الحبيب الغريبي
 انطوان أبي نجم
 فيصل عبد الساتر
 منذر ماخوس
الحبيب الغريبي: أهلاً بكم في حديث الثورة، لا يكاد اللبنانيون يتفقون على شيءٍ هذه الأيام قدر اتفاقهم على حالة الانحلال والاستباحة التي تعيشها بلادهم، فلا يكاد يمر يوم أو بعض يوم من دون أن تشهد الأراضي اللبنانية سقوط قذائف مدفعية أو تحليق طيران  أو حتى دخول مسلحينَ نظاميين أو معارضين مصدرها الجانب السوري، ورغم أن هذا الوضع بدأ قبل معركة القصير الأخيرة فإن ما صاحب أحداث القصير من دور أساسي ومكشوف من مقاتلين من حزب الله اللبناني في القتال هناك مثُل في نظر الكثيرين نقطة فارقة في علاقة لبنان بما يجري في الجارة سوريا منذ أكثر من عامين.

[تقرير مسجل]

مريم أوبابيش: لم يخمدوا النيران ما بعد القصير في لبنان من يؤججونها كثر، ومن يتفرجون بحيادٍ قاتل على انزلاق البلد تدريجياً إلى حرب ليست حربه ليسوا قلة، تصاعد الاعتداءات المتكررة على سيادة الأجواء والتراب اللبنانيين من الجانب السوري معارضة أو نظاماً يضع الدولة في حرجٍ كلما قيل لها أين أنتِ من كل هذا؟ سؤال يتردد بعد ليلة أخرى استبيحت فيها أرض لبنان وفق مصدر أمني قصفت مروحيات من الجيش النظامي السوري منطقة وادي حميد في عرسال، غالبية سكان المنطقة سنة وتتهم بأنها موالية للثورة السورية وبأنها تؤوي لاجئين وحتى مسلحين، مسلحو المعارضة السورية أيضاً أطلقوا الصواريخ أكثر من مرة على بلدات حدودية تحسب على طائفة شيعية وحزب الله، وفي الحالتين يدفع طرف الصراع السوري نحو نقل الحرب المستعرة إلى الجارة التي انكوت لسنوات بحربها الأهلية، لأول مرة يصدر الجيش اللبناني بياناً قوياً يحذر فيه من مخططات الزج بالبلد إلى حرب إقليمية هو في غنىً عنها، يؤكد فيه أنه سيقابل استعمال السلاح بالسلاح، ويشير إلى إصرار بعض الفئات على توتير الوضع وخلق الحساسيات بين أبناء الشعب الواحد، يدعو المواطنين إلى التنبه لما يحاك لإعادة لبنان إلى الوراء واستدراجه إلى حرب عبثية وإلى التعبير عن الآراء السياسية المتعلقة بلبنان أو سوريا بالوسائل السلمية، ويعد بعمليات رادعة ومتشددة في طرابلس وصيدا والبقاع وجبل لبنان. فنذرُ الحرب العبثية تزداد منذ أن قرر طيفٌ سياسيٌ التورط جهراً وعلانية في المعارك إلى جانب جيش النظام السوري، وكلما يشتبك الإخوة في جبل محسن وباب التبانة بطرابلس والأحداث في عرسال وبعلبك تتصاعد ولا تتراجع، وقبل أن تجيب الدولة أين هي ربما من الضروري أن يعي جميع الفرقاء السياسيين بالفعل والقول أن الولاء للبنان يعلو فوق كل الحسابات، وأن سيادة البلدِ خط أحمر للصديق والعدو على حد سواء.

[نهاية التقرير]

الحبيب الغريبي: ولمناقشة هذا الموضوع معنا ينضم إلينا من بيروت أنطوان أبي نجم القيادي في حزب القوات اللبنانية، ومن بيروت أيضاً الكاتب الصحفي المقرب من فريق 8 من آذار فيصل عبد الساتر، كما ينضم إلينا من باريس منذر ماخوس سفير الائتلاف الوطني السوري المعارض في باريس، وعبر الهاتف من دمشق الكاتب والمحلل السياسي شريف شحادة مرحباً بكم جميعاً، منذ اللحظة الأولى التي بدأت فيها الأوضاع تتفجر في سوريا جزءٌ كبير من الأنظار اتجهت فوراً إلى لبنان لرصد مستوى تفاعله مع الأزمة، نظراً لحساسية البلد بحكم الجيرة بحكم الارتباط السياسي والعقائدي وكذلك بحكم الحزازات الموجودة بين مكوناته سواء كانت موالاة أو معارضة وقتها جاء القول والإعلان بأن لبنان قرر النأي بنفسه عن هذه الأزمة، ولكن شيئاً فشيئاً كلما توغلت هذه الحرب في الدم وفي القتل تهاوت هذه النوايا إلا أن بدا أنها سقطت نهائيا وأصبح واضحاً أن لبنان جزء من هذه الأزمة وأكثر من ذلك أصبح بلداً مستباح، سؤالي إليك سيد أنطوان أبي نجم من المسؤول عن جر لبنان إلى هذه الوضعية؟

أنطوان أبي نجم: من دون أدنى شك أن حزب الله يتحمل مسؤولية كاملة عما حدث، موضوع  الرهان على سياسية النأي بالنفس كان اعتقاداً من الحكومة التي يملك فيها حزب الله أكثرية كان اعتقاداً منها بأن النظام السوري سيتمكن من حسم الأمور بشكل كامل وبالتالي كان توجه لضبط الشارع اللبناني لعدم مساندة الثورة السورية، إنما عندما تيقن أن النظام بات مهدداً بالسقوط نزع حزب الله عنه قناع النأي النفس التي كان يرتديه وانخرط بشكل كامل في المعركة إلى جانب النظام لا بل أنه لم يعد يأبه لموضوع الفتنة وأدخل لبنان في أتون الفتنة بشكل من الباب العريض، ها هو اليوم يقاتل آخر نموذج في القصير ليرفع الرايات الدينية الشيعية في مدينة هي عملياً مدينة سنية وبالتالي يخاطر بكل موضوع الفتنة بأبهى حللها ويجلب الفتنة إلى لبنان وهو الذي كان يدعي أنه يحارب الفتنة، وبالتالي دخلنا من الباب العريض في الفتنة وفي المشاكل الداخلية بسبب ما يفعله حزب الله منذ اليوم الأول في الموضوع السوري.

