"الثورة مستمرة" شعار يتردد خلال مظاهرات خرجت في مدن يمنية عدة ترفض ما تصفه بانقلاب الحوثيين على مؤسسات الدولة، وفي الوقت نفسه ترفع جماعة الحوثي أو أنصار الله الشعار نفسه، ويقوم مسلحوها بتفريق مظاهرة في صنعاء لرفاق سابقين باتوا اليوم رافضين ممارسات تلك الجماعة.

وفي ظل هذا الحراك تُجرى تحركات سياسية يرعاها مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر للبحث عن سبل لحل الأزمة الناجمة عن استقالة رئيسي الجمهورية والحكومة.

خارج النطاق
وبشأن اتهام الحوثيين بتفريق التظاهرات الطلابية في صنعاء نفى عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله محمد البخيتي ذلك، وقال إن من حق الجميع التعبير عن آرائهم، لكنه أوضح أن سكان الأحياء بدؤوا يضجون من عمليات قطع الطرق التي يقوم بها المتظاهرون.

وأضاف أن بعض المتظاهرين يعملون خارج النطاق الوطني، ويطالبون بإقصاء جماعة أنصار الله عن العملية السياسية، ويريدون أن يضعوا الجماعة أمام أمرين: إما السكوت عن الفساد، أو تمزيق البلد إلى أشلاء.

وأكد البخيتي أن الذي حدث هو صدامات بين سكان الأحياء والمتظاهرين وليس للجماعة طرف فيها، وأوضح أن المتظاهرين يهددون بإغلاق المنافذ البرية والبحرية والجوية وتدمير البلاد.

الحوار المستحيل
من جانبه، أكد القيادي وعضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري علي عبد الله سعيد الضالعي أن الشباب وجماهير الشعب هم المنتصرون في النهاية مهما كانت الأساليب القمعية التي تمارس ضدهم من قبل الجماعة الحوثية.

واتهم الحوثيين بأنهم يريدون أن يعينوا خمسين ألف شخص في مصالح الدولة وهم لا يملكون المؤهلات العلمية التي تخولهم ذلك، ونادى إلى أن يتم توظيف الناس في إطار المؤهل العلمي.

وقطع الضالعي باستحالة الحوار مع الجماعة في الظروف الحالية، وأكد أن الحوار يجب أن يكون متوازنا وليس تحت أسنة الرماح وفي مكان محايد، ووصف ما يجري بالحوار العبثي، وأوضح أن ما حدث يعتبر اجتياحا عسكريا بالقوة من أجل إعادة النظام الملكي ليحكم اليمن.

تحديات
من جانبه، رأى محمد عبد المجيد قباطي المستشار السابق لرئيس الوزراء اليمني أن الحوثيين انقلبوا على كل ما توافق عليه الفرقاء طوال حوار دام أكثر من عشرة أشهر بمبررات واهية لا تستند إلى أي منطق.

وحذر قباطي من "التحديات الكبيرة" التي تواجه الوطن وتهدد النسيج الاجتماعي بالكامل، وتدفعه للتشظي على أسس طائفية وعنصرية ومذهبية، وهي الأمور نفسها التي كان "الدكتاتور" السابق على عبد الله صالح يهدد بها.

وأوضح المستشار السابق أن التظاهرات هي رد فعل طبيعي لأن الشباب وجدوا تضحياتهم من أجل بناء الوطن قد ضاعت سدى، وأكد أن من حقهم التعبير عن آرائهم وطموحاتهم دون أن يمارس الحوثيون ضدهم الدور نفسه الذي مارسه النظام السابق.

 من ناحية أخرى، أكد الكاتب والمحلل السياسي اليمني محمد جميح أن الحراك الشعبي سيسحب البساط من تحت أقدام الحراك السياسي، وطالب الحوثيين بأن يخاطبوا الشعب اليمني بخطاب يفهمه، واستنكر عليهم التحالف مع الرئيس المخلوع علي عبد الله صالح الذي كان يمثل رأس الفساد.

ودعا جميح الحوثيين إلى تشكيل حزب سياسي والتحول من مليشيا مسلحة إلى حركة سياسية، وأكد أن ما حصل في صنعاء هو انقلاب واضح وحقيقي.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: الحراك الشعبي ومآلات الأزمة اليمنية

مقدم الحلقة: حسن جمّول

ضيوف الحلقة:

-   محمد البخيتي/عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله

-   علي الضالعي/ قيادي وعضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري

-   محمد قباطي/ مستشار سابق لرئيس الوزراء اليمني

-   محمد جميح/كاتب ومحلل سياسي يمني

تاريخ الحلقة: 31/1/2015

المحاور:

-   مظاهرات تندد بالحوثي

-   مخاوف من ازدياد التعقيدات السياسية

-   مبررات يسوقها الحوثيون

-   انسداد الأفق السياسي

-   الحديث عن رؤية مشتركة لحل الأزمة

حسن جمّول: أهلاً بكم مشاهدينا الأعزاء في هذه الحلقة من "حديث الثورة "، الثورة في اليمن مستمرة ولكن السؤال هو في أي اتجاه، الثورة مستمرة شعارٌ يتردد خلال مظاهراتٍ تخرج في مدنٍ يمنيةٍ عدة ترفض ما تصفه بانقلاب الحوثيين على مؤسسات الدولة، جماعة الحوثي أو أنصار الله ترفع أيضاً شعار الثورة مستمرة لكن هذا لم يمنع مسلحي هذه الجماعة من تفريق مظاهرةٍ في صنعاء لرفاق سابقين باتوا اليوم رافضين لممارسات تلك الجماعة، وفي ظل هذا الحراك تجري تحركاتٌ سياسية يرعاها مبعوث الأمم المتحدة جمال بن عمر للبحث عن سبلٍ لحل الأزمة الناجمة عن استقالة رئيسيّ الجمهورية والحكومة، نبحث أبعاد الموقف الراهن في اليمن والخيارات المتاحة للتوافق بين كافة الأطراف لملء الفراغ السياسي في قمة هرم السلطة والمآلات المحتملة لاستمرار حال التأزم السياسي، نبدأ النقاش بعد متابعة التقرير التالي.

[تقرير مسجل]

