- زيارة فلسطين وحج المسؤولين وذهب النساء
- حول الزكاة والواسطة وزينة المرأة وعدتها
- أسئلة في الصوم والصلاة ودراسة المرأة والطلاق
- في الفائدة، الغناء، لحم الخنزير والإرث

 
عثمان عثمان
يوسف القرضاوي

عثمان عثمان: مشاهدينا الكرام السلام عليكم ورحمة الله وبركاته، أهلا ومرحبا بكم على الهواء مباشرة في هذه الحلقة الثانية المفتوحة من برنامج الشريعة والحياة خلال هذه الشهر الكريم وذلك لكثرة الأسئلة التي نتلقاها من المشاهدين الكرام الراغبين في سماع إجابات فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي على تساؤلاتهم، آملين أن نغطي الأهم منها قدر الإمكان. وعلى الراغبين في إرسال أسئلتهم ومشاركاتهم فيمكنهم ذلك عبر الهاتف والبريد الإلكتروني وصفحة البرنامج على الـ facebook كما ننبه الإخوة المشاهدين إلى ضرورة أن تكون الأسئلة مكتوبة ومختصرة جدا ومباشرة. أهلا بكم سيدي مجددا.

يوسف القرضاوي: أهلا بكم يا أخ عثمان وكل عام وأنتم بخير.

عثمان عثمان: طبعا الأسئلة كثيرة جدا فضيلة الدكتور ولكن انتقينا منها الأهم فالأهم ونعلم أن كل سؤال مهم لسائله وصاحبه. بداية فضيلة الدكتور يعني قضية زيارة المسجد الأقصى قضية ربما أصبحت مثارة وتشغل بال الكثيرين من الشباب المسلم، لكم حكم في تحريم هذه الزيارة، البعض يرى أنها ضرورية ربما لشد أزر المقدسيين.

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا ومعلمنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد فلي كلمتان قبل الإجابة عن هذه الأسئلة، الكلمة الأولى تتعلق بإغاثة إخواننا في باكستان هؤلاء الذين أصابتهم الكوارث الهائلة التي شردتهم من ديارهم بالملايين وقد تركوا مزارعهم ذهبت وبيوتهم تهدمت وحياتهم أصبحت.. الناس يعيشون في العراء، فأنا أدعو المسلمين في قطر وفي بلاد الخليج وفي كل مكان أن يمدوا إليهم يد العون وأنا لا أعتبر هذا تطوعا، هذا فرض أن نغيث إخواننا ونحاول تفريج كربتهم ليفرج الله عنا كربات يوم القيامة، ونستطيع أن نعينهم بالزكاة المفروضة فهم يستحقونها من أكثر من وجه ومن الصدقات التطوعية ومن وصايا موتانا آبائنا وأجدادنا ومن ريع الأوقاف ومن حتى المال اللي فيه شبهة أو حرمة يعني واحد عنده فوائد من البنوك أو كذا، هي حرام عليه حلال لهذه الجهات، فأنا أدعو المسلمين أن يغيثوا إخوانهم والمؤمن للؤمن كالبنيان يشد بعضه بعضا وخصوصا في هذ المرحلة يعني إطعام في يوم ذي مسغبة يعني اليوم اللي فيه المجاعة شديدة والحاجة شديدة الإنفاق فيه أضعاف الإنفاق، وفي رمضان بالذات تتضاعف الأجور، فهذه الكلمة الأولى. الكلمة الثانية هي بمناسبة العشر الأواخر، في الليلة القادمة نبدأ العشر الأواخر وقد كان النبي صلى الله عليه وسلم إذا دخلت العشر الأواخر أحيا ليله، يعني ليله كله، كان في الأيام الأخرى بينام شوية وده، في العشر الأواخر يحيي الليل كله بالطاعة والصلاة والذكر والتسبيح وتلاوة القرآن وما شاء الله من الأعمال الصالحات، فأنا أدعو الإخوة المسلمين أيضا أن ينتهزوا هذه الفرصة، وأنا أحب للتذكير في ليلة القدر في أول العشر الأواخر مش في ليلة 27، لأن 27 يبقى فاتت معظم العشر الأواخر، فأنا أذكر الناس بليلة القدر ابتداء من الغد، يبدؤوا من الغد لأن عشرة أيام أو تسعة أيام ليست شيئا كثيرا ليخرج الإنسان مغفورا ما تقدم له من ذنبه ولينال أجر 83 سنة وأربعة أشهر، يعني ألف شهر، فأذكر المسلمين جميعا بهذا. وهنا نبدأ بسؤالك بالنسبة..

زيارة فلسطين وحج المسؤولين وذهب النساء

عثمان عثمان: يعني حكم شد الرحال إلى بيت المقدس والمسجد الأقصى في ظل الاحتلال الإسرائيلي.

