في ظل احتدام المعارك داخل مدينة عين العرب "كوباني" على الحدود الشمالية لسوريا، يغيب النظام السوري عن المشهد هناك، تماما كما يبدو مغيبا عن معارك جبهة النصرة مع حزب الله على الحدود الغربية مع لبنان، أو عن الحدود الجنوبية في هضبة الجولان.

وفي الجولان أبدت مصادر عسكرية إسرائيلية قلقها من غياب السيطرة الأمنية أو العسكرية على الجانب السوري من حدود وقف إطلاق النار، كما عبر عن هذا القلق بنيامين نتنياهو حين قال إن إسرائيل ستبذل كل ما بوسعها للانضمام لحملة التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

حلقة الاثنين (6/10/2014) من برنامج "حديث الثورة" ناقشت هذه التطورات، وتابعت الوضع الميداني عبر شبكة مراسلي الجزيرة من على الحدود السورية التركية، ومن القدس المحتلة، ومن القنيطرة.

وأفاد مراسل الجزيرة على الحدود السورية التركية عامر لافي بأن اليوم كان الأعنف منذ بدء المعركة في عين العرب قبل عشرين يوما، وهناك تقدم حقيقي لتنظيم الدولة الإسلامية في شرق المدينة.

وأضاف أن حزب ديمقراطية الشعوب الكردي دعا مناصريه إلى رفع حدة المظاهرات في تركيا، فيما يبدو تعبيرا عن الوضع الميداني الذي يشير إلى تقدم عناصر تنظيم الدولة.

وأضاف أن الجيش التركي في حالة تأهب، وهناك آليات كثيرة له على الحدود في حال حدوث شيء يهدد الأمن القومي التركي وليس للهجوم.

عن الموقف التركي يقول المحلل العسكري مسعود حقي جاشين إن تركيا في البداية فتحت حدودها وقبلت دخول أبناء مدينة عين العرب (كوباني) كجانب إنساني منها.

وأكد أن تركيا ورغم عضويتها في شمال الأطلسي (الناتو) يمكنها أن تتخذ قراراتها دون مساعدة دولية، ولديها ما يكفي من قوات لمحاربة "الإرهابيين" وحزب العمال الكردستاني.

وعن غموض الموقف الإسرائيلي بشأن الوضع في سوريا قال إيال عليمة المحلل العسكري في راديو إسرائيل إن إسرائيل لا تستطيع المشاركة عمليا في التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة الإسلامية، لكنه قال إن مشاركتها قد تكون بشكل غير مباشر على غرار ما فعلته أثناء حرب الخليج الأولى.

وأوضح أن مشاركة إسرائيل قد تكون خلف الكواليس، عبر تقديم مساعدات في المجالات الاستخبارية، مؤكدا أن التنسيق متواصل مع الولايات المتحدة بغض النظر عن المشاركة في التحالف من عدمها.

من جانبه، قال الخبير العسكري والإستراتيجي اللواء فايز الدويري إن الضربات الجوية التي ينفذها التحالف الدولي لم تكن مؤثرة بمعنى الكلمة، ولن تكفي لكبح جماح قوات متقدمة من ثلاث جهات.

ويرى الدويري أنه يمكن إلحاق خسائر كبيرة للتنظيم من خلال الضربات الجوية، ولكنها لا يمكن أن تنهيه، لافتا إلى ما حدث مع تنظيم القاعدة، وقال إن الحملة الجوية تحتاج لسنوات، فضلا عن متطلبات إعداد قوات المعارضة المسلحة في سوريا التي تحتاج لسنوات أيضا.

أما عن موقف إسرائيل فيرى الدويري أنها مخاوف من حالة فراغ أمني في سوريا، بغض النظر عمن يسيطر، لكن الأهم لإسرائيل هو ضبط الجبهة وعدم وجود اختراقات أمنية.

اسم البرنامج: حديث الثورة

عنوان الحلقة: غموض الموقفين التركي والإسرائيلي من التطورات الميدانية بسوريا

مقدمة الحلقة: فيروز زياني

ضيوف الحلقة:

-   فايز الدويري/خبير عسكري إستراتيجي

-   نزار عبد القادر/ خبير عسكري وعميد متقاعد

-   مسعود حقي جاشين/ محلل عسكري

-   محمد أبو رمان/باحث في شؤون الجماعات الإسلامية

تاريخ الحلقة: 6/10/2014

المحاور:

-   أنباء متضاربة من كوباني

-   نغمة جديدة في إسرائيل

-   دور إسرائيلي مكمل

-   الخطط التركية في مواجهة الوضع في كوباني

-   استنفاذ بشار لطاقاته العسكرية

-   أثمان تطلبها تركيا

فيروز زياني: السلام عليكم وأهلا بكم في هذه الحلقة من حديث الثورة، في ظل احتدام المعارك في مدينة عين العرب كوباني على الحدود الشمالية لسوريا يغيب النظام السوري عن المشهد هناك تماما كما يبدو مغيبا عن معارك جبهة النصرة مع حزب الله على الحدود الغربية مع لبنان أو على الحدود الجنوبية في هضبة الجولان حيث أبدت مصادر عسكرية إسرائيلية قلقها من غياب السيطرة الأمنية أو العسكرية على الجانب السوري من حدود وقف إطلاق النار، كما عبر عن هذا القلق بنيامين نتنياهو حين قال إن إسرائيل ستبذل كل ما في وسعها للانضمام إلى حملة التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية.

[تقرير مسجل]

محمود الزيبق: ترتفع سحب الدخان الأبيض في عين العرب كوباني دون أن تسفر عن حقيقة الأسباب المتضاربة على الأرض فيها، هنا آخر المقاطع التي بثها تنظيم الدولة الإسلامية لمقاتليه هناك يستريحون في ظل دبابة ريثما تنقضي من حولهم غارات جوية محتملة للتحالف بينما يخوض آخرون منهم وفقا للتنظيم معارك حرب العصابات داخل عين العرب، ينفي المقاتلون الأكراد أن يكون التنظيم قد دخل المدينة ويتحدثون عن معارك عنيفة يخوضونها في الدفاع عنها، غير بعيد على الحدود يبدو الجيش التركي في حالة تأهب مستمر يراقب الوضع يفرق المحتجين الأكراد تارة ويستقبل اللاجئين تارة أخرى ونيران القصف بالخطأ أحيانا يرد عليها بردود محدودة تستهدف مصادر النيران فحسب، بين يدي ذلك كله يبقى قرار الجيش التركي القادم محط الأنظار بعد أن منح البرلمان التركي تفويضا لحكومته ببدء المعارك في سوريا وفق ما تقتضي الضرورة، الغائب الأكبر عما يجري هناك هو النظام السوري وهو الذي طالما ارتبط بالمليشيات الكردية التي منحته ولائها لاسيما وحدات حماية الشعب الكردية التابعة لحزب الاتحاد الديمقراطي وهو الجناح السوري لحزب العمال الكردستاني، بثت تلك الوحدات في الآونة الأخيرة مشاهد تبدو مفاجأة لقتالها جنبا إلى جنب مع قوات الجيش الحر ضد تنظيم الدولة، بينما يغيب النظام عن مشهد حدود سوريا الشمالية تماما كما هو الحال على الحدود الغربية مع لبنان حيث اعترف حزب الله بمقتل عدد من جنوده على يد جبهة النصرة التي اجتازت معاركها القلمون في سوريا لتصل إلى بريتال داخل لبنان،  ما من أحاديث كثيرة حول حدود البلاد الشرقية بعد أن فتحها تنظيم الدولة على العراق لكن على الحدود الجنوبية في القنيطرة غياب آخر للنظام بعد أن سيطرة قوات المعارضة على تل الحارة الاستراتيجي، لم يتأخر الجيش الإسرائيلي عن إعلان قلقه مما قال أنه انعدام السيادة العسكرية أو الأمنية حول حدود وقف إطلاق النار في الجولان، قلق يصحبه على الجانب السياسي تصريحات جديدة لرئيس الحكومة بنيامين نتنياهو قال فيها لإحدى محطات التلفزة إن إسرائيل ستبذل كل ما في وسعها للانضمام لحملة التحالف ضد تنظيم الدولة الإسلامية وإنها ستساند تلك الحملة بطريقة ما طريقة قال نتنياهو أنه لن يفصح عنها في الوقت الراهن.