ماجد عبد الهادي: تنشغل النخب السياسية وتدور في حلقة جمال بن عمر فيكتشف هؤلاء الشارع مجدداً، من خلاله أسقطوا رئيساً هو الآن مخلوع لكنه إلى الحكم يسعى وبسبب تركهم له أي الشارع جاء الحوثيون بالسلاح وسيطروا على صنعاء وجوارها أعادوا اليمنيين فعلياً ورمزياً إلى ما قبل الثورة وربما ما قبل قبلها، يعرف الحوثيون خطورة الأمر ودلالاته فالعودة إلى شوارع صنعاء وإب وذمار وتعز وسواها تعني الاحتكام إلى إرادة الناس لا قوة السلاح لذلك تعاملوا بخشونةٍ ظاهرة مع مسيرات الطلاب التي خرجت من جامعة صنعاء ففرقوها بالقوة، يستوي في ذلك ما فعلوه ويُذكر بما فعلته قوات الأمن في عهد صالح ونظامه يلفظ أنفاسه الأخيرة، أكثر من ذلك سعى الحوثيون لمحاصرة ذاكرة الأماكن وعزلها عن حراك المتظاهرين فأغلقوا كل الطرق المؤدية إلى ساحة التغيير فما يريدونه تغييراً لصالحهم لا ضدهم وأن يسعى المتظاهرون إلى تلك الساحة فإنما ليجددوا صلتهم بذلك الحراك وتلك الثورة التي أسقطت صالح وخلعته في سعيها نحو إقامة دولةٍ حديثة، وشأن المتظاهرين هنا هو شأنهم في مدنٍ يمنية عدة فكلهم يجمعوا على أن ما حدث انقلابٌ مكتمل الأركان وثمة من رفع بينهم شعاراتٍ تدعو للعودة إلى ما قبل الحادي والعشرين من سبتمبر وهو تاريخ سيطرة الحوثيين على صنعاء ومحاولتهم الاستحواذ على مفاصل الحكم ولو من خلف ستار، بموازاة ذلك تتعمق أزمة الحوثيين في جلسات الحوار التي يرعاها بن عمر، الحراك الجنوبي ينسحب فالحوار نفسه يجري في رأيهم تحت تهديد السلاح ولا حل لديهم سوى بإزالة أسباب استقالة الرئيس ورئيس وزرائه وليس البحث في تشكيل مجلسٍ رئاسي، وحتى مجلس النواب إذا انعقد فعليه أن يلتئم برأيهم في منطقةٍ آمنة ولا بأس من مرحلة انتقالية تُدار خلالها الدولة من خارج صنعاء ما دامت الأزمة تزداد سوءا، مطالب تتجاوز صندوق الحلول التي وضعت على طاولة بن عمر حيث ثمة 3 سيناريوهات أن يعود الرئيس عن استقالته ويستكمل المرحلة الانتقالية أو يتم تشكيل مجلسٍ رئاسي وثمة خيارٌ ثالث يتمثل بعقد مجلس النواب ليقبل استقالة هادي على أن يدير رئيسه مرحلةً انتقالية وكلها في رأي شارعٍ يمني يغلي لا تكرس سوى شرعية ما قام به الحوثي أو تصب الماء في طاحونة الرئيس المخلوع وما من أجل ذلك خرجوا إلى الشوارع وثاروا.

[نهاية التقرير]

حسن جمّول: لمناقشة هذه القضية ينضم إلينا في الأستوديو الدكتور محمد جميح الكاتب والمحلل السياسي اليمني، من تعز ينضم إلينا علي عبد الله سعيد الضالعي القيادي وعضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري، ومن صنعاء محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله، كذلك ينضم إلينا من لندن السفير محمد عبد المجيد قباطي الأكاديمي والمحلل السياسي اليمني والمستشار السابق لرئيس الوزراء اليمني، أبدأ من صنعاء مع محمد البخيتي عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله، سيد محمد لماذا اليوم تخشون التظاهرات الرافضة لوجودكم وممارساتكم في صنعاء وباقي المحافظات علماً أن التظاهر كان وسيلتكم في البداية للتعبير عن الرأي واليوم ترفضونه على غيركم، لماذا؟

محمد البخيتي: بسم الله الرحمن الرحيم، نحن لسنا متخوفين من مثل هذه المظاهرات ومن حق المتظاهرين أن يعبروا عن وجهة نظرهم بشكل سلمي، وما حصل من صدامات كان صدامات بين المواطنين وبين المتظاهرين لأن الآن في صنعاء وخصوصاً في الأحياء لم يعودوا يحتملون قضية قطع الشوارع خصوصاً وأن هناك عملية سياسية تجري بين القوى السياسية من أجل التوصل إلى حلول، من ناحية أخرى الآن من يقومون بهذه التظاهرات حقيقةً هم يتحركون خارج السياق الوطني، خارج مصالح الشعب لأنهم يتحركون في إطار خارج الاتفاقيات التي تم التوصل عليها مثلاً يخرجون في مظاهرات يطالبون بعدم استيعاب أنصار الله في مؤسسات الدولة رغم أن هذا حق مشروع لأنه جراء الحروب السابقة التي حصلت أقصي أنصار الله من كل مؤسسات الدولة أيضاً من مخرجات الحوار الوطني وكذلك اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي وافقت عليه جميع القوى يؤكدون على هذا الجانب، أضف إلى ذلك أن الكثير من المظاهرات التي تخرج هم يريدون أن يضعوا أنصار الله أو الثوار أمام خيارين: إما أن نسكت عن انفراد بعض القوى السياسية والسلطة بالقرار السياسي واستمرار الفساد وإلا فإنهم يهددون بتمزيق البلد، بتفكيك البلد باستهداف منشآتها الحيوية والنفطية، باستهداف منافذها البحرية..

حسن جمّول: من يسمعك، أستاذ محمد من يسمعك يتذكر يعني شعارات ومواقف أنظمة سابقة أيضاً نفس المنطق أولئك المتظاهرون يعملون خارج السياق الوطني ضد مصالح الشعب ضد مصالح البلاد، في نهاية المطاف مهما كانت شعاراتهم هؤلاء ينزلون إلى الشوارع سلميين يطالبون أو يرفضون وجود أنصار الله في المؤسسات أو سيطرة أنصار الله فبالتالي هل يمكن أن يواجهوا بهذه الطريقة وهل هذا الأمر مقبول؟

مظاهرات تندد بالحوثي

محمد البخيتي: طبعاً، طبعاً ما حصل هو صدامات بين المواطنين أنفسهم، بين سكان الأحياء وبين أولئك المتظاهرين وليس من أنصار الله ولكن عموماً على الجهات الرسمية سواءً في الأمن أو اللجان الشعبية أن يعملوا على عدم تكرار مثل هذه الصدامات لأنهم مهما قالوا هؤلاء المتظاهرين فمن حقهم حتى مهما كانت شعاراتهم نحن لا نبرر أي اعتداء عليهم هذا من ناحية، من ناحية أخرى نحن عندما كنا نخرج إلى الشارع ونتظاهر لم نرفع أي شعارات طائفية، لم نهدد باستهداف مؤسسات الدولة، لم نهدد باستهداف المنشآت الحيوية لهذا البلد النفطية والغازية، لم نهدد بإغلاق المنافذ البحرية والمنافذ البرية والبحرية والجوية، لم نهدد بمثل هذه الأشياء المشكلة أن الطرف الآخر وحتى في السلطة يعني يهددون بتدمير البلد يعني هذا شيء غريب لم يسبق لأي سلطة في العالم أن تتخذ هذا الخيار.

حسن جمّول: سيد علي عبد الله سعيد الضالعي القيادي وعضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري، هل تعتقد بأن الرهان منطقي اليوم على التظاهرات الشعبية لدفع الحوثيين إلى التراجع بعدما فشلت كل المحاولات السابقة؟

علي الضالعي: طبعاً بالتأكيد نحن نؤمن بأن الشباب وجماهير الشعب هم الذين سينتصرون في النهاية مهما كانت القوة ومهما كانت الأساليب الغاشمة التي تستخدم، أنا أستغرب من محمد البخيتي الذي يتحدث أن الشباب يريدون أن يستمر الفساد، من الذي يريد أن يستمر الفساد، أليس الذي يريد أن يوظف أكثر من 50 ألف في ظل دولة ميزانيتها صفر، من الذي يمارس الفساد؟ الذي يستولي على الأموال في القصور كما قالوا وجدوا ذهب وأموال صعدة دولارات وإسترليني ويورو أين ذهبوا بها؟ لماذا لم يذهبوا بها إلى البنك المركزي؟ من الذي يمارس الفساد؟ الذي يستولي على دار الرئاسة بالقوة وعلى الوزارات وعلى منزل الرئيس، الطائفية بالتأكيد لم يتحدثوا عن الطائفية وأنا معهم فيما يقول ولكنهم يمارسونها ميدانياً، منازل من التي تحاصر، منازل الإخوة الجنوبيين والوزراء الذين من تعز وإب.

حسن جمّول: سيد الضالعي، سيد الضالعي..

علي الضالعي: لماذا هذه الاختيارات العشوائية؟ لماذا لم يحاصروا منزل أي وزير من الطائفة أو من المذهب..

