهذه السلالة هي في النهاية سلاسة تحترم في المجتمع اليمني، ولكن أن تصبح كل هم هذه الجماعة تعيين هذه السلالة في مناصب الدولة ويدعون الآن أنهم المخولون من مأرب من أبناء قبائل مأرب بأن يأتوا للدفاع عن مأرب هذا منطق لا يعقل منطق يعني لا سياسي ولا فكري ولا ثقافي ولا يعني ولا يتصل بأي صلة لهذا المجتمع لهذا الواقع، من يرابطون على مداخل محافظة مأرب الجميع يعرف أنه ليس هناك لا جماعات تكفيرية ولا إرهابيين ولا شيء، هناك مجموعة من القبائل ومعروفة بأسمائها بأسماء الشخصيات التي تدير هذه التجمعات على مداخل مأرب وتحمي هذه المنطقة يعني بالمفتوح يعني قبيلة تقول لك أنا مأرب يعني لا نريدك أن تأتي إلينا بجماعاتك المسلحة من صعدة ما الذي أتى بك يعني ماذا تريد يعني في الأساس، يعني إشكالية وقوع الأسلحة في يد هذه المجاميع المرابطة في محافظة مأرب كان له حيثيات منطقية يعني خطاب من هذه القبائل لقائد المنطقة العسكرية أن لا تتم مرور هذه الشاحنات باتجاه صنعاء لأن الحوثيين يرابطون في مدخل مأرب الجوف بالتالي أي سلاح يمر في الطرقات حاليا يعني الحوثيون يصادروه يعني من عمران حتى تعز في الجنوب وحتى مأرب في الشرق كل المحيط الموجود في هذه المناطق هو تحت سيطرة الحوثيين. 

محمود مراد: الضيف الكريم يتحدث عن شرعية ثورية تخولهم هذه الأفعال؟

غمدان اليوسفي: اسمها شرعية الحوثيين ليس شرعية، من الذي ثار؟ لماذا يتحدث باسم الشعب؟ لماذا الشعب يثور في تعز وإب ويرفض هذه الجماعة؟ لماذا الشعب..

محمود مراد: يعني تنكر أن..

غمدان اليوسفي: ويقتل.. 

محمود مراد: هل تنكر أن جماعة الحوثيين..

غمدان اليوسفي: بالآلاف يعني بعشرات الآلاف..

محمود مراد: كانت من المكونات الرئيسية في الساحات وقت الثورة على نظام علي عبد الله صالح؟

غمدان اليوسفي: نعم واعترف بها وأعطيت حجمها يعني بقدر حجمها وحتى أكبر من حجمها في المؤتمر الوطني وتم منحهم 30 مقعد في مؤتمر الحوار الوطني مثلهم مثل حزب التجمع اليمني للإصلاح الذي حصل ربما على نفس النسبة من بين 560 ممثل و65 ممثل في مؤتمر الحوار الوطني وبالتالي يجب أن تعرف حجمها أنها مكون من مكونات مؤتمر يضم هذا البلد لا أن تتعالى على الواقع السياسي وأن تفرض نفسها كدولة بديلة للدولة.

محمود مراد: طيب باختصار ما يحدث ماذا يحدث إذا استولت جماعة أنصار الله على محافظة مأرب إذا نجحت في اقتحامها والسيطرة عليها؟

غمدان اليوسفي: في النهاية هناك واقع يفرض الآن بقوة السلاح وسيأتي يوم يتغير هذا الواقع سواء بالسلم أو في الحرب في النهاية نحن نعتبر محافظة مأرب إحدى المناطق التي تتحلى بالشجاعة في المواجهة يعني لن يتم التسليم بهذه الطريقة التي يُعتقد، إذا كانوا لم يستطيعوا حتى هذه اللحظة السيطرة على مدينة في محافظة رداع بقوة السلاح بالتالي سيحدث الأمر في مأرب إذا أرادوا أن يفرضوها قوة وستشهد المنطقة دماء كثيرة أعتقد أن هم أولا في غنى عنها والشعب نفسه ومحافظة مأرب والاقتصاد الوطني بدرجة رئيسية كون المصدر الرئيسي للخزينة العامة هو قادم من هذه المحافظة..

تحالف قبائل يمنية مع القاعدة لمواجهة الحوثي

محمود مراد: إذن السؤال للسيد سعيد الجُمحي ضيفنا من صنعاء أيضا سيد سعيد ما حقيقة الحديث عن تحالف بين تنظيم القاعدة من جهة ورجال القبائل من جهة أخرى لمواجهة الحوثيين؟

سعيد الجُمحي: هو الواقع إنه كانت مدينة مأرب أو محافظة مأرب لديها علاقات جيدة بتنظيم القاعدة أقصد أنه هناك من أبناء تنظيم القاعدة وعناصرهم ضد من الذين هم منتسبين للتنظيم ويكون هناك نوع من الحماية إلا أن تطاول الحرب على تنظيم القاعدة لفترة طويلة اقتنعت من خلال متابعتي كثير من هذه القبائل بالتراجع عن هذا الدعم وﻹقناع كثير من أبنائها بالتراجع عن إعطاء نوع من التعاون ربما الغير مباشر لتنظيم القاعدة هناك الكثير من..