الدولة اللبنانية وسياسة النأي بالنفس

الحبيب الغريبي: سيد فيصل عبد الساتر إذن حزب الله واضح أنه المسؤول الأول عن الإخلال إن صح التعبير بهذا الالتزام السياسي والأخلاقي آنذاك، ولكن السؤال الآن هل حزب الله كطيف من الأطياف السياسية الفاعلة في لبنان كان أصلاً منذ البداية منخرطاً وقابلاً لهذه الفكرة فكرة النأي بالنفس عما يجري في سوريا؟

فيصل عبد الساتر: أسمح لي أن أقول لك زميلي الكريم، أنها بداية غير موفقة حيث استنتجت أنت حضرتك أنه من الواضح أنه حزب الله هو المسؤول عن هذا الموضوع ، من أين جاء هذا الوضوح؟ لا أعرف، ومن أين جاء ضيفك الكريم بهذا الاستنتاج؟ أيضا لا أعرف، لنعد إلى بدايات مقولة النأي بالنفس، مقولة النأي بالنفس هي حتى لم يكن الرئيس ميقاتي قادراً على اتخاذ موقف فيما يجري في سوريا فابتدع هذه المعادلة لعله بذلك أن يخرج لبنان من أزمة ما يحدث في سوريا، وأنها لمعادلة لم تكن منطقية على الإطلاق، لأن لبنان لا يستطيع أن ينأى بنفسه، كما أن تركيا لم تنأى بنفسها، كما أن الأردن لم ينأى بنفسه، وكل دول الجوار لا يستطيعون أن يكونوا بمنأى عن النفس عما يجري في سوريا هذا من ناحية، من ناحية أخرى، أولاً القصير ليست مدينة سنية، وليس حزب الله يعني يحمل راية دينية شيعية، القصير مدينة سورية أسوة بباقي المدن يكون فيها من كل الأطياف في سوريا، هي أصلا مدينة مسيحية وسنية وشيعية، وعلوية وكل الأطياف موجودة في داخل مدينة القصير وقرى ريف القصير هي قرى متنوعة من كل الطوائف لا أحد يمكن أن يقول أن هذا الهجوم يستهدف طائفة ويستبعد طائفة أو يحمي طائفة، ما يحدث في سوريا حتى مع كل عناوين المذهبة التي تطرح من هنا وهناك يبقى أن نقول بشكل واضح أن ما يحدث في سوريا هو حرب مفتوحة لتدمير سوريا كائناً من كانت الطائفة، وكائناً من كان المذهب سوف يخسر في نهاية الأمر، لكن لأعود إلى المفاعيل اللبنانية إلى هذا الموضوع، إذا عدنا إلى الموضوع اللبناني إذا قلنا أن حزب الله يتحمل المسؤولية فيما يحصل في سوريا، لكن علينا أن نبين حقيقةً المواقف، حزب الله في بداية الأزمة في سوريا لم يكن له أي موقف بالعكس خرج الأمين عام لحزب الله ليقول نحن مع المطالب المشروعة للشعب السوري، ونحن ندعم أي حل سياسي وأن يكون هناك اتفاق، إلا أن بعض الأطراف في سوريا الذين يعملون وفقاً لأجندات معينة خرجوا وشتموا السيد نصر الله وحرقوا صوره وحرقوا أعلام حزب الله، ثم خرجت أقطاب أربعة عشر آذار في لبنان لتقول أن الرئيس بشار الأسد مجرم والإعلام اللبناني الخاص كله نهل على نفس المنهال وصولاً إلى النائب سعد الدين الحريري الذي توج المواقف التي لا تعترف بالنأي عن النفس عندما قال أنه لا يريد العودة إلى لبنان إلا عبر مطار دمشق، فكيف يكون حزب الله هو المسؤول وهؤلاء هم الذين اتخذوا المواقف المتطرفة جداً واسموا ما يحصل في سوريا ثورة والجيش العربي السوري قالوا أنه جيش قاتل، وهو جيش العصابات الأسدية من الذي يتحمل مسؤولية أنا أعتقد هذا المنطق هو الذي يتحمل المسؤولية.

الحبيب الغريبي: بعد إذنك نحن طبعاً لا نريد أن نعود كثيراً إلى الوراء والنبش في كل التفاصيل ولكن ما قلت أنه استنتاج، هو في الحقيقة ليس استنتاج هو إقرار لواقع حزب الله اليوم بمقاتليه، بسلاحه موجود في سوريا في البداية كان تحت عناوين فرعية لكن قالها صراحة اليوم أنه موجود للقتال إلى جانب النظام نظام بشار الأسد يعني التدخل واضح يعني ليس هو محل استنتاج بل هو إقرار بواقع؟

فيصل عبد الساتر: دعني أقول لك يا سيدي الكريم أولاً هو لا يقاتل إلى جانب نظام بشار الأسد ليس هناك نظام لبشار الأسد هناك دولة سورية هي لجميع المواطنين في سوريا، حزب الله لديه موقف سياسي بشكل واضح لا يتعامل مع الأزمة من عنوان مذهبي أو طائفي وإلا ما معنى أن يكون الجيش العربي السوري هو من أكثرية من كل الطوائف كيف هو يتدخل فيما يجري في سوريا تحت أي عنوان، هل الجيش العربي السوري يريد أن يقضي على السنة يريد أن يقضي على الدروز على المسيحيين على الشيعة على العلويين؟ أنا أعتقد أنّ هذا الكلام فيه الكثير من التجني والبعيد عن الواقعية كل البعد ثم إنّ حزب الله يتحدث بشكل واضح أما الآخرون كالشيخ القرضاوي الذي يعطي فتاوى بالجهاد ودعوة أهل السنة إلى الجهاد في سوريا، أنا أعتقد أنّ الذي يطلق مثل هذه الفتاوى هو الذي جعل الأمر يتجه باتجاه المذهبة وليس حزب الله الذي دعا أنه يقوم بشكل  سياسي وبشكل واضح.

