- مراحل ومنهج كتابة القرآن الكريم
- تطورات كتابة المصحف عبر التاريخ
- قواعد الرسم العثماني وأسباب اختلاف القراءات
- حدود المقاصد التعليمية في تغيير الرسم المصحفي

 
عثمان عثمان
غانم قدوري الحمد

عثمان عثمان: السلام عليكم مشاهدينا الكرام وأهلا ومرحبا بكم على الهواء مباشرة في حلقة جديدة من برنامج الشريعة والحياة. يقول الله سبحانه وتعالى في كتابه العزيز{إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}[الحجر:9]، وحفظ الذكر عام وشامل لنصه ولفظه ورسمه ومعناه، وحديثنا اليوم مخصص لرسم القرآن الكريم فرسم القرآن يختلف عن قواعد العربية اليوم والقاعدة العربية تقول إن اللفظ يكتب بحروف هجائه مع مراعاة الابتداء به والوقف عليه وقد مهد النحاة أصولا وقواعد لذلك، ونتيجة هذه المخالفة قال أحد أئمة العربية "خطان لا يقاس عليهما، خط المصحف وخط تقطيع العروض"، فكيف كتب المصحف الشريف؟ وما مصدر هذا الرسم الموجود بين أيدي المسلمين؟ ولماذا تختلف كتابة الكلمة الواحدة أحيانا بحسب الموضع؟ ولماذا لا يكتب المصحف وفق الكتابة الحديثة؟ تاريخ المصحف وطريقة رسمه موضوع حلقة اليوم من برنامج الشريعة والحياة مع الدكتور غانم قدوري الحمد الأستاذ في جامعة تكريت العراقية، مرحبا بكم دكتور.

غانم قدوري الحمد: حياكم الله أهلا وسهلا.

عثمان عثمان: دكتور قبل معالجة محاور الحلقة نشاهد هذا التقرير معا.

[تقرير مسجل]

نبيل الريحاني: شهر رمضان المعظم وقد هوت فيه أفئدة الناس إلى المساجد ترص الصفوف تعبد الله عز وجل وتستمع إلى الذكر الحكيم إلى القرآن الكريم الذي أنزل في الشهر الفضيل لتبدأ في التاريخ قصة حبل الوحي الذي مد من السماء إلى الأرض. يخبرنا التاريخ أن لفظة "المصحف" أطلقت في أرجح الأقوال على القرآن إثر جمعه بأمر من الخليفة الأول أبي بكر رضي الله عنه لما هاله عدد الحفاظ الذين استشهدوا في واقعة اليمامة، قبل ذلك كان النص القرآني ينزل نجوما أي مفرقا على النبي محمد عليه الصلاة والسلام لأكثر من عشرين سنة فيأمر بحفظه وكتابته ويتشدد في التفريق بينه وبين أقواله التي ستعرف فيما بعد بالسنة القولية، وإذا كان من نتيجة ذلك وجود مصاحف عدة لدى بعض الصحابة فإن تلك المصاحف لم تبلغ ما رعته جهود أبي بكر من الدقة والاحتياط إلى أن جاء عهد الخليفة الثالث عثمان بن عفان وفيه امتدت حركة الفتوحات فاختلط العرب بغيرهم من القوميات وبدت الحاجة ماسة لجمع المصاحف في نسخة واحدة تضع مسألة الأحرف السبعة في محلها الصحيح لتحول دونها وأن تذكي الخلاف بين الألسنة البشرية المختلفة التي شرعت تقرأ النص القرآني.

سالم محمد سالم/ إمام وخطيب- الدوحة: هو مصحف واحد الذي جمعه أبو بكر الصديق بداية ثم آل إلى سيدنا عمر ثم إلى السيدة حفصة ثم نسخه عثمان رضي الله عنه وأرضاه ثم نسخ منه هذه المصاحف وأرسلها إلى الأمصار فالكل متفق عل رسم واحد وهو الرسم العثماني.

نبيل الريحاني: بحلول السنة الخامسة والعشرين للهجرة دخل المصحف القرآني مرحلة جديدة من تاريخه ظهر فيها ما سمي بمصحف عثمان وإن شئت قلت مصحف الإمام، تحتفظ المتاحف عبر العالم بعدد من النسخ النفيسة والنادرة للقرآن الكريم تشير أقدمها إلى ما كان عليه في أول أمره خاليا من النقط والتشكيل والأرقام إلى أن اتخذ له أبو الأسود الدؤلي نقطا بتوجيه من الخليفة الرابع علي بن أبي طالب كرم الله وجهه. ولم تشرق شمس القرن الثالث للهجرة إلا وقد بلغ رسم القرآن شوطا متقدما التحقت به فيما بعد قواعد وعلامات التجويد لتبقى هي وغيرها شاهدا على مدى عناية المسلمين بكتاب يؤكدون أن حملات التشكيك فيه شكلا ومضمونا فشلت أمام الشواهد المتواترة التي تثبت في نظرهم بأنه حق {لَا يَأْتِيهِ الْبَاطِلُ مِن بَيْنِ يَدَيْهِ وَلَا مِنْ خَلْفِهِ..}[فصلت:42]. يسألونك عن تاريخ القرآن الكريم قل هي رحلة قطعها الوحي المقدس حتى بلغ مرحلة التدوين فضبطت قواعده رسما وتجويدا وتدفقت منه تجارب جمالية عديدة سجلتها أصوات تشدو به آناء الليل وأطراف النهار وأنامل جميلة خطت مثل هذه اللوحات الجميلة. نبيل الريحاني لبرنامج الشريعة والحياة، الدوحة.

[نهاية التقرير المسجل]

مراحل ومنهج كتابة القرآن الكريم

عثمان عثمان: دكتور بداية من المعلوم أن كتابة المصحف بدأت في زمن النبي عليه الصلاة والسلام ولكن كيف كان شكل تلك الكتابة؟

غانم قدوري الحمد: بسم الله الرحمن الرحيم، الحمد لله والصلاة والسلام على سيدنا محمد رسول الله وبعد، فكتابة المصحف كتابة القرآن أولا سنة نبوية النبي صلى الله عليه وسلم هو الذي سن هذه السنة وأمر الصحابة أن يكتبوا القرآن، ولكن التركيز والانتباه كان يجتذب الباحثين إلى مصحف عثمان رضي الله عنه لأنه هو الذي ظهر وصار بأيدي المسلمين، أما حقيقة كتابة القرآن فقد بدأت منذ العصر النبوي والنبي صلى الله عليه وسلم كان أميا وهذا من كماله ومن معجزاته أنه كان أميا وأنزل عليه القرآن لكنه مع ذلك اتخذ كتابا للوحي وكان أشهرهم زيد بن ثابت رضي الله عنه، ولدينا مجموعة من الروايات توضح أبعاد العمل الذي تم في زمنه صلى الله عليه وسلم وهي مهمة جدا لأنها تشير إلى أن القرآن الكريم كتب كله في زمنه صلى الله عليه وسلم وتحت نظره وأمره ومراجعته، فأولا الروايات المشهورة تقول إنه صلى الله عليه وسلم كان كلما نزل عليه شيء من القرآن دعا بعض من يكتب له فيقول ضعوا هذه الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا وهذه الآية في السورة التي يذكر فيها كذا، واتخذ كتابا متخصصين بالوحي، له كتاب كثيرون أربعون أو أكثر لكن كان من بينهم من تفرغ لكتابة الوحي وأعد لذلك العدة والمواد التي تلزم الكتابة وكما..