محمود مراد: سيد سعيد أنا أعتذر منك أعتذر منك على المقاطعة يبدو هناك مشكلة في الصوت القادم من عندك وسأعود إليك بالطبع بالنقاش في بقية هذه الحلقة حالما ينصلح هذا الخطأ، أعود بالسؤال لضيفي في الأستوديو السيد مختار الرحبي سيد مختار أي موقف ينبغي أو توقفه الرئاسة اليمنية في هذه المرحلة، سيد عبد ربه منصور هادي وصف من قبل دورية فورن بوليسي مجلة فورن بوليسي الأميركية بأنه فقد ثقة اليمنيين كوسيط نزيه بين الأطراف والفرقاء في هذه المرحلة؟

مختار الرحبي: نعم بالنسبة للرئاسة اليمنية بعد الذي حصل في 21 من سبتمبر من اقتحام للمجاميع المسلحة التابعة لجماعة الحوثي استطاعت أن تجنب اليمن الانزلاق إلى مزيد من الحروب والصراعات التي حدثت في العاصمة صنعاء ومحافظات بالشمال وقررت أن تدخل في عمل سياسي وهو الدخول في اتفاق السلم والشراكة وتم التوقيع والضغط على جميع الأطياف السياسية الموجودة تحت إشراف الرئاسة اليمنية وتحت إشراف الممثل الأممي السيد جمال بن عمر وتم التوقيع على هذا الاتفاق هو اتفاق السلم والشراكة ولكن للأسف الشديد أن ما حصل هو يعني أن جماعة الحوثي حتى هذه اللحظة ترفض أن تقوم بالانسحاب من العاصمة صنعاء بموجب اتفاق السلم والشراكة الذي تم التوقيع عليه وكان مندوب من جماعة الحوثي مرسل من عبد الملك إلى صنعاء وقع على هذه الاتفاقية ووقع على الملحق الأمني ولكن للأسف الشديد ما يحصل هو يعني هروب من الواقع وهروب من تنفيذ هذا الاتفاق كان الاتفاق هو فور ما يتم تشكيل حكومة الكفاءات الوطنية تنسحب هذه المجاميع المسلحة من العاصمة صنعاء ولكن للأسف الشديد تم التوسع إلى محافظات أخرى وتم خوض حروب كثيرة جدا وهم عازمون ويعزمون حتى هذه اللحظة على إسقاط هيبة الدولة وإسقاط مؤسسات الدولة بأيديهم والدخول بالبلد إلى اللادولة وتكون شرعية هذه الدولة هي شرعية ثورية مزعومة من قبلهم لم تحصل هناك ثورة حوثية ما حصل هو انقلاب على مؤسسات الدولة وجرّ هذه الدولة..

محمود مراد: مؤسسات الدولة هذه ألم تقف مكتوفة الأيدي إزاء هذا التمدد الحوثي ألم تسلم لهم العاصمة صنعاء على طبق من ذهب؟

مختار الرحبي: نعم ما حصل هو يعني هناك إرهاصات كثيرة حدثت في هذا الجانب بالنسبة لتسليم العاصمة صنعاء وحدثت مؤامرة تحدث بها رئيس الجمهورية مؤامرة كبيرة دخلت فيها أطراف داخلية وخارجية وإقليمية سهلت لهم دخول العاصمة صنعاء، الجيش الجميع يعرف أنه يعني ما زال مقسما وما زالت كثير من الألوية وقيادات من الجيش ما زالت لها صلة بالنظام السابق فاستغل الحوثي هذا الواقع بالنسبة للمؤسسة الأمنية واقتحم العاصمة صنعاء ولولا هذا الارتباط ما بين النظام السابق وما بين الحوثيين ما دخلت المجاميع المسلحة العاصمة صنعاء، اليمن يعيش منذ 2011 حالة استثنائية وهي حالة انتقالية ما زال الوضع خطير جدا وما زالت الدولة منذ ذلك التاريخ وهو 2011 حتى هذه اللحظة دولة هشة يحاول الحوثيين أن ينهوا هذه الدولة وتكون لهم شرعية الدولة يعني هم حتى هذه اللحظة يردون أن تكون لهم شرعية ولكن لا يوجد لديهم شرعية الجميع يكره هذه المليشيات المسلحة الجميع يقف ضد هذه المجاميع المسلحة التي تفرض..

محمود مراد: يعني هي محل النقاش وموضع السؤال ولكن دعني أعود مجددا إلى السيد سعيد الجُمحي ضيفنا من صنعاء المشكلة التي كانت موجودة يبدو أنها حلت سيد سعيد سألتك هل تتبين ملامح تحالف ما بين رجال أنصار الشريعة أو القاعدة في اليمن وبين رجال القبائل لمواجهة الحوثي؟

سعيد الجُمحي: أنا كنت قلت في الجزء السابق بأنه بالفعل كان هناك سابقا هذا التلاقي أو التعاون نتيجة وجود عناصر من القاعدة من أبناء هذه القبائل، إلا انه يبدو يعني في فترة ما بعد 2011 الثورة الشبابية السلمية حصل هناك وعي لدى القبائل بالفعل يعني لم يكن هناك أي تقديم لدعم مباشر لتنظيم القاعدة بل حصل هناك هدوء، في أيضا أثناء الهبة الحضرمية مرسوم الهبة الحضرمية في 2012 عندما نشط الحراك الشعبي في حضرموت اندحر أو قل نشاط تنظيم القاعدة، وأصبح هناك يعني نسبة ضعيفة جدا في الاغتيالات ليس هناك علاقة مباشرة حاليا ما بين القبائل سواء في مأرب أو غيرها مع تنظيم القاعدة بشكل مباشر، ربما يكون للتنظيم تواجد في أماكن هي لا زالت حليفة له إلا أنها ليست بالصورة التي يضعها الحوثيون في هذه الخطابات التي يقدمونها، واضح أن الخطاب خطاب السيد عبد الملك فيه واضح أن هناك صعوبات كثيرة تلقتها الجماعة في البيضاء رداع وأيضا في أماكن أخرى، فبالتالي كان من الطبيعي أن يقدم مبررات لاقتحام أو الدخول في مأرب أيضا بالنسبة توسع الإخوة أنصار الله بنفس طائفي وهناك رغبة للاستيلاء بالفعل على هذه المناطق مما يثير أيضا النعرة الطائفية وهنا ينتعش تنظيم القاعدة ربما يكون هناك المفارقة أن يكون الإخوة..

