غادة عويس
صالح سميع
خالد الرويشان
محسن مهيب

غادة عويس: أهلا وسهلا بكم إلى حديث الثورة من قناة الجزيرة نقدمه لكم من العاصمة اليمنية صنعاء، مع انتهاء الانتخابات الرئاسية اليمنية المبكرة وإسدال الستار على حكم الرئيس علي عبد الله صالح برزت تساؤلات اليوم التالي فاليوم التالي مشحون بالهموم والمشاكل والتحديات التي تنتظر عهد رئيس اليمن الجديد عبد ربه منصور هادي فمن المشاكل الاقتصادية الطاحنة إلى الحوار إلى إعادة هيكلة الجيش إلى الدستور وصياغة جديدة له إلى الحوار مع الشباب إلى عدة مشاكل أخرى تتعرض بالتنمية والاقتصاد وغيره من الأزمات السياسية، شباب الثورة من جانيهم اعتبروا أن ما تحقق للآن هو مجرد خطوة أولى وتعهدوا بالبقاء في ساحات التغيير وبالزخم الثوري نفسه حتى تحقيق كامل أهدافهم.

[تقرير مسجل]

ماجد عبد الهادي: يصعب إلى حد كبير أن يعثر المرء مهما بحث وتقصى في شوارع العاصمة اليمنية صنعاء على صورة للرئيس المنتهية ولايته علي عبد الله صالح بعدما تراجع حضور الرجل بالمعنى السياسي المباشر أو لعله انكفأ كي يفسح المجال أمام تقدم نائبه الذي عاش في ظله قرابة عقدين من الزمان عبد ربه منصور هادي بيد أن مشهد استبدال الصور هذا لا يعكس بالضرورة وفق وجهات نظر كثير من اليمنيين حدوث تغيير جذري وشيك على بنية نظام الحكم ولا يعني طبعاً انتقال البلاد بسلاسة مما يصفونه بعهد الاستبداد والفساد والظلم إلى عهد الحرية والنزاهة والعدالة الاجتماعية.

[شريط مسجل]

مواطن يمني: وان شاء الله باقين في الساحات حتى يخرجوا باقي الأنظمة كلهم كل الفساد يرحل من اليمن.

ماجد عبد الهادي: صحيح أن فئات سياسية واجتماعية واسعة ومؤثرة تبدي تفاؤلا كبيراً بعملية نقل السلطة على أساس المبادرة الخليجية ووفقاّ للانتخابات الرئاسية التوافقية لكن ما لا يقل صحة عن ذلك هو وجود من يشككون في المقابل بقدرة الرئيس المقبل على تحقيق أماني اليمنيين بيمن جديد بسبب استمرار وجود سلفه لا سيما على المستويات العسكرية والأمنية والمالية كما بسبب عمق المشكلات والخلافات التي ترزح البلاد تحت وطأتها.

[شريط مسجل]

مواطنة يمنية: ليس عبد ربه فقط بكونه رئيس بعد علي عبد الله صالح هناك تغيير التغيير ما زال لم يتغير شيئا وما زالت القائمة السياسية حول أطراف مع بعض طول ثلاثة وثلاثين سنة.

توكل كرمان: سنعمل على محورين المحور الأول استمرار الضغط عبر هذه الساحات وعبر الاعتصامات والتظاهرات السلمية الفعل الثوري سيستمر حتى إنجاز جميع الأهداف.

ماجد عبد الهادي: وحيث انتظر الناس نتائج انتخابات كانوا يعرفون أنها محسومة سلفاً لصالح المرشح الرئاسي الوحيد فإن هواجسهم الأهم في شأن المستقبل لا تقف عند تطلعهم إلى استكمال عملية نقل السلطة سلما، بل تتعداه إلى محاولة التكهن بآفاق حل المسائل الكبرى والصغرى التي تواجه بلادهم وأبرزها مسألة الخلاف المحتدم مع قوى الحراك الجنوبي ومثله الخلاف مع الحوثيين في الشمال فضلا عن قضية القفر وما يشابهها أو يقاربها من مظاهر المعاناة المعيشية والاجتماعية والاقتصادية، أعباء ثقيلة هي التي تنتظر الرئيس اليمني حملها حتى يحقق أماني مواطنيه وهو في نظرهم لن يكون قادراً على ذلك إلا إذا تمكن من توحيد طيفهم السياسي كله على أساس أهداف الثورة الشبابية وبما يستلهم إرث بلادهم التي كانت إبان حضارتهم القديمة تسمى اليمن السعيد. ماجد عبد الهادي، الجزيرة، صنعاء.

[نهاية التقرير]

مسار التنمية بالمرحلة الانتقالية

غادة عويس: ولمناقشة هذه المرحلة الانتقالية في اليمن والحبلى بالتحديات ينضم إلي هنا في صنعاء وزير الثقافة والسياحة السابق خالد الرويشان وأيضا وزير الكهرباء الحالي صالح حسن سميع وهو أستاذ القانون في جامعة صنعاء وأيضا أرحب بضيفي من عدن محسن مهيب أمين عام المساعد للحراك الجنوبي ومن تعز عبد الحفيظ الفقيه القيادي في اللقاء المشترك أهلا بكم جميعا ضيوفي الكرام واسمحوا لي أن أبدأ مع وزير الكهرباء السيد صالح سميع سيد صالح كانت الكهرباء مقطوعة في فترة غير قليلة سابقة الآن بدأت تدريجيا تعود هل نستطيع القول أنه مع إسدال الستار على حكم الرئيس علي عبد الله صالح علينا البدء في هذه المرحلة الانتقالية انتهى الظلام؟

صالح سميع: بسم الله الرحمن الرحيم أولا نهنئ شعبنا العظيم على اليوم العظيم الذي اجتمعوا فيه فكان هذا الشعب عظيما بقدر عظمة هذا اليوم عظمة الحدث الذي يرمزوا إليه فنبارك ونهنئ شعبنا من أقصاه إلى أقصاه من شماله إلى جنوبه من شرقه إلى غربه أقول أن بداية عهد جديد بزوغ عهد جديد بدأ في 21 فبراير وإن شاء الله في قادم الأيام لن نرى ظلاماً لن نرى استبداداً لم نر شمولية بل نرى يمناً جديداً عنوانه ديمقراطية حقيقية فصل حقيقي بين السلطات حرية كرامة مواطنة متساوية..

غادة عويس: كهرباء أيضاً؟

صالح سميع: كهرباء، كهرباء وتنمية إن شاء الله..