عثمان عثمان (مقاطعا): كزيد مثلا.

غانم قدوري الحمد: كما ذكرت لك أشهرهم زيد بن ثابت الذي كان يعرف بكاتب الوحي، ولم يأت هذا الوصف من فراغ فزيد بن ثابت رضي الله عنه كان يحتفظ في بيته بمواد للكتابة، وفي الرواية التي رواها ابنه خارجة بن زيد قال "دخل نفر على زيد بن ثابت فقالوا له حدثنا بعض حديث رسول الله صلى الله عليه وسلم، فقال ماذا أحدثكم؟!" هذا يعني استفهام تعجبي يعني هناك أشياء كثيرة يمكن أن أحدثكم مما رآه وسمعه من النبي صلى الله عليه وسلم، ولكن ماذا قال؟ قال "كنت جار رسول الله فكان إذا نزل الوحي أرسل إلي فكتبت الوحي"، لاحظ يعني.. في رواية البخاري عندما كان يتحدث عن تفسير قوله تعالى{لاَّ يَسْتَوِي الْقَاعِدُونَ مِنَ الْمُؤْمِنِينَ غَيْرُ أُوْلِي الضَّرَرِ..}[النساء:95]، في صحيح البخاري قال "فقال صلى الله عليه وسلم ليجئ زيد ويأت باللوح والدواة" فكتبت الآيات فكان كلما نزل عليه الوحي، تفيد الحينية يعني كل مرة يحدث هذا. أضف إلى ذلك يعني الكتابة كانت تخضع للمراجعة والتدقيق، فالنبي عليه الصلاة والسلام كان إذا كتب زيد يقول له "اقرأ المكتوب" كما قال زيد، قال "كنت أكتب الوحي عند رسول الله فإذا فرغت قال اقرأه، فاقرؤه فإن كان فيه سقط أقامه" يعني إن كان في نقص  أو شيء صلى الله عليه وسلم كان يبين له الصواب، قال زيد "ثم أخرج به إلى الناس"، هذه القطع التي كان يكتب عليها القرآن طبعا لم تكن هناك صحف وأوراق إنما كانت كتبت على أشياء تبدو بدائية ولكنها حققت الغرض من كتابة القرآن، والإنسان عندما يتصور وسائل الكتابة الصعبة آنذاك قلة الكتاب وبجانب هذا يجد النبي صلى الله عليه وسلم يأمر بكتابة القرآن يحس الإنسان أن هذه الكتابة مقصودة لغرض، لغرض حفظ النص القرآني.

عثمان عثمان: إذاً هناك حفظ مزدوج حفظ يعني نقول مزدوج صدر وسطر.

غانم قدوري الحمد: بالضبط نعم يعني النبي عليه الصلاة والسلام كان يحفظ القرآن ليس محتاجا للكتابة لكنه أمر بالكتابة لأمته..

عثمان عثمان: ليحفظ بعد حياته عليه الصلاة والسلام.

غانم قدوري الحمد: فالقطع التي كانت تكتب هذه المتنوعة اللي هي كتف أو عسب النخيل الكرب أو قطع الأديم كانت تراجع، ففي الحديث الذي رواه الحاكم في المسند وغيره أيضا زيد بن ثابت رضي الله عنه قال "كنا عند رسول الله.." وفي رواية "كنا حول رسول الله نؤلف القرآن من الرقاع"، معنى التأليف هو الترتيب فكانت هذه القطع تراجع ويعيد الصحابة ترتيبها على ضوء ما يسمعون من قراءة رسول الله فالإمام مالك بن أنس رحمه الله يقول "إنما ألف القرآن على ما كانوا يسمعون من قراءة رسول الله".

عثمان عثمان: ألف القرآن؟

غانم قدوري الحمد: بمعنى رتب، ترتيب الآن المصحف على ما كانوا يسمعون من قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم سواء كان ترتيب الآيات في السور أو ترتيب السور في المصحف.

عثمان عثمان: حاليا دكتور بين أيدينا ما يسمى بالمصحف العثماني ما المقصود بهذا المصحف وما علاقته بالمصحف الذي جمع أيام أبي بكر الصديق رضي الله عنه؟

غانم قدوري الحمد: المصحف العثماني هو يعني إشارة إلى المصاحف التي نسخت في زمن عثمان رضي الله عنه، هو لم يعني ينشئ شيئا جديدا وإنما عندما جمعت الرقاع يعني القطع التي كتب عليها القرآن في زمن أبي بكر رضي الله عنه نتيجة -كما جاء في التقرير- ما حدث من حروب ووفاة واستشهاد بعض الحفاظ، الخليفة الأول أبو بكر الصديق رضي الله عنه أمر زيد بن ثابت ومعه بعض الصحابة يساعدونه جمعت هذه القطع وكتبت في الصحف، لأول مرة يكتب القرآن في صحف منظمة وهذه الصحف بقيت عند أبي بكر ثم لما توفاه الله انتقلت إلى سيدنا عمر بن الخطاب ثم لما توفاه الله انتقلت إلى حفصة أم المؤمنين، في خلافة عثمان رضي الله عنه برز نوع من الخلاف في القراءة يعني كان في رخصة القراءة حسب تنوع لهجات العرب، والصحابة رضي الله عنهم قرؤوا القرآن بهذه الرخصة لكن التابعين لم يدركوا الحكمة وأبعاد هذه الرخصة فصار النقاش بعضهم يقول قراءتي أصح من بعض، ولهذا الله سبحانه وتعالى ألهم سيدنا عثمان أن يأمر بنسخ المصاحف وتوزيعها وأمر بإحراق ما سواه، لم؟ حتى تتوحد النسخ تتوحد المصاحف اللي بأيدي المسلمين وتكون على النص الذي كتب في زمنه صلى الله عليه وسلم.