يوسف القرضاوي: هذا لا يجوز، لا يجوز شد الرحال، المسجد الأقصى هو أمر من المستحبات في الإسلام يعني ليس فريضة ولكن قد يأتي شيء حتى لا يجوز الإنسان معه أن يؤدي الفريضة، إذا فيها ضياع حق زي ما لو الإنسان مدين لا يجوز له أن يؤدي الحج، نقول له أد دينك أولا إلا أن يأذن لك الدائن وكنت واثقا من نفسك أنك قادر أن تسدد الدين، فحق الفرد يعني عطل الحج فكيف بحق الأمة وكيف بحق الفلسطينيين هؤلاء؟ أنا أقول للفلسطينيين روحوا على السفارات الإسرائيلية اطلبوا التأشيرات واختموا جوازاتكم ده عار هذا أن المسلم يختم جوازه بختم إسرائيلي ويدخل تحت العلم الإسرائيلي وتحت الحراسة الإسرائيلية ويستفيد الاقتصاد الإسرائيلي من هؤلاء يعني فأنا لا أرى هذا أبدا، نحن نشتاق إلى المسجد الأقصى ولكن نحب أن ندخله محررا تحت الراية الإسلامية، وهذا ما عدا إخواننا الفلسطينيين، الفلسطينيون هم اللي لهم الحق أن يدخلوا ويزوروا أهلهم إنما غير المسلمين لا أحل لهم أن يدخلوا تحت سلطان الاحتلال هذا.

عثمان عثمان: ولكن مولانا هناك من يبرر الذهاب إلى المسجد الأقصى تحت مبررات عدة منه أنه نوع من المقاومة، إحياء..

يوسف القرضاوي (مقاطعا): أي مقاومة في هذا؟ هذا استخذاء واستسلام، اللي يروح يأخذ، آلاف من الناس رايحين السفارات الإسرائيلية في أنحاء العالم علشان يأخذوا منها تأشيرة، ده مقاومة؟! هذا تطبيع، ونحن أعداء التطبيع لأننا نطبع ما لا يطبع ما لا يجوز تطبيعه، نطبع غير الطبيعي، هذا تطويع وتطبيع وتركيع.

عثمان عثمان: هناك من يقول أيضا إن النبي عليه الصلاة والسلام اعتمر إلى مكة المكرمة تحت ظل حكم قريش المشرك.

يوسف القرضاوي: قريش ما كانوش محتلين، قريش في بلادهم إنما هؤلاء محتلون جاؤوا من آفاق الأرض شذاذ الآفاق واحتلوا بلادا غير بلادهم وديارا غير ديارهم وأخرجوا منها أهلها، أين هذا من..

عثمان عثمان: نعم ننتقل إلى أسئلة السادة المشاهدين أيضا الدكتور جلال الدين من المغرب يسأل عن حكم حج بعض البرلمانيين على نفقة الدولة؟

يوسف القرضاوي: كيف؟

عثمان عثمان: بعض الدول تسير رحلات وبعثات إلى الحج يكون ضمن هذه البعثات برلمانيون أو وزراء أو بعض المسؤولين في الدولة، ما حكم حج هؤلاء على نفقة الدولة؟

يوسف القرضاوي: هو يعني البعض يكون مثلا مسؤولا عن البعثة عن كذا له عمل ما فيش مانع إنما إذا كان نوعا من الرشوة لهؤلاء الناس وفي ناس مش لاقية تحج وهو يتاح له هو يحج أكثر من مرة، دخل فيها الهوى ودخلت فيها المحسوبية ودخل فيها الإثم.

عثمان عثمان: الأخ أحمد التونسي من فرنسا يسأل هل يجوز التلقيح المجهري أو طفل الأنبوب في فرنسا عند طبيبة امرأة في مصحة خاصة؟

يوسف القرضاوي: يجوز هذا إذا استوفى الشروط ولم يحدث هناك أي تلاعب ولا أي إهمال إذ تختلط النطف بعضها ببعض أو شيء من هذا، إذا تم هذا بشروطه ومواصفاته فلا مانع لحاجة بعض الناس إلى النسل.

عثمان عثمان: الأخ أحمد من مصر يسأل هل على ذهب النساء الذي بلغ النصاب وحال عليه الحول زكاة؟

يوسف القرضاوي: الحلي هذا مختلف فيه بين العلماء ورأي الأئمة الثلاثة مالك والشافعي وأحمد أنه لا زكاة فيه إلا إذا خرج عن المعتاد، إنما إذا الحلي الذي هو نوع من المعتاد المرأة في مثل بيئتها وفي مثل وسطها يعني معتاد، في البلاد الفقيرة غير المعتاد في بلاد الخليج، وامرأة التاجر الكبير مش زي امرأة.. دي يناسبها شيء ودي يناسبها، فاللي يخرج عن المعتاد يبقى كأنه يعني الحقيقة يعتبر كنزا فهو في هذه الحالة يجب على الزيادة إنما الشيء المعتاد إذا كان يلبس خصوصا في مناسبات في الأعراس في الأعياد يعني يلبس وضروري يلبس يعني كل يوم فهذا لا يزكى لأنه متاع شخصي زي واحد عنده فيللا يعني هل يخرج عليها؟ عنده سيارة عنده أشياء ملكه الخاص، الأشياء التي يستمتع بها الإنسان من باب التمتع بالطيبات فهذا لا زكاة، وأنا أرجح يعني هذا الرأي ما لم يعني يكن شيئا كثيرا خارجا عن العادة.

حول الزكاة والواسطة وزينة المرأة وعدتها

عثمان عثمان: الأخ أكرم يقول نحن مجموعة اتفقنا على مشروع عمل وساهم كل منا بجزء من رأس المال إلا أن إجراءات التراخيص والموافقات تأخرت وقد مر عام كامل على هذا المال فهل عليه زكاة؟

يوسف القرضاوي: هو حيشتغل في التجارة ولا في الصناعة ولا.. إذا كان في الصناعة ما فيش زكاة إلا لما يجيب ينتج ولو كان مثلا يشتغل في بيوت وبعدين تؤجر يبقى مش.. لما يحصل الإيجار، إنما لو كان تجارة فهو شأنه شأن التجارات إلا إذا أخذنا بمذهب الإمام مالك في التاجر المدير والتاجر المتربص، في تاجر يعني مدير يدير البضاعة على طول زي بتاع بآلة ويبيع ويجيب على طول وفي واحد بيجيب السلعة وينتظر لما تيجي لها الفرصة فهذا يقول عندما يبيع الشيء يزكيه لسنة واحدة.