[نهاية التقرير]

فيروز زياني: للاطلاع على الوضع ميدانيا ينضم إلينا شبكة مراسلينا من على الحدود السورية التركية عامر لافي ومن القدس إلياس كرام ومن القنيطرة منتصر الحوراني ولعلنا نبدأ معك عامر في ظل هذه الأخبار المتواترة عما أعلنه التنظيم عن اشتباكات عنيفة تدور في وسط عين العرب كوباني، ما مدى دقة هذه المعلومات؟ ماذا في تفاصيلها؟ ماذا عن إعلانه أيضا السيطرة على مستشفى المدينة؟

أنباء متضاربة من كوباني

عامر لافي: نعم فيروز، ربما يمكننا القول بأن وكما جاء في التقرير الأخبار ما زالت متضاربة والسبب طبعا بعدنا عن كوباني وعين العرب، نحن على الحدود نعم لكن الأمن التركي يمنعنا من الاقتراب بالإضافة إلى حدة المعارك التي تمنعنا من التأكد وبالإضافة إلى عدم قدرتنا على التواصل مع تنظيم الدولة الإسلامية لكن وفقا لما وردنا من ربما ناشطين هناك تحدثوا لنا عن تقدم كبير لتنظيم الدولة الإسلامية في داخل مدينة عين العرب وتحدثوا أيضا عن تقدمهم إلى وسط المدينة وأنهم تمكنوا من حتى من محاصرة مبنى الإسيش أو مبنى الأمن في وسط هذه المدينة وتحدثوا لنا أيضا عن خروج العديد من السياسيين من المدينة إلى خارجها، لكن في نفس الوقت نحن تواصلنا مع المقاتلين والمسؤولين في وحدات حماية الشعب الكردية أكدوا لنا بأنه نعم قالوا لنا بأن الجيش أو تنظيم الدولة دخل إلى المدينة لكنه ما زال على أطرافها في الجهة الشرقية وقالوا لنا وأكدوا لنا أن الاشتباكات ما زالت مستمرة وأنها عنيفة للغاية في تلك المنطقة لكنهم نفوا نفيا قاطعا أن تكون هذه الاشتباكات وسط المدينة وأنه قد تقدم، لكن هناك حقائق لا بد هي واضحة بالنسبة لنا ويمكن رؤيتها من على الحدود، بداية اليوم فيروز هو اليوم الأعنف، هذا اليوم الأعنف منذ بدء هذه المعركة قبل نحو عشرين يوما، الشيء أواخر هو أن هناك تقدما حقيقيا لتنظيم الدولة الإسلامية وشاهدنا يمكن بوضوح شاهدنا من داخل الأراضي التركية شاهدنا راية التنظيم وهي ترفع على إحدى المباني العالية في شرق المدينة وبالتالي هذا واضح لم يكن موجودا بالأمس وبالتالي هذا تقدم، الشيء الأخر ربما اللافت للنظر هو أن حزب ديمقراطية الشعوب الكردي هنا دعا مؤيديه ومناصريه إلى رفع حدة المظاهرات في جميع المدن التركية التي يمكن أن يتظاهروا فيها، هذا يمكن قراءته على أنه مؤشر على توتر الأوضاع داخل كوباني عين العرب ربما كما ذكرت، بالنسبة للجيش ربما كما ذكرتم أيضا الجيش التركي في حالة تأهب، هناك عدد كبير من آليات الجيش التركي حوالي مائة دبابة ومدرعة موجودة على الحدود لكن واضح وكما أكد الجيش التركي والمسؤولون الأتراك أن الغرض من تواجد هذه الآليات وهذا الجيش وتأهبه ليس الدخول لمساعدة أي طرف وإنما هو تأهب في حال حدوث شيء قد يؤثر على الأمن القومي التركي، توغل ما، وبالتالي هو ليس الهدف منه هجوميا، أكد اليوم أيضا احمد داوود أوغلو الذي تحدث إلى إحدى المحطات الأجنبية قائلا بأن شرط دخول تركيا بريا عسكريا بريا هو أن نكون إستراتيجية الولايات المتحدة في حربها هذه في هذا التحالف أن يضمن إسقاط نظام الأسد لأن تركيا تعتبر أن نظام الأسد هو السبب في وجود هذا التنظيم تنظيم الدولة الإسلامية وبالتالي عدم إسقاطه يعني أنه والكلام طبعا لأحمد داوود أوغلو رئيس الوزراء يقول بأن إذا لم يسقط النظام السوري فتنظيم الدولة الإسلامية سيتمدد بل وسيسيطر على مدن أخرى، وأكد أيضا احمد داوود أوغلو بأنه يجب أن يكون هناك حظر للطيران ومنطقة آمنه، واضح أن تركيا من خلالها تريد أن توقف سيل اللجوء الذي أنهكها دعيني أقول أو أستخدم هذه الكلمة أردوغان ذكر أكثر من مرة رئيس الجمهورية أن تركيا صرفت إلى الآن أكثر من أربعة مليارات ونصف مليار دولار على اللاجئين وما زال سيل اللاجئين المتدفق لم يتوقف، مؤخرا كما تعلمون من عين العرب لوحدها دخل حوالي مائة وثمانين ألف مواطن سوري من مدينة عين العرب، تفضلي نعم فيروز.