عثمان عثمان: إذاً كتب المصاحف ووزعها على باقي الأمصار، فضيلة الدكتور يعني الكتابة التي كانت في زمن سيدنا عثمان رضي الله عنه هل هي نفسها مطابقة لشكل الكتابة التي كتبت في عهد أبي بكر رضي الله عنه؟

غانم قدوري الحمد: أكيد النص هو هو وهناك شواهد على هذا، أولا هم نقلوا من الصحف يعني ما جاؤوا بشيء آخر كانوا يقرؤون الصحف ويملونها كانت الناس تملي بعضهم يملي وبعضهم يكتب، وأذكر لك وللأخوة المشاهدين رواية رواها البخاري رحمه الله في صحيحه الرواية أن عبد الله بن الزبير وهو أحد كتاب المصاحف قال لسيدنا عثمان رضي الله عنه قوله تعالى {وَالَّذِينَ يُتَوَفَّوْنَ مِنكُمْ وَيَذَرُونَ أَزْوَاجاً يَتَرَبَّصْنَ بِأَنفُسِهِنَّ أَرْبَعَةَ أَشْهُرٍ وَعَشْراً..}[البقرة:234]، نسختها الآية الأخرى اللي فيها يتربصن بأنفسهن {.. إِلَى الْحَوْلِ غَيْرَ إِخْرَاجٍ..}[البقرة: 240]، عبد الله بن الزبير يقول لسيدنا عثمان وهو الخليفة وحافظ القرآن وكاتب الوحي قال له "لم تكتبها؟"هذه آية منسوخة لماذا نكتبها بالمصاحف؟ انظر ماذا قال سيدنا عثمان قال له يا ابن أخي لا أغير شيئا منه. من مكانه هذه كلمة مهمة جدا سيدنا عثمان وهو الخليفة ويستطيع أن يمحو ما يشاء إذا لو كان الأمر بهذه السهولة لكن هو حرص أن يأتي القرآن مكتوبا مطابقا لما كتب في زمنه صلى الله عليه وسلم ما خرج شيء عن النص الذي كان موجودا في الصحف اللهم إلا شيء، سيدنا عثمان قال للجماعة الذين كتبوا المصحف "إذا اختلفتم أنتم وزيد بن ثابت في شيء من القرآن فاكتبوه بلسان قريش إنما نزل القرآن بلسانهم"، فكان تراجع طريقة كتابة يعني الحروف التي تكون منها الكلمة مثلا اختلفوا في كلمة "التابوت" هل تكتب التابوت تاء طويلة أو التابوه بالهاء؟ زيد بن ثابت قال "نكتبها بالهاء لأنه هو في لغة أهل المدينة يقفون عليها بالهاء يقولون التابوه مثلما يقولون الحياه، فمن معه من كتاب المصاحف من قريش قالوا لا نكتبها التابوت لأن أهل مكة يقفون عليه بالتاء، قال فاختلفوا فرفعوا هذا الأمر إلى سيدنا عثمان سألوه وقالوا له هذه نكتبها بالتاء أو بالهاء؟ قال اكتبوها بالتاء على لسان قريش. فكان في مراجعة وتدقيق للإملاء وليس لزيادة أو حذف لأنه حصل أن سيدنا عمر جاء قال في نص هذا الحديث "الشيخ والشيخة إذا زنيا" قال اكتبوها هذه قرآن، لكن هي كانت من الأحاديث المعروفة سيدنا عمر تصور أنها قد تكون من القرآن فقال لا تكتب، فما كان يعني يقبل أن يزاد شيء عن النص الموجود الذي كتب طبعا في زمنه صلى الله عليه وسلم، والزهري يقول "قبض رسول الله صلى الله عليه وسلم ولم يكن القرآن جمع في شيء وإنما كان مفرغا في الكرانيف والعسب"، موجود ومكتوب ولكن مفرغ في هذه الرقاع فجمعت في الصحف ثم الصحف نسخت في المصاحف فما موجود في مصاحف سيدنا عثمان هو عين ما في الصحف وهو نفس ما كان في الرقاع وإنما حصل هذا النسخ والجمع وإلى أن انتهى بالمصحف الذي يعني معروف الآن.



تطورات كتابة المصحف عبر التاريخ

عثمان عثمان: نعم الآن الرسم الذي بين أيدينا فضيلة الدكتور من أين جاء؟ ما مصدره؟ هل هو نفسه مطابق لما كان الرسم في زمن سيدنا عثمان رضي الله عنه؟

غانم قدوري الحمد: هو الخط ينظر إليه من جانبين هذا يعني سؤالك يمكن النظر إليه من جانبين جانب شكل الخط الفني، الشكل تغير الشكل يعني هو الحرف العربي لكن كانت الكتابة العربية يغلب عليها الخط اللي يسمونه اليابس يعني ذو الزوايا الحادة وكان يعرف بعد ذلك بالخط الكوفي والمصاحف الأولى كتبت بهذا الخط، ولدينا الآن نسخ مكتوبة على الرق عدة نسخ متفرقة في العالم بهذا الخط لكن الآن المصاحف الآن هذه طبعا بعد ثلاثة أربعة قرون في القرن الرابع تغير الخط من هذا الخط اليابس الكوفي إلى الخط اللين النسخ أو يسمى الريحاني والآن إذا تشوف مصحف المدينة النبوية اللي هو الآن آخر مصحف وأشهر مصحف عندنا مكتوب بخط النسخ ولكن عندما تأتي تطابق الحروف هي نفسها فنعم إذا تنظر إلى هذا الجانب تطور الخط ولكن إذا تنظر إلى طريقة كتابة الكلمات فلا، فنساخ المصاحف حافظوا على هذا الرسم العثماني..

عثمان عثمان (مقاطعا): كما ذكرنا مثال التابوت مثلا.

غانم قدوري الحمد: آه وهذا إجماع من الأمة يعني لا يخرقه بعض الروايات اللي تقول إن البعض أجاز أو كذا ولكن طبعا هناك إجماع ونصوص متواترة وقديمة وحديثة وفتاوى على وجوب المحافظة على هذا الرسم وهو ما حاصل فعلا.

