الحبيب الغريبي
عبد العزيز سلامة
صفوت الزيات
غسان شبانة
غسان إبراهيم
فيصل عبد الساتر

الحبيب الغريبي: أهلاً بكم مشاهدينا الكرام في حديث الثورة. تتلاحق التطورات العسكرية في سوريا ولا تزال مدينة حلب هي مركز الاهتمام لما لها من مكانة إستراتيجية ومعنوية، ولأنها ما زالت عصية على الجيش النظامي الذي يسعى لطرد عناصر الجيش السوري الحر منها منذ نحو أسبوعين لكنه لم يفلح لأن الجيش الحر يؤكد سيطرته على أجزاء واسعة منها وهو ما نفته وكالة الأنباء الرسمية. أما في دمشق فقد تمكن الجيش النظامي من فرض سيطرته على كل أحياء المدينة وهو ما استخفت به مصادر في المعارضة، على اعتبار أن الجيش الحر لا يسعى للسيطرة على مناطق في دمشق بل يقوم بعمليات كر وفر ضد أهداف منتقاة بعناية. 

[تقرير مسجل] 

عبد الحليم غزالي: تتعدد بؤر القتال في أنحاء سوريا لكن الأنظار لا تزال تتجه إلى المدينتين الأكثر أهمية أو توصفان بجائزتي المنتصر في الصراع المصيري حلب ودمشق، في حلب العاصمة الاقتصادية للبلاد تدور معركة كسر عظم بين الجيشين النظامي والحر، المعركة التي دخلت يومها السادس عشر قد تحدد مستقبل سوريا بأكملها بالإضافة إلى ساحة القتال في دمشق، ويقول النشطاء المعارضون أن الجيش الحر بات يسيطر على نحو ثلثي مساحة المدينة، بينما باتت معظم المناطق الريفية في أيدي رجاله وهو ما نفته وكالة الأنباء الرسمية غير أن النشطاء قالوا أيضاً إن المسافة بين المدينة والحدود التركية باتت بعيدة عن السيطرة الجيش الحكومي الذي لجأ إلى سحب قواته من الأطراف لتعزيز وضعه في مركز المدينة، ويدور قتال ضار في حي صلاح الدين في قلب حلب. واستخدم الجيش النظامي المروحيات لمواجهة أفراد الجيش الحر في صلاح الدين كما تحدث ناشطون معارضون عن مشاركة طائرات مقاتلة طراز (ميغ) روسية الصنع في معركة حلب، وقالت وسائل الإعلام الرسمية إن الجيش النظامي قتل وأصاب العديد ممن أسمتهم بأعضاء الجماعات الإرهابية المسلحة في حلب، وأشار نشطاء معارضون إلى أن الجيش الحر يسعى للسيطرة على قلعة حلب بحيث يستفيد من موقعها كأكثر النقاط المهمة من حيث الارتفاع في المدينة، أما في دمشق فقد تحدث النشطاء المعارضون عن تعرض أكثر من حي في المدينة لقصف عشوائي من جانب الجيش الحكومي بما في ذلك حي الزاهرة، كما شهد حي الجوبر اشتباكات بين الجيشين النظامي والحر لكن الجيش النظامي ركز على المناطق الريفية في دمشق التي يتزايد فيها نشاط الجيش الحر، وتحدث ناشطون عن قصف من جانب الجيش النظامي لمناطق أخرى عدة في البلاد شملت دير الزور وحمص وريف إدلب ودرعا وحماة. وقال محللون عسكريون إن الجيش الحكومي يواجه صعوبات في الإمداد والتموين. ويرى هؤلاء المحللون أن هذا الجيش لا يزال يتبنى سياسة القصف الكثيف غير المميز، وهو ما قد لا يحسم حرب الشوارع التي يخوضها مقاتلو الجيش الحر ضده. 

[نهاية التقرير] 

رهانات الحسم الميداني

الحبيب الغريبي: إذن أصبح واضحاً الآن وهنا بأن الفاعلية الحقيقية هي التي تتحقق على الأرض في سوريا الآن، وأن غبار المعركة الدائرة يغطي على ما سواه من حراك سياسي سواء كان إقليمي محلي أو دولي، هل تركت الأزمة لتحسم بالسلاح؟ إلى أي مدى يمكن الرهان على الحسم ميدانياً وعلى الأرض؟ ماذا ستكون لكل هذه العمليات والتطورات العسكرية من انعكاسات على المواقف السياسية في المستقبل؟ هذا ما سنحاول مناقشته في هذه الحلقة، معنا هنا في الأستوديو كل من العميد أركان حرب المتقاعد صفوت الزيات الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية وكذلك الدكتور غسان شبانة رئيس قسم العلاقات الدولية في جامعة ميريماونت الأميركية وينضم إلينا من لندن غسان إبراهيم المعارض السوري المستقل ومدير الشبكة العربية العالمية للدراسات ومن بيروت الكاتب والمحلل السياسي فيصل عبد الساتر. ولكن في البداية سينضم إلينا من حلب قائد المجلس الثوري لحلب وريفها والقيادي في لواء التوحيد عبد العزيز سلامة، سيد عبد العزيز لو نضع كل هذه التطورات ونقربها ونحاول فهمها خاصة وأنها متحركة أكثر من أن تكون ثابتة؟ 

عبد العزيز سلامة: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، اللهم ارحم شهدائنا واشفِ جرحانا. بالنسبة للي بصير بحلب اللي صار في حلب غير الي في دمشق، والسبب إنه قبل ما ننزل على حلب شكلنا لواء التوحيد، ووحدنا بين كل الكتائب وحتى ضمينا ألوية وكان العمل بحلب بشكل منظم وعسكري محسوب جداً، والتقدم كان محسوباً والحمد لله رب العالمين أحدثنا فرق على الأرض ما فيه عمل عشوائي، العمل كله منظم، وهذا سبب الثبات في حلب وإن شاء الله نحن على طريق تحرير حلب بإذن الله عز وجل. 

الحبيب الغريبي: أنت تقول؛ تقدم ولكن المصادر الرسمية الجيش النظامي يقول: إنه ما زال مسيطر على أجزاء كبيرة جداً من حلب، وأن المعركة لا توحي أصلاً بأنها ستحسم قريباً. 

عبد العزيز سلامة: سيطرة الجيش الحر على حي صلاح الدين وسيف الدولة والأعظمية والسكري والزبدية والصاخور والحيدرية وهنانا وأغير وقط الحرامي ودوار الكرة الأرضية ومشهد وكلاسة وباب الحديد، نحن سيطرنا على أطراف حلب وحالياً بالعمق إن شاء متوغلين وعم نحاول قدر الإمكان نضيق على النظام. وبالنسبة لإمدادات النظام لسيف الدولة وصلاح الدين عم تحاول قوات الأسد كل فترة تقرب وتحاول تتوغل لكن بفضل الله عز وجل لواء التوحيد وباقي الكتائب عم بترد بفضل الله عز وجل، وكل يوم فيه تدمير دبابات وفيه قتلى وفيه انشقاقات الحمد لله رب العالمين. 