حسن جمّول: سيد الضالعي، لعلك سمعت جيداً، سيد الضالعي تسمعني؟ سيد الضالعي.

علي الضالعي: يقول لا حزبية ماذا يعني هذا، كيف يتحاور مع الأحزاب ويقول لا حزبية ويريد أن يفرض الرأي الواحد، الصوت الواحد وبكل صراحة يريد أن يعيد النظام الملكي من جديد إلى أرض اليمن، الثورة التي قدمت مئات الآلاف من الشهداء من أجل إقامة النظام الجمهوري يريدون أن يبيدوها من جديد، هذا المؤتمر الذي حشدوا له بالأمس كل عناصرهم ..

حسن جمّول: سيد الضالعي بما أنك ذكرت مجموعة من النقاط الهامة، السيد البخيتي قبل قليل أشار إلى أن المتظاهرين يرفعون شعارات خارج السياق الوطني خارج مصالح الشعب وخارج ما اتفق عليه أساساً بين المكونات السياسية في اليمن، أنت أشرت إلى موضوع التوظيف لكن موضوع التوظيف 50 ألف من أنصار الله في المؤسسات الرسمية والأمنية تحديداً هو جزء من اتفاق السلم والشراكة وهو ملزم للجميع وبالتالي هل يمكن الآن التنكر لهذه البنود بهذه الطريقة تحت عنوان أن الشباب، شباب الثورة يرفضون ذلك؟

علي الضالعي: يا أخي، يا أخي لسنا ضد توظيف الناس في إطار المؤهل العلمي يريدوا أن يوظفوا ناس لا يحملوا أي مؤهل علمي وهناك عشرات الآلاف من الشباب خريج الجامعات موجودين في الشوارع، لماذا هذا التوظيف المناطقي المذهبي السلالي؟ هناك عشرات الآلاف من خارج الوظائف في جنوب الوطن، وأسباب الحراك معظمه لهذا الجانب ويريد أن يوظف أناساً ليس لديهم أي مؤهل علمي أي مستوى استثنائياً، في أي منطقة يمكن أن يتم هذا الكلام..

مخاوف من ازدياد التعقيدات السياسية

حسن جمّول: أنتقل إلى لندن، عفواً سيد الضالعي، سيد الضالعي أريد أن أنتقل إلى لندن مع السفير محمد عبد المجيد قباطي، سيد محمد قباطي ألا يخشى أن تتحول هذه التظاهرات أو أن تؤدي إلى المزيد من التفسخ في المجتمع اليمني ومزيد أيضاً من التعقيد السياسي؟

محمد قباطي: مساء الخير أخي وأيضاً تحياتي لكل المشاركين علماً بأن كل المشاركين نحن كنا أعضاء في مؤتمر الحوار الوطني الشامل وللأسف يعني أخواننا من أنصار الله والحوثيين انقلبوا على كل ما توافقنا عليه طوال 10 أشهر من الحوار وحوار مضني اختلفنا فيه وفي الآخر توافقنا على وثيقة إجماع وطني، وثيقة مفصلية في تاريخ اليمن للأسف وجدنا إخوتنا من أنصار الله والحوثيين تنكروا لكل تلك التوافقات وانقلبوا عليها بمبررات واهية لا تستطيع أبداً أن يعني تواجه أي منطق لمناقشتها، عموماً الحديث الآن يجري عن مخاطر كبيرة جداً تواجه الوطن ككل، لاحظ إنه يعني ما حصل الآن يهدد النسيج الاجتماعي الوطني بالكامل وهناك توجه لضرب كل مقومات ومؤهلات بقاء هذا الوطن ودفعه نحو التشظي على أسسٍ مذهبية وطائفية وأيضاً عنصرية وللأسف يعني هذه الممارسات الآن تدفع باتجاه أن يتشظى اليمن وهو بالحقيقة ما كان يهدد به النظام السابق، نحن نعرف بأنه الدكتاتور السابق الذي الآن يتحالف معه الإخوة أنصار الله هدد بأنه ما لم يترك لهم الفرصة لكي يعودوا يحكموا اليمن فإنه سيدفع اليمن نحو التشظي وسينهي البلد وسيدفعه نحو مزالق الاحتراب الداخلي وهو ما يتحقق الآن على يد إخوة لنا كانوا مشاركين معنا في مؤتمر الحوار، الحديث عن مكافحة الفساد الـ50 ألف هذه الوظيفة هي أرقام وهمية، نحن نعرف أن هناك ما يزيد عن 400 ألف اسم وهمي في داخل مؤسسات الدولة المختلفة وهي جزء من سرقة وهو جزء من الفساد الذي ينخر الدولة بالكامل، يعني ما يقرب من 40 أو 50% من الوظائف هي وظائف وهمية لأناسٍ ليسوا يعني مجرد يعني توزع لعناصر مستفيدة لكبار الضباط الفاسدين لعناصر من المشايخ والفاسدين والآن الحوثي دخل يريد سهمه يعني الآن يريد 50 ألف وظيفة وهمية لكي يبتز هذه الأموال من موازنة الدولة..

حسن جمّول: سأترك المجال للسيد البخيتي، سأترك المجال للسيد البخيتي لكي يرد ويوضح النقاط التي ذكرتها وذكرها أيضاً ضيفنا الضالعي لكن فقط أريد أن أسألك بالنسبة للتظاهرات التي تجري حالياً، هل تعتقد بأنها تظاهرات منظمة من قبل الأحزاب والتيارات السياسية التي رفضت المشاركة في الحوار مع الحوثيين تحت تهديد السلاح كما تقول وبالتالي هذه التظاهرات منظمة لأهداف سياسية بحتة؟

محمد قباطي: أخي التظاهرات هي رد فعل طبيعي لهؤلاء الشباب..

محمد البخيتي: أولاً أود أن أقول من حقهم أن يتظاهروا..

حسن جمّول: نعم تفضل سيد قباطي.

محمد قباطي: التظاهرات هذه طبيعية هي رد فهل لهؤلاء الشباب الذي شعروا بأنه ما قدموه من تضحيات في سبيل إنجاز بناء دولة مدنية ديمُقراطية فدرالية أنها كلها ضاعت هدراً في ظل المماحكات والتجاوزات التي تمت لأهداف ثورتهم وبالتالي خروجهم الآن هو استعادة لموقعهم والدفع في اتجاه تحقيق ما خرجوا من أجله وما قدموه من شهداء ودماء وتضحيات وبالتالي من حقهم أن يعبروا عن هذه الآراء ويعبروا عن طموحاتهم بدون أيضاً أن يمارس الإخوة أنصار الله ما مارسه النظام السابق علينا جميعاً، هذا شيء مؤسف جداً ومثير للسخرية ومثير أيضاً للاشمئزاز مواجهة الشباب..

حسن جمّول: سيد البخيتي ..

محمد قباطي: اختطاف اليوم رئيس اتحاد طلاب اليمن يعني والعشرات من الشباب يخطفوا لماذا؟ المفروض أنه يعني يتاح للناس أن يعبروا بحرية كاملة عن آرائهم ما دام هذا مجرد تعبير وليس لجوء للعنف واستخدام العنف لفرض أي رأي..

مبررات يسوقها الحوثيون

حسن جمّول: طيب ابق معي سيد قباطي ابق معي سيد قباطي، سيد البخيتي ممارساتكم تشبه تماما ممارسات النظام السابق دخلتم لتأخذوا حصتكم من الفساد الذي ترفضونه وليست لديكم المؤهلات الحقيقية والعلمية لكي تدخلوا هذا العدد في المؤسسات تفضل باختصار.

