- أحكام العمل بالحدود الشرعية
- حول تعليم الجنس للأولاد ولبوس الجن للإنسان

- حوار الأديان وتكافل الأمة الإسلامية والأحكام الفقهية

- أحكام مصافحة المرأة الأجنبية وتعدد الزوجات وبيع المرابحة

عثمان عثمان
يوسف القرضاوي
عثمان عثمان: أهلا وسهلا بكم مشاهدينا الكرام على الهواء مباشرة في هذه الحلقة الجديدة والمباشرة من برنامج الشريعة والحياة. في هذه الحلقة مشاهدينا الكرام نخصصها لتلقي أسئلتكم واستفساراتكم مع فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي. تتواصلون معنا عبر رقم الهاتف الذي سيظهر على الشاشة أو عبر بريد البرنامج أو عبر صفحة البرنامج على الـ
facebook مرحبا بكم سيدي.

يوسف القرضاوي: مرحبا بك يا أخ عثمان.

أحكام العمل بالحدود الشرعية

عثمان عثمان: نبدأ مباشرة مع أسئلة السادة المشاهدين. الأخ محمد السيد يسأل عن حكم تعطيل الحدود الشرعية كحد السرقة وحد الزنا وغير ذلك وهل فعلا يعني كما يقول البعض إنها لا تناسب العصر في ظل العولمة وهل يجوز استبدال القوانين الوضعية بها؟

يوسف القرضاوي: بسم الله الرحمن الرحيم. الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا وإمامنا وأسوتنا وحبيبنا رسول الله وعلى آله وصحبه ومن اتبع هداه وبعد، فإن الله سبحانه وتعالى قد أنزل كتابه ليحكم الناس به كما قال تعالى {إِنَّا أَنزَلْنَا إِلَيْكَ الْكِتَابَ بِالْحَقِّ لِتَحْكُمَ بَيْنَ النَّاسِ بِمَا أَرَاكَ اللّهُ..}[النساء:105]، {وَأَنِ احْكُم بَيْنَهُم بِمَا أَنزَلَ اللّهُ وَلاَ تَتَّبِعْ أَهْوَاءهُمْ وَاحْذَرْهُمْ أَن يَفْتِنُوكَ عَن بَعْضِ مَا أَنزَلَ اللّهُ إِلَيْكَ..}[المائدة:49] يعني حتى البعض لا يجوز تركه، لا يجوز الإيمان ببعض الكتاب والكفر ببعض أو تطبيق البعض والإعراض عن بعض، لا بد أن يؤخذ كتاب الله كله {..وَتُؤْمِنُونَ بِالْكِتَابِ كُلِّهِ..}[آل عمران:119] وسواء كانت هذه الشريعة للعبادات أو المعاملات أو تشريع للفرد الحلال والحرام أو للأسرة أو للمجتمع أو للعلاقات الدولية كل ما جاء الله به من أحكام وما شرعه من عباده للأحكام فإنما هو واجب التنفيذ {وَمَا كَانَ لِمُؤْمِنٍ وَلَا مُؤْمِنَةٍ إِذَا قَضَى اللَّهُ وَرَسُولُهُ أَمْراً أَن يَكُونَ لَهُمُ الْخِيَرَةُ مِنْ أَمْرِهِمْ..}[الأحزاب:36] لأن الله إنما شرع هذه الأحكام لمصلحة العباد في المعاش والميعاد، الله لا يعود عليه شيء منها إنما شرعها لمصلحة عباده، المصلحة الفردية والمصلحة الجماعية والمصلحة المادية والمصلحة المعنوية والمصلحة الآنية والمصلحة المستقبلة المصلحة من جميع جوانبها، وعيب البشر أنهم إذا نظروا إلى المصلحة ينظرون إليها من جانب واحد من الجانب المادي من الجانب الشخصي من الجانب الآني إنما الذي ينظر إلى الأمور من جميع جوانبها ومن جميع أبعادها هو الله الخالق {أَلَا يَعْلَمُ مَنْ خَلَقَ وَهُوَ اللَّطِيفُ الْخَبِيرُ}[الملك:14] فالأحكام والعقوبات ويسمى الحدود، حد السرقة وحد الزنا وحد الخمر وحد هذه الأشياء هو من هذه الأشياء ولكن هناك بعض الناس يجعلون كأدنى الشريعة هي هذه العقوبات وحدها ولو أن أناس طبقوا الشريعة كلها ولكن تركوا حدا من الحدود يعتبر أن الشريعة لم تقم، مع أن الحدود من أواخر ما نزل من القرآن فهي في سورة المائدة وهي من أواخر ما نزل حد السرقة وحد قطع الطريق وحد.. من أواخر ما نزل من القرآن فلا ينبغي الاهتمام بأنها هي الشيء الوحيد، والإسلام ليس تشريعا فقط، التشريع ده جزء من الإسلام، الإسلام عقيدة وعبادة وأخلاق وقيم وتشريع وتشريعات كثيرة جدا والعقوبات هي للناس الذين يخالفون، المخالفون يعني غير الأسوياء إنما الناس الأسوياء الذين نزلت لهم الشريعة مش هي العقوبات، فنحن نطالب بكل أحكام الشريعة ولكن لا نركز كما يركز بعض الناس على الحدود والعقوبات وحدها.