فيروز زياني: شكرا جزيلا لك  عامر على كل هذه التفاصيل طبعا تبقى معنا دعنا ربما نحاول استطلاع الوضع في القنيطرة مع الزميل منتصر الحوراني، منتصر من خلال مشاهدتك من يسيطر على ماذا في هذه الجبهة؟

منتصر الحوراني: نعم فيروز، ما تزال قوات المعارضة المسلحة تتقدم في المنطقة الجنوبية بالمجمل، اليوم سيطرت على بلدتي زمرين وجديا في الريف الشمالي الغربي من محافظة درعا، هاتان البلدتان يعني هما نتاج لسيطرة قوات المعارضة على موقع تل الحارة الاستراتيجي في هذه المنطقة، بلدتا زمرين وجديا تكمن الأهمية العسكرية لهما أنهما يقعان في الريف الشمالي الغربي من درعا هذه المنطقة لم تكن تستطيع قوات المعارضة في السابق أن تقوم بمعارك فيها بسبب وجود موقع تل الحارة العسكري والذي كان يعني يفصل هذه المنطقة والتي معروفة هي منطقة سهول فمن الصعب لقوات المعارضة التحرك في المنطقة بحرية لأن تل الحارة كان يكشف جميع الطرقات في هذه المنطقة، حدث حديثا يعني قبل مدة زمنية قتل عشرون شخصا من قوات المعارضة أثناء انتقالهم من منطقة غبابب في منطقة الشمال الغربي من درعا، الآن قوات المعارضة تحاصر كتيبة السيطرة على بلدة جديا والآن تحاصر كتيبة جديا وهي على تخوم قيادة اللواء قيادة الفرقة التاسعة في مدينة الصنمين الواقعة تحت سيطرة قوات النظام هذه المدينة الإستراتيجية والتي تكمن أهميتها أيضا أنها تحوي على أنها تحوي عدد كبير من الكتائب والألوية التابعة للقوات النظامية والسيطرة عليها بشكل كامل وهي خط الدفاع الأخير للقوات النظامية بالنسبة لقوات المعارضة التي تحاول أن تتقدم إلى ريف دمشق الغربي مدينة الصنمين يعني هي تعتبر خط الدفاع الأخير للتقدم من الجهة الشمالية من محافظة درعا والقنيطرة، يعني لا تزال قوات المعارضة تستمر في هذه المعارك، سيطرت أمس كما ذكرت على موقع تل الحارة الاستراتيجي الذي يعتبر أعلى التلال وأضخمها بالنسبة لقوات المعارضة، القوات النظامية التي كانت تضع عليه منظومة رادار وتجسس بإشراف روسي بحسب مصادر في المعارضة المسلحة، الآن قوات المعارضة سيطرت على هذا التل بشكل كامل وسيطرت على عدد كبير جدا من الذخائر والأسلحة النوعية، القوات الإسرائيلية قامت قبل فترة قبل سيطرة المعارضة على هذا التل بقصف هذا التل خشية سيطرة المعارضة المسلحة على الأسلحة النوعية الموجودة فيها وهو بيد كتائب إسلامية والجيش الحر فقامت بقصفه قبل مدة زمنية من سيطرة المعارضة بحوالي أسبوعين، اليوم يعني نشاهد قوات المعارضة تسيطر على التل بشكل كامل وتنتقل بالمعارك إلى الريف الشمالي الغربي من محافظة درعا والتي كما ذكرت لم تكن تستطع قوات المعارضة أن تعلن عن معارك في تلك المنطقة بسبب صعوبة التحرك وكثافة تواجد القوات النظامية في هذه المنطقة.

فيروز زياني: شكرا لك إلى هذه اللحظة منتصر تبقى معنا طبعا، نتحول الآن إلى الزميل إلياس كرام في القدس، إلياس نود أن نقف معك قليلا وفي شيء من التحليل عند التصريحات الإسرائيلية التي تبدو مستنفرة إلى حد الإعلان عن رغبتها في المشاركة في هذه الحملة حملة التحالف، ضعنا في سياق هذه التصريحات ما يبررها أصداؤها هناك وكل ما يتعلق بها.

نغمة جديدة في إسرائيل

إلياس كرام: نعم دعينا نقول فيروز بداية بأننا بدأنا نسمع نغمة جديدة في إسرائيل في كل ما يتعلق بالمعارك الدائرة تحديدا في ريف القنيطرة والقريبة من خط وقف إطلاق النار والقريبة من المستوطنات الإسرائيلية في الجولان وإن كانت هذه التصريحات التي تحدثت عن قلق وعن هواجس بسبب الفراغ الأمني والعسكري الذي تركه سيطرة المعارضة المسلحة على معظم البلدات في ريف القنيطرة، تأتي من جهات أو من مصادر إسرائيلية وليس من شخصيات بالاسم ولكن هذه التصريحات واضح بأنها تأتي من مكتب رئيس هيئة الأركان العامة في الجيش الإسرائيلي أو من مكتب وزير الدفاع وهذا يعطيها ربما زخما كبير وربما أبعادا أخرى، بالمجمل العام الموقف الإسرائيلي محير وضبابي، من ناحية إسرائيل تمنع قوات الجيش السوري النظامي من التقدم في ريف القنيطرة وتمنع القوات السورية من الدخول إلى المناطق المحظورة بفعل اتفاق الهدنة الموقع بين الطرفين عام 1973 وشاهدنا في الأسبوعين الأخيرين إسقاط الجانب الإسرائيلي لطائرة مقاتلة كانت تغير على معاقل المعارضة المسلحة في ريف القنيطرة وقبلها إسقاط طائرة بدون طيار واستهداف الجيش الإسرائيلي لمواقع الجيش السوري في القنيطرة عندما كانت تسقط القذائف على الطرف المحتل بسبب المعارك الدائرة هناك، ومن ناحية أخرى نرى أن الجيش الإسرائيلي يقدم المساعدة الطبية على الأقل للمعارضة المسلحة ينقل جرحاهم والمدنيين الجرحى إلى الجانب الإسرائيلي وإلى المستشفيات الإسرائيلية وبالتالي هناك ضبابية في فهم الموقف الإسرائيلي في تعاطيه مع المعارضة المسلحة التي أصبحت قريبة من الحدود لاسيما وأن السياسيين في إسرائيل يصفون هذه المعارضة إرهابية وتنتمي إلى التنظيمات الإرهابية العالمية كالقاعدة وغيرها لكن إسرائيل لا تفعل شيئا إزاء ذلك، هناك من يقول في التحليل السياسي الإسرائيلي والعسكري بأن بضع مقاتلين مسلحين على الحدود هذا أمر لا يقلق إسرائيل بقدر ما يقلق إسرائيل تقدم الدبابات السورية أو الطيران السوري على مقربة من خط وقف إطلاق النار كما كان الوضع في عام ثلاثة وسبعين عندما نشبت الحرب في مثل هذه الأيام تحديدا، لكن بالمجمل العام هناك هواجس إسرائيلية وهناك مخاوف من أن تتدهور أي عملية للمعارضة المسلحة على الحدود إلي قتال بين الطرفين، ونهاية نقول بأن بعض المحللين الإسرائيليين يقولون أن الموقف الأحسن بالنسبة لإسرائيل هو استمرار الوضع على ما هو عليه الآن، سفك الدماء بحيث أن المعارضة لا تنتصر والجيش السوري والنظام السوري لا ينهار.