محمود مراد: طيب إلى أي مدى إلى أي مدى سيد سعيد إلى أي مدى يمكن تكرار سيناريوهات حدثت مع قبائل أخرى في محافظات أخرى في اليمن حيث تراجعت القبيلة عن مواجهة التنظيم أنصار الله أو جماعة الحوثي وتركت لها المجال منفسحا للاستيلاء على تلك المحافظات والمناطق، إلى أي مدى يمكن تكرار في مأرب؟

سعيد الجُمحي: اعتقد انه في مأرب ربما يكون الصعوبة أكثر إذا رأينا ولا زلنا نتابع الصعوبات التي يلقاها الإخوة في أنصار الله في رداع وفي محافظة البيضاء هناك لا نقل المئات بل ربما الآلاف أصبح للأسف من الضحايا والقتلى بشكل يومي، تنظيم القاعدة الآن وجد نفسا طائفيا بالفعل ودعوة مذهبية وهو ينشط دائما في هذه الأجواء فيقدم نفسه بأنه يريد الحل وأنه يقاتل لأجل السنة، الواقع أن كثيرا من الأخطاء التي وقع فيها الإخوة في أنصار الله كانت مبررا لانتشار التنظيم ولقبول الآخر لقبول أقصد خاصة الشباب المتحمس هناك الكثير الآن نلقاهم ربما يعني يشيرون بشكل أو بآخر بأنهم وكأنهم يتشفون بأنصار الله بما يقوم به تنظيم القاعدة تجاههم، عموم الناس من المدنيين من لا يستطيعون خوض أي مواجهة مباشرة وجدوا في تنظيم القاعدة ربما يشفي غليلهم للأسف نقول هذا هو الواقع وهذا الذي نستقريه من واقع الشباب في هذه الفترة، خلال ما أراه الآن في تنظيم القاعدة بعد أن كان قد تأخر إلى صفوف ربما أقول اقرب إلى الضعف أصبح الآن لديه الكثير من الأتباع وأصبح أيضا لديه الكثير أيضا من الذين يقدمون أنفسهم كانتحاريين والدليل عليه..

مبررات التمدد الحوثي

 محمود مراد: يعني باختصار تريد أن تقول أن تمدد جماعة الحوثي بهذه الصورة أعطى قبلة لتنظيم القاعدة لكي ينبعث مجددا من بين الركام سأطرح هذا السؤال بالطبع على ضيفنا السيد البخيتي، ولكن قبل ذلك يعني أستوضح بعض الأمور أو نقطة تحديدا من السيد الرحبي ضيفنا في الأستوديو، السيد الرحبي قلت أن تنظيم أنصار الله يحظى يعني مدفوع بدوافع معينة ويحظى بكراهية من جميع مكونات الشعب اليمني، هل كان لهذا التنظيم أن يتمدد بهذه الصورة في محيط زاخر بأناس يحملون الأسلحة من كل الأطياف إذا كان بالفعل يكرهونه إذا كانوا بالفعل يكرهونه؟ هل كان له أن يتمدد بهذه الصورة دون حاضنة شعبية كبيرة؟

مختار الرحبي: نعم نحن نتحدث يعني عن محافظات قد لا تكون أو لا يحظى بها بحاضنة شعبية مثل محافظة إب، محافظة إب لا يحظى فيها بحاضنة شعبية أو اجتماعية يعني كمحافظة ذمار وبعض المحافظات الشمالية، محافظة إب الآن تخرج يوميا بمسيرات هناك حركة تم تأسيسها هي حركة رفض لهم في هذه المناطق وهي تقوم بمشاريع كبيرة جدا وتقوم بفعاليات يومية لرفض هذه الجماعات المسلحة سواء في محافظة تعز أو في محافظة إب وهي الآن في طريقها إلى أن تكون يعني ظاهرة في اليمن بشكل عام ترفض هذه الميلشيات المسلحة، وتدعوها للخروج وتدعو الدولة لئن تحل محل هذه الميليشيات التي فرضت واقعا جديدا بالنسبة لليمن، وأصبحت يعني تشارك بالقرار السيادي وتحاول أن تحصل على شرعية وهي لا تمتلك أي شرعية شرعيتها هي شرعية السلاح وشرعية القوة التي اكتسبتها بفعل هذه الاقتحامات والدخول إلى المحافظات محافظة إب..

محمود مراد: لكن هذا لا يجيب على السؤال..

مختار الرحبي: نعم..

محمود مراد: يعني السؤال يتحدث عن أن الحوثيين هل كان لهم أن يتمددوا بهذه الصورة لولا وجود حاضنة شعبية فعلا لهم..

مختار الرحبي: لا..

محمود مراد: لماذا سكتت كل هذه المحافظات التي اقتحمتها جماعة الحوثي رغم امتلاك جميع الأطراف في اليمن السلاح الوفير.