عثمان عثمان: ربما هذا على مستوى الدولة والنظام ولكن ماذا عن الأشخاص الذي يرتكب كبيرة من الكبائر يريد أن يتطهر منها في الحياة الدنيا ماذا يفعل؟

يوسف القرضاوي: يتطهر منها بالتوبة، يتوب إلى الله عز وجل وليس من الضروري أن يقام عليه الحد، الدولة هي التي.. الرسول عليه الصلاة والسلام لما جاء ماعز بن مالك إلى النبي صلى الله عليه وسلم وقال له يا رسول زنيت، يقول له لعلك قبلت، لعلك كذا، لحد ما اعترف وأقيم عليه.. ففي واحد قال له أنا دفعت مالك أن يجيء ويعترف عندك، قال لو سترته بثوبك لكان خير لك. يعني الإسلام يكفي الشخص أن يتوب إلى الله بينه وبين نفسه إذا لم يكن هناك حقوق للناس، يعني في السرقة لازم يرد المال ما يتوبش ويسرق المال وخلاص يقول تبت إلى الله، لا، يرد المال إلى أصحابه.
عثمان عثمان: نعم الأخ مصطفى بوخالفة من الجزائر يسأل أيضا عن موضوع تطبيق حد الردة عن الخارجين من الإسلام، هناك اليوم من الفقهاء المعاصرين -كما يقول- اجتهادات معاصرة تقول بعدم تطبيق هذا الحد.

يوسف القرضاوي: هو يعني حد الردة فيه كلام كثير وأنا كتبت فيه كتابات عدة. في ردة مغلظة وردة مخففة، في واحد يرتد ويظل بردته لنفسه خلاص يروح جهنم يعني ما يهمناش، إنما الخطر الذي يرتد ويريد أن ينشر ردته في المجتمع فهذا يكون خطرا على الأمة وعلى عقيدة الأمة وعلى هوية الأمة، هذه أمة تقوم على الدين أساسا، فالذي يرتد ويريد أن يفسد دين الأمة ويخرب دين الأمة هذا لا بد أن نقف.. ولذلك الصحابة لما وجدوا الردة في عهد سيدنا أبو بكر قاوموها، والقرآن يقول {يَا أَيُّهَا الَّذِينَ آمَنُواْ مَن يَرْتَدَّ مِنكُمْ عَن دِينِهِ فَسَوْفَ يَأْتِي اللّهُ بِقَوْمٍ يُحِبُّهُمْ وَيُحِبُّونَهُ أَذِلَّةٍ عَلَى الْمُؤْمِنِينَ أَعِزَّةٍ عَلَى الْكَافِرِينَ يُجَاهِدُونَ فِي سَبِيلِ اللّهِ وَلاَ يَخَافُونَ لَوْمَةَ لآئِمٍ..}[المائدة:54] يعني يقاومون المرتدين، بعض الناس يقول لا نحن المرتد في الآخرة، لا، لا يجوز أن نترك الردة تنتشر هذا من أخطر ما يكون وخصوصا الردة الفكرية يعني الواحد ينشر أفكارا تهدم المجتمع من أساسه ومن داخل ونسكت عنه، لا يجوز..

عثمان عثمان (مقاطعا): من يواجه هذه الردة من يقوم بتطبيق هذا الحكم الآن؟

يوسف القرضاوي: هذا الحكم ككثير من الأحكام، الشريعة الإسلامية غير مطبقة يعني في بعض البلاد مثل السعودية والسودان وكذا يعني قليل من البلاد التي تطبق أحكام الشريعة وكل البلاد الإسلامية لا تطبق أحكام الشريعة لأنه تحكمها الأنظمة العلمانية التي تأخذ فقط من الشريعة الأحوال الشخصية، الأسرة، حتى هذه أصبحت تزاحم الآن وهناك أناس يريدون إلغاء الأحوال الشخصية وأن نأخذ من الغرب شؤون الأسرة نحرم ما حرموا ونحل ما أحلوا فهذا هو الخطر.

عثمان عثمان: يعني هل يجوز لشخص ما، لعالم ما، لمجموعة من المجموعات أن تصدر حكما بالردة على شخص من الأشخاص وتطبق حد الردة عليه؟

يوسف القرضاوي: لا، هذا لا يحكم فيه إلا القضاء، القضاء الشرعي القضاء المعتمد على الأدلة الشرعية الإسلامية هو الذي يحكم في هذه الأمور لا بد أن يسمع من الشخص ويعرف أنه ارتد حقيقة. لأنه في بعض الناس بتكفر الناس بسهولة، ما أسرع ما يكفرون، قد يكفروني أنا يكفروك أنت يعني أي واحد قال رأيا غير رأيهم، فالأخذ بتكفير الناس بالجملة أو بالشبهات أو بغير القواطع يعني كأن يحكم على شخص كأنه ارتد وخرج من الإسلام خرج من الأمة أصبح في أمة أخرى تعادل.. هذا لا يجوز إلا ببينة وقاطعة، فهذا الذي يبحث فيه القضاء بماذا ارتد وهل هو عنده شبهة وما هي الشبهة التي عنده وهل مصر على هذا أو لا، يناقشه على ذلك العلماء يقولون إنه لا يعاقب المرتد حتى يستتاب وبعضهم قال نستتيبه ثلاثة أيام وبعضهم قال شهرا وبعضهم قال يستتاب أبدا، الإمام النخعي والإمام الثوري قالوا يستتاب أبدا، نفضل كل شوية نرجع نقول له إيه إيش رأيك ونحبسه.. ففي يعني مجال للاجتهاد في هذا الأمر.