فيروز زياني: أشكرك  جزيل الشكر مراسلنا من القدس إلياس كرام كما نشكر جزيل مراسلنا من القنيطرة منتصر الحوراني ونشكر عامر لافي الذي وافانا بآخر المعلومات من على الحدود السورية التركية، الآن ينضم إلينا من تل أبيب إيال عليمة المحلل العسكري في راديو إسرائيل، سيد إيال عليمة أود أن أقف عند العبارة التي ذكرها مراسلنا بخصوص الموقف الإسرائيلي الذي أقل ما يقال عنه بأنه موقف محير وضبابي، ما الذي استدعى هذه التصريحات الإسرائيلية بخصوص رغبةٍ في الانضمام إلى هذا التحالف ضد تنظيم الدولة ولماذا الاستنفار ضد تنظيم الدولة تحديداً وهناك ما يدعو وفقاً للمعايير الإسرائيلية على الأقل أكثر من طرف ربما يدعوها للاستنفار في الأراضي السورية الآن؟ 

إيال عليمة: يبدو لي هذه أن هذه الأنباء حول انضمام إسرائيل إلى التحالف الدولي ضد تنظيم الدولة يأتي ربما على خلفية تصريحات نتنياهو في الأمم المتحدة حيث حاول وضع نوع من المعادلة ربما الوهمية بين تنظيم الدولة وحماس وحزب الله وإيران، في الواقع هذه المعادلة غير قائمة والمعلومات الاستخباراتية أو النظرية الاستخبارية تختلف تماماً، من الناحية العسكرية الجهات الأمنية والعسكرية تدرك تماما بأن إسرائيل لا تستطيع المشاركة بشكل عملي على الأقل في هذا الائتلاف، الاعتقاد أن ربما قد يكون الأمر مشابها لما حدث خلال حرب الخليج الأولى حيث كانت إسرائيل وراء الكواليس ربما تستطيع تقديم بعض المساعدات في المجالات الاستخباراتية ولكن واضح أن في الظروف السياسية الراهنة إسرائيل لا تستطيع المشاركة بشكل عملي في أي نشاطات ضد تنظيم الدولة ولكن.. 

دور إسرائيلي مكمل

فيروز زياني: يعني ما حساباتها في ذلك تقول بأنه عفواً سيد إيال.. 

إيال عليمة: من الناحية السياسية الإعلامية. 

فيروز زياني: نعم سيد إيال تقول بأنه يمكن أن تقدم دعماً استخباراتيا ومساعدة استخباراتية لكن حتى هذه الجزئية ما مدى إمكانية قيامها بذلك وأن تلقى هذه الخطوة ربما قبولا من باقي مكونات هذا التحالف نتحدث صراحة عن الأطراف العربية؟

إيال عليمة: ﻻ واضح أن لا يكون هناك أي موافقة ونحن نتحدث عن نشاط وراء الكواليس هذا النشاط هذا التنسيق موجود وقائم بين المؤسسات المؤسستين الإسرائيلية والأميركية وسوف يتواصل مهما كانت الضغوط بغض النظر عن الائتلاف الذي سوف يتم تشكيله وتم تشكيله في الواقع، إسرائيل دائما سوف يكون دورها وراء الكواليس بشكل غير علني، التنسيق بناء على التنسيق القائم بين إسرائيل والولايات المتحدة هذا سوف يستمر وكذلك علينا أن نشير بأن المساعدة الإسرائيلية المحتملة أيضا في المجال العسكري محدودة خاصة حول ما يخص الأراضي السورية هناك بعض المناطق التي لا تستطيع إسرائيل أن تقدم المعلومات أو أن هناك معلومات لأجهزة الاستخبارات الغربية بحاجة للمساعدة الإسرائيلية. 

فيروز زياني: سيد إيال يعني نود قليلاً أن نفهم معك هذا الموقف الضبابي والمحير لإسرائيلي في الواقع، لماذا انزعجت عندما مثلا تستلم المعارضة بعض المناطق ولم تبدِ أي انزعاج عندما كان النظام السوري مسيطرا عليها كيف يمكن تفسير ذلك وفق العقلية الإسرائيلية؟ 

إيال عليمة: في الواقع يبدو أن القلق الأكبر في هذه المرحلة يدور حول مستقبل اتفاق فصل الارتباط، فصل القوات الذي تم التوصل إليه بعد حرب أكتوبر عام 1974 وهذا الاتفاق في الواقع الترتيبات الأمنية في هذه المنطقة تضمن من ناحية إسرائيل الأمن والاستقرار وحتى رغم تدهور الأوضاع خلال السنوات الأخيرة نستطيع المقارنة بين إصرار إسرائيل على التقيد بهذا الاتفاق في شبه جزيرة سيناء رغم أن هناك كان اتصالا وتنسيقا مع الجانب المصري ولكن الوضع هنا يختلف تماما حيث لا يوجد أي تنسيق ولذلك القاعدة الأساسية التي إسرائيل تعود إليها تتعلق بهذه الاتفاقات الموقعة بين إسرائيل والجانب السوري ولذلك القلق الأكبر في هذه المرحلة عندما أخذت هذه المناطق ربما تتآكل وربما تدخل إليها قوات المعارضة وهناك علامات استفهام ماذا سيكون مستقبل هذه المناطق الفاصلة بين إسرائيل والحدود؟ هل قد تقوم قوات المعارضة بإدخال قواتها إلى هذه المنطقة؟ هل تقوم القوات السورية بإدخال الآليات الثقيلة وهذا سوف يشكل انتهاكا.. 

فيروز زياني: واضح.

إيال عليمة: للاتفاق وبالتالي خطرا على أمن إسرائيل. 