مختار الرحبي: نعم قد يكون السلاح وفيرا ولكن الجماعات أو القبائل أو الأفراد ليسوا منظمين وليسوا تحت تيارات معينة وليست قبائل قوية بالنسبة لمحافظات بعيدة كمحافظة إب والمحافظات تعز، المحافظات الموجودة والمحافظات المنظمة والتي فيها القبيلة متواجدة هي محافظة عمران ومحافظة صنعاء ولكن عندما تخلت هذه القبيلة وهذه القبائل وتخلت الدولة عن دورها في هذه المناطق استطاع الحوثي أن يدخل محافظة إب بأكثر من 5 أطقم عسكرية، دخل يعني عاصمة محافظة يدخلها بخمس أطقم عسكرية هذا يعني أن المحافظة مسالمة ومحافظة مدنية وكذلك هي محافظة تعز والمحافظات الأخرى.

محمود مراد: سنستكمل هذا النقاش ولكن بعد فاصل قصير أرجو منكم أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

محمود مراد: أهلا بكم من جديد في حديث الثورة ونقاش حول مواقف أطراف الأزمة اليمنية من الأحداث الجارية في مأرب في ظل تلويح الحوثيين بحسمها والسؤال لضيفنا من صنعاء السيد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثيين، سيد محمد السيد غمدان اليوسفي قبل قليل قال أنه ليس هناك جماعات تكفيرية ولا يحزنون في مأرب ولا على أطرافها يعني كأنه يريد أن يقول أنكم حتى لم تحسنوا اختلاق الذرائع لاقتحام محافظة مأرب والسيطرة عليها.

محمد البخيتي: ويا ليت أنك تسمح لي وتتيح الفرصة للإجابة على ما ورد في كلام الإخوان لأنه..

محمود مراد: طيب يعني أنا أتتبع هذه النقاط واحدة تلو الأخرى خلينا في النقطة دي أولا..

محمد البخيتي: نعم إن شاء الله خير نعم هذا قوله أخي الفاضل يخالف الواقع أنا أتحدث عن واقع مثلا الاعتداء الذي حصل على الجيش الأخ الفاضل يقول هناك حيثيات منطقية لاعتداء هذه الجماعات على الجيش، ما هي؟ قال لأنه كان يعني متخوفين أن هذه القوة أو هذه الكتيبة المتجهة إلى صنعاء أن يأخذها الحوثي، هذا أخي الفاضل كلام باطل يدحضه الواقع لو كان أنصار الله يريدون أخذ هذه الكتيبة لأخذوا 5 ألوية متواجدة في صعدة أليس أسهل شيء أن يأخذوا أنصار الله الألوية المتواجدة في صعدة..

محمود مراد: بهذه البساطة تتحدث عن الجيش اليمني..

محمد البخيتي: طبعا لو كنا نعم طيب عندما مثلا ننتظر حتى تأتي كتيبة يعني الأولى أن نبدأ بالأقرب لأنه مثلا الوضع في صعدة وضع أنصار الله أقوى مما هو عليه في عمران أقوى مما هو عليه في صنعاء، والجميع يقول لك الآن يتهم أنصار الله بأنهم مسيطرين وفارضين سيطرتهم وهذا فعلا سيطرة الأمر الواقع، إذن أخي الفاضل هذا كلام غير منطقي هو حقيقة يبرر للقاعدة يبرر للإرهاب ضد الجيش الذي يقتل منه كل يوم عدد كبير هذا من ناحية، من ناحية أخرى..

محمود مراد: يا سيدي ما لكم انتم وما للجيش هل أنتم أوصياء على هذا الجيش هل أنتم الرافد العسكري المعتبر من الدستور أو من قبل الشعب اليمني لكي تدافعوا عن هذا الجيش إذا ما تعرض للهجوم ما تترك الجيش يدافع عن نفسه.

محمد البخيتي: أخي الفاضل إحنا نقول لك يعني بشكل صريح وضع الجيش يعني بسبب وضع الدولة لم يعد قادرا لأنه لا تتاح له الفرصة للدفاع عن نفسه لأن كان هناك مراكز نفوذ، ولذلك نحن نقول نحن مسؤولين بشكل واضح وصريح أنا أقول لك بشكل واضح وصريح وهذا نقوله دائما، نحن مسؤولون عن حماية كل المواطنين اليمنيين في اليمن وفي مختلف المحافظات من أي اعتداء سواء إن كانوا من الجيش أو من أي كان أو مدنيين أو عسكريين أي مسئولين ولن نتخلى عنهم لأنه الطرف الآخر لن يقول لك لماذا..

محمود مراد: يعني في أي وضع في أي دولة في العالم يكون هناك ميليشيا أن تكون هناك جماعة مسلحة مسؤولة عن حماية الجيش وليس الجيش هو المسؤول عن حماية المواطن اليمني يعني، هل يمكن أن تضرب لي مثلا بدولة واحدة في العالم في هذا الوضع المقلوب؟

محمد البخيتي: أنا اضرب لك مثلا أخي الفاضل شوف اليمن تمر بمرحلة تحول سياسي ومرحلة التحول السياسي يعني عادة تصبح فيها مؤسسات الدولة خصوصا الجيش والأمن ضعيفة هذا شيء طبيعي، والثوار هم الذين يقومون بمسؤولية الأمن أي بلد فيه تحول فيه قامت فيه الثورة وانتصرت شعبيا وعسكريا فإنها التي تقوم بواجب الحماية هذا شيء معروف في كل الدول..

محمود مراد: هذا غير معروف ولا حاجة يعني أنت تتحدث لا تعمم على الدول يعني أن لا استطيع أن أترك معلومة خاطئة تمرر على المشاهد يعني أنا سألتك اضرب لي مثلا بدولة واحدة في العالم فيها هذا الوضع المقلوب..

محمد البخيتي: طيب الثورة الفرنسية..

محمود مراد: الثورة الفرنسية هذه من 200 عام أو أكثر..