غادة عويس: متى ستعود كهرباء ربما من يشاهدنا الآن من المواطنين قليلون جدا بالنظر إلى أنه ليست هنالك كهرباء بالكمية المطلوبة هل تعدنا بإعادة الكهرباء إلى اليمن إلى مختلف محافظاته؟

صالح سميع: الكهرباء عادت منذ ثلاثة أيام بعد جهد جهيد مع القبائل في منطقة نهم وبعد جهد جهيد تغلبنا على الصعوبات وتمكنا من عودة التيار الكهرباء..

غادة عويس: لاحظنا السيد الوزير أن الشوارع ما زالت معتمة هذا ناهيك هذا عن القمامة المنتشرة في الشوارع لو بدأت بهذا السؤال اسمح لي لأن ربما الناس يهمهم هذا الأمر أيضاً اليمنيون هل ستعود الإنارة إلى الشوارع؟

صالح سميع: الإنارة ستعود إلى الشوارع وقد بدأت فرق المناطق الكهربائية العمل في هذا الصدد، وبالنسبة وستواصل أعمالها وإذا عدتِ قريباً ستجدين صنعاء بحلة غير الحلة التي ترينها الآن الحلة القاتمة سترينها مشرقة في قادم الأيام بالنسبة للقمامة بدأ عمال النظافة لكن التراكمات التي تركت فيها الشوارع بلا نظافة ما زالت تجر بأذيالها حتى هذه اللحظة، الكهرباء أيضا جرت في صنعاء أحداث هذه أثرت على الإنارة في الشوارع ونحن الآن بصدد إرجاعها على نحو أفضل مما كانت عليه.

غادة عويس: سيد خالد الرويشان هل ترى بأنه مع انتهاء الانتخابات وبدء عهد جديد ستعود الخدمات العامة هل ترى مستقبلا على صعيد التنمية بالمرتبة الأولى أفضل؟

خالد الرويشان: هو في الواقع أظن أن مقصدا جديداً بدأ في توه في 21 فبراير لا شك أن مرحلة جديدة وبوابة عبرنا منها جميعاً لكن ماذا يحمل المستقبل لليمنيين إذا لم يشعروا جميعا بأنهم يقدموا لبلدهم إلى العالم عبر منظومة ولا بد أن تكون هذه المنظومة أن تكون في الضوء، وأنا بحق أنا يعني مشفق على البلد ومشفق حتى على قيادته الجديدة عبر رئيسه الجديد من هذا حقل الألغام حقول ألغام في الواقع ما إدارتها؟ مبعثرة..

غادة عويس: لو تسمى حقول الألغام هذه ما اللغم الذي يأتي في المرتبة الأولى؟

خالد الرويشان: في المرتبة هناك مسائل على مستوى قريب وعاجل وفوري تستطيع الدولة بإرادة وعزيمة ونزاهة أن تبدأ بها وهي قضايا تتعلق بالكهرباء مثلا أو بالبنزين واني أدعو الله أن أجد في اليوم القريب كي ترجع بعض الأسعار إلى سابق عهدها أيضا مسألة الفساد وهذه مسألة طويلة المدى ولكنها ممكن أن تكون متوسطة المدى مسائل أخرى مثل المسائل الأمنية المسألة السياسية في الجنوب وفي الشمال بالنسبة للحوثيين ..

آلية وخطة محاربة الفساد

غادة عويس: إذن هناك شق اقتصادي وشق آخر سياسي سنحاول في هذه الحلقة أن نفصلهم مما استطعنا أنتقل إلى تعز مع ضيفي من هناك عبد الحفيظ الفقيه القيادي في اللقاء المشترك سيد عبد الحفيظ الفقيه أشار السيد الوزير هنا السابق إلى مسألة الفساد ما هي الخطة السريعة التي يمكن إن تحارب هذا الفساد من اجل بناء اليمن الجديد الموعود به اليمنيون؟

عبد الحفيظ الفقيه: شكراً جزيلاً لقناة الثوار نعم، حقيقة أقول أولا نقدم أولا تحياتنا وتعازينا لأسر الشهداء ونسأل من الله أن يتقبل شهداء الثورة اليمنية وشهداء الربيع العربي وأن يشفي الجرحى وتحية للشعب اليمني ليومه اليوم الواحد والعشرين يوم الانتصار يوم انتصار السلم على الحرب يوم انتصار الصوت الانتخابي على المدافع وأصوات المدافع وأزيز الطائرات هذا الانتصار الشعبي الذي هدم أو الذي قضى على ما أراده الظلم والاستبداد من أن اليمن سيتحول إلى حرب أهلية وإلى قنبلة موقوتة وها هو الشعب اليمني اليوم ينتصر بإرادته بسلميته بانتخابه تبين أنه شعب حضاري وأنه شعب سلمي وأنه شعب ديمقراطي وأنه شعب يستطيع كما أنه استطاع القضاء على الظلم والاستبداد يستطيع أن يصنع حضارته وأما خطته نحو القضاء على الاستبداد فأقول بأن أول قضايا الاستبداد هي تجفيف منابع الفساد، تجفيف منابع الفساد بإعادة الثروات المنهوبة ثروة الغاز وثروة البترول ومنابع الفساد في الإدارة المالية وفي غيرها منابع الفساد..

غادة عويس: كيف سيد عبد الحافظ؟

عبد الحفيظ الفقيه: كذلك في القضاء، القضاء على بقايا النظام بقايا النظام الذين يحملون الفساد لا بد من إزاحتهم سواء في الجانب العسكري أو في الجانب المدني غير الأحرار الشرفاء في المؤتمر الشعبي الذين وقفوا إلى جانب الثورة أو شركاء اليوم في تحمل المسؤولية.

غادة عويس: سيد عبد الحفيظ؟

عبد الحفيظ الفقيه: نعم؟ معكم نعم..

غادة عويس: كيف يمكن القضاء على بقايا النظام السابق وهناك حاليا في حكومة باسندوة ما زال هناك وزراء أتوا من المعارضة وشاركوا فيها بحكومة حكومة الوفاق الوطني ولم يحصلوا بعد صلاحياتهم لممارسة دورهم في تطهير المؤسسات من بقايا النظام السابق ومن الفساد؟

عبد الحفيظ الفقيه: نحن نقول بأننا لا بد من أن نفتح صفحة جديدة وأن بقايا النظام أو المفسدين من النظام أتيحت لهم فرصة جديدة اليوم للتوبة والعودة وأن يفتحوا صفحة جديدة نحو القضاء على الفساد والمفسدين وان يتحرروا من أي ممارسة كانت وان منابع الفساد ينبغي أن يعرفوا بأنها قد سددت ولذلك فهم اليوم يعتبروا اليوم شركاء على البناء والإصلاح وأن اليوم أي ممارسة للفساد فإن الشباب شباب الثورة لا تزال في الساحات تراقب أي عمل أو أي انحراف في مسار حكومة الوفاق في خارج نطاق الثورة وخارج الإصلاح وأهداف الثوار فإنهم سيعرضون للمساءلة والمحاسبة في حالة عدم التزامهم بمبادئ الثورة والأهداف التي قامت من اجلها الثورة.