فيروز زياني: وضحت وجهة نظرك أشكرك سيد إيال عليمة المحلل العسكري في راديو إسرائيل كنت معنا من تل أبيب الآن ينضم إلينا لمناقشة التطورات الميدانية في سوريا من عمان اللواء فايز الدويري الخبير العسكري والاستراتيجي ومن إسطنبول المحلل العسكري البروفسور مسعود حقي جاشين، ربما نبدأ من عمان معك اللواء فايز سمعت ما قاله عامر زميلنا من أن المؤكد رغم تضارب الأنباء بخصوص من يسيطر وصلت هذه القوات التابعة لتنظيم الدولة فعليا أم لا عن مدى حدة هذه الاشتباكات المؤكد وما أكده أن هناك تقدما حقيقيا لتنظيم الدولة وأن اليوم كان هو اليوم الأعنف، ما الذي يمكن أن يفسر هذا الأداء العسكري لتنظيم الدولة رغم الضربات الجوية؟

فايز الدويري: في الواقع الضربات الجوية لم تكن ضربات مؤثرة بمعنى الكلمة لأن هناك إستراتيجية للحملة الأميركية لها أهدافها الإستراتيجية طويلة الأمد والإطار الزمني للحملة ضد تنظيم الدولة حسب الحسابات الإستراتيجية الأميركية ثلاث سنوات، وبالتالي ما كان يجري حول كوباني عين العرب كان يحتاج إلى تعديل في هذه الإستراتيجية وهذا التعديل كان يرتكز على تحديد أولويات ومن ثم تخصيص طلعات جوية تسمى بطلعات الإسناد الجوي القريب التي تستهدف قوات تنظيم الدولة فيما لو كان التحالف جادا في منع تقدمها ولكن كنا نتحدث عن عدد من الغارات لا يرقى إلى 8 إلى 10 غارات في اليوم والليلة وهذه لم تكفي لكبح جماح قوات متقدمة ومنفتحة من ثلاث اتجاهات من الشرق والجنوب والغرب، الآن ما يحدث في كوباني أمر متوقع جدا وهو أمر منطقي نتيجة لتطور الأحداث خلال العشرين يوما الماضية، كوباني محاصرة فيها قوات مدافعة بأسلحة غير نوعية الأعداد هناك اختلاف حول تقديراتها، التقرير ذكر 2000مقاتل بعض المصادر أشارت إلى 5 ألاف مقاتل ولكن هذه القوة محاصرة من أربع جهات ثلاث جهات من قبل تنظيم الدولة والجانب التركي يمنع وصول الإمدادات وله تحديداته وشروطه، وذكرت الاستخبارات التركية لصالح مسلم في آخر اجتماع جرى في أنقرة، إذن هذه القوات تضعف مع الأيام قوتها وسواء القوة المادية أو البعد المعنوي وبالتالي مجرد إحداث أي اختراق كما حدث في هذا اليوم فأنا لا أستغرب أن يكون الحديث في الصباح عن قتال في عمق كوباني وعن تقطيع أوصال كوباني وعن محاولة النجالي القوات المدافعة من قوات البي واي دي أو البي واي جي لماذا لأن عنصر الرعب والصدمة سيأخذ مفعوله وبالتالي ستتحطم منظومة القيادة والسيطرة ولأن المعارك الدفاعية في اللحظة الحاسمة يجب أن تدار من قبل قيادة مركزية موحدة لتنفيذ خطة دفاعية.. 

الخطط التركية في مواجهة الوضع في كوباني

فيروز زياني: دعنا هنا السيد اللواء طبعا تبقى معي، دعنا هنا نتعرف على ربما مخططات تركيا في هذا الإطار مع البروفسور مسعود حقي جاشين، بروفسور يعني الآن وقد بات التنظيم على مرمى حجر من الحدود التركية ما حسابات تركيا في الدخول من عدمه هي المتأرجحة في موقفها والذي لا يعرف إلى حد الآن ولا زالت إلى حد الآن تضع شروطا منها ضرورة أن يكون الموقف الأميركي واضحا كما جاء على لسان داود أوغلو بخصوص إسقاط نظام الأسد متى ستحسم تركيا موقفها؟ 

مسعود حقي جاشين: شكرا جزيلا لاستضافتي، فيما يتعلق بعين عرب كوباني والقوات المهاجمة لها والحصار المفروض عليها، بعد قيام قوات التحالف الأميركية بضربات جوية ضد هذه الأهداف داخل الشمال السوري بعد ذلك غيروا مواقعهم وقاموا الآن بمحاصرة منطقة كوباني، إن تركيا في البداية فتحت حدودها وقبلت دخول أبناء كوباني وذلك كجانب إنساني منها وأن المساعدات مقدمة من قبل الهلال الأحمر في البداية ومنذ البداية حالة الطوارئ كانت كبيرة وقد قبلت تركيا أكثر من 200 ألف شخص من كوباني ولو نظرنا إلى موقف تركيا الآن فإن الرئيس أردوغان شرح هذا الموقف التركي في اجتماع قمة النيتو حلف الشمال الأطلسي وأيضا في الجمعية العامة للأمم المتحدة حول تغيير الظروف بعد تدفق كل هؤلاء اللاجئين نحو تركيا وقال أن تركيا تتمنى تحقيق منطقة عازلة وتطبيق الفقرة 92ب حول إرسال قوات أجنبية إلى دولة أجنبية، أولا قبل القيام بذلك لا بد من تأسيس منطقة حظر طيران وأيضا على تركيا أن تجرب الجيش الحر السوري وهذا يشبه الخطة الإستراتيجية لأوباما حول استخدام قاعدة انجيرلك، هناك خبر جيد من الأمين العام لحلف شمال الأطلسي النيتو الذي قال أنه إذا حصل هجوم على تركيا فإن النيتو سيتدخل كما أن قوات التحالف ستقدم المساعدة لتركيا عند الضرورة، وزير الدفاع التركي قال إن هذا تطبيق للمادة الخامسة أنه إذا ما حصل أي هجوم على أي دولة من دول حلف الشمال الأطلسي فذلك يعتبر هجوما على كل الدول، ومن جانب آخر نجد أن رئيس الوزراء قال لحليفتنا الولايات المتحدة بأن عليها أن تحارب نظام الأسد وإذا استطاعت أن توقفه فيجب أن تقلل من قدراته على تشكيل خطر وإننا سنساعد أبناء كوباني بناء على طلب حلفائنا الأميركان ولكن يجب أن يحترموا النظام التركي لأننا نعلم حالياً بأن الولايات المتحدة هي أفضل حليف لنا في حلف شمال الأطلسي النيتو وفي الإطار العام لتخطيطنا الإستراتيجي، ما حصل في الجانب التركي هو أن تركيا تعتمد في حماية حدودها وفتح حدودنا أننا نقدم مساعدات لمليون ونصف مليون لاجئ سوري ولدينا أعداد كبيرة جداً من الأكراد أيضاً ولكن رئيس الجيش التركي فحص الكتائب العسكرية والقوات المدفعية وأننا نتابع ما يحصل في كوباني كما أننا ينبغي أن نشكر ونشيد بالمناورات الجيدة وإنني آمل أنه إذا لم يحصل هجوم إذا ما حصل أي هجوم فإن تركيا ستطبق المادة 51 من ميثاق الأمم المتحدة إذا حصل أي هجوم على تركيا فإن تركيا يمكن لها أن تقرر مهاجمة الأشخاص الإرهابيين.