الحبيب الغريبي: أشكرك، أعود إلى السيد أنطوان أبي نجم كما سمعت السيد فيصل يقول إنّ مسألة النأي بالنفس ليست منطقية لا يمكن يعني أن تسحب على لبنان بالنسبة للأزمة السورية إلى أي حد ربما هذه النظرية إن صح التعبير أو هذا الإعلان كان مجانباً بشكل أو بآخر للحقيقة للواقع؟

أنطوان أبي نجم: فلنتفق  بداية أنه مش تعلية الصوت  ممكن هيك زميلنا فيصل يأخذ كل الحلقة ويبلش يعمل مداخلات حتى يكون احتل المساحة الأكبر أظن في توزيع عادل.

الحبيب الغريبي: لا تفضل، لك الوقت تفضل سيد أنطوان.

أنطوان أبي نجم: بدايةً مقولة النأي بالنفس ما تضبط وما تركب هذه صارت ما تضبط من بعد ما طلع بشار الأسد حتى يقولها، من بعد ما جمع 59 دمية لبنانية بقصر المهاجرين بالشام وقال له هذه سياسة النأي بالنفس وين ابتدعتموها، وإنما إذا ترجع لكل خطابات مسؤولي حزب الله بدءاً من السيد حسن نصر الله كانوا يتحدثون في المرحلة الأولى عن النأي النفس لأنهم كانوا يراهنون على أنّ نظام بشار الأسد قادر أن يحمي نفسه لما صار نظام بشار الأسد عاجز ما عاد في ضرورة لهذا القناع اللي حطه على وجهه وانخرط حزب الله وتدرج من أول شيء خبر اللبنانيين أنه نحن مش عم نتدخل في بعض القرى الشيعية على الحدود اللي عايشين فيها اللبنانيين نحن مش أكثر عم نساعدهم هؤلاء أهل القرى عم يدافعوا، رجعنا صرنا بدنا ندافع عن المقامات الدينية بدمشق مقام السيدة زينب وغيرها ونحن المقامات الشيعية بالعراق وقت كان في غزو أميركي للعراق إحنا ما بقى بدنا ندافع عنهم، المقامات بسوريا أهم حتى رجعنا نزعنا كل القناع وقلنا أنه نحن لن نسمح بسقوط نظام بشار الأسد، هذا النظام الذي يأخذ إذن إسرائيل ليفوت بدباباته من يومين على الجولان على المنطقة منزوعة السلاح حتى يغدر بالثوار ويفوت عليهم من ثاني ميل، هذا نظام الممانعة اللي اليوم حسن نصر الله عم بجرب يدافع عنه، بعدين مين اللي عم يحكي بشكل واضح، وين المعارك بشكل واضح المعارك بشكل واضح نحن اليوم عم نحارب التكفيريين هم ذاتهم التكفيريين اللي بعثهم بشار الأسد على لبنان على مخيم نهر البارد فلتهم من السجون السورية شاكر العبسي ورفاقه وحطينا عليهم خط أحمر، هؤلاء هم التكفيريين اللي عم ندافع عنهم اليوم نحن عم ندافع عنهم في لبنان لأنهم تربية بشار الأسد ولما ينقلبوا عليه بسوريا نروح نحن لندافع عن بشار الأسد، عملياً القصير صح بريفها منطقة متنوعة ولكن من يحتفل اليوم بهزيمة السنة في القصير عملياً ويوزع بقلاوة القصير شو هي تل أبيب حتى نقول سقطت القصير، تسقط أي مدينة عندما يدخلها غزاة واليوم حزب الله هو غازي في القصير وليس مناصراً وجيش بشار الأسد هو غازي في القصير..

الحبيب الغريبي: أعتقد..

أنطوان أبي نجم: وليس من أهل القصير وشفنا اللي عم يدافعوا عن القصير همّ أهلها وليسوا تكفيريين الكنيسة اللي بالقصير لم تدمر لو كانوا تكفيريين كانوا دمروها الكنيسة اللي بالقصير دقت بقذائف من بشار الأسد..

الحبيب الغريبي: سيد أنطوان..

أنطوان أبي نجم: كفا تدجيلا وتظليلاً للرأي العام.

انتهاك السيادة اللبنانية

الحبيب الغريبي: أعتقد هكذا تكون قد أخذت وقتك وزيادة وعموماً أنت ما تزال معنا في هذه الحلقة، دعني أنتقل إلى السيد شريف شحادة، سيد شريف النظام السوري أيضاً منذ البداية قال بأنه ملتزم بسيادة لبنان وهذا خط أحمر وما إلى ذلك ولكن هذه الأيام وما سبقها الطيران الحربي السوري يجول ويصول في عدة مناطق لبنانية قذائف تسقط في الداخل اللبناني يعني هل هذا يتوافق مع مقولة احترام سيادة لبنان؟

شريف شحادة: أولاً مساء الخير ثانياً أرجو أن تعطيني الوقت لأن الأزمة أزمة سورية أكثر منها أزمة لبنانية، ثلاثة ما قاله الرئيس الراحل حافظ الأسد رحمه الله قال ما بين لبنان وسوريا شيء صنعه الله قبل أن نصنعه نحن كبشر، وبالتالي موضوع النأي عن النفس أعتقد أنها كلمة جوفاء نحن لن ننأى بنفسنا عندما هاجمت إسرائيل لبنان ولم ننأى بنفسنا عندما كان لبنان يحتاج إلينا ولم ننأى بنفسنا عندما ضحى شهداؤنا ورجالنا من القوات المسلحة في سبيل وحدة لبنان وبالتالي من يقول اليوم أنّ حزب الله أو غيره ليشارك القوات السورية أنا أقول لك شاركنا بالدم مع لبنان من أجل الحفاظ على كرامته والدفاع عنه ضد الاعتداءات الإسرائيلية وضد احتلال لبنان، وبالتالي ما يقال اليوم عن النأي عن النفس كلمة لا قيمة لها، أريد..