حول تعليم الجنس للأولاد ولبوس الجن للإنسان

عثمان عثمان: الأخ عمار يسأل عن المنهج النبوي في تعليم الجنس وهل يجب علينا تدريس الجنس في المناهج الدراسية على منهج نبوي أصيل؟

يوسف القرضاوي: نعم، ينبغي أن نعلم أبناءنا الجنس يعني تعليما نبويا. وأخونا الأستاذ عبد الحليم أبو شقة رحمه الله صاحب كتاب "تحرير المرأة في عصر الرسالة" ويرد فيه على قاسم أمين الذي كتب كتابا في تحرير المرأة فهو يقول إن المرأة حررت من عهد رسول الله صلى الله عليهم وسلم، تعاليم القرآن والسنة حررت المرأة من ظلمات الجاهلية ومظالمها وأعطتها حقوقها وأعطتها مكانتها إنسانا ومكانتها أنثى ومكانتها بنتا ومكانتها زوجة ومكانتها أما ومكانتها عضوا في المجتمع {وَالْمُؤْمِنُونَ وَالْمُؤْمِنَاتُ بَعْضُهُمْ أَوْلِيَاء بَعْضٍ..}[التوبة:71] إلى آخره، هذا الكتاب في جزء منه في جانب الجنس، العلاقات الجنسية بين الرجل والمرأة، تعليم الجنس للناشئة كيف نعلمهم ونستفيد مما جاء في كتب الفقه يعني كان زمان الناس يتحدثون عن هذا بسهولة لأنه بيجي في نواقض الوضوء يعني بيقول لمس المرأة بشهوة، مس الذكر، ويجي في موجبات الغسل نزول المني ونعمل كذا يعني ولكن الناس بدؤوا ما يتكلمون في هذه الأشياء وضربوا عليها ستارا من الغموض والتقديس، يعني حتى أنه أذكر في البنات كانوا بيدرسوا في قطر علوما شرعية ففي وهم بيتكلموا عن موجبات الغسل وبتاع، نزول المني، تلميذة من التلميذات قرأتها نزول المنى مش عارفة، المدرسة لم تصحح لها، مستحية تعلمها إيه المني ده. يعني كان المسلمون يتكلمون في الحاجات دي بسهولة وكانت تمشي الأمور ويسأل الرجل يعني الشيخ وتسأل المرأة، والنساء كانوا يسألون النبي صلى الله عليه وسلم هل تحتلم المرأة يا رسول الله؟ بعض الناس قالوا أنت فضحتينا أمام.. السيدة عائشة تقول رحم الله النساء الأنصار {فَلْيَنظُرِ الْإِنسَانُ مِمَّ خُلِقَ، خُلِقَ مِن مَّاء دَافِقٍ، يَخْرُجُ مِن بَيْنِ الصُّلْبِ وَالتَّرَائِبِ}[الطارق:5- 7] تصير هذه الأشياء بجدية وبساطة وفي جو ديني وجو علمي فتمر هذه الأمور ولكن ضرب الغموض عليها والسكوت عنها ومش عارف إيه والبنت تبلغ وينزل عليه الدم ولا تعرف أن ده علامة البلوغ وأنها في الحالة دي يجب عليها أن تصلي ويجب عليها أن تصوم وتمتنع عن الصيام في أيام الحيض وكذا ترتب عليها أحكام شرعية.

عثمان عثمان: ربما هناك مشكلة من السائل ومن المجيب أيضا. هل هناك سنة محددة مولانا لتعليم الأطفال هذه الأمور والقضايا؟

يوسف القرضاوي: يعني ممكن البنت في عشر سنوات تبلغ فلازم نعلمها ابتداء بسن التعليم، يعني من عند سن السابعة نبدأ نعلمها جرعات خفيفة شيئا فشيئا لحد ما تكبر نديها جرعة أكبر وهكذا.

عثمان عثمان: الأخت أم مشعل من السعودية تسأل عن الجن هل فعلا يلبسون الإنسان يدخلون جسده ينطقون بلسانه؟

يوسف القرضاوي: هكذا يقول بعض الناس، أنا يعني لا أرى هذا حقيقة وأرى أن القرآن ينفي هذا، الله سبحانه وتعالى كرم الإنسان {وَلَقَدْ كَرَّمْنَا بَنِي آدَمَ..}[الإسراء:70] وجعل الإنسان سيدا في هذه الأرض عبدا لله سيدا في هذا الكون وجعله في الأرض خليفة فهذا الإنسان المستخلف في الأرض الممكن في الأرض كيف يمكن الله منه الجني بحيث يركبه ويلبسه ويدخل فيه ويتصرف فيه وينطق بلسانه؟ هذا يعني ليس معقولا يعني نحن قرأنا في القرآن أن الإنسي ممكن يتحكم في الجني كما رأينا سيدنا سليمان سخر الله له الجن ما بين بناء وغواص {وَآخَرِينَ مُقَرَّنِينَ فِي الْأَصْفَادِ}[ص:38]، {يَعْمَلُونَ لَهُ مَا يَشَاءُ مِن مَّحَارِيبَ وَتَمَاثِيلَ وَجِفَانٍ كَالْجَوَابِ..}[سبأ:13] إلى آخره، ورأينا إحنا الإنسي أقوى من الجن حينما قال سيدنا سليمان {قَالَ يَا أَيُّهَا المَلَأُ أَيُّكُمْ يَأْتِينِي بِعَرْشِهَا قَبْلَ أَن يَأْتُونِي مُسْلِمِينَ، قَالَ عِفْريتٌ مِّنَ الْجِنِّ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن تَقُومَ مِن مَّقَامِكَ وَإِنِّي عَلَيْهِ لَقَوِيٌّ أَمِينٌ، قَالَ الَّذِي عِندَهُ عِلْمٌ مِّنَ الْكِتَابِ أَنَا آتِيكَ بِهِ قَبْلَ أَن يَرْتَدَّ إِلَيْكَ طَرْفُكَ..}[النمل:38- 40] واحد قال له قبل ما ينتهي مجلس الحكم أربع خمس ساعات والثاني قال له في لمح البصر بس عنده علم من الكتاب وهذا قطعا إنسان لا يمكن أن يكون.. لأنه يا أيها الملأ في مجلسه ومجلسه كان فيه جن وإنس ما فيش ملائكة ولا.. فالإنسان هو الذي.. أما إنه واحد يتحكم في هذا يعني شيء يعني.. والقرآن يقول على لسان الشيطان الأكبر يوم القيامة {..وَمَا كَانَ لِيَ عَلَيْكُم مِّن سُلْطَانٍ إِلاَّ أَن دَعَوْتُكُمْ فَاسْتَجَبْتُمْ لِي..}[إبراهيم:22] ليس لي عليكم سلطان أكثر من الوسوسة إني أدعوكم إلى المعصية الشر كذا ووسوسوا في صدور الناس كما قال الذي يوسوس في.. فاستجبتم لي. أما هذا فمن العجائب أنهم قالوا في إحدى البلاد واحد سرق مائة مليون من أحد البنوك وراح عند المحكمة الشرعية قال لهم أنا كنت مجبورا، إيه اللي جبرك؟ قال العفريت، إنه الجني اللي راكبني هو اللي سلط علي وخلاني أسرق، والعجيب قالوا إنه يعرض الأمر على الراقي الشرعي فلان الفلاني ومش عارف إيه، والراقي قال آه ده الرجل كان مجبورا وبتاع، وبعدين القاضي قال طيب أنا عايز أشوف الجني ده وأسمعه أنا الآخر..