الحبيب الغريبي: ولكن السؤال كيف أو بأي قدر يمكن لكم الاحتفاظ بهذه السيطرة نحن نعلم أن المسألة كلها كر وفر. 

عبد العزيز سلامة: نحن إن شاء الله وقت نزلنا لحلب قررنا السيطرة على حلب بالكامل، لكن نحن نتوجه إلى المجلس الوطني والجيش الحر رياض أسعد وإخوتنا برا دعم مدينة حلب نحن ما حاطين كر وفر إن شاء الله نحن حاطين نكمل بحلب ولكن نحن بحاجة إلى دعم إخوتنا بلا تشكيل حكومات، لدعم حلب حالياً لأنه هي الأولوية، وهي الفاصل إن شاء الله رح يكون هنا، وإن شاء الله من حلب ما رح نكتفي بحلب نحن، نحن إن شاء الله رح نسيطر على حلب وأي منطقة ثانية في حيرات في قتال رح نكون موجودين معهم بحمص بالشام بدير الزور إن شاء الله رح نكون جاهزين بالمناطق الثانية. 

الحبيب الغريبي: ولكن كيف يمكن استيعاب هذه السيطرة التي تتحدث عنها في وجود تفوق عسكري للجيش النظامي خاصة من الجو؟ 

عبد العزيز سلامة: الجو يعني نحن ما بيأثر علينا، طبعاً الخبراء العسكريين عندك بيعرفوا حرب المدن، لكن نحن المؤثر فينا قصف المدنيين والأبرياء أما كجيش حر نحن متمركزين، ممكن يكون فيه خسائر لكن بسيطة جداً بالمقارنة مع خسائر العدو بشار الأسد وجماعته. لكن اللي مدايقنا نحن والحقيقة اللي عم يؤذينا هو قصف المدنيين، القصف من بعد 40 كم يعني على أي بيت بتنزل الله أعلم على أي بناية الله أعلم، مين الشيخ مين الطفل الذي يقتل الله أعلم، لكن كتمركز قوات جيش حر ضمن المدينة قصف الطائرات معروفة عالمياً ومعروفة عسكرياً ما بجيب نتيجة إلا ليدخلوا الجيش ولما الجيش يتقدم نحن جاهزين، جاهزون بإذن الله بعدة قليلة هي قذائف الآر بي جي وطلقات البارودة ما بدنا أكثر من هيك، بنتمنى الدعم بهالنوعين هؤلاء وما رح يقدروا يتقدموا لأنه بنستناهم ليتقدموا لأنه الذخيرة رح نأخذها منهم، ورح ينشق منهم عدد كبير وإن شاء الله يكونوا معنا ويوجه بنادقه ضد عصابة الأسد. 

الحبيب الغريبي: ابق معنا سيد عبد العزيز سلامة. حضرة العميد يعني مرت أيام الآن على معركة دمشق وحلب، وحلب بالذات التي وصفت بأنها أم المعارك حتى أن بشار الأسد قال: إنها ستكون معركة حاسمة ومصيرية، وعلى نتائجها سيتوقف مصير الشعب السوري. كيف يمكن الآن قراءة أجندات ووقائع هذه المعركة ميدانياً ويوماً بيوم؟ 

صفوت الزيات: يعني دعني أقول لك: أننا في اليوم السادس عشر اليوم وبعد ساعات سنبدأ في اليوم السابع عشر هذه مسافة زمنية كبيرة لجيش نظامي كان من المتصور أنه سيحسم أمره بعد عدة أيام، لكن الوصول إلى هذا القدر من الأيام التي صمدت فيها حلب وما زالوا يتقدمون إلى وسط المدينة ربما هذا يؤشر إلى مشكلات كبيرة سواء في القيادة والسيطرة سواء في الإمداد اللوجيستي سواء في الإرهاق الذي أصبح عليه الجيش السوري النظامي. ولعل نحن في العمليات دائماً أو في الحروب الجيوش أو حتى المقاومين يطلب منهم ما يسمى الحالة النهائية الـ  end state أعتقد أن الثوار قدموا الحالة النهائية الآن للمجتمع الدولي، الثوار الآن أنشئوا مناطق آمنة في الشمال، الثوار يقدمون حلب الآن توازي سربينيشا في 11 يوليو 1992، هناك عشرات الطائرات ثابتة الجناح والهيلوكبتر المسلحة تقصف على مدار الساعة هذه المدينة، أين العالم؟ الثوار قدموا الممرات الآمنة، قدموا ممر غرابلس قدموا ممر إعزازا السلام، قدموا ممر باب الهوى؛ يعني العالم الآن ليس لديه أي مبرر. هؤلاء الثوار الذين يجيدون حرب الشوارع الذين لن ينكسروا في حلب، قدموا للمجتمع الدولي بكامله الآن كافة مبررات التدخل، إذا كنا نأخذ البوسنة والهرسك نأخذ سيبرنيتشيا كمقياس، حلب الآن مقياس هذا القصف الجوي الكثيف الذي كما تكلم الزميل المقاتل الجيد جداً والرائع والذي يتمتع بروح معنوية عالية والذي يدرك تماماً أن عمليات التمويه وعمليات التفاف حول القصف المباشر للقوى الجوية هو أمر هام، ولكن أنا ما أريد أن أقوله هو: أنا الآن في لحظة سربينيشا أنا الآن في يوليو 1995 أنا الآن وكأني أناشد الرئيس بيل كلينتون كما فعل وبدأ شن حملة جوية، نستطيع بسهولة كبيرة أن نصدر أمر خلال ساعات أو أيام بحظر جوي فوق هذه المدينة، وهنا تتغير الأوضاع على الأرض، لدينا ممرات إنسانية لا أحد يملك حجة الآن. حلب على مسافة 330 كم من العاصمة. الرجل مرهق للغاية الذي يدير هذه العصابة، اضطر أمس واليوم أن يقيم إمداداته عبر اللاذقية على الممر الساحلي لأن الجزء الخاص بصراخب وخان السبيل وخلافه وثوار جبل الزاوية أجادوا قطع خطوط الإمداد كل ما سيفعله هو حرب عدمية طيران كثيف مدفعية بعيدة المدى كثيفة، قصف غير مميز لا قيمة للإنسان على الأرض ماذا بقى الآن للمجتمع الدولي وهو يشاهد كل هذه الأمور؟ المعارضون ينتظرون قتال شوارع وهم سيصمدون، يتقدمون الآن إلى مناطق في وسط المدينة يتقدمون إلى القلعة وبعدها سعد الله الجابري، كانوا أمس على مشارف مبنى الإذاعة والتلفزيون هذا جيد رغم أنهم الآن يقاتلون في منطقة صلاح الدين في الجنوب الغربي على خط التماس مع الحمدانية. ولكن هؤلاء جيدون ولكن الأمر الذي أقوله أننا حتى ونحن في جيوش تقليدية وجيوش مخطط لها لا نستطيع أن نحسم أمراً ما إلا أن نصل إلى ما تسمى الـ  end state الحالة النهائية، ماذا على المجتمع الدولي أن يفعل الآن؟ مناطق آمنة موجودة، ممرات آمنة أقمناها، صمود في حلب 16 أو 17 يوماً، قصف جوي غير مميز إبادة جماعية، إهدار وجرائم ضد الإنسانية هذا هو السؤال الذي نجح الثوار أن يقدمونه الآن إلى العالم. 