محمد البخيتي: الثورة الفرنسية يعتبرها الناس أعظم ثورة نعم، نعم عندما قامت قام الثوار وفي أي دولة حتى في الاتحاد السوفيتي في أي ثورة في العالم تكون ثورة شعبية وفيها صراع مسلح هذا الوضع يكون هكذا، لكن دعنا نأتي للجانب الآخر أنا أقول لك أخي الفاضل أميركا الآن تأتي لتبرر تدخلها في اليمن لماذا؟ لحماية المواطنين اليمنيين ولحماية الدولة ولحماية العسكريين مِن من؟ من هذه الجماعات التكفيرية أنا أقول أميركا رح نرفض أي تدخل..

محمود مراد: ألست تلمح هذا التماهي بين خطاب جماعة أنصار الله الحوثي وبين خطاب الأميركيين يعني هؤلاء يتدخلون من أجل حماية اليمنيين من العناصر التكفيرية وكذلك تقولون انتم..

محمد البخيتي: بل بالعكس أخي الفاضل هداك أميركي وأنا يمني هل تعرف إني يمني أو لا..

محمود مراد: يعني أنتما تقولان نفس الخطاب ترددان نفس الخطاب..

محمد البخيتي: أنا مواطن يمني..

محمود مراد: أنا لا اشكك في يمنيتك أستاذ البخيتي..

محمد البخيتي: كيف نفس الخطاب أخي الفاضل؟

محمود مراد: أي فارق بينك وبين الأميركيين عندما تتحدثون بهذه النبرة.

محمد البخيتي: هداك أميركي وأنا يمني إيش الفرق بينا والله هذا أتركه للمشاهدين ما هو الفرق بيني وبين الأميركيين، عندما يأتي الأميركي ويقول لك وينتهك سيادة البلد ويقول لك من أجل أن نحمي المواطن اليمني شوف الجيش يقول المفترض الجيش الدولة..

محمود مراد: وبالتالي مسألة انتهاك سيادة اليمن هذه انتهاك سيادة البلد هذه شأن محلي تقوم به الجماعات داخل اليمن نفسها.

محمد البخيتي: طيب أخي الفاضل لماذا يبررون التدخل الأميركي لحماية المواطنين اليمنيين؟

محمود مراد: سيد غمدان اليوسفي بأي منطق تبررون التدخل الأميركي؟ سأعود إليك سيد البخيتي..

غمدان اليوسفي: التدخل الأميركي أولا في اليمن يقوم وفقا لاتفاقية أمنية بين اليمن والولايات المتحدة هذا الذي يفترض أن تتحدث عنه الدولة بدرجة أساسية يفترض أن يتحدث عنه الحوثيين حين يكون لهم أعضاء في مجلس نواب يفترض أن يأتي في مرحلة قادمة إذا كانوا يريدون عملية سياسية حقيقية، لكن لم يفوضهم أحد أن يلغوا الاتفاقيات الرسمية بين اليمن والدول الأخرى يعني لم يفوضهم أحد هم في النهاية جماعة جاءوا وحملوا السلاح وساعدهم ساعدتهم قوات عسكرية سلمت لهم العاصمة صنعاء فقط يجب عليهم أن يعلموا إلى هذه اللحظة أنهم لم ينتصروا وإنما سُلموا عاصمة يعني بدون أي مواجهة بدون أي مقاومة، ليدرك الحوثيين أنهم لم يتم تجريب أي قوة عليهم كل الذي حدث أن هناك تواطؤ عسكري من قبل قيادات عسكرية من قبل حتى رئاسة الجمهورية من قبل حتى رئيس الجمهورية نفسه إلى هذه اللحظة يفترض أن يظهر للناس أو على الأقل ينتحر بدلا من أن يجلس رئيسا ينفذ يعني أوامر وقرارات، يعني ماذا يعني أن يأتي الحوثي ويعتقل نائب رئيس جهاز الأمن السياسي لشؤون الأمن الداخلي ويخفيه إلى هذه اللحظة، لواء في الأمن السياسي مخفي ويتم تعيين بديلا عنه خلال ساعات وهذا الرجل إلى هذه اللحظة مخفي وهناك معلومات تتحدث أن لدى السلطات الإيرانية سواء إما في اليمن أو في الخارج هذه المعلومات خرجت من الأمن السياسي، يعني رئيس الجمهورية يفترض على الأقل يظهر يقول للناس شيء أو أن يتنحى أو يعلن عن واقع جديد أو أن ينتحر هو الأفضل بدلا أن يجلس بهذه الصورة نعم..

محمود مراد: سيد مختار الرحبي الخيارات أمام السيد عبد ربه منصور هادي كما حددها السيد غمدان اليوسفي محدودة، الرجل رأس الدولة ويفترض به أن يكون مسؤولا عما يحدث في هذه الدولة إذا انهارت المؤسسات بهذه الصورة وضعفت ولم يتمكن أو لم تتمكن من الاضطلاع بمسؤوليتها، فأمام رجل واحد من الخيارين إما أن يتنحى وأما أن يخرج للناس ليقول لهم انه لم يعد يستطيع أن يستمر بهذه الصورة أو الخيار الآخر الذي أوضحه ضيفنا من صنعاء.

مختار الرحبي: نعم رئيس الجمهورية خرج أكثر من مرة وخرج وتحدث أن اليمن تعيش حالة احتلال من قبل هذه الميليشيات المسلحة ودعا هذه الميليشيات المسلحة للخروج من العاصمة صنعاء وكذلك حدد أن من يحارب القاعدة ليست هذه المليشيات المسلحة إنما هو عمل الجيش الذي عليه أن يقوم بالمواجهة وليست هذه المليشيات المسلحة فهو خرج وتحدث ولكن في..