عثمان عثمان: ربما يحاكم الجني عندها!

يوسف القرضاوي: فإلى هذا يعني ممكن الواحد سرق مائة مليون ويقول أنا العفريت اللي.. الله!

عثمان عثمان: ولكن مولانا هناك من يروي قصصا واقعية أنهم يعني يتكلمون مع الجني تكون هناك جلسات للرقية الشرعية، الجني ينطق على لسان ذلك الملبوس.

يوسف القرضاوي: هو الجني أم هو بينطق هو بيغير صوته؟ في ناس عندهم قدرة على تغيير الأصوات وأنا شفت بعض هؤلاء الناس يتكلم بصوت كأنه صوت ثان لشخص ثان خالص، فهؤلاء الناس عندهم ما يسمى في علم النفس ازدواج الشخصية فهو ساعات بيتكلم باسم شخص آخر ويتقمص هذا الشخص مثلا هو يخيل له أنه في جني راكبه وفي كذا، وهو الشخص نفسه ليس هناك شخص آخر.

حوار الأديان وتكافل الأمة الإسلامية والأحكام الفقهية

عثمان عثمان: نأخذ بعض المشاركات الأخ فهد الناصر من السعودية.

فهد الناصر/ السعودية: السلام عليكم. معروف أن النبي صلى الله عليه وسلم لم تمس يده يد امرأة أجنبية، ما أدري ويش حكم الشيء هذا وخاصة أنه شفنا الشيخ القرضاوي بيسلم على موزة المسند، يا ريت تجاوبونا على هذا السؤال.

عثمان عثمان: شكرا جزيلا، أحمد تطراوي الجزائر.

أحمد تطراوي/ الجزائر: السلام عليكم. السؤال الأول أخي عثمان ماذا يقول شيخنا القرضاوي عندما يسمع حديث الرسول صلى الله عليه وسلم يقول "مايراه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن" هل معنى هذا يا فضيلة الدكتور أن نغير الفتوى لما يلائمنا في حياتنا السياسية والثقافية والحضارية؟ السؤال الثاني أخي عثمان، لماذا جاء في سورة الزخرف {وَجَعَلُوا الْمَلَائِكَةَ الَّذِينَ هُمْ عِبَادُ الرَّحْمَنِ..}[الزخرف:19] وفي رواية عيد الرحمن، ما الفرق ما بين عباد الرحمن وعيد الرحمن في سورة الزخرف؟ تحياتي أخ عثمان.

عثمان عثمان: شكرا جزيلا. أخت عائشة المهندي من قطر.

عائشة المهندي/ قطر: السلام عليكم. عندي سؤالان مختصران الأول حول حوار الأديان هل هو حوار عقيم وما هي الفكرة التي خرج بها الفكرة التوفيقية وما السبيل لحوار الأديان وكثير من الذين نتحاور معهم في هذه الدول تعيث فسادا في ديار المسلمين فتحتل وتنهب الثروات وتهلك الحرث والنسل؟ هذا السؤال الأول. أما السؤال الثاني فهو حول المال العام للمسلمين لماذا لا تطبق العدالة الإسلامية ويكون هناك يعني تعاون بين أغنياء المسلمين وفقراء المسلمين؟ الذي يتأسف له أن هناك من المسلمين من يموت جوعا وآخر يموت من التخمة فأين العدالة الإسلامية التي كان يطبقها عمر بن الخطاب رضي الله عنه في المال العام؟

عثمان عثمان: شكرا جزيلا، مولانا نجيب على هذه الأسئلة ولكن بعد أن نذهب إلى فاصل قصير، فابقوا معنا مشاهدينا الكرام نعود إليكم بإذن الله بعد الفاصل.