الحبيب الغريبي: ولكن في إدارة المعركة عسكرياً ألا يؤخذ في الاعتبار مبدأ عدم تكافؤ القوى هنا في الحديث عن أي إمكانية للحسم للكسب أو للخسارة؟ 

صفوت الزيات: دعني أقول لك نحن في حروب نمط تسمى نمط الجيل الرابع المشكلة والمطلوب دائماً إنهاك، إنهاك صاحب القرار وأنت تعلم أن صاحب القرار منذ 18 يوليو لا يدري من أمره شيء على الأرض ولا يتحدث، إنهاك الجيش السوري النظامي نحن على سبيل المثال لدينا أرقام لدينا الآن ربما قوة الهيلكوبتر المسلحة التي كان يتمتع بها ولديه 36 طائرة، لم يعد يتبقى منها إلا أقل من النصف، قطاع غيار الآن يتم استبدال قطع غيار لبعض المعدات القتالية للعمل، لديك جيش يقاتل من مشارف البوكمال إلى تل كلخ، يقاتل من كما شاهدنا قاعدة أو مطار نينجا في الشمال وصولاً إلى درعا اليوم يرتكب جرائم في بصرى الحريري وفي الحراك وكله. أنا أعتقد أن كل ما هو مطلوب من هذه الثورة أن تستمر أن تستنزف أن تنهك أن تقدم للعالم الحالة النهائية هذه الحالة النهائية أنه أمامنا نظام يبيد شعبه والآن حانت لحظة التدخل. 

الحبيب الغريبي: سيد فيصل عبد الساتر هناك إذن حالة إنهاك حالة استنزاف كما يقول العميد صفوت للجيش النظامي والتطورات العسكرية الحاصلة هي تطورات ضاغطة على النظام، إلى أي حد يمكن أن تؤثر بشكل جوهري ربما ومؤلم وموجع على البنى بنى الجيش وبنى النظام وأيضاً تمسكه في مرحلة لاحقة؟ 

فيصل عبد الساتر: اسمح لي بداية ربما الوصف الصحيح للعميد صفوت الزيات أنه ليس محللا عسكريا، بل الذي قدمه هو تحريض عسكري كامل وتحريض للمجتمع الدولي تحت عنوان أنه خبير بالشؤون العسكرية ربما هو يتحدث عن جيش آخر غير الجيش العربي السوري. وأعتقد أن المحلل العسكري عندما يريد أن يطلق وصف على رئيس دولة لا يقول رجل وعصابته هذا منافٍ للمناقبية العسكرية وهو يعرف تماماً أن الرئيس السوري بشار الأسد هو رئيس يتمتع بكامل السلطات الشريعة. وإذا كنا نقول أن هذا الذي يحدث ثورة في سوريا فلماذا هذه الثورة تستجدي الدعم الدولي والدعم بالأسلحة! إذا قلنا أنها ثورة يعني أن هناك شعب يحتضن هذه الثورة، أنا الآن أتحدى السيد صفوت الزيات، وأتحدى قناة الجزيرة أن تذهب إلى حلب وتقوم باستفتاء لأهل حلب وساكني حلب إذا كان هؤلاء يشكلون بيئة حاضنة لما يحصل من انتشار مسلح لجماعات مسلحة، وعصابات متطرفة تعيث فساداً وتدميراً في حلب. حلب تدفع ضريبة لأنها لم تكن مع هذا الحراك، لم تكن مع هذا النوع من الفوضى، لم تكن مع هذا النوع من التدمير. حلب أعلنت موقفها منذ بداية الأمر أنها مع الدولة السورية، أنها مع النظام في سوريا وإذا كنا نريد أن نتحدث كما قال العقيد الأستاذ من حلب الذي يدير المعركة العسكرية بالآر بي جي وبضعة الطلقات يعني هو على من يضحك؟ يضحك علينا! الواشنطن بوست تعترف علناً بأن هناك صواريخ أصبحت في يد المقاتلين كل الصحف الغربية أصبحت تصرح، بل هناك من صرح أن هناك دول خليجية كقطر والسعودية مدت المقاتلين بأنواع الصواريخ المختلفة، إذن هذا الكلام لم يعد ينطلي على أحد، ثم إن حفلة الإعدامات الميدانية التي حفلت بها شوارع حلب، والتي لم نسمع لها مثيلاً في التاريخ على الإطلاق؛ أن ينزع ثياب هؤلاء الوجهاء من آل البري ويطلق عليهم آلاف الرصاصات، وتنقل هذه المشاهد لم نراها أبداً ولا في أي بلد في العالم، ثم يقول لنا أن هناك قيادة موحدة للعمل العسكري في حلب.. 

الحبيب الغريبي: طيب سيد فيصل إذا كان ما تقوله صحيح إذا كان الجيش النظامي فعلاً مسيطر على الوضع بهذا الشكل كيف تفسر فقدانه للسيطرة على أجزاء كبيرة من حلب، وهو نفسه يقول ذلك هو لا يقول: إنني أسيطر على كامل حلب، هو يقول: أنا أسيطر على أجزاء من حلب فقط؟ 

فيصل عبد الساتر: أنا لم أقل أن الجيش يسيطر على حلب ولم أقل أن الجيش ليس في معركة مفتوحة وليس في صراع مفتوح، عندما نرى هذا المجتمع الدولي من قضه وقضيضه يقدم كل أنواع الأسلحة لهؤلاء المقاتلين عبر منطقة إدلب وعبر هذه الحدود العرضية لسوريا مع تركيا، ثم نقول أن هذه ليست مسألة بسيطة نعم نتحدث عن 185 ألف كم مربع حرب اقتصادية مهولة تخاض ضد سوريا حرب سياسية مهولة، حرب إعلامية مهولة، سنة ونصف من النزيف المستمر محاولة لإدخال العامل الفلسطيني، محاولة لإدخال العامل الكردي في الأزمة، محاولة لتحريض دول الجوار وتقديم كل ما يمكن لهذه المعارضة، ثم التحريض في المجتمع الدولي وآخره ما تفضل به وزير خارجية قطر من أنه هدد إذا لم يكن هناك تغيير جذري لمهمة السيد كوفي أنان بعد أن استقال يعني لمهمة الخلف لن يكون هناك مندوب للعرب في هذه اللجنة، يعني هو صادر قرار الجامعة العربية استباقياً إذن هم يريدون شيئاً آخراً في سوريا، لا يريدون حل الأزمة، لا يريدون حلاً سياسياً للأزمة، بل مزيد من التحريض مزيد من سفك الدماء، وكل هذا يجري على مرأى من العالم. 

