تباينت وجهات نظر ضيوف حلقة الجمعة 14/3/2014 من برنامج "حديث الثورة" -في الجزء الأول- حول القلق المصري الذي أعربت عنه وزارة الخارجية حول اعتقال مجموعة من المصريين في ليبيا.

وذكر وكيل لجنة الخارجية بمجلس الشعب المنحل محمد جمال حشمت ببعض مواقف مصر التي رافقت قيام الثورة الليبية، والتي ألقت بظلالها السلبية على علاقات البلدين فيما بعد.

وتوقع أن يكون للاختلافات السياسية بين التيارات الليبية دور في تكرار هذه الحوادث ضد المصريين، منوِّها بالانفلات الأمني ودوره في حدوث مثل هذه التجاوزات.

وأبان رئيس تحرير تحالف المصريين الأميركيين مختار كامل أن هذه الحادثة تعكس حالة من التوتر على خلفية عدم الاستقرار في البلدين، ودعا إلى تنشيط الحراك الدبلوماسي للوصول للحلول.

وأبدى أسفه لأن القرائن تشير إلى إمكانية تكرار مثل هذه الحوادث بسبب توفر الظروف الأمنية التي تجعل حدوثها ممكنا.

بينما عزا رئيس مركز بيان للمعلومات والدراسات نزار كريكش الحادث إلى انعدام الأمن في بعض المناطق بالبلاد والذي أثر على الجميع، ودعا إلى دراسة كل حالة على حدة.

وحذر من أن عدم الاستقرار السياسي في مصر يمكن أن ينشط عمليات تهريب المخدرات عبر الشبكات التي لم تضبطها الدولتان، مشيرا إلى تهريب السلاح أيضا، وإلى الاختلاف بين الوضعين السياسيين في البلدين من حيث وجود الإخوان المسلمين أو تعمق الجيش في الحياة السياسية.

video

السيسي بالمسجد
وفي الجزء الثاني، تواصل الحوار حول زخم الحراك الشعبي المستمر في مصر والصراع بين مطالب الشعب ومواقف حكومة الانقلاب التي تنشغل بملفات أخرى.

وانضم للحوار الناشط السياسي عضو ائتلاف شباب الثورة "سابقا" محمد عباس الذي أكد أن نقل صلاة الجمعة وظهور المشير عبد الفتاح السيسي تم بعلم المؤسسة العسكرية، ووصف ذلك بالدعاية الانتخابية "الفجة".

وأبان حشمت أن الرئيس المعزول محمد مرسي كان يصلي قبل أن يصبح رئيسا، أما السيسي التابع للمشروع الصهيوني الأميركي فهو يستخدم الصلاة للفوز في الانتخابات.

من جانبه، قال كامل إن هذه خطوة غير موفقة من الناحية الفنية الأخلاقية، حيث إنها تحتوي على قدر من "النفاق" غير المطلوب، وذات تأثير سيئ على عقلية الناس، وتجعلهم غير مطمئنين على المستقبل.

بينما رأى أستاذ العلوم السياسية بجامعة القاهرة حسن نافعة أن المشير لا يحتاج لمثل هذه الدعايات، فالجميع يعلم قبل فترة أنه سيترشح لرئاسة الجمهورية، مبديا استغرابه من ظهور السيسي في صلاة الجمعة وتصويره على شاشة التلفزيون، واصفا قرار ظهوره على الشاشة بالقرار الخاطئ والإخراج "السيئ".

النص الكامل للحلقة