موقف الحراك الجنوبي من العملية السياسية

غادة عويس: سيد محسن مهيب أمين عام مساعد الحراك الجنوبي ضيفي من عدن انتم قاطعتم هذه الانتخابات التي يعول عليها الكثيرون في اليمن لبدء مرحلة انتقالية جديدة تحارب الفساد سؤالي لك أنتم في الحراك الجنوبي في العام 2006 صوتم للرئيس على عبد الله صالح الآن عندما يكون المرشح التوافقي جنوبي لا تصوتون؟

محسن مهيب: نحن أولا مساء الخير نحن لم نصوت في 2006 بل صوت بل صوت أنصار الحزب ما يسمى بالحزب الحاكم حزب السلطة ومعسكراته ليجبره على التصويت والنتيجة كما كانت هي معروفة مات المرحوم ابن شغلان ولن يقبلها ومات وهو لم يوقع ولم يقبلها، أما نحن في هذه المرحلة فشعبنا في القلوب من المهرة إلى الضالعي إلى باب المندب عارض ويعارض هذه الانتخابات ويقف ضدها لأنها لا تعنيه بل تعني بل تعني من يريدوا أن يضعوا أنفسهم يعني وكلاء على هذا الشعب أو أوصياء ونحن شعبنا كما ارتأينا كما لاحظنا كما إذن لمسنا بشكل دقيق جداً أنه يتطلع إلى الحرية وإلى إسعاف الدولة في الجنوب بشكل خاص ولهذا شعب الجنوب لم يذهب للانتخابات بشكل جدي.

غادة عويس: سيد محسن مهيب سيد محسن مهيب سؤالي كان واضحاً صوتم في عام 2006 لعلي عبد الله صالح الآن كان هنالك مرشح توافقي جنوبي لم تصوتوا له فسر لي هذا الموقف؟

محسن مهيب: سيدتي لم يصوت الشعب الجنوبي في 2006 بل صوتت أحزاب اللقاء المشترك ولكن ليس بكل أعضائها ولكن كان في الحراك كما تعرفون..

غادة عويس: الحراك، الحراك الجنوبي أتحدث..

محسن مهيب: بطبيعة الحال..

غادة عويس: الحراك الجنوبي عندها وافق سيد مهيب..

محسن مهيب: لم يصوت الحراك الجنوبي..

غادة عويس: يعني لم..

محسن مهيب: الحراك الجنوبي لم يأت في 2006 الحراك الجنوبي أتى منذ حرب الحرب العدواني حرب الاحتلال للجنوب في 1994 والحراك الجنوبي يقاطع بكل مناضليه وشرفائه وأنصاره لم يدخل الانتخابات منذ عام 1994 حتى الآن الحراك الجنوبي مقاطع لأن ليس له قضية سوى قضية...

غادة عويس: ولكن لربما سيد محسن...

محسن مهيب: سوى قضية الجنوب وتعاطي الدولة.

غادة عويس: حتى الآن، سيد محسن مهيب ربما ما حصل في عام 2006..

محسن مهيب: نعم؟

غادة عويس: ربما ما حصل في عام 2006 أن هنالك البعض ربما ما حصل في العام 2006 مثلما حصل الآن هنالك فصائل في الحراك الجنوبي لم تقاطع وهنالك من قاطع بشكل كامل وهناك من منع الناس من التصويت واستخدم العنف، هذا يقودني إلى القول أنه كان في العام 2006 أو حالياً ليست هنالك وحدة في الموقف الجنوبي من المشاركة في العملية السياسية في اليمن إذن؟

محسن مهيب: سيدتي الحراك الجنوبي في 2006 لسه كان لم ينظم بشكل كما هو حالياً، الحراك الجنوبي انطلق بشكل توج كل نضالاته في 7/7/2007 الحراك الجنوبي يقود نضالاً ديمقراطياً عادلاً سلمياً يرفض الاضطهاد ويرفض الاحتلال بكل أشكاله وأنواعه الشعب الجنوبي مناضلا تواقاً من أجل الحرية واستعادة الدولة الكاملة...

غادة عويس: طيب سأعود إليك...

محسن مهيب: بكامل أراضيها هذه الانتخابات التي أتت لتعطي الشرعية، الشرعية اللاشرعية شرعية وحدة غير موجودة في الواقع شرعية غير ملموسة شرعية لا يعترف بها شعبنا، شعبنا يتوق...

غادة عويس: سأعود أليك..

محسن مهيب: من اجل استعادة دولته وحريته.

غادة عويس: سيد خالد الرويشان هنا ضيفي من صنعاء هنالك من دعا على عدم الاستهانة بمقاطعة إن كان بعض أطراف فصائل الحراك الجنوبي والحوثيين لهذه الانتخابات والبعض الآخر قلل من شان ذلك كيف يمكن هنا أن نرى الأمور؟

خالد الرويشان: والله أنا أظن أن المرحلة الانتقالية من أولى مهامها أيضا متوسطة المدى زمنياً إيجاد دستور كعقد اجتماعي جديد لكل الأطراف لكل ألوان الطيف السياسي الثقافي يعني البلد ككل.

غادة عويس: أولا أريد تقييمك للمقاطعة يعني؟

خالد الرويشان: أنا أظن أن إقبال الناس بشكل عام في كل المحافظات بشكل عام أنا أظن أنها معدودة ربما لن تتجاوز العشر دوائر التي قاطع فيها المواطنون هذه الانتخابات وبالتالي فإن إقبالا جماهيريا لم يكن متوقعاً في هي استفتاء في الواقع استفتاء على قضايا كثيرة جداً وبالتالي لا أظن أن المقاطعة كانت فعالة يعني ولا مؤثرة.