الحبيب الغريبي: ولكن سوريا، سوريا الآن فقط للتوضيح لا تتعرض لأي غزو خارجي هذا شأن سوري داخلي.

شريف شحادة: على الإطلاق سوريا اليوم كل ما يحدث فيها هو شأن خارجي وليس داخلي، التنظيمات التي وصلت إلى سوريا من جبهة النصرة والقاعدة وغيرها والسلاح الذي يصل من أربعة عشرة من جماعة أربعة عشرة أعتقد أنهم يعرفون أنفسهم وبالتالي يجب علينا أن ندرك أنّ هذه الهجمة علينا من قبل أربعة عشرة تموز وأيار وحزيران سميها ما شئت نحن نعرف أهدافها ونعرف أصحابها  ونعذرهم لسبب واحد أنهم ارتبطوا بالمشروع..

الحبيب الغريبي: سيد شحادة لو تسمح تجبني بدقة على السؤال يعني عن هذا القصف المتواصل، هذه الغارات المتواصلة للنظام السوري على الأراضي اللبنانية في الوقت الذي يقول فيه النظام أنه يحترم سيادة هذا البلد؟

شريف شحادة: أولا، نحن نحترم سيادة لبنان ونحترم قرارات لبنان ونحترم شعب لبنان، لكن حدثني عن أي قصف تقول لم يصدر حتى هذه اللحظة من قيادة الجيش اللبناني..

الحبيب الغريبي: يعني يا سيد شريف اليوم فقط الطيران السوري النظامي وحلق ويقصف في لبنان يعني الأحداث والوقائع موجودة على الوكالات وفي الأخبار.

شريف شحادة: نعم، اسمح لي أنا أعيش في العاصمة السورية دمشق وأنا متتبع للأحداث العسكرية وأنا أقول لك بصريح العبارة أنت تعلم أنّ هناك تداخلات بين الحدود بين سوريا ولبنان قد تكون الطائرات سورية تقوم بقصف المسلحين الذين يهربون إلى لبنان لكن على الأراضي اللبنانية أقول لك وبكل صراحة ليس هناك قراراً سورياً بقصف أي منطقة في لبنان ومن يقول ذلك عليه أن يثبت بصحة الكلام عبر الصور وعبر الدلائل الحدود متشابكة ويمكن أن هناك مجموعة..

الحبيب الغريبي: نحن لا نقرأ في النوايا يا سيد شريف لا نقرأ في النوايا ولكن نحكم على الوقائع على الأحداث الجارية، سأعود إليك سأعود إليك سيد شريف سيد منذر ماخوس أيضاً المعارضة تفعل تقريباً نفس الشيء يعني قصف على المناطق اللبنانية وحتى أنّ هناك يعني مقاتلين من المعارضة اشتبكوا مع عناصر من حزب الله داخل الأراضي اللبنانية، أليس هذا أيضا أليس للمعارضة أيضاً جزء من المسؤولية في استباحة لبنان دولة وسيادة وأرضاً؟

منذر ماخوس: أنا أعتقد أنّ هذه المقاربة خاطئة يا صديقي العزيز لأنّ قيام إذا كانت هناك قذائف انطلقت من الأراضي السورية حول أو باتجاه مواقع داخل الأراضي اللبناني فهي فيه دفاع عن النفس لأننا نعرف أنّ حزب الله يملك حشود عملاقة داخل الأراضي اللبنانية يتم التهيئة داخل الأراضي اللبنانية من أجل اقتحام سوريا في إطار عملية الغزو الغير مسبوقة في التاريخ الحديث، إذا كانت بعض القذائف تمّ توجيهها إلى هؤلاء الغزاة فلا يمكن القيام بمثل هذه المقاربة التي لا يمكن أن تدخل في عقل عاقل، الكلام فلنقل ضيوفك سواء من دمشق أو من لبنان السيد فيصل عبد الساتر والسيد شحادة يذكرني بلعبة روسية أو بدمية روسية اسمها المتروشكا الكثير يعرفونها وليس الجميع هي عبارة عن مجموعة دمى خشبية يمكن فتحها هناك الدمى الصغيرة فالكبرى فالأكبر وهي تتسع لعدد كبير هذه الدمى هناك دمية اسمها أمن سوريا أو لبنان من أمن سوريا أو بالعكس ثمّ أمن إيران من أمن سوريا وقس على ذلك وفي النهاية هذه المتروشكا يمكن أن نسميها اليوم هي الأم المشروع الفارسي الصفوي الذي يوجد داخله المكون السوري واللبناني وربما العراقي هناك متسع للمكون العراقي وربما أيضاً لبعض المكونات الصغيرة التي قد تظهر يوماً ما في بعض بلدان الخليج هذه أكبر مؤامرة في التاريخ الحديث ما يحدث في سوريا بكلام أوباما والعديدين هو عبارة عن وصمة في جبين الإنسانية وللأسف هؤلاء الذين يتكلمون عن هذه الوصمة لم يفعلوا شيئاً من أجل غسل هذه الوصمة من جبين الإنسانية المفروض أن يأخذوها بمنظار أوسع وأكبر.

الحبيب الغريبي: لكن هناك سيد ماخوس لماذا..

منذر ماخوس: لو سمحت لي..