التطورات العسكرية ومدى تأثيرها على المشهد السياسي 

الحبيب الغريبي: سيد فيصل اترك لنا بعض الوقت حتى نكون عادلين في توزيع الكلمة على ضيوفي سأعود إليك لاحقاً بالتأكيد، سيد غسان شبانة هذه التطورات العسكرية بمنأى عن تفاصيلها، إلى أي مدى تكون فعلاً مؤثرة تأثير كبير جداً على الموقف السياسي وعلى المشهد السياسي الإقليمي والدولي فيما يتعلق بالأزمة السورية؟ 

غسان شبانة: حتى هذه اللحظة المواقف العسكرية أو المكاسب العسكرية التي حققت على الأرض هي ضئيلة جداً، ولم تغير في موازين القوى بالشكل المطلوب حتى هذه اللحظة لذلك نرى أن العالم هذه اللحظة حريص جداً على أن لا يتدخل تدخلاً ذريعاً في المشكلة. نرى على سبيل المثال وليس على سبيل الحصر بأن الولايات المتحدة الأميركية طلبت من الرئيس الأسد قبل عدة أيام على لسان وزير الدفاع بالتنحي، والخروج إن أراد أن يخرج آمناً وإن أراد أن يخرج هو وعائلته أحياء من سوريا هذا أولاً، نرى أيضاً بأن الناتو حتى هذه اللحظة حريص جداً على أن لا يعسكر هذا الصراع، لأنه أي تدخل عسكري في هذه اللحظة قد يؤدي إلى عدة أمور أفضلها صعب في المنطقة، وضع السلاح في أيدي الشعب السوري أو نشر السلاح في أيدي الشعب السوري قد يكون له تداعيات خطيرة جداً جداً، قد يؤول ذلك إلى حرب أهلية وطائفية في المنطقة، قرب الإثنيات والعرقيات من العراق قد أيضاً يؤدي إلى بعض الإتحاد أو بعض التعاون أو بعض القتال ما بين هذه الإثنيات، لذا نرى بأن العالم حتى هذه اللحظة لا يريد حلاً عسكرياً رغم الذي يقال هو حل عسكري، إلى أن العالم أجمع حتى هذه اللحظة بأن أفضل ما يكون هو حلاً سياسياً، إلا أن المشكلة بأن كل الحلول السياسية أجهضت، وذلك بخروج الجنرال مود النرويجي من دمشق قبل عدة أيام وإنهاؤه إلى مساعيه السياسية ومساعيه العسكرية والنظامية داخل سوريا أيضاً استقالة كوفي أنان، كوفي أنان حينما استقال قال بأن الخلاف في سوريا عسكر عسكرة هذا الخلاف لم تدعو ولم تبق إلى الدبلوماسية أي حظ في هذه اللحظة. لذا التداعيات الإقليمية والعالمية على هذا الصراع هي كبيرة جداً هي حاسمة جداً، ولكن حتى هذه اللحظة أنا أقول بأن العالم لا يريد حلاً عسكرياً إلى الأزمة في سوريا، هم يريدون حلاً سياسياً لهذه الأزمة ولكن الحل السياسي غير مقبول في دمشق، هذه هي المشكلة وهنا تكمن المشكلة بأن الحل السياسي غير مقبول في دمشق، وهذا ما صرح به كوفي أنان، هذا ما صرح به الجنرال مود هذا صرحت به معظم الوساطات التي أرسلت إلى دمشق، بأن دمشق غير معنية بحل سياسي في هذه اللحظة وهي التي تبدأ تعسكر هذا الصراع. 

الحبيب الغريبي: أنتقل إلى لندن مع السيد غسان إبراهيم استمعت طبعاً أفترض إلى كل هذه التدخلات، أريد أن أسأل ما مدى رهانكم في هذه اللحظة الفارقة على التحرك العسكري أو على العمليات العسكرية الميدانية في سوريا؟ ثم ما ردكم على ما قاله منذ قليل السيد عبد الساتر بأن ما يجري في حلب هو زوبعة في فنجان، بأن الحلبيين يرفضون ورافضون تماماً بأن يكونوا حاضنة لما سماه بين ظفريين الإرهاب؟ 

غسان إبراهيم: يا سيدي أنا سأبدأ حقيقة من السيد فيصل، وأنا أريد أن أوضح له أيضاً أنه الكلام الذي كان يتحدث به ليس كلام يخرج عن محلل كما وصف نفسه هو حقيقة بامتياز بوق رخيص للنظام بهذه الطريقة التي كان يتحدث به، حتى حقيقة الأبواق التابعين للنظام الأسدي لا يجيدون الحديث والدفاع بهذه الطريقة والاستماتة للدفاع عن هذا النظام، وكأنه حقيقة هو جزء من التدخل الإيراني بالإضافة إلى مليشيات حزب الله المباشرة الداعمة لهذا النظام، وهو دائماً كان يقول يريد دليل وفي كل مرة نقدم له دليلاً على تدخل مليشيات حزب الله، واليوم سوف أقول له أنه تم اعتقال 48 واحد من الحرس الثوري داخل سوريا واعترفت إيران فيهم.. 

الحبيب الغريبي: ولكن إيران عفواً إيران قالت: إنهم حجاج إيرانيون وقع خطفهم. 