غادة عويس: لربما هنالك دليل على ذلك أن المراقبة الدولية البارونة البريطانية نيكلسون قالت أن هنالك نسبة مشاركة كبيرة في عدن بالتحديد في نسبة التصويت والاقتراع ربما هذا يدل على أن الجنوبيين جزء كبير منهم صوت؟

خالد الرويشان: أنا أظن أن قطاع كبير جدا فعلا من الإخوان في الجنوب صوتوا وربما أيضاً في صعدة كما بلغنا وفي كل الأحوال أنا أتصور أن المرحلة المقبلة هي كفيلة بأن تضع كل النقاط على الحروف وإذا جدت القيادة السياسية الممثلة بالرئيس الجديد في الحسم للأمور الشائكة في البلد ومنها قضية الجنوب ومنها قضية الحوثيين أيضا مسألة الخدمات العامة كما قلت وهي ملحة في الواقع البلد يعاني اقتصاديا ربما أكثر من أي وقت مضى في تاريخه كله هناك مجاعة غير معلنة في اليمن في الواقع لكن هذا الشعب الكريم العزيز لا يعلن ذلك ولا يقول ثم إن أيضاً ما تفعله بعض مراكز القوى للأسف في قضايا مثل الكهرباء أو قضايا مثل الخدمات العامة النظافة مثلاً كما تحدثت في أول الحلقة أتصور أن هذه مسائل نحن نفعل في أنفسنا ما لا يستطيع أن يتخيل يعني هناك قضايا كثيرة قضت على الأخضر واليابس في البلد بفعل أيد يمنية ليست بفعل مثلاً بسبب مستوى اقتصادي معين أو حتى ظروف معينة ولكنها إرادة واضحة جدا في تعكير وفي إظلام الظلام الكهرباء لوحدها أنا في رأيي في كفة والأزمة بكل ألوانها وبكل ما فيها في كفة يعني مسائل الكهرباء قضت أولا على الورش على المصانع على المنازل..

غادة عويس: عطلت...

خالد الرويشان: عطلت كل شيء..

غادة عويس: الاقتصاد كله.

خالد الرويشان: ثم أكثر من كده مسائل التواصل بين الناس هل تعرفي هذه ثورة الربيع العربي في جزء كبير منها أصلا ًهو إعلامي وتليفزيوني في الواقع قائم على التواصل بين الدول العربية وبين الشعوب العربية الجيل ..

غادة عويس: الجديد المخطط من قطع الكهرباء قطع التواصل بين الناس سأعود إلى هذا الشق الاقتصادي المهم جدا والتنموي خصوصا أن الرئيس الجديد تحدث في كلمة عشية الانتخابات قال فيها أن تقريباً نصف أطفال اليمن يعانون من سوء التغذية لذلك الملف لاقتصادي مهم جداً لكن قبل ذلك طبعاً المرحلة المقبلة حبلى بمشاكل كثيرة إن كان اقتصادية أو سياسية أيضاً أريد أن أكمل جزئية الحوار المتعلق بالحراك الجنوبي والشمال والحوثيين سيد صالح بالنسبة للحوار هنالك أولوية أعطيت للملف الجنوبي ما هو سقف الحكومة في التنازلات المقدمة لهؤلاء في الحوار المرتقب بعد الانتخابات؟

صالح سميع: أولا قبل أن أتطرق إلى سؤالك الأخ محسن تربى ورضع فكرياً في حركة القوميين العرب ما كنت أتمنى له خاتمة سياسية بهذا الخطاب الذي طرحه، ما كنت أتمنى أن يحرص على إرث استعماري سالت من اجله الدماء حتى تحرر الشطر الجنوبي من الوطن..

غادة عويس: طب هذا أصبح خطاب قديم نريد أن نتقدم على الأمام..

صالح سميع: نريد أن نتقدم أن نتقدم، نتقدم، نتقدم ...

غادة عويس: عبر الاستفسار منك عن ما يمكن أن تقدموه كحكومة جديدة؟

صالح سميع: نتقدم الهموم كثيرة على مستوى اليمن قضايا اليمن كثيرة القضية الجنوبية هي إحدى القضايا المواطن في الحديدة ربما يعاني أكثر من المواطن في المهرة أو حضرموت لكن على أي حال المرحلة الانتقالية ستنظم مؤتمرا وطنيا تحضره كل الأطراف بلا شروط مسبقة وبلا سقوف وتعالوا نتحاور لبناء يمن جديد تسوده اللامركزية والمواطنة المتساوية والتبادل السلمي للسلطة ...

غادة عويس: ما رؤية الحكومة لقضية الجنوب سيد صالح ما الرؤية يعني ما الذي يمكن أن تقدموه للجنوبيين؟

صالح سميع: إذا في مظالم ترفع، اللامركزية ستبنى على مستوى اليمن كله وتكون هناك لا مركزية حقيقية على مستوى الشعار وعلى مستوى الواقع، مشكلتنا والنظام البائد كان يضع شعارات رنانة لكنه على المستوى العملي والتطبيقي يجعل البلد كلها في يد فرد واحد مما جعل مصطلحات السلطة المحلية، الإدارة المحلية حتى الحكومة المحلية إدارات فضفاضة لا تنوي على شيء في قادم الأيام ستكون هناك لا مركزية حقيقية وأنا على يقين بأن اليمنيون في كل مكان سيجمعون على حل قضاياهم بما فيها القضية الجنوبية.

غادة عويس: تحقيق اللامركزية سيد...

صالح سميع: تحقيق اللامركزية نعم.

غادة عويس: سيد محسن مهيب من عدن هل ستقبلون في المشاركة في الحوار؟

محسن مهيب: على أي أساس؟ نحن لن نقبل بأي حوار إلا إذا كان الند للند جنوب وشمال لأنك شفتِ ضيفك العزيز يتكلم بمثل هذه الطريقة ويتأسف ويتألم وكأني لا زلت من حركة القوميين العرب أنا رجل عصري دكتور أستاذ جامعي أحرص على قضية الجنوب مثلما هو يحرص على قضية..

غادة عويس: لو سمحت لي سيد محسن مهيب..

محسن مهيب: نحن مثل ما يقول هو قضية لو تسمحين لو تسمحين..

غادة عويس: سيد محسن مهيب فلنتقدم بالحوار إلى الأمام أريد أن أسألك هل ستشارك بالحوار على أساس..

محسن مهيب: سأعلق، سأعلق، سأعلق على وجهة...

غادة عويس: تقديم تنازلات من الحكومة الجديدة ومن الرئيس الجدي بالنسبة لنقطة اللامركزية لو سمحت؟

محسن مهيب: لو تسمحي أنا بعيد ثم بجيب على حق السؤال هو يعتبر القضية الجنوبية هي إحدى القضايا البسيطة القضية الجنوبية هي قضية شعب..

غادة عويس: لا أبداً هو قال في أولوية هو وغيره قال إن قضية الجنوب في أولوية في الحوار؟

محسن مهيب: قال هي إحدى القضايا فقط وليس هي كل القضايا وليس هي كل القضايا قضية دولة قضية..

صالح سميع: إحدى القضايا الهامة، إحدى القضايا الهامة..

محسن مهيب: والآن أي مؤتمر لا يعترف بالجنوب لا يعترف بحق شعبنا لا يعترف بقضيتنا لا يعترف بدولتنا لن نكون فيه على الإطلاق إلا حواراً شماليا وجنوبيا ويعترف بقضيتنا أننا نحنا كنا دولة ولن نطمح لا عندنا مطالب لا كهرباء ولا عندنا مطالب لا إصلاحات ولا عندنا مطالب اقتصادية ولا خدماتية لنا مطلب واحد يطلبه شعب الجنوب من أقصاه إلى أدناه استعادة دولة الجنوب وتقرير مصيره.