الحبيب الغريبي: لماذا الحاجة فقط سؤال ولك الرد، لماذا الحاجة إلى يعني الدخول إلى لبنان أو اختراق سيادة لبنان لماذا لا تتبعون نصيحة حسن نصر الله وهو قالها من يريد أن يقاتل فلنتقاتل في سوريا؟

منذر ماخوس: لم يبدو أنّ الرسالة لم تصل أنا قلت لم يدخل الجيش اللبناني إلى لبنان ليحارب في لبنان هو إن كان قذف بعض القذائف فقط في إطار الدفاع عن النفس، وهذه عملية مشروعة في كل القوانين الدولية ولكن اسمح لي أن أقول لك أيضاً أنّ ما يحدث اليوم هو عملية مركبة ومنهجية يجب أن نعود قليلاً جداً فقط إلى تفجيرات الريحانية ثمّ المظاهرات التي تحدث في اليوم في اسطنبول، هذه المظاهرات ليست من أجل بضع أشجار تمّ قطعها لإقامة أبراج ومنشآت جديدة في قلب اسطنبول هي عملية مرتبة وممنهجة من أجل خلق إشكاليات لحزب العدالة في سوريا الذي وقف موقفاً مشرفاً إلى جانب الدفاع عن الشعب السوري، هناك أيضاً أريد أن أذهب أيضاً إلى المشروع الروسي، المشروع الروسي اليوم الذي يريد إدخال قوات روسية لاستبدال القوات النمساوية، القوات النمساوية هي حيادية بامتياز لكن لوجود قوات روسية اليوم بدعوى حفظ السلام  في الجولان واضح ما هي هدفها، هي مواقع متقدمة على الأرض وإن كانت الروس يملكون مواقع في كافة الأراضي السورية اليوم لكن وجودها في هذه المنطقة في هذا المثلث القريب من لبنان والأردن وإسرائيل وسوريا ذو أهمية خاصة وهم أيضاً يريدون أن يخلقوا نقاط بؤر استفزازية لأننا نعرف وجودها كيف سيتم التعامل معه وسيكون مصيدة ولنقل الاستفادة منها من أجل قلب الطاولة في اللحظة المناسبة، أريد أن أذكر أيضاً ما يسمّى بالدفاع عن الشعب السوري مع مؤتمر جنيف اليوم كل شيء يتم فعله من أجل الضغط على المعارضة للذهاب إلى مؤتمر جنيف الذي لا يعرف أحداً ما هو مقوماته وما سوف ينتج عنه، كانوا يقولون بكل الوقت الأميركان والأوروبيون أنه يجب أن نغير موازين القوى لصالح الثورة السورية حتى بأفقهم من أجل الوصول إلى شكل من أشكال مؤتمر بأفق بحل سياسي هذا..

الحبيب الغريبي: طيب.

منذر ماخوس: غير يمكن ولكن لنأخذ أنه يمكن لكن أقول لماذا تمّ تعليق المساعدات أو توريد الأسلحة إلى المعارضة السورية بعد ماراثون طويل لرفع الحظر عن تصدير الأسلحة عن طريق الإتحاد الأوروبي، كانت الأمور تسير في هذا الاتجاه ومع ذلك كانت هناك عملية مرتبة من أجل صواريخ إس 300 هي عقود قديمة لكن توقيت إخراجها فوق الطاولة كان يهدف بالضبط من أجل الوصول إلى صفقة لكي يتم تعليق توريد الأسلحة بعد رفع الحظر إلى المعارضة مقابل أن يقولوا  نحن أيضاً نجمد موضوع إس 300  ولكن هذا يحظى بقبول الغرب لأنّ هذا يمس أمن إسرائيل..

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد ماخوس..

منذر ماخوس: لأنّ هذا يمس أمن إسرائيل هناك صفقة كبيرة جداً هدفها كلها من أجل دفع المعارضة إلى جنيف إلى هذه المحطة التي سوف تعطي فرص أخرى للنظام السوري وتؤدي إلى شرذمة المعارضة..

حزب الله وخلط أوراق المنطقة

الحبيب الغريبي: أشكرك سيد ماخوس، سيد عبد الساتر يعني التدخل العلني والواضح والواسع لحزب الله في سوريا يعني من زاوية أخرى أيضاً ونتحدث هنا عن الأمن القومي اللبناني عن السيادة اللبنانية، ألا يلحق الضرر يعني في مستقبل الأيام بلبنان نفسه، اليوم جورج صبرة رئيس الائتلاف الوطني السوري المعارض بالإنابة قال إنّ تدخل حزب الله هو أيضاً إيران وكذلك لم يغفل عن بعض المقاتلين العراقيين من شأنها أيضاً أن يعقد المسألة وربما يخلط الأوراق في المنطقة كلها؟

فيصل عبد الساتر: لأفترض جدلاً سيدي الكريم أنّ ما يتفضل به السيد جورج صبرة وما يتفضل به السيد منذر ماخوس هو حقيقي كامل مئة في المئة لأفترض جدلا لماذا يحرم على محور معين في هذه المنطقة أن يكون إلى جانب حلقة من حلقات هذا المحور؟ ولماذا يسمح لكل العالم بإعلامه بدوله بعصاباته المسلحة بشركات الأسلحة أن يكونوا إلى جانب ما يسمّى بالمعارضة المسلحة في سوريا ولا يكون هناك أي مشكلة، المشكلة فقط هي أن تتدخل إيران والمتروشكا الروسية وأن تتدخل المقامرة اللاسفكاسية والموساد الإسرائيلية لا مشكلة هذا منطق غير مقبول، إذا كنا نريد أن نقول أن ما يحدث في سوريا هو حرب مفتوحة فلتكن هذه الحرب بين كل هذه  العناصر بشكل واضح وعلني هذا ما فعله حزب الله بعد أن انتظر أكثر من سنة  وستة أشهر دون أن يكون له أي تدخل فيما يجري في سوريا في حين أن الدول الأوروبية الآن تعترف يوما بعد يوم كل دولة تقول أن هناك 200 و300 و400 و500 مسلح من هذه الجنسية وتلك الجنسية وهذه الجنسية، الجيش الحر في سوريا ما يسمّى في الجيش الحر أعترف على لسان قادته أكثر من مرة على قناة الجزيرة أن هناك بضع مئات وآخرين قالوا بضع ألوف إذن عمليا هذا الإقرار من هؤلاء يعني أن الحرب مفتوحة في سوريا من كل الجبهات، فلماذا يحرم فقط على حزب الله ويلحق الضرر حزب الله في حين أن كل القيادات في لبنان كانت واضحة في موقفها وهي تريد أن تنتقم من الرئيس بشار الأسد وهذا جائز لها من وجهة نظرها وهذا يخالف الشريعة وهذا ضد السنة من وجهة نظرها أما حين أن يتدخل حزب الله فيصبح المشروع فارسي ومجوسي وصفوي وإلى آخره وإلا إذا كان بوتين أصبح الشاه إسماعيل الصفوي إلا إذا كان نوري المالكي أصبح ما نبوخز نصّر أنا لأعرف كيف هذه التصنيفات، في حين كل هذا العالم يشارك في حرب مفتوحة على سوريا ثم أنا أعود إلى زميلي الأستاذ أنطوان أبي نجم يمكن ذاكرته لا تشتغل إلا على أمد قصير يجب علينا أن نكون دقيقين عندما تحدث عن الدمى الذين أسمائهم دمى 59 شخصية لبنانية التي ذهبت إلى سوريا أولا..