محمود مراد: يعني هذا الكلام يقوله المحللون ولا يقوله المسؤولون.

مختار الرحبي: نعم.

محمود مراد: يعني هذا الذي تقوله هذا توصيف للوضع الرهان يعني ليس اليمنيون بحاجة إلى أن يسمعوه من رئيسهم وإنما يريدون من رئيسهم أن يقدم أفعالاً على أرض الواقع تلغي هذا الواقع أو تصلح من أمر هذا الواقع يعني الأفضل بالنسبة له أن يخرج ويوصف لليمنيين ما يحدث أم يتنحى ويضع المسؤولية برقابهم.

مختار الرحبي: نعم.

محمود مراد: أيهما أفضل.

مختار الرحبي: نعم الأفضل هو أن يخرج للناس وللشعب ويتحدث بكل واقعية وبكل شفافية عما يحدث في أرض الواقع ويجعل الشعب اليمني في خيار إما أن يخرج وينتفض على هذه المليشيات المسلحة ويطردها من العاصمة صنعاء ومن المحافظات ومن كل المناطق التي استولوا عليها أو أن يحددوا خيارات أخرى تكون بالاتفاق مع الهيئة الاستشارية ومع الأطراف السياسية مجتمعة.

محمود مراد: طيب سيد البخيتي أليس في تمدد الحوثيين بهذه الصورة كما ذكر ضيفنا من صنعاء سيد الجُمحي ألم يعطِ قبلة الحياة لتنظيم القاعدة الذي كان في التواري وأصبح الملاذ والملجأ لكثير من اليمنيين في مواجهة أفعال الحوثيين.

محمد البخيتي: بالعكس أخي الفاضل تنظيم القاعدة هو من بدأ بالاعتداءات علينا والجميع يعرف نحن لم نتحرك إلى رداع إلا بعد اعتداءات كثيرة حصلت إلى أهالي رداع أكثر من 140 قتيل بسبب اغتيالات أو مفخخات في مدينة رداع وهذا يعرفها الجميع وأيضاً بعد الاعتداء على ساحة..

محمود مراد: هي المسألة مسألة رداع سيد البخيتي عندما تستولي جماعة الحوثي على العاصمة صنعاء هل يبقى أمام أي يمني سوى أن يتحرك لمواجهة هذه الجماعة بقدر الوسع والطاقة بالطبع.

محمد البخيتي: أخي الفاضل الاعتداءات شوف اعتداءات تنظيم القاعدة قد أسقطوا محافظة البيضاء محافظة أبين محافظة تقريباً محافظة حضر موت أصبح الكثير من المناطق فيها تحت سيطرة تنظيم القاعدة الآن هو يسيطر على كثير من المناطق سواء قبل الثورة أو بعدها هذا من ناحية، من ناحية ثانية أخي الفاضل هذه الاعتداءات كانت من قبل كانت الاعتداءات في داخل صعدة كانت في داخل عمران في داخل صنعاء الآن بدأت هذه تقل في هذه المناطق والآن أكثر الاغتيالات تتم في المحافظات التي لا يتواجد فيها أنصار الله، أيضاً تنظيم القاعدة أثناء الزخم الثوري اجتمعوا في رداع وقرروا بنقل معركتهم إلى صنعاء واستهداف المخيمات وهذا قاموا به سواء في بني الحارث وكذلك في كثير من المناطق، إذاً هم من بدأ بالاعتداء أيضاً الاعتداءات التي تحصل، شوف البند يعني البند الخامس الذي قرأته لك في الملحق العسكري في اتفاقية السلم والشراكة الوطنية.

محمود مراد: يا سيد البخيتي اتفاق السلم والشراكة الوطنية أنا استشهدت بدورية فورن بوليسي قبل قليل.

محمد البخيتي: لحظة نعم.

محمود مراد: هذا الاتفاق أنتم يعني انتهكتم هذا الاتفاق بأسرع مما يمكن عندما استوليتم على العاصمة صنعاء.

محمد البخيتي: أخي الفاضل هذا الاتفاق تم توقيعه بعد تحرير صنعاء بالكامل هؤلاء لا يعرفون شيء يقولون كلام غير متأكدين منه أتكلم عن واقع، التوقيع على الاتفاقية بعد تحرير صنعاء..

محمود مراد: التوقيع على الاتفاقية هذا سبقه حوار بين مختلف الأطراف اليمنية استغرق شهوراً متطاولة يعني كانت هناك ملامح عامة للاتفاق بين الأطراف المختلفة لم يكن من بينها على الإطلاق أن تستولي إحدى الجماعات..

محمد البخيتي: لا ليس شهور.

محمود مراد: على العاصمة ثم تشرع في الزحف على المدن الأخرى والمحافظات الأخرى لم يكن هذا من بينها على الإطلاق يعني أنتم انتهكتم مسألة أو فكرة الاتفاق من قبل أن توقع الاتفاقية.

محمد البخيتي: لا لا لا أخي الفاضل أصل التوقيع على الاتفاق هو أنه أوقف يعني على أساس أنه يوقف كل العمليات العسكرية التوقيع على الاتفاق ونحن لم ننتهك، شوف يعني مثلاً يقول وقف جميع أعمال القتال ووقف إطلاق النار في الجوف ومأرب طيب هل حصل منا قتل أحد في مأرب منذ التوقيع على هذا الاتفاق، اغتيال شخص أو قتله أو إعدامه فيه لا، الاعتداءات علينا هؤلاء الذين قتلوا وغيرهم كثير الذي ذكرتهم وغيرهم الكثير اللي قتلوا هم محسوبين علينا وبعضهم ينتمون إلى أنصار الله قتلوا على يد الطرف الآخر إذاً أخي الفاضل نحن لا بد أن ندافع عن أنفسنا هل تريد منا أن نستنجد بأميركا لا، الله سبحانه وتعالى.. ضيفك الكريم يبرر التدخل الأميركي، الله سبحانه وتعالى يقول يحذرنا من موالاة أميركا وإسرائيل {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُوا لا تَتَّخِذُوا الْيَهُودَ وَالنَّصَارَى أَوْلِيَاءَ} ليش؟ قال لك ليش قال لهم بعضهم أولياء بعض..