عثمان عثمان: شيخنا هم جمعوا رأسمال معين لنقل..

يوسف القرضاوي (مقاطعا): إذا شغلوا هذا المال..

عثمان عثمان: ما شغلوه بعد.

يوسف القرضاوي: ما هو أنا بأقول لك في رأيين، رأي بيقول لك هذه فلوس وبدأت للتجارة بنية التجارة يعني والرأي الآخر يقول يعمل كذا هو حسب ظروفه.

عثمان عثمان: أحد السادة المشاهدين يريد التقدم إلى وظيفة يرى أنه جدير بها إلا أنه لا يستطيع الحصول عليها إلا بالواسطة. ماذا يفعل؟

يوسف القرضاوي: بالواسطة يعني إيه؟

عثمان عثمان: يعني زمن المحسوبيات وتقسيم الحصص.

يوسف القرضاوي: يعني بالرشوة ولا بالواسطة؟

عثمان عثمان: هو يريد أن يوسط أحد النافذين..

يوسف القرضاوي: إذا كان واسطة ما فيش مانع أن يوسط واحدا ليأخذ حقه، إذا كان هو من حقه طالع الأول على دفعته وكذا والناس المحاسيب يأخذون من حقه يشوف واسطة حتى يحصل على حقه ما دام لم يضيع حق الآخرين فلا مانع من أن يبحث عن الأسباب للوصول إلى حقه دون حيف على حقوق الآخرين.

عثمان عثمان: ولو اضطر أن يدفع رشوة؟

يوسف القرضاوي: وحتى لو دفع رشوة يكون الإثم على الآخذ وليس على الدافع إذا كان لا يجد سبيلا إلا هذا السبيل وكان من أهل الاستحقاق بالفعل ويئس من كل الطرق يمكن يدفع مضطرا ولا يكون الإثم على من دفع ولكن الإثم على من أخذ.

عثمان عثمان: الأخ يوسف من الجزائر يعمل في مصلحة الضرائب ربما يرى في هذا العمل يعني شبهة ما، يسأل عن حكم العمل في مصلحة الضرائب.

يوسف القرضاوي: هو في ناس بتظن أن الضرائب دي هي المكوس التي جاء فيها بعض الأحاديث ذم صاحب المكس، ولكن الضرائب إذا أخذت بحق وبشروطها فليس.. كل الدول الآن تقوم ميزانياتها الأساسية على أساس الضرائب وخصوصا الدول اللي ما عندهاش لا تملك مثلا مثل البترول ومثل الأشياء بتقوم على الضرائب، تجمع من الناس وتقوم ميزانية الدولة في الأمن والدفاع والصحة والتربية وكل هذه الأشياء على الضرائب، فإذا الضرائب أخذت بحقها ووضعت في محلها فلا حرج منها.

عثمان عثمان: أحدهم يذكر حديث النبي عليه الصلاة والسلام لعن الله النامصة والمتنمصة، يسأل عن معنى النامصة والمتنمصة ثم يضيف هل يجوز للمرأة المتزوجة أو غير المتزوجة أن تجمل حاجبيها بتهذيبهما؟

يوسف القرضاوي: النامصة والمتنمصة، النمص هو إزالة شعر الحاجب أو ترقيقه وهذا تغيير لخلق الله يعني كأن الواحد مش عاجبه خلقة ربنا وبيقول أنا بأصلح يعني خلقتك يا رب، ربنا خلق الإنسان في أحسن تقويم، فالشيطان هو اللي جاء يعني أمر الناس ليغيروا خلق الله {..وَلآمُرَنَّهُمْ فَلَيُغَيِّرُنَّ خَلْقَ اللّهِ..}[النساء:119]، فهذا من تغيير خلق الله لغير ضرورة. لو واحد يعني أو واحدة خلقته غير طبيعية يعني مثلا الحاجبين جايين على بعض فيمكن تزيل الشيء اللي في الوسط بحيث يكون شكله كشكل سائر الناس، إنما ده ربنا خلق الإنسان يقوم يعملوه فتلة كده صغيرة يزيلوا الشعر خالص، هذا لعن النبي صلى الله عليه وسلم.. أو قال "لعن الله النامصة والمتنمصة والواشمة والمستوشمة والواصلة والمستوصلة والمتفلجات للحسن المغيرات خلق الله".