محمد البخيتي: أولا هناك تضليل في هذا الجانب فنحن لم نطالب بعدد محدد، نحن طالبنا بمشاركة عادلة مثلنا مثل بقية القوى وأن تخضع هذا يعني العدد إلى عملية التفاوض يعني بأن يكون هناك يعني مشاركة عادلة وأيضا أن تكون في إطار القوانين والمعايير نحن الأخ يقول لك لا نحن ما عندنا كفاءات لا يوجد كفاءات كثيرة لدى أنصار الله وقد أقصوا طيلة العشر سنوات الماضية حتى من بعد ثورة 2011، أضف إلى ذلك بأنه تم تجنيد أكثر من 75 ألف جندي بعد ثورة 2011 لطرف سياسي معين وحتى الآن نحن لا نقول بأنه يتم فصل هؤلاء من وظائفهم لأنهم في النهاية مواطن يمني ولو أنه كان محسوب أو تم توظيفه بطريقة خاطئة يعني نحن لا نطالب بإقصاء الآخر لكن لا زالوا هم يستمرون يعني مستمرين في المطالبة بإقصائنا هذا من ناحية من ناحية ثانية أخي الفاضل حرصنا على التواجد في مؤسسات الدولة ليس بهدف الحرص وإنما من أجل اجتثاث الفساد من جذوره لأنه حقيقة لا نستطيع محاربة الفساد إذا لم يتواجد الثوار في مؤسسات الدولة من الطبيعي عندما تنجح أي ثورة في العالم عسكريا يعني شعبيا وعسكريا فإنه عادة تقصي الآخرين وتأتي بجهاز إداري جديد لكن نحن لم نطالب لقد قبلنا أخي الفاضل بأن تتحول الثورة الشعبية من حالة ثورية تستند إلى الشرعية الثورية في عملية التغيير الشامل إلى مشروع سياسي تمثل في اتفاق السلم والشراكة الوطنية الذي استوعب جميع القوى السياسية.

حسن جمّول: طيب ما يجري سيد البخيتي سيد البخيتي ما يجري اليوم في الشارع، ما يجري اليوم في الشارع يوازيه حوار دعا إليه الحوثي لكن هذا الحوار واضح أنه لم يلق قبولا لا سياسيا ولا حتى من وجهاء العشائر، أليست هذه رسالة واضحة لكم بأن ما تقومون به وما تطلبونه غير مقبول وغير مرحب به لا في الشارع ولا في الأروقة السياسية؟

محمد البخيتي: أخي الفاضل نحن ما نطالب به هو ما يريده الشعب اليمني نحن نطالب بإشراك كل القوى السياسية وبإشراك الشعب اليمني كله وبمكافحة الفساد وتصحيح الاختلالات في مؤسسات الدولة وتنفيذ ما تم الاتفاق عليه، يعني ما تم الاتفاق عليه في مؤتمر الحوار الوطني تقريبا بين الغالبية الساحقة من القوى السياسية أيضا اتفاق السلم والشراكة الوطنية نحن أخي الفاضل مطالبنا عادلة أما الآخرين للأسف الشديد فإنه لا زال يطالب بإقصائنا يراهن على الإرهاب يهدد بتدمير المنشآت الحيوية لهذا البلد يهدد بإغلاق المنافذ البحرية يهدد بتفكيك البلد يهدد بإثارة حرب طائفية، هل عمرنا- شوف- هل عمرنا أن قلنا أن السلطة تشن علينا حربا طائفية رغم أن السلطة وكذلك القوى السياسية التي كانت معها من الإخوان المسلمين والسلفيين كانوا يستخدمون لغة طائفية لكن كنا نقول أن هذه حرب سياسية، أيضا الأخ أشار إلى قضية الجنوبيين أول صدام لأنصار الله أو لتيار أنصار الله أو للتيار الذي تكون من أنصار الله أول صدام لهم مع السلطة كان في عام 1994 لأننا رفضنا حرب 1994 وأنا اضطررت أن أهرب خارج اليمن وبقيت 14 سنة ولم أرجع إلى اليمن إلا في بداية الثورة الشعبية تهريب، أيضا السيد بدر الدين الحوثي عارض حرب 1994 وتعرض لأكثر من محاولة اغتيال مما اضطره إلى الهروب خارج اليمن وكذلك ..

حسن جمّول: لنرجع إلى عام 2015 سيد البخيتي لنرجع إلى عام 2015 ابق معي ابق معي فقط هذه النقطة..

محمد البخيتي: أخي الفاضل نرجع إلى عام 2015 الرئيس هادي هو الذي قاد الجحافل التي دخلت الجنوب..

حسن جمّول: نعم سأعود إليك عفوا سأعود إليك لكن سيد محمد جميح سيد محمد فيما دار حتى الآن من نقاش واضح بأنه هناك بالتوازي مع حراك الشارع المستجد والذي من الواضح أن لديه باتت لديه مطالب محددة هناك حراك أيضا حراك سياسي، هل تعتقد أنهما يتنافسان للوصول إلى نتيجة أم أن الحراك الشعبي يكمل الحراك السياسي القائم حاليا؟

محمد جميح: بل أنا في نظري أن الحراك الشعبي سيسحب البساط من تحت الحراك السياسي وسيعود، القادة السياسيون الذين يحاولون اليوم رمي طوق النجاة للحوثي وهو يغرق في شوارع المدن اليمنية سيعودون إلى شعبهم مرة أخرى، أنا أريد أن أسوق نكتة عندما فرق الحوثيون بالخناجر وبالأسلحة الحية وبالهراوات مظاهرات السبت في صنعاء خرج صحفيوهم يبررون هذا التفريق للمتظاهرين بأنه حرصا على مصلحة المتظاهرين حرصا على حياة المتظاهرين من أن يندس أحد أعضاء تنظيم القاعدة ويفجر نفسه في المظاهرة ثم تكون هناك مئات الضحايا هذه سذاجة، اليوم حاصروا رئيس الجمهورية في منزله قتلوا حراسته قتلوا عدد من أفراد أسرته وماذا قالوا للتبرير في ذلك؟ قالوا من أجل حمايته من القاعدة ومن المسلحين، اليوم هم يحمون رئيس الجمهورية بقتل أبنائه وأبناء أسرته هذه التبريرات لم تعد تنطلي على أحد، الشعب خرج من قطران الإمام أحمد حميد الدين الشعب الآن شعب 26 سبتمبر ينبغي أن يفهم أن يخاطب الحوثيون اليمنيين بلغة يفهمونها حكاية أننا نريد أن ندخل إلى مؤسسات الدولة لا لأننا نريد السلطة بل نريد مكافحة الفساد، هذا خطاب نبوي خطاب ملائكي خطاب تطهري الحوثيون أبعد ما يكونون عنه الحوثيون هم اليوم متحالفون مع من كان يقول محمد البخيتي عنه رأس الفساد علي عبد الله صالح، البخيتي نفسه يقول عن علي عبد الله صالح رأس الفساد وهم اليوم متحالفون معه ويحمون بيته ولم يتعرضوا له بسوء، ونحن لا نريد أن يتعرض علي عبد الله صالح لسوء لكن أنا أريد أن أعري هذا الخطاب، الخطاب الملتبس الديماغوجي الكاذب وأنا اعتذر عن هذه الكلمة لكن لا ينبغي إلا أن اسمي الأشياء بأسمائها هذا خطاب سفسطائي كاذب، عندما تقول أنك تريد أن تحارب الفساد ومحافظ الحديدة رئيس عصابة تهريب ومحافظ صعدة اسمه على القائمة السوداء السابق طبعا القائمة السوداء لمهربي الأسلحة القائمة السوداء عالميا رجل فاسد ومحافظ عمران وغيرهم من المحافظين عيّنهم الحوثيون، اليوم الحوثيون يتعاملون ويتعاملون مع الفاسدين كيف يمكن أن نثق بهذا الكلام بأنه يريد أن يتخلص من الفساد؟

انسداد الأفق السياسي

حسن جمّول: هل معنى ذلك أن اليمن سيبقى في هذه الدائرة المفرغة، الدائرة التي لا تجد نقطة أساسية للانطلاق منها نحو الحل؟

محمد جميح: لا سيكون هناك حل عندما يصل الحوثيون إلى قناعة أنهم لن يستطيعوا حكمنا بالقوة يشكل حزبا سياسيا هو يقول الآن عملية سياسية ما هي العملية السياسية أين حزبهم السياسي ليس لديهم حزب سياسي يشكلوا حزبا سياسيا..