[فاصل إعلاني]

عثمان عثمان: أهلا وسهلا بكم مشاهدينا الكرام من جديد إلى حلقة هذه الأسبوع من برنامج الشريعة والحياة والتي نجيب فيها على أسئلتكم واستفساراتكم ودائما مع فضيلة شيخنا العلامة الدكتور يوسف القرضاوي. سيدي نبدأ مع الأخت عائشة المهندي تسأل عن حوار الأديان ترى أنه حوار عقيم من نحاور؟ الذين يحتلون أرضنا ويعيثون فيها فسادا؟

يوسف القرضاوي: شاركت في الحوار الذي تقيمه قطر عدة مرات أول مرة شاركت فيها وأنا كنت بأعمل عملية في مستشفى أيام قامت حرب العراق وأخذوا مني حديثا وأنا على سرير المستشفى أذاعوه في الجلسة الافتتاحية وثاني مرة حدثت أيضا وألقيت كلمة في الافتتاح وكان سمو الأمير الشيخ حمد بن خليفة حفظه الله هو على رأس الافتتاح، وثالث مرة حضرت كان الشيخ عبد الله بن خليفة رئيس الوزراء وأعلن في هذا الاجتماع أنه في المرة القادمة سندعو اليهود ليشاركوا، كان الحوار أولا إسلاميا مسيحيا فكنا نشارك فيه كما شاركت في عدد من الحوارات الإسلامية المسيحية في أوروبا والشرق فلما قالوا سنحاور اليهود أعلنت أنني لن أحضر هذا المؤتمر بعد ذلك لأن الله سبحانه وتعالى نهانا عن ذلك حينما قال {وَلَا تُجَادِلُوا أَهْلَ الْكِتَابِ إِلَّا بِالَّتِي هِيَ أَحْسَنُ إِلَّا الَّذِينَ ظَلَمُوا مِنْهُمْ..}[العنكبوت:46] الذين ظلمونا لا حوار معهم، نحاورهم في إيه؟! ليس هناك ظلم وقع علينا مثلما وقع علينا من اليهود الذين احتلوا أرضنا، غصبوا أرضنا وشردوا أهلها وسكنوها بالرغم منا ولا يزالون يذيقوننا ألوان العذاب ويعبثون بأمتنا ومقدساتنا وبأهلنا وبدمائنا وأموالنا وأعراضنا وحرماتنا، علام نجتمع مع اليهود على منصة واحدة؟ وبعد ذلك ذهبنا إلى روما وحاورنا المسيحيين ومنهم قريبون من الفاتيكان ولما اعتدى بابا الفاتيكان في كتابه في محاضرته في ألمانيا على الإسلام أوقف الاتحاد العالمي لعلماء المسلمين الحوار مع الفاتيكان حتى يعتذر البابا عما قاله ويغير موقفه، هو لم يفعل إلى الآن ولذلك نحن مقاطعين البابا. نحن ممكن نتحاور مع الأديان الأخرى الأديان الشرقية البوذية والهندوسية وغيره، وفعلا الاتحاد العالمي عمل في الهند مؤتمرا كبيرا جدا وحضره ممثلون عن الاتحاد أخونا الدكتور علي القرداغي والشيخ عبد الرحمن المحمود والأستاذ الصيرفي وعدد من الإخوة من الهند ومن بلاد الشرق، التقينا مع هذه الأديان الشرقية، إنما الحوارات مع هؤلاء الناس أعتبر أنها لا جدوى منها حقيقة.

عثمان عثمان: تسأل أيضا عن موضوع توزيع الثروات المال العام هناك فقراء هناك أغنياء هناك من يموتون من التخمة هناك من يموتون من الجوع، ما رؤية الإسلام في هذا الأمر؟

يوسف القرضاوي: الإسلام يعتبر أمته كيانا واحدا كالجسم الواحد إذا اشتكى منه عضو تداعى له سائر.. لا يجوز لمسلم أن يأكل ملء بطنه وينام ملء جفنه ويضحك ملء سنه وإخوانه الآخرون كما ذكرت أنت في أحد.. يئنون من الجوع أنين الملسوع..

عثمان عثمان: هذه منكم يا مولانا.

يوسف القرضاوي: يعني فهذا لا يمكن. العدالة الاجتماعية الإسلام يوجب على كل مسلم أن يهتم بأخيه المسلم ومن لم يهتم لأمر المسلمين فليس منا، ويوجب على كل مسلم أن يحرض الآخرين على إطعام الجائعين وكفالة المحتاجين {أَرَأَيْتَ الَّذِي يُكَذِّبُ بِالدِّينِ، فَذَلِكَ الَّذِي يَدُعُّ الْيَتِيمَ، وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ}[الماعون: 1- 3] ربنا ذكر أهل الشمال في الآخرة قال {إِنَّهُ كَانَ لَا يُؤْمِنُ بِاللَّهِ الْعَظِيمِ، وَلَا يَحُضُّ عَلَى طَعَامِ الْمِسْكِينِ}[الحاقة: 33، 34] ولكن للأسف ما أصبح عليه المسلمون من هذه التجزئة، كنا أمة واحدة وكنا دولة واحدة وكان يحكمنا خليفة واحد أصبحنا أمما ودولا وأصبحت الدول الإقليمية أو الدول القطرية كل دولة تهتم بنفسها ولا تهتم.. حتى بعض العلماء لا يجوز إخراج الزكاة من البلد، بلد إيه؟! هذه كلها بلاد واحدة من قال إنه يصبح كل بلد يعني دنيا مستقلة عن سائر المسلمين؟ هذا لا يجوز فلو أن.. ولذلك نحن نسعى المفروض تتطور منظمة المؤتمر الإسلامي إلى منظمة فاعلة تعمل كيانا معينا للمسلمين زي الاتحاد الأوروبي، يتطور هذا بحيث المليان يصب على الفارغ والقوي يأخذ بيد الضعيف والغني يعطف على الفقير والعالم يعلم الجاهل وتتضامن الأمة بعضها مع بعض أما هذا الذي يجري فلا يقره دين ولا تقره أخلاق.