استنفاذ بشار لطاقاته العسكرية

فيروز زياني: وضح تماماً إذن ستقرر في حال ما تم الهجوم على أراضيها وهذه آخر فكرة ذكرتها بروفيسور مسعود، دعنا نتحول الآن وقد انضم إلينا من بيروت نزار عبد القادر العميد المتقاعد والخبير العسكري، السيد العميد في كل هذه التطورات في ظل دخول أكثر ربما من طرف في الأراضي السورية هناك غائب كبير تشير إليه مختلف الأصابع وهو النظام السوري وعلى أكثر من جبهة، الشمالية وحتى الغربية تابعنا ما حدث لحزب الله من قبل جبهة النصرة وحتى الجبهة الجنوبية أيضاً في القنيطرة مع سيطرة قوات المعارضة على تل الحارة الاستراتيجي وما يمكن أن يماثله، ما الذي يمكن باعتقادك أن يفسر هذا الغياب.

نزار عبد القادر: أنا أعتقد بأن النظام بالواقع قد استنفذت الكثير من طاقاته العسكرية يعني بعد 4 سنوات من القتال أعتقد بأن الجيش السوري أصبح منهكاً يعني وبالرغم من كل الإضافات التي أتته سواء من حزب الله أو من بعض المليشيات التي جاءت من العراق أو بعض عناصر التقوية أو الدعم التي أتته من إيران من خلال الحرس الثوري الإيراني لكني أعتقد أيضاً بأن هناك يعني أنباء تحدثت عن تخفيف بعض مواقع قوات النظام التي يحتفظ كان بها في القلمون لحماية المدن التي تحررت قبل فترة أو لتأمين الخط السريع بين دمشق وحمص، يبدو لي بأن النظام منشغل فقط في الواقع في الحفاظ على دمشق وتحسين وضعه في دمشق لأنه يعتبر أنه طالما أنه استطاع الصمود ولم تصبح دمشق بشكل غير آمن كلياً لبقائه فيها فإن يمكنه الاستمرار لفترة طويلة لأن العاصمة يعني والسيطرة على العاصمة تعطيه مشروعية طويلة وهذا يؤمن له دوراً يعني مستقبلياً في أي حل سواء كان هذا الحل عن طريق التوافق أو عن طرق حل  سياسي يعني إذا ما استؤنفت مباحثات جنيف، لذلك أنا أعتقد بأن كل معركة النظام الآن وخاصة بعدما خسر مواقعه الأساسية في القنيطرة وفي ريفها أصبح هم النظام الآن أن يحافظ على عنصرين أساسيين هو تحرير ما أمكن من المناطق المحيطة مباشرة في دمشق وهذا ما يؤكد يعني تركيزه على هذا القتال القريب في حي جوبر وفي الدخانية وفي القرب من جرمانة والحفاظ على كل مداخل العاصمة سواء من الجنوب أو من الغرب أو من الشمال وأنا أعتقد بأن النظام إذا كان لديه أن يحاول أن يؤثر في أي جبهة من جبهات القتال في كل الأراضي السورية فإن عليه أن يقوم بما يعرف باللغة العسكرية بمناورة الخطوط الداخلية أن يسحب قوات من هذه الجبهة وتلك الجبهة وأن يحشد هذه القوات لإرسالها للقيام بمهمة معينة وأن يستعيد هذه القوات بعد فترة قصيرة للقيام بعمل ما، وأعتقد أن هذه المناورة الآن تتركز على محاولاته لتحسين وضعه وزيادة أمنه وقدرته على المحافظة على دمشق خاصة عندما أصبحت العاصمة تتعرض لهجمات سواء بالهواوين أو الصواريخ أو بمحاولات دخول إلى بعض الأحياء، وهناك يعني هذه الدملة الكبيرة المستمرة منذ أكثر من سنة ونصف في حي جوبر وكان قبلها في الحجر الأسود يعني يحاول النظام الآن تحسين وضعه على الأقل حماية المدينة بحد ذاته إذا لم يكن من بد يعني من قدرات له لتحرير كامل ريف دمشق سواء الشرقي أو الجنوبي.

فيروز زياني: واضح، نعم دعنا نتحول الآن مرة أخرى للواء فايز الدويري، اللواء فايز باعتقادك إلى أي مدى بات الآن جلياً ولا مجال إطلاقاً للشك بأن الضربات الجوية لوحدها لن تؤتي أكلها في ظل أن هذه الضربات هناك تقدم لتنظيم الدولة كما ذكرنا وما الحل أمام هذه القناعة التي باتت الآن واضحة للعيان في ظل الموقف التركي كما سمعناه وكما حلل ضيفنا البروفيسور مسعود بأن تركيا لن تتدخل ما لم تهاجم أراضيها.

فايز الدويري: أولاً دعينا ننظر إلى طبيعة الحملة الجوية، أولاً الضربات الجوية لوحدها لن تكون كافية للقضاء على التنظيم خاصة عندما يكون هذا التنظيم لديه  بعدا عقديا أيديولوجيا، يمكن أن تلحق به هزيمة كبيرة من خلال الضربات ولكن كما حدث لنفس التنظيم عندما كان يسمى القاعدة بلاد الرافدين وتم استغلال.. القوات الأميركية رفعت قوتها من 120 إلى 150 ألف وكان هناك 120 ألف من الصحوات، هذا التنظيم تقريباً تراجع إلى الخلف ذاب خلال البيئة الاجتماعية أعاد تنظيمه وظهر لنا بثوب جديد هو تنظيم الدولة وبأكثر قوة وبأكثر حدة وبأكثر دموية، إذن الضربات الجوية لوحدها لن تكفي ولكن دعينا ننظر حتى إلى طبيعة الحملة الجوية.

فيروز زياني: نعم.

فايز الدويري: عندما تقدم الدنمرك تشترك منها طائرة أستراليا تقدم طائرتين، فرنسا تقدم طائرتين، بريطانيا 4 طائرات، إذن نحن نتحدث عن حملة جوية هزيلة وليس عن حملة جوية فاعلة، إذا عدنا إلى حرب 2003 واحتلال العراق كان معدل الطلعات الجوية القتالية في اليوم الواحد 1500 طلعة جوية، في حرب عاصفة الصحراء في عام 91 كان معدل الطلعات الجوية 2500 طلعة جوية كل 24 ساعة، نحن نتحدث عن 10 طلعات جوية الآن على منطقة تمتد من كوباني عين العرب إلى جلولاء على منطقة مساحتها الجغرافية أكبر من مساحة بريطانيا، إذن لهذا السبب وضعت بريطانيا أميركا عفواً إطارا زمنيا 3 سنوات ووضع كاميرون إطارا زمنيا 5 سنوات، الآن هناك مسببات لأنه لا بد من إعداد القوات اللازمة لاستثمار الضربات الجوية، في العراق هناك القوات البشمركة الجيش العراقي وقوات الحشد الشعبي والحديث يدور الآن عن قوات حرس وطني تابع للمحافظات، الجيش العراقي ثبت فشله وليس بجيش مقاتل وليس بجيش يعرف مفهوم إدارة المعركة أو التضحية، قوات البشمركة لا تمتلك عقيدة عسكرية ناضجة لأن تاريخها هو تاريخ قتال حرب العصابات، قوات الحشد الشعبي هي قوات مليشيا طائفية إذن يبقى المرتكز الأساسي ما يمكن أن يطلق عليه قوات الحرس الوطني التابع للمحافظات السنية وهذا له مطالبه السياسية حتى يلتحق أهمها وأختصر هي عملية إلغاء مفهوم الإقصاء لطائفة معينة في العراق، أما في سوريا فالوضع أكثر سوءاً الجيش الحر خلال 3 سنوات الماضية أصبح جيشاً هلامياً رئاسة الأركان غير فاعلة المجلس العسكري الأعلى لا أحد يتحدث معه، الدول الداعمة أصدقاء الشعب السوري يتعاملوا مع قادة ميدانيين، إذن إعادة هيكلة وترميم الجيش الحر وتدريب 5000 للسعودية وأن يزداد العدد إلى 15000 هناك حديث أنه يحتاج إلى سنوات، هذا حديث رئيس الأركان الأميركي، إذن هنا تلتقي الخطوط، الحملة الجوية تحتاج إلى سنوات، إعداد قوات المعارضة المسلحة تحتاج إلى سنوات وبالتالي هذا سيقودنا قبل أن نصل إلى نتيجة إلى تدمير سوريا وتحويلها إلى دولة فاشلة.