غسان إبراهيم: يا سيدي عن أي حجيج يتكلمون! الذهاب إلى سوريا وكأنه يذهب إلى جهنم الحمراء في سوريا، السوريون نفسهم لا يمكنهم التنقل داخل سوريا، السوريون يهجرون من سوريا فكيف تتكلم عن حجيج! النظام قام بقصف مقام السيدة زينب، فبالتالي إذا كانوا ذاهبين إلى هناك فهم ذاهبين للقتال مع هذا النظام دفاعاً عنه، إذن اليوم لدينا 49 دليلاً على التدخل الإيراني، 48 حرس ثوري والسيد فيصل هو رقم 49، ما يقوم به والدفاع عنه هو تدخل سافر في الشأن السوري، عندما يتحدث عن الشعب السوري عن أهالي حلب هل هو سورياً أو هو حلبياً حتى يتحدث باسمهم؟ من خوله بذلك؟ الإيرانيون. وأيضاً أريد أن أشير إلى نقطة ما سمي بالحل السياسي، يا سيدي صالحي من طهران عندما كان معلم هناك قال: إن الحديث عن حل سياسي أو انتقال السلطة هو وهم، أي أن الجميع أدرك تماماً أن إيران وروسيا والنظام الأسدي استخدموا مبادرة أنان فقط لقمع الشعب السوري، وليس لتقديم أي حل سياسي. فبالتالي اليوم الحديث أصبح واضحاً للجميع معركة تحرير يقودها أبطال الجيش السوري والمقاومة السورية الوطنية الحقيقية وليست كما مقاومة الأسد التي كانت مقاومة ضد الشعب السوري، لذلك شاهد الجميع أن النظام سحب قواته من الجولان لأن ظهره محمي من إخوانه الإسرائيليين، وأخذهم إلى المعركة الحقيقية في دمشق وفي حلب هناك أعداؤه الحقيقيون، بينما إسرائيل هم أصدقاؤه، ولذلك كان ظهره محمي من إسرائيل. لذلك استمر بالقتل والقمع بالتعاون مع كل الأبواق الإيرانيين واللبنانيين ومليشيات الصدر ومليشيات لبنانية كانت جميعها تقاتل في هذه المعركة واعتبرتها معركة مصيرية، نحن نقول إذا كان بشار الأسد يعتبر هذه معركة مقدسة كما سماها أو معركة مصيرية، هل يعقل أن يكون هناك رئيساً في قيادة هذه المعركة يختفي عن الأنظار لأكثر من أسبوعين؟ حتى إنه في يوم الجيش، الجيش الوطني، لم يخرج ليصافح الأبطال هؤلاء الذين يسموهم أبطال، لم يخرج ليقود المعارك كان مختبئاً اختفى حقيقة بدأ حتى الموالون للنظام وصلتنا معلومات أنه حتى الموالون للنظام أصبحوا يدركون أن الجرذ الكبير بدأ يفكر في الهروب، لذلك في شعبة تجنيد محافظة طرطوس، ويعلمها ما معنى محافظة طرطوس السيد فيصل، بدؤوا يهربون من الخدمة العسكرية أكثر من 400 حالة فروا وهم من الموالين هربوا أولادهم إلى جبل محسن في لبنان، وهو يعلم ما معنى جبل محسن أيضاً، أي أن هؤلاء الأطراف جميعهم الذين يدافعون عن النظام والموالون له من داخل النظام بدؤوا يدركون أن النظام انهار.. 

الحبيب الغريبي: سيد غسان حتى لا تتحول الحلقة إلى مناكفات شخصية شخصية نرجو أن نركز على العناوين والموضوع الأهم سأعود إليك لدينا الوقت. مرة أخرى مع القيادي في لواء التوحيد السيد عبد العزيز سلامة قائد المجلس الثوري لحلب وريفها، سيد عبد العزيز يعني معركة حلب بمنظوركم هي معركة تحرير، ولكن النظام أيضاً يقول إنها معركة تحرير بالنسبة له، تحرير الناس الذين هم أصبحوا رهائن في أيدي الجيش السوري الحر الذي لا يسميه كذلك بطبيعة الحال يسميه عصابات إرهابية إجرامية، ما ردك؟ 

عبد العزيز سلامة: عصابات إرهابية من درعا إلى الشام إلى حماة إلى حلب إلى دير الزور إلى القامشلي كلها عصابات إرهابية! إذا كنا نحن الشعب السوري عصابات إرهابية، وهو وأبوه شريف ابن شريف يطلع من هذه المنطقة ويتركها للعصابات الإرهابية، نحن إرهابيين كلنا كل السوريون نزلوا على الشوارع بدهم حريتهم، كلهم إرهابيين! خلص اتركها واطلع! خلي الإرهابيين يصفوا بعضهم. أما بالنسبة للسلاح اللي عم بيقول بيجينا من الخارج، السلاح اللي عم بيجي بالطائرات وبالبواخر للنظام السوري لحتى يذبح شعبه، ولما المعارضة بتطلب أي مساعدة من الخارج اعتبرها عاملين، النظام هو العميل والنظام هو الذي بجيب السلاح وبقصف الناس الأبرياء المدنيين في الطائرات. أما موضوع إنه نحن عن نقتل ناس في الشوارع طلاب الجامعة الذين قتلوهم هو النظام، طلاب الجامعة متظاهرين طلاب بعمر الورد، مين قتل شهداء حلب من شهر واثنين وثلاثة نحن! نحن ما كنا في حلب حضرة النظام واللي عم بيتداخل من شوية فيه كلام ما بيعرف شيء من الحق، والله العظيم شبعنا كذب. حلب رح نحررها بإذن الله عز وجل. أما بالنسبة لموضوع عم بيقول لي: بارودة، نحن بالآر بي جي والبارودة قادرين على إننا نحرر حلب لأنه الجيش الي عم بنقاومه جيش منهزم، جيش على باطل جيش عصابة واللي عم بيقاموه أحرار شرفاء رح يحرروا هالبلد مو بقوة الباردودة، بالاعتماد على الله عز وجل وبعد هيك في البارودة والله العظيم في البارودة الدبابة عم تلبد قدامنا وعم ينشقوا الناس وأنتم تعرفون. 

الحبيب الغريبي: سيد عبد العزيز في العلاقة ما بين العسكري والسياسي، هل لديكم يقين أو على الأقل شعور بوجود سند سياسي خارجي؟ أم أنكم تشعرون أنكم تخوضون المعركة لوحدكم في الداخل وأنتم من سيقرر مصيرها؟ 

عبد العزيز سلامة: نعم، نحن عندنا شعور بشعار المظاهرات "ما إلنا غيرك يا الله" عم نحكي عن الدعم الخارجي لو فيه دعم خارجي كان سقطت حلب من زمان، والله ما فيه دعم والدعم اللي عم يجي لا يذكر بالنسبة للنظام وما عنده إمكانيات، اعتمادنا على أنفسنا بإذن الله عز وجل. ولما نزلنا على حلب نحن نزلنا لحتى نرجع شهداء أو نحرر حلب من أمثال شحادة وغيره وغيره. شبيحة النظام في حلب عم يجوا لعندنا بيسلموا بواريدهم ويقولون: نحن معكم، بس اعفوا عنا. كل يوم فيه اتصالات من الضباط في حلب بس اعفوا عنا. حلب رح تسقط بإذن الله عز وجل، والنظام منهار ومنتهي بحلب، لكن إحنا بدنا شوية دعم اللي عم يتهمنا فيه شريف شحادة صواريخ لو وصلت الصواريخ لكان حررنا الشام وحررنا حلب من زمان بإذن الله نحن كل اللي طالبينه طلقات بس.. 