عثمان عثمان: سيد أحمد تطراوي من الجزائر يسأل، يعني حديث النبي عليه السلام الذي يقول فيه "ما يراه المسلمون حسنا فهو عند الله حسن" هل نغير الأحكام الفقهية بما يلائم حياتنا؟

يوسف القرضاوي: أولا هذا ليس حديثا مرفوعا، هو من كلام سيدنا عبد الله بن مسعود رضي الله عنه "ما رآه المسمون حسنا فهو عند الله حسن وما رآه المسلمون قبيحا فهو عند الله قبيح" وهذا مما لا نص فيه قطعا لأن رؤية الناس لا قيمة لها إذا اصطدمت بنص، يعني الله تعالى يقول {وَقُلِ اعْمَلُواْ فَسَيَرَى اللّهُ عَمَلَكُمْ وَرَسُولُهُ وَالْمُؤْمِنُونَ..}[التوبة:105] فالمؤمنون يأتون من بعد الله وبعد رسوله إنما إذا النص قال شيئا والناس قالوا شيئا الناس ما لهم قيمة، العرف نأخذ بالعرف

والعرف في الشرع له اعتبار

لذا عليه الحكم قد يدار

وكثيرون من الفقهاء يستدلون بكلام عبد الله بن مسعود إنما العرف لا يعتبر إذا كان مصادما للشرع والمصلحة لا تعتبر إذا كانت مصادمة للشرع، الشرع فوق كل شيء والنص فوق الرأي وفوق الأقوال وفوق كل شيء.

أحكام مصافحة المرأة الأجنبية وتعدد الزوجات وبيع المرابحة

عثمان عثمان: الأخ فهد الناصر يسأل عن حكم مصافحة المرأة الأجنبية.

يوسف القرضاوي: أنا لي فتوى مطولة في هذا الأمر، أنت ليه ما بتجيب لي نص الأخ اللي بيعترض علي أنه لي يعني.. الأخ بيقول أنه صحيح أنه أنت.. أيوه صحيح.

عثمان عثمان: هو يأتي بحديث لم تمس يد النبي عليه الصلاة والسلام يد امرأة لا تحل له والشيخ القرضاوي صافح بعض النساء.

يوسف القرضاوي: قال لا أصافح امرأة، النبي قال "إني لا أصافح النساء" ولكن عدم مصافحة النبي صلى الله عليه وسلم لا تدل على حرمة المصافحة لا تدل على ذلك إلا إذا كان الثابت أن النبي لا يترك إلا الحرام، لا، ممكن يترك الحرام وممكن يترك المكروه ويمكن يترك خلاف الأولى فهذا لا يدل على الحرمة وأنا يعني لم أجز المصافحة بإطلاق إنما أجزتها بشرطين أن تؤمن الفتنة وأن تدعو إلى ذلك الحاجة، إذا أمنت الفتنة ما فيش شهوة فيها وفي حاجة وضربت مثلا بذلك مثلا أكون أنا عايش في قطر ولي أهل وأقارب في مصر وكثير من الإخوة أمثالي هكذا يروح يزور أهله في القرية فتأتي بنت عمه وبنت خاله وبنت خالته وبنت عمته وامرأة عمه وامرأة خاله وجارته القديمة اللي حملته وهو صغير ويسلموا عليه، فالفتنة مأمونة والحاجة داعية، الإنسان قليل ذوق إذا جاءت امرأة عمه اللي ربته وهو صغير أو امرأة خاله فيمنع يده منها، فإذا دعت الحاجة. وضربت مثلا آخر، أنا أستاذ في الجامعة لنا في الجامعة زميلات أستاذات طيب لما أنا أدخل بعد إجازة العيد ورايح أسلم على العميد أو على المدير ومجموعة من الأساتذة موجودين يعني أسلم على الرجال وأدع.. الناس حيقولوا ده المشايخ دول قلالات الذوق ما عندهمش مش عارف إيه.. أو هي جاية تسلم على الجميع فتسلم عليها تيجي يعني.. إذا دعت الحاجة وأمنت الفتنة، وأنا لم أجد دليلا صحيح الثبوت صريح الدلالة يمنع من المصافحة.

عثمان عثمان: البعض يستدل بحديث "لأن يضرب أحدكم بمخيط من حديد في رأسه خير من أن يمس امرأة لا تحل له" يستدل به البعض في التحريم؟

يوسف القرضاوي: ما هو المس؟ المس كما قال ابن عباس في القرآن والسنة كناية عن الجماع، المس واللمس والملامسة كناية عن الجماع، حينما يقول الله تعالى {وَإِن طَلَّقْتُمُوهُنَّ مِن قَبْلِ أَن تَمَسُّوهُنَّن..}[البقرة:237] ما معنى تمسوهن؟! يعني كده! الدخول بالمرأة، وما قالت السيدة مريم {قَالَتْ أَنَّى يَكُونُ لِي غُلَامٌ وَلَمْ يَمْسَسْنِي بَشَرٌ وَلَمْ أَكُ بَغِيّاً}[مريم:20] ما معنى يمسسني بشر؟ فهو يعني هذا هو المقصود من المس، وبعدين ورد في مسند الإمام أحمد وأصل الحديث في البخاري أن النبي صلى الله عليه وسلم كانت تأتيه الوليد من ولائد المدينة، جارية من جواري المدينة وتأخذ بيده وتمضي به في طرقات المدينة فما يدع يده من يدها حتى يقضي حاجتها. تمسكه كده وتقبض عليه وتمشي به في طرقات المدينة عايزة هي يعني يقضي لها شيئا، النبي عليه الصلاة والسلام من أدبه وحيائه كان أشد حياء من العذراء في خدرها وتواضعه عليه الصلاة والسلام ما يحبش يشيل يده من يدها، يترك يده يعني في يدها لحد ما تقضي حاجتها وتنتهي، فلو كان المس مجرد المس حراما كان من أجل الحرام لا يهمه أنه علشان خاطرها يرتكب الحرام؟! لا، فمن أجل هذا أتساهل في هذا..