غادة عويس: سيد مهيب هل هنالك أي تنسيق..

محسن مهيب: الحل فيما يتعلق ب..

غادة عويس: هل هنالك أي تنسيق سيد مهيب تسمعني لو سمحت لي أريد أن اطرح سؤالاً هل هنالك أي تنسيق..

محسن مهيب: أسمع، أسمع..

غادة عويس: بينكم كمقاطعين لهذه الانتخابات وبين جماعة الحوثي التي قاطعت بدورها الانتخابات؟

محسن مهيب: لا يوجد شيء على الإطلاق من هذا القبيل هذه كله افتراء نحن لم نمنح نحن لم نستمد آراءنا وتوجيهاتنا من أي جهة أي كانت نعتمد على شعبنا وعلى نضالات جماهير هذا الحراك، جماهير هذه الثورة استعادت مجدها وحقها باستعادة دولتها عن طريق فك الارتباط ما عندناش أي مطلب آخر على الإطلاق وهم يقولوا ما يريدوا مازال عقلية الضم يعني عقلية الاحتواء عقلية السيطرة عقلية السلب والنهب لثروات شعب الجنوب والاستحواذ كل ما يوجد لدى أرض الجنوب هذه العقلية نرفضها قطعاً ولا يمكن أن تحقق ما تريد على الإطلاق شعب الجنوب خرج عن طوق ما يريده هؤلاء اليوم الساحة، الساحة الجنوبية تتكلم بكل إرادة بكل أرادة يعني بإرادة وقيادة شعب الجنوب إرادة شعب الجنوب يجب أن تتحقق وعلى المحلي والإقليمي والدولي ...

غادة عويس: سيد محسن سيد محسن..

محسن مهيب: أن يسمع وان يصغي لإرادة هذا الشعب.

غادة عويس: لدى الوزير رد عليك لو سمحت.

صالح سميع: أخي محسن أخي محسن حفظك الله ورعاك..

محسن مهيب: تفضل أنا قلبي مفتوح أسمعك.

صالح سميع: حفظك الله ورعاك وزاد في الرجال من أمثالك..

محسن مهيب: وأنت كذلك..

صالح سميع: كما قلت لك، كما قلت لك أحسن خاتمتك السياسية...

غادة عويس: طيب.

صالح سميع: يا أخي الكريم يا أخي الكريم لماذا قامت الثورة؟ يعني قامت الثورة لأن هناك مظالم تقف على رأس هذه المظالم التي حصلت في الجنوب، التي حصلت في الجنوب وأيضاً ما حصل من حرب ظالمة عبثية في صعدة قامت الثورة من أجل مثل هذه القضايا الكبيرة تعالوا في المؤتمر الوطني وسوف نتناقش في كل القضايا بسطور مفتوحة وبتسامح غير مسبوق وسنسمع لكل الآراء وستجدون أننا في نهاية المطاف نعيش على سفينة يمنية واحدة عبر التاريخ ومنذ الأزل وهذه السفينة إما أن تنجو وننجو جميعاً أو تغرق ونغرق جميعاً ليس شمال الوطن أو جنوبه أو شرقه أو غربه.

غادة عويس: إذن هذا بالنسبة لقضية الجنوب من الواضح أن هنالك يعني دعوة إلى الحوار من المأمول أن تلبى وتحل هذه القضية الشائكة، بالنسبة لقضية الحوثيين أنتقل إلى ضيفي من تعز عبد الحفيظ الفقية سيد عبد الفقيه ما المأمول من الحوار..

محسن مهيب: لو تسمحين أريد أن أجاوب على طرح الوزير..

غادة عويس: بعد الانتخابات خصوصاً أنهم قالوا أن سفراء الاتحاد الأوروبي بأنهم سيشاركون في هذا الحوار؟

عبد الحفيظ الفقية: أولا أقول بأن القضية الجنوبية، القضية الجنوبية هي قضية سياسية بامتياز وهي قضية أولوية في الحوار الوطني وينبغي لحكومة الوفاق مع الأخ الرئيس عبد ربه هادي منصور أن يعطي الأولوية لهذه القضية التي هي قضية سياسية، قضية لا بد من أن تعطى إخوانا في الجنوب قضية الشراكة في الدولة الشراكة في الثروة الحقوق...

غادة عويس: سيد عبد الحفيظ ..

عبد الحفيظ الفقية: الحقوق الكاملة الحقوق الكاملة الأمر الثاني أنا أريد لا بد أن اعلق على هذه القضية..

غادة عويس: قضية الحوثيين لو سمحت؟

عبد الحفيظ الفقية: قضية الشعب في الجنوب أنا أقول، أنا أقول أن الشعب في الجنوب هو في الحقيقة في قضية التصويت في الانتخابات أقبل على التصويت وهناك كما يقول الأستاذ عبد الله حسن الناخبي العميد عبد الله حسن الناخبي هناك أكثر من 140 مكون في الجنوب والحراك جزء من هذا...

غادة عويس: سيد عبد الحفيظ تحدثنا عن الجنوب أريد منك...

عبد الحفيظ الفقية: من هذه المكونات..

غادة عويس: أريد منك رأياً عن الحوثيين لو سمحت تحدثنا عن الجنوب وأريد بحث مسائل أخرى كثيرة اقتصادية تنموية في المستقبل...

عبد الحفيظ الفقية: لا لا أنا أريد أن أضيف أنا أريد لو سمحتم..

غادة عويس: أريد رأيك في مسألة الحوثيين؟

عبد الحفيظ الفقية: لو سمحتم دقيقة أنا ما أعطيتموني الوقت الكافي أنا أريد دقيقة على الجنوب مهم!

غادة عويس: تفضل.

عبد الحفيظ الفقية: أنا أقول بأن التصويت في الجنوب منع بالقوة التصويت في الجنوب منع بالقوة من الحراك المسلح أما الحراك السلمي فهو سلمي منذ 2007 هذا الحراك المسلح مع بقايا النظام، بقايا النظام شارك مع الحراك المسلح عدن تحولت إلى حرب يوم الاقتراع بكل الشوارع في المعلا في عدن في الزواهي..