حسن جمّول: هم موجودون في..

محمد جميح: نعم هم موجودين كمليشيا، لكن ليست لدينا، لدينا لجنة أحزاب تستقبل طلبات الأحزاب السياسية ليس لديهم حزب سياسي حتى لماذا ما دام..

حسن جمّول: مع من حصل اتفاق السلم والشراكة؟

محمد جميح: حصل مع قيادة ميلشيا لديهم مجلس يسمى المجلس السياسي وهم أعضاء في المليشيا..

حسن جمّول: لكن الجميع قبل به.

محمد جميح: أخي العزيز هناك أمر واقع بالسلاح هو ساقهم يوم 21 سبتمبر بالمساء إلى توقيع الاتفاق بالقوة والمفاوضات التي تجري اليوم في صنعاء في صالة مغلقة تجري أيضا تحت حراب السلاح لا..

حسن جمّول: يعني صحيح أن هناك تنكر لهذا الاتفاق؟

محمد جميح: هناك اليوم انقلاب أنا أقولها لا يمكن، أخي العزيز رئيس الجمهورية يستقيل تحت ضغط هذه الجماعة احتلوا قصر الرئاسة حاصروا رئيس الجمهورية، الوزراء يقولون نحن تحت الإقامة الجبرية، اليوم زعيم تنظيم الوحدوي الشعبي الناصري يقول أن الرئيس تحت الإقامة الجبرية يعني ماذا يمكن في القاموس السياسي أن نسمي ما حصل في صنعاء؟ لا يمكن إلا أن نكون كذابون أو نكون كذابين لنسمي ما حصل في صنعاء غير انقلاب هو انقلاب واضح وحقيقي، بقيت مسألة يعني التواجد الشعبي الحراك الشعبي، الأخ البخيتي يقول أنهم المواطنون هذه نفس حكاية النظام السابق عندما يقول أنهم أصحاب الأحياء لا يريدون المتظاهرين، ويقول أيضا أننا نسمح بحرية التعبير لكن هؤلاء خرجوا عن المصلحة الوطنية العليا هذا نفس الخطاب هو الخطاب نفسه السياسي السابق للنظام السابق، الحوثيون اليوم أصبحوا سلطة وسلطة أمر واقع وأخذوها بالقوة دون حزب سياسي دون انتخابات ولو أن لهم حجما حقيقيا لشكلوا حزبا سياسيا والفرص والميدان بالانتخابات..

حسن جمّول: طيب الآن لدينا الآن لدينا حوار سياسي قائم هناك حوار يقوده جمال بن عمر وأيضا هناك حوار دعا إليه الحوثي أيضا.

محمد جميح: أين هو أين هو أستاذ حسن أين هو الحوار؟ أين هو؟ نريد أن المؤتمر انسحب الحراك انسحب الاشتراكي غير موجود الناصرين من يمثلهم الآن غير موجودين..

حسن جمّول: سأعود إليك سأعود إليك سأعود إليك أريد أن اسأله سيد الضالعي تحدثنا أنت من تعز وأنا أسألك عن مآلات الحوار حتى اللحظة إلى أين وصل هذا الحوار، وهل يمكن أن نصل إلى نقطة تشكيل مجلس رئاسي كما سبق وطرح أم ماذا؟

علي الضالعي: يا أخي نحن الآن ندري ماذا يريد، أو ندري ماذا يريد الحوثيون، لكن كثير من الناس لا يعلمون ماذا يريد، هؤلاء يريدوا أن يعيدوا النظام الملكي من جديد ليس إلا، أول من استولوا على صحيفة الثورة أسقطوا الأهداف الستة من الصحيفة ولمدة أربع أيام إلى أن طقت الجماهير فأعادوها، أي حوار لا بد أن تتوفر له شروط موضوعية، حوار يجب أن لا يكون تحت حراب الأسلحة، حوار يجب أن يكون متوازنا حراك في منطقة محايدة ليأتوا ليتحاوروا في تعز أو يذهبوا إلى عدن ليتحاوروا، لكن لا التحاور تحت حراب الاحتلال محتلين دار الرئاسة محاصرين رئيس الجمهورية محاصرين رئيس الوزراء محاصرين الوزراء استولوا على الأسلحة وهربوها إلى عمران والآن أقاموا معسكر في حوث للأسلحة التي استولوا عليها، يستولوا على كل شيء ويقول لك حوار، هذا الحوار يجب أولا أن تعود الأمور إلى ما كانت عليه.

حسن جمّول: طيب يعني لا للحوار يعني سيد الضالعي لنختصر الفكرة هذه النقاط هذه النقاط سبق أن سمعناها كثيرة الآن؛ الآن هل هذا يعني أن لا حوار مع الحوثيين؟

علي الضالعي: وما زالت إلى الآن..

حسن جمّول: عفوا، عفوا هل هذا يعني أنكم قلتم وتقولون لجمال بن عمر..

علي الضالعي: هذا حوار عبثي أمين عام التنظيم الناصري قال لهم هذا حوار عبثي وذهب ليشارك في المسيرة التي تعرضوا لها، هناك العديد من الشباب معتقلين هناك العديد من الشباب جرحى يمارس معهم نفس أسلوب السادات عندما كان يستخرج بعض البلطجية ويذهبوا لجامعة القاهرة وعين شمس ويضربوا المتظاهرين ويقولوا اشتبكوا المتظاهرين نحن نفض الاشتباك بينهم يضربون المتظاهرين ويقولون حماية لهم من القاعدة، يا أخي يمارسون الكبت القامع للثورة كلمة ثورة يا أستاذ حسن يتحمل ثورة شعبية أي ثورة شعبية اجتاحوا عمران اجتاحوا صنعاء ويقول ثورة شعبية...

حسن جمّول: طيب برفضكم للحوار سيد الضالعي سيد الضالعي برفضكم للحوار هل تتحملون المسؤولية هل تتحملون مسؤولية ما يمكن أن يصل إليه اليمن، سألتك برفضكم للحوار هل تتحملون المسؤولية؟

علي الضالعي: هذا اجتياح عسكري بالقوة يريدوا أن يكسبوا الوقت ليس إلا لإعادة النظام الملكي أنا أتمنى وأرجو أن يحدثنا الأخ عبد الملك الحوثي عن أن أهداف ثورة سبتمبر أو أهداف ثورة أكتوبر أو النظام الجمهوري أتحدى من يقول لي أنه في يوم من الأيام تحدث عن هذا هؤلاء يمارسون ممارسة طائفية وكما ينطبق المثل عليهم رمتني بدائها وانسلت، وأقول للأخ البخيتي إذا كنت لا تدري فتلك مصيبة وإن كنت تدري فالمصيبة أعظم.