الحبيب الغريبي: سيد عبد العزيز أنت ربما ترد على كلام شخص هو ليس موجود معنا في هذه الحلقة ابق معنا سيد عبد العزيز، حضرة العميد نعود لمحاولة تفكيك إن صح التعبير الإستراتيجية العسكرية المتبعة الآن من قبل الطرفين خاصة في حلب التي تركز عليها كل الأنظار وتعتبر نتائج هذه المعركة شبيهة بأن تكون حاسمة في الحل بالنهاية. 

صفوت الزيات: شوف دعني أقول في البدء بأن مسألة حلب هي أم المعارك أو هي الأمر الذي يحسم هذا أمر نرفضه تماماً، هذه ربما دعاية ربما يقوم بها النظام حتى إذا أنجز جزء من حلب سيشن حملة دعائية كبيرة أنه حقق شيئا، حلب محاصرة من الخارج يستطيع الذين داخل حلب أن يقولوا تماماَ كما قال أحد القادة الأميركيين في أثناء حصار ما إنهم أمامنا وخلفنا إنهم على يميننا وعن شمالنا، نحن نحاصرهم في كل مكان، الريف حول حلب كله ثوار وكله معارضة مسلحة أمنت نفسها، وبالتالي الحديث عن حلب كمدينة هي خرجت من الخريطة خلاص، النظام إذا استلمها مدمرة فهي خرجت من الخريطة، المعارضة المسلحة إذا ثبتت أركانها وأردامها فهي أيضاً خرجت من خريطة النظام، أمر حلب انتهى الآن حتى يحدث شيء يحسم هذا الصراع لصالح الشعب السوري، القوات النظامية أو الجيش السوري ما زال حتى الآن يستخدم تكتيكاً عنيفاً، لكن تتصور أن المدفعية عيار 130 مل 122 مل، 152 مل تحتل سطوح قاسيون، وتضرب اليوم وأمس وأول أمس جوبر والتضامن واليرموك هل المدفعيات التي حازها الجيش العربي السوري، أنا أعيد وأكرر كلمة العربي السوري هذا الجيش الذي نفتخر به جميعاً هل وظف الآن لقصف قلب المدن السورية؟ هو لا يستطيع أن يتقدم ويقتحم حي إلا بعد أن يتم إحراقه وتدميره بالكامل هو يتقدم الآن في الحمدانية في جنوب غرب حلب وهو سيعمل على تدمير صلاح الدين وسيف الدولة والأعظمية وبالتدريج حتى بعد ذلك تقدم بأرتال مدرعة يكون في منأى عن الخسائر البشرية هل هذا هو التكتيك؟ أعتقد أن الجيش السوري الحر والمعارضة المسلحة جيدة تماماً في استخدام التضاريس الصناعية التي تحتويها حلب، جيدون في محاولة الوصول إلى منتصف المدينة والقضاء ربما على المناطق أو المخافر الأمنية التي تدير الصراع نيابة عن النظام، ولكن في كل الأمور لديهم فكرة عميقة جداً الجيش النظامي الأرض المحروقة الطيران غير المقيد الذي يقصف ليلاً ونهاراً عشرات الطائرات تقصف من ارتفاعات منخفضة، يستخدم مدفعية بعيدة ضرب الحراج ومصر الحديدي على طريق درعا من مسافات 20 و30 كيلو، ضرب التضامن وجوبر ومخيم اليرموك بالمدفعيات بعيدة المدى لا يتعامل في قتال قريب بصورة أو بأخرى، وهذا هو ربما الأمر الخطير الذي سيؤثر في القادم من الأيام. 

الحبيب الغريبي: سيد فيصل عبد الساتر وأرجو أن لا نسقط في التعقيبات وفي الردود على مداخلات بعضنا البعض، دعنا نتقدم وأسأل عن بعض هذه الضربات العسكرية التي تحصل على الأرض ولا يمكن إنكارها يضاف إليها هذه الانشقاقات الكبيرة التي تحصل يومياً ألا ترى أنها تضعف النظام؟ ألا ترى أنها ربما تجعله يتآكل ويهترئ من الداخل؟ 

فيصل عبد الساتر: أولاً من حقي الرد على المستوى الإعلامي أن يكون لي حق الرد عندما ضيفك من لندن يستعمل تفاهات ليس لها علاقة بالموضوع.. 

الحبيب الغريبي: لكن بسرعة نتجاوزها بسرعة لو سمحت. 

فيصل عبد الساتر: ليس لها علاقة أبداً بالموضوع على الإطلاق. هؤلاء الذين خطفوا اليوم هم إيرانيون وهم جاؤوا إلى زيارة الأماكن المقدسة، وعليه أن يسأل الأمن العام السوري متى دخلوا وكم من الأيام أصبح لهم في سوريا، هذا أمر يمكن للجميع أن يتحرى منه وهذه الإدعاءات الفارغة أعتقد انها أصبحت وراء ظهورنا، إذا كنت أنا بوق للنظام في سوريا أتشرف أن أكون بوقاً لنظام لا زال يقف في وجه الأميركي والإسرائيلي في المنطقة على أن أكون بوقاً للغرب ولبريطانيا وللأميركيين.. 

الحبيب الغريبي: لا نشخصن الأمور رجاءً. 

فيصل عبد الساتر: هذا من حقي.. 

الحبيب الغريبي: طيب لنمر إلى الأهم. 