عثمان عثمان: لكن طرأ على كتابة المصحف وعلى رسمه عبر التاريخ تطورات مثل النقط والشكل إلى غير ذلك، كيف كان شكل المصحف الأول دكتور؟

غانم قدوري الحمد: نعم شكل المصحف الأول كان مجردا فقط النص القرآني مجرد من كل شيء لا تكتب أسماء السور ولا أرقام الآيات ولا توجد نقاط الإعجام اللي تميز الحروف ولا الحركات ولا الأجزاء، كل هذا كان غير موجود كان فقط يبدأ النص بالبسملة ثم النص القرآني نص الآيات، لكن هذا الخط بعد ذلك صعب على الناس بعد جيل الصحابة، جيل الصحابة كانوا يحفظون ويمكن أن يقرؤوا بسهولة هذا الخط لكن الأجيال التالية وجدت صعوبة فيها لهذا العلماء سارعوا إلى ضبط النص اخترعوا طريقة للحركات على مرحلتين ونقطوا الحروف ثم العلماء بعد ذلك اجتهدوا في أن يساعدوا القراء في موضوع ترقيم الآيات وتقسيم القرآن إلى أجزاء وأحزاب.

عثمان عثمان: دكتور طبعا نحن سنشاهد الآن على الشاشة صورا لمراحل تطور رسم القرآن الكريم ويمكنكم التعليق عليها لو أحببتم يعني أمامكم على الشاشة.

غانم قدوري الحمد: هذا أحد المصاحف القديمة موجود في القاهرة في جامع الحسين في القاهرة لاحظ كيف الخط مجرد من النقاط والحركات هذه الزخرفة فقط أضيفت إلى البسملة والبقية فقط الحروف، هذا في مصحف القاهرة إيه نعم، هذا مرحلة ثانية هذه الصورة منقطة بنقاط الإعراب يسمى نقط أبو الأسود الدؤلي لاحظ النقط الحمراء سنحاول أن نوضح اختلاف هذه النقط..

عثمان عثمان (مقاطعا): هناك نقاط صفراء أيضا.

غانم قدوري الحمد: نعم نقاط صفراء للهمزات والحمراء للحركات، هذه المرحلة الثانية في تطور كتابة المصحف، يعني النقطة الحمراء فوق الحرف فتحة تحت الحرف كسرة أمام الحرف ضمة ونقطتين للتنوين، هذا اختراع أبو الأسود الدؤلي متوفى 69. هذا غلاف لمصحف طوبقبي في اسطنبول في تركيا أحد المصاحف القديمة أيضا مكتوب بالخط الكوفي وفيه إضافات فيه لاحظ هذه الزخرفة مكتوب اسم السورة في داخل هذه الزخرفة في إشارات، هذه الصورة المكتملة لرسم المصحف وتنقيطه وتحريكه، وهذا مصحف ابن البواب المكتوب 391 يعني قبل 1050 سنة تقريبا كامل من كل شيء إلا أرقام الآيات لكن هناك علامات للآيات، هذه الصورة هي صورة من مصحف المدينة النبوية وإذا تقارنها وتضعها بجانب مصحف ابن البواب تجد يعني ملامح الكتابة والتحريك تقريبا متشابهة ومتوافقة، ولاحظ انظر إلى هذه صحيح هي شوية لونها داكن وغامق لكن لما الواحد يدقق فيها ويقرأها سيجد أن المصحف أخذ الشكل الأخير منذ ذلك التاريخ هذا مصحف ابن البواب أحد المصاحف القديمة.

عثمان عثمان: دكتور الآن المصاحف الموجودة في العالم الإسلامي بين أيدي المسلمين يقرؤونها هل كلها بالرسم العثماني أم أن هناك مصاحف تختلف من حيث الرسم؟

غانم قدوري الحمد: هو لا أستطيع أن أجيبك جوابا قاطعا في هذا، المصاحف كثيرة الموجودة مطبوعة ومخطوطة لكن ما أعرفه معظم المصاحف القديمة والحديثة يلتزم فيها بالرسم.

عثمان عثمان: ربما البعض يعني يكون عنده إشكالية حول بعض المصاحف التي تقرأ على رواية ورش أو على يعني غيرها يكون هناك اختلاف في رسم الكلمات أو في الكتابة.

غانم قدوري الحمد: هو في الحقيقة الرسم الهيكلي للكتابة لا يختلف يعني المصاحف التي ضبطت على رواية ورش عن نافع رسم الكلمات هو نفسه في المصاحف المضبوطة على رواية حفص عن عاصم، إنما الفرق هو في أن بعض الكلمات يعني الفتحة تكون كسرة أو ضمة أو الفعل يكون مشددا أو مخففا في الضبط فقط في كلمات محدودة طبعا يعني ما في خلاف من هذا الجانب يعني الرسم العثماني هو الموجود في هذه المصاحف وهذه المصاحف.

عثمان عثمان: نلاحظ أيضا يعني هناك علامات في المصحف الشريف مثل الهمزة المد السكون وغير ذلك هناك أشكال مختلفة، كيف يمكن توضيح هذا الأمر؟

غانم قدوري الحمد: كما ذكرت يعني في البداية وكما معروف المصاحف الأولى كانت مجردة من النقط ومن الحركات فالعلماء سارعوا في القرن الأول في القرن الثاني إلى تكميل الكتابة العربية حتى يسهل القراءة في المصاحف، فأول خطوة كانت أبو الأسود الدؤلي رحمه الله في زمن أمير المؤمنين علي رضي الله عنه أو في هذه الفترة بعده بقليل ابتكر طريقة جديدة للحركات، طبعا يعني لماذا هو اتجه إلى التنقيط وليس إلى اختراع حروف للحركات؟ صار إجماع على شكل المصحف يعني إذا اخترع حرف للفتحة أو حرف للضمة أو الكسرة سيكسر الرسم إذا.. ولهذا التجأ إلى الحركات إلى التنقيط لتمثيل الحركات النقطة فوق الحرف بلون طبعا لون يخالف اللون المداد عادة يكون بالأحمر فوق الحرف النقطة للفتحة وتحتها للكسرة وبين يديها يعني أمام الحرف الضمة والنقطتان تدلان على التنوين، وطبعا في البداية كره بعض العلماء هذا التنقيط لأنه جديد لكن النتيجة للحاجة إليه أقروه وجاء الخليل بن أحمد الفراهيدي رحمه الله في القرن الثاني تلامذة أبي الأسود نصر بن عاصم اخترع نقاط الإعجام التي تميز بين الحروف المتشابهة كان يضع نقطة على الدال فتكون ذالا أو على الراء فتكون زايا هذا نصر بن عاصم، فصار عندنا نوعان من النقاط نقاط الحركات ونقاط الإعجام هذا فيه نوع من الإرباك للقارئ، فالخليل بن أحمد الفراهيدي استبدل النقاط الحمراء للحركات بالحروف الصغيرة يعني الضمة هي واو صغيرة الكسرة تقريبا ياء صغيرة مردودة الفتحة ألف مائلة وكذا واخترع معها اخترع رمزا للهمزة لأن الهمزة كانت تكتب فقط بالألف ليس هناك همزة وصل وقطع واخترع المدة والشدة وهذه بحيث أصبحت الكتابة العربية وافية يعني لا يوجد صوت إلا له رمز يمثله حرف أو علامة.