الحبيب الغريبي: يا سيد عبد الساتر الوقت، الوقت لو سمحت باختصار في 20 ثانية تفضل..

فيصل عبد الساتر: لدقة الموضوع أولا هؤلاء تأخروا كثيرا في الذهاب إلى الرئيس بشار الأسد وإلى سوريا وأعتقد أن سوريا كان لديها الكثير من العتب على كثير من الحلفاء في لبنان ثم أن هؤلاء ليس دمى ثم أن الموعد لم يكن إلا من أشهر قليلة..

الحبيب الغريبي: أشكرك السيد عبد الساتر جزيل الشكر ولآن تنضم إلينا نرحب في الدكتورة منى فياض الكاتبة السياسية وأستاذة علم الاجتماع السياسي في الجامعة اللبنانية التي تنضم إلينا عبر الهاتف من جنوب لبنان وستكون معنا للنقاش حول الجدل بشأن الاستباحة الدولة اللبنانية، ولكن بعد فاصل قصير نرجو أن تبقوا معنا.

[فاصل إعلاني]

الحبيب الغريبي: أهلا بكم من جديد نرحب كما قلت بالدكتورة منى فياض الكاتبة السياسية وأستاذة علم الاجتماع السياسي في الجامعة اللبنانية دكتورة أنت كنت من ضمن الموقعين على بيان قبل عدة أيام يحمل القوى السياسية اللبنانية وخاصة تلك التي تمسك بمفاصل قيادة الطائفة الشيعية المسؤولية عن حالة الاستباحة هذه، ما حجم هذه المسؤولية دكتورة؟

منى فياض: المسؤولية طبعا حجمها بحجم التدخل في الدولة السورية عبر قتل حدود لآلاف ومئات المقاتلين لا أدري، والمشاركة المباشرة بمعركة ضد الشعب السوري ومهما كانت الأسباب يعني عندما يطلق على الشعب السوري ككل أنه تكفيريين يكون هناك بعض التكفيريين لكن القصير هي منطقة فيها العديد من القرى وحزب الله يشارك بعتاده وعديده ضد يعني أنا عندما أرى البيوت تهدم والأطفال يعني تبكي والمشردين والقتلى وتحت شعار سواء أكان حماية الأماكن المقدسة أو حماية الشيعة الذين يعيشون في سوريا أو حماية المقاومة هذا كله لا يقنعني أنا ضد هذا التدخل لأنه سوف يجر لبنان والمنطقة إلى وضع خطير جدا، يعني هناك صراع تاريخي منطقتنا هي من أكثر المناطق التي تعاني من العنصرية ومن القابلية للتميز العنصري ولرفض الآخر سواء كان على مستوى دين مختلف أو شعب أو حتى عمال أجانب، وتأتي الحرب السورية من  ضمن نظام أقلوي مستبد وهو الصفة الأساسية التي يمتلكها أنه مستبد وقامع لشعبه وقاتل لشعبه من أقلية دينية طبعا تجد غطاء لها من ضمن الأكثرية سواء السنة أو الدروز أو المسيحيين، لكن مفاصل السلطة تمسك بها أقلية دينية وحزب الله هو حزب يرفع شعار شيعي ولاية الفقيه ومؤخرا حتى الصحف الإيرانية أشارت إلى أن تدخله كان بأوامر من المرجع الخامنئي، هذا التدخل هو الخطير لأنه يأخذ المنطقة إلى صراع دموي يختلف نوعيا حتى عن الصراع السني الشيعي بتقديري.

الدور المستقبلي لحزب الله

الحبيب الغريبي: دكتورة منى يعني أكثر من ذلك في إعلان هوية جديدة إن صح التعبير حزب الله يقول أنه يقاوم ضد التكفيريين وأنه ينصب نفسه يعني كحركة مقاومة يعني ليس في سوريا فقط  في كل بقاع العالم كيف تنظرين إلى هذا الدور المستقبلي وانعكاسات ذلك على الداخل اللبناني على السيادة اللبنانية؟

منى فياض: يعني نحن في لبنان نعيش تقريبا من دون سيادة منذ سنوات ليس مؤخراً عندما الشعب ينتخب قوى سياسية معينة أو أكثرية معينة وعندما تمنع هذه الأكثرية من أن تتمثل في الحكومة كما يجب، وعندما يجدد البرلمان النيابي لنفسه من دون موافقة أو أخذ رأي الشعب اللبناني الذي أعطاه سلطة فقط لأربع سنوات  يعني وعندما تشتعل في طرابلس والجيش يقف محايد يعني يحاول أن يطفئ النار من هنا وهنا ولا يستطيع أن يمنع التقاتل على أرضه يعني أين هي السيادة؟ نحن من دون سيادة منذ فترة، من دون دولة حقيقة منذ فترة، وهذا يزيد الأمر سوءا طبعا يعني تدخل حزب الله كونه مقاومة على مستوى العالم ككل يفترض أن لا يكون يعني موجود على جزء على دولة صغيرة كلبنان يفترض أن يجد مكان أوسع للعالم نوع يكون عنده أماكن مختلفة بسوريا وفي كل العالم إذا كان أراد أن يقاوم.