فيصل عبد الساتر: ثانياً أنا أريد أن أسأل إذا كان العميد صفوت الزيات يفتخر بالجيش العربي السوري، هل المطلوب من الجيش العربي السوري أن يتفرج وأن سوريا تدمر ليلاً نهاراً على أيدي هذه المجموعات المسلحة؟ أنا أسأله: ماذا كان يوجد في حي التضامن؟ ألم يجدوا هناك مستودعات كبيرة للأسلحة وللعبوات الناسفة؟ وفي كذا حي من الأحياء وفي كذا مدينة من المدن، السؤال الأساسي: إذا كنتم تقولون أن هذا الذي يجري في سوريا هو حراكاً أو ثورة أو حراكاً مدنياً فلماذا كل هذه الأسلحة؟ إذا قلنا أن هناك عسكرة كما تفضل الدكتور شبانة، وهو بالمناسبة توصيف دقيق إذا كان النظام من جر الحراك إلى العسكرة فلماذا هذا الحراك ذهب بملء اختياره إلى هذه العسكرة؟ يعني هو اختار الانتحار وهو اختار أن يقضي على سوريا، وهو اختار أن يمشي في لغة طائفية ومذهبية والآن نريد أن نحذر جميع المنطقة من أن التداعيات سوف تكون خطيرة. هنا أسأل ما دخل اليمني أو المصري أو العراقي أو المغربي أو الجزائري أو السعودي أو القطري أو التركي أو الأميركي أو البريطاني؟ هل بس ممنوع على الإيراني وعلى اللبناني أن يكون إلى جانب النظام في سوريا؟ يعني مسموح لكل هذا العالم أن يقول عن الرئيس بشار الأسد أنه دكتاتور ومستبد وأن النظام يجب أن يرحل وأن يعمل وبالنصائح ومن غير المسموح أن يكون هناك أصوات تكون مع سوريا ومع هذا الرئيس لأنها ترى في هذا الرئيس لا زال صمام الأمان لأي عملية سلمية في سوريا؟ هذا سؤال كبير، ثم أريد أن أسأل الآن وأنتم قناة الجزيرة: لماذا هذا التغافل عن أشياء مهمة جداً؟ عندما تعرضت قناة الإخبارية السورية إلى هجوم مبرمج وقتل من قتل من الإعلاميين السوريين لم يخرج.. 

قراءة في تصريحات أنان 

الحبيب الغريبي: يا سيد فيصل عفواً اسمح لي أنت تريد أن تتكلم في كل شيء في نفس الوقت، هناك موضوع أن نحفر فيه أكثر نريد أن نتقدم فيه أكثر، سأعود إليك في مداخلة أخرى، السيد الدكتور شبانة كوفي أنان يعني هنا نحاول أن نراوح بين العسكري الميداني والسياسي كوفي أنان في استقالته قالها بوضوح وبصراحة إن هناك عدم وضوح أو انشقاق أو عدم تناغم بين مجلس الأمن وقال شيئاً أخطر من هذا قال أخشى إن ما يجري في سوريا هو حرب بالوكالة، بالوكالة عن من؟ 

غسان شبانة: أعتقد هو كوفي أنان منذ البداية أخطأ في فهم طبيعة هذا الصراع، وأخطأ في فهم مفاتيح الحل في هذا الصراع، ركز كثيراً على كل من طهران وموسكو لحل هذه المشكلة، وأنا في تقييمي الشخصي بأن كل من طهران وموسكو كان جزءاً من المشكلة وليس جزءاً من الحل. هو لم يلتفت كثيراً إلى بروكسل ولم يلتفت كثيراً إلى واشنطن، وأعتقد بأنهما هما الذين في يدهما الحل والحل السريع والحل الناجع في هذه الحالة المستعصية السورية. حينما قال كوفي أنان أو الذي قال بأن هذه حرب بالوكالة بان كي مون البارحة في جلسة الجمعية العامة، ولم يقلها كوفي أنان قال بأنها حرب بالوكالة أعتقد بأنه كان يلمح إلى كل من إيران وكان يلمح إلى كل من روسيا وكان يلمح إلى إيران في هذه المرحلة، لماذا؟ أعتقد بأن روسيا حتى هذه اللحظة تخوض حرباً إقليمية ودولية لتنزع من العالم اعترافاً بعودتها كقطب مهم في العالم في هذه اللحظة، وتريد من سوريا بأن تكون تلك الحلقة الإستراتيجية التي تعيد من خلالها نفسها على أرض الواقع، وأنا أيضاً أقول وأعتقد بأن روسيا لا تهتم بالملف السوري لوحده، ولكن سوريا هي المعبر إلى عودة روسيا إلى العالم على إنها قطب مهم في هذه اللحظة التاريخية المصيرية في عمر الاتحاد السوفييتي وأيضاً في عمر الشعوب العربية والشعب السوري البطل في هذه اللحظة. روسيا الآن بدأت بالتحليق للولايات المتحدة الأميركية في كل من كوبا وفيتنام، هي تفاوض كل من كوبا وفيتنام في هذه الأيام سراً وعلانيةً لإقامة قواعد عسكرية في تلك الدول وتريد أيضاً البقاء على سوريا على أن تكون هي الحلقة الإستراتيجية لديها، لذلك حرب الوكالة التي قالها بان كي مون هو يقصد به إيران يقصد به روسيا. وأعتقد بأن كوفي أنان  لم يتفهم طبيعة الصراع منذ البداية، وضع الست نقاط كان خطأً كبيراً، لماذا؟ لأنه منذ البداية ساوم بين المعارضة وساوم بين النظام، من المستحيل أن تتوقع بأنها معارضة غير مسلحة منذ البداية ولم تطلق طلقة وأنا أتحدى لم تطلق طلقة على الإطلاق في أول عشر أو إحدى عشر شهراً في الحراك السوري الداخلي، الذي عسكر هذا الصراع هو النظام السوري منذ البداية، والذي أجبر الناس للدفاع عن أنفسهم هو النظام السوري ولم يكن الحراك السوري نفسه أو المجتمع السوري نفسه. 

الحبيب الغريبي: سأستمر معك في هذه النقطة ربما لن يسمح لنا الوقت بالعودة إليها. يعني استقالة كوفي أنان قرأها البعض وفهمها الكثيرون على أنها نهاية الدبلوماسية، وأن الأمم المتحدة من هنا فصاعداً ستكون عاجزة عن توفير أي حل وما كانت تفعله من قبل يعني من خلال خطة كوفي أنان  هو فقط إدارة الأزمة وليس حلها. 

غسان شبانة: قراءة سلمية 100%  بأن كوفي أنان  كان يدير الأزمة ولم يقدم لها أي حلول ناجعة إلى هذه الأزمة هذا أولاً، ثانياً: كوفي أنان استقالته قال للعالم بأسره بأن الصراع عسكر وأنا كدبلوماسي لا أستطيع الآن التدخل والإتيان بحل ناجع إلى هذه المشكلة، وهو رمى بالكرة إلى حضن العالم وقال للعالم: تفضل أنت الآن مسؤول عن هذا الملف، أنا لا أريد أن أكون كبش الفداء، لأنه لفترة من الفترات كانت روسيا وسوريا وبعض عواصم العالم الأخرى ومنها واشنطن كانت تلعب بكوفي أنان وجعلت منه كبش الفداء في هذا الصراع، كوفي أنان أرجع الكرة إلى العالم وقال لهم: ها هي الكرة تفضلوا استلموها عني، أنا أريد منكم الآن الحل، والآن أعتقد أن كل من أوروبا وروسيا والولايات المتحدة الأميركية محتارة جداً في هذه اللحظة عن الخطوة القادمة في الملف السوري. 