محمود مراد: ماذا يمكن أن يفعل اليهود والنصارى في اليمن؟ ماذا يمكن أن يفعل اليهود والنصارى في اليمن بأكثر مما صنعت جماعة الحوثي ماذا يمكن أن تصنع الولايات المتحدة إذا ما أرادت أن تدخل وتهيمن على هذا البلد، ألن تدخل بقوة السلاح وتهيمن على المحافظات المختلفة ضاربة بعرض الحائط أي إمكانات أو أي فرص للتوافق بين مختلف الفرقاء، اليمن ليس كله حوثياً.

محمد البخيتي: أخي الفاضل القرآن يحذرنا من أميركا وإسرائيل، وأنت عندما تراجع كل المشاكل الآن التي تعاني منها الدول العربية والإسلامية هي نتيجة للتعهر الأميركي الإسرائيلي، أميركا تقول بشكل واضح وصريح أنها يعني أنها تضمن حماية التفوق النوعي لإسرائيل في المنطقة طبعاً هم اليهود عدد اليهود في الكيان الصهيوني في فلسطين ليس بالعدد الكبير ولا يستطيعوا ولا يستطيعوا ضمان التفوق النوعي بدون تدمير المنطقة.

محمود مراد: طب بالمناسبة، بالمناسبة الذي فجر المدمرة كول لم تكن جماعة الحوثيين ولكن تنظيم القاعدة هو الذي صنع ذلك والذي يواجه الأميركيين في أكثر من نقطة تماس على أرض الجزيرة العربية وغيرها هم تنظيم القاعدة وليس جماعة الحوثي أو حزب الله أو الدائرين في الفلك الإيراني.

محمد البخيتي: طيب أخي الفاضل أولاً من صنع القاعدة أميركا صنعوهم في أفغانستان، تقول لي الآن ليش مثلاً أميركا بتقاتل القاعدة والقاعدة بتقاتل أميركا، أقول لك هذا كل واحد بقدم خدمة للآخر أميركا تتعامل مع تنظيم القاعدة كصانع الثعابين السامة، صانع الثعابين السامة يحتاج يربي الثعابين ويكاثرها ويأتي في الليل يدخلها في بيوت المواطنين حتى يأتي إليه المواطنون ليستنجدوا منه في الصباح لإخراجها...

محمود مراد: طيب خلينا نركز على الشأن اليمني دعنا من التحليل الاستراتيجي للأوضاع في العالم خليني أطرح السؤال سأعود إليك مجدداً..

محمد البخيتي: لحظة وهذا صانع الثعابين السامة لحظة، لحظة أخي الفاضل أكمل أكمل.

محمود مراد: لكن أطرح على السيد.

محمد البخيتي: لو سمحت أكمل وصانع الثعابين السامة أخي الفاضل يذهب إلى البيوت ويدخل ويتدخل ويقتل هذه الثعابين إذاً أميركا تصنعهم وتقتلهم من أجل أن تجد مبرراً للتدخل في الدول الإسلامية من أجل أن تدمر هذه الدول من أجل أن تحافظ على التفوق النوعي الإسرائيلي من أجل أن تشوه الإسلام ونحن نشاهد الآن كيف يشوه الإسلام.

محمود مراد: دعني نركز أو نعد مجدداً إلى الشأن اليمني سيد غمدان اليوسفي، سيد غمدان لمحنا من كلامك نبرة تهديد عندما قلت أن جماعة الحوثي لم تختبر عسكرياً حتى اللحظة الراهنة وإنما سلمت الموقع تلو الموقع هل هذا يستند إلى معلومات بأن على سبيل المثال الجيش اليمني يتمتع بفرصة ما في مواجهة الحوثيين في مأرب، هل تعتقد أن هناك قوة أصلاً في اليمن في عموم الأراضي اليمنية قادرة على مجابهة هذه الجماعة بناءاً على معلومات وليست تمنيات.

غمدان اليوسفي: بناءاً على معلومات هناك قوات مسلحة تابعة للحرس الجمهوري لا زالت هذه القوة بكل كيانها بكل قواتها لا زال الأمن المركزي بكل كيانه بكل قواته ولو أنهم تم تعيين أركان حرب لهم بالقوة من الحوثيين لكن يعني لا زالت ثقة الناس بالجيش حتى في هذه اللحظة لم ييأس الناس من الجيش برغم أنهم يأسوا من قيادة الجيش من رئاسة الجمهورية لكن يعني سأقول لك أنه إلى هذه اللحظة هناك ما يشبه التوافق مع الحوثيين والرئيس السابق علي عبد الله صالح وبالتالي تلك القوى الموالية لعلي عبد الله صالح لا زالت حتى هذه اللحظة قوة لم تختبر في مواجهة الحوثيين لم يختبر أي معسكر من المعسكرات، أنت تعلم وأنت مذيع وشاهدت لحظات سقوط العاصمة صنعاء بيد الحوثيين أنه يعني كانت هناك مقاومة صغيرة لبعض يعني جيوب الفرقة الأولى مدرع التي كانت تابعة لمحسن الأحمر لكن لم يقاوم الحرس الجمهوري ولم يطلق أي طلقة في وجه الحوثيين ويعني هذا حتى ما تم أيضاً في محافظة دمار كل هذه المعسكرات لم تواجه الحوثيين بالعكس كانت عامل مساعد لتوطينهم وبالتالي الأمر واضح ومعروف لم يعد هناك حتى يعني أين اختفت القوات العظمى للحرس الجمهوري الذي كان..