عثمان عثمان: أحد السادة المشاهدين يقول أين تقضي المرأة المطلقة عدتها؟ هل يجوز المعتدة بطلاق الخروج من بيتها لزيارة أمها المريضة أو أختها؟

يوسف القرضاوي: هو الأصل أنها تقضي في بيت الزوجية ونزل في هذا القرآن واضح {يَا أَيُّهَا النَّبِيُّ إِذَا طَلَّقْتُمُ النِّسَاء فَطَلِّقُوهُنَّ لِعِدَّتِهِنَّ وَأَحْصُوا الْعِدَّةَ وَاتَّقُوا اللَّهَ رَبَّكُمْ لَا تُخْرِجُوهُنَّ مِن بُيُوتِهِنَّ وَلَا يَخْرُجْنَ إِلَّا أَن يَأْتِينَ بِفَاحِشَةٍ مُّبَيِّنَةٍ..}[الطلاق:1] ولكن هناك خلاف إذا كان دي الطلقة الثالثة هل يلزم المرأة أن تبقى في البيت أو تخرج، لأنه يقول {..لَا تَدْرِي لَعَلَّ اللَّهَ يُحْدِثُ بَعْدَ ذَلِكَ أَمْراً}[الطلاق:1] في إحدى الصحابيات فاطمة بنت قيس ما بقيتش في البيت وقالت أي أمر يحدث بعد الثلاثة؟ هذا في المطلقة الرجعية، فإنما المطلقة الرجعية تبقى.. ولكن ليس معنا هذا أنها ما تروح المستشفى إذا احتاجت، ما تروحش تشتري حاجات إذا كان ما عندهاش حد يشتري لها أشياءها، ما تزور أمها إذا كانت محتاجة إليها، تروح تزورها لا بأس.

عثمان عثمان: جهاد يقول إنه مصاب بمرض الوسوسة وانفصام الشخصية وتقلب المزاج بين الفرح والحزن والغضب وقد عولج عند طبيب مختص وانقطعت هذه الحالة عنه عند تناول الأدوية بعدها انقطع عن الأدوية وتزوج إلا أنه بعد زواجه عاوده المرض من جديد حتى يخيل إليه أن هناك من يريد الاعتداء على زوجته وهي ستساعدهم في ذلك، فطلقها ثم راجعها مرات ثلاث متباعدة، كان آخر هذه المرات عبر رسالة بالمحمول فما الحكم؟

يوسف القرضاوي: هو إذا كانت حالته غير طبيعية يعني يجب يدخل في ذلك الطب، الطب النفسي يشوف هل حالته طبيعية أو غير طبيعية، هل الحالة اللي عنده وصلت تكون حالة مرضية ولا كسائر الناس يعني يجي لهم نوع من الشك والكذا وليس شيئا مرضيا خطيرا، يعني ليس كل وسوسة تعتبر مرضا بحيث نجعل الشخص كأنه غير مسؤول يعني علشان اعتبار الشخص غير مسؤول ده يعني لازم يشترك فيها الطبيب النفسي، إنما نحن نعامله هذا على أنه مسؤول ما دام يملك إرادته والمحمول زي الخطاب المباشر إذا خاطب امراته بالهاتف وسمعته فهو كأنه بيخاطبها أمامه يعني.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور نتابع إن شاء الله مع أسئلة المشاهدين ولكن بعد أن نذهب إلى فاصل قصير فابقوا معنا مشاهدينا الكرام نعود إليكم بإذن الله بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

أسئلة في الصوم والصلاة ودراسة المرأة والطلاق

عثمان عثمان: أهلا ومرحبا بكم مشاهدينا الكرام من جديد إلى حلقة هذا الأسبوع من برنامج الشريعة والحياة وهي حلقة مفتوحة ومخصصة لأسئلتكم ومشاركاتكم مع فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي. سيدي أعود إلى الأسئلة إحدى المشاهدات تسأل "أعاني منذ فترة من نزيف يتجاوز فترة الطمث بكثير حيث يدوم أحيانا حتى الأسبوعين في حين أن فترة حيضي قبل ذلك كانت لا تتجاوز الثمانية أيام، وقد يحدث نزول للدم حتى خارج فترات الحيض وقد راجعت الطبيب المختص وتبين بعد الفحصوصات السريرية والأشعة أن رحمي به تليفات تسبب لي النزيف ولا أستطيع إجراء أي عملية جراحية في الوقت الحالي" السؤال كالتالي يعني ما الذي عليها فعله بالنسبة للصوم والصلاة والطهارة؟

يوسف القرضاوي: هو إذا قدرت تميز بين أيام دم الحيض والدم الآخر هذا اللي يأتي من نزيف -الفقهاء بيسموه الاستحاضة- إذا قدرت تميز بينهما تبقى أيام الحيض هو في الحيض بينزل يعني بوجع يعني شوية ودمه أميل إلى السواد وله رائحة وفي من النساء من تميز تعرف أن دي أيام، إذا كانت تعرف كده يبقى تترك الصلاة والصيام في هذا الوقت ومعاشرة الزوج وتعود بعد انتهاء هذه الأيام وخصوصا أنها إذا كانت عارفة عادتها، أن عادتها إيمتى تيجي مثلا تشوف تقعد خمسة أيام تترك الصيام وتعمل كذا، وإذا اشتبه عليها الأمر لها أحكام طويلة في المتحيرة يعني مش عارفة يعني لها أحكام طويلة لا يتسع المجال لها الآن.

عثمان عثمان: في حال كان هذا الدم استحاضة ماذا تفعل بالنسة للوضوء عند كل صلاة؟

يوسف القرضاوي: يعني تضع حاجة بحيث إذا كانت الاستحاضة مستمرة أو الدم النزيف تصبح من أصحاب الأعذار وأصحاب الأعذار زي الواحد اللي عنده سلس بول أو انطلاق بطن أو انفلات ريح باستمرار أو أشياء من الأعذار دي، دي مطلوب منه يتوضأ لكل صلاة، يعني ما ينتقضش وضوءه بنزول الدم ده أو بانطلاق البطن أو هذه الأشياء إنما الوضوء كل صلاة كلما يأتي وقت صلاة يبدأ بالوضوء إلى هذه الصلاة ويظل إلى.. يعني هذا الحدث لا ينقض وضوءه.

