وسط حلول الذكرى الأربعين لحرب أكتوبر 1973 شهدت مصر مظاهرات في شوارعها ضد انقلاب الثالث من يوليو، بينما احتشد المحتفلون بالذكرى في ميدان التحرير وفي محيط قصر الاتحادية.

في خضم يوم دام قتل فيه العشرات من مناهضي الانقلاب قدم برنامج "حديث الثورة" يوم السادس من أكتوبر حلقة عاين فيها التطورات بمصر وآفاق العملية السياسية.

الكاتب والأكاديمي المقيم في واشنطن عصام عبد الله إسكندر وصف التظاهر ضد الانقلاب في يوم السادس من أكتوبر "بإفساد" الفرح بالاحتفالية الوطنية.

عضو جبهة الضمير محمد شرف قال إن "الإخوان لم يأتوا من السماء بل عبر الصندوق". واتهم السلطة القائمة الآن "باغتيال المشهد الديمقراطي" وبأن الاحتفالية بنصر أكتوبر "تكون بالإنجاز وليس بالرقص".

انسحاب الجيش
وطالب شرف بانسحاب الجيش من المشهد السياسي. وكذلك من أتوا في ظل الانقلاب العسكري، ووجه سؤاله إلى رئيس الوزراء حازم الببلاوي "كم صوتا أخذت في الانتخابات؟".

وأشار إسكندر إلى أن "أساطير" فصلت البعض عن الواقع، حيث كما يرى أنه في "العيد الشعب كله خرج عن بكرة أبيه باستثناء الإخوان".

بدوره قال المنسق العام لحركة "صحفيون ضد الانقلاب" أحمد حسن الشرقاوي إنه لا يمكن أن نتحدث عن ديمقراطية يقصى فيها فصيل سياسي بحجم الإخوان المسلمين. علما بأن "الذين يناهضون الانقلاب ليسوا الإخوان فقط وليسوا فقط التيار الإسلامي".

ووصف احتفال المناهضين للانقلاب بأنه كان راقيا، مشيرا إلى أن الاحتفال بالجيش الذي "لم تتغير عقيدته وليس الجيش الذي يحارب شعبه".

وأكد الشرقاوي غير مرة أنه "لا جيش في السياسة ولا سياسة في الجيش إذا أردنا أن تكون في مصر ديمقراطية".

عضو جبهة الضمير محمد شرف قال إن "الإخوان لم يأتوا من السماء بل عبر الصندوق"، متهما السلطة القائمة باغتيال المشهد الديمقراطي

اغتيال المشهد
وخاطب شرف السلطة القائمة برمتها "ما وضع سد النهضة الآن"؟ مشيرا إلى السد الذي تواصل إثيوبيا بناءه الآن وكان الرئيس المعزول محمد مرسي يتعرض لهجوم إعلامي على خلفية الأداء الرسمي تجاه المشروع الإثيوبي.

الكاتب والصحفي صلاح بديوي قال إن الأمن القومي المصري "في غاية الخطورة" بالنظر إلى وجود نغمة إعلامية واحدة تتبنى صوتا واحدا.

وانتقد ما عده خللا إعلاميا لجهة توثيق الحقائق في الوقت الذي "تكون فيه الجثث والدماء على الأرض يرقص الإعلام" الداعم للانقلاب.

وحذر بديوي من حرب أهلية يحرض عليها ما وصفه بالإعلام "الخائن".

عضو جبهة الإنقاذ مها أبو بكر قالت "أنا حزينة على "انتحار الإخوان سياسيا"، ثم حزينة مرة أخرى "على انتحارهم شعبيا"، مشيرة إلى خروج المظاهرات ضد الانقلاب في يوم السادس من أكتوبر.

ودعت مها أبو بكر الإخوان إلى "التفكير فيما بعد مرسي"، مضيفة "نحن إزاء مرحلة، وعلى الكل أن يقبل الحقيقة".

عضو التحالف الوطني لدعم الشرعية مجدي قرقر وصف الوضع في مصر يوم أمس "بالمشين"، منددا بالصورة التي وقفها الجيش حيث "يلقي بالأعلام على ميدان التحرير" وفي نفس الوقت "يستخدم معدات عسكرية هي ملك للشعب لضرب الرافضين للانقلاب".

النص الكامل للحلقة