سيناريوهات محتملة للأزمة اليمنية

محمود مراد: يعني تريد أن تقول أن الأمر ليس نزهة بالنسبة لجماعة الحوثي وما يمكن أن يكون حدث في صنعاء يمكن أن لا يتكرر في محافظات أخرى، دعني أطرح السؤال إذاً سيد سعيد الجُمحي، سيد سعيد هل تعتقد أن تنظيم القاعدة بوضعه الراهن في اليمن في هذه المرحلة جزء من المشكلة أم جزء مما يمكن أن يوصف بحل الضرورة هل تتوقع بأنه يتمتع بحاضنة شعبية في هذه المرحلة لأسباب مختلفة؟

سعيد الجُمحي: هو لا شك أن تنظيم القاعدة لا يمكن أن يكون جزءا من الحل في المشكلة اليمنية إلا أنه بالنسبة لما يطرحه الأخ محمد البخيتي ربما في إجمال ما يطرحه بأن القاعدة هي صنيعة أميركية وأيضاً الخطاب دائماً يوصفوا تنظيم القاعدة بأنه مخابراتياً، هذا الخلل في فهم هذه الجماعة هو الذي يوقع فيهم الكثير من الخسائر والكثير من عدم القدرة على مواجهة هذا التنظيم بشكل صحيح، وأيضاً عندما نرصد الواقع أن تنظيم القاعدة أثناء ثورة 2011 الثورة الشبابية كان قد هدأ وكان ربما ترك المجال لما يسمى الثورة في نظره أنها كانت جزءا منه بمعنى أن تنظيم القاعدة كان هو يدعو بالانقلاب على الأنظمة فبالتالي اعتبر هذه الثورات جزء منه فظل يراقب فلما رأى أن هذه لا تناسبه انقلب عليها وأصبح أيضاً يتدخل وعاد إلى عمليات سابقة أيضاً حتى قبيل الحوثيين كان هناك جزء يعني كبير من اليمن هادئا وظل تنظيم القاعدة أيضاً يراقب ما يحصل ويحذر بأن الحوثيين وأيضاً يحذر بأنه سوف يسقطون العاصفة، وبعد أيام قليلة بالفعل سقطت صنعاء بأيدي الحوثيين وكأن يعني تنظيم القاعدة يقول أن هذا هو مبرر عودتنا، الواقع الآن يشهد أن تنظيم القاعدة من القوة ومن الحركة ومن الإمكانيات ما لم نشهد له مثيلاً من قبل منذ حتى أيام الرئيس السابق والفترة التي كان أيضاً..

محمود مراد: طيب دعنا نستشرف.

سعيد الجُمحي: الرئيس هادي رئيساً فعلياً.

محمود مراد: دعنا نستشرف المستقبل في يعني أرجوا منك الإجابة باختصار سيد الرحبي، هل هناك أي فرصة لترتيب العلاقة بين القبائل وبين الحوثيين وبين الدولة بما يجنب مأرب وغيرها من المحافظات اليمنية الانزلاق نحو دوامة العنف؟

مختار الرحبي: نعم أعتقد أنه الفرصة الوحيدة لعدم الانزلاق إلى حروب وإلى مشاكل في المستقبل هو أن تنسحب المليشيات الحوثية من جميع المحافظات بما فيها العاصمة صنعاء وأن تسلم الأسلحة إلى الدولة بذلك تجنب اليمن وتكون بذلك قد جنبت الانزلاق اليمني ولكن أعتقد أن هذا هو تمني وليس..

محمود مراد: سأسألك عن هذا..

مختار الرحبي: نعم هو تمني لكن لدينا اتفاق سلم وشراكة وقع عليه ووافق عليه الحوثيين ولكن حتى هذه اللحظة هم لا يريدونها لأنهم يشعرون بنشوة النصر والاستقراء.

محمود مراد: شكراً.

مختار الرحبي: نعم ولكن أريد أن يعني أختتم بكلمة أن الحوثيين لن يستمر هذا الوضع كثيراً هناك مبادرات وهناك كثير من الشباب يعني يومياً تعلن هذه المبادرات منها الرفض ومنها لن نظل مكتوفي الأيادي هذه المبادرات ستخرج إلى الشارع ستنتفض في وجه المليشيات الحوثية ولن تقف مكتوفة الأيادي ولن يقف الشعب اليمني مكتوف الأيادي أمام الممارسات والانتهاكات التي يقوم بها الحوثيين.

محمود مراد: شكراً جزيلاً لك السيد مختار الرحبي الصحفي في الرئاسة اليمنية كان ضيفنا في الأستوديو شكراً لك وأشكر ضيفنا من صنعاء السيد محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله الحوثيين وأشكر ضيفنا من صنعاء السيد غمدان اليوسفي الكاتب والمحلل السياسي وأشكر ضيفنا أيضاً من صنعاء السيد سعيد الجُمحي الباحث والخبير في شؤون القاعدة، شكراً جزيلاً لكم مشاهدينا الأعزاء على حسن المتابعة بهذا تنتهي هذه الحلقة من حديث الثورة إلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورة العربية دمتم في رعاية الله والسلام عليكم ورحمة الله.