عثمان عثمان: تسأل الأخت مريم هل استماع المرأة أو قراءتها للقرآن في بيتها تستوجب عليها أن يكون لباسها محتشما كلباسها في الصلاة.

يوسف القرضاوي: لا، لا، إذا لم يكن هناك رجل أجنبي فتلبس لباسها العادي.

عثمان عثمان: لباسها العادي في البيت، هناك حد أدنى معين لهذا اللباس؟

يوسف القرضاوي: اللباس اللي بتشتغل فيه المرأة في بيتها.

عثمان عثمان: إحدى المشاهدات من مصر تقول "أبي يرفض ذهابي للتعلم في جامعة القاهرة لاعتقاده حرمة ذلك بسبب الاختلاط".

يوسف القرضاوي: ليس له الحق في هذا لأن المهم أنه هي تتجنب التماس بالرجال تتجنب الخلوة مع رجل، أن تلتزم آداب الإسلام وليس من الضروري، لأنه ما معنى الاختلاط؟ وجود الرجال مع النساء هذا مشروع ما فيش فيه شيء وكان في عهد النبي صلى الله وسلم يلتقي الرجال بالنساء إنما المهم أن المرأة تكون هي ملتزمة بالحشمة الإسلامية وبما نسميه الآن بالحجاب لبس الخمار، {..وَلْيَضْرِبْنَ بِخُمُرِهِنَّ عَلَى جُيُوبِهِنَّ..}[النور:31] ما تلبسش ما يشف ولا ما يصف الحاجات المحزقة والحاجات البتاع دي، تكون ملتزمة في هذا ولا مانع أنها تكون في جامعة مختلطة.

عثمان عثمان: رجل صام مع دولة المغرب ثم سافر إلى دولة أوروبية تسبق المغرب بيوم واحد فلما وصل عيد الفطر هناك وجد نفسه قد صام 28 يوما ماذا يفعل، هل يفطر معهم أم يكمل 29 يوما؟

يوسف القرضاوي: لا، إذا كان لسه 28 يوما يكمل على الأقل 29 يوما يعني إذا كان البلد ده يعني ما يقلش عن واحد منهم يعني إذا كان الاثنين صام ثلاثين يبقى يصوم ثلاثين إذا كان أحدهما صام 29 يكفيه 29 يوما إنما أقل من كده لا يجوز لأن 28 يوما ما ينفعش لازم شهر، كما جاء في الحديث عن النبي صلى الله عليه وسلم الشهر هكذا 29 أو 30 وقعد يشير في أصابعه.

عثمان عثمان: وكذلك الحكم أيضا لا يصوم 31 يوما.

يوسف القرضاوي: ولا 31.

عثمان عثمان: الأخ محمد يسأل عن خروج المني في نهار رمضان، هل يؤثر على الصوم؟

يوسف القرضاوي: إذا كان يعني بغير صنعه هو ما فيش شيء يعني جاء غصب عنه المني هو..

عثمان عثمان: هو اللي فيه المشكلة.

يوسف القرضاوي: آه.

عثمان عثمان: لو واحد احتلم في نهار رمضان؟

يوسف القرضاوي: ما عليه شيء.

عثمان عثمان: هل صعود شيء قليل من عصارة المعدة إلى الحلق يفطر الصائم؟

يوسف القرضاوي: لا، بس لو أحس بشيء يتفله.

عثمان عثمان: نعم. الأخ أحمد يسأل عن حكم سفر المرأة المسلمة إلى الغرب لطلب العلم علما أنها ستكون وأختها في جامعة واحدة كما أن أخوهما يعيش في البلد نفسه ولكن في ولاية أخرى.

يوسف القرضاوي: هو إذا كان هي وأختها وفي مكان يعني آمن لا يخشى عليها منه وخصوصا إذا كان الأخ قريبا ويزورها لا مانع من ذلك، المهم أن يكون هناك أمان، ساعات بعض المسلمين بيشتكوا خصوصا في السنوات الأخيرة هذه من اعتداءات على المسلمين والمسلمات ومن فقد الأمان وفي مثل هذا لا يحل أن نعرض المسلمة لهذه الأخطار.

عثمان عثمان: أحد الإخوة أيضا يسأل عن حكم الصلاة خلف إمام لا يحسن قراءة القرآن الكريم بل قد يقع أحيانا في أخطاء واضحة.

يوسف القرضاوي: لا يحسن يعني شيء ويقع في أخطاء يعني إذا كان بيقع في أخطاء فادحة وواضحة هذا لا يجوز الصلاة خلفه، يجب عزله يعني إنما إذا كان صلاته ليست كما ينبغي تماما فيكره الصلاة خلفه ولكن يصلي إذا كان هو إمام المسجد في حيه في منطقته يصلي وراءه، مذهب أهل السنة الصلاة جائزة خلف كل بر وفاجر.