عثمان عثمان: دكتور نتابع إن شاء الله بعد الفاصل قواعد الرسم العثماني، فابقوا معنا مشاهدينا الكرام نعود إليكم بإذن الله تعالى.



[فاصل إعلاني]

قواعد الرسم العثماني وأسباب اختلاف القراءات

عثمان عثمان: أهلا وسهلا بكم مشاهدينا الكرام من جديد إلى حلقة هذا الأسبوع من برنامج الشريعة والحياة والتي هي بعنوان "تاريخ المصحف وطريقة رسمه" مع فضيلة الدكتور غانم قدوري الحمد الأستاذ في جامعة تكريت العراقية. دكتور هل يمكن الحديث عن قاعدة أو جملة قواعد يمكن من خلالها ضبط الرسم للمصحف العثماني؟

غانم قدوري الحمد: نعم، لا شك الرسم العثماني انبنى على قواعد والرسم العثماني ينبغي أن يعني المشاهد والدارس أن يتصور أنه هو هذا كتب في المصحف، الصحابة كتبوا القرآن في المصحف بالإملاء الذي كانوا يكتبونه في ذلك الوقت يعني لم يكن للعرب إملاء وقواعد وكتب خلافها في المصحف هو هذا اللي كان يكتب، القاعدة الأساسية في رسم المصحف هو أن اللفظ يكتب بحروف هجائه مبدوءا به وموقوفا عليه هذه تقريبا 90% من الكلمات مكتوبة على هذه القاعدة، ولكن في تقاليد كتابية موروثة الصحابة رضي الله عنهم راعوها في كتابة المصحف فنجد بعض الكلمات لا يطابق رسمها النطق إما بحذف حرف أو زيادة حرف أو إبدال حرف أو فصل حرف أو وصله.

عثمان عثمان: لماذا؟

غانم قدوري الحمد: لأن الكتابة لم تكن قد أخذت شكل القواعد المستقرة، فمن الناحية الموضوعية في بعض الكلمات ممكن أن تكتبها على الوصل فتكتب برسم تكتبها على الوقف تكتبها برسم آخر، الكتابة العربية يعني اللي كتب بها المصحف الرأي الراجح أنها متحدرة عن الخط النبطي، الأنباط قبائل عربية أقامت دولة في البتراء قبل الميلاد بقرن وبعد الميلاد بقرن انحدر الخط العربي من الخط النبطي المنحدر من الخط الآرامي الخط النبطي ما كانوا يكتبون الألفات في وسط الكلمات.

عثمان عثمان: دكتور هناك أيضا نلاحظ كلمات نفس الكلمة تختلف في الكتابة من موقع إلى آخر أو من موضع إلى آخر حسب المعنى ما تفسير ذلك؟

غانم قدوري الحمد: نعم دعني أول مرة أكمل لك القواعد، فالكلمات بعض الكلمات رسمها لا يوافق النطق، العلماء علماء الرسم عند الرسم المصحفي حصروا القواعد هذه بخمسة أمور، أولا ما وقع فيه حذف ما وقع فيه زيادة ما وقع فيه إبدال ما وقع فيه فصل أو وصل وخصوا الرسم بفصل خاص هذه القواعد الخمسة التي تحدد ظواهر الرسم المصحفي. ما ذكرته جنابك أن بعض الكلمات تكتب هنا بإملاء وتكتب هناك بإملاء لأن القاعدة تسمح بذلك وسأضرب لك مثالا من حياتنا الآن يعني من كتابتنا الآن لو واحد كتب كلمة "لاكن" هذه وكتبها بالألف وأحيانا البعض يكتبوها بهذا، هذه من الناحية اللغوية صحيحة هذه أصح من "لكن" اللي نكتبها..

عثمان عثمان (مقاطعا): الإملاء مطابق للفظ.

غانم قدوري الحمد: للفظ، بينما نكتبها "لكن" بغير الألف، في زمن الصحابة رضي الله عنهم كانت الكلمات لا تزال بين أن تكتب مثلا كلمة "الكتاب" واحد من كتاب المصحف ممكن كتبها "الكتااب" حط لها ألفا في كم موضع ولكن أكثر ما كتب بغير الألف فيعني القاعدة -الله أعلم في هذا- يعني الرأي الراجح في هذا أن القواعد كانت تسمح بهذا التنوع لأن هذه لاحظ هذه كتابة المصحف هي أول تجربة للكتابة العربية كتابة نص كبير القرآن المصحف هو أول كتاب عرفته المكتبة العربية فلا تزال في حرية في طريقة رسم الكلمات أو في تنوع.

عثمان عثمان: دكتور نأخذ بعض السادة المشاهدين، الأخ سامر الخفاجي من العراق السلام عليكم أخ سامر.

سامي الخفاجي/ العراق: عليكم السلام ورحمة الله أنا سامي الخفاجي، سامي الخفاجي أستاذ العلوم القراءات العشر في العراق.

عثمان عثمان: تفضل دكتور.

سامي الخفاجي: نعم الحقيقة دائما يتطرق.. نرحب بالأستاذ الدكتور غانم ترحيبا كبيرا. والحقيقة هنالك يغفل جانب مهم في المحافظة أو النص القرآني هو محفوظ بعناية ربانية كما قسم الله تعالى في القرآن الكريم بأن هذا القرآن {لَّا يَمَسُّهُ إِلَّا الْمُطَهَّرُونَ}[الواقعة:79]، وهو في رسمه معجز وهو في كلامه معجز وفي وصفه القرآني معجز، ولكن البحث دائما هنالك التشكيك هل نقل -عن الأسباب- نقل من عثمان نقل من فلان نقل من فلان فيعتقد الناس أن فيه أخطاء فيه النحو فيه الإملاء، هذا كله لا صحة له، هو القرآن محفوظ بعناية ربانية وكذلك في القراءات العشر. آسف أن يكون الكلام مرتبكا شوية لأنه في سرعة في الاتصال. مسألة رواية ورش هي تختلف عن رواية حفص فقط في فرش الحروف أما الرسم القرآني هو ثابت كما تفضل الدكتور، وأختم، الله تعالى كما قلنا في المحافظة على القرآن الكريم في سورة الواقعة قال{فَلَا أُقْسِمُ بِمَوَاقِعِ النُّجُومِ، وَإِنَّهُ لَقَسَمٌ لَّوْ تَعْلَمُونَ عَظِيمٌ}[الواقعة: 75، 76] إلى آخر الآية وكذلك قال {فَلَا أُقْسِمُ بِمَا تُبْصِرُونَ، وَمَا لَا تُبْصِرُونَ}[الحاقة: 38، 39]، هذه كلها محافظة القرآن من الله جل وعلا. ونشكركم على هذا.

