تناولت حلقة الخميس 17/10/2013 من برنامج "حديث الثورة" في جزئها الأول قيام بعض الناشطين بجمع توقيعات لدعم ترشيح الفريق عبد الفتاح السيسي لرئاسة الجمهورية بمصر، والجدل المتصاعد الذي صاحب نشر تسجيلات صوتية مسربة بصوته.

واستضافت الحلقة الكاتب والمحلل السياسي مجدي شندي، ورئيس تحرير صحيفة المشهد محمد الجوادي.

واستبعد شندي بداية أن يدين ما ورد في التسجيل الفريق السيسي، لأنه وصف شخصا بصفة "معينة"، وهذا ما يدخل في بند الكلام العادي والتقليدي.

بينما وصف الجوادي الحوار بـ"العبثي" الذي لا يستحق التعليق.

وجزم شندي بصحة هذا التسريب الذي تم بأيدٍ "غير أمينة"، مشيرا إلى أن المقابلات الصحفية كثيرا ما تتخللها نكات ومواقف إنسانية "لا تنشر".

وأشار الجوادي إلى أن السيسي يتصرف كأنه "فرعون"، ويقول "أنا فرعون" و"أنا ولدت رئيسا"، ووصل درجة من القتل والإبادة لم يكن أحد يتصورها.

ووجد شندي أن زيارة السيسي لمحافظة مرسى مطروح لا غرابة فيها، بحكم أنها محافظة حدودية، مما يجعل زيارتها والتقاء زعماء العشائر فيها يقع في صلب اهتماماته، رغم أنها من المناطق التي أعطت أصواتها بالكامل للرئيس المعزول محمد مرسي.

وأضاف شندي أن السيسي هو أقوى رجل في مصر الآن، باعتباره من قام بعزل مرسي، ولا يعتبر ما قام به انقلابا، لكنه استثمر خروج الناس في مليونيات ضد الحكومة في تغيير نظام الحكم.

وأبان الجوادي أن كل مشاكل البلاد الاقتصادية والاجتماعية التي ذكرها السيسي هي نتاج لسياسات العسكر الذين توالوا على حكم مصر، وما حدث في مرسى مطروح هو "تمثيلية" وليس زيارة حقيقية.

فايز دويري:
الاقتتال بين التنظيمات الإسلامية وعدم نضج خطة عسكرية متكاملة يضعف موقف المعارضة

جنيف 2
وفي الجزء الثاني تناولت الحلقة أبعاد تصاعد القتال الدائر في سوريا بين مختلف فصائل الثوار وقوات النظام السوري على مختلف الجبهات، وذلك قبل تحديد موعد مؤتمر جنيف 2.

وانضم للنقاش كل من الخبير العسكري والمحلل الإستراتيجي فايز دويري، والمنسق العام لهيئة التنسيق الوطنية حسن عبد العظيم، إضافة لسفير الائتلاف الوطني لقوى المعارضة والثورة السورية في قطر نزار الحراكي.

وأوضح عبد العظيم أن تحديد الموعد هو صلاحية الأمين العام للأمم المتحدة بعد تشاوره مع الجهات المعنية والأطراف المشاركة.

بينما أشار الحراكي إلى انقسام المعارضة السورية بين الذهاب إلى جنيف 2 وعدمه، وتعاني من عدم تنسيق المواقف، مؤكدا أن اتهام المعارضة بصداقة أميركا هو أمر غير صحيح، واصفا هيئة تنسيق المعارضة بأنها "محترمة" وتعارض من الداخل، ولكن سقف مطالبهم منخفض جدا.

وألمح دويري إلى أن الاقتتال بين التنظيمات الإسلامية وعدم نضج خطة عسكرية متكاملة يضعف موقف المعارضة، بينما يحاصر النظام الغوطة، ويحاول في اللاذقية الوصول إلى خان العسل، ومحاصرة حلب حتى يتمكن من تقوية موقفه في جنيف 2.

النص الكامل للحلقة