الحبيب الغريبي: أشكرك دكتورة منى شكرا جزيلا لك سيد أنطوان أبى نجم الدكتورة سألت عن سيادة لبنان عن وجود الدولة في حالة الاستباحة هذه، ما هي الخيارات المطروحة الآن هل وصلت الأمور إلى نقطة اللارجعة؟

أنطوان أبي نجم: نتمنى أن لا تكون وصلت ولكن لسوء الحظ أننا دخلنا في خضم الحرب وفي خضم الأزمة بسبب أداء حزب الله أود أن أرد هيك بنقاط سريعة جدا جدا..

الحبيب الغريبي: باختصار لأن الوقت فعلا..

أنطوان أبي نجم: أنا بشكل سريع أود أن أنوه بكلمة لأستاذ فيصل عبد الساتر وهو عندما تحدث عن سياسة المحاور أن حزب الله من حقه أن يقاتل إلى جانب المحور الذي هو فيه فإذن بدنا نوقف نحن شعار لكي لا تسبى زينب مرتين حتى نحنا نجيش الشارع الشيعي ونأخذه يحارب بسوريا خلينا نيجي نقول إنا عم ندافع عن بشار الأسد وعم ندافع عن المحور الإيراني وعم نقاتل نيابة عن إيران عايزين محور سياسي ما نجيش عليه بشعارات ما نجيش عليه بس يوصلك الدور ما تقاطعني بس يوصلك الدور تحكي رجاءا، فإذن ما بكون الخبرية لكي لا تسبى زينب مرتين والأكثر من هيك إنه بالموضوع هذا المحور أنا بدي أضيف له شغلة لمعلوماته إنه إسرائيل هي بالمحور اللي عم  يحكي عنه، محور بشار الأسد وإيران ومحور تحالف الأقليات بهذه المنطقة، إسرائيل هي جزء أساسي من هذا المحور وهي اللي كانت عم تمنع عمليا لغاية اليوم سقوط بشار الأسد..

الخيارات المطروحة أمام لبنان

الحبيب الغريبي: طيب سياسيا سيد أنطوان سياسيا الآن ما هي الخيارات المتاحة، ما هي الخيارات المطروحة فورا والآن؟

أنطوان أبي نجم: إذا لم  ينسحب حزب الله مما يقوم به في سوريا فسيكون لبنان كله وفي ورطة لأن حزب الله ما يقوم به احتمال من اثنين إما هو يقوم بقمة الغباء السياسي من خلال التصوير له بأنه انتصر في القصير وبالتالي يتم استدراجه بكل مقاتليه بعشرات الآلاف من مقاتليه إلى حلب وإلى غيرها من المناطق ودرعا وغيرها لكي يتم استنزاف حزب الله بالكامل بسوريا وهذا قمة الغباء، وأما ما يقوم به هو قمة العمالة بحق لبنان وضد مصلحة لبنان وهذا ما لا يمكن أن يمر وبالتالي فإن الانعكاسات ستكون قمة في السلبية على الداخل اللبناني، إما أيضا بشكل سريع إلى فتنة سنية شيعية في الداخل اللبناني، لا أحد يعرف متى وكيف تنتهي.

الحبيب الغريبي: ok سيد شريف يعني سمعت أن تدخل حزب الله سيكون سيؤدي إلى فتنة، ستكون له انعكاسات خطيرة على الداخل اللبناني يعني مع ذلك كيف ترى أن المسألة ستستمر في هذا الاتجاه طالما أن التداعيات ستكون خطيرة جدا على الجار اللبناني؟

شريف شحادة: أولا نحن نقدر لجماعة 14 آذار هذا البيان، والسبب أن المشروع الذي كان يراد له ضرب سوريا لم ينجح وبالتالي ذهبوا إلى مشروع آخر وهو مشروع الفتنة الطائفية، أنا أقول لك بصريح العبارة في سوريا ليس هناك معنى لكلمة الطائفية لأنه في سوريا ألغيت هذه الكلمة نحن شعب واحد في سوريا وما نقاتله الآن نقاتل أعداء أتوا من خارج سوريا لضرب استقرار سوريا وسلامة سوريا ووحدة سوريا.

الحبيب الغريبي: يعني دائما التكريس مقولة أن أمن سوريا هي من أمن لبنان وأمن لبنان من سوريا ولكن نتحدث عن بلدين هذا بلد له سيادة ويفترض أن تحترم.

شريف شحادة: نحن لم نخرق السيادة اللبنانية بل نؤكد لك أن سوريا تحترم السيادة اللبنانية وأن سوريا تريد للبنان كل خير ولكن لا أريد أن أقول أنا لم أسمع من أحد لماذا فتح بعض اللبنانيين الحدود لدخول السلاح إلى سوريا بكميات هائلة لو لعناصر الإرهابية بأن تدخل من عرسال ومن غيرها ولتمويل هؤلاء الإرهابيين الذين دخلوا إلى سوريا، لم أسمع نجم أو غيره تحدثوا عن مجموعات مسلحة تأتي من الشيشان وأفغانستان وقطر والسعودية والكويت ومصر والعراق وكلها تأتي لقتل الشعب السوري، لكنني عندما قام حزب الله بإرسال بضعة جنود إلى سوريا للدفاع عن المناطق الحدودية سمعت الجميع يرفع صوته والسبب في رفع الصوت أنهم لا يريدون هذه المعركة، وبالتالي أنا أقول لك لا فتنة طائفية في لبنان ولا فتنة طائفية في سوريا لأن السوريين واللبنانيين أكبر من أن يجروا إلى فتنة طائفية، لكن أنا أرى أن  القادة السياسيين وعلى رأسهم ما سمعناه الآن من السيد نجم هم الذين يحرضون باتجاه فتنة طائفية، يريدون هذه الفتنة الطائفية بأن تعم كل المنطقة وأنا دوما أسمع بالمشروع الإيراني والمشروع الفارسي والمشروع المجوسي لكنني ما سمعت أحد..