غادة عويس: أنا لا أريد أن أضيع كل وقت الحلقة في قضية الجنوب هنالك قضايا أخرى أجبني عن سؤال الحوثيين لو سمحت؟

عبد الحفيظ الفقية: أخرج بنتيجة أنا أقصد اخرج، اخرج أنا أريد منك بس دقيقة واحدة أنا أخرج هناك مديريات منع الناس من الاقتراع هناك مراكز انتخابية منع المواطنين بالسلاح فلذلك أنا أقول أن الشعب الجنوبي كذلك يعني لا بد للحراك السلمي أن لا يقصي أحد، الشعب الجنوبي هناك الآن ثورة في الشعب الجنوبي هناك مجالس ثورية لا بد من أن تعطى الشعب الجنوبي الحراك السلمي كذلك أن يكون للشعب الجنوبي كله لا بد من أن يعترف بالآخر الحراك السلمي لا بد أن يعترف بالآخر...

غادة عويس: سأنقل السؤال سيد عبد الحافظ انقل سؤالي إلى ضيفي..

عبد الحفيظ الفقية: ويعترف بالمبادئ الثورية وغيرها أما بالنسبة...

غادة عويس: وصلت فكرتك.

عبد الحفيظ الفقية: للحوثيين طيب أنا بالنسبة للحوثيين أنا أقول بالنسبة للحوثيين لا بد كذلك من فتح الحوار معهم وهم استعدوا لذلك فالحوار ينبغي أن لا يستثني أحد ولا بد من أن يحاور الكل ويشرك الكل في هذا الحوار.

غادة عويس: سيد صالح أيضاً ضيفي هنا أيضا أريد منك بشكل جداً مختصر أيضاً ما السقف الذي ستقدمه الحكومة للحوثيين؟

صالح سميع: هذا كله متروك للنقاش، هناك ثوابت، وحدة اليمن، ديمقراطية حقيقية، مواطنة متساوية في ظل هذه الثوابت تعالوا نتحاور.

غادة عويس: سيد خالد لاحظنا يعني حماوة النقاش حول العناوين المطروحة على أجندة الحوار بعد الانتخابات إن كان قضية الجنوب بالنسبة للحوثيين بالنسبة للمشكلة الاقتصادية هل مدة السنتين للمرحلة الانتقالية أمام هذه برأيك؟

خالد الرويشان: أظن أنها على الأقل كافية للحوار على الأقل أن يجتمع الجميع على مائدة واحدة للحوار ويتفقوا على قناعات محددة، ثوابت محددة لا بد منها أنا أظن أن الجغرافيا والتاريخ سيحكمان مسائل كبيرة يعني وخطيرة مثل القضية الجنوبية وحتى قضية الحوثيين بطابعها العقائدي الذي يراد لها أن يكون شوكة في خاصرة البلد.

إعادة هيكلة الجيش الوطني

غادة عويس: هذا متروك للحوار لو ركزنا على نقاط أخرى أيضا مهمة جداً وربما تهم كثيرا الشعب اليمني حالياً وهو إعادة هيكلة الجيش على أساس وطني هناك من قال إن فشلت هذه اللجنة قد تنفجر الحكومة من الداخل ويصبح اليمن من جديد أمام خيارين: أمام حرب أهلية وإما إعادة الثورة من جديد وإسقاط النظام الجديد؟

خالد الرويشان: يعني على خطورة هذه القضايا ليست في أهمية المسألة الجنوبية المسألة الجنوبية اخطر بكثير مما نتصور في الواقع بعد استفتاءات في جنوب السودان وبعد هذه المشاكل قامت بها النخب أو النخب السياسية للأسف بكل رموزها من أكبرها لأصغرها في الفترة الماضية ..

غادة عويس: هذه مسألة شائكة وأشبعناها...

خالد الرويشان: فالتاريخ سوف يحصل والأرض واحدة.

غادة عويس: أريد أن أسألك عن اللجنة العسكرية وإعادة هيكلة الجيش هل ترى بأنها هي أيضاً أساسية وأولوية مطلقة؟

خالد الرويشان: هي أولوية مطلقة وثيقة لا شك ولكنني أعتقد كما قلت أنها مسألة أيضاً شديدة الحساسية ولا بد أن يجد الرئيس الجديد من الحكمة ومن الشجاعة ومن القوة ومن السرعة أيضاً ومن الإقناع بالتسليم لأهميتها وبتنفيذها أيضاً ولكن بنفس الوقت هناك قضايا أهم أنا في رأيي عاجلة هناك قضايا ربما متوسطة المدى وهذه إحداها أنا في رأيي ولكن مسألة الخدمات العامة المجاعة أو..

غادة عويس: سأعود للخدمات العامة ولكن أريد من السيد صالح أن يقول لي ما الذي أنجزته حتى الآن اللجنة العسكرية وكيف ستحل معضلة توحيد الجيش هنالك نفوذ لعلي محسن الأحمر وهنالك نفوذ كبير لأبناء علي عبد الله صالح.

صالح سميع: اللجنة العسكرية إلى الآن أنجزت الكثير وبقيت مسألة الهيكلة مسألة مهمة جداً جداً جداً، هذه القضية أنا أتمنى من بقايا النظام في الجانب العسكري أن يقرأوا رسالة الإقبال العظيم الجماهيري على صناديق الاقتراع قراءة جيدة، فإذا قرأوا قراءة جيدة وفروا على اللجنة العسكرية أشياء كثيرة وليعلموا أن الشباب سيظلون في الساحة إذا لم يقرأوا رسالة الشعب في الإقبال على الصناديق قراءة واعية مدركة، فأنا أتصور أن الأيام القادمة بالنسبة لتوحيد القوات المسلحة وإعادة هيكلتها ستكون إن شاء الله ليست بالمسألة المعقدة التي تخيف الناس.

غادة عويس: طب دعني أسأل ضيفي من تعز سيد عبد الحفيظ الفقية عن أنه أيضاً من مهمات سيد عبد الحفيظ اللجنة العسكرية إزالة مظاهر التسلح في تعز بالتحديد ما مصير إزالة مظاهر التسلح؟ أسألك عن مظاهر التسلح في تعز سيدي تفضل.

عبد الحفيظ الفقية: نعم اللجنة العسكرية في تعز أنجزت الشيء الكثير أولاً بقضية المسلحين وظاهرة التسلح في تعز تكاد تكون مختفية بجهود اللجنة العسكرية بالإضافة إلى المناطق التي كانت فيها ثكنات عسكرية كمستشفى الثورة وجبل الجرة والقاهرة وكذلك النقاط العسكرية التي كانت في مداخل المدينة ومخارجها معظم هذه الأشياء أزيحت بقيت هناك بعض النقاط في بعض المناطق مثل الستين أو مداخل تعز مثل منطقة الذكرة أو غيرها لذلك اللجنة العسكرية الحقيقة بتعز بذلت جهود الحقيقة تشكر عليها وبتعاون الجميع بتعاون قوى الثورة وبتعاون كذلك رجال الأجهزة الأمنية والسلطة المحلية في المحافظة..