فيروز زياني: نعم وضح وضح سيد دويري نعم دعنا نتحول مرة أخرى إلى اسطنبول والبروفيسور مسعود يعني أقل ما يمكن أن يقال عن هذه المعارك الشرسة والمحتدمة في عين العرب كوباني وفق الكثير من التحليلات والمراقبين أنها ربما أظهرت القدرات الحقيقة لقوات الحماية التركية الكردية عفواً ومن ورائها حزب العمال الكردستاني يعني أي موقف الآن لتركيا من هذا الأداء العسكري لحزب العمال الكردستاني.

مسعود حقي جاشين: هذه مشكلة معقدة جدا للغاية وهي موجودة منذ عدة سنوات إذ أن هذه القوات غالباً ما هاجمت الأتراك وقتلت المدنيين الأتراك، الآن هناك رأيان كبيران لماذا ما يحصل اليوم هو مهم جداً وما نقوله هنا أن المسلمين يقتلون بعضهم الآخر وهذا كله مسألة إرهاب، وعندما تتوجه الأنظار إلى تركيا فإن تركيا لاعب مهم جداً في منطقة الشرق الأوسط وثانياً نحن لا يمكن أن نلعب هذه اللعبة ونعرض مصالحنا إلى الخطر وثالثاً إن تركيا رغم عضويتها المهمة في النيتو يمكن أن تتخذ قراراتها دون أي مساعدات دولية لدينا القوة الجوية والجيش لنحارب الإرهابيين وحزب العمال الكردستاني ورابعاً الثقة بحليفنا المهم الولايات المتحدة وحلفائنا الآخرين النيتو وميثاق الأمم المتحدة لأننا لسنا بشعب أفريقيا، نحن موجودون في هذه المنطقة منذ أكثر من 300 عام دون ندخل في أي نزاع.

فيروز زياني: وضح بروفيسور مسعود وضحت وضحت وجهة نظرك تماماً نحن في الواقع نحاول الإلمام بمختلف وجهات النظر لذلك ينضم الآن من عمان محمد أبو رمان الباحث بشؤون الجماعات الإسلامية أهلاً بك سيد محمد أبو رمان، يعني الأمس كان لافتاً إعلان الجبهة الإسلامية في الأردن أنها لن تقاتل تنظيم الدولة، الجميع يعلم أنهم من شهور كانوا فعلياً يقاتلون التنظيم لكنهم لم يتلقوا أي دعم دولي لقتال تنظيم الدولة. لو كان هناك وتوفر ذلك الدعم حينها للجبهة الإسلامية هل باعتقادك كنا سنصل إلى هذا الوضع الآن؟

محمد أبو رمان: بتقديري لا لن نصل إلى هذا الوضع، هنالك منذ البداية كانت إشارات من قبل الجبهة الإسلامية التي تعاني هي أيضاً بدورها حالة من اليوم حالة من التفكك ومن فقدان البوصلة، الجبهة الإسلامية كانت هناك إشارات منها منذ البداية بأن هذه الحرب تخدم بشار الأسد تخدم النظام العراقي الذي في وجهة نظر الجبهة هو نظام طائفي وبشار الأسد سيستفيد من إضعاف تنظيم داعش من دون وجود خطوات حقيقية على أرض الواقع لدعم البدائل الأخرى، الحملة الأميركية والغربية وحتى المعززة بغطاء سياسي عربي هذه الحملة استبعدت تماماً فصائل الجبهة الإسلامية وهي الفصائل التي يمكن أن تشكل بالفعل على المدى البعيد رقما صعبا في المعادلة وكانت تشكل ذلك قبل أن يتمدد تنظيم الدولة وتعاني هذه الجبهة من أزمات ذاتية ومن أزمات تمويلية ومن أزمات في التعامل مع دول الإقليم، بتقديري موقف الجبهة كان متوقعاً موقف جبهة النصرة كان متوقعاً وهنالك خسارة لعدد كبير من الفصائل التي تقاتل على أرض الواقع من قبل الحلفاء لأنهم لم يبنوا إستراتيجيتهم على تفاهم وحوار مع هذه الفصائل بقدر ما بنوها على مواقف مسبقة ضد هذه الفصائل.

أثمان تطلبها تركيا

فيروز زياني: طبعاً أشكرك تبقى معنا الآن من بيروت مرة أخرى لواء نزار عبد القادر، السيد اللواء بدأت الآن تتشكل يعني مواقف عديدة سمعنا مثلاً الموقف التركي الذي وضع شروطاً عديدة في الواقع وهناك من يقول بأنه ربما نضع هذا الكلام لمن يقوله بين قوسين يتحجج في كل مرة بسبب، مرة يتحدث عن منطقة عازلة مرة عن الرهائن الذين حرروا في نهاية الأمر، الآن عن شرط إسقاط النظام السوري، سمعنا ما قاله ضيفنا أيضاً من اسطنبول من ضرورة هجوم من وجهة نظره حتى يتم الرد عليه، كيف يمكن أن يفهم الموقف التركي باعتقادك ما حسابات تركيا الداخلية وحتى الخارجية في إعلان موقفها من الانضمام للحملة أم لا ؟

نزار عبد القادر: نعتقد بأن الموقف التركي قد اتسم بكثير أولاً من التردد، يعني تارة يكون متقدما في مواقفه الإعلامية وطوراً آخر يتراجع نهائياً إلى حد الاختفاء عن مسرح الأحداث، يبدو لي وكأن أردوغان ينتظر تطوراً معيناً أو أنه ينتظر ثمناً معيناً للقيام بأي دور فعلي في هذه الحرب، أنا عندما سمعته يتحدث في الفترة الأخيرة في البرلمان أو قبله في المؤتمر الصحفي الذي عقده في اسطنبول فور عودته من نيويورك، اعتقدت بأنه عندما يعني سينتهي هذا الأمر من النقاش في البرلمان ستكون القوات التركية جاهزة لتقديم بعض المساعدات يعني على الأرض والتي يمكن على الأقل تأخير معركة الحسم في كوباني أو في بعض المناطق القريبة من الحدود، لكن يبدو لي بأنه بأن الظروف يعني التي يريدها أو الأثمان التي يريدها ثمناً لهذا التدخل لم تتهيأ بعد، يعني هناك شيء تنتظره القيادة التركية غير معلوم حتى الآن، هل هو ضمانة بالواقع معينة على الأرض هل هو ضمانة جوية معينة هل هو ضمانة مساعدات معينة هل هو قضية معينة تتعلق بالواقع ترضي ككل..