عثمان عثمان: المسجد الذي نصلي فيه منذ مدة فيه انحراف عن القبلة بمقدار عشرين درجة، ما مقدار الانحراف الذي يجوز أن نصلي معه؟

يوسف القرضاوي: لا، هو الانحراف اللي يجوز الإنسان مرة وإنما إذا كان الانحراف ده مستمرا لازم يصحح، إذا انحراف دائم لازم يتعمل خطوط في المسجد تبين القبلة، إنما الواحد يجوز أنه بالاجتهاد ولا كذا يجوز أنه ما بين المشرق والمغرب قبلة إنما إذا كان المسجد بالذات لازم تصحح فيه القبلة يعني ده في الصلاة دائمة.

عثمان عثمان: أخ علاء طه يسأل ما حكم الاستماع إلى الأغاني الدينية إذا رافقتها موسيقى؟

يوسف القرضاوي: ما فيها شيء إذا موسيقى لائقة بالغناء وبالمعنى لا مانع أنا بأسمع في قناة الرسالة وقناة اقرأ أشياء كده يعني والله حلوة، يعني مش عارف، نعمل بما يرضي الله مش عارف إيه، محمد عبده عامل تلحينا جديدا وغناء جديدا لطلع البدر علينا والله مؤثرة جدا، أسمع بعض هذه الأشياء أتأثر بها وفيها موسيقى لطيفة، في موسيقى يعني هبل يعني زي بتاع الهيبيز والحاجات دي هذه لا يجيزها أي إنسان متدين، والموسيقى المشتهرة مع أغنية معينة تثير الغرائز والحاجات دي، دي.. إنما الموسيقى الهادئة يعني تأثيرها جيد على المشاعر والوجدان يعني.

عثمان عثمان: اسمح لنا سيدي أن نأخذ بعض المشاركات الهاتفية من السادة المشاهدين، السيد بازين روسيا السلام عليكم.

بازين/ روسيا: السلام عليكم. يا أخي عندي سؤال لماذا المسلمون لا يقدمون شكرا للغرب ولأميركا والدول الغربية الأخرى التي تقدم مساعدة كثيرة لمنكوبي فيضانات باكستان؟ والمعروف أن الدول الغربية قد قدمت مساعدة ضخمة أكثر بكثير من الدول الإسلامية.

عثمان عثمان: شكرا. الأخت خديجة العيساوي من المغرب.

خديجة العيساوي/ المغرب: السلام عليكم. أنا المشكل هو أن الأب والأم بتاعي الأب طلق أمي طلقتين وطلقها الطلقة الثالثة ولكن مشوا أنهم يعملوا الإجراءات في المحاكم ولكن لما خرجت مدونة الأسرة بالمغرب قال القاضي بتاع المحكمة أنك لو أتممت الطلاق سيذهب منك المنزل فحبس أبي الطلقة الثالثة، أريد أن أسأل هل الزواج الذي هو الآن بين الأب والأم بتاعي هل هو حلال أم حرام، هل تعتبر مطلقة أم لا؟

عثمان عثمان: أخت خديجة هذه الطلقات الثلاثة هل كانت في مجلس واحد أم متفرقات؟

خديجة العيساوي: لا، متفرقة.

عثمان عثمان: متفرقة.

يوسف القرضاوي: وفي حالة اختيار وما فيش أي حالة غضب، وطلاق "أنت طالق" مش مثلا "علي الطلاق".

خديجة العيساوي: لا كان يعني عادي طلقها الطلقة الثالثة ومرت مدة ثلاث أو أربع سنوات كان الطلقة الثانية، مرت مدة وجاءت الطلقة الثالثة ولكن حبسها بسبب الإجراءات بتاعة مدونة الأسرة الجديدة.

عثمان عثمان: يعني هو حبسها عند الطلقة الثالثة بسبب المنزل يعني لا يريد أن يتخلى عن المنزل الذي يسكن فيه فأمسكها عند الطلقة الثالثة، لم يتمم إجراء الطلاق بشكل رسمي.

يوسف القرضاوي:  مش مهم التتميم ما يهمناش، الطلاق وقع ولا لم يقع؟

عثمان عثمان: وقع نعم.

يوسف القرضاوي: خلاص ما يهمنا.

عثمان عثمان: إذاً الطلاق وقع أخت خديجة. سيد جدو حمدان من الكاميرون تفضل.

جدو حمدان/ الكاميرون: السلام عليكم. يا أخي العزيز أنا أريد أن أسأل إنني مجاور مساجد كثيرة ولكن في أثناء رمضان أحاول أمشي بعيدا إلى مسجد بحسب يعني صوت القرآن على حسب القارئ، هل يجوز لي؟

في الفائدة، الغناء، لحم الخنزير والإرث

عثمان عثمان: سؤال واضح إن شاء الله شكرا جزيلا. حازم يوسف من الأردن.

حازم يوسف/ الأردن: السلام عليكم. أنا أريد أن أسأل عن فائدة البنك هل يجوز صرفها أو أخذها وصرفها على الأكل والشرب وما إلى ذلك أم هي حرام بالقطع؟ وعلى مسؤولية الشيخ يوسف القرضاوي.

عثمان عثمان: الأكل والشرب على الأسرة والعائلة؟

حازم يوسف: نعم، نعم.

عثمان عثمان: شكرا.

يوسف القرضاوي: لا، لا يجوز يا أخي، إنما يجوز إذا حصل لك فوائد من البنك تأخذها تحط تديها لباكستان تديها للإخوة في فلسطين في غزة في جهات الخير لأن المال الحرام مصرفه هو الفقراء وجهات الخير إنما مش مطلوب منك أن ترميه في البحر أو تحرقه، لا، تخلي المسلمين ينتفعوا به.