عثمان عثمان: شكرا، شكرا الأخ سامي من العراق، الأخ محمد الحربي من السعودية.

محمد الحربي/ السعودية: السلام عليكم.

عثمان عثمان: عليكم السلام ورحمة الله تفضل أخي الكريم.

محمد الحربي: كل عام وأنتم بخير إن شاء الله.

عثمان عثمان: وأنتم بخير بارك الله فيكم، تفضل أخي الكريم.

محمد الحربي: يقول الله سبحانه وتعالى {..كِتَابٌ أُحْكِمَتْ آيَاتُهُ ثُمَّ فُصِّلَتْ مِن لَّدُنْ حَكِيمٍ خَبِيرٍ}[هود:1]، هناك بعض أخواننا في الدين من يدعي بأن القرآن محرف وهذا موجود عند بعض المذاهب..

عثمان عثمان: نعم، السؤال؟

محمد الحربي: والله سبحانه وتعالى يقول في هذه الآية إنه أحكمت آياته، فما أدري وش رد الدكتور حفظه الله ورعاه وجعله ذخرا للإسلام والمسلمين.

عثمان عثمان: شكرا جزيلا، الأخ عبد العزيز القحطاني أيضا من السعودية، عبد العزيز القحطاني.. الأخ عبد العزيز القحطاني من السعودية تسمعني أخي الكريم؟ شكرا جزيلا. دكتور، الأخ سامي الخفاجي من العراق يتحدث عن أن القرآن كما هو معجز في لفظه وفي معناه هو أيضا معجز في رسمه.

غانم قدوري الحمد: أولا أنا أوافق الأخ ما قاله إن القرآن الكريم محفوظ بعناية ربانية ولكن الله سبحانه وتعالى جعل هذا الحفظ أن هيأ أسبابه بأيدي الصحابة رضوان الله عليهم ذلك الجيل يعني الذي تحقق على يديه كتابة القرآن ونشر الدعوة وترسيخ الدين وبثه في المعمورة، يعني لو شاء الله سبحانه وتعالى لأنزل كتابا مكتوبا لكن الله تعالى قال {إِنَّا نَحْنُ نَزَّلْنَا الذِّكْرَ وَإِنَّا لَهُ لَحَافِظُونَ}[الحجر:9]، وهذا الحفظ أكيد لكن لاحظ كيف الله سبحانه وتعالى هيأ الأسباب يعني لولا العناية الربانية لما أمكن أن يكتب القرآن بوسائل هذه الوسائل التي كتب بها وحفظ في يعني القرآن الآن الدارسون من مستشرقين ومسلمين يعني المستشرقون نذكر باعتبار هؤلاء لا يؤمنون بأن القرآن وحي من الله وبعضهم يشكك في جوانب من تاريخه ولكن يقولون لا يوجد كتاب سماوي بقي محفوظا نصه من لدن ظهوره إلى زماننا هذا إلا القرآن لأنه كتب في زمن النزول وحوفظ على هذا النص وبقي مثلما ورد.

عثمان عثمان: ولا يمكن تحريفه أبدا.

غانم قدوري الحمد: ولا يمكن تحريفه ولا تبديله ولا زيادة عليه.

عثمان عثمان: نأخذ الأخ أنور موسى من إيطاليا -فضيلة الدكتور- السلام عليكم أخ أنور.

أنور موسى/ إيطاليا: السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.

عثمان عثمان: تفضل أخي الكريم.

أنور موسى:  بارك الله فيكم على هذا البرنامج المفيد، عندي سؤال للدكتور، سبب وجود عدة روايات في القرآن الكريم.

عثمان عثمان: كيف؟

أنور موسى: رواية مثلا رواية حفص رواية قالون رواية ورش، يعني كيف، كيف ولدت هالروايات هذه؟ وبعدين اختلاف حتى عدد السجدات في بعض الروايات يعني من رواية لرواية؟

عثمان عثمان: شكرا أخ أنور بارك الله فيك، دكتور تجيب على السؤالين باختصار بارك الله فيك.

غانم قدوري الحمد: نعم موضوع روايات القراءات القرآنية هذه القراءات القرآنية أصيلة والنبي صلى الله عليه وسلم أقرأ الصحابة بها، القرآن الكريم في الرواية القول الراجح أنه نزل بلغة قريش لأن النبي صلى الله عليه وسلم من قريش ولكن شق على الصحابة من القبائل الأخرى أن يقرؤوا القرآن بالأداء ذاته فالله سبحانه وتعالى رخص للصحابة أن يقرؤوا القرآن بما تيسر لهم كما قال في قوله صلى الله عليه وسلم الحديث المشهور "إن هذا القرآن أنزل على سبعة أحرف فاقرؤوا ما تيسر منه"، هذا الحديث رواياته كثيرة وصحيح متواتر، هذه الأحرف السبعة هي ما قرئ هذه القراءات الموجودة الآن.

عثمان عثمان: يعني هون ربما السؤال ما علاقة الرسم العثماني بالأحرف السبعة؟

غانم قدوري الحمد: هذا يعني له علاقة بالأمر، القرآن الكريم كتب بلسان قريش هذا طبعا..

عثمان عثمان: ما المقصود بلسان قريش دكتور؟

غانم قدوري الحمد: يعني لغة قريش يعني إذا قلنا ما المقصود بنزول القرآن بلغة قريش؟ معناه أن النبي..

