تناولت حلقة الثامن من سبتمبر/أيلول من برنامج "حديث الثورة" الجدل الذي أثاره مقال المتحدث الإعلامي لحزب الحرية والعدالة المنبثق عن جماعة الإخوان المسلمين حمزة زوبع، وتضمن مقترحات للخروج من الأزمة السياسية المحتدمة، وذلك في ضوء التضييق الذي يمارس على بعض المصريين.

واستضافت الحلقة كلا من القيادي بجماعة الإخوان محمد غانم، وحاتم عزام نائب رئيس حزب الوسط والمنسق العام لجبهة الضمير، والمنسق العام لائتلاف "مصر فوق الجميع" محمود عطية.

ورأى غانم أن مصر تعيش مرحلة صعبة جدا ومن حق الشعب المصري أن تعتذر له جميع التيارات السياسية المشتركة في الوضع الراهن، واعتبر أن أي اجتهاد في سبيل حل الأزمة التي قال إن الانقلاب العسكري تسبب فيها يجب أن يلقى الترحيب الإيجابي.

وقال إن خطوة زوبع قد تكون لتحريك المياه الراكدة، وأعرب عن أمله في أن يكون رد الفعل تجاهها إيجابيا من طرف السلطات الحاكمة، مشيرا إلى أن كل شيء ينهار في مصر ولا بد من بداية يبنى عليها لإخراج البلاد من المأزق.

ويذكر أن زوبع قال في مقاله -الذي حمل عنوان "أخطأنا وكذاك فعلتم.. وهذا هو الطريق" ونشر على البوابة الإلكترونية للحزب- "إن القضية الآن تتمثل في حماية مصر من الدخول في مرحلة الانهيار وعدم الاستقرار". كما أقر بوقوع أخطاء ستتعلم منها جماعة الإخوان.

وبالنسبة لعطية، فلا يحق لجماعة الإخوان أن تشترط وإنما هي مطالبة بالاعتذار للشعب "على ما فعلته وعلى تعاملها الفظ مع الدولة المصرية". وانتقد استعمال صاحب المقال لكلمة انقلاب.

واعتبر عطية أن أسلوب التخاطب الذي استعمله المتحدث الإعلامي لحزب الحرية والعدالة في مقاله مع السلطات الرسمية "غير لائق"، ونفى وجود أزمات في مصر ما عدا أن الدولة تحارب ما سماه الإرهاب.

وقال إن وزير الدفاع الفريق أول عبد الفتاح السيسي والرئيس المؤقت عدلي منصور سبق أن أكدا أن "لا إقصاء لأحد" من العملية السياسية.

من جهته، وصف عزام مقال زوبع بالواقعي، وقال إن به نقاطا شجاعة تستحق الإشادة منها حديثه عن ما سماها بعض التجاوزات في منصة رابعة العدوية، لكنه أوضح أن من بيده الأمر وهو سلطة الانقلاب عليها أن تستجيب للمطالب وتفرج عن المعتقلين.

واعتبر عزام أن المقال هو من باب تحريك المياه الراكدة، لكنه لا يعد مبادرة لعدم توفر شروط المبادرة فيها.

وتطرقت حلقة "حديث الثورة" في عجالة لطلب وزير التعليم العالي حسام عيسى منح الضبطية القضائية للحرس الجامعي، وعلق على هذا الأمر أحمد البقري نائب رئيس اتحاد طلاب مصر رئيس اتحاد طلاب جامعة الأزهر بقوله إن الذي يحصل هو عقاب للطلاب لأنهم كانوا وقودا للثورة.

النص الكامل للحلقة