المعارضة السورية والمرحلة الانتقالية 

الحبيب الغريبي: سيد غسان إبراهيم يعني هناك من يقول بأنكم مع أنك معارض مستقل ولست منتميا نتحدث عن المعارضة المهيكلة بأنها تهلل وتصفق الآن لما يجري على الأرض ولكنها لم تفعل شيئاً ولكنها برزت بغيابها في هذه اللحظة المهمة، ثم إنها زادت في تشتتها وتشظيها، ونحن نعلم  أنه في الفترة الأخيرة ظهرت أكثر من مجموعة أو من تشكيل سياسي معارض منها مجلس أمناء الثوري السوري الذي كلف السيد هيثم المالح بتشكيل الحكومة الانتقالية، الجيش السوري الحر نفسه طرح خطة إنقاذ وطني وكذلك هناك إعلان روما، كيف فهم هذه الفسيفساء في ظل هذه المرحلة التي يفترض أن تكون المعارضة موحدة وذات هدف واحد؟ 

غسان إبراهيم: سيدي حقيقة المعارضة موحدة بالرغم من كل هذه الانشغالات على هوامش الثورة السورية، كل ما ذكرته من مبادرات سياسية وأعمال وتصرفات من المعارضة السورية حقيقة يجب أن توضع على الجانب ويتم التركيز على الهدف الأساسي، يجب على المعارضة السورية تركيز بوصلتها على المعركة الحقيقية معركتنا الحقيقية مع هذا النظام تتم من خلال حرب تحرير شاملة تبدأ مدينة مدينة حي حي شارع شارع لإسقاط هذا النظام، أما الحديث عن مبادرات مما يسمى بحكومة انتقالية أو مجالس أو ما إلى هنالك من مبادرات دبلوماسية وسياسية هي تأتي مرحلة ما بعد النظام، أما الهرولة خلف ما يطلبه المجتمع الدولي الذي أشغل المعارضة السورية حقيقة، الجميع يذكر ستة أشهر وهو يطالبهم إما بالانضمام إما إلى المجلس الوطني أو يطالبهم منهم التوحد، أدخلهم بمعمعة تبينت بعد الستة أشهر إلى الثمانية أشهر التي لا تسمن ولا تغني من جوع.. 

الحبيب الغريبي: سيد غسان ولكن أيضاً هناك من يرى أن هذه الراديكالية في المواقف ربما غير مطلوبة في هذه المرحلة لا بد من التعاطي مع التطورات بشكل براغماتي وأكثر عقلانية؟ أتحدث هنا بالتحديد عن المرحلة الانتقالية وما يسمى بالمرحلة الانتقالية. 

نجيب الغضبان: يا سيدي المرحلة الانتقالية تبدأ بعد إسقاط هذا النظام، علينا أن لا نضع العربة أمام الحصان، نحن اليوم في معركة تحرير أما الحديث عن غير ذلك هو إضاعة للوقت تشتيت لقدرات المعارضة يعيدنا إلى نفس النقطة التي كانت تشتت قدرات المعارضة بشيء سمي توحيد المعارضة، اليوم هناك شيء جديد اسمه حكومة انتقالية نرجو من كل الإخوة في المعارضة السورية أن يقفوا خلف أبطال الجيش السوري الحر، خلف أبطال المقاومة السورية الحرة التي اليوم تنتزع وتعيد لنا حريتنا وكرامتنا من هذا النظام الذي مستمر إلى هذه اللحظة بقصف المدن باغتصاب النساء بتقطيع جثث الأطفال، بتقطيع الجثث ودهسها تحت الدبابات. الحديث عن حكومة انتقالية عن عمل سياسي يبدأ بعد انهاك هذا النظام بشكل تام أما حقيقةً تشتيت قدرات المعارضة السورية وحرفها إلى الحديث عن مبادرات سياسية، شاهدنا جميعاً عندما قنا عن المبادرة العربية ثم عن مبادرة أنان.. 

الحبيب الغريبي: سيد غسان آسف لم يبق لي إلا دقيقة واحدة هنا في الأستوديو لضيفي العميد صفوت الزيات، المعادلات والتوازنات الدولية الآن ما زالت تراوح مكانها ولكن من وحي ما يجري على الأرض ميدانيا إلى أي مدى يمكن أن تحدث اختراقات نوعية في المواقف الدولية خاصة بالنسبة للصين وروسيا؟ 

صفوت الزيات: دعني أقول لك: أن برضه مشكلة كبيرة بسرعة بعرضها أنه لا يمكن أن يكون هناك عدم حل عسكري وفقط حل سياسي، هذا النظام والأزمة بكاملها لن يحدث فيها انفراج أو حراك إلا بوضع ما يتم على الأرض. دعني أقول لك، المعارضة السورية الجيش السوري الحر قدم أفضل ما يمكن في هذه اللحظة التي أحدثك فيها هي لحظة سيربينتشيا في 11/7/1995 قدم مناطق آمنة، قدم ممرات آمنة كل ما يطلبه لك أن تتصور إذا فرض منطقة حظر جوي أو منع الطيران السوري من قصف مدينة حلب وهو قرار تستطيع تركيا أن تنفذه بسربين من الطيارات من ديار بكر وإرهج في جنوب تركيا لتغير الموقف الدولي، المطلوب الآن أن منع الأرض أحدث بيئة عملياتية جيدة للغاية، حراك بسيط عسكري ولو حتى بفرض حظر جوي في منطقة ما وهي فوق مدنية حلب لتغير الأمر وتغيرات اتجاهات الصراع، وأعتقد أن دمشق في هذه اللحظة ومن يدير دمشق سيتمتع في هذه اللحظة بلحظة الحقيقة التي ربما تؤدي إلى حل سياسي وانفراجة ما. 

الحبيب الغريبي: شكراً لك العميد أركان حرب المتقاعد صفوت الزيات الخبير في الشؤون العسكرية والإستراتيجية أشكرك الدكتور غسان شبانة رئيس قسم العلاقات الدولية في جامعة ميريماونت الأميركية، أشكرك السيد غسان إبراهيم المعارض السوري المستقل ومدير الشبكة العالمية العربية للدراسات ومن بيروت كان معنا الكاتب والمحلل السياسي فيصل عبد الساتر. ولا يفوتني أيضاً أن أوجه شكري إلى القيادي في لواء التوحيد قائد المجلس الثوري لحلب وريفها والقيادي عبد العزيز سلامة. شكري أيضاً موصول إليكم مشاهدينا الكرام دمتم بخير ونلتقي إن شاء الله في حلقة جديدة من حديث الثورة إلى اللقاء.