عثمان عثمان (مقاطعا): مقصود فيها لهجة قريش يعني؟

غانم قدوري الحمد: النبي صلى الله عليه وسلم عندما كان يتلو القرآن ويعلمه للصحابة كان ينطق العربية كما ينطقها أهل مكة، ولما كتب القرآن كتب بهذه الطريقة يعني قبائل العرب لهجاتهم مختلفة فبعضهم يهمز فيقول رأس وبعضهم لا يهمز يقول راس أو ذئب بعضهم يميل وبعضهم يفتح وبعضهم يرقق أو يفخم، فلغات العرب كانت متباينة على ما نجده الآن يعني هي مسألة سنة ماضية في اللغات البشرية، لا توجد لغة تنتشر في منطقة واسعة تحافظ على نطق واحد يظهر فيها التنوع اللهجي. ففي زمنه صلى الله عليه وسلم خاصة بعد الفتح فتح مكة دخل الناس في دين الله أفواجا من قبائل شتى فبعضهم كان يصعب عليه الانتقال إلى أو أن يقرأ القرآن كما يقرؤه النبي صلى الله عليه وسلم بلغة قريش كما يقرؤه الصحابة الأوائل ولهذا نزلت الرخصة، فهذه القراءات هي تنوع في الأداء وليس نصا آخر وظهرت طبعا القراءات أخذها عن الصحابة التابعون وتابع التابعين والآن إحنا عندنا قراءة سبعة وعشرة هؤلاء القراء عاشوا في القرن الثاني الهجري لكن قراءاتهم ترجع إلى قراءات التابعين والصحابة، أضرب لك مثالا ولو باختصار، قراءاتنا الآن حفص عن عاصم، عاصم بن أبي النجود الكوفي المتوفى 128 أو 127 أخذ القراءة عن مجموعة من العلماء التابعين أشهرهم أبو عبد الرحمن السلمي الذي جاء بالمصحف من المدينة لما كتبت المصاحف في المدينة فسيدنا عثمان سير مع كل مصحف عالم بالقراءة فجاء أبو عبد الرحمن وجلس في الكوفة يعلم الناس أربعين سنة في المصحف في مسجده الجامع، عاصم قرأ على أبي عبد الرحمن السلمي وقرأ على زر بن حبيش الأسدي اللي هو تلميذ ابن مسعود فأخذ قراءته عن طبعا الآن أبو عبد الرحمن السلمي أخذها عن زيد بن ثابت عن عثمان في المدينة، عبد الله بن مسعود أخذها زر أخذها عن عبد الله بن مسعود فقراءاتنا هي قراءات الصحابة وفيها هذا التنوع، يعني هذا باختصار الموضوع هذا.



حدود المقاصد التعليمية في تغيير الرسم المصحفي

عثمان عثمان: نعم دكتور الآن لو أردنا أن نتحدث بشكل واقعي، هناك إملاء حديث وهناك رسم مصحفي ما العلاقة بين هذا الإملاء وبين ذلك الرسم؟

غانم قدوري الحمد: الإملاء الحديث أنا ذكرت في الكلام السابق في وقت نزول القرآن لم يكن للعرب إلا هذا الإملاء الذي كتب فيه المصحف وكان فيه هذا التنوع، لما ظهرت المدارس اللغوية وظهر علماء اللغة ودونوا قواعدها راجعوا قواعد الرسم وبنوه على أسس صرفية ونحوية وحاولوا أن يوحدوا القاعدة التي فيها تنوع، يعني مثلا أضرب لك مثالا، رسم تاء التأنيث مثلا "رحمة" في المصحف مرة تكتب بالتاء الطويلة مرة تكتب بالتاء المدورة، لما جاء العلماء قالوا نكتبها بالتاء المدورة، لماذا؟ لأنهم بنوا الرسم على رسم الكلمة بحروف هجائها موقوفا عليها مبدوءا بها وموقوفا عليها، فالآن صار تمايز بين ما يكتبه الناس اللي هذه الصورة الجديدة اللي قعدها العلماء وبقي المصحف محافظا على صورة الكتابة القديمة فنحن عندنا الآن صار إملاء وهو لا يبتعد كثيرا إملاؤنا الآن أصله هو رسم المصحف حصل فيه فقط محاولة تقعيد القواعد توحيد القواعد اللي فيها تنوع.

عثمان عثمان: دكتور لو أردنا الآن أن نأخذ مثالا هناك الرسم العثماني المصحفي طبعا هناك من يتحدث عن وجوب الالتزام بهذا الرسم المصحفي وربما يذهب إلى تحريم الرسم بغيره.

غانم قدوري الحمد: نعم موضوع الالتزام بالرسم المصحف هذا تقريبا يعني إجماع على هذا الأمر..

عثمان عثمان (مقاطعا): يعني هل في المحافظة على هذا الرسم أسلوب من أساليب الحفاظ على النص القرآني؟

غانم قدوري الحمد: لا شك أن المحافظة على الرسم العثماني هي جزء من المحافظة على القرآن لأنه الآن لو غيرنا هذا الرسم كتبناه بإملائنا لا نستطيع أن نقول هذا المصحف هو الذي كتبه الصحابة.

عثمان عثمان: لو استخدمنا الإملاء للتعليم.

غانم قدوري الحمد: هذا في فتاوى العلماء، أولا العلماء قديما والفتاوى فتاوى مجمع البحوث الإسلامية في مصر فتاوى هيئة علماء كبار العلماء في السعودية وفي المجمع الفقهي الإسلامي التابع لرابطة.. أفتوا بوجوب الالتزام والمحافظة على الرسم العثماني في كتابة المصاحف، يعني الآن لا يسمح بطبع مصحف إذا لم يكن مكتوبا على الرسم العثماني لكن في الكتب والبحوث الكتب المدرسية التعليمية اللي تستشهد بآيات البعض أجاز أن يكتب بالرسم الإملائي تسهيلا للمتعلم أن يقرأه ولكن هذه كان في صعوبة سابقا في نقل رسم المصحف في هذه الكتب اللي تطبع، الآن هذه المسألة حلت بوسائل الطباعة الحديثة وهذه النسخ الإلكترونية للقرآن فأيضا هذه المسألة يعني حلت يعني بالإمكان الآن أن نأخذ نصوصا من القرآن بالرسم العثماني ونثبتها في البحوث.

عثمان عثمان: ولكن هذا يعني لو أردنا أن نكتب يعني القرآن بالإملاء الحديث ألا يخالف منطق وجوب التلقي عن حافظ متيقن يعني كما قال بعض العلماء "لا تأخذوا القرآن عن مصحفي ولا تأخذوا العلم عن صحفي".

غانم قدوري الحمد: إيه نعم، موافقة القراءات القرآنية يعني من أحد أسباب الالتزام بهذا الرسم هو مقياس لصحة القراءة، القراءات القرآنية السبع لا بد أن تكون موافقة لخط المصحف، إذا جاء واحد قرأ بقراءة مخالفة للرسم ترد هذه القراءة كما حصل في التاريخ وكان واحد في علماء بغداد اسمه محمد بن أحمد بن أيوب مشهور باسم غريب اسمه بن شنبوذ أراد أن يقرأ القرآن ببعض الروايات المخالفة للخط فقالوا لا، لا يقرأ القرآن إلا بما وافق الرسم العثماني.

عثمان عثمان: دكتور البعض أيضا دعا إلى كتابة القرآن باللغة اللاتينية كيف ترون الأمر؟ تسهيلا طبعا على غير المسلمين، الحروف اللاتينية تسهيلا على غير العرب.