عثمان عثمان: الأخ جدو من الكاميرون يذهب بعيدا عن بيته ليصلي التراويح، هناك إمام صوته جميل ويقرأ بشكل جيد.

يوسف القرضاوي: كل الناس بتعمل كده في رمضان تبحث عن القارئ الجيد، ناس بتقرأ القرآن وتقرأه بصوت خاشع وجميل كل الناس بتعمل هذا وكل خطوة يخطوها من أجل ذلك يعني تكتب له بها حسنة وتحط عنه سيئة وترفع له بها درجة، فهذه مكتوبة له عند الله.

عثمان عثمان: السيد بازين من روسيا يقول لم لا توجهون الشكر للدول الغربية التي ساهمت مع الباكستانيين في تخفيف الكوارث التي وقعت عليهم، قدمت لهم مساعدات.

يوسف القرضاوي: شكرا لها، يعني زعلان على الدول الغربية! نحن نقول للمحسن أحسنت وإن كانت الدول الغربية يعني لم تقم نحو باكستان بما تقوم به نحو البلاد الأخرى، يعني في بلاد أقل من باكستان والغربيون يقيمون الدنيا ولكن كارثة باكستان كارثة كبرى ومع هذا الدول الغربية كما يقول الأخ لم تعمل كما تعمل.. هذه كارثة باكستان أهم من تسونامي ومش عارف إيه والأشياء دي ولكن ما أخذتش حقها عند الغربيين.

عثمان عثمان: الأخ عمر يسأل عن حكم غناء المرأة وهل صحيح أنكم أجزتم الغناء لميس شلش؟

يوسف القرضاوي: المرأة لا مانع أن تغني إذا التزمت بضوابط الغناء الشرعي، فالنبي عليه الصلاة والسلام أقر غناء جاريتين كانتا تغنيان في بيت عائشة، سيدنا أبو بكر انتهرهما وقال مزمور الشيطان في بيت رسول الله، والرسول قال له لا، دعهما..

عثمان عثمان: ما هي الضوابط؟

يوسف القرضاوي: ضوابط الغناء أن يكون المعنى ما فيهش شيء، ما تغنيش بشعر أبو نواس يعني

"دع عنك لومي فإن اللوم إغراء

وداوني بالتي كانت هي الداء"

أو شعر شوقي

"رمضان ولا هاتها يا ساقي

مشتاقة تشعى إلى مشتاق"

أو ما قاله ابن عبد الوهاب، الدنيا سيجارة وكاس.

يعني لازم المعنى يكون تقبله العقيدة الإسلامية والشريعة الإسلامية والأخلاق الإسلامية وبعدين يكون بطريقة غير مثيرة، يعني في واحدة بتغني غناء جد، "ست الحبايب يا حبيبة، ربي يخليك يا أمي" مافي مانع إنما في أغاني بتثير الغرائز بطبيعتها، وبعدين أيضا من الضوابط أنه كم يكون الغناء، يعني الواحد يقعد طول النهار يسمع الأغاني، ده الإسلام بيرفض العبادة إذا غالى الإنسان يقول له قف إن لبدنك عليك حقا وإن لعينيك عليك حقا يعني يريد كل شيء باعتدال بتوازن منهج وسط لأمة وسط، بعدين لا يقترن الغناء بشيء محرم، الغناء نفسه يكون فيه حاجة ولكن أمام اللي بيغني بنات بيرقصوا زي معظم الغناء الآن أغاني مختلطة برقص أو بشرب أو بأشياء من هذا النوع، فهذه ضوابط لا بد منها.

عثمان عثمان: ربما السائل يسأل عن صوت المرأة أليس فيه فتنة؟

يوسف القرضاوي: مش شرط، لما بأسمع امرأة يعني مثلا "ست الحبايب يا حبيبة" ما بأفتتنش ولا حاجة.

عثمان عثمان: الأخ مسعود بوراسي يسأل عن موقف الدين من استعمال شحوم الخنزير في بعض المواد الغذائية.

يوسف القرضاوي: لا، لا، لا يجوز طبعا المسلم أن يستخدم الخنزير ولا شحومه ولا لحمه ولا أي شيء في المواد الغذائية.

عثمان عثمان: عباس عبد الرحمن السيد "أخي ضابط توفي في الجيش فصرفت له حقوق مادية فهل لأشقائه وشقيقاته نصيب في هذا المال علما أن له زوجة وابنة وأما؟"

يوسف القرضاوي: إذا كان المصروف ده للورثة فيكون للزوجة والابنة والأم وإذا كان اللي بيحدد يعني القانون بيقول لمن هذا هل للأقارب.. هو ترك إيه؟

عثمان عثمان: زوجة وابنة وأما.

يوسف القرضاوي: ممكن بقى في هذه الحالة لأنه لسه فيه ما كملش البنت بتأخذ النصف والزوجة بتأخذ الثمن والأم بتأخذ السدس بيبقى الباقي للأخوات يعني الحديث الأخوات مع البنات عصبة فيأخذ الأخوات ما بقي من التركة في هذه الحالة.