الحبيب الغريبي: أكتفي منك بهذا سيد شريف لأن الوقت فعلا يعني لم يتبق إلا القليل، وأحاول أن أوزعه بعدل بين بقية الضيوف، سيد فيصل أسأل ويسأل الكثيرون هل حزب الله الآن بوارد مراجعة موقفه أم أن هذا موقف نهائي؟

فيصل عبد الساتر: أولا يعني إذا كان حزب الله في وارد المراجعة هذا يقرره حزب الله ويعلنه على الملأ كما أعلن الأمين العام لحزب الله السيد حسن نصر الله عن مبدأ الدخول والدفاع يعني عن ظهر المقاومة يعني هذا من ناحية، ومن ناحية أخرى يعني أهيب بزميلنا طوني أبي نجم بما أنه لا يعرف التاريخ عندما تحدث أننا لا نريد أن نسبي السيدة زينب مرتين فهو لا يدرك حقيقة معنى هذه الكلمة وخطورتها..

الحبيب الغريبي: أقل من دقيقة بقيت لك سيد فيصل لو تختصر لو سمحت.

فيصل عبد الساتر: إنها تؤشر بمناخ معين ونحن لا نريده ولا نريده على الإطلاق، الحديث عن فتنة سنية شيعية هو حديث غير مقبول وهو مرفوض من جميع اللبنانيين ومن جميع المنطقة، الذي يعمل على هذا المشروع هو الأميركي والإسرائيلي ثم الحديث عن سيادة الدول وأن أمن لبنان وأمن سوريا بأنه يكون هناك انتهاك للسيادة، أليس هناك سؤالا مستغربا عندما جاءت قوات درع الجزيرة إلى البحرين وانتهكت سيادة بلد، ألم يكن هناك انتهاك لسيادة دولة؟ لم يتحدث أحد عن انتهاك سيادات الدول عندما يكون أمن الخليج مرتبط بما يحدث في البحرين علما أنه البحرين ثورة سلمية منذ أكثر منذ سنتين ونصف ولم يتحدث عنها أحد ولم يساندها أحد ولم ينصرها أحد حتى الإيرانيين المتهمين لم يتحركوا حتى حزب الله لم يتحرك..

الحبيب الغريبي: أشكرك فعلا الوقت انتهى سيد فيصل بقي لي سؤال إلى سيد منذر ماخوس يعني كيف يمكن بالنهاية احترام قواعد هذه المعادلة التي بدت وتبدو صعبة وربما في نظر البعض مستحيلة الحفاظ على أمن وسيادة لبنان وفي نفس الوقت يعني ما يجري بالداخل السوري كشأن سوري بحت؟

منذر ماخوس: هو شأن سوري بامتياز، احترام قواعد اللعبة لماذا يطلب احترام قواعد اللعبة من هؤلاء المغلوبين على أمرهم، هؤلاء الذين يتركز كل الضغط الدولي عليهم، الطرف الآخر هناك نواة صلبة متضامنة من حلف يضمن قوى كبرى وقوى إقليمية أيضا كبرى وحزب الله أيضا والنظام السوري أيضا ليس هؤلاء هم إلا سوى عصابة بالحقيقة  اليوم أنا لا أريد أن أعلق على ما قاله ضيوفك لأنهم يحتقرون عقول البشر، العودة إلى قواعد اللعبة هي مسؤولية المجتمع الدولي، المجتمع الدولي الذي كان يقول أن استعمال الأسلحة الكيماوية خط أحمر، هذا الخط اليوم تحول إلى خط رمادي وربما إلى أصفر، عندما يتم اختراق سيادة دولة بكل امتياز وتتم عملية غزو غير مسبوقة لو تقدمت قوات مكسيكية إلى الولايات المتحدة للدفاع عن مواطنين مكسيكيين وهم عدة ملايين ماذا سيكون موقف الولايات المتحدة؟ لو جاءت قوات بولونية ودخلت إلى ألمانيا أيضا للدفاع عن بولونيا ماذا سوف يكون؟ إن ما يحدث اليوم في سوريا يشبه غزو الألماني النازي في بداية الحرب العالمية الثانية إلى بولونيا في بداية الأربعينات، هذه بصمة فعلا إعادة قواعد اللعبة هي مسؤولية المجتمع الدولي يجب أن يعرف الجميع نعم اليوم نحن في موقف ضعيف بسبب التضامن المطلق للقوى المعادية ولكن ليست هذه نهاية المطاف، اليوم المسلمون جميعا والعرب من المغرب وحتى ماليزيا مضطرون ويجب عليهم أن يهبوا لنصرة الشعب السوري، يهبوا النصرة العدل والحق والشعارات الكرامة التي لم يفعل شيء الشعب السوري إلا رفع هذه شعارات  الحرية والكرامة،  هذه مسؤولية دولية ولكن إن تم التخاذل لن ينتهي لا تزال الدول العربية الأخرى تتضامن مع الشعب السوري..

الحبيب الغريبي: أشكرك جزيل الشكر، انتهى الوقت يا سيد منذر، أشكرك جزيل الشكر منذر ماخوس سفير الائتلاف الوطني السوري المعارض في باريس، أشكر السيد فيصل عبد الساتر الكاتب الصحفي المقرب من فريق الثامن من آذار، وأشكر أيضا السيد أنطوان أبي نجم القيادي في حزب القوات اللبناني، كما نشكر من دمشق الكاتب والمحلل السياسي شريف شحادة، ومن جنوب لبنان كانت معنا الدكتورة منى فياض أستاذة علم الاجتماع السياسي بالجامعة اللبنانية والكاتبة الصحفية،  بهذا إذن تنتهي هذه الحلقة، إلى اللقاء في حديث آخر من أحاديث الثورة العربية دمتم في رعاية الله.