غانم قدوري الحمد: أنا فقط أوضح الفكرة هذه أما الإفتاء في هذا فهذا يعني يخضع للمجامع الفقهية ربما من الناحية النظرية يمكن أن يكتب أي نص لغوي بالحروف اللاتينية أو بالعربية أو بغيرها والآن علماء اللغة عندهم كتابة اسمها الكتابة الصوتية الدولية رموز أكثرها من اللاتينية يمكن أن يكتب بها أي نص لغوي في العالم، من الناحية هذه تستطيع أن تكتب الآيات بالحرف اللاتيني..

عثمان عثمان (مقاطعا): للتعلم.

غانم قدوري الحمد: للتعلم أو لغيره لكن طبعا من العلماء السابقين الزركشي صاحب كتاب "البرهان في علوم القرآن" أثار هذا السؤال قال هل يجوز أن يكتب القرآن بغير القلم العربي؟ فأجاب قال "لم أجد للعلماء رأيا في هذه المسألة والأقرب المنع" لأنه كما أن القرآن لا يجوز أن يقرأ إلا باللفظ العربي لا يجوز أن يكتب إلا بالحرف العربي، لكن هذه مسألة الحرف اللاتيني يعني لها أبعاد جوانب أخرى هذه بعضهم دعا إلى موضوع الحرف اللاتيني ليس فقط أرادوا أن يغيروا الكتابة العربية جملة وتفصيلا في مراحل يعني في النصف الأول من القرن العشرين ظهرت دعوات لاعتماد العامية بدل الفصحى للحرف اللاتيني اللي كان يعني صداها صار في تركيا عندما غيروا الحرف التركي اللي كان حرفا عربيا أرادوا أن يكون هذا في البلاد العربية ولكن هذه الدعوة -فيما أحسب الآن يعني- تخلوا عنها من كانوا يعنون إليه تخلوا عنها لأنها ليست عملية ولا يؤخذ بها ولا يرضى أحد.

عثمان عثمان: نأخذ بعض الأسئلة من الإنترنت، الدكتور مكرم خوري يسأل، هل تشبه مخطوطات الشعر الجاهلي خط المصحف الشريف؟

غانم قدوري الحمد: مخطوطات الشعر الجاهلي نحن ليس لدينا مخطوطات قديمة في الشعر الجاهلي يعني قد يكون الأخ السائل لا أدري يتصور أنه كان عندنا نسخ مخطوطة للشعر وجاءت وصلت إلينا، الشعر الجاهلي في غالب الآراء أنه لم يكتب في العصر الجاهلي حتى كلمة معلقات وأنه كتبت وعلقت على ستار الكعبة..

عثمان عثمان: على الكعبة نعم.

غانم قدوري الحمد: هذه ليست الرواية الصحيحة وإنما الشعر كان يروى حفظا العرب كانوا يحفظون ويروون الأشعار وعندما ظهرت العلوم ودونت اللغة والشعر دون في العصر العباسي، فهذه جاءت لاحقا بعد مائتي سنة من كتابة المصاحف الأولى لكن أكو هناك بعض الدواوين القديمة مكتوبة بالخط الكوفي فهي يعني يشبه الخط لأنه قبل ابن مقلة كان ما يكتب بالعربية في العلوم وفي المصحف هو بالخط الكوفي.

عثمان عثمان: سؤال آخر، كيف ومتى تم ترتيب السور في المصحف الشريف؟

غانم قدوري الحمد: السور ترتيبها قبل ظهور المصحف قبل مصحف سيدنا عثمان كما قال الإمام مالك رحمه الله "إنما ألف القرآن على ما كانوا يسمعون من قراءة رسول الله صلى الله عليه وسلم" وهناك هذا موضوع يحتاج تفصيلا ولكن في روايات تؤكد أن الآيات كان إذا نزلت كما ذكرت في حديثنا أولا كان صلى الله عليه وسلم إذا نزل عليه شيء من القرآن يدعو بعض من يكتب له ويقول ضعوا هذه الآيات في السورة التي يذكر فيها كذا، كان يبين وكان يبين للصحابة ترتيب الآيات في قراءته ويحفظون القرآن على هذا الترتيب، فالقرآن مرتب آيات في السور وسورا كما هو الترتيب الذي كتب في المصحف.

عثمان عثمان: دكتور الآن هناك ظاهرة وهي تمييز آيات القرآن الكريم سواء باللون أو بالتظليل وفق يعني القراءة وفق أحكام التجويد أو طريقة القرآن، كيف تنظرون إلى هذا الوضع؟

غانم قدوري الحمد: الحقيقة استخدام الألوان في المصحف ليست جديدة يعني كما لاحظنا يعني في زمن التابعين في زمن أبي الأسود الدؤلي استخدموا النقاط الحمراء للحركات، الصفراء للهمزات، اللون الأزرق للهمزات المخففة فكان موجود هذا محاولة لأن يكون نظر يعني يصل نظر الناظر القارئ إلى المقصود بسرعة، فالآن هناك بعض المصاحف التعليمية يجعلون أحكام التجويد بألوان معينة كأن يكون الأخضر للإخفاء والأزرق للإدغام والأحمر لكذا وكذا هذه قد تكون يعني أكثر وصولا للحكم الوصول أسرع يكون إلى المتعلم لكن هذا أحسب أنه غير مأخوذ به في المصاحف الكبيرة الآن.

عثمان عثمان: دكتور يعني في الختام هناك من يشكل عليه موضوع الرسم العثماني المصحف العثماني البعض ينسبه إلى العثمانيين البعض ينسبه إلى أحد الخطاطين واسمه عثمان، يعني باختصار شديد.

غانم قدوري الحمد: الحقيقة المصحف هو هذا الذي أمر النبي صلى الله عليه وسلم بكتابته ولكن حدثت يعني أنه جاء.. أولا ينسب إلى سيدنا عثمان المصحف العثماني الرسم العثماني إلى سيدنا عثمان بن عفان الذي أمر بنسخ المصاحف، ثم ظهر حافظ عثمان خطاط تركي مشهور كتب عشرين أو أكثر من المصاحف وتقريبا يعني توفي قبل 250 سنة 1111 يمكن مات، هذا اسمه كان حافظ عثمان، وخطاط مصحف المدينة اسمه أيضا حافظ يعني اسمه عثمان طه فيعني مسألة التسمية هذه هي في الأصل لسيدنا عثمان بن عفان رضي الله عنه.

عثمان عثمان: دكتور غانم قدوري الحمد الأستاذ في جامعة تكريت العراقية شكرا جزيلا لكم على وجودكم معنا في هذه الحلقة، كما أشكركم مشاهدينا الكرام على حسن المتابعة، أنقل لكم تحيات معد البرنامج الدكتور معتز الخطيب والمخرج منصور الطلافيح وسائر فريق العمل وهذا عثمان عثمان يترككم بأمان الله، السلام عليكم ورحمة الله وبركاته.