حسن جمّول: سيد محمد البخيتي سيد محمد البخيتي ما ردك على..، ما ردك على ما ذكر حتى الآن بالنسبة للحوار الذي يجري تحت تهديد السلاح؟

محمد البخيتي: نعم في البداية أخي الفاضل أنا أتمنى عليكم في الجزيرة أن تحرصوا على استضافة أشخاص مهذبين يعني يحترمون الطرف الآخر ونتناقش بهدوء هذا من ناحية، من ناحية أخرى قضية أنه الحوار الآن يجري تحت الحراك هذا غير صحيح، الآن القوى السياسية تذهب وتجيء وهناك بعض القوى السياسية الحراك الجنوبي رغم أننا نعتبر أنه لا يمثل كل الحراك أعلن عن انسحابه، أحيانا طرف يعلن عن انسحابه نحن لا نرغم أحد على قضية الحوار ولكن نقول الآن حصل غياب مفاجئ للسلطة إذن يجب على كل القوى السياسية أن تتحمل المسؤولية وتوجد البديل حتى إحنا في مشروعنا الذي قدمناه لم نعطِ أنصار الله أي نزاع على الآخرين وإنما قلنا أن يكون هناك حوار حقيقي بين كل القوى الرئيسية هذا من ناحية، من ناحية أخرى أخي الفاضل نحن دائما عندما كنا نتحرك شعبيا نحن كنا نقول تنفيذ مخرجات الحوار الوطني مكافحة الفساد الشراكة الوطنية الالتزام بما تم الاتفاق عليه لم تكن مظاهراتنا طائفية أو نقول لا بد من إقصاء هذا الطرف لأنه كذا لم نتحدث عن هذا كله أضف إلى ذلك أخي الفاضل عندما نعود الآن نراجع مرحلة الحوار السابقة نحن حقيقة من كنا نتحاور تحت الحراك، في أثناء الحوار الوطني عندما ذهبت مظاهرة إلى الأمن القومي تم قتل 13 شخصا قتلتهم السلطة، الرئيس هادي كان متواطئ في قتل أولئك ولي زملاء أعزاء قتلوا في إثناء الحوار الوطني ولم ننسحب من الحوار الوطني أيضا كان هناك محاولة اغتيال للشيخ عبد الواحد أبو رأس وقُتل ثلاثة من مرافقيه أيضا اغتيل الدكتور أحمد شرف الدين والدكتور عبد الكريم جمال هؤلاء قتلوا حتى عندما قتل الدكتور أحمد شرف الدين لم يُعطلوا الحوار ليوم واحد.

الحديث عن رؤية مشتركة لحل الأزمة

حسن جمّول: طيب سيد البُخيتي سأعود إليك عفوا سيد البُخيتي سأعود إليك بالتأكيد ولكن دعني أنتقل إلى لندن مع السفير محمد عبد المجيد قُباطي، سيد محمد هل تلاحظ معي الآن بأنه في ظل هذه المواقف المتباعدة والمتناقضة كليا ليس هناك من مجال للوصول إلى أي رؤية مشتركة فيما يتعلق على الأقل بالأزمة الراهنة حاليا وهي الأزمة الدستورية بعد استقالة الرئيس هادي واستقالة الحكومة ورئيسها؟

محمد قباطي: أخي يعني هناك إمكانية لن نريد يعني في الخيارات المتاحة توجد إمكانية للعودة مرة أخرى إلى ما توافقنا عليه نحن قطعنا شوطا كبيرا في عشر أشهر من الحوار وخرجنا بوثيقة مركزية وثيقة هامة جدا على صعيد بناء وكتابة عقد جديد للدولة عقد اجتماعي جديد للدولة وللشعب يعني وبالتالي الخوف كل الخوف أنه الآن مثل هذه المخرجات ومثل هذه التوافقات تم ضربها وتم نسفها من قبل طرف شارك فيها، الآن يعني الحديث الآن عن تنفيذ هذه المخرجات للأسف إيجاد نوع من التوافق يعني للتوجه نحو تنفيذها لا يمكن أن يتم في ظل انقلاب تم على السلطة الشرعية التي يعترف بها العالم والتي على أساسها قام هذا الحوار.

حسن جمّول: طيب لنكن واقعيين سيد قُباطي لنكن واقعيين الآن الوضع كما هو عليه في الوقت الحاضر، هناك رئيس مستقيل وهناك حكومة مستقيلة وهناك قوى عسكرية وأمنية تضع يدها على المؤسسات وهي تقول تعالوا لنتفق على شكل معين للرئاسة على شاكلة مجلس رئاسي على أي شاكلة ممكن الاتفاق عليها، ما الضير حاليا من الذهاب نحو وقف التدهور الحاصل ثم البحث من جديد عن سبل إحياء الحوار القديم ؟

محمد قباطي: لا شك يعني أنه ليس هناك من ضرر في ذلك لكن إذا كان منطق الطرف الآخر هو منطق الفرض والوصاية لتوجهاته ورفض الآخرين يعني لاحظ أنه نحن في الحراك نحن الجنوبيين شعرنا بأنه هناك محاولة لفرض توجه بحد ذاته يعني لماذا لا ينتقل مثل هذه الحوار مثل هذه المباحثات إلى مكان آمن بحيث يستطيع الناس يحطوا وجهات نظرهم دون خوف ودون تهديد ودون محاولة لفرض يعني توجه معين وتهديد بأنه المآلات هي فقط هذا وليس أمامكم مخرج آخر وبالتالي..

حسن جمّول: طيب هذا السؤال أعود لأطرحه هذا السؤال أعود لأطرحه على السيد محمد البُخيتي سيد محمد استمعت إلى هذا الموقف ما رأيك؟

محمد البخيتي: أخي الفاضل الأمر واضح يعيدون حادثة واحدة أننا مثلا فرضنا على قوى سياسية وقلنا أما أن تقبلوا بهذا الخيار أو أننا سنستخدم ضدكم القوة أين قلناه هذا ما حصل من صدامات هي نتيجة طبيعية للصدام بين الثوار الذين يريدون الثورة تعني التغيير وليس يعني إدارة الأمور وفق إرث المرحلة السابقة وليس إدارة الأمور وفق العقلية السابقة، الثوار يريدون التغيير، وما حصل من صدام هو صدام بين الثورة والسلطة شيء طبيعي أن يسقط بعض الضحايا من هنا وهناك من الطرفين، ولكن الآن هل أننا قلنا للشخص الفلاني أو للقوى السياسية الفلانية أما أن تتبعوا هذا الخيار وإلا سنستخدم ضدكم القوة، بالعكس الطرف الآخر الذي يهدد الآن يهددوننا بأنهم سيفككون اليمن يهددوننا بأنهم سيستهدفون المنشآت النفطية والغازية يهددوننا بالقاعدة، رئيس حزب يهدد بالاستعانة بداعش والقاعدة أخي الفاضل إذن هم الذين يهددوا وليس نحن، أيضا هم الآن يخرجون في مظاهرات نحن الآن نريد أن نصل إلى اتفاق يخرج في مظاهرات يقولك لا تقبلوا أنصار الله لا تقبلوا الروافض لا كذا.

حسن جمّول: ما هو المشروع الذي طرحتموه قبل قليل قبل قليل أشرت إلى أنكم قدمتم مشروعا ما هو المشروع الذي قدمتموه ولماذا انسحب الأطراف من طاولة الحوار؟

محمد البخيتي: طبعا أخي الفاضل هناك اتفاق بين القوى السياسية أن لا يتم تداول المشاريع التي تقدمت بها القوى السياسية ونحن نلتزم بذلك، ولكن للأسف هناك تسريب سربوا يعني من الآخرين والأمر الآن يبدو واضح لدى الجميع وليسوا بحاجة إلى أن أسرب أنا، هناك طرف يرى في عودة الرئيس هادي ويريدون إقناعه بالعودة وكذلك الحكومة نحن قلنا هذا خيار، طرف يريد العودة إلى مجلس النواب قلنا هذا خيار ومطروح ونتشاور عليه، أنصار الله طرحوا مشروع يعني خيار آخر وهو مجلس رئاسي لأنه مثلا عندما نعود الآن إلى مثلا مجلس النواب ماذا يعني ذلك؟ أننا نعود إلى المؤتمر وهو الذي سيتحكم في كل شيء، عندما نقول العودة إلى الرئيس هادي معناه أننا عدنا إلى طرف، الآن الرئيس هادي يعتبر طرف والقوى السياسية التي تصطف معه أو ما يسموا الاصطفافين هم طرف لكن نحن يعني خيارنا هو الخيار الأنسب قلنا مجلس رئاسي مجلس رئاسة ربما يكون الحل..