فيروز زياني: إذن العديد من التساؤلات تطرحها نعم السيد العميد المتقاعد..

نزار عبد القادر: يعني في شيء، في قبة مخفية، في قبة مخفية، يعني في شيء..

فيروز زياني: واضح.

نزار عبد القادر: ما زال غير معروف بالواقع الذي يريده التركي ولم يأخذ بعد أي ضمانة في تأمين هذا المكسب الذي يريده لقاء تدخله، ماذا يعني بنظرية الحرب عندما يتم الحشد هذا يعني إعلان حرب.

فيروز زياني: هذا احتمالك

نزار عبد القادر: أما الحشد التركي وهو على الحدود تماماً وهو لا يتدخل بالرغم من المذابح والمظالم التي ترتكب أمام عينه يعني هناك سبب معين وأساسي..

فيروز زياني: هذا عن الموقف التركي سيد نعم سيد نزار عبد القادر هذا الموقف التركي دائماً ربما نحاول أن نفهم أيضاً دواعي الموقف الإسرائيلي وهذا الاستنفار الذي سمعناه في مختلف التصريحات الإسرائيلية مع اللواء فايز الدويري، يعني ما الذي يمكن أن يبرر فعلياً هذا القلق هذه الهواجس الإسرائيلية الآن من تنظيم الدولة وهناك ربما هناك أكثر من طرف لم تبدِ إسرائيل نفس الخشية ونفس الذعر حالة الذعر التي تبديها التصريحات الإسرائيلية الآن من تنظيم الدولة؟

فايز الدويري: هو يعني إسرائيل تخشى وصول جماعات متطرفة إلى الجولان وتخشى وصول تنظيم الدولة وتنظيم الدولة غير موجود أصلاً في المنطقة على خط وقف إطلاق النار، هناك قوات تابعة للجيش الحر وهي العماد الرئيسي وبعض تشكيلات الجبهة الإسلامية وجبهة النصرة وبالتالي إسرائيل ما تخشاه هو ما حالة فراغ أمني عدم وجود قوة مسيطرة فعلية لو كان الجيش الحر هو المسيطر فعلياً إسرائيل لن تتخوف، ليس لأن لديها علاقة حميمة مع الجيش الحر ولكن لأنه يمكن ضبط الجبهة وعدم حدوث اختراقات أمنية لكن يبقى الخوف الإسرائيلي هو خوف مبالغ فيه وكما أشار نتنياهو حاول أن يربط مفهوم الإرهاب بكل من جبهة النصرة بكل الجماعات الإسلامية وتنظيم الدولة وحماس وحزب الله وإيران، إذنً هو تخوف إسرائيلي من حالة انفلات أمني في المنطقة إذا ما قارن حالة الانفلات الأمني المتوقعة مع حالة الهدوء والسكون منذ عام 74 أربعون عام من الهدوء لم يتم خرق وقف إطلاق النار نهائياً حيث كان الجيش السوري حاميا للحدود وبالتالي هي تتخوف من حالة انفلات أمني ليس أكثر.

فيروز زياني: أتحول مرة أخرى إلى عمان والسيد محمد أبو رمان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية سيد محمد يعني الآن ما يحدث باعتقادك وتطورات الأمور في سوريا خاصة فيما يخص تنظيم الدولة وإعلان الجماعة الإسلامية موقفها الجديد بخصوص عفواً الجبهة الإسلامية موقفها الجديد بخصوص التنظيم هل يضعفها أم يقويها باعتقادك؟

محمد أبو رمان: يضعف الجبهة أم يضعف التنظيم؟

فيروز زياني: الجبهة سيد محمد أبو رمان.

محمد أبو رمان: الجبهة تعاني من أزمة حقيقية في الفترة الأخيرة هي بالفعل دخلت في مرحلة من الضعف والتفكك بعد مقتل أولاً قائد كتائب التوحيد سابقاً عبد القادر الصالح ومن ثم مقتل عشرات من قيادات أحرار الشام الخلافات داخل الجبهة اليوم عملياً الجبهة في قيد التفكك منذ فترة وتنظيم الدولة استطاع أن يضم إلى كوادره أعدادا كبيرة ممن كانوا يقاتلون سواءً في الجيش الحر أو الجبهة الإسلامية وحتى في جبهة النصرة في العديد من المناطق، وأنا بتقديري الجبهة لا تمتلك خياراً آخر لأنها هي بين فكي كماشة هي لا تحظى بأي دعم إقليمي ولا دولي وهناك تجفيف في مصادر دعم الجبهة منذ فترة طويلة، هنالك تخلٍ إقليمي عنها عدا الإيمان بدورها من بعض فصائل الجبهة مثل أحرار الشام وضعت ضمن المنظمات الإرهابية بالنسبة على بعض قوائم الولايات المتحدة الأميركية غير الرسمية وبالتالي هنالك هجوم على الجبهة مزدوج هي تعاني مع تنظيم الدولة لأنه يمتلك القوة يمتلك المال يستطيع استقطاب الكوادر يحقق انتصارات على أرض الواقع هي تعاني من خلافات داخل الجبهة بين الفصائل التي تشكلها ومن ثم هي تواجه النظام السوري ولا تحظى بدعم دولي وهنالك فيتو على دعم الجبهة من الجانب العربي الرسمي وبتقديري وضع الجبهة في مأزق خطير وأنا لا أتوقع أن يستمر وجودها بهذا النحو ربما يعاد تشكيلها بشكل أو بآخر وبدأت بالفعل هنالك إرهاصات لإعادة تشكيل الجبهة ودورها في العديد من المناطق

فيروز زياني: أشكرك جزيل الشكر محمد أبو رمان الباحث في شؤون الجماعات الإسلامية كنت معنا من عمان، كما نشكر جزيل الشكر اللواء فايز الدويري الخبير العسكري والاستراتيجي كان معنا من عمان ونشكر ضيفناً أيضاً من بيروت نزار عبد القادر العميد المتقاعد والخبير العسكري كما نشكر البروفسور مسعود حقي جاشين المحلل العسكري كان معنا من اسطنبول، بهذا مشاهدينا الكرام تنتهي هذه الحلقة، إلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورة العربية السلام عليكم.