غادة عويس: سيد خالد..

عبد الحفيظ الفقية: أما بالنسبة لقضية الهيكلة فأنا أرى أن مع الدكتور صالح سميح أقول أن قضية..

غادة عويس: طيب.

عبد الحفيظ الفقية: نعم؟

غادة عويس: طيب سأعود إليك. سيد خالد أريد أن أسألك عن الرئيس علي عبد الله صالح وردت هناك أنباء تقول أنه سيعود..

عبد الحفيظ الفقية: أريد أن أقول أن قضية..

صالح وحكومة الظل

غادة عويس: سأعود إليك سيد عبد الحافظ دعني أسألك عن عودة علي عبد الله صالح قد يحضر مراسم التسليم هل هنالك مخاوف من أن يكون مع هذه العودة حاكماً بطريقة ما في الظل؟ .

خالد الرويشان: الخوف من مسألة الحكم في الظل ليست فقط في أسبوع أو أسبوعين في الواقع الخوف أن تظل لسنوات الأموال موجودة والقوة العسكرية أيضاً موجودة وأسباب كثيرة جداً والظلام أيضاً ظلام الكهرباء إن شاء الله يكون الدكتور بجانبي أتمنى له كل التوفيق وهو يقوم بجهد كبير جداً ولكن الكهرباء مهمة جداً..

صالح سميع: صحيح..

خالد الرويشان: كي يعرف الشعب ماذا يريد ويسمع أيضاً بقية الدول العربية.

غادة عويس: ليفكر على ضوء كما يقال.

خالد الرويشان: ويعرف رأسه من قدمه كما يقال أيضاً يعني أنا أتصور أن المراسم موجودة وهي مظهر في العالم العربي سيثير الانتباه على مستوى العالم طبعاً من ناحية حضور رئيس الجمهورية كي يحضر تنصيب رئيس الجمهورية الجديدة، ولكن في باطن الأمر يكون أكثر أهمية وحقيقية من المظهر الخارجي، يعني لا بد من الدخول في القضايا الشائكة فوراً والقضايا التي تخص المواطنين قضايا الفساد، قضايا المسألة الحزبية أيضاً وأنا أتمنى من الرئيس الجديد أن يجعل من المسألة الحزبية في حدودها، الاستفتاء الشعبي أظن أنه أصبح أولاً ثم يأتي التوافق ثانياً يعني الاستفتاء الشعبي بهذه الكثافة وبهذه الكثرة أو على رأي الدكتور بالفعل يعني حتى من الناحية القانونية من الناحية الدستورية من ناحية الاعتراف الشعبي والاهتمام بالطوابير وبالتالي فنحن أمام اختبار الرئيس الجديد في أولى مهامه كي يتماشى تماماً مع الشعب الذي اهتم بالطوابير..

غادة عويس: دعني أرى هذا التجاوب الممكن مع ضيفي من عدن السيد محسن مهيب سيد محسن مهيب هناك ترحيب دولي إقليمي هنالك مشاركة كثيفة في اليمن في هذه الانتخابات وهنالك مد يد من قبل الرئيس الجديد للحوار ما سقف مطالبكم حتى تشاركوا في هذا الحوار وتعرضوا قضيتكم؟

محسن مهيب: أنا قلت لكِ قبل قليل وأقول أن كل قيادي حراكي في الجنوب أنا أول شيء أول ما أعطيتني فرصة على الإطلاق وأعطيتهم ثلاث مرات يتحدثون كما يريدون..

غادة عويس: تفضل..

محسن مهيب: أولاً أنا أريد أن أعيد من أحد الضيوف الذي يتكلم ويقول أن الحراك أحد المنتسبين للحراك أو من يتكلم باسم الحراك كله عبد الله الناخبي، هذا الناخبي لا يمثل إلا نفسه شخصياً ولا يمثل الحراك لا من قريب ولا من بعيد لا يوجد سوى حراك سلمي جنوبي حامل شرعي للقضية الجنوبية ويمثل شعب الجنوب يتكلمون عن إقبال عظيم في الانتخابات ويتكلمون أن الحراك السلمي الجنوبي منع جماهير الشعب لا تستطيع أي قوة أن تمنع جماهير شعب الجنوب عن الإطلاق إلا بإرادتهم، ذهبوا لمقاطعة الصناديق بإراداتهم قاطعوا الصناديق وقاطعوا الانتخابات بإراداتهم لأن لهم مطلب واحد ولا غيره شعار الدولة وفك الارتباط مع الجمهورية العربية اليمنية..

غادة عويس: سيد مهيب..

محسن مهيب: هذا الذي نرجو أن يتفهمه الإقليمي والدولي نحن لا نريد أي تفاهم سوى أن يفهمونا ويفهموا قضيتنا..

غادة عويس: وصلت هذه الفكرة وتجاوزناها أريد أن أسمع منك مطالب وليس خطاب تعبوي يعني أريد أن أسمع المطالب من أجل الحل من أجل الوصول إلى حل.

محسن مهيب: لم نلمس شيئا عن الواقع في التفاهم بقضيتنا نحن نناضل في عشرين سنة وفي الحراك السلمي الجنوبي يضغط علينا لخمس سنوات لم يلتفت إلينا لا الإقليمي ولا الدولي..

غادة عويس: هنالك رئيس جديد مد يده ويقول إنكم أولوية على الحوار.

محسن مهيب: أولوية مثل إيش؟ هم يفرضون علينا ما الذي يريدوه؟ ما هي أولوياتهم؟ هل نعود مثل ما بدهم هم الفرع إلى الأصل؟ نحن أصل وفرع وشيء كامل ومكتمل نحن دولة قبل ألفي عام نحن دولة وشعب ودخلنا بمحض إرادتنا هذه عندما قمنا بالاندماج الوحدة في التضامن..

غادة عويس: شكراً لك.

محسن مهيب: لا نريد سوى استعادة.

غادة عويس: شكراً لك، السيد الوزير، شكراً جزيلاً لك وصلت فكرتك سيدي الوزير هل ترى في هذا الخطاب ضوءاً ما أو اختراقاً ما يمكن أن تنفذوا منه للحوار معهم؟

صالح سميع: أنا أوافق من الأخ محسن وأمثال أنهم سيتجاوبون مع الحوار وأن الحكمة اليمنية ستخضر في نهاية المطاف وسيلتقي كل الأخوة الذين عندهم آراء من من صعدة ومن محافظات الجنوب والشرق وسنلتقي إن شاء الله على كلمة سواء أنا على يقين من هذا..

غادة عويس: طيب..