حسن جمّول: طيب إذا رفض الآخرون خياركم عفوا إذا رفض الآخرون خياركم يعني أنتم جزء والآخرون أيضا أجزاء، أنتم لديكم مشروع هو المجلس الرئاسي، الآخرون كل منهم لديه مشروع يعني لماذا يكون مشروعكم هو الأنسب في مقابل أن الآخرين يرون أن مشاريعهم هي الأنسب، هل يمكن أن تتخلوا عن مشروعكم لصالح مشروع حل وسط بين الجميع، هل بالإمكان ذلك من قبل الحوثيين؟

محمد البخيتي: طبعا أخي الفاضل نحن الآن نقول نحن ندير يعني عملية حوار الآن يعني عملية حوار مغلقة إذا مثلا فشلوا في التوصل إلى حل وتنازل منا نحن لا نقول أن نفرض هذا المشروع ولكن إذا لم يتوصلوا إلى حل في هذه الحالة لا بأس أن كل قوى سياسية تطرح مشروعها بشكل علني ونعود للشعب ونرى يعني وكل طرف يحاول أن يُقنع الشعب بمشروعه وبالتالي الشعب سيكون له موقف، لأنه مثلا عندما يأتي يقول لك مثلا عودة الموضوع إلى مجلس النواب أنا أقول لك هناك قوى كثيرة لن يقبلوا بذلك لأن معناه عودة إلى المؤتمر عودة إلى الرئيس السابق علي عبد الله صالح، أيضا عندما يقولون بعودة الرئيس هادي وبعودة الحكومة يعني يريدون أن يعيدوا طرف في الصراع يعني هذا شيء أيضا غير منطقي، بالنسبة لأنصار الله نحن طرحنا مشروع المجلس الرئاسي، المجلس الرئاسي ماذا يعني؟ أن يكون هناك رئيس توافقي رئيس هذا المجلس بالإضافة إلى استيعاب بقية المكونات الرئيسية في هذا البلد، إذن مشروعنا أكثر منطقية ومع ذلك نحن لا نفرضه ونقول ما بدنا هذا المشروع نحن بالنسبة لتقديم التنازلات يجب أن يكون ممكنا من كل الأطراف بما في ذلك أنصار الله.

حسن جمّول: طيب سيد الضالعي سيد الضالعي أنتم ما هو موقفكم مما يطرحه السيد البخيتي باسم أنصار الله.

علي الضالعي: نعم يا أخي هؤلاء يفعلون ما لا يقولون أنا أصدق الأخ محمد بأنهم لم يهددوا أحدا بالكلام فعلا لم يقولوا إما أن تقبلوا أو سنضربكم لكنهم يمارسون ميدانيا كما يقول المثل لا تقول لي شيئا ولكن دعني أرى، ما نشاهده ميدانيا يمنعون الناس من حق التعبير في التظاهر يمارسون العنجهية بل وأقول البلطجة على الشباب في الشوارع، ماذا يعني هذا سيطروا على المعسكرات ما زالوا يعتقلون الأخ رئيس الجمهورية المنتخب شعبيا ما زالوا يحتجزون الأخ رئيس الوزراء ما زالوا يحتجزون الوزراء مناطقيا، وأقول وزراء الجنوب ووزراء تعز وإب لم يحاصروا وزير من صنعاء لماذا؟ هؤلاء يمارسون الطائفية دون أن يقولون بالتأكيد هم لم يقولوا طائفية هم يمارسون ويتهمون وكما قلت سابقا رمتني بدائها وانسلت هو يقول أول أنه وظفوا بعد ثورة 2011 نحن نريد..

حسن جمّول: طيب سأعود إليك سأعود إليك لأسألك سيد الضالعي سأعود لأسألك عن الحل السياسي المطروح لكن أعود من جديد لأنتقل إلى الدكتور محمد جميح، هناك طرح موضوع على طاولة الحوار وهناك أيضا طروحات أخرى موضوعة على طاولة الحوار، هل تجد من نقاط مشتركة يمكن البناء عليها؟

محمد جميح: أنا في تصوري أن الطرح الأنسب ليس المجلس الرئاسي لأنه ما هي مشروعية هذا المجلس الرئاسي، لدينا الآن عملية سياسية موجودة وهناك من يطعن في شرعيتها صحيح لكنها هي أقل ما يمكن أن يقال عنه أنه لديه شرعية من الخيارات الأخرى، لديك عملية سياسية مستندة على المبادرة الخليجية ومستندة على الدستور السابق لليمن مستندة أيضا على البرلمان مستندة على الحوار الوطني على اتفاق السلم والشراكة لماذا نخرج عليها؟ لماذا نضطر رئيس الجمهورية ونعتقله في بيته ونضطره للاستقالة ثم نقول نذهب لمجلس رئاسي لن يكون هذا المجلس الرئاسي وأنا أقولها بكل وضوح لن يكون لن يكون حلا بل سيكون صاعق تفجير لمشكلة اليمن.

حسن جمّول: لكن الرئيس هادي تحول إلى طرف كما يقول الحوثيون وبالتالي هم ليسوا مضطرين للتعامل أيضا مع طرف؟

محمد جميح: لا هو طرف مع الرئيس هادي الرئيس هادي هو رئيس توافقي لم يكن طرفا في يوم من الأيام كل..

حسن جمّول: هكذا قال السيد البخيتي.

محمد جميح: له أن يقول ذلك، لكن الإخوان المسلمون يقولون أن الرئيس هادي متحالف مع الحوثيين، علي عبد الله صالح يقول أن الرئيس هادي متحالف مع الحوثيين، الحوثيون يقولون أن هادي متحالف مع الإخوان المسلمين وأنا في تصوري مع أنني انتقدت الرئيس هادي كثيرا في مقالات لي أن الرئيس هادي هو الخيار الأنسب لهذه المرحلة من أجل استكمال عملية البناء لأنه الخيارات الأخرى عدمية، المجلس الرئاسي سيكون مجلس صوري يريد منه الحوثي أن يُشرع لعملية الانقلاب التي حصلت وأن يعيد غطاءه السياسي حتى يتمدد كما شاء من قبل، أنا أعود لمسألة الكفاءات أنه لدينا كفاءات ويمكن أنه..، نحن لا نشكك بكفاءات الناس لكن الميليشيا الموجودة اليوم في صنعاء أغلبها بدون كفاءات ثم إن قائد هذه الميلشيا عبد الملك الحوثي لا يعرفوا الناس أنه ليس لديه ثانوية عامة هذا قائد هذه الميليشيا، لا يمكن أبدا لرجل بهذه المواصفات أن ينتج مجموعة من الكفاءات، كله كفاءات إخواننا الحوثيين أو معظمهم كفاءاتهم حمل السلاح وهذه تحسب لهم أنها حسمت الموقف عسكريا لكن هل ستحسم الموقف سياسيا؟ هل سيديرون البلد؟ ولذلك تجد في خطاب عبد الملك الحوثي يوم الثلاثاء الماضي نوع من استجداء للأحزاب السياسية من أجل العودة يقول باسم مشاركة هو لا يعني المشاركة إنما يريد إنقاذه من الورطة التي وجد نفسه فيها في شوارع صنعاء وتعز وعدن عندما غمرها بهؤلاء المسلحين الذين لا يمكن أن يديروا عملية سياسية أخونا محمد البخيتي، تفضل.