عثمان عثمان: الحاجة والضرورة.

يوسف القرضاوي: ولكن لا أنصح المسلم ولا المسلمة أن يمشي كلما يلتقي امرأة يسلم عليها أو واحدة كلما تلتقي رجلا تسلم عليه.

عثمان عثمان: والضرورة وأن تؤمن الفتنة.

يوسف القرضاوي: آه، يكون في حاجة إلى هذا الأمر، فوجود الحاجة الداعية وأمن الفتنة وامتناع الشهوة.

عثمان عثمان: أخ عبد الله يسأل عن حكم تعدد الزوجات في الإسلام خاصة في هذا الزمن الصعب الذي كثرت فيه الفتن وزاد فيه عدد النساء عدد الرجال أضعافا عدة.

يوسف القرضاوي: أولا الرجال لا يزيدون أضعافا عن النساء، بعض العلماء يعتبرون من الدلائل على وجود الله سبحانه وتعالى وتدبيره لهذا الكون أن عدد الرجال والنساء دائما متوازن أو متقارب، يعني إما خمسين خمسين أو 49، 51. 48، 52 يعني هكذا، من اللي ضبط هذه العملية مع أن الرجال لو تسيبهم عايزين يعني ذكور كما قال العرب بالرفاه والبنين، طيب والبنات يعني مالهم البنات؟ لا بد من البنات مع البنين، حتى الحدوتة اللي الناس بيتحدثوها بيقولوا لك وعاشوا في التبات والنبات وخلفوا صبيان وبنات، هذه طبيعة إنما الناس.. فإيه اللي بيخلي الرجال والنساء متساوون أو متقاربون؟ في قوة عليا، الألوهية التي فوق هذا الكون هي التي تدبر هذا الأمر. ولكن أقول إنه دائما عدد النساء الصالحات للزواج أكثر بكثير من عدد الرجال القادرين على الزواج، في نسوان كثيرة موجودة بنات بالآلاف ولكن مش كل الشباب قادر على أن يتزوج، خصوصا الناس يعسروا ما يسر الله، الشرع جاء يسر قال أرخصهن مهرا أكثرهن بركة ومنع من الإسراف ومنع المغالاة في المهور وفي الأثاث وفي الأشياء دي كلها لييسر، ولكن الناس هم اللي بيعسروا على أنفسهم، فلا مانع من أن يلجأ الناس القادرون على الزواج الثاني ويتزوجوا وهذه يعني الحاجة تقضي هذا، الغربيون الذين يشنون الغارة على المسلمين لأنهم يعددون الزوجات هم يعددون ولكنهم يعددون الخليلات ولا يعددون الحليلات، الزواج هو اللي ممنوع إنما العشرة المحرمة غير ممنوعة ويعددون بالعشرات يعني بالواحدة ولا الاثنين، واحدنا مرة يعني خواجة قال لواحد خليجي يقول له يعني أنت عاشرت كم امرأة؟ قال له اثنتين، أنا متزوج اثنتين، قال له تكتفي باثنتين؟! قال له رضا، في ناس عندها واحدة بس، أنا عندي اثنتين، قال له ده أنا عمري أربعين سنة وعاشرت أكثر من ثلاثين امرأة. فهذه حياتهم الذين يعيبون على المسلمين التعدد، فإذا الإنسان تعدد الزواج بس يكون بشروط، أول شرط يكون قادرا على النفقة إنما يكون مش قادر يأكل ورايح يتزوج واحدة ثانية، والشيء الثاني يكون قادرا على الإحصان، إنما واحد ما عنده قدرة على الإحصان ويروح يتزوج! الشيء الثالث أن يكون واثقا من نفسه بالعدل أن يعدل كما قال الله تعالى {..فَإِنْ خِفْتُمْ أَلاَّ تَعْدِلُواْ فَوَاحِدَةً..}[النساء:3] والعدل هو في الأمور الظاهرة وليس في الأمور الباطنة، يعني ليس العدل في العواطف أن يحب دي50%  ودي 50% ما حدش يقدر..

عثمان عثمان: لا يملك ذلك.

يوسف القرضاوي: الرسول كان يقول "اللهم هذا قسمي في ما أملك فلا تؤاخذني في ما تملك ولا أملك" يعني أمر القلب، حتى في الميل الجنسي ما يقدرش يقول يعني لازم يشتهي دي مثلما يشتهي دي..

عثمان عثمان: العدل في المبيت.

يوسف القرضاوي: آه في المبيت والنفقة والكسوة والأشياء دي، ويكون مساويا بينهم.

عثمان عثمان: بعض علماء الشام فضيلة الدكتور يرون أنه لا حاجة للتعدد إلا إذا كان هناك ضرورة اجتماعية حياتية كأولاد أو المرض أو تقدم السن أو غير ذلك اجتهادا شخصيا منهم.