عثمان عثمان: أحدهم يقول، "أشرف على تسيير مجموعة من الأسهم لأصدقائي عند أحد التجار نعرف أمانته وصدقه ويتم استثمار هذه الأسهم في مجالات عدة وبعدة طرق، هل يجوز لي أن أتقاضى أجرا أو جزءا من الربح مقابل التسيير بعلم أو بدون علم أصحاب الأسهم؟"

يوسف القرضاوي: لازم يتم الاتفاق على هذا، مثل هذا الأمر هو من حقه أن يأخذ بس لازم يعرفهم ما يوهمش أنه بيعمل لهم خدمة وبعدين بيأخذ من ورائهم، الوضوح في هذا هو المطلوب.

عثمان عثمان: فتاة في 27 من عمرها تسأل "تقدم شاب مسلم مقيم في فرنسا لخطبتي مرات عدة إلا أنه قوبل بالرفض من أهلي دون أي سبب وذلك بسبب تعنت أخي وقد تدخل الأهل والأصحاب لإقناع أهلي لقبول زواجي من الشاب إلا أنهم لم يسمعوا نصيحة أحد ومنهم إمام البلدة، أنا أريد الزاج بالشاب وهو يريدني أيضا، فبم تنصحوني؟"

يوسف القرضاوي: والله أنصح أن تحاول تشوف أحد من الأقارب خالها عمها من الشخصيات المؤثرة بحيث يؤثروا على هذا الأخ ولكن يعني لا أنصحها أنها تتزوج الفتى رغم أهلها.

عثمان عثمان: "والدي رجل مسن وعاجز عن الحركة وأنا امرأة متزوجة ولي أولاد فهل يجوز لي الكشف عليه لتغسيله؟"

يوسف القرضاوي: تنظيفه يعني؟

عثمان عثمان: نعم.

يوسف القرضاوي: يجوز طبعا يعني بتيجي ممرضة تكشف عليه في المستشفى يعني ابنته أولى.

عثمان عثمان: الأخ ماجد يقول "أنا مهندس معماري ويعرض علينا بعض التصاميم لبعض الفنادق والتي يكون أحيانا فيها صالات للخمور والرقص وفي بعض الأحيان صالات للقمار، ما حكم الشرع في تصميم هذه الفنادق والإشراف على تنفيذها؟"

يوسف القرضاوي: لا شك أنها لا تخلو من الإثم ما دام فيها هذه الأشياء التي هو متأكد أنها ستستعمل في المحرمات.

عثمان عثمان: تقول "توفي جدي في أواخر السبعينيات وترك بيتا ريفيا ونصف فدان أرض والورثة هم جدتي وأبي الابن الوحيد وخمس بنات، أراد أبي هدم البيت الريفي وبناءه لكي يمكن أبناءه الخمسة من الزواج فيه حيث يكون لكل ابن شقة فطلب من عماتي التنازل عن البيت وبالفعل تنازلن عن البيت لصالح أبي عن طيب خاطر وكان هذا التنازل على ورقة عرفية بينهم وكان هناك شهود وقعوا على هذا التنازل بجانب توقيع عماتي، واليوم بعد مروح حوالي 14 سنة من هذا التوقيع يطالبون أبي بحقهم في المنزل. هل لهن حق فيه؟"

يوسف القرضاوي: هو أمر يعني وهبوه، الهبة إذا تم القبض فيها لا يجوز فيها الرجوع، يعني إذا الأرض ملكت وبنيت وكذا يعني الراجع في هبته كالكلب يقيء ثم يعود في قيئه. إلا إذا كان يعني الأب يراضيهم ببعض الأشياء يعني إذا كانوا تنازلوا بدون عوض خالص يحسن منه أن يراضيهم ببعض الشيء.

عثمان عثمان: أحد السادة المشاهدين محمد عبد اللطيف يقول لما لا تقومون بتفسير معاصر للقرآن الكريم يعالج مشكلات الواقع؟

يوسف القرضاوي: والله أرجو أن أوفق إذا كان في الحياة بقية، كنت أريد أن أعمل تفسيرا مختصرا يعني في أنا عدة كتب عايز أن أتممها قبل الرحيل وهي منها تفسير مختصر للقرآن ومنها كتاب في السيرة النبوية وكتاب في أصول الفقه، ثلاثة كتب يعني أرجو أن أوفق، وبعض الإخوة طلب أن أكتب وبعدين بدأت أكتب في تفسير الفاتحة على أساس أنها تكون على هامش الـ.. فطال التفسير، يعني ربنا يوفق.

عثمان عثمان: فضيلة الدكتور يعني سؤال أخير في أقل من دقيقة أحد الإخوة المشاهدين يقول أو يسأل ما حكم الدعاء على الظالمين؟

يوسف القرضاوي: هذا أمر فطري والله تعالى يقول {لاَّ يُحِبُّ اللّهُ الْجَهْرَ بِالسُّوَءِ مِنَ الْقَوْلِ إِلاَّ مَن ظُلِمَ..}[النساء:148] فالمظلوم يدعو ودعاء المظلوم مستجاب، وفي الحديث الذي رواه الترمذي وحسنه "ثلاثة لا ترد دعوتهم الصائم حين يفطر -وفي رواية حتى يفطر- والإمام العادل ودعوة المظلوم يرفعها الله فوق الغمام ويقول الرب وعزتي لأنصرنك ولو بعد حين".

عثمان عثمان: أشكركم سيدي فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي على هذه الإفاضة الطيبة، وكما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، مجددا نعتذر من الذين لم نستطع الإجابة على أسئلتهم، لكم تحيات معد البرنامج معتز الخطيب والمخرج منصور الطلافيح وسائر فريق العمل وهذا عثمان عثمان يستودعكم الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.