حسن جمّول: طيب فقط سأعود إليك سيد محمد جميح لكن أريد من جديد أن أنتقل إلى لندن لأسأل السفير قُباطي عن مآلات هذه الأزمة لاسيما ما يتعلق منها بالرئاسة في ظل تناقض المشاريع المطروحة للحل من مجلس رئاسي إلى العودة إلى البرلمان أو العودة إلى الرئيس هادي وحكومته ماذا يعني ذلك سيد قباطي؟

محمد قباطي: أخي دعنا نعود إلى يعني وقت الأزمة الحقيقة بداية بعد انتهاء مؤتمر الحوار الوطني الشامل في يناير الماضي المنصرم، كان هناك واضح أنه بداية اختلاف لأنه خرجنا بوثيقة اجمعنا عليها ظلّ الخلاف في الهيئات التي تُشكل بعد مؤتمر الحوار كانت هناك هيئة المفروض هي هيئة تشرف على تنفيذ مخرجات الحوار أو متابعة يعني تنفيذ مخرجات الحوار، للأسف هذه الهيئة يعني تم تحويلها إلى هيئة مراقبة ولم تعط لها الصلاحيات الكاملة أظن ممكن العودة لإعطاء مثل هذه الهيئة قوة بحيث أنها تستطيع أن تساهم في دفع العملية السياسية للإمام، كان هناك ملاحظات على وثيقة الضمانات هذا جميعا كان، إذن بعض الأشياء ممكن العودة إلى تشكيل هيئة بجانب الشرعية شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي بجانبه هذه الهيئة وهذا ما كان يطالب به إخوتنا أنصار الله ونحن قلنا ليكن إعادة تشكيل الهيئة الوطنية لمتابعة تنفيذ مخرجات الحوار بحيث يُعطى لها صلاحيات في تعديل بعض النصوص الدستورية المختلف عليها التي خرجت ربما عن مخرجات الحوار وأيضا قضية تقسيم الأقاليم التي هم كانوا محتجين عليها إذن بالإمكان الآن إيجاد توافق بالعودة إلى الشرعية شرعية الرئيس عبد ربه منصور هادي وإيجاد هذه الهيئة وأيضا أكمل بس أكمل..

حسن جمّول: لكن من أين تأتي هذه الهيئة بالشرعية يعني من أين ستستمد هذه الهيئة شرعيتها؟

محمد قباطي: الهيئة تستمد شرعيتها من مؤتمر الحوار الوطني الشامل هناك كان رأي طرح ونحن نعرف وإخوتنا أنصار الله يجب أن يتذكروا عندما انتهى مؤتمر الحوار كان هناك رأي ونحن الأربعة الآن المشاركين ندرك هذا، كان هناك رأي لتحول مؤتمر الحوار الوطني الشامل بخمسمئة عضو إلى هيئة تأسيسية وطنية هذه الهيئة تكون لها صلاحيات بإعلان دستوري وفق المبادرة الخليجية وفق شرعية مؤتمر الحوار الوطني والدول المشاركة والمشرفة بحيث تعطى لها صلاحيات، كان هناك طرفين ضد هذه الفكرة الطرف الأول، هو الطرف الأول بس أكمل كلمتين..

حسن جمّول: طيب سيد الضالعي عفوا عاد إلينا سيد الضالعي عفوا.

محمد قباطي: الطرف الأول هو كان المؤتمر الشعبي لا يريد لأنه كان هذه الهيئة تحويل مؤتمر الحوار الوطني إلى هيئة تأسيسية سيلغي البرلمان وهو ضدها وكان الطرف الآخر هم الإخوة حكومة باسندوة اللي كانوا يقلقوا أنه هذا سيعني نهاية الحكومة السابقة والمجيء بحكومة جديدة إذن لا بد من العودة إلى قبل 10 أشهر لكي نحل عقد هذه المشكلة وبالإمكان حلها بإطار التوافق.

حسن جمّول: سيد الضالعي سيد الضالعي باختصار هل انتم تؤيدون هذه الفكرة فكرة تحويل مؤتمر الحوار الوطني إلى هيئة تأسيسية بجانب الرئيس هادي وحكومته تفضل باختصار؟

علي الضالعي: بالتأكيد فكرة مقبولة بس يتضمن ضمانات معينة بإخراج كل الميليشيات المسلحة من العاصمة ومن المدن مهما كانت مبرراتهم والاحتكام إلى جماهير الشعب، والشعب كما قال أبو القاسم الشابي إذا الشعب يوما أراد الحياة فلا بد أن يستجيب القدر، ونحن نقول لأبي القاسم الشابي نحن أردنا الحياة وثرنا لها واستجاب القدر فها هو ليل السهاد انجلى وها هو قيد البلاد انكسر.

حسن جمّول: طيب سيد البُخيتي سيد البُخيتي عفوا سيد البُخيتي هل أنتم أيضا يمكن أن تفكروا في التخلي عن المجلس الرئاسي لصالح توسيع أو إنشاء هذه الهيئة وتوسيع صلاحياتها تحويل مؤتمر الحوار إلى هيئة تأسيسية؟

محمد البخيتي: أولا أخي الفاضل يجب أن نفصل بين السلطة التنفيذية والسلطة التشريعية إذا وسعنا من صلاحيات الهيئة الوطنية وهذا ما كنا نطالب به فهي ستصبح سلطة تشريعية وليس سلطة تنفيذية هي سلطة للتشريع والرقابة وأيضا للأسف شوف للأسف أخي الفاضل أن سبب المشكلة التي تحصل الآن هي بسبب تعنت القوى التقليدية في مؤتمر الحوار الوطني، الإصلاح والمؤتمر اللذان رفضا أن يتم تشكيل حكومة كفاءات جديدة بعد انتهاء مؤتمر الحوار الوطني رفضا أن تكون هناك هيئة وطنية تقوم بمقام المجلس التشريعي مقام مجلس النواب رفضا أن يكون هناك إعلان دستوري حتى لا ندخل في فراغ دستوري رفضا أن يتم التوافق على رئيس جديد أو الرئيس نفسه ولكن أن يستمد شرعيته من مؤتمر الحوار الوطني يعني رفضا..

حسن جمّول: طيب طيب اعتذر منك سيد البُخيتي، سيد جميح باختصار شديد.

محمد جميح: باختصار لو أُجريت هذه الحلقة أستاذ حسن قبل سنة لوجدتني الوحيد الذي يعارض الحوثي في هذه الحلقة، لكن اليوم أنا كنت مع زميلي الدكتور محمد الُقباطي مجلس الحوار الوطني في مؤتمر الحوار نتعارك بشأن الحوثيين كان يحاول أن يميل لصفهم خسروا القباطي اليوم خسروا الناصريين خسروا المؤتمر الشعبي العام في طريقهم إلى خسارته خسروا ما تجمعوا عليه من الإصلاح خسروا الشعب اليوم الحوثيون يبحثون عن طوق نجاة وطوق النجاة أن يعودوا إلى الشعب وأن يبتعدوا عن عنصريتهم وسلاليتهم وطائفيتهم.

حسن جمّول: أشكرك شكرا لك دكتور محمد جميح الكاتب والمحلل السياسي من تعز أشكر علي عبد الله سعيد الضالعي القيادي وعضو اللجنة المركزية للتنظيم الناصري من صنعاء محمد البُخيتي شكرا جزيلا لك عضو المجلس السياسي لجماعة أنصار الله ومن لندن السفير محمد عبد المجيد القُباطي أشكرك جزيلا، شكرا للمتابعة مشاهدينا وإلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورات العربية دمتم في رعاية الله.