صالح سميع: وأرجو من الأخ محسن الذي أحببته عن بعد أن يراجع مواقفه وخطابه التعبوي الذي ليس في مصلحة أحد أولاً لأن اليمن كان شمال وجنوب من قبل ألفي عام يا رجل اتق الله اقرأ التاريخ..

غادة عويس: طيب دعني نتجاوز هذه النقطة لأسألك بما تبقى من الوقت عن مصير مسودة مشروع العدالة الانتقالية والمصالحة، هنالك من يقول إن هذا القانون ربما ليس لصالح أسر القتلى إذا كان هنالك مقايضة بينه وبين قانون الحصانة كيف ترد على كل هذه التساؤلات حول هذا القانون وقانون الحصانة أيضاً.

صالح سميع: على كل حال قانون العدالة يأتي عقب مشكلة وطنية عويصة سالت فيها الدماء فيحصل نوع من التصالح والتعويض، إذا سالت دماء الشهداء والجرحى لكن على كل حال هذا الموضوع يحتاج إلى إدراك من كان رأس النظام السابق أن يدرك معنى هذه القضية يعني أنا أرى أن مجيئه إلى اليمن والتتويج يعني استهتار بدماء الشهداء والجرحى وكان عليه أن يسلك سلوكا آخر.

غادة عويس: طيب سيد خالد شباب الثورة في الساحات قالوا أنهم رضوا هذه الانتخابات شاركوا فيها بكثافة لأنهم يريدون مرحلة جديدة يتنحى فيها صالح ولكنهم شددوا على أنه بالنسبة لنقطة الحصانة التي نص عليها المبادرة الخارجية هذه مرفوضة كيف ستحل هذه المعضلة أيضاً برأيك؟

خالد الرويشان: أنا ربما أعلنت رأيي ذات يوم قريب أنه لا الحصانة ولا حتى العفو عن القتلة الذين قتلوا الشباب في الشوارع في مظاهرات سلمية، هذه مسألة تاريخية التاريخ لن يتسامح وأظن أنها مسألة ما تزال قائمة مسألة الدماء ومسألة أيضا الفاسدين زادت عن حدها أمس كنت مع تقريراً من الجزيرة أيضاً ومن قنوات أخرى أن اليمن ربما واحدة من عشر دول في العالم الأكثر فساداً مسألة الفساد مسألة مهمة..

غادة عويس: وبالتالي ربما هنا المحاسبة مطلوبة حتى لا يكرر ما جرى في الماضي.

خالد الرويشان: أكيد لا بد من المحاسبة وهذا شيء مهم في المستقبل لا يمكن أن نبدأ صفحة جديدة بالتسامح، التسامح يكون في قضايا أخرى مختلفة قضايا خصام عشائري في قضايا خصام فردي إنما في قضايا مهمة مثل القتل مثلاً وقضايا الفساد ربما لا تزال مستمرة قضايا أساسية مثل قضايا النفط والغاز والكهرباء ومن يطفئه ومن يضربها في النار في كل الأوقات، أيضا قضايا تتعلق بمسائل مهمة قضايا صعبة وما جرى فيها وكيف ولماذا في قرية عشرات القتلى والشهداء أيضاً مسائل كثيرة تتعلق حتى بالمغتربين وما حل بهم ونسمع عن قضايا يشيب لها الرأس أنا فقط أحب أن أعرج مرة أخرى وبسرعة..

غادة عويس: تفضل لأن الوقت داهمنا..

خالد الرويشان: معلش ربما أنا كنت أقل الجميع كلاماً..

غادة عويس: تفضل.

خالد الرويشان: فقط أريد أن أكلم الأخ محسن مهيب الذي يتكلم أتمنى أن يكون موهوباً يعني على الأقل في الاستماع إلى ما قاله الدكتور وإلى ما يقال حتى في الشارع اليمني بشكل عام يقال أن الأرض بتتكلم عربي الكلام المصري المشهور الأرض بتتكلم يمني هنا أكثر من أي بلد آخر هنا اللهجات والأزياء والشعب متداخل بشكل كبير جداً يعني تلاحظين إلى أي مدى الوحدة الشعبية موجودة أكثر هذه النخب المتقاتلة والنخب المتخاصمة على أشياء كثيرة جداً..

غادة عويس: كما يقول علي عبد الله صالح إن حكم اليمن كالرقص على رؤوس الثعابين؟

خالد الرويشان: لا والله أنا لا أعتقد بهذه المقولة على الإطلاق. بالعكس أثبتت الأيام لو رأيت أمس أو أول أمس الجموع بالآلاف بالملايين أنا ذهبت إلى بني مطر إلى الريف إلى مكان ربما نصف الجيش من هذه المناطق مناطق لواء صنعاء وبعض الألوية الأخرى لكن هذه المناطق بني مطر والحليمتين ذهبت إلى الريف كي أحضر الانتخابات ورأيت هذا الشعب العظيم يقف بالطوابير لساعات كي يصل بل أن بعضهم في يده زوجته أو ابنته يعني هذا مظهر حضاري مهم. أنا لا أعتقد إطلاقاً أن الشعب يكسر في الكهرباء ولا هو الذي أفسد ولا هو الذي أخذ أموال الشعب حتى الجيش، الجيش العسكري في الشارع لم يقتلوا الشباب حتى من كانوا يقتلوا الشباب ملثمين والشعب يعرفهم والناس تعرفهم ودلائل عليهم كثيرة وبالتالي..

غادة عويس: طيب هذا في الداخل أريد أن أختم بسؤال ربما أوجهه إلى السيد الوزير ما الدور الإقليمي والدولي المطلوب الآن على هذا الترحيب وهم كانوا أصلاً رعاة المبادرة الخليجية ومجلس الأمن الآن في المرحلة المقبلة ما الدور المطلوب؟ بشكل سريع.

صالح سميع: المطلوب الوقوف مع الشعب اليمني في كل قضاياه استمرار الرعاية حتى انتهاء الفترة الانتقالية، الدعم التنموي غير المحدود حتى تسد الفجوة بين اليمن ودول مجلس التعاون الخليجي إن شاء الله.

غادة عويس: شكراً جزيلاً لك وزير الكهرباء صالح حسن سميع أيضاً شكراً جزيلاً لك وزير الثقافة والسياحة السابق خالد الرويشان وأشكر ضيفي من تعز عبد الحفيظ الفقية القيادي في اللقاء المشترك وضيفي من عدن محسن مهيب أمين عام الحراك الجنوبي شكراً جزيلاً لكم وأيضاً شكراً جزيلاً لكم مشاهدينا الكرام تابعتمونا في هذه الحلقة من برنامج حديث الثورة الاستثنائي التي قدمناها من قناة الجزيرة من العاصمة اليمنية صنعاء إلى اللقاء.