يوسف القرضاوي: اجتهاد شخصي لا يحل ما حرم الله، إذا في مضرة زي بعض الناس يعني من أجل الضرر يمنع الزواج من غير المسلمين والأصل أنه جائز، إنما إذا كان الزواج من غير المسلمين حيكون فيه ضرر على المسلمات يعني بعض الناس مفتين في بعض الأقليات يمنع يحرم الزواج من غير الأقلية لأن المسلمة لا تتزوج إلا مسلما فإذا المسلم راح تزوج غيرها معناها كسدت سوقها.

عثمان عثمان: نعم، الأخ محمد المصري يسأل هل التباين الطبقي التفاوت الاجتماعي والعائلي النسب يمنع من التزويج؟

يوسف القرضاوي: هناك بعض الفقهاء يرون الكفاءة ومنها الكفاءة في النسب والطبقات الاجتماعية وبعض الفقهاء يقول المسلمون يعني أكفاء بعضهم لبعض، ولكن نحن يجب أن ننظر إلى هذه القضية من الناحية الاجتماعية، إذا كان هناك تفاوت فاحش يعني يخشى ألا يكون بينهما انسجام لأن هذا عاش في.. واحدة عاشت في طبقة مترفة وفي حياة يعني مرفهة وواحد عاش في طبقة أخرى لا يستطيع أن يفهمها ولا تستطيع أن تفهمه ففي حواجز بينهما فالأولى أن يكون بينهما قدر من التقارب وقدر من التفاهم.

عثمان عثمان: الأخ مهدي من قطر يسأل ربما تحدثنا عن الملبوس، يسأل الآن عن حكم المسحور إذا وقع في حرام ما، شرب الخمر أو ارتكب الزنا أو قتل ما حكمه؟

يوسف القرضاوي: أن واحدا مسحورا وراح قتل وكذا.

عثمان عثمان: عمل كبيرة من الكبائر.

يوسف القرضاوي: ما أظن السحر يؤدي إلى هذا الأمر، على كل هذا إذا ذهب الأمر إلى القضاء فالقضاء يحقق في هذا الأمر، إلى متى تترك هذه الأمور لكلام الناس العوام؟ لا بد يكون في خبراء في هذه الناحية يعرفون مدى حقيقة السحر، كثير من الناس واحدة لما تفشل مع زوجها تقول اتعمل لي سحر اتعمل لي عمل، واحد يفشل مع زوجته يقول عملوا لي عمل والحقيقة هي ما فيش عمل ولا حاجة، حسب السنن الاجتماعية ممكن زواج يؤدي إلى نجاح وزواج آخر يؤدي إلى الفشل، لا بد من أن يكون لدى كل محكمة خبراء ترجع إليهم لمدى فاعلية هذا الأمر ومدى ثبوته، وهل يستطيع أن الساحر يسحر الإنسان بحيث يدعوه إلى القتل، هذا يعني شيء غريب يعني.

عثمان عثمان: نعم. سؤال رحلناه من حلقتين إلى الآن، الأخ قصي الجعبري يسأل عن حكم بيع المرابحة صورته كيف هي؟

يوسف القرضاوي: المرابحة، هناك البيع نوعان بيع مساومة وبيع أمانة، بيع المساومة أنك تشتري ده بكم؟ بعشرة يقول لا بـ 12 لا بكذا وبعدين نختار السعر اللي نبيع به أو نشتري به. في بيع الأمانة، بيع الأمانة مبني على ثمن الشراء، يقول لك إن اشتريت هذا بعشرة تأخذه مني بـ 12 أو بـ 13 وممكن تأخذه بثمنه نفسه يقول لك مش عايز منك ربحا بس هات لي.. أو بحطيطة أقل مما.. السوق النازل فيبيعه، فهذه المرابحة أنه يبيع بالثمن الذي اشترى به زائد الربح والنفقات إذا كان أنفق على السلعة في نقلها في حفظها في كذا يدخل هذا مع الثمن وزيادة الربح، البنوك الإسلامية عملت هذه المرابحة بس مؤجلة يعني تقول لك أنا حأشتري لك هذا الأمر واحد عايز يشتري عيادة طبية من ألمانيا عايز يفتح عيادة وعايز الأدوات الطبية بيقول أنا حأشتريها لك وأبيعها بالمرابحة يعني بربح معين بالثمن وبالمصاريف وربح 2% ،3% ،10% حسب ما يتفقان عليه، فهذه هي المرابحة واللي بتجري في البنوك بيسموها الآمر في الشراء اللي عايز يطلب من البنك أنا عايز أبني بيتا مواصفاته كذا وكذا يعني فيأمر البنك بشراء الأشياء المطلوبة للبيت أو الأشياء المطلوبة للمصنع أو الأشياء المطلوبة للعيادة ويشتريها البنك لحسابه، البنك يشتريها لحسابه للشخص ويبيعها له بعد أن يتملكها، لا بد أن يتملك السلعة ويتحمل مسؤوليتها إذا كان فيها عيب خفي هو يتحمل الرد بالعيب ويفرض ربحا معين كذا في المائة وحسب أيضا يدخل فيه حيسدد بعد قد إيه بعد ستة أشهر بعد سنة بعد خمسة، أيضا بالثمن بيراعى فيه، كم يغيب في السداد. هذا هو بيع المرابحة الأمر بالشراء كما تجريه المصارف الإسلامية وأنا ألفت كتابا في هذا الأمر.

عثمان عثمان: طبعا هناك الأسئلة الكثيرة من السادة المشاهدين والوقت دائما ضيق، أشكركم في ختام هذه الحلقة مولانا فضيلة العلامة الدكتور يوسف القرضاوي على هذه الإفاضة الطيبة، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة لكم تحيات معد البرنامج معتز الخطيب والمخرج منصور الطلافيح وسائر فريق العمل دمتم بأمان الله والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته.